Your SlideShare is downloading. ×
إلى أين يتجه الاقتصاد العالمي، وفقاً لتوقعات مجموعة QNB؟
إلى أين يتجه الاقتصاد العالمي، وفقاً لتوقعات مجموعة QNB؟
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×

Thanks for flagging this SlideShare!

Oops! An error has occurred.

×
Saving this for later? Get the SlideShare app to save on your phone or tablet. Read anywhere, anytime – even offline.
Text the download link to your phone
Standard text messaging rates apply

إلى أين يتجه الاقتصاد العالمي، وفقاً لتوقعات مجموعة QNB؟

4,422

Published on

Published in: Economy & Finance
1 Comment
0 Likes
Statistics
Notes
  • لم افهم ماذا تعنون بقولكم ـ بقيادة دولة قطر ـ قطر هذه التي اسمهاـ شبه دولة ـ و التي تلعب لعبة قذرة في المنطقة بل اكثر من ذلك هي ملطخة بدماء ضحايا الاجندة السياسية لشبه دولتكم ـ
       Reply 
    Are you sure you want to  Yes  No
    Your message goes here
  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total Views
4,422
On Slideshare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
1
Actions
Shares
0
Downloads
9
Comments
1
Likes
0
Embeds 0
No embeds

Report content
Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
No notes for slide

Transcript

  • 1. ‫‪QNB Economics‬‬ ‫‪economics@qnb.com.qa‬‬ ‫3102 ‪20 October‬‬ ‫إلى أين يتجه االقتصاد العالمي، وفق ً لتوقعات مجموعة ‪QNB‬؟‬ ‫ا‬ ‫االجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي والبنك‬ ‫الدولي التي عقدت األسبوع الماضي بواشنطون‬ ‫العاصمة، سّطت األضواء على السحب التي تغطي‬ ‫ل‬ ‫أفق االقتصاد العالمي. فاالقتصاد األمريكي الزال‬ ‫مستمرً في أدائه الضعيف، ومنطقة اليورو تخرج‬ ‫ا‬ ‫ببطء من فترة كساد طويلة، واألسواق الناشئة فقدت‬ ‫فجأة بريقها الذهبي. وقد يتساءل المرء عن الوجهة‬ ‫التي يسير إليها االقتصاد العالمي. بالنسبة لمجموعة‬ ‫‪ ،QNB‬فإن اآلفاق المستقبلية الضعيفة لالقتصاد،‬ ‫باإلضافة إلى عوامل مخاطر عديدة، تشير لحدوث‬ ‫ركود في االقتصاديات المتقدمة وتباطؤ في النمو في‬ ‫األسواق الناشئة، فيما ستبقى الصين وأفريقيا جنوب‬ ‫الصحراء ودول مجلس التعاون الخليجي بمثابة بقع‬ ‫الضوء الوحيدة في األفق.‬ ‫معدالت النمو في الناتج المحلي اإلجمالي باألسعار‬ ‫الثابتة‬ ‫(نسب التغيير)‬ ‫21‬ ‫01‬ ‫8‬ ‫6‬ ‫4‬ ‫2‬ ‫‪2013f 2014f‬‬ ‫2102‬ ‫1102‬ ‫0102‬ ‫9002‬ ‫0‬ ‫8002‬ ‫2-‬ ‫4-‬ ‫6-‬ ‫نشر صندوق النقد الدولي أحدث تقاريره حول‬ ‫االقتصاد العالمي في 8 أكتوبر. ووفقً ألحدث‬ ‫ا‬ ‫التقديرات الواردة في هذا التقرير، فإن االقتصاد‬ ‫األمريكي سينمو بنسبة 1،6% فقط في عام 2613‬ ‫وبنسبة 1،3% في عام 2613. ونالحظ أن هذا‬ ‫األداء أضعف بكثير من متوسط نسبة النمو 6،2%‬ ‫الذي ساد خالل العقد السابق للكساد الكبير في‬ ‫8113-2113. كما أنه من غير المرجح أن يتقلص‬ ‫معدل البطالة بدرجة كبيرة. وإضافة لذلك، يشير‬ ‫تقرير صندوق النقد الدولي األخير إلى أن االنسداد‬ ‫السياسي الذي حدث مؤخرً في الواليات المتحدة‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫بسبب الموازنة الجديدة وسقف الدين يمثل خطرً‬ ‫إضافيً قد يجر لمزيد من إضعاف االقتصاد أبعد من‬ ‫ا‬ ‫تقديرات الصندوق. كما أن خطة بنك االحتياطي‬ ‫الفيدرالي التي تهدف إلى تقليص "التخفيف الكمي"‬ ‫قد تقود أيضً إلى إبطاء التعافي في سوق اإلسكان‬ ‫ا‬ ‫األمريكي. ولذا نجد مجموعة ‪ QNB‬أكثر تحفظً في‬ ‫ا‬ ‫تقديراتها لنمو الناتج المحلي اإلجمالي للواليات‬ ‫المتحدة بنسبة 1،6% خالل عامي 2613 و2613‬ ‫وذلك مع افتراض التوصل إلى حل مالئم للمأزق‬ ‫السياسي الراهن (أنظر الجدول).‬ ‫المصدر: تقديرات صندوق النقد الدولي وتوقعات مجموعة ‪QNB‬‬ ‫تتعافى منطقة اليورو ببطء من فترة ركود متطاولة.‬ ‫ووفقً للتقديرات األخيرة الواردة في تقرير االقتصاد‬ ‫ا‬ ‫العالمي الصادر من صندوق النقد الدولي، فإن الناتج‬ ‫المحلي اإلجمالي لكتلة عملة اليورو سيظل سلبيً (-‬ ‫ا‬ ‫2،1%) خالل هذه السنة ثم يتحول إلى نسبة إيجابية‬ ‫بدرجة طفيفة في عام 2613 (1،6%) بافتراض أن‬ ‫تصبح البيئة العالمية أكثر مالءمة. وإذا لم تنشأ‬ ‫أسواق صادرات قوية، فإن من المتوقع أن يؤدي‬ ‫الطلب المحلي الثابت إلى نمو منخفض في أوربا في‬ ‫عام 2613. وتبعً لذلك، تتوقع مجموعة ‪ QNB‬نموا‬ ‫ً‬ ‫ا‬ ‫أقل في منطقة اليورو بحدود 1% إلى 1،1% في‬ ‫عام 2613.‬ ‫لقد كانت األسواق الناشئة هي البقعة المضيئة في أفق‬ ‫االقتصاد العالمي حتى 86 مايو الماضي. ولكن‬ ‫إعالن بنك االحتياطي الفيدرالي في ذلك اليوم عن‬ ‫نيته في بدء تقليص برنامج "التخفيف الكمي" أدى‬ ‫إلى هروب رؤوس أموال ضخمة من األسواق‬ ‫الناشئة ولحدوث تباطؤ في النشاط االقتصادي.‬ ‫والسؤال ما زال قائمً فيما إذا كان هذا التباطؤ‬ ‫ا‬ ‫سيكون مؤقتً أم دائمً. فوفقً لتقرير آفاق االقتصاد‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫1‬ ‫"إخالء مسؤولية وإقرار حقوق الملكية الفكرية: ال تتحمل مجموعة ‪ QNB‬أية مسؤولية عن أي خسائر مباشرة أو غير مباشرة قد تنتج عن استخدام هذا التقرير. إن اآلراء الواردة في التقرير تعبر‬ ‫عن رأي المحلل أو المؤلف فقط، ما لم ُص َح بخالف ذلك. يجب أن يتم اتخاذ أي قرار استثماري اعتمادً على الظروف الخاصة بالمستثمر، وأن يكون مبنيً على أساس مشورة استثمارية يتم‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫ي ر‬ ‫الحصول عليها من مصادرها المختصة. إن هذا التقرير يتم توزيعه مجانً، وال يجوز إعادة نشره بالكامل أو جزئيً دون إذن من مجموعة ‪".QNB‬‬ ‫ا‬ ‫ا‬
  • 2. ‫‪QNB Economics‬‬ ‫‪economics@qnb.com.qa‬‬ ‫3102 ‪20 October‬‬ ‫وبحسب تقديرات صندوق النقد الدولي، فإن‬ ‫النمو االقتصادي سيرتفع من نسبة 1،1%‬ ‫في عام 2613 إلى نسبة 1،1% في عام‬ ‫2613. وترى مجموعة ‪ QNB‬أن تكون‬ ‫نسبة النمو أعلى من ذلك في عام 2613‬ ‫(1،1%-1،6%) مدفوعة بالزيادة في‬ ‫االستهالك المحلي وارتفاع االستثمارات‬ ‫الحكومية.‬ ‫العالمي الصادر من صندوق النقد الدولي فإن هذا‬ ‫التباطؤ سينتهي في السنة القادمة وستستعيد‬ ‫االقتصاديات الناشئة زخم النمو من 1،2% في عام‬ ‫2613 إلى 6،1% في عام 2613. ولكن مجموعة‬ ‫‪ QNB‬تتوقع حدوث مشكالت هيكلية أطول مد ً في‬ ‫ى‬ ‫دول مثل البرازيل والهند وإندونيسيا وجنوب أفريقيا‬ ‫بسبب اعتمادها على أسعار السلع وتدفقات رؤوس‬ ‫األموال القادمة لتمويل النمو في اقتصاداتها. ومع‬ ‫االنخفاض المتوقع في أسعار السلع ومع مزيد من‬ ‫هروب رؤوس األموال خارج األسواق الناشئة بفعل‬ ‫تقليص برنامج "التخفيف الكمي"، تتوقع مجموعة‬ ‫‪ QNB‬أن يتباطأ النمو أكثر في االقتصاديات الناشئة‬ ‫خالل عام 2613 إلى نسبة 1،2%. وإذا حدثت‬ ‫عمليات هروب لرؤوس األموال بصورة أش ّ ح ّة‬ ‫د د‬ ‫ج ّاء تقليص "التخفيف الكمي"، فسوف يترتب على‬ ‫ر‬ ‫ذلك وقوع مخاطر أكبر على هذه االقتصاديات‬ ‫وحدوث مزيد من التباطؤ في نموها.‬ ‫‪ ‬دول مجلس التعاون الخليجي: أخيرً،‬ ‫ا‬ ‫ستستمر دول مجلس التعاون الخليجي في‬ ‫مساعيها الرامية لتنويع مصادر اقتصادها‬ ‫من قطاع النفط والغاز إلى استثمارات البنية‬ ‫التحتية وقطاع الخدمات النامي، وذلك‬ ‫بالرغم من االنخفاض المتوقع في أسعار‬ ‫السلع. ووفقً آلخر التقارير الصادرة من‬ ‫ا‬ ‫صندوق النقد الدولي، سيرتفع النمو في‬ ‫المنطقة من 2،2% في عام 2613 إلى‬ ‫2،2% في عام 2613. وتقدم مجموعة‬ ‫‪ QNB‬تقديرات أعلى بقليل لنسبة النمو‬ ‫لتكون بين 1،2% و1،1% في عام 2613،‬ ‫مع احتالل دولة قطر لصدارة المنطقة بنمو‬ ‫نسبته 1،1% في عام 2613 و8،1% في‬ ‫عام 2613.‬ ‫هل هناك ثمة نقاط مضيئة في أفق االقتصاد العالمي؟‬ ‫تعتقد مجموعة ‪ QNB‬بأن هناك دولة واحدة‬ ‫ا‬ ‫ومنطقتان خارج هذه الصورة السوداء ستشكل معً‬ ‫محركات الدفع لنمو لالقتصاد العالمي:‬ ‫‪ ‬الصين: بالرغم من أزمة السيولة التي حدثت‬ ‫مؤخرً خالل العام، ستتمكن الصين من‬ ‫ا‬ ‫تحقيق نمو بنسبة 1،6% هذا العام وبنسبة‬ ‫2،6% في عام 2613 وفقً لتقديرات‬ ‫ا‬ ‫صندوق النقد الدولي. وترى مجموعة‬ ‫‪ QNB‬بأن الصين ستحقق نموً أعلى من‬ ‫ا‬ ‫ذلك في عام 2613 بحدود 1،8% إلى‬ ‫1،8% بفضل التحول المستمر في الصين‬ ‫من اقتصاد معتمد على الصادرات إلى آخر‬ ‫معتمد على االستهالك.‬ ‫وبوجه عام، فإن أفق االقتصاد العالمي يبدو مل ّدً‬ ‫با‬ ‫بالغيوم مع الركود المتوقع في االقتصاديات المتقدمة‬ ‫وتباطؤ النمو في األسواق الناشئة خالل عامي‬ ‫2613-2613. وتتنبأ مجموعة ‪ QNB‬بأن تكون‬ ‫محركات النمو في االقتصاد العالمي على األرجح‬ ‫هي الصين وأفريقيا جنوب الصحراء ودول مجلس‬ ‫التعاون الخليجي، بقيادة دولة قطر. غير أن هناك‬ ‫العديد من المخاطر المحتملة التي قد تبدل هذا‬ ‫السيناريو وتؤدي لحدوث عواصف رعدية. وعلى‬ ‫ذلك فإنه من المهم التحوط لذلك بحمل مظلة واقية في‬ ‫اليد.‬ ‫‪ ‬أفريقيا جنوب الصحراء: باستثناء جنوب‬ ‫ا‬ ‫أفريقيا، فإن بقية دول المنطقة تشهد انتعاشً‬ ‫يعكس صعودً للطبقة الوسطى وارتفاعً في‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫استثمارات البنية التحتية الضرورية.‬ ‫2‬

×