كتاب الإعتكاف1
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×
 

كتاب الإعتكاف1

on

  • 1,103 views

شرح رايض الصالحين من كتاب زاد السائرين

شرح رايض الصالحين من كتاب زاد السائرين

Statistics

Views

Total Views
1,103
Views on SlideShare
1,103
Embed Views
0

Actions

Likes
0
Downloads
3
Comments
0

0 Embeds 0

No embeds

Accessibility

Categories

Upload Details

Uploaded via as Microsoft PowerPoint

Usage Rights

© All Rights Reserved

Report content

Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
  • Full Name Full Name Comment goes here.
    Are you sure you want to
    Your message goes here
    Processing…
Post Comment
Edit your comment

    كتاب الإعتكاف1 كتاب الإعتكاف1 Presentation Transcript

      • عن ابن عمر رضي الله عنهما، قال‏ :‏ كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعتكف العشر الأواخر من رمضان‏ .‏ ‏(‏‏(‏ متفق عليه‏ )‏‏)
      • أن يذكر الدارس شروط الإعتكاف
      • أن يقتدي الدارس برسول الله 
      • أن يصف الدارس ما ينتابه من مشاعر نتيجة الإعتكاف
      • في اللغة
          • يعتكف : الحبس و المكث
          • العشر : أي فيها
      • في الشرع
          • المكوث من شخص في المسجد بنية .
      • المعنى الإجمالي
          • ( الحديث الذي بين أيدينا يوضح لنا سنة عملية من سنن المصطفى و هي سنة الإعتكاف , ـ اللبث في المسجدـ بنية التقرب إلى الله تعالى خاصة في العشر الأواخر من شهر رمضان , حيث إن الإعتكاف يزيد النفس صفاء و نقاء و يطهرها من أدرانها )
          •  و نفس وما سواها فألهمها فجورها و تقواها فد أفلح من زكاها  ( الشمس 7-9)
      • النية
      • الطهارة من الحدث الأكبر
      • أن يكون الإعتكف في المسجد لا في غيره
      • الإسلام و التميز
      • ( و يفسد الإعتكاف بالجماع , و يحرم على المعتكف أن يفعل ما يؤدي إليه كالتقبيل و ما يشابه , و يفسد الإعتكاف أيضا بالخروج من المسجد دون ضرورة عدعو لهذا الخروج , أما الخروج من المسجد لقضاء حاجة طبيعية كالبول و الغائط و شراء ما يلزم شراؤه لمأكله أو مشربه فلا يبطل الإعتكاف ) و هذا من فضل لله و رحمته بعباده
      • ( واعلم أن مباحات الإعتكاف : الأكل و الشرب و النوم في المكان الذي هو محل الإتكاف , ولا بأس بحديثه مع غيره في أمور أحلها الله تعالى , و يستحب الخروج إلى الجنازات لأخذ العبرة و الأجر و مواساة أهل الميت )
      • من هدي النبي 
      • عدم الإنشغال بالأعمال الدنيوية
      • ليس للإعتكاف مدة معية , ما دام قد نوى هذه المدة اعتكافا
      • رغم انشغال النبي  بإقامة دولة الإسلام و الجهاد و قيامه بشئون بيته لم يشغله كل هذا عن الإعتكاف
      • عناية الصحابة بتسجيل أحوال النبي  للإقتدائ به