شهر رمضان المبارك
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×
 

شهر رمضان المبارك

on

  • 477 views

 

Statistics

Views

Total Views
477
Views on SlideShare
477
Embed Views
0

Actions

Likes
0
Downloads
19
Comments
0

0 Embeds 0

No embeds

Accessibility

Categories

Upload Details

Uploaded via as Microsoft PowerPoint

Usage Rights

© All Rights Reserved

Report content

Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
  • Full Name Full Name Comment goes here.
    Are you sure you want to
    Your message goes here
    Processing…
Post Comment
Edit your comment

 شهر رمضان المبارك شهر رمضان المبارك Presentation Transcript

  •  
    • الصيام وسيلة فعالة للتخلص من العادات السيئة والتي تؤثر سلباً على الحالة الصحية والتغذوية فالصيام دورة طبية مجانية يتلقاها المسلم كل عام مرة لصيانة الجسم .
    • الصيام يعمل على إراحة أجهزة الجسم وخاصة الجهاز الهضمي والعصبي بعد فترات عمل طويلة مما يعمل على تقويتها وزيادة كفاءتها .
    • إن خلو المعدة والأمعاء من الطعام لساعات طويلة يساهم في تخلص الجسم من بقايا الأطعمة والإفرازات والتي عادة ما تؤدي إلى تكاثر الجراثيم ، كما أنه يساهم في تقوية عضلات المعدة .
    • الصيام مفيد في تعديل نسبة الدهون بالدم وخاصة الكوليسترول وأثناء رمضان يفقد الصائم جزء من الدهون والشحوم المتراكمة بالأوعية الدموية مما يوفر له الوقاية من تصلب الشرايين وأمراض ضغط الدم .
    • إن تواجد الطعام بالجهاز الهضمي بصورة دائمة يحتاج إلى ضخ مقادير عالية من الدم إلى الأمعاء للقيام بعملية الامتصاص ، وأثناء الصيام يتوفر للقلب قسط من الراحة ويمكن له استجماع قواه وحيويته مما يتيح للقلب فعالية أكبر في دفع وضخ الدم إلى الدماغ والكليتين .
    • يشعر الصائم بالطمأنينة والراحة النفسية . ف الصيام يساعد في التخلص من التوتر والقلق ويساهم في الوقاية من العديد من الأمراض النفسية والعصبية بل وبعضا من أمراض العصر مثل مرض السكر وارتفاع ضغط الدم ، وأمراض نقص المناعة .
    • للصوم فوائد جمة على الكليتين ، فهو يتيح للجسم التخلص من العديد من السموم والمواد الضارة المتراكمة والتي تمثل أخطارا عديدة على كافة خلايا الجسم وخاصة الكليتين .
    • تحل وجبة السحور مكان وجبة الأفطار العادية وعليها أن تتألف من نفس الأطعمة . أكبر خطأ أن نستهلك على السحور طبق الوجبات السريعة فهي غنية بالدهنيات والملح وتزيد من الإحساس بالعطش في اليوم التالي . عندما تجلس إلى مائدة السحور تذكر ما يلي :
    • يبقى الخبز ومشتقات الألبان ( الجبن أو اللبنة ) من أفضل الوجبات على السحور ، يمكن أن تستبدلها بالفطائر من وقت لآخر مع كوب من الشاي والكثير من الخضر الطازجة للتخفيف من الإحساس بالعطش .
    • إن كنت تنزعج من الطعام قبل النوم مباشرة ، يمكن أن تقتصر وجبة السحور على الفاكهة الطازجة أو المجففة ، كالموز وعصير البرتقال الطازج .
    • على السيدات أن لا ينسوا كوب الحليب أو اللبن الزبادي كمصدر للكالسيوم خلال شهر رمضان الكريم .
    • أخيرا، أعلم إن كثرة السكر في وجبة السحور تزيد من إحساسك بالجوع في اليوم التالي .
    • بعد يوم كامل من الصوم يشتهي المرء الكثير من الطيبات، ومن الطبيعي أن تكون مائدة الإفطار عامرة بالأطباق الشهية . ولإفطار شهي وصحي معا حاول أن تتبع الإرشادات التالية :
    • أن يبدأ افطاره ببضع تمرات ثم الذهاب للصلاة لكي تأخذ المعدة والأمعاء قسطا من الراحة وليتم تنبيهها لاستقبال جرعة أخرى من الطعام .
    • على الصائم أن يتناول الطعام بطريقة بطيئة وبكميات بسيطة لكي يضمن أفضل طرق للامتصاص وبالتالي تخليص الجسم من بقايا الطعام المهضوم .
    • ثم البدء بطبق حساء دافئ للتمهيد لباقي الأصناف .
    • لكي تكون الوجبة الرئيسية متكاملة يجب أن تحتوي على البروتينات والمستمدة من اللحوم والأسماك والدجاج ، والأملاح والمعادن من الخضروات والفيتامينات والأملاح المعدنية من السلطة ، والأرز أو الخبز كمصدر رئيسي للطاقة .
    • يمكنك بعد الأفطار بساعتين تناول الحلوى ولكن بكميات قليلة ويفضل الاستعاضة عنها بالفواكه لإحتوائها على الفيتامينات .
    • تناول بعض العصائر ويفضل الطازجة دون اللجوء إلى تناول العصائر المركبة كالموز بالحليب لأنها تربك مسار الهضم .
    • استبدل الدهون الحيوانية والتي تشكل ضررا على القلب والشرايين بالزيوت النباتية ولا تحضر الأطعمة المقلية أكثر من مرتين في الأسبوع .
    • أجعل الأولوية للخضار والحساء الدافئ وليس النشويات والحلويات .
    • لابد من الابتعاد عن الأطعمة التي يظل الصائم يتناولها بخفة ودون وعي بعد الأفطار .
    • الإمســــــــــــــاك
    • قلة السوائل من أول الأسباب المسؤولة عن الإمساك عند الصائم تليها كثرة تناول اللحوم والدهنيات . للحد من المشكلة وخاصة للوقاية منها :
    • حاول أن تشرب لتر ونصف اللتر من الماء من ساعة الإفطار حتى وقت النوم .
    • استيقظ في وقت السحور لشرب الماء حتى ولو لم تأكل .
    • تناول طبقاً كبيراً من السلطة يومياً .
    • تناول يوميا طبقاً مؤلفاً من المشمش المجفف والمنقوع والخوخ المجفف والمنقوع والتين المجفف ، والتمر .
    • سوء الهضم والنفخة ( الغازات ) والحرقة
    • قسّم وجبة الإفطار إلى وجبتين صغيرتين بدلاً من واحدة كبيرة ، يمكن مثلاً أن تتناول الحساء والسلطة أولاً والطبق الأساسي مع المقبلات بعد ساعة أو ساعتين
    • يفضل شرب السوائل بعد الوجبة وليس خلالها .
    • إن كنت تنزعج من عوارض الحرقة ، توقف عن تناول الأطعمة المقلية نهائياً طيلة شهر رمضان الكريم .
    • حاول أن تقوم بنزهة مشيا على الأقدام بعد الإفطار أو المواظبة على أداء صلاة التراويح ، فالحركة أفضل علاج لمشاكل الهضم .
    • تناول كوباً من اليانسون أو النعناع بعد الوجبة للتخفيف من عوارض النفخة والغازات .
    • زيــــادة الـــوزن
    • أكبر عدوين للرشاقة هما الحلويات والدهنيات ، ومع ذلك فنحن نتناول خلال شهر رمضان الكريم كميات هائلة من الحلويات تفوق كل ما نتناوله خلال أشهر السنة .
    • أولاً : إن كنت تريد أن تحافظ على وزنك خلال شهر رمضان تناول الحلويات والأطعمة المقلية مرتين أو ثلاث في الأسبوع فقط .
    • ثانيا : إن كنت تشكو من وزن زائد وتريد أن تخسر من وزنك أو المحافظة على وزنك الحالي عليك أن :
    • تمتنع عن الحلويات والأطعمة المقلية وأن تسمح لنفسك بقطعة من الحلوى يوم العيد فقط .
    • أن تتبع حمية خاصة لتخفيف الوزن .
    • أن تمارس رياضة المشي بعد الإفطار ، إن كان ذلك ممكنا يومياً أو ثلاث مرات في الأسبوع على الأقل مع المحافظة على أداء صلاة التراويح .