Arab Brain Drain

2,533 views

Published on

Arab Brain drain

0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total views
2,533
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
32
Actions
Shares
0
Downloads
58
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

Arab Brain Drain

  1. 1. نزيف العقول العربية : الأسباب والنتائج " مع مقترح لعلاج الأزمة " الجمعية العربية للبحوث الاقتصادية ورشة العمل الشهرية 22 يونيو / حزيران 2009 د . أيمن زهري رئيس الجمعية المصرية لدراسات الهجرة
  2. 2. النزوح العربي : الإرهاصات الاولى <ul><li>بدأت الهجرة العربية للخارج منذ الحرب العالمية الأولى وكانت تتركز في أستراليا والبرازيل والأرجنتين ثم إمتدت الهجرات العربية لدول أمريكا الشمالية وأوروبا وأستراليا بالاضافة الى هجرة الشوام لبعض الدول الافريقية للعمل في التجارة . </li></ul><ul><li>تقدر أعداد الجاليات العربية بالخارج بحوالي 35 مليونا يمثلون أكثر من 10 بالمائة من سكان العالم العربي . ويلاحظ أن غالبية الجاليات العربية في الخارج تتركز في دول تؤثر في رسم السياسة الدولية، </li></ul>
  3. 3. النزوح العربي <ul><li>وقد ساهم عرب الخارج في الحياة السياسية والثقافية والاقتصادية في بلدان المهجر وتبوأ بعضهم منصب رئاسة بعض هذه البلاد مثل تجربة كارلوس منعم – من أصل سوري – الذي ترأس دولة الارجنتين عام 1989 وأنطونيو سقا – من أصل فلسطيني – الذي ترأس دولة السلفادور عام 2004. </li></ul><ul><li>وفي مجال العلوم، حصل الباحث الامريكي أحمد زويل – من أصل مصري – على جائزة نوبل في الكيمياء عام 1999. </li></ul><ul><li>أما في مجال الاقتصاد والاعمال فقد تم إدراج إسم رجل الاعمال المكسيكي – من أصل لبناني – والذي يعمل في مجال الاتصالات كثاني أغني رجل في العالم عام 2008 حيث بلغت ثروته 60 مليار دولار . </li></ul>
  4. 4. النزوح العربي <ul><li>أما في المجال الثقافي، فقد زاع سيط المفكر الامريكي الراحل إدوارد سعيد – من أصل فلسطيني – والذي يعد واحدا من أبرز مثقفي أمريكا في العصر الحديث . </li></ul><ul><li>وفي المجال الفني زاع سيط الممثلة المكسيكية سلمى حايك – من أصل لبناني – وكذلك مطربة البوب الكولومبية شاكيرا – من أصل لبناني . </li></ul>
  5. 5. الإرهاصات الأولي للهجرة العربية <ul><li>عمل التجار العرب منذ القدم في تجارة التوابل والمنسوجات في دول جنوب شرق آسيا وإستقرت أعدادا قليلة منهم في أندونيسيا وماليزيا وسنغافورة، وقد قدم هؤلاء من الجزيرة العربية . </li></ul><ul><li>في بدايات القرن التاسع عشر نشطت هجرة الشوام الى الامريكتين وكونوا أكبر تجمع عربي خارج حدود الوطن العربي . وكانت البرازيل في ذلك الوقت أكبر مستقبل للهجرة العربية وخاصة من بلاد الشام – وخاصة سوريا ولبنان – حتى أن عدد اللبنانيين في الخارج يفوق عدد اللبنانيين المقيمين في لبنان . </li></ul><ul><li>وهناك فئة كبيرة من سكان البرازيل والمكسيك والأرجنتين وكولومبيا وجامايكا وجمهورية الدومينيكان وهايتي وترنيداد وتوباجو والاكوادور وفنزويلا ينحدرون من أصول عربية، أما الفلسطينيون فيتركزون في في   شيلي   و   أمريكا الوسطى والسلفادور   وهندوراس . </li></ul>
  6. 6. الحروب والهجرة <ul><li>إعتاد اللبنانيون الهجرة من بلدانهم لأغراض التجارة، ولكن مع إندلاع الحرب الاهلية اللبنانية عام عام 1975 والتي إستمرت حتى عام 1991 هاجرت العديد من الاسر اللبنانية هربا من إوار الحروب والمعارك الضارية بين الفرقاء اللبنانيين . </li></ul><ul><li>وتشير التقديرات الى أن حوالى 30 بالمائة من سكان لبنان قد هاجروا منها خلال فترة الحرب الاهلية، وتوجهت هذه الهجرات الى العديد من البلدان في أمريكا الشمالية والجنوبية ووبلدان أوروبا الغربية وأستراليا ونيوزيلاندا وبعض الدول الافريقية، بالاضافة الى الهجرة للبلدان النفطية العربية . ويقدر عدد اللبنانيين بالخارج بحوالى 12 مليونا في حين يقدر عدد اللبنانيين بالخارج بحوالي أربعة ملايين نسمة . </li></ul><ul><li>وقد إستمرت هجرة اللبنانيين للخارج بعد إنتهاء الحرب الاهلية ولكن بوتيرة أبطأ . </li></ul>
  7. 7. الحروب والهجرة <ul><li>تعد هجرة العراقيين بسبب الحرب الأكبر منذ نكبة 1948 ، حيث يقدر أعداد العراقيين الفارين من العمليات العسكرية وتدهور الوضع الامني في العراق بأكثر من مليونين . </li></ul><ul><li>ونظرا لما أفرزته الحرب من أوضاع سياسية جديدة فقد إتجه العراقيون، إما مباشرة الى دول الشمال الاوروبي، أو الهجرة الى دول الجوار العربي إستعدادا للهجرة الى أوروبا وأمريكا الشمالية . </li></ul><ul><li>وقد كان من بين الفارين من نير الحرب العديد من العلماء العراقيين الذين وجدوا مكانا لهم بسهولة في مراكز الابحاث في الغرب </li></ul>
  8. 8. المغاربة في أوروبا <ul><li>يمثل المغاربة في أوروبا 22 بالمائة من مجموع المهاجرين حيث يقدر عددهم بأكثر من أربعة ملايين مهاجر ( تقرير الهجرة العربية، 2006) </li></ul><ul><li>وتوجد جالية مغاربية كبيرة في كل من فرنسا وأسبانيا وإيطاليا وباقي دول أوروبا الغربية حيث لم تعد الهجرة المغاربية قاصرة على فرنسا نظرا للعلاقة الاستعمارية بين هذه الدول وفرنسا . </li></ul><ul><li>وتعد الجاليات المغاربية ألاكثر إندماجا بين الجاليات العربية من خلال تأسيس العديد من الجمعيات والفعاليات العلمية والثقافية، ومنها على سبيل المثال &quot; جمعية الاطباء من أصل مغاربي في فرنسا &quot; والتي تضم في عضويتها أكثر من 6000 طبيب من أصل مغاربي . </li></ul><ul><li>بالاضافة للجاليات المغاربية توجد جاليات عربية أخرى مثل الجاليات المصرية في أوروبا وأمريكا الشمالية وبعض الجاليات التي تنتمي الى بلدان عربية أخرى . </li></ul>
  9. 9. النزوح العربي : الموقف الحالي
  10. 10. نزيف العقول العربية : الأسباب ( عوامل الطرد ) <ul><li>عوامل سياسية </li></ul><ul><li>عوامل إقتصادية </li></ul><ul><li>عوامل إجتماعية </li></ul>
  11. 11. نزيف العقول العربية : الأسباب ( عوامل الطرد ) <ul><li>العوامل السياسية </li></ul><ul><ul><li>غ ياب الديمقراطية وتراجع الحريات العامة </li></ul></ul><ul><ul><li>تزايد القمع وانتهاكات حقوق الإنسان  . </li></ul></ul><ul><ul><li>ظاهرة الفساد السياسى  . </li></ul></ul><ul><ul><li>عدم تقدير الكفاءات . </li></ul></ul>
  12. 12. نزيف العقول العربية : الأسباب ( عوامل الطرد ) <ul><li>العوامل الإقتصادية </li></ul><ul><ul><li>إنخفاض العائد المادى لمختلف الكفاءات العلمية والفنية ، الأمر الذى لا يساعد على تحقيق الاستقرار النفسى لل كفاءات . </li></ul></ul><ul><ul><li>إنخفاض نسبة ال إ نفاق على البحث العلمى فى الدول العربية وتدني مستوى التعليم   . </li></ul></ul><ul><ul><li>إلحاق ال كفاءات بأعمال لا تتلاءم مع خبراتهم وتخصصاتهم </li></ul></ul><ul><ul><li>تفشى الإجراءات الروتينية والفساد الحكومي . </li></ul></ul><ul><ul><li>الاعتماد المكثف على الخبرات الفنية والتقنيات الغربية على حساب الكفاءات الوطنية والعربية وخاصة في دول الخليج العربي . </li></ul></ul>
  13. 13. نزيف العقول العربية : الأسباب ( عوامل الطرد ) <ul><li>العوامل الإجتماعية </li></ul><ul><ul><li>إنخفاض الوعي بقيمة العلم والعلماء والبحث العلمي </li></ul></ul><ul><ul><li>إنتشار النمط الاستهلاكي الغربي الكوكبي بما يحمل الكفاءات أعباء مالية لا يستطيعون مواجهتها نظرا لدخولهم المتدنية </li></ul></ul><ul><ul><li>إعلاء قيمة المال وعدم الاهتمام بالعلم والعلماء على حساب الاهتمام بالرياضة والفن </li></ul></ul><ul><ul><li>إنتشار قيم الرجعية والتواكل والتدين الزائف </li></ul></ul><ul><ul><li>تحول رجال العلم الى دعاة دينيين وتحول علماء الدين الى علماء في الشأن العام </li></ul></ul><ul><ul><li>إنتفاء المرجعية العلمية وتراجعها لحساب المرجعية الدينية </li></ul></ul>
  14. 14. نزيف العقول العربية : الأسباب ( عوامل الجذب ) <ul><li>التفوق العلمي والتكنولوجيي للبلدان المستقبلة </li></ul><ul><li>مناخ الاستقرار والديموقراطية الذي تتمتع به هذه البلدان .  </li></ul><ul><li>توفر الثروات المادية الضخمة التي تمكنها من توفير فرص عمل هامة و مجزية مادياً تشكل إغراءً قوياً للكفاءات . </li></ul><ul><li>إتاحة الفرص بدون تمييز لأصحاب الخبرات والكفاءات . </li></ul>
  15. 15. نزيف العقول العربية : النتائج والآثار السلبية <ul><li>ضياع الجهود والطاقات الإنتاجية والعلمية لهذه العقول العربية التي تصب في شرايين البلدان الغربية بينما تحتاج التنمية العربية لمثل هذه العقول في مجالات الاقتصاد والتعليم والصحة والتخطيط والبحث العلمي والتكنولوجيا </li></ul><ul><li>تبديد الموارد الإنسانية والمالية العربية التي أنفقت في تعليم وتدريب الكفاءات التي تحصل عليها البلدان الغربية دون مقابل . </li></ul><ul><li>ضعف وتدهور الإنتاج العلمي والبحثي في البلدان العربية بالمقارنة مع الإنتاج العلمي للعرب المهاجرين في البلدان الغربية .  </li></ul>
  16. 16. نزيف العقول العربية : بعض المقترحات لعلاج الأزمة <ul><li>تمثل هجرة العقول العربية تهديدا مباشرا للمخططات التنموية العربية و تتطلب إيجاد حلول للحد من هذه الظاهرة تمهيدا لوقفها . </li></ul><ul><li>والحل الأمثل هو في وضع استراتيجية عربية متكاملة للتصدي لهذه المشكلة . </li></ul><ul><li>وينبغي أن تشارك في وضع هذه الاستراتيجية كافة الدول العربية والمنظمات القطرية والدولية المعنية بهذه المشكلة . </li></ul>
  17. 17. نزيف العقول العربية : بعض المقترحات لعلاج الأزمة <ul><li>إجراء مسح شامل للكفاءات العربية المهاجرة بهدف التعرف على حجمها و البلدان التي تتركز فيها الجاليات العربية وميادين اختصاصها وظروف عملها . </li></ul><ul><li>صياغة سياسة عربية للقوى العاملة على أساس تكامل القوى العاملة العربية وإعطاء أولوية لمواطني الدول العربية في العمل داخل إقليم الوطن العربي حتي يمكن إحداث نوع من التكامل العربي في مجال القوى العاملة . </li></ul><ul><li>وضع البرامج الوطنية لمواجهة ظاهرة هجرة العقول ، وإنشاء مراكز للبحوث قادرة على توطين الكفاءات </li></ul><ul><li>ا لتعاون مع الهيئات الدولية والإقليمية المعنية من أجل تطوير نظم العمل وطرائق البحث العلمي في المنطقة العربية   . </li></ul><ul><li>ح ث الحكومات العربية – وجامعة الدول العربية - على تكوين الجمعيات والروابط لاستيعاب أصحاب الكفاءات المهاجرة وتشجيع الاستفادة من العقول العربية المهاجرة . </li></ul>
  18. 18. نزيف العقول العربية : بعض المقترحات لعلاج الأزمة <ul><li>منح الكفاءات العربية في أوطانها الحوافز المادية المناسبة وتوفير بيئة عمل ملائمة </li></ul><ul><li>تيسير إجراءات العودة الطوعية للكفاءات العربية أوطانهم للمشاركة فى عملية التنمية والتحديث  . </li></ul><ul><li>إحداث توأمة بين جمعيات المهاجرين التخصصية – الاطباءوالمهندسين على سبيل المثال – والهيئات الوطنية المعنية بمجالات عملهم . </li></ul><ul><li>العمل على تداول الكفاءات بدلا من الدعوة المباشرة لعودتهم . </li></ul><ul><li>إنشاء إتحاد عام للعرب بالخارج برعاية جامعة الدول العربية </li></ul><ul><li>إنشاء مجلس وزاري عربي للوزراء المعنيين بالهجرة برعاية جامعة الدول العربية </li></ul>

×