‫مقدمة:‬‫إن أول شئ ٌلزمك التغلب علٌه فً بداٌة هذا العام الجدٌد؛ هو ذلك اإلعتقاد‬‫السخٌف بؤن هناك من سٌدخل حٌاتك كً ٌحدث لك...
‫ختين:‬   ‫إن أسهل وأوضح طرٌقة لصٌاغة فكرة ما وتشكٌلها فً عقلك هً أن‬‫تتخٌل هذه الفكرة, وأن تراها بشكل نشط فً حٌاتك كما لو...
‫تأمن:‬‫تركٌز الذهن فً التفكٌر اإلٌجابً المستمر نحو معانً إٌمانٌة أو صور‬‫ذهنٌة مستقبلٌة لها قٌمة كبٌرة لدى المتؤمل, فالتؤ...
‫قارن:‬‫المقارنة ضرورٌة جداً لتعطٌك دافعا ً مهما ً نحو التغٌٌر, فلو أمعنا التفكٌر‬‫وقارنا بٌن مستقبلنا فً ظل العمل والتغٌٌ...
‫رتب:‬‫علٌك بترتٌب أولوٌاتك وفقا ً لألهمٌة والواجبات, وتذكر القاعدة األساسٌة‬‫للتعامل مع الوقت, وهً أال تتوقع الكثٌر من نف...
‫إرشم:‬‫إرسم فً ذهنك صورة لما تحب أن تكون علٌه بالمستقبل, وقم بكتابة أهم‬‫النقاط للوصول إلً ماتحب أو ما تطمح إلٌه, إنشئ جد...
‫حترك:‬‫إن الدوافع هً الرغبة المحركة للسلوك اإلنسانً, فهً تنعكس علً آداء‬‫وإدراك وطاقة اإلنسان, والدوافع فً اللغة هً الشئ ...
‫إشتشري وإشتخري:‬  ‫"مِن سعادة ابن آدم إستخار ُته هللا" هكذا علمنا الحبٌب "محمد" صلى هللا‬                                ...
‫جتنب:‬        ‫تجنب الخوف فإنه ٌسلب الروح من الجسد‬    ‫تجنب التؤجٌل فالمماطلة تبطل العزٌمة وتمٌت القلب‬‫تجنب القلق فهو م...
دليل استخدام-2012 -محمد عادل عبد العزيز
دليل استخدام-2012 -محمد عادل عبد العزيز
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×

دليل استخدام-2012 -محمد عادل عبد العزيز

1,076

Published on

Published in: Education
0 Comments
1 Like
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

No Downloads
Views
Total Views
1,076
On Slideshare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
2
Actions
Shares
0
Downloads
8
Comments
0
Likes
1
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

دليل استخدام-2012 -محمد عادل عبد العزيز

  1. 1. ‫مقدمة:‬‫إن أول شئ ٌلزمك التغلب علٌه فً بداٌة هذا العام الجدٌد؛ هو ذلك اإلعتقاد‬‫السخٌف بؤن هناك من سٌدخل حٌاتك كً ٌحدث لك كل التغٌٌرات الالزمه‬‫لتصبح حٌاتك مثالٌة ناجحة, ولكن الحقٌقة أنك فً حاجة لهدف ٌوجه‬‫حٌاتك ولكً تحقق هذا الهدف ٌجب أن تخلق الحٌاة التً ترٌدها ال أن تحٌا‬‫علً أمل الحرٌة األجوف, فؤنت بحاجة ألن تتمرد دائما ً علً الروتٌن‬‫واألوضاع القائمة ذات السلبٌات, فحاول أن تكسر المؤلوف وفكر بشكل‬‫مختلف لتصل ألفضل ما ترٌد, فمن ال ٌستطٌع تغٌٌر أفكاره لن ٌتقدم‬‫خطوة واحدة لألمام, فالتقدم مستحٌل بدون تغٌٌر وأولئك الذٌن ال‬ ‫ٌستطٌعون تغٌٌر أفكارهم ال ٌستطٌعون تغٌٌر أي شئ.‬‫ف إن مجرٌات حٌاتنا الٌومٌة أو ما توصلنا إلٌه حتً اآلن هو ناتج ألفكارنا‬‫فً الماضً وأن أفكارنا الحالٌة هً التً تصنع مستقبلنا, باألحرى أن‬‫الطاقة الناتجة عن فكر اإلنسان لها خاصٌة جذب كبٌرة جدا فكلما فكرت‬‫فً أشٌاء أو مواقف سلبٌة اجتذبتها إلٌك وكلما فكرت أو حلمت أو تمنٌت‬‫وتخٌلت كل شًء جمٌل وجٌد ورائع ترٌد أن تصبح علٌه أو تقتنٌه فً‬‫حٌاتك فإن قوة هذه األفكار الصادرة عن العقل البشري تجتذب إلٌها كل ما‬‫ٌتمناه اإلنسان .... وحٌث أننا نعٌش فً زمن طغت فٌه التكنولوجٌا وأصبح‬‫لكل شئ من حولنا دلٌالً لإلستخدام ٌساعدنا علً اإلستخدام األمثل, فلماذا‬ ‫ال ٌكون لحٌاتنا دلٌالً لإلستخدام ؟؟ وهذا ما دفعنً لكتابه هذه السطور...‬
  2. 2. ‫ختين:‬ ‫إن أسهل وأوضح طرٌقة لصٌاغة فكرة ما وتشكٌلها فً عقلك هً أن‬‫تتخٌل هذه الفكرة, وأن تراها بشكل نشط فً حٌاتك كما لو كانت شٌئا ً‬ ‫ملموساً, وتؤكد أن هذه الفكرة ستظهر فً عالمك الحقٌقً إذا كنت مإمنا ً‬ ‫بتلك الصورة الذهنٌة التً رسمتها فً عقلك, هذه الطرٌقة فً التفكٌر تشكل‬ ‫إنطباعات فً العقل وهذه اإلنطباعات تظهر للعٌان كحقائق وخبرات‬ ‫ملموسة ..‬‫فإن إستخدامنا التخٌل ٌتٌح لنا إمكانٌات رائعة إذا ما أقترن ذلك بقوة‬‫اإلعتقاد, تلك القوة السحرٌة التً حان الوقت ألن تستغلها لصالحك‬‫ولتحقٌق أحالمك, هل تتذكر ٌوما ً أعتقدت فٌه أنك لن تستطٌع تحقٌق شئ‬‫معٌن, وبالفعل لم تتمكن منه, ثم إلتفت للمحٌطٌن بك قائالً “ألم أقل لكم أننً‬‫لن أستطٌع”, فإذا حدث ذلك معك فعالً فال تلوم قلة إمكانٌاتك أو الظروف‬ ‫المحٌطة بك, ولكن تؤكد تماما ً أنك السبب فً ذلك بسبب إعتقادك…‬‫لألسف كثٌراً منا ٌتمسك بمعتقدات ال تكون فً صالحة, بل علً العكس‬‫تماما ً فهً تلقً باإلنسان فً دوامات الفشل واإلحباط, وذلك لكونها‬ ‫معتقدات سلبٌة تحول بٌن اإلنسان وتحقٌق أحالمة.‬ ‫ختيمت 2012 وال لصه ؟؟‬
  3. 3. ‫تأمن:‬‫تركٌز الذهن فً التفكٌر اإلٌجابً المستمر نحو معانً إٌمانٌة أو صور‬‫ذهنٌة مستقبلٌة لها قٌمة كبٌرة لدى المتؤمل, فالتؤمل ٌحسن الوضع الصحً‬‫لجهاز المناعة كما أن له تؤثٌر إٌجابً علً الصحة النفسٌة لإلنسان,‬‫فالضغوط النفسٌة المزمنة المصاحبة للحزن واالكتئاب والقلق واإلحساس‬‫بالوحدة القاتلة واالستٌحاش وفقدان الثقة بالنفس تإثر تؤثٌراً بالغا ً على‬‫مقاومة اإلنسان لألمراض الجرثومٌة وحتى للسرطان, ولذلك ظهرت‬‫مإلفات عدٌدة تدعو إلً تحسٌن صحة اإلنسان بتركٌز أفكاره ومشاعره‬ ‫وانفعاالته نحو معانً إٌمانٌة أو صور ذهنٌة مستقبلٌة وإٌجابٌة.‬ ‫تأممت مصتقبمك وال لصه ؟؟‬ ‫خطط:‬‫التخطٌط الجٌد ٌجنب المفاجآت واإلهتمام بالتفاصٌل ٌوفر الوقت, فبدون‬‫أهداف ستعٌش حٌاتك متنقالً من مشكله ألخرى بسبب قراراتك المتخذه‬‫بدون رإى مستقبلٌة, فبدون هدف ستكون حٌاتك كقارب بال دفه وستنتهً‬ ‫رحلتك على صخر الحٌاه ... أشالء مبعثرة‬ ‫شايف خططك يف 2012 ؟؟‬
  4. 4. ‫قارن:‬‫المقارنة ضرورٌة جداً لتعطٌك دافعا ً مهما ً نحو التغٌٌر, فلو أمعنا التفكٌر‬‫وقارنا بٌن مستقبلنا فً ظل العمل والتغٌٌر, وبٌن الوقوف على الماضً‬‫دون المضً قدماً, لوجدنا إختالفا ً كبٌراً فً النتٌجة, فإن أسلوب المقارنة‬‫ٌثٌر النفس البشرٌة نحو التغٌٌر إلى األفضل, ولكن بالصبر دون العجلة,‬ ‫فمن إستعجل شٌئا ً قبل أوانه عوقب بحرمانه.‬ ‫شايف املقارنه يف صاحل مني ؟؟‬ ‫راقب:‬ ‫فعلٌك مراقبة أفكارك ألنها ستصبح أفعالك, ومراقبة أفعالك ألنها ستصبح‬ ‫عاداتك, ومراقبة عاداتك ألنها ستصبح طباعك, ومراقبة طباعك ألنها‬ ‫ستصبح مصٌرك, وإعلم أن كل ما هو مرغوب ٌمكن أن ٌجسد نفسه, أي‬ ‫أن عالمك الداخلً هو الذي ٌإثر فً عالمك الخارجً, فعند تفكٌر اإلنسان‬ ‫بطرٌقة إٌجابٌة سٌجد عالمة الخارجً مإكداً له بشكل حقٌقً.‬ ‫راقبت كويض وال ؟؟‬
  5. 5. ‫رتب:‬‫علٌك بترتٌب أولوٌاتك وفقا ً لألهمٌة والواجبات, وتذكر القاعدة األساسٌة‬‫للتعامل مع الوقت, وهً أال تتوقع الكثٌر من نفسك حتً ال تصاب‬‫بالتسوٌف, فالتسوٌف هو قاتل النجاح ومضٌع الفرص ومحبط الهمم,‬‫وتذكر قول رسولنا الكرٌم صلى هللا علٌه وسلم لرجل وهو ٌعظه ”إغتنم‬‫خمسا قبل خمس شبابك قبل هرمك وصحتك قبل سقمك وغناك قبل فقرك‬ ‫وفراغك قبل شغلك وحٌاتك قبل موتك ”.‬ ‫رتبت أولوياتك وال لصه ؟؟‬ ‫خاطر:‬‫إن عقلٌة الحل الوحٌد ال تصلح أبداً إلتخاذ قرار, فوجود أكثر من بدٌل عند‬‫إتخاذ القرار ٌعطً المرونة والحرٌة فً اإلختٌار للوصول إلً القرار‬‫األمثل واألكثر دقة, أما الحل الوحٌد ال ٌإدي إلً قرار وإنما هو أمر‬‫واجب النفاذ كمسجون الٌجد الحرٌة, وقد ٌكون القرار المناسب هو عدم‬‫إتخاذ قرار لحٌن إٌجاد بدائل, بل واألكثر من ذلك ٌمكن أن ٌكون القرار‬‫المناسب هو المخاطرة بالبدٌل األقل ضرراً, فهناك نسبة مخاطرة فً كل‬ ‫مواقف الحٌاة.‬ ‫خاطرت وإخرتت وال لصه ؟؟‬
  6. 6. ‫إرشم:‬‫إرسم فً ذهنك صورة لما تحب أن تكون علٌه بالمستقبل, وقم بكتابة أهم‬‫النقاط للوصول إلً ماتحب أو ما تطمح إلٌه, إنشئ جدول للمهام الواجب‬‫تنفٌذها, وإجعله جدول حٌاة, قم بتقسٌم األعمال الكبٌرة لعدة أعمال صغٌره‬‫ٌمكنك اإللتزام بها, وتذكر دائما ً حدٌث خٌر الخلق “أحب األعمال إلى هللا‬‫أدومها وأن قل” صلى هللا علٌه وسلم, فعندما ٌكون هناك جدوالً تكون‬ ‫فرصة إتمام العمل أكبر.‬ ‫حدد األولوٌات, رتب عناصر جدولك وفقا ً ألهمٌتها.‬ ‫‪‬‬ ‫قم بؤداء األولوٌات القصوي أوالً.‬ ‫‪‬‬‫ال تسمح ألي مقاطعات أن تحٌدك عن هدفك, فإن كنت جاداً لن‬ ‫‪‬‬ ‫ٌعوقك شئ.‬ ‫سٌطر علً األمور التقلٌدٌة الصغٌرة حتً ال تسٌطر علٌك.‬ ‫‪‬‬ ‫أحٌانا ً تحتاج لكلمة “ال” فقولها دون أن تتردد.‬ ‫‪‬‬‫تقلٌل الزٌارات الغٌر متوقعة وترتٌب ملفاتك وأدواتك ٌساعدك‬ ‫‪‬‬ ‫علً إستثمار وقتك بشكل أفضل.‬ ‫ال تجعل العقبات التً تعترضك تصٌبك بالقهر أو باإلحباط.‬ ‫‪‬‬ ‫رمست حمو وال مشخبط ؟؟‬
  7. 7. ‫حترك:‬‫إن الدوافع هً الرغبة المحركة للسلوك اإلنسانً, فهً تنعكس علً آداء‬‫وإدراك وطاقة اإلنسان, والدوافع فً اللغة هً الشئ الذي ٌدفع اإلنسان‬‫للحركة واآلداء, والدوافع فً علم النفس الحالة التً تثٌر السلوك فً‬‫ظروف معٌنة وتواصله حتى ٌنتهى إلى غاٌة معٌنة, فٌمكنك اإلنتظار‬‫متمنٌا ً حدوث أمراً ٌشعرك بالسعادة وٌمكنك أن تضمن السعادة بؤن تمنحها‬‫لنفسك ؟ .. فالبصٌر هو من ٌجد فً نفسة القدرة علً اآلداء والنجاح, أما‬‫األعمً هو من ٌنتظر إكتساب القدرة من األخرٌن, فكل ما حولنا ٌعتبر‬‫الشئ إذا ما قورن بما ٌوجد بداخلنا, فاألعمال العظٌمة من حولنا لٌست إال‬ ‫ألشخاص مثلنا كانت لدٌهم دوافع تحركهم للنجاح.‬ ‫إحتركت وال عايس زقه ؟؟‬
  8. 8. ‫إشتشري وإشتخري:‬ ‫"مِن سعادة ابن آدم إستخار ُته هللا" هكذا علمنا الحبٌب "محمد" صلى هللا‬ ‫ِ‬ ‫علٌه وسلم‬ ‫فما خاب من إستشار, وما ندم من إستخار فمن أعطً االستخارة لم ٌمنع‬ ‫الخٌِرة, ومن أعطً المشورة لم ٌُمنع الصواب وٌقول شٌخ اإلسالم ابن‬ ‫تٌمٌة رحمه هللا "ما ندم من استخار الخالق , وشاور المخلوقٌن وتثبّت فً‬‫أمره", فاإلستخارة بعد القرار ترفع الروح المعنوٌة للمستخٌر, فتجعله واث ًقا‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫من نصر هللا له, وفٌها تعظٌم هلل وثناء علٌه, وهً مخرج من الحٌرة‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫ٌ‬ ‫للبال وامتثال للسنة النبوٌة وتطبٌق لها,‬ ‫والشك, ومدعاة للطمؤنٌنة, وراحةٌ‬ ‫ٌ‬‫كما أن اإلستشارة من كمال االمتثال بالسنة كما قال هللا تعالى للحبٌب صلى‬ ‫َّ‬ ‫َّ ْ‬ ‫هللا علٌه وسلم "وشاورْ هم فًِ األمْر فإِذا عزمْت فتوكل على هللاِ"‬ ‫ِ‬ ‫ِ ُْ‬
  9. 9. ‫جتنب:‬ ‫تجنب الخوف فإنه ٌسلب الروح من الجسد‬ ‫تجنب التؤجٌل فالمماطلة تبطل العزٌمة وتمٌت القلب‬‫تجنب القلق فهو مصدر إضطراب جسمانً وعاطفً وفكري‬ ‫تجنب اإلجهاد فهو ٌشعرك باإلرهاق وٌستهلك طاقتك‬‫تجنب إسراف الطعام فهو ٌسبب سوء الهضم وإستهالك الطاقة‬ ‫تجنب المتشائمٌن فلٌس لدٌهم رإى مستقبلٌة وال إٌجابٌة‬ ‫تجنب الكسل فإنه ٌخلق الالمبااله وٌصعب عالجه‬

×