ايضاحات حول إقحام اسم عبد الحكيم بلحاج في ملف اغتيال الشهيد شكري بلعيد
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×
 

ايضاحات حول إقحام اسم عبد الحكيم بلحاج في ملف اغتيال الشهيد شكري بلعيد

on

  • 1,252 views

 

Statistics

Views

Total Views
1,252
Views on SlideShare
1,152
Embed Views
100

Actions

Likes
0
Downloads
8
Comments
0

1 Embed 100

http://media-plus-tn.com 100

Accessibility

Categories

Upload Details

Uploaded via as Adobe PDF

Usage Rights

© All Rights Reserved

Report content

Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
  • Full Name Full Name Comment goes here.
    Are you sure you want to
    Your message goes here
    Processing…
Post Comment
Edit your comment

ايضاحات حول إقحام اسم عبد الحكيم بلحاج في ملف اغتيال الشهيد شكري بلعيد ايضاحات حول إقحام اسم عبد الحكيم بلحاج في ملف اغتيال الشهيد شكري بلعيد Presentation Transcript

  • ‫ايضاحات حول إقحام اسم السيد عبد الحكيم بلحاج‬ ‫دون بينة في ملف اغتيال الشھيد شكري بلعيد‬ ‫• صدر يوم 92 أكتوبر 3102 كتاب بعنوان "من الجھاد إلى صناديق‬ ‫ّ‬ ‫اإلقتراع : المسيرة الفريدة لعبد الحكيم بلحاج" ألفته الصحفية‬ ‫الفرنسية في جريدة لوموند إيزابيل موندرو.‬ ‫• إيزابيل موندرو صحفية في جريد لوموند منذ 41 سنة، و بالتحديد‬ ‫في القسم الدولي منذ سنوات و ھي مسؤولة عن المغرب العربي،‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫حيث غطت في ذات السياق جزء ا كبيرا من الربيع العربي و حققت‬ ‫باستفاضة حول اإلسالميين المتطرفين.‬ ‫• تقول إيزابيل موندرو في تقديم كتابھا‬
  • ‫ّ‬ ‫• تحدّ ث الكثيرون حول طريقة الدخول في الجھاد، لكنّ قلة تحدّ ثوا عن‬ ‫طريقة الخروج منه. شھادة عبد الحكيم بلحاج، أمير الجماعة‬ ‫ُ‬ ‫اإلسالمية المقاتلة بليبيا، تقدّ م نظرة إستثنائية لعالم دُفع نحو التطرف‬ ‫ّ‬ ‫و مثير للمخاوف، أساسا مخاوف الغربيين.‬ ‫• اإلنشقاقات و صراعات النفوذ تعبر ھذا العالم الذي إعتقدناه‬ ‫ُ‬ ‫متجانسا، بعيدا عن الصورة التي طبعت في أذھاننا عنه.‬ ‫• اليوم، رفيق درب بن الدن سابقا و البالغ من العمر 74 عاما، والذي‬ ‫ّ‬ ‫سلمته الي السي آي إي في 4002 للقذافي، شارك خالل أوت‬ ‫1102 في تحرير طرابلس.‬
  • ‫• بلحاج، بعد أن أصبح الحاكم العسكري للعاصمة الليبية قدّم نفسه ألول‬ ‫ّ‬ ‫إنتخابات حرة في ليبيا.‬ ‫ّ‬ ‫• في بلد تم وصفه بالمعقل الجديد لإلرھاب، ا”لجھادي” التائب صار‬ ‫ّ‬ ‫محاورا للقنصليات األجنبية القلقة، و نوعا ما سفيرا لإلسالميين الذين‬ ‫ُ‬ ‫يلتمسون دربھم في دوامة "الربيع العربي". مديرا ظھره للنضال‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫المسلح، عبد الحكيم بلحاج يدعوا اليوم لنظام تعدّ دي مؤسس على‬ ‫ّ‬ ‫اإلنتخاب.‬
  • ‫صورة لعبد الحكيم بلحاج في مكتب حزب الوطن بطرابلس رفقة السفير الفرنسي في ليبيا‬
  • ‫تعريف بالسيد عبد الحكيم بالحاج و بحزب الوطن الليبي‬
  • ‫• السيد عبد الحكيم الخويلدي بالحاج رئيس حزب الوطن الليبي حاليا وقائد‬ ‫المجلس العسكري في طرابلس سابقا. أثناء ثورة 71 فبراير كان قائد‬ ‫عملية فجر عروس البحر و قائد موقعة باب العزيزية.‬ ‫• عبد الحكيم الخويلدي بالحاج من مواليد 156691م بطرابلس. خرّ يج‬ ‫ّ‬ ‫الھندسة المدنية إذ بعد تخرجه مباشرة سافر إلى أفغانستان للقتال ضد‬ ‫السوفييت عام 8891م. غادر أفغانستان فور فتح كابل و قبل تأسيس‬ ‫القاعدة بعد خالف مع أسامة بن الدن. كان من ضمن مؤسسي الجماعة‬ ‫اإلسالمية الليبية المقاتلة في بداية التسعينيات و التي لم تصنف دوليا‬ ‫كجماعة ارھابية. عاد إلى ليبيا عام 4991 وبدأ إعادة ترتيب الجماعة‬ ‫وتدريبھا بـ الجبل األخضر للتجھيز للقتال ضد نظام القذافي.‬
  • ‫• بعد 7 سنوات قضاھا بلحاج خلف قضبان السجن االنفرادي‬ ‫توسطت قيادات إسالمية لإلفراج عنه بعد مراجعات فكرية‬ ‫أجروھا معه. فأفرج عنه مع 412 من سجناء بوسليم في‬ ‫بادرة غير مسبوقة في تاريخ القذافي. وبعد اإلفراج عنه ألف‬ ‫كتاب »دراسات تصحيحية في مفاھيم الجھاد والحسبة والحكم‬ ‫على الناس«.‬ ‫• تحرير طرابلس‬ ‫• اعلن بلحاج عن نجاح عملية تحرير طرابلس بصفته قائد‬ ‫المجلس العسكري للمدينة كما دعا إلى المحافظة علي الدماء‬ ‫واألعراض واألموال والمنشآت الحكومية بالعاصمة الليبية .‬
  • ‫• حزب الوطن حزب سياسي ذو مرجعية إسالمية يؤمن بالشراكة‬ ‫الكاملة بين أعضائه، وتنطلق كل مبادئه وقيمه وبرامجه من‬ ‫خالل اإليمان بحرية الرأي والتعبير واالختيار والنشاط، وبسط‬ ‫العدل الذي يحمي الحرية ويحقق المساواة، وااللتزام ببرامج‬ ‫تنمية مستدامة في كل المجاالت العلمية واالقتصادية واالجتماعية‬ ‫والسياسية والثقافية.‬ ‫ويدعو حزب الوطن كل الليبيين إلى بناء ديمقراطية تعاونية‬ ‫يتوافق فيھا كل الفرقاء على حدود واضحة للمنافسة، ال تتعداھا‬ ‫إلى تعطيل المشروع الوطني أو إصابة الدولة بالشلل أو التعدي‬ ‫على دينھا الحنيف أو نظامھا الدستوري والقانوني.‬
  • ‫فرانس 42‬
  • ‫خطاب باب العزيزية 32 / 80 / 1102‬
  • ‫»للتحري... و االفادة بما يتم التوصل اليه«‬
  • ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫ثابت تاريخيا ان السيد بالحاج لم يعتقل في غوانتانامو‬ ‫سالم الواعر عقيد سابق في الجيش الليبي ليست له اي عالقة‬ ‫بعبد الحكيم بلحاج و ھو مطلوب اليوم في ليبيا لمعاداته‬ ‫الثورة و لتكوينه تنظيم عسكري متكون من ازالم نظام‬ ‫القذافي او ما يسمى بكتيبة بني وليد.‬ ‫بعد القرار 701 للحكومة الليبية تم اعادة تحرير بني وليد في‬ ‫2102 حيث فوجئ الثوار بان سالم الواعر كان يقود القوات‬ ‫المعادية لھم.‬ ‫السيد عبد الحكيم بلحاج لم يدخل خلسة الى تونس كما تظھر‬ ‫نسخة جواز سفره‬
  • ‫• السيد عبد الحكيم بلحاج لم يدعي العالج بل اجرى فعال‬ ‫عملية جراحية كما يثبت ذلك التقرير الطبي التالي :‬
  • ‫• نصف الحقيقة كذبة : لم تكن قيادات حركة النھضة الوحيدة‬ ‫التي زارت عبد الحكيم بلحاج في المصحة بل زاره كذلك كل‬ ‫من السيد رشيد عمار السيد كمال مرجان و السيد حافظ قايد‬ ‫السبسي فضال عن شخصيات سياسية اخرى.‬ ‫• اضافة الى ذلك فقد ورد في ندوة السيد الطيب العقيلي‬ ‫يوم 2 اكتوبر 3102 ان السيد عبد الحكيم بلحاج قاتل في‬ ‫العراق مع ابي مصعب الزرقاوي و الحقيقة ان السيد بلحاج‬ ‫كان حينھا في السجن بليبيا.‬
  • ‫حرب المغالطات : خبر إعترافات أبي أنس اللّيبي‬ ‫نموذجا‬
  • ‫• ”يجب على الصحفي أن يرجع دائما لألساسيات : التثبت من المصادر‬ ‫ّ‬ ‫وأخالقيات المھنة“‬ ‫ّ‬ ‫دانييل دولوا مدير عام المدرسة العليا للصحافة بمدينة ليل الفرنسية‬ ‫• نشرت صحف إلكترونية تونسية أوّ ل أمس صورة لمقال مزعوم للواشنطن‬ ‫بوست بتاريخ 9 أكتوبر 3102. يحتوي المقال المُفترض على إعترافات‬ ‫ُ‬ ‫ألبي أنس اللّيبي الذي نشر سابقا خبر إختطافه من قبل القوّ ات الخاصة‬ ‫األمريكية يوم السبت 5 أكتوبر 3102 في مدينة طرابلس بليبيا.‬ ‫ّ‬ ‫• عدة مواقع إلكترونية نشرت صورة للمقال المُفترض للواشنطن بوست‬ ‫: اإلخبارية التونسية، ”مواطن تونسي“، آي نيوز‬ ‫ّ‬ ‫أرابيا، الجمھورية وأرابيسك. حتى النسخة اإللكترونية لجريدة الشروق‬ ‫التونسية شاركت في نشر الصورة مع تفريغ نصيّ للمقال المزعوم وتحليل‬ ‫لمحتواه.‬
  • ‫• المحتوى المنسوب للصحيفة األمريكية المرموقة يعرض‬ ‫إعترافات مزعومة ألبي أنس اللّيبي تورّ ط القياديّ في حزب‬ ‫الوطن اللّيبي عبد الحكيم بلحاج في إغتيال الشھيدين شكري‬ ‫بلعيد و محمّد البراھمي بتونس.‬ ‫• نالحظ مبدئيّا أنّ شعار الواشنطن بوست في الصورة مُختلف‬ ‫عن الشعار الحقيقي للصحيفة.‬
  • ‫• من جھة أخرى فإنّ عنوان المقال المُفترض ال يتناسب مع‬ ‫المعايير الصحيحة للغة اإلنجليزية فضال عن معايير الجودة‬ ‫التي عوّ دت بھا صحيفة الواشنطن بوست قرّ ائھا.‬
  • ‫• إضافة إلى ذلك و بعد التثبّت فال يوجد في الواشنطن بوست‬ ‫ركن صحفي أو عنوان فرعي تحت مسمّى : ”األخبار المحليّة‬ ‫و الدوليّة“.‬ ‫ّ‬ ‫• إتصلنا بمكتب تحرير صحيفة الواشنطن بوست لنتثبّت إذا ما‬ ‫نشروا فعال المقال المنسوب إليھم و إذا ما خلصوا فعال‬ ‫لمعطيات تتعلّق بإعترافات مُفترضة ألبي أنس اللّيبي.‬ ‫ّ‬ ‫• تفضّل بإجابتنا الزميل ماكس فيشر مؤكدا أنّ صحيفة الواشنطن‬ ‫بوست لم تنشر مطلقا المقال المزعوم.‬
  • ‫ّ‬ ‫• إثر اإلتصال الذي أُجري مع الصحفي ماكس فيشر، نشر ھذا‬ ‫األخير تعليقا على صفحته الخاصّة بشبكة التواصل اإلجتماعي‬ ‫ّ‬ ‫فايسبوك مفندا خالله صحّ ة المقال المزعوم و نافيا أن تكون‬ ‫الواشنطن بوست نشرت المقال المنسوب إليھا.‬
  • ‫ّ‬ ‫• يبدو أنّ ھاته الصورة روجت في تونس على أساس أنھا‬ ‫ُّ‬ ‫ُ‬ ‫صورة لمقال نشر بالواشنطن بوست يحتوي على إعترافات‬ ‫ّ‬ ‫القيادي بتنظيم القاعدة أبي أنس الليبي لألمريكيين. ورد علي‬ ‫ّ‬ ‫إتصال للتثبت من صحة نسب المقال للواشنطن بوست. أرى‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫أنّ الجزء المفضل لدي ھو الشعار العمالق ل“جنيرال‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫موتورز“ فوق العلم األمريكي. نعم فعال، نحن نحب سياراتنا.‬ ‫ّ ّ‬
  • ‫ّ‬ ‫• من جھته، أكد لنا الزميل ميكائيل بيرنباوم الصحفي بالواشنطن‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫بوست بأنھم لم ينشروا مؤخرا أيّة إعترافات أليّ شخص ليبي.‬ ‫• بالنسبة للصحافة التونسية التي سقطت في مغالطة الرأي العام‬ ‫ّ‬ ‫ھنالك مسألة منطقية أساسية تفرض نفسھا : أبو أنس اللّيبي‬ ‫ُ‬ ‫إختطف يوم 5 أكتوبر 3102 من طرف القوات األمريكية، كيف‬ ‫إذا و وفق أيّ إجراء ات أمنية أو عدلية يُمكن أليّ صحيفة نشر‬ ‫مُحتوى إعترافات مفترضة له بعد 6 أيّام من إختطافه ؟‬ ‫• رغم كوننا بدئنا نتعوّ د على سيل المُغالطات الصحفية ثمرة الطبيعة‬ ‫ّ‬ ‫المُبتدئة لبعض الصحفيين الھواة و ثمرة سوء نيّة البعض اآلخر إال‬ ‫ّ‬ ‫أننا نبقى مستغربين أمام نشر بعض الصحفيين المحترفين لمثل‬ ‫ھاته المُغالطات.‬
  • ‫تصريح السيد باسل ترجمان‬ ‫• صرح السيد ترجمان في راديو شمس اف ام يوم الثالثاء 62‬ ‫نوفمبر 3102 بانه تحصل على تسريبات مفادھا ان ابا انس‬ ‫الليبي مبعوث ايمن الظواھري في ليبيا و انه اقام بمدينة سبھا‬ ‫لتوحيد الجماعات المقاتلة تحت لواء القاعدة و ان السيد بلحاج ھو‬ ‫»الزعيم الفعلي للقاعدة« بليبيا و انه كلف »التونسي« ھيثم‬ ‫التاجوري بالقيام باغتياالت في تونس.‬ ‫• الحال ان ھيثم التاجوري ليبي و ليست له عالقة بالقاعدة و ان ابا‬ ‫انس الليبي لم يزر مطلقا مدينة سبھا و ان المحققين االمريكان لم‬ ‫يستجوبوه الى االن نظرا لدخوله في اضراب عن الطعام منذ‬ ‫اختطافه.‬