radiation emitted from mobile base-stations (article in Arabic)

  • 491 views
Uploaded on

Radiation emitted from mobile base-stations, Palestinian Engineer Journal, 52, 2007. In Arabic

Radiation emitted from mobile base-stations, Palestinian Engineer Journal, 52, 2007. In Arabic

  • Full Name Full Name Comment goes here.
    Are you sure you want to
    Your message goes here
    Be the first to comment
    Be the first to like this
No Downloads

Views

Total Views
491
On Slideshare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
3

Actions

Shares
Downloads
4
Comments
0
Likes
0

Embeds 0

No embeds

Report content

Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
    No notes for slide

Transcript

  • 1. ‫اإلشعاع الصادر عن أبراج‬ ‫ومحطات البث اخللوي‬ ‫د. م. عدنان جودة‬ ‫مدير دائرة اإلشعاع البيئي – سلطة جودة البيئة‬‫حصل ملفاعل تشيرنوبل عام 6891 في اوكرانيا إحدى جمهوريات‬ ‫مقدمة‬‫االحتاد السوفيتي سابق ًا (1)، او تسريبات نووية او دفن ملخلفات‬ ‫يعرف اإلشعاع بانه طاقة متنقلة (‪ )energy in transit‬ومن‬‫نووية ناجتة عن هذه املفاعالت. و في حال وقوع هذا ال قدر الله،‬ ‫ناحية آثاره الصحية فانه يقسم الى نوعني أساسيني هما اإلشعاع‬‫فالنتيجة تكون كارثية على أإلنسان و البيئة وال يوجد الكثير مما‬ ‫املؤين (‪ )ionizing radiation‬واإلشعاع غير املؤين (-‪non‬‬‫ميكن فعله ملنع الضرر. يوجد هذا النوع من اإلشعاع في الطبيعة‬ ‫‪ .)ionizing radiation‬فاإلشعاع املؤين ميتلك طاقة مرتفعة‬‫ايض ًا منذ بدايات الكون، فهو موجود بتركيزات ضئيلة في الهواء‬ ‫قادرة على تأيني الذرات و اجلزيئات وقادرة على كسر الروابط‬‫مثل غاز الرادون ‪ 222-Rn‬وفي التربة و الصخور و املياه اجلوفية‬ ‫الكيميائية في اجلزيئات البيولوجية و بالتالي احداث تغيرات على‬‫مثل اليورانيوم ‪ 238-U‬والراديوم ‪ ،226-Ra‬كما يوجد هذا النوع‬ ‫تركيبة اخللية في اجلسم. عند التعرض جلرعات قليلة من هذا‬‫من اإلشعاع في جسم اإلنسان ايض ًا مثل البوتاسيوم ‪،40-K‬‬ ‫النوع من اإلشعاع فان جلسم اإلنسان القدرة على اصالح اخللل‬‫ويصل الينا بشكل يومي ومبستويات ضئيلة من الشمس ومن‬ ‫الناجت، اما اذا تعرض اإلنسان جلرعات مرتفعه منه فانه ميكن ان‬‫الفضاء اخلارجي مثل األشعة الفوق بنفسجية (‪ultra-violet‬‬ ‫يؤدي الى اعراض صحية خطيرة مثل انواع عديدة من السرطان‬‫‪ )radiation‬و األشعة الكونية (‪ .)cosmic radiation‬نتعرض‬ ‫و ميكن ايضا ان يؤدي الى املوت في فتره تتراوح بني بضع دقائق‬‫ايض ًا لهذا النوع من اإلشعاع بشكل اختياري في املستشفيات‬ ‫و عدة سنني حسب نوع اإلشعاع و شدته و حسب منطقة و زمن‬‫ومراكز األشعة عندما يطلب منا عمل صور أشعة لغرض‬ ‫التعرض. كما ميكن لهذا النوع من اإلشعاع ان يحدث تغييرات في‬‫تشخيص األمراض (‪ .)x-ray‬سنقوم قريب ًا بالتطرق لهذا‬ ‫تركيبة السلسلة احلاملة للصفة الوراثية (‪ )DNA‬مما يؤدي الى‬‫النوع من اإلشعاع في بحث منفصل، حيث سنقوم باحلديث عن‬ ‫ظهور امراض وتشوهات خلقية في األجيال القادمة.‬‫مصادره، انواعه، استخداماته، فوائده، اضراره واملعايير العاملية‬ ‫املتبعة للوقاية منه او للحد من مخاطره.‬ ‫تعتبر املفاعالت الذرية والنووية من أخطر املصادر لهذا النوع من‬ ‫أإلشعاع وخاصة ما ميكن أن يحصل فيها من حوادث مفاجئة كما‬‫اما اإلشعاع غير املؤين فانه ميتلك طاقة ضئيلة جد ًا وغير قادرة‬‫على تأيني الذرات او اجلزيئات، و بالتالي فهو غير قادر على احداث‬‫تغييرات على التركيب اجلزيئي للمواد احليوية. واألمثلة على‬‫هذا النوع متعددة منها األمواج الكهربائية واملغناطيسية حول‬‫خطوط الكهرباء سواء أكانت املنزلية ام اخلارجية، اإلشعاع الصادر‬‫عن بعض األجهزة املنزلية مثل جهاز الكمبيوتر والتلفاز واملكنسة‬‫الكهربائية وجهاز جتفيف الشعر، امواج الراديو املستخدمة في‬‫االتصاالت الالسلكية والبث اإلذاعي والتلفزيوني، األشعة حتت‬‫احلمراء (‪ )infra-red‬التي تصدر من األجسام الساخنة و أشعة‬ ‫الشمس.‬ ‫6‬ ‫املهندس الفلسطيني‬ ‫العدد 25 - آب 7002‬
  • 2. ‫ان تؤدي الى اضرار صحية على مستوى اجلسم البشري. ال بد‬ ‫اآلثار الصحية لإلشعاع الصادر عن محطات البث اخللوي‬‫هنا من اإلشارة الى ان حدوث أي تأثير على احد املستويات ال‬‫يعني بالضرورة انتقاله الى املستوى التالي. و من اهم العمليات‬ ‫تستخدم محطات البث اخللوي امواج ًا كهرومغناطيسية من نوع‬‫الفيزيائية التي ميكن ان يحدثها اإلشعاع بشكل عام على مستوى‬ ‫امواج املايكروويف (‪ )microwave‬بتردد حوالي 009 ‪ MHz‬اي‬ ‫الذرات و اجلزيئات:‬ ‫بطول موجي حوالي 33 ‪ ،cm‬و تقع في النطاق الترددي الذي‬‫1. اهتزاز و دوران للجزيئات (‪ (vibration & rotation‬و خاصة‬ ‫يسمى امواج الراديو (‪ )radio-waves‬والذي ميتد بني 3 ‪kHz‬‬‫تلك التي متتلك ‪ intrinsic electric dipole moment‬مثل‬ ‫– 003 ‪ .GHz‬تعتبر امواج الراديو كما ذكرنا من النوع غير املؤين‬ ‫جزيء املاء.‬ ‫(‪ )non-ionizing‬و الذي ال يؤثر على التركيب اجلزيئي للمواد‬‫2. التأثير بقوى كهربائية ومغناطيسية )& ‪electric‬‬ ‫احليوية بسبب عدم امتالكها الطاقة الكافية لذلك. فاألمواج‬ ‫‪ (magnetic forces‬على األيونات املوجودة داخل اجلسم.‬ ‫ً‬ ‫الصادرة عن محطات البث اخللوي او األجهزة اخللوية مثال‬‫3. احداث تيارات الكهربائية داخل اجلسم (‪)Eddy currents‬‬ ‫حتمل طاقة تقل بحوالي مليون مرة عن الطاقة الالزمة الحداث‬ ‫او التأثير على التيارات املوجودة.‬ ‫تأيني وبالتالي كسر ألي رابطة كيميائية في اجلسم.‬ ‫4. إثارة (‪ ) excitation‬الذرات و اجلزيئات.‬ ‫5. تأيني (‪ )ionization‬الذرات و اجلزيئات املتعادلة كهربائي ًا.‬‫بالنسبة لعملية اهتزاز و دوران اجلزيئات فيمكن أن ينتج عنها ما‬‫يعرف بأألثر احلراري (‪ .)thermal effect‬فعندما يتم التعرض‬‫لقيم مرتفعة من هذه األمواج فانها تقوم باحداث دوران واهتزاز‬‫للجزيئات البيولوجية مما يؤدي الى حدوث احتكاك بني هذه‬‫اجلزيئات و بالتالي ارتفاع في درجة حرارتها. تعتمد عملية طهي‬‫الطعام في جهاز املايكروويف (‪ )microwave oven‬على هذه‬‫الظاهرة، حيث يقوم جهاز املايكروويف بتوليد امواج املايكروويف‬‫بطاقة اشعاعية مرتفعة جدا، والتي تقوم باختراق الطعام واحداث‬‫طاقة حركية دورانية جلزيئات املاء فيه، األمر الذي يحدث عملية‬‫احتكاك بني هذه اجلزيئات واجلزيئات األخرى مما يؤدي الى رفع‬ ‫لفهم مدى األضرار الصحية لإلشعاع بشكل عام، املؤين وغير‬‫درجة حرارة الطعام وحدوث عملية الطبخ. وعند وضع طبق فارغ‬ ‫ً‬ ‫املؤين، ال بد اوال من توضيح العمليات (‪ )mechanisms‬الناجتة‬‫في جهاز املايكروويف نالحظ ان حرارته ال ترتفع حتى لو بقي‬ ‫عن تفاعل اإلشعاع مع جسم اإلنسان على كافة املستويات و التي‬‫في اجلهاز لساعات. اما بالنسبة ملستويات االشعاع الصادرة عن‬ ‫يقوم اجلسم من خاللها بامتصاص الطاقة اإلشعاعية. متر‬‫محطات البث اخللوي فهي اقل بآالف املرات من االشعاع الصادر‬ ‫عملية تفاعل اإلشعاع مع جسم اإلنسان بثالث مراحل رئيسية‬‫عن جهاز املايكروويف الذي ميكن ان يحدث تسخين ًا مفرط ًا‬ ‫متتالية و هي:‬ ‫للجسم.‬ ‫1. عمليات فيزيائية (‪ )physical processes‬على مستوى‬ ‫الذرات و اجلزيئات.‬‫ميكن للتأثير احلراري لهذه الألمواج أن يؤدي الى اعراض صحية‬ ‫2. تأثيرات بيولوجية (‪ )biological effects‬على مستوى‬‫في حال ارتفعت حرارة اجلسم اكثر من درجة مئوية واحدة مثل‬ ‫اخللية و النسيج احليوي.‬‫الصداع، األرق، الشعور بالقلق، ضعف التركيز، كما ميكن ان‬ ‫3. اضرار صحية (‪ )health hazards‬على مستوى اجلسم او‬‫يحدث تأثير مؤقت على الذاكرة القريبة (2). من املالحظ هنا‬ ‫بعض اعضاء اجلسم.‬‫ان جميع هذه األعراض حتدث ايض ًا عند اجللوس في الشمس‬ ‫لكي يكون هناك اية اضرار صحية يجب ان تكون هناك عمليات‬‫احلارة لفترة طويلة او عندما تكون حرارة الغرفة مرتفعة في‬ ‫كيميائية و فيزيائية على مستوى الذرات و اجلزيئات في اخللية‬‫فصل الشتاء بسب وجود التدفئة. اما التعرض إلشعاع محطات‬ ‫حيث تتم عملية امتصاص الطاقة من قبل اجلسم خالل هذه‬‫البث اخللوي فال ميكن أن يزيد درجة حرارة اجلسم 1.0 (عشر)‬ ‫ٌ‬ ‫العمليات. ميكن ان تؤدي هذه العمليات عند حدوثها الى تأثيرات‬‫درجة مئوية حتى في اقرب املناطق من محطة البث والتي ميكن‬ ‫بيولوجية على مستوى اخللية و النسيج احليوي و التى ميكن‬ ‫املهندس الفلسطيني‬ ‫0‬‫العدد 25 - آب 7002‬
  • 3. ‫زيادة في درجة حرارة اجلسم (2). وعلى سبيل املقارنة فإن كثافة‬ ‫الوصول اليها (3).‬‫القدرة اإلشعاعية داخل جهاز املايكروويف والتي تقوم بتسخني‬‫الطعام تساوي حوالي .00001 2‪ watt/m‬عند االلتزام بتوصيات‬ ‫بالنسبة لعملية تأيني الذرات واجلزيئات فهي مرتبطة بأنواع اخرى‬‫اللجنة الدولية للحماية من اإلشعاع غير املؤين بخصوص حدود‬ ‫من اإلشعاع وال ميكن ان حتدث بسبب امواج املايكروويف بسبب‬‫التعرض املسموحة لإلشعاع الصادر عن محطات البث اخللوي،‬ ‫طاقتها املتدنية كما اوضحنا سابق ًا. اما ما تبقى من عمليات‬‫تؤكد منظمة الصحة العاملية عدم وجود أي دليل يثبت ارتباط‬ ‫فيزيائية محتملة سواء املذكورة سابق ًا ام غيرها فهي مرتبطة مبا‬ ‫هذا النوع من األمواج باي اعراض صحية (2).‬ ‫يسمى التأثير غير احلراري لألمواج (‪.)non-thermal effect‬‬ ‫لقد مت اجراء العديد من األبحاث ايض ًا في مجال التأثيرات غير‬‫جتدر اإلشارة الى أن اغلب األبحاث التي يتم اجراؤها من قبل‬ ‫احلرارية، مثل ارتباط هذه األمواج مبرض السرطان بانواعه،‬‫اجلهات املختصة تتعلق باإلشعاع املنبعث من جهاز الهاتف‬ ‫وتأثيرها على حركة املواد من و الى اخللية، وتأثيرها على اجلهاز‬‫اخللوي، سواء من الهوائي الظاهر او املخفي داخل الغطاء،‬ ‫العصبي بفعل التيارات التي ميكن ان تنشأ في اجلسم، و تأثيرها‬‫وليس من محطة البث وخاصة ان كليهما يستخدم نفس النوع‬ ‫على مستوى اخلصوبة عند الرجال، وتأثيرها على الذاكرة،‬‫من اإلشعاع. والسبب انه وعند القيام باجراء مكاملة باستخدام‬ ‫وتأثيرها على عمل الدماغ، ...، الخ (2).‬‫الهاتف اخللوي فان رأس اإلنسان يتعرض لكمية من اإلشعاع‬‫تفوق بآالف و رمبا ماليني املرات تلك الكمية التي يتعرض لها‬ ‫بناء على نتائج املئات من الدراسات واالطالع على الدراسات‬‫من محطة بث في املنطقة، و هذا يعتمد على البعد عن احملطة.‬ ‫الصادرة من املراكز املتخصصة سواء أكانت دراسات وبائية‬‫تعتبر هذه احلقيقة صعبة التصديق لغير املختصني وخاصة اذا‬ ‫واحصائية او دراسات على مستوى اخلاليا احلية او على‬‫ما قورن احلجم الصغير للجهاز باحلجم الكبير للمحطة! لذلك‬ ‫مستوى حيوانات التجارب في مجال التأثيرات احلرارية وغير‬‫كان ال بد من توضيحها بسؤال بسيط: ما األخطر عليك أهو‬‫جمرة صغيرة تضعها بجانب اذنك ام كانون مليء باجلمر على‬ ‫بعد عدة امتار منك؟ ال شك في وضوح اإلجابة.‬‫تظهر احيانا بعض الدراسات التي تربط بني هذه األمواج وبني‬‫بعض األثار املذكورة سابق ًا او غيرها، اال انه لم يتم األخذ بها‬‫من قبل منظمة الصحة العاملية بسبب عدم املصداقية. نود ان‬‫نشير هنا انه وللتحقق من مصداقية أي بحث علمي وخاصة‬‫تلك املنشورة على شبكة اإلنترنت فانه يتوجب ان يتحقق شرطان‬ ‫ً‬‫اساسيان في هذا البحث. اوال: ان يكون البحث منشورا في مجلة‬‫عاملية متخصصة (‪ )peer reviewed journal‬و ذات مصداقية‬‫حيث يتم تدقيق البحث من قبل جلنة متخصصة قبل نشره في‬‫مثل هذه املجالت، ثاني ًا: ان تكون نتائج البحث قابلة لإلعادة من‬‫قبل باحثني آخرين (‪ )reproducible‬في نفس املجال وبصورة‬ ‫احلرارية، قامت اللجنة الدولية للحماية من اإلشعاع غير املؤين‬‫مستقلة، واملقصود هنا انه وللجزم بصحة اية نتيجة علمية‬ ‫(‪ )ICNIRP‬واملنبثقة عن منظمة الصحة العاملية (‪)WHO‬‬‫فانه يجب ان يقوم باحثون آخرون في نفس املجال بالتوصل‬ ‫بوضع توصيات حتدد قيم التعرض املسموحة لهذا النوع من‬‫الى نفس النتيجة وبطريقة مستقلة، اما اذا لم يتم التوصل‬ ‫اإلشعاع و من مصادره املتعددة. فقد قامت اللجنة بتحديد كثافة‬‫لنفس النتيجة ومت التوصل الى نتائج مغايرة من قبل الباحثني‬ ‫القدرة اإلشعاعية (‪ )power density‬املسموحة وهي 5.4‬‫اآلخرين فان هذه النتيجة تسقط من الناحية العلمية وال يتم‬ ‫2‪ .watt/m‬فعند التعرض لقيم ال تزيد عن هذا احلد فان معدل‬ ‫األخذ بها وال اجلزم بصحتها.‬ ‫امتصاص اجلسم لإلشعاع ‪SAR )specific absorption‬‬ ‫‪ )rate‬لن يتعدى 80.0 ‪ watt/kg‬للجسم بشكل عام و2 /‪watt‬‬‫وأخيرا فاننا نود ان نذكر باننا في أي منطقة نتعرض لألمواج‬ ‫‪ kg‬ملنطقة الرأس، وهي القيم احملددة من قبل منظمة الصحة‬‫الكهرومغناطيسية املختلفة طوال الوقت سواء كانت تلك القادمة‬ ‫العاملية ملعدل االمتصاص املسموح والتي تضمن عدم حدوث أي‬ ‫1‬ ‫املهندس الفلسطيني‬ ‫العدد 25 - آب 7002‬
  • 4. ‫معايير سلطة جودة البيئة اخلاصة مبحطات البث اخللوي‬ ‫و آلية تطبيقها‬‫تقوم سلطة جودة البيئة بدور الرقابة على مثل هذه احملطات من‬‫خالل اآللية اخلاصة بذلك والتي تتلخص في منح موافقة إنشاء‬‫لكل محطة على حدة بعد فحص ميداني للموقع وإجراء تقييم‬‫نظري للطلب والبيانات واملواصفات املقدمة للتأكد من أنها تخضع‬‫للمعايير املسموحة. وتستند هذه املعايير الى قانون البيئة رقم‬‫7 لعام 9991 و هي منشورة في مجلة الوقائع الفلسطينية، عدد‬‫35، لسنة 5002، بعنوان: «تعليمات صادرة عن سلطة جودة البيئة‬‫لعام 3002 م بشأن الوقاية من اإلشعاع غير املؤين» ومبنية على‬‫توصيات منظمة الصحة العاملية (5). فحسب هذه التعليمات فان‬‫اعلى قيمة لكثافة القدرة اإلشعاعية والتي يسمح للمواطن ان‬‫يتعرض لها من دون ان يكون هناك اي ضرر صحي حسب منظمة‬ ‫ّ‬‫الصحة العاملية يجب اال تزيد عن 5.4 2‪ watt/m‬كما اوضحنا‬‫سابق ًا. تقوم اغلب دول العالم املتقدم بتطبيق معايير منظمة‬‫الصحة العاملية لتحديد مستويات التعرض املسموحة، اال ان‬‫بعض الدول تقوم بتطبيق معايير اشد بعض الشيء. ما نقوم‬ ‫ً‬‫بتطبيقة فعال في سلطة جودة البيئة ينسجم مع ما يطبق في‬‫بعض الدول االوروبية املتشددة مثل سويسرا و ينطلق من مبدا‬ ‫من الشمس، محطات البث اخللوي التابعة لشركات متعددة‬‫خفض مستوى اإلشعاع الى ادنى درجة ممكنة (‪.)ALARA‬‬ ‫والهواتف احملمولة، محطات البث التلفزيوني، محطات البث‬‫وهذا يجعل املعايير املطبقة فعال في سلطة جودة البيئة اشد‬ ‫اإلذاعي، محطات األقمار الصناعية، األجهزة الكهربائية املنزلية‬‫بعشرات وغالبا مئات املرات من تلك املوصى بها من قبل منظمة‬ ‫وغيرها. ليس املهم هو التعرض او عدم التعرض ملثل هذه األمواج‬‫الصحة العاملية. لقد قمنا باجراء العديد من القياسات وباجهزة‬ ‫بقدر مقدار و قيمة هذا التعرض، فالتعرض ألشعة الشمس مثال‬‫خاصة بهذا النوع من اإلشعاع ومت التاكد عمليا من ان اعلى قيمة‬ ‫مطلوب ويجلب الدفء في فصل الشتاء اما التعرض ملستويات‬‫ملستوى اإلشعاع الصادر عن محطات البث اخللوي في املنطقة‬ ‫مرتفعة من هذه األشعة وخاصة في فصل الصيف فيمكن ان‬‫احمليطة باحملطة و التي ميكن للمواطن الوصول اليها لم تصل‬ ‫يسبب الصداع واحلروق اجللدية مع انها نفس األشعة ولكن‬ ‫الى 1.0 2‪ watt/m‬وال باي حال من األحوال.‬ ‫بشده اعلى بكثير في فصل الصيف منها في فصل الشتاء. مع‬ ‫تطور تكنولوجيا االتصاالت اصبحت الطاقة اإلشعاعية الصادرة‬‫يتم تقييم محطة البث اخللوي نظريا و قبل البدء بانشاء‬ ‫من هوائيات محطات البث اخللوي في تناقص، كما ان ازدياد عدد‬‫احملطة من ناحية طبيعة املنطقة و ارتفاع الهوائيات و بعدها عن‬ ‫هذه احملطات ادى الى تخفيف حمل االتصاالت على كل محطة‬‫البنايات املجاورة و اجتاه التوجيه ونوع الهوائيات وقدرة ارسال‬ ‫مما ساعد ايضا في انخفاض الطاقة اإلشعاعية الصادرة منها.‬‫احملطة، و يتم منح موافقة اإلنشاء للمحطة في حال مطابقتها‬ ‫ومقارنة مع بعض املصادر األخرى، فقد بينت دراسة في احدى‬‫للمعايير. وبعد انشاء احملطة متنح سلطة جودة البيئة موافقة‬ ‫الدول أن اإلنسان يتعرض لألمواج الصادرة عن محطات البث‬‫تشغيل للمحطة بعد إجراء القياسات الالزمة ملستوى اإلشعاع‬ ‫اخللوي بنسبة تقل بحوالي مئة مرة عن تلك التي يتعرض لها‬‫في املنطقة احمليطة و بعد التأكد عمليا من أنها ال تتجاوز القيم‬ ‫من محطات البث اإلذاعي و التلفزيوني (4). وأخير ًا فإن مثل هذه‬‫املسموحة لدى سلطة جودة البيئة. ولقياس مستويات اإلشعاع‬ ‫احملطات موجودة وبكثرة في جميع الدول املتقدمة منذ عشرات‬‫الصادر عن احملطة فقد مت توفير األجهزة املناسبه لهذا الغرض‬ ‫السنني وتستخدم نفس التكنولوجيا، ولم يثبت حتى اآلن، ورغم‬‫بناء على طلب من سلطة جودة البيئة و حسب املواصفات الدقيقة‬ ‫الرقابة الدقيقة في تلك الدول، ارتباط أإلشعاع الصادر منها‬ ‫املقدمة من دائرة اإلشعاع البيئي.‬ ‫بحالة مرضية واحدة.‬ ‫املهندس الفلسطيني‬ ‫2‬‫العدد 25 - آب 7002‬
  • 5. ‫5. عدم إجراء املكاملات قطعي ًا اثناء القيادة او اثناء القيام بعمل‬ ‫في امللخص فاننا نود ان نؤكد ملواطننا الكرمي بان موضوع متابعة‬‫خطير ويحتاج الى تركيز – الهاتف يضعف اإلحساس بالوقت‬ ‫البعد البيئي حملطات البث اخللوي هو وحسب القانون من‬‫ويقلل من التركيز. وقد أثبتت الدراسات أن نسبة مرتفعة جد ًا من‬ ‫صالحيات سلطة جودة البيئة من خالل دائرة اإلشعاع البيئي‬ ‫حوادث السير سببها استخدام السائق للهاتف اخللوي.‬ ‫املختصة في هذا املجال، حيث مت وضع املعايير و اآلليات اخلاصة‬‫6. تقليل استخدام الهاتف اخللوي من قبل األطفال – اجلهاز‬ ‫بهذا املجال و التي تضاهي افضل املعايير واآلليات املستخدمة‬ ‫العصبي في طور النمو.‬ ‫في الدول املتقدمة. تقوم سلطة جودة البيئة ايض ًا مبتابعة اخر‬‫7. يفضل استخدام سماعة األذن – إلبعاد الهاتف عن منطقة‬ ‫األبحاث والتطورات العلمية والتي تصدر عن هيئات ومنظمات‬ ‫الدماغ، وخاصة للذين يستخدمونه لفترات طويلة.‬ ‫عاملية مختصة في هذا املجال، كما تقوم مبتابعة املعايير‬‫تعتبر هذه التوصيات اجراءات احتياطية واحترازية وعدم التقيد‬ ‫واآلليات املستخدمة في الدول املتقدمة للوقوف دائما على آخر‬‫بها ال يعني بالضرورة حدوث أي ضرر صحي ملستخدم الهاتف‬ ‫املستجدات. وللتأكد من االلتزام الدائم باملعايير املعمول بها فان‬‫احملمول، وهذا ينطبق على كافة ما ذكر من التوصيات املقدمة،‬ ‫سلطة جودة البيئة تقوم ايض ًا بدور الرقابة على هذه احملطات من‬‫باستثناء تلك املتعلقة باستخدام الهاتف اثناء القيادة حيث‬ ‫خالل الكشوفات الدورية والفجائية ومن خالل اجراء القياسات‬‫اثبتت الدراسات ان عدم التقيد بها يؤدي الى مضاعفة عدد‬ ‫الالزمة. ويحق لسلطة جودة البيئة قانونيا اعادة تقييم أي‬ ‫حوادث السير في بعض الدول.‬ ‫محطة والغاء املوافقة في حال تبني عدم االلتزام باملواصفات‬ ‫املقدمة او في حال مت اجراء أي تعديالت على احملطة او على‬‫أخير ًا فاننا نرجو من مواطننا الكرمي عدم االنقياد وراء اإلشاعات‬ ‫موقعها او في حال ظهور اية مستجدات علمية تدعو الى ذلك‬‫سواء كانت في موضوع محطات البث اخللوي او غيرها واالحتكام‬ ‫ويتم تبنيها رسميا من قبل منظمة الصحة العاملية او اية هيئة او‬‫دائما الى املؤسسات املعنية واملختصة و الى اهل العلم واالختصاص‬ ‫منظمة عاملية مختصة.‬‫كل في مجاله في اجلامعات ومراكز األبحاث وغيرها من مراكز‬ ‫العلم و املعلومات.‬ ‫توصيات سلطة جودة البيئة‬ ‫املراجع‬ ‫تقوم سلطة جودة البيئة كما ذكرنا سابق ًا بدور الرقابة الدقيقة‬ ‫على محطات البث اخللوي مستخدمة اشد املعايير العاملية في‬‫1. ،‪Radiation، People and the Environment‬‬ ‫هذا املجال. اما بالنسبة ألجهزة الهاتف اخللوي فتتم رقابتها‬‫‪،International Atomic Energy Agency. Austria‬‬ ‫عاملي ًا عن طريق الزام الشركات املصنعة لهذه األجهزة بالتقيد‬ ‫4002.‬ ‫مبعايير الصحة و السالمة ذات العالقة. وكإجراء احترازي، رأينا‬‫2. -‪Guidelines for limitting exposure to time‬‬ ‫ان نقدم بعض التوصيات للمواطن بخصوص استخدام الهاتف‬‫‪varying electric، magnetic and electromagnetic‬‬ ‫اخللوي:‬‫‪Health .)1998( GHz(، ICNIRP 300 fields )up to‬‬ ‫‪.522-494 ،74 ،Physics‬‬ ‫ً‬ ‫1. استخدام الهاتف األرضي بدال من اخللوي ما امكن.‬‫3. ‪The ARPANSA radio-frequency radiation‬‬ ‫2. تقليص فترة املكاملات.‬‫‪exposure standard، Australian Radiation‬‬ ‫3. عدم وضع الهاتف اخللوي على األذن قبل أن يبدأ الهاتف‬‫‪Protection and Nuclear Safety Agency. EME‬‬ ‫املطلوب بالرنني. حيث أن قوة بث الهاتف اخللوي تكون أشد بعدة‬ ‫‪.2003 ،4 .series no‬‬ ‫مرات في الفترة ما قبل بداية رنني الهاتف املطلوب.‬‫4. ‪About Mobile Phone Networks، Australian‬‬ ‫4. عدم إجراء املكاملات عندما تكون اإلشارة ضعيفة (قوة اإلشارة‬‫.‪Radiation Protection and Nuclear Safety Agency‬‬ ‫تظهر على اجلهاز). فعندما تكون اإلشارة ضعيفة، و هذا يحدث‬ ‫‪.2006 ،6 .EME series no‬‬ ‫في األماكن البعيدة عن أبراج البث اخللوي، فإن الهاتف اخللوي‬‫5. تعليمات صادرة عن سلطة جودة البيئة لعام 3002 م بشأن‬ ‫يقوم باستخدام اعلى قدرة لديه إلرسال اإلشارة الى احملطة‬‫الوقاية من اإلشعاع غير املؤين. الوقائع الفلسطينية، عدد 35،‬ ‫البعيدة وبالتالي تكون شدة اإلشعاع حول الهاتف اعلى ما ميكن.‬ ‫سنة 5002.‬ ‫كمن ينادي شخص ًا على جبل آخر فانه يضطر الى املناداة باعلى‬ ‫صوته.‬ ‫‬ ‫املهندس الفلسطيني‬ ‫العدد 25 - آب 7002‬