Your SlideShare is downloading. ×
العفو الدولية : الولايات المتحدة الأمريكية : 351 قتيل على أيدى الشرطة الأمريكية فى اقل من 8 سنوات
العفو الدولية : الولايات المتحدة الأمريكية : 351 قتيل على أيدى الشرطة الأمريكية فى اقل من 8 سنوات
العفو الدولية : الولايات المتحدة الأمريكية : 351 قتيل على أيدى الشرطة الأمريكية فى اقل من 8 سنوات
العفو الدولية : الولايات المتحدة الأمريكية : 351 قتيل على أيدى الشرطة الأمريكية فى اقل من 8 سنوات
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×

Thanks for flagging this SlideShare!

Oops! An error has occurred.

×
Saving this for later? Get the SlideShare app to save on your phone or tablet. Read anywhere, anytime – even offline.
Text the download link to your phone
Standard text messaging rates apply

العفو الدولية : الولايات المتحدة الأمريكية : 351 قتيل على أيدى الشرطة الأمريكية فى اقل من 8 سنوات

741

Published on

العفو الدولية : الولايات المتحدة الأمريكية : 351 قتيل على أيدى الشرطة الأمريكية فى اقل من 8 سنوات …

العفو الدولية : الولايات المتحدة الأمريكية : 351 قتيل على أيدى الشرطة الأمريكية فى اقل من 8 سنوات

0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total Views
741
On Slideshare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
0
Actions
Shares
0
Downloads
0
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

Report content
Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
No notes for slide

Transcript

  • 1. منظمة العفو الدولية<br />351 قتيل على إيدى الشرطة الأمريكية صعقا بالكهرباء<br />٢٣/٠٣/٢٠٠٩<br />٢٣/٠٣/٢٠٠٩<br />76200480060قتلت الشرطه الامريكيه يوم الأحد الماضي صبيا لم يتدى 15 عاماً بعد ان اطلق عليه احد افراد البوليس شحنة كهربيه من صاعق الكتروني او ما يطلق عليه تيزر جن <br />وقد علقت امنستي انتيرناشيونال علي الحادث في ضؤ المناقشه ألقائمه عن الحاجه الملحه لمزيد من الأبحاث والاختبارات التي تؤكد اوتنفي عوامل الأمان في استخدام الشرطه لهذا النوع من أسلحة الصدمات الكهربائيه في عملهم .. وذكرت أنجيلا رايت ، احدي الباحثات بهيئة امنستي انترناشيونال'' ان هذه الحادثه تأتي كمره اخري توضح استخدام رجال الشرطه لهذا السلاح وفي موقف لا يوجد فيه تهديدا لحياتهم.. وتضيف أنجيلا رايت..<br />بيان الشرطةالصبى كان أعزل من السلاح فى وقت صدمه بالسلاح Taser Gunانه من المؤكد ان هناك طرق اخري متاحه للتعامل والسيطرة علي مراهق غير مسلح غير استخدام الصادم الكهربائي او التيزر كسلاح.ان مسدسات الصدمات الكهربائيه هي ليست تلك الاسلحه التي يحاول البعض الترويج لها وإظهارها علي انها لا خوف منها علي حياة البشر. ومن الواجب ان يتم التحقيق بجديه في مدي الأمان في استخدامها قبل ان يعاني مزيداً من البشر عواقب استخدامها"<br />وفي بيان من الشرطه عن المراهق-الذي لم يذكر اسمه- انه تم استخدام الصادم الكهربائي معه عندما حاول مقاومة رجل الشرطه الذي حاول فض نزاع بين الضحيه وشاب اخر في احدي الشقق.ويذكر ان الصبي دخل في صدمة عصبيه بعد صعقه وذلك قبل اعلان وفاته بعد دخوله المستشفى مباشرةً.وطبقاً لإحصائيات امنستي انترناشيونال يعد هذا هو المراهق الثاني الذي يفقد حياته في الولايات المتحده نتيجة لاستخدام الشرطه التيزر الصاعق، وبذلك يصل عدد وفيات الصادم الكهربي منذ تطبيق استخدامه بجهاز الشرطه الي ٣٥١ قتيل منذ يونيو ٢٠٠١.في العام المنقضي نشرت امنستي تقريراً يتناول قلقها حيال مدي عوامل الأمان او بالاحري الخطر بعد إتاحة القانون الامريكي حمل واستخدام الصاعق الكهربي في الاعمال الشرطيه، الدراسه تناولت بعض النظريات الطبيه التي ترجح ان استخدام الصاعق الكهربي او ( التيزر جن) قد يؤدي الي مصرع أشخاص وخاصة ممن يدمنون المخدرات او يقعون تحت تأثيرها كذلك المرضي وضعاف البنيه الجسمانيه. كما تطرقت الدراسه أيضاً الي حالات من الافراد المعافين والذين لقوا حتفهم بعد استخدام الشرطه الصادم الكهربي ضدهم.<br />أنجيلا رايتانه لمن المؤسف ان نري وفيات تحدث بسبب الاستخدام المفرط للعنف من قبل الشرطهفي شهر مارس من العام الماضي، استعملت الشرطه الصاعق الكهربائي ضد داري تيرنر ابن السبعة عشر عاماً وذلك عقب تطور مشاده كلاميه بين الصبي واحد عملاء المتجر الذي يعمل به في ولاية نورث كارولينا. وقد اظهرت كاميرات الفيديو التابعه للمتجر ظابط الشرطه هو يطلق سهم الصاعق الكهربي علي صدر الصبي الأعزل والذي كان واقفاً ويديه بجانبه لم يحركها. وقد جاء تقرير الطبيب الشرعي ليؤكد وفاة الصبي نتيجة اضطراب في اداء وظائف القلب نتج عن الصدمه العصبيه التي سببتها الشحنه الكهربائيه التي اطلقت عليه.ويأتي موت هذا الصبي ضمن علي الاقل خمسون حالة مشابهه تؤكد فيها تقارير الاطباء الشرعيين الذين باشروا تشريحها ان الموت ناتج عن التعرض لتلك الشحنه الكهربائيه الناجمه من استخدام التيزر جن. او علي الاقل من مضاعفات سببتها الشحنه.وتتابع أنجيلا رايت قائلةً" انه لمن المؤسف ان نري وفيات تحدث بسبب الاستخدام المفرط للعنف من قبل الشرطه او من جراء استخدام اسلحه لم تخضع لاختبارات السلامه الكافيه ولم يتم التأكد من عواقب استخدامها عملياً."هذا وقد ناشدت امنستي إنترناشيونال الهيئات المعنيه بتنفيذ القانون في الولايات المتحده الامريكيه لايقاف استخدام الصاعق الكهربائي عملياً حتي يتم التمحيص الشامل وعمل اختبارات الأمان والسلامه الكافيه بصدده، او علي الاقل الحد من الاستخدام المفرط لهذا السلاح علي مواقف معينه يكون استخدامه فيها هو الحل الأخف وطأه من اطلاق الرصاص الحي في مواقف يكون فيها خطر داهم علي حياة رجال الشرطه قد يفقدهم حياتهم.<br />التقرير بالإنجليزية<br />http://www.amnesty.org/en/news-and-updates/us-teenager-killed-police-taser-attack-20090323الرابط :<br />US TEENAGER KILLED BY POLICE TASER ATTACK<br />Pittsburgh Police officers use Tasers on a restrained protester in August 2005<br />© Matt Toups/Pittsburgh Indymedia<br />23 March 2009<br />A 15-year-old boy died after he was shocked with a Taser gun in Michigan on Sunday. Amnesty International has said this shows the imperative need for further tests on the safety of the electro-shock weapon. "This case shows, once again, police use of a Taser in what appears to have been a non-life threatening situation," said Angela Wright, US researcher at Amnesty International. "There have to be ways of restraining an unarmed teenager other than using electro-shock weapons."Taser guns are not the safe weapons they are portrayed to be. A full investigation into their safety needs to be carried out before more people suffer the consequences of their misuse."A police news release stated that the boy – who has not been named – was shocked when he "attempted to fight" Bay City officers responding to reports of an argument between two males in an apartment. The boy was reported to have been in medical distress immediately after being shocked and was pronounced dead in hospital. He is the second minor to have died in the USA this year after being shocked with a Taser, according to information gathered by Amnesty International. The total number of deaths after the use of Taser guns in the US has risen to 351 since June 2001.Last December, Amnesty International issued a report reiterating its concerns about the safety of stun weapons in law enforcement. The study cited medical concerns suggesting that their use can kill individuals already compromised by drugs, exertion or ill-health. The report also cited cases of apparently healthy individuals dying after being shocked.  In January, an unarmed 17-year-old boy in Virginia died after police responding to a minor street incident shocked him in his apartment. In March last year, Darryl Turner, also aged 17, died when police used a Taser on him after an argument in the store where he worked in North Carolina. A video tape showed an officer fire Taser darts into Darryl Turner's chest as the unarmed teenager stood with his arms by his side. The coroner ruled his cause of death to be a fatal disturbance of the heart rhythm due to stress and the Taser shocks. His death is one of at least 50 nationwide where coroners have ruled that Tasers were a cause or contributory factor.  "It's disturbing to see any deaths resulting from unnecessary levels of police force, or from weapons which have not been rigorously tested or controlled," said Angela Wright. Amnesty International has called on US law enforcement departments to cease using Tasers, pending further safety studies, or to strictly limit their use to situations where they are necessary to protect life and avoid the use of police firearms.<br />READ MORE : Tasers – potentially lethal and easy to abuse (Report Abstract, 18 December 2008)<br />

×