أسباب صعوبات التعلم

625 views

Published on

أسباب صعوبات التعلم

Published in: Education
0 Comments
2 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

No Downloads
Views
Total views
625
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
347
Actions
Shares
0
Downloads
29
Comments
0
Likes
2
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

أسباب صعوبات التعلم

  1. 1. ‫الثالث‬ ‫الفصل‬ ‫التعلم‬ ‫صعوبات‬ ‫أسباب‬
  2. 2. ‫للتداخل‬ ‫وذلك‬ ‫غامضة‬ ‫التعلم‬ ‫صعوبات‬ ‫أسباب‬ ‫التزال‬‫وبين‬ ‫بينها‬ ‫األخرى‬ ‫التعلم‬ ‫مشكالت‬،‫جهة‬ ‫من‬ ‫الدراسي‬ ‫والتأخر‬ ‫التعلم‬ ‫بطء‬‫وبين‬ ‫اإلنفعالية‬ ‫واإلضطرابات‬ ‫التعلم‬ ‫صعوبات‬‫أخرى‬ ‫جهة‬ ‫من‬. ‫وآخرون‬ ‫كيرك‬ ‫يؤكد‬(2012)‫سبب‬ ‫بإكتشاف‬ ‫أحد‬ ‫يقم‬ ‫لم‬ ‫بأنه‬‫فعلي‬ ‫التعلم‬ ‫صعوبات‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫واحد‬‫وبالرغم‬‫من‬ ‫أحدا‬ ‫وجود‬ ‫عدم‬ ‫من‬ ‫متأكدا‬ ‫العلماء‬‫تماما‬‫هناك‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ‫التعلم‬ ‫لصعوبات‬ ‫المؤدية‬ ‫األسباب‬ ‫من‬ ‫تحدث‬ ‫قد‬ ‫التعلم‬ ‫صعوبات‬ ‫بأن‬ ‫تشير‬ ‫التي‬ ‫األدلة‬ ‫بعض‬‫السباب‬‫جين‬‫ية‬ ‫أسرية‬. ‫التعلم‬ ‫صعوبات‬ ‫كل‬ ‫إرجاع‬ ‫اليمكن‬‫جينية‬ ‫ألسباب‬‫فبعض‬‫حاالت‬ ‫نتيجة‬ ‫تظهر‬ ‫التعلم‬ ‫صعوبات‬‫البيئية‬ ‫للعوامل‬‫أو‬‫الصح‬ ‫الكفاءة‬ ‫لعدم‬‫ية‬ ‫الدماغ‬ ‫على‬ ‫تؤثر‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫والتي‬ ‫الوالدة‬ ‫ماقبل‬ ‫لفترة‬.
  3. 3. ‫التعلم‬ ‫صعوبات‬ ‫إرتباط‬ ‫على‬ ‫الحديثة‬ ‫الدراسات‬ ‫معظم‬ ‫أجمعت‬ ‫البسيط‬ ‫المخي‬ ‫الوظيفي‬ ‫الخلل‬ ‫أو‬ ‫البسيطة‬ ‫المخ‬ ‫بإصابة‬‫ويتمث‬‫ل‬ ‫اإلرتباط‬ ‫هذا‬‫التالية‬ ‫العوامل‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫أو‬ ‫بواحدة‬ ‫باإلصابة‬: ‫األول‬ ‫العامل‬:‫المخ‬ ‫إصابة‬ ‫الثاني‬ ‫العامل‬:‫الدماغي‬ ‫التركيب‬ ‫في‬ ‫التفاوت‬ ‫الثالث‬ ‫العامل‬:‫الوراثية‬ ‫العوامل‬ ‫الرابع‬ ‫العامل‬:‫الكيميائية‬ ‫العوامل‬ ‫الخامس‬ ‫العامل‬:‫البيئية‬ ‫العوامل‬
  4. 4. ‫األول‬ ‫العامل‬:‫إصابة‬‫المخ‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫تلف‬ ‫إلى‬ ‫تعود‬ ‫التعلم‬ ‫صعوبات‬ ‫الى‬ ‫المؤدية‬ ‫األسباب‬ ‫أكثر‬ ‫والمكتسب‬ ‫البسيط‬ ‫الوظيفي‬ ‫العجز‬ ‫أوإلى‬‫الوالدة‬ ‫أوبعد‬ ‫أوخالل‬ ‫قبل‬. ‫الوالدة‬ ‫ماقبل‬ ‫أسباب‬(‫الجينية‬ ‫العوامل‬) -‫فترة‬ ‫خالل‬ ‫األم‬ ‫تغذية‬ ‫نقص‬‫الحمل‬. -‫الجني‬ ‫على‬ ‫تؤثر‬ ‫وبالتالي‬ ‫الحامل‬ ‫األم‬ ‫تصيب‬ ‫التي‬ ‫األمراض‬‫ن‬ (‫مثل‬:‫األلمانية‬ ‫الحصبة‬‫الثالث‬ ‫خالل‬ ‫الحامل‬ ‫األم‬ ‫تصيب‬ ‫التي‬ ‫للجنين‬ ‫بسيط‬ ‫دماغي‬ ‫بتلف‬ ‫وتتسبب‬ ‫األولى‬ ‫أشهر‬.) -‫والمخدرات‬ ‫للكحول‬ ‫الحامل‬ ‫األم‬ ‫تناول‬‫يؤدي‬‫غير‬ ‫النمو‬ ‫إلى‬ ‫للجنين‬ ‫العصبي‬ ‫للنظام‬ ‫السوي‬.
  5. 5. -‫األوكسجين‬ ‫نقص‬. -‫الطبية‬ ‫األدوات‬ ‫إستخدام‬ ‫نتيجة‬ ‫الوالدة‬ ‫إصابات‬ ‫الحادة‬. -‫المبكرة‬ ‫الوالدة‬(‫الخداج‬)‫المتعسرة‬ ‫أو‬(‫الوالدة‬ ‫القيصرية‬). ‫الوالدة‬ ‫فترة‬ ‫خالل‬ ‫تحدث‬ ‫التي‬ ‫األسباب‬
  6. 6. ‫الوالدة‬ ‫مابعد‬ ‫أسباب‬(‫الجينية‬ ‫العوامل‬) *‫إلى‬ ‫تؤدي‬ ‫التي‬ ‫الحوادث‬ ‫يتضمن‬‫الدماغ‬ ‫إرتجاج‬‫ومنها‬: -‫أعلى‬ ‫من‬ ‫السقوط‬. -‫لحادث‬ ‫الطفل‬ ‫تعرض‬. -،‫الطفولة‬ ‫أمراض‬‫مثل‬:‫الدماغ‬ ‫إلتهاب‬-‫السحايا‬ ‫إلتهاب‬–‫الحصبة‬ ‫األلمانية‬–‫القرمزية‬ ‫الحمى‬(‫النظام‬ ‫من‬ ‫أخرى‬ ‫وأجزاء‬ ‫الدماغ‬ ‫في‬ ‫تؤثر‬ ‫العصبي‬.)
  7. 7. ‫المكتسبة‬ ‫المخية‬ ‫اإلصابة‬ ‫بأن‬ ‫الذكر‬ ‫ويجدر‬ (‫الدماغية‬ ‫اإلصابة‬)‫التعلم‬ ‫وصعوبات‬‫تعبران‬ ‫ال‬ ‫المصطلح‬ ‫نفس‬ ‫عن‬ ‫بآخر‬ ‫أو‬ ‫بشكل‬.‫فاإلصابة‬ ‫التعلم‬ ‫إعاقه‬ ‫في‬ ‫سببا‬ ‫دائما‬ ‫التمثل‬ ‫الدماغية‬.‫و‬‫من‬ ‫عن‬ ‫ناتجه‬ ‫التعلم‬ ‫صعوبات‬ ‫تكون‬ ‫فقد‬ ‫آخر‬ ‫جانب‬ ‫أخرى‬ ‫عوامل‬,‫اإلصابة‬ ‫مدى‬ ‫بين‬ ‫فالعالقه‬ ‫متطابقه‬ ‫ليست‬ ‫الالحقه‬ ‫التعلم‬ ‫وصعوبات‬ ‫الدماغية‬ ‫تماما‬.
  8. 8. ‫القدرات‬ ‫نفس‬ ‫لهم‬ ‫دماغيا‬ ‫المصابين‬ ‫جميع‬ ‫هل‬‫؟‬ ‫ال‬. ‫دماغيا‬ ‫مصابون‬ ‫هم‬ ‫الصرع‬ ‫أو‬ ‫الدماغي‬ ‫بالشلل‬ ‫المصابون‬ ‫فاألفراد‬ ‫وحاجاتهم‬ ‫سلوكياتهم‬ ‫في‬ ‫وكذلك‬ ‫قدراتهم‬ ‫في‬ ‫يختلفون‬ ‫أنهم‬ ‫غير‬ ‫التعليمية‬.‫والسلو‬ ‫التعلم‬ ‫على‬ ‫متباين‬ ‫الدماغية‬ ‫اإلصابة‬ ‫فتأثير‬‫ك‬ ‫عوامل‬ ‫عدة‬ ‫على‬ ‫إلعتماده‬: -‫اإلصابة‬ ‫سبب‬.-‫وموقعها‬. -‫ومداها‬.-‫اإلصابة‬ ‫عند‬ ‫الفرد‬ ‫نضوج‬ ‫ومستوى‬. -‫اإلصابة‬ ‫إستمرار‬ ‫ومدة‬.-‫العالج‬ ‫قبل‬ ‫اإلصابة‬ ‫على‬ ‫مضى‬ ‫الذي‬ ‫والوقت‬. -‫التقييم‬ ‫عند‬ ‫الفرد‬ ‫نمو‬ ‫وحالة‬.-‫التأهيل‬ ‫محاوالت‬ ‫وطبيعة‬.
  9. 9. ‫الثاني‬ ‫العامل‬:‫التركيب‬ ‫في‬ ‫التفاوت‬‫الدماغي‬ ‫طبيعية‬ ‫غير‬ ‫بأدمغة‬ ‫األطفال‬ ‫بعض‬ ‫يولد‬‫بسبب‬: -‫الدماغي‬ ‫الغشاء‬ ‫نمو‬ ‫في‬ ‫إختالل‬. -‫العصبية‬ ‫التوصيالت‬ ‫في‬ ‫أو‬. -‫أو‬‫الدماغ‬ ‫تقسيم‬ ‫في‬‫الجنيني‬ ‫الطور‬ ‫في‬. ‫التعويض‬ ‫مفهوم‬ ‫ماهو‬‫؟‬ ‫الدماغ‬ ‫من‬ ‫األيسر‬ ‫أو‬ ‫األيمن‬ ‫الفص‬ ‫يكون‬ ‫قد‬‫غيرطبيعي‬‫بعض‬ ‫عند‬ ‫األفراد‬‫التعلم‬ ‫صعوبات‬ ‫ذوي‬ ‫من‬.‫جانبي‬ ‫من‬ ‫جانب‬ ‫تلف‬ ‫حالة‬ ‫وفي‬ ‫السليم‬ ‫الجانب‬ ‫فإن‬ ‫الدماغ‬‫يتولى‬‫اآلخر‬ ‫الجانب‬ ‫ووظائف‬ ‫مهام‬..‫أن‬ ‫بيد‬ ‫إلى‬ ‫المصاب‬ ‫الجانب‬ ‫من‬ ‫تنتقل‬ ‫التي‬ ‫الوظائف‬ ‫أن‬ ‫أثبتت‬ ‫الدراسات‬ ‫الجانب‬‫السليم‬‫موقعها‬ ‫في‬ ‫كان‬ ‫لو‬ ‫كما‬ ‫الكفاءة‬ ‫بنفس‬ ‫التؤدي‬‫األصلي‬..
  10. 10. ‫الفص‬ ‫مسؤوليات‬(‫الشق‬)‫للدماغ‬ ‫واأليسر‬ ‫األيمن‬ ‫للدماغ‬ ‫األيسر‬ ‫الشق‬ ‫ليات‬‫و‬‫مسؤ‬‫للدماغ‬ ‫األيمن‬ ‫الشق‬ ‫ليات‬‫و‬‫مسؤ‬ 1-‫الكالم‬.1-‫البصري‬ ‫اإلدراك‬. 2-‫التحليل‬.2-‫الحدس‬. 3-‫ي‬‫ي‬‫ل‬ ‫ية‬‫ي‬‫الكامل‬ ‫يبية‬‫ي‬‫العص‬ ‫ييطرة‬‫ي‬‫الس‬‫ى‬ ‫يييث‬‫ي‬‫حي‬ ‫يييم‬‫ي‬‫الجس‬ ‫ييين‬‫ي‬‫م‬ ‫ييين‬‫ي‬‫أليم‬ ‫ييييء‬‫ي‬‫الج‬ ‫وأذن‬ ‫وساق‬ ‫يد‬ ‫لى‬ ‫يشتمل‬. 3-‫الجي‬ ‫ليى‬ ‫الكاملية‬ ‫العصيبية‬ ‫السيطرة‬‫يء‬ ‫ي‬‫ي‬‫ي‬ ‫يى‬‫ي‬‫ل‬ ‫يتمل‬‫ي‬‫يش‬ ‫يث‬‫ي‬‫حي‬ ‫يم‬‫ي‬‫الجس‬ ‫ين‬‫ي‬‫م‬ ‫ير‬‫ي‬‫األيس‬‫د‬ ‫وأذن‬ ‫وساق‬. 4-‫العيي‬ ‫رؤيية‬ ‫مجال‬ ‫لى‬ ‫السيطرة‬‫ن‬ ‫اليمنى‬ 4-‫يييين‬‫ي‬‫الع‬ ‫ييية‬‫ي‬‫رؤي‬ ‫يييال‬‫ي‬‫مج‬ ‫يييى‬‫ي‬‫ل‬ ‫ييييطرة‬‫ي‬‫الس‬ ‫اليسرى‬.
  11. 11. ‫الثالث‬ ‫العامل‬:‫العوامل‬‫الوراثية‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫التعلم‬ ‫صعوبات‬ ‫ألطفال‬ ‫الجينية‬ ‫األنماط‬ ‫لظهور‬ ‫كبيرة‬ ‫فرص‬ ‫هناك‬ ‫تربطهم‬ ‫الذين‬ ‫األشخاص‬‫التعلم‬ ‫صعوبات‬ ‫ولديهم‬ ‫أسرية‬ ‫عالقات‬‫مثل‬: ‫الوالدين‬–‫األجداد‬–‫العمات‬–‫األعمام‬–‫اآلخرين‬ ‫األقارب‬. ‫نسبته‬ ‫ما‬ ‫أن‬ ‫الدراسات‬ ‫أظهرت‬20–35%‫تكون‬ ‫التعلم‬ ‫صعوبات‬ ‫من‬ ‫لدى‬ ‫موجودة‬‫اإلخوة‬‫من‬ ‫النسبة‬ ‫هذه‬ ‫وترتفع‬65–100%‫عند‬‫األخوين‬ ‫التوأمين‬. • ‫تشير‬‫صعوبات‬ ‫إحداث‬ ‫في‬ ‫هاما‬ ‫دورا‬ ‫تلعب‬ ‫الوراثة‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫الدراسات‬ ‫التعلم‬‫الديسلكسيا‬ ‫وخاصة‬(‫القراءة‬ ‫عسر‬ ‫مايسمى‬ ‫او‬ ‫القراءة‬ ‫صعوبة‬) ‫جيني‬ ‫أساس‬ ‫وذات‬ ‫وراثية‬ ‫هي‬ ‫فغالبا‬. ‫في‬ ‫تبحث‬ ‫التي‬ ‫الدراسات‬ ‫هذه‬ ‫على‬ ‫ويؤخذ‬‫الوراثية‬ ‫العوامل‬‫قد‬ ‫الصعوبات‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫تعزى‬‫البيئة‬‫يكون‬ ً‫ا‬‫وغالب‬‫الجينية‬ ‫العوامل‬ ‫من‬ ‫أكبر‬ ً‫ا‬‫تأثير‬ ‫للبيئة‬.
  12. 12. ‫الرابع‬ ‫العامل‬:‫العوامل‬‫الكيميائية‬ -‫د‬ ‫توازنا‬ ‫تحدث‬ ‫لكي‬ ‫كيميائية‬ ‫موادا‬ ‫يفرز‬ ‫اإلنسان‬ ‫جسم‬‫اخل‬ ‫الجسم‬‫مثل‬‫في‬ ‫مباشرة‬ ‫تصب‬ ‫التي‬ ‫الصماء‬ ‫الغدد‬ ‫إفرازات‬‫الدم‬. -‫يطلق‬‫العملية‬ ‫هذه‬ ‫على‬‫الحيوية‬ ‫بالكيمياء‬. -‫جسم‬‫على‬ ‫يحتوي‬ ‫اإلنسان‬‫محددة‬ ‫نسب‬‫الكيميائي‬ ‫العناصر‬ ‫من‬‫ة‬ ‫الجسم‬ ‫ونشاط‬ ‫توازن‬ ‫تحفظ‬ ‫التي‬ ‫الحيوية‬. -‫النقص‬ ‫أو‬ ‫فالزيادة‬(‫الحيوي‬ ‫الكيميائي‬ ‫التوازن‬ ‫قصور‬)‫هذه‬ ‫معدل‬ ‫في‬ ‫يعرف‬ ‫فيما‬ ‫المخ‬ ‫خاليا‬ ‫على‬ ‫يؤثر‬ ‫العناصر‬‫المخي‬ ‫الوظيفي‬ ‫بالخلل‬ ‫البسيط‬(‫مظاهره‬ ‫أهم‬ ‫من‬ ‫والذي‬‫الزائدة‬ ‫الحركة‬.)
  13. 13. ‫؟‬ ‫التعلم‬ ‫صعوبات‬ ‫ذوي‬ ‫الطالب‬ ‫على‬ ‫النشاط‬ ‫فرط‬ ‫تأثير‬ ‫هو‬ ‫ما‬ ‫إنتباهه‬ ‫فترة‬ ‫طول‬ ‫من‬ ‫يقلل‬ ‫و‬ ‫الطالب‬ ‫تركيز‬ ‫صعوبة‬ ‫من‬ ‫يزيد‬.
  14. 14. ‫الخامس‬ ‫العامل‬:‫العوامل‬‫البيئية‬ ‫البيئية‬ ‫العوامل‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫هناك‬(‫التعليمية‬ ‫البيئة‬)‫ف‬ ‫تتسبب‬ ‫التي‬‫حدوث‬ ‫ي‬ ‫العوامل‬ ‫هذه‬ ‫ومن‬ ‫األطفال‬ ‫لدي‬ ‫التعلم‬ ‫صعوبات‬: 1-‫واإلستثارة‬ ‫التغذية‬ ‫نقص‬: ‫لبذل‬ ‫الكافية‬ ‫الدافعية‬ ‫يملك‬ ‫لن‬ ‫والمريض‬ ‫الجائع‬ ‫الطفل‬ ‫أن‬ ‫المؤكد‬ ‫من‬ ‫المدرسية‬ ‫األعمال‬ ‫في‬ ‫الجهد‬‫التغذية‬ ‫فنقص‬‫الدم‬ ‫نضج‬ ‫في‬ ‫سلبا‬ ‫يؤثر‬‫اغ‬ ‫الدماغية‬ ‫الخاليا‬ ‫إنتاج‬ ‫وعملية‬ ‫العصبي‬ ‫والجهاز‬. *‫وكالفنت‬ ‫كيرك‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫أستنتج‬(1984‫م‬)‫دراسات‬ ‫مسح‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫عديدة‬: "‫مبكر‬ ‫سن‬ ‫في‬ ‫طويلة‬ ‫لفترة‬ ‫شديدة‬ ‫تغذية‬ ‫سوء‬ ‫من‬ ‫عانوا‬ ‫الذين‬ ‫األطفال‬‫ة‬ ‫ويصبحون‬ ‫األساسية‬ ‫األكاديمية‬ ‫المهارات‬ ‫وخاصة‬ ‫التعلم‬ ‫على‬ ‫ذلك‬ ‫يؤثر‬ ‫لهم‬ ‫المتاحة‬ ‫الخبرات‬ ‫من‬ ‫اإلستفادة‬ ‫على‬ ‫قادرين‬ ‫غير‬".
  15. 15. 2-‫وتوقعات‬ ‫والثقافية‬ ‫اللغوية‬ ‫الخلفية‬ ‫بين‬ ‫التعارض‬‫المدرسة‬: ‫بين‬ ‫التعارض‬ ‫إن‬‫للمتع‬ ‫والثقافية‬ ‫اللغوية‬ ‫الخلفيات‬‫لمين‬‫جانب‬ ‫من‬ ‫المدرسة‬ ‫ومتطلبات‬‫ظهور‬ ‫في‬ ‫يساهم‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫آخر‬ ‫جانب‬ ‫من‬ ‫تدني‬ ‫إلى‬ ‫يفضي‬ ‫التعارض‬ ‫هذ‬ ‫أن‬ ‫حيث‬ ‫التعلم‬ ‫صعوبات‬ ‫لدى‬ ‫واإلرتباك‬ ‫اإلستيعاب‬‫المتعلمين‬. 3-‫الفقر‬: ‫صعوبات‬ ‫ذوي‬ ‫من‬ ‫كبيره‬ ‫نسبه‬ ‫أن‬ ‫واألبحاث‬ ‫الدراسات‬ ‫دلت‬ ‫من‬ ‫أصال‬ ‫يعانون‬ ‫التعلم‬‫فقر‬‫عرضه‬ ‫يجعلهم‬‫ا‬ ‫في‬ ‫للتأخر‬‫لتعلم‬ ‫الص‬ ‫الرعايه‬ ‫في‬ ‫ونقص‬ ‫التغذية‬ ‫سوء‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫الفقر‬ ‫ألن‬‫حيه‬ ‫الدماغ‬ ‫نمو‬ ‫في‬ ‫تأخر‬ ‫الى‬ ‫يؤدي‬ ‫مما‬.
  16. 16. 4-‫المعاكس‬ ‫اإلنفعالي‬ ‫المناخ‬: ‫يظهرون‬ ‫التعلم‬ ‫صعوبات‬ ‫ذوي‬ ‫الطالب‬ ‫فإن‬ ‫يالحظ‬ ‫مما‬ ‫غيرهم‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫باإلحباط‬ ‫وشعورا‬ ‫إكتئابا‬‫يؤدي‬ ‫مما‬‫إ‬‫لى‬ ‫طاقات‬ ‫لبذل‬ ‫الطالب‬ ‫من‬ ‫الفئة‬ ‫هذه‬ ‫استعداد‬ ‫في‬ ‫تدني‬‫هم‬ ‫التعليميه‬ ‫المواقف‬ ‫في‬ ‫الكامنه‬‫المختلفه‬. 5-‫البيئية‬ ‫ات‬ّ‫ي‬‫السم‬: ‫ّات‬‫ي‬‫السم‬ ‫تجعل‬‫األطفال‬ ‫البيئية‬‫الوال‬ ‫بعد‬ ‫أو‬ ‫قبل‬‫ده‬‫أكثر‬ ‫وصحيه‬ ‫تعليميه‬ ‫لمشكالت‬ ‫عرضه‬‫امثلتها‬ ‫ومن‬:‫األد‬‫ويه‬- ‫التجميل‬ ‫مواد‬-‫للطعام‬ ‫الحافظه‬ ‫المواد‬.
  17. 17. 6-‫التدريس‬ ‫ضعف‬: ‫بي‬ ‫التوافق‬ ‫عدم‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫التدريس‬ ‫ضعف‬ ‫يظهر‬‫ن‬ ‫إغ‬ ‫وإن‬ ،‫المتعلم‬ ‫وخصائص‬ ‫التعليميه‬ ‫المواقف‬‫فال‬ ‫عامل‬‫الفردية‬ ‫الفروق‬‫األ‬ ‫عدد‬ ‫إرتفاع‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬‫طفال‬ ‫التعليمية‬ ‫المشكالت‬ ‫ذوي‬.
  18. 18. ‫؟‬ ‫التعلم‬ ‫صعوبات‬ ‫حدوث‬ ‫إلى‬ ‫تؤدي‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫أخرى‬ ‫عوامل‬ ‫هناك‬ ‫هل‬ ‫إرتبطت‬ ‫عديدة‬ ‫مساهمة‬ ‫عوامل‬ ‫هناك‬‫بشكل‬‫متكرر‬ ‫وبشكل‬ ‫مباشر‬ ‫التعلم‬ ‫بصعوبات‬‫مثل‬‫المكاني‬ ‫التوجه‬ ‫وإضطراب‬ ‫اإلنتباه‬ ‫ضعف‬. ‫للتحسن‬ ‫قابلة‬ ‫العوامل‬ ‫هذه‬ ‫هل‬‫؟‬ ‫تكون‬ ‫األحيان‬ ‫معظم‬ ‫في‬‫قابلة‬‫للتحسن‬‫خالل‬ ‫من‬‫التدريب‬‫أن‬ ‫نجد‬ ‫بينما‬‫األسباب‬ ‫األساسية‬‫أقل‬‫للعالج‬ ‫قابلية‬. ‫؟‬ ‫األساسي‬ ‫السبب‬ ‫ن‬ ‫التعلم‬ ‫صعوبات‬ ‫حدوث‬ ‫في‬ ‫المساهم‬ ‫العامل‬ ‫يختلف‬ ‫بماذا‬ ‫مترت‬ ‫تعليمية‬ ‫صعوبة‬ ‫وجود‬ ‫بالضرورة‬ ‫يعني‬ ‫ال‬ ‫وجوده‬ ‫أن‬ ‫في‬ ‫يختلف‬‫بة‬ ‫عليه‬.
  19. 19. ‫التعلم؟‬ ‫صعوبات‬ ‫بأسباب‬ ‫معرفتنا‬ ‫من‬ ‫المرجوة‬ ‫الفائدة‬ ‫ما‬ ‫لصعوبات‬ ‫المؤدية‬ ‫األسباب‬ ‫على‬ ‫السيطرة‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫أن‬ ‫نستطيع‬ ‫منها‬ ‫والوقاية‬ ‫التعلم‬‫ظاهرة‬ ‫لى‬ ‫نتغلب‬ ‫األطفال‬ ‫ند‬ ‫التعلم‬ ‫صعوبات‬‫إلى‬ ‫باإلضافة‬ ،‫توفي‬‫ر‬ ‫للطفل‬ ‫الطبية‬ ‫اية‬ ‫الر‬‫وكذلك‬ ،‫السليمة‬ ‫التغذية‬، ‫وك‬ ،‫المادية‬ ‫بالمثيرات‬ ‫غنية‬ ‫للطفل‬ ‫بيئة‬ ‫وتوفير‬‫ل‬ ‫من‬ ‫يعزز‬ ‫ذلك‬‫التعلم‬ ‫على‬ ‫الطفل‬ ‫قدرة‬‫و‬ ،‫ينمي‬ ‫إمكانياته‬‫و‬‫لديه‬ ‫الدافعية‬ ‫تزيد‬.
  20. 20. PowerPoint Presentation Credit: Turki Alzahraney, KAU, Sp. Ed. Dept. talzahranei@kau.edu.sa

×