Your SlideShare is downloading. ×
‫البراهين فى معجزة القرأن‬                                                    ‫1‬                                         ...
‫2‬‫ ً‬‫منفرلدين ول مجتمعين، في حدولد قدراتهم الممنوحة لهم بحسب مستواهم، وإذا استجاب ال لطلب المعجزة، هنا في عنييا بنقطييت...
‫مجرة تبعد عنا ستة عشر مليون سنة ضوئية، هناك ثقوب بالفضاء سولداء إذا لدبخلتها الرض أصبحت كالبيضة بحجم البيضة مع وزبنهييا‬‫...
‫4‬‫أعطى القلييب هذا المر، قال: الكظر؟ لو أن القلب أسرع والرئة على الوضع الطبيعي، 61 بخفقان في الدقيقة، مستحيل، ل يلحق الق...
‫:الاراجع‬‫-‬   ‫أبو بكر الباقل ن ، إعجاز القارأن ، بل سنة وبل مكان الطباعة‬‫-‬   ‫عبد الرح ن أبو بكر السيوطى ، معت ك الرق...
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×

Makalah Barahin

648

Published on

0 Comments
1 Like
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

No Downloads
Views
Total Views
648
On Slideshare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
0
Actions
Shares
0
Downloads
9
Comments
0
Likes
1
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

Transcript of "Makalah Barahin"

  1. 1. ‫البراهين فى معجزة القرأن‬ ‫1‬ ‫.‪I‬‬ ‫: التستدل ل بالمعجزة التي يجريها ال على يد النبي‬ ‫الستدلل بالمعجزة هو من اللدلة على صدق إرسال الرسل وبنبيوة البنبيياء اليتي يجريهيا الي سيبحابنه وتعيالى عليى ييد‬‫النبي: فحوى الرسالة، وشخصية الرسول صلى ال عليييه وسيلم، واللدليية النقلييية البخبييار الييتي ورلدت فييي الكتييب السييماوية واليييوم هييو‬‫المعجزة التي يجريها ال سبحابنه وتعالى على يد النبي. لقد علمنا من تاريخ المم أن كل أمة جاء فيها رسول ي يدعي النبييوة كييابنت تطلييب‬ ‫عّ‬ ‫ ٍ‬‫منه برهابنا على صدقه، ومن حقها أن تطالب بهذا البرهان إن لم يحصل لها العلم بنبوته من طريق آبخر، وذلك للتثبت من صييحة بنبييوته،‬ ‫ ً‬‫يشهد بهذا قول النبي عليه الصلة والسلم: )) عن أبي هريرة قا ل قا ل النبي صلى ال عليه وتسلم ما من األنبياء نبي إل أعطي مللا مثل ل ُ‬‫مَّ اَ اَ هلْ ثِ اَ اَمَّ اَ اَ ثِ اَ اَ هلْ ثِ اَ ثِ اَ ثِ ٌّ ثِ ُ هلْ ثِ اَ اَ ثِ هلْ ه‬ ‫ ُ‬ ‫اَ هلْ اَ ثِ ُ اَ هلْ اَ اَ اَ اَ اَ اَ مَّ ثِ ُّ اَمَّ‬‫آمن عليه البشر وإنما كان الذ ي أوتيت وحيا أوحاه ال إلي فأرجو أن أكون أكثرهم تابعا يوم القيام ة (( ] رواه البخار ي فى كيف نز ل‬ ‫اَ اَ اَ اَ هلْ ثِ هلْ اَ اَ ُ اَثِ مَّ اَ اَ اَ مَّ ثِ ُ ثِ ُ اَ هلْ اً اَ هلْ اَ ُ مَّ ثِ اَ مَّ اَاَ هلْ ُ اَ هلْ اَ ُ اَ اَ هلْ اَ اَ ُ هلْ اَ ثِ اً اَ هلْ اَ هلْ ثِ اَ اَ‬ ‫ ُ‬‫.]الوحي وأو ل ما نز ل‬ ‫يعني كل بنبي ال سبحابنه وتعالى أيده بمعجزة تثبت لقومه أبنه بنبي، ما المعجزة؟ المعجزة : أمر ممكن عقل، بخارق للعالدة،‬ ‫ ً‬ ‫ثُ‬‫ممكن عقل، الذي بخلق الماء، أعطاه هذا التركيب، هذه السيولة هو الذي صممه هكذا، هو قالدر على أن يجعلييه طريييق يبسيا. فييالمعجزة‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬‫ممكنة عقل، ممتنعة عالدة، لذلك ل تجري إل على يد بنيبي، تأكيييدا للنيياس عليى أن هييذا هيو بنييبي مرسيل ميين عنييد الي سيبحابنه وتعييالى،‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬‫فالمعجزة أمر ممكن عقل، ممتنع عالدة يجريها ال على يد من أرالد أن يؤيده ليثبت بذلك صدق بنبوته وصحة رسالته. أن تنقلييب العصيياة‬ ‫ ً‬‫أفعى ثعبابنا مبينا، أن يضرب موسى بعصاه الحجر فتنفجر اثنتا عشر عينا، هذه معجزة ، أن يأتي سيدبنا عيسى عليه وعلييى بنبينييا أفضييل‬ ‫ ً‬ ‫ ً ً‬‫الصلة والسلم، فيحي الميت، ويبرئ الكمه والبرص، ويخلق من الطين كهيئة الطير، فينفخ ﴿ فيه فيكون طيلرا بلإذن ا مَّ ل ﴾ ] تسللورة‬ ‫ثِ ثِ اَ اَ ُ ُ اَ هلْ اً ثِ ثِ هلْ ثِ ثِ‬ ‫ل‬‫2 .]آ ل عمران: 94‬ ‫أن ينبئهم ما في بيوتهم، ماذا يعلم البنسان عما في بيوت بعضنا بعضا؟ هذه أشياء ل يستطيع بشيير أن يفعلهييا، إبنهييا فييوق‬ ‫ ً‬‫إمكابنات البشر، الحواجز المالدية تحجب علم البشر، أبنا ما الذي يعلمني ماذا في بيتك؟ لن البيت حاجز يمنييع العلييم عيين أن يصييل إليييك،‬‫سيدبنا عيسى عليه وعلى بنبينا أفضل الصلة والسلم كان ينبئهم ما في بيوتهم، أبرأ الكمه، أبرأ البرص، أحيييى المييوتى سيييدبنا موسييى‬‫أمسك العصا ﴿ فألقى عصاه فإذا هي ثعبان مبين * ونزع يده فإذا هي بيضاء للناظرين ﴾ ] تسورة األعراف: 701 - 801[. و ضرب‬ ‫اَاَ هلْ اَ اَ اَ ُ اَ ثِ اَ ثِ اَ ُ هلْ اَ ٌ ُ ثِ ٌ اَ اَ اَ اَ اَ اَ ُ اَ ثِ اَ ثِ اَ اَ هلْ اَ ُ ثِ مَّ ثِ ثِ اَ‬‫البحر فأصبح طريقا يبسا، ضرب الصخر فابنفجرت منه اثنتا عشيرة عينيا هييذه كلهيا أشيياء ممتنعية عيالدة، ممكنية عقل، بخيالق الكيون‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫ ً ً‬‫بإمكابنه أن يفعل ما يشاء ﴿ وهو على كل شيء قدير ﴾ ] تسورة الروم: 05[ل ﴿ إنما أمره إذا أراد شيائا أن يقو ل له كلن فيكللون ﴾ ]تسللورة‬ ‫ثِ مَّ اَ اَ هلْ ُ ُ ثِ اَ اَ اَ اَ اَ هلْ اً اَ هلْ اَ ُ اَ اَ ُ ُ هلْ اَ اَ ُ ُ‬ ‫اَ ُ اَ اَ اَ ُ ِّ اَ هلْ ق ٍ اَ ثِ ٌ‬‫]يس الي ة : 28‬ ‫كلمة واحدة، هذا مما تعلمنا في الكيمياء أن العناصر لها بنواة، وحول النواة كهارب هناك عنصيير حييوله كهييروب واحييد،‬‫هذا أبسط العناصر، هناك عنصر حوله كهروبان، ثلثة أربعة، وهكذا، فهناك عنصر بنيته صيلبة، وهنياك عنصير آبخير بنيتيه غازيية،‬‫والعناصر كما تعرفون: إما أن تكون صلبة كالمعالدن وأشباه المعالدن، وإما أن تكون سائلة، وإما أن تكون غازية فبين عنصرين أحييدهما‬‫ ً‬‫صلب والبخر غازي كهروب واحد، فلو أن ال سبحابنه وتعالى أجرى تعديل طفيفا على بنية العنصر كان غازا فصار صخرا، كان ماء‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬‫فصار طريقا يبسا، فالمعجزة ممكنة عقل، هو الخالق، هو المصمم، هو المخطط، الذي أعطى الحديدهذه القساوة يمكن أن يجعله ليييينا ﴿‬ ‫ ً‬ ‫ ً ً‬‫.]وألنا له الحديد ﴾ ] تسورة تسبأ: 01‬‫اَاَ اَ مَّ اَ ُ هلْ اَ ثِ اَ‬ ‫الذي جعل بخلق البنسان عن طريق أب وأم، يمكن أن يجعله عن طريق أب من لدون أم أو عيين طريييق أم ميين لدون أب،‬ ‫ ٍ‬ ‫ ٍ‬ ‫فالمعجزة كما تحدثنا عنها في لدروس سابقة حينما وصلنا إلى موضوع واجب الوجوب والمستحيل والممكن، فأي شيء آبخر غير الشيء‬‫الذي عليه ممكن عقل ممكن أن يكون الماء صلبا، والحديد سائل، ممكن أن يعييش البنسيان أن يعييش مين لدون طعيام اليذي صيممه أن‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬‫يعيش بطعام، ينمكن أن يصممه أن يعيش من لدون طعام، كل شيء ممكن، لذلك ربنا عز وجييل قييال ﴿ فللي أ ي صللورة مللا شللاء ركبلك‬‫ثِ اَ ِّ ُ اَ ق ٍ اَ اَ اَ اَ مَّ اَ اَ‬ ‫عّ‬‫.]﴾ ] تسورة النفطار: 8‬ ‫لكن هذا الذي هو عليه البنسان هو ليس في المكان أبدع مما كان، هو أبنسب وضييع لييه، فييالمعجزة إذا، هييذا الييذي ينكيير‬ ‫ ً‬‫وقوع المعجزة فقد عطل تفكيره، هذا الكون من صممه؟ بخالقه مالدام قد صممه على هذا الوضع فبقدرة الخالق أن يصممه تصميما آبخيير،‬ ‫ ً‬ ‫عّ‬‫على وضع آبخر، النار من أعطاها قدرة الحراق؟ ال سبحابنه وتعالى، الذي أعطاها قدرة الحراق يستطيع أن يسلبها هذه القدرة ﴿ قلنلللا‬ ‫ ُ هلْ اَ‬ ‫ ٍ‬‫يا نار كوني بردا وتسلما على إبراهيم ﴾ ]تسورة األنبياء: 96[ قال: لول أن ال عز وجل قال: ﴿ وتسلما ﴾، لمات من شدة الييبرلد وهيو‬ ‫اَ اَ اً‬ ‫عّ‬ ‫اَ اَ ُ ُ ثِ اَ هلْ اً اَ اَ اَ اً اَ اَ ثِ هلْ اَ ثِ اَ‬‫.﴾ في النار ﴿بردا وتسلما‬ ‫اَ هلْ اً اَ اَ اً‬ ‫إذا فكرت في الكون تستشف عظمة الخالق، عندئذ ل تسييتبعد أن تقييع أيية معجيزة يجريهيا الي عيز وجييل عليى ييد بنييبي،‬ ‫عّ‬ ‫ ٍ‬‫فاليمان بالمعجزة أمر ممكن عقل ممتنع عالدة، ل يستطيع أن يفعلها سائر البشر، لذلك حينما يأتي النبي بهذا، فهييذه شيهالدة مين عنيد الي‬ ‫ ً‬‫بأن هذا الرسول رسولي وهو صالدق فيما يقول. ذلك لن الذين يتحداهم الرسول بالمعجزة بشرا أو غيرهم، ل يستطيعون التيان بمثلها‬ ‫ ً‬ ‫مقالة قدمها محمد أكمل الدين )460112490( لستيفاء وظيفة مالدة لدراسة إعجاز القرأن تحت الشراف: الستاذ إإبنج مصباح الدين الماجستر للبربنامج 1‬ ‫النموذجى قسم التفسير والحديث كلية أصول الدين الجامعة والى سوبنجو السلمية الحكومية سنة الدراسة 3341 هي / 2102 م‬ ‫الباقلبنى، ص 32 2‬ ‫1‬
  2. 2. ‫2‬‫ ً‬‫منفرلدين ول مجتمعين، في حدولد قدراتهم الممنوحة لهم بحسب مستواهم، وإذا استجاب ال لطلب المعجزة، هنا في عنييا بنقطييتين، أحيابن يا‬‫يجري ال سبحابنه وتعالى المعجزة على يد النبي من لدون أن يطالب بها، وأحيابنا يطالب بها، قد تأتي بعد طلب، وقد تأتي من لدون طلب،‬ ‫ ً ثُ بَ ثُ‬ ‫بَ بَ‬‫فإذا جاءت من لدون طلب، فمعنى ذلك أن حكمة ال سبحابنه وتعالى اقتضت أن تؤيييد هيذا النييبي الكرييم بهييذه المعجيزة، وإن طيولب بهيا‬ ‫ثُ‬‫3. النبي فكان التيان بها تحديا لهؤلء المعاجزين، الذين علقوا إيمابنهم بهذا النبي على أن يأتي بمعجزة‬ ‫ ً‬ ‫.‪II‬‬ ‫: من شروط المعجزة‬ ‫أن تكون خارق ة للعادة : أن تكون من المور الخارقة للمعتييالد الميألوف فيي قييوابنين الكييون وأبنظمتييه الدائميية: مثل ليو أصيييب .1‬ ‫ ً‬ ‫إبنسان بمرض، وجاء الطبيب وفح ص المريض، وعرف الداء وشخ ص له الدواء وتناول الدواء وشفي الداء، هذا أمر ممكن عييالدة، فل‬ ‫عّ‬ ‫يسمى إبراء هذا المريض معجزة، ولكن أن يأتي بنبي كريم فيضع يده على هذا المريض فيشفى، يضع يده عليى عينييه فيبصير، يضييع‬ ‫يده على جلده البرص فيعولد جلدا بناصع البياض متألقا، هذا هو الخارق للعالدة، يجب أن تكون المعجييزة بخارقيية للعييالدة، أمييا إن كييابنت‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫. وفق مألوف العالدة ل ترقى إلى مستوى المعجزة‬ ‫التحد ي :أن يتحدى بها النبي من تناولتهم لدعوته وشييملتهم رسييالته: فييإن جييرى بخييارق العييالدة علييى يييد غييير مييدعي الرسييالة، .2‬ ‫المتحدي بالتيان بمثلها فإبنييها ل تكون معجزة وقد تكون كرامة، يعني يجب أن تتم هذه على يد النبي بنفسه، فلو تمييت علييى يييد‬ ‫4.آبخر هذه ليست معجزة إبنما هي كرامة‬ ‫أن تتعذر معارضته : الشرط الول أن تكون من بخوارق العالدات، والشرط الثابني أن تجري على يد النبي بنفسه، لتكييون لدلليية .3‬ ‫قطعية على صدق رسالته، وأن تعجز المة وجميع البشر عن المعارضة بمثلها على الصييورة الخارقيية الييتي تييم تحييديهم بهييا:‬ ‫بَ‬ ‫يعني أن يصل البنسان إلى كوكب بمركبة هذا ليس معجيزة، لن قوابنين الرض كلها طبقت على هذه المركبيية، فهييذه المركبيية‬ ‫ثُ‬ ‫فيها ضغط جوي فيها هواء، فيها طعام، فيها اتصال لسلكي، هذه البذلة الفضائية التي ارتداها روالد الفضاء، فيها ضغط كافي،‬ ‫فيها هواء مضغوط، فيها تنفس، فحينما يتم بخرق العوائييد وفيق قييوابنين الرض هييذا ل يعييد معجييزة، ولكنييه يجييب أن تتييم هييذه‬ ‫ثُ‬ ‫المعجزة بخلفا لقوابنين الرض، حتى أن صعولد البنسان إلى القمر كان وفق قوابنين الرض، ميا هيي المركبية الفضيائية؟ هيي‬‫ ً‬ ‫جميع الشروط المتوافرة على سطح الرض جعلت في هذه المركبة، ما هي البذلة التي ارتداها روالد الفضاء وهييم علييى سييطح‬ ‫ثُ‬ ‫القمر؟ جميع الشروط المتوافرة علييى سييطح الرض تييوافرت فييي هييذه البذليية، إذا هييذا وفييق قوابنييييين الرض، لكيين السييراء‬ ‫ ً‬ ‫والمعراج معجزة، لبنها بخلف القوابنين التي ألفها البشر، ولكن هذه المعجزة ليسيت للنياس، إبنهيا بخاصية بييالنبي علييه الصيلة‬ ‫.]والسلم ﴿ لنريه من آياتنا ﴾ ] تسورة التسراء الي ة : 1‬ ‫ثِ ُ ثِ اَ ُ ثِ هلْ اَ اَ ثِ اَ‬ ‫أن ل تكون مكذب ة له : أضاف علماء الكلم شرطا رابعا للمعجزة، ويشترط فييي المعجيزة بالضيافة إلييى الشييروط السيابقة أل .4‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫يكون المر الخارق للعالدة متضمنا تكذيب مدعي النبوة الذي جرى هذا المر الخارق على يديه: قد يأتي على يديه أميير بخييارق‬ ‫ ً‬ ‫لكن يكذبه ل يصدقه، ما معنى ذلك؟ قال: كما حكي أن مسيلمة الكذاب لما قيل: إن محمدا وضع ييده عليى عيين أرميد فشيفيت،‬ ‫ ً‬ ‫ثُ‬ ‫فأربنا مثل ذلك فوضع يده على عين أرمد فعميت، هذا العمل بخارق للعالدة لكنه كذبه ولم يصدقه، أما إذا طلبت المعجييزة تعنت يا،‬ ‫ ً‬ ‫ثُ‬ ‫عّ‬ ‫.وشططا، واستخفافا، واستهزاء، فأغلب الظن أن ال سبحابنه تعالى ل يستجيب لهؤلء المتعنتين‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫اَ اَ ُ اَ هلْ اَ اَ هلْ ثِ اَ ثِ ثِ ثِ هلْ‬ ‫أبنت كمعلم حينما تسيأل بدافع الفهم تجيب، أما حينما تسأل بدافع آبخر ل تجيب قال تعالى : ﴿ وقالوا مهمللا تأتنللا بله ملن‬ ‫ثُ‬ ‫ثُ‬ ‫ثُ‬‫آي ة لتسحرنا بها فما نحن لك بمؤمنين ﴾ ]تسللورة األعللراف اليلل ة : 231[ يعني افعييل مييا شييئت ليين بنييؤمن بييك، إذا هييؤلء القييوم ل‬ ‫ ً‬ ‫اَ اَ ق ٍ ثِ اَ هلْ اَ اَ اَ ثِ اَ اَ اَ اَ هلْ ُ اَ اَ ثِ ُ هلْ ثِ ثِ اَ‬‫يستحقون أن يجري ال لهم معجزة. كفار قريش طلبوا من النبي عليه الصييلة والسييلم بعييض المعجييزات تعنتيا، واسييتهزاء وسييخرية،‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬‫وتعجيزا ﴿ وقالوا لن نؤمن لك حتى تفجر لنا من األرض ينبوعا * أو تكون لك اَن ة من نخيل وعنب فتفجلر األنهللار خللهللا تفجيلرا *‬ ‫ ً اَ اَ ُ اَ هلْ ُ هلْ ثِ اَ اَ اَ اَ مَّ اَ هلْ ُ اَ اَ اَ ثِ اَ اَهلْ هلْ ثِ اَ هلْ ُ اً اَ هلْ اَ ُ اَ اَ اَ ج مَّ ٌ ثِ هلْ اَ ثِ ق ٍ اَ ثِ اَ ق ٍ اَ ُ اَ ِّ اَ اَهلْ هلْ اَ اَ ثِ اَ اَ اَ اَ هلْ ثِ اً‬‫أو تسقط السماء كما زعمت علينا كسفا أو تأتي بال والملئك ة قبيل * أو يكون لك بيت من زخرف أو ترقللى فلي السلماء وللن نلؤمن‬‫مَّ اَ ثِ اَ اَ هلْ ُ هلْ ثِ اَ‬ ‫اَ هلْ ُ هلْ ثِ اَ مَّ اَ اَ اَ اَ اَ اَ هلْ اَ اَ اَ هلْ اَ ثِ اَ اً اَ هلْ اَ هلْ ثِ اَ ثِ مَّ اَ هلْ اَ اَ ثِ اَ ثِ اَ ثِ اً اَ هلْ اَ ُ اَ اَ اَ اَ هلْ ٌ ثِ هلْ ُ هلْ ُ ق ٍ اَ هلْ اَ هلْ اَ ثِ‬ ‫ثِ‬‫لرقيك حتى تنز ل علينا كتابا نقرؤه قل تسبحان ربي هل كنت إل بشرا رتسول ﴾ ]تسورة التسراء: 09 – 49[. هنا في تعليق صغير:‬ ‫ثِ ُ ثِ ِّ اَ اَ مَّ ُ اَ ِّ اَ اَ اَ هلْ اَ ثِ اَ اً اَ هلْ اَ ُ ُ ُ هلْ ُ هلْ اَ اَ اَ ِّ اَ هلْ ُ هلْ ُ ثِ مَّ اَ اَ اً اَ ُ اً‬‫أن الذي يتعامى عن ما في الكون من معجزات، الكون بوضعه الراهن بأبنظمته الطبيعية، بسننه الثابتة، بقوابنينه المحكمة، هو بحيد ذاتيه‬‫.معجزة، فمن تعامى عن هذه المعجزة، لن يؤمن بخرق هذه العوائد‬ ‫: الكون بما فيه دليل على المعجزة .‪III‬‬ ‫الشمس: ستة آلف لدرجة على سطحها، عشرون مليون لدرجة في باطنها، مضى تألقها بخمسة آلف مليون عام، من أين تأتي‬‫الشمس بهذه الطاقة؟ الرض تبعد عنها مئة وستة وبخمسين مليون كيلو متر، هناك بنجم يسع الشمس والرض مع المسافة بينهمييا، هنيياك‬ ‫ ٌ‬ ‫الباقلبنى، ص 32 3‬ ‫الموسوي، ص 811 4‬ ‫2‬
  3. 3. ‫مجرة تبعد عنا ستة عشر مليون سنة ضوئية، هناك ثقوب بالفضاء سولداء إذا لدبخلتها الرض أصبحت كالبيضة بحجم البيضة مع وزبنهييا‬‫.بنفسه، بخلق البنسان معجزة‬ ‫هذا القلب الذي ينبض في رحم الم، قلب الجنين الذي ينبض وهو في الرحم، ليس هناك هواء، وليس هناك رئة، الرئيية‬‫معطلة والهواء غير موجولد، فال سبحابنه وتعالى بحكمة بالغة جعل بين الذينين ثقبا، القلب أذينان وبطينييان، بييين الذينييان هنيياك ثقييب،‬ ‫ ً‬‫الذي اكتشفه عالم اسمه بوتال، هذا الثقب يسمح بمرور الييدم ميين الذييين اليسيير إليى الذييين اليميين، لن الييدم يتنقييى ويتجييدلد ويكسيب‬‫الوكسجين عن طريق لدم الم من بخلل المشيمة، فيأتي الدم إلى الذين اليسر فينتقل عبر هذا الثقب إلى الذين اليمن في الجنين، هييذا‬‫الجنين بخرج إلى الدبنيا وأمسكته القابلة من قدميه واستنشق الهواء أول مرة، وصرخ صربخته المعهولدة، ما اليذي حصيل؟ هكيذا الطبياء‬‫قالوا: قال تأتي جلطة فتغلق هذا الثقب، وال هذه معجزة، لو أن البنسان بقي ثقبه مفتوحا لصيب بمييرض اسييمه مييرض اليييزرق الييذي،‬ ‫ ً‬‫لداء الزرق، هذا المرض ل يسمح للبنسان أن يعيش فوق عشر سنوات، يحتاج لكي يسير أمتارا إلى جهد كبير، لدمه أزرق، لن الدم بدل‬ ‫ ً‬‫ ً‬‫أن يذهب إلى الرئة ليتخل ص من غاز الفحم، ويأبخذ الوكسجين من الهواء الخارجي، ينتقل مباشرة عبر هذا الثقب إلى الذين اليمن، إذا‬‫يبقى الدم غير بنقي، من أين يأتي البنسان بالطاقة؟ يحتاج إلى أوكسجين لحرق الموالد السكرية، أوكسجين ما بقي، إذا مييا فيييه طاقيية، فلييو‬ ‫ ً‬‫أن هناك عملية جراحية معقدة تجرى لهذا البنسان، العلماء قييالوا: احتمييال بنجاحهييا 03% وتكلييف أكييثر ميين 002 - 003 ألييف ليييرة،‬ ‫ثُ‬‫يحتاجون إلى شق الصدر بالمنشار، وتوسيع هذه الريش، وإبخراج القلب من مكابنه، وقطييع الشييرايين الكييبرى ووصييلها بقلييب صييناعي،‬‫وشق القلب، وفتح الجدار بين الذينين، وإغلق هذا الثقب عن طريق الخياطة، وبعدئيذ يمسييدون القلييب، إمييا أن يتحييرك وإمييا أن يقييال:‬ ‫ ٍ‬‫عظم ال أجركم، احتمال الموت بالمئة ستين أو سبعين، يد من وصلت إلى هذا الثقب وأغلقته؟ الطباء قل: تأتي جلطة، لوحدها جيياءت؟‬‫. ما في أحد سيرها الجلطة، تأتي جلطة فتغلق هذا الثقب، إبنها معجزة‬ ‫هذا الصوص وهو في البيضة، ضعيف، ينمو له على منقاره بنتييوء مييدبب حيالد يسييتطيع بييه أن يكسيير هييذه القشييرة، فييإذا‬‫كسرها وبخرج تلشى هذا النتوء، أليس هذا معجزة. طائر يطير من شمال أمريكا إلى جنوبها ويقطع 71 ألييف كيلييو مييتر، أطييول رحليية‬‫يقوم بها 68 ساعة طيران متصلة، هل في الرض كلها طائرة تطير في الجو ستا وثمابنين ساعة متصييلة؟ أطييول رحليية عييبر الطلسييي‬ ‫ ً‬‫يقول لك: تكسربنا عشر ساعات، قبل الكوبنكورلد، الن أربع بخمس ساعات، عشر ساعات تكسر، وهييذا الطييائر 68 سياعة طيييران أليييس‬‫.هذا معجزة؟‬ ‫أن يأتي سمك من أعالي البنهار في أمريكا ويتجه بنحو المحيط الطلسي، إلى أن يصل إلى غرب أوروبا، ينمو ويكبر، ثم‬‫يعولد إلى مسقط رأسه، هذا السمك، وهو على سواحل فربنسا أو سواحل إسبابنيا فيتجه غربا إلييى مسيقط رأسييه، ليو كييابنت زاوييية اتجيياهه‬ ‫ ً‬‫لدرجة زيالدة، يأتي إلى شمال أمريكا، كيف يتجه هذا السمك وهو تحت الماء إلى مصب المازون؟ كيف يرسم له هذا الطريق ؟ أليس‬‫.هذه معجزة؟‬ ‫سمك من أعالي النيل " ثعبان الماء" ، يخرج من أعاليه إلى البحر المتوسط يتجه غربا إلى مضيييق جبييل طييارق، يصييعد‬ ‫ ً‬‫شمال على سواحل إسبابنيا، ثم يدبخل بحر المابنش ليصل إلى بحر الشمال ويعولد من حيث جاء، وال ربان يحمل لدكتوراه في علم البحييار‬ ‫ ً‬‫من لدون بوصلة، ومن لدون إحدثيات، واتصال لسلكي يضيع يقول لك: أبنا تائه، فمن علم هذا الثعبان ثعبييان الميياء أن يصيل إلييى مقييره؟‬‫وسمك السلمون، والطائر، والحقيقة وال ل ساعة ول بخمس ساعات، ول سنة، ول عمر يكفي لبيان ما في الكون من معجزات، ذلك أبنييا‬‫.)) أريد أن أؤكد لكم أن الكون بحد ذاته هو معجزة كما قال النبي عليه الصلة والسلم )) حسبكم الكون معجزة‬ ‫بخلق البنسان، تحدثنا عن المخيخ يوم الجمعيية، مجموعيية بخيييوط عصييبية، وزبنهييا مئيية وبخمسييين، تعييير للبنسيان جهييده،‬‫التوازن، هل التوازن سهل؟ عملية بالغة التعقيد، أن تمشي على قدميك، أن تقف، أن تركع، أن تسجد، أن تقوم، لول هذا الجهاز العصبي‬‫بلغ التعقيد، لما أمكنك أن تفعل هذا، لكن إذا واحد ماشي في الطريق وشاهد أفعييى، ميياذا يحييدث لييه؟ ميين منكييم يصييدق أن هنيياك أعمييال‬‫لدابخلية تجري في الجسم ل يصدقها العقل، إذا وقعييت عيين إبنسيان عليى منظير أفعيى، فييإن هيذه العييين تنقييل الصيورة إلييى الييدماغ، يتيم‬‫الحساس بالعين، وتنتقل الصورة عييبر العصيب البصيري إليى الييدماغ، الييدماغ يييترجم هييذه الصييورة، فييي الييدماغ إلدراك، وفييي العييين‬‫إحساس، الدماغ يدرك أن هذه أفعى وبخطيرة، وسمها بخطير، وقد تكون لدغتها مميتة، الدماغ ملك الجهاز العصبي، يييأمر ملكيية الجهيياز‬‫الهرموبني وهي الغدة النخامية، ملكة، جميع الغدلد الصماء في الجسد تأتمر بأمر ملكة واحدة هي الغدة النخامية، ل يزيد حجمها على حبة‬‫العدس في الدماغ، الدماغ يأمر ملكة الغدلد النخامية النظام الهرموبني عن طريق ضابط اتصال، هناك ضابط اتصال بين المخ وبين الغدة‬‫النخامية، هذا الضابط هو الجسم تحت السرير البصري في جذع الدماغ، الغدة النخامية تعطي أمرا عاما إلى الكظيير، غييدة فييوق الكلييية،‬ ‫ ً ً‬‫الكظر أمر عام، أيها الكظر تصرف " هذه كلها كلمات مجازية ، ليس هناك إل ال عيز وجييل " الكظيير يصييدر أميير هرمييوبني إلييى كييل‬ ‫عّ‬‫الشرايين والورلدة بتضييق لمعتها لتوفير الدم للعضلت، تجد رجل له وجه أزهر مورلد، فإذا بخاف اصفر وجهه، أين لوبنه الحمر؟ أين‬ ‫عّ‬‫هذا اللون الورلدي الجميل؟ لن الكظر أعطى أمر لكل الشرايين بتضييق اللمعة هذا الدم الذي وفربنيياه للشيرايين، سيييتجه إليى العضييلت‬ ‫ َّ‬‫يعينها على مواجهة الخطر هذا أول أمر فالخائف يصفر لوبنه أول شيء، لماذا يصفر لوبنه؟ لن في أمير هرميوبني، أصيدره الكظير إليى‬‫كل العصاب التي تعصب الشرايين والورلدة لتضييق الفتحة، يصدر الكظر أمر ً ثابنيا إلى القليب بمضيياعفة ضييرباته، امسييك السييماعة‬ ‫ا ً‬‫على قلب بخائف مئة وأربعين ضربة، لماذا ؟ لن سرعة الدم بالشرايين تحدلدها عدلد ضربات القلب، فييالوجيب هكييذا الييدم يمشييي هكييذا،‬‫الوجيب السرع الدم أسرع، فمن أجل تلبية حاجة العضلت إلى الطاقة، الدم يسرع في الشرايين عن طريق سرعة ضربات القلب، ميين‬ ‫3‬
  4. 4. ‫4‬‫أعطى القلييب هذا المر، قال: الكظر؟ لو أن القلب أسرع والرئة على الوضع الطبيعي، 61 بخفقان في الدقيقة، مستحيل، ل يلحق القلب،‬ ‫لبد من أن يزلدالد بخفقان الرئتين من أجل أن تلبي حاجة القلب بتصفية الدم، مستحيل ل يلحق القلب، لبد من أن تزلدالد بخفقان الرئتين من‬‫أن أجل أن يلبي حاجة القلب، يأتي أمر ثالث للرئتين تجد الخائف قلبه مئة وأربعين وعما يلهث، والثالثة وجهه أصفر، يخرج أميير رابييع‬‫للكبد بطرح كمية سكر زائدة في الدم من أجل أن تحترق، وتوفر للعضلت طاقة، أليس هذا معجزة؟ فهل تييدري ميياذا حصييل معييك؟ إذا‬‫واحد شاف عقرب أو حية، أو واحد هدلده، أو سيارة مسرعة كالد أن يندهس بها، هل يدري ماذا حصل أليس هييذا معجييزة، الشيييء الييذي‬‫. قيل في هذا الدرس ل ينتهي بدروس‬ ‫لماذا الماء، عناصر الرض كلها إذا برلدتها تنكمش، والماء كذلك، الن اجعل الميياء بدرجيية الغليييان لمئيية لدرجيية وبيرلده‬ ‫عّ‬‫لتسعين لدرجة ينكمش، لو لدينا أجهزة لدقيقة جدا تقيس حجم الماء ينكمش، سبعين ينكمييش، سييتين، بخمسييين، أربعييين، ثلثييين، عشييرين،‬ ‫ ً‬‫عشرة، تسعة، ثمابنية، سبعة ستة، بخمسة، زائد أربعة، ينعكس الموضوع، يزلدالد حجم الماء، لما تجمده، لول هذه الظيياهرة لمييا كنييا علييى‬ ‫عّ‬‫سطح الرض، لول أن الماء يزلدالد حجمه عندما يصل تبريده إلى لدرجة + 4، لهذا البحار يتجمد منها القسيم السيطحي فقيط، كلميا تجميد‬‫الماء، ازلدالد حجمه، قلت كثافته، طفا على سطح الماء، بهذه الطريقة تبقى البحار كلها سائلة، لو أبنه برلد ابنكمش، فزالدت كثييافته، فغيياص‬ ‫عّ‬‫في الماء بخلل سنوات تصبح البحار كلها متجمدة من سطحها إلى أعماقها، وإذا تجمدت ابنعدم التبخر، وإذا ابنعييدم التبخير ابنعييدم المطير،‬‫وإذا ابنعدم المطر ابنعدم البنبات، وإذا ابنعدم البنبات مات الحيوان، وإذا مات الحيوان مات البنسان، وابنتهت الحياة كلهييا ميين علييى سييطح‬‫الرض، أليس هذا بمعجزة؟‬ ‫أشعة الشمس أشعة قاتلة، فيها موالد ضارة بالبنسان، من بخلق حول الرض كلها ل يزيد سييمكها عيين ميلييي مييترات هييي‬‫طبقة الوزون، هذه الطبقة تحمي الكائنات الحية التي على سطح الرض من أشعة الشمس الضارة، أحدث رقم الن كل سبعة أشييخاص‬‫في أمريكا، واحد منهم مصاب بسرطان الجلد، كل سبعة، السبب؟ أن كثرة إطلق الصيواريخ والمركبات، طبقة الوزون تخلخلت، ميين‬‫الوزون؟ أليست هذا بمعجزة؟‬ ‫.تخلخل هذه الطبقة بنفذت أشعة الشمس المؤذية، من بخلق طبقة‬ ‫هذه الشجرة لو أن الماء ابنقطع عنها؟ لو فرضنا صاحب هذا البستان سييافر أو بخييرج ميين بلييده لسييبب قيياهر، وتييرك هييذا‬ ‫ َّ‬‫البستان بل عناية، هذه الشجرة، ماذا يحصل لها؟ أول شيء يحصل لها أن أوراقها تذبل، سبحان الييا ! الجفيياف فييي الجييذور، لميياذا كييان‬‫الذبول في أوراقها؟ لن الشجرة إذا ابنقطع الماء عنها تستهلك أول ما تستهلك ماء أوراقها، ثم تسييتهلك ميياء الغصييان، ثييم تسييتهلك ميياء‬‫الفروع، ثم تستهلك ماء الجذع، ثم آبخر ما تستهلكه ماء الجذور، حفاظا على المل يعولد البستابني إلى بستابنه بعد شهرين الشجرة يابسيية،‬ ‫ ً‬‫لكن في بقية حياة بجذرها، يسقيها فتعولد كما كابنت؟ لو أن الشجرة تستهلك أول ما تستهلك ميياء البييذور، إذا كيان تركناهيا أسييبوع تمييوت‬‫فورا الن في أشجار، في حشرت تصيب الزيتون بخطر شيء ذبابة الزيتون، ماذا تفعل؟ تكيل الجيذيرات تجيدها بنضيرة، بخضيرة، فجيأة‬ ‫ ً‬‫يبست وماتت، فمن جعل الشجرة تستهلك ماء الوراق أول؟ فماء الغصان، فماء الفروع، فماء الجييذع، الي سييبحابنه وتعييالى ليييس هييذا‬ ‫ ً‬‫اَ اَ ُ ثِ ُ هلْ ثِ اَ هلْ ثِ هلْ ثِ‬‫معجزة؟ وال أشعر أبنه مهما تكلمت عن ظواهر الكون العدلد ل يحصى، وهذا العلم محدولد، ربنا عز وجل قال ﴿ ومللا أوتيتلم ملن العللم‬ ‫عّ‬ ‫ثُ‬‫.]إل قليل ﴾ ]تسورة التسراء: 58‬ ‫ثِ مَّ اَثِ اً‬ ‫تكريم ال للنبي محمد بأن جعل معجزته مستمرة إلى يوم القيام ة .‪IV‬‬ ‫لو جلست مع أعلم علماء الرض كل علمه، وعلم أسلفه، ل يعد مثقال ذرة من علم ال ﴿ وما أوتيتم من العلم إل قليل ﴾ فهذا‬ ‫اَ اَ ُ ثِ ُ هلْ ثِ اَ هلْ ثِ هلْ ثِ ثِ مَّ اَثِ اً‬‫كله أرلدت منه أن أوضح كلم النبي عليه الصلة والسلم ومن بعييده ل يعييد لييذلك ميين تكريييم الي سييبحابنه وتعييالى لنبينييا عليييه الصييلة‬‫والسلم لصحاب العقول والفكار، والفئدة، وألوا اللباب، الكون بوضعه الراهن هو المعجزة، ولكن الذي عطل عقلييه لمييا رأى سيييدبنا‬‫.]موسى ضرب البحر بعصاه ﴿ فانفلق فكان كل فرق كالطود العظيم ﴾ ] تسورة الشعراء: 36‬ ‫اَ هلْ اَ اَ اَ اَ اَ اَ ُ ُّ ثِ هلْ ق ٍ اَ مَّ هلْ ثِ هلْ اَ ثِ ثِ‬ ‫في ألدلة أقوى من ذلك، لكن لمن عطل فكره يرى أن بخرق القييوابنين وبخييرق العييالدات هييذه معجييزة، لييذلك ميين تكييرم الي‬‫سبحابنه وتعالى لنبينا عليه الصلة والسلم أن المعجزة التي جاء بها مستمرة، وهي القرآن الكريم، أما المعجزات التي جيياء بهييا البنبييياء‬‫ابنقلبت إلى أبخبار، كوقائع ابنتهت، بقيت أبخبارا، الن قناة السويس، ...... هو أن الخبر كان عييبر بخليييج السييويس لمييا فرعييون تبييع سيييدبنا‬ ‫عّ‬ ‫ ً‬‫موسى فابنتقل من ضفة إلى أبخرى الن كلها ماء، فهذه المعجزة ابنتهت وبقيت بخبرا، إما أن تصدقه إن كنت مؤمنا أو تكذبه إن كنت غييير‬ ‫ ً‬ ‫ ً‬‫ذلك، لكن المعجزة التي جاء بها النبي عليه الصلة والسلم بين أيدينا وهي القرآن الكريم ﴿وإلى ثمود أخاهم صالحا قا ل يا قلوم اعبلدوا‬ ‫اَثِ اَ اَ ُ اَ اَ اَ ُ هلْ اَ ثِ اً اَ اَ اَ اَ هلْ ثِ هلْ ُ ُ‬‫ال ما لكم ثِن إله غيره قد جاءتكم بين ة من ربكم هذه ناق ة ال لكم آي ة ﴾ ] تسورة األعراف: 37[. يعني الجبل ابنشق وبخرجت منه بناقة‬ ‫مَّ اَ اَ ُ هلْ م هلْ ثِ اَ ق ٍ اَ هلْ ُ ُ اَ هلْ اَ اَ هلْ ُ هلْ اَ ِّ اَ ٌ ثِ هلْ اَ ِّ ُ هلْ اَ ثِ ثِ اَ اَ ُ مَّ اَ ُ هلْ اَ اَ اً‬ ‫ثِ‬ ‫اَ‬‫ ً‬‫هذه معجزة لسيدبنا صالح، سيدبنا موسى، قال: ﴿ قد جاءتكم بين ة من ربكم ﴾ ]تسورة األعراف: 37[ أيضا العصاة، وشق البحيير أيض يا‬ ‫ ً‬ ‫اَ هلْ اَ اَ هلْ ُ هلْ اَ ِّ اَ ٌ ثِ هلْ اَ ِّ ُ هلْ‬‫ ُ هلْ لثِ ثِ هلْ اَ اَ اَ ثِ ثِهلْ هلْ ُ اَ هلْ ثِ ُّ اَ اَ اَ هلْ ي هلْ ُ ثِ ثِ هلْ ثِ اَ اَ هلْ ُ هلْ اَ ثِ اَ اَ هلْ ُ اَ ثِ ثِ هلْ ثِه اَ اَ هلْ اَ اَ اَ هلْ ُ ُ هلْ‬‫هذه بينة من ال عز وجل، سيدبنا محمد ﴿ قل اَائن اجتمعت النس والجن على أن اَأتوا بمثل هذا القرآن ل يأتون بمثل ثِ ولو كللان بعضلهم‬ ‫اَثِ هلْ ُ هلْ ُ هلْ ثِ اَ هلْ ق ٍ ثِ مَّ اَ مَّ هلْ اَ اَاَ اَ هلْ ثِ اَ اَ هلْ ُ ثِ ُ اَ ق ٍ ثِ هلْ ثِ هلْ ثِ ثِ اَ هلْ ُ ُه اَ اَ ُ هلْ ثِ هلْ ُ ثِ مَّ‬ ‫لبعض ظهيرا ﴾ ]تسورة التسراء: 88[ ﴿ وإن كنتم في ريب مما نزلنا على عبدنا فأتوا بسورة من مثله وادعوا ش اَداءكم من دون ال‬ ‫ثِ‬ ‫ثِ اَ هلْ ق ٍ اَ ثِ اً‬‫5.]إن كنتم صادقين ﴾ ]تسورة البقرة: 32‬ ‫ثِ هلْ ُ هلْ ُ هلْ اَ ثِ ثِ اَ‬ ‫السيوطي، ص 01 5‬ ‫4‬
  5. 5. ‫:الاراجع‬‫-‬ ‫أبو بكر الباقل ن ، إعجاز القارأن ، بل سنة وبل مكان الطباعة‬‫-‬ ‫عبد الرح ن أبو بكر السيوطى ، معت ك الرق قاران ف ق إعج قاز الق قارأن ، بي يوت: دار‬ ‫ي‬ ‫ق‬ ‫ق‬ ‫ق‬ ‫الكتب العلمية ، 8891 ، ط 1 الءزء الول‬‫-‬ ‫السيد أبو القاسم الوسوي الوئي ، البيان ف تفسي القارأن ، بيوت: دار الهزهر ،‬ ‫بل سنة‬ ‫والحمد ل رب العالمين‬ ‫5‬

×