‫التــحــيــز‬
    ‫المفهوم – المظاهر – السباب - الفوائد‬




              ‫إشراف الدكتور‬
           ‫عــبــدال الــبــر...
‫الفــهرس‬

    ‫مـــفـــهـــوم التــحـيـز...................................................................................
‫مـــفـــهـــوم التــحـيـز‬

                                                                                  ‫التحيز في ...
‫التحيز من منظور ثقافي :‬
    ‫الفرد يعيـش فـي وسـط ثقافـي مكون مـن مجموعـة مـن القيـم والمعتقدات والمبادئ المتداخلة. خلل‬...
‫التحيـز , وأهميـة وجود قدر كافـي مـن التحيـز للذات , " فالمجتمعات الذكيـة هـي التـي تتحيـز لذاتهـا‬
    ‫فتنحاز لتحيزاتهـ...
‫التحيز بين اليجاب والسلب والقبول والرفض‬


    ‫التحيـــز هـــو أمـــر طـــبيعي و واقعـــي تعيشـــه كافـــة المجتمعات, فا...
‫التحيـز الجزئي و التحيـز الكلي : التحيـز الجزئي هـو تحيـز الشخـص الواثـق مـن نفسـه ذي الهويـة‬
                 ‫الواضحة ...
‫أبرز مظاهر التحيز وأسبابه في علم الدارة مع التركيز على إدارة الموارد‬
               ‫البشرية في جوانبها المفاهيمية والنظ...
‫ونتيجة لهذه الطر الغربية المادية, كان لزاما أن يكون القياس أحد أهم الدوات المنهجية. بل حتى‬
    ‫لو نظرنـا إلى قضيـة التح...
‫الفوائد النظرية والعملية التي اكتسبتها من خلل التعاطي مع موضوع فقة التحيز‬


    ‫أن هذا المصـطلح سـاعدني وبشكـل كـبير عل...
‫موضوعات تقترح الباحثة دراستها لتدعيم فقه التحيز وإنضاجه‬


                                                          ‫من ...
2
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×

Bias [ Rasha M. Ahmad ]

1,860

Published on

التحيز

Published in: Business
0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total Views
1,860
On Slideshare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
1
Actions
Shares
0
Downloads
32
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

Transcript of "Bias [ Rasha M. Ahmad ]"

  1. 1. ‫التــحــيــز‬ ‫المفهوم – المظاهر – السباب - الفوائد‬ ‫إشراف الدكتور‬ ‫عــبــدال الــبــريـــدي‬ ‫إعداد الطالبة‬ ‫رشـــا الحــــمــــد‬ ‫2‬
  2. 2. ‫الفــهرس‬ ‫مـــفـــهـــوم التــحـيـز........................................................................................................................3‬ ‫التحيز في اللغة :..........................................................................................................................3‬ ‫التحيز من منظور فلسفي :..............................................................................................................3‬ ‫التحيز من منظور ثقافي :...............................................................................................................4‬ ‫التحيز من المنظور الداري :...........................................................................................................5‬ ‫التحيز بين اليجاب والسلب والقبول والرفض............................................................................................6‬ ‫أبرز مظاهر التحيز وأسبابه في علم الدارة مع التركيز على إدارة الموارد البشرية في جوانبها المفاهيمية والنظرية‬ ‫والمنهجية والتطبيقية.........................................................................................................................8‬ ‫الفوائد النظرية والعملية التي اكتسبتها من خلل التعاطي مع موضوع فقة التحيز ................................................01‬ ‫موضوعات تقترح الباحثة دراستها لتدعيم فقه التحيز وإنضاجه.....................................................................11‬ ‫2‬
  3. 3. ‫مـــفـــهـــوم التــحـيـز‬ ‫التحيز في اللغة :‬ ‫وردت في القرآن الكريـم "أو متحيزا إلى فئة" سـورة النفال , في تفسـير ابن كثيـر قال أي مـن فـر‬ ‫مــن هاهنــا إلى فئة أخرى مــن المســلمين , يعاونهــم ويعاونوه فيجوز له ذلك, حتــى و لو كان فــي‬ ‫سرية ففر إلى أميره أو المام العظم, دخل في هذه الرخصة.‬ ‫"التحيـز" كمـا جاء فـي المعاجـم اللغويـة هـو النضمام و الموافقـة فـي الرأي. ومـن بيـن معاجـم القرن‬ ‫العشرين , انفرد وسيط المجمع اللغوي بالقاهرة )ومعه الوجيز( بتصنيف كلمة "تحيز" وأضافا أن‬ ‫"عدم النحياز" )فــي نحــو "انحاز القوم", بمعنــى : تركوا مركزهــم إلى آخــر( . وكمــا جاء فــي‬ ‫الوسـيط, فقـد اسـتخدمت كلمـة "التحيـز" فـي معنـى النضمام و الموافقـة فـي الرأي, وتبنـي رؤيـة مـا,‬ ‫مما يعني رفض الراء الخرى 1.‬ ‫التحيز من منظور فلسفي :‬ ‫2‬ ‫التحيـز كمفهوم حيـن يقلبـه الذهـن للوهلة الولى ل يرى إل حمولتـه السـلبية ومـا زاد مـن حدة ذلك‬ ‫ارتباط التحيز بالبحث العلمي واعتباره نقيصة يوسم بها البحث الذي يحيد عن الموضوعية.‬ ‫"يتميـز هذا الموقـف بشيـء مـن السـذاجة لظنـه أن الموضوعيـة العلميـة تقتضـي نفـي الذاتيـة بإطلق‬ ‫وهـو بصـورة مـا نظيـر المناظريـة اليجابـي: أي إنـه يتصـور الموضوعيـة المطلقـة أمرا ممكنـا وبهـا‬ ‫يعرف العلم" 3.‬ ‫لكــن هناك مــن العلماء مــن يرى خلف ذلك , فالفضالة الذاتيــة أو فضالة حضور الذات ل يمكــن‬ ‫التخلص منها خلل السعي نحو الكلية الموضوعية التي تعد مثال العلم العلى 4 .‬ ‫التحيـز هـو سـلوك بشري شائع, ل يمكـن نفيـه بأي حال مـن الحوال. وادعاء غيـر ذلك هـو النقيصـة‬ ‫لي بحث علمي. فكيف يبدأ الباحث بموضوع دون وجود تحيزات لديه, بل حتى اختيار الموضوع‬ ‫نفسه يبدأ بتحيزات من الشخص.‬ ‫1 المسيري ,عبدالوهاب مقال "السوبر ماركت يسحر المهاجرين لمريكا" موقع اسلم أو لين.‬ ‫2 البريدي, عبدال , بحث "النفة الثقافية بوصفها انعكاسا ومقياسا للتحيز"‬ ‫3 أبو يعرب ,المرزوقي " بين التعين والتحيز ..مقاصد المعرفة ومستويات الوجود"‬ ‫4 أبو يعرب ,المرزوقي " بين التعين والتحيز ..مقاصد المعرفة ومستويات الوجود"‬ ‫2‬
  4. 4. ‫التحيز من منظور ثقافي :‬ ‫الفرد يعيـش فـي وسـط ثقافـي مكون مـن مجموعـة مـن القيـم والمعتقدات والمبادئ المتداخلة. خلل‬ ‫فترة التعايش يتشكل الفرد ضمن تلك المنظومة بنوعية واتجاه مختلف عن غيره.‬ ‫كـل مجتمـع يختـص بثقافـة تميزه عـن غيره, "يشكلهـا ويطورهـا فـي ضوء معتقداتـه وقيمـه ومبادئه,‬ ‫ويتـم ترسـيخها مـن خلل آليات التفاعـل الجتماعـي التـي يؤطرهـا "التفكيـر الجمعـي" فيرسـم لهـا‬ ‫خطوطهـــا ويبنـــي لهـــا مؤســـساتها التـــي تحفـــظ مفردات الثقافـــة,جيدهـــا و رديئهـــا , عميقهـــا‬ ‫وسطحيها,مطلقها ونسبيها" 5 .‬ ‫تشكــل و قولبــة الشخاص والمجتمعات قضيــة لم تتلق القدر الكافــي مــن الهتمام , وباعتقادي أن‬ ‫السبب في ذلك يرجع إلى عدم وضوحها , إلى أن جاء المفكر د.عبدالوهاب المسيري –رحمة ال-‬ ‫وصك لنا مفهوم التحيز المعرفي. والذي فتح الفاق أمام الباحثين والمهتمين إلى خطورة النسلخ‬ ‫من الذات و اللهث خلف الخر تحت ذريعة المركزية الثقافية والفضلية المطلقة.‬ ‫خلل فترة التعايـش داخـل المنظومـة المجتمعيـة يتشكـل مـا يعرف بالنماذج الدراكيـة أو المعرفيـة.‬ ‫"أن هذه النماذج تشكـل صـورة عقليـة للعالم ينظـر النسـان مـن خللهـا للواقـع. والنموذج ل يوجـد‬ ‫جاهزا ً, فهــو نتيجــة عمليــة تجريــد عقليــة مركبــة )تفكيــك و تركيــب( إذ يقوم العقـل بجمــع بعــض‬ ‫ـ‬ ‫السمات من الواقع, فيستبعد بعضها ويبقي بعضها الخر, ثم يقوم بترتيبها بحسب أهميتها ويركبها"‬ ‫6‬ ‫)المسيري(‬ ‫فـي الحقيقـة أنـه يندر أن تتشكـل تلك النماذج ضمـن أنسـاقها الطبيعيـة , ففـي الغالب يتـم قولبتهـا وفـق‬ ‫عوامل ظاهرة أو خفية وهي الخطر. فأحيانا تضخم العلقات أو قد تشوه بل ربما تطمس معالمها‬ ‫داخـل تلك النماذج بفعـل مؤثرات خارجيـة لتصـبح نماذج صـماء. فالوسـائل العلميـة وهـي أحـد‬ ‫أشهـر الدوات, ل تسـتخدم فقـط لتحقيـق الرباح الماديـة بـل تسـتخدم لتشكيـل صـورا ً ذهنيـة معلبـة‬ ‫تجوب أنحاء العالم المختلفة لتحقيق مصالح بعينها )الشامي(7.‬ ‫منظمـة ‪ 8 Clarion Fund‬أحـد أشهـر المنظمـة غيـر الربحيـة, هدفهـا محاربـة كـل مـا يهدد المـن‬ ‫القومي المريكي, من خلل تقديم الفلم الوثائقية. ما يلفت النتباه أن كل الفلم الوثائقية تتحدث‬ ‫عن المسلمين, وتظهرهم بصورة بشعة أمام العالم. فهي تسعى إلى تشويه النموذج السلمي أمام‬ ‫المجتمعات الغربية, بل والخطر زعزعة ثقة المسلم بنفسه ليرتمي في أحضان نماذج الخر, التي‬ ‫ينظــر فيهــا الفرد للعالم الغربــي فــي أرقــى صــوره, ويغفــر له زلتــه الماضيــة والحاضرة بــل‬ ‫والمستقبلية.‬ ‫حمايـة الذات ومواجهـة الخـر بـل والتفوق عليـه سـواء مـن خلل تحقيـق القفزات النوعيـة )البداع‬ ‫الذاتـي( والكميـة )التوسـع الخارجـي المسـتند على الخصـوصية( ل تتأتـى دون وجود وعـي بقضيـة‬ ‫5 البريدي, عبدال , بحث "النفة الثقافية بوصفها انعكاسا ومقياسا للتحيز"‬ ‫6 المسيري, عبدالوهاب, مقال "النماذج و التحيز" موقع إسلم أون لين‬ ‫7 الشامي , علء, "وسائل العلم وتشكيل الصورة الذهنية...قراءة في إشكالية التحيز العلمي"‬ ‫8 منظمة غير ربحية ‪ www.clarionfund.org‬مؤسسها ‪Raphael Shore‬‬ ‫2‬
  5. 5. ‫التحيـز , وأهميـة وجود قدر كافـي مـن التحيـز للذات , " فالمجتمعات الذكيـة هـي التـي تتحيـز لذاتهـا‬ ‫فتنحاز لتحيزاتهــا هــي وتتخلص مــن تحيزات غيرهــا. فتلتصــق بتراثهــا , تتفاعــل معــه, تهضمــه,‬ ‫تستوعبه, تنفذه, تقيمه, وتطوره مع الفادة من التراث النساني بشكل ل يخرجها عن إنسانيتها في‬ ‫9‬ ‫رد ما تشاء وقبول ما تشاء في أجواء تتيح لها ممارسة البداع وفق ثقافتها هي" )البريدي(‬ ‫التحيز من المنظور الداري :‬ ‫هناك خلل يعتري مفهوم التحيــز , أســاسه النظرة الفلســفية المترســخة بالذهان وهــي أن التحيــز‬ ‫خلف الموضوعيــة, فالتحيــز يقتضــي التجرد مــن الذات. هذا الخلل أدى إلى خلل فــي المنهجيات‬ ‫والممارسات الدارية المتبعة.‬ ‫علم الدارة ليـس حكرا على الغربييـن أو الشرقييـن أو على ديانـة بعينهـا, بـل هـو نهـر يصـب فـي‬ ‫مصـلحة المـم والشعوب. فحقيقـة جمال هذا النهـر تتجسـد حينمـا تشارك فيـه كافـة الثقافـة. والمـم‬ ‫الذكيـة هـي التـي ترسـم خـط البدايـة والنهايـة قبـل أي محاولة لخوض النهـر. للنظـر مثل إلى التجربـة‬ ‫اليابانيـة فعندمـا بدأت فـي صـناعة السـيارات ابتكرت مفهوم الجودة ولم تهمـل النتاجيـة )مصـطلح‬ ‫غربي( ليس لنه غربي وأظهر كفاءته بل لنه في صلب طبيعة الشعب الياباني.‬ ‫مثال أخر, عندما يقدم شخص مسلم بحث يربط فيه بين سلوك الرسول صلى ال عليه وسلم وبين‬ ‫مجال الدارة, هذا ل يعنــي أن البحــث غيــر موضوعــي أو أنــه ســيخدم المســلمين فقــط, بــل يمكــن‬ ‫للديانات الخرى أن تستفيد منه ,فمثل من المور التي يمكن أن نستنتجها:‬ ‫•الحياة ليست مادة فقط.‬ ‫•الشخصيات التاريخة أو المقدسة قد تكون سبباً في تنمية أو تعزيز سلوك ما.‬ ‫النظـر إلى علم الدارة على أنـه نماذج تطبـق أو مفاهيـم عالميـة تصـلح لكافـة المجتمعات, هـي نظرة‬ ‫محدودة قيدت الثقافات الخرى حول ثقافة المركز, وبالتالي أضرت في علم الدارة بأكمله.‬ ‫نخلص ممــا ســبق أن الموضوعيــة المطلقــة ترســبت آثارهــا على المنهجيات الداريــة العربيــة ,‬ ‫وانعكـس ذلك على الممارسـات الداريـة العربيـة لتشهـد تحيزا صـارخا. و لن نتجاوز هذا الزمـة‬ ‫دون وجود دراسـات عربيـة تنطلق مـن أطـر معرفيـة عربيـة إسـلمية باتجاه خلق مفاهيـم ونظريات‬ ‫تناسب مجتمعاتنا العربية.‬ ‫9 البريدي , عبدال, ورقة بحث "النفة الثقافية بوصفخا انعكاسا ومقياسا للتحيز"‬ ‫2‬
  6. 6. ‫التحيز بين اليجاب والسلب والقبول والرفض‬ ‫التحيـــز هـــو أمـــر طـــبيعي و واقعـــي تعيشـــه كافـــة المجتمعات, فالختلف فـــي الرؤى والفكار‬ ‫والمعتقدات وتفاوت المراتـب العقليـة للفراد وتداخـل المصـالح و الحداث والقصـور فـي تفسـيرها‬ ‫والتعاطي معها قضايا أزلية.‬ ‫ال سـبحانه وتعالى خلقنـا على الفطرة السـليمة فــ"كـل مولود يولد على الفطرة", ليصـبح التحيـز بعـد‬ ‫ذلك أمـر حتمـي فاسـتمرار هذه الفطرة السـليمة يعنـي اسـتمرار التحيـز بوضعـه الصـحيح )وللتبسـيط‬ ‫أقول التحيـز بمعناه اليجابـي( وانحرافهـا يشيـر إلى العكـس.وعنـد الحديـث عـن الفطرة ل يفوتنـي أن‬ ‫أقول النسان كائن اجتماعي بطبعه ,فبتفاعله مع من حوله يغذي فطرته بشكل أو بأخر, فقد يكون‬ ‫هذا التفاعل دافعا لتأصيل هذه الفطرة وتنميتها , أو سبب في انحرافها عن نهجها القويم , و قد تظل‬ ‫الفطرة عوان بين ذلك.‬ ‫لذلك نقول أن التحيز هو أمر طبيعي , فالنضال من أجل قضية أو موضوع ما نحتاج قدر كاف من‬ ‫التحيـز للنطلق فـي الدفاع عنهـا أو توضحيهـا أو لترويـج لهـا. قبـل فترة كنـت أقرأ كتاب ‪Andy‬‬ ‫‪ Grove: The Life and Times of an American‬للمؤلف ريتشرد تدلو , الكتاب كان رائعاً‬ ‫كتجربـة شخصـية فـي المجال التقنـي لــ أندي قروف 01 جلس تدلو عدة سـنوات ينقـب عـن المعلومات‬ ‫وقام بعمـل العديـد مـن المقابلت كمـا صـرح بذلك 11 فـي الحقيقـة الجهـد الذي بذله تدلو كـبير جدا ً‬ ‫والمعلومات مفصلة وشاملة. في الكتاب وفي المقابلة نجد أن هناك تحيز واضح لدى تدلو لليهودية‬ ‫والدفاع عــن معاداة الســامية واليمان بالهولوكوســت هذه المور وغيرهــا هــي الدافــع الحقيقــي‬ ‫لصـدار كتاب بهذا المسـتوى. مـا أريـد قوله أن اليمان بقضيـة والتحيـز لهـا شرط أسـاسي للبدء بهـا,‬ ‫وهي من أهم العوامل المؤثرة في نجاح العمل.‬ ‫التحيز ليس كله حسن , "فهذا الشيء يتوقف "على التجاه أو الهدف الذي يرمي إليه المتحيز "أي‬ ‫النيـة" والنتيجـة المترتبـة على هذا النحياز" 21. بناء على ذلك تتنوع وتتعـد صـور التحيـز . وهذه‬ ‫ـ ـ‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫بعض منها 31 :‬ ‫التحيز لما يراه النسان أنه على حق : المتحيز هنا ل يعتقد أن تحيزاته هي حكم نهائي مطلق, بل‬ ‫هي اجتهادات تحتمل الخطأ والصواب.‬ ‫التحيز للباطل : وهي التحيز للذات , فيجعل النسان نفسه المرجعية الوحيدة المقبولة.‬ ‫01 يهودي الصل , وهو أحد مؤسسي شركة انتل‬ ‫11 ‪The History and Influence of Andy Grove -Harvard business school‬‬ ‫21 العدل , ممدوح بحث "بعض الجوانب النفسية في ظاهرة التحيز"‬ ‫31 المسيري, عبدالواهاب, كتاب إشكالية التحيز‬ ‫2‬
  7. 7. ‫التحيـز الجزئي و التحيـز الكلي : التحيـز الجزئي هـو تحيـز الشخـص الواثـق مـن نفسـه ذي الهويـة‬ ‫الواضحة الذي له تحيزاته المحددة, وفي نفس الوقت ل يخشى الستيراد من الخارج.‬ ‫التحيـز الواعـي وغيـر الواعـي : التحيـز الواعـي هـو تحيـز مـن يختار عقيدة بعينهـا )إيديلوجيـة( ثـم‬ ‫ينظـر للعالم مـن خللهـا ويقوم بعمليات دعايـة وتعبئة فـي إطارهـا, أمـا التحيـز غيـر الواعـي فهـو أن‬ ‫يسـتبطن النسـان منظومـة معرفيـة بكـل أولوياتهـا وأطروحاتهـا وينظـر للعالم مـن خللهـا دون أن‬ ‫يكون واعيا ً بذلك والتحيز الواعي مثل العلن الصريح يفصح عنه النسان.‬ ‫التحيـز المادي : وذلك بأخـذ كـل ماجاء بـه الغرب وفرضـه علينـا فأصـبحنا نراه ضرورة ل مفـر‬ ‫كالسيارات وطريقة المباني.‬ ‫2‬
  8. 8. ‫أبرز مظاهر التحيز وأسبابه في علم الدارة مع التركيز على إدارة الموارد‬ ‫البشرية في جوانبها المفاهيمية والنظرية والمنهجية والتطبيقية‬ ‫علم الدارة كغيره من العلوم لم يسلم من مد التعريف الغربي للعلم. فهناك "تحيز محوري في علم‬ ‫الدارة ينبـع مـن تحيزنـا غيـر المـبرر لتعريـف العلم وفـق النظرة الغربيـة للعلم التـي تقوم –بشكـل‬ ‫رئيس- على ما يسمونه بـ التجريبية و الموضوعية" 41 . النظرة الغربية تعني أنه ل وطن للعلم,ول‬ ‫جنسية ول دين 51, فالتجرد يصل أقصاه.‬ ‫النظرة الحادية للمعرفة, والتي تشير إلى أن المعرفة هي كل ما يرتبط بالحس والتجربة. هي من‬ ‫أهــم أســباب تحيــز المنهجيــة المعرفيــة الغربيــة. فالنموذج المعرفــي الغربــي، قيُد بالبعاد الماديــة‬ ‫والطبيعيـة والفاق المحدودة للعقـل البشري، دون العتراف بمـا هـو ميتافيزيقـي أو مـا يخرج عـن‬ ‫نطاق الحقيقـة الماديـة 61. السـباب ل تقـف عنـد هذا الحـد فهناك النزعـة المركزيـة الوربيـة والتـي‬ ‫ترى أن الغرب هـو العقـل والخرون الخرافـة، والغرب هـو التحضـر والخرون التخلف، والغرب‬ ‫هو المركز والخرون الطراف. وكذلك كذلك العنصرية العرقية والهداف السياسية وغيرها من‬ ‫أسباب خلف هذا التحيز الجائر 71.‬ ‫وبالرغـم مـن أن العلوم النسـانية والجتماعيـة أسـاسا ً هـي عصـية على الخضوع إلى الضوابـط‬ ‫والشروط الموضوعية المعروفة في العلوم الطبيعية, وهي في طبيعية انشغالتها وأهدافها تستبطن‬ ‫بقدر أو آخر التحيز 81, إل أن هذا التحيز في النظرة للعلم أبقانا قصرا داخل أسوار العلمية , بعيدا‬ ‫عن واقعنا وتجاربنا الشخصية.‬ ‫وباعتبار الموارد البشريــة فرع مــن فروع علم الدارة يمكننــا أن نقول أن حالهــا ل يختلف كثيرا ,‬ ‫فهذه النظرة الغربيـة للعلم جعلتنـا نسـتبعد مصـادر التشريـع والرث الثقافـي والجتماعـي , وأصـبح‬ ‫الفرد العربي المسلم كباحث يوسم بالرجعية عند استناده على هذه المصادر. فعلى سبيل المثال نجد‬ ‫أن الباحث لدينـا يسخر جهده لنقل مقاييس الخر للحـد من التجاوزات في العمل, ناسـيا أن النسان‬ ‫بطـبيعته يسـتجيب لنداء الفطرة, وديننـا الحنيفـة جاء مسـايرا لهـا فهـو ينطلق مـن الصـدق والمانـة‬ ‫والخلص فـي العمـل هذه المور وغيرهـا بجعلهـا مرتكـز بناء مقاييـس جديدة سـتؤتي نتائج أكـبر‬ ‫بكثير من تلك المقاييس.‬ ‫41 البريدي, عبدال , بحث "النفة الثقافية بوضفها انعكاسا ومقياسا للتحيز"‬ ‫51 القريشي ,علي ,الغرب ودراسات الخر: إفريقيا أنموذجا‬ ‫61 المرجع السابق‬ ‫71 المرجع السابق‬ ‫81 المرجع السابق‬ ‫2‬
  9. 9. ‫ونتيجة لهذه الطر الغربية المادية, كان لزاما أن يكون القياس أحد أهم الدوات المنهجية. بل حتى‬ ‫لو نظرنـا إلى قضيـة التحيـز نفسـه سـنجد أن الغرب أوجـد طرق لقياسـها كميـا , وليـس أدل على ذلك‬ ‫مـن مشروع ‪ 19 Project Implicit‬وهـو عبارة عـن منهجيـة أو طريقـة جديدة لقياس التحيزات‬ ‫والتوجهات! حتـى فـي قضيـة التحيـز نجـد أنـه ل سـبيل للفرار مـن المقاييـس الكميـة, فهـي أدوات‬ ‫ـ‬ ‫متأصلة في نظرتهم للعلم.‬ ‫أن البحـث العربـي الداري – والبحـث الجتماعـي بشكـل عام – يعانـي مـن غياب الطار المعرفـي‬ ‫"البستمولوجي" والمنهجي والجرائي المنبثق من الفكر السلمي , المر الذي حدا به إلى إتباع‬ ‫الطار المعرفــــي الغربــــي , دون إدراك للتحيزات والشكاليات المنهجيــــة المترتبــــة على ذلك‬ ‫)البريدي( 02.‬ ‫الجهـل بخطورة التحيـز هـو المشكـل, فمهمـا أبدع النسـان يظـل يتحرك فـي دائرة الخـر. فمثل لو‬ ‫قارنـا بيـن التجربـة اليابانيـة و العربيـة نجـد أن التجربـة اليابانيـة انطلقـت مـن أطرهـا الثقافيـة لتأسـس‬ ‫وتبنـي نظريات ومفاهيـم واقعيـة, بينمـا الوضـع العربـي حاول بجـد أن يسـتورد الفكار مـع محاولة‬ ‫تخصيصها قدر المكان, و نتائج التجربتين كانت متباينة بدرجة كبيرة .‬ ‫أدرك الشعـب اليابانـي بأنـه شعـب مختلف ومميـز عـن غيره 12 لذلك أنطلق اليابانيون مـن أطرهـم‬ ‫المعرفيـة . فعلى سـبيل المثال فلسـفة الجودة الشاملة بدأت مـن طبيعـة الشعـب اليابانـي واحتياجاتـه‬ ‫الحقيقـــة , وهذا ســـر اســـتمراريتها و تعدد وتنوع الممارســـات فيهـــا فهناك مصـــطلح الكيزن و‬ ‫البوكايوكـي و غيرهـا مـن مصـطلحات الجودة الشاملة اليابانيـة. لكـن فـي التجربـة العربيـة نجـد أن‬ ‫عضلت الباحثيـن الدارييـن العرب نشطـت لجلب الفلسـفات والنظريات والنماذج و المصـطلحات‬ ‫مـن بيئات ثقافيـة أخرى )البريدي( 22. وكنتيجـة لذلك وجدنـا أنفسـنا نعيـش فـي مأزق حتـى فـي أبسـط‬ ‫المور فالتعريــب على ســبيل المثال نجــد أن المصــطلح له عشــر مرادفات أو أكثــر ورغــم ذلك ل‬ ‫تستطيع أن تتعرف على المصطلح إل بعد قراءة المصطلح الجنبي! . سبق أن قرأت مقال يتحدث‬ ‫عــن "المناليــة" شدنــي غموض المصــطلح , وبعــد أن قرأتــه اتضــح لي أن الكاتــب يقصــد فيــه الـ ـ‬ ‫‪ accessibility‬وأهــل المغرب يطلقون عليــه "المناليــة" أم دول الخليــج فيطلقون عليــه "قابليــة‬ ‫الوصـول" . طبعـا مـا ذكرتـه هـو أحـد أبسـط تبعات تجاهـل المرجعيـة السـاسية والنشغال بمرجعيـة‬ ‫الخر.‬ ‫91 ‪ www.implicit.harvard.edu‬مشروع لثلثة أساتذة من جامعة هارفارد‬ ‫02 البريدي, عبدال , بحث "النفة الثقافية بوضفها انعكاسا ومقياسا للتحيز"‬ ‫12 لي كوان يو – رئيس وزراء سنقافورا سابقا, كتاب من العالم الثالث إلى الول‬ ‫22 البريدي, عبدال , بحث "النفة الثقافية بوصفها انعكاسا ومقياسا للتحيز"‬ ‫2‬
  10. 10. ‫الفوائد النظرية والعملية التي اكتسبتها من خلل التعاطي مع موضوع فقة التحيز‬ ‫أن هذا المصـطلح سـاعدني وبشكـل كـبير على إعادة فهـم الواقـع بعـد تفكيكـه وإعادة تركيبـه وفـق‬ ‫مفاهيمي الساسية التي تربيت عليها وتعلمتها في صغري.‬ ‫كنــت أرى الممارســات الداريــة أســاس نجاحهــا فــي الدول الخرى هــو انطلقتهــا الصــحيح. أي‬ ‫انطلقـه ل أعلم! لكـن مـا وجدتـه فـي بحوث التحيـز جعلنـي أدرك أن أسـباب نجاح الممارسـات لدي‬ ‫بعـض الشعوب مرده النطلق مـن الطـر المعرفيـة لتلك الشعوب. هذا الشيـء جعلنـي أدرك أنـه ل‬ ‫انفكاك مــن الخــر دون تصــحيح المســار والتكاء على مصــادر التشريــع وثقافتنــا المحليــة , فبهذه‬ ‫المور نستطيع تحقيق قفزات نوعية وكمية.‬ ‫كذلك في حياتي العملية أصبحت أطرح هذا المصطلح كنوع من تلقح الفكار والثراء المعرفي.‬ ‫2‬
  11. 11. ‫موضوعات تقترح الباحثة دراستها لتدعيم فقه التحيز وإنضاجه‬ ‫من المواضيع التي تقترحها الباحثة :‬ ‫-دراسة التحيز في وسائل العلم وأثرها على المجتمعات السلمية.‬ ‫-دراسة التحيزات الغربية في الممارسات الدارية وأثره على البداع.‬ ‫-التبعية للخر وأثرها على المستقبل.‬ ‫والحمد ل رب العالمين,,,‬ ‫2‬
  12. 12. 2

×