مراجعة من الدرس الأول حتى الثاني عشر تنحصر دراسة قواعد اللغة في درس جملتين : الفعلية :  وهي التي تبدأ بفعل ,  وتتكون من ال...
الفعل أنواع
الجملة الفعلية <ul><li>تسمى الجملة  فعلية  لوقوع الفعل في  صدرها . </li></ul><ul><li>قد يكون الفاعل ظاهرا :   يكتبُ   محمد...
علامات التعرف على الماضي
2-  أو تاء التأنيث الساكنة التي لا تؤثر على الفعل فيظل مبنيا على الفتح : كتبَتْ
فإذا رأينا أفعالا :  كتَبَ ,  يَكتبُ ,  اُكتُبْ . فيمكننا أن نعرف أن الأول منها هو الماضي لإمكانية اتصاله بإحدى التاءين , ...
هناك  ضمائر منفصلة  تستقل بنفسها في الكلام ويمكن أن تقع في  صدر الجملة :  أنا , نحن ,  أنت ,  أنتما ...  هو ,  هي , هما .....
وهناك  ضمائر متصلة  لا تستقل في الكلام وإنما تتصل بالأفعال مثل :  كتب تُ ,  كتبـ ْنَا ,  كَتَبَ ه ,  وتعرب إما  في محل رفع...
أو تتصل بالأسماء ,  مثل :  كتاب ه ,  كتاب نا ,  وتعرب في محل جر مضاف إليه .
العلامات التي يعرف بها المضارع : 1-  يبدأ بحرف من أحرف المضارعة وهي مجموعة في كلمة :  نأيت . 2-  يدل على الزمن الحاضر . 3-...
وإذا جربنا هذه العلامات على الأفعال الثلاثة :  كتبَ ,  يكتبُ ,  اُكتُبْ . فسنعرف على الفور أن الثاني هو المضارع لأنه يقبل ...
هناك علامة مشتركة بين الماضي والمضارع هي إمكانية سبقهما بـ ( قد ) . قد كتبَ ,  قد يكتبُ .
العلامات التي نتعرف بها على الأمر : أنه يدل على المستقبل بلفظه دون مساعدة :  ( اكتبْ )  يدل على طلب حدوث الفعل في المستقبل...
هناك علامتان مشتركتان بين المضارع والأمر هما :  1- إمكانية اتصال كل منهما بياء المخاطَبَة ( التي تدل على مخاطبة الأنثى ) :...
إمكانية اتصال كل منهما بنون التوكيد الثقيلة أو الخفيفة : يكتبَنْ ,  يكتبَنَّ  في المضارع ويبنى معها الفعل على الفتح . اكتب...
الفاعل هو الركن الثاني من أركان الجملة الفعلية ,  ولا يتم المعنى إلا به . وتعريفه :  اسم مرفوع يأتي بعد فعل تام أو ما يشبه...
والاسم هو :  كلمة تدل بذاتها على شيء محسوس مثل :  قلم ,  كتاب ,  طائر ,  فاطمة ,  أحمد . أو شيء غير محسوس يدرك بالعقل مثل ...
2-  التنوين :  و التنوين هو نون ساكنة زائدة تلحق بآخر الأسماء لفظا لا خطا . ويرمز لها اختصارا بفتحتين في النصب :  رأيت محم...
3-  النداء فإذا كانت الكلمة مناداة دل ذلك على أنها اسم : يا عليُّ ,  يا مسلمُ . 4 - البدء ب ( أل )  التعريف :  الطالب ,  ا...
5- ا لإسناد إليه  ,   وهو أن نسند إليه خبرا إذا كان مبتدأ ,  أو فعلا إذا كان فاعلا : فالمبتدأ والفاعل كلاهما اسم لأنهما قد...
6 -  الإضافة :   أن يأتي بعد الاسم مضاف إليه يُكسِبه تخصيصا بعد أن كان عامًا :  ( كتابُ فقهٍ ),  أو تعريفا بعد أن كان نكرة...
و قد تجتمع أكثر من علامة في الاسم الواحد  ,  فقد يجتمع  الجر  مع  التنوين : ذهبت إلى حديقةٍ جميلةٍ . أو  النداء والتنوين :...
أمَّا  ما لا يمكن اجتماعه  فهو : التنوين  مع  التعريف بأل . و الإضافة  مع  التنوين . فإذا كانت الكلمة منونة فلا يمكن أن تك...
فإذا رأينا كلمة توفرت فيها علامة أو أكثر من هذه العلامات فهي  اسم . وعلى العكس إذا أردنا معرفة نوع الكلمة هل هي اسم أم فعل...
ا لإعراب هو :  تغير العلامة التي في آخر اللفظ بسبب تغير العوامل الداخلة عليه ,  وما يقتضيه كل عامل . والمعرب هو :   اللفظ ...
وعلاماته الأصلية في الفعل المضارع الصحيح الآخر ( غير المعتل )  هي : الضمة في الرفع :   يكتبُ  التلميذ . والفتحة في النصب :...
ا لفعل التام هو :  الذي يدل على معنى أو حدث تام . وهو يرفع فاعلا ,  ويتم معنى الجملة به وبهذا الفاعل ,  فيكوِّنان معا جملة...
ولا يشترط أن يأتي الفاعل بعد الفعل مباشرة ,  فقد يتأخر عنه ,  فينبغي أن نبحث عنه في الجملة كلها بعد الفعل : توقَّفَ عن الع...
المفعول به هو من وقع عليه الفعل ,  و حكمه النصب ,  وعلامة نصبه الأصلية هي الفتحة :  قرأتُ كتابًا . والأصل أن يتقدم الفاعل ...
من حروف الجر :   ( من ,  إلى ,  عن ,  على ,  في ,  الباء ,  اللام ,  الكاف ).   والاسم بعدها  مجرور  بها ,  وعلامة جره الأ...
الأسماء المعربة تعرب بحركات ظاهرة على آخر الكلمة؛ أي على أخر حرف في   أصل الكلمة . أما ما يتصل بها من زيادات كالضمائر فلا ...
أما الاسماء التي تنتهي بألف لازمة قبلها فتحة؛ وتسمى الأسماء المقصورة ,  فتعرب بحركات مقدَّرة على الألف ,  لتعذر ظهور الحرك...
والكلمات التي تنتهي بياء لازمة قبلها كسرة ,  وتسمى الأسماء المنقوصة  ,  تعرب بحركات مقدرة على الياء في حالتي الرفع والجر ل...
أما إذا كان منونًا؛ أي غير مضاف أو معرف ب ( أل ),  فإن الياء تحذف منه في حالتي الرفع وال جر، وتقدر الحركة على الياء المحذو...
ليس هناك في العربية كلمات آخرها واو لازمة قبلها ضمة، وما وجد فيها فهومنقول عن غير لغة العرب ,  وحكمه في الإعراب حكم الممنو...
الفعل المضارع معرب في أكثر حالاته : يرفع إذا لم يسبقه ناصب أو جازم : يعرفُ   محمدٌ واجبَه . و ينصب إذا سبقه ناصب : لن يعرف...
الفعل المضارع الصحيح الآخِر ( غير المنتهي بحرف علة )   يُعرب بعلامات ظاهرة على آخره :  ( الضمة في الرفع ,  الفتحة في النصب...
وبعلامة فرعية هي حذف حرف العلة بدلا من السكون في حالة الجزم : لم  يسعَ  المؤمن في الشر . ولم  يُصغِ  لوساوس الشيطان . فليس...
أما في حالة النصب ,  فيعرب بفتحة مقدرة على آخرِه في المعتل الآخِر بالألف : لن  يسعى  المؤمن في الشر . وبفتحة ظاهرة على آخر...
الفعل المضارع يتصل بالضمائر : ( ياء المخاطبة ,  وألف الاثنين ,  وواو الجماعة ),  فتنشأ عن ذلك  خمس صور للفعل  نطلق عليها :...
وهذه الضمائر تقع في موقع  الفاعل  إذا اتصلت ب الفعل التام المبني للمعلوم ,  فلذلك نطلق عليها  ضمائر الرفع . من ضمائر الرفع...
Upcoming SlideShare
Loading in …5
×

ملخص ما تم شرحه من دروس تبسيط النحو من الأول إلى الثاني عشر

35,599
-1

Published on

،ملخص ما تم شرحه من دروس تبسيط النحو من الأول إلى الثاني عشر على موقع ملتقى حاملات القرآن :
http://www.hamelatquran.com/vb/showthread.php?t=8328

Published in: Education
2 Comments
12 Likes
Statistics
Notes
No Downloads
Views
Total Views
35,599
On Slideshare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
0
Actions
Shares
0
Downloads
690
Comments
2
Likes
12
Embeds 0
No embeds

No notes for slide
  • اسم مجرور بكسرة مقدرة للثقل .
  • ملخص ما تم شرحه من دروس تبسيط النحو من الأول إلى الثاني عشر

    1. 1. مراجعة من الدرس الأول حتى الثاني عشر تنحصر دراسة قواعد اللغة في درس جملتين : الفعلية : وهي التي تبدأ بفعل , وتتكون من الفعل والفاعل : حضرَ محمدٌ . الاسمية : وهي التي تبدأ باسم , وتتكون من المبتدأ والخبر : الدرسُ مفيدٌ .
    2. 2. الفعل أنواع
    3. 3. الجملة الفعلية <ul><li>تسمى الجملة فعلية لوقوع الفعل في صدرها . </li></ul><ul><li>قد يكون الفاعل ظاهرا : يكتبُ محمدٌ . أو مستترا مقدرا : اكتُبْ , تقديره : أنت أو ضميرا متصلا : كتبْ تُ . </li></ul>
    4. 4. علامات التعرف على الماضي
    5. 5. 2- أو تاء التأنيث الساكنة التي لا تؤثر على الفعل فيظل مبنيا على الفتح : كتبَتْ
    6. 6. فإذا رأينا أفعالا : كتَبَ , يَكتبُ , اُكتُبْ . فيمكننا أن نعرف أن الأول منها هو الماضي لإمكانية اتصاله بإحدى التاءين , أما الثاني والثالث فلا يصلح أي منهما لذلك .
    7. 7. هناك ضمائر منفصلة تستقل بنفسها في الكلام ويمكن أن تقع في صدر الجملة : أنا , نحن , أنت , أنتما ... هو , هي , هما .. إياك .
    8. 8. وهناك ضمائر متصلة لا تستقل في الكلام وإنما تتصل بالأفعال مثل : كتب تُ , كتبـ ْنَا , كَتَبَ ه , وتعرب إما في محل رفع فاعل أو في محل نصب مفعول به .
    9. 9. أو تتصل بالأسماء , مثل : كتاب ه , كتاب نا , وتعرب في محل جر مضاف إليه .
    10. 10. العلامات التي يعرف بها المضارع : 1- يبدأ بحرف من أحرف المضارعة وهي مجموعة في كلمة : نأيت . 2- يدل على الزمن الحاضر . 3- يقبل دخول السين أو سوف 4- يمكن أن يسبق بناصب أو جازم .
    11. 11. وإذا جربنا هذه العلامات على الأفعال الثلاثة : كتبَ , يكتبُ , اُكتُبْ . فسنعرف على الفور أن الثاني هو المضارع لأنه يقبل هذه العلامات ولا يقبلها الأول والثالث : يكتب بدأ بياء المضارعة . دل على الزمن الحاضر . يمكن اتصاله بالسين : سيكتبُ , أو يسبق بسوف : سوف يكتبُ . يمكن أن يسبق بناصب : لن يكتبَ , أو جازم : لم يكتبْ .
    12. 12. هناك علامة مشتركة بين الماضي والمضارع هي إمكانية سبقهما بـ ( قد ) . قد كتبَ , قد يكتبُ .
    13. 13. العلامات التي نتعرف بها على الأمر : أنه يدل على المستقبل بلفظه دون مساعدة : ( اكتبْ ) يدل على طلب حدوث الفعل في المستقبل بصيغته . بينما : ( لِيكتبْ ) مضارع دل على طلب حدوث الفعل في المستقبل بمساعدة لام الطلب .
    14. 14. هناك علامتان مشتركتان بين المضارع والأمر هما : 1- إمكانية اتصال كل منهما بياء المخاطَبَة ( التي تدل على مخاطبة الأنثى ) : تكتب يـ ن , اكتب ي . بينما لا يصح دخول هذه الياء على الفعل الماضي . ومن الخطأ الشائع عند الكثيرين إدخال ياء المخاطبة على الماضي : كتبتي , جُزيتي , رأيتي . والصحيح هو كتابتها بتاء الفاعل المتحركة بالكسر فقط : كتبتِ , جُزيتِ , رأيتِ .
    15. 15. إمكانية اتصال كل منهما بنون التوكيد الثقيلة أو الخفيفة : يكتبَنْ , يكتبَنَّ في المضارع ويبنى معها الفعل على الفتح . اكتبَنْ , اكتبَنَّ , في الأمر .
    16. 16. الفاعل هو الركن الثاني من أركان الجملة الفعلية , ولا يتم المعنى إلا به . وتعريفه : اسم مرفوع يأتي بعد فعل تام أو ما يشبهه , ليدل على من فعل الفعل أو قام به .
    17. 17. والاسم هو : كلمة تدل بذاتها على شيء محسوس مثل : قلم , كتاب , طائر , فاطمة , أحمد . أو شيء غير محسوس يدرك بالعقل مثل : عِلم , كرم، تفوق . وللاسم علامات تميزه , نستدل بها عليه هي : 1- الجر : ف إذا رأينا كلمة مجرورة لداعٍ نحوي عرفنا أنها اسم؛ لأن الأفعال لا يدخلها الجر مطلقا , و كذلك الحروف , لأن الجر علامة إعراب , والحروف مبنية؛ فإذا قلنا : لعبت في ملعبِ المدرسةِ : عرفنا أن كلمة ملعب اسم لأنها مجرورة بحرف الجر ( في ) . والمدرسة اسم لأنها مجرورة بالإضافة , بإضافة كلمة ملعب إليها؛ فهي مضاف إليه .
    18. 18. 2- التنوين : و التنوين هو نون ساكنة زائدة تلحق بآخر الأسماء لفظا لا خطا . ويرمز لها اختصارا بفتحتين في النصب : رأيت محمدًا . وضمتين في الرفع : محمدٌ مجتهدٌ . و كسرتين في الجر : سلمت على محمدٍ .
    19. 19. 3- النداء فإذا كانت الكلمة مناداة دل ذلك على أنها اسم : يا عليُّ , يا مسلمُ . 4 - البدء ب ( أل ) التعريف : الطالب , المستفيد , القائد .
    20. 20. 5- ا لإسناد إليه , وهو أن نسند إليه خبرا إذا كان مبتدأ , أو فعلا إذا كان فاعلا : فالمبتدأ والفاعل كلاهما اسم لأنهما قد أُسند إليهما ما يخبر به عنهما : يلعب سعيدٌ . أسندنا إلى الفاعل ( سعيد ) اللعب؛ فـ ( سعيد ) مسند إليه فاطمةُ مهذبة . أسندنا التهذيب إلى المبتدأ ( فاطمة ) فـهي مسند إليه .
    21. 21. 6 - الإضافة : أن يأتي بعد الاسم مضاف إليه يُكسِبه تخصيصا بعد أن كان عامًا : ( كتابُ فقهٍ ), أو تعريفا بعد أن كان نكرة : : مدرسُ الفصلِ . ويطلق على الأول منهما : ( كتاب , مدرس ) مضاف , ويعرب حسب موقعه من الجملة . وهو المقصود هنا , الذي نعرف أنه اسم لإضافته . ويطلق على الثاني منهما : ( فقه , الفصل ) مضاف إليه , وهو مجرور دائما . وقد يحل محله الضمير , فيكون الضمير في محل جر بالإضافة : كتابه , مدرسك .
    22. 22. و قد تجتمع أكثر من علامة في الاسم الواحد , فقد يجتمع الجر مع التنوين : ذهبت إلى حديقةٍ جميلةٍ . أو النداء والتنوين : يا مهملاً اجتهد . أو الجر مع السبق ب ( أل ) : توقف عن اللهوِ . أو الجر بحرف الجر مع الإضافة : سلمت على مديرِ المدرسة .
    23. 23. أمَّا ما لا يمكن اجتماعه فهو : التنوين مع التعريف بأل . و الإضافة مع التنوين . فإذا كانت الكلمة منونة فلا يمكن أن تكون معرفة بأل أو مضافة، أو العكس .
    24. 24. فإذا رأينا كلمة توفرت فيها علامة أو أكثر من هذه العلامات فهي اسم . وعلى العكس إذا أردنا معرفة نوع الكلمة هل هي اسم أم فعل , جربنا عليها هذه العلامات فإذا قبلت أيًّا منها فهي اسم .
    25. 25. ا لإعراب هو : تغير العلامة التي في آخر اللفظ بسبب تغير العوامل الداخلة عليه , وما يقتضيه كل عامل . والمعرب هو : اللفظ الذي يدخله الإعراب . وعلامات الإعراب في الأسماء الصحيحة الآخر ( غير المقصور والمنقوص ), هي : الضمة في الرفع : ذهب الرجلُ . والفتحة في النصب : قرأت الدرسَ . والكسرة في الجر : تدربت على اللعبةِ .
    26. 26. وعلاماته الأصلية في الفعل المضارع الصحيح الآخر ( غير المعتل ) هي : الضمة في الرفع : يكتبُ التلميذ . والفتحة في النصب : لن نلعبَ اليوم . والسكون في الجزم : لا تتأخرْ عن الموعد .
    27. 27. ا لفعل التام هو : الذي يدل على معنى أو حدث تام . وهو يرفع فاعلا , ويتم معنى الجملة به وبهذا الفاعل , فيكوِّنان معا جملة مفيدة . ويمكن أن يكتفي بهذا الفاعل , أو يتعدى فينصب مفعولا به أو أكثر : قرأ عادلٌ الدرسَ . أما الفعل الناقص فهو : يدل على حدث ناقص مجرد لا تكتمل به وبمرفوعه الجملة , بل يحتاج إلى اسم منصوب بعد المرفوع ويسمى المرفوع اسمه , والمنصوب خبره , ويتم بهذا المنصوب المعنى المراد , ومنه الأفعال : كان , أصبح , أمسى : كان العملُ شاقـًّا .
    28. 28. ولا يشترط أن يأتي الفاعل بعد الفعل مباشرة , فقد يتأخر عنه , فينبغي أن نبحث عنه في الجملة كلها بعد الفعل : توقَّفَ عن العمل عليٌّ لإرهاقٍ أصابه .
    29. 29. المفعول به هو من وقع عليه الفعل , و حكمه النصب , وعلامة نصبه الأصلية هي الفتحة : قرأتُ كتابًا . والأصل أن يتقدم الفاعل الذي فَعَلَ الفِعل , ويتأخر المفعول به الذي وقع عليه الفعل . ولكن لأغراض معينة قد يتأخر الفاعل وجوبا أو جوازا مثل : قرأ الكتابَ صاحبُه .
    30. 30. من حروف الجر : ( من , إلى , عن , على , في , الباء , اللام , الكاف ). والاسم بعدها مجرور بها , وعلامة جره الأصلية هي الكسرة : من البيتِ إلى المدرسةِ
    31. 31. الأسماء المعربة تعرب بحركات ظاهرة على آخر الكلمة؛ أي على أخر حرف في أصل الكلمة . أما ما يتصل بها من زيادات كالضمائر فلا يلتفت إليه في إعرابها , وإنما يكون إعراب هذه الزيادات مستقلا عنها : كتابُنَا مفيد . كتابُنَا مكونة من : المبتدأ , وحركة الإعراب الضمة على آخر حرف في الكلمة ( حرف الباء ). أما الضمير المتصل به ( نا ) فهومبني في محل جر مضاف إليه . والفتحة عليه هي حركة الضمير وليست حركة الإعراب .
    32. 32. أما الاسماء التي تنتهي بألف لازمة قبلها فتحة؛ وتسمى الأسماء المقصورة , فتعرب بحركات مقدَّرة على الألف , لتعذر ظهور الحركات على الألف في حالات الإعراب الثلاثة : الرفع والنصب والجر : منتدى حاملات القرآن هدفه طيب . منتدى : مبتدأ مرفوع وعلامة لرفعه الضمة المقدرة للتعذر . أحب منتدى حاملات القرآن . منتدى : مفعول به منصوب , وعلامة نصبه الفتحة المقدرة للتعذر . شاركت في منتدى حاملات القرآن . منتدى : اسم مجروربحرف الجر وعلامة جره الكسرة المقدرة للتعذر ..
    33. 33. والكلمات التي تنتهي بياء لازمة قبلها كسرة , وتسمى الأسماء المنقوصة , تعرب بحركات مقدرة على الياء في حالتي الرفع والجر للثقل . القاضي يحكم بالعدل . القاضي : مبتدأ مرفوع بضمة مقدرة للثقل ذهب المتخاصمان إلى القاضي . القاضي : اسم مجرور بكسرة مقدرة للثقل . أما في حالة النصب فتظهر على آخرها؛ وهو ( الياء ) ، الفتحة : عرفت القاضيَ رجلا نزيها . القاضيَ : مفعول به منصوب بفتحة ظاهرة على آخره .. هذا إذا كان الاسم المنقوص مُعرَّفا ب ( أل ) , أو مضافا .
    34. 34. أما إذا كان منونًا؛ أي غير مضاف أو معرف ب ( أل ), فإن الياء تحذف منه في حالتي الرفع وال جر، وتقدر الحركة على الياء المحذوفة , وتثبت في حالة النصب وتظهر عليها الحركة ( أي : الفتحة : المؤمن مُتَّقٍ ربه . متقٍ : خبر المبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء المحذوفة . تغير حال المسيء إلى مُتَّقٍ لله . متَّقٍ : اسم مجرور وعلامة جره الكسرة المقدرة على الياء المحذوفة كن مُتـَّقيًا لله في القول والعمل . متَّقيا : خبر كن منصوب وعامة نصبه الفتحة على آخره
    35. 35. ليس هناك في العربية كلمات آخرها واو لازمة قبلها ضمة، وما وجد فيها فهومنقول عن غير لغة العرب , وحكمه في الإعراب حكم الممنوع من الصرف , ولكن بحركات مقدرة : خوفُو , طوكيُو ..
    36. 36. الفعل المضارع معرب في أكثر حالاته : يرفع إذا لم يسبقه ناصب أو جازم : يعرفُ محمدٌ واجبَه . و ينصب إذا سبقه ناصب : لن يعرفَ محمدٌ الكسلَ . ويجزم إذا سبقه جازم : لم يعرفْ محمد عن الإهمال شيئًا . من أدوات النصب : أنْ , ولن , وكي , ولام التعليل , وحتى . ومن أدوات الجزم : لم , لما , لام الطلب التي يطلب بها عمل شيء : لِينفقْ ذو السعة على الفقير . لا الطلبية التي يطلب بها الكف عن عمل شيء : لا تلعبْ في وقت الجد .
    37. 37. الفعل المضارع الصحيح الآخِر ( غير المنتهي بحرف علة ) يُعرب بعلامات ظاهرة على آخره : ( الضمة في الرفع , الفتحة في النصب , السكون في الجزم , كما سبق . أما الفعل المضارع المعتل الآخِر؛ الذي آخِره حرف علة ( ألف أو ياء أو واو ) , يعرب بضمة مقدرة في حالة الرفع : يسعى المؤمن في الخير . ويصغي إلى النصيحة . ويسمو بدينه وخلقه .
    38. 38. وبعلامة فرعية هي حذف حرف العلة بدلا من السكون في حالة الجزم : لم يسعَ المؤمن في الشر . ولم يُصغِ لوساوس الشيطان . فليسمُ بخلقه ودينه . والحركة في آخره تدل على الحرف المحذوف .
    39. 39. أما في حالة النصب , فيعرب بفتحة مقدرة على آخرِه في المعتل الآخِر بالألف : لن يسعى المؤمن في الشر . وبفتحة ظاهرة على آخره في المعتل الآخِر بالياء والواو : ولن يصغيَ لوساوس الشيطان . فلن يسمو َ إلا بدينه وخلقه .
    40. 40. الفعل المضارع يتصل بالضمائر : ( ياء المخاطبة , وألف الاثنين , وواو الجماعة ), فتنشأ عن ذلك خمس صور للفعل نطلق عليها : ( ا لأفعال الخمسة ) تدرسين , تدرسان , يدرسان , يدرسون , تدرسون . لا تعرب بعلامات الإعراب الأصلية وإنما بعلامتين فرعيتين : ثبوت النون في حالة الرفع . أنتِ تدرسين . أنتما تدرسان . هما يدرسان . أنتم تدرسون . هم يدرسون . وحذف النون في حالتي الجزم والنصب : أنتِ لم تدرسي ولن تدرسي . أنتما لم تدرسا ولن تدرسا . هما لم يدرسا ولن يدرسا . أنتم لم تدرسوا ولن تدرسوا . هم لم يدرسوا ولن يدرسوا .
    41. 41. وهذه الضمائر تقع في موقع الفاعل إذا اتصلت ب الفعل التام المبني للمعلوم , فلذلك نطلق عليها ضمائر الرفع . من ضمائر الرفع ما يتصل بالفعل الماضي , وهي : ( التاء المتحركة , ونا الدالة على الفاعلين ) و منها نون النسوة التي تتصل بالفعل المضارع فيبنى معها على السكون . من حروف العطف ( الواو , أو , ثم , أم , بل ) ؛ ما بعدها يأخذ حكم ما قبلها في الرفع والنصب والجر , والجزم , سواء في الأسماء أو الأفعال أو الجمل ..
    1. A particular slide catching your eye?

      Clipping is a handy way to collect important slides you want to go back to later.

    ×