تكنولوجيا التعليم والتدريس الجامعي

3,836 views
3,630 views

Published on

Published in: Education
0 Comments
2 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

No Downloads
Views
Total views
3,836
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
5
Actions
Shares
0
Downloads
112
Comments
0
Likes
2
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

تكنولوجيا التعليم والتدريس الجامعي

  1. 1. ‫‪http://readlearn.hooxs.com‬‬ ‫تكنولوجيا التعميم والتدريس الجامعي‬ ‫تكنولوجيا التعميم والتدريس الجامعي‬ ‫دكتور نرجس عبد القادر حمدى‬ ‫كمية العموم التربوية – الجامعة األردنية‬‫ىا في التدريس يكمف في السعى مف اجؿ تحسيف التدريس.‬ ‫لعؿ احد أبرز أسباب ظيور التكنولوجيا التعميمية وانتشار‬‫ولقد ارتبط استخداـ التكنولوجيا بتطوير التعمـ والتعميـ. فندر أف بحث مؤلؼ في تطوير التدريس دوف أف يؤكد عمى‬ ‫أىمية استخداـ التقنيات التعميمية مف أجؿ تحقيؽ ىذا اليدؼ.. وقد حوت خطط التطوير فص ال خاصة بالتقنيات‬ ‫و‬ ‫التعميمية و ىا في تطوير التدريس. فما ىي تكنولوجيا التعميـ؟. وما عالقتيا بالتدريس عامة، والتدريس الجامعي‬ ‫أثر‬ ‫بشكؿ خاص؟ وما دور المدرس الجامعي إ اء ذلؾ كمو.‬ ‫ز‬ ‫1- هفهىم تكنىلىجيا التعلين :‬ ‫تكنولوجيا التعميـ في أوسع معانييا تخطيط، واعداد، وتطوير، وتنفيذ، وتقويـ كامؿ لمعممية التعميمية مف مختمؼ‬‫جوانبيا ومف خالؿ وسائؿ تقنية متنوعة، تعمؿ جميعيا وبشكؿ منسجـ مع العناصر البشرية لتحقيؽ أىداؼ التعميـ.‬ ‫وعميو، فإى هزا الوفهىم لتكنىلىجيا التعلين يشول األبعاد الثالثة التالية :‬ ‫&العمميات اإلج ائية: مجموعة الخطوات اإلج ائية التي تقوـ وفؽ نظاـ مبني عمى أساس مف العالقات المتبادلة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫بيف عمميات التخطيط واإلعداد والتطوير والتنفيذ والتقويـ لمختمؼ جوانب عممية التعمـ والتعميـ.‬ ‫& الوسائل التقنية بجانبييا األجي ة (‪ )Hardware‬والبرمجيات (‪ )Software‬أما األجي ة فتشير إلى مجموعة‬ ‫ز‬ ‫ز‬ ‫اآلالت التي تستخدـ في عمميتي التعمـ والتعميـ مثؿ أجي ة عرض الشفافيات وعرض الش ائح وعرض األفالـ‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫المتحركة والمسجالت الصوتية والتمفزيوف والفيديو والحاسوب التعميمي وما إلى ذلؾ، في حيف تعنى البرمجيات‬ ‫بمجموعة الب امج التي يتـ مف خالليا تحويؿ المادة التعميمية مف شكميا التقميدي المعروؼ في الكتاب المقرر إلى‬ ‫ر‬ ‫الشكؿ المبرمج، وتتـ عمميات البرمجة وفؽ قواعد وأصوؿ ت اعى مف خالليا مبادئ مدروسة في التعمـ والتعميـ‬ ‫ر‬‫والتطوير واإلنتاج والتقويـ. ويمكف عرض ىذه الب امج مف خالؿ أحد األجي ة السابؽ ىا. ومف أمثمتيا الشفافيات‬ ‫ذكر‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫والش ائح التعميمية واألفالـ المتحركة، وأشرطة التسجيؿ، وأشرطة الفيديو، واق اص الحاسوب. والتي تعرض مف‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫خالؿ األجي ة التقنية التالية:‬ ‫ز‬ ‫أجي ة عرض الشفافيات والش ائح واألفالـ المتحركة والمسجالت الصوتية والفيديو والحاسوب التعميمي.‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫&العناصر البشرية: مف المعروؼ اف كال مف المعمـ والمتعمـ يشكالف الطرفيف األساسييف في عمميتي التعمـ‬ ‫ي االتصاؿ‬‫والتعميـ، وفي تكنولوجيا التعميـ ينظر إلييما مف خالؿ نظريات االتصاؿ التي ح وجود عنصر‬ ‫تقتر‬‫األساسييف وىما المرسؿ أو المصدر، والمستقبؿ. وقد ركزت نظرية االتصاؿ عمى مصطمح المصدر لكي تشير إلى‬ ‫أف مصدر االتصاؿ يمكف أف يكوف بشريا وغير ي، فربما يكوف المعمـ وربما يكوف الحاسوب أو الفيديو وغير‬ ‫بشر‬ ‫ذلؾ مف األجي ة التقنية المختمفة، وعميو فإف تكنولوجيا التعميـ ح وفي حالة اعتماد األجي ة التقنية كمصادر‬ ‫ز‬ ‫تقتر‬ ‫ز‬ ‫التعميـ ىو أحد أىـ‬‫‪Abdallah_mandour@yahoo.com‬‬ ‫1‬ ‫‪moslam.salafy@yahoo.com‬‬
  2. 2. ‫‪http://readlearn.hooxs.com‬‬ ‫العناصر البشرية التي تمعب دور ميما وأساسيا في تصميـ وتنفيذ وتقويـ مادة التعميـ، وتحويميا مف مادة خاـ إلى‬ ‫ا‬ ‫برمجة تعميمية منظمة وىادفة يمكف عرضيا مف خالؿ جياز تقني مناسب.‬ ‫ىا محصمة لمتفاعؿ فيما‬ ‫تكنولوجيا التعميم والتجديد : إف النظر لتكنولوجيا التعميـ مف خالؿ ىذه األبعاد واعتبار‬ ‫بينيا، يستدعي إعادة النظر في عدد كبير مف معطيات النظاـ التربوي التقميدي الذي يؤكد عمى ضرو ة وجود‬ ‫ر‬‫المدرس باعتبا ه احد أىـ عناصر النظاـ التربوي، ولذا فإف تكنولوجيا التعميـ في مفيوميا الحديث تحمؿ في طياتيا‬ ‫ر‬ ‫بذور التجديد الذي يستدعي تييئة مواقؼ تعميمية جديدة تحتاج إلى تطوير طرؽ واست اتيجيات وأدوات تعميمية‬ ‫ر‬ ‫جديدة تتناسب وطبيعة ىذا المفيوـ، وعميو فإنو ينبغي التأكيد عمى التكنولوجيا ال كمعدات وأجي ة فقط، وانما عمى‬ ‫ز‬ ‫أنيا طريقة في التفكير تيدف إلى الوصوؿ إلى نتائج أفضؿ باستخداـ كؿ ما مف شأنو تسييؿ الوصوؿ لتمؾ‬ ‫األىداؼ، ألف تبني تكنولوجيا التعميـ في النظاـ التربوي يستدعي الحاجة إلى التفكير في طرؽ منيجية منطمة في‬ ‫ىا وانتاجيا واستخداميا استخداماً واعياً مفيداً، كما يستدعي ايضاً ضرو ة توعية‬ ‫ر‬ ‫اختيار التقنيات وتصميميا وتطوير‬ ‫المدرس بما ىية تكنولوجيا التعميـ وأىميتيا في الميداف التربوي، وتبصي ه بالدور الجديد الذي يتوقع أف يمعبو في‬ ‫ر‬‫الميداف، كما يتطمب أيضاً تدريب المدرسيف عمى كيفية التعامؿ مع التقنيات الحديثة وتزويدىـ بطرؽ تصميـ وانتاج‬ ‫المواد والب امج التعميمية المنوعة في كافة الموضوعات وعمى مختمؼ المستويات والم احؿ.‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ولقد لوحظ أف مف أبرز معوقات تبني تكنولوجيا التعميـ في الميداف: قمة وعي المدرسيف‬ ‫بمفيوميا وأىميتيا في الواقع العممي، ومف ىنا فإف وعي المدرسيف بمفيوميا وأىميتيا في الواقع العممي، ومف ىنا‬ ‫ىا في تطوير التدريس، مف شأنو أف يسيـ‬ ‫فإف وعي المدرسيف بمفيوـ التكنولوجيا التعميمية واد اكيـ ألىميتيا ودور‬ ‫ر‬ ‫في جعؿ التدريس خاصة والمؤسسات التعميمية بشكؿ عاـ (12). وفيما يمي عرض لعناصر التقنيات التعميمية‬ ‫وتمخيص ألىميتيا بالنسبة لممدرس الجامعي بشكؿ خاص.‬ ‫2-عناصش تكنىلىجيا التعلين وهجاالتها:‬ ‫نعيش اليوـ في عصر التكنولوجيا، وقد غزت التقنيات الحديثة معطـ مجاالت حياتنا، وأصبحت ءاً ال يتجز مف‬ ‫أ‬ ‫جز‬‫واقعنا، وغدا األخذ بيذه التقنيات شكالً مف أشكاؿ التحديث ومواكبة العصر. كما غزت ىذه التقنيات، مف ضمف ما‬ ‫غزتو، مجاؿ التعمـ والتعميـ، وبرز المصطمح تقنيات التعميـ الذي شمؿ، التجيي ات والمواد والبرمجيات وغير ذلؾ‬ ‫ز‬ ‫مف وسائؿ التعميـ.‬‫ألف الوعي بمفيوـ تكنولوجيا التعميـ مف شأنو أف يؤدي ألى توظيؼ ناجح وفعاؿ في مختمؼ مجاالت التدريس، ال‬ ‫و‬ ‫و‬ ‫سيما أنو قد شاع في أوساط العامة ولدى بعض التربوييف استخداـ ىذا المصطمح استخداما خاطئا او مختمطا مع‬ ‫غي ه. فإف الحاجة لتوضيح ىذا المصطمح أصبحت أمر أساسيا.‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫ىا مجموعة األجي ة التي يمكف استخداميا داخؿ غرؼ الصفوؼ، تعتبر نظ ة‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫إف النط ة لتكنولوجيا التعميـ باعتبار‬ ‫ر‬ ‫قاص ة تؤدي إلى استعماؿ خاطئ، وبالتالي إلى توظيؼ ناقص في الميداف التربوي، ألف غرفة الصؼ ذات أبعاد‬ ‫و‬ ‫ر‬ ‫منوعة وتفاعالت مختمفة فإف مفيوـ التكنولوجيا ال يقتصر عمى مجموعة األجي ة الحديثة وانما يمتد إلى كافة‬ ‫ز‬ ‫فعاليات عممية التعمـ والتعميـ مف عالقات إحداىا عالقة اإلنساف باآللة والتقنية.‬ ‫النظاـ مرتبطة بما سبقيا ومييئة لما يمييا. وىناؾ آليات خاصة وطرؽ منيجية منظمة تساعد المدرس في التدريب‬‫‪Abdallah_mandour@yahoo.com‬‬ ‫2‬ ‫‪moslam.salafy@yahoo.com‬‬
  3. 3. ‫‪http://readlearn.hooxs.com‬‬ ‫عمى كيفية ىذه الخطوات. ولعؿ جامعاتنا اليوـ ج ما تكوف إلى ب امج تدريبية خاصة لتدريب المدرسيف عمى‬ ‫ر‬ ‫أحو‬ ‫كيفية تطبيؽ المنحى النظامي في التدريس، أسوة ببعض جامعات العالـ المتقدـ التي تمتمؾ معاىد خاصة ممحقة‬ ‫بالجامعات أنشئت خصيصاً ليذه الغاية، ىذا ويمكف لم اكز التقنيات والوسائط التعميمية المتعددة:‬ ‫ر‬ ‫تعرف الوسائط المتعددة‬‫عمى أنيا منظومة تعميمية تتكوف مف مجموعة مف المواد التي تتكامؿ مع بعضيا وتتفاعؿ تفاعالً وظيفيا في برنامج‬ ‫تعميمي لتحقيؽ أىدافو. وتنظـ ىذه الوسائط في ترتيب متتابع محكـ يسمح لكؿ طالب أف يسير في البرنامج‬ ‫التعميمي وفؽ إمكاناتو الخاصة، بشكؿ نشط وايجابي وأف يختار ما يناسبو مف مواد تعميمية، يمكف استخداميا في‬‫زمف معيف ومكاف محدد، إذف فالوسائط المتعددة ليست مجرد مجموعة مف المواد التعميمية التي يمكف أف يستخدميا‬ ‫المدرس لمساعدتو في ح أو إضافة لما يقدمو في الدرس، بؿ ىي نظاـ متكامؿ يحمؿ رؤى تربوية جديدة تمتد‬ ‫الشر‬ ‫إلى كؿ مف المعمـ والمتعمـ، فتعمؿ عمى تغيير النماذج التقميدية في أدو ىـ وتمغى مصطمح ممقف ومستمع، وتُحمؿ‬ ‫ّ‬ ‫ار‬ ‫المتعمـ مسؤولية تعممو كاممة، كما توسع دور المدرس إلى مصمـ ومشرؼ وموجو تربوي.‬ ‫َ‬ ‫إف البحث في دور المدرس ضمف ىذا المفيوـ الشامؿ يتضمف أيضاً معرفة بأىـ ىذه الوسائط والوسائؿ التعميمية‬ ‫وتصنيفاتيا المختمفة.‬ ‫الوسائل التعليميت :‬‫أدوات يستخدميا المدرس لمساعدتو عمى تحسيف تدريسو وتوضيح أفكا ه لدى المتعمميف. وقد تعددت صيغ تسمياتيا‬ ‫ر‬ ‫فمف وسائؿ اإليضاح إلى الوسائؿ المعينة، والوسائؿ السمعية، والوسائؿ البصرية، والوسائؿ السمعية البصرية،‬ ‫واألدوات والوسائؿ المعينة عمى التدريس، والتكنولوجيا في التعميـ، وقد يعود ذلؾ التعدد في التسميات لسببيف:‬ ‫ح في عممية التدريس.‬‫أوليما طبيعة الوسائؿ التعميمية المتنوعة، وثانييما ىا المقتر‬ ‫دور‬ ‫وقد تنوعت تعريفات الوسائل التعميمية أيضاً كما تنوعت تسمياتيا، فعرفيا (‪ )Dent‬عمى أنيا المواد التي تستخدـ‬ ‫في حج ات الد اسة أو ىا مف المواقؼ التعميمية لتسييؿ فيـ معاني الكممات المكتوبة أو المنطوقة، و أى ديؿ‬ ‫ر‬ ‫غير‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫(‪ )Dent‬أنيا تمؾ المواد التي ال تعتقد أساسا عمى الق اءة واستخداـ األلفاظ والرموز لنقؿ معانييا وفيميا، ولكنيا‬ ‫ر‬ ‫مواد يمكف بوساطتيا تجويد التدريس وتزويد التالميذ بخب ات تعميمية باقية األثر، بينما وسع ىولينجز ىذا المفيوـ‬ ‫ر‬ ‫بيحث أصبح يشمؿ جميع الوسائؿ المعينة عمى اإلد اؾ.‬ ‫ر‬ ‫وفي تعريؼ لقسطندى أبو حمود يتناوؿ أىميتيا لكؿ مف المعمـ والمتعمـ، يشير إلى أنيا األداة أو المادة التي‬ ‫يستعمميا التمميذ في عممية التعمـ، واكتساب الخب ات واد اؾ المبادئ عة، وتطوير ما يكتسب مف عممية التعمـ،‬ ‫بسر‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫وتطوير ما يكتسب مف معارؼ بنجاح، ويستعمميا المعمـ بيدؼ تييئة الجو المناسب الذي يستطيع العمؿ فيو بأنجح‬ ‫األساليب وأحدث الطرؽ لموصوؿ بتالميذه إلى الحقائؽ والعمـ الصحيح عة وقوة وكمفة أقؿ.‬ ‫بسر‬ ‫وتمثؿ التكنولوجيا التعميمية منيجاً في العمؿ وطريقة في التفكير وأسموباً في حؿ المشكالت، يعتمد عمى اتباع‬‫مخطط ألسموب المنطومات في تحقيؽ األىداؼ، ويتكوف ىذا المخطط المتكامؿ مف عناصر كثي ة تتداخؿ وتتفاعؿ‬ ‫ر‬ ‫معا بقصد تحقيؽ أىداؼ تربوية محددة، ويستفيد ىذا االسموب مف نتائج البحوث العممية في السعى لتحقيؽ ىذه‬‫‪Abdallah_mandour@yahoo.com‬‬ ‫3‬ ‫‪moslam.salafy@yahoo.com‬‬
  4. 4. ‫‪http://readlearn.hooxs.com‬‬ ‫األىداؼ بأعمى درجة مف الكفاءة واالقتصاد في التكاليؼ.‬ ‫نحو تطبيق منهجي لتكنولوجيا التعليم :‬ ‫ع التربوي وأىدافو وخصائصو ووضع معايير لتحقيؽ ىذه‬‫عند تطبيؽ تكنولوجيا التعميـ يتـ عادة تحديد الموضو‬ ‫األىداؼ، ومف ثـ تختار التقنيات التعميمية المناسبة لتحقيؽ تمؾ األىداؼ، وتصمـ البيئة التعميمية المناسبة عف‬ ‫طريؽ تييئة اإلمكانات المادية والبشرية. ثـ تأتي مرحمة التطبيؽ وتسجيؿ خطوات تنفيذ تمؾ األىداؼ والصعوبات‬‫التي تعترضيا، ويمي ذلؾ مرحمة التقويـ التي تحدد مدى صالحية التكنولوجيا المستخدمة ونقاط الضعؼ ونقاط القوة‬ ‫فييا عف طريؽ استخداـ التغذية ال اجعة المناسبة.‬ ‫ر‬ ‫3-الوذسس الجاهعي وخطىات التطبيق‬ ‫والمدرس الجامعي وفؽ مفيوـ التكنولوجيا التعميمية الحديث وخطوات تطبيقيا في الميداف التربوي، مطالب بتثقيؼ‬ ‫نفسو في ىذا المفيوـ، ورسـ االست اتيجيات المناسبة التي مف شأنيا أف تمكنو مف تطبيؽ كؿ خطوة مف خطوات‬ ‫ر‬‫ىذا النظاـ المتكامؿ، بادئاً بتعريؼ المشكمة ومار بتحديد األىداؼ واختيار الوسائؿ التعميمية المناسبة وتصميـ البيئة‬ ‫اً‬ ‫التعميمية ومنتيياً إلى تقويـ كامؿ لعممية التعمـ والتعميـ. مع ضرو ة التأكيد عمى أف كؿ خطوة مف خطوات ىذا.‬ ‫ر‬ ‫مما سبؽ نستنتج أف الوسيمة التعميمية عبا ة عف تركيبة تضـ كال مف المادة التعميمية او المحتوى، واألداة أو‬ ‫ر‬ ‫الجياز الذي يتـ مف خاللو عرض ىذا المحتوى، وطريقة التعامؿ التي يمكف أف يتـ مف خالليا ربط المحتوى‬ ‫بالجياز أو اإلطار بحيث تعمؿ عمى توفير تصميـ وانتاج واستخداـ فعاؿ لموسيمة التعميمية.‬ ‫ّ‬‫ىذا وقد شاع في األدب التربوي عدد مف تصنيفات الوسائؿ التعميمية، وفيما يمي عرض ليذه التصنيفات مع اإلشا ة‬‫ر‬ ‫إلى بعض العبر المستفادة منيا في التدريس الجامعي:‬ ‫تصنيفات الوسائؿ التعميمية:‬ ‫يختمؼ تصنيؼ الوسيمة التعميمية باختالؼ المحور الذي يعتمد عميو في التصنيؼ فيمكف تصنيفيا تبعا لممحاور‬ ‫التالية:‬ ‫1- الحواس المشتركة فييا.‬ ‫2- الفئة المستيدفة.‬ ‫3- طبيعة الخب ة.‬ ‫ر‬ ‫4- الكمفة.‬ ‫5- سيولة االستعماؿ او صعوبتو.‬ ‫6- درجة التعقد في السمـ التكنولوجي.‬ ‫7- ىا في عممية التعمـ والتعميـ.‬ ‫دور‬ ‫1- الوسائؿ التعميمية تبعا لمحواس المشتركة فييا :‬ ‫لعؿ أوؿ تصنيفات الوسائؿ التعميمية، تمؾ التي اعتمدت الحواس أساساً ليا. والوسائؿ التعميمية تبعا لمحواس ىي‬ ‫:-‬‫‪Abdallah_mandour@yahoo.com‬‬ ‫4‬ ‫‪moslam.salafy@yahoo.com‬‬
  5. 5. ‫‪http://readlearn.hooxs.com‬‬ ‫أ. وسائؿ بصرية كالصو ة والرسومات والشفافيات.‬ ‫ر‬ ‫ب. وسائؿ سمعية كالتسجيالت واإلذاعة.‬ ‫جػ. وسائؿ مسعية بصرية كالتمفاز وأفالـ الفيديو واألفالـ السينمائية والب امج التعميمية المحوسبة مع التأكيد عمى‬ ‫ر‬ ‫خاصية التفاعؿ بيف المتعمـ والبرنامج.‬‫وتشير نتائج الد اسات في مجاؿ التعميـ واستخداـ الحواس في التعميـ، إلى أنو كمما اد عدد الحواس المستخدمة في‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫التدريس، كمما كاف أثر المادة المعممة أقوى وأدوـ. وعميو فإف في استخداـ المدرس لموسائؿ السمعية البصرية التي‬ ‫تخاطب أكثر مف حاسة واحدة ضماناً أكبر لتدعيـ التمعـ وبقاء أث ه.‬ ‫ر‬ ‫2- الوسائؿ التعميمية تبعا لمفئة المستيدفة:‬ ‫ع إلى عدد المتعمميف أي الفئة المستيدفة باالستخداـ، وعمى المدرس أف يسعى‬‫وينظر لموسائؿ التعميمية ىنا بالرجو‬ ‫لمموائمة بيف عدد المتعمميف والوسيمة المستخدمة، فممثالً يوصى باستخداـ الحاسوب في حالة التدريس الفردي أو‬ ‫الثنائي، في حيف يوصى باستخداـ الشفافيات في حالة التدريس الجمعي، كما يفضؿ استخداـ اإلذاعة والتمفزيوف‬‫ي، وقد الحظت مف خالؿ خبرتي في التدريس الجامعي، وذلؾ لما تتمتع بو مف‬‫كوسائؿ اساسية في التعميـ الجماىير‬‫مرونة وسيولة في اإلعداد واالستخداـ، كما أنيا ال تسمب المدرس الجامعي والمتعمـ أياً مف خصائص أدو ىما التي‬ ‫ار‬ ‫تتطمب الكثير مف التفاعؿ والحوار. ولعؿ في ذلؾ ما يفسر سبب اعتماد عدد كبير مف المحاضريف عمى استخداـ‬ ‫الشفافيات في المؤتم ات والندوات العممية.‬ ‫ر‬ ‫3- الوسائؿ التعميمية تبعا لطبيعة الخب ة:‬ ‫ر‬ ‫ويمكف أف تكوف الخب ات التعميمية خب ات مجردة، تكتسب مف خالؿ الرموز المفظية والبصرية، أو خب ات حسية‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ىادفة تكتسب مف خالؿ الصور الثابتة والتمفزيوف التعميمي، أو خب ات واقعية كتمؾ التي يتـ اكتسابيا مف خالؿ‬ ‫ر‬ ‫الزيا ات الميدانية والعينات والنماذج.‬ ‫ر‬ ‫ولعؿ في اعتماد الخب ة كأساس لتصنيؼ الوسائؿ التعميمية ما يجعؿ بعض التربوييف يعتقدوف أف قمة استخداـ‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫الوسائؿ في مرحمة التعميـ الجامعي لو ما يبر ه، ال سيما أف الطمبة الجامعييف يحكـ نموىـ الطبيعي، يصبحوف‬ ‫ر و‬ ‫أكثر ميال الكتساب الخب ات المجردة، وأقؿ حاجة العتمادىـ عمى الوسائؿ السمعية البصرية في اكتساب الخب ات،‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫وفي معرض الرد عمى ىذه المقولة فإننا ى أف عممية اكتساب الخب ات ال ترتبط بالمرحمة النمائية التي ينتمي ليا‬ ‫ر‬ ‫نر‬ ‫ع معيف، فمف منا ينكر أىمية العينات والنماذج لدى طمبة‬‫المتعمـ فقط، وانما بمقدار معموماتو المتواف ة عف موضو‬ ‫ر‬ ‫كمية الطب في الجامعات؟‬ ‫إف الوسيمة ضرو ة ومفيدة في جميع الم احؿ وعمى مختمؼ المستويات، ال سيما إذا ما واءمت األىداؼ التي‬ ‫و‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫وضعت مف أجميا.‬ ‫4- الوسائؿ التعميمية تبعا لمكمفة ومدى التوافر:‬ ‫وىناؾ مف يصنؼ الوسائؿ التعميمية تبعاً لكمفتيا المادية، فالوسائؿ المبرمجة أياً كالبرمجيات التعميمية المحوسبة،‬ ‫وأشرطة الفيديو والب امج التعميمية المتمف ة تعد أكثر كمفة مف لوحات الحائط والصور المطبوعة مثالً.‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫ولعؿ في اعتماد ىذا المحور في التصنيؼ امر نسبيا يخضع لمعرض والطمب.‬ ‫اً‬‫‪Abdallah_mandour@yahoo.com‬‬ ‫5‬ ‫‪moslam.salafy@yahoo.com‬‬
  6. 6. ‫‪http://readlearn.hooxs.com‬‬ ‫وكأحد نتائج الكمفة المادية، يمعب مدى توافر الوسيمة دور ميما في إمكانيات اقتناء الوسيمة التعميمية أو عدمو.‬ ‫ا‬ ‫أما عمى مستوى الجامعات، فمف المتوقع لعامؿ الكمفة أف يكوف أقؿ أثر مف غي ه مف العوامؿ فيما يتعمؽ بمدى‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫توافر الوسيمة، ال سيما أف مي انية الجامعة غالبا ما تكوف أعمى مف مي انية المدرسة، كما أنو غالباً ما يمحؽ في‬ ‫ز‬ ‫ز‬ ‫و‬ ‫الجامعات م اكز لمتقنيات التعميمية، يكوف أحد أىـ أىدافيا، توفير المواد التعميمية المناسبة لمتدريس الجامعي.‬ ‫ر‬ ‫5- الوسائؿ التعميمية تبعاً لالستعماؿ:‬ ‫ع استعماؿ الوسيمة. ويكوف التدريب شرطا أساسياً الستخداـ‬‫ويمعب إعداد المعمميف وتدريبيـ دور أساسياً في موضو‬ ‫اً‬ ‫ىا مما يحتاج إلى إعداد تقني خاص.‬ ‫الوسيمة، ال سيما الوسائؿ المبرمجة آليا كالحاسوب والفيديو والسينما وغير‬ ‫و‬ ‫ومع وجود م اكز التقنيات التعميمية في الجامعات، فإنو يفترض في ىذه الم اكز أف تقوـ ىا في إعداد وتدريب‬ ‫بدور‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫مدرسي الجامعات مف خالؿ ب امج تدريبية معينة وعروض ومشاىدات تخصص ليذه الغاية. كما يفترض في ىذه‬ ‫ر‬‫الم اكز أف تعمؿ عمى تذليؿ العقبات الناشئة مف صعوبة استعماؿ األجي ة عف طريؽ توفير الفنييف المختصيف ليذا‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫الغرض.‬ ‫6- الوسائؿ التعميمية تبعاً لدرجة تعقدىا في السمـ التكنولوجي:‬ ‫إف ارتباط الوسائؿ التعميمية بالمستحدثات التكنولوجية المعاص ة ساىـ في إدخاؿ مصطمح التكنولوجيا في التعميـ‬ ‫ر‬ ‫(‪ )Technology In Education‬ىي:‬ ‫أ. الوسائؿ المبسطة:‬ ‫وىي تمؾ التي ال تستمزـ وجود األدوات واألجي ة االلكترونية أو المغناطيسية، وتعتمد عمى خامات البيئة المحمية،‬ ‫ز‬ ‫ويسيؿ تناوليا مف قبؿ الجميع. مثؿ لوحات الحائط والعينات والنماذج.‬ ‫ب. الوسائؿ المتوسطة:‬ ‫وفييا تحتؿ التكنولوجيا موقعا متوسطا مف حيث التعقيد التكنولوجي مثؿ الموحات الكيربائية.‬ ‫جػ. الوسائؿ المعقدة :‬ ‫وىي الوسائؿ التي تمعب فييا التكنولوجيا االلكترونية المعقدة دور أساسيا، كما تحتاج إلى إمكانات مادية عالية‬ ‫ا‬ ‫وقد ات عممية وتكنولوجية مثؿ الحاسوب والفيديو.‬ ‫ر‬ ‫وىناؾ مف يعتقد أف لموقع الوسيمة في السمـ التكنولوجي ارتباطا بمستوى الطمبة. ال يخمو ىذا االعتقاد مف الخمط،‬ ‫و‬‫فكـ مف وسيمة بيسيطة افادت قصوى في مستوى التعميـ الجامعي، وكمف أفاد برنامج تعميمي محوسب أو متمفز أعد‬ ‫خصيصا ألطفاؿ األوؿ األساسي طالب ىذه الفئة.‬ ‫إذف القضية ال تخضع لمستوى تعقيدىا في السمـ التكنولوجي وانما تكمف في اختيار الوسيمة المناسبة لمطمبة‬ ‫ع الد اسي المناسب ضمف الموقؼ التعميمي المناسب.‬ ‫المناسبيف في الموضو ر‬ ‫7- الوسائؿ التعميمية تبعا ىا في عممية التعميـ:‬ ‫لدور‬ ‫تؤدي الوسائؿ التعميمية أدوار متنوعة في عممية التعمـ والتعميـ، ويختمؼ ىا باختالؼ الغرض أو الحاجة التي‬ ‫دور‬ ‫اً‬ ‫تستعمؿ مف أجميا، وتعرؼ باسـ الدور الذي تؤديو فالوسائؿ إما أف تكوف:‬ ‫أ. إضافية: وىي تمؾ الوسائؿ التي يمجأ إلييا المدرس في تدريسو إليضاح فك ة ما أو تقريب مفيوـ ما. وتشير‬ ‫ر‬‫‪Abdallah_mandour@yahoo.com‬‬ ‫6‬ ‫‪moslam.salafy@yahoo.com‬‬
  7. 7. ‫‪http://readlearn.hooxs.com‬‬ ‫الوسائؿ اإلضافية إلى النمط التقميدي الشائع في‬ ‫استخداـ الوسيمة.‬ ‫ب. متممة : وىي وسائؿ يستعمميا المدرس بجانب الوسائؿ الرئيسية لتساعدىا في تحقيؽ وظيفتيا، كإضافة‬ ‫المنشو ات والمطويات أو الوسائؿ المطبوعة لبرنامج‬ ‫ر‬ ‫تمفزيوني إو إذاعي لضماف استمررية أو ديمومة المحتوى المعرفي قد ينتيي بإنتياء البرنامج المتمفز أو المذاع.‬ ‫ا‬ ‫جػ. إث ائية: وىي تمؾ الوسائؿ التي يمجأ المعمـ ليا عندما ى طالبا متميز لديو غبة في االست ادة مف ء معيف‬ ‫جز‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫اً‬ ‫ير‬ ‫ر‬ ‫ع إلى مركز مصادر التعمـ لمشاىدة فيمـ معيف مف شأنو أف يضفي‬‫ع ما، وىنا ح عميو المعمـ الرجو‬ ‫يقتر‬ ‫في موضو‬ ‫معمومات متعمقة أو موسعة ى فكر الطالب وتساىـ في إشباع حاجاتو المعرفية.‬ ‫لتثر‬‫ىا مساعدة أو مثرية أو مجرد ترؼ داخؿ غرفة‬ ‫د. رئيسة: وىناؾ مف توسع في دور الوسائؿ التعميمية، فمـ يعد يعتبر‬ ‫الصؼ، بؿ أصبح ينظر إلييا كوسائط يمكف أف تقوـ بدور المدرس مف حيث نقؿ المعمومات والمعارؼ الالزمة‬ ‫لمتعميـ. ومف أىـ الوسائؿ الرئيسية في التعميـ التمفزيوف، وال اديو والحاسوب.‬ ‫ر‬ ‫وىكذا ى عز ي ئ أف تصنيؼ الوسائؿ التعميمية يعتمد عمى المحور الذي يستند إليو في ىذا التصنيؼ،‬ ‫يز القار‬ ‫تر‬ ‫ولعؿ النظر إلى التصنيؼ األخير الذي يؤكد عمى ىا في العممية التعميمية ما يجعمنا ننفذ مف خاللو إلى عدد‬ ‫دور‬ ‫كبير مف األمور ذات العالقة، بعضيا يتعمؽ بدور المعمـ في استخداـ التقنيات، ودور المتعمـ، ودور المصمـ‬ ‫التعميمي، ومدى إد اؾ المدرسيف لمفيوـ التقنيات التعميمية وعالقة ذلؾ بتكنولوجيا التعميـ خاصة وبالنطاـ التعميمي‬ ‫ر‬ ‫ىا ءا ال يتجز مف النظاـ التربوي ككؿ‬ ‫أ‬ ‫ع النظر إلى التقنيات التعميمية باعتبار جز‬‫بشكؿ عاـ، كما ينفذ إلى موضو‬ ‫وضرو ة التأكيد عمى حقيقة التفاعؿ والتكامؿ بيف جزيئات النظاـ التربوي والنظر إليو كمنظومة متكاممة، ال سيما‬ ‫و‬ ‫ر‬ ‫أف تكنولوجيا التعميـ تعتمد عمى اتباع أسموب النظـ في العممية التعميمية ومنيج استخداـ الوسائط المتعددة في‬ ‫تحقيؽ األىداؼ السموكية المحددة.‬ ‫الوسائؿ الرئيسية وتفريد التدريس الجامعي:‬ ‫تعرض وسائؿ الرئيسية درساً تعميمياً متكامالً، ويكوف مصمـ التدريس قد لعب في إعداد موادىا دور ميماً وأساسياً‬ ‫اً‬ ‫منذ صياغتو ألىداؼ الدرس إلى تحميؿ المادة التعميمية إلى تنظيميا وعرضيا بأساليب متنوعة، ومف خالؿ وسائؿ‬ ‫مناسبة، إلى التغذية ال اجعة المالئمة خالؿ عممية التعمـ ومع نيايتيا.‬ ‫ر‬ ‫أما المتعمـ، فيو والحالة ىذه، محور أساسي لعممية التعمـ، فيو الذي يقوـ بنشاط التعمـ فعال منذ مبدئو وحتى‬ ‫نيايتو. والنظر إلى الوسائؿ التعميمية عمى أنيا تمعب دور ميماً ورئيسياً في التعميـ، واعتماد المتعمـ محور لعممية‬ ‫ا‬ ‫اً‬ ‫التعمـ، والنظر إلى المدرس باعتبا ه موجيا ومشرفا، يتمشى مع مبدا تفريد التدريس، ذلؾ المبدأ الذي ينسجـ مع‬ ‫ر‬ ‫التدريس الجامعي ومع كثير مف الممارسات الجامعية التي تدخؿ في مساقات بعنواف، د اسات فردية أو حمقات‬ ‫ر‬ ‫بحث، أو التي يعتمد فييا عمى الطالب الجامعي اعتماداً كامالً في تسيير أمور د استو بعد أف يكوف قد نسقيا‬ ‫ر‬ ‫ونظميا مع المدرس المشرؼ، ويحتاج تفريد التدريس إلى: تفريد األىداؼ بمعنى الربط بيف األىداؼ وحاجات‬ ‫المتعمـ، وتفريد التقويـ وتفريد مسالؾ التعمـ، وتفريد الجدوؿ الزمني، وتفريد الم افؽ والمعينات التعميمية. األمر الذي‬ ‫ر‬ ‫ينسجـ أكثر ما ينسجـ مع تبني مفيوـ الحقيبة التعميمية.‬‫‪Abdallah_mandour@yahoo.com‬‬ ‫7‬ ‫‪moslam.salafy@yahoo.com‬‬
  8. 8. ‫‪http://readlearn.hooxs.com‬‬ ‫وفي اعتماد ىذا النمط في التدريس خطو ة وتخوؼ مف أف يختمط بنموذج التعمـ باالنتساب، ذلؾ النموذج التقميدي‬ ‫ر‬‫الذي يكتفي بإعطاء المتعمـ كتبا ومذك ات تفتقر إلى الكثير مف مبادئ التصميـ والتطوير التربوي والى االستفادة مف‬ ‫ر‬ ‫مختمؼ التقنيات التعميمية، والى تبني الحقائب التعميمية في الميداف، ونظر لما لمصطمح الحقائب التعميمية مف‬ ‫اً‬ ‫أىمية ولما ليا مف دور في تفريد التدريس واعتمادىا كتقنية جديدة في التعميـ ففيما يمي عرض سريع لمفيوـ‬ ‫الحقائب التعميميةؾ‬ ‫الحقائب التعليوية :‬ ‫تعرؼ الحقائب التعميمية بأنيا برنامج تعميمي محدد متكامؿ، يحوي مجموعة الخب ات التعميمية التي يشترؾ في‬ ‫ر‬ ‫تصميـ موادىا واعدادىا عدد مف الخب اء المختصيف بطريقة منيجية منطمة. وتستخدـ بمساعدة المعمـ أو دوف‬ ‫ر‬ ‫مساعدتو مف اجؿ تحقيؽ أىداؼ أدائية محددة.‬ ‫وتتمتع الحقيبة التعميمية باالكتفاء الذاتي، بمعنى أنيا تضـ كافة المواد التعميمية الالزمة لتحقيؽ أىدافيا، حيث‬ ‫ع تعميمي معيف، وتتضمف العناصر األساسية لمتعمـ مف‬‫تشتمؿ عمى مواد وأنشطة وخب ات تعميمية تتصؿ بموضو‬ ‫ر‬ ‫أىداؼ ونشاطات ومواد وخب ات تعميمية وتقويـ، مع تركيز واضح عمى الوسائؿ التقنية، كما تضـ إرشادات‬ ‫ر‬ ‫وتوجييات تيسر عممية التعمـ والتعميـ.‬ ‫وعميو فإف الحقائب التعميمية تشكؿ نظاما كميا متكامال لمتعميـ ، فالحقيبة ليا أىداؼ تعميمية محددة ونشاطات‬ ‫وخبرت ونظاـ لتقويـ . كما يتـ تصميميا وفؽ منيجية عممية منظمة ، بحيث يستطيع المتعمـ أف يستخدميا بمفرده‬ ‫، ويتـ استخداميا وفؽ وسائظ وتقنيات تعميمية منوعة . كما تركز الحقائب التعميمية عمى التقويـ الذاتي المستمر .‬ ‫وأىـ ما ىا أنيا وفر است اتيجيات تعميمية بديمة حتى يتـ التعامؿ مع خالليا مع الفردية ومف تمؾ البدائؿ ط ائؽ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫يميز‬ ‫ومسالؾ عػػة ووسائؿ عرض مختمفة ومستويات متنوعة مف الصعوبة عة ذاتية لممتعمـ . وىكذا تعتبر‬ ‫وسر‬ ‫متفر‬ ‫الحقائب التعميمية مثاال جيدا لوسائؿ الرئيسية .‬ ‫وفي حضـ التفجر المعرفي اليائؿ وثو ة المعمومات أضافت التكنولوجيا إلى مستوى الد اسة الجامعية بشكؿ خاص‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫، ما يعرؼ بشكبكات المعمومات عامة ألنترنت خاصة ، وفيما يمي تعريؼ ليذه التكنولوجيا .‬ ‫و‬ ‫شبكة الوعلىهات والوذسس الجاهعي :‬‫ع استخداـ الحاسوب وشبكة المعمومات (‪ ) Network‬مف بيف أكثر الموضوعات إثا ة‬‫ر‬ ‫مف المحتمؿ اف يكوف موضو‬ ‫لمتربوييف في الزمف الحاضر . وتعرؼ شبكات المعمومات عمى أنيا مجموعة مف الحواسيب المرتبطة ببعضيا‬ ‫البعض بيدؼ التواصؿ وتبادؿ المعمومات والمصادر وتتيح شبكة المعمومات لممستخديمف فرصاؿ لكي يطوروا‬ ‫ويستقبموا أو يرسموا البيانات إلكترونياً ، وتعتبر االنترنت ( ‪ ) Internet‬أكثر شبكات المعمومات انتشار في العالـ‬ ‫اً‬‫وتحتوي عمى مالييف الصفحت مف المعمومات المنوعة ، بأشكاؿ مختمفة منيا النصوص ولصور والخ ائط األصوات‬ ‫ر‬ ‫. ويستخدميا ما يزيد عمى ( 03 ) مميوف مستخدـ ، وتربط ما يزيد عف عش ة آالؼ جياز حاسوب ، ويميؿ بعض‬ ‫ر‬ ‫ىا خطوة ميمة في سبيؿ تطوير االتصاؿ اإلنساني منذ اكتشاؼ التمفزيوف عاـ 9391 ال سيما‬ ‫و‬ ‫الباحثيف إلى اعتبار‬‫‪Abdallah_mandour@yahoo.com‬‬ ‫8‬ ‫‪moslam.salafy@yahoo.com‬‬
  9. 9. ‫‪http://readlearn.hooxs.com‬‬ ‫أنيا تممؾ االمكانيات القاد ة عمى تغيير الطريقة التي تستخدميا في الحصوؿ عمى المعمومة وتقاسميا ( 81 )،‬ ‫ر‬ ‫وتيدؼ االنترنت إلتاحة الخدمات في مجاؿ تطوير التربية والبحث ، حيث إنيا تعتبر طريقة مثالية لتدعيـ التعمـ‬ ‫عف بعد ، وتمكيف الطمبة والواديف مف تجميع البيانات كما تمكف المدرسيف مف تبادؿ خطط التدريس والمشاركة في‬ ‫النقاشات التربوية واستشا ة الباحثيف المختصيف ، وتساعد في عمؿ المشاريع المتفاعمة والمشتركة وتحسيف ميا ات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫االتصاؿ والتواصؿ عمى مستوى العالـ .‬ ‫ينظر إلى الجامعات اليوـ عمى أنيا الساحة التي تشيد عمميات التجديد واالبتكا ات الحاسوبية ، والعديد مف‬ ‫ر‬ ‫الجامعات أصبح يمثؿ اآلف م اكز لبحوث متقدمة في التكنولوجيات الكمبيوترية الجديدة .‬ ‫ر‬ ‫ويضـ عدد آخر منيا مختب ات كمبيوتر . ضخمة , يستخدميا الطالب مف أجؿ البحوث المشتركة وأداة أعماؿ‬ ‫ر‬‫الواجب الد اسي المنزلي ، كذلؾ يتـ في الوقت الحاضر تسجيؿ عدد مف أكثر الفحت الداخمية إثا ة لالىتماـ ، عمى‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫شبكة الويب التابعة لالنترنت لمصمحة الجامعات في مختمؼ أرجاء العالـ . وتقوـ بعض الجامعات باستخداـ‬ ‫الشبكة الغ اض اقؿ عالمية ، ففي جامعة واشنطف مثال ، تسجؿ خطط ، تسجؿ خطط الدروس والواجبات‬ ‫ر‬ ‫المدرسية المنزلية لبعض فوصؿ الد اسة عمى شبكة الويب .‬ ‫ر‬‫كذلؾ غالبا ما يتـ نشر المحاض ات عمى الويب ايضا عمى شكؿ خمة مجنية . لذا اصبح طالب الجامعات في كؿ‬ ‫ر‬ ‫مكاف يدركوف بالفعؿ منع البردي االلكتروني ف سواء الغ اض التعميـ أو لمبقاء عمى اتصاؿ بتكمفة منخفضى مع‬ ‫ر‬ ‫االس ة واالصدقاء .‬ ‫ر‬ ‫أهوية استخذام تكنىلىجيا التعلين في التذسيس الجاهعي :‬ ‫إف قناعة مدرسي الجامعات باستخداـ تكنولوجيا التعميـ ، وتشكيؿ اتجاىات ايجابية نحو استخداميا في التدريس‬ ‫الجامعي ، ال يمكف أف يتأتى إال بعد اقناع مف قبؿ المدرسيف إنفسيـ بأىميتيا في الميداف التربوي . وتجمع‬ ‫ع عمى فك ة مؤداىا أف استخداـ التكنولوجيا في التعميـ مف شأنو أف يؤدي إلى‬ ‫ر‬ ‫المصادر المتعمقة بيذا الموضو‬ ‫ىا العاـ أي‬ ‫تحسيف التدريس وزيادة فعاليتو ، ويتـ ذلؾ مف خالؿ النظر إلى التقنيات التعميمية سواء مف منظر‬ ‫ىا الضيؽ أي بصفتيا وسائؿ تعميمية .‬ ‫ىا تكنولوجيا التعميـ أو مف خالؿ منظور‬ ‫باعتبار‬ ‫وتكنولوجيا التعميم بأجيزتيا وأدواتيا الحديثة أو ومسائميا القديمة ، إذا ما أحسن استخداميا ، يمكن أن تسيم فيما يمي :‬ ‫1- تحرير المدرس الجامعي مف األعماؿ الروتينية كاالعماؿ المتعمقة بالتمقيف والتصحيح ورصد العالمات ، مما‬ ‫يمنحو الفسة غ لمساعد الطمبة عمى تعمـ التفكير ولمساىمة في لتخطيط لنشاطاتيـ وغير ذلؾ مف االعماؿ‬ ‫لمتفر‬ ‫االش افية .‬ ‫ر‬ ‫ىـ عمى التفكير واستخداـ‬ ‫2- المساىمة في تأكيد أىمية الخب ة الحسية المباش ة ، ووضع الطالب في مواقؼ تحفز‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الحوس في آف واحد .‬ ‫3- تعزيز التفاعؿ الصفي ، والتحفيز عمى زيادة المشاركة االيجابية لمطالب : ويتـ ذلؾ مف خالؿ التنويع في‬ ‫استخداـ الوسائؿ التقنية ، وتنويع أساليب التدريس ، وتجنب أسموب التمقيف .‬ ‫4- استشا ة اىتماـ الطالب واشباع حاجتيـ لمتعمـ وتنشيط دافعيتيـ غباتيـ التالية في االست ادة مف المعرفة مما‬ ‫ز‬ ‫ور‬ ‫ر‬ ‫يسيؿ ميمة المدرس الجامعي ويساعده في تييئة الفرص والمواقؼ المناسبة الحداث التعمـ .‬‫‪Abdallah_mandour@yahoo.com‬‬ ‫9‬ ‫‪moslam.salafy@yahoo.com‬‬
  10. 10. ‫‪http://readlearn.hooxs.com‬‬ ‫5- ترسيخ وتعميؽ مادة التدريس واطالة قت ة احتفاظ الطمبة بالمعمومات ، ويمكف أف يتأتى ذلؾ مف خالؿ إش اؾ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫مختمؼ حواس المتعمـ .‬ ‫6- اختصار وقت المدرس وجيده داخؿ قاة التدريس ، ففي عرض وسيمة تعممية بصرية مناسبة إ احة لممدرس مف‬ ‫ر‬ ‫ع الطويؿ ، وتخفيؼ مف الوقع في المفظية المجردة . وتشير بعض الد اسات التربوية إلى أف استخداـ أشكاؿ‬ ‫ر‬ ‫الشر‬‫مف التقنيات التعميمية في التدريس كالشفافيات وبرمجيات الحاسوب اختصر وقت التدريس بمعدؿ ثمث المحاض ة او‬ ‫ر‬ ‫نصفيا في كثير مف االحياف .‬ ‫7- تشجيع المدرس عمى تبنى مواقؼ تربوية تجديدية تبعده عف الجمود والتقميدية وتقربة مف ح العصر ومساي ة‬ ‫ر‬ ‫رو‬ ‫التطور العممي التكنولوجي .‬ ‫وتجمع التقارير العالمية عمى ضرو ة أف يكوف لكؿ انساف قدر مف الثقافة العممية والتكنولوجية يسمح لو بفيـ‬ ‫ر‬‫المجتمع الدائـ التطور الذي يعيش فيو ف ويذىب بعضيا الى أف تدريس التكنولوجيا ينبغي أف يصبح ءا ال يتجز‬‫أ‬ ‫جز‬‫مف المناىج الد اسية عمى جميع مستويات التعميـ ، واف يكيؼ محتواه أي المعارؼ والميا ات العممية وطرؽ التفكير‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫التي يمكف اكتسابيا بحيث يصبح اكثر انسحاما مع احتياجات كؿ مجتمع .‬ ‫تكنىلىجيا التعلين والنوىرج التشبىي التكنىلىجي الوعاصش‬ ‫لتكنولوجيا التعميـ اثر كبير في مكونات النظاـ التربوي ، فمنيا ما لو عالقة بدور كؿ مف المعمـ والمتعمـ – ذلؾ‬‫الدور الذي يحوؿ طبيعة العالقة االتصالية التقميدية مف ممقف ومتمقى إلى دور تفاعمى نشط ، يصبح فيو المتعمـ ىو‬ ‫المحور ، ونظر لما ليذه االدوار مف أىمية فسيرد ليا ح تفصيمي الحؽ .‬ ‫شر‬ ‫ا‬ ‫ومنيا ما لو عالقة بوسيمة نقؿ المعمومات . ففي النظاـ التربوي التقميدي كاف المعمـ ىو المصدر االساسي لنقؿ‬‫المعمومات لمتمميذ ، وفي النظاـ التكنولوجي تتعدد وسائؿ نقؿ المعمومات إلى عدد كبير مف وسائؿ االتصاؿ التربوي‬ ‫كاالذاعة والتمفزيوف والحاسوب باالضافة الى المدرس . ومف ىذه االركاف أيضا طرؽ عرض المعمومات ، في‬‫النظاـ التربوي التقميدي يقوـ التعميـ في غالبيتو عمى نقؿ المعمومات باالعتماد عمى الشكؿ المفظي ، في حيف يتسع‬ ‫ذلؾ في النظاـ التكنولوجي بحيث يشمؿ ايضا اشكاال مرتبطة بالوسائؿ السمعية البصرية . ومنيا ايضا زمف التعمـ‬ ‫فغالبا ما يكوف زمف التعمـ ثابتا ف وزمف المحاض ة يتر ح بيف 54 و 05 دقيقة ، اما في النظاـ التربوي التكنولوجي‬ ‫ر او‬ ‫فيكوف زمف التعمـ مرنا ، حيث يمكف لكؿ تمميذ اف يسير في تعممة عتو الخاصة ، ومنيا أيضا التقويـ ، ففي‬ ‫بسر‬ ‫الوقت الذي يقوـ بو المتعمـ بناء عمى الدرجة التي يحتميا بالمقارنة مع درجات زمالئو االخريف ، يقوـ في النظاـ‬‫التكنولوجي بمقارنة اداء المتعمـ بنفسو وقياس مدى التقدـ الذي حققو المتعمـ في تحقيؽ أىداؼ الدرس . بمعنى اخر‬ ‫فانو ال يقاس تحصيؿ المتعمـ بالمقارنة بغي ة مف المتعمميف .‬ ‫ر‬ ‫وعمى ىذا فاف ادخاؿ تكنولوجيا التعميـ الى التدريس عممية تغيير تربوي منظـ ف تؤدي إلى تغير في بعض جوانب‬ ‫بيئة التعمـ ، وقد رسـ بعض التربوييف ابرز مالمح ىذا التغيير فكانت عمى النحو التالي :‬ ‫1- التحوؿ مف الصؼ الكامؿ إلى المجموعات الصغي ة ز‬ ‫ر‬ ‫2- التحوؿ مف المؿ مع افضؿ التبالميذ إلى العمؿ مع كؿ التبالميذ .‬‫‪Abdallah_mandour@yahoo.com‬‬ ‫01‬ ‫‪moslam.salafy@yahoo.com‬‬
  11. 11. ‫‪http://readlearn.hooxs.com‬‬ ‫3- التحوؿ باتجاه اشغاؿ التالميذ اكثر .‬ ‫4- التحوؿ مف التنافس الى البناء االجتماعي التعاوني .‬ ‫5- التحوؿ مف اف كؿ المتعمميف يتعمموف نفس الشيء إلى أف المتعمميف المختمفيف يتعمموف أشياء مختمفة .‬ ‫ي.‬‫6- التحوؿ مف التفكير إلى التفكير المفظي البصر‬ ‫الدور االتصالي لممدرس في النموذج التكنولوجي المعاصر‬ ‫في نموذج التعميـ التكنولوجي المعاصر يوضح بعض التربوييف الدور االتصالي لممدرس في خضـ الثو ة‬ ‫ر‬ ‫التكنولوجية ، حيث تصب معظـ ممارسات المدرس عمى مساعدى المتعمـ في بناء است اتيجيات تساعده في التعمـ‬ ‫ر‬ ‫بمعنى أنو يعممو كيؼ يتعمـ ، في حيف أف الممارسات التقميدية لممدرس تتمخص في تقديـ الحقائؽ والمعمومات‬ ‫لمطمبة ، مما يستوجب اف يسعى المدرس الى احتواء المتعمـ بفعالية كي يضطمع بمسؤولية تعممو عمى أساس مف‬ ‫الدافعية الذاتية ، ومساعده المتعمـ عمى أف يكوف باحثا نشطا عف المعمومات ال متمقيا ليا كما يعمؿ عمى تطوير‬ ‫وتطبيؽ طرؽ قياس جديدة وتقويـ خب ة المتعمـ وتقدمو ذاتيا نحو تحقيؽ االىداؼ ال عمى أساس ارتباطو بالجماعة‬ ‫ر‬ ‫وانما عمى أساس تنافسو مع ذاتو ، ويركز المدرس عمى المناقشات والمناشط الجماعية التي يقوـ بتصميميا ، في‬ ‫حيف يركز المدرس التقميدي عمى االلقاء المناقشات وغير ذلؾ مف االساليب التي يضطمع بيا المدرس وحده .‬‫وفي معرض الحديث عف دور المدرس داخؿ غرفة الصؼ وفي ضوء استخداـ التكنولوجيا في الميداف ، وتحت ظؿ‬ ‫تطبيؽ مفيوـ المنحى النظامي في التدريس فاف حجـ العمؿ المستقؿ لكؿ مف المدرس والمتعمـ يختمؼ تبعا لتبنة‬ ‫المنحى النظامي في التدريس .‬ ‫ولعؿ في التوجو نحو نموذج التعميـ التكنولوجي تغيير لمنمظ التقميدي السائد ، الذي يؤكد عمى المدرس باعتبا ه‬ ‫ر‬‫مرسال في أغمب االوقات والمتعمـ باعتبا ه مستقبال ف الى المتعمـ النشط المرسؿ في حاالت كثي ة ، الذي ال يقتصر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫دو ة عمى االستماع والتمقي وانما يتعداه الى العديد مف الفعاليات المنظمة والمدروسة داخؿ غرفة الصؼ .‬ ‫ر‬ ‫ولعؿ مف المغالطات الشائعة االعتقاد بأف في اعتماد الوسائؿ التكنولوجية الحديثة مف اذاعة وتمفزيوف وحاسوب‬ ‫إلغاء لدور المدرس ، ال سيما أف المتعمـ يستطيع أف يتمقى دروسة مباش ة عبر االذاعة أو مف خالؿ شاشة‬ ‫ر‬ ‫و‬ ‫التمفزيوف أو مف خالؿ برنامج تعميمي محوسب دوف الحاجة إلى وجود معمـ الصؼ ، والحقيقة أف اعتماد‬ ‫التكنولوجيا في الميداف التربوي ال يمغي دور المدرس ابدا ، وانما يغير في طبيعة ىذا الدور ، فبعد أف كاف ناقال‬ ‫لممعمومات اصبح موجيا لنشاط التعميـ موفر لمتسييالت والموغاد التعميمية الالزمة لمتدريس ، مصمما لمب امج‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫التعميمية ، ومخططا لالىداؼ التربوية ومخططا لمتفاعالت االجتماعية ، وباختصار قائدا الصفية مف خالؿ دو ة‬ ‫ر‬ ‫كصانع لمق ار .‬ ‫ر‬ ‫وكي يتمكف المتعمموف مف إتقاف الميارت السابقة ، فينبغي أف يسعى المدرسوف لتشجيعيـ عمى أف :‬ ‫1- يكونوا ايجابييف ال سمبيف في التعمـ .‬ ‫2- ينخرجوا في منيجية التعمـ الناقد .‬ ‫3- يتقبموا فك ة أنيـ المسؤوولوف مسؤولية مباش ة عف تعمميـ .‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫4- يعمموا عمى أف يكونا اصمييف ومبدعييف ال مقمديف .‬‫‪Abdallah_mandour@yahoo.com‬‬ ‫11‬ ‫‪moslam.salafy@yahoo.com‬‬
  12. 12. ‫‪http://readlearn.hooxs.com‬‬ ‫5- يطوروا ميا اتيـ في حؿ المشكالت واتخاذ الق ار ولتقويـ .‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫6- يوسعوا إفاقيـ ويطوروا نظ ات شاممة نحو العالـ .‬ ‫ر‬ ‫اف تقنية شبكات المعمومات عامة ، واالنترنت بشكؿ خاص ف مف شأنيا أف تعتني بتوفير بيئة غنية بالمعمومات‬ ‫تساىـ في اث اء ىذا الدور الجديديتوقع أف يمعبو المعمـ في غطار التكولوجيا الحديثة .‬ ‫ر‬‫ع تغيير إدوار كؿ مف المدرس والمتعمميف مف النمط التقميدي إلى لنمط لتكنولوجي المعاصر، ال‬‫وىكذا ، فاف موضو‬ ‫يمكف فصمو عنتطوير النظاـ التربوي بكاممة في مختمؼ جوانبو ف وىذا يتطمب ثو ة فكرية نفسية كما أنو يستدعي‬ ‫ر‬ ‫نسؼ الكثير مف النماذج الفكرية لتي نممكيا ، وما ت اؿ توجو ممارساتنا وأعمالنا .‬ ‫ز‬ ‫ع التقنيات والتدريس ، يمحظ اف ىناؾ مموعة مف االمور التي يتوقع مف المدرس اف يمـ بيا في‬‫المتتبع لموضو‬ ‫معرض تصميمة وانتاجة واستخدامو لمتقنيات التعميمية والتي ال بد مف عرضيا ومناقشتيا كي تكتمؿ صو ة ذلؾ‬ ‫ر‬ ‫الدور الجديد . ‬ ‫اساسيات خاصة بالمدرس في تصميـ وانتاج التقنيات التعميمية‬ ‫ال بد مف االشا ة ىنا إلى أف ىناؾ طرقا واساسيات عامة في تصميـ وانتاج التقنيات لتعممية ، ينبغي لممدرس أف‬ ‫ر‬ ‫يمـ بيا ، كما أف ىناؾ طرقا واست اتيجيات خاصة في تصميـ وانتاج كؿ وسيمة تعميمية عمى حده ، تتخذ‬ ‫ر‬ ‫خصوصيتيا مف طبيعة خصوصية الوسيمة ، فعمى غـ اشت اؾ الشفافيت ولوحات العرض وب امج الفيديو‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الر‬ ‫والحاسوب باسس عامة متفؽ عمييا ، اال اف ىناؾ اساليب خاصة في تصميـ وانتاج ب امج الفيديو التعميمية‬ ‫ر‬ ‫ومنتجيا أف يمـ بجميع ىذه الفاصيؿ ويوظفيا في عممو . ولعؿ مف االىمية بمكاف أف نشير في العرض الخاص‬ ‫بالتقينات التعميمية والتدريس االمعي إلى أف عممية تصميـ الوسائؿ وانتاجيا في حقيقة االمر عممية متخصصة ،‬ ‫تحتاج إلى الكثير مف الدرساة والتدريب اللماـ بمختمؼ المتغي ات ذات العالقة ، االمر الذي ال يتوافر ادة لدى‬ ‫ر‬ ‫و‬ ‫المدرس الجامعي . ولكف مع وجود جيات متخصصة مف اولى ميماتيا أف تقوـ بيذا العبء وتنج ه عمى أصولة‬ ‫ز‬ ‫وفي أمؿ وجو ، فانو يتبقى عمى المدرس الجامعي أف ي اجع م اكز التقنيات التعميمية أو مركز مصػادر التعمـ‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫المكمفة بالقياـ بيذه الميمة ، وذلؾ الختبار ما يشاء مف تقنيات ، إما عف طريؽ قياـ المركز بانتاجيا محميا أو عف‬ ‫طريؽ ش اىا . ويكفي المدرس الجامعي أف يقوـ بدو ة في اختيار الوسائؿ والتقنيات المناسبة لتدريسة ، الف أولى‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫التحديات في ىذا المجاؿ أف يمـ المدرس الجمعي بمعمومات تتعمؽ المجموعة أساسيات تساىـ في االتسخداـ االمثؿ‬‫لمتقنيات التعميمية ، ويمكف مالحظة ىذه االساسيات مف خالؿ االجابة عف مجموعة أسئمة يطرحيا عمى نفسو ومف‬ ‫ىذه االسئمة :‬ ‫لمف سوؼ أستخدـ ىذه التقينات ؟ فيتعرؼ إلى طبيعة الفئة المستيدفة ويستقصى مدى تناسب الوسيمة وخصائص‬ ‫الفئة المستيدفة .‬‫متى استخدـ الوسيمة ؟ فيحدد الت ة الزمنية المناسبة ليذا االستخداـ بحيث يأتي استخداـ الوسيمة في موقعيا تماما ،‬ ‫ر‬ ‫وتكوف الوسيمة ءا ال يتجز مف المحاض ة .‬ ‫ر‬ ‫أ‬ ‫جز‬ ‫متى يكوف عرض الوسيمة ؟ في أوؿ المحاض ات ف في الوسط ف في النياية ، بعد المحاض ة كميا ، وغير ذلؾ .‬ ‫ر‬ ‫ر‬‫‪Abdallah_mandour@yahoo.com‬‬ ‫21‬ ‫‪moslam.salafy@yahoo.com‬‬
  13. 13. ‫‪http://readlearn.hooxs.com‬‬‫كيؼ ساستخدميا ؟ ىؿ أغرضيا جميعا أي دفعة واحده ؟ ىؿ أعرض أج اء منيا ؟ ىؿ اعيد عرض بعض االج اء‬ ‫ز‬ ‫ز‬ ‫؟ ىؿ أغمؽ اثناء العرض ؟ ىؿ اكتفى باالشا ة ظ وباختصار كؿ ما يتعمؽ بتحديد مالمح دور المدرس ودور‬ ‫ر‬ ‫الطمبة اثناء استخداـ الوسيمة .‬ ‫أيف يكوف ذلؾ العرض ؟ داؿ قاعة المحاض ة ؟ أـ في احدى قاعت العرض المخصصة ليذا الغرض ؟‬ ‫ر‬ ‫لماذا ىذه الوسيمة بالذات دوف ىا ؟ مثال لماذا الشفافيات وليس شريط الفيديو أو قرص الحاسوب أو الش ائط أو‬ ‫ر‬ ‫غير‬‫لوحت العرض ، وما الخصائص التي تميز ىذه الوسيمة عف ىا ، والتي تجعميا أكثر مناسبة لالستخداـ مع ىذه‬ ‫غير‬ ‫ع الد اسي ضمف ذلؾ الموقؼ التعممي‬ ‫النوعية مف الطمبة بالذات مف ذوي الخصائص الممي ة في ىذا الموضو ر‬ ‫ز‬ ‫التعميمي ؟‬ ‫إف تحصيؿ اجابة مقبولة لمثؿ ىذه التسا الت ( لمف ، كيؼ ، متى ، ايف ، ولماذا ) والوصوؿ إلى ق ار معيف‬ ‫ر‬ ‫ؤ‬‫ى!‬‫بشانيا ىو انجاز بحد ذاتو ، وىو ميمة ليست بالميس ة عمى المدرس الجامعي المثقؿ باالعباء والميمات االخر‬ ‫ر‬ ‫.‬ ‫وىكذا ى أف مالمح التغيير في النموذج التربوي التكنولوجي المعاصر تتناوؿ عددا مف االركاف الميمة في النظاـ‬ ‫نر‬ ‫التربوي التقميدي التي مف شأنيا أف تؤثر عمى دور المدرس الذي الفو واعتاد عميو في ممارساتو التقميدية ، وف ىنا‬ ‫فاننا نتوقع نقمو نوعية في دور المدرس الجامعي .‬ ‫اتجاىات مدرسي الجامعات نحو تكنولوجيا التعميـ‬‫يميؿ بعض مدرسي الجامعات الى التركيز عمى اف استخداـ التقنيات التعميمية ال يتناسب والتدريس الجامعي ف وأنو‬ ‫يكوف ذا فائدة اعمى في مستوى التعميـ في المدارس وفي الم احؿ الدنيا منو ، ويربطوف ذلؾ بطبيعة الم احؿ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫النمائية التي يمر بيا المتعمـ ، وتبعا لذلؾ فاف الطمبة في م احؿ النمو االولى أميؿ الى النشاطات الحسية الحركية‬ ‫ر‬ ‫ف وبالتالي فيـ بحاجة أكثر إلى الوسائؿ السمعية البصرية ف التي تعمؿ عمى تغذية ىذا الجانب ، في حيف تقؿ‬ ‫ىذه الحاجة كمما ارتقى المتعمـ في نموه وأصبح أكثر ميال نحو التفكير المجرد ... والطالب الجامعي أميؿ الى‬ ‫التفكير المجرد وتعمـ القضايا والمحامات العقمية التي تقؿ فييا الحاجة الى الوسائؿ السمعية البصرية ، والتعميـ‬‫ي والفمسفي المتعمقيف مما يستتبع قمة تثميف الد اسة العممية التطبيقية التي تستمزـ‬ ‫ر‬ ‫الجامعي يؤكد عمى البعديف النظر‬ ‫ىا ضرو ة ادخاؿ الوسائؿ التقنية في التدريس .‬ ‫ر‬ ‫بدور‬ ‫وبشكؿ عاـ ، فقد لوحظ مف خالؿ د اسات مختمفة ، قمة ميؿ مدرسي الجامعات الى استخداـ التقنيت التعميمية في‬ ‫ر‬‫تدريسيـ الفعمي ، وعز بعض الباحثيف أسباب قمة االستخداـ ىذا إلى صعوبة الحصوؿ عمى تجيي ات تقنية جيدة ،‬ ‫ز‬ ‫ا‬ ‫وعمى فنييف متعاونيف في إدا ة وتشغيؿ ىذه التجيي ات ، والى قمة توافر المواد التعميمية والب امج المناسبة لمتدريس‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫ف والى البطء في تحديث ما يتوافر .‬ ‫وتشير د اسات ى الى مجموعة مف العقبات التي تعترض استخداـ المدرس الجامعي ليا ، منيا مالو عالقة‬ ‫اخر‬ ‫ر‬ ‫باقتصاديات التدريس ، ومنيا ما لو عالقة باالستخدامات التكنولوجية ، وباالمور االدارية والمؤسسة ، ومنيا ما لو‬ ‫عالقة بطبيعة المدرسيف انفسيـ ، حيث ى بعض الباحثيف اف عددا مف المدرسيف يقاومو استخداـ التكنولوجيا أف‬ ‫ير‬ ‫تقدميا في ميداف التدريس ، كما اف استخداـ التقينات التعميمية يستنفذ الكثير مف وقت المدرس وجيده في االعداد‬‫‪Abdallah_mandour@yahoo.com‬‬ ‫31‬ ‫‪moslam.salafy@yahoo.com‬‬
  14. 14. ‫‪http://readlearn.hooxs.com‬‬ ‫ولتحضير ليا . بؿ تدخمو التكنولوجيا في متاىات ىو بغنى عنيا ، ال سيما أنو ال يترتب عمى استخداميا تقدير‬ ‫و‬ ‫مباشر سواء مف الرؤساء ؼ العمؿ أو في ال اتب . وتشير معظـ نتائج االبحاث لتي درست اتجاىات المدرسيف‬ ‫ر‬ ‫نحو التقنيات التعميمية إلى أف المدرسيف ال يتمتعوف باتجاىات ايجابية نحو استخداـ التقنيات التعميمية ، كما أف‬ ‫ع ، والتخصص والمرحمة الد اسية مف شانيا أف تنتج اتجاىات‬ ‫ر‬ ‫عوامؿ ى مثؿ خب ة المدرس وطبيعة الموضو‬ ‫ر‬ ‫أخر‬ ‫مختمفو نحو استخداـ التقينات . حث تكوف اتجاىات المدرسيف االخريف كما أف مدرسي المواد العممية اكثر ميال‬ ‫الستخداـ التقنيات في التدريس مف مدرسي المواد االنسانية واالدبية .‬ ‫اما فيما يتعمؽ بالمرحمة الد اسية فيتوقع أف يكوف مدرسو المد اس أكثر ميال الستخداـ التقنيات في التدريس مف‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫مدرسي الجامعات ماىد التعميـ العالي .‬ ‫أسباب مقاومة المدرسيف لتكنولوجيا التعميـ‬ ‫تعددت االسباب التي ى الييا مقاومة المدرسيف لمتقنيات فكاف منيا :‬ ‫تعز‬ ‫1- ميؿ بعض المدرسيف الى مقاومة التجديدات التربوية عامو ، ومقاومة االست اتيجيات والطرؽ والتقنيات الجديدة‬ ‫ر‬ ‫المغاي ة لما اعتيد عميو .‬ ‫ر‬ ‫2- قمة الوعي بمفيوـ تكنولوجيا التعميـ والنظر الييا عمى انيا مجموعة االجي ة واالالت المستخدمة في التعميـ ،‬ ‫ز‬ ‫والتي مف شأنيا أف تفقد التعميـ ذلؾ الطابع االنساني ، وتجعمو آليا ميكانيكيا .‬‫ع في الخظأ في استخداـ التقنيات ،‬‫3- تخوؼ المدرسيف مف استخداـ االجي ة التقنية المعقدة ، أو الخوؼ مف الوقو‬ ‫ز‬‫المتاتي عف قمة التدريب والذي يولد لدى المدرسيف شعور بعدـ االرتياح وعدـ غبة في التعامؿ مع ىذه التقنيات .‬ ‫الر‬ ‫ا‬ ‫4- ند ة توافر الب امج التعميمية المناسبة لمتدريس ال سيما الخاصة بالمستوى الجامعي .‬ ‫و‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫5- عدـ توافر الوقت الكافي لممدرس وانشغالو باالعباء الروتينية لمتدريس .‬ ‫6- قمة الحوافز المادية والمعنوية .‬ ‫7- النظر الى التقنيات التعميمية خاصة وتكنولوجيا التعميـ عامة كعامؿ ميدد ، وتخوؼ بعض المدرسيف مف آف‬ ‫تحؿ التقنيات التعميمية الحديثة محميـ .‬ ‫ي والفمسفي المتعمؽ ، مما‬‫8- التخوؼ مف أف يفقد استخداـ التقنيات التعميمية التدريس الجامعي ذلؾ البعد النظر‬ ‫يؤثر عمى نوعية التدريس الجامعي وعمى كفاءتو .‬ ‫وفي معرض عرضيما لبعض الحموؿ المقترحة لمتغمب عمىمعوقات استخداـ التقنيات التعميمية يورد اسكندر وغ اوي‬ ‫ز‬ ‫مجموعة مقترحات منيا : ايجاد صناعة متخصصة عمى المستوى القومي لتوفير االدوات واالجي ة والوسائط‬ ‫ز‬ ‫التعميمية التي يمكف انتاجيا محميا ، وتشجيع بعض الييئات العممية عمى ابتكار وتصميـ اجي ة عممية ، وانتاج‬ ‫ز‬ ‫حقائب تعممية الستخداميا في مختمؼ مستويات التدريس ف والعمؿ عمى تشكيؿ ىيئة عمى المستوى القومي مف‬‫المتخصصيف في الوسائط التعميمية بمجاالتيا المختمفة تتولى مسئولية رسـ السياسة العامة لتطوير انتاج وساتخداـ‬ ‫الوسائط التعميمية التي يحتاج اييا في مناىج التعميـ المختمفة .‬ ‫وبالمقابؿ فقد وجد مف الباحثيف مف يعتبر مرحمة التعميـ الجامعي مف بيف الم احؿ التي يمكف أف تستخدـ فييا‬ ‫ر‬‫الوسائؿ التعميمية بشكؿ فعاؿ ، خاصة في تمؾ الظروؼ التي يواجو فييا التعميـ بعض المشكالت نتيجة لمتجوي ات‬ ‫ر‬‫‪Abdallah_mandour@yahoo.com‬‬ ‫41‬ ‫‪moslam.salafy@yahoo.com‬‬
  15. 15. ‫‪http://readlearn.hooxs.com‬‬ ‫والتغي ات التي يشيدىا ىذا العصر ، وما تممية عميو مف ضرو ة اعداد االنساف القادر عمى التكيؼ مع ىذه‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫التطو ات والتغي ات .‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫تىجهات لتطبيق تكنىلىجيا التعلين في التذسيس الجاهعي‬ ‫ى ديفيد فوستر مف مختبر التطوير التربوي االمريكي بف عالـ الغد سوؼ يشيد اندماجا بيف انواع التكنولويا‬‫ير‬‫المختمفة مثؿ ( تكنولوجيا الكمبيوتر ، وتكنولوجيا االتصاالت الالسمكية وتكولوجيا التخزيف .. الخ حيث اف ذلؾ كمو‬ ‫سوؼ يؤدي الى جعؿ معقد الطالب في المدرسة بيئة تعميمية ال تصدؽ .‬‫ويعمؽ عدد كبير مف المشتغميف في ميداف التعمـ آماال واسعة عمى الدور الذي يمكف لتكنولوجيا التعميـ اف تمعبو في‬ ‫العممية التربوية ، كما يؤكدوف عمى أف تكنولوجيا التعميـ ، بمفيوىا الحديث ، مف اجي ة وأدوات ومواد ومواد‬ ‫ز‬‫ومواقؼ تعميمية واست اتيجيات ، وتقييـ مستمر ، وتغذية اجعة دائمة ودور جديد لممعمـ ، ومشاركة فعالة لمتالميذ ،‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫تدخؿ في جميع المجاالت التربوية ، مما يساىـ في تطوير التربية عمة وزيادة فعاليتيا ، واف نجاح التقنيت‬ ‫التعميمية ىوف بمدى قناعة مستخدمييا بيا وبمدى تقبميـ ليا ، وعميو فاف عممية تطبيؽ التعميـ في التدريس‬ ‫مر‬ ‫الجامعي تستدعي ما يمي :‬ ‫1- أف يسعى المدرس االمعي الكساب نفسو فيما اشمؿ واعمؽ في ماىية تكنولوجيا التعميـ ، واد اؾ ىا‬ ‫ر دور‬ ‫واىميتيا في تطوير التعميـ ، كما يؤمؿ منو اف يعمؿ عمى اف يقنع نفسو وطالبو عمى انو ( اي المدرس ) ليس‬ ‫مصدر المعرفة الوحيد ، واف يعمؿ عمى توثيؽ عالقة طالبو بم اكز مصادر التعميـ ، كما يسعى الى اقناع نفسو‬ ‫ر‬ ‫باىمية اعتماد التقنيات التعميمية المتنوعة ، والثقة بقدرتيا عمى نقؿ المعارؼ والمعمومات ، وانيا في حالة قياميا‬ ‫بيذا الدور .‬ ‫2- اف يعمؿ المتعمـ عمى اد اؾ وتمثؿ الدور الجديد المتوقع لو في ظؿ تبنى التقنيات التعميمية فيالتدريس ، واف‬ ‫ر‬ ‫يدرؾ حقيقة الدور الممقى عمى عاتقة باعتبا ه محور عممية التعمـ والتعميـ ، وبالتالي يكوف عمى وعي اكثر بدور‬ ‫ر‬ ‫ي الذي يساىـ فيو‬‫التقنيات التعميمية مف تجيي ات وب امج وطرؽ تفكير في المساىمة في الكسابو ىذا الدور المحور‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫، وبفعاليتو بدور نشظ فعاؿ في عممية التعميـ حيث ال يكتفي باف يكوف متمقنا ناقال لممعمومات ، حافظا ليا .‬ ‫3- انشاء وتدعيـ م اكز مصادر التعمـ التي تحتوي عمى مختمؼ الم اجع والد اسات االدبية واالنسانية والعممية‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ىا مف التقنيات التعميمية‬ ‫التطبيقية عمى مستوى التعمـ الجامعي ، وتوفير الكتب والمنشو ات وأشرطو الصوت وغير‬ ‫ر‬ ‫الحديثة ف والعمؿ عمى اكسابيـ طرؽ تصميـ وانتج واستخداـ المواد واالجي ة التقنية .‬ ‫ز‬  

×