Your SlideShare is downloading. ×
‫41 يونيو 1102‬                                                                              ‫ّ ٌ‬                        ...
‫اقت�ساديات‬‫الــ�س ـعــوديــة‬              ‫مايو 1102‬                                                                  ...
‫اقت�ساديات‬‫الــ�س ـعــوديــة‬                ‫مايو 1102‬                                                                ...
‫اقت�ساديات‬‫الــ�س ـعــوديــة‬     ‫مايو 1102‬                                                                           ...
‫اقت�ساديات‬‫الــ�س ـعــوديــة‬    ‫مايو 1102‬‫ما يكفـي من ال�سعوديني، �ستُحرم من جتديد تاأ�سيات اإقامة عمالها االأجانب‬‫و...
‫اقت�ساديات‬‫الــ�س ـعــوديــة‬     ‫مايو 1102‬‫وفـي احلقيقة، قد توؤدي هذه العوامل اإىل تاأخي اإ�سافـي فـي تعافـي القطاع‬‫...
‫اقت�ساديات‬‫الــ�س ـعــوديــة‬             ‫مايو 1102‬                                                                   ...
‫اقت�ساديات‬‫الــ�س ـعــوديــة‬                     ‫مايو 1102‬                                                           ...
BSF - Saudi Arabia Economics - Jun11 - AR
BSF - Saudi Arabia Economics - Jun11 - AR
BSF - Saudi Arabia Economics - Jun11 - AR
BSF - Saudi Arabia Economics - Jun11 - AR
BSF - Saudi Arabia Economics - Jun11 - AR
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×

BSF - Saudi Arabia Economics - Jun11 - AR

958

Published on

Published in: Economy & Finance
0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total Views
958
On Slideshare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
0
Actions
Shares
0
Downloads
20
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

Transcript of "BSF - Saudi Arabia Economics - Jun11 - AR"

  1. 1. ‫41 يونيو 1102‬ ‫ّ ٌ‬ ‫معدالت قيد االحت�ساب‬ ‫د. جون �سفكياناكي�ص‬ ‫كبي االقت�ساديني للمجموعة‬ ‫معايي و�سوابط التوظيف اجلديدة قد تغي وجه القطاع اخلا�ص ال�سعودي‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫هاتف: 7971 982 1 669 +‬ ‫بريد اإلكرتوين: ‪johns@alfransi.com.sa‬‬ ‫داليا مرزبان‬‫ك�سفت اململكة النقاب عن ا�سرتاتيجية توظيفـية جديدة لرفع ن�سبة املواطنني‬ ‫حمللة اقت�سادية‬ ‫هاتف: 8063 824 4 179+‬ ‫العاملني فـي القطاع اخلا�ص من م�ستواها احلايل الذي يبلغ 01%‬ ‫ّ‬ ‫بريد اإلكرتوين: ‪dmerzaban@alfransi.com.sa‬‬ ‫تركي عبد العزيز احلقيل‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬‫لأن ن�سبة البطالة بني �سباب اململكة تكاد تكون الأعلى فـي املنطقة، �ستفر�ص‬ ‫باحث وحملل اقت�سادي‬ ‫هاتف: 3611 982 1 669 +‬‫على ال�سركات اخلا�سة التي ل حتقق ن�سب توطني الوظائف املحدّدة لها‬ ‫بريد اإلكرتوين: ‪talhugail@alfransi.com.sa‬‬ ‫قيوداً على تاأ�سريات اإقامة وا�ستقدام العمالة الأجنبية‬ ‫ُ‬‫قد ترغِ م اخلطة اجلديدة بع�ص ال�سركات ال�سغرية على اإغالق اأبوابها لكنها‬‫قد توؤدي، فـي املدى البعيد، اإىل رفع الأجور والكفاءة واملهارات ومعدلت‬ ‫توطني الوظائف‬‫قد يحمل التقلي�ص الكبري املحتمل للحوالت املالية املتدفقة من ثاين اأكرب‬ ‫م�سادرها فـي العامل انعكا�سات �سلبية على اأوطان العمالة املغرتبة.‬‫ثمة مفارقة عجيبة فـي �سوق العمل ال�سعودية. اإذ حتتل اململكة املرتبة الثانية فـي العامل، بعد الواليات املتّحدة فقط، على‬ ‫ّ‬‫�سعيد احلواالت املالية التي تر�سلها العمالة املغرتبة اإىل اأوطانها. لكنْ فـي الوقت ذاته، حتتل اململكة املرتبة الثانية فـي منطقة‬ ‫ال�سرق االأو�سط و�سمال اإفريقيا، بعد العراق، على �سعيد اأعلى ن�سب البطالة بني ال�سباب.‬ ‫َ‬‫وفـي اإطار جهودها املبذولة ملعاجلة م�سكلة البطالة امل�ستمرة بني �سبابها رغم معدالت النمو االقت�سادي املرتفعة ن�سبي ًا،‬ ‫ّ‬‫ك�سفت اململكة موؤخر ًا عن اإ�سالحات جوهرية فـي خطتها القدمية وغي الفعالة لتوطني وظائف القطاع اخلا�ص التي ي�سغل‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫الوافدون 09% منها. وفـي احلقيقة، يوفر القطاع اخلا�ص املحلي وظائف جديدة لكنها ال تدهب اإىل ال�سعوديني.‬ ‫ّ‬‫وخالل ال�سهر اجلاري، �ستُبلغ احلكومة ال�سعودية �سركات القطاع اخلا�ص �سمن اأي النطاقات االأربعة تقع - “املمتاز” اأم‬ ‫ّ‬‫“االأخ�سر” اأم “االأ�سفر” اأم “االأحمر” – وذلك ا�ستناد ًا اإىل مدى حتقيقها لن�سب توطني الوظائف امللزمة واملحدّدة �سلف ًا.‬ ‫ِ‬ ‫َ‬‫وبعد مهلة زمنية، �ستفر�ص خطة ال�سع َودة اجلديدة، واملعروفة با�سم “برنامج نطاقات”، عقوبات قا�سية على ال�سركات التي‬‫ال حتقق ن�سب توطني الوظائف املطلوبة منها، بينما �ستكافئ ال�سركات التي حتققها بحزمة من الت�سهيالت واحلوافز املغرية.‬‫وتتبنى احلكومة ال�سعودية هدف ًا طموح ًا، وهو: النجاح فـي توفـي 21،1 مليون فر�سة عمل جديدة ملواطنيها بحلول عام 4102،‬ ‫اأي 29% من جمموع فر�ص العمل اجلديدة التي تهدف خطة التنمية احلالية اإىل توفـيها.‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬‫وق�سى النظام ال�سابق لتوطني الوظائف باأنْ حتقق �سركات القطاع العام املحلي ن�سبة عامة لتوطني الوظائف وقدرها 03% -‬‫لكنّ الذي حتقق حتى االآن هو ثلث هذه الن�سبة فقط. فـي املقابل، ميتاز النظام اجلديد مبرونة اأكرب الأنه اعتمد 502 فئات اأو‬‫ن�سب لتوطني الوظائف مت حتديها ح�سب اأن�سطة واأحجام ال�سركات. وفـي حاالت عديدة، ال تُ�س َّنف �سمن النطاق “املمتاز”‬ ‫ّ‬ ‫َ‬ ‫اإال ال�سركات التي تزيد معدّالت توطني الوظائف التي حتققها عن 03%.‬‫و�ستفر�ص الدولة ال�سعودية �سقف ًا زمني ًا قدره �ستّ �سنوات على تاأ�سيات اإقامة الوافدين العاملني فـي ال�سركات، التي ال حتقق‬‫معدّالت توطني الوظائف املطلوبة منها. بالتايل، �ستُحرم ال�سركات الواقعة �سمن النطاق «االأحمر» من جتديد تاأ�سيات‬‫عمل موظفـيها االأجانب، بينما �ستتمتع ال�سركات الواقعة �سمن النطاقني «املمتاز» و»االأخ�سر»، للمرة االأوىل، بحرية توظيف‬ ‫ْ‬ ‫الوافدين العاملني فـي �سركات النطاقني االآخر ْين ونقل كفالة تاأ�سياتهم اإليها، من دون موافقة اأرباب عملهم احلاليني.‬ ‫ْ‬ ‫1‬
  2. 2. ‫اقت�ساديات‬‫الــ�س ـعــوديــة‬ ‫مايو 1102‬ ‫‪o‬‬ ‫‪ÚjOƒ©°ù∏d Iójó÷G ∞FÉXƒdG øe % 92 ¢ü°üîJ 2014 á£N‬‬ ‫0021‬ ‫5.2211‬ ‫0001‬ ‫)‪(±’B’ÉH Iójó÷G ±AÉXƒdG‬‬ ‫008‬ ‫006‬ ‫004‬ ‫002‬ ‫8.001‬ ‫0‬ ‫‪¿ƒjOƒ©°S‬‬ ‫‪¿hóaGh‬‬ ‫‪á©°SÉàdG ájƒªæàdG á£ÿG :Qó°üŸG‬‬ ‫فـي تو�سيع م�ساركة العمالة ال�سعودية فـي اأن�سطة القطاع اخلا�ص املحلي.‬ ‫ّ‬ ‫ُ‬ ‫وتتمثل ال�سدمة االأوىل املحتملة التي قد يو ّلدها برنامج نطاقات، اإنْ ط ّبق‬ ‫بحزم، باإمكانية اإرغام العديد من ال�سركات ال�سغية على اإغالق اأبوابها،‬‫ويتعني على القطاع اخلا�ص املحلي اأنْ يتحول تدريجي ًا اإىل املحرك الرئي�سي‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫االأمر الذي قد يزعزع ثقة امل�ستثمرين االأجانب - ال�سعيفة اأ�سال - باالقت�ساد‬ ‫ّ‬‫خللق فر�ص العمل اجلديدة فـي اململكة لكي يخفف من اأعباء الدولة ال�سعودية،‬ ‫اأنّ معدالت‬ ‫املحلي وقد يوؤجل، بالتايل، تعافـي القطاع اخلا�ص ال�سعودي، علماً‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬‫التي داأبت على توفـي كميات �سخمة من الوظائف اجلديدة ملواطنيها بهدف‬ ‫منوه ظ ّلت خالل ال�سنوات االأخية اأقل بكثي من 6% - احلد االأدنى ال�سروري،‬ ‫ّ‬‫خف�ص معدّالت البطالة، االأمر الذي رفع فاتورة رواتب القطاع العام اإىل‬ ‫ّ‬ ‫فـي اعتقادنا، لتوفـي ما يكفـي من فر�ص العمل اجلديدة فـي بلد يبلغ عدد‬‫م�ستويات قد ي�ستحيل حتملها على املدى البعيد، واأدى اإىل انخفا�ص حاد فـي‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫�سكانه نحو ثمانية وع�سرين مليون ن�سمة.‬‫اإنتاجية هذا القطاع. اأما على ال�سعيد اخلارجي، فاإنّ التطبيق احلازم لربنامج‬‫نطاقات اجلديد قد يوؤدّي اإىل تراجع كبي فـي حجم احلواالت املالية املتدفقة‬ ‫لكنْ فـي املديني املتو�سط والبعيد، قد ُيدخل برنامج نطاقات اجلديد التعديالت‬ ‫ْ‬‫من اململكة اإىل دول تعتمد عليها كم�سدر رئي�سي للعملة ال�سعبة، االأمر الذي قد‬ ‫�سيفت اإليه برامج‬ ‫املطلوبة ب�سدّة لرفع اأجور وكفاءة القطاع اخلا�ص اإنْ اأُ‬ ‫ّ‬ ‫يدفع االأخية اإىل مراجعة ا�سرتاتيجياتها التوظيفـية.‬ ‫تاأهيلية وتدريبية ممتازة، فـي موؤ�س�سات التعليم ال�سعودية وداخل ال�سركات‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫اخلا�سة املحلية. وبغ�ص النظر عن هذه الربامج، نتوقع اأنْ ينجح هذا الربنامج‬ ‫‘ 9002, ‪áHΨŸG ádɪ©dG ä’Gƒ◊ ⁄É©dG QOÉ°üe ÈcCG ÊÉK ájOƒ©°ùdG âfÉc‬‬ ‫‪Ú°üdG‬‬ ‫4.4‬ ‫‪É°ùfôa‬‬ ‫2.5‬ ‫‪¿ÉªY‬‬ ‫3.5‬ ‫‪¿ÉæÑd‬‬ ‫7.5‬ ‫‪Éjõ«dÉe‬‬ ‫8.6‬ ‫‪Góædƒg‬‬ ‫1.8‬ ‫‪âjƒµdG‬‬ ‫9.9‬ ‫‪ÆQƒÑª°ùcƒd‬‬ ‫6.01‬ ‫‪É«fÉÑ°SEG‬‬ ‫6.21‬ ‫‪É«dÉ£jEG‬‬ ‫31‬ ‫‪É«fÉŸCG‬‬ ‫9.51‬ ‫‪É«°ShQ‬‬ ‫6.81‬ ‫‪Gô°ùjƒ°S‬‬ ‫6.91‬ ‫‪ájOƒ©°ùdG‬‬ ‫62‬ ‫‪ɵjôeCG‬‬ ‫3.84‬ ‫0‬ ‫5‬ ‫01‬ ‫51‬ ‫02‬ ‫52‬ ‫03‬ ‫53‬ ‫04‬ ‫54‬ ‫05‬ ‫‪‹hódG ∂æÑdG :Qó°üŸG‬‬ ‫‪Q’hO QÉ«∏e‬‬ ‫2‬
  3. 3. ‫اقت�ساديات‬‫الــ�س ـعــوديــة‬ ‫مايو 1102‬ ‫‪%30 RhÉéàJ áµ∏ªŸG ¿Éµ°S ‹ÉªLEG ¤EG øjóaGƒdG áÑ°ùf‬‬ ‫0.02‬ ‫0.23‬ ‫0.81‬ ‫0.13‬ ‫0.61‬ ‫0.41‬ ‫0.03‬ ‫)‪(᪰ùf ¿ƒ«∏e ,¿Éµ°ùdG‬‬ ‫0.21‬ ‫0.92‬ ‫)%(‬ ‫0.01‬ ‫0.8‬ ‫0.82‬ ‫0.6‬ ‫0.72‬ ‫0.4‬ ‫0.62‬ ‫0.2‬ ‫0.0‬ ‫0.52‬ ‫5991‬ ‫6991‬ ‫7991‬ ‫8991‬ ‫9991‬ ‫0002‬ ‫1002‬ ‫2002‬ ‫3002‬ ‫4002‬ ‫5002‬ ‫6002‬ ‫7002‬ ‫8002‬ ‫9002‬ ‫‪2010e‬‬ ‫‪…Oƒ©°ùdG »Hô©dG ó≤ædG á°ù°SDƒe :Qó°üŸG‬‬ ‫‪¿hóaGƒdG‬‬ ‫‪¿ƒjOƒ©°ùdG‬‬ ‫‪øjóaGƒdG áÑ°ùf‬‬ ‫ن�سبة الوافدين اإىل املواطنني تقرتب من 33%.‬ ‫ظروف ع�سيبة واإجراءات م�سدّدة‬ ‫تُعد معاجلة عدم التكافوؤ بني توظيف الوافدين واملواطنني فـي القطاع اخلا�ص‬ ‫ّ‬ ‫ُّ‬ ‫ّ‬‫ويبدو اأنّ هذا التزايد الكبي فـي اأعداد الوافدين اأنذر �سناع ال�سيا�سة‬ ‫املحلي اأحد اأكرب التحديات التي تواجها �سوق العمل املحلية. وعندما اأجرت‬‫ال�سعوديني امل�سوؤولني عن حت�سني الو�سع التوظيفـي للمواطنني. وفـي احلقيقة،‬ ‫ال�سلطات ال�سعودية املخت�سة اإح�ساء �سكاني ًا فـي العام املا�سي، اإكت�سفت اأنّ‬ ‫ً‬‫وفر القطاع اخلا�ص املحلي الكثي من فر�ص العمل اجلديدة خالل �سنوات‬ ‫ّ‬ ‫معدّل منو اأعداد الوافدين فاق التوقعات. وفـي املا�سي القريب فقط، تاأرجحت‬ ‫من املواطنني.‬ ‫االزدهار االقت�سادي، لكنّ معظمها ذهب اإىل االأجانب، بدالً‬ ‫ن�سبة الوافدين من جمموع �سكان البالد حول 72%.‬‫وطبق ًا للبيانات الر�سمية، مت فـي عام 9002 وحده توفـي 476 األف فر�سة عمل‬ ‫ً‬ ‫لكنْ فـي ال�سنوات اخلم�ص املا�سية، قفزت هذه الن�سبة نتيجة ال�ستقدام اأعداد‬‫جديدة فـي القطاع اخلا�ص و981،24 وظيفة جديدة فـي القطاع العام. مع‬ ‫ّ‬ ‫متزايدة من العمالة االأجنبية خالل فرتة االزدهار االقت�سادي التي �ساحبت‬‫ذلك، ارتفع معدّل البطالة بني ال�سعوديني فـي تلك ال�سنة اإىل 5،01% باملقارنة‬ ‫ّ‬ ‫طفرة اأ�سعار النفط، بني عامي 3002 و8002. فمنذ عام 4002، قفزت ن�سبة‬ ‫ِّ‬‫مع 8،9% فـي عام 8002. ومت ّثل ال�سبب الرئي�سي لهذا االرتفاع فـي معدل‬ ‫الوافدين اإىل 13% من جمموع �سكان البالد الذين بلغ عددهم 6،72 مليون‬‫البطالة فـي اململكة - الذي نعتقد اأنه ظل عند هذا امل�ستوى فـي عام 0102 –‬ ‫ن�سمة فـي اأواخر عام 0102، طبق ًا للبيانات ال�سكانية النهائية. اأما االآن، فاإنّ‬ ‫‪Ú∏eÉ©dG OGóYCG äGOÉjR ºZQ ™ØJôe áµ∏ªŸG ‘ ádÉ£ÑdG ∫qó©e‬‬ ‫41‬ ‫007‬ ‫21‬ ‫005‬ ‫01‬ ‫)‪(±’B’ÉH IójóL ∞FÉXh‬‬ ‫)% ,‪(ádÉ£ÑdG ∫ó©e‬‬ ‫003‬ ‫8‬ ‫001‬ ‫6‬ ‫001-‬ ‫4‬ ‫0002‬ ‫1002‬ ‫2002‬ ‫3002‬ ‫4002‬ ‫5002‬ ‫6002‬ ‫7002‬ ‫8002‬ ‫9002‬ ‫‪2010f‬‬ ‫‪2011f‬‬ ‫003-‬ ‫2‬ ‫005-‬ ‫0‬ ‫‪πª©dG IQGRh ,äGAÉ°üMEÓd áeÉ©dG áë∏°üŸG ,…Oƒ©°ùdG »Hô©dG ó≤ædG á°ù°SDƒe :Qó°üŸG‬‬ ‫‪¢UÉÿG ´É£≤dG ‘ Oó÷G ¿ƒ∏eÉ©dG‬‬ ‫‪ΩÉ©dG ´É£≤dG ‘ Oó÷G ¿ƒØXƒŸG‬‬ ‫‪ÚjOƒ©°ùdG ÚH ádÉ£ÑdG ∫qó©e‬‬ ‫3‬
  4. 4. ‫اقت�ساديات‬‫الــ�س ـعــوديــة‬ ‫مايو 1102‬ ‫‪kGó«≤©J OGOõJ …Oƒ©°ùdG ÜÉÑ°ûdG ÚH ádÉ£ÑdG á∏µ°ûe‬‬ ‫0.05‬ ‫0.54‬ ‫0.04‬ ‫0.53‬ ‫0.03‬ ‫0.52‬ ‫)%(‬ ‫0.02‬ ‫0.51‬ ‫0.01‬ ‫0.5‬ ‫0.0‬ ‫91-51‬ ‫42-02‬ ‫92-52‬ ‫43-03‬ ‫93-53‬ ‫‪ΩÉ©dG ádÉ£ÑdG ∫qó©e‬‬ ‫‪q‬‬ ‫‪äÉeƒ∏©ŸGh äGAÉ°üMEÓd áeÉ©dG áë∏°üŸG :Qó°üŸG‬‬ ‫0002‬ ‫9002‬‫ال�سرق االأو�سط و�سمال اإفريقيا، بعد العراق، على �سعيد اأعلى ن�سب البطالة‬ ‫َ‬ ‫مت ّثل باالرتفاع احلاد فـي ن�سبة البطالة بني ال�سباب ال�سعودي. ففـي عام 9002،‬‫بني ال�سباب. بالتايل، فاإنّ ن�سبة البطالة بني ال�سباب فـي اململكة اأعلى منها فـي‬ ‫و�سلت ن�سبة البطالة بني ال�سعوديني الذين ق ّلت اأعمارهم عن ثالثني عام ًا اإىل‬ ‫تون�ص واالأردن وم�سر ولبنان.‬ ‫4،72%، مبا فـي ذلك ن�سبة البطالة التي بلغت 3،93% بني ال�سعوديني الذين‬ ‫تراوحت اأعمارهم، حينذاك، بني ع�سرين عام ًا واأربعة وع�سرين عام ًا.‬ ‫حان وقت تغيري القطاع اخلا�ص‬ ‫ّ‬‫فـي اإطار خطتها التنموية اخلم�سية احلالية، تريد احلكومة ال�سعودية اأنْ ينمو‬ ‫هذا، واأُقرت فـي العام اجلاري معونة البطالة التي �ستُدفع للمرة االأوىل فـي‬ ‫ّ‬‫عدد املواطنني العاملني فـي القطاع اخلا�ص املحلي مبعدّل �سنوي قدره 3،5%.‬ ‫ّ‬ ‫تاريخ البالد، االأمر الذي قد يرفع املعدّل الر�سمي للبطالة فـي العام اجلاري‬‫وطبق ًا لالأهداف املعلنة لهذه اخلطة احلكومية، �سيح�سل ال�سعوديون على‬ ‫الأنّ املزيد من املواطنني �سيك�سفون عن و�سعهم الوظيفـي احلقيقي، من خالل‬‫21،1 مليون فر�سة عمل جديدة؛ اأي 29% من جمموع فر�ص العمل اجلديدة‬ ‫ْ‬ ‫ت�سجيل نف�سهم للح�سول على هذه املعونة.‬‫املحتملة بني عامي 0102 و4102، والتي ُيقدّر عددها بنحو 22،1 مليون وظيفة.‬‫لكنْ حتى االآن، اأ�سهم القطاع اخلا�ص املحلي فـي تعقيد م�سكلة البطالة بني‬ ‫ّ‬ ‫وتُعد م�سكلة البطالة بني ال�سباب ال�سعودي حادّة حتى باملقايي�ص االقليمية. اإذ‬ ‫ُّ‬ ‫ً‬‫ال�سعوديني، بدال من امل�ساعدة فـي ح ّلها. ففـي عام 9002، كان الكثي من �سباب‬ ‫تُظهر بيانات منظمة العمل الدولية اأنّ اململكة حتتل املرتبة الثانية فـي منطقة‬ ‫‪᫪«∏bEG á∏µ°ûe ÜÉÑ°ûdG ÚH ádÉ£ÑdG‬‬ ‫54‬ ‫5.34‬ ‫04‬ ‫53‬ ‫9.92‬ ‫4.92‬ ‫03‬ ‫1.82‬ ‫8.42‬ ‫52‬ ‫5.12‬ ‫1.22‬ ‫)%(‬ ‫02‬ ‫6.71‬ ‫3.81‬ ‫51‬ ‫1.21‬ ‫01‬ ‫5‬ ‫2.1‬ ‫0‬ ‫‪ôFGõ÷G‬‬ ‫‪ô°üe‬‬ ‫‪¥Gô©dG‬‬ ‫‪¿OQC’G‬‬ ‫‪¿ÉæÑd‬‬ ‫‪Üô¨ŸG‬‬ ‫‪ô£b‬‬ ‫‪ájOƒ©°ùdG‬‬ ‫‪ÉjQƒ°S‬‬ ‫‪¢ùfƒJ‬‬ ‫‪äGQÉeE’G‬‬ ‫‪á«dhódG πª©dG ᪶æe :Qó°üŸG‬‬ ‫‪ÜÉÑ°ûdG ÚH ádÉ£ÑdG‬‬ ‫‪ΩÉ©dG ádÉ£ÑdG ∫qó©e‬‬ ‫‪q‬‬ ‫4‬
  5. 5. ‫اقت�ساديات‬‫الــ�س ـعــوديــة‬ ‫مايو 1102‬‫ما يكفـي من ال�سعوديني، �ستُحرم من جتديد تاأ�سيات اإقامة عمالها االأجانب‬‫ومن ا�ست�سدار تاأ�سيات عمل جديدة ما مل حتقق ن�سب توطني الوظائف،‬ ‫َ‬ ‫‪´É£≤dG ∞FÉXh øe 10% øe πbCG ¿ƒ∏¨°ûj ¿ƒjOƒ©°ùdG‬‬‫التي ين�ص عليها برنامج نطاقات اجلديد. و ُيحدّد هذا الربنامج ن�سب ًا خمتلفة‬ ‫ّ‬ ‫009‬ ‫‪»∏ëŸG ¢UÉÿG‬‬ ‫0.41‬‫لتوطني الوظائف تراعي اأحجام وطبيعة اأن�سطة ال�سركات – ففـي الغالب، تقل‬‫ّ‬ ‫008‬ ‫0.31‬ ‫007‬‫ن�سب توطني الوظائف املطلوبة من ال�سركات ال�سغية عن تلك املطلوبة من‬ ‫006‬ ‫0.21‬ ‫)% ,‪(´ƒªéŸG øe áÑ°ùædG‬‬‫ال�سركات الكبية. وعلى �سبيل املثال، ترتاوح من 01% اإىل 62% ن�سب توطني‬ ‫َ‬ ‫)‪(±’B’ÉH ∞FÉXƒdG‬‬ ‫005‬ ‫0.11‬‫الوظائف املطلوبة من ال�سركات ال�سغية النا�سطة فـي قطاع البيع باجلملة‬ ‫004‬‫والتجزئة لكي تتاأهل للوقوع �سمن النطاق «االأخ�سر»، بينما ترتاوح ن�سب‬ ‫َ‬ ‫003‬ ‫0.01‬‫التوطني املطلوبة من ال�سركات املتو�سطة احلجم من 71% اإىل 33% وتلك املطلوبة‬ ‫002‬ ‫0.9‬‫من ال�سركات الكبية من 42% اإىل 43%، طبق ًا لوثائق وزارة العمل ال�سعودية.‬ ‫001‬ ‫0‬ ‫0.8‬ ‫5002 4002‬ ‫6002‬ ‫7002‬ ‫9002 8002‬ ‫‪2010 2011f‬‬‫ونظر ًا اإىل الرجوح املفرط لكفة الوافدين فـي ميزان توظيف القطاع اخلا�ص‬ ‫ّ‬ ‫‪πª©dG IQGRh :Qó°üŸG‬‬ ‫‪¢UÉÿG ´É£≤dG ‘ ¿ƒjOƒ©°S‬‬ ‫‪´ƒªéŸG øe ÚjOƒ©°ùdG áÑ°ùf‬‬‫ال�سعودي، قد يت�سرر نحو 03% من �سركات هذا القطاع، ال �سيما ال�سغية،‬ ‫ّ‬‫لدرجة التوقف التام عن العمل؛ اإنْ مت تطبيق برنامج نطاقات اجلديد بكل‬ ‫اململكة يكافحون من اأجل احل�سول على فر�ص عمل، لكنّ القطاع اخلا�ص‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬‫حزم وعلى نطاق وا�سع. بدورها، قالت وزارة العمل اإنّ واحدة من كل خم�ص‬ ‫املحلي ا�ست�سدر فـي ذلك العام 024،289 تاأ�سية عمل ال�ستقدام وتوظيف‬‫�سركات �سعودية خا�سة تقع �سمن النطاق «االأحمر»، بينما يقع معظم هذه‬ ‫ّ‬ ‫عاملني اأجانب؛ اأي اأكرث من �سعف عدد تاأ�سيات العمل التي ا�ست�سدرها هذا‬ ‫ْ‬‫ال�سركات �سمن النطاق «االأخ�سر». ومي ّثل ال�سعوديون اأقل من 01% من القوى‬ ‫القطاع فـي عام 5002، طبق ًا لبيانات وزارة العمل. ومع اأنّ بيانات عام 0102،‬‫العاملة فـي معظم �سركات النطاق االأحمر، بل اإنّ هذه الن�سبة تقل عن 5% فـي‬ ‫مل تُن�سر بعد، قال وزير العمل ال�سعودي فـي مايو اإنّ ال�سلطات اأ�سدرت خالل‬ ‫ْ‬‫حاالت عديدة. وفـي املدى البعيد، قد تنطلق ال�سركات اخلا�سة اجلديدة بن�سب‬ ‫َ‬ ‫ال�سنتني املا�سيتني مليوينّ‬ ‫ّ‬ ‫تاأ�سية عمل ال�ستقدام وتوظيف عمال اأجانب.‬ ‫ْ‬‫مرتفعة من العاملني ال�سعوديني وقد تركز على االإنتاجية منذ البداية بهدف‬‫خف�ص التكاليف، لكنّ االعتماد الكبي على العمالة الرخي�سة وغي املاهرة لن‬ ‫وفـي عام 9002، بلغ عدد الوافدين العاملني فـي القطاع اخلا�ص ال�سعودي نحو‬ ‫يتغي بني ع�سية و�سحاها.‬ ‫ّ‬ ‫12،6 مليون عامل من اأ�سل 98،6 مليون عامل - اأي 09% من اإجمايل القوى العاملة‬ ‫ْ‬ ‫فـي هذا القطاع – ما يعني اأنّ هذه الن�سبة ازدادت بنحو 03% منذ عام 6002.‬ ‫اجلانب املعيب للخطة‬‫�ستُحرم ال�سركات الواقعة �سمن النطاق «االأحمر» – وهي التي «تقاوم عملية‬ ‫ّ‬ ‫لكنّ هذه االجتاهات لي�ست مفاجئة اإنْ اأخذنا الفوارق بني االأجور واملهارات‬‫ال�سع َودة» – من جتديد تاأ�سيات العمل اأو ا�ست�سدار تاأ�سيات عمل جديدة‬ ‫ّ‬ ‫بعني االعتبار. اإذ تف�سل ال�سركات اخلا�سة ال�سعودية توظيف العمال االأجانب،‬ ‫ّ‬ ‫ْ‬‫اأو جتديد تاأ�سيات اإقامة عمالها اأو توظيف وافدين جدد. وفـي نهاية نوفمرب،‬ ‫ُ‬ ‫ال �سيما من جنوب وجنوب �سرق اآ�سيا، الأنهم اأمهر من العاملني ال�سعوديني‬‫حتديد ًا، �ستُحرم �سركات هذا النطاق من خدمات جتديد رخ�ص عملها.‬ ‫ويطلبون، فـي الغالب، اأجور ًا اأدنى من تلك التي يطلبها نظراوؤهم ال�سعوديون.‬‫اأما �سركات النطاق «االأ�سفر»، فاإنها �ستكون موؤهلة لتجديد تاأ�سيات عملها‬ ‫وبالنتيجة، تكاد تنعدم اأي�س ًا حوافز حت�سني برامج التدريب.‬‫واإقامات موظفـيها الذين مل يقيموا فـي اململكة اأكرث من �ستّ �سنوات بحلول‬‫الثالث والع�سرين من فرباير 2102، لكنهم �س ُيحرمون من جتديد هذه‬ ‫ولطاملا غابت احلوافز الكافـية لت�سجيع ال�سركات ال�سعودية اخلا�سة على تغيي‬ ‫ّ‬ ‫التاأ�سيات ومن حتويل االأموال اإىل خارج اململكة بحلول العا�سر من �سبتمرب.‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫الو�سع الراهن الأنها توفر الكثي من االأموال نتيجة لالإقت�ساد املحلي القائم‬ ‫ً‬ ‫على االأجور املتدنية، من جهة، والأنّ احلكومة ال�سعودية مل تكن حازمة فـي‬‫فـي املقابل، تنتظر ال�سركات التي حتقق ن�سب توطني الوظائف املطلوبة منها‬ ‫تطبيق برامج ال�سع َودة ال�سابقة، من جهة اأخرى. لكنّ برنامج نطاقات اجلديد‬‫رزمة من احلوافز املغرية. ف�سركات النطاقني «املمتاز» و»االأخ�سر» �ستكون‬ ‫ْ‬ ‫قد يغي هذه املعادلة ب�سورة دراماتيكية من خالل اإرغام هذه ال�سركات على‬ ‫ّ‬‫قادرة على توظيف العاملني فـي �سركات النطاقني االآخر ْين من دون احلاجة‬ ‫ْ‬ ‫توظيف املزيد من املواطنني ورفع االأجور وزيادة ا�ستثماراتها فـي التدريب، اإنْ‬‫للح�سول على موافقة اأرباب عملهم – التي طاملا اعتُربت اإحدى عيوب نظام‬ ‫اأرادت اال�ستمرار فـي العمل.‬‫التوظيف القائم حالي ًا. و�ستكون الكفاءات املغرتبة البارزة التي عملت فـي‬‫اململكة منذ �سنوات عديدة امل�ستفـيد االأكرب من نظام التوظيف اجلديد، الأنه‬ ‫ّ‬ ‫فال�سركات التي �ستقع �سمن النطاقني»االأ�سفر» و»االأحمر»، وهي التي ال توظف‬ ‫ْ‬ ‫5‬
  6. 6. ‫اقت�ساديات‬‫الــ�س ـعــوديــة‬ ‫مايو 1102‬‫وفـي احلقيقة، قد توؤدي هذه العوامل اإىل تاأخي اإ�سافـي فـي تعافـي القطاع‬‫اخلا�ص ال�سعودي واإىل عرقلة اجلهود التي تبذلها الدولة ال�سعودية، لدعم اأهم‬ ‫ّ‬ ‫‪q‬‬ ‫‪»Øµj Ée ÒaƒJ øe ¬æµ“ ä’ó©Ã ƒªæj ’ ¢UÉÿG ´É£≤dG‬‬‫حمركاتها خللق فر�ص عمل جديدة. وطبق ًا لتقديراتنا، حتتاج اململكة اإىل قطاع‬ ‫ّ‬ ‫0.7‬ ‫‪Iójó÷G ∞FÉXƒdG øe‬‬‫خا�ص قوي ينمو مبعدالت �سنوية ال تقل عن 6%، لكي يتمكن من خلق ما يكفـي‬ ‫ّ‬ ‫0.6‬ ‫‪Iójó÷G ∞FÉXƒdG øe »Øµj Ée Òaƒàd …Qhô°†dG ƒªædG ∫qó©e‬‬ ‫ّ‬‫من فر�ص العمل اجلديدة للمواطنني. لكننا نتوقع اأن ينمو القطاع اخلا�ص‬ ‫ّ‬ ‫)% ,‪(¢UÉÿG ´É£≤dG ƒ‰ ∫qó©e‬‬ ‫0.5‬‫ال�سعودي فـي العام اجلاري مبعدل �سنوي قدره 7،3%، باملقارنة مع 7،2% فـي‬ ‫0.4‬‫العام املا�سي. بالتايل، ال تكفـي هذه املعدّالت املتوا�سعة لتوفـي فر�ص العمل‬ ‫0.3‬‫اجلديدة التي يحتاجها املواطنون. لذا، نعتقد اأنّ اتباع �سيا�سة توظيفـية اأقل‬ ‫0.2‬‫انفتاح ًا على الهجرة واأقل اعتماد ًا على العمالة الوافدة، هو �سرط الزم لتعزيز‬ ‫0.1‬ ‫فر�ص توظيف ال�سعوديني.‬ ‫0.0‬ ‫‪2000 2001 2002 2003 2004 2005 2006 2007 2008 2009 2010f 2011f 2012f‬‬ ‫رفع الأجور‬ ‫‪»°ùfôØdG …Oƒ©°ùdG ∂æÑdG :Qó°üŸG‬‬‫قد تكون املنافع البعيدة املدى لربنامج نطاقات اجلديد اأكرب بكثي من‬‫التكاليف االقت�سادية الق�سية املدى، الأنّ اإرغام القطاع اخلا�ص املحلي على‬ ‫ّ‬ ‫ُيرغم ال�سركات على التناف�ص من اأجل االحتفاظ بكفاءاتها االأجنبية املتم ّيزة.‬‫رفع االأجور والتخلي عن اعتماده املفرط على العمالة الوافدة الرخي�سة، ُيعد‬‫ُّ‬ ‫هذا، وقالت وزارة العمل اإ ّنها تعتزم رفع احلظر املفرو�ص حالي ًا على ممار�سة‬‫خطوة حا�سمة نحو موازنة �سوق العمل على املدى البعيد. فهذه اخلطوة، فـي‬ ‫�سبعني مهنة من جانب غي ال�سعوديني. عالوة على ذلك، �ست�ستفـيد �سركات‬ ‫ّ‬‫حال اإجنازها، �ستوفر لل�سعوديون حوافز قوية لالإ�ستثمار فـي حت�سني مهاراتهم‬ ‫النطاق «االأخ�سر» من تطوير عملية اإ�سدار التاأ�سيات التي �ست�سمح لها‬‫من اأجل احل�سول على الوظائف املرتفعة االأجور فـي القطاع اخلا�ص، االأمر‬ ‫ّ‬ ‫باحل�سول على تاأ�سيات العمل خالل ع�سرة اأيام، ذلك الأنّ وزارة العمل ب�سدد‬‫الذي �س ُيعزز قدرتهم ال�سرائية و�سيفع معدّالت االنفاق اخلا�ص اال�ستهالكي‬ ‫المركزة عملية اإ�سدار التاأ�سيات.‬ ‫فـي اململكة.‬ ‫بالتايل، اإذا تفاعل القطاع اخلا�ص ب�سورة اإيجابية مع هذا الربنامج الر�سمي،‬ ‫ّ‬‫وفـي املرحلة الراهنة، ال ميكن مقارنة االأجور اأو االمتيازات التي تقدمها‬ ‫�سن�سهد بع�ص عمليات الدمج واال�ستحواذ املطلوبة ب�سدّة واملرحب بها الأنها‬ ‫ّ‬‫ال�سركات اخلا�سة اإىل املواطنني بتلك التي تقدمها �سركات القطاع العام. لذا،‬ ‫ّ‬ ‫�ستُمكن ال�سركات ال�سغية من تعزيز قدرتها على حتمل االأجور املرتفعة،‬ ‫ّ‬‫يف�سل ال�سعوديون العمل فـي القطاع العام على العمل فـي القطاع اخلا�ص.‬ ‫ّ‬ ‫والتكاليف الباهظه لربامج التدريب. لكنّ احلكومة ال�سعودية مالت، فـي‬‫وطبق ًا لبيانات موؤ�س�سة النقد العربي ال�سعودي، عمل فـي القطاع العام املحلي‬ ‫الغالب، اإىل منح العقود اإىل ال�سركات الكبية، االأمر الذي ُينذر باأوقات‬‫477،668 �سعودي فـي عام 9002، اأي 29% من اإجمايل املواطنني النا�سطني‬ ‫ع�سيبة لل�سركات ال�سغية واملتو�سطة احلجم اإذا اأرات حتقيق ن�سب توطني‬ ‫َ‬‫فـي �سوق العمل املحلية. وفـي احلقيقة، حتول القطاع العام اإىل خيار ال�سعوديني‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ِ َ‬ ‫الوظائف املفرو�سة عليها، وذلك ب�سبب �سغر حجمها وعدم قدرتها على حتمل‬‫االأول بال منازع الأنّ �ساعات العمل فـيه قليلة وبراجمه التقاعدية مريحة ورواتبه‬ ‫االأعباء االإ�سافـية لتوظيف املزيد من املواطنني. لذا، فاإن �سيا�سة التوظيف‬‫مرتفعة. لكنّ القطاع اخلا�ص هو الذي يتعني عليه اأنْ ينه�ص باالقت�ساد الوطني‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫اجلديدة قد حتد من منو قطاع ال�سركات ال�سغية واملتو�سطة احلجم اإذا ثبت‬ ‫ّ‬ ‫واأنْ يل ّبي معظم احتياجات �سوق العمل املحل ّية.‬ ‫اأنّ ن�سب توطني وظائفها �سعبة التحقيق. كما اأنّ ن�سب توطني الوظائف ال تعالج‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ق ّلة احلوافز التي يقدمها القطاع اخلا�ص اإىل املواطنني الباحثني عن عمل.‬ ‫ّ‬‫فـي عام 9002، بلغ متو�سط اأجر ال�سعودي العامل فـي القطاع اخلا�ص 731،3‬ ‫ّ‬‫رياال �سعودي ًا – اأي اأقل بكثي من رواتب العديد من وظائف القطاع العام. وفـي‬ ‫ْ‬ ‫ً‬ ‫وب�سبب برنامج نطاقات اجلديد، قد ترتفع اأي�س ًا تكاليف االإنتاج فـي اململكة‬‫العام اجلاري، رفعت الدولة ال�سعودية احلد االأدنى لرواتب القطاع العام اإىل‬ ‫ولكنّ الطلب املحلي على ال�سلع اال�ستهالكية قد يزداد عندما تتح�سن ظروف‬‫ثالثة اآالف ريال �سعودي – وهناك رواتب تبلغ اأ�سعاف هذا امل�ستوى ا�ستناد ًا‬ ‫توظيف املواطنني، االأمر الذي قد يزيد الزخم العام لالإقت�ساد املحلي. لي�ص‬ ‫ّ‬‫اإىل طبيعة الوظيفة ومدّة اخلدمة. لذا، يتعني على القطاع اخلا�ص، مع مرور‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫هذا وح�سب، بل اإن الغمو�ص الذي يكتنف خماطر هذا الربنامج قد يزعزع ثقة‬‫ن‬ ‫الوقت، اأنْ يدفع اأجور ًا مماثلة لرواتب القطاع العام، اأو اأعلى منها، لكي يتمكّ‬ ‫امل�ستثمرين - ال�سعيفة اأ�سال – باالقت�ساد ال�سعودي، االأمر الذي قد يوؤدّي اإىل‬ ‫ً‬‫من اجتذاب العمالة ال�سعودية وت�سجيعها على حت�سني مهاراتها ورفع اإنتاجيتها.‬ ‫تراجع اال�ستثمارات االأجنبية املبا�سرة الأنّ ال�سركات �ستنتظر لكي ترى كيف‬‫ُ‬‫ومن �ساأن حتديد وفر�ص احلد االأدنى الأجور القطاع اخلا�ص وجعل يوم العمل‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫�س ُيطبق هذا الربنامج.‬ ‫6‬
  7. 7. ‫اقت�ساديات‬‫الــ�س ـعــوديــة‬ ‫مايو 1102‬ ‫‪ΩÉ©dG ´É£≤dG ÖJGhQ ™e ≈°TɪàJ »µd ¢UÉÿG ´É£≤dG QƒLCG ™aQ »¨Ñæj‬‬ ‫000,9‬ ‫000,8‬ ‫000,7‬ ‫000,6‬ ‫)‪(∫ÉjQ ,…ô¡°ûdG ôLC’G‬‬ ‫000,5‬ ‫000,4‬ ‫000,3‬ ‫000,2‬ ‫000,1‬ ‫0‬ ‫‪¿ƒeÉY ¿hôjóe‬‬ ‫‪q‬‬ ‫‪‘ ¿ƒ«FÉ°üNCG‬‬ ‫‪Ωƒ∏©dG ‘ ¿ƒ«q æa‬‬ ‫‪á«Ñàµe ∫ɪYCG‬‬ ‫‪äÉ©«Ñe‬‬ ‫‪äÉeóN‬‬ ‫‪IhÌdGh áYGQõdG‬‬ ‫‪™«æ°üàdG‬‬ ‫‪Ú°Sóæ¡ŸG hóYÉ°ùe‬‬ ‫‪´ƒªéŸG‬‬ ‫‪∫ɪYCG hôjóeh‬‬ ‫‪á«æ≤àdGh Ωƒ∏©dG‬‬ ‫‪ä’ÉéŸGh á«æ≤àdGh‬‬ ‫‪᫵ª°ùdG‬‬ ‫‪äÉYÉæ°üdGh‬‬ ‫‪á«fÉ°ùf’G ä’ÉéŸGh‬‬ ‫‪á«fÉ°ùf’G‬‬ ‫‪á«FGò¨dGh á«FÉ«ª«µdG‬‬ ‫‪»°ùfôØdG …Oƒ©°ùdG ∂æÑdGh áeÉ©dG äÉeóÿGh πª©dG ÉJQGRh :Qó°üŸG‬‬ ‫‪óaGƒdG ôLCG §°Sƒàe‬‬ ‫‪…Oƒ©°ùdG ôLCG §°Sƒàe‬‬ ‫‪ΩÉ©dG ´É£≤dG ÖJGhQ §°Sƒàe‬‬ ‫‪q‬‬‫لذا، ينبغي اأنْ يتمثل الهدف البعيد املدى بتطوير نظام تعليمي متطور و�سوق‬ ‫فـيه ر�سمي ًا ثماين �ساعات فقط، اأنْ ي�ساعد فـي زيادة اأعداد ال�سعوديني العاملني‬‫عمل قادرة على االعتماد على ر�سيد ب�سري وطني يتمتع مبهارات عالية. لكنّ‬ ‫فـي القطاع اخلا�ص، خ�سو�س ًا اإذا ترافقت هذه االجراءات مع برامج تقاعدية‬ ‫ّ‬‫حتقيق هذا الهدف يتطلب حتوال جوهري ًا فـي ثقافة العمل والتاأهيل املهني على‬ ‫ً‬ ‫مماثلة لتلك التي يتبناها القطاع العام.‬ ‫م�ستوى املجتمع ال�سعودي ككل.‬ ‫ّ‬ ‫حل جزئي فقط‬‫وتعاين �سيا�سات توطني الوظائف فـي منطقة اخلليج من عيب كبي يتمثل‬ ‫اإنّ التخلي عن الن�سبة العامة لتوطني الوظائف بالقطاع اخلا�ص وتبني نظام‬‫بتوظيف مواطنني يقبلون العمل فـي �سركات القطاع اخلا�ص ولكنهم يخططون،‬ ‫ّ‬ ‫ديناميكي يفر�ص ن�سب توطني خمتلفة واأكرث واقغ ّية، بحيث ت�ستطيع غالبية‬ ‫َ‬‫فـي الغالب، الكت�ساب اخلربة واملهارات ثم التخلي عن ال�سركات التي ا�ستثمرت‬ ‫ّ‬ ‫ال�سركات حتقيقها، هو مبادرة ذكية من جانب احلكومة ال�سعودية. مع ذلك،‬‫فـي تدريبهم وتاأهيلهم، عند توافر اأول فر�سة عمل اأخرى باأجر اأعلى. لذا،‬ ‫نعتقد اأنّ اإرغام القطاع اخلا�ص على ا�ستعياب املزيد من العاملني ال�سعوديني‬ ‫ّ‬‫يتعني على هذه العقلية اأنْ تتغي الأنها ق ّل�ست اجلهود املبذولة لتدريب وتاأهيل‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫لي�ص �سوى جزء من احلل. فحتى املا�سي القريب، ظل نظام التعليم ال�سعودي‬ ‫املواطنني فـي مواقع العمل.‬ ‫عاجز ًا عن تخريج مواطنني يتمتعون باملهارات الكافـية لتويل وظائف مهمة‬ ‫فـي القطاع اخلا�ص املحلي. وما زالت العلوم االن�سانية والفنون مت ّثل املجاالت‬ ‫ُ‬‫ينبغي على نظام ن�سب توطني الوظائف اأن ياأخذ فـي احل�سبان �سعوبة اإيجاد‬ ‫َ‬ ‫الرئي�سية التي يختارها طالب اململكة – فقد تخ�س�ص فـي هذه املجاالت 14%‬‫مواطنني موؤهلني لتويل وظائف حمدّدة. ففـي الوقت الراهن، ي�سغل ال�سعوديون‬ ‫من اإجمايل خريجي اجلامعات ال�سعودية فـي عام 9002.‬‫اأكرث من ثالثة اأرباع املواقع االإدارية ومعظم الوظائف املكتبية والتقنية املتعلقة‬ ‫مبجاالت العلوم االإن�سانية.‬ ‫ّ‬ ‫فـي املقابل، حتتاج اململكة اإىل اأخ�سائيني وفنيني اأكفاء فـي املجاالت العلمية،‬ ‫كالعلوم الهند�سية وعلوم احلا�سوب والطب و�سواها. وتعمل وزارة التعليم‬ ‫ّ‬ ‫العايل على �سد الفجوة القائمة فـي الكفاءات العلمية الوطنية. لكنها �ستحتاج‬ ‫ّ‬‫فـي املقابل، ال ين�سط ال�سعوديون كثي ًا فـي عدد من املجاالت املهمة - فهناك‬ ‫اإىل �سنوات عديدة لكي تتمكن من تخريج ما يكفـي من هذه الكفاءات الوطنية‬‫القليل من م�ساعدي املهند�سني اأو العاملني فـي الت�سنيع اأو ال�سناعات الكيميائية‬ ‫لتقلي�ص حاجة اقت�ساد البالد اإىل الكفاءات االأجنبية.‬‫والغذائية، اأو حتى فـي قطاع البيع باجلملة وبالتجزئة. وطبق ًا لبيانات امل�سلحة‬‫العامة لالإح�ساءات واملعلومات، ي�سغل ال�سعوديون فقط 2،41% من وظائف‬ ‫وهناك اأي�س ًا خطر البطالة املقنعة التي تتمثل بتوظيف املواطنني فقط من اأجل‬ ‫ّ‬ ‫م�ساعدي املهند�سني و91% من وظائف الت�سنيع وال�سناعات الكيميائية. لكنْ‬ ‫حت�سني البيانات الر�سمية؛ اأي من دون اأنْ يكونوا اأطراف ًا فاعلة فـي اأن�سطة‬ ‫ْ‬ ‫ُ ّ‬‫خطة التنمية 0102- 4102 تتوقع منح ال�سعوديني جل فر�ص العمل اجلديدة‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ال�سركات التي توظفهم. فتوظيف �سعوديني غي اأكفاء ملجرد اإدراج اأ�سمائهم‬ ‫ّ‬ ‫ً‬‫حتى فـي هذه املجاالت، مبا فـي ذلك، مثال، 58% من فر�ص العمل اجلديدة‬ ‫فـي قوائم املوظفـني �سيو ّلد، على املدى البعيد، حتديات اإنتاجية اإ�سافـية ولن‬ ‫مل�ساعدي املهند�سني.‬ ‫ي�ساهم فـي ت�سحيح اأي خلل فـي �سوق العمل.‬ ‫ّ‬ ‫7‬
  8. 8. ‫اقت�ساديات‬‫الــ�س ـعــوديــة‬ ‫مايو 1102‬ ‫‪äÉ©«ÑŸGh ™«æ°üàdG »YÉ£bh á°Sóæ¡dG ä’É› ‘ OhóëŸG ájOƒ©°ùdG ádɪ©dG QhO‬‬ ‫‪q‬‬ ‫09‬ ‫5.28‬ ‫3.97‬ ‫08‬ ‫8.57‬ ‫)% ,‪(Ú∏eÉ©dG ´ƒª› øe ÚjOƒ©°ùdG áÑ°ùf‬‬ ‫07‬ ‫06‬ ‫1.45‬ ‫1.35‬ ‫05‬ ‫04‬ ‫6.03‬ ‫2.82‬ ‫03‬ ‫0.91‬ ‫02‬ ‫2.41‬ ‫01‬ ‫0‬ ‫‪Ú°Sóæ¡e hóYÉ°ùe‬‬ ‫‪™«æ°üàdG ‘ ∞FÉXh‬‬ ‫‪᫵ª°ùdG IhÌdGh áYGQõdG‬‬ ‫‪äÉeóÿG‬‬ ‫‪äÉ©«ÑŸG‬‬ ‫‪á«ÑൟG ∫ɪYC’G‬‬ ‫‪‘ ¿ƒ°ü°üîàe ¿ƒ«q æa‬‬ ‫‪‘ ¿ƒ°ü°üîàe ¿ƒ«q æa hôjóeh ¿ƒeÉY ¿hôjóe‬‬ ‫‪á«FÉ«ª«µdG äÉYÉæ°üdGh‬‬ ‫‪á«fÉ°ùf’Gh á«æ≤àdG ä’ÉéŸG á«fÉ°ùf’Gh á«æ≤àdG ä’ÉéŸG‬‬ ‫‪∫ɪYCG‬‬ ‫‪ájòZC’G êÉàfEGh 𫨰ûàdGh‬‬ ‫‪»°ùfôØdG …Oƒ©°ùdG ∂æÑdGh äGAÉ°üMEÓd áeÉ©dG áë∏°üŸG :Qó°üŸG‬‬ ‫ّ‬‫فـي القطاع العام خالل العام اجلاري. ويف�سل ال�سعوديون وظائف القطاع‬ ‫بالتايل، تبدو هذه التوقعات غي واقعية الأن تزويد �سوق العمل مبثل هذه‬‫العام، ما يعني اأنّ ال�سركات اخلا�سة قد تواجه �سعوبات كبية فـي التناف�ص‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫الكفاءات يحتاج اإىل وقت الأنه يتطلب اأوال اال�ستثمار فـي حت�سني نوعية التعليم‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫على العاملني االأكفاء الذين يف�سلون العمل فـي قطاع اخلدمات العامة.‬ ‫االأ�سا�سي والثانوي. لذا، نو�سي بخف�ص �سقف هذه التوقعات تدريجي ًا الإعطاء‬ ‫نظام التعليم وثقافة العمل الوقت الكافـي لكي يتحوال ب�سال�سة وفاعلية. وخالف ًا‬‫وفـي ال�سهر اجلاري وحده، وجه خادم احلرمني ال�سريفـني، امللك عبد اهلل،‬ ‫ْ‬ ‫ّ‬ ‫لذلك، قد يواجه العديد من ال�سركات تكاليف متزايدة ملواردها الب�سرية‬‫بتوفـي �ستة و�ستني األف وظيفة جديدة فـي القطاع العام خلريجي اجلامعات‬ ‫وانخفا�سات حادّة فـي اإنتاجيتها الأنّ الوافدين االأكفاء �س ُي�سطرون اإىل اإجناز‬‫املعدّين للتدري�ص وحلاملي الدبلومات ال�سحية، مبا فـي ذلك ت�سعة وثالثني األف‬ ‫مهماتهم، ومهمات نظرائهم ال�سعوديني غي االأكفاء؛ االأمر الذي قد يدفع‬‫وظيفة للن�ساء فـي قطاع التعليم. وكان جاللته قد طلب من وزارة الداخلية فـي‬ ‫العديد من �سركات القطاع اخلا�ص ال�سعودي اإىل االإحجام عن تو�سيع اأن�سطتها.‬ ‫ّ‬‫وقت �سابق من العام اجلاري اأنْ توفر �ستني األف وظيفة جديدة لزيادة عديد‬‫قوات االأمن، باالإ�سافة اإىل توفـي نحو األفـي وظيفة اأخرى فـي جمال مراقبة‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫م�سكلة الإنتاجية‬ ‫ال�سوق وفر�ص احرتام �سوابطها.‬ ‫تتمثل اإحدى العقبات الرئي�سية التي قد حتول دون جناح برنامج نطاقات‬ ‫ب�سيا�سة احلكومة التي ت�سعى لتوفـي ع�سرات اآالف فر�ص التوظيف اجلديدة،‬ ‫‪Iójó÷G ∞FÉXƒdG º¶©e ÚjOƒ©°ùdG íæà »°†≤J 2014 á£N‬‬ ‫992‬ ‫942‬ ‫6.042‬ ‫)‪(±’B’ÉH Iójó÷G ∞FÉXƒdG‬‬ ‫991‬ ‫271‬ ‫6.161‬ ‫941‬ ‫2.141‬ ‫5.531‬ ‫031‬ ‫99‬ ‫1.37‬ ‫3.06‬ ‫94‬ ‫3.42‬ ‫1.31‬ ‫9.22‬ ‫2.11‬ ‫61‬ ‫5.4‬ ‫4.2‬ ‫6‬ ‫2.0 3.8‬ ‫1-‬ ‫‪¿ƒeÉY ¿hôjóe‬‬ ‫‪Ωƒ∏©dG ‘ ¿ƒ«FÉ°üNCG‬‬ ‫‪Ωƒ∏©dG ‘ ¿ƒ«q æa‬‬ ‫‪á«Ñàµe ∫ɪYCG‬‬ ‫‪äÉ©«Ñe‬‬ ‫‪äÉeóN‬‬ ‫‪áYGQõdG‬‬ ‫‪áYGQõdG äÉYÉæ°üdGh ™«æ°üàdG Ú°Sóæ¡ŸG hóYÉ°ùe‬‬ ‫‪∫ɪYCG hôjóeh‬‬ ‫‪ä’ÉéŸGh á«æ≤àdGh‬‬ ‫‪ä’ÉéŸGh á«æ≤àdGh‬‬ ‫‪á«FGò¨dGh á«FÉ«ª«µdG‬‬ ‫‪á«fÉ°ùf’G‬‬ ‫‪á«fÉ°ùf’G‬‬ ‫‪á©°SÉàdG ájƒªæàdG á£ÿG :Qó°üŸG‬‬ ‫‪¿ƒjOƒ©°S‬‬ ‫‪¿hóaGh‬‬ ‫8‬

×