Your SlideShare is downloading. ×
تأثير العوامل الاقتصادية على السكن
تأثير العوامل الاقتصادية على السكن
تأثير العوامل الاقتصادية على السكن
تأثير العوامل الاقتصادية على السكن
تأثير العوامل الاقتصادية على السكن
تأثير العوامل الاقتصادية على السكن
تأثير العوامل الاقتصادية على السكن
تأثير العوامل الاقتصادية على السكن
تأثير العوامل الاقتصادية على السكن
تأثير العوامل الاقتصادية على السكن
تأثير العوامل الاقتصادية على السكن
تأثير العوامل الاقتصادية على السكن
تأثير العوامل الاقتصادية على السكن
تأثير العوامل الاقتصادية على السكن
تأثير العوامل الاقتصادية على السكن
تأثير العوامل الاقتصادية على السكن
تأثير العوامل الاقتصادية على السكن
تأثير العوامل الاقتصادية على السكن
تأثير العوامل الاقتصادية على السكن
تأثير العوامل الاقتصادية على السكن
تأثير العوامل الاقتصادية على السكن
تأثير العوامل الاقتصادية على السكن
تأثير العوامل الاقتصادية على السكن
تأثير العوامل الاقتصادية على السكن
تأثير العوامل الاقتصادية على السكن
تأثير العوامل الاقتصادية على السكن
تأثير العوامل الاقتصادية على السكن
تأثير العوامل الاقتصادية على السكن
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×

Thanks for flagging this SlideShare!

Oops! An error has occurred.

×
Saving this for later? Get the SlideShare app to save on your phone or tablet. Read anywhere, anytime – even offline.
Text the download link to your phone
Standard text messaging rates apply

تأثير العوامل الاقتصادية على السكن

901

Published on

0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total Views
901
On Slideshare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
0
Actions
Shares
0
Downloads
10
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

Report content
Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
No notes for slide

Transcript

  • 1. ‫وزارة التعليم العالي والبحث العلمي‬ ‫قسم الهندسة‬ ‫جامعة باجي مختار‬ ‫المعمارية‬ ‫عنابة-‬‫الرض‬ ‫كلية علوم‬ ‫تأثير العوامل التقتصادية‬ ‫على السكن.‬ ‫من طرف‬ ‫العباسي ايناس‬ ‫. دويبات زهرة‬ ‫تقواسمي ياسمين‬ ‫.بن حركات هاجر .‬ ‫تحت إشراف‬ ‫الستاذة‬ ‫- سهيلة .‬
  • 2. ‫خطة البحث‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫مقدمة .‬ ‫مفهوم المسكن .‬ ‫مفهوم الكسكان .‬ ‫انماط السكن .‬ ‫معايير تحديد اكسعار السكن .‬ ‫الحلول المقترحة من طرف الدولة الجزائرية .‬ ‫العوامل التقتصادية المؤثرة على السكن .‬ ‫المقابلة.‬
  • 3. ‫مقدمة‬ ‫من حق النسان الحصول على كسكن يؤوى إليه لكن أزمة السكن أصبحت من‬ ‫اكبر المشاكل التي يعاني منها مجتمعنا ; وهذا راجع إلى العديد من العوامل‬ ‫المؤثرة ومن أهمها هي العوامل التقتصادية . لهذا كسوف نتناول في هذا البحث‬ ‫. مختلف العوامل التقتصادية المؤثرة على السكن في الجزائر‬
  • 4. ‫مفهوم المسكن‬ ‫هو عبارة عن مبنى وهذا الخيرهو كل مشيد تقائم بذاته مثبت على اليابسة او‬ ‫الماء بصفة دائمة أو مؤتقت ,مكون من أية مادة بناء كانت ,يتكون من طابق‬ ‫واحد أو أكثر وله كسقف يستخدم للسكن ,له مدخل أو أكثر يؤدي من طريق عام‬ ‫أو خاص إلى جميع أو غالبية مشتمل ته‬
  • 5. ‫مفهوم الكسكان‬ ‫الكسكان ليقصد نه المسكن فقط, بل هو مجموعللمسكن,عقيدا وهو طريقة‬ ‫تنظيم وعيش النسان وكسط المحيط الذي يعيش فيه وهو يتكون من‬ ‫ المجال السكني المسكن في حد ذاته المنزل.‬‫ المجال غير السكني هي العناصر الخارجية للمسكن ,مثل الطرتقات, شوارع‬‫التوزيع ,الدروب ,الفناء ,مواتقف السيارات,المساحات الخضراء و المساحات‬ ‫اللعب ,إضافة إلى المحلت التجارية و المرافق العامة الضرورية‬
  • 6. ‫أنماط السكن‬ ‫1 – السكن الفردي :‬ ‫‪ ‬هو كسكن مستقل تماما عن المساكن‬ ‫‪ ‬المجاورة له مدخل خاص ويمكن أن نجده بنوعين‬ ‫مفتوح على جميع واجهاته أو له واجهات محدودة .‬
  • 7. ‫كسكن نصف جماعي‬ ‫هو كسكن جماعي به خصائص السكن الفردي وعبارة عن خليا كسكنية مركبة‬ ‫و متصلة يبعضها عن طريق الجدران أو السقف ,تشترك في الهيكلة ’ وفي‬ ‫بعض المجالت الخارجية( مواتقف السيارات ,الساحات العامة ولكنها مستقلة‬ ‫.في المدخل‬
  • 8. ‫سكن جماعي‬ ‫هو عبارة عن بناية عمودية تحتوي على عدة مساكن , لها مدخل مشترك و‬ ‫مجل ت خارجية مشتركة و هو يعتبر اقل تكلفة اقتصادية من السكن الفردي و‬ ‫.النصف جماعي ,و هو عبارة عن عمارا ت‬
  • 9. ‫السكن الشرعي‬ ‫هوا لسكن الذي يحتوي على جميع التراخيص الدارية وفق القوانين‬ ‫.المحددة،عقد الملكية،رخصة البناء،شهادة المطابقة،رخصة التقسيما ت‬
  • 10. ‫السكن غير الشرعي‬ ‫و ينقسم إلى نوعين :‬ ‫‪ ‬ا – سكن قابل للتسوية :‬ ‫مثل سكن ليس له رخصة بناء ول يمس بـ وليس مخالف لقوانين التعمير،‪‬‬ ‫يمكن تسوية وضعيته وهذا بتسهيل إجراءا ت التسوية.‬ ‫ب -سكن غير قابل للتسوية :‬ ‫يعني مخالف لقوانين التعمير وليس له تراخيص إدارية ، مثل كمخالفة قواعد‬ ‫الرتفاعا ت وعلى شاطئ البحر ، بنايا ت غير مبرمجة في مخطط التوجيهي‬ ‫. للتهيئة والتعمير‬
  • 11. ‫السكن الحضري‬ ‫هذا المنظر يتعلق أساسا بتكيف البناءا ت إلى حياة عمرانية لقئقة وهو ينقسم‬ ‫إلى نوعين:‬ ‫ا - النوع جناح :‬ ‫هو سكن فردي يسمح بخلق وتحويل والمحافظة على المساحا ت‬ ‫الخضراء,يسمح بتواجد الريف في المدينة أو على القل مظاهر الريف مثل‬ ‫المساحا ت الخضراء التي تعبر عن الحقول ،حتى القرن 91 هذا النوع من‬ ‫السكن كان خاص بالفئة الغنية.‬ ‫‪ ‬ب – التخصيص :‬ ‫التجزقئة هي وسيلة عمرانية تهدف إلى توفير السكن الفردي الحضري الفقي‬ ‫المنظم و المنسجم مع النسيج العمراني كما تهدف إلى الحد من انتشار السكن‬ ‫الفوضوي, إذ يتحصل المواطن على قطعة و ارض متوفرة على جميع‬ ‫الشبكا ت و يقوم ببناء مسكنه.‬
  • 12. ‫السكن الريفي‬ ‫يتم انجازه في إطار ترقية الريف،يتميز مثل بوجود حديقة السقف الماقئلة‬ ‫.المعالجة بالقرميد ،إي مندمج مع الوسط من حيث الشكل و مواد البناء‬
  • 13. ‫السكن شبه الريفي‬ ‫هذا النوع من السكن يوجد بسبب التنقل ت الستثمارية الفلحة في المدينة هذه‬ ‫النشاطا ت كثيرة في الدول الساقئرة في طريق النمو في إفريقيا.وهي بالحرى‬ ‫.تختلط أو تجاور الحياء القصديرية التي تشغل وضعيا ت عامة الكثر عزل‬
  • 14. ‫السكن الغير اللقئق‬ ‫أكثر انتشارا حيث يوجد في بلدان العالم الثالث خاصة وهي سكنا ت تحتل‬ ‫مساحا ت متروكة لم تعمر من اجل عدة‬ ‫أسباب وهي غير صحية،أماكن خطيرة أو من اجل النحدارا ت القوية‬ ‫خصاقئصه:‬ ‫التدهور حيث جاء ت من مواد بناء مسترجعة دون قيمة مالية‬‫عدم وجود حق نهاقئي للستعمال‬‫غير مجهزة بمختلف الشبكا ت‬‫التعرض للخطار الطبيعية‬‫سكان هذه الحياء طبقة مهمشة‬‫.-حالة صحية سيئة‬
  • 15. ‫السكن الخاص المصنوع مسبقا‬ ‫‪‬‬ ‫هو سكن جاهز يركب بمواد البناء تكون مركبة ويكون سهل التركيب‬ ‫والنقل ويستعمل في عدة حال ت منها:‬ ‫ عند حدوث الكوارث الطبيعية مثل الفيضانا ت مثل غرداية 8002‬‫وزلزال بومرداس ...‬ ‫.- سكنا ت لعمال الشركا ت والمصانع‬
  • 16. ‫السكن الجتماعي‬ ‫يقصد بالسكن الجتماعي كل مسكن ممول من أموال الخزينة العمومية أو من‬ ‫ميزانية الدولة يستفيد منه كل طالب للسكن دون شرط أو مقابل سعر رمزي و‬ ‫هذا في ظل النظام الشتراكي حيث أن الدولة تتكلف بتوفير السكن لجميع‬ ‫الفئا ت الجتماعية.وأمام الزيادة المستمرة للنمو الديموغرافي و الحاجة إلى‬ ‫السكن ظهر عجز الدولة واضحا في هذا الميدان وذلك من خلل التأخر في‬ ‫انجاز البرامج السكنية المحددة بمدة زمنية معينة.كما ظهر سوق للسمسرة‬ ‫حيث يعمل بعض المستفيدين على بيع مساكنهم بأسعار مرتفعة و بتفاقم الزمة‬ ‫ظهر مفهوم جديد للسكن الجتماعي حيث أصبحت الدولة تهتم بتوفير‬ ‫.هذا النوع من السكن للفئا ت المحرومة و أصحاب الدخل الضعيف‬
  • 17. ‫السكن التساهمي‬ ‫هو سكن يتم انجازه أو شراءه عن طريق إعانة تمنحها الدولة و تسمى العانة‬ ‫.بالحصول على الملكية‬
  • 18. ‫معايير تحديد أسعار السكن‬ ‫ هناك أسس متبعة في تقييم العقار سواء كان وحدة سكنية أو أرضا. حيث‬‫.ً‬ ‫التقييم يقوم نه أكثر من جهة، ففي مزادا ت قطاع العمال تكون هناك جهة‬ ‫رسمية، ويحكم التقييم عوامل مثل العرض والطلب في المنطقة أي حسب‬ ‫أهمية المنطقة )موقعها الجغرافي. مميزاتها الجغرافية ....(، بالضافة إلى‬ ‫سعر آخر عملية بيع تمت فيها وتوقيتها، كذلك عيوب ومميزا ت العقار.‬ ‫ المزادا ت تعتبر مقياسا للمنطقة، فالسعر الذي يخرج من مزاد في منطقة‬‫.ً‬ ‫ما يحدد سعر تلك المنطقة فيما بعد، لن المزاد يتمتع بشفافية في إجراءاته‬ ‫ويتم بناء على تقييما ت، مما يجعل السعار التي تنتجها المزادا ت معبرة بشكل‬ ‫صحيح عن قيمة العقارا ت.‬ ‫نظرا إلى ظروف المعيشة الصعبة و تدهور الوضاع القتصادية - ‪‬‬ ‫فنلحظ ارتفاع كبير في المنشئا ت والمساكن‬
  • 19. ‫الحلول المقترح من طرف الدولة الجزائرية‬ ‫نظرا إلى تدهور الوضاع القتصادية و ارتفاع السعار و عدم قدر ت الفرد‬ ‫الجزائري على الحصول على سكن قامت الدولة بعدة مشاريع للحد من هده‬ ‫الظاهرة نذكر منها‬ ‫السكن الجتماعي وهو ممول من طرف الدولة حيث يدعم كليا أو جزئيا‬ ‫حسب نوعية السكن وهو عدة أنواع السكن الريفي والشبه ريفي والتسامي‬ ‫يخضع إلى نمطية معينة فيما يخص المساحة المسكونة ) 06 م2 شقة بثلث‬ ‫غرف( ، يتميز اليجار المتداول لهذا النوع من السكن بأسعار محددة منذ سنة‬ ‫3891م. إل أن هذه المساكن ل تتوفر على الرفاهية حيث المساحة محدودة‬ ‫دون الخذ بعين العتبار عدد الماكثين بالبيت .أيضا بالنسبة إلى الظروف‬ ‫.القليمية من حيث هبوب الرياح والشمس‬ ‫شركة عدل للسهم العقارية وهي شركة جزائرية قطرية تسعى إلى توفير‬ ‫المساكن و دفع مبلغها بالتقسيط لكن أكثر من مبلغها الصلي و يعتبر هذا‬ ‫المشروع ناجح تم تشييده في العديد من مدن التراب الوطني‬
  • 20. ‫العوامل القتصادية المؤثرة على السكن‬ ‫من خلل دراستنا يمكننا استنتاج ما يلي :‬ ‫إن متوسط الدخل الفردي هو العامل الساسي المتحكم في السكن حي الفرد-‬ ‫.ل يتمكن من توفير المبلغ اللزم لتوفير السكن‬ ‫نسبة البطالة فمن خلل الحصائيا ت المحققة فان العائلة الجزائرية -‬ ‫.تتكون اغلبها من 5 إفراد إل انه فرد واحد متحصل على وظيفة‬ ‫. ارتفاع الكبير لسعار البناء نتيجة لتدهور الوضاع القتصادي -‬ ‫.ظهور ظاهرة البني العشوائي و السكن الغير اللئق للعيش -‬ ‫. الكتظاظ السكاني والزواج المبكر للبناء -‬ ‫.عدم القدرة على دفع مبالغ المساكن حتى بالتقسيط -‬ ‫عدم توفر كل الشروط للمساهمة في سكن اجتماعي -‬
  • 21. ‫المقابلة‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫قمنا بقضية سوسيولوجي في منطقتين مختلفتين الولى هي منطقة‬ ‫بوسيجور و منطقة المنظر الجميل هي منطقة يقطن فيها العائل ت من الفئة‬ ‫الغنية حيث تحتوي على 09 من المساكن الفردية و 01 من المساكن‬ ‫الجماعية إما المنطقة الثانية هي منطقة بوخضرة وهي أكثر منطقة في‬ ‫مدينة عنابة تحتوي على المساكن الفوضوية فكانت الجابا ت على النحو‬ ‫التالي :‬ ‫أول في منطقة بوسيجور ومنطقة المنظر الجميل :‬
  • 22. ‫ شخص ساكن في حي بوسيجور في سكن فردي‬ ‫‪‬‬ ‫قال بأنه على الرغم من أن مسكنه قد بني في سنة 0691 إل انه يتمتع بكل‬ ‫ظروف الرفاهية وان من أهم مميزاته هو قربه من البحر المساحات‬ ‫واسعة وكل فرد يحتوي على غرفة خاصة نه وغرفة خاصة للضيوف‬ ‫وفناء واسع نه حديقة .‬
  • 23. ‫شخص يسكن في بوسيجور في سكن جماعي‬ ‫قال بان سكنه مميز مساحاته شاسعة وله موقع استراتيجي أل انه هناك عائق‬ ‫وهو عدم وجود مصعد كهربائي وهذا مشكل كبير للفراد المتقدمين في السن‬ ‫.‬
  • 24. ‫ شخص ساكنا في أبراج المنظرة الجميلة في الطابق 51‬ ‫قال أن المنظر جميل حيث يمكن رؤية مدينة عنابة بكاملها والمساحات مقبولة‬ ‫. إل أن هناك عائق وهو التعطل المستمر للمصعد الكهربائي‬ ‫قمنا بطرح بعض السئلة على سكان البوسيجور ومنطقة المنظر الجميل-‬ ‫حيث نقوم باستعراض البعض منها‬
  • 25. ‫السؤال‬ ‫الجواب‬ ‫النسبة المئوية‬ ‫كم من شخص في المنزل‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫5‬ ‫90.9%‬ ‫%90.9‬ ‫45.45 %‬ ‫6‬ ‫1‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫72.72%‬ ‫80.81%‬ ‫90.9%‬ ‫63.63%‬ ‫63.63%‬ ‫1‬ ‫54.54%‬ ‫2‬ ‫3‬ ‫1‬ ‫63.63%‬ ‫81.81%‬ ‫45.45%‬ ‫2‬ ‫63.63%‬ ‫3‬ ‫4‬ ‫5‬ ‫6‬ ‫7‬ ‫8‬ ‫7.61%‬ ‫ 7.61%‬ ‫52%‬ ‫7.61%‬ ‫7.61%‬ ‫2.8%‬ ‫001%‬ ‫عدد الفطفال المتمدرسين‬ ‫ ‬ ‫عدد الشخاص العاملين‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫عدد الشخاص في كل غرفة‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫عدد الغرف في كل بيت‬ ‫ ‬ ‫ ‬ ‫هل المساحة كافية‬ ‫ما هن مميزات حيكم‬ ‫نعم‬ ‫ل‬ ‫هادئ‬ ‫0%‬ ‫001%‬ ‫نظيف‬ ‫06%‬ ‫الرسم البياني‬
  • 26. ‫الثانية في منطقة بوخضرة‬ ‫ بعد معانات كبيرة وسوء استقبال من فطرف السكان القافطنين بهذه المنطقة‬‫تمكنا من استجواب بعد الفراد ة كانت الجابات على النحو التالي :‬ ‫شخص قال إنا شاب ابلغ من العمر 92 سنة متحصل على شهادة-‬ ‫ليسانس حقوق لكن لم أجد شغل .لي 5 إخوة و أبي منوفي و مبلغ التقاعد ل‬ ‫يكفي حتى لقضاء الحاجيات اليومية .نعيش في بيت قصديري يتكون من غرفة‬ ‫واحدة و مطبخ وحمام مشترك ليس لنا القدرة لشراء بيت أو حتى الشتراك في‬ ‫.السكن الجتماعي أو الشبه الريفي‬ ‫رجل يبلغ من العمر 26 سنة أنا شخص متقاعد مريض بالقلب ل -‬ ‫أستطيع ممارسة أي عمل لدي ولدان 6 و 8 سنوات و بنت 11 سنة البن‬ ‫الكبر لم يكمل دراسته و أصبح يشتعل أما البنت فلم تدخل يوما للمدرسة فهي‬ ‫تمارس فن الخيافطة. منزلنا يتكون من غرفتان و منزلنا في وضع ل يرثى له‬ ‫والمر الكثر معانات هو اشتداد الحرارة في فصل الصيف بسبب القصدير‬ ‫وما العمل فما باليد حيلة فان وضعنا القتصادي ل يسمح أبدا للحصول على‬ ‫.سكن لئق‬
  • 27. ‫السؤال‬ ‫الجواب‬ ‫النسبة‬ ‫كم من شخص في المنزل‬ ‫6‬ ‫51%‬ ‫7‬ ‫23%‬ ‫8‬ ‫43%‬ ‫9‬ ‫41%‬ ‫01‬ ‫5%‬ ‫1‬ ‫57%‬ ‫2‬ ‫51%‬ ‫3‬ ‫01%‬ ‫1‬ ‫57.46%‬ ‫2‬ ‫52.41%‬ ‫3‬ ‫12%‬ ‫كل الفراد‬ ‫58%‬ ‫بعض الفراد‬ ‫51%‬ ‫1‬ ‫97%‬ ‫2‬ ‫61%‬ ‫3‬ ‫5%‬ ‫نعم‬ ‫0%‬ ‫ل‬ ‫001%‬ ‫عدم الستقرار‬ ‫54%‬ ‫كثرة الفات‬ ‫52%‬ ‫نقص المن‬ ‫03%‬ ‫عدد الفطفال المتمدرسين‬ ‫عدد الفراد العاملين‬ ‫عدد الشخاص في كل غرفة‬ ‫عدد الغرف في كل بيت‬ ‫هل المساحة كافية‬ ‫ما هن مميزات حيكم‬ ‫الرسم البياني‬ ‫ ‬ ‫ ‬
  • 28. ‫من خلل هذه القضية السوسيلوجية نستنتج بأنه هناك أفراد له المكانية في‬ ‫الحصول على العديد من المساكن في نفس الوقت والبعض الخر أملهم هو‬ ‫. تحقيق مسكن واحد‬ ‫‪‬‬

×