حزب العدالة والتنمية الاسلامية في المغرب
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×
 

حزب العدالة والتنمية الاسلامية في المغرب

on

  • 1,051 views

 

Statistics

Views

Total Views
1,051
Views on SlideShare
1,051
Embed Views
0

Actions

Likes
0
Downloads
6
Comments
0

0 Embeds 0

No embeds

Accessibility

Categories

Upload Details

Uploaded via as Microsoft PowerPoint

Usage Rights

© All Rights Reserved

Report content

Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
  • Full Name Full Name Comment goes here.
    Are you sure you want to
    Your message goes here
    Processing…
Post Comment
Edit your comment

حزب العدالة والتنمية الاسلامية في المغرب حزب العدالة والتنمية الاسلامية في المغرب Presentation Transcript

  • حزب العدالة والتنمية الاسلامية في المغرب
    • تعود بدايات حزب العدالة والتنمية الى جمعية الشبيبة الاسلامية التي اسسها عبد الكريم مطيع عام 1969 م .
    • وفي عام 1996 عرفت الحركة الاسلامية في المغرب منعطفين اساسيين او حدثين مهمين اولهما انضمام مجموعة من قيادييها واطرها الى حزب الحركة الشعبية الدستورية الديمقراطية لعبد الكريم الخطيب بعد مؤتمر استثنائي .. وثانيهما توحيد حركة الاصلاح والتجديد مع رابطة الاسلامي احمد الريسوني ..
    • وفي عام 1998 م نضم حزب العدالة والتنمية المغربي مهرجانا خطابيا بوزارة الشؤون الثقافية بالرباط بمناسبة تغيير اسمه من الحركة الشعبية الدستورية الى اسمه الحالي .
    • واكد المقرئ الادبي ابو زيد النائب البرلماني عن الحزب : ( انه حري بحزب يضم بين صفوفه اعضاء حركة اسلامية ان يختار له الاسماء ماتعبر عن توجهه، وان نسمي حزبنا بالاسلامي ، لكننا اخترنا هذا الاسم الجديد لدرء شبهة احتكار الاسلام .. كما ان التسمية دعوة لكل الشعب المغربي للتجمع مع الحزب والتعاون معه في اطار الانتماء اليه .)
    • وقال الدكتور عبد الكريم الخطيب الامين العام للحزب : سمينا حزبنا بحزب العدالة والتنمية لاننا نحتاج الى العدالة بجميع انواعها ..)
    • وفي بيان للحركة نشرته مجلة الدعوة .. حدد الحزب الكثير من برامجه ومتطلباته السياسية والاجتماعية وجاء في بعض فقراته :
    • نحن مطالبون بأداء سياسي على الرغم من قلة امكانياتنا .. هذا الاداء نحصره بالتصدي للمنكر السياسي ومواجهة آثاره عمليا ..
    • أما المشاركة السياسية التمثيلية من خلال المؤسسات القائمة .. فإننا يجب ان نمتنع عنها حتى لو توفرت لنا إمكانيات ذلك .. إلا اذا توفرت وتحققت مصالحة وطنية تتجلى في اصلاحات دستورية حقيقية .. واصلاحات سياسية تؤسس للثقة والاحترام بين مختلف المكونات السياسية واصلاحات اقتصادية تعيد الاعتبار للمواطن وتصون كرامته .
    • والعدالة التي يطالب بها الحزب، هي العدالة الشاملة بين الافراد والجماعات والمؤسسات والهيئات والمناطق والجهات ويتوفر من خلالها بناء مجتمع تتكافأ الفرص فيه امام جميع المواطنين في الاستفادة من خيرات البلاد وثرواتها وخدمات الدولة .. وتتوزع فيه الثروات توزيعا عادلا .. وتحفظ فيه حقوق الفرد والمجتمع على حد سواء وبشكل متوازن .
    • اما التنمية فيريدها الحزب ان تتعدى المفهوم المادي التقليدي .. الى مفهوم ابعد مدى واعمق دلالة .. ذلك ان الانسان هو اساس كل اصلاح منشود .. والتنمية يجب ان تشمل كافة ابعاده الروحية والفكرية والسلوكية .. وتكون ذات محتوى انساني بالمدلول العملي الواقعي الذي ينصرف الى الاصلاح الذاتي للانسان حتى يصير طاقة خلاقة تبني المجتمع وتدافع عن مصالحه وتحرس قيمه .. وتذود عن مقوماته وتعمل من اجل الامن والاستقرار، وتضمن الرخاء والنماء والازدهار ..
    • وفي الانتخابات الاخيرة ورغم اعلان الامين العام المساعد لحزب العدالة والتنمية الاسلامية سعد الدين عثمان، ان حزبه لن يقبل المشاركة في حكومة يقودها الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية .. الا ان المقريء الادريسي الذي يعتبر من مفكري الحزب ومجدديه .. اعلن : ان العزلة خيار سهل وفاشل .. وان الخيار الناجح والافضل هو الخيار الصعب .. خيار المشاركة مهما كان ثمن المشاركة .. ومهما كانت وخامة الاوضاع ومهما كان ثقل التنازلات .
    • ويذكر ان هناك خلافات كبيرة في برامج الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية .. وحزب العدالة والتنمية .
    • وبعد مشاركة حزب العدالة والتنمية في الانتخابات التي جرت في 30 ايلول 2002 م حصل حزب العدالة والتنمية على 42 مقعدا من مقاعد النواب الـ 285 وقد كان فوزه مفاجئا للجميع .. خاصة وانه الحزب الاسلامي الوحيد الذي اشترك في الانتخابات .
  • ما المعنى بأن نحيا فلا يحيا بنا الدينا
    • لا تنسونا من صالح دعاؤكم
    • للمراسلة و ا بداء الرأى او التحدث من خلال الماسنجر
    • [email_address]