Osteoporosis هشاشه ناهد

448 views
292 views

Published on

0 Comments
1 Like
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

No Downloads
Views
Total views
448
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
2
Actions
Shares
0
Downloads
20
Comments
0
Likes
1
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

Osteoporosis هشاشه ناهد

  1. 1. ‫شربيني‬ ‫علي‬ ‫ناهد‬ ‫د‬ ‫باطنه‬ ‫استشاري‬ ‫الباطنه‬ ‫قسم‬ ‫رئيس‬–‫فهد‬ ‫الملك‬ ‫مستشفى‬
  2. 2. ‫ب‬ ‫يحيط‬ ‫ما‬ ‫بكل‬ ‫الحديثة‬ ‫العصرية‬ ‫الحياة‬ ‫في‬‫من‬ ‫ها‬ ‫سلوك‬‫غذائي‬‫بيئية‬ ‫وعوامل‬‫دخل‬(‫العظا‬ ‫ترقق‬‫م‬) ‫اإلنسا‬ ‫تقلق‬ ‫باتت‬ ‫التي‬ ‫األمراض‬ ‫قائمة‬ ‫ضمن‬‫ن‬ ‫العمر‬ ‫أيام‬ ‫به‬ ‫تقدمت‬ ‫كلما‬.
  3. 3. ‫العظم‬‫نسيج‬‫حي‬‫ككل‬ ‫الجسم‬ ‫في‬ ‫األنسجة‬،‫خالي‬ ‫تخضع‬‫اه‬ ‫مستمر‬ ‫بشكل‬ ‫والبناء‬ ‫للتحطم‬.
  4. 4. ‫رئيسيتين‬ ‫مادتين‬ ‫من‬ ‫يتكون‬ ً‫ا‬‫حي‬ ً‫ا‬‫نسيج‬ ‫العظم‬ ‫يعتبر‬: ‫وأخرى‬ ،‫ومرونته‬ ‫هيئته‬ ‫للعظم‬ ‫تحفظ‬ ‫بروتينية‬ ‫عضوية‬ ‫مادة‬ ‫القوة‬ ‫و‬ ‫الصالبة‬ ‫العظام‬ ‫تعطي‬ ‫الكالسيوم‬ ‫كعنصر‬ ‫عضوية‬ ‫غير‬. -‫تجديد‬ ‫عملية‬ ‫في‬ ‫الجسم‬ ‫في‬ ‫األنسجة‬ ‫كباقي‬ ‫العظم‬ ‫يمر‬‫حيث‬ ‫مستمرة‬ ‫القديمة‬ ‫الخاليا‬ ‫محل‬ ‫لتكون‬ ‫جديدة‬ ‫خاليا‬ ‫تولد‬. ‫الذروة‬ ‫يصل‬ ‫حتى‬ ‫الهدم‬ ‫من‬ ‫أقوى‬ ‫البناء‬ ‫يستمر‬ ‫و‬ ‫بين‬ ‫ما‬25-35‫سنة‬ ‫البناء‬ ‫على‬ ‫يطغى‬ ‫الهدم‬ ‫يبدأ‬ ‫العمر‬ ‫تقدم‬ ‫كلما‬ ‫و‬
  5. 5. ‫كلمة‬ ‫تعنى‬‫العظام‬ ‫ترقق‬(‫هشاشة‬ ‫العظام‬)‫ا‬ ‫لكتلة‬ ‫التدريجى‬ ‫الفقدان‬‫لعظام‬ ‫للكسر‬ ‫عرضه‬ ‫و‬ ‫ضعيفة‬ ‫يجعلها‬ ‫مما‬ ‫بسهولة‬
  6. 6. ‫هشاشة‬‫العظام‬:‫مرض‬‫نقص‬‫العظام‬ ‫كثافة‬،‫ي‬‫ب‬ ‫زيد‬‫العمر‬ ‫تقدم‬. ‫ت‬ ‫حيث‬‫ت‬ ‫بدأ‬‫العظام‬ ‫كثافة‬ ‫قل‬‫تدريجيا‬‫ال‬ ‫سهلة‬ ‫و‬ ‫ضعيفة‬ ‫يجعلها‬ ‫مما‬‫كسر‬‫وتبدأ‬ ‫الهشاشه‬‫انذار‬ ‫بدون‬‫تكمن‬ ‫وهنا‬ ،‫الكسور‬ ‫حدوث‬ ‫حتى‬ ‫ألم‬ ‫بدون‬ ‫وتستمر‬‫اهمية‬ ‫المبكر‬ ‫الفحص‬.
  7. 7. ‫العظام‬ ‫هشاشة‬‫تظهر‬ ‫ال‬ ،‫حقا‬ ‫صامت‬ ‫مرض‬ ‫ف‬ ‫االنخفاض‬ ‫ان‬ ‫اذ‬ ،‫كثيرا‬ ‫تقدمه‬ ‫بعد‬ ‫اال‬ ‫اعراضه‬‫ي‬ ‫وصول‬ ‫حين‬ ‫الى‬ ‫اعراض‬ ‫أي‬ ‫يولد‬ ‫ال‬ ‫العظام‬ ‫كثافة‬ ‫العظام‬ ‫تعرض‬ ‫التي‬ ‫القيمة‬ ‫من‬ ‫اقل‬ ‫الى‬ ‫قيمتها‬ ‫بسهولة‬ ‫للتكسر‬. ‫هشاش‬ ‫فان‬ ،‫الحين‬ ‫ذلك‬ ‫الى‬ ‫وصولها‬ ‫وعند‬ ‫وحتى‬‫ة‬ ‫من‬ ‫مرضا‬ ‫غالبا‬ ‫تظل‬ ‫العظام‬‫آالم‬ ‫دون‬‫الوقت‬ ‫حتى‬ ‫لالصطدام‬ ‫الى‬ ‫الناعمة‬ ‫العظام‬ ‫فيه‬ ‫تتعرض‬ ‫الذي‬ ‫كسرها‬ ‫إلى‬ ‫تؤدي‬ ‫صلب‬ ‫بأشياء‬.
  8. 8. ‫الخصوص‬ ‫وجه‬ ‫على‬‫الحوض‬ ‫عظام‬,‫الفقري‬ ‫العمود‬, ‫اليد‬ ‫كف‬ ‫وعظام‬. ‫الوف‬ ‫إلى‬ ‫تؤدي‬ ‫وقد‬ ‫الحياة‬ ‫نوعية‬ ‫على‬ ‫الكسور‬ ‫هذه‬ ‫تؤثر‬‫اة‬.
  9. 9. ‫كسر‬ ‫فان‬ ،‫للنساء‬ ‫كما‬ ،‫الرجال‬ ‫ولدى‬ ‫الفقري‬ ‫العمود‬‫الش‬ ‫النتائج‬ ‫اكثر‬ ‫هو‬‫ائعة‬ ‫العظام‬ ‫لهشاشة‬. ‫التدريجي‬ ‫والتناقص‬‫للطول‬‫ي‬ ‫ربما‬‫كون‬ ‫عظام‬ ‫انضغاط‬ ‫على‬ ‫األوحد‬ ‫الدليل‬ ‫الفقرات‬. ‫ان‬ ‫اال‬‫الظهر‬ ‫آالم‬‫وقد‬ ‫كذلك‬ ‫شائعة‬ ‫جدا‬ ‫حادة‬ ‫تكون‬.
  10. 10. ‫وضعية‬ ‫فان‬ ‫للمرض‬ ‫المتقدمة‬ ‫الحاالت‬ ‫وفي‬‫المنحنية‬ ‫االنتصاب‬ ‫و‬ ‫المعهودة‬‫البارز‬ ‫الخصر‬‫الفق‬ ‫العمود‬ ‫في‬ ‫كسر‬ ‫وجود‬ ‫الى‬ ‫بشيران‬‫ري‬ ‫العظام‬ ‫هشاشة‬ ‫بسبب‬. ‫دواغر‬ ‫حدبة‬ ‫التشوهات‬ ‫هذه‬ ‫تسمى‬ ‫النساء‬ ‫ولدى‬dowager"s hump.
  11. 11. ‫مرض‬ ‫إن‬‫في‬ ‫العظام‬ ‫هشاشة‬‫مستمر‬ ‫ازدياد‬ ‫اإلنسان‬ ‫عمر‬ ‫متوسط‬ ‫حيث‬‫قد‬‫زاد‬،، ‫في‬ ‫التغيرات‬ ‫بسبب‬ ‫كذلك‬‫العصر‬ ‫في‬ ‫الحياة‬ ‫نمط‬‫الحديث‬‫ح‬ ‫من‬‫قلة‬ ‫يث‬ ، ‫الحركة‬‫و‬‫الغذائية‬ ‫العادات‬ ‫تغير‬. ‫يصيب‬ ‫مرض‬ ‫وهو‬‫ال‬‫في‬ ً‫ا‬‫شيوع‬ ‫أكثر‬ ‫ولكنه‬ ‫جميع‬‫النساء‬‫لنحول‬ ‫عظامهن‬، ‫اليأس‬ ‫سن‬ ‫عند‬ ‫باطراد‬ ‫اإلصابة‬ ‫وتزداد‬
  12. 12. ‫حوالي‬ ‫الهشاشة‬ ‫مرض‬ ‫يصيب‬25%‫بعد‬ ‫النساء‬ ‫من‬‫األربعين‬ ‫ا‬‫لخمسين‬‫بعد‬‫حوالي‬ ‫الهشاشة‬ ‫مرض‬ ‫يصيب‬50%‫النساء‬ ‫من‬ ‫من‬ ‫وأكثر‬70%‫السبعين‬ ‫عندعمر‬ ‫النساء‬. ‫سن‬ ‫بعد‬ ‫الجنسين‬ ‫كال‬ ‫في‬ ‫العظمي‬ ‫الفقدان‬ ‫يبدأ‬ ‫حيث‬ ‫بمعدل‬ ‫الثالثين‬1%، ‫العظمية‬ ‫الكتلة‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫سنوي‬ ‫ويتسارع‬‫في‬ ‫الفقدان‬ ‫ذلك‬‫ليبلغ‬ ‫النساء‬5%‫بعد‬ ً‫ا‬‫سنوي‬5‫سنوات‬ ‫اليأس‬ ‫سن‬ ‫من‬‫اإلستروجين‬ ‫هرمون‬ ‫نقص‬ ‫بسبب‬ ‫وذلك‬.
  13. 13. ‫الع‬ ‫هناك‬‫ديد‬‫إل‬ ‫تؤدى‬ ‫التى‬ ‫األسباب‬ ‫من‬‫ى‬ ‫من‬ ‫فئات‬ ‫وهناك‬ ، ‫العظام‬ ‫ترقق‬ ‫ظهور‬ ‫لإلصابة‬ ‫غيرهم‬ ‫من‬ ‫عرضه‬ ‫أكثر‬ ‫الناس‬ ‫األسباب‬ ‫هذه‬ ‫ومن‬ ، ‫بالمرض‬: ‫هرمونية‬ ‫أسباب‬ ‫جينية‬ ‫أسباب‬ ‫غذائية‬ ‫أسباب‬
  14. 14. ً‫ال‬‫أو‬:‫بالمريض‬ ‫متعلقة‬ ‫عوامل‬ ً‫ا‬‫ثاني‬:‫الحياة‬ ‫بنمط‬ ‫متعلقة‬ ‫عوامل‬ ً‫ا‬‫ثالث‬:‫األدوية‬ ‫بعض‬ ‫تناول‬ ‫أو‬ ‫مرضية‬ ‫عوامل‬
  15. 15. ً‫ال‬‫أو‬:‫بالمريض‬ ‫متعلقة‬ ‫عوامل‬ ‫العظام‬ ‫كثافة‬ ‫قلة‬. ‫واألخت‬ ‫كاألم‬ ‫القريبة‬ ‫العائلة‬ ‫في‬ ‫كسور‬ ‫حدوث‬ ‫امرأة‬ ‫مجرد‬ ‫تكوني‬ ‫أن‬ ‫الجسم‬ ‫ضآلة‬ ‫أو‬ ‫النحافة‬ ‫العمر‬ ‫تقدم‬
  16. 16. ‫سن‬ ‫في‬ ‫حدث‬ ‫إذا‬ ً‫ا‬‫وخصوص‬ ‫األنثوي‬ ‫الهرمون‬ ‫في‬ ‫نقص‬ ‫جراح‬ ‫المبيضين‬ ‫استئصال‬ ‫بسبب‬ ‫المعروف‬ ‫عن‬ ‫مبكرة‬‫أو‬ ‫يا‬ ‫الكيماوية‬ ‫العالجات‬ ‫الطبيعي‬ ‫العمر‬ ‫عن‬ ‫مبكر‬ ‫وقت‬ ‫في‬ ‫الطمث‬ ‫انقطاع‬ ‫الرجال‬ ‫لدى‬ ‫الذكري‬ ‫الهرمون‬ ‫مادة‬ ‫نقص‬ ‫غيرهم‬ ‫من‬ ‫للهشاشة‬ ‫عرضة‬ ‫أكثر‬ ‫واألسيويون‬ ‫البيض‬
  17. 17. ‫الهرموني‬ ‫النقص‬:‫في‬ ‫تسبب‬ ‫حالة‬ ‫اي‬ ‫ان‬ ‫في‬ ‫تسرع‬ ‫االستروجين‬ ‫مستويات‬ ‫انخفاض‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫واضح‬ ‫يكون‬ ‫هذا‬ ‫العظمية‬ ‫الكتلة‬ ‫خسارة‬ ‫حاالت‬‫التبويض‬ ‫اضطرابات‬‫يحدث‬ ‫كما‬ ‫المزمن‬ ‫حاالت‬ ‫في‬‫للمبيضين‬ ‫المتعددة‬ ‫التكيسات‬‫و‬‫في‬ ‫حاالت‬‫الدرقية‬ ‫الغذة‬ ‫هرمونات‬ ‫اضطرابات‬.
  18. 18. ً‫ا‬‫ثاني‬:‫الحياة‬ ‫بنمط‬ ‫متعلقة‬ ‫عوامل‬ ‫الخمور‬ ‫وتناول‬ ‫التدخين‬ ‫ا‬ ‫مراحل‬ ‫كافة‬ ‫في‬ ‫الكالسيوم‬ ‫تناول‬ ‫في‬ ‫النقص‬‫لحياة‬ ‫فيتامين‬ ‫تناول‬ ‫في‬ ‫النقص‬(‫د‬)‫التعرض‬ ‫وعدم‬ ‫الشمس‬ ‫ألشعة‬ ‫وممارسة‬ ‫النشاط‬ ‫عن‬ ‫البعيدة‬ ‫الخاملة‬ ‫الحياة‬ ‫الرياضة‬
  19. 19. ‫ك‬‫الكالسيوم‬ ‫نقص‬:‫على‬ ‫والحصول‬ ‫قوية‬ ‫عظام‬ ‫بناء‬ ‫في‬ ‫ألهميته‬ ‫تكون‬ ‫عالية‬ ‫كثافة‬ً‫ا‬‫رصيد‬‫للمستقبل‬. ‫إلى‬ ‫اإلنسان‬ ‫يحتاج‬ ‫حيث‬1000ً‫ا‬‫يومي‬ ‫الكالسيوم‬ ‫من‬ ‫ملغم‬.‫وتزيد‬ ‫الخمسين‬ ‫سن‬ ‫بعد‬ ‫النساء‬ ‫في‬ ‫الجسم‬ ‫حاجة‬‫لتصل‬‫إلى‬1500‫ملغم‬ ً‫ا‬‫يومي‬. ‫من‬ ‫يزيد‬ ‫للشمس‬ ‫التعرض‬ ‫قلة‬ ‫أو‬ ‫الغذاء‬ ‫من‬ ‫د‬ ‫فيتامين‬ ‫نقص‬ ‫إن‬ ‫المرض‬ ‫بهذا‬ ‫اإلصابة‬ ‫احتمال‬. ‫اإلصا‬ ‫على‬ ‫يساعد‬ ‫ج‬ ‫فيتامين‬ ‫أو‬ ‫البروتين‬ ‫في‬ ‫النقص‬ ‫أن‬ ‫كما‬‫بة‬ ‫العظام‬ ‫بهشاشة‬.
  20. 20. ‫قو‬ ‫على‬ ‫تحافظ‬ ‫فلكي‬ ، ‫كالعضالت‬ ‫حية‬ ‫أنسجة‬ ‫العظام‬‫تها‬ ‫لمجهود‬ ‫تحتاج‬. ‫الرياضية‬ ‫فالتمارين‬(‫سنه‬ ‫حسب‬ ‫كل‬)،‫و‬ ‫ضرورية‬‫مهمة‬ ‫قوتها‬ ‫على‬ ‫والحفاظ‬ ‫العظام‬ ‫بناء‬ ‫في‬. ‫طوي‬ ‫لساعات‬ ‫الجلوس‬ ‫أما‬‫ل‬‫ي‬ ‫بالسيارة‬ ‫والتنقل‬ ‫ة‬‫ؤدي‬ ‫العظام‬ ‫هشاشة‬ ‫إلى‬.
  21. 21. ً‫ا‬‫ثالث‬:‫األدوية‬ ‫بعض‬ ‫تناول‬ ‫أو‬ ‫مرضية‬ ‫عوامل‬ ‫العصبي‬ ‫الشهية‬ ‫فقدان‬ ‫الجار‬ ‫الغدد‬ ‫أو‬ ‫الدرقية‬ ‫الغدة‬ ‫نشاط‬ ‫فرط‬ ‫درقية‬. ‫المزمنة‬ ‫األمراض‬ ‫بعض‬ ‫وجود‬ ‫استعمال‬‫الصرع‬ ‫أدوية‬ ‫مثل‬ ‫األدوية‬ ‫بعض‬ ‫والكورتيزون‬
  22. 22. ‫شائعة‬ ‫أخطاء‬ ‫تصحيح‬ -‫يكشف‬ ‫ال‬ ‫السريري‬ ‫الفحص‬‫هشاشة‬‫العظام‬. -‫العظام‬ ‫كثافة‬ ‫تعكس‬ ‫ال‬ ‫الطبية‬ ‫التحاليل‬ ‫إن‬(‫الت‬ ‫بأن‬ ً‫ا‬‫علم‬‫حاليل‬ ‫المخبرية‬‫ما‬ ً‫ة‬‫عاد‬‫طبيعية‬ ‫تكون‬.) -‫العادية‬ ‫الشعاعية‬ ‫الصور‬‫وجود‬ ‫عن‬ ً‫ا‬‫انطباع‬ ‫تعطي‬ ‫قد‬‫ال‬‫هشاش‬‫ة‬ ‫أ‬ ‫العظام‬ ‫كثافة‬ ‫درجة‬ ‫تشخيص‬ ‫في‬ ً‫ء‬‫سوا‬ ‫عليها‬ ‫يعتمد‬ ‫ال‬ ‫ولكن‬‫في‬ ‫و‬ ‫الحالة‬ ‫عالج‬ ‫تقرير‬. ‫يعتمد‬‫ال‬ ‫في‬ ‫فقط‬‫تشخيص‬‫ل‬ ‫الدقيق‬‫كثافة‬ ‫درجة‬‫ال‬‫عظام‬‫ث‬ ‫ومن‬‫م‬‫تقرير‬ ‫الحالة‬ ‫عالج‬،‫على‬‫المسح‬ ‫المسمى‬ ‫الخاص‬ ‫الهشاشة‬ ‫قياس‬ ‫جهاز‬ ‫سكان‬ ‫بديكسا‬.
  23. 23. ‫تعطي‬ ‫قد‬ ‫العادية‬ ‫الشعاعية‬ ‫الصور‬ً‫انطباعا‬‫ع‬‫ن‬ ‫وجود‬‫ال‬ً‫ء‬‫سوا‬ ‫عليها‬ ‫يعتمد‬ ‫ال‬ ‫ولكن‬ ‫هشاشة‬ ‫تقر‬ ‫في‬ ‫أو‬ ‫العظام‬ ‫كثافة‬ ‫درجة‬ ‫تشخيص‬ ‫في‬‫ير‬ ‫ال‬‫عالج‬ ‫يعتمد‬‫ال‬ ‫في‬ ‫فقط‬‫تشخيص‬‫ل‬ ‫الدقيق‬‫د‬‫كثافة‬ ‫رجة‬ ‫و‬ ‫العظام‬-‫الحالة‬ ‫عالج‬ ‫تقرير‬‫على‬ ،‫جهاز‬ ‫سك‬ ‫ديكسا‬ ‫المسمى‬ ‫الخاص‬ ‫الهشاشة‬ ‫قياس‬‫ان‬
  24. 24. ‫سكان‬ ‫ديكسا‬‫على‬ ‫تعتمد‬‫المحددة‬ ‫األشعة‬‫لفحص‬‫الفقر‬‫ات‬ ‫الورك‬ ‫عظمة‬ ‫و‬ ‫القطنية‬ً‫ال‬‫إقبا‬ ‫القت‬ ‫؛وقد‬‫لسهولة‬‫وقل‬ ‫إجرائها‬‫ة‬ ‫اإلشعاع‬ ‫كمية‬(‫عن‬ ‫تقل‬ ‫التي‬‫ص‬ ‫إجراء‬ ‫عن‬ ‫الناتجة‬ ‫الكمية‬ ‫عشر‬‫ورة‬ ‫للصدر‬ ‫شعاعية‬).‫وكذلك‬‫حساسيتها‬‫ودقتها‬‫مقارنة‬‫باألش‬‫عة‬ ‫العادي‬‫ة‬‫األلتراساوند‬ ‫او‬. ‫معرفة‬ ‫إن‬‫درجة‬‫الطبيب‬ ‫تساعد‬ ‫العظام‬ ‫كثافة‬‫ب‬‫البدء‬‫ب‬‫برنام‬‫ج‬‫وقائي‬ ‫عالجي‬ ‫أو‬.‫وكما‬‫في‬ ‫تفيد‬‫العالج‬ ‫متابعة‬‫ال‬ ‫خالل‬ ‫من‬‫فحص‬‫السن‬‫وي‬.
  25. 25. ‫معرفة‬ ‫إن‬‫درجة‬‫تساعد‬ ‫العظام‬ ‫كثافة‬‫ب‬‫بدء‬‫برنامج‬‫عالجي‬ ‫أو‬ ‫وقائي‬. ‫في‬ ‫تفيد‬ ‫وكما‬‫العالج‬ ‫متابعة‬‫ال‬ ‫خالل‬ ‫من‬‫فحص‬‫السنوي‬.
  26. 26. ‫الثالث‬ ‫العمر‬ ‫مراحل‬: ‫ففي‬‫المرحلة‬‫األولى‬‫في‬‫النمو‬ ‫فترة‬/‫الطفولة‬‫الهدف‬ ‫يكون‬ ‫عظمية‬ ‫كتلة‬ ‫بناء‬‫قصوى‬‫لتكون‬ً‫ا‬‫جيد‬ ً‫ا‬‫مخزون‬‫العظم‬ ‫كثافة‬ ‫من‬‫ليكون‬ ، ‫رصيدا‬‫المتقدمة‬ ‫العمر‬ ‫مراحل‬ ‫في‬. ‫وذلك‬ ‫الصحي‬ ‫بالغذاء‬‫السليم‬. ‫القيام‬ ‫و‬‫عضلي‬ ‫بمجهود‬،‫الرياضة‬ ‫و‬ ‫الجري‬ ‫مثل‬ ‫كالتدخين‬ ‫المدمرة‬ ‫العوامل‬ ‫تجنب‬ ‫و‬.
  27. 27. ‫وفي‬‫الثانية‬ ‫المرحلة‬(‫المتوسط‬ ‫العمر‬)‫الهدف‬ ‫يكون‬ ‫المحافظة‬‫ما‬ ‫على‬‫وصالبة‬ ‫كثافة‬ ‫من‬ ‫عظامنا‬ ‫اكتسبته‬‫أيض‬ً‫ا‬: ‫المتوازن‬ ‫الصحي‬ ‫بالغذاء‬. ‫مناسبة‬ ‫بتمارين‬ ‫والقيام‬‫المتوسط‬ ‫العمر‬ ‫في‬.
  28. 28. ‫أما‬‫في‬‫الثالثة‬ ‫المرحلة‬‫العمر‬ ‫من‬(‫الشيخوخة‬)‫الغاية‬ ‫فتكون‬‫التخ‬‫فيف‬ ‫العظمية‬ ‫للخاليا‬ ‫فقداننا‬ ‫من‬‫مع‬‫تقدم‬،‫العمر‬ ‫كافية‬ ‫كمية‬ ‫بتناول‬ ‫وذلك‬‫الكالسيوم‬ ‫من‬‫فيتامين‬ ‫و‬‫د‬‫ك‬‫وقاية‬ ‫عنصر‬ ‫من‬ ‫العمر‬ ‫متوسط‬ ‫في‬ ‫االنسان‬ ‫جسم‬ ‫احتياجات‬ ‫بان‬ ‫علما‬ ‫الكالسيوم‬‫الى‬ ‫ترتفع‬‫حوالي‬1000‫يوميا‬ ‫ملغم‬. ‫ويمكن‬‫يلي‬ ‫كما‬ ‫اليوميه‬ ‫االحتياجات‬ ‫هذه‬ ‫على‬ ‫الحصول‬: 3‫الحليب‬ ‫من‬ ‫اكواب‬.
  29. 29. ‫يتداخل‬ ‫وهنا‬‫الوقاية‬ ‫مع‬ ‫العالج‬‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫في‬‫الثالثة‬‫الكس‬ ‫لتجنب‬‫في‬ ‫ور‬ ‫الفقري‬ ‫العمود‬ ‫وفقرات‬ ‫الورك‬. ‫إلى‬ ‫إضافة‬‫الرياضة‬ ‫و‬ ‫والحليب‬ ‫المتوازن‬ ‫الغذاء‬‫الخفيفة‬. ‫يعطى‬ ‫حيث‬‫حسب‬ ‫المناسبه‬ ‫األدوية‬‫نتاءج‬‫العظام‬ ‫كثافة‬‫دي‬ ‫بواسطه‬‫سكان‬ ‫كسا‬ ‫الورك‬ ‫عظمة‬ ‫و‬ ‫القطنية‬ ‫الفقرات‬ ‫لفحص‬. ‫الكالسيوم‬ ‫تعويض‬ ‫العالج‬ ‫برامج‬ ‫جميع‬ ‫تتضمن‬‫در‬ ‫كانت‬ ‫لو‬ ‫حتى‬‫جة‬ ‫المريض‬ ‫يأخذ‬ ‫بسيطه‬ ‫الهشاشة‬: ‫الكالسيوم‬ ‫حبة‬600-1200‫يوميا‬ ‫ملغم‬. ‫د‬ ‫الفيتامين‬ ‫وحبة‬‫وحدة‬800‫يوميا‬
  30. 30. ‫كانت‬ ‫اذا‬ ‫اما‬‫اكبر‬ ‫الهشاشة‬ ‫درجة‬ ‫التعويض‬ ‫الى‬ ‫فاضافة‬‫د‬ ‫وفيتامين‬ ‫بالكالسيوم‬. ‫ادوية‬ ‫من‬ ‫واحد‬ ‫الى‬ ‫المريض‬ ‫يحتاج‬‫البايفوسفات‬‫ومنها‬: ‫الفوزاماكس‬Fosamax/Alendronate ))‫ا‬ ‫او‬‫ليندوماكس‬ Aldendomax‫حبة‬70‫ساع‬ ‫بنصف‬ ‫الفطور‬ ‫قبل‬ ‫االسبوع‬ ‫في‬ ‫مرة‬ ‫ملغم‬‫ة‬ ‫ماء‬ ‫كأس‬ ‫مع‬. ‫اكتنوال‬/Rasedronate Actonel35‫ملغم‬‫قبل‬ ‫االسبوع‬ ‫في‬ ‫مرة‬ ‫ماء‬ ‫كاس‬ ‫مع‬ ‫ساعة‬ ‫بنصف‬ ‫الفطور‬. ‫ا‬‫كالسيتونن‬ ‫بخاخ‬ ‫و‬Calcitonin200‫يوميا‬ ‫عالمية‬ ‫وحدة‬ ‫بإل‬‫ضافة‬‫بها‬ ‫االلتزام‬ ‫يجب‬ ‫التي‬ ‫واالغذية‬ ‫التمارين‬ ‫الى‬.
  31. 31. ‫ل‬‫و‬‫ان‬ ‫حظ‬‫قرابة‬50%‫بالعالج‬ ‫ملتزمين‬ ‫غير‬ ‫الهشاشه‬ ‫مرضى‬ ‫من‬(‫اما‬ ‫للعالج‬ ‫الصعب‬ ‫النظام‬ ‫او‬ ‫الجانبية‬ ‫االعراض‬ ‫بسبب‬). ‫بنسبة‬ ‫المنتظمين‬ ‫غير‬ ‫المرضى‬ ‫ان‬ ‫الدراسات‬ ‫اثبتت‬ ‫و‬50%‫اخذ‬ ‫في‬ ‫ل‬ ‫معرضون‬ ‫الدواء‬‫ل‬‫م‬ ‫الدواء‬ ‫يأخذون‬ ‫ال‬ ‫الذين‬ ‫نسبة‬ ‫بنفس‬ ‫كسور‬‫طلقا‬. ‫ينتظم‬ ‫ان‬ ‫المرضى‬ ‫على‬ ‫لذلك‬‫وا‬100%‫من‬ ‫يستفيدوا‬ ‫حتى‬ ‫العالج‬. ‫ظهور‬ ‫وبعد‬ ‫ن‬ّ‫ال‬‫ا‬‫العالج‬‫الجديد‬Aclasta (Zoledronic Acid) ‫يؤخذ‬ ‫الذي‬ ‫العظام‬ ‫لهشاشة‬‫سنويا‬ ‫واحدة‬ ‫مرة‬ ‫تؤخذ‬ ‫كحقنة‬‫يستط‬‫يع‬ ‫جدا‬ ‫عالية‬ ‫ستكون‬ ‫انتظامه‬ ‫نسبة‬ ‫ان‬ ‫االطمئنان‬ ‫المريض‬.
  32. 32. ‫د‬.‫داغستاني‬ ‫عبدالعزيز‬ ‫حسن‬ ‫مها‬
  33. 33. ‫ا‬ ‫الغذائية‬ ‫للعناصر‬ ‫دائما‬ ‫غذاؤنا‬ ‫يفتقد‬ ‫لالسف‬‫لمهمة‬ ‫ا‬ ‫نعتقد‬ ‫ما‬ ‫ودائما‬ ‫النوعية‬ ‫ونفقد‬ ‫الكم‬ ‫يزداد‬ ‫حيث‬‫ن‬ ‫المفيد‬ ‫الغذاء‬ ‫عناصر‬ ‫الهم‬ ‫يفتقد‬ ‫وهو‬ ‫كاف‬ ‫غذاءنا‬‫ة‬ ‫دون‬ ‫ونأكل‬ ‫الضارة‬ ‫الغذائية‬ ‫العناصر‬ ‫فيه‬ ‫وتزداد‬ ‫حساب‬. ‫ولف‬ ‫للكالسيوم‬ ً‫ا‬‫فاقد‬ ‫غذاؤنا‬ ‫يكون‬ ‫ما‬ ً‫ا‬‫فغالب‬‫يتامين‬(‫د‬) ‫المتج‬ ‫العظم‬ ‫قلة‬ ‫يعني‬ ‫وهذا‬ ‫سيئة‬ ‫تغذية‬ ‫خالل‬ ‫من‬‫دد‬ ‫الدم‬ ‫إلى‬ ‫العظم‬ ‫خارج‬ ‫المتسرب‬ ‫الكالسيوم‬ ‫وكثرة‬ ‫النقص‬ ‫عن‬ ‫ليعوض‬.
  34. 34. ‫دورًالغذاءًفيًنموًالعظام‬
  35. 35. ‫الحليب‬ ‫تناولي‬ ‫العظام‬ ‫لتقوية‬ ‫األساس‬ ‫هو‬ ‫الكالسيوم‬ ‫يعتبر‬. ‫سن‬ ‫تحت‬ ‫األشخاص‬50‫الى‬ ‫يحتاجون‬1000‫اليوم‬ ‫في‬ ‫ملجم‬ ‫الــ‬ ‫اعمارهم‬ ‫تجاوزت‬ ‫الذين‬ ‫وأما‬50‫الى‬ ‫يحتاجون‬ ‫فإنهم‬1200 ‫الكالسيوم‬ ‫من‬ ‫اليوم‬ ‫في‬ ‫ملجم‬. ‫شك‬ ‫بال‬ ‫الحليب‬ ‫هو‬ ‫للكالسيوم‬ ‫األهم‬ ‫والمصدر‬. ‫يحتوي‬‫الواحد‬ ‫الكوب‬(8‫اونصات‬)‫القليل‬ ‫او‬ ‫المنزوع‬ ‫الحليب‬ ‫من‬ ‫على‬ ‫الدسم‬ ‫كامل‬ ‫او‬ ‫الدسم‬300‫الكالسيوم‬ ‫من‬ ‫ملجم‬.
  36. 36. ‫فان‬ ،‫الحليب‬ ‫يشربون‬ ‫ال‬ ‫ممن‬ ‫كنت‬ ‫اذا‬‫من‬ ‫كوب‬ ‫الزبادي‬‫التي‬ ‫تعادل‬ ‫كالسيوم‬ ‫كمية‬ ‫على‬ ‫يحتوي‬‫في‬ ‫الحليب‬ ‫كوب‬. ‫من‬ ‫واحدة‬ ‫اونصة‬ ‫ان‬ ‫كما‬‫السويسري‬ ‫الجبن‬‫يحتوي‬ ‫الكمية‬ ‫نفس‬ ‫على‬. ‫هنا‬ ‫فان‬ ‫الالكتوز‬ ‫من‬ ‫حساسية‬ ‫لديك‬ ‫كان‬ ‫وان‬ ‫حتى‬‫ك‬ ‫او‬ ‫قليلة‬ ‫االلبان‬ ‫منتجات‬ ‫من‬ ‫العديد‬‫الالك‬ ‫منزوعة‬‫توز‬
  37. 37. ‫للكالسي‬ ‫الوحيد‬ ‫المصدر‬ ‫ليست‬ ‫هي‬ ‫االلبان‬ ‫و‬ ‫الحليب‬‫وم‬. ‫االسماك‬ ‫هذه‬ ‫للكالسيوم،تحتوي‬ ‫جيد‬ ‫مصدر‬ ‫هو‬ ‫السردين‬ ‫عظامك‬ ‫لبناء‬ ‫الكالسيوم‬ ‫من‬ ‫تحتاجه‬ ‫ما‬ ‫كل‬ ‫على‬ ‫الصغيرة‬. ‫تناول‬ ‫ان‬3‫من‬ ‫اونصات‬‫المعلب‬ ‫السردين‬‫اك‬ ‫كمية‬ ‫يعطيك‬‫ثر‬ ‫الحليب‬ ‫كوب‬ ‫من‬. ‫السردين‬
  38. 38. ‫انواع‬ ‫بعض‬ ‫في‬ ‫يوجد‬ ‫الكالسيوم‬ ‫ان‬ ‫تعلم‬ ‫حين‬ ‫تندهش‬ ‫قد‬ ‫الخضار‬. ‫كالس‬ ‫كمية‬ ‫على‬ ‫تحتوي‬ ‫الصيني‬ ‫الكرنب‬ ‫من‬ ‫كوب‬ ‫نصف‬ ‫ان‬‫يوم‬ ‫الحليب‬ ‫من‬ ‫كوب‬ ‫تعادل‬.‫عل‬ ‫يحتوي‬ ‫األخضر‬ ‫اللفت‬ ‫من‬ ‫كوب‬ ‫ان‬ ‫كما‬‫ى‬ 200‫الكالسيوم‬ ‫من‬ ‫ملجم‬. ‫ا‬ ‫كالسيوم‬ ‫على‬ ‫تحتوي‬ ‫والبروكلي‬ ‫السبانخ‬ ‫ان‬ ‫الرغم‬ ‫وعلى‬‫انك‬ ‫ال‬ ‫الحليب‬ ‫من‬ ‫كوب‬ ‫يحتويه‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫للحصول‬ ‫وجبات‬ ‫لعدة‬ ‫تحتاج‬. ‫الصيني‬ ‫الكرنب‬
  39. 39. o‫الخضراء،فيمكن‬ ‫واألوراق‬ ‫والحليب‬ ‫االلبان‬ ‫تناول‬ ‫تشتهي‬ ‫لم‬ ‫اذا‬‫ك‬ ‫المدعمة‬ ‫األطعمة‬ ‫تناول‬. o‫بكم‬ ‫دعمت‬ ‫انها‬ ‫إال‬ ‫الكالسيوم‬ ‫على‬ ‫طبيعيا‬ ‫تحتوي‬ ‫ال‬ ‫األطعمة‬ ‫هذه‬‫يات‬ ‫المعادن‬ ‫من‬ ‫متنوعة‬. o‫المدع‬ ‫البرتقال‬ ‫فعصير‬ ‫جيدة‬ ‫بداية‬ ‫هو‬ ‫االغذية‬ ‫هذه‬ ‫على‬ ‫اإلفطار‬‫م‬ ‫على‬ ‫يحتوي‬240‫تعطيك‬ ‫المدعمة‬ ‫الكالسيوم،والحبوب‬ ‫من‬ ‫ملجم‬ 1000‫كوب‬ ‫لكل‬ ‫الكالسيوم‬ ‫من‬ ‫ملجم‬. o‫العبوة‬ ‫ملصق‬ ‫على‬ ‫الصحيحة‬ ‫الكمية‬ ‫من‬ ‫تحقق‬. ‫المدعمة‬ ‫األغذية‬
  40. 40. ‫التي‬ ‫المغذيات‬ ‫الدهنية‬ ‫االسماك‬ ‫من‬ ‫وغيره‬ ‫السلمون‬ ‫سمك‬ ‫يوفر‬‫تزيد‬ ‫العظام‬ ‫نمو‬ ‫من‬.‫وفيتامين‬ ‫الكالسيوم‬ ‫على‬ ‫تحتوي‬ ‫انها‬ ‫كما‬(‫د‬)‫الذي‬ ‫الكالسيوم‬ ‫امتصاص‬ ‫على‬ ‫يساعد‬. ‫اوميغا‬ ‫الدهنية‬ ‫باألحماض‬ ‫غنية‬ ‫انها‬ ‫كما‬3. ‫المسن‬ ‫النساء‬ ‫عند‬ ‫العظام‬ ‫ضعف‬ ‫من‬ ‫يقلل‬ ‫انه‬ ‫السمك‬ ‫زيت‬ ‫اثبت‬‫ات‬ ‫العظام‬ ‫هشاشة‬ ‫يمنع‬ ‫وقد‬. ‫السلمون‬
  41. 41. ‫طرق‬ ‫بعدة‬ ‫العظام‬ ‫صحة‬ ‫تعزز‬ ‫ان‬ ‫والبذور‬ ‫للمكسرات‬ ‫يمكن‬. ‫بالكالسيوم‬ ‫غنية‬ ‫الشمس‬ ‫دوار‬ ‫وبذور‬ ‫والفستق‬ ‫اللوز‬. ‫اوميغا‬ ‫الدهنية‬ ‫باألحماض‬ ‫مليئة‬ ‫الكتان‬ ‫وبذور‬ ‫الجوز‬3. ‫ي‬ ‫الذي‬ ‫البوتاسيوم‬ ‫على‬ ‫فيحتويان‬ ‫واللوز‬ ‫السوداني‬ ‫الفول‬ ‫اما‬‫منع‬ ‫البول‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫الكالسيوم‬ ‫فقدان‬ ‫من‬. ‫تسا‬ ‫التي‬ ‫األخرى‬ ‫والمغذيات‬ ‫البروتين‬ ‫على‬ ‫المكسرات‬ ‫وتحتوي‬‫في‬ ‫عد‬ ‫قوية‬ ‫عظام‬ ‫بناء‬. ‫والحبوب‬ ‫المكسرات‬
  42. 42. ‫الكالسيوم‬ ‫من‬ ‫الجسم‬ ‫لحرمان‬ ‫الرئيسي‬ ‫السبب‬ ‫هو‬ ‫الملح‬. ‫طر‬ ‫عن‬ ‫الكالسيوم‬ ‫فقدان‬ ‫زاد‬ ‫كلما‬ ‫الملح‬ ‫من‬ ‫اكثر‬ ‫اكلت‬ ‫كلما‬‫يق‬ ‫البول‬. ‫على‬ ‫الحفاظ‬ ‫من‬ ‫يمكنك‬ ‫الملح‬ ‫قليل‬ ‫غذائي‬ ‫لنظام‬ ‫اتباعك‬ ‫عظامك‬ ‫لتقوية‬ ‫الكالسيوم‬. ‫الملح‬ ‫من‬ ‫التقليل‬
  43. 43. ‫كبذور‬ ‫الطبية‬ ‫النباتات‬ ‫أن‬ ‫التجارب‬ ‫أثبتت‬‫الكتان‬‫و‬‫فول‬ ‫الصويا‬‫وجذور‬‫الجينسنغ‬‫ملح‬ ‫ارتفاع‬ ‫حدوث‬ ‫في‬ ‫تسهم‬‫وظ‬ ‫العظام‬ ‫بناء‬ ‫معدل‬ ‫على‬ ‫تدل‬ ‫التي‬ ‫الهرمونات‬ ‫مستوى‬ ‫في‬ ‫فيتامين‬ ‫مستوى‬ ‫في‬ ‫ارتفاع‬ ‫حدوث‬ ‫عن‬ ‫فضال‬(‫د‬)‫والك‬‫السيوم‬ ‫والفوسفور‬. ‫ع‬ ‫احتوائها‬ ‫إلى‬ ‫الكتان‬ ‫لبذور‬ ‫االيجابي‬ ‫التأثير‬ ‫يرجع‬‫لى‬ (‫أوميغا‬3)‫يستطيع‬ ‫من‬ ‫يقلل‬ ‫أن‬‫السيتوكينات‬ ‫إنتاج‬‫الضارة‬ ‫هدم‬ ‫حدوث‬ ‫على‬ ‫دليال‬ ‫وجودها‬ ‫يعتبر‬ ‫التي‬ ‫خواص‬ ‫عن‬ ‫فضال‬ ‫للعظام‬ ‫الكتان‬ ‫بذور‬‫لألكسدة‬ ‫المضادة‬.
  44. 44. ‫هرمون‬ ‫لينتج‬ ‫المبيض‬ ‫تنشيط‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬‫االستروجي‬‫ن‬ ‫الطبيعي‬‫هرمونات‬ ‫بمستوى‬ ‫المساس‬ ‫دون‬‫النخامية‬ ‫الغدة‬ ‫زيادة‬ ‫في‬ ‫الصويا‬ ‫بروتين‬ ‫فعالية‬ ‫عن‬ ‫فضال‬‫امتصاص‬ ‫الكالسيوم‬‫التي‬ ‫الخاليا‬ ‫زيادة‬ ‫إلى‬ ‫باإلضافة‬ ‫األمعاء‬ ‫من‬‫تبني‬ ‫للعظام‬ ‫الهادمة‬ ‫الخاليا‬ ‫وتثبيط‬ ‫العظام‬.
  45. 45. ‫ا‬ ‫تحفيز‬ ‫في‬ ‫الجينسينغ‬ ‫فعالية‬ ‫إلى‬ ‫العلماء‬ ‫توصل‬‫لجينات‬ ‫ال‬ ‫إنتاج‬ ‫عن‬ ‫المسؤولة‬‫استروجين‬‫الجسم‬ ‫في‬‫إنتاج‬ ‫ومنع‬ ‫البروتينات‬‫العظام‬ ‫لهدم‬ ‫المسببة‬.
  46. 46. ‫الطعام،و‬ ‫انواع‬ ‫من‬ ‫الشمس‬ ‫ضوء‬ ‫يعتبر‬ ‫ال‬ ‫التقنية‬ ‫الناحية‬ ‫من‬‫لكنها‬ ‫الطعام‬ ‫من‬ ‫محدودة‬ ‫مجموعة‬ ‫في‬ ‫توجد‬ ‫التي‬ ‫للمغذيات‬ ‫مصدر‬ ‫افضل‬. ‫فيتامين‬ ‫ينتج‬ ‫الجسم‬ ‫فان‬ ‫الشمس‬ ‫لضوء‬ ‫التعرض‬ ‫عند‬(‫د‬)‫،ا‬‫ال‬ ‫لذي‬ ‫دونه‬ ‫من‬ ‫الكالسيوم‬ ‫تمتص‬ ‫ان‬ ‫جسامنا‬ ‫ال‬ ‫يمكن‬. ‫الشمس‬ ‫ضوء‬
  47. 47. ‫بن‬ ‫الخاص‬ ‫الغذائي‬ ‫نظامك‬ ‫من‬ ‫فائدة‬ ‫اكبر‬ ‫على‬ ‫للحصول‬‫مو‬ ‫منتظم‬ ‫بشكل‬ ‫التمارين‬ ‫ممارسة‬ ‫عليك‬ ‫العظام‬. ‫اث‬ ‫أي‬ ‫او‬ ‫الجسم‬ ‫ثقل‬ ‫فيه‬ ‫تستخدم‬ ‫نشاط‬ ‫أي‬ ‫يشمل‬ ‫وهذا‬‫قال‬ ‫والعضالت‬ ‫العظام‬ ‫لتقوية‬ ‫خارجية‬. ‫لعظامك‬ ‫المعادن‬ ‫من‬ ‫المزيد‬ ‫يوفر‬ ‫جسمك‬ ‫ان‬ ‫هي‬ ‫والنتيجة‬ ‫كثافة‬ ‫اكثر‬ ‫لتصبح‬. ‫والتنس،و‬ ،‫المشي،والرقص‬ ‫منها‬ ‫انواع‬ ‫تشمل‬ ‫والتمارين‬ ‫للعظام‬ ‫مفيدة‬ ‫وهي‬ ‫اليوغا‬.

×