Your SlideShare is downloading. ×

The good practices brief for responses to refugees arabic version

84

Published on

0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total Views
84
On Slideshare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
0
Actions
Shares
0
Downloads
1
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

Report content
Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
No notes for slide

Transcript

  • 1. ‫المحلية‬ ‫اإلستجابة‬ ‫سبل‬ ‫المقدمة‬ ‫الخدمات‬ ‫نوعية‬ ‫وتعزيز‬ ‫التوترات‬ ‫لمنع‬ ‫المضيفة‬ ‫اللبنانية‬ ‫والمجتمعات‬ ‫السوريين‬ ‫لالجئين‬
  • 2. ‫فهرس‬ ‫الوضع‬ ‫عن‬ ‫لمحة‬ ‫المنهجية‬ ‫التوصيات‬ 1.‫والنزاعات‬ ‫التوترات‬ ‫ّة‬‫د‬‫ح‬ ‫تخفيف‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫الجيدة‬ ‫الممارسات‬ 2.‫التنسيق‬ ‫تعزيز‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫الجيدة‬ ‫الممارسات‬‫المحلية‬ ‫اإلستجابة‬ ‫بشأن‬ ‫المؤسسات‬ ‫بين‬ ‫ما‬ 3.‫األساسية‬ ‫الخدمات‬ ‫نوعية‬ ‫تحسين‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫الجيدة‬ ‫الممارسات‬ ‫الخالصة‬ ‫المراجع‬
  • 3. ‫عن‬ ‫لمحة‬‫الواقع‬ ‫يناهز‬ ‫ما‬ ‫لبنان‬ ‫في‬ ‫السوريين‬ ‫الالجئين‬ ‫عدد‬ ‫بلغ‬ ،‫الالجئين‬ ‫لشؤون‬ ‫المتحدة‬ ‫لألمم‬ ‫العليا‬ ‫للمفوضية‬ ً‫ا‬‫وفق‬ 003.333‫حلول‬ ‫مع‬ ‫فرد‬‫العام‬ ‫من‬ ‫فبراير‬ /‫شباط‬ ‫شهر‬3300‫أو‬ ‫المسجلين‬ ‫السوريين‬ ‫العدد‬ ‫هذا‬ ‫ويشمل‬ . ‫زون‬ّ‫ك‬‫ويتر‬ ‫اللبنانية‬ ‫األراضي‬ ‫مختلف‬ ‫على‬ ‫السوريون‬ ‫الالجئون‬ ‫ويتوزع‬ .‫المفوضية‬ ‫لدى‬ ‫تسجيلهم‬ ‫الجاري‬ ‫والبقاع‬ ‫لبنان‬ ‫شمال‬ ‫في‬ ‫رئيس‬ ٍ‫بشكل‬1 . ‫ال‬‫مصدر‬:‫االستجابة‬‫اإلقليمية‬‫السوريين‬ ‫لالجئين‬.‫بوابة‬‫المعلومات‬-‫لبنان‬( .2113.)‫المفوضية‬‫العليا‬‫لألمم‬‫المتحدة‬ ‫لشؤ‬‫ون‬‫الالجئين‬ ‫السوريين‬ ‫الالجئين‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫التوترات‬ ‫تزايد‬ ‫على‬ ‫تدل‬ ‫مؤشرات‬ ‫وثمة‬ ‫سياسية‬ ٍ‫ب‬‫ألسبا‬ ‫المناطق‬ ‫مختلف‬ ‫في‬ ‫المضيفة‬ ‫اللبنانية‬ ‫والمجتمعات‬ ‫إلى‬ ‫اإلستجابة‬ ‫ضعف‬ ‫بسبب‬ ‫وكذلك‬ ‫واقتصادية‬ ‫واجتماعية‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫النزاعات‬ ‫ل‬ّ‫ك‬‫وتش‬ .‫الوضع‬ ‫عن‬ ‫الناجمة‬ ‫ّة‬‫ح‬‫المل‬ ‫اإلحتياجات‬ ‫ع‬ ً‫ال‬‫عاج‬ ً‫ا‬‫خطر‬ ‫الطرفين‬ ‫كال‬‫حقوق‬ ‫واحترام‬ ‫البشري‬ ‫األمن‬ ‫لى‬ .‫اإلنسان‬ ‫ما‬ ‫التنسيق‬ ‫لجهة‬ ‫التحديات‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫توجد‬ ،‫اللبنانية‬ ‫الحكومة‬ ‫أمام‬ ‫الماثلة‬ ‫المؤسسية‬ ‫التحديات‬ ‫على‬ ً‫ة‬‫وعالو‬ ً‫ا‬‫نظر‬ ،‫الصلة‬ ‫ذات‬ ‫المعنية‬ ‫والجهات‬ ،‫والدولية‬ ‫المحلية‬ ‫والمنظمات‬ ،‫الالجئين‬ ‫لشؤون‬ ‫العليا‬ ‫المفوضية‬ ‫بين‬ ‫كبي‬ ‫أعداد‬ ‫تدفق‬ ‫إلى‬‫الالجئون‬ ‫يفتقر‬ ،‫عينه‬ ‫الوقت‬ ‫وفي‬ .‫لإلحتياجات‬ ‫الهائل‬ ‫الحجم‬ ‫وإلى‬ ‫الالجئين‬ ‫من‬ ‫رة‬ .‫الحياة‬ ‫قيد‬ ‫على‬ ‫للبقاء‬ ‫الضرورية‬ ‫األساسية‬ ‫الخدمات‬ ‫إلى‬ ‫الوصول‬ ‫إلى‬ ‫السوريون‬ ‫نحو‬ ‫ويلتحق‬33‫لبنان‬ ‫في‬ ‫بالمدارس‬ ‫الالجئين‬ ‫السوريين‬ ‫األطفال‬ ‫من‬ ‫المئة‬ ‫في‬2 ‫من‬ ‫العديد‬ ‫يحظى‬ ‫وال‬ . ‫الالجئين‬.‫الخيم‬ ‫في‬ ‫أو‬ ‫واحدة‬ ‫غرفة‬ ‫في‬ ‫ة‬ّ‫د‬‫ع‬ ‫عائالت‬ ‫تعيش‬ ‫إذ‬ ،‫المناسب‬ ‫بالمأوى‬ ‫السوريين‬ 1 ،‫الالجئين‬ ‫لشؤون‬ ‫العليا‬ ‫المفوضية‬ .‫المعلومات‬ ‫لتبادل‬ ‫بوابة‬ :‫السوريين‬ ‫الالجئين‬ ‫ألزمة‬ ‫اإلقليمية‬ ‫اإلستجابة‬3300‫عن‬ . :‫اإللكتروني‬ ‫الموقع‬http://data.unhcr.org/syrianrefugees/country.php?id=122]‫اإلنكليزية‬ ‫[باللغة‬ 2 "( "‫الحرب‬ ‫من‬ ‫فارون‬ ،‫الطفولة‬ ‫مسلوبو‬3303[ ‫العالمية‬ ‫للرؤية‬ ‫الدولية‬ ‫المنظمة‬ )World Vision International] ‫من‬ ‫تحمينا‬ ‫وال‬ ‫غائبة‬ ‫"الحكومة‬ .‫السوريين‬ ‫الالجئين‬ ‫انتهاكات‬ ".‫وبيوتنا‬ ‫شرفنا‬ ‫وسنحمي‬ ‫إحدى‬ ‫في‬ ‫عكار‬ ‫من‬ ‫مشارك‬ ‫التركيز‬ ‫مجموعات‬
  • 4. ‫نحو‬ ‫تعمل‬ ،‫لإلغاثة‬ ‫العليا‬ ‫الهيئة‬ ‫وإلى‬ ‫لبنان‬ ‫في‬ ‫اإلجتماعية‬ ‫الشؤون‬ ‫وزارة‬ ‫إلى‬ ‫وباإلضافة‬32‫منظمة‬ ‫يلي‬ ‫ما‬ ‫لتوفير‬ ‫الالجئين‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ‫ودولية‬ ‫محلية‬3 : ‫األطفال‬ ‫بحماية‬ ‫المتعلقة‬ ‫الخدمات‬‫الم‬ ‫الخدمات‬‫جتمعية‬ ‫التنسيق‬ ‫خدمات‬‫األساسية‬ ‫اإلغاثة‬ ‫مواد‬ ‫التربوية‬ ‫الخدمات‬‫الطعام‬ ‫المرأة‬ ‫ضد‬ ‫العنف‬ ‫بشأن‬ ‫التوعية‬‫الصحية‬ ‫الخدمات‬ ‫المناعة‬ ‫نقص‬ ‫فيروس‬ ‫بشأن‬ ‫التوعية‬ ‫اإليدز‬ /‫البشرية‬ ‫المعلومات‬ ‫بإدارة‬ ‫المتعلقة‬ ‫الخدمات‬ ‫المعيشة‬ ‫خدمات‬‫الغذائية‬ ‫الخدمات‬ ‫الحماية‬ ‫خدمات‬‫اإليواء‬ ‫خدمات‬ ‫الصحي‬ ‫الصرف‬ ‫وخدمات‬ ‫المياه‬‫التسجيل‬ ‫خدمات‬ ‫تجارب‬ ‫من‬ ‫رصيدها‬ ‫في‬ ‫وما‬ ‫السوريين‬ ‫الالجئين‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ‫العاملة‬ ‫للمنظمات‬ ‫الكبير‬ ‫العدد‬ ‫من‬ ‫وبالرغم‬ ٍ‫ة‬‫بصور‬ ‫معالجتها‬ ‫إلى‬ ‫الحاجة‬ ‫وتدعو‬ ‫قائمة‬ ‫تزال‬ ‫ال‬ ‫الثغرات‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ،‫مماثلة‬ ٍ‫ظروف‬ ‫في‬ ‫سابقة‬ ‫احتياجات‬ ‫لتلبية‬ ‫عاجلة‬.‫تستضيفهم‬ ‫التي‬ ‫المحلية‬ ‫والمجتمعات‬ ‫الالجئين‬ ‫منهجية‬‫العمل‬ ‫أن‬ ‫والدولية‬ ‫المحلية‬ ‫للمنظمات‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ ‫واألنشطة‬ ‫الجيدة‬ ‫الممارسات‬ ‫بشأن‬ ‫توصيات‬ ‫الوثيقة‬ ‫هذه‬ ‫م‬ّ‫د‬‫تق‬ ‫بحث‬ ‫منهجية‬ ‫باستخدام‬ ‫بلورتها‬ ‫تمت‬ ‫ولقد‬ .‫الالجئين‬ ‫ألزمة‬ ‫أفضل‬ ٍ‫بشكل‬ ‫اإلستجابة‬ ‫بغية‬ ‫وتنفذها‬ ‫تعتمدها‬ ‫سريعة‬‫في‬ ‫المنخرطين‬ ‫والممارسين‬ ‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫ومجموعات‬ ‫المتضررة‬ ‫المجتمات‬ ‫مشاركة‬ ‫على‬ ‫تقوم‬ .‫الالجئين‬ ‫وضع‬ ‫معالجة‬ :‫الملخص‬ ‫هذا‬ ‫إلعداد‬ ‫التالية‬ ‫الخطوات‬ ‫ذت‬ِ‫خ‬ُّ‫ت‬‫ا‬ ‫ولقد‬ 0..‫المدنية‬ ‫والمشاركة‬ ‫النزاعات‬ ‫درء‬ ‫وعن‬ ،‫الالجئين‬ ‫يخص‬ ‫ما‬ ‫في‬ ‫اإلستجابة‬ ‫عن‬ ‫تب‬ُ‫ك‬ ‫ما‬ ‫مراجعة‬ 3.‫المشاب‬ ‫الحاالت‬ ‫تحليل‬‫ودور‬ ‫الالجئين‬ ‫مع‬ ‫التعاطي‬ ‫في‬ ‫لبنان‬ ‫تجربة‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫بما‬ ،‫البلدان‬ ‫داخل‬ ‫هة‬ .‫المحلية‬ ‫المجتمعات‬ 0.‫محاورة‬03‫الالجئين‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ً‫ا‬‫حالي‬ ‫تعمل‬ ‫التي‬ ‫والدولية‬ ‫المحلية‬ ‫المنظمات‬ ‫من‬ ‫ناشطين‬ .‫لبنان‬ ‫في‬ ‫الالجئين‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ‫عملت‬ ‫أن‬ ‫لها‬ ‫سبق‬ ‫التي‬ ‫تلك‬ ‫أو‬ ‫السوريين‬ 4.‫إدارة‬0‫ف‬ ‫تركيز‬ ‫مجموعات‬‫من‬ ‫وناشطين‬ ،‫سوريين‬ ‫الجئين‬ ‫بمشاركة‬ ‫والبقاع‬ ‫طرابلس‬ ،‫صيدا‬ ‫ي‬ .‫الدولية‬ ‫الوكاالت‬ ‫في‬ ‫والعاملين‬ ‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫ّر‬‫س‬‫وي‬ ،‫الالجئين‬ ‫قضية‬ ‫بشأن‬ ‫والمقاربات‬ ‫العامة‬ ‫اإلتجاهات‬ ‫على‬ ‫الضوء‬ ‫البحث‬ ‫نتائج‬ ‫تحليل‬ ‫ط‬ّ‫سل‬ ‫كما‬ ‫ا‬ ‫الجهات‬ ‫حددتها‬ ‫التي‬ ‫التحديات‬ ‫على‬ ‫للتغلب‬ ‫التوصيات‬ ‫صياغة‬ ‫عملية‬‫على‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫وساعد‬ ،‫لمعنية‬ 3 ‫المرجع‬ ‫ذات‬
  • 5. ‫لتدفق‬ ‫اإلستجابة‬ ‫إطار‬ ‫في‬ ‫والدولية‬ ‫المحلية‬ ‫المنظمات‬ ‫تستخدمها‬ ‫التي‬ ‫الناجحة‬ ‫والمقاربات‬ ‫العبر‬ ‫استخالص‬ .‫الالجئين‬ :‫يلي‬ ‫ما‬ ‫فتشمل‬ ‫الملخص‬ ‫هذا‬ ‫يستهدفها‬ ‫التي‬ ‫األساسية‬ ‫الشرائح‬ ‫أما‬ 0.( ‫المحلية‬ ‫األهلية‬ ‫والمنظمات‬ ‫البلديات‬CBOs‫مباشر‬ ‫تواصل‬ ‫على‬ ‫هي‬ ‫التي‬ )‫الالجئين‬ ‫مع‬ .‫السوريين‬ 3.( ‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫منظمات‬CSOs‫المجتمعات‬ ‫في‬ ‫أو‬ ‫السوريين‬ ‫الالجئين‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ‫تعمل‬ ‫التي‬ ) .‫المضيفة‬ 0.‫منظمات‬ ‫تدعم‬ ‫التي‬ ‫أو‬ ‫المحليين‬ ‫والسكان‬ ‫الالجئين‬ ‫مع‬ ً‫ة‬‫مباشر‬ ‫تعمل‬ ‫التي‬ ‫الدولية‬ ‫المنظمات‬ ‫وا‬ ‫البرامج‬ ‫لتنفيذ‬ ‫المحلية‬ ‫األهلية‬ ‫والمنظمات‬ ‫المدني‬ ‫المجتمع‬.‫الصلة‬ ‫ذات‬ ‫لمشاريع‬ ‫التوصيات‬ ‫الممارسات‬ ‫بشأن‬ ‫وذلك‬ ،‫أعاله‬ ‫المذكورة‬ ‫التشاورية‬ ‫العملية‬ ‫من‬ ‫المستمدة‬ ‫التوصيات‬ ‫أهم‬ ‫القسم‬ ‫هذا‬ ‫يعرض‬ :‫رئيسة‬ ‫مجاالت‬ ‫ثالثة‬ ‫في‬ ‫تعتمدها‬ ‫أن‬ ‫والدولية‬ ‫المحلية‬ ‫للمنظمات‬ ‫يمكن‬ ‫التي‬ ‫واآلليات‬ 0.‫والنزاعات‬ ‫التوترات‬ ‫ة‬ّ‫د‬‫ح‬ ‫تخفيف‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫الجيدة‬ ‫الممارسات‬‫السوريين‬ ‫الالجئين‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫المضيفة‬ ‫اللبنانية‬ ‫والمجتمعات‬ 3.‫المحلية‬ ‫اإلستجابة‬ ‫بشأن‬ ‫المؤسسات‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫التنسيق‬ ‫تعزيز‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫الجيدة‬ ‫الممارسات‬ 0.‫األساسية‬ ‫الخدمات‬ ‫نوعية‬ ‫تحسين‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫الجيدة‬ ‫الممارسات‬
  • 6. ‫والنزاعات‬ ‫التوترات‬ ‫ّة‬‫د‬‫ح‬ ‫تخفيف‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫الجيدة‬ ‫الممارسات‬ ‫التوت‬ ‫ازدادت‬‫التي‬ ‫المعنية‬ ‫الجهات‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫بحسب‬ ‫المضيفة‬ ‫والمجتمعات‬ ‫السوريين‬ ‫الالجئين‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫رات‬ ‫هذا‬ ‫طبيعة‬ ‫وتعزى‬ .‫المحلية‬ ‫اإلعالم‬ ‫وسائل‬ ‫به‬ ‫تفيد‬ ‫ما‬ ‫وبحسب‬ ،‫الملخص‬ ‫هذا‬ ‫ألغراض‬ ‫استشارتها‬ ‫تمت‬ :‫واجتماعية‬ ‫اقتصادية‬ ،‫سياسية‬ ،‫ديمغرافية‬ ٍ‫ب‬‫أسبا‬ ‫إلى‬ ‫التوترات‬ ‫لالجئين‬ ‫الكبير‬ ‫ز‬ّ‫ك‬‫التر‬ ‫إن‬‫ذات‬ ‫المناطق‬ ‫في‬ ‫المحلية‬ ‫الموارد‬ ‫بشأن‬ ‫توترات‬ ‫يخلق‬ ‫معينة‬ ‫أماكن‬ ‫في‬ .‫الضعيفة‬ ‫التحتية‬ ‫البنى‬ ‫الالجئين‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫السياسي‬ ‫اإلنتماء‬ ‫في‬ ‫اإلختالف‬ ‫ّاء‬‫ر‬‫ج‬ ‫توترات‬ ‫المجتمعات‬ ‫بعض‬ ‫تعيش‬ .‫المحليين‬ ‫والمواطنين‬ ‫السوريين‬ ‫ّهة‬‫ج‬‫المو‬ ‫اإلغاثة‬ ‫جهود‬ ‫من‬ ‫بعدت‬ُ‫ت‬‫اس‬ ‫بأنها‬ ‫الفقيرة‬ ‫المجتمعات‬ ‫تشعر‬‫الالجئين‬ ‫إلى‬ ‫األول‬ ‫المقام‬ ‫في‬ .‫السوريين‬ ‫فرص‬ ‫لندرة‬ ً‫ة‬‫نتيج‬ ‫تتفاقم‬ ‫توترات‬ ‫المهارات‬ ‫ذوي‬ ‫ال‬ّ‫م‬‫للع‬ ‫اإلقتصادية‬ ‫الفرص‬ ‫على‬ ‫التنافس‬ ‫يسبب‬ .‫العمل‬ ‫ما‬ ،‫سواء‬ ّ‫د‬‫ح‬ ‫على‬ ‫واللبناني‬ ‫السوري‬ ‫المجتمعين‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫بالنساء‬ ‫ّش‬‫ر‬‫تح‬ ‫حاالت‬ ‫عن‬ ‫اإلبالغ‬ ‫تم‬ .‫محلية‬ ‫نزاعات‬ ‫يسبب‬ ‫التالميذ‬ ‫بعض‬ ‫يعاني‬‫والتالميذ‬ ‫مين‬ّ‫المعل‬ ‫جانب‬ ‫من‬ ‫تمييزية‬ ‫وسلوكيات‬ ٍ‫ت‬‫تصرفا‬ ‫من‬ ‫السوريين‬ ‫اللبنانيين‬4 . ‫بين‬ ‫ما‬ ‫والتوترات‬ ‫النزاعات‬ ‫ة‬ّ‫د‬‫ح‬ ‫من‬ ‫التخفيف‬ ‫إلى‬ ‫الرامية‬ ‫واآلليات‬ ‫المقاربات‬ ‫بشأن‬ ‫توصيات‬ ‫أدناه‬ ‫ض‬َ‫تعر‬ ‫فض‬ ،‫الميداني‬ ‫البحث‬ ‫إلى‬ ‫تستند‬ ‫وهي‬ .‫المضيفة‬ ‫اللبنانية‬ ‫والمجتمعات‬ ‫السوريين‬ ‫الالجئين‬‫استعراض‬ ‫عن‬ ً‫ال‬ .‫مماثلة‬ ً‫ا‬‫ظروف‬ ‫رت‬ِ‫ب‬‫خ‬ ٍ‫دول‬ ‫في‬ ‫الدولية‬ ‫التجارب‬ ‫للتعاون‬ ٍ‫ة‬‫كوسيل‬ ‫اللبنانيين‬ ‫والمواطنين‬ ‫السوريين‬ ‫الالجئين‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫المهنية‬ ‫المهارات‬ ‫نقل‬ ‫المشكلة‬‫من‬ ‫متزايد‬ ٍ‫د‬‫عد‬ ‫بتوظيف‬ ،‫العاملة‬ ‫اليد‬ ‫كلفة‬ ‫لتقليل‬ ‫منهم‬ ٍ‫ة‬‫محاول‬ ‫وفي‬ ،‫األعمال‬ ‫أصحاب‬ ‫يقوم‬ : ‫السوريين‬ ‫الالجئين‬‫واإلجتماعية‬ ‫اإلقتصادية‬ ‫الظروف‬ ‫يطال‬ ‫ال‬ ‫وهذا‬ .‫اللبنانيين‬ ‫المواطنين‬ ‫عن‬ ً‫ا‬‫عوض‬ ‫والمواطنين‬ ‫السوريين‬ ‫الالجئين‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫والتوتر‬ ‫التنافس‬ ‫إلى‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫يؤ‬ ‫بل‬ ،‫فحسب‬ ‫اللبنانية‬ ‫للعائالت‬ .‫اللبنانيين‬ ‫الفرصة‬‫متقدمة‬ ‫مهنية‬ ‫مهارات‬ ،‫والنساء‬ ‫الشباب‬ ‫ّما‬‫ي‬‫الس‬ ،‫السوريين‬ ‫الالجئين‬ ‫لدى‬ :ً‫ال‬‫مث‬ ‫المتعلقة‬ ‫كتلك‬ ‫وإصالح‬ ،‫والتطريز‬ ‫والحياكة‬ ،‫الخشب‬ ‫على‬ ‫والنقش‬ ،‫والتبليط‬ ،‫الكهربائية‬ ‫واألعمال‬ ،‫الصحية‬ ‫بأعمال‬ ‫في‬ ‫بما‬ ،‫المهارات‬ ‫هذه‬ ‫لتبادل‬ ‫الفرص‬ ‫إيجاد‬ ‫شأن‬ ‫ومن‬ .‫والمكياج‬ ‫الشعر‬ ‫وتصفيف‬ ،‫الخليوية‬ ‫الهواتف‬ ‫ال‬ ‫يعزز‬ ‫أن‬ ،‫الدورات‬ ‫نفس‬ ‫في‬ ‫والسوريين‬ ‫اللبنانيين‬ ‫إشراك‬ ‫ذلك‬‫يحد‬ ‫وأن‬ ،‫التنافس‬ ‫عن‬ ً‫ا‬‫عوض‬ ‫تعاون‬ .‫المجتمعين‬ ‫كال‬ ‫في‬ ‫باإلبعاد‬ ‫الشعور‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫اإلقتراح‬‫سواء‬ ّ‫د‬‫ح‬ ‫على‬ ‫واللبنانيين‬ ‫للسوريين‬ ‫متاحة‬ ‫المهني‬ ‫للتدريب‬ ‫عمل‬ ‫ورش‬ ‫بتنظيم‬ ‫نوصي‬ : ‫التخفيف‬ ‫وفي‬ ‫عالقتهما‬ ‫تحويل‬ ‫في‬ ‫ذلك‬ ‫وسيساهم‬ .‫المجتمعين‬ ‫كال‬ ‫من‬ ‫الماهرين‬ ‫ل‬ّ‫العما‬ ‫مع‬ ‫وبالتعاون‬ 4 ‫المرجع‬ ‫ذات‬
  • 7. ‫من‬‫من‬ ‫جديدة‬ ‫مجموعة‬ ‫يكتسبوا‬ ‫أن‬ ‫المجتمعين‬ ‫كال‬ ‫من‬ ‫لألفراد‬ ‫سيسمح‬ ‫كما‬ .‫بينهما‬ ‫ما‬ ‫التوترات‬ ‫ة‬ّ‫د‬‫ح‬ ‫هذه‬ ‫تضم‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ،‫المنفعة‬ ‫من‬ ‫قدر‬ ‫أكبر‬ ‫تحقيق‬ ‫على‬ ً‫ا‬‫وحرص‬ .‫توظيفهم‬ ‫فرص‬ ‫تعزز‬ ‫التي‬ ‫المهارات‬ .‫المشاركين‬ ‫توظيف‬ ‫لضمان‬ ‫والمتابعة‬ ‫العمل‬ ‫إيجاد‬ ‫على‬ ‫المساعدة‬ ‫التدريبية‬ ‫الدورات‬ ‫تمكين‬‫بتدفق‬ ‫المتعلقة‬ ‫المحلية‬ ‫المشاكل‬ ‫حل‬ ‫في‬ ‫يشاركوا‬ ‫لكي‬ ‫المناصرة‬ ‫قدرات‬ ‫بواسطة‬ ‫اللبنانيين‬ ‫المواطنين‬ ‫السوريين‬ ‫الالجئين‬ ‫المشكلة‬‫حل‬ ‫لجهة‬ ‫أكثر‬ ً‫ة‬‫استباقي‬ ‫تكون‬ ‫ألن‬ ‫بلدياتهم‬ ‫لدعوة‬ ‫ناشط‬ ٍ‫بدور‬ ‫المحليون‬ ‫المواطنون‬ ‫يضطلع‬ ‫ال‬ : ‫ر‬ ٍ‫بشكل‬ ‫ذلك‬ ‫ويعود‬ .‫الالجئين‬ ‫وضع‬ ‫عن‬ ‫الناجمة‬ ‫المشاكل‬‫والمهارات‬ ‫المعارف‬ ‫إلى‬ ‫افتقارهم‬ ‫إلى‬ ‫ئيس‬ .‫المحلية‬ ‫مجتمعاتهم‬ ‫ضمن‬ ‫ناشطين‬ ‫كأعضاء‬ ‫دورهم‬ ‫بشأن‬ ‫الفرصة‬‫غرار‬ ‫على‬ ،‫بلدياتهم‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ‫المواطنين‬ ‫انخراط‬ ‫لتعزيز‬ ‫ة‬ّ‫د‬‫ع‬ ‫مناهج‬ ‫السابق‬ ‫في‬ ‫ضعت‬ُ‫و‬ ‫لقد‬ : ( ‫الوطني‬ ‫الديمقراطي‬ ‫المعهد‬ ‫ها‬ّ‫د‬‫أع‬ ‫التي‬ ‫التدريبية‬ ‫المواد‬NDI‫"لبن‬ ‫مشروع‬ ‫من‬ ‫كجزء‬ )،"‫المواطن‬ ‫ان‬ ( "‫والتنمية‬ ‫لإلصالح‬ ‫"بيوند‬ ‫مؤسسة‬ ‫عن‬ ‫الصادرين‬ ‫الكتيببن‬ ‫عن‬ ً‫ال‬‫فض‬BRD‫المحلي‬ ‫"الحكم‬ ‫بشأن‬ ) ."‫والديمقراطية‬ ‫والقيادة‬ ‫المدنية‬ ‫و"المشاركة‬ "‫الفاعلة‬ ‫والمشاركة‬ ‫اإلقتراح‬‫جانب‬ ‫إلى‬ ‫المواطنين‬ ‫انخراط‬ ‫لتعزيز‬ ‫الريفية‬ ‫المناطق‬ ‫في‬ ‫التدريب‬ ‫ورش‬ ‫جرى‬ُ‫ت‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ : ‫بلدياته‬‫وضع‬ ‫عن‬ ‫الناجمة‬ ‫الداهمة‬ ‫للتحديات‬ ‫للتصدي‬ ‫والمشاريع‬ ‫والمبادرات‬ ‫الحلول‬ ‫إلستنباط‬ ‫م‬ ‫السلطات‬ ‫دعوة‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫والمهارات‬ ‫بالمعارف‬ ‫المواطنين‬ ّ‫د‬‫تم‬ ‫أن‬ ‫هذه‬ ‫العمل‬ ‫ورش‬ ‫وعلى‬ .‫الالجئين‬ .‫الالجئين‬ ‫واحتياجات‬ ‫إلحتياجاتهم‬ ‫أفضل‬ ٍ‫بشكل‬ ‫اإلستجابة‬ ‫إلى‬ ‫البلدية‬ ‫و‬ ‫الثقافي‬ ‫بالتنوع‬ ‫اإلرتقاء‬‫المحلية‬ ‫والمجتمعات‬ ‫السوريين‬ ‫الالجئين‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫الثقافات‬ ‫بين‬ ‫التعارف‬ ‫المشكلة‬‫اللبنانية‬ ‫بالمجتمعات‬ ‫الخاصة‬ ‫والتقاليد‬ ‫الثقافية‬ ‫بالخصائص‬ ‫ين‬ّ‫م‬‫مل‬ ‫غير‬ ‫السوريين‬ ‫الالجئين‬ ‫إن‬ : ‫السلوكيات‬ ‫أما‬ .‫المجتمعين‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫ثقافية‬ ‫توترات‬ ‫إلى‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫يؤ‬ ‫الذي‬ ‫األمر‬ ،‫صحيح‬ ‫والعكس‬ ،‫المضيفة‬ ‫اإلجت‬‫الرجل‬ ‫وأدوار‬ ‫األسرية‬ ‫والعالقات‬ ‫النظافة‬ ‫فهي‬ ‫المعنية‬ ‫الجهات‬ ‫لدى‬ ‫ذكرها‬ ‫تكرر‬ ‫التي‬ ‫ماعية‬ ‫ازدياد‬ ‫لجهة‬ ‫السوريين‬ ‫الالجئين‬ ‫على‬ ‫اللوم‬ ‫المحلية‬ ‫المجتمعات‬ ‫أفراد‬ ‫بعض‬ ‫يلقي‬ ،‫ذلك‬ ‫إلى‬ .‫والمرأة‬ .‫والسرقة‬ ‫الجرائم‬ ‫معدالت‬ ‫الفرصة‬‫اللبنانيي‬ ‫والمواطنين‬ ‫السوريين‬ ‫الالجئين‬ ‫من‬ ّ‫ل‬‫ك‬ ‫لدى‬ :‫قواسم‬ ،‫والبقاع‬ ‫الشمال‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫خصوص‬ ،‫ن‬ ‫على‬ ‫حثهم‬ ‫شأن‬ ‫ومن‬ .‫التقاليد‬ ‫بعض‬ ‫وحتى‬ ‫الريفية‬ ‫والخصائص‬ ‫اإلجتماعية‬ ‫والقيم‬ ‫كالدين‬ ‫ة‬ّ‫د‬‫ع‬ ‫مشتركة‬ .‫واآلراء‬ ‫األفكار‬ ‫وبتشاطر‬ ‫المتبادل‬ ‫باإلحترام‬ ‫يرتقي‬ ‫أن‬ ‫القواسم‬ ‫هذه‬ ‫إدراك‬ ‫اإلقتراح‬‫أنشط‬ ‫تنظيم‬ ‫إلى‬ ‫مدعوة‬ ‫المحلية‬ ‫والمنظمات‬ ‫البلديات‬ ‫إن‬ :‫بين‬ ‫ما‬ ‫للتعارف‬ ‫المدى‬ ‫قصيرة‬ ‫ة‬ ‫القواسم‬ ‫واكتشاف‬ ‫بتشارك‬ ‫المجتمعين‬ ‫ال‬ِ‫ك‬‫ل‬ ‫يسمح‬ ‫ما‬ ،‫للحوار‬ ‫ومنصات‬ ‫مشتركة‬ ‫ومشاريع‬ ،‫الثقافات‬ ‫هذه‬ ‫شأن‬ ‫ومن‬ .‫العائلية‬ ‫والزيارات‬ ‫التقليدية‬ ‫العشاء‬ ‫ومأدبات‬ ‫الطهي‬ ‫فعاليات‬ ‫غرار‬ ‫على‬ ،‫المشتركة‬ ‫ت‬ ‫في‬ ‫وبالتالي‬ ‫عالقتهما‬ ‫تحويل‬ ‫في‬ ‫تساهم‬ ‫أن‬ ‫الفعاليات‬‫األنشطة‬ ‫بهذه‬ ‫البدء‬ ‫أن‬ ‫كما‬ .‫التوترات‬ ‫ة‬ّ‫د‬‫ح‬ ‫خفيف‬ ‫سيحتاجون‬ ‫والتي‬ ‫األساسية‬ ‫والتقبل‬ ‫الحوار‬ ‫بمهارات‬ ‫المجتمعين‬ ّ‫د‬‫لم‬ ٌّ‫ضروري‬ ‫القصير‬ ‫المدى‬ ‫على‬ .‫األزمة‬ ‫تنتهي‬ ‫متى‬ ‫البلدين‬ ‫ال‬ِ‫ك‬ ‫في‬ ‫إليها‬
  • 8. ‫الحماية‬ ‫آليات‬ ‫وبشأن‬ ‫والسوريين‬ ‫اللبنانيين‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫المشتركة‬ ‫المشاكل‬ ‫بشأن‬ ‫الوعي‬ ‫تعزيز‬ ‫المشكلة‬‫والمواطنون‬ ‫السوريون‬ ‫الالجئون‬ ‫يزال‬ ‫ال‬ ،‫والدولية‬ ‫المحلية‬ ‫المنظمات‬ ‫دعم‬ ‫من‬ ‫بالرغم‬ : ‫النساء‬ ‫حقوق‬ ‫وانتهاكات‬ ‫والفقر‬ ‫األمنية‬ ‫والتهديدات‬ ‫الصحية‬ ‫كالمسائل‬ ‫ة‬ّ‫د‬‫ع‬ ‫تحديات‬ ‫يواجهون‬ ‫اللبنانيون‬ ‫المؤسس‬ ‫اآلليات‬ ‫من‬ ‫ّنة‬‫ي‬‫ب‬ ‫على‬ ‫ليسا‬ ‫المجتمعان‬ ‫ال‬ِ‫ك‬‫و‬ .‫المثال‬ ‫سبيل‬ ‫على‬ ‫واألطفال‬‫الموجودة‬ ‫والقانونية‬ ‫ية‬ .‫اإلجتماعية‬ ‫الحماية‬ ‫لضمان‬ ‫الفرصة‬‫بين‬ ‫ما‬ ‫التوترات‬ ‫فتيل‬ ‫نزع‬ ‫على‬ ‫للمساعدة‬ ‫الوثيقة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫مة‬ّ‫د‬‫المق‬ ‫اإلقتراحات‬ ‫إلى‬ ‫باإلضافة‬ : ‫عام‬ ‫اتفاقية‬ ‫قضية‬ ‫لطرح‬ ‫فرصة‬ ‫السوريين‬ ‫الالجئين‬ ‫أزمة‬ ‫تشكل‬ ،‫والمحلية‬ ‫السورية‬ ‫المجتمعات‬0520 ‫ال‬ ‫الالجئين‬ ‫بوضع‬ ‫المتعلقة‬‫يصادق‬ ‫لكي‬ ‫البرلمان‬ ‫على‬ ‫وللضغط‬ ،‫عليها‬ ‫اللبنانية‬ ‫الحكومة‬ ‫تصادق‬ ‫لم‬ ‫تي‬ .‫عليها‬ ‫اإلقتراح‬‫جانب‬ ‫إلى‬ ‫والمناصرة‬ ‫التوعية‬ ‫حمالت‬ ‫إجراء‬ ‫إلى‬ ‫مدعوة‬ ‫والدولية‬ ‫المحلية‬ ‫المنظمات‬ ‫إن‬ : ‫العام‬ ‫اتفاقية‬ ‫بشأن‬ ‫اللبنانيين‬ ‫والمواطنين‬ ‫السوريين‬ ‫الالجئين‬0520‫لعام‬ ‫وبروتوكولها‬0591ً‫ال‬‫فض‬ ‫عن‬ّ‫د‬‫م‬ ‫إلى‬ ‫الحاجة‬ ‫تدعو‬ ،‫ذلك‬ ‫إلى‬ .‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫بحماية‬ ‫المتعلقة‬ ‫األخرى‬ ‫الدولية‬ ‫واآلليات‬ ‫األطر‬ ‫إلى‬ ‫المناصرة‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫واإلتصاالت‬ ‫بالمهارات‬ ‫المعنية‬ ‫والجهات‬ ‫المحلية‬ ‫الحكومية‬ ‫غير‬ ‫المنظمات‬ ‫السوريين‬ ‫الالجئين‬ ‫حماية‬ ‫بهدف‬ ‫األطر‬ ‫هذه‬ ‫إلستخدام‬ ‫المناطقية‬ ‫القضائية‬ ‫المحاكم‬ ‫جانب‬‫على‬ ‫ويتعين‬ . ‫المزمع‬ ‫من‬ ‫أنه‬ ً‫ة‬‫خاص‬ ،‫أعمالهم‬ ‫جدول‬ ‫على‬ ‫القضية‬ ‫هذه‬ ‫إدراج‬ ‫البرلمانيين‬ ‫تناشد‬ ‫أن‬ ‫المناصرة‬ ‫حمالت‬ ‫العام‬ ‫ربيع‬ ‫في‬ ‫اإلنتخابية‬ ‫إجراء‬3300‫وآمنة‬ ‫مشتركة‬ ‫منصة‬ ‫بمثابة‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫الحمالت‬ ‫لهذه‬ ‫ويمكن‬ . ‫وتبادل‬ ‫للمناقشة‬ ‫اللبنانيين‬ ‫والمواطنين‬ ‫السوريين‬ ‫الالجئين‬ ‫من‬ ‫لكل‬‫العالقات‬ ‫لتحسين‬ ‫وبالتالي‬ ،‫األفكار‬ .‫التوترات‬ ‫ة‬ّ‫د‬‫ح‬ ‫وتخفيف‬ ‫اللبنانية‬ ‫والمجتمعات‬ ‫السوريين‬ ‫الالجئين‬ ‫بين‬ ‫المحلية‬ ‫النزاعات‬ ‫لتسوية‬ ‫ّط‬‫س‬‫التو‬ ‫من‬ ‫البلديات‬ ‫تمكين‬ ‫المشكلة‬‫والنزاعات‬ ‫التوترات‬ ‫تصاعد‬ ‫بشأن‬ ‫عديدة‬ ‫شكاوى‬ ‫البلديون‬ ‫والموظفون‬ ‫البلديات‬ ‫رؤساء‬ ‫يتلقى‬ : ‫و‬ ،‫مجتمعاتهم‬ ‫في‬.‫النزاعات‬ ‫هذه‬ ّ‫ل‬‫ح‬ ‫عن‬ ‫عاجزون‬ ‫هم‬ ‫ذلك‬ ‫مع‬ ‫الفرصة‬‫رائدة‬ ‫منظمات‬ ‫وبلورتها‬ ‫سبق‬ ‫وقد‬ ‫النزاعات‬ ‫ة‬ّ‫د‬‫ح‬ ‫وتخفيف‬ ‫ساطة‬ِ‫الو‬ ‫برامج‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫تتوافر‬ : ‫لحل‬ ‫اللبنانية‬ ‫والشبكة‬ ،‫اإلنمائي‬ ‫المتحدة‬ ‫األمم‬ ‫لبرنامج‬ ‫التابع‬ "‫السالم‬ ‫"بناء‬ ‫مشروع‬ ‫غرار‬ ‫على‬ ( ‫النزاعات‬LCRN" ‫وشركة‬ ،)…For Development.‫والتدريب‬ ‫لإلستشارات‬ " ‫اإلقتراح‬‫والموظفين‬ ‫البلديات‬ ‫رؤساء‬ ّ‫د‬‫لم‬ ‫ساطة‬ِ‫الو‬ ‫مهارات‬ ‫بشأن‬ ‫القدرات‬ ‫بناء‬ ‫برامج‬ ‫تنفذ‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ : ‫في‬ ‫النزاعات‬ ‫ة‬ّ‫د‬‫ح‬ ‫تخفيف‬ ‫لجهة‬ ‫وإيجابي‬ ‫ناشط‬ ٍ‫بدور‬ ‫لإلضطالع‬ ‫المطلوبة‬ ‫باألدوات‬ ‫البلديين‬ ‫تم‬ ‫على‬ ‫تنطوي‬ ‫أن‬ ‫البرامج‬ ‫لهذه‬ ‫ويمكن‬ .‫مجتمعاتهم‬‫إلى‬ ‫تهدف‬ ‫بأنشطة‬ ‫تقوم‬ ‫لكي‬ ‫للبلديات‬ ‫بسيط‬ ٍ‫ل‬‫وي‬ .‫المجتمعات‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫العالقات‬ ‫تحسين‬ ‫المحلية‬ ‫األزمات‬ ‫إدارة‬ ‫من‬ ‫البلديين‬ ‫والموظفيين‬ ‫البلديات‬ ‫رؤساء‬ ‫تمكين‬ ‫المشكلة‬‫للمجتمعات‬ ‫واإلجتماعية‬ ‫اإلقتصادية‬ ‫الظروف‬ ‫على‬ ً‫ا‬‫سلب‬ ‫السوريين‬ ‫الالجئين‬ ‫تدفق‬ ‫ر‬ّ‫يؤث‬ : ‫م‬ ‫التوترات‬ ‫ويزيد‬ ‫المضيفة‬.‫والسوريين‬ ‫اللبنانيين‬ ‫بين‬ ‫ا‬
  • 9. ‫الفرصة‬‫مع‬ ‫التعاطي‬ ‫في‬ ‫إيجابي‬ ٍ‫بدور‬ ‫يضطلعوا‬ ‫أن‬ ‫البلديين‬ ‫والموظفيين‬ ‫البلديات‬ ‫رؤساء‬ ‫بإمكان‬ : .‫المحلية‬ ‫واإلجتماعية‬ ‫اإلقتصادية‬ ‫المشاكل‬ ‫وطأة‬ ‫تخفيف‬ ‫وفي‬ ‫األزمة‬ ‫اإلقتراح‬‫وا‬ ‫البلديات‬ ‫رؤساء‬ ‫قدرات‬ ‫بناء‬ ‫إلى‬ ‫مدعوة‬ ‫والدولية‬ ‫المحلية‬ ‫المنظمات‬ ‫إن‬ :‫البلديين‬ ‫لموظفيين‬ ‫تستجيب‬ ‫ميزانيات‬ ً‫ال‬‫مث‬ ‫يضعوا‬ ‫كأن‬ ،‫أكبر‬ ٍ‫ة‬‫بفعالي‬ ‫ومسؤولياتهم‬ ‫بأدوارهم‬ ‫اإلضطالع‬ ‫من‬ ‫يتمكنوا‬ ‫حتى‬ ‫ُشركوا‬‫ي‬ ‫أن‬ ‫أو‬ ‫الالجئين‬ ‫على‬ ‫المفروضة‬ ‫اإليجار‬ ‫بدالت‬ ‫يراقبوا‬ ‫أن‬ ‫أو‬ ،‫المواطنين‬ ‫إلحتياجات‬ ‫ت‬ ‫أنشطة‬ ‫ينفذوا‬ ‫أن‬ ‫أو‬ ،‫محلية‬ ‫وبرامج‬ ‫مبادرات‬ ‫بلورة‬ ‫في‬ ‫المواطنين‬‫ينعشوا‬ ‫أن‬ ‫أو‬ ‫الدخل‬ ّ‫ر‬‫د‬ .‫المحلية‬ ‫اإلقتصادات‬ ‫المدارس‬ ‫في‬ ‫التسامح‬ ‫لتعزيز‬ ‫والسوريين‬ ‫اللبنانيين‬ ‫التالميذ‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫مشتركة‬ ‫أنشطة‬ ‫تنظيم‬ ‫المشكلة‬:‫منها‬ ‫نذكر‬ ،‫المدرسة‬ ‫مستوى‬ ‫على‬ ‫والسوريين‬ ‫اللبنانيين‬ ‫التالميذ‬ ‫مشتركة‬ ‫ة‬ّ‫د‬‫ع‬ ‫مشاكل‬ ‫تواجه‬ : ‫ال‬ ‫معايير‬ ،‫الرسمي‬ ‫التعليم‬ ‫جودة‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫تر‬.‫التمييزية‬ ‫والسلوكيات‬ ،‫المناسبة‬ ‫غير‬ ‫واألمان‬ ‫صحة‬ ‫الفرصة‬‫قبل‬ ‫من‬ ‫مواكبتهم‬ ‫وتتم‬ ،‫نفسها‬ ‫المدارس‬ ‫ة‬ّ‫د‬‫ع‬ ‫قرى‬ ‫في‬ ‫والسوريون‬ ‫اللبنانيون‬ ‫التالميذ‬ ‫يرتاد‬ : .‫اإلجتماعيين‬ ‫والمرشدين‬ ‫المحليين‬ ‫مين‬ّ‫المعل‬ ‫اإلقتراح‬‫وع‬ ‫لتعزيز‬ ‫واألساتذة‬ ‫التالميذ‬ ‫مع‬ ‫باألنشطة‬ ‫القيام‬ ‫إلى‬ ‫الحاجة‬ ‫تدعو‬ :‫ذات‬ ‫القضايا‬ ‫بشأن‬ ‫يهم‬ ‫المشاريع‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫والسوريين‬ ‫اللبنانيين‬ ‫التالميذ‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫العالقات‬ ‫وتحسين‬ ‫المشترك‬ ‫اإلهتمام‬ .‫المشتركة‬ ‫المدرسية‬ ‫حمة‬ُ‫ل‬‫ال‬ ‫ضمان‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫للتعاون‬ ‫المدارس‬ ‫في‬ ‫األهل‬ ‫لجان‬ ‫في‬ ‫السوريين‬ ‫األهالي‬ ‫إشراك‬ ‫المشكلة‬‫ير‬ ‫التي‬ ‫المدارس‬ ‫في‬ ،‫السوريون‬ ‫التالميذ‬ ‫يواجه‬ :ً‫ة‬‫صعوب‬ ،‫والسوريون‬ ‫اللبنانيون‬ ‫التالميذ‬ ‫تادها‬ .‫أقرانهم‬ ‫مع‬ ‫النزاعات‬ ‫يسبب‬ ‫ما‬ ،‫المدرسية‬ ‫البيئة‬ ‫مع‬ ‫والتأقلم‬ ‫اإلندماج‬ ‫في‬ ‫الفرصة‬ٍ‫ة‬‫بيئ‬ ‫مع‬ ‫والتأقلم‬ ‫اإلختالفات‬ ‫ّل‬‫ب‬‫تق‬ ‫على‬ ‫أطفالهم‬ ‫لمساعدة‬ ‫مهم‬ ٍ‫بدور‬ ‫يضطلعوا‬ ‫أن‬ ‫لألهل‬ ‫يمكن‬ : .‫جديدة‬ ‫اإلقتراح‬‫جهود‬ ‫تبذل‬ ‫أن‬ ‫المدارس‬ ‫على‬ ‫يتعين‬ :‫لجان‬ ‫في‬ ‫السوريين‬ ‫التالميذ‬ ‫أهالي‬ ‫إلشراك‬ ‫متضافرة‬ ً‫ا‬ ‫مناقشة‬ ‫من‬ ‫يتمكنوا‬ ‫لكي‬ ‫والسوريين‬ ‫اللبنانيين‬ ‫األهالي‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫اإلتصال‬ ‫سبل‬ ‫ر‬ّ‫و‬‫سيط‬ ‫الذي‬ ‫األمر‬ ،‫األهل‬ ‫ألنشطة‬ ‫اإلعداد‬ ‫في‬ ‫ذلك‬ ‫ُشركهم‬‫ي‬‫س‬ ‫كما‬ .‫عليها‬ ‫التغلب‬ ‫إلى‬ ‫الرامية‬ ‫اآلليات‬ ‫وابتكار‬ ‫المشتركة‬ ‫التحديات‬ ‫الصف‬ ‫خارج‬ ‫مشتركة‬‫والكرميس‬ ‫المدرسية‬ ‫كالمعارض‬ ،‫إندماجهم‬ ‫ّل‬‫ه‬‫ويس‬ ‫أبنائهم‬ ‫احتياجات‬ ‫ّي‬‫ب‬‫يل‬ ‫بما‬ .ً‫ال‬‫مث‬ ‫الميدانية‬ ‫والرحالت‬ ‫الرياضية‬ ‫واألنشطة‬ ‫والسوريين‬ ‫اللبنانيين‬ ‫للشباب‬ ‫واإلجتماعي‬ ‫النفسي‬ ‫الدعم‬ ‫تأمين‬ ‫المشكلة‬‫األداء‬ ‫في‬ ،‫المحلية‬ ‫البيئة‬ ‫مع‬ ‫ّف‬‫ي‬‫التك‬ ‫في‬ ً‫ة‬‫صعوب‬ ‫السوريون‬ ‫الشباب‬ ‫يواجه‬ :‫وفي‬ ،‫المدرسي‬ .‫وطنهم‬ ‫في‬ ‫الدائرة‬ ‫الحرب‬ ‫عن‬ ‫األليمة‬ ‫الذكريات‬ ‫تخطي‬
  • 10. ‫الفرصة‬‫الشباب‬ ‫لمساعدة‬ ‫إيجابي‬ ٍ‫بدور‬ ‫يضطلعوا‬ ‫أن‬ ‫اإلجتماعيين‬ ‫وللمرشدين‬ ‫المدارس‬ ‫ألساتذة‬ ‫يمكن‬ : ‫أساتذة‬ ‫تدريب‬ ‫ذلك‬ ‫وسيستلزم‬ .‫ومنفتحة‬ ‫آمنة‬ ٍ‫ة‬‫بيئ‬ ‫ظل‬ ‫في‬ ‫أنفسهم‬ ‫عن‬ ‫بحرية‬ ‫والتعبير‬ ‫اإلندماج‬ ‫على‬ ‫والمرش‬ ‫المدارس‬‫بهذا‬ ‫لإلضطالع‬ ‫أفضل‬ ٍ‫بشكل‬ ‫هيئين‬ُ‫م‬ ‫يصبحوا‬ ‫لكي‬ ‫وتطويرهم‬ ‫اإلجتماعيين‬ ‫دين‬ .‫بيئتهم‬ ‫في‬ ‫الدور‬ ‫اإلقتراح‬،‫والمجتمعات‬ ‫المدارس‬ ‫داخل‬ ‫واإلجتماعي‬ ‫النفسي‬ ‫الدعم‬ ‫وبرامج‬ ‫أنشطة‬ ‫تنظيم‬ ‫يتم‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ : ‫ا‬ ‫النفسية‬ ‫والضغوطات‬ ‫المخاوف‬ ‫وتذليل‬ ‫أنفسهم‬ ‫عن‬ ‫للتعبير‬ ‫آمنة‬ ‫منصة‬ ‫للتالمذة‬ ‫يتيح‬ ‫ما‬.‫تواجههم‬ ‫لتي‬ ‫ناهيك‬ ،‫والمسرح‬ ‫الرسم‬ ‫دروس‬ ‫مثل‬ ‫الذات‬ ‫عن‬ ‫التعبير‬ ‫أنشطة‬ ‫على‬ ‫النشاطات‬ ‫هذه‬ ‫تنطوي‬ ‫أن‬ ‫ويمكن‬ ‫وأن‬ ‫البعض‬ ‫بعضهم‬ ‫على‬ ‫يتعرفوا‬ ‫أن‬ ‫واللبنانيين‬ ‫للسوررين‬ ‫ى‬ّ‫ن‬‫يتس‬ ‫حيث‬ ‫الشبابية‬ ‫المخيمات‬ ‫عن‬ .‫الثقة‬ ‫ويبنوا‬ ‫التجارب‬ ‫يتبادلوا‬ ‫ع‬ ‫بالفائدة‬ ‫يعود‬ ‫بما‬ ‫األساسية‬ ‫الخدمات‬ ‫تقديم‬‫سواء‬ ّ‫د‬‫ح‬ ‫على‬ ‫المضيفة‬ ‫والمجتمعات‬ ‫السوريين‬ ‫الالجئين‬ ‫لى‬ ‫المشكلة‬ً‫ا‬‫حصر‬ ‫السوريين‬ ‫الالجئين‬ ‫تستهدف‬ ‫الالجئين‬ ‫ألزمة‬ ‫لإلستجابة‬ ‫مة‬ّ‫د‬‫المق‬ ‫الخدمات‬ ‫معظم‬ ‫إن‬ : ‫وسبل‬ ‫والصحة‬ ‫والمياه‬ ‫(كالغذاء‬ ‫األساسية‬ ‫اإلحتياجات‬ ‫ذات‬ ‫إلى‬ ‫المضيفة‬ ‫المجتمعات‬ ‫تفتقر‬ ‫عندما‬ ‫حتى‬ ‫الت‬ ‫يفاقم‬ ‫ما‬ ،)‫العيش‬.‫والسوريين‬ ‫اللبنانيين‬ ‫المواطنين‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫وترات‬ ‫الفرصة‬‫المواطنين‬ ‫على‬ ‫بالفائدة‬ ‫تعود‬ ‫التي‬ ‫المشاريع‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫تنفيذ‬ ‫الريفية‬ ‫المناطق‬ ‫في‬ ‫يجري‬ : ‫نطاقها‬ ‫لتوسيع‬ ‫الفرص‬ ‫وتوفر‬ ،‫المستدامة‬ ‫باالتنمية‬ ‫ترتقي‬ ‫والتي‬ ،‫سواء‬ ّ‫د‬‫ح‬ ‫على‬ ‫والسوريين‬ ‫اللبنانيين‬ ‫أخرى‬ ‫ومجتمعات‬ ‫مناطق‬ ‫تشمل‬ ‫كي‬. ‫اإلقتراح‬‫والدولية‬ ‫المحلية‬ ‫المنظمات‬ ‫على‬ ‫ّن‬‫ي‬‫يتع‬ ،‫البرامج‬ ‫إعداد‬ ‫أثناء‬ :–‫تمولها‬ ‫التي‬ ‫الوكاالت‬ ‫على‬ ‫و‬ –‫خلق‬ ‫تجنب‬ ‫بغية‬ ‫المضيفة‬ ‫والمجتمعات‬ ‫السوريين‬ ‫الالجئين‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫احتياجات‬ ‫اإلعتبار‬ ‫بعين‬ ‫تأخذ‬ ‫أن‬ ‫وا‬ ‫الخدمات‬ ‫أما‬ .‫قصد‬ ‫غير‬ ‫من‬ ‫التوترات‬ ‫تأجيج‬ ‫أو‬ ‫بينهم‬ ‫ما‬ ‫في‬ ‫تناقضات‬ ‫أي‬‫ر‬ّ‫ف‬‫تو‬ ‫التي‬ ‫لمبادرات‬ ،‫الرياضة‬ ‫ومالعب‬ ‫والحدائق‬ ‫العامة‬ ‫كاألماكن‬ ،‫المجتمعين‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫اإليجابي‬ ‫التفاعل‬ ‫سبل‬ ‫من‬ ‫المزيد‬ .‫اإلجتماعية‬ ‫حمة‬ُ‫ل‬‫ال‬ ‫بناء‬ ‫في‬ ‫المساهمة‬ ‫على‬ ‫قادرة‬ ‫فهي‬ ‫المحلية‬ ‫اإلستجابة‬ ‫بشأن‬ ‫المؤسسات‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫التنسيق‬ ‫تعزيز‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫الجيدة‬ ‫الممارسات‬ ‫المشاورات‬ ‫أظهرت‬‫التي‬ ‫والتنسيقية‬ ‫المؤسسية‬ ‫التحديات‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫عدد‬ ‫الميدانية‬ ‫والبحوث‬ ‫المعنية‬ ‫الجهات‬ ‫مع‬ ‫المقاربات‬ ‫بشأن‬ ‫التوصيات‬ ‫يلي‬ ‫ما‬ ‫في‬ ‫وترد‬ .‫الالجئين‬ ‫ألزمة‬ ‫اإلستجابة‬ ‫وفعالية‬ ‫نوعية‬ ‫أمام‬ ً‫ا‬‫عائق‬ ‫تشكل‬ ‫السور‬ ‫الالجئين‬ ‫احتياجات‬ ‫إلى‬ ‫لإلستجابة‬ ‫المنسقة‬ ‫الخطوات‬ ‫تعزيز‬ ‫إلى‬ ‫الرامية‬ ‫واآلليات‬‫والمجتمعات‬ ‫يين‬ .‫تستضيفهم‬ ‫التي‬ ‫فعاليتها‬ ‫وزيادة‬ ‫الالجئين‬ ‫تسجيل‬ ‫عملية‬ ‫تيسير‬ ‫المشكلة‬‫لشؤون‬ ‫العليا‬ ‫المفوضية‬ ‫مكاتب‬ ‫قدرة‬ ‫يرهق‬ ‫لبنان‬ ‫إلى‬ ‫المتزايد‬ ‫السوريين‬ ‫الالجئين‬ ‫تدفق‬ ‫إن‬ : ‫ال‬ ‫توزيع‬ ‫عند‬ ‫المناسب‬ ‫النحو‬ ‫على‬ ‫وخدمتهم‬ ‫الالجئين‬ ‫تسجيل‬ ‫على‬ ‫لإلغاثة‬ ‫العليا‬ ‫والهيئة‬ ‫الالجئين‬‫لوازم‬
  • 11. ‫الحصول‬ ‫بدوره‬ ‫ّب‬‫ع‬‫يص‬ ‫الالجئين‬ ‫تسجيل‬ ‫في‬ ‫التأخير‬ ‫أن‬ ‫كما‬ .‫األخرى‬ ‫اإلغاثة‬ ‫خدمات‬ ‫وتقديم‬ ‫األساسية‬ .‫المضيفة‬ ‫المجتمعات‬ ‫أمام‬ ‫الماثلة‬ ‫الضغوط‬ ‫وعن‬ ‫احتياجاتهم‬ ‫عن‬ ‫دقيقة‬ ‫صورة‬ ‫على‬ ‫الفرصة‬‫المفوضي‬ ‫مساعدة‬ ‫في‬ ‫والراغبين‬ ‫المضيفة‬ ‫المجتمعات‬ ‫في‬ ‫الماهرين‬ ‫األفراد‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫يوجد‬ :‫ة‬ ،‫األخرى‬ ‫اللوجستية‬ ‫التفاصيل‬ ‫وفي‬ ‫التسجيل‬ ‫عملية‬ ‫أثناء‬ ‫لإلغاثة‬ ‫العليا‬ ‫والهيئة‬ ‫الالجئين‬ ‫لشؤون‬ ‫العليا‬ .‫زهيدة‬ ‫رواتب‬ ‫لقاء‬ ‫أو‬ ‫أجر‬ ‫بدون‬ ‫متطوعين‬ ‫بصفة‬ ‫ا‬ّ‫م‬‫إ‬ ‫اإلقتراح‬‫لإلغاثة‬ ‫العليا‬ ‫والهيئة‬ ‫الالجئين‬ ‫لشؤون‬ ‫العليا‬ ‫المفوضية‬ ‫مكاتب‬ ‫عدد‬ ‫زيادة‬ ‫إلى‬ ‫الحاجة‬ ‫تدعو‬ : ‫أنحاء‬ ‫كل‬ ‫في‬‫فرص‬ ‫واستحداث‬ ‫الالجئين‬ ‫إلحتياجات‬ ‫اإلستجابة‬ ‫نوعية‬ ‫تعزيز‬ ‫ذلك‬ ‫شأن‬ ‫ومن‬ .‫لبنان‬ .‫المضيفة‬ ‫للمجتمعات‬ ‫الداخلي‬ ‫التدريب‬ ‫أو‬ ‫العمل‬ ‫الالجئين‬ ‫قضايا‬ ‫على‬ ‫تعمل‬ ‫التي‬ ‫المنظمات‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫التعاون‬ ‫تعزيز‬ ‫المشكلة‬‫ال‬ ،‫ذلك‬ ‫إلى‬ .‫أخرى‬ ‫خدمات‬ ‫في‬ ٌ‫ونقص‬ ‫الخدمات‬ ‫تقديم‬ ‫مجاالت‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫في‬ ‫تداخل‬ ‫ثمة‬ : ‫ما‬ ،‫بها‬ ‫المتصلة‬ ‫الخدمات‬ ‫ّد‬‫ر‬‫تو‬ ‫التي‬ ‫والجهات‬ ‫األنشطة‬ ‫كافة‬ ‫حول‬ ‫مركزية‬ ‫بيانات‬ ‫قاعدة‬ ‫أي‬ ‫توجد‬ .‫لالجئين‬ ‫المقدم‬ ‫الدعم‬ ‫نوعية‬ ‫على‬ ‫ر‬ّ‫يؤث‬ ‫الفرصة‬‫من‬ ‫أكثر‬ ‫تعمل‬ :32‫المي‬ ‫في‬ ‫ودولية‬ ‫محلية‬ ‫منظمة‬‫ها‬ّ‫وكل‬ .‫السوريين‬ ‫الالجئين‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ‫دان‬ ‫والتنسيق‬ ‫مركزية‬ ‫بيانات‬ ‫قاعدة‬ ‫إنشاء‬ ‫بفوائد‬ ‫مقتنعة‬ ‫ها‬ّ‫وكل‬ ،‫بها‬ ‫خاصة‬ ‫ثة‬ّ‫د‬‫مح‬ ‫بيانات‬ ‫قاعدة‬ ‫تملك‬ .‫اليومي‬ ‫اإلقتراح‬‫المعنية‬ ‫الجهات‬ ‫تدخلها‬ ‫لكي‬ ‫اإلستخدام‬ ‫سهلة‬ ‫مركزية‬ ‫بيانات‬ ‫قاعدة‬ ‫إنشاء‬ ‫إلى‬ ‫الحاجة‬ ‫تدعو‬ : ‫صياغتها‬ ‫في‬ ‫وتشارك‬ ‫الرئيسة‬‫عن‬ ً‫ال‬‫وفض‬ .‫السوريين‬ ‫بالالجئين‬ ‫المتعلقة‬ ‫المعلومات‬ ‫بآخر‬ ‫ثها‬ّ‫د‬‫وتح‬ ‫كل‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫أفضل‬ ‫بشكل‬ ‫القرارات‬ ‫واتخاذ‬ ‫بالتعاون‬ ‫البيانات‬ ‫قاعدة‬ ‫ستسمح‬ ،‫للرصد‬ ‫كأداة‬ ‫دورها‬ :‫التالي‬ ‫تقديم‬ ‫عبر‬ ‫وذلك‬ ،‫الداعمة‬ ‫المنظمات‬ ‫إلى‬ ‫العاملة‬ ‫المنظمات‬ ‫لدى‬ ‫الموجودة‬ ‫البيانات‬ ‫قواعد‬ ‫يجمع‬ ‫مركزي‬ ‫موقع‬‫ما‬ ،‫الالجئين‬ ‫جانب‬ .‫الطارئة‬ ‫الحاالت‬ ‫في‬ ‫واإلستجابة‬ ‫الفعالية‬ ‫بتعزيز‬ ‫يسمح‬ ‫أنحاء‬ ‫مختلف‬ ‫في‬ ‫والدولية‬ ‫المحلية‬ ‫المنظمات‬ ‫عمل‬ ‫بشأن‬ ‫المعلومات‬ ‫إلى‬ ‫الوصول‬ ‫سهولة‬ .‫المستفيدين‬ ‫السكان‬ ‫وعدد‬ ،‫المقدمة‬ ‫الخدمات‬ ‫نوع‬ ،‫الجغرافية‬ ‫المنطقة‬ :‫ذلك‬ ‫في‬ ‫بما‬ ،‫البالد‬ ‫التغيرا‬ ‫بشأن‬ ‫دورية‬ ‫تقارير‬‫والمتعلقة‬ ‫القائمة‬ ‫واإلستجابات‬ ‫واإلحتياجات‬ ‫الديمغرافية‬ ‫ت‬ .‫السوريين‬ ‫بالالجئين‬ ‫المبكرة‬ ‫اإلستجابة‬ ‫وآليات‬ ‫اإلحتياجات‬ ‫لتقييم‬ ‫مرصد‬ ‫إنشاء‬ ‫المشكلة‬‫من‬ ‫العديد‬ ‫توجد‬ ‫التزال‬ ،‫الالجئين‬ ‫إلى‬ ‫المقدمة‬ ‫للخدمات‬ ‫الكبير‬ ‫العدد‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫على‬ : ‫الم‬ ‫المنظمات‬ ‫تغطيها‬ ‫ال‬ ‫التي‬ ‫اإلحتياجات‬ً‫ا‬‫منهجي‬ ً‫ا‬‫رصد‬ ‫المتقلب‬ ‫الوضع‬ ‫ويتطلب‬ .‫والدولية‬ ‫حلية‬ .‫وجودتها‬ ‫اإلستجابة‬ ‫وتيرة‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫التحسن‬ ‫وألوجه‬ ‫األولويات‬ ‫من‬ ‫لمجموعة‬ ‫الفرصة‬‫ورصد‬ ‫اإلحتياجات‬ ‫تقييم‬ ‫عمليات‬ ‫إجراء‬ ‫في‬ ‫طويل‬ ٌ‫ع‬‫با‬ ‫لبنان‬ ‫في‬ ‫والدولية‬ ‫المحلية‬ ‫للمنظمات‬ : ‫لد‬ ً‫ا‬‫نظر‬ ‫المبكرة‬ ‫اإلستجابة‬ ‫برامج‬ ‫ووضع‬ ،‫األولويات‬.‫لبنان‬ ‫وشهدها‬ ‫سبق‬ ‫مماثلة‬ ٍ‫ظروف‬ ‫في‬ ‫ورها‬
  • 12. ‫اإلقتراح‬‫مشترك‬ ٍ‫د‬‫مرص‬ ‫إنشاء‬ ‫إلى‬ ‫مدعوة‬ ‫المحلية‬ ‫والمنظمات‬ ‫الالجئين‬ ‫لشؤون‬ ‫العليا‬ ‫المفوضية‬ ‫إن‬ : ‫وتيرة‬ ‫تحسين‬ ‫أجل‬ ‫ومن‬ ‫الالجئين‬ ‫إلرهاق‬ ً‫ا‬‫تالفي‬ ‫اإلحتياجات‬ ‫تقييم‬ ‫عمليات‬ ‫يجمع‬ ‫عدة‬ ‫وكاالت‬ ‫بين‬ ‫ا‬ ‫إطالع‬ ‫عبر‬ ‫واإلغاثة‬ ‫اإلستجابة‬ ‫ونوعية‬‫الوشيكة‬ ‫اإلحتياجات‬ ‫على‬ ‫مستمر‬ ‫بشكل‬ ‫المعنية‬ ‫لجهات‬ ‫المناسب‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫التوصيات‬ ‫يقدم‬ ‫وأن‬ ‫منظمة‬ ‫منهجية‬ ‫المرصد‬ ‫هذا‬ ‫يستخدم‬ ‫أن‬ ‫وينبغي‬ .‫واألولويات‬ .‫المعنية‬ ‫للجهات‬ ‫التابعة‬ ‫اإلستجابة‬ ‫مبادرات‬ ‫مصلحة‬ ‫في‬ ‫يصب‬ ‫بما‬ ‫لالجئين‬ ‫الخدمات‬ ‫تقديم‬ ‫لدى‬ ‫المحلية‬ ‫الشركات‬ ‫مع‬ ‫الشراكات‬ ‫إقامة‬:‫السوريين‬ ‫المشكلة‬‫المواد‬ ،‫الغذاء‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫بما‬ ،‫السوريين‬ ‫الالجئين‬ ‫إلى‬ ‫اللوازم‬ ‫مجموعات‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫توزيع‬ ‫يتم‬ : ‫التي‬ ‫واألماكن‬ ‫المنازل‬ ‫داخل‬ ‫الترميم‬ ‫أعمال‬ ‫تنفيذ‬ ‫يجري‬ ،‫ذلك‬ ‫إلى‬ .‫النظافة‬ ‫ومستلزمات‬ ،‫الغذائية‬ ‫غير‬ ‫تستف‬ ‫ال‬ ،‫ة‬ّ‫د‬‫ع‬ ‫حاالت‬ ‫وفي‬ ،‫ولكن‬ .‫السوريون‬ ‫الالجئون‬ ‫يستخدمها‬‫سلسلة‬ ‫من‬ ‫المضيفة‬ ‫المجتمعات‬ ‫يد‬ ‫ّاء‬‫ر‬‫وج‬ ‫المانحة‬ ‫بالجهات‬ ‫الخاصة‬ ‫المشتريات‬ ‫أنظمة‬ ‫تفرضها‬ ‫التي‬ ‫القيود‬ ‫ّاء‬‫ر‬‫ج‬ ‫الخدمات‬ ‫هذه‬ ‫توريد‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫كثر‬ ‫مقيمون‬ ‫لبنانيون‬ ‫اشتكى‬ ‫ولقد‬ .‫األكبر‬ ‫الشركات‬ ‫ضمن‬ ‫المتاحة‬ ‫أفضل‬ ‫بأسعار‬ ‫الصفقات‬ ‫تنشر‬ ‫الحكومية‬ ‫غير‬ ‫الدولية‬ ‫والمنظمات‬ ‫المانحة‬ ‫الوكاالت‬‫تم‬ ‫مواد‬ ‫مع‬ ‫المستهدفة‬ ‫المجتمعات‬ ‫في‬ ‫فرقها‬ ‫أعمال‬ ‫إلنجاز‬ ‫المحلية‬ ‫العاملة‬ ‫اليد‬ ‫وتوظيف‬ ‫المحلية‬ ‫المحالت‬ ‫من‬ ‫السلع‬ ‫شراء‬ ‫من‬ ً‫ال‬‫بد‬ ً‫ا‬‫مسبق‬ ‫شراؤها‬ .‫والترميم‬ ‫التجديد‬ :‫الفرصة‬‫المساعدة‬ ‫لوازم‬ ‫توريد‬ ‫على‬ ‫القادرة‬ ‫المحلية‬ ‫الشركات‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫الريفية‬ ‫المناطق‬ ‫في‬ ‫توجد‬ ‫تقديم‬ ‫وعلى‬.‫اإلغاثة‬ ‫جهود‬ ‫وعلى‬ ‫اإلقتصادية‬ ‫الدورة‬ ‫على‬ ‫بالفائدة‬ ‫بالتالي‬ ‫يعود‬ ‫ما‬ ،‫التجديد‬ ‫خدمات‬ :‫اإلقتراح‬‫إلى‬ ‫مدعوة‬ ‫الترميم‬ ‫بأعمال‬ ‫وتقوم‬ ‫اإلغاثة‬ ‫خدمات‬ ‫تقدم‬ ‫التي‬ ‫والدولية‬ ‫المحلية‬ ‫المنظمات‬ ‫إن‬ ‫س‬ ‫الذي‬ ‫األمر‬ ،‫ذلك‬ ‫أمكن‬ ‫ما‬ّ‫كل‬ ‫المستهدفة‬ ‫المناطق‬ ‫في‬ ‫المحلية‬ ‫واألعمال‬ ‫الشركات‬ ‫توظيف‬‫فرص‬ ‫يوجد‬ ‫ة‬ّ‫د‬‫ح‬ ‫األمر‬ ‫كذلك‬ ‫ويخفف‬ ،‫واإلجتماعية‬ ‫اإلقتصادية‬ ‫ظروفها‬ ‫ويحسن‬ ،‫المضيفة‬ ‫للمجتمعات‬ ‫العمل‬ .‫المجتمع‬ ‫خارج‬ ‫من‬ ‫الخدمات‬ ‫هذه‬ ‫تأمين‬ ‫عن‬ ‫تنجم‬ ‫قد‬ ‫التي‬ ‫التوترات‬ ‫اإلستجابة‬ ‫جهود‬ ‫تنسيق‬ ‫في‬ ‫وشفاف‬ ‫ّال‬‫ع‬‫ف‬ ٍ‫بدور‬ ‫اإلضطالع‬ ‫من‬ ‫اللبنانية‬ ‫الحكومة‬ ‫تمكين‬ ‫المشكلة‬‫ما‬ ‫التنسيق‬ ‫إن‬ :،‫جهة‬ ‫من‬ ‫الدولية‬ /‫المحلية‬ ‫والمنظمات‬ ‫الالجئين‬ ‫لشؤون‬ ‫العليا‬ ‫المفوضية‬ ‫بين‬ ‫أخرى‬ ٍ‫ة‬‫جه‬ ‫من‬ ‫لالجئين‬ ‫الداعمة‬ ‫اللبنانية‬ ‫الحكومية‬ ‫والمؤسسات‬–‫إلغاثة‬ ‫العليا‬ ‫الهيئة‬ ‫وباألخص‬ ‫الالجئين‬–‫الخدمات‬ ‫تقديم‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫وتأخير‬ ‫اإلستجابة‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫نقص‬ ‫يسبب‬ ‫الذي‬ ‫األمر‬ ،‫التنظيم‬ ‫حسن‬ ‫ليس‬ ‫ف‬ ً‫ا‬‫وسوء‬.‫الموارد‬ ‫إدارة‬ ‫ي‬ ‫الفرصة‬‫الحكومية‬ ‫المؤسسات‬ ‫يساعد‬ ‫قد‬ ‫ما‬ ،‫السوريين‬ ‫الالجئين‬ ‫بدعم‬ ‫الدولية‬ ‫المانحة‬ ‫الجهات‬ ‫تعهدت‬ : .‫البالد‬ ‫على‬ ‫الممكنة‬ ‫األضرار‬ ‫بأقل‬ ‫القضية‬ ‫هذه‬ ‫مع‬ ‫التعاطي‬ ‫على‬ ‫اللبنانية‬ ‫اإلقتراح‬‫على‬ ‫توقع‬ ‫وأن‬ ‫للتنسيق‬ ‫وشفافة‬ ‫واضحة‬ ً‫ة‬‫آلي‬ ‫تضع‬ ‫أن‬ ‫اللبنانية‬ ‫الحكومة‬ ‫على‬ :‫تفاهم‬ ‫مذكرات‬ ‫جميع‬ ‫دور‬ ‫بتوضيح‬ ‫سيسمح‬ ‫ما‬ ،‫السوريين‬ ‫لالجئين‬ ‫الداعمة‬ ‫والدولية‬ ‫المحلية‬ ‫المنظمات‬ ‫كافة‬ ‫مع‬ .‫الموارد‬ ‫من‬ ‫القصوى‬ ‫وباإلفادة‬ ‫ومسؤولياتها‬ ‫المعنية‬ ‫الجهات‬
  • 13. ‫األساسية‬ ‫الخدمات‬ ‫نوعية‬ ‫تحسين‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫الجيدة‬ ‫الممارسات‬ ‫التدفق‬ ‫عن‬ ‫المتأتي‬ ‫السكانية‬ ‫الكثافة‬ ‫ازدياد‬ ‫إن‬‫التحتية‬ ‫البنى‬ ‫ضعف‬ ‫عن‬ ً‫ال‬‫فض‬ ،‫السوريين‬ ‫لالجئين‬ ‫المستمر‬ .ً‫ا‬‫رد‬ّ‫مط‬ ً‫ا‬‫وفقر‬ ً‫ا‬‫سلبي‬ ً‫ا‬‫وتنافس‬ ‫محلية‬ ‫اجتماعية‬ ‫توترات‬ ‫يسبب‬ ،‫المناطق‬ ‫في‬ ‫العامة‬ ‫الخدمات‬ ‫نوعية‬ ‫وتردي‬ ‫ما‬ ‫في‬ ‫تخفي‬ ‫بديلة‬ ‫خدمات‬ ‫تقدم‬ ‫لكي‬ ‫المتنافسة‬ ‫والسياسية‬ ‫الدينية‬ ‫المجموعات‬ ‫أمام‬ ‫المجال‬ ‫يفسح‬ ‫ما‬ ‫وهذا‬ ‫أجندا‬ ‫تخفي‬‫تم‬ ،‫الوضع‬ ‫هذا‬ ‫ضوء‬ ‫وعلى‬ .‫والسياسية‬ ‫األمنية‬ ‫الحوادث‬ ‫في‬ ‫بدوره‬ ‫يساهم‬ ‫ما‬ ،‫سياسية‬ ‫ت‬ ‫وخالل‬ ‫المعنية‬ ‫الجهات‬ ‫مع‬ ‫المشاورات‬ ‫أثناء‬ ‫األساسية‬ ‫الخدمات‬ ‫نوعية‬ ‫تحسين‬ ‫ضرورة‬ ‫على‬ ‫التشديد‬ ‫ف‬ ‫الخدمات‬ ‫تحسين‬ ‫إلى‬ ‫الرامية‬ ‫واآلليات‬ ‫المقاربات‬ ‫بشأن‬ ‫التوصيات‬ ‫يلي‬ ‫ما‬ ‫في‬ ‫وترد‬ .‫الميداني‬ ‫البحث‬‫ي‬ .‫الالجئين‬ ‫ألزمة‬ ‫اإلستجابة‬ ‫معرض‬ ‫به‬ ‫والسماح‬ ‫السورية‬ ‫الدراسية‬ ‫المناهج‬ ‫تدريس‬ ‫دعم‬ ‫المشكلة‬‫نذكر‬ ،‫ة‬ّ‫د‬‫ع‬ ‫عوامل‬ ‫بسبب‬ ‫اللبنانية‬ ‫المناهج‬ ‫مع‬ ‫ّف‬‫ي‬‫التك‬ ‫في‬ ‫صعوبات‬ ‫السوريون‬ ‫التالميذ‬ ‫يواجه‬ : ‫ويؤثر‬ .‫الطالب‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫الثقافية‬ ‫والحساسيات‬ ‫المكتظة‬ ‫والصفوف‬ ‫التدريس‬ ‫لغة‬ ‫اختالف‬ ‫منها‬‫هذا‬ ‫إلى‬ ‫األحيان‬ ‫غالب‬ ‫في‬ ‫ويفضي‬ ،‫والسوريين‬ ‫اللبنانيين‬ ‫التالميذ‬ ‫أداء‬ ‫وعلى‬ ‫التعليم‬ ‫جودة‬ ‫على‬ ‫الوضع‬ .‫السوريين‬ ‫التالميذ‬ ‫لدى‬ ‫المدرسي‬ ‫التسرب‬ ‫معدالت‬ ‫ازدياد‬ ‫الفرصة‬‫في‬ ‫بنجاح‬ ‫ّبوها‬‫ر‬‫وج‬ ‫السورية‬ ‫التربوية‬ ‫المناهج‬ ‫سوريون‬ ‫أكاديميون‬ ‫ّف‬‫ي‬‫ك‬ ،‫األزمة‬ ‫أعقاب‬ ‫في‬ : ‫في‬ ‫الشمال‬ ‫في‬ ‫مدرستين‬‫العام‬ ‫صيف‬3303. ‫اإلقتراح‬‫التالميذ‬ ‫استخدام‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫ودعمه‬ ‫ّفة‬‫ي‬‫المك‬ ‫السورية‬ ‫بالمناهج‬ ‫التدريس‬ ‫تشجيع‬ ‫ينبغي‬ : ‫اللبنانيين‬ ‫التالميذ‬ ‫التحاق‬ ‫تأثر‬ ‫عدم‬ ‫ُضمن‬‫ي‬ ،‫وبذلك‬ .‫الظهر‬ ‫بعد‬ ‫ما‬ ‫فترة‬ ‫في‬ ‫اللبنانية‬ ‫المدارس‬ ‫السوريين‬ ‫كم‬ .‫السوريين‬ ‫التالميذ‬ ‫التحاق‬ ‫معدالت‬ ‫زيادة‬ ‫مع‬ ،‫بالمدارس‬‫ّب‬‫ر‬‫تس‬ ‫معدل‬ ‫خفض‬ ‫إلى‬ ‫ذلك‬ ‫سيؤدي‬ ‫ا‬ .‫السوريين‬ ‫ّسين‬‫ر‬‫للمد‬ ‫عمل‬ ‫فرص‬ ‫استحداث‬ ‫عن‬ ‫ناهيك‬ ،‫السوريين‬ ‫التالميذ‬ ‫الريفية‬ ‫المناطق‬ ‫في‬ ‫ميدانية‬ ‫ومستشفيات‬ ‫ودائمة‬ ‫مؤقتة‬ ‫إضافية‬ ‫طبية‬ ‫عيادات‬ ‫إنشاء‬ ‫دعم‬ ‫المشكلة‬‫الالجئ‬ ‫يستهدف‬ ‫الطبي‬ ‫الدعم‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫المناطق‬ ‫بعض‬ ‫في‬ ‫اللبنانيون‬ ‫المواطنون‬ ‫يشكو‬ :‫ين‬ ‫خدمات‬ ‫تقديم‬ ‫إلى‬ ‫هائلة‬ ‫حاجة‬ ‫ثمة‬ ،‫ذلك‬ ‫على‬ ً‫ة‬‫عالو‬ .‫احتياجاتهم‬ ‫يهمل‬ ‫أنه‬ ‫حين‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫حصر‬ ‫السوريين‬ .‫الريفية‬ ‫المناطق‬ ‫في‬ ‫الالجئين‬ ‫إلى‬ ‫إضافية‬ ‫صحية‬ ‫الفرصة‬‫سمرا‬ ‫أبو‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫وتحديد‬ ‫لبنان‬ ‫شمال‬ ‫في‬ ‫ناجحة‬ ‫دائمة‬ ‫عيادات‬ ‫اللبنانية‬ ‫الصحة‬ ‫وزارة‬ ‫أنشأت‬ : ‫ويمكن‬ .‫وعماير‬ ‫وتكريت‬ ‫والهيشة‬‫بعض‬ ‫ّست‬‫س‬‫أ‬ ،‫ذلك‬ ‫إلى‬ .‫أخرى‬ ‫أماكن‬ ‫في‬ ‫التجربة‬ ‫هذه‬ ‫تكرار‬ ‫يمكن‬ ‫أنه‬ ‫ّن‬‫ي‬‫تب‬ ‫ولقد‬ ،‫لالجئين‬ ‫الفورية‬ ‫الصحية‬ ‫اإلحتياجات‬ ‫ّي‬‫ب‬‫تل‬ ‫مؤقتة‬ ‫عيادات‬ ‫الدولية‬ ‫المنظمات‬ ‫عن‬ ‫ناهيك‬ ،‫المؤهلين‬ ‫والممرضين‬ ‫األطباء‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫السوريين‬ ‫الالجئين‬ ‫صفوف‬ ‫في‬ ‫ويوجد‬ .‫توسيعها‬ ،‫اللبنانية‬ ‫الطبية‬ ‫الفرق‬‫والمجتمعات‬ ‫الالجئين‬ ‫لخدمة‬ ‫وخبرتهم‬ ‫وقتهم‬ ‫تسخير‬ ‫في‬ ‫راغبون‬ ‫وجميعهم‬ ‫تقديم‬ ‫ولدعم‬ ‫بوقتهم‬ ‫للتطوع‬ ‫العالم‬ ‫أصقاع‬ ‫كافة‬ ‫من‬ ‫يتوافدون‬ ‫السوريين‬ ‫األطباء‬ ‫أن‬ ‫كما‬ .‫المحلية‬ .‫العيادات‬ ‫داخل‬ ‫الطبية‬ ‫الخدمات‬
  • 14. ‫اإلقتراح‬‫عيادات‬ ‫تنشأ‬ ‫أن‬ ‫الدولية‬ ‫المنظمات‬ ‫من‬ ٍ‫بدعم‬ ‫الصحة‬ ‫وزارة‬ ‫على‬ ‫يتعين‬ :‫في‬ ‫دائمة‬ ‫إضافية‬ ‫المجتمعات‬ ‫واحتياجات‬ ‫احتياجاتهم‬ ‫لتغطية‬ ‫وذلك‬ ،‫الالجئون‬ ‫فيها‬ ‫يتمركز‬ ‫لبنان‬ ‫من‬ ‫أخرى‬ ‫مناطق‬ ‫تصاعد‬ ‫مع‬ ‫لتتماشى‬ ‫المؤقتة‬ ‫الطبية‬ ‫العيادات‬ ‫ّع‬‫س‬‫تو‬ ‫أن‬ ‫الدولية‬ ‫المنظمات‬ ‫على‬ ‫ينبغي‬ ‫كما‬ .‫المضيفة‬ ‫إ‬ ‫وباإلضافة‬ .‫الالجئين‬ ‫تدفق‬ ‫استمرار‬ ‫عن‬ ‫المتأتية‬ ‫الصحية‬ ‫اإلحتياجات‬‫لكوكبة‬ ‫الطبي‬ ‫الدعم‬ ‫تقديم‬ ‫لى‬ ‫والممرضين‬ ‫لألطباء‬ ‫عمل‬ ‫فرص‬ ‫العيادات‬ ‫ستستحدث‬ ،‫واللبنانيين‬ ‫السوريين‬ ‫األفراد‬ ‫من‬ ‫واسعة‬ .‫واإلقتصادية‬ ‫اإلجتماعية‬ ‫أوضاعهم‬ ‫تحسين‬ ‫في‬ ‫ستساهم‬ ،‫وعليه‬ ،‫واللبنانيين‬ ‫السوريين‬ ‫الدعم‬ ‫تقديم‬ ‫على‬ ‫المضيفة‬ ‫المجتمعات‬ ‫لتدريب‬ "‫المهام‬ ‫تفويض‬ ‫"نموذج‬ ‫تنفيذ‬‫لالجئين‬ ‫التقني‬ ‫المشكلة‬‫الدعم‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫قائمة‬ ‫الفجوة‬ ‫تزال‬ ‫ال‬ ،‫لالجئين‬ ‫الداعمة‬ ‫للمنظمات‬ ‫الكبير‬ ‫العدد‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫على‬ : .‫الراهنة‬ ‫واإلحتياجات‬ ‫المقدم‬ ‫الفرصة‬‫صفوف‬ ‫في‬ ‫العمل‬ ‫عن‬ ‫والعاطلين‬ ‫المتعلمين‬ ‫لألفراد‬ ‫الكبير‬ ‫العدد‬ ‫من‬ ‫اإلستفادة‬ ‫باإلمكان‬ : ‫ل‬ ‫والمستعدين‬ ‫المضيفة‬ ‫المجتمعات‬‫المقدمة‬ ‫المساعدة‬ ‫لتعزيز‬ ‫وذلك‬ ،‫والدولية‬ ‫المحلية‬ ‫المنظمات‬ ‫دعم‬ .‫الالجئين‬ ‫إلى‬ ‫اإلقتراح‬‫ّما‬‫ي‬‫الس‬ ‫مختلفة‬ ‫منظمات‬ ‫اعتمدها‬ ‫ناجحة‬ ‫ممارسة‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫هو‬ "‫المهام‬ ‫تفويض‬ ‫"نموذج‬ : ( ‫الدولية‬ ‫الطبية‬ ‫الهيئة‬International Medical Corps)‫بتدريب‬ ‫وتقضي‬ .‫وليبيريا‬ ‫لبنان‬ ‫في‬ ‫بناء‬ ‫عن‬ ً‫ال‬‫وفض‬ .‫لالجئين‬ ‫واإلجتماعي‬ ‫النفسي‬ ‫الدعم‬ ‫يقدموا‬ ‫لكي‬ ‫المضيفة‬ ‫المجتمعات‬ ‫من‬ ‫مواطنين‬ ‫المجال‬ ‫في‬ ‫الفجوات‬ ّ‫د‬‫س‬ ‫في‬ ‫النموذج‬ ‫هذا‬ ‫يساهم‬ ،‫العمل‬ ‫فرص‬ ‫وإيجاد‬ ‫المضيفة‬ ‫المجتمعات‬ ‫قدرات‬ ‫ت‬ ‫من‬ ‫المحلية‬ ‫المجتمعات‬ ‫تمكين‬ ‫عبر‬ ‫واإلجتماعي‬ ‫النفسي‬‫وعبر‬ ‫المحلية‬ ‫المشاكل‬ ‫حل‬ ‫مسؤولية‬ ‫ل‬ّ‫م‬‫ح‬ .‫المجتمع‬ ‫خارج‬ ‫من‬ ‫الخدمات‬ ‫استقدام‬ ‫كلفة‬ ‫خفض‬ ‫اإلقتصادية‬ ‫المشاكل‬ ‫وطأة‬ ‫من‬ ‫التخفيف‬ ‫في‬ ‫المشاركة‬ ‫من‬ ‫والسورية‬ ‫اللبنانية‬ ‫الشبابية‬ ‫المنظمات‬ ‫تمكين‬ ‫المجتمعي‬ ‫المستوى‬ ‫عى‬ ‫واإلجتماعية‬ ‫المشكلة‬‫واألطفا‬ ‫األمهات‬ ‫تستهدف‬ ‫التي‬ ‫الخدمات‬ ‫تتزايد‬ :‫للشباب‬ ‫الخاصة‬ ‫اإلحتياجات‬ ‫أما‬ .‫السوريين‬ ‫ل‬ .‫خدمات‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫حالي‬ ‫م‬ّ‫د‬‫ُق‬‫ي‬ ‫ما‬ ‫في‬ ‫المناسب‬ ‫النحو‬ ‫على‬ ‫ج‬َ‫ل‬‫عا‬ُ‫ت‬ ‫فلم‬ ‫السوريين‬ ‫الفرصة‬‫سيساهمان‬ ‫وتمكينهم‬ ‫قدراتهم‬ ‫بناء‬ ‫إن‬ ،‫ولذلك‬ .‫وسوريا‬ ‫لبنان‬ ‫في‬ ‫الصاعدة‬ ‫األجيال‬ ‫هم‬ ‫الشباب‬ : .‫بلديهم‬ ‫في‬ ‫النزاع‬ ‫بعد‬ ‫ما‬ ‫مرحلة‬ ‫في‬ ‫انخراطهم‬ ‫ضمان‬ ‫في‬ ‫اإلقتراح‬‫تستهدف‬ ‫القدرات‬ ‫لبناء‬ ‫برامج‬ ‫وتنفيذ‬ ‫بلورة‬ ‫إلى‬ ‫مدعوة‬ ‫والدولية‬ ‫المحلية‬ ‫المنظمات‬ ‫إن‬ : ‫لجهة‬ ‫مهاراتم‬ ‫بتطوير‬ ‫للشباب‬ ‫البرامج‬ ‫هذه‬ ‫وستسمح‬ .‫سواء‬ ّ‫د‬‫ح‬ ‫على‬ ‫والسوريين‬ ‫اللبنانيين‬ ‫الشباب‬ ‫وتعلم‬ ‫اإلجتماعي‬ ‫وعيهم‬ ‫تعزيز‬ ‫من‬ ‫وستمكنهم‬ ،‫النقدي‬ ‫والحس‬ ‫والقيادة‬ ‫الشخصية‬ ‫العالقات‬‫كيفية‬ ‫األخرى‬ ‫التقنية‬ ‫المهارات‬ ‫وتشمل‬ .‫المجتمعات‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫الشراكات‬ ‫لتحسين‬ ٍ‫ص‬‫فر‬ ‫إلى‬ ‫اإلختالفات‬ ‫تحويل‬ ‫األموال‬ ‫جمع‬ ،‫اإلحتياجات‬ ‫تقييم‬ :‫والسورية‬ ‫اللبنانية‬ ‫الشبابية‬ ‫المنظمات‬ ‫على‬ ‫بالفائدة‬ ‫تعود‬ ‫قد‬ ‫التي‬ .‫واإلدارة‬ ‫البرامج‬ ‫وضع‬ ،‫المقترحات‬ ‫صياغة‬ ،‫والتبرعات‬
  • 15. ‫بذهنية‬ ‫اإلرتقاء‬‫الالجئين‬ ‫صفوف‬ ‫وفي‬ ‫المضيفة‬ ‫المجتمعات‬ ‫داخل‬ ‫وبالمهارات‬ ‫األعمال‬ ‫في‬ ‫الريادة‬ ‫السوريين‬ ‫المشكلة‬‫ولالجئين‬ ‫اللبنانية‬ ‫للمجتمعات‬ ‫واإلجتماعية‬ ‫اإلقتصادية‬ ‫الظروف‬ ‫على‬ ‫األزمة‬ ‫رت‬ّ‫أث‬ : ‫الفرص‬ ‫استحداث‬ ‫إلى‬ ‫اآليلة‬ ‫والمهارات‬ ‫القدرات‬ ‫إلى‬ ‫اإلثنان‬ ‫ويفتقر‬ .‫سواء‬ ّ‫د‬‫ح‬ ‫على‬ ‫السوريين‬ ‫اإلقت‬.‫اإلقتصادية‬ ‫أوضاعهم‬ ‫ّن‬‫س‬‫تح‬ ‫أن‬ ‫شأنها‬ ‫من‬ ‫التي‬ ‫المحلية‬ ‫صادية‬ ‫الفرصة‬‫المناطق‬ ‫في‬ ‫صغيرة‬ ‫تجارية‬ ‫أعمال‬ ‫تأسيس‬ ‫اللبنانيين‬ ‫للمواطنين‬ ‫يمكن‬ ،‫المناسب‬ ‫الدعم‬ ‫بوجود‬ : ‫أعمالهم‬ ‫تأسيس‬ ‫يمكنهم‬ ‫ال‬ ‫السوريين‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫وبالرغم‬ .‫واللبنانيين‬ ‫للسوريين‬ ‫عمل‬ ‫فرص‬ ‫وتأمين‬ ‫القا‬ ‫للقيود‬ ً‫ا‬‫نظر‬ ‫الخاصة‬‫وضعت‬ ‫ولقد‬ .‫األم‬ ‫وطنهم‬ ‫إلى‬ ‫يعودون‬ ‫متى‬ ‫بذلك‬ ‫للقيام‬ ‫تجهيزهم‬ ‫يمكن‬ ،‫نونية‬ ‫السياق‬ ‫مع‬ ‫ع‬ّ‫و‬‫ط‬ُ‫ت‬ ‫أن‬ ‫بسهولة‬ ‫ويمكن‬ ،‫اإلجتماعية‬ ‫والريادة‬ ‫األعمال‬ ‫ريادة‬ ‫بشأن‬ ‫مناهج‬ ‫رائدة‬ ‫منظمات‬ .‫لبنانية‬ ‫أم‬ ‫سورية‬ ‫كانت‬ ‫سواء‬ ‫للمجتمعات‬ ‫المحلي‬ ‫اإلقتراح‬‫ب‬ ‫إلى‬ ‫مدعوة‬ ‫والدولية‬ ‫المحلية‬ ‫المنظمات‬ ‫إن‬ :‫والسوريين‬ ‫اللبنانيين‬ ‫لدى‬ ‫الريادة‬ ‫مهارات‬ ‫ناء‬ ‫تستهدف‬ ‫أن‬ ‫ويجب‬ .‫األعمال‬ ‫مبادرات‬ ‫وبلورة‬ ،‫العمل‬ ‫فرص‬ ‫واستحداث‬ ،‫الدخل‬ ّ‫ر‬‫د‬ ‫على‬ ‫لمساعدتهم‬ ‫الحلول‬ ‫على‬ ‫التركيز‬ ‫على‬ ‫لمساعدتها‬ ‫المستضعفة‬ ‫الفئات‬ ‫من‬ ‫وغيرهم‬ ‫والشباب‬ ‫النساء‬ ‫البرامج‬ ‫هذه‬ .‫وتطويرها‬ ‫الذات‬ ‫تمكين‬ ‫وعلى‬ ‫اإلنمائية‬ ‫الخالصة‬ ‫المعنية‬ ‫الجهات‬ ‫مع‬ ‫والمشاورات‬ ‫األبحاث‬ ‫إليه‬ ‫صت‬ُ‫ل‬‫خ‬ ‫ما‬ ‫أعاله‬ ‫المذكورة‬ ‫الجيدة‬ ‫الممارسات‬ ‫تعكس‬ .‫السوريين‬ ‫الالجئين‬ ‫ألزمة‬ ‫اإلستجابة‬ ‫جهود‬ ‫تحسين‬ ‫إلى‬ ‫اآليلة‬ ‫السبل‬ ‫بشأن‬ ‫والدولية‬ ‫والوطنية‬ ‫المحلية‬ ‫الجه‬ ‫هذه‬ ‫بجودة‬ ‫اإلرتقاء‬ ‫بغية‬ ‫الرئيسة‬ ‫العوامل‬ ‫التالية‬ ‫الشروط‬ ‫ص‬ّ‫خ‬‫وتل‬:‫وفعاليتها‬ ‫ود‬ ‫الالجئين‬ ‫إلحتياجات‬ ‫واإلستجابة‬ ‫التخطيط‬ ‫لدى‬ ‫المضيفة‬ ‫اللبنانية‬ ‫المجتمعات‬ ‫احتياجات‬ ‫مراعاة‬ .‫السوريين‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ،‫سواء‬ ّ‫د‬‫ح‬ ‫على‬ ‫واللبناني‬ ‫السوري‬ ‫المجتمعين‬ ‫في‬ ،‫المتاحة‬ ‫البشرية‬ ‫الموارد‬ ‫من‬ ‫اإلفادة‬ .‫العمل‬ ‫فرص‬ ‫وتأمين‬ ‫اإلستجابة‬ ‫تكاليف‬ ‫تقليل‬ ‫ال‬ ‫المجتمعات‬ ‫إشراك‬‫خالل‬ ‫المسؤولية‬ ‫ل‬ّ‫م‬‫تح‬ ‫على‬ ‫لمساعدتها‬ ‫والتنفيذ‬ ‫التخطيط‬ ‫في‬ ‫مضيفة‬ .‫الالجئين‬ ‫أزمة‬ ‫مع‬ ‫التعاطي‬ ‫ة‬ّ‫د‬‫ح‬ ‫من‬ ‫التخفيف‬ ‫على‬ ‫يساعد‬ ‫أن‬ ‫اإلستجابة‬ ‫برامج‬ ‫في‬ ‫الرئيسة‬ ‫الثالثة‬ ‫العوامل‬ ‫هذه‬ ‫إدماج‬ ‫شأن‬ ‫ومن‬ ‫تحصى‬ ‫ال‬ ٍ‫ة‬‫كوكب‬ ‫من‬ ‫تعاني‬ ٍ‫ت‬‫مجتمعا‬ ‫في‬ ‫اإلجتماعية‬ ‫حمة‬ُ‫ل‬‫بال‬ ‫اإلرتقاء‬ ‫وعلى‬ ‫التوترات‬‫الضغوط‬ ‫من‬ .‫والسياسية‬ ‫واإلقتصادية‬ ‫اإلجتماعية‬
  • 16. ‫المراجع‬ ‫الئحة‬ 0."‫الحرب‬ ‫من‬ ‫فارون‬ ،‫الطفولة‬ ‫مسلوبو‬( ."3303( ‫العالمية‬ ‫للرؤية‬ ‫الدولية‬ ‫المنظمة‬ )World Vision International) 3.‫كابيت‬ .‫أ‬ ،‫بيورد‬ .‫د‬-.‫غيوفن‬ .‫أ‬ ،‫وال‬ .‫ر‬ ،‫سبيتالني‬‫عمال‬ ‫رأي‬ : ‫النزاع‬ ‫ة‬ّ‫د‬‫ح‬ ‫وتخفيف‬ ‫التعليم‬ ‫المساعدات‬. 0..‫المضيفة‬ ‫والمجتمعات‬ ‫الالجئين‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫النزاعات‬ ‫منع‬ :‫ساعد‬ُ‫م‬ ‫بحثي‬ ‫تقرير‬(3303‫مركز‬ .) ( ‫اإلجتماعية‬ ‫والتنمية‬ ‫الحوكمة‬ ‫موارد‬GSDRC.) 4.( ‫هين‬ .‫س‬3334.)‫ُغر‬‫ص‬‫ال‬ ‫القروض‬ ‫دور‬‫في‬ ‫حالة‬ ‫دراسة‬ :‫والتهجير‬ ‫النزاع‬ ‫ة‬ّ‫د‬‫ح‬ ‫تخفيف‬ ‫في‬ ‫ة‬ .‫الكاميرون‬ 2.( ‫ّارا‬‫س‬‫وا‬ .‫س.س‬3331.)‫آ‬ّ‫فض‬ ‫ليات‬‫السودان‬ ‫جنوب‬ ‫في‬ ‫التقليدية‬ ‫النزاع‬. 9.( ‫حوراني‬ .‫ج‬ ،‫فاليت‬ ‫فان‬ .‫س‬3303.)‫لبنان‬ ‫في‬ ‫السوريون‬ ‫الالجئون‬ :‫العربي‬ ‫الربيع‬ ‫الجئو‬- ‫أبريل‬ /‫نيسان‬3300-‫أبريل‬ /‫نيسان‬3303. 1..‫النازحين‬ ‫السوريين‬ ‫األطفال‬ ‫لدى‬ ‫التعليم‬ ‫إلحتياجات‬ ‫سريع‬ ‫تقييم‬(3303‫التابع‬ ‫التعليم‬ ‫برنامج‬ .) ُ‫ق‬‫ال‬ ‫للمكتب‬.‫لبنان‬ ‫في‬ ‫لليونيسف‬ ‫طري‬ 8..‫والبقاع‬ ‫الشمال‬ ‫في‬ ‫واإلجتماعي‬ ‫اإلقتصادي‬ ‫الوضع‬ ‫على‬ ‫السورية‬ ‫األزمة‬ ‫ألثر‬ ‫سريع‬ ‫تقييم‬ (3303‫مجموعة‬ )Development Management International.‫ش.م.ل‬ 5..‫س‬( ‫ريكيو‬3303.)‫القطاعات‬ ‫متعدد‬ ‫تقييمي‬ ‫تقرير‬..‫للمعوقين‬ ‫الدولية‬ ‫المنظمة‬ 03.‫المال‬ ‫قطاع‬ ‫استراتيجية‬‫ج‬3300( .3303)‫الموقع‬ ‫عن‬ .‫لبنان‬ ،‫الالجئين‬ ‫لشؤون‬ ‫العليا‬ ‫المفوضية‬ :‫اإللكتروني‬ rces/Lebanon%20Shelterhttp://reliefweb.int/sites/reliefweb.int/files/resou %202013.pdf-%20sector%20strategy%20. 00.( .‫لبنان‬ :‫المعلومات‬ ‫لتبادل‬ ‫بوابة‬ :‫السوريين‬ ‫الالجئين‬ ‫ألزمة‬ ‫اإلقليمية‬ ‫اإلستجابة‬3300.) :‫اإللكتروني‬ ‫الموقع‬ ‫عن‬ .‫الالجئين‬ ‫لشؤون‬ ‫العليا‬ ‫المفوضية‬ http://data.unhcr.org/syrianrefugees/country.php?id=122 03.‫مدير‬ .‫غضبان‬ .‫ك‬DELTA(35‫نوفمبر‬ /‫الثاني‬ ‫تشرين‬3303ّ‫ي‬‫حم‬ .‫أ‬ ‫أجرته‬ ‫حوار‬ .)،‫د‬ ‫مجموعة‬BRD/I‫ش.م.ل‬. 00.‫لدى‬ ‫المشاريع‬ ‫مدير‬ .‫عمر‬ .‫أ‬‫عكار‬ ‫في‬ ‫التنمية‬ ‫جمعية‬( .03‫نوفمبر‬ /‫الثاني‬ ‫تشرين‬3303‫حوار‬ .) .‫أ‬ ‫أجرته‬ّ‫ي‬‫حم‬‫مجموعة‬ ،‫د‬BRD/I‫ش.م.ل‬.
  • 17. 04.‫مدير‬ .‫عدرا‬ .‫أ‬‫ة‬( .‫ارنا‬ّ‫ك‬‫ع‬ ‫جمعية‬03‫نوفمبر‬ /‫الثاني‬ ‫تشرين‬3303.‫أ‬ ‫أجرته‬ ‫حوار‬ .)ّ‫ي‬‫حم‬،‫د‬ ‫مجموعة‬BRD/I‫ش.م.ل‬. 02.‫مشروع‬ ،‫اإلنتقالية‬ ‫المبادرات‬ ‫مكتب‬ ‫لدى‬ ‫المشاريع‬ ‫تطوير‬ ‫في‬ ‫ّائي‬‫ص‬‫أخ‬ .‫ّوبي‬‫ي‬‫أ‬ .‫ب‬‫من‬ ‫ل‬ّ‫و‬‫مم‬ ( .‫الدولية‬ ‫للتنمية‬ ‫األميركية‬ ‫الوكالة‬00‫نوفمبر‬ /‫الثاني‬ ‫تشرين‬3303.‫أ‬ ‫أجرته‬ ‫حوار‬ .)ّ‫ي‬‫حم‬،‫د‬ ‫مجموعة‬BRD/I‫ش.م.ل‬. 09.( .‫الدائم‬ ‫السالم‬ ‫حركة‬ ‫رئيس‬ .‫عالم‬ ‫أبي‬ .‫ف‬03‫نوفمبر‬ /‫الثاني‬ ‫تشرين‬3303.‫هـ‬ ‫أجراه‬ ‫حوار‬ .) ‫مجموعة‬ ،‫جدعون‬BRD/I‫ش.م.ل‬. 01.‫الموظفة‬ .‫ّار‬‫ص‬‫ن‬ .‫ج‬( .‫اإلنمائي‬ ‫المتحدة‬ ‫األمم‬ ‫لبرنامج‬ ‫التابع‬ ‫السالم‬ ‫بناء‬ ‫مشروع‬ ‫في‬ ‫المسؤولة‬35 ‫نوفمبر‬ /‫الثاني‬ ‫تشرين‬3303ّ‫ي‬‫حم‬ .‫أ‬ ‫أجرته‬ ‫حوار‬ .)‫مجموعة‬ ،‫د‬BRD/I‫ش.م.ل‬. 08.‫موظف‬ .‫سمعان‬ .‫ل‬‫ة‬‫ميداني‬‫ة‬( .‫الالجئين‬ ‫لشؤون‬ ‫العليا‬ ‫المفوضية‬ ‫لدى‬35‫نوفمبر‬ /‫الثاني‬ ‫تشرين‬ 3303ّ‫ي‬‫حم‬ .‫أ‬ ‫أجرته‬ ‫حوار‬ .)،‫د‬‫مجموعة‬BRD/I‫ش.م.ل‬. 05.‫مدير‬ .‫جبرا‬ .‫م‬‫صدى‬ ‫جمعية‬( .03‫نوفمبر‬ /‫الثاني‬ ‫تشرين‬3303ّ‫ي‬‫حم‬ .‫أ‬ ‫أجرته‬ ‫حوار‬ .)،‫د‬ ‫مجموعة‬BRD/I‫ش.م.ل‬. 33.( .‫للتنمية‬ ‫عكار‬ ‫شبكة‬ ‫مديرة‬ .‫سابا‬ .‫ن‬0‫ديسمبر‬ /‫األول‬ ‫كانون‬3303ّ‫ي‬‫حم‬ .‫أ‬ ‫أجرته‬ ‫حوار‬ .)،‫د‬ ‫مجموعة‬BRD/I‫ش.م.ل‬. 30.‫رئيس‬ .‫حمود‬ .‫ع‬ ،‫فقيه‬ .‫أ‬( .‫وبشر‬ ‫شجر‬ ‫لجنة‬ ‫في‬ ‫المشاريع‬ ‫ومنسق‬0‫ديسمبر‬ /‫األول‬ ‫كانون‬ 3303ّ‫ي‬‫حم‬ .‫أ‬ ‫أجرته‬ ‫حوار‬ .)‫مجموعة‬ ،‫د‬BRD/I‫ش.م.ل‬.

×