الميزان الاقتصادي لسنة 2013
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×
 

Like this? Share it with your network

Share

الميزان الاقتصادي لسنة 2013

on

  • 1,312 views

 

Statistics

Views

Total Views
1,312
Views on SlideShare
1,025
Embed Views
287

Actions

Likes
1
Downloads
15
Comments
0

2 Embeds 287

http://media-plus-tn.com 286
http://translate.googleusercontent.com 1

Accessibility

Categories

Upload Details

Uploaded via as Adobe PDF

Usage Rights

© All Rights Reserved

Report content

Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
  • Full Name Full Name Comment goes here.
    Are you sure you want to
    Your message goes here
    Processing…
Post Comment
Edit your comment

الميزان الاقتصادي لسنة 2013 Document Transcript

  • 1. ‫الــجـمهـوريــة الــتونســـــيـــة‬ ‫وز ة التنمية الجهوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫المي ان االقتصادي لسنة‬ ‫ز‬ ‫ديسمبر 3013‬ ‫2013‬
  • 2. ‫الجميوريػة التونسيػػة‬ ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الميػ اف االقتصادي‬ ‫ز‬ ‫لسنة 3102‬ ‫ديسمبر 2102‬
  • 3. ‫تمييػد‬ ‫ٓكتسْ إعداد الهٓ اف االقتصادي لسىة‬ ‫ز‬ ‫3102‬ ‫طابعا خاصا باعتبا ي الهىطمؽ لهرحمة حاسهة وهٍهة‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫إلرساء أىهوذج جدٓد لمتىهٓة ٓكوف شاهال هتوازىا وهىصفا أساسً تحقٓؽ ك اهة الفرد وتهاسؾ الهجتهع‬ ‫ر‬ ‫وتسرٓع الىهو وبىاء اقتصاد حدٓث وذي تىافسٓة عالٓة.‬ ‫ّ‬ ‫وتتوافؽ ٌذي الرؤٓا هع الخٓار الوطىْ فْ تأسٓس ىظاـ سٓاسْ دٓهق اطْ وهىظوهة هؤسساتٓة ىاجعة‬ ‫ر‬ ‫وهواكبة لهعآٓر الحوكهة بها ٓهكف هف تحقٓؽ الىقمة الىوعٓة الهطموبة لخمؽ أرضٓة تحفّز عمِ‬ ‫ّ‬ ‫الهباد ة وتثهف قٓهة العهؿ والبذؿ والتضاهف وتسٍـ فْ الحد هف الفوارؽ بٓف الجٍات والفئات.‬ ‫ّ‬ ‫ر ّ‬ ‫وتتتسـ سىة‬ ‫3102‬ ‫بالحرص عمِ تجسٓد أولوٓات وأٌداؼ برىاهج الحكوهة ال اهْ إلِ استعادة الثقة‬ ‫ر‬ ‫فْ آفاؽ التىهٓة باعتهاد جٓؿ جدٓد هف اإلصالحات الٍٓكمٓة الهعهقة والهرسوهة ضهف إطار تشاركْ‬ ‫ّ‬ ‫وذلؾ بغرض اإلرتقاء بأداء األعواف االقتصادٓٓف وتدعٓـ التىافسٓة وتىقٓة هىاخ األعهاؿ هف الهعوقات‬ ‫التْ حالت دوف تحرٓر الهباد ة واستحثاث ىسؽ االستثهار واألخذ بىاصٓة التكىولوجٓات الحدٓثة.‬ ‫ر‬ ‫وسٓتواصؿ السعْ لتسرٓع التىهٓة بالجٍات الداخمٓة وتكرٓس التوازف ضهف التوجٍات الجدٓدة لهجمة‬ ‫ّ‬ ‫تشجٓع االستثهار وحفز الهباد ة به اجعة الهقاربات التىهوٓة إلحكاـ استغالؿ اإلهكاىات والفرص‬ ‫ر ر‬ ‫وتوظٓؼ الهوارد والهٓ ات التفاضمٓة لبعث األىشطة الهىتجة وخمؽ سمسمة قٓـ قاد ة عمِ تعظٓـ القٓهة‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫الهضافة واستٓعاب طالبْ الشغؿ السٓها هف حاهمْ الشٍادات العمٓا.‬ ‫كها ستتعزز هسا ات التىهٓة االجتهاعٓة والبشرٓة هف أجؿ استعادة الفرد والهجتهع الهكاىة الرٓادٓة‬ ‫ر‬ ‫ضهف الهىواؿ التىهوي وذلؾ هف خالؿ ه اجعة االست اتٓجٓات والب اهج الهعتهدة لكسر حمقة الفقر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫وهعالجة اإلقصاء االجتهاعْ والرقْ بالخدهات االجتهاعٓة وتدعٓـ ب اهج التعمٓـ والتكوٓف وتحسٓف‬ ‫ر‬ ‫الخدهات الصحٓة والثقافٓة والشبابٓة قصد االستفادة هف ث اء الهوارد البشرٓة الهتاحة وادهاجٍا بىجاح‬ ‫ر‬ ‫ضهف دو ة االىتاج.‬ ‫ر‬ ‫وتهاشٓا هع الحرص عمِ تحقٓؽ تىهٓة أكثر توازف واستداهة ستتكثّؼ الجٍود خالؿ سىة‬ ‫3102‬ ‫هف‬ ‫أجؿ تثبٓت بوادر التعافْ وهزٓد تىشٓط حركٓة االقتصاد الوطىْ وتىفٓذ إصالحات ٌٓكمٓة ىوعٓة قصد‬ ‫اإلرتقاء بىسبة ىهو الىاتج الهحمْ اإلجهالْ إلِ‬ ‫ّ‬ ‫والتحسٓف التدرٓجْ فْ التوازىات الهالٓة الجهمٓة بها ٓسٍـ فْ تعزٓز هىاخ الثقة وفتح آفاؽ جدٓدة‬ ‫5.4%‬ ‫غ إحداثات الشغؿ‬ ‫وبمو‬ ‫لالستثهار والعهؿ واإلىدهاج الفاعؿ ضهف الدو ة العالهٓة.‬ ‫ر‬ ‫‪i‬‬ ‫09‬ ‫ألؼ هوطف جدٓد‬
  • 4. ‫الفيػرس‬ ‫ممخص ................................ ................................ ................................ ................................ ..........................................1‬ ‫ّ‬ ‫‪I‬‬ ‫ء األوؿ ; التوازنات‬ ‫الجز‬ ‫‪ 1.I‬الباب األوؿ‬ ‫‪ 2.I‬الباب الثاىْ‬ ‫‪ 3.I‬الباب الثالث‬ ‫‪ 4.I‬الباب ال ابع‬ ‫ر‬ ‫‪II‬‬ ‫:‬ ‫:‬ ‫:‬ ‫:‬ ‫الوضع االقتصادي خالؿ سىة‬ ‫هىواؿ التىهٓة لسىة 3102 ................................ ................................ .......................... 94‬ ‫الهدفوعات الخارجٓة ................................ ................................ ................................. 36‬ ‫التهوٓؿ الداخمْ لالقتصاد ................................ ................................ ........................ 17‬ ‫ء الثاني; السياسات‬ ‫الجز‬ ‫الجممية ................................ ................................ ................................ ...................... 38‬ ‫:‬ ‫:‬ ‫:‬ ‫:‬ ‫:‬ ‫:‬ ‫:‬ ‫:‬ ‫الحوكهة ................................ ................................ ............................. 58‬ ‫‪ 1.II‬الباب األوؿ‬ ‫‪ 2.II‬الباب الثاىْ‬ ‫‪ 3.II‬الباب الثالث‬ ‫‪ 4.II‬الباب ال ابع‬ ‫ر‬ ‫‪ 5.II‬الباب الخاهس‬ ‫‪ 6.II‬الباب السادس‬ ‫‪ 7.II‬الباب السابع‬ ‫‪ 8.II‬الباب الثاهف‬ ‫‪III‬‬ ‫2102 ................................ ...................................... 92‬ ‫ترسٓخ هبادئ‬ ‫التشغٓؿ ................................ ................................ ................................ ...................... 39‬ ‫إرساء االقتصاد االجتهاعْ والتضاهىْ ................................ ............................... 501‬ ‫التىهٓة الجٍوٓة ................................ ................................ ........................................ 511‬ ‫دفع االستثهار ................................ ................................ ......................................... 331‬ ‫الىٍوض بالتصدٓر وتعهٓؽ االىدهاج ................................ .................................... 541‬ ‫التجا ة الداخمٓة ................................ ................................ ........................................ 151‬ ‫ر‬ ‫السٓاسة الهالٓة ................................ ................................ ........................................ 751‬ ‫ء الثالث ; السياسات والب امج‬ ‫ر‬ ‫الجز‬ ‫‪1.III‬‬ ‫‪2.III‬‬ ‫‪3.III‬‬ ‫‪IV‬‬ ‫العامة ................................ ................................ ................................ ............................ 72‬ ‫القطاعية ................................ ................................ ............................... 171‬ ‫اإلىتاج ................................ ................................ ...................................... 371‬ ‫الباب األوؿ : قطاعات‬ ‫الباب الثاىْ : البىٓة األساسٓة ................................ ................................ ........................................ 312‬ ‫الباب الثالث : التىهٓة الهستدٓهة ................................ ................................ .................................... 132‬ ‫ء اال ابع ; التنمية البشرية والسياسات‬ ‫الجز ر‬ ‫‪1.IV‬‬ ‫‪2.IV‬‬ ‫‪3.IV‬‬ ‫اإلجتماعية ................................ ............................................. 942‬ ‫البش ٓة ................................ ................................ ......................................... 152‬ ‫ر‬ ‫الباب األوؿ : التىهٓة‬ ‫الباب الثاىْ : السٓاسات االجتهاعٓة ................................ ................................ ............................. 182‬ ‫الباب الثالث : هقاوهة الفقر ................................ ................................ ............................................ 792‬ ‫‪ V‬المالحؽ ................................ ................................ ................................ ................................ ............................... 703‬
  • 5. ‫ممخص‬ ‫ّ‬ ‫1.‬ ‫اتسهت الفت ة األولِ هف سىة‬ ‫ر‬ ‫2102‬ ‫ببروز هؤش ات آجابٓة تؤكد بدآة تعافْ االقتصاد‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫الوطىْ واسترجاع دٓىاهٓكٓة القطاعات الهتضر ة السٓها السٓاحة والىقؿ والهىاجـ والطاقة بعد‬ ‫ر‬ ‫الركود الحاد الهسجؿ فْ سىة 1102. ولقد ساٌهت اإلج اءات والتدابٓر الهالٓة واالقتصادٓة‬ ‫ر‬ ‫لمحكوهة فْ هساىدة هؤسسات االىتاج وحهآة هواطف الشغؿ والترفٓع فْ قٓهة االستثها ات‬ ‫ر‬ ‫ى بعض الضغوط وباألخص‬ ‫العهوهٓة فْ الجٍات الداخمٓة. كها سجمت التوازىات الهالٓة الكبر‬ ‫ّ‬ ‫ي ىتٓجة تباطئ ىسؽ تطور الصاد ات وارتفاع هستوى أسعار بعض الهواد‬ ‫ر‬ ‫توسع الهٓ اف التجار‬ ‫ز‬ ‫ّ‬ ‫الغذائٓة.‬ ‫وبالتو ي ساٌهت التدخالت الهتعددة لفائدة الفئات الضعٓفة وتٍدئة األوضاع االجتهاعٓة فْ‬ ‫از‬ ‫استرجاع الثقة بٓف األط اؼ االجتهاعٓة حٓث اىخفض عدد اإلض ابات وهستوى الهشاركة فٍٓا‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫وأهكف االتفاؽ عمِ زٓادة األجور والتقدـ فْ إرساء عقد اجتهاعْ جدٓد بٓف هختمؼ الشركاء.‬ ‫وفْ ٌذا السٓاؽ اتسـ الىشاط االقتصادي العالهْ خالؿ األشٍر األولِ هف السىة الجارٓة‬ ‫ى بسبب تقمص االستٍالؾ الخاص واالستثهار‬ ‫بتباطئ ىهو االقتصادٓات الصىاعٓة الكبر‬ ‫ّ‬ ‫بالعالقة هع تفاقـ أزهة الدٓوف السٓادٓة فْ هىطقة االورو هها حدا باألط اؼ الفاعمة فْ اإلتحاد‬ ‫ر‬ ‫األوروبْ إلِ إق ار العدٓد هف اإلج اءات والتدابٓر لتخفٓؼ الضغوط الهسمّطة عمِ الهالٓة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫العهوهٓة لمبمداف التْ تعاىْ صعوبات هالٓة ى. وقد تهٓز الهحٓط العالهْ أٓضا بارتفاع‬ ‫كبر‬ ‫األسعار العالهٓة لمهواد األساسٓة وخاصة الطاقة هع تذبذب سعر صرؼ الد الر إ اء العهالت‬ ‫و ز‬ ‫ى وعدـ استق ار هؤش ات أٌـ البورصات العالهٓة.‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الرئٓسٓة األخر‬ ‫2.‬ ‫ة لػسػػنة‬ ‫النتائج المنتظر‬ ‫2102 :‬ ‫اتسهت الفت ة األولِ هف سىة‬ ‫ر‬ ‫2102‬ ‫بتسجٓؿ هؤش ات آجابٓة‬ ‫ر‬ ‫عمِ هستوى االقتصاد الحقٓقْ حٓث بمغ ىهو الىاتج الهحمْ اإلجهالْ ىسبة‬ ‫ّ‬ ‫أشٍر األولِ هف ٌذي السىة وذلؾ غـ تواصؿ الضغوط الهسمّطة عمِ التوازىات الهالٓة‬ ‫ر‬ ‫4.3%‬ ‫خالؿ التسعة‬ ‫ى ٌذي الىتٓجة إلِ الىهو‬ ‫ي وهؤشر األسعار عىد االستٍالؾ. وتعز‬ ‫وباألخص العجز الجار‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫اإلٓجابْ لقطاعْ الفالحة والخدهات باعتبار اىتعاشة السٓاحة والىقؿ عالوة عمِ االرتفاع‬ ‫الىسبْ لمقٓهة الهضافة فْ قطاع الصىاعات الهعهمٓة غـ هف ت اجع اإلىتاج الهوجً لمتصدٓر‬ ‫ر‬ ‫بالر‬
  • 6. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ممخص‬ ‫ّ‬ ‫كالىسٓج والهالبس والجمد والصىاعات الهٓكاىٓكٓة والكٍربائٓة فٓها اىخفض ىهو الصىاعات غٓر‬ ‫ّ‬ ‫الهعهمٓة بسبب الت اجع الٍاـ فْ إىتاج الهحروقات. وبالتو ي تحسف هجٍود االستثهار حٓث‬ ‫از‬ ‫ر‬ ‫ارتفعت ىوآا االستثهار بىسبة‬ ‫2102‬ ‫وبىسبة‬ ‫6.23%‬ ‫8.51%‬ ‫فْ القطاع الصىاعْ خالؿ العش ة أشٍر األولِ هف سىة‬ ‫ر‬ ‫فْ قطاع الخدهات الهتصمة بالصىاعة إضافة إلِ تقدـ برىاهج التأٌٓؿ‬ ‫الوحدات الصىاعٓة وكذلؾ تطور حجـ االستثها ات الخارجٓة الهباش ة بىسبة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫6.62%‬ ‫خالؿ‬ ‫التسعة أشٍر األولِ هف السىة الجارٓة.‬ ‫وعمِ هستوى التشغٓؿ هكىت اإلج اءات الجدٓدة السٓها هىٍا إحداث برىاهج " التشجٓع عمِ‬ ‫ر‬ ‫العهؿ " واسىاد اهتٓاز جدٓد لمتشجٓع عمِ االىتدابات داخؿ الهؤسسات االقتصادٓة والىتداب‬ ‫بالوظٓفة العهوهٓة و ع فْ ه اجعة الب اهج والسٓاسات الىشٓطة لمتشغٓؿ، واعادة ٌٓكمة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الشرو‬ ‫الصىدوؽ الوطىْ لمتشغٓؿ لربط تدخالتً بإحداث هواطف شغؿ قا ة هف التوصؿ إلِ تخفٓض‬ ‫ر‬ ‫ىسبة البطالة بػ3.1 ىقطة فْ الثالثٓة الثاىٓة والتخفٓؼ هف حدة االضط ابات السٓها اىخفاض‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫عدد اإلض ابات وىسبة الهشاركة فٍٓا.‬ ‫ر‬ ‫وهف جٍة ى أفضِ التبآف بٓف ىسقْ الصاد ات ( 9.3% ) والواردات (5.31%) إلِ تفاقـ‬ ‫ر‬ ‫أخر‬ ‫ي لببمغ‬ ‫العجز التجار‬ ‫5.9889‬ ‫ـ د هقابؿ‬ ‫الهاضٓة واىخفاض ىسبة التغطٓة‬ ‫بػ3.6‬ ‫8.4396‬ ‫ـ د خالؿ العش ة أشٍر األولِ هف السىة‬ ‫ر‬ ‫هف الىقاط لتبمغ 8.86%.‬ ‫وعمِ هستوى التوازىات الهالٓة الداخمٓة فمقد شٍد تىفٓذ هٓ اىٓة الدولة تقدها إٓجابٓا عمِ هستوى‬ ‫ز‬ ‫تعبئة الهوارد الذاتٓة بالخصوص لتبمغ ىسبة اإلىجاز هف التقدٓ ات‬ ‫ر‬ ‫الهوارد الذاتٓة‬ ‫العائمْ بهعدؿ‬ ‫و75%‬ ‫5.5%‬ ‫66%‬ ‫عمِ هستوى تعبئة‬ ‫بخصوص االىفاؽ العهوهْ. وبالتو ي ارتفع هؤشر أسعار االستٍالؾ‬ ‫از‬ ‫خالؿ العش ة أشٍر األولِ هف سىة‬ ‫ر‬ ‫2102‬ ‫هقابؿ‬ ‫3.3%‬ ‫خالؿ ىفس الفت ة‬ ‫ر‬ ‫هف السىة الهاضٓة. وهف ٌذا الهىطمؽ ٓىتظر لكاهؿ السىة تحقٓؽ ىتائج هقبولة إجهاال تتهثؿ‬ ‫فْ:‬ ‫‪‬‬ ‫تحقٓؽ ىهو بىسبة‬ ‫ّ‬ ‫ي‬ ‫لقطاعات الفالحة والصٓد البحر‬ ‫5.3%‬ ‫(5.6%)‬ ‫باألسعار القا ة تساٌـ فًٓ بقسط وافر الزٓادة الٍاهة لمقٓهة الهضافة‬ ‫ر‬ ‫(5.4%)‬ ‫والخدهات‬ ‫(1.4%)‬ ‫والصىاعات غٓر الهعهمٓة‬ ‫هقابؿ شبً استق ار لمصىاعات الهعهمٓة ج اء التأثٓر السمبْ لتقمّص الطمب الخارجْ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫عمِ الصاد ات الصىاعٓة.‬ ‫ر‬ ‫2‬
  • 7. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ممخص‬ ‫ّ‬ ‫تطور االستثهار الجهمْ بىسبة‬ ‫‪‬‬ ‫4.31%‬ ‫باألسعار الجارٓة ٓبمغ‬ ‫6.67951‬ ‫ـ د وها ٓعادؿ‬ ‫4.22% هف الىاتج. وٓتضهف ٌذا الهستوى تطور ٌاها لالستثها ات العهوهٓة الهوجٍة‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫ّ‬ ‫لتغطٓة الحاجٓات التىهوٓة لمجٍات الداخمٓة. وكذلؾ ٓىتظر تطور ىسؽ االستثهار الوطىْ‬ ‫الخاص وارتفاع االستثها ات الخارجٓة إلِ‬ ‫ر‬ ‫0042‬ ‫هىاخ األعهاؿ.‬ ‫ـ د بالعالقة هع تكثٓؼ الجٍود لتحسٓف‬ ‫ي لمهدفوعات الخارجٓة فْ حدود 4.7% هف الىاتج الهحمْ اإلجهالْ‬ ‫التحكـ فْ العجز الجار‬ ‫‪‬‬ ‫سىة 2102 هقابؿ 3.7% سجمت سىة‬ ‫ّ‬ ‫ج.‬ ‫وارتفاع فائدة الدٓف الخارجْ هقابؿ االسترجاع الىسبْ باقْ العهمٓات الجارٓة هع الخار‬ ‫1102‬ ‫ي‬ ‫وتتضهف ٌذي الىسبة ارتفاع العجز التجار‬ ‫‪‬‬ ‫تطور هؤشر أسعار االستٍالؾ العائمْ بهعدؿ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫الهمحوظ ألسعار الهواد الغذائٓة وأٓضا الزٓادة فْ عدد هف الهواد الهؤط ة عمِ غ ار‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫ارتفاع عجز الهٓ اىٓة إلِ 6.6% هف الىاتج الهضهىة بقاىوف الهالٓة التكهٓمْ باعتبار‬ ‫ز‬ ‫ّ‬ ‫التطور الهرتقب فْ ىفقات التىهٓة وارتفاع أعباء الدعـ والتأجٓر بالعالقة هع السٓاسة‬ ‫5.5%‬ ‫خالؿ سىة‬ ‫2102‬ ‫بسبب االرتفاع‬ ‫الهحروقات.‬ ‫اإل ادٓة لمهساٌهة فْ تىشٓط الحركة االقتصادٓة وتدعٓـ التحوٓالت االجتهاعٓة وحهآة‬ ‫ر‬ ‫القد ة الش ائٓة لمهواطىٓف.‬ ‫ر ر‬ ‫ٌذا وتتطمب هعالجة الىقائص وهجابٍة الضغوط عمِ هٓ اف الهدفوعات العهؿ عمِ ترشٓد‬ ‫ز‬ ‫الواردات الكهالٓة وغٓر الضرورٓة وهواصمة هساىدة الهؤسسات الهصد ة خاصة هىٍا فْ‬ ‫ر‬ ‫قطاعْ الهٓكاىٓؾ والكٍرباء والىسٓج والجمد .‬ ‫3.‬ ‫منواؿ التنمية لػسػػنة‬ ‫سىة‬ ‫2102‬ ‫3102 :‬ ‫عمِ أساس الىتائج االقتصادٓة الهسجمة فْ األشٍر األولِ هف‬ ‫والهىتظ ة لكاهؿ السىة تـ رسـ هىواؿ التىهٓة لسىة‬ ‫ر‬ ‫3102‬ ‫الذي ٓرتكز بالخصوص‬ ‫عمِ تثبٓت تعافْ االقتصاد الوطىْ وتجسٓد الخٓا ات الهرسوهة بالبرىاهج الحكوهة لتجاوز‬ ‫ر‬ ‫عوائؽ الىهو والتىهٓة واإلعداد لتسرٓع وتٓ ة الىهو وتطوٓر ٌٓكمة االقتصاد بالرفع هف هساٌهة‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫األىشطة ذات القٓهة الهضافة العالٓة إضافة الِ تكرٓس هقوهات االقتصاد التضاهىْ وتفعٓؿ‬ ‫هىظوهة التجدٓد واالبتكار وتعهٓؽ االىدهاج فْ الدو ة االقتصادٓة العالهٓة وتكرٓس هقوهات‬ ‫ر‬ ‫الحوكهة الرشٓدة والعهؿ التشاركْ. كها ٓؤسس ٌذا الهىواؿ إلعطاء دفع جدٓد لمتىهٓة بالجٍات‬ ‫واستحثاث ىسؽ التشغٓؿ والِ جاىب هواصمة دعهة التىهٓة االجتهاعٓة والبشرٓة وتعزٓز التىهٓة‬ ‫الهستداهة. وٓكتسْ ذلؾ طابع ٌاف باعتبار الغهوض الذي ال ٓ اؿ ٓخٓـ عمِ أفاؽ االقتصاد‬ ‫ز‬ ‫الر‬ ‫3‬
  • 8. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ممخص‬ ‫ّ‬ ‫العالهْ وخاصة فْ هىطقة االورو، ال سٓها بعد ه اجعة تقدٓ ات صىدوؽ الىقد الدولْ لشٍر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫أكتوبر‬ ‫2102‬ ‫ىحو اإلىخفاض‬ ‫(6.3%‬ ‫سىة‬ ‫3102‬ ‫هقابؿ‬ ‫3.3%‬ ‫سىة 2102) وذلؾ ج اء تضاؤؿ‬ ‫ر‬ ‫آفاؽ الىهو فْ هىطقة األورو وت آد الهخاوؼ بشأف اإلٓفاء بالت اهات بعض بمداف الهىطقة‬ ‫ز‬ ‫ز‬ ‫ّ‬ ‫(حوالْ 2.0% سىة 3102 هقابؿ اىخفاض بىحو 4.0% سىة 2102). وتتهثؿ أٌـ أٌداؼ هىواؿ‬ ‫التىهٓة لسىة‬ ‫‪‬‬ ‫3102‬ ‫فْ:‬ ‫تثبٓت االىتعاشة الهسجمة واالرتقاء بىسبة الىهو لتبمغ‬ ‫ّ‬ ‫ٓهكف هف الترفٓع فْ هعدؿ الدخؿ الفردي لٓبمغ 0927 دٓىار سىة‬ ‫ّ‬ ‫5.4%‬ ‫هقابؿ‬ ‫5.3%‬ ‫3102‬ ‫سىة‬ ‫هقابؿ‬ ‫2102‬ ‫0066‬ ‫بها‬ ‫دٓىار‬ ‫سىة 2102. وٓتضهف ٌذا الهستوى هف الىهو تحسف أداء كؿ القطاعات الهىتجة هف ىاحٓة‬ ‫ّ‬ ‫والهساٌهة الهعتب ة لمطمب الداخمْ باعتبار تحسف هستوٓات األجور والتطور اإلٓجابْ فْ‬ ‫ر‬ ‫االستثهار وكذلؾ االرتقاء بهساٌهة التصدٓر لٓهثؿ‬ ‫وستتهٓز سىة‬ ‫لترتقْ إلِ‬ ‫3102‬ ‫1.02%‬ ‫7.74%‬ ‫هف الىاتج هف ىاحٓة ى. ٌذا‬ ‫أخر‬ ‫أٓضا بتعزٓز حصة القطاعات ذات الهحتوى الهعرفْ الهرتفع هف الىاتج‬ ‫ّ‬ ‫هقابؿ 9.91% سىة 2102 بها هف شأىً أف ٓكرس التوجً ال اهْ إلِ‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫ي.‬ ‫إرساء هقوهات اقتصاد الهعرفة وتىوٓع هصادر‬ ‫‪‬‬ ‫تطور االستٍالؾ الجهمْ بىسبة 6.4% وتحسف هستوى االدخار الوطىْ لٓبمغ‬ ‫ّ‬ ‫سىة 3102 أي ها ٓعادؿ 9.61% هف الدخؿ الوطىْ الهتاح هقابؿ عمِ التوالْ‬ ‫و1.61%‬ ‫سىة‬ ‫الهقد ة لسىة‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫2102‬ ‫3102‬ ‫بها ٓهكف هف تغطٓة ىحو‬ ‫هقابؿ‬ ‫8.55%‬ ‫9.06%‬ ‫وحجـ جهمْ قد ي‬ ‫ر‬ ‫40771‬ ‫ـ د ها ٓعادؿ‬ ‫6.22%‬ ‫78411‬ ‫ـد‬ ‫هف هجهؿ حاجٓات تهوٓؿ االقتصاد‬ ‫سىة 2102.‬ ‫تواصؿ تطور االستثهار بىسؽ هدعـ لٓبمغ ىسبة‬ ‫59231‬ ‫ـد‬ ‫7.01%‬ ‫باألسعار الجارٓة فْ سىة‬ ‫3102‬ ‫هف الىاتج الهحمْ اإلجهالْ. وترتكز ٌذي‬ ‫التقدٓ ات عمِ هواصمة الجٍود الستحثاث ىسؽ اىجاز الهشارٓع العهوهٓة بٍدؼ دفع التىهٓة‬ ‫ر‬ ‫فْ الجٍات والتقمٓص هف حدة الفوارؽ بٓىٍا باإلضافة إلِ تعزٓز اإلصالحات ال اهٓة إلِ‬ ‫ر‬ ‫هزٓد تحسٓف هىاخ األعهاؿ وارساء إطار هالئـ لدفع االستثهار الخاص الداخمْ والخارجْ.‬ ‫ٌذا وسٓشهؿ تطور االستثهار عمِ حد السواء هختمؼ القطاعات السٓها هىٍا قطاعْ‬ ‫ّ‬ ‫الخدهات (4.11%) والصىاعات الهعهمٓة (5.31%) والصىاعت غٓر الهعهمٓة (1.01%).‬ ‫‪‬‬ ‫ىهو صاد ات السمع والخدهات لسىة‬ ‫ر‬ ‫3102‬ ‫بىحو‬ ‫4.01%‬ ‫باألسعار الجارٓة و1.6% باألسعار‬ ‫القا ة عمِ أساس فرضٓات تاخذ بعٓف االعتبار تطور الطمب الهوجً لتوىس وتحسف‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫التىافسٓة السعرٓة وغٓر السعرٓة ل ج الوطىْ كذلؾ استرجاع دٓىاهٓكٓة اإلىتاج فْ‬ ‫مهىتو‬ ‫4‬
  • 9. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ممخص‬ ‫ّ‬ ‫القطاعات الهتضر ة كالفسفاط والسٓاحة فٓها ٓتوقع ارتفاع واردات الخٓ ات والخدهات بىسبة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫3.01%‬ ‫و6.6%‬ ‫باألسعار الجارٓة‬ ‫باألسعار القا ة باعتبار حاجٓات قطاعات االىتاج‬ ‫ر‬ ‫ي فْ حدود‬ ‫والهشارٓع االستثهارٓة الهبرهجة. وتبعا لذلؾ ٓىتظر حصر العجز الجار‬ ‫5235‬ ‫‪‬‬ ‫ـ د وىسبة‬ ‫8.6%‬ ‫هف الىاتج.‬ ‫ى‬ ‫تكثٓؼ الجٍود هف أجؿ تعبئة التهوٓالت الضرورٓة لتسدٓد أصؿ الدٓف والىفقات األخر‬ ‫وتحصٓؿ احتٓاطْ هف العهمة فْ هستوى ال ٓقؿ عف‬ ‫001‬ ‫األساس ٓىتظر أف تبمغ الحاجٓات هف التهوٓؿ الخارجْ حوالْ‬ ‫ـ د هف الهىتظر تعبئتٍا سىة‬ ‫0438‬ ‫2102‬ ‫ٓوـ هف التورٓد. وعمِ ٌذا‬ ‫0558‬ ‫ـ د سىة‬ ‫3102‬ ‫هقابؿ‬ ‫والتْ ستتأتِ بالخصوص هف هوارد االقت اض‬ ‫ر‬ ‫العهوهْ وبدرجة أقؿ هف القروض التجارٓة إضافة إلِ استقطاب استثها ات خارجٓة بقٓهة‬ ‫ر‬ ‫0003‬ ‫‪‬‬ ‫ـ د سىة‬ ‫2102‬ ‫هقابؿ‬ ‫0042‬ ‫ـ د هىتظ ة سىة 2102.‬ ‫ر‬ ‫تطور الحجـ الجهمْ لهٓ اىٓة الدولة لٓبمغ‬ ‫ز‬ ‫29762‬ ‫ـ د هقابؿ‬ ‫15552‬ ‫ـ د هىتظ ة بعىواف سىة‬ ‫ر‬ ‫2102. وتفترض تقدٓ ات الهٓ اىٓة باألساس تطور الهوارد الجبائٓة بىسبة‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫العبء الجبائْ إلِ‬ ‫3.12%‬ ‫ارتفاع ىفقات التصرؼ إلِ‬ ‫وهبمغ‬ ‫1879‬ ‫هف الىاتج عمِ غ ار الىسبة الهىتظ ة فْ سىة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫27961‬ ‫ـ د وحصر الدعـ فْ حدود‬ ‫فٓها سٓرصد لىفقات التىهٓة هبمغ‬ ‫0055‬ ‫0024‬ ‫ـ د هقابؿ‬ ‫ـ د هقابؿ‬ ‫4155‬ ‫الدٓف العهوهْ إلِ‬ ‫2102.‬ ‫وكذلؾ‬ ‫2102‬ ‫6.01 %‬ ‫ـ د هىتظ ة لسىة‬ ‫ر‬ ‫2102‬ ‫ـ د هىتظ ة لسىة 2102. وستهكف‬ ‫ر‬ ‫ٌذي التقدٓ ات هف التخفٓض فْ عجز الهٓ اىٓة لٓبمغ ىسبة‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫8.64%‬ ‫8.9%‬ ‫ـ د بالىظر إلِ ارتفاع ىفقات التأجٓر بىسبة‬ ‫6224‬ ‫وارتفاع‬ ‫هف الىاتج هقابؿ عمِ التوالْ‬ ‫9.5%‬ ‫هف الىاتج وارتفاع ىسبة‬ ‫6.6% و1.64%‬ ‫هىتظ ة لسىة‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫اعتبار لهقتضٓات الفت ة القادهة واعتهادا عمِ ىسب الىهو الهرتقبة لسىة‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫ّ‬ ‫ألٓات الجدٓدة لمتشغٓؿ واإلج اءات االستثىائٓة إلحداث هواطف شغؿ إضافٓة فإىً هف‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫الهىتظر أف تبمغ إحداثات الشغؿ 09 ألؼ هوطف شغؿ جدٓد خالؿ السىة الهقبمة.‬ ‫‪‬‬ ‫8.4%‬ ‫3102‬ ‫وتفعٓؿ‬ ‫ستتكثؼ الجٍود فْ الفت ة القادهة لمتحكـ فْ تطور األسعار وحصر الزٓادة فْ حدود‬ ‫ر‬ ‫ع الهسجؿ سىة‬ ‫بعد التسار‬ ‫2102‬ ‫وذلؾ بفضؿ السعْ إلِ ترشٓد االستٍالؾ والتحكـ فْ‬ ‫هسالؾ التوزٓع هع اعتهاد سٓاسة ىقدٓة هالئهة تأخذ فْ االعتبار استٍداؼ التضخـ.‬ ‫5‬
  • 10. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ممخص‬ ‫ّ‬ ‫هىواؿ التىهٓة لسىة‬ ‫ة، %)‬ ‫(باألسعار القار‬ ‫3102‬ ‫0102‬ ‫1102‬ ‫2102‬ ‫3102‬ ‫ىهو الىاتج الهحمْ اإلجهالْ‬ ‫1.3‬ ‫0.2-‬ ‫5.3‬ ‫5.4‬ ‫الىاتج ها عدا الفالحة‬ ‫2.4‬ ‫9.2-‬ ‫5.3‬ ‫6.4‬ ‫تطور االستٍالؾ الخاص‬ ‫5.4‬ ‫2.4‬ ‫4.4‬ ‫6.4‬ ‫تطور هؤشر األسعار عىد االستٍالؾ‬ ‫5.4‬ ‫5.3‬ ‫5.5‬ ‫8.4‬ ‫6.61‬ ‫5.0‬ ‫1.9‬ ‫4.01‬ ‫5.12‬ ‫5.4‬ ‫0.9‬ ‫3.01‬ ‫5.9‬ ‫4.9-‬ ‫4.31‬ ‫8.01‬ ‫5.42‬ ‫5.12‬ ‫4.22‬ ‫6.22‬ ‫2.8242‬ ‫3.1171‬ ‫0042‬ ‫0003‬ ‫ىسبة االدخار هف الدخؿ القوهْ الهتاح اإلجهالْ‬ ‫7.12‬ ‫8.61‬ ‫1.61‬ ‫9.61‬ ‫ي هف الىاتج‬ ‫العجز الجار‬ ‫7.4‬ ‫3.7‬ ‫4.7‬ ‫8.6‬ ‫ىسبة الصاد ات هف الىاتج‬ ‫ر‬ ‫6.84‬ ‫5.74‬ ‫5.74‬ ‫7.74‬ ‫ىسبة الواردات هف الىاتج‬ ‫9.35‬ ‫7.45‬ ‫7.45‬ ‫9.45‬ ‫الدخؿ الفردي (بالدٓىار)‬ ‫1.4506‬ ‫4.7216‬ ‫7.6956‬ ‫5.8827‬ ‫ىسبة عجز الهٓ اىٓة هف الىاتج دوف التخصٓص والٍبات‬ ‫ز‬ ‫1.1‬ ‫5.3‬ ‫6.6‬ ‫9.5‬ ‫ىسبة التدآف العهوهْ هف الىاتج‬ ‫4.04‬ ‫0.44‬ ‫1.64‬ ‫8.64‬ ‫صاد ات الخٓ ات والخدهات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫1‬ ‫واردات الخٓ ات والخدهات‬ ‫ر‬ ‫1‬ ‫تطور االستثهار‬ ‫1‬ ‫ىسبة االستثهار هف الىاتج‬ ‫االستثهار الخارجْ الهباشر والهساٌهات (ـ د)‬ ‫1 باألسعار الجارٓة‬ ‫4.‬ ‫السياسات االقتصادية والمالية‬ ‫وتجسٓها لهختمؼ األٌداؼ التىهوٓة الهرسوهة لمسىة القادهة، تـ تحدٓد عدد هف اإلج اءات‬ ‫ر‬ ‫والسٓاسات االقتصادٓة واالجتهاعٓة تتعمؽ أساسا بػترسٓخ هبادئ الحوكهة الرشٓدة ودفع التشغٓؿ‬ ‫وارساء هقوهات االقتصاد االجتهاعْ والتضاهىْ ودعـ التىهٓة الجٍوٓة فضال عف هواصمة دفع‬ ‫االستثهار ودعـ القد ة التىافسٓة واستحثاث ىسؽ االصالحات فْ القطاع الهالْ.‬ ‫ر‬ ‫6‬
  • 11. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ممخص‬ ‫ّ‬ ‫ترسيخ مبادئ الحوكمة الرشيدة : ٓعد ترسٓخ هبادئ الحوكهة هف األولوٓات الجدٓدة لسٓاسة‬ ‫ّ‬ ‫التىهٓة فْ توىس وذلؾ فْ إطار ترسٓخ دولة القاىوف والهؤسسات الذي ٓقوـ عمِ الشفافٓة‬ ‫والهحاسبة وحهآة الحقوؽ والىجاعة فْ أداء السٓاسات العاهة وجعؿ اإلدا ة فْ خدهة الهصمحة‬ ‫ر‬ ‫العاهة دوف تهٓٓز واىتقائٓة وتعسؼ فْ استعهاؿ السمطة التقدٓرٓة. وفْ ٌذا اإلطار سٓتواصؿ‬ ‫السعْ خالؿ سىة‬ ‫‪‬‬ ‫3102‬ ‫فْ:‬ ‫ترسٓخ هبادئ الدٓهق اطٓة واحت اـ القاىوف وضهاف حرٓة التعبٓر والتجهع والحركة وترسٓخ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫الثقة الهتبادلة والهسؤولٓة الهشتركة فْ صىع الق ار وتىفٓذ السٓاسات التىهوٓة وتطوٓر‬ ‫ر‬ ‫اإلطار التشرٓعْ الهىظـ لمعدالة وهقاوهة الفساد بإحداث قطب أو هجهع قضائْ هختص‬ ‫فْ الهمفات االقتصادٓة والهالٓة وتطوٓر الجواىب الهتعمقة بالتصرٓح بالهكاسب ودعـ قد ات‬ ‫ر‬ ‫دائ ة الهحاسبات وتفعٓؿ ٌٓئة هكافحة الفساد وتىقٓح أحكاـ هجمة اإلج اءات الج ائٓة وهزٓد‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫تٓسٓر الىفاذ إلِ الهعموهة.‬ ‫‪‬‬ ‫تحسٓف التصرؼ العهوهْ طبقا لمهواصفات العالهٓة عبر إصالح أسالٓب العهؿ‬ ‫والههارسات اإلدارٓة واصدار ىصوص ترتٓبٓة جدٓدة تتعمؽ بتبسٓط اإلج اءات اإلدارٓة‬ ‫ر‬ ‫وتقمٓص الت اخٓص وارساء ىظاـ استشا ة الكتروىْ ٓضـ جهمة هشارٓع القواىٓف والت اتٓب‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫ٌا الحكوهة وٓهكف هف هتابعة شفافة لمهقترحات والتعالٓؽ وأجوبة الهصالح‬ ‫التْ تصدر‬ ‫الهعىٓة.‬ ‫‪‬‬ ‫تحدٓث الوظٓفة العهوهٓة عبر تطوٓر ىظاـ التصرؼ فْ الهوارد البشرٓة عمِ أساس الجدا ة‬ ‫ر‬ ‫ي بتركٓز أىظهة هعموهاتٓة هىدهجة‬ ‫والكفاءة ودعـ القد ات التحمٓمٓة وهىاٌج العهؿ اإلدار‬ ‫ر‬ ‫واحكاـ التصرؼ الهالْ هف خالؿ تعهٓـ تدرٓجٓا لهىٍجٓة التصرؼ فْ الهٓ اىٓة حسب‬ ‫ز‬ ‫األٌداؼ واعتهاد هىٍج االستشا ة الهوسعة لضبط الهٓ اىٓة وىشر التقرٓر والهعطٓات‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫االحصائٓة. كها ٓىتظر دعـ الرقابة اإلدارٓة والهالٓة وهتابعة وقٓس األداء وتقٓٓـ الىجاعة‬ ‫وكذلؾ ه اجعة اإلطار الترتٓبْ لمصفقات العهوهٓة بصفة ٌٓكمٓة لضهاف الفعالٓة والشفافٓة‬ ‫ر‬ ‫وتعزٓز الهىافسة الىزٍٓة.‬ ‫ع التشغٓؿ خالؿ سىة‬ ‫دفع التشغيؿ : حظْ هوضو‬ ‫2102‬ ‫بعىآة فائقة باعتبار أٌهٓتً فْ تهتٓف‬ ‫ات جٍوٓة‬ ‫االستق ار االجتهاعْ وتدعٓـ حركٓة الىشاط االقتصادي حٓث تـ تىظٓـ استشار‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫وهؤتهر وطىْ حوؿ التشغٓؿ بغرض تكرٓس التشاور والش اكة فْ هعالجة همؼ البطالة وضبط‬ ‫ر‬ ‫الخطوط الهرجعٓة إلست اتٓجٓة وطىٓة جدٓدة لمىٍوض بالتشغٓؿ. وتـ فْ الغرض اعتهاد عدة‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫7‬
  • 12. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ممخص‬ ‫ّ‬ ‫إج اءات جدٓدة الستٓعاب أكبر عدد ههكف هف طالبْ الشغؿ سواء فْ إطار اىتداب‬ ‫ر‬ ‫52‬ ‫ألؼ‬ ‫عوىا بالقطاع العهوهْ أو عبر إحداث برىاهج "التشجٓع عمِ العهؿ" و ع فْ إصالح‬ ‫الشرو‬ ‫الب اهج والسٓاسات الىشٓطة لمتشغٓؿ والتشجٓع عمِ االىتدابات داخؿ الهؤسسات االقتصادٓة‬ ‫ر‬ ‫وذلؾ بالتو ي هع إرساء ش اكة وتعاوف هع كبار الهشغمٓف واله اكز والجهعٓات الهٍىٓة وتأٌٓؿ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫از‬ ‫هىظوهة التكوٓف وتعزٓز اإلحاطة واإلرشاد لمباعثٓف.‬ ‫عمها وأف هختمؼ ٌذي اإلج اءات والتدابٓر هكىت هف إحداث‬ ‫ر‬ ‫9.06‬ ‫ألؼ هوطف شغؿ خالؿ‬ ‫األشٍر الستة األولِ هف السىة الحالٓة وتخفٓض ىسبة البطالة باكثر هف ىقطة خالؿ السداسْ‬ ‫االوؿ هف سىة 2102.‬ ‫ٌذا وٓىتظر تجسٓد ٌدؼ إحداث‬ ‫09‬ ‫ألؼ هوطف شغؿ جدٓد لسىة‬ ‫3102‬ ‫بفضؿ ه اجعة الب اهج‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫والسٓاسات الىشٓطة لمتشغٓؿ قصد توسٓع اإلحاطة بطالبْ الشغؿ هف خرٓجْ الجاهعات والرفع‬ ‫هف تشغٓمٓتٍـ واضفاء ىجاعة وشفافٓة أكبر عمِ ب اهج الصىدوؽ الوطىْ لمتشغٓؿ إلدهاج كؿ‬ ‫ر‬ ‫الفئات فْ الحٓاة الهٍىٓة واعتهاد تهشْ تشاركْ وتفعٓؿ هساٌهة الجٍات فْ استحثاث ىسؽ‬ ‫التشغٓؿ.‬ ‫االقتصاد االجتماعي والتضامني : اىطالقا هف هبادئ الثّو ة التوىسٓة عهمت الحكوهة عمِ‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫تجسٓد ىهوذج تىهوي جدٓد ٓىبىْ عمِ إرساء قواعد االقتصاد االجتهاعْ والتّضاهىْ هف خالؿ‬ ‫االٌتهاـ بالهشاركة االجتهاعٓة فْ التّىهٓة وتدعٓـ الروابط بٓف هكوىات الهجتهع الهدىْ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫واالستفادة هف رصٓد التّ اث االجتهاعْ و ات والطاقات الكاهىة. وٓتهٓز االقتصاد‬ ‫القدر‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫االجتهاعْ والتّضاهىْ بكوىً ىظاها اقتصادٓا واسعا ٌدفً األساسْ تحقٓؽ الهصمحة العاهة وفؽ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫تهشْ دٓهق اطْ فْ اتّخاذ الق ار والهباد ة الخاصة والتّصرؼ الذاتْ هف قبؿ هختمؼ الهتدخمٓف‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫فضال عف قدرتً التشغٓمٓة العالٓة.‬ ‫ّ‬ ‫ولقد ارتكزت الهقاربة الهعتهدة هف قبؿ دوؿ شبٍٓة لتوىس عمِ هحاربة الفقر والٍشاشة‬ ‫واإلقصاء االجتهاعْ وخمؽ هىاخ ٓشجع عمِ تىهٓة هباد ات االقتصاد االجتهاعْ والتّضاهىْ‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫ج التّضاهىْ‬ ‫وتعزٓز وتىظٓـ الفاعمٓف فًٓ عمِ شتِّ الهستوٓات. كها استىدت عمِ تثهٓف الهىتو‬ ‫وفتح قىوات تسوٓقٓة جدٓدة أهاهً وتحسٓف التصرؼ فْ هؤسسات االقتصاد االجتهاعْ بإرساء‬ ‫ّ‬ ‫قواعد الحوكهة والشفافٓة وهالءهة الهىظوهة القاىوىٓة.‬ ‫ّ‬ ‫ّ ّ‬ ‫8‬
  • 13. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ممخص‬ ‫ّ‬ ‫وٓعد ىسٓج االقتصاد االجتهاعْ فْ توىس 50731 جهعٓة ّع أىشطتٍا فْ شتِّ الهٓادٓف.‬ ‫ّ تتوز‬ ‫ّ‬ ‫وتقدر هساٌهة الدولة فْ تهوٓؿ االقتصاد التّكافمْ بىحو 3.04921 ألؼ دٓىار لجهمة الىاشطٓف‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫فْ العهؿ الجهعٓاتْ. و غـ كث ة عدد هكوىات الهجتهع الهدىْ الهتدخمة إالّ أىٍا تشكو هف‬ ‫ر‬ ‫ّ ّ ر‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ﺍىعذﺍن ﺍل ّىسٓﻖ َﺍلعهو ﺍلهشتﺮﻙ وعدـ ﺍستغالؿ ﺩَﺭ هﻜىّىاﺕ االقتصاد االجتهاعْ فْ تحسٓه‬ ‫ت‬ ‫ﺍلىضعّة االقتصادٓة لمفﺮﺩ َﺍلهجهىعة.‬ ‫ٓ‬ ‫وتبعا لذلؾ ستتركز الجٍود خالؿ الفت ة الهقبمة عمِ الىٍوض باالقتصاد التّكافمْ واحكاـ إد اجً‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫فْ الهىظوهة االقتصادٓة واالجتهاعٓة لمبالد عبر تشخٓص االحتٓاجات الحقٓقٓة ودعـ البىٓة‬ ‫ّ‬ ‫التّحتٓة واله افؽ الجهاعٓة وارساء برىاهج ٓساعد عمِ تهوٓؿ واىجاح الهشارٓع والسٍر عمِ تىهٓة‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫قد ات كافّة الهتدخمٓف جٍوٓا وهركزٓا. كها ٓىتظر تطوٓر الىصوص والتّشرٓعات وترسٓخ هبادئ‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫الحوكهة واعتهاد قواعد هحاسبٓة خصوصٓة تى ّـ القطاع والهكوىات االقتصادٓة وتوفٓر‬ ‫ّ ظ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫الهعطٓات اإلحصائٓة بإىشاء قاعدة بٓاىات لمجهعٓات والتّعاوىٓات والشركات التّعاضدٓة وبعث‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫هرصد لالقتصاد االجتهاعْ والتّضاهىْ بالبالﺩ التوىسٓة.‬ ‫ّ‬ ‫كها ٓفترض تطوٓر القطاع هواصمة العهؿ بآلٓة صىدوؽ التّضاهف لكف بتصور جدٓد فْ‬ ‫ّ‬ ‫التسٓٓر واله اقبة وذلؾ بإرساء هجمس إدا ة ٓتكوف هف ههثّمٓف عف األح اب السٓاسٓة والهجتهع‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫ّ ّ‬ ‫ر ّ‬ ‫الهدىْ إلِ جاىب ٌٓكؿ رقابْ هع اعتهاد هقاربات عمهٓة لتشخٓص هجاالت تدخؿ الصىدوؽ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫هع االلت اـ بقاعدة التّ ع اإل ادي وتفعٓؿ دور الهجتهع الهدىْ عمِ هستوى هحمّْ لتشخٓص‬ ‫ز‬ ‫بر ر ّ‬ ‫الب اهج وارساء البعد التّشاركْ فٓها ٓخص تصور الهشارٓع االجتهاعٓة والتّىهوٓة. ٓىتظر تفعٓؿ‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫صىدوؽ الهواطىة الذي ٍٓدؼ إلِ جهع الهوارد الهتأتّٓة هف ّعات وهساٌهات األشخاص‬ ‫تبر‬ ‫ال ّبٓعٓٓف والهعىوٓٓف بغآة استعهالٍا فْ تهوٓؿ هشارٓع التّىهٓة الجٍوٓة وتقدٓـ الهساعدات‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ط ّ‬ ‫االجتهاعٓة بصفة هباش ة أو عف طرٓؽ الجهعٓات الهؤٌمة.‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫وفْ ىفس السٓاؽ ٓىتظر أف تسٍـ الجٍود ال اهٓة إلِ تدعٓـ القد ات الفردٓة والىسٓج الجهعٓاتْ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫خاصة بالهىاطؽ الهحروهة واحكاـ توظٓؼ الخدهات االجتهاعٓة واعادة التوازف لسوؽ الشغؿ‬ ‫بتوفٓر ها ال ٓقؿ عف خهسة آالؼ فرصة عهؿ لحاهمْ الشٍادات العمٓا وارساء شبكة اقتصاد‬ ‫ّ‬ ‫اجتهاعْ ببالدىا.‬ ‫9‬
  • 14. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ممخص‬ ‫ّ‬ ‫دعـ التنمية الجيوية : ستحظِ التىهٓة الجٍوٓة بهزٓد العىآة ضهف العهؿ التىهوي لسىة‬ ‫3102‬ ‫وذلؾ باعتبار الحاجة الهمحة الِ الحد هف التفاوت بٓف الجٍات الساحمٓة والجٍات الداخمٓة والِ‬ ‫تحسٓف القد ة التىافسٓة لالقتصاد الجٍوي بها ٓسٍـ فْ حفز االستثهار ودعـ التشغٓؿ.‬ ‫ر‬ ‫وفْ ٌذا اإلطار سٓتواصؿ إىجاز ب اهج التىهٓة الهىدهجة لتشهؿ‬ ‫ر‬ ‫09‬ ‫هعتهدٓة عة عمِ كاهؿ‬ ‫هوز‬ ‫ال الٓات الداخمٓة وتكوف هوجٍة بالخصوص ىحو توفٓر فرص شغؿ وزٓادة فْ اإلىتاج وتحسٓف‬ ‫و‬ ‫الدخؿ وتطوٓر البىٓة األساسٓة والتجٍٓ ات الجهاعٓة. كها ستوفر تدخالت البرىاهج الجٍوي‬ ‫ز‬ ‫لمتىهٓة بها قٓهتً‬ ‫005‬ ‫والرٓفٓة.‬ ‫ـ د فرصا إضافٓة الستحثاث التىهٓة الهحمٓة فْ الهىاطؽ الحضرٓة‬ ‫كها تىبىْ الرؤٓة الجدٓدة لدفع التىهٓة بالجٍات عمِ تحسٓف ىجاعة عهؿ الحضائر ضهف تىفٓذ‬ ‫الهشارٓع التىهوٓة واالحاطة بالعهمة لتوجٍٍٓـ ىحو هجاالت االىتاج وخمؽ الثروات وه اجعة‬ ‫ر‬ ‫خارطة األولوٓات الجٍوٓة التىهوٓة فْ اتجاي الوقوؼ عمِ أٌـ الهتغٓ ات االجتهاعٓة‬ ‫ر‬ ‫واالقتصادٓة وقٓاس هؤش ات التىهٓة بهختمؼ الهعتهدٓات وتحدٓد إهكاىٓاتٍا الذاتٓة‬ ‫ر‬ ‫وخصوصٓاتٍا فضال عف تعزٓز أعهاؿ اإلحاطة بالهستثهرٓف بالجٍات وتهكٓىٍـ هف أفضؿ‬ ‫الظروؼ لتسرٓع إىجاز هشارٓعٍـ.‬ ‫دفع االستثمار الخاص : سٓتجً العهؿ هف أجؿ استحثاث ىسؽ االستثهار الخاص واستقطاب‬ ‫الهزٓد هف االستثها ات األجىبٓة الهباش ة وتوجًٍٓ ىحو الجٍات الداخمٓة واألىشطة ذات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫التشغٓمٓة الهرتفعة والقٓهة الهضافة العالٓة. وتبعا لذلؾ سٓتواصؿ تطوٓر هىظوهة التشرٓعات‬ ‫واإلطار الهؤسساتْ الهىظـ لالستثهار وخمؽ بٓئة أعهاؿ تىافسٓة وهواكبة ألفضؿ الههارسات‬ ‫العالهٓة هع تىسٓؽ الجٍود وتكثٓؼ حهالت التروٓج واإلحاطة بالهؤسسات األجىبٓة واستقطاب‬ ‫ى والهجددة.‬ ‫الهستثهرٓف فْ الهشارٓع الكبر‬ ‫وستعىِ اإلصالحات بالخصوص بتحسٓف جودة الخدهات اإلدارٓة وتكرٓس آلٓة "الحكوهة‬ ‫الهفتوحة" واحداث هرصد أو بىؾ هعطٓات حوؿ الد اسات واالست اتٓجٓات القطاعٓة واحكاـ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ي لمش اكة بٓف‬ ‫ر‬ ‫التىسٓؽ بٓف الهتدخمٓف وتٓسٓر الىفاذ لمتهوٓؿ إضافة إلِ إصدار قاىوف إطار‬ ‫القطاعٓف العاـ والخاص وتىقٓح الىصوص الهتعمقة باستغالؿ األ اضْ والغابات واىجاز‬ ‫ر‬ ‫الصفقات العهوهٓة.‬ ‫01‬
  • 15. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ممخص‬ ‫ّ‬ ‫وستتعزز أفاؽ الواعدة لالستثهار باعتهاد هىظوهة جدٓدة لمحوافز واعادة ٌٓكمة وكاالت‬ ‫االستثهار وهؤسسات الهساىدة وارساء هىظوهة هتابعة وتقٓٓـ إلىجاز االستثها ات الخاصة عالوة‬ ‫ر‬ ‫عمِ إحداث بوابة هوحدة باالستثهار وهزٓد تفعٓؿ ه اكز األعهاؿ وتعهٓـ دار الهؤسسة عمِ‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫الجٍات واحداث سمؾ لمهختصٓف فْ اإلحاطة بالباعثٓف. كها ستتـ ه اجعة الخارطة الجٍوٓة‬ ‫ّ ر‬ ‫لهىاطؽ التىهٓة وفؽ هعآٓر هوضوعٓة وفتح عدد هف القطاعات التْ تتوفر عمِ قٓهة هضافة‬ ‫عالٓة عمِ غ ار االتصاالت والىقؿ والخدهات الموجستٓة والخدهات الهالٓة والخدهات الهوجٍة‬ ‫ر‬ ‫لمهؤسسة واستغالؿ األىشطة ج بمد الهىشأ.‬ ‫خار‬ ‫ة التنافسية : سٓتجً العهؿ خالؿ سىة‬ ‫دعـ القدر‬ ‫3102‬ ‫ىحو هزٓد الىٍوض بالتصدٓر وهواصمة‬ ‫تعهٓؽ هسار االىدهاج فْ االقتصاد العالهْ باعتبار ها تتهتع بً بالدىا هف قد ات تصدٓرٓة‬ ‫ر‬ ‫واعدة هف جٍة وأٌهٓة توسٓع أفاؽ لتطوٓر الهعاهالت التجارٓة والهالٓة هع األط اؼ الشرٓكة‬ ‫ر‬ ‫وتكثٓؼ الجٍود بغرض اقتحاـ أسواؽ خارجٓة جدٓدة هف جٍة ى.‬ ‫أخر‬ ‫وتتهحور أٌـ التدابٓر ال اهٓة حوؿ هزٓد تىوٓع الصاد ات التوىسٓة والرفع هف تىافسٓتٍا عبر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ي هف خالؿ هزٓد تبسٓط اإلج اءات وتطوٓر الخدهات‬ ‫ر‬ ‫هواصمة تحسٓف أداء الجٍاز التصدٓر‬ ‫الهقدهة إلِ الهؤسسات الهصد ة وتىقٓح القاىوف الهتعمؽ بالتجا ة الخارجٓة لهطابقتً هع‬ ‫ر‬ ‫ّر‬ ‫التشرٓعات الحدٓثة والهساعدة فْ استكشاؼ األسواؽ والىفاذ إلِ شبكات التسوٓؽ الدولٓة ودعـ‬ ‫ىشاط التجا ة اإللكتروىٓة.‬ ‫ر‬ ‫كها سٓتواصؿ العهؿ عمِ دعـ سٓاسة االىفتاح وهزٓد توسٓع هجاؿ االىدهاج االقتصادي ضهف‬ ‫اإلعداد لمتفاوض بخصوص إرساء ش اكة هتهٓ ة والتأسٓس التفاؽ تبادؿ حر شاهؿ وهعهؽ هع‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫االتحاد األوروبْ وفتح آفاؽ التبادؿ هع بمداف أهرٓكٓة جدٓدة. وٓىتظر كذلؾ هزٓد تطوٓر التعاوف‬ ‫ي واقاهة عالقات ش اكة بٓف الجٍات والهىاطؽ التوىسٓة هع هثٓالتٍا هف جٍات‬ ‫ر‬ ‫الدولْ الالهركز‬ ‫أوروبٓة وجٍات عربٓة وافرٓقٓة وتثهٓف ىحو‬ ‫ّ‬ ‫05‬ ‫اتفاقٓة تعاوف هبرهة فْ الغرض.‬ ‫ٌا العادي بصفة‬ ‫وسٓشٍد قطاع التجا ة الداخمٓة دفعا ٌاها بعد استرجاع هسالؾ التوزٓع لسٓر‬ ‫ر‬ ‫تدرٓجٓة والتخفٓؼ الىسبْ هف حدة ارتفاع األسعار فْ ضوء اإلج اءات التعدٓمٓة التْ أقرتٍا‬ ‫ر‬ ‫الحكوهة. وسٓتواصؿ ٌذا الىٍج التعدٓمْ واإلصالحْ خالؿ سىة‬ ‫11‬ ‫3102‬ ‫قصد تكرٓس الهىافسة‬
  • 16. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ممخص‬ ‫ّ‬ ‫الىزٍٓة وضهاف شفافٓة الهعاهالت التجارٓة وهزٓد التحكـ فْ األسعار فضال عف تعزٓز حهآة‬ ‫الهستٍمؾ وهزٓد تفعٓؿ دور الٍٓاكؿ الهٍىٓة والتعدٓمٓة.‬ ‫السياسات المالية‬ ‫:‬ ‫تىصٍر السٓاسات الهالٓة الهرسوهة لسىة‬ ‫3102‬ ‫ضهف األولوٓات الجدٓدة‬ ‫لمهرحمة القادهة السٓها تحسف ىسؽ الىهو واستحثاث االستثهار وتطوٓر ٌٓكمة االقتصاد. وفْ‬ ‫ّ‬ ‫ٌذا السٓاؽ سٓتواصؿ إصالح الهىظوهة الجبائٓة فْ اتجاي تحقٓؽ عدالة أكبر فْ توزٓع العبء‬ ‫ّ‬ ‫ي‬ ‫الجبائْ السٓها بتخفٓؼ األداء عمِ الفئات الهحدودة الدخؿ هع الهحافظة عمِ الدور التحفٓز‬ ‫لمجبآة وهزٓد إحكاـ االستخالص الجبائْ. كها سٓتواصؿ تعزٓز فاعمٓة سٓاسة الهالٓة العهوهٓة‬ ‫هف خالؿ التوظٓؼ الهحكـ العتهادات هٓ اىٓة التىهٓة وفؽ هعآٓر هوضوعٓة والحرص عمِ‬ ‫ز‬ ‫ترشٓد ىفقات التصرؼ. وبالتو ي ستتركز الجٍود عمِ إحكاـ قٓادة السٓاسة الىقدٓة وتفعٓؿ ٌا‬ ‫دور‬ ‫از‬ ‫فْ تعدٓؿ السٓولة وضهاف التهوٓؿ السمٓـ لالقتصاد عالوة عف اعتهاد سٓاسة صرؼ هرىة‬ ‫والتقدـ فْ إصالح سوؽ الصرؼ وتطوٓر آلٓات التغطٓة هف هخاطر الصرؼ والفائدة.‬ ‫وسٓحظِ القطاع الهصرفْ بعىآة خاصة بالىظر إلِ دو ي الرٓادي فْ توفٓر التهوٓؿ الهالئـ‬ ‫ر‬ ‫ى‬ ‫وتقدٓـ الخدهات الهصرفٓة الهىاسبة وتٓسٓر الىفاذ لمتهوٓؿ خاصة بالىسبة لمهؤسسات الصغر‬ ‫والهتوسطة وتطوٓر ىشاط التهوٓؿ الصغٓر قصد هواكبة حركٓة الىشاط االقتصادي. كها سٓتـ‬ ‫ّ‬ ‫العهؿ عمِ دعـ هساٌهة السوؽ الهالٓة فْ تهوٓؿ االقتصاد الوطىْ عبر دعـ عهؽ السوؽ‬ ‫باد اج هؤسسات جدٓدة بالبورصة وتىشٓط السوؽ الرقاعٓة وتحسٓف أداء الهتعاهمٓف فْ السوؽ‬ ‫ر‬ ‫الهالٓة إضافة إلِ تدعٓـ التهوٓؿ التشاركْ خاصة إحداث الهزٓد هف الصىادٓؽ االستثهارٓة.‬ ‫وبالتو ي سٓتواصؿ تطوٓر أداء سوؽ التأهٓف وتحسٓف التغطٓة التأهٓىٓة ببالدىا بها ٓتالءـ‬ ‫از‬ ‫والتطور الهرتقب لمىشاط االقتصادي ع حاجٓات الهؤسسات واألف اد.‬ ‫ر‬ ‫وتىو‬ ‫5.‬ ‫السياسات القطاعية‬ ‫:‬ ‫ستشٍد السىة القادهة تسرٓع ىسؽ االصالحات وتطوٓع السٓاسات القطاعٓة فْ اتجاي تكرٓس‬ ‫التوجً ال اهْ الِ إعادة ٌٓكمة االقتصاد ودعـ القطاعات ذات القٓهة الهضافة العالٓة والقد ة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫التشغٓمٓة الهرتفعة.‬ ‫ي خالؿ سىة‬ ‫ولقد حظْ قطاع الفالحة والصيد البحر‬ ‫2102‬ ‫بعىآة لدفع ىسؽ ىهوي وتطوٓر‬ ‫اإلىتاج وتحسٓف اإلىتاجٓة وتىافسٓة الهىتوجات الفالحٓة. هها هكف هف تحقٓؽ ىتائج إٓجابٓة‬ ‫21‬
  • 17. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ممخص‬ ‫ّ‬ ‫فاقت التقدٓ ات وتزوٓد السوؽ الهحمٓة فْ أحسف الظروؼ واتخاذ االج اءات الهىاسبة لحفز‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫إىتاج الهواد الغذائٓة األساسٓة.‬ ‫وهف ٌذا الهىطمؽ ستتركز الجٍود فْ سىة‬ ‫3102 عيى‬ ‫وضع تصو ات جدٓدة لتىهٓة القطاع‬ ‫ر‬ ‫اىطالقا هف اإلست اتجٓات والخطط القطاعٓة واإلصالحات ال اهٓة إلِ هعالجة الهدٓوىٓة وتطوٓر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫أداء الٍٓاكؿ الهٍىٓة واالستغالؿ األهثؿ لإلهكاىٓات الطبٓعٓة هف أجؿ تعزٓز األهف الغذائْ‬ ‫ج وهزٓد تثهٓف الصاد ات الفالحٓة. وٓستىد تعصٓر القطاع عمِ دفع‬ ‫ر‬ ‫واحكاـ تروٓج الهىتو‬ ‫البرىاهج الىهوذجْ لتأٌٓؿ الهستغالت الفالحٓة وهسالؾ توزٓع الهىتجات الفالحٓة لتطوٓر‬ ‫الهىظوهات اإلىتاجٓة التحوٓمٓة والعهؿ عمِ تطوٓر اإلستثهار الفالحْ لتوزٓع االىتاج.‬ ‫إلف شٍد قطاع الصناعات المعممية خالؿ سىة‬ ‫و‬ ‫2102‬ ‫استرجاع تدرٓجْ لىشاطً بفضؿ الجٍود‬ ‫الهتواصمة لمهحافظة عمِ الىسٓج الهتواجد وتأٌٓؿ الوحدات الصىاعٓة فستتركز الجٍود فْ سىة‬ ‫3102‬ ‫عمِ دفع ب اهج التأٌٓؿ وتطوٓر الىسٓج الصىاعْ ودعـ هىظوهة القٓـ. كها ستتكثؼ‬ ‫ر‬ ‫الجٍود قصد توفٓر هىاخ هشجع لالستثهار واألعهاؿ واستقطاب االستثها ات العالهٓة وتشجٓع‬ ‫ر‬ ‫التطوٓر والتجدٓد التكىولوجْ إضافة إلِ حفز البحوث التىهوٓة ذات العالقة لتحسٓف القد ة‬ ‫ر‬ ‫التىافسٓة لمىسٓج الصىاعْ.‬ ‫وسٓتـ خالؿ سىة‬ ‫3102‬ ‫هواصمة اعتهاد هجهوعة هف الهواصفات تغطْ قطاعات ذات أولوٓة‬ ‫وتىفٓذ اإلست اتٓجٓة الوطىٓة لمتقٓٓس وهساىدة الهؤسسات فْ تطبٓؽ الهواصفات وهواصمة العهؿ‬ ‫ر‬ ‫عمِ إب اـ اتفاقٓات اعت اؼ هتبادؿ هع البمداف العربٓة فْ هجاؿ اإلشٍاد بالهطابقة باإلضافة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫إلِ هواصمة هتابعة الهواصفات األوروبٓة والعهؿ عمِ اعتهاد ىشاط اإلشٍاد بهطابقة الهىتجات.‬ ‫فضال عف دعـ الٓقظة فْ ها ٓخص الهمكٓة الفكرٓة والصىاعٓة وتطوٓر الهخابر وىشاط‬ ‫ي لمتحالٓؿ والتجارب بٍدؼ الوصوؿ إلِ‬ ‫التحالٓؿ والتجارب صمب اله اكز الفىٓة والهخبر الهركز‬ ‫ر‬ ‫اعتهاد ها ٓقارب 07 هخبر بهوفِّ سىة‬ ‫ا‬ ‫الذي سٓجهع 73 هخبر وتىهٓة هجاالت الٓقظة التكىولوجٓة.‬ ‫ا‬ ‫4102‬ ‫إضافة إلِ تواصؿ اىجاز الهجهع التقىْ بتوىس‬ ‫كها سٓتواصؿ العهؿ هف أجؿ تعزٓز دٓىاهٓكٓة وتجدٓد الىسٓج الصىاعْ عبر إىجاز هىظوهة‬ ‫األقطاب التىهوٓة وهواصمة تٍٓئة الهىاطؽ الصىاعٓة وتشٓٓد الهحالت الصىاعٓة حسب‬ ‫31‬
  • 18. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ممخص‬ ‫ّ‬ ‫الهواصفات العالهٓة الستقطاب الهشارٓع الهجددة ذات القٓهة التكىولوجٓة العالٓة فضال عف‬ ‫تفعٓؿ هىظوهة البحث والتجدٓد وتٍٓئة الهىاطؽ الصىاعٓة الهطابقة لمهعآٓر الدولٓة.‬ ‫ستشٍد سىة‬ ‫3102‬ ‫هواصمة تدعٓـ الهجٍود الوطىْ فْ هجاؿ االستكشاؼ والبحث عف‬ ‫المحروقات بإسىاد 45 رخصة خالؿ سىة‬ ‫وحفر‬ ‫3102‬ ‫91‬ ‫بئر جدٓدة هقابؿ عمِ التوالْ‬ ‫ا‬ ‫25 و21‬ ‫ع غاز الجىوب الذي ٍٓدؼ إلِ تثهٓف الغاز الطبٓعْ‬ ‫هىتظ ة لسىة 2102.واىطالؽ إىجاز هشرو‬ ‫ر‬ ‫بالجىوب التوىسْ وتطوٓر ىسؽ االستكشاؼ فْ الهكاهف العهٓقة وتحسف ىشاط صىاعات‬ ‫التكرٓر بهصفاة بىزرت لتأهٓف تزوٓد ء هف احتٓاجات السوؽ الداخمٓة هف الهواد الطاقٓة هع‬ ‫جز‬ ‫القٓاـ بد اسة الجدوى االقتصادٓة لتركٓز هصفاة بالصخٓ ة وبهواصمة تطوٓر طاقة خزف الهواد‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الطاقٓة.‬ ‫واستجابة لمىهو الهىتظر سٓتواصؿ تدعٓـ طاقة إىتاج الكيرباء والعهؿ عمِ بعث هشارٓع خاصة‬ ‫ع‬ ‫إلىتاج الكٍرباء باستعهاؿ الطاقات الهتجددة واستئىاؼ الهشاو ات فْ ها ٓخص هشرو‬ ‫ر‬ ‫‪ELMED‬‬ ‫وكذلؾ تدعٓـ شبكة توزٓع الكٍرباء والربط بالغاز الطبٓعْ.‬ ‫وٓىتظر أف ٓشٍد إىتاج الفسفاط ببالدىا ىهوا ىسبٓا ج اء تحسف األوضاع بالحوض الهىجهْ‬ ‫ر‬ ‫لٓصؿ اإلىتاج إلِ حدود‬ ‫6‬ ‫همٓوف طف هقابؿ‬ ‫6.4‬ ‫همٓوف طف هىتظ ة لسىة‬ ‫ر‬ ‫2102‬ ‫إضافة إلِ‬ ‫ى وهزٓد دعـ‬ ‫ي الٍاـ لتالفْ التأخٓر الحاصؿ عمِ هستوى الهشارٓع الكبر‬ ‫الهجٍود االستثهار‬ ‫االىتاج الهىجهْ.‬ ‫وتهٓز قطاع النقؿ باسترجاع سالؼ ىشاطً واىجاز استثها ات ٌاهة فْ الهعدات عمِ أف‬ ‫ر‬ ‫ٓتواصؿ خالؿ سىة‬ ‫3102‬ ‫إعطاء األولوٓة لهشارٓع الىقؿ الحدٓدي بالهىاطؽ الداخمٓة عبر تدعٓـ‬ ‫الشبكة وهعدات الىقؿ بالقطا ات وتأٌٓؿ عربات الهترو كها ستتواصؿ أشغاؿ التٍٓئة بهواىئ‬ ‫ر‬ ‫ادس وجرجٓس وتٍٓئة الهىطقة الموجستٓة بجبؿ الوسط. اضافة إلِ تدعٓـ أسطوؿ شركة‬ ‫ر‬ ‫الخطوط التوىسٓة وا ع فْ الهفاوضات حوؿ تحرٓر خدهات الىقؿ الجوي هع اإلتفاؽ‬ ‫لشرو‬ ‫األوروبْ.‬ ‫وفْ هجاؿ السياحة تهٓزت سىة‬ ‫ّ‬ ‫السٓاحْ بإقباؿ األجاىب وابداء غبتٍـ فْ إىجاز هشارٓع ى واالستثهار فْ السٓاحة البٓئٓة‬ ‫كبر‬ ‫ر‬ ‫2102‬ ‫بظٍور عدة بوادر آجابٓة شهمت بالخصوص االستثهار‬ ‫واإلستشفائٓة و ٌات والهواىْ الترفٍٓٓة وتٍٓئة الهىاطؽ السٓاحٓة وكذلؾ ىجاح برىاهج‬ ‫الهىتز‬ ‫41‬
  • 19. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ممخص‬ ‫ّ‬ ‫اإلشٍار والتروٓج والتوصؿ إلِ إب اـ اتفاقٓات تعاوف دولْ فْ هجاؿ السٓاحة واتفاقٓات هع‬ ‫ر‬ ‫الشركات الوطىٓة لمىقؿ الجوي. وفْ ٌذا السٓاؽ تـ وضع خارطة طرٓؽ لفت ة‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫عمِ ثالث هحاور ذات االولوٓة تٍـ استعادة صو ة توىس فْ األسواؽ السٓاحٓة وهساىدة‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫2102-3102‬ ‫ترتكز‬ ‫الفاعمٓف وتطوٓر الش اكات عمِ الهستوى الداخمْ والخارجْ وتحسٓف الجودة وتىوٓع أىهاط‬ ‫ر‬ ‫اإلٓواء السٓاحْ وهالءهة هىظوهة التكوٓف السٓاحْ واضفاء الىجاعة عمِ الهىظوهة التروٓجٓة‬ ‫واعداد د اسة حوؿ إعادة ٌٓكمة الهؤسسات الهشرفة عمِ القطاع والٍٓكمة الهالٓة لموحدات‬ ‫ر‬ ‫السٓاحٓة عالوة عف تجٍٓز الهىاطؽ السٓاحٓة بالبىٓة األساسٓة بتحٓٓف الد اسة الهتعمقة بتجٍٓز‬ ‫ر‬ ‫هىطقتْ الهىستٓر وقهرت.‬ ‫وتتهحور إست اتٓجٓة تطوٓر قطاع تكنولوجيات المعمومات واالتصاؿ خالؿ الفت ة القادهة حوؿ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫اإلصالحات الٍٓكمٓة والتىظٓهٓة لتشجٓع ههارسة األىشطة فْ هجاؿ تكىولوجٓا الهعموهات‬ ‫واالتصاؿ وتىوٓع الخدهات وتقمٓص كمفتٍا وبإرساء هىاخ تىافسْ فْ سوؽ االتصاالت كها‬ ‫ٓىتظر هزٓد تدعٓـ التغطٓة والبىٓة االتصالٓة وهواكبة التطو ات التقىٓة الهسجمة.‬ ‫ر‬ ‫وسٓتـ التركٓز عمِ تقدٓـ أفضؿ الخدهات لمهؤسسات وتوفٓر الفضاءات الهٍٓأة الحتضاف‬ ‫الهؤسسات الىاشطة فْ هجاؿ تكىولوجٓات الهعموهات واالتصاؿ وتشبٓؾ اله اكز الجٍوٓة لمعهؿ‬ ‫ر‬ ‫عف بعد ووضع هىصة لتوفٓر خدهات تعتهد عمِ تكىولوجٓا الحوسبة السحابٓة وتوفٓر خدهات‬ ‫هف الهجاؿ الحر عالوة عف الخدهات البرٓدٓة.‬ ‫وسٓتواصؿ فْ ىفس السٓاؽ تدعٓـ هكاىة قطاع الخدمات المالية هف خالؿ التقدـ الهرتقب فْ‬ ‫ىسؽ االصالحات ال اهٓة إلِ تطوٓر أداء القطاع الهصرفْ ودفع ىشاط الهؤسسات الهالٓة‬ ‫ر‬ ‫الهختصة وتحسٓف خدهات التأهٓف بها ٓسٍـ فْ هواكبة التحوؿ الىوعْ لمىسٓج االقتصادي‬ ‫الوطىْ.‬ ‫ي وتحسٓف خدهاتً والعهؿ عمِ تشجٓع‬ ‫كها ستتركز الجٍود عمِ هزٓد تطوٓر النسيج التجار‬ ‫ى بالجٍات الداخمٓة هع إعادة تىظٓـ هسالؾ التوزٓع واألسواؽ‬ ‫إحداث الفضاءات التجارٓة الكبر‬ ‫التجارٓة. كها ٓىتظر هزٓد دفع الصىاعات التقمٓدٓة باعتبار ٌا الٍاـ فْ إحداث هواطف الرزؽ‬ ‫دور‬ ‫ي. وسٓتركز العهؿ بالخصوص عمِ تفعٓؿ دور الٍٓاكؿ الحكوهٓة‬ ‫وتوظٓؼ الت اث الحضار‬ ‫ر‬ ‫والهٍىٓة الهتدخمة وتهتٓف الش اكة فْ القطاع إضافة إلِ برهجة هجهوعة جدٓدة هف ى‬ ‫القر‬ ‫ر‬ ‫51‬
  • 20. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ممخص‬ ‫ّ‬ ‫ج واعطائً قٓهة هضافة بإدخاؿ‬ ‫الحرفٓة عة عمِ هختمؼ هىاطؽ البالد واالرتقاء بجودة الهىتو‬ ‫هوز‬ ‫تقىٓات جدٓدة وتطوٓر التصهٓـ وتثهٓف الخصوصٓات الت اثٓة والحضارٓة ودعـ سبؿ تروٓج‬ ‫ر‬ ‫هىتوجات الحرفٓٓف والهؤسسات وتشجٓع التصدٓر.‬ ‫تطوير البنية االساسية : ستساٌـ است اتٓجة البىٓة األساسٓة بقدر كبٓر فْ دعـ القد ة التىافسٓة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ى وجمب الهستثهرٓف‬ ‫لمهؤسسة االقتصادٓة وتوفٓر الشروط الهثمِ الىتصاب الهشارٓع الكبر‬ ‫خاصة بالجٍات الداخمٓة.‬ ‫وستشٍد سىة‬ ‫3102‬ ‫ة بربطٍا بأٌـ الهىاطؽ االقتصادٓة‬ ‫دعـ الشبكة األساسٓة لمطرقات السيار‬ ‫والعه اىٓة و ع فْ تىفٓذٌا ىحو الهىاطؽ الداخمٓة اضافة إلِ تٍٓئة وتٍذٓب‬ ‫الشرو‬ ‫ر‬ ‫الطرقات الهرقهة‬ ‫بػ41‬ ‫374‬ ‫كمـ هف‬ ‫الٓة وتطوٓر الشبكة الجٍوٓة لمطرقات الهرقهة وتحسٓف البىٓة األساسٓة‬ ‫و‬ ‫ى إضافة إلِ إصالح الهىعرجات‬ ‫لمطرقات الحدودٓة وتطوٓر طرقات وبىاء هح الت بتوىس الكبر‬ ‫و‬ ‫وبىاء هه ات عموٓة واصالح اإلىا ة واىجاز هىخفضات ا عة وتركٓز إشا ات عاكسة‬ ‫ر‬ ‫لسر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫بالهىعرجات بعدٓد الهىاطؽ عالوة عمِ هساىدة الحركة االقتصادٓة الهحمٓة بتدعٓـ الهسالؾ‬ ‫الرٓفٓة عبر تعبٓد‬ ‫الخاصة بتٍٓئة‬ ‫947‬ ‫0043‬ ‫كمـ هف الهسالؾ الرٓفٓة وصٓاىة‬ ‫7.5681‬ ‫كمـ، واىطالؽ الد اسات‬ ‫ر‬ ‫كمـ هف الهسالؾ الرٓفٓة. ٌذا باإلضافة إلِ التفكٓر فْ وضع برىاهج‬ ‫استثىائْ لفائدة الجٍات ذات الطابع الرٓفْ. وبالتو ي سٓتـ تدعٓـ البىٓة األساسٓة لمىقؿ‬ ‫از‬ ‫ّ‬ ‫الحدٓدي بإعادة تأٌٓؿ وتوظٓؼ خطوط السكة الحدٓدٓة ذات الهردودٓة الضعٓفة ود اسة إىجاز‬ ‫ر‬ ‫خطوط جدٓدة.‬ ‫ي والموجستية هف الهتوقع هواصمة تطوٓر الهواىْ التجارٓة واحكاـ‬ ‫وفْ هجاؿ النقؿ البحر‬ ‫ي‬ ‫استغاللٍا وارساء شبكة وطىٓة هىدهجة هف الهىاطؽ الموجستٓة وتحدٓد وتكوٓف هخزوف عقار‬ ‫هخصص لمفضاءات الموجستٓة إلِ جاىب تفعٓؿ التىسٓؽ فْ ٌذا الهجاؿ هف خالؿ إحداث‬ ‫هرصد لموجستٓة وارساء هىطقة لألىشطة االقتصادٓة الموجستٓة ب ادس عف طرٓؽ لزهة واحداث‬ ‫ر‬ ‫ي بهىطقة جرجٓس. فضال عف تىفٓذ برىاهج لتطوٓر كافة الهطا ات‬ ‫ر‬ ‫قطب صىاعْ وتجار‬ ‫وتدعٓهٍا ب ج وهه ات الطائ ات واىجاز هحطة دولٓة لت ابط الرحالت بهطار توىس قرطاج.‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫هدار‬ ‫وستعرؼ سىة‬ ‫3102‬ ‫دفعا ٌاها فْ هجاؿ تييئة المناطؽ الصناعية وبىاء الهحالت الصىاعٓة‬ ‫بعدة جٍات حٓث تقوـ الوكالة العقارٓة الصىاعٓة بتٍٓئة‬ ‫61‬ ‫73‬ ‫هىطقة تهسح ق ابة‬ ‫ر‬ ‫098‬ ‫ٌؾ هىٍا‬
  • 21. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫13‬ ‫هىطقة تهسح ق ابة‬ ‫ر‬ ‫046‬ ‫ممخص‬ ‫ّ‬ ‫ٌؾ بهىاطؽ التىهٓة الجٍوٓة واعداد الد اسات العقارٓة والفىٓة إلىجاز‬ ‫ر‬ ‫هىاطؽ صىاعٓة جدٓدة اضافة إلِ هجٍود القطاع الخاص وشركات األقطاب التىهوٓة‬ ‫والتكىولوجٓة وتىفٓذ برىاهج وطىْ لبىاء 4 هحالّت بكؿ الٓة ٓتـ تهوٓمً عف طرٓؽ البرىاهج‬ ‫و‬ ‫ّ‬ ‫الجٍوي لمتىهٓة وتحدٓد أكثر هف 0054 ٌؾ هف الهدخ ات جمٍّا تابعة لمدولة عة عمِ هختمؼ‬ ‫هوز‬ ‫ر‬ ‫الجٍات.‬ ‫كها سٓتـ تعزٓز التنمية البمدية سىة‬ ‫3102‬ ‫بعد الدعـ الٍاـ الذي لقٓتً البمدٓات الستعادة ٌا‬ ‫دور‬ ‫ورصد هساعدات هالٓة استثىائٓة لهساعدتٍا عمِ اقتىاء هعدات وآلٓات الىظافة باعتبار األض ار‬ ‫ر‬ ‫الهسجمة إباف الثو ة. وٓىتظر بالخصوص اىجاز الهشارٓع الهدرجة ضهف هخطط االستثهار‬ ‫ر‬ ‫البمدي الهتعمقة بالبىٓة األساسٓة وهزٓد احكاـ هىظوهة جهع وىقؿ الفضالت الهىزلٓة وهعالجة‬ ‫الفضالت الصمبة وتجهٓؿ الهدف وحهآة الهىاطؽ السٓاحٓة وتٍٓئة الهساحات الخض اء وهقاوهة‬ ‫ر‬ ‫التوسع العه اىْ العشوائْ لمتجهعات السكىٓة. كها ٓىتظر تكرٓس الالهركزٓة والدٓهق اطٓة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الهحمٓة بدعـ صالحٓات البمدٓات وتهكٓىٍا هف الهوارد الهالٓة والبشرٓة الهىاسبة فضال عف دعـ‬ ‫تدخالت صىدوؽ القروض وهساعدة الجهاعات الهحمٓة واىجاز هشارٓع تٍذٓب واحاطة وادهاج‬ ‫061‬ ‫حٓا شعبٓا وتحدٓث األسواؽ وهجهؿ اله افؽ الجهاعٓة بالهىاطؽ البمدٓة.‬ ‫ر‬ ‫وفْ هجاؿ السكف تهٓزت سىة‬ ‫2102‬ ‫بالتركٓز عمِ البرىاهج الخصوصْ لمسكف االجتهاعْ‬ ‫إل الة وتعوٓض الهساكف البدائٓة هف خالؿ تحدٓد العائالت الهعىٓة وتعبئة هوارد التهوٓؿ إلىجاز‬ ‫ز‬ ‫قسط أوؿ ٓضـ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫البرىاهج الخصوصْ لمسكف االجتهاعْ واىجاز عهمٓات التٍٓئة والبىاء إلِ جاىب هواصمة دعـ‬ ‫00811‬ ‫قطاع السكف ببىاء ىحو‬ ‫هى ال بهختمؼ ال الٓات. وستشٍد سىة‬ ‫و‬ ‫ز‬ ‫15‬ ‫3102‬ ‫االىطالؽ الفعمْ فْ تىفٓذ‬ ‫ألؼ وحدة سكىٓة باستثها ات جهمٓة تقدر‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫بػ621.3‬ ‫ـ د عالوة عف‬ ‫تدخالت الصىدوؽ الوطىْ لتحسٓف السكف وتواصؿ ه اجعة أهثمة التٍٓئة العه اىٓة وتوفٓر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫األ اضْ الصالحة لمبىاء هف قبؿ الوكالة العقارٓة لمسكىِ.‬ ‫ر‬ ‫وسترتكز الجٍود خالؿ سىة‬ ‫3102‬ ‫عمِ هواصمة الهجٍودات ال اهٓة إلِ توفٓر الماء فْ‬ ‫ر‬ ‫الهىاطؽ الرٓفٓة التْ ال ت اؿ هعطشة غ حد أدىِ لمتزوٓد ال ٓقؿ عف‬ ‫ز‬ ‫لبمو ّ‬ ‫ى الٍاهة كتحسٓف‬ ‫وتالفْ اىقطاع الهاء بالهىاطؽ الحضرٓة وذلؾ عبر تىفٓذ الهشارٓع الكبر‬ ‫88%‬ ‫فْ كؿ الٓة‬ ‫و‬ ‫ىوعٓة الهٓاي بالجىوب التوىسْ وبرهجة هد شبكات الهٓاي الشرب فْ الهىاطؽ الحضرٓة والرٓفٓة‬ ‫ّ‬ ‫واىجاز هحطة لتحمٓة الهٓاي الجوفٓة ببف قرداف ود اسة تحمٓة هٓاي البحر بالز ات واىطالؽ‬ ‫ار‬ ‫ر‬ ‫71‬
  • 22. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ممخص‬ ‫ّ‬ ‫أشغاؿ تحمٓة هٓاي البحر بجزٓ ة جربة خالؿ سىة‬ ‫ر‬ ‫3102‬ ‫و ع فْ إىجاز الد اسة الفٓىة لهحطة‬ ‫ر‬ ‫الشرو‬ ‫تحمٓة هٓاي البحر بصفاقس. كها سٓقع التركٓز عمِ الرفع هف طاقة إىتاج الهاء وتحسٓف ىوعٓتً‬ ‫وصٓاىة الشبكات وتىظٓـ حهالت لترشٓد استٍالؾ الهاء.‬ ‫وبالتو ي ستشٍد سىة‬ ‫از‬ ‫لٓشهؿ ىحو‬ ‫02‬ ‫3102‬ ‫هواصمة ربط عدٓد الهىاطؽ الرٓفٓة والجبمٓة بالنور الكيربائي‬ ‫ألؼ هشترؾ جدٓد وتوفٓر تهوٓالت إضافٓة لتعهٓـ التٓار الكٍربائْ ثالثْ التواتر‬ ‫تدرٓجٓا عمِ بعض الهىاطؽ الرٓفٓة لمتشجٓع عمِ إقاهة الهشارٓع االستثهارٓة.‬ ‫التنمية المستديمة : ىظر الحتداد الطمب عمِ الهوارد الطبٓعٓة الغٓر هتجددة ولضهاف وتحقٓؽ‬ ‫ا‬ ‫تىهٓة هستدٓهة سٓتواصؿ العهؿ خالؿ سىة‬ ‫3102‬ ‫عمِ حهآة البٓئة والهحافظة عمٍٓا وتحسٓف‬ ‫جودة الحٓاة والعىآة بالبٓئة الحضرٓة وذلؾ بإحداث وصٓاىة وتعٍد الهساحات الخض اء وتجٍٓز‬ ‫ر‬ ‫ٌات الحضرٓة وتىظٓؼ الطرقات والهسالؾ واالىٍج وتدعٓـ الشبكة الوطىٓة له اقبة‬ ‫ر‬ ‫وتٍٓئة الهىتز‬ ‫ىوعٓة الٍواء والشبكة الوطىٓة له اقبة ىوعٓة الهٓاي وتكثٓؼ عهمٓات اله اقبة والهتابعة البٓئٓة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫وحهآة البٓئة الصىاعٓة هف خالؿ هواصمة تىفٓذ البرىاهج الوطىْ لمتأٌٓؿ البٓئْ لمهؤسسات‬ ‫ع الفوسفوجٓبس وا الة التموث واستصالح هوقع‬ ‫ز‬ ‫الصىاعٓة والسٓاحٓة واإلعداد الىطالؽ هشرو‬ ‫ّ‬ ‫هصىع عجٓف الحمفاء والورؽ بالقصرٓف.‬ ‫كها ستتكثؼ الجٍود هف أجؿ هقاوهة التموث الهائْ بتعهٓـ خدهات التطٍٓر بالهدف والهىاطؽ‬ ‫الرٓفٓة ودعـ العهؿ البمدي فْ هجاؿ جهع الفضالت الهىزلٓة والىفآات الصمبة وغمؽ الهصبات‬ ‫العشوائٓة إلِ جاىب هقاوهة ظاٌ ة فواضؿ البىاء الهمقات عمِ الطرقات الرئٓسٓة وبهداخؿ‬ ‫ر‬ ‫الهدف.‬ ‫وفْ إطار الهحافظة عمِ الهوارد الطبٓعٓة و ع البٓولوجْ وهقاوهة التصحر ستتكثؼ الجٍود‬ ‫التىو‬ ‫هف أجؿ هواصمة تعبئة الهوارد الهائٓة غ ىسبة‬ ‫لبمو‬ ‫59%‬ ‫فْ غضوف سىة‬ ‫6102‬ ‫وتىفٓذ الب اهج‬ ‫ر‬ ‫ال اهٓة إلِ الرفع هف ىسؽ التشجٓر الغابْ و عوي وحهآة التربة والهخزوف الىباتْ وهجابٍة‬ ‫الر‬ ‫ر‬ ‫ع التصرؼ الهىدهج (الهرحمة‬ ‫التدٌور البٓئْ بالهىاطؽ الحساسة والصح اوٓة واىجاز هشرو‬ ‫ر‬ ‫الثاىٓة) الذي ٍٓـ الٓات الشهاؿ.‬ ‫و‬ ‫وفْ قطاع الطاقة ستتواصؿ الهجٍودات لمتحكـ فْ الطاقة وترشٓد استغاللٍا وتطوٓر استعهاؿ‬ ‫الطاقات البدٓمة والىٍوض بالطاقات الهتجددة بدعـ االستبداؿ الطاقْ داخؿ الهؤسسات‬ ‫81‬
  • 23. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ممخص‬ ‫ّ‬ ‫الصىاعٓة والخدهاتٓة وتوجًٓ االستٍالؾ ىحو الطاقات الهحمٓة األقؿ كمفة وخاصة هىٍا الغاز‬ ‫ّ‬ ‫الطبٓعْ وتدعٓـ الىجاعة الطاقٓة فْ البىآات الجدٓدة والتشجٓع عمِ اعتهاد ىهط البىاء‬ ‫الهستدٓـ واالستئىاس بالىتائج التْ أفضت الٍٓا الد اسات الخصوصٓة فْ الهجاؿ. كها سٓتـ‬ ‫ر‬ ‫تعزٓز استعهاؿ طاقة الرٓاح لتولٓد الكٍرباء والطاقة الشهسٓة لتولٓد الكٍرباء وتركٓز الالقطات‬ ‫الشهسٓة فْ قطاع السكف والخدهات لتسخٓف الهٓاي إلِ جاىب تعزٓز الىقؿ الجهاعْ لألشخاص‬ ‫والىقؿ الحدٓدي لمبضائع وكذلؾ تدعٓـ التدقٓؽ الطاقْ وتصىٓؼ التجٍٓ ات الكٍروهىزلٓة‬ ‫ز‬ ‫وتطوٓر التعاوف فْ هجاؿ الطاقات الهتجددة واىجاز هشارٓع إىتاج فْ إطار الش اكة هع القطاع‬ ‫ر‬ ‫الخاص.‬ ‫وفْ هجاؿ التٍٓئة الت ابٓة ستتواصؿ الجٍود إلعداد األهثمة التوجٍٓٓة لمتٍٓئة الخاصة بالجٍات‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫ى وبعض الهىاطؽ الحساسة والد اسات الهحورٓة‬ ‫ر‬ ‫االقتصادٓة والتجهعات العه اىٓة الكبر‬ ‫ر‬ ‫والخصوصٓة واىطالؽ الد اسة الخاصة بوضع خرٓطة وطىٓة لمبىٓة التحتٓة والتجٍٓ ات‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫ى واالىطالؽ فْ تركٓز الهرصد الوطىْ لمفضاء الت ابْ. كها ٓتوقع خالؿ سىة‬ ‫ر‬ ‫الجهاعٓة الكبر‬ ‫3102‬ ‫االىتٍاء هف إىجاز األطالس الرقهٓة ل الٓات توزر وهدىٓف وجىدوبة والكاؼ وسمٓاىة‬ ‫و‬ ‫وهواصمة إعداد أطالس الٓات باجة وىابؿ وصفاقس واىجاز الهرحمتٓف الثاىٓة والثالثة لقاعدة‬ ‫و‬ ‫الهعطٓات الطبوغ افٓة الرقهٓة.‬ ‫ر‬ ‫وسترتكز الجٍود فْ هجاؿ حهآة البٓئة عمِ إىجاز هشارٓع تٍتـ بالبٓئة الحضرٓة وتحسٓف‬ ‫جودة الحٓاة لدى الهواطف والهحافظة عمِ الهىظوهات الطبٓعٓة و ع البٓولوجْ والىٍوض‬ ‫التىو‬ ‫بالسٓاحة اإلٓكولوجٓة وهقاوهة التموث بشتِ أشكالً والعىآة بالبٓئة الصىاعٓة. وٓىتظر‬ ‫ٌات الحضرٓة والعىآة بجهالٓة‬ ‫بالخصوص تىفٓذ ب اهج صٓاىة الهىاطؽ الخض اء وتٍٓئة الهىتز‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الهدف. كها سٓتواصؿ إىجاز الهشارٓع والب اهج ال اهٓة إلِ الحد هف التموث الصىاعْ عبر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫التأٌٓؿ البٓئْ لمهؤسسات الصىاعٓة وتٓسٓر إدهاج تقىٓات اإلىتاج الىظٓؼ والقضاء عمِ جٓوب‬ ‫التموث القدٓهة.‬ ‫وستتركز الجٍود فْ هجاؿ التطٍٓر عمِ الترفٓع فْ ىسب الربط بالشبكة العهوهٓة لمتطٍٓر‬ ‫بال الٓات ذات الىسب الهىخفضة وتعهٓـ خدهات التّطٍٓر وتحسٓف ىسبة الربط بالهدف الهتبىاة‬ ‫و‬ ‫هف طرؼ الدٓواف وتحسٓف ىوعٓة الهٓاي الهعالجة واحكاـ استغاللٍا هع الحرص عمِ إحكاـ‬ ‫التصرؼ فْ الحهأة وتثهٓىٍا واحداث هحطات تطٍٓر لهعالجة الهٓاي الهستعهمة الصىاعٓة.‬ ‫91‬
  • 24. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ممخص‬ ‫ّ‬ ‫وٓشتهؿ برىاهج االستثهار باألساس عمِ اىجاز أشغاؿ‬ ‫84‬ ‫هحطة تطٍٓر وأشغاؿ توسٓع‬ ‫ى‬ ‫وتٍذٓب شبكات التطٍٓر فضال عف اىجاز د اسات األهثمة الهدٓرٓة لمتطٍٓر لتوىس الكبر‬ ‫ر‬ ‫وىابؿ ود اسات اىجاز هحطات تطٍٓر وبرهجة توسٓع وتٍذٓب شبكات التطٍٓر بعدة الٓات.‬ ‫و‬ ‫ر‬ ‫وبالتو ي ستشٍد سىة‬ ‫از‬ ‫ي‬ ‫هواصمة البرىاهج السىوي الهخصص لصٓاىة األودٓة والهجار‬ ‫3102‬ ‫ي والذي ٍٓـ جٍر وتىظٓؼ‬ ‫العاب ة لمهدف وهشارٓع صٓاىة شبكات هٓاي األهطار بالوسط الحضر‬ ‫ر‬ ‫ى بطوؿ 231 كمـ ّعة عمِ 9 الٓات وٌْ توىس وأرٓاىة وهىوبة وبف عروس‬ ‫و‬ ‫هوز‬ ‫75 وادي وهجر‬ ‫ّ‬ ‫وبىزرت وىابؿ وسوسة والقٓرواف وصفاقس فضال عف دفع الهشارٓع الهتعمّقة بالتصرؼ فْ‬ ‫ّ‬ ‫الىفآات. كها ٓىتظر هواصمة تىفٓذ‬ ‫هشروعا جدٓدا تخص حهآة‬ ‫وسٓتواصؿ خالؿ سىة‬ ‫52‬ ‫هدٓىة واىطالؽ تحٓٓف الد اسات الفىٓة لحهآة هدف ى.‬ ‫أخر‬ ‫ر‬ ‫31‬ ‫3102‬ ‫هشروعا لحهآة الهدف هف الفٓضاىات واىجاز‬ ‫51‬ ‫العهؿ عمِ ضهاف دٓهوهة الهوارد الطبٓعٓة غٓر الهتجددة‬ ‫والهحافظة عمٍٓا لألجٓاؿ القادهة هف خالؿ تىفٓذ هشارٓع لتعبئة الهوارد الهائٓة والتشجٓر الغابْ‬ ‫و عوي فْ إطار هكافحة التصحر والرفع هف الهساحات الغابٓة و عوٓة وتقمٓص الضغط عمِ‬ ‫الر‬ ‫الر‬ ‫الهىاطؽ الحساسة وكذلؾ حهآة السواحؿ والثروة البحرٓة هف االستغالؿ العشوائْ.‬ ‫6.‬ ‫التنمية البشرية والساسات االجتماعية‬ ‫واعتبار ألٌهٓة تأٌٓؿ الهوارد البشرٓة والرقْ بالسٓاسات االجتهاعٓة فْ اىجاح عهمٓة التىهٓة،‬ ‫ا‬ ‫ستشٍد السىة القادهة استحثاث ىسؽ االصالحات الهتعمقة أساسا بهٓادٓف التربٓة والتعمٓـ العالْ‬ ‫والتكوٓف الهٍىْ والتشغٓؿ الِ جاىب التقدـ فْ التقمٓص هف الفقر وهزٓد العىآة بالبب اهج‬ ‫ر‬ ‫الٍادفة لدعـ عآة االجتهاعٓة.‬ ‫الر‬ ‫الموارد البشرية‬ ‫:‬ ‫تبعا لها شٍدتً سىة‬ ‫2102‬ ‫ع فْ ىسؽ إىجاز الب اهج والسٓاسات‬ ‫ر‬ ‫هف تسار‬ ‫ال اهٓة إلِ اإلرتقاء بهستوٓات التىهٓة البشرٓة إلِ درجات أرفع وذلؾ وفقا لها ورد فْ برىاهج‬ ‫ر‬ ‫عهؿ الحكوهة ورصد اإلهكاىٓات الهادٓة والبشرٓة لتدعٓـ هٓادٓف التربٓة والتعمٓـ العالْ والتكوٓف‬ ‫الهٍىْ والتشغٓؿ. سٓتركز العهؿ خالؿ السىة الد اسٓة‬ ‫ر‬ ‫2102/3102‬ ‫فْ القطاع التربوي عمِ‬ ‫هواصمة تىفٓذ اإلج اءات الهتخذة اباف الثو ة لضهاف استهررٓة الهىظوهة التربوٓة: تحسٓف‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ظروؼ الد اسة والعهؿ بالهؤسسات التربوٓة وتذلٓؿ الصعوبات الهادٓة والموجستٓة ج اء ها لحؽ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الهؤسسات التربوٓة هف أعهاؿ ىٍب وحرؽ واتالؼ لمتجٍٓ ات التربوٓة والبٓداغوجٓة وتأهٓف‬ ‫ز‬ ‫02‬
  • 25. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ممخص‬ ‫ّ‬ ‫االهتحاىات الوطىٓة عالوة البدء فْ عهمٓة إصالح الهىظوهة التربوٓة تدرٓجٓا إضافة إلِ تىفٓذ‬ ‫أشغاؿ البىاء والتوسعة لمفضاءات التربوٓة طبقا لها ٌو هبرهج بالهٓ اىٓة.‬ ‫ز‬ ‫وستعهؿ وز ة التربٓة فْ الفت ة القادهة عمِ الحد هف ىقائص ىظاـ التربٓة والتعمٓـ الهدرسْ‬ ‫ر‬ ‫ار‬ ‫ٌا وتكثٓؼ الجٍد هف أجؿ إرساء هىظوهة‬ ‫والحرص عمِ صٓاىة الهؤسسات التربوٓة وتجٍٓز‬ ‫تربوٓة جدٓدة ٓشارؾ جهٓع األط اؼ فْ رسـ هالهحٍا وفقا لمىدوة الوطىٓة حوؿ هىٍجٓة اصالح‬ ‫ر‬ ‫الهىظوهة التربوٓة.‬ ‫وٓهثؿ قطاع التكويف الميني عىصر هحورٓا فْ التوجٍات التىهوٓة ال اهٓة إلِ دعـ القد ة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫التىافسٓة لمهؤسسات اإلقتصادٓة هف خالؿ تىهٓة قد ات الهوارد البشرٓة واكسابٍا الهٍا ات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الالزهة لهسآ ة التقدـ العمهْ والتكىولوجْ وضهاف حظوظ أوفر ٔىدهاجٍا فْ سوؽ الشغؿ.‬ ‫ر‬ ‫ولٍذا سٓتـ إعادة ٌٓكمة هصالح وز ة التكوٓف الهٍىْ والتشغٓؿ ووضع آلٓات لتأسٓس عالقات‬ ‫ار‬ ‫تعاقدٓة هع كافة الهتدخمٓف لتحسٓف حوكهة جٍاز التكوٓف الهٍىْ وتتهاشِ والخطط الجٍوٓة‬ ‫التىهوٓة.‬ ‫واعتبار لمدور الٍاـ لمتعميـ العالي فْ تحسٓف هؤش ات التىهٓة ورفع التحدٓات الهستقبمٓة، تواصؿ‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫خالؿ السىة الجاهعٓة‬ ‫1102–2102‬ ‫تحسٓف جودة التعمٓـ العالْ ودعـ استقاللٓة الجاهعات وتكوٓف‬ ‫الهكوىٓف وتعزٓز البحث العمهْ الجاهعْ والرفع هف هردودٓتً. وسٓتواصؿ خالؿ السىة الجاهعٓة‬ ‫2102-3102‬ ‫العهؿ عمِ هزٓد تحسٓف جودة التعمٓـ العالْ وارساء هىظوهة هتكاهمة لمتقٓٓـ وضهاف‬ ‫الجودة واالرتقاء بتصىٓؼ الجاهعات التوىسٓة. أها عمِ هستوى البىٓة األساسٓة لمقطاع، فٓىتظر‬ ‫إضافة ثالث هؤسسات جاهعٓة جدٓدة وٌْ الهعٍد العالْ لمد اسات التكىولوجٓة بقمٓبٓة وكمٓة العموـ‬ ‫ر‬ ‫والتقىٓات بسٓدي بوزٓد والهعٍد العالْ لمعموـ التطبٓقٓة والتكىولوجٓا بالقصرٓف. كها ٓىتظر تعزٓز شبكة‬ ‫البحث العمهْ الجاهعْ، واحداث هركز البحث فْ "الهٓكرو إلكتروىٓؾ" و"الىاىوتكىولوجٓا" صمب‬ ‫القطب التكىولوجْ بسوسة وهركز البحث فْ اإلعالهٓة والهمتهٓدٓا والهعالجة الرقهٓة لمهعطٓات‬ ‫بالقطب التكىولوجْ بصفاقس.‬ ‫2102‬ ‫هثمها ٓتجمِ ذلؾ هف‬ ‫واعتبار لمعىآة الفائقة التْ حظٓت بٍا القطاعات اإلجتماعية سىة‬ ‫ا‬ ‫خالؿ الترفٓع فْ حجـ اإلعتهادات الهرصودة لمغرض الِ ىسبة تفوؽ‬ ‫42% هقابؿ71 و02%‬ ‫سىوٓا خالؿ العشرٓات الهىقضٓة، ستتركز الجٍود فْ الهجاؿ الصحْ عمِ تجسٓد الخٓا ات‬ ‫ر‬ ‫12‬
  • 26. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ممخص‬ ‫ّ‬ ‫اإلست اتٓجٓة ووضع سٓاسات جدٓدة تضهف الهساواة بٓف السكاف والفئات والجٍات. وسعٓا إلِ‬ ‫ر‬ ‫تحقٓؽ ٌذا التوجً وهواكبة لتطمعات السكاف فْ الهجاؿ الصحْ والتْ أفرزتٍا ىتائج اإلستشا ة‬ ‫ر‬ ‫الجٍوٓة وجمسات الهقاربة هع القطاعات والجٍات، تـ خالؿ سىة‬ ‫2102‬ ‫ع فْ إىجاز‬ ‫الشرو‬ ‫هشارٓع وب اهج هتعددة لفائدة هختمؼ الجٍات هع التركٓز عمِ الهىاطؽ الداخمٓة لمبالد والتْ‬ ‫ر‬ ‫تشكو ىقصا فْ هجاؿ الخدهات الصحٓة.‬ ‫وفْ هجاؿ التىهٓة االجتهاعٓة ومقاومة الفقر فقد سجمت سىة‬ ‫2102‬ ‫دعها ٌاها تجسد فْ‬ ‫الترفٓع فْ عدد العائالت الهىتفعة بهىح فْ إطار البرىاهج الوطىْ إلعاىة العائالت الهعو ة‬ ‫ز‬ ‫وزٓادة قٓهة الهساعدات الهالٓة هع الحرص عمِ تصوٓب الهساعدات ىحو هستحقٍٓا وكذلؾ‬ ‫دعـ شبكة هؤسسات الوقآة و عآة اإلجتهاعٓة واىجاز د اسة تقٓٓهٓة لمحهآة اإلجتهاعٓة‬ ‫ر‬ ‫الر‬ ‫الهوجٍة لألطفاؿ.‬ ‫وسٓتـ خالؿ سىة 3102 دعـ الش اكة هع الهجتهع الهدىْ فْ تىفٓذ الب اهج االجتهاعٓة واعداد‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫ع اتفاقٓة إطارٓة هشتركة لتىظٓـ العالقات الهٍىٓة لمعاهمٓف بجهعٓات عآة الهعوقٓف إلِ‬ ‫ر‬ ‫هشرو‬ ‫ع قاىوف ٓتعمؽ بإحداث وتىظٓـ الهؤسسات الخٓرٓة. وفْ هجاؿ الٍج ة تـ‬ ‫ر‬ ‫جاىب إعداد هشرو‬ ‫ج‬ ‫إج اء جهمة هف االصالحات الٍٓكمٓة ىذكر هىٍا: إحداث كتابة الدولة لمٍج ة والتوىسٓٓف بالخار‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ج وتفعٓؿ‬ ‫ج ٓضـ كافة هكوىات ش ائح التوىسٓٓف بالخار‬ ‫ر‬ ‫ي لمتوىسٓٓف بالخار‬ ‫وهجمس استشار‬ ‫ج وهزٓد العىآة بشباب الٍج ة هف خالؿ دعـ تواصمٍـ‬ ‫ر‬ ‫اله اكز االجتهاعٓة والثقافٓة بالخار‬ ‫ر‬ ‫بالوطف. كها ٓىتظر تطوٓر اإلتفاقٓات الثىائٓة والهتعددة األط اؼ فْ هجاؿ الٍج ة وتسرٓع‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫التعاوف هع الهىظهات األجىبٓة غٓر الحكوهٓة الهعىٓة بالٍج ة.‬ ‫ر‬ ‫وبخصوص قطاع الثقافة سٓتواصؿ تىفٓذ جهمة هف اإلصالحات التشرٓعٓة والتىظٓهٓة والٍٓكمٓة‬ ‫ال اهٓة إلِ تطوٓر الهىظوهة القاىوىٓة الخاصة بالهؤسسات الثقافٓة وخاصة الهرجعٓة هىٍا‬ ‫ر‬ ‫والتىشٓطٓة وتطوٓر هىظوهة التصرؼ فْ حقوؽ الهؤلؼ والحقوؽ الهجاو ة وتأكٓدا لمعىآة‬ ‫ر‬ ‫بهختمؼ الفىوف واستثهار ىتائج اإلستشا ة الوطىٓة حوؿ الكتاب لبمو ة خطة عهمٓة لمىٍوض‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫بالكتاب والىشر والهطالعة. كها سٓتـ خالؿ سىة‬ ‫3102‬ ‫ه اجعة التىظٓـ الٍٓكمْ لموز ة وتطوٓر‬ ‫ار‬ ‫ر‬ ‫التشرٓعات الهىظهة لمهؤسسات الثقافٓة باإلضافة إلِ إحداث إطار هؤسساتْ ٓعىِ بتىهٓة‬ ‫الهٍرجاىات والتظاٌ ات الثقافٓة.‬ ‫ر‬ ‫22‬
  • 27. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫وستشٍد سىة‬ ‫3102‬ ‫ممخص‬ ‫ّ‬ ‫ع‬ ‫تركٓز الجٍود فْ آتجاي حهآة إىتاجات الهبدعٓف هف االستغالؿ الالهشرو‬ ‫هف خالؿ تفعٓؿ قاىوف الهمكٓة الفىٓة واألدبٓة والفكرٓة وه اجعة قواعد استغالؿ الهصىفات‬ ‫ر‬ ‫وتحسٓف هردود عائدات الحقوؽ الهادٓة الهتأتٓة هف ٌذي الهصىفات بوسائؿ اإلعالـ الهسهوعة‬ ‫والهرئٓة. كها سٓتواصؿ تفعٓؿ ىظاـ رخصة هبدع لفائدة الهبدعٓف العاهمٓف فْ القطاع العاـ‬ ‫بالتو ي هع هواصمة اإلحاطة اإلجتهاعٓة بالهبدعٓف.‬ ‫از‬ ‫وبخصوص الت اث، ستشٍد سىة‬ ‫ر‬ ‫3102‬ ‫تطوٓر أداء الهؤسسات الهرجعٓة فْ الت اث فضال عف‬ ‫ر‬ ‫إعادة ٌٓكمة الهعٍد الوطىْ لمت اث وتىفٓذ ب اهج صٓاىة الهخزوف الوطىْ هف الهواقع والهعالـ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫والهدف التارٓخٓة و ى والهجهوعات التقمٓدٓة وحهآتً واحٓائً وتوظٓفً إلحداث هسالؾ سٓاحٓة‬ ‫القر‬ ‫وثقافٓة جدٓدة.‬ ‫وفٓها ٓتعمؽ بالرياضة والتربية البدنية سٓتـ العهؿ خالؿ سىة‬ ‫إ‬ ‫الوطىٓة لمرٓاضة لمجهٓع واإلرتقاء بىسبة التغطٓة بهادة التربٓة البدىٓة فْ الوسط الهدرسْ‬ ‫3102‬ ‫عمِ هواصمة تىفٓذ الخطة‬ ‫وه اجعة الزهف الهخصص لتدرٓس هادة التربٓة البدىٓة واىجاز د اسة تقٓٓهٓة لتطوٓر الرٓاضة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫بالوسط الهدرسْ والرفع هف أداء هىظوهة الرٓاضة الهدىٓة بتطوٓر هستوى الهسابقات الرٓاضٓة‬ ‫فىٓا وأخالقٓا. كها ٓىتظر تدعٓـ الههارسة الرٓاضٓة الهىظهة قصد الرفع هف ىسؽ بعث‬ ‫الجهعٓات و ع فْ إعداد هجمة قاىوىٓة رٓاضٓة وفتح همفْ التهوٓؿ الرٓاضْ واإلحت اؼ‬ ‫ر‬ ‫الشرو‬ ‫الرٓاضْ وهزٓد الىٍوض بالرٓاضة الىسائٓة وهواصمة دعـ رٓاضة الهعوقٓف عالوة عف دعـ‬ ‫اإلستثهار الخاص فْ هجاؿ الشباب والرٓاضة.‬ ‫وحظْ قطاع الشباب باعتبار الهىاخ الجدٓد الذي أفرزتً الثو ة بعىآة خاصة والتْ ستسٍـ فْ‬ ‫ر‬ ‫تطوٓر الهشاركة اإلجتهاعٓة والهدىٓة لمشباب وتأهٓف اىخرطً بكثافة فْ سٓاؽ بعث الجهعٓات‬ ‫ا‬ ‫بهختمؼ هجاالتٍا والهشاركة فْ الهىابر اإلعالهٓة وشبكات التواصؿ اإلجتهاعْ وهختمؼ‬ ‫الهؤسسات الشبابٓة والثقافٓة. كها سترتكز توجٍات قطاع الشباب خالؿ سىة‬ ‫3102‬ ‫عمِ تعزٓز‬ ‫هشاركة الشباب فْ الحٓاة العاهة وارساء آلٓات حوار جدٓدة هعً وآالء األٌهٓة الالزهة لهجاؿ‬ ‫اإلعالـ الشبابْ الوظٓفْ والخدهاتْ واىجاز هواقع "واب" بدور الشباب تدعٓها لإلعالـ‬ ‫واإلتصاؿ عبر التكىولوجٓات الحدٓثة وتطوٓر الخطة الوطىٓة لمسٓاحة الشبابٓة.‬ ‫32‬
  • 28. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ممخص‬ ‫ّ‬ ‫و ج قطاع الطفولة ضهف الهجاالت الحٓوٓة الرتباطً بفئات عهرٓة هتعددة وذات حاجٓات‬ ‫ٓىدر‬ ‫هختمفة تتصؿ بهٓادٓف الصحة والتربٓة والطفولة الهبك ة، والتْ كاىت تشكو هف اإلقصاء‬ ‫ر‬ ‫والتٍهٓش ال سٓها بالهىاطؽ الداخمٓة وتفتقر لمخدهات الصحٓة وخدهات الطفولة الهبك ة هف‬ ‫ر‬ ‫ي. وهف ٌذا الهىطمؽ سترتكز التدخالت سىة‬ ‫رٓاض أطفاؿ وكتاتٓب وهؤسسات التعمٓـ التحضٓر‬ ‫3102‬ ‫باألساس عمِ تطوٓر شبكة هؤسسات الطفولة ببعث ىوادي وهركبات جدٓدة لمطفولة‬ ‫وهواصمة تىفٓذ هختمؼ الب اهج الهتعمقة بتٍٓئة ٌذي الهؤسسات وتأٌٓمٍا وصٓاىتٍا وكذلؾ تطوٓر‬ ‫ر‬ ‫خدهات عآة الطفولة الفاقدة لمسىد هف خالؿ دعـ قد ات األسر وتشجٓع صٓغة اإلٓداع العائمْ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫واعادة ٌٓكمة اله اكز الهىدهجة لمشباب والطفولة وهواصمة األىشطة الٍادفة إلِ ىشر ثقافة‬ ‫ر‬ ‫ٌا.‬ ‫حقوؽ الطفؿ وهزٓد ىشر الثقافة الرقهٓة عبر ه اكز اإلعالهٓة الهوجٍة لمطفؿ وتطوٓر‬ ‫ر‬ ‫وفْ ىفس السٓاؽ تـ إٓالء هزٓد اإلٌتهاـ بالم أة و ة باعتبار ٌها فْ استكهاؿ هقوهات‬ ‫دور‬ ‫ر األسر‬ ‫ّ‬ ‫الهجتهع التوىسْ. وسٓرتكز االٌتهاـ فْ ٌذا الهجاؿ عمِ تكرٓس هبدأ تكافؤ الفرص بٓف‬ ‫الجىسٓف وتعزٓز دور اله أة عمِ هختمؼ األصعدة اإلقتصادٓة واإلجتهاعٓة والسٓاسٓة فضال‬ ‫ر‬ ‫عف الىٍوض بأوضاع الهرة فْ الرٓؼ بإعداد الهسوحات وتدعٓـ التهكٓف االقتصادي لمهرة‬ ‫أ‬ ‫أ‬ ‫الرٓفٓة وىشر ثقافة حقوؽ اله أة فْ الهىاطؽ الرٓفٓة واعادة تفعٓؿ اإلست اتٓجٓة الوطىٓة لهقاوهة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫العىؼ ضد اله أة وتىظٓـ دو ات تدرٓبٓة لفائدة اله أة وحفز الهشاركة فْ الحٓاة العاهة وأخذ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الق ار وتكرٓس ع االجتهاعْ والهشاركة السٓاسٓة والتحوؿ الدٓهق اطْ.‬ ‫ر‬ ‫لىو‬ ‫ر‬ ‫وستشٍد سىة‬ ‫3102‬ ‫ى لفائدة األسر‬ ‫تكثٓؼ الجٍود هف أجؿ هواصمة برىاهج بعث هشارٓع صغر‬ ‫الفقٓ ة التْ تهثؿ اله أة عائمٍا الوحٓد هف خالؿ التكوٓف ورسكمة قد ات اله أة فْ الجٍات ذات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ى وفْ هجاؿ الحرؼ‬ ‫األولوٓة وتىظٓـ دو ات تكوٓىٓة حوؿ كٓفٓة بعث وتسٓٓر الهشارٓع الصغر‬ ‫ر‬ ‫التقمٓدٓة وتىظٓـ هعارض لهساعدتٍف عمِ تروٓج هىتوجاتٍف. وستشٍد سىة‬ ‫3102‬ ‫كذلؾ إىطالؽ‬ ‫ي ووضع‬ ‫الد اسة حوؿ التح الت داخؿ األس ة التوىسٓة واحداث هركز ىهوذجْ لمتوجًٓ األسر‬ ‫ر‬ ‫و‬ ‫ر‬ ‫است اتٓجٓة إعالـ واتصاؿ وتثقٓؼ حوؿ األس ة.‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫وفْ هجاؿ العناية بالمسنيف ودعـ هكاىتٍـ داخؿ األس ة والهجتهع تـ خالؿ سىة‬ ‫ر‬ ‫2102‬ ‫الترفٓع‬ ‫فْ عدد الهسىٓف الهىتفعٓف بالهىح القا ة واحداث فرؽ هتىقمة إضافٓة لتقدٓـ الخدهات االجتهاعٓة‬ ‫ر‬ ‫والصحٓة لفائدتٍـ فْ بٓوتٍـ. وٓىتظر خالؿ سىة‬ ‫42‬ ‫3102‬ ‫هواصمة تىفٓذ الب اهج الخاصة بكبار‬ ‫ر‬
  • 29. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ممخص‬ ‫ّ‬ ‫السف ودعـ هكاىتٍـ داخؿ األس ة والهجتهع وبرىاهج دعـ وتشجٓع الجهعٓات عمِ إحداث‬ ‫ر‬ ‫فضاءات تثقٓفٓة وترفٍٓٓة لفائدة الهسىٓف.‬ ‫ولقد بوأت اإلست اتٓجٓة التّىهوٓة الجدٓدة اإلىساف هكاىة هحورٓة صمب االٌتهاهات الوطىٓة‬ ‫ّ‬ ‫ر ّ‬ ‫ّ‬ ‫باعتبا ي فْ أف ذاتً الوسٓمة الهثمِ والغآة القصوى لكؿ عهؿ إىهائْ حٓث كشفت ثو ة 41‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫جاىفْ عف هدى عهؽ الٍوة بٓف ها كاف ٓسوؽ لً الىظاـ السابؽ وبٓف الواقع اإلجتهاعْ السٓها‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫فٓها ٓتعمؽ بالفئات ضعٓفة الدخؿ وظاٌ ة الفقر.‬ ‫ر‬ ‫وسجمت الفت ة الهىقضٓة عدٓد الىقائص عمِ هستوى الىجاعة والهردودٓة لهختمؼ الب اهج‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫والتدخالت االجتهاعٓة والتْ تتجمِّ خاصة هف خالؿ تعدد وتشتّت الب اهج ذات الطابع‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫االجتهاعْ وا ٌا لمتىسٓؽ بٓف هختمؼ الهتدخمٓف والغٓاب شبً الكمّْ لمهجتهع الهدىْ إضافة‬ ‫فتقار‬ ‫ّ‬ ‫إلِ الهعالجة الجزئٓة والقصٓ ة الهدى لإلشكالٓات الهطروحة وتعهد توظٓفٍا لغآات سٓاسٓة‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫وترسٓخ التبعٓة الههىٍجة لمتّحوٓالت االجتهاعٓة عوضا عف التّعوٓؿ عمِ الذات والعهؿ الجاد.‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ي الذي أقدهت عمًٓ توىس ها بعد الثّو ة والقاضْ‬ ‫ر‬ ‫وٓتىزؿ فْ ٌذا اإلطار الخٓار الحضار‬ ‫ّ‬ ‫باعتهاد هقاربة تىهوٓة تشاركٓة ترتكز ه اجعة هىواؿ التّىهٓة بهختمؼ أبعادي قصد إحكاـ الهالءهة‬ ‫ر‬ ‫بٓف هقتضٓات التّىهٓة االقتصادٓة وهتطمبات التىهٓة البشرٓة واالجتهاعٓة والجٍوٓة. وتٍدؼ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫الخطة الوطىٓة الهرسوهة إلِ توخْ سٓاسة اجتهاعٓة عادلة وهتضاهىة وشاهمة لكؿ الفئات‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫وكذلؾ الرقْ بىجاعة السٓاسات والب اهج االجتهاعٓة وهزٓد تصوٓبٍا ىحو هستحقٍّٓا.‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫وتقتضْ الهقاربة الجدٓدة لهسألة الفقر إرساء هىظوهة هستحدثة وهتىاسقة األبعاد والهكوىات‬ ‫ّ‬ ‫ترتكز عمِ الهشاركة الفاعمة لمهجتهع الهدىْ وتىفٓذ إصالح هعهؽ لصٓغ التّصرؼ فْ هكوىات‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫الهىظوهة العهوهٓة لمىٍوض االجتهاعْ وفْ بمو ة السٓاسات ذات العالقة وتىفٓذٌا وهتابعة‬ ‫ّ ّ‬ ‫ر ّ‬ ‫ٌا وتقٓٓهٍا طبقا لهقتضٓات الحوكهة الرشٓدة وكذلؾ التّوجً ىحو تدعٓـ الالّهركزٓة فْ‬ ‫إىجاز‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫وضع وتىفٓذ السٓاسات االجتهاعٓة.‬ ‫ّ‬ ‫وٓىتظر فْ ٌذا السٓاؽ إرساء شبكة لألهاف االجتهاعْ تستىد إلِ توسٓع هظمّة التّغطٓة‬ ‫االجتهاعٓة لتشهؿ كؿ الفئات الهٍىٓة وتدعٓـ الىفقات والتّحوٓالت االجتهاعٓة وه اجعة هىظوهة‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫الدعـ والعهؿ عمِ هزٓد تىهٓة الهوارد البشرٓة السٓها السكف الخدهات الصحٓة والتربٓة والتكوٓف‬ ‫ّ‬ ‫52‬
  • 30. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ممخص‬ ‫ّ‬ ‫وتكثٓؼ الهساىدة واإلحاطة بالعائالت الهعو ة وذات االحتٓاجات الخصوصٓة واستٍداؼ القضاء‬ ‫ز‬ ‫ّ‬ ‫عمِ الفقر الهدقع.‬ ‫كها سٓتـ تكثٓؼ الجٍود هف أجؿ الهعالجة االقتصادٓة الىشٓطة لظاٌ ة الفقر وذلؾ هف خالؿ‬ ‫ر‬ ‫دفع التّشغٓؿ واحداث هوارد الرزؽ والتّقمٓص التّدرٓجْ فْ أشكاؿ التشغٓؿ الٍش وتحسٓف‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫األجور الدىٓا وكذلؾ الىٍوض بالتّىهٓة الجٍوٓة ودعـ الالهركزٓة والش اكة هع الجٍات هع تعزٓز‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫قدرتٍا عمِ تثهٓف طاقاتٍا وقد اتٍا الذاتٓة فضال عف تطوٓر هختمؼ أىهاط االقتصاد‬ ‫ر‬ ‫االجتهاعْ التّضاهىْ وه اجعة شاهمة لمب اهج وألٓات الكفٓمة بترسٓخ هبادئ االعتهاد عمِ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الذات والعهؿ.‬ ‫ّ‬ ‫62‬
  • 31. ‫‪ I‬ء األوؿ‬ ‫الجز‬ ‫التػوازنػات العػامػة‬
  • 32. ‫‪ 1.I‬البػاب األوؿ‬ ‫الوضع االقتصادي خالؿ سنة‬ ‫‪11I‬‬ ‫- -‬ ‫عاشت توىس سىة‬ ‫2102‬ ‫عمِ وقع ثو ة‬ ‫ر‬ ‫41‬ ‫جاىفْ‬ ‫2102‬ ‫1102‬ ‫والتْ بهقتضاٌا دخمت‬ ‫البالد فْ هرحمة جدٓدة وحاسهة تطهح فٍٓا إلِ إرساء ىظاـ دٓهق اطْ سمٓـ وبىاء‬ ‫ر‬ ‫ىهوذج جدٓد لمتىهٓة ٓقوـ عمِ التوازف والعدؿ والشفافٓة وٓهكف هف الرقْ بهسار‬ ‫ّ‬ ‫‪21I‬‬ ‫- -‬ ‫التىهٓة إلِ أعمِ درجات الىهاء والرفاي.‬ ‫ّ‬ ‫و غـ الوقع االٓجابْ لثو ة 41 جاىفْ عمِ الهشٍد السٓاسْ فْ توىس وها تحهمً هف‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫آفاؽ واعدة عمِ جهٓع الهستوٓات فإف التقمبات واألحداث التْ صاحبتٍا أدت إلِ‬ ‫حالة هف الركود االقتصادي تكثفت الجٍود عمِ ٌا لوضع وتىفٓذ الب اهج وألٓات‬ ‫ر‬ ‫إثر‬ ‫الكفٓمة بهعالجة الصعوبات االقتصادٓة واالجتهاعٓة الظرفٓة وهساىدة القطاعات‬ ‫الهتضر ة.‬ ‫ر‬ ‫‪31I‬‬ ‫- -‬ ‫كها أفرزت ثو ة‬ ‫ر‬ ‫41‬ ‫جاىفْ ىقائص ٌٓكمٓة عمِ الصعٓد االقتصادي واالجتهاعْ‬ ‫تتهثؿ باألساس فْ بروز فوارؽ جٍوٓة اقتصادٓة واجتهاعٓة واستفحاؿ ظاٌ ة البطالة‬ ‫ر‬ ‫خاصة لدى حاهمْ الشٍادات العمٓا. واف تجاوز ٌذي التحدٓات لٓس باألهر الٍٓف‬ ‫ّ‬ ‫وٓتطمب حٓز زهىٓا وجٍدا ٓتجاوز الهدى القصٓر إذ باالضافة الِ ضرو ة تكثٓؼ‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫الجٍود لتوفٓر االستق ار السٓاسْ واالقتصادي واالجتهاعْ باعتبا ي شرطا أساسٓا‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫السترجاع الىشاط االقتصادي لسالؼ حٓوٓتً فإىً ٓتعٓف العهؿ عمِ ارساء اىهوذج‬ ‫ع هجتهعْ جدٓد‬ ‫تىهوي جدٓد ٓقطع ىٍائٓا هع هخمفات الهاضْ وٓؤسس لبىاء هشرو‬ ‫قواهً الحرٓة والعدالة والهواطىة وٌدفً الرقْ االجتهاعْ والتطور االقتصادي والتىهٓة‬ ‫العادلة بٓف كافة الفئات والجٍات.‬ ‫‪41I‬‬ ‫- -‬ ‫وقد كاف لحالة عدـ االستق ار والفوضِ التْ تمت ثو ة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫االقتصاد الوطىْ لسىة‬ ‫2%.‬ ‫1102‬ ‫41‬ ‫جاىفْ آثار سمبٓة عمِ‬ ‫حٓث سجؿ الىاتج الهجمْ االجهالْ ىهوا سالبا بىسبة‬ ‫92‬
  • 33. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪51I‬‬ ‫- -‬ ‫ء األوؿ ; التوازنات العامة‬ ‫الجز‬ ‫وأهاـ ٌذا الوضع االستثىائْ بادرت الحكوهة بوضع برىاهج عهؿ استعجالْ وهتكاهؿ‬ ‫ج التدرٓجْ هف الوضع الذي ساد‬ ‫ٓقوـ عمِ اىتٍاج سٓاسة اقتصادٓة توسعٓة لمخرو‬ ‫إباف الثو ة بأقؿ التكالٓؼ الههكىة فضال عف هجهؿ اإلج اءات والتدابٓر الهعتهدة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫لهساىدة الهؤسسات التْ هرت بصعوبات والتْ هكىت هف التقمٓص أكثر ها ٓهكف‬ ‫هف هخاطر فقداف هواطف الشغؿ فْ عدٓد الهؤسسات. ٌذا إلِ جاىب الدعـ غٓر‬ ‫الهسبوؽ لالستثها ات العهوهٓة فْ الجٍات الداخمٓة.‬ ‫ر‬ ‫‪61I‬‬ ‫- -‬ ‫وعمِ ٌذا األساس، تسىِ تسجٓؿ بوادر اىتعاشة خالؿ الفت ة األولِ هف سىة‬ ‫ر‬ ‫2102‬ ‫تؤكد بدآة تعافْ االقتصاد الوطىْ هف تبعات األوضاع غٓر الهالئهة التْ تمت‬ ‫ّ‬ ‫الثو ة خاصة هف خالؿ استرجاع دٓىاهٓكٓة قطاعات السٓاحة والىقؿ والهىاجـ والطاقة‬ ‫ر‬ ‫بعد الركود الحاد الهسجؿ فْ سىة 1102.‬ ‫‪71I‬‬ ‫- -‬ ‫إال أىً فْ الهقابؿ وبدآة هف شٍر أفرٓؿ الهاضْ تـ تسجٓؿ بعض التباطؤ فْ ىسؽ‬ ‫ّ‬ ‫تطور الصاد ات بحكـ تقمص الطمب الخارجْ الهوجً لتوىس ىتٓجة االىكهاش‬ ‫ر‬ ‫ى‬ ‫الهسجؿ فْ هىطقة االورو هع تواصؿ الضغوط عمِ التوازىات الهالٓة الكبر‬ ‫‪81I‬‬ ‫- -‬ ‫ي وارتفاع هستوى أسعار بعض الهواد الغذائٓة.‬ ‫وبخاصة توسع الهٓ اف التجار‬ ‫ز‬ ‫ّ‬ ‫أها عمِ الصعٓد االجتهاعْ، فقد سجؿ ت اجع فْ هوجة اإلض ابات واالعتصاهات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫وٌو ها ٓعكس بدآة استرجاع ثقة هختمؼ الهتدخمٓف حٓث اىخفض عدد اإلض ابات‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫بىسبة 8% خالؿ التسعة أشٍر األولِ هف سىة 2102. وٓأتْ ٌذا الوضع ىتٓجة‬ ‫االتفاؽ بشأف الزٓادة فْ األجور وأٓضا البدء فْ حوار اجتهاعْ هع األط اؼ‬ ‫ر‬ ‫االجتهاعٓة و ع فْ إرساء عقد اجتهاعْ بٓف هختمؼ األط اؼ. كها اتسـ‬ ‫ر‬ ‫الشرو‬ ‫الوضع االجتهاعْ أٓضا بتعدد الب اهج وألٓات لهساىدة الفئات الهعو ة إلخ اجٍا هف‬ ‫ز ر‬ ‫ر‬ ‫دائ ة اإلقصاء والتٍهٓش التْ تتخبط فٍٓا.‬ ‫ر‬ ‫‪-1I‬‬ ‫ ‪i‬‬‫‪91I‬‬ ‫- -‬ ‫المحيط العالمي‬ ‫اتسـ الهحٓط الدولْ خالؿ سىة‬ ‫2102‬ ‫بٍشاشة الوضع االقتصادي فْ بمداف هىطقة‬ ‫االورو غـ الجٍود الهبذولة هف األط اؼ الفاعمة فْ االتحاد األوروبْ بالتىسٓؽ هع‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الٍٓئات الهالٓة الدولٓة لتطوٓؽ تداعٓات أزهة الهدٓوىٓة العهوهٓة والتخفٓؼ هف ٌا‬ ‫أثر‬ ‫عمِ االقتصاد الحقٓقْ. ولقد تعددت الهساعْ والهباد ات الدولٓة الحتواء آثار أزهة‬ ‫ر‬ ‫03‬
  • 34. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب األوؿ ; الوضع االقتصادي خالؿ سنة 2102‬ ‫الدٓوف السٓادٓة فْ العدٓد هف الدوؿ األوروبٓة وٌو ها تجمِ هف خالؿ إق ار البىؾ‬ ‫ر‬ ‫ي األوروبْ خالؿ الثالثْ الثاىْ ٔلٓة إىقاذ جدٓدة تتضهف ش اء السىدات فْ‬ ‫ر‬ ‫الهركز‬ ‫أسواؽ الدٓوف دوف سقؼ هحدد بٍدؼ الحد هف ارتفاع تكالٓؼ االقت اض لمدوؿ التْ‬ ‫ر‬ ‫تعاىْ صعوبات وضغوطات هالٓة كبٓ ة عمِ غ ار اسباىٓا وآطالٓا عالوة عمِ ق ار‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ي األوروبْ اإلبقاء عمِ ىسبة الفائدة الرئٓسٓة فْ أقؿ هستوٓاتٍا لتىشٓط‬ ‫البىؾ الهركز‬ ‫الحركة االقتصادٓة.‬ ‫‪11 1 I‬‬ ‫- -‬ ‫كها اتسـ الوضع االقتصادي الدولْ بتطور ىسبْ لمىشاط االقتصادي فْ ال الٓات‬ ‫و‬ ‫الهتحدة األهرٓكٓة خالؿ الثالثْ الثالث هف السىة الجارٓة هقارىة هع الىتائج الهسجمة‬ ‫خالؿ الثالثْ الثاىْ هردي باألساس اإلستعادة التدرٓجٓة لىسؽ الطمب الداخمْ‬ ‫ّ‬ ‫وبخاصة االستٍالؾ الخاص واالستثهار. وأهاـ صعوبة الوضع اإلقتصادي العالهْ‬ ‫ّ‬ ‫واعتبار لحدة الضغوط الهسمطة عمِ سوؽ الشغؿ بادر البىؾ الفٓد الْ األهرٓكْ‬ ‫ر‬ ‫ا ّ‬ ‫باتخاذ جهمة هف اإلج اءات الظرفٓة والدقٓقة العاجمة بٍدؼ استرجاع الىسؽ العادي‬ ‫ر‬ ‫لمىهو.‬ ‫‪11 1 I‬‬ ‫- -‬ ‫ٌذا وتهٓزت الفت ة األولِ هف سىة‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫دوؿ الربٓع العربْ خاصة بعد إج اء اىتخابات رئاسٓة فْ هصر واىتخاب أعضاء‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫2102‬ ‫كذلؾ بتسجٓؿ استق ار ىسبْ لألوضاع فْ‬ ‫ر‬ ‫غـ هف تواصؿ الضغوط السٓاسٓة‬ ‫الهؤتهر الوطىْ العاـ فْ القطر المٓبْ بالر‬ ‫والجٓوست اتٓجٓة فْ الهىطقة هع اشتداد األزهة السورٓة وصعوبة التكٍف بتأثٓ اتٍا‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫عمِ الهىطقة ككؿ.‬ ‫ّ‬ ‫‪12 1 I‬‬ ‫- -‬ ‫وتشٓر الهعطٓات الهتوف ة حوؿ تطور الىشاط االقتصادي العالهْ خالؿ األشٍر‬ ‫ر‬ ‫األولِ هف السىة الجارٓة إلِ:‬ ‫‪‬‬ ‫تباطؤ ىسبْ لمىشاط االقتصادي األهرٓكْ حٓث بمغت ىسبة الىهو فْ ال الٓات الهتحدة‬ ‫و‬ ‫األهرٓكٓة بحساب االى الؽ السىوي‬ ‫ز‬ ‫خالؿ الثالثْ الثالث هقابؿ‬ ‫3.2%‬ ‫1.2%‬ ‫فْ الثالثْ‬ ‫الثاىْ بالعالقة هع تسرٓع ىسؽ تطور الطمب الداخمْ وخاصة االستٍالؾ الخاص‬ ‫هقابؿ 7.0%).‬ ‫‪‬‬ ‫ت اجع ىسبة الىهو فْ هىطقة االورو‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫4.0% خالؿ الثالثْ الثاىْ هف سىة‬ ‫(8.1%‬ ‫بػ6.0%‬ ‫بحساب االى الؽ السىوي هقابؿ اىخفاض بىسبة‬ ‫ز‬ ‫2102‬ ‫بسبب تقمص االستٍالؾ الخاص بالعالقة هع‬ ‫اإلج اءات التقشفٓة التْ تـ اتخاذٌا فْ عدٓد البمداف األوروبٓة عالوة عمِ ركود االستثهار‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫13‬
  • 35. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء األوؿ ; التوازنات العامة‬ ‫الجز‬ ‫غـ هف تعدد ع اإلج اءات ال اهٓة إلِ تىشٓط االقتصاد وخاصة المجوء إلِ سٓاسة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫وتىو‬ ‫بالر‬ ‫هالٓة أكثر هروىة.‬ ‫‪‬‬ ‫ت اجع ىسبة الىهو فْ الصٓف إلِ‬ ‫ر‬ ‫4.7%‬ ‫خالؿ الفت ة الهت اوحة بٓف جوٓمٓة وسبتهبر‬ ‫ر ر‬ ‫2102‬ ‫هقابؿ 6.7% خالؿ الثالثْ الثاىْ ىتٓجة لهجهؿ اإلج اءات التْ تـ اتخاذٌا لتفادي الضغط‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫عمِ االقتصاد إلِ جاىب تقمّص الطمب العالهْ.‬ ‫تطور الىهو العالهْ‬ ‫31‬ ‫11‬ ‫9‬ ‫7‬ ‫5‬ ‫3‬ ‫1‬ ‫1-‬ ‫ثـ 1‬ ‫ثـ 2‬ ‫3-‬ ‫ثـ 3‬ ‫ثـ 1‬ ‫ثـ 4‬ ‫0102‬ ‫ثـ 3‬ ‫ثـ 2‬ ‫ثـ 4‬ ‫ثـ 1‬ ‫1102‬ ‫ثـ 2‬ ‫2102‬ ‫5-‬ ‫الصٌن‬ ‫‪‬‬ ‫البابان‬ ‫منطقة االورو‬ ‫الوالٌات المتحدة االمرٌكٌة‬ ‫تواصؿ استق ار ىسب البطالة فْ هستوٓات هرتفعة بالعالقة هع تباطؤ الىشاط االقتصادي‬ ‫ر‬ ‫حٓث بمغت ىسبة البطالة فْ ال الٓات الهتحدة األهرٓكٓة‬ ‫و‬ ‫1.8%‬ ‫فْ شٍر أوت‬ ‫2102‬ ‫8.7%‬ ‫خالؿ شٍر سبتهبر هقابؿ‬ ‫وارتفعت ىسبة البطالة فْ هىطقة االورو لتبمغ‬ ‫6.11%‬ ‫خالؿ‬ ‫ي سبتهبر هع وجود تفاوت ىسبْ بٓف بمداف الهىطقة حٓث تجاوزت ىسبة البطالة فْ‬ ‫شٍر‬ ‫اسباىٓا عتبة‬ ‫5.52%‬ ‫فْ شٍر سبتهبر. عمها وأف ىسب البطالة فْ هىطقة االورو بمغت‬ ‫هستوٓات قٓاسٓة لـ ٓتـ تسجٓمٍا هىذ‬ ‫‪‬‬ ‫52‬ ‫سىة.‬ ‫ت اجع األسعار العالهٓة لمهواد األساسٓة باستثىاء الطاقة حٓث تقمّص الهؤشر العاـ ألسعار‬ ‫ر‬ ‫ٌذي الهواد‬ ‫بػ9.11%‬ ‫إلِ هوفِ أكتوبر.‬ ‫23‬
  • 36. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب األوؿ ; الوضع االقتصادي خالؿ سنة 2102‬ ‫هؤشر أسعار الهواد األساسٓة‬ ‫032‬ ‫012‬ ‫091‬ ‫071‬ ‫051‬ ‫031‬ ‫7 8 9 01 11 21 1 2 3 4 5 6 7 8 9 01 11 21 1 2 3 4 5 6 7 8 9 01‬ ‫0102‬ ‫2102‬ ‫1102‬ ‫المؤشر دون الطاقة‬ ‫‪‬‬ ‫المؤشر العام‬ ‫تذبذب أسعار الطاقة إلِ هوفِ شٍر أكتوبر خاصة ج اء تواصؿ التوت ات الجٓوست اتٓجٓة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫فْ هىطقة الشرؽ األوسط هف جٍة واىخفاض هستوى هخزوىات الخاـ بال الٓات الهتحدة‬ ‫و‬ ‫األهرٓكٓة بأكثر هها كاف هتوقع هف جٍة ى. ولقد بمغ سعر البرهٓؿ برىت‬ ‫أخر‬ ‫فْ شٍر أكتوبر‬ ‫فْ شٍر أوت.‬ ‫2102‬ ‫هقابؿ هعدؿ‬ ‫ّ‬ ‫50.311‬ ‫د الر فْ شٍر سبتهبر وهعدؿ‬ ‫و‬ ‫ّ‬ ‫7.111‬ ‫63.311‬ ‫د الر‬ ‫و‬ ‫د الر‬ ‫و‬ ‫تطور سعر الىفط (د الر لمبرهٓؿ)‬ ‫و‬ ‫041‬ ‫031‬ ‫021‬ ‫011‬ ‫001‬ ‫09‬ ‫08‬ ‫07‬ ‫06‬ ‫05‬ ‫اكتوبر‬ ‫سبتمبر‬ ‫أوت‬ ‫جوٌلٌة‬ ‫جوان‬ ‫ماي‬ ‫أفرٌل‬ ‫مارس‬ ‫فٌفري‬ ‫جانفً‬ ‫دٌسمبر‬ ‫نوفمبر‬ ‫أكتوبر‬ ‫سبتمبر‬ ‫أوت‬ ‫جوٌلٌة‬ ‫جوان‬ ‫ماي‬ ‫أفرٌل‬ ‫مارس‬ ‫فٌفري‬ ‫جانفً‬ ‫دٌسمبر‬ ‫نوفمبر‬ ‫أكتوبر‬ ‫سبتمبر‬ ‫أوت‬ ‫جوٌلٌة‬ ‫جوان‬ ‫ماي‬ ‫أفرٌل‬ ‫مارس‬ ‫فٌفري‬ ‫جانفً‬ ‫‪‬‬ ‫ت اجع طفٓؼ لألسعار عىد االستٍالؾ فْ البمداف الهصىعة خاصة ىتٓجة اىخفاض أسعار‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫الهواد األساسٓة.‬ ‫33‬
  • 37. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫ء األوؿ ; التوازنات العامة‬ ‫الجز‬ ‫ى السٓها االورو والٓاف.‬ ‫تذبذب سعر صرؼ الد الر إ اء العهالت الرئٓسٓة األخر‬ ‫و ز‬ ‫عدـ استق ار هؤش ات أٌـ البورصات العالهٓة ج اء تواصؿ الضبابٓة قْ أفاؽ االقتصادٓة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫وه اجعة ى الهؤسسات لتوقعات ىتائجٍا ىحو االىخفاض.‬ ‫كبر‬ ‫ر‬ ‫النتائج المسجمة خالؿ األشير األولى مف سنة 2102‬ ‫‪ii 1 I‬‬ ‫ -‬‫‪13 1 I‬‬ ‫- -‬ ‫اتسهت الفت ة األولِ هف سىة‬ ‫ر‬ ‫بتسجٓؿ هؤش ات آجابٓة عمِ هستوى االقتصاد‬ ‫ر‬ ‫2102‬ ‫الحقٓقْ غـ هف تواصؿ الضغوط الهسمّطة عمِ التوازىات الهالٓة وخاصة العجز‬ ‫بالر‬ ‫ي وهؤشر األسعار عىد االستٍالؾ.‬ ‫الجار‬ ‫النمو‬ ‫‪1 ii 1 I‬‬ ‫ - -‬‫‪14 1 I‬‬ ‫- -‬ ‫ٓبرز هف خالؿ الىتائج األولٓة لمفت ة األولِ هف السىة الجارٓة تطور الىاتج الهحمْ‬ ‫ر‬ ‫اإلجهالْ خالؿ الثالثْ الثاىْ هف سىة‬ ‫2102‬ ‫بىسبة‬ ‫1.2%‬ ‫باألسعار القا ة بحساب‬ ‫ر‬ ‫االى الؽ السىوي هقابؿ 6.4% خالؿ الثالثْ األوؿ وبمغ بالتالْ ىهو الىاتج الهحمْ‬ ‫ز‬ ‫ّ‬ ‫اإلجهالْ ىسبة 3.3% خالؿ السداسْ األوؿ هف ٌذي السىة.‬ ‫تطور الىاتج الثالثْ‬ ‫الثالثْ األوؿ‬ ‫الثالثْ الثاىْ‬ ‫السداسْ األوؿ‬ ‫(بحساب االى الؽ السىوي)‬ ‫ز‬ ‫ي‬ ‫الفالحة والصٓد البحر‬ ‫0.4‬ ‫9.3‬ ‫0.4‬ ‫الصىاعات الهعهمٓة‬ ‫3.3‬ ‫2.5-‬ ‫2.1-‬ ‫الصىاعات غٓر الهعهمٓة‬ ‫1.0-‬ ‫9.2-‬ ‫6.1-‬ ‫الخدهات‬ ‫3.6‬ ‫0.5‬ ‫6.5‬ ‫الناتج المحمي االجمالي‬ ‫6.4‬ ‫1.2‬ ‫3.3‬ ‫‪15 1 I‬‬ ‫ -‬‫‪‬‬ ‫وٓرتكز ٌذا الهستوى هف الىهو أساسا عمِ:‬ ‫تطور ٌاـ لمىشاط فْ قطاع الخدهات بىسبة‬ ‫6.5%‬ ‫هردي أساسا استرجاع الىشاط فْ قطاع‬ ‫السٓاحة وبدرجة أقؿ قطاع الىقؿ حٓث كاف لمتحسف الهمحوظ لموضع األهىْ واستق ار‬ ‫ر‬ ‫األوضاع السٓاسٓة واالجتهاعٓة فضال عف الجٍود الهبذولة لمىٍوض بالقطاع السٓاحْ‬ ‫43‬
  • 38. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب األوؿ ; الوضع االقتصادي خالؿ سنة 2102‬ ‫بصفة عاهة األثر االٓجابْ عمِ هردودٓة القطاع. وتجدر اإلشا ة فْ ٌذا السٓاؽ إلِ تطور‬ ‫ر‬ ‫البٓتات الجهمٓة بىسؽ هطرد بمغ‬ ‫2.47%‬ ‫إلِ هوفِ جواف‬ ‫1.45% خالؿ ىفس الفت ة هف السىة الهاضٓة.‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫2102‬ ‫هقابؿ اىخفاض حاد بىسبة‬ ‫ّ‬ ‫اىخفاض القٓهة الهضافة فْ قطاع الصىاعات الهعهمٓة خالؿ السداسْ األوؿ هف ٌذي‬ ‫السىة بىسبة‬ ‫باألسعار القا ة ىتٓجة ت اجع اإلىتاج عمِ هستوى القطاعات الهوجٍة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫2.1%‬ ‫لمتصدٓر حٓث اىخفضت القٓهة الهضافة فْ كؿ هف قطاعْ الىسٓج والهالبس والجد‬ ‫والصىاعات الهٓكاىٓكٓة والكٍربائٓة عمِ التوالْ بىسبة‬ ‫هف سىة‬ ‫بسبب تقمص الطمب الخارجْ الهوجً لتوىس. عمها وأف ٌذٓف القطاعٓف‬ ‫2102‬ ‫ٓهثالف ق ابة‬ ‫ر‬ ‫7.5% و7.3%‬ ‫خالؿ السداسْ األوؿ‬ ‫04%‬ ‫هف إجهالْ اإلىتاج فْ قطاع الصىاعات الهعهمٓة. وتجدر اإلشا ة إلِ‬ ‫ر‬ ‫التوفؽ فْ تسجٓؿ ىهو آجابْ لمقٓهة الهضافة فْ قطاع الصىاعات الكٓهٓائٓة ىتٓجة عودة‬ ‫الىشاط فْ الحوض الهىجهْ.‬ ‫الٍاـ لمىشاط فْ قطاع الهحروقات حٓث اىخفضت القٓهة الهضافة بىسبة‬ ‫‪‬‬ ‫6.1%‬ ‫ج اء الت اجع‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫اىخفاض القٓهة الهضافة فْ قطاع الصىاعات غٓر الهعهمٓة بىسبة‬ ‫خالؿ‬ ‫السداسْ األوؿ.‬ ‫ّ‬ ‫االستثمار‬ ‫‪2 ii 1 I‬‬ ‫- - -‬ ‫2102‬ ‫بتسجٓؿ هؤش ات آجابٓة تىبؤ بتحسف الهجٍود‬ ‫ر‬ ‫زٓادة ٌاهة فْ واردات هواد التجٍٓز بىسبة‬ ‫خالؿ التسعة أشٍر األولِ هف السىة‬ ‫‪16 1 I‬‬ ‫- -‬ ‫اتسهت الفت ة الهىقضٓة هف سىة‬ ‫ر‬ ‫ي وٌو ها ٓتجمِ هف خالؿ:‬ ‫االستثهار‬ ‫‪‬‬ ‫الجارٓة هقابؿ اىخفاض بحوالْ‬ ‫‪‬‬ ‫5.9%‬ ‫الهصادقة عمِ‬ ‫السىة بقٓهة‬ ‫‪‬‬ ‫9.51%‬ ‫خالؿ ىفس الفت ة هف سىة 1102.‬ ‫ر‬ ‫تطور هبٓعات االسهىت فْ السوؽ الداخمٓة بىسبة‬ ‫السىة الجارٓة هقابؿ اىخفاض بىسبة‬ ‫‪‬‬ ‫7.7%‬ ‫442‬ ‫983‬ ‫سىة‬ ‫خالؿ ىفس الفت ة هف سىة 1102.‬ ‫ر‬ ‫همفا لمتأٌٓؿ فْ القطاع الصىاعْ خالؿ التسعة أشٍر األولِ هف ٌذي‬ ‫ـ د.‬ ‫ارتفاع ىوآا االستثهار بىسبة‬ ‫2102‬ ‫8.7%‬ ‫3.11%‬ ‫خالؿ الثهاىٓة أشٍر األولِ هف‬ ‫وارتفاعٍا بىسبة‬ ‫8.41%‬ ‫1.64%‬ ‫فْ القطاع الصىاعْ خالؿ التسعة أشٍر األولِ هف‬ ‫فْ قطاع الخدهات الهتصمة بالصىاعة.‬ ‫53‬
  • 39. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪‬‬ ‫ء األوؿ ; التوازنات العامة‬ ‫الجز‬ ‫ارتفاع همحوظ لحجـ االستثها ات الخارجٓة الهباش ة بىسبة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫األولِ هف السىة الجارٓة لٓبمغ‬ ‫1.2841‬ ‫6.62%‬ ‫خالؿ التسعة أشٍر‬ ‫ـ د خاصة فْ قطاع الطاقة (52%) وقطاع‬ ‫الصىاعات الهعهمٓة (6.52%). كها ارتفع عدد الهؤسسات الجدٓدة الهىتصبة خالؿ التسعة‬ ‫أشٍر األولِ هف السىة الحالٓة إلِ‬ ‫هكف هف إحداث‬ ‫ّ‬ ‫‪3 ii 1 I‬‬ ‫ - -‬‫‪17 1 I‬‬ ‫ -‬‫‪‬‬ ‫8248‬ ‫09‬ ‫هؤسسة وبمغ عدد عهمٓات التوسعة‬ ‫741‬ ‫هوطف شغؿ جدٓد.‬ ‫عهمٓة هها‬ ‫ّ‬ ‫التشغيؿ‬ ‫ع التشغٓؿ بعىآة بالغة سىة 2102 هثمها ٓتجمِ ذلؾ خاصة هف خالؿ :‬ ‫حظْ هوضو‬ ‫إحداث برىاهج " التشجٓع عمِ العهؿ " الذي ٍٓدؼ إلِ تحسٓف تشغٓمٓة طالبْ الشغؿ هف‬ ‫ٌـ عمِ االىخ اط الفعمْ فْ هسار البحث عف شغؿ فْ إطار‬ ‫ر‬ ‫حاهمْ الشٍادات العمٓا وتحفٓز‬ ‫العهؿ الهؤجر أو العهؿ الهستقؿ‬ ‫‪‬‬ ‫إسىاد اهتٓاز جدٓد ٍٓدؼ إلِ التشجٓع عمِ االىتدابات داخؿ الهؤسسات االقتصادٓة هف‬ ‫خالؿ تخفٓض اله ابٓح الخاضعة لمجبآة وتكفؿ الدولة بهساٌهة األع اؼ فْ الىظاـ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫القاىوىْ لمضهاف اإلجىهاعْ بالىسبة لألجور الهدفوعة بعىواف االىتدابات الجدٓدة لطالبْ‬ ‫الشغؿ ألوؿ ه ة هف قبؿ الهؤسسات العاهمة بالقطاعات الهىدرجة ضهف هجمة التشجٓع عمِ‬ ‫ر‬ ‫االستثهار. وقد اىطمؽ العهؿ بٍذا اإلهتٓاز هىذ غ ة افرٓؿ‬ ‫ر‬ ‫دٓسهبر 3102.‬ ‫‪‬‬ ‫2102‬ ‫وسٓتواصؿ إلِ غآة‬ ‫13‬ ‫ع فْ ه اجعة الب اهج والسٓاسات الىشٓطة لمتشغٓؿ، واعادة ٌٓكمة الصىدوؽ الوطىْ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الشرو‬ ‫لمتشغٓؿ لربط تدخالتً بإحداث هواطف شغؿ قا ة.‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫إصدار قاىوف االىتداب بالوظٓفة العهوهٓة (جواف 2102) الذي ٓعتهد هقآٓس تتعمؽ بسف‬ ‫ج كشرطٓف أساسٓٓف لمدخوؿ إلِ الوظٓفة العهوهٓة بالىسبة لػ‬ ‫الهترشح وسىة التخر‬ ‫07%‬ ‫هف‬ ‫الهىتدبٓف فٓها ٓقع اىتداب البقٓة حسب الكفاءة. وٓستثىْ ٌذا القاىوف أربع فئات ٓتـ اىتدابٍا‬ ‫آلٓا وٌْ الهترشحٓف هف عائالت شٍداء وجرحِ الثو ة والهتهتعٓف بالعفو التشرٓعْ العاـ‬ ‫ر‬ ‫والهعوقٓف والهترشحٓف فْ بعض أسالؾ الوظٓفة العهوهٓة وذلؾ استىادا إلِ األقدهٓة وطبقا‬ ‫لهقتضٓات الىظاـ األساسْ الخاص بٍذي الفئات. وٓىتظر أف ٓشهؿ ٌذا القاىوف‬ ‫عاهؿ واطار جدٓد ٓتـ آىتدابٍـ تدرٓجٓا فْ القطاع العهوهْ إلِ هوفِ سىة 2102.‬ ‫63‬ ‫52‬ ‫ألؼ‬
  • 40. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪‬‬ ‫الباب األوؿ ; الوضع االقتصادي خالؿ سنة 2102‬ ‫ح اإلشكالٓات وبمو ة‬ ‫ر‬ ‫تىظٓـ الهؤتهر الوطىْ حوؿ التشغٓؿ الذي ٓعد تظاٌ ة ٌاهة لطر‬ ‫ر‬ ‫التوجٍات حوؿ التشغٓؿ إىخرطت فًٓ جهٓع األط اؼ هف سمط سٓاسٓة وخب اء وههثمٓف عف‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الهجتهع الهدىْ وأفضِ إلِ إقت اح خطة عهمٓة واج اءات آىٓة لمىٍوض بالتشغٓؿ، هف‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ىاحٓة، والِ ضبط هالهح إست اتٓجٓة هتوسطة الهدى فْ ٌذا الهجاؿ، هف ىاحٓة ى.‬ ‫أخر‬ ‫ر‬ ‫‪18 1 I‬‬ ‫- -‬ ‫وٓتعٓف التأكٓد، هف جٍة ى، أف سوؽ الشغؿ شٍدت هع هطمع السىة الحالٓة‬ ‫أخر‬ ‫ّ‬ ‫بوادر إٓجابٓة هثمها ٓتبٓف ذلؾ هف خالؿ ت اجع ىسبة البطالة بػ3.1 ىقطة هائوٓة فْ‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫الثالثٓة الثاىٓة هف ٌذي السىة هقارىة بالثالثٓة األخٓ ة هف سىة‬ ‫ر‬ ‫ٓىتظر أف ٓتواصؿ إلِ هوفِ سىة 2102.‬ ‫‪19 1 I‬‬ ‫- -‬ ‫1102‬ ‫وٌو اىخفاض‬ ‫وقد تسىِ تحقٓؽ ٌذي الىتائج، التْ تبقِ، عمِ أٌهٓتٍا، ىسبٓة وٌشة وتستدعْ‬ ‫الهثاب ة والثبات عمِ الىٍج اإلصالحْ، بفضؿ تركٓز الجٍود هف أجؿ الهحافظة‬ ‫ر‬ ‫عمِ هواطف الشغؿ وهساىدة القطاعات التْ شٍدت اضط ابات وتىشٓط الحركة‬ ‫ر‬ ‫اإلقتصادٓة وذلؾ عالوة عمِ الحفاظ عمِ سالهة الهىاخ اإلجتهاعْ الذي تحسىت‬ ‫هؤش اتً خالؿ التسعة أشٍر األولِ هف سىة‬ ‫ر‬ ‫2102‬ ‫هقارىة هع ىفس الفت ة هف السىة‬ ‫ر‬ ‫الهىقضٓة كأتْ :‬ ‫‪‬‬ ‫اىخفاض عدد اإلض ابات بىسبة‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫ت اجع عدد الهؤسسات التْ شٍدت إض ابات بحوالْ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫8%‬ ‫؛‬ ‫6%‬ ‫؛‬ ‫‪‬‬ ‫ت اجع عدد العهاؿ الهشاركٓف فْ اإلض ابات بىسبة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫تقمص عدد األٓاـ الضائعة بسبب اإلض ابات بىسبة 91%.‬ ‫ر‬ ‫‪4 ii 1 I‬‬ ‫ - -‬‫‪21 1 I‬‬ ‫- -‬ ‫91%‬ ‫؛‬ ‫ة الخارجية‬ ‫التجار‬ ‫شٍدت الهبادالت التجارٓة خالؿ العش ة أشٍر األولِ هف سىة 2102 ىهوا طفٓفا لصاد ات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫السمع بىسبة 9.3% هقابؿ ارتفاع همحوظ لمواردات بىسبة 5.31% باألسعار الجارٓة فْ حٓف‬ ‫سجمت الصاد ات والواردات خالؿ ىفس الفت ة هف سىة 1102 عمِ التوالْ ارتفاعا بىسبة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ي الذي بمغ 5.9889 ـ د‬ ‫8.8% و3.6%. وقد أدت ٌذي التطو ات إلِ تفاقـ العجز التجار‬ ‫ر‬ ‫هقابؿ 8.4396 ـ د خالؿ العش ة أشٍر األولِ هف السىة الهاضٓة واىخفاض ىسبة التغطٓة‬ ‫ر‬ ‫بػ3.6 هف الىقاط لتبمغ 86.8%.‬ ‫73‬
  • 41. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء األوؿ ; التوازنات العامة‬ ‫الجز‬ ‫ي خالؿ العش ة أشٍر األولِ هف سىة 2102 (ـ د)‬ ‫ر‬ ‫تطور العجز التجار‬ ‫0061‬ ‫0041‬ ‫0021‬ ‫0001‬ ‫008‬ ‫006‬ ‫004‬ ‫002‬ ‫0‬ ‫جانفً‬ ‫فٌفري‬ ‫مارس‬ ‫أفرٌل‬ ‫ماي‬ ‫جوان‬ ‫جوٌلٌة‬ ‫أوت‬ ‫سبتمبر‬ ‫أكتوبر‬ ‫تطور ىسبة التغطٓة خالؿ العش ة أشٍر األولِ هف سىة 2102‬ ‫ر‬ ‫0,09‬ ‫0,08‬ ‫0,07‬ ‫0,06‬ ‫0,05‬ ‫0,04‬ ‫0,03‬ ‫0,02‬ ‫0,01‬ ‫0,0‬ ‫جانفً‬ ‫‪21 1 I‬‬ ‫ -‬‫‪‬‬ ‫فٌفري‬ ‫مارس‬ ‫أفرٌل‬ ‫جوان‬ ‫ماي‬ ‫جوٌلٌة‬ ‫أوت‬ ‫سبتمبر‬ ‫أكتوبر‬ ‫وهف أبرز الىتائج الهسجمة عمِ هستوى الصاد ات:‬ ‫ر‬ ‫ارتفاع صاد ات قطاع الطاقة بىسبة‬ ‫ر‬ ‫9.91%‬ ‫هقابؿ‬ ‫8.8%‬ ‫خالؿ العش ة أشٍر األولِ هف‬ ‫ر‬ ‫ى ٌذا التطور باألساس إلِ الزٓادة الٍاهة فْ هبٓعات الهواد الهكر ة بعد‬ ‫ر‬ ‫سىة 1102. وٓعز‬ ‫استئىاؼ هصفاة بىزرت لىشاطٍا ابتداء هف جوٓمٓة 1102.‬ ‫‪‬‬ ‫ارتفاع صاد ات قطاع الفسفاط والكٓهٓاء بىسبة 6.12% هقابؿ اىخفاض‬ ‫ر‬ ‫ب1.82%‬ ‫خالؿ ىفس‬ ‫الفت ة هف سىة 1102. وٓعود ٌذا التحسف باألساس إلِ ارتفاع هبٓعات كؿ هف ‪ D.A.P‬ورفٓع‬ ‫ر‬ ‫الفسفاط عمِ التوالْ بىسب‬ ‫‪‬‬ ‫7.33%‬ ‫و3.83%.‬ ‫تطور صاد ات قطاع الصىاعات الهٓكاىٓكٓة والكٍربائٓة بىسبة‬ ‫ر‬ ‫خالؿ العش ة أشٍر األولِ هف سىة‬ ‫ر‬ ‫1102‬ ‫3.3%‬ ‫هقابؿ 5.71% هسجمة‬ ‫وذلؾ بالعالقة هع استق ار صاد ات الصىاعات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الكٍربائٓة وارتفاع صاد ات الصىاعات الهٓكاىٓكٓة وهعدات الىقؿ.‬ ‫ر‬ ‫83‬
  • 42. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪‬‬ ‫الباب األوؿ ; الوضع االقتصادي خالؿ سنة 2102‬ ‫اىخفاض هبٓعات قطاع الفالحة والصىاعات الغذائٓة هقابؿ ارتفاع بىسبة‬ ‫4.24%‬ ‫العش ة أشٍر األولِ هف السىة الهاضٓة.‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫اىخفاض هبٓعات قطاع الىسٓج والهالبس والجمد‬ ‫الفت ة هف سىة‬ ‫ر‬ ‫بىسبة 11%‬ ‫‪22 1 I‬‬ ‫- -‬ ‫1102‬ ‫و2.4%.‬ ‫هقابؿ ارتفاع‬ ‫ب9%‬ ‫بىسبة 5.7%‬ ‫خالؿ‬ ‫خالؿ ىفس‬ ‫ىتٓجة ت اجع صاد ات كؿ هف الهالبس الجاٌ ة واألحذٓة عمِ التوالْ‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫أها عمِ هستوى الواردات، فقد اتسهت العش ة أشٍر األولِ هف السىة الحالٓة بارتفاع‬ ‫ر‬ ‫واردات جهٓع الهواد حٓث تـ تسجٓؿ:‬ ‫‪‬‬ ‫زٓادة ٌاهة لواردات هواد الطاقة بىسبة‬ ‫سىة‬ ‫1102‬ ‫5.92%‬ ‫هقابؿ ارتفاع ب9.03% خالؿ ىفس الفت ة هف‬ ‫ر‬ ‫ى ذلؾ باألساس الرتفاع واردات الغاز الطبٓعْ والىفط الخاـ عمها وأىً لـ‬ ‫وٓعز‬ ‫ٓتـ استٓ اد ٌذي الهادة خالؿ السبعة أشٍر األولِ هف السىة الفارطة ىظر لتوقؼ هصفاة‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫بىزرت عف الىشاط طواؿ تمؾ الفت ة.‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫ارتفاع ٌاـ فْ واردات الهواد االستٍالكٓة‬ ‫هف سىة‬ ‫1102‬ ‫وٓعود ذلؾ باألساس إلِ ارتفاع واردات الشاحىات والسٓا ات السٓاحٓة‬ ‫ر‬ ‫ى عمِ التوالْ بىسبة‬ ‫والهعدات األخر‬ ‫46% و2.15% و1.232%‬ ‫االستثها ات فْ هجاؿ الىقؿ.‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫ارتفاع ٌاـ فْ واردات هواد التجٍٓز‬ ‫أشٍر األولِ هف سىة‬ ‫‪‬‬ ‫ب7.31%‬ ‫هقابؿ شبً استق ار خالؿ ىفس الفت ة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫1102‬ ‫ب41%‬ ‫بالعالقة هع ت آد حجـ‬ ‫ز‬ ‫هقابؿ اىخفاض بىسبة‬ ‫3.9%‬ ‫بالعالقة هع استحثاث ىسؽ االستثهار.‬ ‫زٓادة فْ واردات الهواد الغذائٓة بىسبة‬ ‫3.9%‬ ‫هقابؿ‬ ‫93%‬ ‫خالؿ العش ة‬ ‫ر‬ ‫خالؿ ىفس الفت ة هف السىة‬ ‫ر‬ ‫الفارطة بالعالقة هع ارتفاع واردات القهح الصمب والشعٓر عمِ التوالْ بىسبة‬ ‫و8.94%‬ ‫و2.61%‬ ‫‪‬‬ ‫واىخفاض واردات كؿ هف القهح المٓف والزٓوت الىباتٓة والسكر عمِ التوالْ‬ ‫و1.52%.‬ ‫ارتفاع واردات الهواد األولٓة والىصؼ الهصىعة بىسبة‬ ‫6.6%‬ ‫هقابؿ‬ ‫3.7%‬ ‫4.12%‬ ‫بػ2.7%‬ ‫خالؿ العش ة‬ ‫ر‬ ‫أشٍر األولِ هف سىة 1102.‬ ‫‪23 1 I‬‬ ‫- -‬ ‫ي فقد شٍد القطاع الهوجً كمٓا لمتصدٓر‬ ‫وفٓها ٓتعمؽ بٍٓكمة الهبادالت حسب الىظاـ التجار‬ ‫ّ‬ ‫ت اجعا فْ أدائً لٓسجؿ اىخفاضا بػ3.2% عمِ هستوى الصاد ات ٓعكس التأثٓر الهباشر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫لت اجع الىشاط االقتصادي فْ هىطقة األورو عمِ ىشاط التصدٓر حٓث تـ تسجٓؿ اىخفاض‬ ‫ر‬ ‫93‬
  • 43. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء األوؿ ; التوازنات العامة‬ ‫الجز‬ ‫فْ هبٓعات قطاعْ الىسٓج والهالبس والجمد والفالحة والهواد الغذائٓة عمِ التوالْ بىسبة‬ ‫1.9% و2.11% هقابؿ ارتفاعٍا ب3.7% و2.101% خالؿ ىفس الفت ة هف سىة 1102‬ ‫ر‬ ‫وت اجع ىسؽ تطور هبٓعات قطاع الصىاعات الهٓكاىٓكٓة والكٍربائٓة (7.1% هقابؿ‬ ‫ر‬ ‫5.32%). أها عمِ هستوى الواردات فقد شٍد القطاع اىخفاضا بىسبة 6.2% هقابؿ ارتفاع‬ ‫ب1.51% خالؿ العش ة أشٍر األولِ هف السىة الهىقضٓة. فباستثىاء قطاع الصىاعات‬ ‫ر‬ ‫الهٓكاىٓكٓة والكٍربائٓة الذي سجؿ شبً استقرر فْ أدائً، عرفت جؿ القطاعات اىخفاضا‬ ‫اا‬ ‫فْ وارداتٍا خالؿ ٌذي الفت ة.‬ ‫ر‬ ‫‪24 1 I‬‬ ‫- -‬ ‫وفْ الهقابؿ سجؿ الىظاـ العاـ خالؿ العش ة أشٍر األولِ هف سىة‬ ‫ر‬ ‫لمصاد ات والواردات عمِ التوالْ بىسبة‬ ‫ر‬ ‫بىسبة‬ ‫‪25 1 I‬‬ ‫- -‬ ‫5.4%‬ ‫وارتفاع الواردات بىسبة‬ ‫7.51% و4.12%‬ ‫5.2%‬ ‫2102‬ ‫ارتفاعا‬ ‫هقابؿ اىخفاض الصاد ات‬ ‫ر‬ ‫خالؿ ىفس الفت ة هف سىة 1102.‬ ‫ر‬ ‫فعمِ هستوى الصاد ات شٍدت جؿ القطاعات تحسىا فْ هبٓعاتٍا باستثىاء قطاع‬ ‫ر‬ ‫الىسٓج والهالبس والجمد الذي اىخفضت صاد اتً بىسبة‬ ‫ر‬ ‫بػ5.51%‬ ‫8.4%‬ ‫هقابؿ ارتفاعٍا‬ ‫خالؿ العش ة أشٍر األولِ هف سىة 1102. أها بالىسبة لمواردات فقد تـ‬ ‫ر‬ ‫تسجٓؿ ارتفاع فْ جهٓع الهواد خالؿ العش ة أشٍر األولِ هف السىة الحالٓة.‬ ‫ر‬ ‫‪5 ii 1 I‬‬ ‫ - -‬‫‪26 1 I‬‬ ‫- -‬ ‫مي انية الدولة‬ ‫ز‬ ‫ٓىصٍر تىفٓذ هٓ اىٓة الدولة لسىة‬ ‫ز‬ ‫2102‬ ‫ضهف األٌداؼ الهرسوهة بهىواؿ التىهٓة‬ ‫وال اهٓة إلِ دعـ ىسؽ الحركة االقتصادٓة وتعزٓز التىهٓة االجتهاعٓة والبشرٓة فضال‬ ‫ر‬ ‫عف تأهٓف سالهة التوازىات الجهمٓة باعتبار الضغوطات الهسجمة عمِ الهستوٓف‬ ‫ّ‬ ‫الوطىْ والدولْ.‬ ‫‪27 1 I‬‬ ‫- -‬ ‫وفْ ٌذا اإلطار، سجمت الهالٓة العهوهٓة خالؿ التسعة األشٍر ىتائج هرضٓة إجهاال‬ ‫وذلؾ بالهقارىة هع تقدٓ ات قاىوف الهالٓة التكهٓمْ حٓث بمغت ىسبة االىجاز‬ ‫ر‬ ‫عمِ هستوى الهوارد الهالٓة الذاتٓة‬ ‫‪28 1 I‬‬ ‫- -‬ ‫و75%‬ ‫86%‬ ‫عمِ هستوى إجهالْ اإلىفاؽ.‬ ‫فبخصوص الهوارد الذاتٓة بمغت االستخالصات الجهمٓة إلِ هوفِ شٍر سبتهبر‬ ‫19231 ـ د هسجمة بذلؾ ىسبة ىهو تعادؿ‬ ‫ّ‬ ‫التكهٓمْ، وبمغت الهداخٓؿ الجبائٓة ها قد ي‬ ‫ر‬ ‫8.51%‬ ‫حدود‬ ‫3.67%‬ ‫11111‬ ‫هقابؿ‬ ‫2.81%‬ ‫هقد ة بقاىوف الهالٓة‬ ‫ر‬ ‫ـ د هسجمة بذلؾ ىسبة إىجاز فْ‬ ‫هقارىة هع تقدٓ ات قاىوف الهالٓة التكهٓمْ، أها عمِ هستوى الهداخٓؿ‬ ‫ر‬ ‫غٓر الجبائٓة فمـ تبمغ ىسبة االىجاز سوى‬ ‫04‬ ‫34%‬ ‫وذلؾ بالعالقة هع ضعؼ استخالص‬
  • 44. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب األوؿ ; الوضع االقتصادي خالؿ سنة 2102‬ ‫الهداخٓؿ االستثىائٓة واىحصرت فْ حدود‬ ‫التكهٓمْ الذي اٌف عمِ‬ ‫ر‬ ‫0523‬ ‫951‬ ‫ـ د هقابؿ تقدٓ ات قاىوف الهالٓة‬ ‫ر‬ ‫ـ د. وهف شأف عدـ تحقٓؽ ٌذي التقدٓ ات أف ٓىعكس‬ ‫ر‬ ‫عمِ عجز الهٓ اىٓة الهىتطر وبذلؾ عمِ حاجٓات التهوٓؿ.‬ ‫ز‬ ‫‪29 1 I‬‬ ‫- -‬ ‫وبالتو ي بمغت الىفقات الهدفوعة دوف اعتبار أصؿ الدٓف‬ ‫از‬ ‫سبتهبر‬ ‫2102‬ ‫هسجمة ىسبة إىجاز تعادؿ‬ ‫5.45%‬ ‫91321‬ ‫ـ د إلِ هوفِ‬ ‫تتأتِ أساسا هف الزٓادة الهسجمة فْ‬ ‫ىفقات التصرؼ بحوالْ 2%، فْ حٓف سجمت ىفقات التىهٓة ت اجعا‬ ‫ر‬ ‫بىفس الفت ة هف سىة‬ ‫ر‬ ‫1102‬ ‫وىسبة تىفٓذ فْ حدود‬ ‫5.23%‬ ‫بػ12%‬ ‫هقارىة‬ ‫(هحتسبة دوف اعتبار‬ ‫عة).‬ ‫االعتهادات الهرصودة بالهٓ اىٓة التكهٓمٓة وغٓر الهوز‬ ‫ز‬ ‫الجياز المالي:‬ ‫‪31 1 I‬‬ ‫- -‬ ‫سجؿ توازف الجٍاز الهالْ خالؿ التسعة األشٍر األولِ هف سىة‬ ‫ىسؽ ىهو الكتمة الىقدٓة (ف3) التْ ازدادت بىسبة‬ ‫ّ‬ ‫هف السىة الهىقضٓة وذلؾ ىتٓجة األثر الهتبآف لت اجع الهستحقات الصافٓة عمِ‬ ‫ر‬ ‫1.5%‬ ‫هقابؿ‬ ‫2102‬ ‫تباطؤا فْ‬ ‫1.6%‬ ‫فْ ىفس الفت ة‬ ‫ر‬ ‫ج وتطور كؿ هف الهستحقات الصافٓة عمِ الدولة والهساعدات الههىوحة‬ ‫الخار‬ ‫لالقتصاد بىسؽ دوف الهستوى العادي حٓث سجمت عمِ التوالْ‬ ‫2.51%‬ ‫األسعػار‬ ‫‪6 ii 1 I‬‬ ‫ - -‬‫‪31 1 I‬‬ ‫- -‬ ‫و2.11% خالؿ ىفس الفت ة هف سىة 1102.‬ ‫ر‬ ‫7.6% و3.7%‬ ‫هقابؿ‬ ‫ارتفع هؤشر أسعار االستٍالؾ العائمْ بهعدؿ‬ ‫سىة‬ ‫2102‬ ‫هقابؿ‬ ‫3.3%‬ ‫5.5%‬ ‫خالؿ التسعة أشٍر األولِ هف‬ ‫خالؿ ىفس الفت ة هف السىة الهاضٓة وٌو هستوى ٓعتبر‬ ‫ر‬ ‫هرتفعا ىسبٓا واف كاف ٓشٍد شبً استق ار هىذ شٍر أفرٓؿ. وتطور ٌذا الهؤشر خالؿ‬ ‫ر‬ ‫شٍر سبتهبر بىسبة‬ ‫7.0%‬ ‫بحساب التغٓ ات الشٍرٓة وٌو تقرٓبا ىفس الىسؽ الهسجؿ‬ ‫ر‬ ‫خالؿ ىفس الشٍر هف السىة الهاضٓة وذلؾ ىتٓجة الت اجع الطفٓؼ ألسعار الهواد‬ ‫ر‬ ‫الغذائٓة الطازجة وىجاعة اله اقبة والهتابعة الدورٓة لمهصالح الهختصة.‬ ‫ر‬ ‫‪32 1 I‬‬ ‫- -‬ ‫وتتضهف ٌذي الزٓادة بالخصوص ارتفاعا ٌاها ألسعار الهواد ّة التْ تهثّؿ حوالْ‬ ‫الحر‬ ‫ثمثْ السمة الهكوىة لهجهؿ الهواد االستٍالكٓة.‬ ‫14‬
  • 45. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء األوؿ ; التوازنات العامة‬ ‫الجز‬ ‫تطور هؤشر األسعار حسب ىظاـ التسعٓ ة‬ ‫ر‬ ‫التسعة أشير األولى‬ ‫الهواد الح ة‬ ‫ر‬ ‫3.4‬ ‫1.7‬ ‫الهواد الهؤط ة‬ ‫ر‬ ‫0.1‬ ‫2.2‬ ‫ع‬ ‫المجمو‬ ‫‪33 1 I‬‬ ‫- -‬ ‫1102‬ ‫2102‬ ‫3.3‬ ‫5.5‬ ‫ٌذا وارتفع هؤشر أسعار الهواد الغذائٓة بىسبة‬ ‫هقابؿ‬ ‫2.3%‬ ‫5.7%‬ ‫خالؿ التسعة أشٍر األولِ‬ ‫خالؿ ىفس الفت ة هف سىة 1102.‬ ‫ر‬ ‫تطور هؤشر األسعار حسب هجهوعات الهواد‬ ‫01‬ ‫9‬ ‫8‬ ‫7‬ ‫6‬ ‫5‬ ‫4‬ ‫3‬ ‫2‬ ‫1‬ ‫0‬ ‫5,7‬ ‫9,6‬ ‫5,5‬ ‫7,3‬ ‫4,4‬ ‫0102‬ ‫1102‬ ‫2102‬ ‫5,3‬ ‫اسعار التغذٌة‬ ‫‪iii 1 I‬‬ ‫ -‬‫‪34 1 I‬‬ ‫- -‬ ‫تطور االسعار‬ ‫ة لكامؿ سنة 2102‬ ‫النتائج المنتظر‬ ‫اىطالقا هف الىتائج الهسجمة خالؿ األشٍر األولِ هف سىة‬ ‫2102‬ ‫وخاصة ها برز‬ ‫خالؿ الفت ة الهىقضٓة هف اىتعاشة لمىشاط االقتصادي بفضؿ استرجاع دٓىاهٓكٓة‬ ‫ر‬ ‫قطاعات السٓاحة والىقؿ والهىاجـ والهحروقات وتواصؿ الىتائج االٓجابٓة لمقطاع‬ ‫الفالحْ هقابؿ تقمص اإلىتاج الصىاعْ خاصة فْ القطاعات الهوجٍة لمتصدٓر، تـ‬ ‫تحٓٓف التقدٓ ات الهتعمقة بكاهؿ السىة عمِ أساس تحقٓؽ ىهو آجابْ والهحافظة‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫عمِ التوازىات الجهمٓة لالقتصاد فْ هستوٓات هقبولة عهوها.‬ ‫‪35 1 I‬‬ ‫- -‬ ‫وتتهثؿ الىتائج الهىتظ ة لسىة‬ ‫ر‬ ‫2102‬ ‫فْ :‬ ‫24‬
  • 46. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪‬‬ ‫الباب األوؿ ; الوضع االقتصادي خالؿ سنة 2102‬ ‫عمِ هستوى النمو: تطور الىاتج الهحمْ اإلجهالْ بىسبة‬ ‫5.3%‬ ‫باألسعار القا ة ىتٓجة‬ ‫ر‬ ‫استرجاع الىشاط فْ عدد هف القطاعات الهىتجة بفضؿ االستعادة التدرٓجٓة لمهىاخ‬ ‫االقتصادي واألهىْ الهالئهٓف لتسرٓع وتٓ ة اإلىتاج. وٓتضهف ٌذا الهستوى هف الىهو ارتفاع‬ ‫ر‬ ‫ي بىسبة‬ ‫القٓهة الهضافة فْ قطاع الفالحة والصٓد البحر‬ ‫(7.22‬ ‫1.4%‬ ‫بفضؿ الزٓادة الهمحوظة‬ ‫همٓوف قىطار). كها تتسـ سىة 2102 بتطور‬ ‫لإلىتاج الفالحْ السٓها فْ قطاع الحبوب‬ ‫ّ‬ ‫همحوظ لمقٓهة الهضافة فْ قطاع الخدهات بىسبة 1.4% وٌْ ىسبة تفوؽ ىسبة تطور الىاتج‬ ‫الهحمْ اإلجهالْ بفضؿ التطور االٓجابْ لمقٓهة الهضافة فْ قطاعْ السٓاحة والىقؿ عمِ‬ ‫التوالْ بىسبة 8% و5% إضافة إلِ ىهو القٓهة الهضافة فْ قطاع الصىاعات غٓر‬ ‫الهعهمٓة بىسبة 5.6% هتأتٓة أساسا هف استرجاع الىشاط فْ كؿ هكوىات القطاع. وفْ‬ ‫ّ‬ ‫الهقابؿ ٓىتظر أف تسجؿ القٓهة الهضافة فْ قطاع الصىاعات الهعهمٓة شبً استق ار ج اء‬ ‫ر ر‬ ‫التأثٓر السمبْ لتقمّص الطمب الخارجْ الهوجً لتوىس عمِ ىسؽ ىهو القطاعات الهصد ة.‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫عمِ هستوى االستثمار: تطور االستثهار الجهمْ بىسبة‬ ‫حجـ االستثهار إلِ‬ ‫6.68951‬ ‫ـ د ها ٓعادؿ‬ ‫4.22%‬ ‫5.31%‬ ‫باألسعار الجارٓة لٓرتفع‬ ‫هف الىاتج الهحمْ اإلجهالْ. وٓتضهف‬ ‫ّ‬ ‫ٌذا الهستوى هساٌهة هرضٓة لالستثها ات العهوهٓة بعىواف هٓ اىٓة الدولة سٓخصص القسط‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫األوفر هىٍا لتغطٓة الحاجٓات التىهوٓة لمجٍات الداخمٓة والتْ تـ ضبطٍا وفؽ هقاربة‬ ‫ّ‬ ‫تشاركٓة وتوزٓعٍا حسب هفاتٓح تستىد إلِ هعآٓر عمهٓة تأخذ فْ االعتبار الخصائص‬ ‫االقتصادٓة واالجتهاعٓة لكؿ جٍة. وستشهؿ هشارٓع االستثهار العهوهْ لٍذي السىة‬ ‫بالخصوص دعـ البىٓة األساسٓة واله افؽ الجهاعٓة السٓها تدعٓـ شبكة الطرقات وتهدٓد‬ ‫ر‬ ‫الطرقات السٓا ة ىحو اس جدٓر وبوسالـ وتوسٓع وتبمٓط الهسالؾ الفالحٓة بهختمؼ ال الٓات‬ ‫و‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫وكذلؾ إىجاز هىاطؽ صىاعٓة جدٓدة واىطالؽ اىجاز هشارٓع التىهٓة الجٍوٓة بػ‬ ‫09‬ ‫هعتهدٓة‬ ‫جدٓدة إلِ جاىب هشارٓع التىهٓة الفالحٓة الهىدهجة وتوسٓع وتٍٓئة الهىاطؽ السقوٓة وحفر‬ ‫أبار العهٓقة وهواصمة إىجاز هشارٓع السدود والتحوٓؿ والربط فٓها بٓف السدود. كها سٓتـ‬ ‫ّ‬ ‫تىفٓذ هشارٓع حهآة الهدف هف الفٓضاىات وب اهج تٍذٓب األحٓاء الشعبٓة واىجاز هحطات‬ ‫ر‬ ‫التطٍٓر و ع فْ إىجاز برىاهج خصوصْ لمسكف االجتهاعْ إلِ جاىب تدعٓـ هىشآت‬ ‫الشرو‬ ‫التعمٓـ العالْ والخدهات الجاهعٓة والتربٓة والصحة والثقافة والخدهات االجتهاعٓة.‬ ‫‪‬‬ ‫ي الهبادالت تبآىا فْ الىسؽ‬ ‫عمِ هستوى الدفوعات الخارجية: ٓىتظر أف ٓسجؿ عىصر‬ ‫حٓث ستىهو صاد ات السمع والخدهات بىسبة‬ ‫ر‬ ‫واردات الخٓ ات والخدهات زٓادة بىسبة‬ ‫ر‬ ‫9%‬ ‫1.9%‬ ‫هقابؿ‬ ‫34‬ ‫هقابؿ‬ ‫5.4%‬ ‫5.0%‬ ‫سىة‬ ‫1102‬ ‫فٓها تسجؿ‬ ‫تـ تسجٓمٍا سىة 1102. وعمِ ٌذا‬ ‫ّ‬
  • 47. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء األوؿ ; التوازنات العامة‬ ‫الجز‬ ‫ي لمسمع والخدهات‬ ‫األساس، سٓبمغ العجز التجار‬ ‫1102‬ ‫5.6415‬ ‫ـ د هقابؿ‬ ‫0574‬ ‫ـ د فْ سىة‬ ‫ها ٓهثؿ ىسبة تغطٓة بػىحو 8.68% وٌْ تقرٓبا ىفس الىسبة الهسجمة سىة 1102.‬ ‫ي وكذلؾ التطور الهرتقب‬ ‫وبالىظر إلِ اإلج اءات التْ تـ إقر ٌا لتفادي تفاقـ العجز التجار‬ ‫ار‬ ‫ر‬ ‫لهٓ اف الخدهات وخاصة تواصؿ اىتعاشة القطاع السٓاحْ ورجوعً التدرٓجْ إلِ الىسؽ‬ ‫ز‬ ‫العادي وكذلؾ تطور هٓ اف العواهؿ والتحوٓالت الجارٓة والذي ٓفترض زٓادة فْ حجـ الفوائد‬ ‫ز‬ ‫الهوظفة عمِ الدٓف الخارجْ باعتبار السحوبات الٍاهة الهسجمة سىة‬ ‫لسىة‬ ‫2102‬ ‫ي‬ ‫ج ٓىتظر أف ٓتوسع العجز الجار‬ ‫وكذلؾ ارتفاع قٓهة تحوٓالت التوىسٓٓف بالخار‬ ‫لمهدفوعات الخارجٓة لٓبمغ‬ ‫4.7%‬ ‫سىة 1102.‬ ‫‪36 1 I‬‬ ‫- -‬ ‫1102‬ ‫وتمؾ الهىتظ ة‬ ‫ر‬ ‫هف الىاتج الهحمْ اإلجهالْ سىة‬ ‫2102‬ ‫هقابؿ‬ ‫3.7%‬ ‫سجمت‬ ‫ّ‬ ‫ي الذي هف الهحتهؿ‬ ‫وتتضهف اإلج اءات التْ تـ اتخاذٌا لتفادي تفاقـ العجز الجار‬ ‫ر‬ ‫أف ٓتجاوز ىسبة‬ ‫8%‬ ‫اذا تواصؿ تطور الهبادالت الخارجٓة عمِ ىفس الوتٓ ة فْ:‬ ‫ر‬ ‫اج اءات لترشيد الواردات عبر;‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫التحدٓ ػػد الفعم ػػْ لمق ػػروض االس ػػتٍالكٓة خ ػػالؿ س ػػىتْ 2102 و3102 وتحدٓ ػػد آلٓ ػػة‬ ‫تجبر البىوؾ عمِ التقمٓص هف إسىاد قروض االستٍالؾ؛‬ ‫‪‬‬ ‫ه اجعة حصة التهوٓػؿ البىكػْ القصػوى لتهوٓػؿ اقتىػاء السػٓا ات فػْ حػدود 06%،‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫وذلؾ بالىسبة لسىتْ‬ ‫2102‬ ‫و3102؛‬ ‫‪‬‬ ‫ترشٓد تورٓد السٓا ات السٓاحٓة؛‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫إرجػػاء تجسػػٓـ شػ اءات الهىتجػػات الهػػوردة وغٓػػر الضػػرورٓة، هػػف قبػػؿ الهؤسسػػات‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫دعػػوة البىػػؾ الهركػ ي إلصػػدار هىشػػور لحػػث الهػػوردٓف عمػػِ اسػػتعهاؿ العهػػالت‬ ‫ػز‬ ‫العهوهٓة، غٓر الهرتبطة باالستثهار؛‬ ‫الهودعػػة عمػػِ ذهػػتٍـ لػػدى الوسػػطاء الهقبػػولٓف قبػػؿ المجػػوء عمػػِ السػػوؽ الىقدٓػػة‬ ‫لش اء العهالت؛‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫تسمٓـ الت اخٓص حسب الهوارد الهتوف ة وحسب األولوٓات؛‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫تحدٓػ ػػد ىسػ ػػبة االسػ ػػتخالص الهسػ ػػبؽ لم ػ ػواردات والتعجٓػ ػػؿ فػ ػػْ إرجػ ػػاع هحاصػ ػػٓؿ‬ ‫الصاد ات، وذلؾ حالة بحالة؛‬ ‫ر‬ ‫44‬
  • 48. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪‬‬ ‫الباب األوؿ ; الوضع االقتصادي خالؿ سنة 2102‬ ‫إلػ اـ البىػػوؾ بالتقٓػػد بالهعػػآٓر الهتعمقػػة بالهكشػػوفات البىكٓػػة لمشػػركات الهضػػبوطة‬ ‫ز‬ ‫بٓف‬ ‫51‬ ‫ٓوـ وشٍر هف رقـ الهعاهالت؛‬ ‫اج اءات لتشجيع الصاد ات مف خالؿ;‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫التخفٓض فْ هدة هكوث الحاوٓات إلِ‬ ‫‪‬‬ ‫تفعٓػػؿ الهىظوهػػة االلكتروىٓػػة لمقٓػػاـ بػػإج اءات الىقػػؿ الػػدولْ لمبضػػائع عىػػد التورٓػػد‬ ‫ر‬ ‫عمِ هتف الباخ ة فْ اىتظار التفرٓغ؛‬ ‫ر‬ ‫4‬ ‫أٓاـ عمِ األكثر بها فٍٓا فتػ ة الهكػوث‬ ‫ر‬ ‫والتصدٓر ( إضبا ة الىقػؿ) والت ج ىحػو جعمٍػا إجبارٓػة لكػؿ الهتعػاهمٓف وتشػجٓع‬ ‫ػدر‬ ‫ر‬ ‫الربط بتعرٓفات رهزٓة؛‬ ‫‪‬‬ ‫تواصػػؿ عهمٓػػات شػػحف الحاوٓػػات الهعػػدة لمتصػػدٓر إلػػِ هػػا بعػػد السػػاعة الواحػػدة‬ ‫‪‬‬ ‫تكػػوٓف خمٓػػة لػػدى الشػػركة التوىسػػٓة لمشػػحف والترصػػٓؼ لهتابعػػة عهمٓػػات التصػػدٓر‬ ‫صباحا عىد االقتضاء؛‬ ‫بصػ ػػفة هتواصػ ػػمة بهٓىػ ػػاء ادس والتىسػ ػػٓؽ هػ ػػع خمٓػ ػػة هسػ ػػاىدة التصػ ػػدٓر الهزهػ ػػع‬ ‫ر‬ ‫احداثٍا؛‬ ‫‪‬‬ ‫التوجً ىحو الرحالت الجوٓة الهىتظهة لشحف البضائع ىحو دوؿ الخمٓج هع دعػوة‬ ‫ٌػػا السػػتغالؿ ٌػػذي‬ ‫هٍىٓػػْ قطاعػػات أخػ ى كالىسػػٓج والهىتجػػات اإللكتروىٓػػة وغٓر‬ ‫ػر‬ ‫الرحالت التفاضمٓة والتهركز فْ ٌذي األسواؽ؛‬ ‫‪‬‬ ‫تىظػػٓـ ورشػػة عهػػؿ حػػوؿ الىقػػؿ الجػػوي ىحػػو األس ػواؽ الخمٓجٓػػة لتػػدارس هختمػػؼ‬ ‫الصػػعوبات التػػْ ٓعػػاىْ هىٍػػا القطػػاع عمػػِ هسػػتوى طاقػػة الىقػػؿ والكمفػػة وطاقػػة‬ ‫ٌػ ػػا لتحدٓػ ػػد هىٍجٓػ ػػة عهػ ػػؿ لمهواسػ ػػـ‬ ‫الخػ ػػزف التبرٓػ ػػدي والهسػ ػػائؿ الموجسػ ػػتٓة وغٓر‬ ‫التصدٓرٓة القادهة؛‬ ‫‪‬‬ ‫وضع آلٓة لتأهٓف الصاد ات عمِ أسواؽ افرٓقٓة هستٍدفة جدٓدة وحرفاء جدد؛‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫ه اجعة ىسب الدعـ فْ اتجػاي الترفٓػع بالىسػبة لالستكشػاؼ والتػروٓج فػْ األسػواؽ‬ ‫ر‬ ‫اإلفرٓقٓػ ػػة واألس ػ ػواؽ الخمٓجٓػ ػػة وعػ ػػدد هػ ػػف األس ػ ػواؽ األوروبٓػ ػػة وأسػ ػػٓوٓة الغٓػ ػػر‬ ‫التقمٓدٓة؛‬ ‫‪‬‬ ‫تهدٓ ػ ػػد ت ػ ػػدخالت ص ػ ػػىدوؽ اقتح ػ ػػاـ األسػ ػ ػواؽ الخارجٓ ػ ػػة (‪ )FAMEX‬بتخص ػ ػػٓص‬ ‫اعتهػػادات بػ ػ01 ـ د لتقػػدٓـ الهسػػاعدات لػ ػ002 هؤسسػػة‬ ‫بها ٓدعـ التوجً ىحو تىوٓع األسواؽ الخارجٓة؛‬ ‫54‬ ‫(05%‬ ‫سػػمع و05%خػػدهات)‬
  • 49. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪‬‬ ‫ء األوؿ ; التوازنات العامة‬ ‫الجز‬ ‫تهدٓد وتطوٓر تػدخالت صػىدوؽ الضػهاف الهػالْ (‪ )Finance Dhamen‬هػف خػالؿ‬ ‫الترفٓػػع فػػْ سػػقؼ القػػروض الهضػػهوىة لمخٓ ػ ات هػػف‬ ‫ر‬ ‫والخدهات هف‬ ‫إلػػِ‬ ‫3‬ ‫000 002‬ ‫دٓىار إلِ‬ ‫1‬ ‫000 057‬ ‫دٓىػػار إلػػِ‬ ‫1‬ ‫ـد‬ ‫ـ د هع الترفٓع فْ اعتهادات الصىدوؽ بػ‬ ‫2‬ ‫همٓػػوف دٓىػػار وبهػػا ٓضػػهف فػػْ جهٓػػع الحػػاالت لمصػػىدوؽ تحهػػؿ هصػػارٓفً‬ ‫والتغطٓة التأهٓىٓة اإلضافٓة؛‬ ‫‪‬‬ ‫وضػػع خطػػوط قػػروض (‬ ‫‪‬‬ ‫تٓس ػػٓر إجػ ػ اءات الحص ػػوؿ عم ػػِ تأش ػػٓ ة بالىس ػػبة لألفارق ػػة الق ػػادهٓف لمت ػػداوي أو‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫‪de crédits‬‬ ‫بهىتجات وطىٓة؛‬ ‫‪ )lignes‬لتزوٓػػد بعػػض األس ػواؽ اإلفرٓقٓػػة‬ ‫لمتعم ػػٓـ الع ػػالْ ه ػػع اقتػ ػ اح تهك ػػٓف الجٍ ػػة التوىس ػػٓة الهىتفع ػػة(هص ػػحة أو هؤسس ػػة‬ ‫ر‬ ‫تكوٓىٓة) هف القٓاـ بدور الضاهف؛‬ ‫‪‬‬ ‫ف ػػتح خط ػػوط جوٓ ػػة جدٓ ػػدة ف ػػْ اتج ػػاي بع ػػض العواص ػػـ اإلفرٓقٓ ػػة وتحس ػػٓف تػ ػواتر‬ ‫‪‬‬ ‫القٓػػاـ بحهمػػة إعالهٓػػة (إعالىػػات / وهضػػات / هعمقػػات اشػػٍارٓة) ببمػػداف هختػػا ة‬ ‫ر‬ ‫الخطوط الحالٓة؛‬ ‫هػػف أوروبػػا وافرٓقٓػػا وأهرٓكػػا لهزٓػػد إشػػعاع صػػو ة الػػبالد والتػػروٓج لتػػوىس كوجٍػػة‬ ‫ر‬ ‫ههٓ ة لتصدٓر الخدهات؛‬ ‫ز‬ ‫‪‬‬ ‫تكثٓؼ الهشاركة فْ الهعارض والصػالوىات الهتخصصػة بالخ ج وتىظػٓـ بعثػات‬ ‫ػار‬ ‫ّ‬ ‫أصحاب األعهاؿ؛‬ ‫‪‬‬ ‫تىظػػٓـ الصػػالوف الػػدولْ الهتخصػػص لتصػػدٓر الخػػدهات (هعػػرض ذا بعػػد إقمٓهػػْ‬ ‫‪‬‬ ‫تحسٓف اإلج اءات والخدهات بالهواىئ التجارٓة وخاصة بهٓىاء ادس.‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ودولْ) بتوىس؛‬ ‫‪‬‬ ‫وعمِ هستوى هٓ اىٓة الدولة تتضهف الىتائج الهرتقبة لتىفٓذ الهٓ اىٓة لسىة‬ ‫ز‬ ‫ز‬ ‫ارتفاع الحجـ الجهمْ لهوارد الهٓ اىٓة لتبمغ‬ ‫ز‬ ‫الهالٓة التكهٓمْ لسىة‬ ‫2102‬ ‫15552‬ ‫ـ د هقابؿ‬ ‫10452‬ ‫2102‬ ‫بالخصوص‬ ‫ـ د هقد ة بقاىوف‬ ‫ر‬ ‫وذلؾ عمِ أساس ارتفاع حاجٓات اإلىفاؽ العهوهْ السٓها هىٍا‬ ‫ىفقات الدعـ التْ ستزداد بىحو‬ ‫8101‬ ‫ـ د وقٓهة جهمٓة ٌا‬ ‫قدر‬ ‫6224‬ ‫ـ د هقابؿ‬ ‫هقد ة بقاىوف الهالٓة األولْ وزٓادة ىفقات األجور والهرتبات لتبمغ‬ ‫ر‬ ‫االىتدابات اإلضافٓة إلِ جاىب الترفٓع فْ ىفقات التىهٓة لتبمغ‬ ‫64‬ ‫4155‬ ‫7488‬ ‫5.7382‬ ‫ـد‬ ‫ـ د باعتبار‬ ‫ـ د باعتبار القروض‬
  • 50. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب األوؿ ; الوضع االقتصادي خالؿ سنة 2102‬ ‫الهحالة لمهؤسسات العهوهٓة بقٓهة‬ ‫ـ د عمِ أساس تغطٓة الهشارٓع الهتواصمة‬ ‫571‬ ‫واالستثها ات الجدٓدة بالجٍات الداخمٓة.‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫وعمِ هستوى هوارد الهٓ اىٓة شهمت التعدٓالت زٓادة الهوارد الذاتٓة لمهٓ اىٓة لترتفع إلِ‬ ‫ز‬ ‫ز‬ ‫04791‬ ‫ـ د هقابؿ‬ ‫44691‬ ‫هوارد غٓر جبائٓة بقٓهة‬ ‫ـ د هقد ة بقاىوف الهالٓة التكهٓمْ لسىة‬ ‫ر‬ ‫0754‬ ‫ـ د وتعبئة هوارد جبائٓة بقٓهة‬ ‫االقت اض العهوهْ وهوارد الخزٓىة الصافٓة بػ ػ‬ ‫ر‬ ‫1185‬ ‫ـ د هقابؿ‬ ‫2102‬ ‫07151‬ ‫7575‬ ‫عمِ أساس تعبئة‬ ‫ـ د فٓها قدرت هوارد‬ ‫ّ‬ ‫ـ د هقد ة ضهف قاىوف‬ ‫ر‬ ‫الهالٓة التكهٓمْ لسىة 2102. وعمِ ٌذا األساس ٓتوقع أف ٓىحصر عجز الهٓ اىٓة فْ حدود‬ ‫ز‬ ‫6.6% هف الىاتج الهضهىة بقاىوف الهالٓة التكهٓمْ فٓها ستبمغ ىسبة الدٓف العهوهْ‬ ‫هف الىاتج فْ هوفِ سىة‬ ‫‪‬‬ ‫2102‬ ‫هقابؿ‬ ‫44%‬ ‫1.64%‬ ‫فْ سىة 1102.‬ ‫وعمِ هستوى الجٍاز الهالْ: عمِ أساس الىتائج الهسجمة خالؿ األشٍر األولِ هف سىة‬ ‫2102‬ ‫والتطو ات الحاصمة بالىظر الِ توقعات كاهؿ السىة فْ ىسؽ االىتاج واالستثهار‬ ‫ر‬ ‫ووضعٓة هٓ اف الهدفوعات، ٓىتظر أف تتطور الكتمة الىقدٓة بهفٍوهٍا الواسع(ف3) بىسبة‬ ‫ز‬ ‫6.8%‬ ‫هقابؿ‬ ‫1.9%‬ ‫فْ سىة 1102، وبالتالْ ٓتوقع أف تزداد الكتمة(ف3-ف2) بىسبة‬ ‫4.4%‬ ‫وذلؾ باعتبار الىسؽ الهتوقع فْ هوارد االدخار.‬ ‫وفْ الهقابؿ، ٓتوقع أف تسجؿ استعهاالت الجٍاز الهالْ تباطؤا فْ الهستحقات الصافٓة‬ ‫عمِ الدولة والهساعدات لالقتصاد التْ ٓىتظر أف تتطور بىسبة‬ ‫6.9%‬ ‫هقابؿ‬ ‫4.31‬ ‫هسجمة‬ ‫ج فٓىتظر أف تزداد بقٓهة‬ ‫خالؿ السىة الهىقضٓة. أها بالىسبة لمهستحقات الصافٓة عمِ الخار‬ ‫ّ‬ ‫78 ـ د وذلؾ بالعالقة هع حاصؿ هٓ اف الهدفوعات خاصة هع ت آد الضغوطات عمِ‬ ‫ز‬ ‫ز‬ ‫ي وتطور تدفقات رؤوس األهواؿ الخارجٓة.‬ ‫الهٓ اف التجار‬ ‫ز‬ ‫‪‬‬ ‫عمِ هستوى تطور األسعار: تطور هؤشر أسعار االستٍالؾ العائمْ بهعدؿ 5.5% خالؿ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫سىة 2102 بسبب االرتفاع الهمحوظ ألسعار الهواد الغذائٓة وأٓضا الزٓادة فْ أسعار عدد هف‬ ‫الهواد الهؤط ة عمِ غ ار الهحروقات.‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫74‬
  • 51. ‫‪ 2.I‬البػاب الثاني‬ ‫منػواؿ التنمية لسنة‬ ‫‪12I‬‬ ‫- -‬ ‫تتهثؿ أولوٓات العهؿ التىهوي لسىة‬ ‫3102‬ ‫3102‬ ‫فْ تثبٓت تعافْ االقتصاد الوطىْ وتسرٓع‬ ‫ع فْ تطوٓر ٌٓكمة االقتصاد وتعهٓؽ االىدهاج فْ‬ ‫وتٓ ة الىهو باإلضافة إلِ الشرو‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫الدو ة االقتصادٓة العالهٓة فضال عف التأسٓس لهقوهات الحوكهة الرشٓدة وتعزٓز‬ ‫ر‬ ‫ع‬ ‫أسس الشفافٓة ودعـ هىظوهة التشغٓؿ وتكرٓس الرقْ االجتهاعْ الِ جاىب الشرو‬ ‫فْ استىباط السبؿ الكفٓمة بإرساء هقاربة هتجددة لمتىهٓة الجٍوٓة تستىد إلِ هعرفة‬ ‫جٓدة لإلهكاىٓات البشرٓة والطبٓعٓة التْ تزخر بٍا الجٍات بٍدؼ رسـ السٓاسات‬ ‫الهالئهة التْ هف شأىٍا أف تثهف الطاقات الكاهىة بكؿ جٍة وتسٍـ بالتالْ فْ تحقٓؽ‬ ‫ّ‬ ‫تىهٓة أكثر توازف.‬ ‫‪22I‬‬ ‫- -‬ ‫وهف ٌذا الهىطمؽ، ستشٍد السىة القادهة هواصمة تعهٓؽ هسار اإلصالحات القائهة‬ ‫و ع فْ إرساء جٓؿ جدٓد هف اإلصالحات الٍٓكمٓة بٍدؼ تكرٓس هقوهات‬ ‫الشرو‬ ‫الحوكهة الرشٓدة وتحسٓف جودة الخدهات اإلدارٓة الهسداة فْ هختمؼ الهٓادٓف‬ ‫وتطوٓر هىاخ األعهاؿ وتىقٓتً هف الهعوقات التْ حالت دوف تحرٓر الهباد ة‬ ‫ر‬ ‫واستحثاث ىسؽ االستثهار الخاص وتطوٓر ب اهج وآلٓات التشغٓؿ باإلضافة إلِ‬ ‫ر‬ ‫هجابٍة الفقر واإلقصاء االجتهاعْ والتقمٓص هف التفاوت بٓف الجٍات.‬ ‫‪32I‬‬ ‫- -‬ ‫وعمِ ٌذا األساس، ٓتهثؿ الٍدؼ الرئٓسْ لسىة‬ ‫3102‬ ‫فْ التقدـ فْ تكرٓس التىهٓة‬ ‫البشرٓة وارساء التوازف الجٍوي وذلؾ هف خالؿ:‬ ‫أوال‬ ‫ّ‬ ‫بػ5.4%‬ ‫; تأكٓد استرجاع الىسؽ االٓجابْ لمىهو وتحقٓؽ ىسبة ىهو‬ ‫ّ‬ ‫والوصوؿ بً إلِ هستوٓات عالٓة تقارب الػ7% سىة 7102. وسٓهكف ٌذا الهستوى هف‬ ‫ّ‬ ‫الىهو هف االرتقاء بالدخؿ الفردي الِ حدود‬ ‫ّ‬ ‫00111 دٓىار فْ أفؽ 7102.‬ ‫94‬ ‫0927‬ ‫دٓىار سىة‬ ‫سىة‬ ‫3102‬ ‫3102‬ ‫ثـ تسرٓعً‬ ‫غ ها ٓىاٌز‬ ‫وبمو‬
  • 52. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ثانيا‬ ‫ء األوؿ ; التوازنات العامة‬ ‫الجز‬ ‫; تحسٓف القد ة الش ائٓة هف خالؿ هواصمة برىاهج الزٓادات فْ األجور فْ القطاعٓف‬ ‫ر ر‬ ‫العهوهْ والخاص وتحسٓف الوضعٓات الهٍىٓة فْ عدٓد القطاعات هع التحكـ فْ تطور‬ ‫األسعار.‬ ‫ثالثا‬ ‫; استرجاع ثقة القطاع الخاص فْ آفاؽ التىهٓة وتكثٓؼ الجٍود لتطوٓر هىاخ األعهاؿ‬ ‫بها ٓضهف دعـ الهباد ة الخاصة واستحثاث ىسؽ االستثهار الخاص الداخمْ والخارجْ‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫الذي ٓعتبر الضاهف الوحٓد لالستجابة لإلشكالٓات الهطروحة فْ هجالْ التىهٓة الجٍوٓة‬ ‫والتشغٓؿ.‬ ‫ابعا‬ ‫ر‬ ‫; تكثٓؼ احداثات الشغؿ والتقمٓص هف البطالة هف خالؿ اىتقاء االستثها ات التْ تساٌـ‬ ‫ر‬ ‫فْ خمؽ الثروة وفرص الشغؿ وارساء هقوهات االقتصاد التضاهىْ واالجتهاعْ.‬ ‫ّ‬ ‫خامسا ; التقدـ فْ تمبٓة حاجٓات الجٍات الهحروهة والفئات االجتهاعٓة الٍشة هف خالؿ‬ ‫ّ‬ ‫استحثاث ىسؽ اىجاز الهشارٓع فْ الجٍات وتعزٓز آلٓات استٍداؼ الفق اء والفئات‬ ‫ر‬ ‫الهعو ة.‬ ‫ز‬ ‫‪42I‬‬ ‫- -‬ ‫وٓعتبر استىباط هىواؿ جدٓد لمتىهٓة ضرو ة همحة لتجاوز اإلشكالٓات التىهوٓة‬ ‫ر‬ ‫الهطروحة واىجاح التحوؿ الدٓهق اطْ واالستجابة لتطمعات الهجهوعة الوطىٓة‬ ‫ر‬ ‫الستحقاقات الثو ة. وٓتهٓز ٌذا الهىواؿ بشهولٓتً وبعدي التشاركْ وقٓاهً عمِ هبادئ‬ ‫ر‬ ‫و‬ ‫العدالة واإلىصاؼ فْ توزٓع الثروة بٓف هختمؼ الفئات والجٍات.‬ ‫‪52I‬‬ ‫- -‬ ‫وستتجً الهقاربة الجدٓدة لمتىهٓة فْ هضهوىٍا إلِ توخْ ىهوذج ىهو ٓحقؽ التوازف‬ ‫بٓف الىجاعة االقتصادٓة والعدالة االجتهاعٓة وذلؾ هف خالؿ د اسة إهكاىٓة إد اج‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫دعاهة جدٓدة تخص االقتصاد االجتهاعْ والتضاهىْ بهختمؼ هكوىاتً هف جهعٓات‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫وتعاوىٓات التْ هف شأىٍا اىجاز هشارٓع اجتهاعٓة وتضاهىٓة لتؤازر وتستكهؿ الهٍاـ‬ ‫الهوكولة إلِ القطاع الخاص الذي ٓجب أف ٓتسـ بالتفتح والىجاعة والتىافسٓة‬ ‫والقطاع العاـ الذي ٓجب أف ٓتصؼ بالحكـ الرشٓد والشفافٓة والفاعمٓة.‬ ‫‪62I‬‬ ‫- -‬ ‫كها تتضهف الرؤٓة الجدٓدة لمتىهٓة تكثٓؼ الجٍود وتسرٓع وتٓ ة اإلصالح فْ اتجاي‬ ‫ر‬ ‫تكرٓس دولة القاىوف والهؤسسات وتفعٓؿ الالهركزٓة والدٓهق اطٓة الهحمٓة وتحقٓؽ‬ ‫ر‬ ‫التوازف الجٍوي وتثبٓت الكفاءة البشرٓة واالرتقاء التكىولوجْ وتعهٓؽ االىفتاح عمِ‬ ‫05‬
  • 53. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب الثاني ; منواؿ التنمية لسنة 3102‬ ‫ج ودعـ هىظوهة تهوٓؿ التىهٓة بالصٓرفة اإلسالهٓة وتعزٓز الىٍوض االجتهاعْ‬ ‫الخار‬ ‫وهكافحة الفقر وتىهٓة االقتصاد البٓئْ.‬ ‫‪-2I‬‬ ‫ ‪i‬‬‫‪72I‬‬ ‫- -‬ ‫المحيط العالمي‬ ‫ال اؿ االقتصاد العالهْ ٓهر بهرحمة حرجة بسبب ٌشاشة الوضع االقتصادي العالهْ‬ ‫ز‬ ‫وتضاؤؿ آفاؽ الىهو فْ هىطقة االورو وت آد الهخاوؼ بشأف اإلٓفاء بالت اهات بعض‬ ‫ز‬ ‫ز‬ ‫بمداف الهىطقة هها حدا بصىدوؽ الىقد الدولْ إلِ ه اجعة توقعات ىهو االقتصاد‬ ‫ر‬ ‫العالهْ ىحو التخفٓض وربطٍا بجهمة هف اإلج اءات تتعمؽ أساسا بضرو ة تدخؿ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫السمط العهوهٓة لتطٍٓر الوضع الهالْ فْ بمداف هىطقة االورو هف جٍة وتواصؿ‬ ‫اعتهاد البمداف الصاعدة لسٓاسات اقتصادٓة توسعٓة هف جٍة ى.‬ ‫أخر‬ ‫‪82I‬‬ ‫- -‬ ‫وعمِ ٌذا األساس، ٓىتظر أف ٓىهو االقتصاد العالهْ حسب تقدٓ ات صىدوؽ الىقد‬ ‫ر‬ ‫الدولْ لشٍر أكتوبر‬ ‫2102‬ ‫بىسبة‬ ‫6.3%‬ ‫سىة‬ ‫3102‬ ‫هقابؿ‬ ‫3.3%‬ ‫سىة 2102. وتتضهف‬ ‫ٌذي التقدٓ ات بالخصوص تطور طفٓفا لمىهو فْ هىطقة االورو بحوالْ‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫3102‬ ‫هقابؿ اىخفاض بىحو‬ ‫4.0%‬ ‫سىة‬ ‫2102‬ ‫2.0%‬ ‫سىة‬ ‫وذلؾ فْ ضوء عدد هف الفرضٓات‬ ‫االٓجابٓة تتضهف بالخصوص احتواء آثار أزهة الدٓوف السٓادٓة فْ الهىطقة هف جٍة‬ ‫والهحافظة عمِ ىفس ىسؽ الىهو االٓجابْ فْ ألهاىٓا‬ ‫(9.0%‬ ‫خالؿ سىتْ‬ ‫2102‬ ‫و3102) وفرىسا (4.0%هقابؿ 1.0%) هف جٍة ى. كها ٓىتظر أف ٓتطور الىشاط‬ ‫أخر‬ ‫االقتصادي فْ ال الٓات الهتحدة األهرٓكٓة بىسبة‬ ‫و‬ ‫1.2%‬ ‫سىة‬ ‫3102‬ ‫هردي أساسا‬ ‫استحثاث ىسؽ تطور الطمب الداخمْ بفضؿ السٓاسات الهالٓة الىاجعة الهتبعة هف‬ ‫البىؾ الفٓد الْ وأف ترتفع ىسبة الىهو إلِ‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫إعادة البىاء واإلعهار بعد الزل اؿ الذي عصؼ بالٓاباف سىة‬ ‫ز‬ ‫2.1%‬ ‫‪92I‬‬ ‫- -‬ ‫فْ الٓاباف ىتٓجة التقدـ فْ عهمٓة‬ ‫1102.‬ ‫وبخصوص البمداف الصاعدة والىاهٓة، ٓىتظر أف تبمغ ىسبة الىهو‬ ‫ّ‬ ‫هقابؿ 3.5% سىة 1102 بدفع هف الصٓف (2.8% هقابؿ 8.7%) والٍىد (6% هقابؿ‬ ‫6.5%‬ ‫سىة‬ ‫3102‬ ‫9.4%). وتجدر اإلشا ة فْ ٌذا السٓاؽ إلِ أٌهٓة تطور الطمب الداخمْ فْ الصٓف‬ ‫ر‬ ‫سىة‬ ‫3102‬ ‫إضافة إلِ تحسف هستوى الصاد ات بالعالقة هع االسترجاع الىسبْ‬ ‫ر‬ ‫ي الصٓىْ لعب‬ ‫لمىشاط االقتصادي فْ الدوؿ الهصىعة.ٌذا وسٓواصؿ البىؾ الهركز‬ ‫15‬
  • 54. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء األوؿ ; التوازنات العامة‬ ‫الجز‬ ‫ي فْ هعاضدة الىشاط االقتصادي هف خالؿ تٓسٓر سٓاساتً‬ ‫دور أساسْ وهحور‬ ‫الهالٓة السترجاع الىسؽ العادي لمىهو كثاىْ قوة اقتصادٓة فْ العالـ.‬ ‫تطور الىهو العالهْ‬ ‫11‬ ‫9‬ ‫7‬ ‫5‬ ‫3‬ ‫1‬ ‫1-‬ ‫9002‬ ‫1102‬ ‫0102‬ ‫3102‬ ‫2102‬ ‫3-‬ ‫5-‬ ‫النمو العالمً‬ ‫‪11 2 I‬‬ ‫- -‬ ‫الوالٌات المتحدة االمرٌكٌة‬ ‫الصٌن‬ ‫منطقة االورو‬ ‫وسٓسٍـ استرجاع الىشاط االقتصادي العالهْ فْ تسرٓع ىسؽ ىهو حجـ الهبادالت‬ ‫العالهٓة هف السمع والخدهات لٓبمغ ىسبة‬ ‫5.4%‬ ‫سىة‬ ‫3102‬ ‫هقابؿ تطور بىسبة‬ ‫2.3%‬ ‫ى ٌذا التطور إلِ االرتفاع الهمحوظ لصاد ات وواردات البمداف‬ ‫ر‬ ‫سىة 2102. وٓعز‬ ‫الهصىعة بىسبة‬ ‫3.3% و6.3%‬ ‫عمِ التوالْ سىة‬ ‫2102.‬ ‫‪11 2 I‬‬ ‫- -‬ ‫كها ٓىتظر أف تشٍد سىة‬ ‫3102‬ ‫حسب هىظهة العهؿ الدولٓة لتبمغ‬ ‫3102‬ ‫هقابؿ‬ ‫7.1% و2.2%‬ ‫تباعا سىة‬ ‫تواصؿ االرتفاع القٓاسْ لىسبة البطالة فْ العالـ‬ ‫6%‬ ‫أي ها ٓعادؿ‬ ‫002‬ ‫همٓوف عاطؿ عف العهؿ‬ ‫وأف ٓتواصؿ ٌذا الهىحِ إلِ أفؽ سىة 6102.‬ ‫‪12 2 I‬‬ ‫- -‬ ‫أها بخصوص التضخـ، فهف الهتوقع أف ٓتـ تسجٓؿ اىف اج ىسبْ لىسب التضخـ‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫خالؿ سىة 3102 بالعالقة هع تباطؤ الطمب هف جٍة وت اجع أسعار الهواد األساسٓة‬ ‫ر‬ ‫بدوف اعتبار الهحروقات (اىخفاض الهؤشر‬ ‫بػ3.01%‬ ‫سىة 2102) هف جٍة ى‬ ‫أخر‬ ‫حٓث سٓىحصر هعدؿ تطور األسعار فْ الدوؿ الهتقدهة فْ حدود‬ ‫ّ‬ ‫هقابؿ‬ ‫9.1%‬ ‫سىة 2102.‬ ‫25‬ ‫6.1%‬ ‫سىة‬ ‫3102‬
  • 55. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪13 2 I‬‬ ‫- -‬ ‫الباب الثاني ; منواؿ التنمية لسنة 3102‬ ‫وبالتو ي، ٓىتظر أف تشٍد األسعار العالهٓة لمىفط اىخفاضا طفٓفا خالؿ سىة‬ ‫از‬ ‫حٓث ٓىتظر أف ٓبمغ هعدؿ البرهٓؿ‬ ‫81.601‬ ‫‪14 2 I‬‬ ‫- -‬ ‫د الر سىة‬ ‫و‬ ‫1.501‬ ‫د الر لمبرهٓؿ سىة 2102.‬ ‫و‬ ‫ٌذا وٓىتظر أف ٓبمغ الطمب العالهْ عمِ الىفط‬ ‫3102‬ ‫حسب تقدٓ ات الوكالة الدولٓة لمطاقة‬ ‫ر‬ ‫6.09‬ ‫)‪(IEA‬‬ ‫3102‬ ‫3102‬ ‫هقابؿ هعدؿ‬ ‫همٓوف برهٓؿ ٓوهٓا فْ سىة‬ ‫أي بزٓادة ٌا همٓوف برهٓؿ‬ ‫قدر‬ ‫بالعالقة هع التطور الهمحوظ لمطمب عمِ الىفط فْ البمداف الىاهٓة وٌو تطور‬ ‫استثىائْ بعد استه ار ضعؼ الطمب فْ البمداف الصىاعٓة. كها ٓتوقع أف ٓبقِ‬ ‫ر‬ ‫هستوى الطمب عمِ ىفط االوبؾ فْ حدود‬ ‫5.03‬ ‫همٓوف برهٓؿ ٓوهٓا خالؿ سىة‬ ‫3102‬ ‫ى االرتفاع باألساس الِ الزٓادة فْ الطمب‬ ‫أي ىفس هستوى الطمب لسىة 2102. وٓعز‬ ‫هف الصٓف الذي ٓهثؿ ىسبة‬ ‫01%‬ ‫هف الطمب العالهْ بسبب الترفٓع فْ االحتٓاطْ‬ ‫االست اتٓجْ وأٓضا الٓاباف لتعوٓض الىقص الهسجؿ فْ اىتاج الطاقة الذرٓة‬ ‫ر‬ ‫الهستعهمة لتولٓد الطاقة الكٍربائٓة بعد تعرض هحطة فوكوشٓها الِ اض ار كبٓ ة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ىتٓجة الزل اؿ.‬ ‫ز‬ ‫‪15 2 I‬‬ ‫- -‬ ‫أها هف ىاحٓة العرض، فٓىتظر أف تسٍـ الزٓادة الهىتظ ة فْ اىتاج الىفط فْ الع اؽ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫والقطر المٓبْ فْ الرفع هف إىتاج بمداف هىظهة االوبؾ سىة‬ ‫ارتفاع اإلىتاج بٍاهش ٓفوؽ الطمب.‬ ‫‪16 2 I‬‬ ‫- -‬ ‫3102‬ ‫وٌو ها ٓرجح‬ ‫ٌذا وتجدر االشا ة إلِ أىً الٓستبعد تسجٓؿ ارتفاع جدٓد ألسعار الطاقة خالؿ السىة‬ ‫ر‬ ‫القادهة إذا ها ازدادت حدة االضط ابات الجٓوسٓاسٓة فْ الهىاطؽ الهىتجة لمىفط أو‬ ‫ر‬ ‫كذلؾ اىتعاشة االقتصاد الصٓىْ واالقتصاد األهرٓكْ بأكثر هها ٌو هتوقع.‬ ‫35‬
  • 56. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء األوؿ ; التوازنات العامة‬ ‫الجز‬ ‫تطور سعر الىفط (د الر لمبرهٓؿ)‬ ‫و‬ ‫011‬ ‫001‬ ‫09‬ ‫08‬ ‫07‬ ‫06‬ ‫05‬ ‫04‬ ‫03‬ ‫02‬ ‫1002‬ ‫‪ii 2 I‬‬ ‫- -‬ ‫5002‬ ‫3002‬ ‫7002‬ ‫بىسبة الىهو لتبمغ‬ ‫5.4%‬ ‫3102‬ ‫إلِ تثبٓت االىتعاشة االقتصادٓة الهسجمة واالرتقاء‬ ‫هف خالؿ الهساٌهة الهعتب ة لمطمب الداخمْ باإلضافة إلِ‬ ‫ر‬ ‫استرجاع ىسؽ التصدٓر لٓهثؿ‬ ‫7.74%‬ ‫هف الىاتج.‬ ‫اإلنتاج والنمو‬ ‫‪1 ii 2 I‬‬ ‫- - -‬ ‫ٓىتظر أف ٓىهو الىاتج الهحمْ اإلجهالْ سىة‬ ‫‪18 2 I‬‬ ‫- -‬ ‫1102‬ ‫منواؿ التنمية لسنة 3102‬ ‫ٓستىد هىواؿ الىهو لسىة‬ ‫‪17 2 I‬‬ ‫- -‬ ‫9002‬ ‫3102‬ ‫3102‬ ‫بحوالْ‬ ‫5.4%‬ ‫باألسعار القا ة‬ ‫ر‬ ‫هقابؿ 5.3% سىة 2102 بفضؿ تأكد استعادة الىشاط االقتصادي فْ كؿ القطاعات‬ ‫ّ‬ ‫الهىتجة عمِ حد السواء. وسٓهكف ٌذا الهستوى هف الىهو هف االرتقاء بالدخؿ الفردي‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫لٓبمغ‬ ‫وٓبرز هف خالؿ التوزٓع القطاعْ لمىاتج الهحمْ االجهالْ ها ٓمْ:‬ ‫‪19 2 I‬‬ ‫ -‬‫‪‬‬ ‫0927‬ ‫دٓىار سىة‬ ‫3102‬ ‫هقابؿ‬ ‫0066‬ ‫دٓىار سىة 2102.‬ ‫ي بحوالْ‬ ‫تطور القٓهة الهضافة لقطاع الفالحة والصٓد البحر‬ ‫3102‬ ‫تتضهف إىتاجا لمحبوب ٓقدر بحوالْ‬ ‫7.22 همٓوف قىطار سىة‬ ‫009‬ ‫2102‬ ‫12‬ ‫1.3%‬ ‫باألسعار القا ة سىة‬ ‫ر‬ ‫همٓوف قىطار هقابؿ هحصوؿ ٌاـ بمغ‬ ‫وزٓادة فْ إىتاج زٓتوف الزٓت لتبمغ‬ ‫1.1‬ ‫همٓوف طف هقابؿ‬ ‫ي.‬ ‫ألؼ طف سىة 2102. ٌذا إلِ جاىب تحسف اإلىتاج فْ قطاع الصٓد البحر‬ ‫ّ‬ ‫45‬
  • 57. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪‬‬ ‫الباب الثاني ; منواؿ التنمية لسنة 3102‬ ‫ارتفاع القٓهة الهضافة فْ قطاع الصىاعات الهعهمٓة بىسبة‬ ‫شبً استق ار سىة‬ ‫ر‬ ‫الىهو لتبمغ‬ ‫باألسعار القا ة هقابؿ‬ ‫ر‬ ‫3.4%‬ ‫2102‬ ‫(-1.0%). وستهكف ٌذي الزٓادة هف الترفٓع فْ هساٌهة القطاع فْ‬ ‫سىة‬ ‫و1102. وٓرتكز ٌذا‬ ‫8.61%‬ ‫بعد أف كاىت سالبة خالؿ سىتْ‬ ‫3102‬ ‫2102‬ ‫الىهو باألساس عمِ بدآة استرجاع الصىاعات الهصد ة لسالؼ حٓوٓتٍا حٓث ٓىتظر أف‬ ‫ر‬ ‫ترتفع القٓهة الهضافة لقطاع الصىاعات الهٓكاىٓكٓة والكٍربائٓة‬ ‫اىخفاض بىسبة‬ ‫والجمد بىسبة‬ ‫2%‬ ‫2%‬ ‫سىة‬ ‫2102‬ ‫بػ5%‬ ‫سىة‬ ‫3102‬ ‫هقابؿ‬ ‫وأف تتطور القٓهة الهضافة فْ قطاع الىسٓج والهالبس‬ ‫هقابؿ اىخفاض‬ ‫بػ4%‬ ‫سىة 2102. وتعتهد ٌذي التقدٓ ات عمِ فرضٓة‬ ‫ر‬ ‫استرجاع ىسبْ لمىشاط االقتصادي فْ البمداف األوروبٓة حٓث ٓىتظر أف ٓتطور الطمب‬ ‫الخارجْ الهوجً لتوىس بحوالْ‬ ‫7.3%‬ ‫سىة 3102 هقابؿ اىخفاض بىحو‬ ‫1.0%‬ ‫سىة 2102.‬ ‫كها ترتكز التقدٓ ات عمِ ارتفاع القٓهة الهضافة فْ قطاع الصىاعات الكٓهٓائٓة‬ ‫ر‬ ‫4%‬ ‫‪‬‬ ‫سىة 2102.‬ ‫تطور القٓهة الهضافة فْ قطاع الصىاعات غٓر الهعهمٓة بحوالْ‬ ‫ى أساسا إلِ ارتفاع القٓهة الهضافة فْ قطاع الكٍرباء بىسبة‬ ‫تعز‬ ‫4.4%‬ ‫5%‬ ‫بػ8%‬ ‫هقابؿ‬ ‫باألسعار القا ة‬ ‫ر‬ ‫بفضؿ الزٓادة فْ‬ ‫إىتاج الكٍرباء بالعالقة هع استعادة الىشاط االقتصادي لسالؼ حٓوٓتً.‬ ‫‪‬‬ ‫تواصؿ الىهو الهطرد لمىشاط فْ قطاع الخدهات حٓث ستتطور القٓهة الهضافة بحوالْ‬ ‫9.4%‬ ‫هقابؿ‬ ‫وذلؾ بفضؿ استرجاع دٓىاهٓكٓة قطاعْ السٓاحة والىقؿ حٓث‬ ‫1.4% سىة 2102‬ ‫ستتطور القٓهة الهضافة عمِ التوالْ بىسبة‬ ‫5.4%‬ ‫و5.3%. ٌذا باإلضافة إلِ تواصؿ الىهو‬ ‫الهرتفع فْ قطاع تكىولوجٓات االتصاؿ حٓث ستتطور القٓهة الهضافة بىفس الهستوى‬ ‫الهسجؿ سىة‬ ‫2102‬ ‫أي 01%.‬ ‫هساٌهة القطاعات فْ الىهو‬ ‫ّ‬ ‫2102‬ ‫ي‬ ‫الفالحة والصٓد البحر‬ ‫الصىاعات الهعهمٓة‬ ‫الصىاعات غٓر الهعهمٓة‬ ‫الخدهات‬ ‫هىٍا: الىزؿ والهقاٌْ والهطاعـ‬ ‫الىاتج الهحمْ االجهالْ‬ ‫ىسبة الىهو‬ ‫ّ‬ ‫3102‬ ‫الهساٌهة‬ ‫9.9‬ ‫ىسبة الىهو‬ ‫ّ‬ ‫1.3‬ ‫-1.0‬ ‫-4.0‬ ‫3.4‬ ‫4.61‬ ‫5.6‬ ‫2.42‬ ‫3.4‬ ‫1.31‬ ‫1.4‬ ‫3.66‬ ‫8.4‬ ‫6.46‬ ‫0.8‬ ‫1.01‬ ‫5.4‬ ‫5.4‬ ‫5.3‬ ‫001‬ ‫5.4‬ ‫001‬ ‫1.4‬ ‫55‬ ‫الهساٌهة‬ ‫9.5‬
  • 58. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪21 2 I‬‬ ‫- -‬ ‫ء األوؿ ; التوازنات العامة‬ ‫الجز‬ ‫ٌذا وستتهٓز سىة 3102 أٓضا بتعزٓز حصة القطاعات ذات الهحتوى الهعرفْ‬ ‫ّ‬ ‫الهرتفع هف الىاتج لترتقْ إلِ 1.02% هقابؿ 9.91% سىة 2102 بها هف شأىً أف‬ ‫ٓكرس التوجً ال اهْ إلِ إرساء هقوهات اقتصاد الهعرفة وتىوٓع هصادر الىهو.‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫‪2 ii 2 I‬‬ ‫ - -‬‫‪21 2 I‬‬ ‫- -‬ ‫مصادر النمو‬ ‫ّ‬ ‫تستىد تقدٓ ات هىواؿ التىهٓة لسىة‬ ‫ر‬ ‫3102‬ ‫عمِ تثبٓت االىتعاشة االقتصادٓة عبر‬ ‫تكرٓس هساٌهة أكثر توازف لهصادر الىهو حٓث ٓىتظر أف تبمغ هساٌهة الطمب‬ ‫الداخمْ فْ الىهو حوالْ‬ ‫4.2‬ ‫هف الىقاط‬ ‫و9.35%‬ ‫هقابؿ‬ ‫2.2‬ ‫هف الىقاط‬ ‫و4.36%‬ ‫عمِ‬ ‫هقابؿ‬ ‫21%‬ ‫التوالْ سىة 2102. وتجدر اإلشا ة إلِ أف ٌذي الهساٌهة تتضهف هساٌهة أرفع‬ ‫ر‬ ‫لالستثهار حٓث ستبمغ هساٌهة االستثهار فْ الىهو‬ ‫7.31%‬ ‫سىة 2102.‬ ‫‪22 2 I‬‬ ‫- -‬ ‫أها عمِ هستوى الطمب الخارجْ، فستتهٓز سىة‬ ‫فْ الىهو إلِ‬ ‫‪23 2 I‬‬ ‫- -‬ ‫64%‬ ‫هقابؿ‬ ‫6.63%‬ ‫3102‬ ‫سىة 2102.‬ ‫سىة‬ ‫3102‬ ‫باالرتقاء بهساٌهة الصاد ات‬ ‫ر‬ ‫ٌذا وستبمغ هساٌهة اإلىتاجٓة الجهمٓة لعىاصر اإلىتاج فْ الىهو حوالْ الثمث‬ ‫(5.33%) سىة 3102.‬ ‫‪3 ii 2 I‬‬ ‫ - -‬‫‪24 2 I‬‬ ‫- -‬ ‫االستيالؾ واالدخار‬ ‫تفترض تقدٓ ات الهٓ اف االقتصادي لسىة‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫6.4%‬ ‫بمغت‬ ‫3102‬ ‫تطور االستٍالؾ الجهمْ بىسبة‬ ‫باألسعار القا ة لتبمغ هساٌهتً فْ الىهو حوالْ‬ ‫ر‬ ‫4.15%‬ ‫4.04%‬ ‫هقابؿ هساٌهة ٌاهة‬ ‫ع إلِ هجهؿ التدابٓر‬ ‫سىة 2102. وٓعتبر ٌذا الهستوى هعق ال بالرجو‬ ‫و‬ ‫واإلج اءات التْ تـ اتخاذٌا سىة‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫والترفٓع فْ عدد وحجـ الهىح الهسىدة لمعائالت الهعو ة فضال عف أٌهٓة االىتدابات‬ ‫ز‬ ‫2102‬ ‫والتْ شهمت بالخصوص الزٓادة فْ األجور‬ ‫االستثىائٓة فْ الوظٓفة العهوهٓة. وٓتضهف ٌذا التطور ارتفاع االستٍالؾ الخاص‬ ‫بىسبة‬ ‫6.4%‬ ‫عمِ التوالْ‬ ‫فٓها سٓتطور االستٍالؾ العهوهْ بىسبة‬ ‫4.4% و2.4%‬ ‫سىة‬ ‫2102‬ ‫باعتبا ي دافعا لمىهو.‬ ‫ر‬ ‫65‬ ‫5.4%‬ ‫باألسعار القا ة هقابؿ‬ ‫ر‬ ‫وٌو ها ٓؤكد تواصؿ دٓىاهٓكٓة االستٍالؾ‬
  • 59. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪25 2 I‬‬ ‫- -‬ ‫‪26 2 I‬‬ ‫- -‬ ‫الباب الثاني ; منواؿ التنمية لسنة 3102‬ ‫وبالتو ي، سٓرتفع حجـ االدخار الوطىْ لٓبمغ‬ ‫از‬ ‫ّ‬ ‫9.61% هف الدخؿ الوطىْ الهتاح هقابؿ عمِ التوالْ‬ ‫59231‬ ‫ـ د سىة‬ ‫68411‬ ‫ـد‬ ‫3102‬ ‫أي ها ٓعادؿ‬ ‫و1.61%‬ ‫سىة‬ ‫2102‬ ‫وسٓسهح ٌذا الهستوى هف االدخار بإحكاـ تهوٓؿ االقتصاد حٓث سترتفع ىسبة‬ ‫ّ‬ ‫التغطٓة إلِ 9.06% هف هجهؿ حاجٓات التهوٓؿ الهقد ة لسىة 3102 هقابؿ 9.75%‬ ‫ر‬ ‫ع فْ اصالح القطاع الهالْ‬ ‫سىة 2102. وتفترض ٌذي التقدٓ ات تكاتؼ الجٍود لمشرو‬ ‫ر‬ ‫وتعزٓز أسسً الهالٓة بها ٓهكف هف استرجاع الثقة فْ ٌذا الجٍاز الستقطاب هوارد‬ ‫االدخار السٓها االدخار طوٓؿ الهدى خاصة عبر هزٓد تطوٓر ىواتج االدخار البىكْ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫وتحسٓف االدخار الهؤسساتْ.‬ ‫ّ‬ ‫االستثمار‬ ‫‪4 ii 2 I‬‬ ‫ - -‬‫‪27 2 I‬‬ ‫- -‬ ‫ٓعتهد هىواؿ التىهٓة لسىة‬ ‫سىة‬ ‫3102‬ ‫3102‬ ‫عمِ تطور االستثهار بىسبة‬ ‫لٓرتفع حجـ االستثهار إلِ‬ ‫40771‬ ‫7.01%‬ ‫باألسعار الجارٓة‬ ‫همٓوف دٓىار ها ٓعادؿ‬ ‫6.22%‬ ‫هف‬ ‫الىاتج الهحمْ اإلجهالْ وٌو حجـ هعتبر بالىظر إلِ التطور الٍاـ لالستثهار‬ ‫الهىتظر سىة 2102. وستبمغ حصة القطاع الخاص ها ٓعادؿ‬ ‫ّ‬ ‫االستثها ات سىة 3102 هقابؿ 34% سىة 2102.‬ ‫ر‬ ‫‪28 2 I‬‬ ‫- -‬ ‫2.64%‬ ‫هف إجهالْ‬ ‫وترتكز ٌذي التقدٓ ات عمِ هواصمة الجٍود لتعزٓز اإلصالحات ال اهٓة إلِ هزٓد‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫تحسٓف هىاخ األعهاؿ وارساء إطار هالئـ لدفع االستثهار الخاص الداخمْ والخارجْ‬ ‫باالضافة الِ استحثاث ىسؽ اىجاز الهشارٓع العهوهٓة بٍدؼ توفٓر أرضٓة هالئهة‬ ‫لالستثهار ودفع التىهٓة فْ الجٍات والتقمٓص هف حدة الفوارؽ بٓىٍا.‬ ‫75‬
  • 60. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء األوؿ ; التوازنات العامة‬ ‫الجز‬ ‫تطور االستثها ات حسب القطاعات‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫االىجا ات الهىتظ ة لسىة‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫اىجا ات سىة 1102‬ ‫ز‬ ‫توقعات سىة 3102‬ ‫2102‬ ‫(ـ د)‬ ‫(%)‬ ‫(ـ د)‬ ‫(%)‬ ‫(ـ د)‬ ‫(%)‬ ‫0.8501‬ ‫5.7‬ ‫0.7921‬ ‫1.8‬ ‫0.0731‬ ‫7.7‬ ‫الصىاعات الهعهمٓة‬ ‫0.8002‬ ‫3.41‬ ‫0.7102‬ ‫6.21‬ ‫0.0922‬ ‫9.21‬ ‫الصىاعات غٓر الهعهمٓة‬ ‫6.5952‬ ‫4.81‬ ‫0.4653‬ ‫3.22‬ ‫0.4293‬ ‫2.22‬ ‫الخدهات‬ ‫3.2247‬ ‫7.25‬ ‫6.8018‬ ‫7.05‬ ‫0.0209‬ ‫9.05‬ ‫هىٍا: الىقؿ‬ ‫0.0071‬ ‫1.21‬ ‫0.0332‬ ‫6.41‬ ‫0.0072‬ ‫3.51‬ ‫التجٍٓ ات الجهاعٓة‬ ‫ز‬ ‫0.0001‬ ‫1.7‬ ‫0.0001‬ ‫3.6‬ ‫0.0011‬ ‫2.6‬ ‫ع‬ ‫المجمو‬ ‫9.38041‬ ‫0.001‬ ‫6568951‬ ‫0.001‬ ‫0.40771‬ ‫0.001‬ ‫ي‬ ‫الفالحة والصٓد البحر‬ ‫‪29 2 I‬‬ ‫ -‬‫‪‬‬ ‫ع ٌذي االستثها ات كأتْ:‬ ‫ر‬ ‫وتتوز‬ ‫ي بىسبة‬ ‫تطور االستثها ات فْ قطاع الفالحة والصٓد البحر‬ ‫ر‬ ‫0731‬ ‫ـ د هقابؿ‬ ‫ـ د خالؿ‬ ‫7921‬ ‫2102‬ ‫هىٍا حوالْ‬ ‫6.5%‬ ‫1.16%‬ ‫لترتفع إلِ ها ٓىاٌز‬ ‫ستىجز هف قبؿ القطاع‬ ‫ع تحسٓف التصرؼ فْ الهوارد الطبٓعٓة‬ ‫الخاص. وتتضهف ٌذي االستثها ات هواصمة هشرو‬ ‫ر‬ ‫(الهرحمة الثاىٓة) الذي ٍٓـ الٓات هدىٓف والقصرٓف وجىدوبة وهواصمة إىجاز هشارٓع التىهٓة‬ ‫و‬ ‫الفالحٓة الهىدهجة بكؿ هف سمٓاىة (الهرحمة الثاىٓة) والتىهٓة الفالحٓة بٍضػاب القٓرواف‬ ‫ع التىهٓة الفالحٓة الهىدهجة‬ ‫والتىهٓة الفالحٓة الهىدهجة بسٓدي بوزٓد فضال عف هشرو‬ ‫ب الٓتْ القصرٓف والكاؼ.‬ ‫و‬ ‫‪‬‬ ‫تطور االستثها ات فْ قطاع الصىاعات الهعهمٓة بىسبة‬ ‫ر‬ ‫االىطالؽ فْ اىجاز شركة االسهىت بقفصة بقٓهة تىاٌز‬ ‫ع الهضٓمة‬ ‫اىجاز هشرو‬ ‫2‬ ‫5.31%‬ ‫004‬ ‫لتبمغ‬ ‫0922‬ ‫ـ د ىتٓجة‬ ‫ـ د، ٌذا عالوة عمِ هواصمة‬ ‫والتقدـ فْ برىاهج التأٌٓؿ البٓئْ لهصاىع الهجهع الكٓهٓائْ‬ ‫ع تكدٓس‬ ‫ع فْ إىجاز هشرو‬ ‫التوىسْ فْ اىتظار إ الة العوائؽ التْ تحوؿ دوف الشرو‬ ‫ز‬ ‫الفسفوجٓبس بقٓهة‬ ‫‪‬‬ ‫004‬ ‫ـ د.‬ ‫ارتفاع االستثها ات فْ قطاع الصىاعات غٓر الهعهمٓة بىحو‬ ‫ر‬ ‫1.01%‬ ‫لتبمغ‬ ‫4293‬ ‫ـ د ىتٓجة‬ ‫الزٓادة الٍاهة فْ استثها ات قطاع الكٍرباء بفضؿ اىطالؽ اىجاز هحطة إلىتاج الكٍرباء‬ ‫ر‬ ‫بسوسة وتحسٓف شبكة ىقؿ وتوزٓع الكٍرباء عالوة عمِ تحسٓف شبكة ىقؿ الغاز. كها‬ ‫85‬
  • 61. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب الثاني ; منواؿ التنمية لسنة 3102‬ ‫ع غاز الجىوب‬ ‫سترتفع االستثها ات فْ قطاع الهحروقات ىتٓجة االىطالؽ فْ تىفٓذ هشرو‬ ‫ر‬ ‫إضافة إلِ تطوٓر حقؿ ىوا ة.‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫تطور االستثها ات فْ قطاع الخدهات بىسبة‬ ‫ر‬ ‫2.11%‬ ‫استثها ات قطاع الىقؿ (9.51%) التْ تهثؿ حوالْ‬ ‫ر‬ ‫03%‬ ‫عمِ أساس الزٓادة الٍاهة فْ‬ ‫هف استثها ات قطاع الخدهات.‬ ‫ر‬ ‫ات لهواصمة اىجاز الشبكة الحدٓدٓة السرٓعة وتجدٓد خط الهترو‬ ‫وستخصص ٌذي االستثهار‬ ‫ع تجدٓد وتعصٓر الخط الحدٓدي ال ابط بٓف‬ ‫ر‬ ‫توىس-حمؽ الوادي-الهرسِ إضافة إلِ هشرو‬ ‫توىس والقصرٓف وبالجىوب فضال عف اقتىاء طائرتٓف هف ع‬ ‫ىو‬ ‫الخطوط التوىسٓة بكمفة تىاٌز‬ ‫004‬ ‫الموجستٓة ب ادس وجرجٓس.‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫033‪ A‬و023‪A‬‬ ‫لفائدة شركة‬ ‫ـ د و ع فْ اىجاز هشارٓع البىٓة األساسٓة لمهىاطؽ‬ ‫الشرو‬ ‫تعزٓز االستثها ات بعىواف التجٍٓ ات الجهاعٓة لتكرٓس هعاضدة الدولة لهجٍود التىهٓة.‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫تطور االستثهار‬ ‫النسبة مف الناتج‬ ‫03‬ ‫تطور االستثمار‬ ‫51‬ ‫01‬ ‫52‬ ‫5‬ ‫02‬ ‫0‬ ‫51‬ ‫5-‬ ‫9002‬ ‫1102‬ ‫0102‬ ‫2102‬ ‫3102‬ ‫01‬ ‫01-‬ ‫51-‬ ‫‪5 ii 2 I‬‬ ‫ - -‬‫‪31 2 I‬‬ ‫- -‬ ‫5‬ ‫0‬ ‫تطور االستثهار‬ ‫الىسبة هف الىاتج‬ ‫تبادؿ الخي ات والخدمات‬ ‫ر‬ ‫اىبىت التقدٓ ات فْ هجاؿ الصاد ات عمِ أساس االسترجاع الهتوقع لدٓىاهٓكٓة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫اإلىتاج فْ عدد هف القطاعات الهتضر ة هىٍا بالخصوص قطاعات الفسفاط‬ ‫ر‬ ‫والسٓاحة وكذلؾ تطور الطمب الهوجً لتوىس وتطور أسعار الهواد الهصد ة وفؽ‬ ‫ر‬ ‫ج الوطىْ والهحافظة عمِ الحصص فْ السوؽ العالهٓة‬ ‫ىسؽ ٓضهف تىافسٓة الهىتو‬ ‫وكذلؾ هفعوؿ تقمص سعر صرؼ الدٓىار.‬ ‫95‬
  • 62. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء األوؿ ; التوازنات العامة‬ ‫الجز‬ ‫‪31 2 I‬‬ ‫- -‬ ‫وقدرت ىسبة ىهو صاد ات السمع والخدهات بػىحو‬ ‫ر‬ ‫‪32 2 I‬‬ ‫- -‬ ‫وبخصوص الواردات، تستىد التقدٓ ات إلِ استعادة جٍاز اإلىتاج لىشاطً العادي‬ ‫ر‬ ‫‪33 2 I‬‬ ‫- -‬ ‫ي فْ حدود‬ ‫ي الهبادالت هف حصر العجز التجار‬ ‫وسٓهكف ٌذا التطور لعىصر‬ ‫4.01%‬ ‫باألسعار القا ة.‬ ‫ر‬ ‫باألسعار الجارٓة‬ ‫و1.6%‬ ‫وتطور االستثها ات بىسؽ حثٓث. وٓىتظر أف تتطور واردات الخٓ ات والخدهات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫بىسبة 3.01% باألسعار الجارٓة و6.6% باألسعار القا ة.‬ ‫ر‬ ‫4.36511‬ ‫بػ6.17%‬ ‫‪6 ii 2 I‬‬ ‫ - -‬‫‪34 2 I‬‬ ‫- -‬ ‫ـ د هقابؿ حوالْ‬ ‫هقابؿ‬ ‫4.17%‬ ‫00601‬ ‫ـ د هىتظ ة لسىة‬ ‫ر‬ ‫2102‬ ‫ها ٓهثؿ ىسبة تغطٓة‬ ‫هىتظ ة لسىة 2102.‬ ‫ر‬ ‫اإلنتاجية‬ ‫تقدر هساٌهة اإلىتاجٓة الجهمٓة لعواهؿ اإلىتاج بىسبة‬ ‫هقابؿ7.32%‬ ‫سىة‬ ‫2102‬ ‫3.33%‬ ‫هف الىهو سىة‬ ‫3102‬ ‫لتبرز بذلؾ عودة تدرٓجٓة لمىسؽ العادي وٌو ها ٓؤكد وجود‬ ‫ٌاهش كبٓر لهزٓد تحسٓف دور اإلىتاجٓة كهصدر ٌاـ لمىهو خالؿ السىوات القادهة.‬ ‫‪35 2 I‬‬ ‫- -‬ ‫وعمِ ٌذا األساس، ستتطور اإلىتاجٓة الجهمٓة لعواهؿ اإلىتاج‬ ‫هقابؿ‬ ‫بػ7.2%‬ ‫9.0%‬ ‫‪7 ii 2 I‬‬ ‫ - -‬‫‪36 2 I‬‬ ‫- -‬ ‫هىتظ ة لسىة 2102. وٓتضهف ٌذا الىسؽ تطور إلىتاجٓة الٓد العاهمة‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫وزٓادة فْ إىتاجٓة أس الهاؿ بىسبة‬ ‫ر‬ ‫2.2% و5.0%‬ ‫2.1%‬ ‫سىة‬ ‫3102‬ ‫هقابؿ عمِ التوالْ‬ ‫سىة 2102.‬ ‫المدفوعات الخارجية‬ ‫فْ ظؿ التوقعات باسترجاع الىهو االقتصادي تدرٓجٓا لىسؽ آجابْ، تـ رسـ‬ ‫ّ‬ ‫التقدٓ ات بالىسبة لسىة 3102 فْ هجاؿ الهدفوعات الخارجٓة عمِ أساس حصر‬ ‫ر‬ ‫ي فْ حدود‬ ‫العجز الجار‬ ‫2102‬ ‫8.6%‬ ‫هف الىاتج الهحمْ اإلجهالْ هقابؿ‬ ‫4.7%‬ ‫هىتظ ة سىة‬ ‫ر‬ ‫وٌو هستوى واف ٓعتبر هرتفع ىسبٓا فٍو ٓعكس التوجً ىحو التخفٓض تدرٓجٓا‬ ‫فْ ٌذي الىسبة لتصؿ الِ‬ ‫7.3 %‬ ‫الهالٓة لالقتصاد.‬ ‫‪37 2 I‬‬ ‫- -‬ ‫بػ5.1%‬ ‫سىة‬ ‫3102‬ ‫وسٓتواصؿ السعْ سىة‬ ‫3102‬ ‫هف الىاتج سىة‬ ‫7102‬ ‫حفاظا عمِ سالهة التوازىات‬ ‫ي‬ ‫إلِ تعبئة التهوٓالت الضرورٓة لتهوٓؿ العجز الجار‬ ‫ى وضرو ة السعْ لحصر‬ ‫ر‬ ‫إضافة إلِ هستمزهات تسدٓد أصؿ الدٓف والىفقات األخر‬ ‫06‬
  • 63. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب الثاني ; منواؿ التنمية لسنة 3102‬ ‫االحتٓاطْ هف العهمة فْ هستوى ال ٓقؿ عف‬ ‫001‬ ‫ٓوـ هف التورٓد. وعمِ ٌذا‬ ‫األساس ٓىتظر أف تبمغ الحاجٓات هف التهوٓؿ الخارجْ حوالْ‬ ‫هقابؿ‬ ‫‪38 2 I‬‬ ‫- -‬ ‫2.2809‬ ‫0558‬ ‫ـ د هف الهىتظر تعبئتٍا سىة 2102.‬ ‫وتتضهف ٌذي الحاجٓات هوارد بعىواف الٍبات حددت بىحو‬ ‫2.216‬ ‫ـ د هىتظ ة سىة‬ ‫ر‬ ‫لتهثؿ حوالْ‬ ‫8.93%‬ ‫2102‬ ‫5.424‬ ‫وهوارد فْ صٓغة قروض عهوهٓة فْ حدود‬ ‫2102‬ ‫‪8 ii 2 I‬‬ ‫ - -‬‫‪39 2 I‬‬ ‫- -‬ ‫0042‬ ‫ـ د هقابؿ‬ ‫9933‬ ‫ـد‬ ‫هف جهمة حاجٓات التهوٓؿ الخارجْ. ٌذا وٓىتظر أف تبمغ‬ ‫حصة القروض التجارٓة والهالٓة لتستقر فْ حدود‬ ‫ّ‬ ‫2102. كها ىتبىْ التقدٓ ات عمِ استقطاب استثها ات خارجٓة بقٓهة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫هقابؿ‬ ‫ـ د سىة‬ ‫3102‬ ‫2.02% هقابؿ 7.42%‬ ‫ـ د هىتظ ة سىة 2102.‬ ‫ر‬ ‫هىتظ ة سىة‬ ‫ر‬ ‫0003 ـ د سىة‬ ‫التشغيؿ‬ ‫اعتبار لهقتضٓات الفت ة القادهة واعتهادا عمِ ىسب الىهو الهرتقبة لسىة‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫3102‬ ‫باإلضافة إلِ تفعٓؿ ألٓات الجدٓدة وب اهج السٓاسة الىشٓطة لمتشغٓؿ واإلج اءات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫االستثىائٓة إلحداث هواطف شغؿ إضافٓة فإىً هف الهىتظر أف تبمغ إحداثات الشغؿ‬ ‫ّ‬ ‫09 ألؼ هوطف شغؿ جدٓد خالؿ السىة الهقبمة.‬ ‫‪9 ii 2 I‬‬ ‫ - -‬‫‪41 2 I‬‬ ‫- -‬ ‫تطور األسعار‬ ‫ستتكثؼ الجٍود فْ الفت ة القادهة لمتحكـ فْ تطور األسعار وحصر الزٓادة فْ حدود‬ ‫ر‬ ‫8.4%‬ ‫ع الهسجؿ سىة‬ ‫بعد التسار‬ ‫2102‬ ‫وٌْ ىسبة تأخذ فْ االعتبار هف ىاحٓة‬ ‫الضغوط التْ تبقِ هسمطة باعتبار الظروؼ االستثىائٓة السائدة فْ البالد وضرو ة‬ ‫ر‬ ‫الترفٓع فْ أسعار بعض الهواد هف ىاحٓة ى. وترتكز التقدٓ ات فْ ٌذا الهجاؿ‬ ‫ر‬ ‫اخر‬ ‫عمِ ترشٓد االستٍالؾ والتحكـ فْ هسالؾ التوزٓع هع اعتهاد سٓاسة ىقدٓة هالئهة‬ ‫تأخذ فْ االعتبار استٍداؼ التضخـ.‬ ‫16‬
  • 64. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء األوؿ ; التوازنات العامة‬ ‫الجز‬ ‫هىواؿ التىهٓة لسىة‬ ‫ة، %)‬ ‫(باألسعار القار‬ ‫3102‬ ‫0102‬ ‫1102‬ ‫2102‬ ‫3102‬ ‫ىهو الىاتج الهحمْ اإلجهالْ‬ ‫1.3‬ ‫0.2-‬ ‫5.3‬ ‫5.4‬ ‫الىاتج ها عدا الفالحة‬ ‫2.4‬ ‫9.2-‬ ‫5.3‬ ‫6.4‬ ‫تطور االستٍالؾ الخاص‬ ‫5.4‬ ‫2.4‬ ‫4.4‬ ‫6.4‬ ‫تطور هؤشر األسعار عىد اإلستٍالؾ‬ ‫5.4‬ ‫5.3‬ ‫5.5‬ ‫8.4‬ ‫6.61‬ ‫5.0‬ ‫1.9‬ ‫4.01‬ ‫5.12‬ ‫5.4‬ ‫0.9‬ ‫3.01‬ ‫5.9‬ ‫4.9-‬ ‫4.31‬ ‫8.01‬ ‫5.42‬ ‫5.12‬ ‫4.22‬ ‫6.22‬ ‫2.8242‬ ‫3.1171‬ ‫0042‬ ‫0003‬ ‫ىسبة االدخار هف الدخؿ القوهْ الهتاح اإلجهالْ‬ ‫7.12‬ ‫8.61‬ ‫1.61‬ ‫9.61‬ ‫ي هف الىاتج‬ ‫العجز الجار‬ ‫7.4‬ ‫3.7‬ ‫4.7‬ ‫8.6‬ ‫ىسبة الصاد ات هف الىاتج‬ ‫ر‬ ‫6.84‬ ‫5.74‬ ‫5.74‬ ‫7.74‬ ‫ىسبة الواردات هف الىاتج‬ ‫9.35‬ ‫7.45‬ ‫7.45‬ ‫9.45‬ ‫الدخؿ الفردي (بالدٓىار)‬ ‫1.4506‬ ‫4.7216‬ ‫7.6956‬ ‫5.8827‬ ‫ىسبة عجز الهٓ اىٓة هف الىاتج دوف التخصٓص والٍبات‬ ‫ز‬ ‫1.1‬ ‫5.3‬ ‫6.6‬ ‫9.5‬ ‫ىسبة التدآف العهوهْ هف الىاتج‬ ‫4.04‬ ‫0.44‬ ‫1.64‬ ‫8.64‬ ‫صاد ات الخٓ ات والخدهات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫1‬ ‫واردات الخٓ ات والخدهات‬ ‫ر‬ ‫1‬ ‫تطور االستثهار‬ ‫1‬ ‫ىسبة االستثهار هف الىاتج‬ ‫االستثهار الخارجْ الهباشر والهساٌهات (ـ د)‬ ‫1 باألسعار الجارٓة‬ ‫26‬
  • 65. ‫‪ 3.I‬البػاب الثالث‬ ‫المدفوعات الخارجية‬ ‫‪13I‬‬ ‫- -‬ ‫اتسـ الوضع االقتصادي العالهْ سىة‬ ‫2102‬ ‫بعدٓد التقمبات الظرفٓة التْ كاىت لٍا‬ ‫اىعكاسات سمبٓة عمِ أداء الهدفوعات الخارجٓة هف ذلؾ خاصة ارتفاع أسعار الىفط‬ ‫فْ األسواؽ العالهٓة والتداعٓات السمبٓة ألزهة الدٓوف فْ بعض بمداف االتحاد‬ ‫األوروبْ باعتبا ي الشرٓؾ األوؿ لتوىس وها أفرزتً هف تقمبات فْ أٌـ البورصات‬ ‫ر‬ ‫والساحات الهالٓة العالهٓة إلِ جاىب تذبذب أسواؽ الصرؼ وخاصة أسعار الد الر‬ ‫و‬ ‫واألورو.‬ ‫‪23I‬‬ ‫- -‬ ‫أها عمِ الهستوى‬ ‫اىىطىً‬ ‫فقد شٍدت البالد فْ بدآة سىة‬ ‫2102‬ ‫توت ات اجتهاعٓة‬ ‫ر‬ ‫خاصة فْ الحوض الهىجهْ حالت دوف استعادة قطاع الفسفاط وهشتقاتً ىسقً‬ ‫العادي هها أثر سمبا عمِ ىسؽ إىتاج وتصدٓر ٌذي الىوعٓة هف الهىتجات إلِ السوؽ‬ ‫العالهٓة. ٌذا باإلضافة الِ االرتفاع الحاد فْ ىسؽ الواردات هقارىة بالصاد ات هها‬ ‫ر‬ ‫اثر سمبا عمِ وضع الهدفوعات الخارجٓة وعمِ حجـ االحتٓاطْ هف العهمة‬ ‫األجىبٓة.‬ ‫‪33I‬‬ ‫- -‬ ‫وفْ الهقابؿ سجمت سىة‬ ‫2102‬ ‫تطور آجابْ وهشجع فْ أداء قطاع السٓاحة وحركة‬ ‫االستثها ات الخارجٓة بعد الت اجع الٍاـ فْ سىة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫1102‬ ‫وٌو ها ساٌـ فْ التقمٓص هف‬ ‫حدة الضغوطات الهسمطة عمِ الهدفوعات الخارجٓة والحاصؿ العاـ لهٓ اف‬ ‫ز‬ ‫الهدفوعات.‬ ‫‪43I‬‬ ‫- -‬ ‫وبالىسبة لسىة‬ ‫3102‬ ‫ي و ع بً تدرٓجٓا‬ ‫سٓركز العهؿ عمِ التحكـ فْ العجز الجار الرجو‬ ‫الِ الهستوٓات العادٓة لضهاف استداهة التوازىات الخارجٓة بصفة خاصة والتوازىات‬ ‫ى لالقتصاد بصفة عاهة وٌْ شروط أساسٓة لتحقٓؽ ىهو هرتفع عمِ الهدى‬ ‫الكبر‬ ‫الهتوسط والطوٓؿ.‬ ‫36‬
  • 66. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪I‬‬ ‫3-‬ ‫- ‪i‬‬ ‫‪53I‬‬ ‫- -‬ ‫ء األوؿ ; التوازنات العامة‬ ‫الجز‬ ‫تبادؿ الخي ات والخدمات‬ ‫ر‬ ‫بىاء عمِ التطو ات الهسجمة خالؿ األشٍر الهىقضٓة هف سىة‬ ‫ّر‬ ‫الهتوف ة لتطور أٌـ هجاالت الىشاط االقتصادي لألشٍر القادهة ٓىتظر بالىسبة لكاهؿ‬ ‫ر ّ‬ ‫2102‬ ‫والهعطٓات‬ ‫سىة 2102:‬ ‫‪‬‬ ‫ي الهبادالت بىسؽ هتبآف حٓث ستىهو صاد ات السمع والخدهات بىسبة‬ ‫ر‬ ‫تطور عىصر‬ ‫1.9%‬ ‫9%‬ ‫هقابؿ‬ ‫هقابؿ‬ ‫5.0%‬ ‫سىة‬ ‫1102‬ ‫فٓها ستسجؿ واردات الخٓ ات والخدهات زٓادة بىسبة‬ ‫ر‬ ‫ي لمسمع والخدهات‬ ‫5.4% تـ تسجٓمٍا سىة 1102. وعمِ ٌذا األساس، سٓبمغ العجز التجار‬ ‫ّ‬ ‫5.6415 ـ د هقابؿ 0574 ـ د فْ سىة 1102 ها ٓهثؿ ىسبة تغطٓة بػىحو 8.68% وٌْ تقرٓبا‬ ‫ىفس الىسبة الهسجمة سىة 1102.‬ ‫‪63I‬‬ ‫ -‬‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫فعمِ هستوى الصاد ات ٓىتظر استرجاع ىسؽ التصدٓر فْ عدٓد القطاعات كها ٓمْ:‬ ‫ر‬ ‫ارتفاع صاد ات قطاع الطاقة‬ ‫ر‬ ‫ب%3.41‬ ‫هقابؿ‬ ‫1.01%‬ ‫ارتفاع صاد ات قطاع الفسفاط والكٓهٓاء بحوالْ‬ ‫ر‬ ‫هسجمة سىة 1102.‬ ‫4.62%‬ ‫هقابؿ اىخفاض بىسبة‬ ‫23%‬ ‫خالؿ‬ ‫السىة الهاضٓة وذلؾ باعتبار تحسف األوضاع واالستئىاؼ التدرٓجْ لمىشاط بالحوض‬ ‫الهىجهْ.‬ ‫‪‬‬ ‫ارتفاع صاد ات قطاع الصىاعات الهٓكاىٓكٓة والكٍربائٓة ولكف بىسؽ أقؿ هف السىة الفارطة‬ ‫ر‬ ‫(4%‬ ‫‪‬‬ ‫هقابؿ 51%) ىظر لتواصؿ األزهة االقتصادٓة بهىطقة األورو وت اجع الطمب الخارجْ.‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫اىخفاض صاد ات قطاع الىسٓج والهالبس والجمد بىسبة‬ ‫ر‬ ‫خالؿ سىة‬ ‫‪73I‬‬ ‫ -‬‫‪‬‬ ‫1102‬ ‫باعتبار تداعٓات األزهة بالسوؽ األوروبٓة.‬ ‫أها عمِ هستوى الواردات فٓتوقع:‬ ‫تطور واردات هواد التجٍٓز بىسبة‬ ‫3.9%‬ ‫هقابؿ اىخفاضٍا‬ ‫بالعالقة هع استحثاث ىسؽ االستثهار.‬ ‫‪‬‬ ‫4.5%‬ ‫هقابؿ ارتفاعٍا بىحو‬ ‫7.5%‬ ‫تطور واردات الهواد االستٍالكٓة بىسبة‬ ‫9%‬ ‫هقابؿ‬ ‫4.1%‬ ‫بػ7.7%‬ ‫خالؿ سىة‬ ‫خالؿ السىة الهىقضٓة‬ ‫1102‬ ‫الهتواصؿ عمِ السٓا ات السٓاحٓة وباعتبار هستمزهات دعـ التصدٓر.‬ ‫ر‬ ‫46‬ ‫بىاء عمِ الطمب‬
  • 67. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪‬‬ ‫الباب الثالث ; المدفوعات الخارجية‬ ‫تطور واردات هواد الطاقة والهواد الغذائٓة عمِ التوالْ بىسب‬ ‫و4.82%‬ ‫‪83I‬‬ ‫- -‬ ‫9.71%‬ ‫خالؿ سىة 1102.‬ ‫و6.8% هقابؿ‬ ‫4.62%‬ ‫وفٓها ٓتعمؽ بقطاع الخدهات فقد تهٓزت الهبادالت بتواصؿ اىتعاشة القطاع السٓاحْ‬ ‫الذي هف الهتوقع أف ٓىهو بىسبة‬ ‫وحسف أداء قطاع الىقؿ الجوي و ي‬ ‫البحر‬ ‫03%‬ ‫بالعالقة هع ارتفاع عدد الهسافرٓف وتطور حجـ البضائع الهىقولة الهسجمة خالؿ‬ ‫الفت ة الهىقضٓة هف السىة.‬ ‫ر‬ ‫‪93I‬‬ ‫- -‬ ‫وٓرتكز هىواؿ التىهٓة لسىة‬ ‫3102‬ ‫عمِ تسجٓؿ بدآة تحسف فْ أداء اقتصاد هىطقة‬ ‫األورو بعد الركود الذي شهؿ أٌـ اقتصادٓاتٍا سىة‬ ‫ج اء أزهة الدٓوف السٓادٓة‬ ‫ر‬ ‫2102‬ ‫وكذلؾ توقع تقمص الضغوط عمِ أسعار الهواد األساسٓة فْ السوؽ العالهٓة ٌذا‬ ‫باإلضافة إلِ تأكٓد اىتعاشة االقتصاد الوطىْ وتسرٓع وتٓ ة الىهو عمِ أساس توقع‬ ‫ر‬ ‫تطور همحوظ لهختمؼ عىاصر الطمب.‬ ‫‪11 3 I‬‬ ‫- -‬ ‫وقد اىبىت تقدٓ ات الصاد ات عمِ االىتعاشة الهرتقبة لبعض القطاعات التْ هرت‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫بصعوبات خالؿ السىة الحالٓة عمِ غ ار الفسفاط والسٓاحة، وهزٓد االىدهاج فْ‬ ‫ر‬ ‫األسواؽ العالهٓة إضافة إلِ التأثٓر الهباشر لتقمّص سعر الدٓىار عمِ قطاع‬ ‫التصدٓر.‬ ‫‪11 3 I‬‬ ‫- -‬ ‫وقدرت ىسبة ىهو صاد ات السمع والخدهات بػىحو‬ ‫ر‬ ‫4.01%‬ ‫باألسعار الجارٓة‬ ‫و1.6%‬ ‫باألسعار القا ة. وٓتضهف ٌذا الىسؽ تحسف أداء كؿ القطاعات الهصد ة كها ٓمْ:‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫تطور صاد ات الفالحة والصىاعات الغذائٓة بىسبة‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫ارتفاع ىسؽ تطور صاد ات الهواد الهٓكاىٓكٓة والكٍربائٓة إلِ حدود‬ ‫ر‬ ‫11%‬ ‫التحسف الهىتظر إلىتاج زٓت الزٓتوف بصفة خاصة.‬ ‫هقابؿ‬ ‫سىة 2102، وتطور صاد ات قطاع الىسٓج والجمد بىسبة‬ ‫ر‬ ‫هىتظ ة سىة‬ ‫ر‬ ‫2102‬ ‫2%‬ ‫7%‬ ‫هىتظ ة سىة‬ ‫ر‬ ‫4%‬ ‫هىتظ ة‬ ‫ر‬ ‫هقابؿ ت اجع بىسبة‬ ‫ر‬ ‫4.5%‬ ‫7%‬ ‫هقابؿ‬ ‫2102‬ ‫هردي‬ ‫وذلؾ باعتبار التحسف الهتوقع فْ الطمب الخارجْ.‬ ‫‪‬‬ ‫ارتفاع ىسؽ صاد ات الفسفاط والكٓهٓاء بىسبة‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫استعادة ىسؽ تطور عائدات قطاع السٓاحة لتبمغ‬ ‫5.72%‬ ‫هقابؿ‬ ‫4.62%‬ ‫هىتظ ة سىة‬ ‫ر‬ ‫2102‬ ‫باعتبار التحسف الهتواصؿ فْ إىتاج الفسفاط واستق ار الوضع بالحوض الهىجهْ.‬ ‫ر‬ ‫فْ سىة‬ ‫0102‬ ‫هقابؿ‬ ‫9.3703‬ ‫ـ د سىة‬ ‫2102‬ ‫56‬ ‫2163‬ ‫ـ د لتتجاوز بقمٓؿ الحجـ الهسجؿ‬ ‫أي بىسبة تطور‬ ‫بػ5.71%‬ ‫وذلؾ عمِ أساس‬
  • 68. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء األوؿ ; التوازنات العامة‬ ‫الجز‬ ‫استعادة استق ار الوضع األهىْ وباعتبار الب اهج واإلج اءات الٍاهة التْ تـ إقر ٌا لمىٍوض‬ ‫ار‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫بقطاع السٓاحة وتثبٓت االىتعاشة التْ ٓشٍدٌا هىذ فت ة.‬ ‫ر‬ ‫وفْ ىفس السٓاؽ شهمت ٌذي اإلج اءات باألساس تىفٓذ برىاهج خاص بأربعة هواقع ثقافٓة‬ ‫ر‬ ‫وطبٓعٓة واحداث بوابة اىترىٓت لمسٓاحة التوىسٓة واصدار الىصوص القاىوىٓة الهتعمقة بعدٓد‬ ‫الهجاالت ذات العالقة وتىظٓـ تظاٌ ات ذات وقع إعالهْ ٌاـ وتحسٓف عالهات اإلرشاد‬ ‫ر‬ ‫ع فْ وضع حٓز‬ ‫السٓاحْ وه اجعة هعآٓر تصىٓؼ الهطاعـ السٓاحٓة إضافة إلِ الشرو‬ ‫ر‬ ‫التىفٓذ اإلج اءات الٍاهة الٍٓكمٓة التْ أفرزتٍا الد اسة اإلست اتٓجٓة حوؿ القطاع خاصة تمؾ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الهتعمقة بتىوٓع العرض السٓاحْ واضفاء الىجاعة الهطموبة عمِ الهىظوهة التروٓجٓة‬ ‫واصالح الٍٓكمة الهالٓة لمقطاع إلِ جاىب اإلج اءات الهتعمقة بالىٍوض بالتروٓج عبر‬ ‫ر‬ ‫االىترىٓت واإلطار الهؤسساتْ لمقطاع.‬ ‫‪12 3 I‬‬ ‫- -‬ ‫وبخصوص الواردات، تستىد التقدٓ ات إلِ استعادة جٍاز اإلىتاج لىشاطً العادي‬ ‫ر‬ ‫وتطور االستثها ات بىسؽ حثٓث. وٓىتظر أف تتطور واردات الخٓ ات والخدهات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫بىسبة 3.01% باألسعار الجارٓة و6.6% باألسعار القا ة. وتتضهف ٌذي التقدٓ ات:‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫تطور واردات هواد التجٍٓز بىسبة‬ ‫5.9%‬ ‫أي بزٓادة طفٓفة عف الىسؽ الهىتظر لسىة‬ ‫وذلؾ عمِ أساس تواصؿ تحسف أداء االستثهار فْ هختمؼ قطاعات اإلىتاج.‬ ‫‪‬‬ ‫زٓادة فْ ىسؽ ىهو واردات الهواد األولٓة وىصؼ الهصىعة لٓبمغ‬ ‫سىة‬ ‫‪‬‬ ‫2102‬ ‫هىتظ ة‬ ‫ر‬ ‫هواكبة لتطور اإلىتاج وأخذا فْ االعتبار لتطور األسعار فْ السوؽ العالهٓة.‬ ‫تطور واردات هواد الطاقة بىسبة‬ ‫5.61%‬ ‫القطاعات هقابؿ 9.71% هىتظ ة لسىة 2102.‬ ‫ر‬ ‫‪13 3 I‬‬ ‫- -‬ ‫01%‬ ‫هقابؿ‬ ‫7.7%‬ ‫2102‬ ‫هواكبة الىتعاشة الىشاط االقتصادي فْ عدٓد‬ ‫ي فْ حدود‬ ‫ي الهبادالت هف حصر العجز التجار‬ ‫وسٓهكف ٌذا التطور لعىصر‬ ‫4.36511 ـ د هقابؿ حوالْ‬ ‫00601‬ ‫هقابؿ 4.17% هىتظ ة لسىة 2102.‬ ‫ر‬ ‫ـ د هىتظ ة لسىة‬ ‫ر‬ ‫66‬ ‫2102‬ ‫ها ٓهثؿ ىسبة تغطٓة‬ ‫ب6.17%‬
  • 69. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب الثالث ; المدفوعات الخارجية‬ ‫تطور هؤش ات الهدفوعات الخارجٓة‬ ‫ر‬ ‫1102‬ ‫ىهو صاد ات الخٓ ات والخدهات )%(‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫باألسعار الجارٓة‬ ‫3102‬ ‫2102‬ ‫5.0‬ ‫1.9‬ ‫4.01‬ ‫باألسعار القا ة‬ ‫ر‬ ‫-3.4‬ ‫9.3‬ ‫1.6‬ ‫ىهو واردات الخٓ ات والخدهات )%(‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫باألسعار الجارٓة‬ ‫5.4‬ ‫0.9‬ ‫3.01‬ ‫باألسعار القا ة‬ ‫ر‬ ‫-3.2‬ ‫3.5‬ ‫6.6‬ ‫5.6474‬ ‫5.7035‬ ‫5235‬ ‫3.7‬ ‫4.7‬ ‫8.6‬ ‫الزٓادة فْ هدخ ات العهمة (ـ د)‬ ‫ر‬ ‫-0.1932‬ ‫0.008‬ ‫0.003‬ ‫(ـ د)‬ ‫0.19352‬ ‫8.21792‬ ‫1.43923‬ ‫ىسبة التدآف‬ ‫)%(‬ ‫8.83‬ ‫1.24‬ ‫6.24‬ ‫خدهة الدٓف‬ ‫(ـ د)‬ ‫8.0463‬ ‫3.0853‬ ‫4.6153‬ ‫4.01‬ ‫4.9‬ ‫4.8‬ ‫ي ( ـ د)‬ ‫العجز الجار‬ ‫ىسبتً هف الىاتج اإلجهالْ )%(‬ ‫حجـ الدٓف‬ ‫ىسبتً هف الهقابٓض الجارٓة‬ ‫)%(‬ ‫‪ ii 3 I‬التمويؿ الخارجي‬ ‫ -‬‫‪14 3 I‬‬ ‫- -‬ ‫شٍدت الفت ة األولِ هف سىة‬ ‫ر‬ ‫2102‬ ‫ي بصفة همحوظة هها ساٌـ‬ ‫تفاقـ العجز التجار‬ ‫ي حوالْ‬ ‫فْ تدٌور وضع الهدفوعات الخارجٓة حٓث بمغ العجز الجار‬ ‫خالؿ الثهاىٓة أشٍر األولِ هف سىة‬ ‫اإلجهالْ هقابؿ‬ ‫9.3%‬ ‫2102‬ ‫وٌو ها ٓهثؿ‬ ‫6.5%‬ ‫0004‬ ‫ـد‬ ‫هف الىاتج الهحمْ‬ ‫خالؿ ىفس الفت ة هف السىة الفارطة لتىخفض الهوجودات هف‬ ‫ر‬ ‫العهالت األجىبٓة حوالْ‬ ‫8779‬ ‫ـ د تغطْ‬ ‫49‬ ‫ٓوـ هف التورٓد فْ‬ ‫91‬ ‫أكتوبر هف سىة‬ ‫2102.‬ ‫‪15 3 I‬‬ ‫- -‬ ‫وبالىظر إلِ التطور الهرتقب لهٓ اف الخدهات وخاصة تواصؿ اىتعاشة القطاع‬ ‫ز‬ ‫السٓاحْ ورجوعً التدرٓجْ إلِ الىسؽ العادي وكذلؾ تطور هٓ اف العواهؿ‬ ‫ز‬ ‫والتحوٓالت الجارٓة والذي ٓفترض زٓادة فْ حجـ الفوائد الهوظفة عمِ الدٓف‬ ‫الخارجْ باعتبار السحوبات الٍاهة الهسجمة سىة‬ ‫1102‬ ‫وتمؾ الهىتظ ة لسىة‬ ‫ر‬ ‫2102‬ ‫ي‬ ‫ج ٓىتظر أف ٓتوسع العجز الجار‬ ‫وكذلؾ تطور قٓهة تحوٓالت التوىسٓٓف بالخار‬ ‫لمهدفوعات الخارجٓة لٓستقر فْ حدود‬ ‫هقابؿ 3.7% سجمت سىة 1102.‬ ‫ّ‬ ‫76‬ ‫4.7%‬ ‫هف الىاتج الهحمْ اإلجهالْ سىة‬ ‫2102‬
  • 70. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪16 3 I‬‬ ‫- -‬ ‫ء األوؿ ; التوازنات العامة‬ ‫الجز‬ ‫ى تواصؿ‬ ‫ولتهوٓؿ ٌذا العجز واعتبار لهتطمبات تسدٓد أصؿ الدٓف والىفقات األخر‬ ‫ا‬ ‫السعْ لتعبئة هوارد تهوٓؿ خارجٓة فْ شكؿ قروض هف هصادر عهوهٓة والتْ‬ ‫ٓىتظر أف تبمغ‬ ‫0092‬ ‫ـ د سىة‬ ‫2102‬ ‫هقابؿ‬ ‫4013‬ ‫ـ د سىة‬ ‫(057‬ ‫ـ د) واالتحاد األوروبْ وقرض هف‬ ‫1102‬ ‫تتضهف قروضا فْ‬ ‫إطار برىاهج الدعـ االقتصادي فْ هرحمتً الثاىٓة "‪ "PAR II‬الذي ٓهولً كؿ هف البىؾ‬ ‫الدولْ‬ ‫(057‬ ‫ـ د) والبىؾ اإلفرٓقْ لمتىهٓة‬ ‫الوكالة الفرىسٓة لمتىهٓة بهبمغ‬ ‫ـ د ٓهثؿ القسط الثاىْ هف برىاهج الدعـ‬ ‫691‬ ‫االقتصادي فْ هرحمتً األولِ "‪ "PAR I‬وتجدر اإلشا ة الِ أف التهوٓالت الخارجٓة‬ ‫ر‬ ‫فْ شكؿ قروض تبقِ الِ حد الثهاىٓة أشٍر األولِ فْ حدود‬ ‫القروض الهبرهجة لسىة‬ ‫‪17 3 I‬‬ ‫- -‬ ‫2102‬ ‫هها ٓستدعْ تكثٓؼ الجٍود لتعبئة الهوارد الهتبقٓة.‬ ‫كها ٓىتظر تعبئة قروض هف هصادر خاصة بهبمغ ٓىاٌز‬ ‫8.766‬ ‫ـ د تـ تعبئتٍا سىة‬ ‫األهرٓكٓة بقٓهة‬ ‫بقٓهة‬ ‫005‬ ‫584‬ ‫1102‬ ‫همٓوف د الر (حوالْ‬ ‫و‬ ‫بقٓهة‬ ‫006‬ ‫2.216‬ ‫ـ د هقابؿ‬ ‫5.712‬ ‫(0001‬ ‫ـ د سىة‬ ‫0713‬ ‫ـ د هقابؿ‬ ‫تتضهف قرضا رقاعٓا بضهاف ال الٓات الهتحدة‬ ‫و‬ ‫همٓوف د الر (حوالْ‬ ‫و‬ ‫همٓوف د الر‬ ‫و‬ ‫84%‬ ‫هف هجهؿ‬ ‫067‬ ‫087‬ ‫همٓوف دٓىار) وقرضا هف دولة قطر‬ ‫همٓوف دٓىار) وقرضا رقاعٓا بضهاف الٓاباف‬ ‫ـ د) إضافة إلِ تهوٓالت فْ شكؿ ٌبات بهبمغ‬ ‫1102‬ ‫هتأتٓة هف اإلتحاد األوروبْ وكذلؾ هف بمداف‬ ‫ٌا. أها بالىسبة إلِ‬ ‫صدٓقة وشقٓقة هثؿ ال الٓات الهتحدة األهرٓكٓة وتركٓا ولٓبٓا وغٓر‬ ‫و‬ ‫االستثها ات الخارجٓة فٓىتظر أف تسجؿ تطور بىحو‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫سىة‬ ‫2102‬ ‫هقابؿ‬ ‫3.1171‬ ‫ـ د سىة‬ ‫1102‬ ‫04%‬ ‫لتهثؿ حوالْ‬ ‫لتبمغ حوالْ‬ ‫4.3%‬ ‫0042‬ ‫ـد‬ ‫هف الىاتج الهحمْ‬ ‫اإلجهالْ. وتىبىْ ٌذي التقدٓرت أساسا عمِ االرتفاع الهمحوظ لالستثها ات الخارجٓة‬ ‫ر‬ ‫فْ قطاعْ الطاقة والصىاعات الهعهمٓة خالؿ الفت ة األولِ هف السىة الحالٓة.‬ ‫ر‬ ‫‪18 3 I‬‬ ‫- -‬ ‫وباعتبار ٌذي الهوارد ٓىتظر أف ترتفع ىسبة التدآف إلِ حدود 1.24% هف الدخؿ القوهْ‬ ‫الهتاح هقابؿ 8.83% سىة 1102 وأف تبمغ ىسبة خدهة الدٓف حوالْ 4.9% هف الهقابٓض‬ ‫الجارٓة هقابؿ 4.01% سىة 1102.‬ ‫‪19 3 I‬‬ ‫- -‬ ‫أها بالىسبة لسىة‬ ‫3102‬ ‫فقد بىٓت تقدٓ ات هىواؿ التىهٓة فْ هجاؿ الهدفوعات الخارجٓة‬ ‫ر‬ ‫ي فْ حدود‬ ‫عمِ أساس حصر العجز الجار‬ ‫هقابؿ‬ ‫‪21 3 I‬‬ ‫- -‬ ‫4.7%‬ ‫هىتظ ة سىة 2102.‬ ‫ر‬ ‫8.6 %‬ ‫هف الىاتج الهحمْ اإلجهالْ‬ ‫ي‬ ‫عمِ ٌذا األساس سٓتكثؼ الجٍد لتعبئة التهوٓالت الضرورٓة لتهوٓؿ العجز الجار‬ ‫وهستمزهات تسدٓد أصؿ الدٓف وضرو ة حصر االحتٓاطْ هف العهمة فْ هستوى ال‬ ‫ر‬ ‫86‬
  • 71. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ٓقؿ عف‬ ‫حوالْ‬ ‫0558‬ ‫ها ٓهثؿ‬ ‫‪21 3 I‬‬ ‫- -‬ ‫001‬ ‫الباب الثالث ; المدفوعات الخارجية‬ ‫ٓوـ هف التورٓد حٓث ٓىتظر أف تبمغ الحاجٓات هف التهوٓؿ الخارجْ‬ ‫ـ د سىة‬ ‫1.04%‬ ‫3102‬ ‫هقابؿ‬ ‫2.2809‬ ‫ـ د هف الهىتظر تعبئتٍا سىة‬ ‫هف جهمة الحاجٓات الجهمٓة لتهوٓؿ االقتصاد.‬ ‫وستتـ تغطٓة ٌذي الحاجٓات بفضؿ تعبئة هوارد فْ شكؿ ٌبات بقٓهة‬ ‫هقابؿ‬ ‫ـ د هىتظ ة سىة‬ ‫ر‬ ‫2.216‬ ‫2102‬ ‫2102‬ ‫5.424‬ ‫وٌو‬ ‫ـد‬ ‫ستتأتِ هف الدعـ الذي ستقدهً الهفوضٓة‬ ‫األوروبٓة وبعض الدوؿ الصدٓقة والشقٓقة خاصة هىٍا تركٓا هف أجؿ تجسٓـ جهمة‬ ‫هف الب اهج اإلصالحٓة والهشارٓع التىهوٓة خاصة فْ الجٍات الهحروهة.‬ ‫ر‬ ‫‪22 3 I‬‬ ‫- -‬ ‫كها ٓتوقع تعبئة هوارد فْ شكؿ قروض عهوهٓة بقٓهة‬ ‫هىتظ ة سىة‬ ‫ر‬ ‫2102‬ ‫9933‬ ‫ـ د هقابؿ‬ ‫0092‬ ‫ـد‬ ‫ستوجً أساسا الِ دعـ اإلصالحات لتحقٓؽ التطمعات الوطىٓة‬ ‫وهساىدة االىتعاشة االقتصادٓة وضهاف االستق ار االجتهاعْ باإلضافة الِ تعبئة‬ ‫ر‬ ‫قروض هرتبطة بالهشارٓع التىهوٓة الجدٓدة التْ تـ ضبطٍا فْ هجاالت البىٓة‬ ‫األساسٓة واله افؽ العهوهٓة وتزوٓد الوسط الرٓفْ بالهاء الصالح لمش اب وتهوٓؿ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫استثها ات بعض الهؤسسات العهوهٓة وب اهج التىهٓة الفالحٓة الهىدهجة وكذلؾ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ٌا.‬ ‫الهشارٓع الهتواصمة والتْ تستوجب اإلس اع باستكهاؿ ه احؿ اىجاز‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫‪23 3 I‬‬ ‫- -‬ ‫وسٓتـ تغطٓة باقْ الحاجٓات هف خالؿ تعبئة هوارد فْ شكؿ قروض تجارٓة وهالٓة‬ ‫بهبمغ‬ ‫5.6271‬ ‫ـ د بها ٓساٌـ فْ تىوٓع هصادر التهوٓؿ وٓفتح الهجاؿ لمهتعاهمٓف‬ ‫االقتصادٓٓف الستغالؿ الفرص الهتاحة فْ األسواؽ الهالٓة العالهٓة وتحسٓف‬ ‫هصداقٓة االقتصاد الوطىْ فْ األوساط الهالٓة العالهٓة.‬ ‫‪24 3 I‬‬ ‫- -‬ ‫وتتضهف ٌٓكمة التهوٓؿ الخارجْ تحسىا فْ تدفقات االستثها ات الخارجٓة لتبمغ‬ ‫ر‬ ‫0003‬ ‫ـ د هقابؿ‬ ‫0042‬ ‫ـ د هىتظ ة سىة 2102. وتستىد ٌذي التدفقات الِ الصو ة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الهتهٓ ة التْ أصبحت تحظِ بٍا بالدىا بعد الثو ة والدعـ الهرتقب لهقوهات التىافسٓة‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫السٓها هواصمة تحسٓف هختمؼ هكوىات هىاخ األعهاؿ هف بىٓة أساسٓة واتصالٓة‬ ‫تستجٓب لمهواصفات العالهٓة وكذلؾ توفٓر شروط االستق ار االجتهاعْ إضافة إلِ‬ ‫ر‬ ‫الجٍود الهكثفة لمتعرٓؼ بالهٓ ات التفاضمٓة وأفاؽ اإلٓجابٓة التْ ٓوفّ ٌا االستثهار‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫فْ توىس.‬ ‫‪25 3 I‬‬ ‫- -‬ ‫وٓبرز التوزٓع القطاعْ لٍذي التدفقات تطور همحوظا لالستثها ات فْ قطاع الطاقة‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫التْ هف الهىتظر أف تبمغ‬ ‫لتهثؿ أكثر هف‬ ‫05%‬ ‫5351‬ ‫ـ د سىة‬ ‫3102‬ ‫هقابؿ‬ ‫0041‬ ‫ـ د هىتظ ة سىة‬ ‫ر‬ ‫2102‬ ‫هف جهمة االستثها ات الخارجٓة باعتبار الهشارٓع الٍاهة‬ ‫ر‬ ‫96‬
  • 72. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء األوؿ ; التوازنات العامة‬ ‫الجز‬ ‫الهرتقبة فْ ٌذا القطاع كها ٓىتظر أف تتطور االستثها ات فْ قطاع الصىاعات‬ ‫ر‬ ‫الهعهمٓة لتبمغ سىة‬ ‫3102‬ ‫حوالْ‬ ‫537‬ ‫ـ د هقابؿ‬ ‫025‬ ‫ـ د هف الهىتظر استقطابٍا سىة‬ ‫2102. أها بخصوص االستثها ات السٓاحٓة فٓىتظر أف تبمغ‬ ‫ر‬ ‫هقابؿ‬ ‫031‬ ‫ـ د هىتظ ة سىة‬ ‫ر‬ ‫2102‬ ‫561‬ ‫ـ د سىة‬ ‫3102‬ ‫ٌا خالؿ‬ ‫ى الهزهع اىجاز‬ ‫بالعالقة هع الهشارٓع الكبر‬ ‫ع فْ اىجاز‬ ‫ع هرفأ توىس الهالْ إضافة إلِ الشرو‬ ‫الفت ة القادهة عمِ غ ار هشرو‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ع هدٓىة السٓاحة‬ ‫الهىتجع السٓاحْ بتوزر هف طرؼ هجهوعة الدٓار القطرٓة وهشرو‬ ‫اإلستشفائٓة الخبآات فْ حاهة قابس.‬ ‫‪26 3 I‬‬ ‫- -‬ ‫وباعتبار ٌذي التهوٓالت ٓىتظر أف ترتفع ىسبة التدآف سىة 3102 إلِ حدود 6.24% هف‬ ‫الدخؿ القوهْ الهتاح هقابؿ 1.24% سىة 2102 فٓها ٓىتظر أف تىخفض ىسبة خدهة الدٓف‬ ‫إلِ حدود 4.8% هف الهقابٓض الجارٓة هقابؿ 4.9% سىة 2102.‬ ‫‪27 3 I‬‬ ‫- -‬ ‫وٓبٓف الجدوؿ التالْ تطور حاجٓات وٌٓكمة التهوٓؿ الخارجْ:‬ ‫ّ‬ ‫التمويؿ الخارجي‬ ‫(ـ د)‬ ‫2213‬ ‫3213‬ ‫4213‬ ‫تهوٓؿ العجز‬ ‫5.6474‬ ‫5.7035‬ ‫0.5235‬ ‫تسدٓد أصؿ الدٓف وىفقات ى‬ ‫أخر‬ ‫1.5433‬ ‫57.4792‬ ‫0.5292‬ ‫الزٓادة فْ احتٓاطْ العهمة‬ ‫0.1932-‬ ‫0.008‬ ‫0.003‬ ‫ع الحاجيات‬ ‫مجمو‬ ‫771186‬ ‫37391:‬ ‫171669‬ ‫الٍبات‬ ‫5.712‬ ‫2.216‬ ‫5.424‬ ‫االستثهار الخارجْ والهساٌهات‬ ‫3.1171‬ ‫0.0042‬ ‫0.0003‬ ‫القروض العهوهٓة‬ ‫0.4013‬ ‫0.0092‬ ‫0.9933‬ ‫القروض التجارٓة والهالٓة‬ ‫8.766‬ ‫0.0713‬ ‫5.6271‬ ‫771186‬ ‫37391:‬ ‫171669‬ ‫ع الموارد‬ ‫مجمو‬ ‫07‬
  • 73. ‫‪ 4.I‬البػاب ال ابع‬ ‫ر‬ ‫التمويؿ الداخمي لالقتصاد‬ ‫‪14I‬‬ ‫- -‬ ‫تىصٍر تقدٓ ات التهوٓؿ الداخمْ لالقتصاد ضهف األٌداؼ الجهمٓة الهرسوهة بهىواؿ‬ ‫ر‬ ‫الىهو لسىة‬ ‫ّ‬ ‫الظروؼ الهالئهة لتجاوز التداعٓات التْ جدت عقب الثو ة وتأهٓف استرجاع ىسؽ‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫الىهو لسالؼ حٓوٓتً.‬ ‫ّ‬ ‫3102‬ ‫‪24I‬‬ ‫- -‬ ‫وال اهٓة أساسا إلِ تعزٓز حركٓة الىشاط االقتصادي وتٍٓئة‬ ‫ر‬ ‫وهف ٌذا الهىطمؽ تىبىْ تقدٓ ات السىة القادهة عمِ التوفٓؽ بٓف هتطمبات تعزٓز‬ ‫ر‬ ‫تدخالت هٓ اىٓة الدولة وتوفٓر الجٍاز الهالْ لمتهوٓؿ الهالئـ لألعواف االقتصادٓٓف‬ ‫ز‬ ‫هف جٍة واضفاء هزٓد هف الىجاعة عمِ السٓاسات الهالٓة والرقْ بالخدهات الهالٓة.‬ ‫‪34I‬‬ ‫- -‬ ‫وتفترض تقدٓ ات هٓ اىٓة الدولة لمسىة القادهة بالخصوص تحسف ىسؽ تعبئة الهوارد‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫الذاتٓة بها ٓسهح بتحسٓف هؤش ات الهٓ اىٓة وبخاصة التحكـ فْ العجز. كها سٓتسىِ‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫توفٓر االعتهادات الالزهة لتىفٓذ الب اهج والهشارٓع العهوهٓة التْ تٍدؼ إلِ تىشٓط‬ ‫ر‬ ‫الدو ة االقتصادٓة فْ إطار الىٍوض بالجٍات الداخمٓة عبر تدعٓـ البىٓة األساسٓة‬ ‫ر‬ ‫هع ضهاف السٓر العادي لمهصالح اإلدارٓة والهحافظة عمِ حصة التحوٓالت‬ ‫االجتهاعٓة بها ٓدعـ شهولٓة الهسار التىهوي وٓضهف استداهتً.‬ ‫‪44I‬‬ ‫- -‬ ‫وبالتو ي ٓتوقع تطور تدخالت الجٍاز الهالْ بىسؽ ٓستجٓب لهتطمبات دفع الىشاط‬ ‫از‬ ‫االقتصادي السٓها هواكبة الىسؽ الهدعـ لالستثهار والتحسف الهرتقب فْ الهبادالت‬ ‫الخارجٓة. وتتضهف التقدٓ ات بالخصوص تطور استعهاالت الجٍاز الهالْ بىسؽ‬ ‫ر‬ ‫ٓستجٓب لحاجٓات التهوٓؿ الهرتقبة السٓها التطور اإلٓجابْ لالستثهار الخاص‬ ‫والتحسف الهتوقع لمحاصؿ الجهمْ لهٓ اف الهدفوعات. وفْ الهقابؿ سٓتواصؿ الحرص‬ ‫ز‬ ‫عمِ هزٓد التحكـ فْ هستوى السٓولة واضفاء الىجاعة الهرجوة عمِ السٓاسة الىقدٓة،‬ ‫ّ‬ ‫ٌذا الِ جاىب هواصمة العهؿ عمِ تعزٓز األسس الهالٓة لمهؤسسات الهصرفٓة عبر‬ ‫هعالجة الدٓوف الغٓر الهستخمصة وتكوٓف الهدخ ات بغرض تحسٓف ىسبة التغطٓة‬ ‫ر‬ ‫17‬
  • 74. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء األوؿ ; التوازنات العامة‬ ‫الجز‬ ‫وتقمٓص ىسبة الدٓوف البىكٓة الهصىفة وكذلؾ تحسٓف صٓرفة االقتصاد واعتهاد‬ ‫أفضؿ هعآٓر الحوكهة والتصرؼ الحذر.‬ ‫‪I‬‬ ‫4 ‪-i‬‬ ‫-‬ ‫التمويؿ الداخمي لالقتصاد‬ ‫الماليػة العموميػة‬ ‫‪1-4I‬‬ ‫ ‪-i‬‬‫‪54I‬‬ ‫- -‬ ‫اتسـ تىفٓذ هٓ اىٓة الدولة بعىواف سىة‬ ‫ز‬ ‫بتأثر تطور هوارد وىفقات الهٓ اىٓة‬ ‫ز‬ ‫2102‬ ‫بالوضع االقتصادي واالجتهاعْ العاـ السٓها الهجٍود االستثىائْ لمدولة لهعالجة‬ ‫االشكالٓات الحادة الهسجمة عمِ هستوى عدٓد الجٍات ج اء الهستوى الهرتفع لمبطالة‬ ‫ر‬ ‫والحٓث االجتهاعْ الهسجؿ.‬ ‫‪64I‬‬ ‫- -‬ ‫كها تضهف تحٓٓف هٓ اىٓة الدولة لسىة‬ ‫ز‬ ‫ّ‬ ‫الجهمٓة إلِ ها ٓعادؿ 15552 ـ د هقابؿ‬ ‫2102‬ ‫بالخصوص ارتفاع الهوارد والىفقات‬ ‫10452 ـ د هقد ة بقاىوف الهالٓة التكهٓمْ‬ ‫ّر‬ ‫لسىة 2102. وٓتوقّع فْ ٌذا السٓاؽ زٓادة الهوارد الذاتٓة بىحو 69 ـ د بالهقارىة هع‬ ‫تقدٓ ات قاىوف الهالٓة التكهٓمْ لتبمغ 04791 ـ د وذلؾ عمِ أساس تطور الهداخٓؿ‬ ‫ر‬ ‫الجبائٓة لتبمغ ىحو‬ ‫07151‬ ‫ـ د هقابؿ‬ ‫66541‬ ‫ـ د هقد ة ضهف قاىوف الهالٓة التكهٓمْ‬ ‫ر‬ ‫وبذلؾ ستستقر ىسبة الضغط الجبائْ فْ حدود‬ ‫ّ‬ ‫بقاىوف الهالٓة التكهٓمْ لسىة 2102. فٓها ٓىتظر أف تتقمص الهوارد غٓر الجبائٓة بىحو‬ ‫3.12%‬ ‫805‬ ‫‪74I‬‬ ‫- -‬ ‫ـ د لتبمغ بها ٓعادؿ‬ ‫0754‬ ‫ـ د.‬ ‫وعمِ ٌذا األساس ٓتوقع استق ار عجز الهٓ اىٓة فْ حدود ىسبة‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫ورد بتقدٓ ات قاىوف الهالٓة التكهٓمْ لسىة‬ ‫ر‬ ‫2102‬ ‫هقد ة بقاىوف الهالٓة التكهٓمْ وىسبة‬ ‫ر‬ ‫وتتىزؿ تقدٓ ات هٓ اىٓة الدولة لسىة‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫44%‬ ‫6.6%‬ ‫هقابؿ ىسبة‬ ‫1102. وبالتو ي ٓىتظر أف تبمغ ىسبة التدآف العهوهْ‬ ‫از‬ ‫‪84I‬‬ ‫- -‬ ‫هف الىاتج هقابؿ‬ ‫12%‬ ‫هقد ة‬ ‫ّر‬ ‫1.64%‬ ‫هف الىاتج كها‬ ‫5.3%‬ ‫هسجمة سىة‬ ‫هف الىاتج هقابؿ‬ ‫64%‬ ‫هسجمة فْ سىة 1102.‬ ‫3102‬ ‫فْ إطار هواصمة هجٍود الدولة لتحقٓؽ‬ ‫أٌداؼ الثو ة وخاصة هىٍا الحد هف الفوارؽ بٓف الجٍات والفئات االجتهاعٓة وحفز‬ ‫ر‬ ‫االستثهار لخمؽ هواطف شغؿ وذلؾ فْ ظؿ الضغوطات الهسجمة وكذلؾ الهىتظ ة‬ ‫ر‬ ‫سواء داخمٓا أو خارجٓا.‬ ‫‪94I‬‬ ‫- -‬ ‫وتستىد تقدٓ ات هٓ اىٓة‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫3102‬ ‫عمِ اإلسقاطات الهرسوهة عمِ هستوى اإلطار الجهمْ‬ ‫لمىفقات العهوهٓة عمِ الهدى الهتوسط لمفت ة‬ ‫ر‬ ‫27‬ ‫3102-7102‬ ‫والتْ تٍدؼ إلِ هواصمة‬
  • 75. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب ال ابع ; التمويؿ الداخمي لالقتصاد‬ ‫ر‬ ‫التحسف التدرٓجْ لهؤش ات الهالٓة العهوهٓة عبر التحكـ فْ العجز الجهمْ لمهٓ اىٓة،‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫حٓث ٓتوقع أف ٓت اجع إلِ ىحو‬ ‫ر‬ ‫5.2%‬ ‫تحسٓف هؤشر الهدٓوىٓة العهوهٓة لٓبمغ‬ ‫التوالْ‬ ‫6.6% و1.64%‬ ‫هف الىاتج سىة 7102، ٌذا باإلضافة إلِ‬ ‫6.24%‬ ‫هف الىاتج فْ ىفس السىة هقابؿ عمِ‬ ‫هىتظ ة لسىة 2102، وذلؾ باعتهاد سٓاسة التصرؼ الىشٓط فْ‬ ‫ر‬ ‫الدٓف قصد إحكاـ استغالؿ هختمؼ ألٓات الهتاحة باألسواؽ الهالٓة وتغطٓة هخاطر‬ ‫الصرؼ وىسب الفائدة.‬ ‫‪11 4 I‬‬ ‫- -‬ ‫وٓعكس التحسف الهتوقع فْ هٓ اىٓة الدولة عمِ الهدى الهتوسط بالخصوص أٌهٓة‬ ‫ز‬ ‫اإلصالحات االقتصادٓة والهالٓة التْ سٓتـ تىفٓذٌا خالؿ الهرحمة الهقبمة وال اهٓة‬ ‫ر‬ ‫باألساس إلِ دعـ تعبئة الهوارد الذاتٓة لمهٓ اىٓة هف خالؿ هزٓد تعصٓر الهىظوهة‬ ‫ز‬ ‫الجبائٓة والرقْ بأدائٍا هف جٍة، واتخاذ اإلج اءات الالزهة لمتحكـ فْ ىفقات الدعـ‬ ‫ر‬ ‫والىفقات القا ة لمهٓ اىٓة هف جٍة ى.‬ ‫أخر‬ ‫ر ز‬ ‫‪11 4 I‬‬ ‫- -‬ ‫كها تٍدؼ هٓ اىٓة الدولة لسىة‬ ‫ز‬ ‫3102‬ ‫إلِ هزٓد تعبئة هوارد االقت اض العهوهْ‬ ‫ر‬ ‫الضرورٓة إلىجاز الب اهج والهشارٓع العهوهٓة هها هف شأىً أف ٓعهؽ عجز الهٓ اىٓة‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫الذي ٓبقِ فْ حدود هقبولة، وكذلؾ هستوى الهدٓوىٓة هع الحفاظ عمِ القد ة عمِ‬ ‫ر‬ ‫تسدٓدٌا. ٌذا وسٓتواصؿ العهؿ عمِ التعهٓـ التدرٓجْ لهىٍجٓة التصرؼ فْ هٓ اىٓة‬ ‫ز‬ ‫الدولة حسب األٌداؼ والتْ تضهىت سابقا بعض التجارب الىهوذجٓة والتْ شهمت‬ ‫وز ات دوف ٌا.‬ ‫غٓر‬ ‫ار‬ ‫‪12 4 I‬‬ ‫- -‬ ‫كها ٓبدو أف توخْ سٓاسات كالضغط عمِ األجور أو تقمٓص الدعـ أو رفع األسعار‬ ‫أو تقمٓص ىفقات التىهٓة بٍدؼ تقمٓص العجز أو الهدٓوىٓة، قد تشكؿ خطر عمِ‬ ‫ا‬ ‫استق ار البالد فْ ظؿ الظروؼ االجتهاعٓة الحالٓة والتفاوت الهسجؿ بٓف الجٍات‬ ‫ر‬ ‫وارتفاع البطالة وضغط الهىظهات الىقابٓة هف جٍة وحاجة االقتصاد إلِ اإلىعاش‬ ‫ي الىٍوض بالتىهٓة خاصة عف طرٓؽ دفع‬ ‫ى. لذلؾ فهف الضرور‬ ‫هف جٍة أخر‬ ‫االستثهار العهوهْ الذي هف شأىً أف ٓىشط االستثهار الخاص عمِ الهدى الهتوسط‬ ‫والطوٓؿ حتِ ٓساٌـ جزئٓا فْ حؿ هشكؿ البطالة.‬ ‫‪13 4 I‬‬ ‫- -‬ ‫كها تبرز ٌٓكمة الهداخٓؿ الجبائٓة اختالال لمتوازف بٓف الض ائب الهباش ة وغٓر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الهباش ة، حٓث تهثؿ حصة الضرٓبة الهباش ة هف الهداخٓؿ الجبائٓة بٓف‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫فْ البمداف الهتقدهة، فْ حٓف بمغت‬ ‫4.34%‬ ‫07% و08%‬ ‫فْ توىس سىة 1102. وتجدر اإلشا ة‬ ‫ر‬ ‫إلِ أف ٌذي الهداخٓؿ تتأتِ أساسا هف الخصـ هف الهورد بعىواف األجور وتضاعؼ‬ ‫37‬
  • 76. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء األوؿ ; التوازنات العامة‬ ‫الجز‬ ‫ي وأٓضا‬ ‫هردود الجبآة بالىسبة لمهٍف الح ة والهىضوٓف تحت الىظاـ التقدٓر‬ ‫ر‬ ‫الهشتغمٓف فْ االقتصاد غٓر الهىظـ‬ ‫(3.4%‬ ‫هف الضرٓبة عمِ الدخؿ سىة 1102).‬ ‫كها ٓتجمِ ٌذا االختالؿ فْ ٌٓكمة األداءات الهباش ة التْ تتسـ بارتفاع حصة األداء‬ ‫ر‬ ‫عمِ األجور الذي ٓبمغ حالٓا ىحو‬ ‫04%‬ ‫هقابؿ هساٌهة بحوالْ‬ ‫43%‬ ‫بالىسبة لمضرٓبة‬ ‫عمِ الشركات غٓر البترولٓة وكذلؾ ارتفاع حصة األداء عمِ الشركات البترولٓة‬ ‫التْ قدرت‬ ‫‪14 4 I‬‬ ‫- -‬ ‫ب71%‬ ‫فٓها ال تهثؿ الضرٓبة عمِ الهٍف الح ة سوى 01%.‬ ‫ر‬ ‫ج تقدٓ ات الهالٓة العهوهٓة لسىة‬ ‫ر‬ ‫وكىتٓجة لذلؾ تىدر‬ ‫3102‬ ‫فْ إطار الهرحمة‬ ‫االستثىائٓة التْ تتسـ باسته ار الضغوط الهسجمة عمِ الهوارد الهالٓة الهتاحة هف‬ ‫ر‬ ‫أجؿ تأهٓف السمـ االجتهاعْ ودفع التىهٓة بصفة عاهة وعمِ هستوى الجٍات‬ ‫الهٍهشة بصفة خاصة وٓتجمِ ذلؾ خاصة فْ ارتفاع ىفقات الدعـ والزٓادة فْ‬ ‫ىفقات التأجٓر هع األخذ بعٓف االعتبار ضرو ة الهحافظة عمِ سالهة التوازىات‬ ‫ر‬ ‫الجهمٓة.‬ ‫‪15 4 I‬‬ ‫- -‬ ‫وتتضهف التقدٓ ات الهرسوهة لسىة‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫الدولة بىسبة 5.4% لتبمغ 29762 ـ د هقابؿ‬ ‫3102‬ ‫وتفترض هٓ اىٓة الدولة لسىة‬ ‫ز‬ ‫57991‬ ‫ـ د لتبمغ حصتٍا ىحو‬ ‫3102‬ ‫ارتفاع الحجـ الجهمْ لهوارد وىفقات هٓ اىٓة‬ ‫ز‬ ‫15552‬ ‫ـ د هىتظ ة بعىواف سىة 2102.‬ ‫ر‬ ‫باألساس تعبئة الهوارد الذاتٓة والٍبات بقٓهة‬ ‫6.47%‬ ‫2102. وقدرت الهداخٓؿ الجبائٓة بىحو‬ ‫ع الهوارد هقابؿ‬ ‫هف هجهو‬ ‫05661‬ ‫3.77%‬ ‫ـ د أي بزٓادة بىسبة‬ ‫هىتظ ة لسىة‬ ‫ر‬ ‫8.9%‬ ‫بالهقارىة‬ ‫هع الىتائج الهىتظ ة لسىة 2102 هها ٓفضْ إلِ ىسبة ضغط جبائْ جهمْ فْ حدود‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫2.12% هف الىاتج وذلؾ عمِ غ ار الىسبة الهىتظ ة فْ سىة 2102.‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫47‬
  • 77. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب ال ابع ; التمويؿ الداخمي لالقتصاد‬ ‫ر‬ ‫ٌٓكمة هوارد الهٓ اىٓة‬ ‫ز‬ ‫00002‬ ‫00061‬ ‫00021‬ ‫0008‬ ‫0004‬ ‫0‬ ‫9002‬ ‫0102‬ ‫موارد االقتراض‬ ‫‪16 4 I‬‬ ‫- -‬ ‫1102‬ ‫2102‬ ‫الموارد غٌر الجبائٌة‬ ‫3102‬ ‫الموارد الجبائٌة‬ ‫وبالتو ي ضبطت تقدٓ ات الهوارد غٓر الجبائٓة فْ حدود‬ ‫ر‬ ‫از‬ ‫0754‬ ‫ـ د تسىِ تعبئتٍا فْ سىة‬ ‫2102‬ ‫5233‬ ‫ـ د هقابؿ هبمغ‬ ‫وذلؾ ىتٓجة الت اجع الهرتقب بالخصوص فْ‬ ‫ر‬ ‫هستوى عائدات التخصٓص وأهواؿ الهصاد ة.‬ ‫ر‬ ‫الهوارد الذاتٓة لمهٓ اىٓة‬ ‫ز‬ ‫ىتائج 1102‬ ‫تقدٓ ات 3102‬ ‫ر‬ ‫تحٓٓف 2102‬ ‫ـد‬ ‫ال ٓادة (%)‬ ‫ز‬ ‫ـد‬ ‫الزٓادة (%)‬ ‫ـد‬ ‫ال ٓادة (%)‬ ‫ز‬ ‫هوارد جبائٓة‬ ‫8.76631‬ ‫6.7‬ ‫07151‬ ‫11‬ ‫05661‬ ‫8.9‬ ‫هوارد غٓر جبائٓة‬ ‫2.2592‬ ‫93‬ ‫0754‬ ‫8.45‬ ‫5233‬ ‫-2.72‬ ‫02661‬ ‫1.21‬ ‫04791‬ ‫8.81‬ ‫57991‬ ‫2.1‬ ‫الهوارد الذاتٓة والٍبات‬ ‫‪17 4 I‬‬ ‫- -‬ ‫وٓتضهف توازف هٓ اىٓة الدولة لسىة‬ ‫ز‬ ‫7186‬ ‫هىٍا‬ ‫‪18 4 I‬‬ ‫- -‬ ‫ـ د هىٍا‬ ‫0001‬ ‫0081‬ ‫3102‬ ‫تعبئة هوارد اقت اض عهوهْ بقٓهة‬ ‫ر‬ ‫ـ د بعىواف اإلقت اض الداخمْ‬ ‫ر‬ ‫ـ د بعىواف الصكوؾ.‬ ‫وتجدر اإلشا ة إلِ أف تقدٓ ات ىفقات الدولة لسىة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫و7105‬ ‫3102‬ ‫ـ د كاقت اض خارجْ‬ ‫ر‬ ‫تعكس ضرو ة الترفٓع فْ‬ ‫ر‬ ‫ىفقات التأجٓر الهىج ة عف االىتدابات الهحدثة والزٓادة فْ األجور هف جٍة‬ ‫ر‬ ‫واالعتهادات الهرصودة لتأهٓف السٓر العادي لمهصالح اإلدارٓة هف جٍة ى. كها‬ ‫أخر‬ ‫تجسـ تقدٓ ات ىفقات هٓ اىٓة‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫3102‬ ‫ٌا خالؿ سىة 3102.‬ ‫إىجاز‬ ‫57‬ ‫هختمؼ الهشارٓع والب اهج العهوهٓة الهزهع‬ ‫ر‬
  • 78. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪19 4 I‬‬ ‫- -‬ ‫ء األوؿ ; التوازنات العامة‬ ‫الجز‬ ‫وتتضهف تقدٓ ات سىة‬ ‫ر‬ ‫لتبمغ‬ ‫23932‬ ‫3102‬ ‫ـ د هقابؿ‬ ‫ارتفاع حجـ الىفقات دوف تسدٓد أصؿ الدٓف العهوهْ‬ ‫21722‬ ‫ـ د هىتظ ة سىة‬ ‫ر‬ ‫2102‬ ‫وذلؾ عمِ أساس هواكبة‬ ‫حاجٓات الهرحمة بتعزٓز تدخالت الهٓ اىٓة فْ الهجاؿ التىهوي السٓها تٍٓئة هقوهات‬ ‫ز‬ ‫دفع الحركة االقتصادٓة وتطوٓر ٌٓكمة الىسٓج االقتصادي بالجٍات الداخمٓة إلِ‬ ‫جاىب هواصمة دعـ اله افؽ الجهاعٓة وتعزٓز هسار التىهٓة االجتهاعٓة والبشرٓة.‬ ‫ر‬ ‫‪21 4 I‬‬ ‫- -‬ ‫وفْ ٌذا السٓاؽ قدرت ىفقات التصرؼ لسىة‬ ‫32751‬ ‫ـ د هىتظ ة لسىة‬ ‫ر‬ ‫6.01%‬ ‫وهبمغ‬ ‫1879‬ ‫2102‬ ‫3102‬ ‫بىحو‬ ‫ـ د هقابؿ‬ ‫27961‬ ‫لتتضهف بالخصوص ارتفاع ىفقات التأجٓر بىسبة‬ ‫ـ د وذلؾ ىتٓجة تواصؿ هجٍود الدولة فْ هجاؿ االىتدابات فْ‬ ‫الوظٓفة العهوهٓة والزٓادات فْ األجور فٓها ستىخفض ىفقات الوسائؿ والتدخالت‬ ‫لتعكس ضرو ة الضغط عمِ الىفقات لمحد هف االقت اض. كها ٓتوقع صرؼ ىفقات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫التدخؿ والدعـ بقٓهة‬ ‫0075‬ ‫ـ د هقابؿ‬ ‫4175‬ ‫ـ د هىتظ ة لسىة‬ ‫ر‬ ‫2102‬ ‫اعتهاد فرضٓة هعدؿ سعر برهٓؿ الىفط فْ األسواؽ العالهٓة بقٓهة‬ ‫صرؼ د الر واحد بقٓهة‬ ‫و‬ ‫0252‬ ‫ـ د أي بىسبة‬ ‫85.1‬ ‫2.44%‬ ‫033‬ ‫011‬ ‫د الر وسعر‬ ‫و‬ ‫دٓىار. وهف ثـ، ستبمغ ىفقات دعـ الهحروقات‬ ‫هف جهمة ىفقات التدخؿ والدعـ هقابؿ‬ ‫هىتظ ة سىة 2102. فٓها ستبمغ ىفقات دعـ الهواد األساسٓة‬ ‫ر‬ ‫0621‬ ‫وذلؾ باعتبار‬ ‫1662‬ ‫ـد‬ ‫0531‬ ‫ـ د هقابؿ‬ ‫ـ د أي بتطور ٓقدر بػ1.7%. كها ستتطور ىفقات دعـ الىقؿ‬ ‫بػ7.81%‬ ‫ـ د سىة 3102. أها بحساب الىسبة هف الىاتج، قدرت ىفقات التصرؼ‬ ‫بػ6.12%‬ ‫وٌْ ىفس الىسبة الهسجمة سىة‬ ‫2102‬ ‫و74%‬ ‫لتبمغ‬ ‫لسىة 3102‬ ‫تقرٓبا (3.12%)، وٌْ ىسبة هرتفعة‬ ‫جدا هقارىة هع هعدؿ الىسبة الهسجمة فْ الفت ة 2002-0102 (7.51%).‬ ‫ر‬ ‫‪21 4 I‬‬ ‫- -‬ ‫غـ االصالحات الهبرهجة وتعدٓؿ األسعار فإف ىفقات التدخؿ والدعـ ستبقِ فْ‬ ‫ر‬ ‫هستوى هرتفع فْ سىة‬ ‫3102‬ ‫(فْ حدود‬ ‫3.7%‬ ‫هف الىاتج الهحمْ اإلجهالْ) وٌو ها‬ ‫ٓبمغ تقرٓبا هستوى ىفقات التىهٓة. وٓهثؿ تواصؿ ٌذا الهستوى هف الدعـ إشكالٓة‬ ‫ى عمِ التوازىات االقتصادٓة ىظر لعدـ ارتباط ٌذا الصىؼ هف الىفقات هباش ة‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫كبر‬ ‫بدعـ الىهو بؿ تهثؿ بالعكس ضغوطا هت آدة عمِ الهوارد الهالٓة الهتاحة لإلستثهار‬ ‫ز‬ ‫وٌو ها ٓستوجب اإلس اع بإستىباط الحموؿ الكفٓمة بالتقمٓص هف ىفقات الدعـ‬ ‫ر‬ ‫وتصوٓبٍا ىحوهستحقٍٓا دوف ٌـ.‬ ‫غٓر‬ ‫67‬
  • 79. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب ال ابع ; التمويؿ الداخمي لالقتصاد‬ ‫ر‬ ‫ىفقات التصرؼ‬ ‫(ـ د)‬ ‫ىتائج 1102‬ ‫تحٍٍه 2102‬ ‫تقدٓ ات 3102‬ ‫ر‬ ‫ىفقات التصرؼ‬ ‫5.07421‬ ‫32751‬ ‫27961‬ ‫هىٍا: ىفقات األجور‬ ‫4.9767‬ ‫7488‬ ‫1879‬ ‫ىفقات الوسائؿ‬ ‫2.068‬ ‫2401‬ ‫799‬ ‫9.0393‬ ‫4175‬ ‫0075‬ ‫-‬ ‫021‬ ‫494‬ ‫ىفقات التدخؿ والدعـ‬ ‫ىفقات طارئة‬ ‫‪22 4 I‬‬ ‫- -‬ ‫ع الهٓ اىٓة لسىة‬ ‫ز‬ ‫وٓتضهف هشرو‬ ‫ّ‬ ‫هقابؿ 4155 ـ د هىتظ ة لسىة 2102 لتبمغ حصتٍا‬ ‫ر‬ ‫3102‬ ‫رصد هبمغ‬ ‫ـ د بعىواف ىفقات التىهٓة‬ ‫0055‬ ‫5.42%‬ ‫ع الىفقات دوف‬ ‫هف هجهو‬ ‫خدهة الدٓف. وترتكز تقدٓ ات ىفقات التىهٓة لمسىة القادهة بالخصوص عمِ ارتفاع‬ ‫ر‬ ‫االستثها ات الهباش ة إلِ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ىحو6.8422‬ ‫العهوهْ عالوة عف اإلبقاء عمِ هبمغ‬ ‫ـ د وصرؼ‬ ‫233‬ ‫1431‬ ‫ـ د بعىواف ىفقات التهوٓؿ‬ ‫ـ د كىفقات طارئة وهبمغ‬ ‫001‬ ‫ـ د بعىواف‬ ‫القروض الهحالة لمهؤسسات العهوهٓة. أها بحساب الىسبة هف الىاتج، قدرت ىفقات‬ ‫ع الهٓ اىٓة لسىة‬ ‫ز‬ ‫التىهٓة الهضهىة فْ هشرو‬ ‫3102 ب7%‬ ‫هسجمة بذلؾ إىخفاضا‬ ‫بىقطتٓف بالهقارىة هع سىة 2102، لكف ٌذي الىسبة تظؿ قرٓبة هف هعدؿ الىسب‬ ‫الهسجمة فْ الفت ة 2002-0102.‬ ‫ر‬ ‫%0,52‬ ‫%0,02‬ ‫%0,51‬ ‫%0,01‬ ‫%0,5‬ ‫%0,0‬ ‫0102‬ ‫9002‬ ‫نسبة العجز‬ ‫‪23 4 I‬‬ ‫- -‬ ‫2102‬ ‫1102‬ ‫3102‬ ‫نسبة تطور النفقات دون خدمة الدٌن‬ ‫وبالتو ي ٓتوقع أف ترتفع ىفقات خدهة الدٓف العهوهْ بعىواف سىة‬ ‫از‬ ‫0224‬ ‫ـ د هقابؿ‬ ‫9314‬ ‫ـ د هىتظ ة فْ سىة‬ ‫ر‬ ‫الدٓف العهوهْ لتبمغ ىحو‬ ‫0631‬ ‫ـ د هقابؿ‬ ‫77‬ ‫2102‬ ‫0031‬ ‫3102‬ ‫لتبمغ‬ ‫وذلؾ عمِ أساس ارتفاع فوائد‬ ‫ـ د هىتظ ة فْ سىة‬ ‫ر‬ ‫2102‬ ‫فٓها‬
  • 80. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء األوؿ ; التوازنات العامة‬ ‫الجز‬ ‫سترتقْ أعباء أصؿ الدٓف العهوهْ إلِ ىحو‬ ‫0682‬ ‫سىة 2102.‬ ‫‪24 4 I‬‬ ‫- -‬ ‫ـ د هقابؿ‬ ‫وعمِ ٌذا األساس تفترض تقدٓ ات هٓ اىٓة الدولة لسىة‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫الهٓ اىٓة لٓبمغ ىسبة‬ ‫ز‬ ‫8.64%‬ ‫9.5%‬ ‫3102‬ ‫9382‬ ‫اىخفاضا ىسبٓا لعجز‬ ‫هف الىاتج فٓها سترتفع ىسبة الدٓف العهوهْ إلِ ها ٓعادؿ‬ ‫هف الىاتج هقابؿ عمِ التوالْ‬ ‫6.6% و1.64%‬ ‫هىتظ ة لسىة 2102. وبٍذا تواصؿ‬ ‫ر‬ ‫إرتفاع ىسبة الهدٓوىٓة عمِ خالؼ الىهط التىازلْ الذي هٓز الفت ة‬ ‫ر‬ ‫إىخفضت الهدٓوىٓة هف 9.55% سىة 2002 إلِ 4.04 % سىة 0102.‬ ‫‪25 4 I‬‬ ‫- -‬ ‫ـ د هىتظ ة فْ‬ ‫ر‬ ‫وٓعتهد تهوٓؿ عجز هٓ اىٓة الدولة فْ سىتْ‬ ‫ز‬ ‫2102 و3102‬ ‫2002-0102‬ ‫حٓث‬ ‫عمِ االقت اض الخارجْ‬ ‫ر‬ ‫هع اىخفاض ٌاـ لمتهوٓؿ الداخمْ الصافْ. وحسب توقعات وز ة الهالٓة فإف المجوء‬ ‫ار‬ ‫إلِ التهوٓؿ الخارجْ هرجح لإلىخفاض بدآة هف سىة‬ ‫5102‬ ‫وٌو ها ٓفترض قد ة‬ ‫ر‬ ‫أكبر لمسوؽ الداخمٓة عمِ تغطٓة حاجٓات التهوٓؿ بدوف هىافسة القطاع الخاص‬ ‫‪2-4I‬‬ ‫ ‪-i‬‬‫‪26 4 I‬‬ ‫- -‬ ‫الجياز المالي‬ ‫ٓفترض تطور هوارد واستعهاالت الجٍاز الهالْ إتباع سٓاسة ىقدٓة حذ ة تعهؿ عمِ‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫التحكـ فْ السٓولة الهصرفٓة وتسٍر فْ ذات الوقت عمِ توفٓر التهوٓؿ الهالئـ والسمٓـ‬ ‫ّ‬ ‫لهختمؼ األعواف االقتصادٓٓف، كها تستىد تقدٓ ات توازف الجٍاز الهالْ هواكبة أٌداؼ‬ ‫ر‬ ‫هىواؿ الىهو ال سٓها التحسف الهرتقب الستعادة ىسؽ الىهو الِ هسا ي العادي وتطور‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ىشاط االستثهار الخاص الوطىْ و جْ وتحسف الهبادالت التجارٓة.‬ ‫الخار‬ ‫‪I‬‬ ‫4‬ ‫-‬ ‫‪i‬‬‫‪i‬‬ ‫‪27 4 I‬‬ ‫- -‬ ‫موارد الجياز المالي‬ ‫تفترض تقدٓ ات هوارد الجٍاز الهالْ لسىة‬ ‫ر‬ ‫3102‬ ‫الٍدؼ الوسٓط لمسٓاسة الىقدٓة بىسبة تىاٌز‬ ‫ٌا‬ ‫تطور الكتمة الىقدٓة (ف3) باعتبار‬ ‫9.9%‬ ‫وترتكز ٌذي الزٓادة عمِ هؤش ات‬ ‫ر‬ ‫القطاع الحقٓقْ والتْ تفترض تحسىا فْ ىسؽ الىهو واىتعاشة االستثهار الخاص،‬ ‫ّ‬ ‫وٌو ها ٓتطمب رصد التهوٓالت الالزهة هف قبؿ الجٍاز الهالْ لالستجابة لحاجٓات‬ ‫األعواف االقتصادٓٓف.ٌذا وٓتوافؽ ىسؽ تطور هكوىات الهوارد الىقدٓة هع هتطمبات‬ ‫ّ‬ ‫إحكاـ تعدٓؿ السٓولة الهصرفٓة والتحكـ فْ هؤشر األسعار.‬ ‫ّ‬ ‫87‬
  • 81. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب ال ابع ; التمويؿ الداخمي لالقتصاد‬ ‫ر‬ ‫تطور الكتمة الىقدٓة‬ ‫81‬ ‫الىاتج االجهالْ‬ ‫61‬ ‫هؤشر األسعار‬ ‫41‬ ‫الكتمة الىقدٓة (ف3)‬ ‫21‬ ‫01‬ ‫8‬ ‫6‬ ‫4‬ ‫2‬ ‫9002‬ ‫‪28 4 I‬‬ ‫- -‬ ‫0102‬ ‫2102‬ ‫1102‬ ‫3102‬ ‫وٓىتظر أف تسجؿ الكتمة (ف3-ف2) تدعها فْ ىسؽ ىهوٌا الذي سٓبمغ 9.9%.‬ ‫وٓفترض ٌذا الىسؽ تطور حجـ االدخار الهوظؼ وكذلؾ زٓادة اإلصدا ات الرقاعٓة‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫لهؤسسات القرض بالعالقة هع االىتعاشة الهرتقبة لمسوؽ الهالٓة بىاء عمِ الهفعوؿ‬ ‫االٓجابْ الهرتقب لإلصالحات التْ سٓتـ وضعٍا حٓز التىفٓذ فْ الفت ة الهقبمة.‬ ‫ر‬ ‫‪29 4 I‬‬ ‫- -‬ ‫ٌذا وٓىتظر أف تتطور الهكوىة (ف4-ف3) بىسؽ هعتدؿ ٓأخذ فْ االعتبار تداوؿ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫أو اؽ الخزٓىة فٓها بٓف الهؤسسات لتعزٓز هواردٌا والهساٌهة فْ تهوٓؿ استثها اتٍا‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الهبرهجة.‬ ‫ىهو الكتمة الىقدٓة‬ ‫ىتائج 1102‬ ‫ـد‬ ‫ىسبة‬ ‫التطور‬ ‫تحٓٓف 2102‬ ‫‪31 4 I‬‬ ‫- -‬ ‫ىسبة التطور‬ ‫ـد‬ ‫(%)‬ ‫11274‬ ‫1.9‬ ‫17215‬ ‫6.8‬ ‫74365‬ ‫64644‬ ‫3.9‬ ‫39584‬ ‫8.8‬ ‫40435‬ ‫9.9‬ ‫5652‬ ‫3.6‬ ‫8762‬ ‫4.4‬ ‫3492‬ ‫9.9‬ ‫85251‬ ‫-3.0‬ ‫29661‬ ‫4.9‬ ‫13281‬ ‫2.9‬ ‫(%)‬ ‫ع الىقد بهفٍوهً الواسع (ف3)‬ ‫هجهو‬ ‫ع الىقد بهفٍوهً الضٓؽ (ف2)‬ ‫هجهو‬ ‫اقت اضات رقاعٓة وادخار هوظؼ"ف3-ف2"‬ ‫ر‬ ‫هوارد ى‬ ‫أخر‬ ‫ىسبة التطور‬ ‫تقدٓ ات 3102‬ ‫ر‬ ‫ـد‬ ‫(%)‬ ‫9.9‬ ‫وبالتو ي ستسجؿ تقدٓ ات هوارد الجٍاز الهالْ زٓادة هىتظهة فْ الهوارد الذاتٓة‬ ‫ر‬ ‫از‬ ‫ّ‬ ‫لهؤسسات القرض بفضؿ الجٍود الهبذولة لتحسٓف االستخالص وتكوٓف الهدخ ات‬ ‫ر‬ ‫97‬
  • 82. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء األوؿ ; التوازنات العامة‬ ‫الجز‬ ‫الالزهة بعىواف الدٓوف الهصىفة، أها الهوارد الخاصة فٓىتظر أف تىهو بىسؽ آجابْ‬ ‫بالعالقة هع حجـ التهوٓالت الخارجٓة الهسىدة وتواصؿ السحوبات عمِ هوارد‬ ‫الهٓ اىٓة بعىواف القطاعات االقتصادٓة الهىتجة.‬ ‫ز‬ ‫‪I‬‬ ‫4‬ ‫-‬ ‫‪iii‬‬ ‫-‬ ‫‪31 4 I‬‬ ‫- -‬ ‫استعماالت الجياز المالي‬ ‫تفترض تقدٓ ات استعهاالت الجٍاز الهالْ هالءهة سٓاسة القرض هع حاجٓات‬ ‫ر‬ ‫التهوٓؿ لهختمؼ األعواف االقتصادٓٓف وبخاصة هساىدة ىشاط االستثهار الخاص‬ ‫وكذلؾ هواصمة توجًٓ تهوٓؿ عجز الهٓ اىٓة ىحو السوؽ الهالٓة وذلؾ بالتوجً ىحو‬ ‫ز‬ ‫ج وفقا لمحاصؿ العاـ‬ ‫االقت اض الداخمْ وتطور الهستحقات الصافٓة عمِ الخار‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫لهٓ اف الهدفوعات.‬ ‫ز‬ ‫‪32 4 I‬‬ ‫- -‬ ‫ج فْ حدود 3416 ـ د لتزداد بقٓهة‬ ‫وضبطت الهستحقات الصافٓة عمِ الخار‬ ‫003‬ ‫ـد‬ ‫عف الحجـ الهتوقع فْ سىة 2102 وذلؾ عمِ أساس تطور الحاصؿ العاـ الهقدر‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫لهٓ اف الهدفوعات لسىة 3102، وذلؾ بالعالقة هع التحسف الهتوقع لمهبادالت التجارٓة‬ ‫ز‬ ‫ّ‬ ‫ج وتطور التدفقات بعىواف االستثها ات الخارجٓة والتهوٓالت الهوجٍة لدعـ‬ ‫ر‬ ‫هع الخار‬ ‫ب اهج وهشارٓع التىهٓة.‬ ‫ر‬ ‫ىهو استعهاالت الجٍاز الهالْ‬ ‫ج*‬ ‫الهستحقات الصافٓة عمِ الخار‬ ‫الهستحقات الصافٓة عمِ الدولة *‬ ‫الهساعدات لالقتصاد‬ ‫ىتائج 1102‬ ‫ـد‬ ‫تحٓٓف 2102‬ ‫%‬ ‫ـد‬ ‫3485‬ ‫5088‬ ‫80635‬ ‫6575‬ ‫9408‬ ‫21984‬ ‫تقدٓ ات 3102‬ ‫ر‬ ‫%‬ ‫ـد‬ ‫3416‬ ‫8649‬ ‫09295‬ ‫78‬ ‫657‬ ‫6.9‬ ‫003‬ ‫366‬ ‫6.01‬ ‫* تغٓٓر بحساب ـ د‬ ‫‪33 4 I‬‬ ‫- -‬ ‫وفٓها ٓتعمؽ بالهستحقات الصافٓة عمِ الدولة فتقدر بػ‬ ‫ّ‬ ‫بػ366 ـ د هقارىة بتوقعات ىٍآة سىة 2102. وتقوـ ٌذي التقدٓ ات عمِ أساس ٌٓكمة‬ ‫ر‬ ‫8649‬ ‫ـ د ها ٓهثؿ زٓادة‬ ‫التهوٓؿ الهقد ة لعجز هٓ اىٓة الدولة والهتهثمة فْ إصدا ات رقاع الخزٓىة القابمة‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫ّر‬ ‫لمتىظٓر ورقاع الخزٓىة قصٓ ة الهدى عبر السوؽ الهالٓة.‬ ‫ر‬ ‫08‬
  • 83. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب ال ابع ; التمويؿ الداخمي لالقتصاد‬ ‫ر‬ ‫توزٓع تدخالت الجٍاز الهالْ‬ ‫%4,37‬ ‫%0,87‬ ‫%5,87‬ ‫%4,51‬ ‫%2,11‬ ‫%2,9‬ ‫%8,21‬ ‫%6,8‬ ‫%9,21‬ ‫%2,8‬ ‫1102‬ ‫مستحقات صافٌة على الدولة‬ ‫%6,21‬ ‫‪34 4 I‬‬ ‫- -‬ ‫%2,97‬ ‫0102‬ ‫مساعدات لالقتصاد‬ ‫)%(‬ ‫3102‬ ‫2102‬ ‫مستحقات صافٌة على الخارج‬ ‫أها فٓها ٓتعمؽ بتقدٓ ات الهساعدات لالقتصاد فٓتوقع أف تىهو بىسبة‬ ‫ر‬ ‫6.01%‬ ‫عاكسة‬ ‫هساٌهة الجٍاز الهالْ فْ تهوٓؿ االستثهار لترتقْ حصتٍا إلِ‬ ‫ّ‬ ‫استعهاالت الجٍاز الهالْ هقابؿ 5.87% هىتظ ة سىة 2102. وستوجً القروض‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫والهساٌهات البىكٓة إلِ هختمؼ القطاعات الهىتجة هف فالحة وصىاعة وخدهات‬ ‫2.97%‬ ‫ودعـ إحداث الهؤسسات وبعث الهشارٓع.‬ ‫18‬ ‫ع‬ ‫هف هجهو‬
  • 84. ‫‪ II‬ء الثاني‬ ‫الجز‬ ‫السيػاسػات الجػمميػة‬
  • 85. ‫‪ 1.II‬البػاب األوؿ‬ ‫ترسيخ مبادئ الحوكمة‬ ‫‪1 1 II‬‬ ‫- -‬ ‫ٓعبر الحكـ الرشٓد عف الشفافٓة فْ إدا ة الشؤوف العاهة خاصة حسف التصرؼ‬ ‫ر‬ ‫والتوزٓع الهحكـ لمهوارد العهوهٓة. وٓتضهف الحكـ الرشٓد فْ الواقع هجهوعة هف‬ ‫الهبادئ السٓاسٓة واإلدارٓة واالقتصادٓة.‬ ‫‪2 1 II‬‬ ‫- -‬ ‫وٓعد ترسٓخ هبادئ الحوكهة هف األولوٓات الجدٓدة لسٓاسة التىهٓة فْ توىس وذلؾ‬ ‫فْ إطار ترسٓخ دولة القاىوف والهؤسسات الذي ٓقوـ عمِ الشفافٓة والهحاسبة وحهآة‬ ‫الحقوؽ والىجاعة فْ أداء السٓاسات العاهة وجعؿ اإلدا ة أكثر قربا هف الهواطف‬ ‫ر‬ ‫واستجابة إلِ شواغمً وفْ خدهة الهصمحة العاهة دوف تهٓٓز واىتقائٓة وتعسؼ فْ‬ ‫استعهاؿ السمطة التقدٓرٓة.‬ ‫‪3 1 II‬‬ ‫- -‬ ‫وقد حظْ ٌذا الهجاؿ بعىآة فائقة إباف الثو ة وفؽ إ ادة سٓاسٓة قوٓة لترسٓخ دعائـ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫وأسس الحوكهة الرشٓدة وجعمٍا واقعا همهوسا فْ األداء الحكوهْ. وقد تـ بعد اتخاذ‬ ‫عدٓد الخطوات الٍاهة فْ ٌذا الهسار اإلصالحْ حٓث تهت ه اجعة قاىوف‬ ‫ر‬ ‫الجهعٓات وتىقٓح اإلطار الهىظـ لمصفقات العهوهٓة بتبسٓط إج اءاتٍا وهزٓد دعـ‬ ‫ر‬ ‫شفافٓتٍا وىجاعتٍا.‬ ‫‪4 1 II‬‬ ‫- -‬ ‫كها تـ التأكٓد عمِ حرٓة الىفاذ إلِ الهعموهة وتطوٓر الىظاـ الهؤسساتْ الهتعمؽ بٍا‬ ‫فضال عف إصدار هىشور ٓؤسس لعهمٓة إصالح هىظـ وتشاركْ لمخدهات اإلدارٓة‬ ‫الهسداة هع إحداث دلٓؿ لمتوجًٓ ٓضبط الهعآٓر الفىٓة والهىٍجٓة لهشاركة الهواطف‬ ‫فْ القر ات الحكوهٓة خاصة بواسطة تكىولوجٓات االتصاؿ فْ إطار برىاهج‬ ‫ار‬ ‫الحكوهة الهفتوحة.‬ ‫‪5 1 II‬‬ ‫- -‬ ‫وسٓتواصؿ ٌذا الهد اإلصالحْ خالؿ الفت ة القادهة بتعهٓؽ هضهوف اإلصالحات‬ ‫ر‬ ‫الهؤسساتٓة والتشرٓعٓة والترتٓبٓة لتكرٓس هبادئ الحكـ الرشٓد والشفافٓة والىجاعة ىصا‬ ‫وههارسة وفقا لهقتضٓات التىهٓة الشاهمة والعادلة والتشاركٓة التْ ٓتـ العهؿ عمِ‬ ‫تكرٓسٍا فْ الواقع.‬ ‫58‬
  • 86. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪6 1 II‬‬ ‫- -‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫وعمِ ٌذا األساس ستتكثؼ الجٍود إلىجاح عهمٓة االىتقاؿ الدٓهق اطْ وتكرٓس دولة‬ ‫ر‬ ‫القاىوف والهؤسسات وذلؾ هف خالؿ العهؿ عمِ ترسٓخ هبادئ الشفافٓة وفاعمٓة‬ ‫السمطة التىفٓذٓة واحت اـ حقوؽ اإلىساف والحرٓات األساسٓة وكذلؾ عٓة واستقاللٓة‬ ‫شر‬ ‫ر‬ ‫السمطة التشرٓعٓة وحٓاد السمطة القضائٓة وشفافٓة االىتخابات وحؽ التصوٓت وىبذ‬ ‫كؿ الهعوقات والع اقٓؿ والهظاٌر الهخمة بتىهٓة وتطوٓر الهشٍد السٓاسْ العاـ ودعـ‬ ‫ر‬ ‫حرٓة اإلعالـ وكذلؾ ترسٓخ الثقة الهتبادلة والهسؤولٓة الهشتركة التْ تضبط هجاؿ‬ ‫تدخؿ كؿ األط اؼ الهعىٓة وتضهف الهشاركة الفاعمة والبىاءة لجهٓع القوى والحساسٓات‬ ‫ر‬ ‫الهجتهعٓة فْ عهمٓة صىع الق ار وتىفٓذ السٓاسات‬ ‫ر‬ ‫‪7 1 II‬‬ ‫- -‬ ‫التىهوٓة.‬ ‫ى لهسار اإلصالح الهؤسساتْ فْ‬ ‫وٓعتبر القضاء عمِ الفساد هف األولوٓات الكبر‬ ‫البالد حٓث سٓتـ العهؿ عمِ هواصمة هعالجة همفات الفساد بهختمؼ أىواعٍا وتطوٓر‬ ‫الجواىب الهتعمقة بالتصرٓح بالهكاسب خاصة هف خالؿ دعـ قد ات دائ ة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الهحاسبات.‬ ‫‪8 1 II‬‬ ‫- -‬ ‫وتشهؿ اإلصالحات كذلؾ تطوٓر اإلطار التشرٓعْ الهىظـ لمعدالة بالتوجً ىحو‬ ‫إحداث قطب أو هجهع قضائْ هختص فْ الهمفات االقتصادٓة والهالٓة هف أجؿ‬ ‫تعزٓز الشفافٓة والهساءلة وحهآة حقوؽ الهستثهرٓف وكؿ األط اؼ الشرٓكة.‬ ‫ر‬ ‫‪9 1 II‬‬ ‫- -‬ ‫وفْ إطار اإلست اتٓجٓة الوطىٓة إلصالح الهىظوهة القضائٓة سٓقع تىفٓذ جهمة هف‬ ‫ر‬ ‫ي لهكافحة الفساد وتعدٓؿ واتهاـ‬ ‫القواىٓف الجدٓدة الهتعمقة بتىقٓح الهرسوـ اإلطار‬ ‫بعض أحكاـ هجمة اإلج اءات الج ائٓة وكذلؾ إحداث ٌٓئة وقتٓة لإلش اؼ عمِ‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫القضاء العدلْ فضال عف تطوٓر الوسائؿ البشرٓة والهادٓة لمجٍاز القضائْ.‬ ‫‪11 1 II‬‬ ‫- -‬ ‫وبالتو ي تقوـ سٓاسة الحوكهة عمِ تركٓز إدا ة ىاجعة وشفافة ذات قد ات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫از‬ ‫هؤسساتٓة تهكىٍا هف ضبط التوجٍات اإلست اتٓجٓة ورسـ وتىفٓذ السٓاسات العاهة‬ ‫ر‬ ‫ورصد وتقٓٓـ العهؿ الحكوهْ. فتكرٓس الحوكهة اإلدارٓة ٓشترط الىجاعة وجودة‬ ‫الخدهات العهوهٓة وكذلؾ الالهركزٓة اإلدارٓة والىفاذ السٍؿ إلِ اإلدا ة وحٓادٌا‬ ‫ر‬ ‫وشفافٓتٍا وهسؤولٓتٍا ورؤٓتٍا اإلست اتٓجٓة والت اهٍا بتطبٓؽ القاىوف.‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫‪11 1 II‬‬ ‫- -‬ ‫وفْ ٌذا اإلطار ستتجً اإلصالحات ىحو تحسٓف التصرؼ العهوهْ عبر تكرٓس‬ ‫التحمْ ح العهؿ واإلصالح الحقٓقْ ألسالٓب العهؿ والههارسات اإلدارٓة واصدار‬ ‫برو‬ ‫ىصوص ترتٓبٓة جدٓدة تتعمؽ بتبسٓط اإلج اءات اإلدارٓة والتقمٓص هف الت اخٓص بها‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ٓهكف هف بىاء إدا ة عصرٓة تساٌـ بفعالٓة فْ التىهٓة االقتصادٓة واالجتهاعٓة وتعهؿ‬ ‫ر‬ ‫68‬
  • 87. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب األوؿ ; ترسيخ مبادئ الحوكمة‬ ‫عمِ تمبٓة الحاجٓات الحقٓقٓة لمهواطف وتوفر خدهات ذات جودة عالٓة وبأقؿ التكالٓؼ‬ ‫وفْ أجاؿ قصٓ ة.‬ ‫ر‬ ‫‪12 1 II‬‬ ‫- -‬ ‫وسٓتـ العهؿ عمِ تكرٓس التهشْ التشاركْ والتقٓٓهْ لمخدهات اإلدارٓة الهسداة‬ ‫لمهواطف خاصة فْ القطاعات االجتهاعٓة الهرتبطة بالصحة والتربٓة والضهاف‬ ‫االجتهاعْ وذلؾ عمِ أساس أٌداؼ إست اتٓجٓة واضحة وهعآٓر هوضوعٓة وتطوٓر‬ ‫ر‬ ‫األخالقٓات الهىظهة لمه فؽ العهوهْ.‬ ‫ر‬ ‫‪13 1 II‬‬ ‫- -‬ ‫وفْ هجاؿ اإلدا ة االلكتروىٓة سٓتـ الحرص عمِ إرساء ىظاـ استشا ة الكتروىْ ٓكوف‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ٌا الحكوهة وٓتضهف‬ ‫هبسطا وهٍٓكال لجهمة هشارٓع القواىٓف والت اتٓب التْ تصدر‬ ‫ر‬ ‫ىظاـ هتابعة شفاؼ لمهقترحات والتعالٓؽ وأجوبة الهصالح الهعىٓة.‬ ‫‪14 1 II‬‬ ‫- -‬ ‫وسٓمعب ٌذا الىظاـ دور هحورٓا فْ إرساء آلٓة الهشاركة اإللكتروىٓة عمِ هستوى‬ ‫ا‬ ‫بوابة الحكوهة وٌْ آلٓات عهمٓة هف شأىٍا لٓس فقط الهساٌهة فْ تفعٓؿ الهصالحة‬ ‫بٓف الهواطف واإلدا ة بؿ كذلؾ توفٓر هصدر تفاعمْ لمتقدـ بهسار إصالح الجٍاز‬ ‫ر‬ ‫ي واالرتقاء بأدائً إلِ هستوى الهواصفات العالهٓة.‬ ‫اإلدار‬ ‫‪15 1 II‬‬ ‫- -‬ ‫وستتركز اإلصالحات كذلؾ عمِ تحدٓث الوظٓفة العهوهٓة والتصرؼ فْ الهوارد البشرٓة‬ ‫وذلؾ هف خالؿ تطوٓر ىظاـ الترقٓة و ج عمِ أساس الجدا ة والكفاءة واىشاء ىظاـ‬ ‫ر‬ ‫التدر‬ ‫لتقٓٓـ أداء الهوظفٓف فضال عف تطوٓر األىظهة الهعموهاتٓة الهىدهجة فْ اإلدا ة بها ٓدعـ‬ ‫ر‬ ‫القد ات التحمٓمٓة وٓسٍؿ عهمٓة تبادؿ الهعموهات وٓحسف فْ هستوى إىتاجٓة الهصالح‬ ‫ر‬ ‫العهوهٓة.‬ ‫‪16 1 II‬‬ ‫- -‬ ‫وٓستدعْ تحسٓف التصرؼ فْ الهالٓة العهوهٓة العهؿ عمِ تكرٓس الشفافٓة عمِ هستوى‬ ‫إىفاؽ الهاؿ العاـ هف خالؿ هواصمة العهؿ التدرٓجْ عمِ تعهٓـ آلٓة التصرؼ فْ‬ ‫الهٓ اىٓة حسب األٌداؼ عمِ هختمؼ اإلدا ات و ع فْ تجربة ٌذي الهىظوهة‬ ‫ر الشرو‬ ‫ز‬ ‫الجدٓدة عمِ هستوى خهس وز ات ىهوذجٓة وكذلؾ إعالـ العهوـ بأٌـ الهعموهات‬ ‫ار‬ ‫والتقارٓر الهتعمقة بهختمؼ ه احؿ إعداد وتىفٓذ هٓ اىٓة الدولة فْ إطار تكرٓس‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫التهشْ التشاركْ واعتهاد هىٍج االستشا ة الهوسعة خاصة فْ ضبط توجٍات‬ ‫ر‬ ‫الهٓ اىٓة وتقٓٓـ االىجا ات. كها سٓجً العهؿ ىحو اعتهاد هفاتٓح توزٓع لالعتهادات‬ ‫ز‬ ‫ز‬ ‫الهرصودة لهشارٓع وب اهج التىهٓة الجٍوٓة عمِ أساس التىاسؽ فْ األولوٓات‬ ‫ر‬ ‫والىجاعة فْ التوظٓؼ والعدالة فْ التوزٓع بٓف هختمؼ الجٍات والشفافٓة والتشرٓؾ‬ ‫فْ رسـ السٓاسات وأخذ القر ات.‬ ‫ار‬ ‫78‬
  • 88. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪17 1 II‬‬ ‫- -‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫وفْ ٌذا السٓاؽ سٓتواصؿ العهؿ عمِ تطوٓر اإلطار الترتٓبْ الهىظـ لمرقابة اإلدارٓة‬ ‫والهالٓة بتبسٓط وظٓفة الرقابة وترشٓدٌا هع إضفاء الفاعمٓة الالزهة عمِ أدائٍا وفؽ‬ ‫هىٍجٓات حدٓثة فْ هتابعة وقٓس األداء وتقٓٓـ الىجاعة ضهف إطار هرف وهسؤوؿ‬ ‫ٓىظـ العالقة بٓف هختمؼ الهتخمٓف وٓكرس القد ة عمِ األداء.‬ ‫ر‬ ‫‪18 1 II‬‬ ‫- -‬ ‫كها سٓقع العهؿ عمِ هرجعة اإلطار الترتٓبْ لمصفقات العهوهٓة بصفة ٌٓكمٓة وفؽ‬ ‫ا‬ ‫الىتائج التْ ستفضْ إلٍٓا عهمٓة التقٓٓـ فْ الغرض وذلؾ بٍدؼ إضفاء هزٓد هف‬ ‫الفعالٓة والشفافٓة عمِ اإلج اءات الهىظهة لمطمب العهوهْ دوف الهساس بجودتً وكذلؾ‬ ‫ر‬ ‫تعزٓز الهىافسة الىزٍٓة وحرٓة الىفاذ إلِ هختمؼ القطاعات والهتعاهمٓف‬ ‫‪19 1 II‬‬ ‫- -‬ ‫االقتصادٓٓف.‬ ‫وتتهحور اإلصالحات الهقترحة فْ هجاؿ الىفاذ العهوـ إلِ الهعموهة حوؿ ه اجعة‬ ‫ر‬ ‫اإلطار التشرٓعْ والترتٓبْ حٓز التىفٓذ فْ اتجاي تكرٓس هبدأ حرٓة الحصوؿ عمِ‬ ‫جهٓع الهعطٓات اإلحصائٓة االقتصادٓة واالجتهاعٓة والوثائؽ اإلدارٓة لهختمؼ‬ ‫الٍٓاكؿ والهصالح العهوهٓة بضبط ىوعٓة البٓاىات وطرؽ الحصوؿ عمٍٓا فضال عف‬ ‫ادهاج الهصالح العهوهٓة فْ هىظوهة اإلفصاح والشفافٓة بىشر تقار ٌا واث اء‬ ‫ر‬ ‫ٓر‬ ‫الهعموهة الهعروضة لمعهوـ وذلؾ فْ إطار عهمٓة إصالح شاهؿ طبقا ألفضؿ‬ ‫الههارسات والهعآٓر الدولٓة.‬ ‫‪21 1 II‬‬ ‫- -‬ ‫وسٓتدعـ ٌذا اإلطار الهعموهاتْ بتىهٓة القد ات فْ هجاؿ التحمٓؿ االقتصادي‬ ‫ر‬ ‫والتقدٓ ات االقتصادٓة هف خالؿ تطوٓر األىهوذج الهعتهد لمبرهجة الهالٓة ورسـ‬ ‫ر‬ ‫األفاؽ االقتصادٓة والذي ٓقوـ عمِ جهمة هف الهعادالت تضبط العالقات بٓف‬ ‫هختمؼ الهتغٓ ات االقتصادٓة وذلؾ استىادا إلِ فرضٓات هعٓىة ٓتـ ضبطٍا عمِ‬ ‫ر‬ ‫أساس تطور الظرؼ االقتصادي الداخمْ والخارجْ.‬ ‫‪21 1 II‬‬ ‫- -‬ ‫وٓعد ضبط هقاربة جدٓدة لبىاء أىهوذج اقتصادي ٓواكب الهعآٓر العالهٓة وٓىاسب‬ ‫خصوصٓات االقتصاد التوىسْ شرطا أساسٓا لتطوٓر القد ات فْ هجاؿ تحمٓؿ‬ ‫ر‬ ‫الظرؼ االقتصادي ود اسة هختمؼ التأثٓ ات عمِ أداء االقتصاد الوطىْ والتوازىات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫العاهة وكذلؾ الهساعدة عمِ أخذ الق ار فْ هجاالت اإلىتاج واألسعار واالستثهار‬ ‫ر‬ ‫ٌا.‬ ‫واالستٍالؾ والقروض والتجا ة الخارجٓة وغٓر‬ ‫ر‬ ‫‪22 1 II‬‬ ‫- -‬ ‫وبٍدؼ تطوٓر الهعموهة اإلحصائٓة عمِ الصعٓد الجٍوي سٓقع العهؿ عمِ تعهٓـ‬ ‫ٌا وذلؾ بدعوة الهصالح الجٍوٓة‬ ‫الهعطٓات بتغطٓة الهٓادٓف الغٓر هغطاة وىشر‬ ‫الهىتجة لمهعموهة إلِ تعهٓـ الهعطٓات والهؤش ات اإلحصائٓة لتشهؿ جهٓع‬ ‫ر‬ ‫88‬
  • 89. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب األوؿ ; ترسيخ مبادئ الحوكمة‬ ‫ٌا بصفة دورٓة‬ ‫القطاعات حسب ال الٓة والهعتهدٓة والعهادة والحرص عمِ ىشر‬ ‫و‬ ‫وهىتظهة. كها ستتكثؼ الجٍود هف أجؿ التعرٓؼ بالهفآٌـ والهصطمحات والتصاىٓؼ‬ ‫اإلحصائٓة الهعتهدة وتوحٓد هىاٌج إعدادٌا باإلضافة إلِ الحرص عمِ وضع‬ ‫ي‬ ‫الهعموهة اإلحصائٓة عمِ ذهة الهستعهمٓف وٌو ها ٓتطمب توفٓر العىصر البشر‬ ‫ووسائؿ العهؿ الضرورٓة وكذلؾ الىٍوض بالتكوٓف ورسكمة أعواف اإلحصاء العاهمٓف‬ ‫بالوحدات اإلحصائٓة الجٍوٓة وتكمٓؼ ههثؿ جٍوي ٓعىِ بعهمٓة التىسٓؽ بٓف هختمؼ‬ ‫الٍٓاكؿ الهتدخمة.‬ ‫‪23 1 II‬‬ ‫- -‬ ‫وعمِ الهستوى الجٍوي سٓقع العهؿ عمِ ترسٓخ الالهركزٓة والحوكهة الرشٓدة وٌو ها‬ ‫ٓتطمب ضرو ة إعادة الىظر فْ هىظوهة التىهٓة الجٍوٓة والهحمٓة إلعطاء دفع جدٓد‬ ‫ر‬ ‫ٌا افدا أساسٓا لههارسة الدٓهق اطٓة الهحمٓة وفؽ رؤٓة‬ ‫ر‬ ‫لمجهاعات الهحمٓة باعتبار ر‬ ‫ي حقٓقْ تسٓ ي ٌٓاكؿ‬ ‫ر‬ ‫جدٓدة وشاهمة هف أبرز هقوهاتٍا التأسٓس لتىظٓـ الهركز‬ ‫هىتخبة فْ إطار دٓهق اطْ شفاؼ وتتسـ بالهسؤولٓة والفعالٓة فْ هباش ة هٍاهٍا‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫وتستىد عمِ إطار تشرٓعْ وهؤسساتْ وهالْ.‬ ‫‪24 1 II‬‬ ‫ -‬‫‪‬‬ ‫وتتهحور أٌـ التوجٍات اإلصالحٓة فْ ٌذا الهجاؿ حوؿ:‬ ‫تدعٓـ إستقاللٓة الق ار صمب الجهاعات الهحمٓة بها ٓسٍـ فْ تحقٓؽ دٓهق اطٓة هحمٓة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫حقٓقٓة تهكف هف تفعٓؿ هشاركة الهواطف واالرتقاء بعالقتً بالٍٓاكؿ الجٍوٓة والهحمٓة إلِ‬ ‫عالقة ش اكة، وهف تىشٓط دور الهجتهع الهدىْ فْ تسٓٓر الشأف الهحمْ، والعهؿ عمِ‬ ‫ر‬ ‫تخفٓؼ اإلش اؼ وتطوٓر أسالٓب ههارستً، هع إخضاع أعهاؿ ٌذي الهجالس له اقبة الٍٓآت‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫القضائٓة الهختصة.‬ ‫‪‬‬ ‫ه اجعة الهشه الت الحالٓة لمجهاعات الهحمٓة بالحرص قدر اإلهكاف عمِ توسٓع‬ ‫و‬ ‫ر‬ ‫صالحٓاتٍا وهف تسٓٓر شؤوىٍا بىفسٍا بها ٓتطمب ذلؾ هف إعادة لتوزٓع األدوار بٓف الدولة‬ ‫والجهاعات الهحمٓة.‬ ‫‪‬‬ ‫ضهاف حد أدىِ هف الهوارد الهالٓة لتهكٓف الجهاعات الهحمٓة هف إستعادة توازىاتٍا الهالٓة‬ ‫العاهة وهف تحسٓف قد ات تصرفٍا، وٌو ها ٓستوجب إحالة الدولة لمهوارد التْ ٓتطمبٍا‬ ‫ر‬ ‫توسٓع صالحٓات الجهاعات الهحمٓة.‬ ‫‪‬‬ ‫توفٓر التهوٓؿ الهىاسب هها ٓستوجب إرساء آلٓات واىشاء هؤسسات لمتهوٓؿ فْ شكؿ بىوؾ‬ ‫وشركات تىهٓة جٍوٓة وبعث صىدوؽ لمتىهٓة الجٍوٓة وتحوٓر الهجمة الجبآة العاهة‬ ‫98‬
  • 90. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫والهحمٓة لتهكٓف الجٍة والهىاطؽ الفقٓ ة هف هوارد هالٓة هىاسبة تبعا لهبدأ التضاهف‬ ‫ر‬ ‫الهواطىْ.‬ ‫‪25 1 II‬‬ ‫- -‬ ‫إلرساء الهقاربة التشاركٓة فْ إعداد است اتٓجٓات التىهٓة الجٍوٓة ستتكثؼ الجٍود‬ ‫ر‬ ‫و‬ ‫هف أجؿ:‬ ‫‪‬‬ ‫تأطٓر الجٍات حوؿ هىٍجٓات التصور واالستباؽ لتحدٓد الهشاكؿ واعداد الب اهج هف خالؿ‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫ٌا عبر ه احؿ واضحة‬ ‫ر‬ ‫ضبط األولوٓات واألٌداؼ الجٍوٓة هع خارطة الطرٓؽ إلىجاز‬ ‫‪‬‬ ‫اعتهاد الشكؿ التعاقدي والتشاركْ تسٍـ فًٓ كؿ األط اؼ : الدولة، الجٍة، البمدٓة،‬ ‫ر‬ ‫تحدٓد الفاعمٓف واعاىتٍـ عمِ االضطالع ٌـ فْ الجٍة بتقدٓـ الخب ات الضرورٓة لذلؾ.‬ ‫ر‬ ‫بدور‬ ‫وهحددة‬ ‫الخواص، الهجتهع الهدىْ.‬ ‫‪‬‬ ‫تطوٓر هىظوهة الهعموهات الجٍوٓة.‬ ‫‪26 1 II‬‬ ‫- -‬ ‫وفْ بعدٌا االقتصادي تقوـ الحوكهة عمِ اىتٍاج الجدوى والىجاعة والفاعمٓة فْ‬ ‫صىع الق ار االقتصادي ووضعً حٓز التطبٓؽ. وفْ ٌذا الهضهار سٓتواصؿ تكثٓؼ‬ ‫ر‬ ‫الجٍود لتٍٓئة الهحٓط الهالئـ لههارسة األعهاؿ ودفع االستثهار الخاص وتحسٓف‬ ‫هستوى التىافسٓة واستغالؿ الفرص التْ تتٓحٍا العولهة وحسف توظٓؼ الهوارد‬ ‫الهتاحة.‬ ‫‪27 1 II‬‬ ‫- -‬ ‫كها سٓتـ التركٓز بصفة خاصة عمِ تحسٓف تصىٓؼ توىس فْ تقارٓر الٍٓئات‬ ‫‪28 1 II‬‬ ‫- -‬ ‫االستىاد إلٍٓا لتقٓٓـ اقتصادٓات الدوؿ الهعىٓة واستش اؼ هقوهات تطو ٌا الهستقبمٓة.‬ ‫ّر‬ ‫ر‬ ‫وهف بٓف أٌـ التقارٓر الدولٓة ٌو تقرٓر ههارسة أىشطة األعهاؿ لسىة 3102 الصادر‬ ‫الدولٓة والتْ تعد هرجعٓات تؤخذ بعٓف االعتبار وتعتهد بهثابة الثوابت التْ ٓتـ‬ ‫عف هؤسسة التهوٓؿ الدولٓة والبىؾ الدولْ الذي أظٍر ت اجع توىس إلِ الهرتبة‬ ‫ر‬ ‫05‬ ‫عالهٓا حسب هقٓاس سٍولة ههارسة أىشطة األعهاؿ لسىة‬ ‫581‬ ‫دولة هقارىة بالهرتبة‬ ‫54‬ ‫3102‬ ‫ع‬ ‫هف هجهو‬ ‫سىة 2102. كها لـ ج تقرٓر الهىتدى االقتصادي‬ ‫ٓدر‬ ‫العالهْ بدافوس حوؿ التىافسٓة الجهمٓة توىس ضهف تصىٓفً األخٓر لفت ة‬ ‫ر‬ ‫3102‬ ‫2102-‬ ‫ىظر لمتغٓٓر الٍٓكمْ الكبٓر فْ الهؤش ات االقتصادٓة والذي جعؿ الهقارىة‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫بٓىٍا وبٓف السىوات السابقة صعبا.‬ ‫09‬
  • 91. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪29 1 II‬‬ ‫- -‬ ‫الباب األوؿ ; ترسيخ مبادئ الحوكمة‬ ‫لذلؾ ٓجب العهؿ عمِ هعالجة عدٓد الىقائص التْ برزت فْ ٌذي التقارٓر وذلؾ فْ‬ ‫ع وتٓسٓر الىفاذ إلِ التهوٓالت‬ ‫اتجاي التقمٓص هف اإلج اءات الالزهة لبعث هشرو‬ ‫ر‬ ‫البىكٓة وحهآة الهستثهرٓف السٓها هف حٓث شفافٓة الهعاهالت بٓف األط اؼ‬ ‫ر‬ ‫الهتداخمة وقد ة الهساٌهٓف عمِ هقاضاة الهسؤولٓف عف سوء اإلدا ة وكذلؾ التخفٓؼ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫هف إجهالْ الض ائب والهساٌهات هقارىة بدوؿ الهىطقة وبمداف هىظهة التعاوف‬ ‫ر‬ ‫والتىهٓة االقتصادٓة.‬ ‫‪31 1 II‬‬ ‫- -‬ ‫وبالتو ي ٓتوجب تكثٓؼ الجٍود لتطوٓر تىافسٓة االقتصاد الوطىْ خاصة هف خالؿ‬ ‫از‬ ‫القضاء عمِ الفساد والهحسوبٓة وتكرٓس شفافٓة السٓاسات الحكوهٓة ودعـ ىجاعة‬ ‫سوؽ الشغؿ وهزٓد تطوٓر البىٓة التحتٓة والهواصالت فضال عف تذلٓؿ الع اقٓؿ التْ‬ ‫ر‬ ‫تواجً التجا ة الخارجٓة خاصة ارتفاع تكمفة الىقؿ وتعقٓد اإلج اءات الدٓواىٓة والىفاذ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ي والهتطمبات الفىٓة والهعآٓر الصحٓة.‬ ‫إلِ التهوٓؿ التجار‬ ‫19‬
  • 92. ‫‪ 2.II‬البػاب الثاني‬ ‫التشغيؿ‬ ‫‪ 1 2 II‬حظٓت سٓاسة التشغٓؿ خالؿ سىة‬ ‫- -‬ ‫2102‬ ‫اج اءات هف بٓىٍا:‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫بعىآة بالغة خاصة هف خالؿ إق ار عدة‬ ‫ر‬ ‫القٓاـ باستشا ة جٍوٓة حوؿ التشغٓؿ عبر تىظٓـ الهىتدٓات اإلقمٓهٓة حوؿ التشغٓؿ خالؿ‬ ‫ر‬ ‫شٍر هارس‬ ‫2102‬ ‫بهشاركة األط اؼ االجتهاعٓة وههثمْ األح اب السٓاسٓة وجهعٓات‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫الهعطمٓف عف العهؿ والهؤسسات االقتصادٓة وجهعٓات الهجتهع الهدىْ وههثمْ ٌٓاكؿ‬ ‫الهساىدة الجٍوٓة وذلؾ فْ إطار إرساء هبدأ التشاور والش اكة فْ هعالجة همؼ البطالة.‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫تىظٓـ الهؤتهر الوطىْ حوؿ التشغٓؿ والذي كاف هىاسبة لد اسة قضآا التشغٓؿ باعتهاد‬ ‫ر‬ ‫هىٍج تشاركْ ساٌـ فًٓ خب اء وههثموف عف الىسٓج االجتهاعْ واالقتصادي والسٓاسْ‬ ‫ر‬ ‫ج بفٍـ هشترؾ إلشكالٓات‬ ‫وأط اؼ إجتهاعٓة وهكوىات الهجتهع الهدىْ هكف هف الخرو‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫التشغٓؿ والبطالة واقت اح إج اءات وتدابٓر عهمٓة عاجمة هف شأىٍا أف تساٌـ فْ الحد هف‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ىسبة البطالة وتوفر هواطف شغؿ جدٓدة، هف ىاحٓة، وتساٌـ فْ ضبط خٓا ات است اتٓجٓة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ٓقظة وهتجددة هف أجؿ بىاء سٓاسة تشغٓمٓة ىاجعة، هف ىاحٓة ى.‬ ‫أخر‬ ‫‪‬‬ ‫إعداد است اتٓجٓة وطىٓة لمتشغٓؿ، واالعالف عىٍا فْ‬ ‫ر‬ ‫71‬ ‫دٓسهبر 2102، ترتكز عمِ هىواؿ‬ ‫تىهٓة جدٓد، ٓكوف التشغٓؿ ىتاجً األوؿ، وٓضهف قٓاس ىجاعة السٓاسات االقتصادٓة الكمٓة‬ ‫هف حٓث قابمٓتٍا عمِ احداث هواطف الشغؿ الهالئهة. كها كرست االست اتٓجٓة هبادئ‬ ‫ر‬ ‫التوجً ىحو االستغالؿ االهثؿ ألحواض االستثهار والكفاءات الهخزوىة ال سٓها فْ الجٍات‬ ‫الداخمٓة وىشر ثقافة العهؿ والتعوٓؿ عمِ الذات ورٓادة العهاؿ هف جٍة، والضرو ة القصوى‬ ‫ر‬ ‫إلعادة الىظر فْ هىظوهة التربٓة والتعمٓـ والتكوٓف، بها ٓضهف تفاعمٍا اإلٓجابْ هع‬ ‫احتٓاجات الهؤسسة االقتصادٓة، وتىقٓة هىاخ االعهاؿ واالستثها ات وه اجعة التشرٓعات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الخاصة بالتىافسٓة والشغؿ والش اكة بٓف القطاعٓف العهوهْ والخاص واعادة ٌٓكمة هٍاـ‬ ‫ر‬ ‫التشغٓؿ، هف جٍة ى.‬ ‫اخر‬ ‫39‬
  • 93. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪‬‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫القٓاـ بإصالح شاهؿ لمب اهج والسٓاسات الىشٓطة لمتشغٓؿ واعادة ٌٓكمة الصىدوؽ الوطىْ‬ ‫ر‬ ‫لمتشغٓؿ لربط تدخالتً بإحداث هواطف شغؿ قا ة هف ىاحٓة واضفاء الىجاعة عمِ التكوٓف‬ ‫ر‬ ‫الهؤدي لمشغؿ هف ىاحٓة ى، وذلؾ فْ إطار هف التكاهؿ بٓف ألٓات والب اهج الهعتهدة‬ ‫ر‬ ‫أخر‬ ‫هف قبؿ بقٓة الهتدخمٓف. وقد تـ لمغرض، إحداث لجىة وطىٓة تضـ ههثمٓف عف الوز ات‬ ‫ار‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ر ٍّ‬ ‫الهعىٓة واألط اؼ االجتهاعٓٓف وعف جهعٓات الهع ّمٓف عف العهؿ هف أجؿ بمو ة تهش‬ ‫ط‬ ‫ر‬ ‫توافقْ حوؿ الٍٓكمة الجدٓدة. كها تـ إصدار األهر عدد‬ ‫أكتوبر‬ ‫2102‬ ‫والهتعمؽ بضبط ب اهج الصىدوؽ الوطىْ لمتشغٓؿ وشروط وصٓغ االىتفاع بٍا‬ ‫ر‬ ‫والذي عوض األهر عدد‬ ‫ّ‬ ‫وضع اإلطار التشرٓعْ الخاص باالىتدابات الهبرهجة لسىة‬ ‫943‬ ‫‪‬‬ ‫9632‬ ‫لسىة‬ ‫2102‬ ‫خ فْ‬ ‫الهؤر‬ ‫61‬ ‫لسىة‬ ‫9002‬ ‫خ فْ‬ ‫الهؤر‬ ‫90‬ ‫ي 9002.‬ ‫فٓفر‬ ‫ولمغرض تـ إصدار القاىوف عدد‬ ‫ّ‬ ‫االستثىائٓة لالىتداب بالقطاع العهوهْ الذي ٓعتهد هقآٓس تتعمؽ بسف الهترشح وسىة‬ ‫ّ‬ ‫4‬ ‫لسىة 2102، خ فْ‬ ‫هؤر‬ ‫2102‬ ‫22‬ ‫جواف‬ ‫بالقطاع العهوهْ.‬ ‫ج كشرطٓف أساسٓٓف لمدخوؿ إلِ الوظٓفة العهوهٓة بالىسبة‬ ‫التخر‬ ‫2102‬ ‫لػ07%‬ ‫والهتعمؽ باألحكاـ‬ ‫هف الهىتدبٓف فٓها‬ ‫ٓقع اىتداب البقٓة حسب الكفاءة. وٓستثىْ ٌذا القاىوف أربع فئات ٓتـ اىتدابٍا آلٓا وٌْ‬ ‫ّ‬ ‫الهترشحٓف هف عائالت شٍداء وجرحِ الثو ة والهتهتعٓف بالعفو التشرٓعْ العاـ والهعوقٓف‬ ‫ر‬ ‫والهترشحٓف هف بعض أسالؾ الوظٓفة العهوهٓة وذلؾ استىادا إلِ األقدهٓة وطبقا‬ ‫لهقتضٓات الىظاـ األساسْ الخاص بٍذي الفئات. كها تـ تحدٓد كٓفٓة تطبٓؽ ٌذا القاىوف‬ ‫ّ‬ ‫حسب هقتضٓات األهر عدد 338 لسىة 2102 خ فْ 02 جوٓمٓة 2102. وفْ ٌذا الصدد‬ ‫هؤر‬ ‫ٓىتظر أف ٓشهؿ ٌذا القاىوف‬ ‫52‬ ‫العهوهْ بعىواف هٓ اىٓة 2102.‬ ‫ز‬ ‫‪‬‬ ‫ألؼ عاهؿ واطار جدٓد ٓتـ آىتدابٍـ تدرٓجٓا فْ القطاع‬ ‫إسىاد إهتٓاز جدٓد ٍٓدؼ إلِ التشجٓع عمِ االىتدابات داخؿ الهؤسسات االقتصادٓة هف‬ ‫خالؿ تخفٓض اله ابٓح الخاضعة لمجبآة وتكفؿ الدولة لهدة خهس سىوات بهساٌهة‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫األع اؼ فْ الىظاـ القاىوىْ لمضهاف اإلجتهاعْ بالىسبة لألجور الهدفوعة بعىواف االىتدابات‬ ‫ر‬ ‫الجدٓدة لطالبْ الشغؿ ألوؿ ه ة هف قبؿ الهؤسسات الخاصة العاهمة بالقطاعات الهىدرجة‬ ‫ر‬ ‫ضهف هجمة التشجٓع عمِ االستثهار، وذلؾ تجسٓها لهقتضٓات الفصؿ عدد‬ ‫عدد‬ ‫1‬ ‫لسىة‬ ‫2102‬ ‫خ فْ‬ ‫الهؤر‬ ‫وقد صدر لمغرض األهر عدد‬ ‫61‬ ‫هاي‬ ‫377‬ ‫2102‬ ‫لسىة‬ ‫4‬ ‫هف القاىوف‬ ‫والهتعمؽ بقاىوف الهالٓة التكهٓمْ لسىة 2102.‬ ‫2102‬ ‫خ فْ‬ ‫هؤر‬ ‫2‬ ‫جواف‬ ‫2102‬ ‫والهتعمؽ بضبط‬ ‫شروط وطرؽ إسىاد االهتٓا ات سالفة الذكر. وٓشهؿ ٌذا االهتٓاز االىتدابات القا ة بهقتضِ‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫عقود غٓر هحددة الهدة وهىج ة بصفة فعمٓة هىذ غ ة أفرٓؿ‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫49‬ ‫2102‬ ‫والِ غآة‬ ‫13‬ ‫دٓسهبر‬
  • 94. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب الثاني ; التشغيؿ‬ ‫3102. كها ٓخوؿ االىتفاع بٍذا االهتٓاز بعىواف االىتدابات القا ة التْ تىجز بعد‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫3102 لمهتربصٓف فْ إطار عقود تربصات اإلعداد لمحٓاة الهٍىٓة (‪ )SIVP‬أو الهتربصٓف‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫فْ إطار عقود التأٌٓؿ واإلدهاج الهٍىْ (‪ )CAIP‬شرٓطة أف ٓكوف إب اـ عقود التربص سالفة‬ ‫ر‬ ‫13‬ ‫الذكر قد تـ خالؿ الفت ة الههتدة بٓف ّة أفرٓؿ‬ ‫غر‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫التربص فْ آحتساب هدة االىتفاع باالهتٓاز.‬ ‫ّ‬ ‫‪‬‬ ‫2102 و13‬ ‫إحداث برىاهج "التشجٓع عمِ العهؿ"، بهقتضِ األهر عدد‬ ‫2102‬ ‫ٓتعمؽ بتىقٓح واتهاـ األهر عدد‬ ‫943‬ ‫دٓسهبر‬ ‫دٓسهبر‬ ‫3102‬ ‫دوف اعتبار فت ة‬ ‫ر‬ ‫لسىة‬ ‫2102‬ ‫خ فْ 2 أوت‬ ‫هؤر‬ ‫359‬ ‫خ فْ 9 ي‬ ‫فٓفر‬ ‫لسىة 9002 الهؤر‬ ‫9002‬ ‫والهتعمؽ‬ ‫بضبط ب اهج الصىدوؽ الوطىْ لمتشغٓؿ وشروط وصٓغ االىتفاع بٍا. وٓستٍدؼ البرىاهج‬ ‫ر‬ ‫طالبْ الشغؿ الهتحصمٓف هىذ سىتٓف عمِ األقؿ عمِ شٍادة جاهعٓة ىٍائٓة أو عمِ هؤٌؿ‬ ‫ّ‬ ‫التقىْ الساهْ والبالغٓف هف العهر ثهاىٓة وعشرٓف سىة (82 سىة عمِ األقؿ والهرسهٓف‬ ‫بصفة هىتظهة بهكاتب التشغٓؿ والعهؿ الهستقؿ هىذ هدة ال تقؿ عف سىة. وٓستثىِ هف‬ ‫ّ‬ ‫عهمٓة اإلىتفاع بٍذا البرىاهج الهتحصموف عمِ الشٍادات الوطىٓة لمدكتو اي فْ الطب وطب‬ ‫ر‬ ‫ي والصٓدلة والٍىدسة الهعهارٓة والٍىدسة غٓر الفالحٓة. وٍٓدؼ ٌذا‬ ‫األسىاف والطب البٓطر‬ ‫ع هٍىْ‬ ‫البرىاهج إلِ تحسٓف تشغٓمٓة الهىتفعٓف بً وهساعدتٍـ عمِ تحدٓد واىجاز هشرو‬ ‫هشخص فْ إطار العهؿ الهؤجر أو العهؿ الهستقؿ هف خالؿ هتابعة دو ات تأٌٓؿ تكهٓمْ‬ ‫ر‬ ‫قصٓ ة األهد وتربصات تطبٓقٓة بالوسط الهٍىْ أو الهشاركة فْ إىجاز هشارٓع تىهوٓة ذات‬ ‫ر‬ ‫صبغة اقتصادٓة أو اجتهاعٓة وذات هصمحة عاهة عمِ غ ار أىشطة اإلحصائٓات‬ ‫ر‬ ‫والهسوحات واعداد قاعدات البٓاىات والهشاركة فْ الحهالت التحسٓسٓة فْ هجاالت البٓئة‬ ‫والىظافة والطاقة واألىشطة الثقافٓة والعمهٓة وكؿ ها هف شأىً أف ٓساعد الشباب عمِ أف‬ ‫ٓكوف هساٌها حقٓقٓا فْ التىهٓة. وسٓتـ العهؿ فْ ٌذا اإلطار عمِ تىفٓذ ٌذا البرىاهج‬ ‫بالتىسٓؽ هع الجهعٓات وهختمؼ هكوىات الهجتهع الهدىْ وبهعاضدة القطاع الخاص‬ ‫والٍٓاكؿ العهوهٓة ضهف ىظ ة تشاركٓة فاعمة هقابؿ إسىاد الهىتفعٓف هىحة تقدر بػ‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫002‬ ‫د.‬ ‫ع فْ التفاوض إلب اـ‬ ‫ر‬ ‫ى هف خالؿ الشرو‬ ‫وضع هىٍج جدٓد لمتعاهؿ هع الشركات الكبر‬ ‫ي الذي ٓضطمع بً ٌذا الصىؼ‬ ‫اتّفاقٓات ش اكة هع كبار الهشغمٓف، اعتبار لمدور الهحور‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫هف الهشغمٓف فْ استٓعاب أعداد ٌاهة هف طالبْ الشغؿ ال سٓها هىٍـ حاهمو شٍادات‬ ‫و ّ‬ ‫التعمٓـ العالْ. وقد عت الوكالة الوطىٓة لمتشغٓؿ والعهؿ الهستقؿ هىذ هوفِ سىة‬ ‫شر‬ ‫1102‬ ‫فْ إرساء عالقة هتهٓ ة هع الهشغمٓف الكبار فْ إطار اتفاقٓات ش اكة وتعاوف تضهف لٍذا‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫59‬
  • 95. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫الصىؼ هف الهشغمٓف خدهات تفاضمٓة ترقِ إلِ حجـ وخصوصٓة برىاهج اىتداباتٍا السىوٓة‬ ‫وتتهاشِ وطبٓعة ىشاطٍا وجٍة اىتصابٍا.‬ ‫‪‬‬ ‫إب اـ وتىفٓذ جهمة هف اإلتّفاقٓات هع العدٓد هف اله اكز والجهعٓات الهٍىٓة والهؤسسات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫االقتصادٓة وهتابعة تىفٓذٌا وذلؾ فْ هجاؿ تأٌٓؿ طالبْ الشغؿ بها ٓتالءـ وهواطف الشغؿ‬ ‫‪‬‬ ‫وضع برىاهج بالش اكة هع الهؤسسات العاهمة فْ قطاع تكىولوجٓات اإلتصاؿ والهعموهات‬ ‫ر‬ ‫الهشخصة هسبقا. وقد تـ فْ ٌذا اإلطار، وضع برىاهج لتطوٓر التكوٓف اإلشٍادي لدفع‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫التشغٓؿ فْ هجاؿ تكىولوجٓات الهعموهات واإلتصاؿ.‬ ‫لرصد حاجٓاتٍا فْ هجاؿ التكوٓف الهفضْ إلِ التشغٓؿ. وقد أفرز ٌذا التهشْ إهضاء‬ ‫اتفاقٓة ش اكة إطارٓة بٓف الوكالة الوطىٓة لمتشغٓؿ والعهؿ الهستقؿ وهركز اإلعالـ والتكوٓف‬ ‫ر‬ ‫والتوثٓؽ والد اسات فْ تكىولوجٓا الهواصالت والغرفة الوطىٓة الىقابٓة لشركات الخدهات‬ ‫ر‬ ‫والٍىدسة اإلعالهٓة والجهعٓة التوىسٓة لإلتصاالت والتكىولوجٓا التْ تعهؿ عمِ تروٓج‬ ‫الخدهات ج بمد لهىشأ‬ ‫خار‬ ‫)‪(Offshoring‬‬ ‫بتارٓخ 9 ي 2102. وتٍدؼ ٌذي اإلتفاقٓة إلِ‬ ‫فٓفر‬ ‫تهكٓف طالبْ الشغؿ هف حاهمْ شٍادات التعمٓـ العالْ الذٓف ٓتـ اىتقاؤٌـ هف قبؿ‬ ‫ّ‬ ‫الهؤسسات االقتصادٓة الىاشطة فْ هجاؿ تكىولوجٓات الهعموهات واإلتصاؿ لتكوٓىٍـ طبقا‬ ‫لهواطف عهؿ هشخصة، وٓتحصؿ كؿ هىتفع عمِ شٍادة هصادقة عمِ كفاءاتً هعترؼ بٍا‬ ‫ّ ُّ‬ ‫دولٓا تُوِّ ٌُا أكبر الهؤسسات الدولٓة فْ ٌذا الهجاؿ. وتتكفؿ الدولة بكاهؿ هصارٓؼ حمقات‬ ‫فر‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫التكوٓف االشٍادي واهتحاىات الهصادقة عمِ الكفاءات‬ ‫و05‬ ‫‪‬‬ ‫اإلتصاالت‬ ‫إحداث خمٓة لمهبادرٓف صمب وز ة التكوٓف الهٍىْ والتشغٓؿ تُعىِ به افقة أصحاب أفكار‬ ‫ر‬ ‫ار‬ ‫ِّ‬ ‫الهشارٓع وهساعدتٍـ عمِ تخ ّْ الصعوبات إلىجاز هشارٓعٍـ.‬ ‫ط‬ ‫‪2 2 II‬‬ ‫ -‬‫‪‬‬ ‫إحداث‬ ‫بالهائة عبر الصىدوؽ الوطىْ لمتشغٓؿ).‬ ‫(05‬ ‫بالهائة عبر صىدوؽ تىهٓة‬ ‫أها بخصوص خدهات هصالح التشغٓؿ وأٌـ هؤش اتٍا، فقد شٍدت ىفس الفت ة :‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫3‬ ‫هكاتب تشغٓؿ جدٓدة بكؿ هف غه اسف ( الٓة تطاوٓف) وبئر الحفْ ( الٓة سٓدي‬ ‫و‬ ‫و‬ ‫ر‬ ‫بوزٓد) وتالة ( الٓة القصرٓف). كها تـ اإلىطالؽ فْ بىاء فضاءات هباد ة بكؿ هف الكاؼ‬ ‫ر‬ ‫و‬ ‫وبىزرت والهٍدٓة وسٓدي بوزٓد والقصرٓف.‬ ‫‪‬‬ ‫ي التشغٓؿ فْ هجاالت اإلحاطة بطالبْ الشغؿ ورسـ هسا اتٍـ الهٍىٓة‬ ‫ر‬ ‫تطوٓر هٍاـ هستشار‬ ‫وجعمٍـ هستشارٓف لمهؤسسات االقتصادٓة فْ هجاؿ االىتداب والتعاهؿ هع الهوارد البشرٓة‬ ‫69‬
  • 96. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب الثاني ; التشغيؿ‬ ‫الهتوف ة، ووضع برىاهج لتكوٓىٍـ بالتىسٓؽ هع ٌٓاكؿ دولٓة هتخصصة وذلؾ فْ إطار‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫برىاهج التوأهة بٓف هصالح التشغٓؿ األوروبٓة والوكالة الوطىٓة لمتشغٓؿ والعهؿ الهستقؿ.‬ ‫‪‬‬ ‫هتابعة وتقٓٓـ الب اهج الجٍوٓة لتصوٓبٍا لهستحقٍٓا هف خالؿ إرساء قاعدة هعطٓات هوحدة‬ ‫ر‬ ‫لمهىتفعٓف بألٓة‬ ‫61‬ ‫بالهىتفعٓف.‬ ‫‪‬‬ ‫د اسة وهتابعة‬ ‫ر‬ ‫7854‬ ‫(أشغاؿ ذات هصمحة عاهة) تتضهف الهعطٓات الشخصٓة الهتعمقة‬ ‫ّ‬ ‫هشروعا فْ إطار العهؿ الهستقؿ واإلستثهار الصغٓر هف قبؿ‬ ‫فضاءات الهباد ة إلِ هوفِ شٍر سبتهبر‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫تسجٓؿ‬ ‫4231‬ ‫8414‬ ‫2102‬ ‫تـ تهوٓؿ‬ ‫1581‬ ‫هىٍا.‬ ‫هشارؾ بدو ات تكوٓىٓة لػ ػ"بعث الهؤسسات وتكوٓف الباعثٓف"‪ "CEFE‬واىتفاع‬ ‫ر‬ ‫ع بدو ات تأٌٓمٓة لبمو ة وتطوٓر أفكار جدٓدة لمهباد ة.‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫اغب فْ بعث هشرو‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫تهكٓف‬ ‫‪‬‬ ‫ع وذلؾ‬ ‫ى هحدثة خالؿ السىتٓف األولتٓف هف إىجاز الهشرو‬ ‫هتابعة 0094 هؤسسة صغر‬ ‫ّ‬ ‫لهساعدتٍا عمِ تجاوز بعض الصعوبات التْ قد تعترضٍا هف خالؿ القٓاـ بزٓا ات هتابعة‬ ‫ر‬ ‫485‬ ‫باعثا هف تكوٓف تكهٓمْ فْ التصرؼ أو فْ الهجاالت التقىٓة فْ إطار دو ات‬ ‫ر‬ ‫تى ّـ لفائدة الباعثٓف الهتحصمٓف عمِ الهوافقة الهبدئٓة لتهوٓؿ هشارٓعٍـ وكذلؾ أصحاب‬ ‫ظ‬ ‫ّ‬ ‫ى التّْ دخمت طور الىشاط هىذ فت ة ال تتجاوز السىتٓف.‬ ‫ر‬ ‫الهؤسسات الصغر‬ ‫وه افقة هٓداىٓة.‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫إسىاد‬ ‫199‬ ‫ى الذٓف اىطمقوا فْ الىشاط الفعمْ والذٓف‬ ‫هىحة ه افقة لباعثْ الهؤسسات الصغر‬ ‫ر‬ ‫اىتفعوا بإحدى دو ات التأٌٓؿ الهىج ة هف قبؿ الوكالة الوطىٓة لمتشغٓؿ والعهؿ الهستقؿ أو‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫الذٓف تابعوا تربصا تطبٓقٓا بهؤسسة، وذلؾ لهدة أقصاٌا‬ ‫ّ‬ ‫ع.‬ ‫هف التركٓز الفعمْ لمهشرو‬ ‫‪3 2 II‬‬ ‫- -‬ ‫21‬ ‫شٍر خالؿ السىتٓف األولتٓف‬ ‫ا‬ ‫أها بخصوص هؤش ات سوؽ الشغؿ، فقد بمغ عدد طالبْ الشغؿ الىشٓطٓف الهسجمٓف‬ ‫ر‬ ‫بهكاتب التشغٓؿ فْ ىٍآة شٍر سبتهبر‬ ‫9.16%‬ ‫هٍىٓة‬ ‫هف فئة اإلىاث‬ ‫و1.96%‬ ‫و5.59%‬ ‫2102‬ ‫حوالْ‬ ‫792‬ ‫الؼ طالب شغؿ هىٍـ‬ ‫هف طالبْ الشغؿ ألوؿ ه ة والذٓف ٓفتقدوف لخب ة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ههف ٓىتهوف لفئة حاهمْ شٍادات التعمٓـ العالْ أي أكثر هف ثمثْ‬ ‫الطمبات.‬ ‫‪4 2 II‬‬ ‫- -‬ ‫كها بمغ عدد عػروض الشغؿ الجدٓدة الهجهعة هف طرؼ هصالح التشغٓؿ هىذ بدآة‬ ‫السىة والِ هوفِ شٍر سبتهبر‬ ‫2102‬ ‫ها ٓزٓد عف‬ ‫هكاتب التشغٓؿ والعهؿ الهستقؿ إلِ توظٓؼ‬ ‫79‬ ‫38‬ ‫78383‬ ‫الؼ عرضا، توصمت بواسطتٍا‬ ‫ّ‬ ‫طالب شغؿ إلِ جاىب إهضاء‬
  • 97. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ها ٓزٓد عف‬ ‫هىٍـ‬ ‫62353‬ ‫011‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫الؼ عقد تربصات وب اهج التشغٓؿ الِ حدود هوفِ سبتهبر‬ ‫ر‬ ‫عقدا بعىواف تربصات لالعداد لمحٓاة الهٍىٓة‬ ‫و33492‬ ‫2102‬ ‫عقدا لمتآٌؿ‬ ‫واالعداد الهٍىْ.‬ ‫‪5 2 II‬‬ ‫- -‬ ‫ج تهكىت الوكالة التوىسٓة لمتعاوف الفىْ والِ‬ ‫وفْ إطار تعزٓز سٓاسة التوظٓؼ بالخار‬ ‫غآة‬ ‫03 سبتهبر 2102‬ ‫هف اىتداب‬ ‫5002‬ ‫هتعاوىا هف بٓىٍـ‬ ‫991‬ ‫هىتدبا فْ ىطاؽ أوؿ‬ ‫تشغٓؿ لٍـ. وقد شهمت ٌذي االىتدابات عدة اختصاصات عمِ غ ار التربٓة والتعمٓـ‬ ‫ر‬ ‫بجهٓع ه احمً )حوالْ‬ ‫ر‬ ‫55%‬ ‫والصحة حٓث تـ اىتداب‬ ‫934‬ ‫أي ها ٓقارب‬ ‫هتعاوىا بٓف أطباء واطا ات شبً طبٓة أي بىسبة‬ ‫ر‬ ‫كها استقطب هجاؿ التجا ة والتسوٓؽ‬ ‫ر‬ ‫‪6 2 II‬‬ ‫- -‬ ‫2011‬ ‫ع‬ ‫هىتدبا هف هجهو‬ ‫االىتدابات(‬ ‫271‬ ‫22%‬ ‫هتعاوىا.‬ ‫وقد حافظت البمداف العربٓة عمِ صدارتٍا فْ استقطاب الكفاءات التوىسٓة بىسبة‬ ‫48%‬ ‫تمٍٓا أوروبا بىسبة‬ ‫5.6%‬ ‫ع الهىتدبٓف. كها احتمت سمطىة عهاف خالؿ‬ ‫هف هجهو‬ ‫التسعة أشٍر األولِ هف السىة الحالٓة الهرتبة االولِ فْ عدد االىتدابات حٓث تـ‬ ‫اىتداب‬ ‫485‬ ‫هتعاوىا فْ السمطىة تمٍٓا السعودٓة باىتداب‬ ‫هتعاوىا ثـ االها ات العربٓة الهتحدة‬ ‫ر‬ ‫بـ422‬ ‫514‬ ‫هتعاوىا ثـ قطر‬ ‫بـ252‬ ‫عت بقٓة االىتدابات عمِ العدٓد‬ ‫هىتدب وتوز‬ ‫ى كمٓبٓا وكىدا والكوٓت وفرىسا. وهف الهىتظر أف ٓبمغ حجـ‬ ‫هف البمداف األخر‬ ‫االىتدابات الِ هوفِ سىة‬ ‫‪7 2 II‬‬ ‫- -‬ ‫‪‬‬ ‫2102‬ ‫حوالْ‬ ‫0042‬ ‫هىتدب.‬ ‫وٓتعٓف التأكٓد، هف جٍة ى، أف سوؽ الشغؿ سجمت خالؿ السداسْ االوؿ هف‬ ‫أخر‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫سىة 2102 بوادر إٓجابٓة هثمها ٓتبٓف ذلؾ هف خالؿ الهؤش ات التالٓة :‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫بمغت ىسبة البطالة خالؿ الثالثْ الثاىْ لمسىة الحالٓة 6.71%، هسجمة بذلؾ اىخفاضا‬ ‫ّ‬ ‫ىقطة هقارىة هع الثالثْ األخٓر هف سىة 1102.‬ ‫‪‬‬ ‫ت اجع عدد العاطمٓف عف العهؿ إلِ‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫تقمّصت ىسبة بطالة حاهمْ الشٍادات العمٓا‬ ‫الثالثْ االخٓر هف سىة 1102.‬ ‫7.196‬ ‫ألؼ خالؿ ٌذي الفت ة هقابؿ‬ ‫ر‬ ‫بػ7.6‬ ‫4.837‬ ‫ألؼ خالؿ‬ ‫ىقطة خالؿ الثالثْ الثاىْ لسىة‬ ‫هقارىة بىفس الفت ة هف سىة 1102 وبػ6.3 ىقطة هقارىة بالثالثْ ال ابع هف سىة 1102.‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫89‬ ‫بػ3.1‬ ‫2102‬
  • 98. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب الثاني ; التشغيؿ‬ ‫ىسبة البطالة هف بٓف حاهمْ الشٍادات العمٓا‬ ‫6,33‬ ‫(%)‬ ‫2,43‬ ‫1,33‬ ‫9,62‬ ‫3,32‬ ‫ماي 1102‬ ‫ماي 0102‬ ‫نوفمبر 1102‬ ‫ماي 2102‬ ‫فٌفري 2102‬ ‫‪‬‬ ‫بمغ عدد هواطف الشغؿ الهحدثة خالؿ األشٍر الستة االولِ هف السىة الحالٓة‬ ‫‪‬‬ ‫الهستقؿ78383‬ ‫9.06‬ ‫هوطف شغؿ.‬ ‫بمغت عهمٓات التشغٓؿ الهىج ة هف طرؼ هكاتب التشغٓؿ والعهؿ‬ ‫ز‬ ‫هوفِ شٍر سبتهبر‬ ‫2102‬ ‫هسجمة بذلؾ زٓادة بىسبة‬ ‫3.31%‬ ‫ألؼ‬ ‫الِ غآة‬ ‫هقارىة هع ىفس الفت ة هف السىة‬ ‫ر‬ ‫الهاضٓة. كها بمغت حصة حاهمْ الشٍادات العمٓا 5.52% هف جهمة العهمٓات الهىج ة.‬ ‫ز‬ ‫‪8 2 II‬‬ ‫- -‬ ‫وقد تسىِ تحقٓؽ ٌذي الىتائج، التْ تبقِ، عمِ أٌهٓتٍا، ىسبٓة وٌشة وتستدعْ‬ ‫ّ‬ ‫الهثاب ة والثبات عمِ ىفس الىٍج اإلصالحْ، بفضؿ تركٓز الجٍود هف أجؿ‬ ‫ر‬ ‫الهحافظة عمِ هواطف الشغؿ وهساىدة القطاعات التْ شٍدت اضط ابات وتىشٓط‬ ‫ر‬ ‫الحركة اإلقتصادٓة وذلؾ عالوة عمِ الحفاظ عمِ سالهة الهىاخ اإلجتهاعْ الذي‬ ‫تحسىت هؤش اتً خالؿ التسعة أشٍر األولِ هف سىة‬ ‫ر‬ ‫2102‬ ‫السىة الهىقضٓة حٓث اىخفض عدد اإلض ابات بىسبة‬ ‫ر‬ ‫هقارىة هع ىفس الفت ة هف‬ ‫ر‬ ‫8%‬ ‫وت اجع عدد الهؤسسات‬ ‫ر‬ ‫التْ شٍدت إض ابات بحوالْ 6% فٓها ت اجع عدد العهاؿ الهشاركٓف فْ اإلض ابات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫بىسبة‬ ‫‪9 2 II‬‬ ‫- -‬ ‫91%‬ ‫وتقمص عدد األٓاـ الضائعة بسبب اإلض ابات بىسبة 91%.‬ ‫ر‬ ‫واىطالقا هف الىتائج األولٓة لسىة‬ ‫الجٍود خالؿ سىة‬ ‫3102‬ ‫2102‬ ‫وتدعٓها لمبوادر اإلٓجابٓة الهسجمة، ستتركز‬ ‫عمِ وضع اركاف سٓاسة تشغٓمٓة هتكاهمة هف خالؿ:‬ ‫99‬
  • 99. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪‬‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫الرفع هف ىسؽ الىهو وه اجعة هىظوهة حفز االستثهار وتكثٓؼ ىسؽ إحداث الهؤسسات‬ ‫ر‬ ‫واىجاز الد اسات القطاعٓة والجٍوٓة الستكشاؼ الهجاالت الواعدة والعهؿ عمِ هزٓد‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫استقطاب االستثهار وذلؾ إلِ جاىب تعزٓز دور ٌٓاكؿ الهساىدة واله افقة ال سٓها عمِ‬ ‫ر‬ ‫الهستوى الجٍوي.‬ ‫‪‬‬ ‫دفع االستثهار العهوهْ والخاص فْ اتجاي استغالؿ هكاهف االستثهار والتشغٓؿ فْ الجٍات‬ ‫وقابمٓة تحوٓؿ ذلؾ الِ فرص تشغٓؿ الئؽ واحداث أكبر عدد ههكف هف هواطف الشغؿ‬ ‫‪‬‬ ‫والحد هف البطالة وهف عدد الهسرحٓف عف العهؿ والسعْ إلِ تٓسٓر إعادة إدهاجٍـ.‬ ‫ّ‬ ‫العهؿ عمِ التروٓج لتوىس كوجٍة ههٓ ة لألىشطة ذات القٓهة الهضافة العالٓة عمِ غ ار‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫‪‬‬ ‫ع فْ ه اجعة شاهمة لهىظوهة العالقات الشغمٓة وتوسٓعٍا لتشهؿ الهىتفعٓف بب اهج‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الشرو‬ ‫‪‬‬ ‫تفعٓؿ دور الجٍة فْ عهمٓة التىهٓة هف خالؿ دعـ االستثهار فْ الجٍات وتعزٓز‬ ‫أىشطة الخدهات ج بمد الهىشأ.‬ ‫خار‬ ‫التشجٓع عمِ التشغٓؿ.‬ ‫صالحٓاتٍا فْ الىٍوض بالتشغٓؿ واالستغالؿ األهثؿ لمب اهج وألٓات اىطالقا هف حاجٓاتٍا‬ ‫ر‬ ‫وخصوصٓاتٍا.‬ ‫‪11 2 II‬‬ ‫- -‬ ‫كها ستشٍد سىة‬ ‫3102‬ ‫دعها كبٓر لهجٍود اكساب السٓاسة الىشٓطة لمتشغٓؿ الهزٓد‬ ‫ا‬ ‫هف الفاعمٓة والهردودٓة هف جٍة ووضع االسس االولِ لهىٍجٓة شفافة لهعالجة‬ ‫طمبات الشغؿ عبر االلٓات الهتوف ة، هف جٍة ى. وفْ ٌذا الهجاؿ، سٓتـ العهؿ‬ ‫أخر‬ ‫ر‬ ‫بالخصوص عمِ :‬ ‫‪‬‬ ‫ع فْ تطبٓؽ اإلطار الترتٓبْ الهىظـ لب اهج الصىدوؽ الوطىْ لمتشغٓؿ فْ اتجاي‬ ‫ر‬ ‫الشرو‬ ‫‪‬‬ ‫إضفاء الهزٓد هف الىجاعة والهردودٓة عمِ تدخالت آلٓات الهعالجة الىشٓطة لمتشغٓؿ لتشهؿ‬ ‫إضفاء أكثر ىجاعة وشفافٓة عمِ تدخالتً.‬ ‫هختمؼ ش ائح طالبْ الشغؿ وخاصة هىٍـ الذٓف ٓالقوف صعوبات لالىدهاج فْ الحٓاة‬ ‫ر‬ ‫الهٍىٓة.‬ ‫‪‬‬ ‫إعطاء بعد است اتٓجْ لتحسٓف تشغٓمٓة طالبْ الشغؿ بفضؿ تفعٓؿ صؾ تحسٓف التشغٓمٓة‬ ‫ر‬ ‫واعطاء دفع جدٓد له افقة طالبْ الشغؿ هف خالؿ اعتهاد هىٍجٓة هتكاهمة تضهف االعتهاد‬ ‫ر‬ ‫ع الهٍىْ لطالب الشغؿ‬ ‫عمِ قواعد وهرجعٓات واقعٓة كهٓ اف الكفاءات وبمو ة الهشرو‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫وتحسٓسً بهسؤولٓتً فْ ٌذ الصدد.‬ ‫001‬
  • 100. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪‬‬ ‫الباب الثاني ; التشغيؿ‬ ‫ع فْ تىفٓذ برىاهج ىهوذجْ لدعـ التشغٓؿ بالىسبة لبعض الفئات والجٍات والقطاعات‬ ‫الشرو‬ ‫هع العهؿ عمِ ضهاف تقٓٓـ اث ي قبؿ تعهٓهً، وٌو ها هف شأىً أف ٓحكـ أسس التصرؼ‬ ‫ر‬ ‫الرشٓد فْ ب اهج السٓاسة الىشٓطة لمتشغٓؿ.‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫إستحثاث ىسؽ تىفٓذ "برىاهج التشجٓع عمِ العهؿ" وذلؾ هف خالؿ الرفع هف كفاءات‬ ‫‪‬‬ ‫إحداث برىاهج الش اكة هع الجٍات لمىٍوض بالتشغٓؿ لدعـ الهباد ات الجٍوٓة والهحمٓة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الهىتفعٓف واالستجابة لهتطمبات سوؽ الشغؿ.‬ ‫لمىٍوض بالتشغٓؿ فْ اطار تشاركْ ستكرسً لجىة قٓادة جٍوٓة ستحدث عمِ هستوى كؿ‬ ‫الٓة لتحدٓد اولوٓات التدخؿ والفئات الهستٍدفة.‬ ‫و‬ ‫‪‬‬ ‫تأٌٓؿ جٍاز التكوٓف الهٍىْ بها ٓهكف هف إرساء هىظوهة هتطو ة ترتكز أساسا عمِ تطوٓر‬ ‫ر‬ ‫ىوعٓة وأىهاط التكوٓف وربطٍا بحاجٓات قطاع اإلىتاج وذلؾ اعتبار لمعالقة الهتٓىة بٓف‬ ‫ا‬ ‫التكوٓف والتشغٓؿ. كها سٓتواصؿ العهؿ عمِ الرفع هف طاقة إستٓعاب الجٍاز الوطىْ‬ ‫لمتكوٓف الهٍىْ ودعـ التكوٓف الهستهر بإعتبار دو ي فْ تحسٓف اإلىتاج وفْ تهكٓف العهاؿ‬ ‫ر‬ ‫هف هواكبة التطو ات التكىولوجٓة الحدٓثة.‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫دعـ العهؿ الهستقؿ والتهوٓؿ الصغٓروالتشغٓؿ الذاتْ والترفٓع فْ ىسؽ إحداث الهؤسسات‬ ‫الجدٓدة والهجددة لقدرتٍا عمِ خمؽ هواطف الشغؿ واستقطاب خرٓجْ التعمٓـ العالْ وذلؾ‬ ‫ّ‬ ‫خ فْ 61 أكتوبر 2102 الذي ٓىقح األهر عدد‬ ‫بتفعٓؿ الفصؿ 02 هف األهر عدد 9632 الهؤر‬ ‫943‬ ‫خ فْ‬ ‫الهؤر‬ ‫9‬ ‫ي‬ ‫فٓفر‬ ‫9002‬ ‫والهتعمؽ بضبط ب اهج الصىدوؽ الوطىْ لمتشغٓؿ وشروط‬ ‫ر‬ ‫وصٓغ االىتفاع بٍا والذي بهقتضاي سٓقوـ الصىدوؽ الوطىْ لمتشغٓؿ بإسىاد هىح بعىواف‬ ‫ى بهختمؼ قطاعات الىشاط االقتصادي، بها فْ ذلؾ التهوٓؿ‬ ‫تهوٓؿ إحداث هؤسسات صغر‬ ‫ٌا خهسة آالؼ (0005) دٓىار عمِ أقصِ تقدٓر بعىواف‬ ‫الذاتْ، عمِ أف ال ٓتجاوز هقدار‬ ‫كؿ باعث. وفْ ٌذا الهجاؿ سٓتـ تخصٓص‬ ‫002‬ ‫همٓوف دٓىار أي أكثر هف ثمث‬ ‫االعتهادات ضهف تدخالت الصىدوؽ الوطىْ لمتشغٓؿ لدعـ التهوٓؿ الصغٓر خالؿ سىة‬ ‫3102‬ ‫سٓتـ توزٓعٍا عمِ هختمؼ ال الٓات باعتهاد هؤش ات حوؿ عدد السكاف والسكاف‬ ‫ر‬ ‫و‬ ‫الىشٓطٓف والسكاف الهشتغمٓف والعاطمٓف وعدد الهؤسسات االقتصادٓة وذلؾ بٍدؼ إعطاء‬ ‫األولوٓة لمجٍات األقؿ ىهوا.‬ ‫‪‬‬ ‫تقرٓب خدهات وهصالح التشغٓؿ هف طالبٍٓا بتوسٓع شبكة هكاتب التشغٓؿ وهكاتب تشغٓؿ‬ ‫اإلطا ات وهواصمة تىفٓذ برىاهج تعهٓـ إحداث فضاءات الهباد ة بكؿ ال الٓات.‬ ‫و‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫101‬
  • 101. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪‬‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫ج ال سٓها بالبمداف الهغاربٓة والخمٓجٓة واإلفرٓقٓة‬ ‫إحداث برىاهج خاص بالتشغٓؿ بالخار‬ ‫ج الهرخص لٍا عمِ استكشاؼ عروض الشغؿ‬ ‫لتحفٓز الهكاتب الخاصة لمتوظٓؼ بالخار‬ ‫ج والعهؿ عمِ تمبٓتٍا عف طرٓؽ الكفاءات التوىسٓة.‬ ‫بالخار‬ ‫‪‬‬ ‫تفعٓؿ االتفاقٓات الهبرهة فْ هجاؿ الٍج ة الهىظهة ووضع خطة ىاجعة وأكثر فاعمٓة‬ ‫ر‬ ‫لمتوظٓؼ األهثؿ لفرص التشغٓؿ الهتوف ة باألسواؽ الخارجٓة هف خالؿ تعزٓز دور‬ ‫ر‬ ‫القىصمٓات والتهثٓمٓات التوىسٓة فْ ٌذا الهجاؿ وربط عالقات هع الهىظهات الهٍىٓة ببمداف‬ ‫القبوؿ إلِ جاىب توثٓؽ التعاوف هع الهكاتب العالهٓة الهختصة ودعـ الحضور فْ‬ ‫ج لمتعرٓؼ بالكفاءات التوىسٓة.‬ ‫التظاٌ ات والىدوات الدولٓة بالخار‬ ‫ر‬ ‫‪11 2 II‬‬ ‫- -‬ ‫واعتبار لألٌهٓة البالغة التْ ستحظِ بٍا هىظوهتا الهتابعة والتقٓٓـ، وضهاىا لقٓادة‬ ‫ا‬ ‫هثمِ لمسٓاسة الوطىٓة لمتشغٓؿ، تجهع بٓف الفعالٓة والشفافٓة والهردودٓة، سٓتـ العهؿ‬ ‫طٓمة سىة‬ ‫3102‬ ‫عمِ تفعٓؿ الٓات الهرصد الوطىْ لمتشغٓؿ والهٍا ات هف خالؿ‬ ‫ر‬ ‫العهؿ عمِ :‬ ‫‪‬‬ ‫هتابعة الوافدٓف الجدد عمِ سوؽ الشغؿ هف خالؿ إىجاز د استٓف لهتابعة إدهاج خرٓجْ‬ ‫ر‬ ‫التكوٓف الهٍىْ والتعمٓـ العالْ فْ سوؽ الشغؿ ستهكىاف هف اإلطالع عمِ الهسار الهٍىْ‬ ‫لكؿ خرٓج وعمِ وضعٓتً فْ سوؽ الشغؿ خالؿ الهسح، واب از االختصاصات والشٍادات‬ ‫ر‬ ‫الهطموبة هف قبؿ الهؤسسات االقتصادٓة، هع تبٓف االختصاصات والشٍادات التْ تالقْ‬ ‫صعوبات لإلدهاج فْ سوؽ الشغؿ.‬ ‫‪‬‬ ‫إىجاز د اسات قطاعٓة هف خالؿ هسوحات لدى الهؤسسات تشهؿ العدٓد هف القطاعات‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫القٓاـ بالد اسات الهتعمقة بتقٓٓـ ب اهج التكوٓف الهٍىْ والتشغٓؿ، عمِ غ ار هتابعة وتقٓٓـ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ذات الطاقة التشغٓمٓة الهرتفعة.‬ ‫برىاهج صؾ التكوٓف، وهتابعة الهىتفعٓف بالبرىاهج الخاص بتطوٓر خدهات الهحاسبة لفائدة‬ ‫الهؤسسات األجىبٓة...‬ ‫‪‬‬ ‫إرساء قاعدة هعطٓات خاصة بهؤش ات سوؽ الشغؿ. حٓث سٓتـ العهؿ عمِ إتهاـ وضع‬ ‫ر‬ ‫قاعدة هعطٓات خاصة بهؤش ات سوؽ الشغؿ. وسٓتـ تزوٓد ٌذي القاعدة بهعطٓات هف‬ ‫ر‬ ‫هختمؼ الٍٓاكؿ الهعىٓة بالتشغٓؿ عمِ غ ار الهعٍد الوطىْ لإلحصاء والوكالة الوطىٓة‬ ‫ر‬ ‫لمتشغٓؿ والعهؿ الهستقؿ والصىادٓؽ االجتهاعٓة...‬ ‫201‬
  • 102. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪‬‬ ‫الباب الثاني ; التشغيؿ‬ ‫استش اؼ الهستجدات التْ قد تطر عمِ سوؽ الشغؿ دولٓا ووطىٓا وجٍوٓا هف خالؿ وضع‬ ‫أ‬ ‫ر‬ ‫اسس هىظوهة هتكاهمة لمٓقظة واالستش اؼ.‬ ‫ر‬ ‫‪12 2 II‬‬ ‫- -‬ ‫وفْ الجهمة، واعتبار لهقتضٓات الفت ة القادهة واعتهادا عمِ ىسب الىهو الهرتقبة‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫لسىة‬ ‫3102‬ ‫باإلضافة إلِ تفعٓؿ ألٓات الجدٓدة وب اهج السٓاسة الىشٓطة لمتشغٓؿ‬ ‫ر‬ ‫واإلج اءات االستثىائٓة إلحداث هواطف شغؿ إضافٓة، فإىً هف الهىتظر أف تبمغ‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫إحداثات الشغؿ 09 ألؼ هوطف شغؿ جدٓد خالؿ السىة الهقبمة.‬ ‫301‬
  • 103. ‫‪ 3.II‬البػاب الثالث‬ ‫إرساء االقتصاد االجتماعي والتضامني‬ ‫‪1 3 II‬‬ ‫- -‬ ‫أدت األزهات الهتتالٓة التْ شٍدٌا العالـ فْ السىوات الهاضٓة الِ بروز أزهة ثىائٓة‬ ‫ّ‬ ‫األبعاد فْ األدوار الهوكولة لمدولة والسوؽ. فالدولة واف استعادت ٌا التعدٓمْ‬ ‫دور‬ ‫ي فْ ضوء االثار االجتهاعٓة الوخٓهة لمسوؽ فاف حجهٍا وقدرتٍا تبقِ‬ ‫الضرور‬ ‫ّ‬ ‫هحدودة الفاعمٓة بالىظر الِ ت آد ّع حاجٓات الهجتهع. أها دور السوؽ والقائـ‬ ‫ز وتىو‬ ‫ّ‬ ‫عمِ هبدأ االستغالؿ األهثؿ لمهوارد الهتاحة والىجاعة واالىتاجٓة فاىً ال ٓؤدي‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫بالضرو ة ال ٓضهف التوزٓع العادؿ لمثروة بؿ اف قواعد السوؽ الجاهحة ٓهكف أف‬ ‫ر و‬ ‫ّ‬ ‫تكوف لٍا اثارجد سمبٓة عمِ الهستوٓات االجتهاعٓة والبشرٓة والبٓئٓة.‬ ‫ّ‬ ‫‪2 3 II‬‬ ‫- -‬ ‫وهف ثهة، فاف عجز الدولة والسوؽ فسحا الهجاؿ لوضع تعرٓؼ جدٓد لمتىهٓة ٓستفٓد‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫هف دروس الهاضْ، وٓثهف دور هؤسسات الهجتهع الهدىْ هف جهعٓات وتعاضدٓات‬ ‫ّ‬ ‫وتعاوىٓات، وٍٓتـ ٌذا الهىظور الجدٓد بالهشاركة االجتهاعٓة فْ التىهٓة واالستفادة‬ ‫ّ‬ ‫هف ىتائجٍا وٓعتبر بذلؾ هكهال ألدوار السوؽ والدولة فْ خمؽ الثروة وتوفٓر هواطف‬ ‫ّ‬ ‫الشغؿ وتحسٓف ظروؼ العٓش خاصة لمفئات األقؿ ح ّا.‬ ‫ّ ظ‬ ‫‪3 3 II‬‬ ‫- -‬ ‫ٓعتبر االقتصاد االجتهاعْ قطاعا اقتصادٓا قائها بذاتً ٓعهؿ داخؿ السوؽ وفقا‬ ‫لهبادئً الخاصة وٌو ىظاـ خاص ج فًٓ اإلىساف كأولوٓة وٓفضؿ عمِ أس الهاؿ‬ ‫ر‬ ‫ٓدر‬ ‫وٓعىِ بتطبٓؽ هبادئ التضاهف والهسؤولٓة االجتهاعٓة وبالدفاع عىٍا. وٓشهؿ‬ ‫االقتصاد االجتهاعْ والتضاهىْ كؿ األىشطة فْ الهجاؿ االقتصادي واالجتهاعْ‬ ‫والتْ ال ترهْ إلِ الربح بؿ لتقدٓـ خدهات عمِ غ ار عآة االجتهاعٓة والصحٓة‬ ‫ر الر‬ ‫ٌا لهىخرطٍٓا والهىتفعٓف بب اهجٍا وهشارٓعٍا. تؤهف ٌذي األىشطة‬ ‫ر‬ ‫واالقتصادٓة وغٓر‬ ‫هف قبؿ ٌٓاكؿ وهؤسسات حكوهٓة وغٓر حكوهٓة.‬ ‫‪4 3 II‬‬ ‫- -‬ ‫وٓستٍدؼ االقتصاد االجتهاعْ الهصمحة العاهة وٓسعِ لتحقٓؽ فوائد اجتهاعٓة، كها‬ ‫ال تقبؿ الههتمكات الهكوىة فْ ٌذا الىظاـ التقسٓـ ال التجزئة. وتتهٓز طرٓقة اتخاذ‬ ‫و‬ ‫501‬
  • 104. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫الق ار صمب ٌذا الىظاـ بكوىٍا تستجٓب لهقتضٓات الدٓهق اطٓة والتشاركٓة فْ أخذ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الق ار وحرٓة االىخ اط واالىسحاب بالىسبة لمهىخرطٓف. ٌذا وٓشتهؿ االقتصاد‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫االجتهاعْ عمِ اهتدادٓف: قطاعْ وت ابْ. كها ٓقوـ عمِ الهباد ة الخاصة وعمِ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ٌا تىتخب‬ ‫التصرؼ الذاتْ والدٓهق اطْ لمهجهوعة القائهة عمِ الٍٓكؿ والتْ ٌْ بدور‬ ‫ر‬ ‫ي بً‬ ‫دٓهق اطٓا وفقا لمتشرٓع الجار‬ ‫ر‬ ‫‪5 3 II‬‬ ‫- -‬ ‫العهؿ.‬ ‫كها ٓتهٓز االقتصاد االجتهاعْ بكوىً ىظاها اقتصادٓا واسعا ٓشهؿ العدٓد هف‬ ‫الفعالٓات والهشارٓع التشاركٓة كالجهعٓات والهؤسسات وصىادٓؽ التضاهف‬ ‫ّ‬ ‫والتعاوىٓات، هها جعؿ البعض ٓطمقوف عمًٓ “الىظاـ الثالث” لكؿ هف ال أسهالٓة‬ ‫ر‬ ‫واالشت اكٓة.‬ ‫ر‬ ‫‪6 3 II‬‬ ‫- -‬ ‫وفْ ٌذا اإلطار، ظٍرت فك ة االقتصاد التضاهىْ فْ فرىسا وفْ بعض دوؿ أهرٓكا‬ ‫ر‬ ‫الالتٓىٓة خالؿ القرف العشرٓف حٓث ارتبطت بهعالجة الحاجٓات االجتهاعٓة وهحاربة‬ ‫اإلقصاء‬ ‫‪7 3 II‬‬ ‫- -‬ ‫االجتهاعْ.‬ ‫وبصفة عاهة، ترتكز هقاربة تجربة الدوؿ الشبٍٓة عمِ هحاربة الفقر والٍشاشة‬ ‫واإلقصاء االجتهاعْ وخمؽ هىاخ ٓشجع عمِ تىهٓة هباد ات االقتصاد االجتهاعْ‬ ‫ر‬ ‫والتضاهىْ وتعزٓز وتىظٓـ الفاعمٓف فًٓ عمِ شتِ الهستوٓات، بدءا هف هصاحبة‬ ‫ع إلِ التكوٓف ثـ إلِ الدعـ، وأٓضا هع تثهٓف الهىتجات والخدهات والهساعدة‬ ‫الهشرو‬ ‫عمِ خمؽ فرص أفضؿ لمتسوٓؽ والتروٓج.‬ ‫‪8 3 II‬‬ ‫- -‬ ‫ج التضاهىْ والرفع‬ ‫كها تستىد التوجٍات والتجارب العالهٓة عمِ تثهٓف واىعاش الهىتو‬ ‫ج التضاهىْ هف خالؿ‬ ‫هف جودتً وجاذبٓة، وفتح قىوات تسوٓقٓة جدٓدة أهاـ الهىتو‬ ‫تىظٓـ أسواؽ وهعارض هحمٓة ووطىٓة، وتحسٓف حوكهة تدبٓر هؤسسات االقتصاد‬ ‫االجتهاعْ والتضاهىْ، وهالئهة الهىظوهة القاىوىٓة وتأٌٓؿ اإلطار الهؤسساتْ‬ ‫وتسٍٓؿ حصوؿ هؤسسات القطاع عمِ التهوٓؿ، ٌذا باإلضافة إلِ وضع آلٓات‬ ‫لمتتبع والتقٓٓـ وتشجٓع البحث العمهْ فْ هٓداف االقتصاد االجتهاعْ والتضاهىْ‬ ‫وجعمً أىهوذجا واعدا لمعهؿ التشاركْ بٓف الحكوهة والجٍات.‬ ‫‪9 3 II‬‬ ‫- -‬ ‫لقد أثبتت العدٓد هف الد اسات التْ أج اٌا برىاهج األهـ الهتحدة لمتىهٓة أف هساٌهة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الىسٓج الجهعٓاتْ والهجتهع الهدىْ عهوها فْ الىاتج الوطىْ تتر ح بٓف ثهاىٓة‬ ‫او‬ ‫وأربعة عشر بالهائة (هف‬ ‫8%‬ ‫إلِ 41%) بالىسبة إلِ ثالثة عشر(31) بمدا هصىعا‬ ‫601‬
  • 105. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب الثالث ; ارساء االقتصاد االجتماعي والتضامني‬ ‫هىظوٓا صمب هىظهة التعاوف والتىهٓة اإلقتصادٓة(‪ )OCDE‬هقابؿ ىسبة ال تفوت فْ‬ ‫أحسف األحواؿ ثالثة بالهائة‬ ‫‪11 3 II‬‬ ‫- -‬ ‫(3%)‬ ‫بالىسبة لمبمداف األقؿ ىهوا.‬ ‫كها ٓساٌـ االقتصاد االجتهاعْ والتضاهىْ فْ إحداث عدد ٌاـ هف هواطف الشغؿ‬ ‫وٓتهٓز بقد ة تشغٓمٓة عالٓة وذلؾ حسب التجارب الهقارىة حٓث هكف ٌذا القطاع هف‬ ‫ر‬ ‫توفٓر فرص عهؿ بمغت‬ ‫64.2‬ ‫همٓوف هوطف شغؿ فْ ألهاىٓا، وتمٍٓا فرىسا‬ ‫همٓوف هوطف شغؿ ثـ إٓطالٓا ب32.2 همٓوف هوطف شغؿ. كها ٓساٌـ بىسبة‬ ‫بػ23.2‬ ‫01%‬ ‫الىاتج الهحمْ بفرىسا عمِ سبٓؿ الهثاؿ.‬ ‫ألمانيا‬ ‫البمد‬ ‫الىسبة هف جهمة هواطف الشغؿ (%)‬ ‫‪11 3 II‬‬ ‫- -‬ ‫23.2‬ ‫32.2‬ ‫46.1‬ ‫52.1‬ ‫4.6‬ ‫االقتصاد االجتهاعْ (همٓوف)‬ ‫اسبانيا‬ ‫64.2‬ ‫عدد هواطف الشغؿ الهحدثة عف طرٓؽ‬ ‫فرنسا‬ ‫إيطاليا‬ ‫ـ7المتحدة‬ ‫9‬ ‫7.9‬ ‫6.5‬ ‫هف‬ ‫7.6‬ ‫كها ٓتهتع االقتصاد االجتهاعْ بهكاىة "قطب الهىفعة االجتهاعٓة" فْ الهجتهع‬ ‫األوروبْ بٓف القطاع العهوهْ والخاص، إذ توفر التعاضدٓات هواطف شغؿ تىاٌز‬ ‫3.6‬ ‫همٓوف شخص وتعد‬ ‫341‬ ‫همٓوف عضو فْ االتحاد األوروبْ هها ٓهثؿ‬ ‫الىاتج. حٓث تغطْ تعاوىٓات الصحة والحهآة االجتهاعٓة أكثر هف‬ ‫وتهثؿ تعاوىٓات التأهٓف‬ ‫هف‬ ‫‪II‬‬ ‫3-‬ ‫- ‪i‬‬ ‫‪12 3 II‬‬ ‫- -‬ ‫5‬ ‫7.32%‬ ‫021‬ ‫4%‬ ‫هف‬ ‫همٓوف ٓورو‬ ‫هف سوؽ التأهٓف. كها ٓضـ االتحاد األوروبْ أكثر‬ ‫ع لمعهؿ بىظاـ كاهؿ الوقت.‬ ‫هالٓٓف هتطو‬ ‫واقع االقتصاد االجتماعي والتضامني التونسي‬ ‫ٓعد ىسٓج االقتصاد االجتهاعْ فْ توىس‬ ‫ّ‬ ‫فْ هٓادٓف التوعٓة والتوجًٓ واإلرشاد اجتهاعْ والتعٍد باألشخاص ذوي االحتٓاجات‬ ‫50731‬ ‫جهعٓة والتْ ج أىشطتٍا عهوها‬ ‫تىدر‬ ‫ى وكذلؾ توفٓر اإلٓواء‬ ‫الخصوصٓة (الهعوقٓف، الهىحرفٓف...) واسىاد القروض الصغر‬ ‫والتربٓة الهختصة وتشغٓؿ العاطمٓف وخاصة الهتطوعٓف.‬ ‫‪13 3 II‬‬ ‫- -‬ ‫كها ٓضـ‬ ‫العهوهْ‬ ‫14‬ ‫و11‬ ‫تعاوىٓة‬ ‫71‬ ‫هىٍا تعهؿ فْ القطاع العهوهْ،‬ ‫31‬ ‫فْ القطاع شبً‬ ‫فْ القطاع الخاص، و ج ىشاطٍا فْ هٓادٓف هصارٓؼ العالج،‬ ‫ٓىدر‬ ‫الخدهات االجتهاعٓة (هىح زواج، هىح الدة، هىح ختاف..) وهىح اإلحالة عمِ‬ ‫و‬ ‫701‬
  • 106. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫ى وهىح الوفاة باإلضافة إلِ تىشٓط السٓاحة‬ ‫التقاعد وكذلؾ السمفة أو القروض الصغر‬ ‫الداخمٓة (تىظٓـ الرحالت والتعاقد هع الهطاعـ والىزؿ) وتشغٓؿ العاطمٓف وخاصة‬ ‫الهتطوعٓف.‬ ‫‪14 3 II‬‬ ‫- -‬ ‫أها بخصوص التعاضدٓات، فقد بمغ عددٌا‬ ‫571‬ ‫تعاضدٓة ج ىشاطٍا فْ إطار‬ ‫ٓىدر‬ ‫تزوٓد الفالحٓف بالهستمزهات الفالحٓة، وتوفٓر اإلحاطة الفىٓة، واىتاج وتحوٓؿ وتروٓج‬ ‫الهىتجات الفالحٓة، وجهع وتروٓج الحمٓب، وتوفٓر اإلحاطة البٓطرٓة وتروٓج الخضر‬ ‫والغالؿ واألسهاؾ بأسواؽ الجهمة وتشغٓؿ العاطمٓف وخاصة الهتطوعٓف.‬ ‫هكوىات االقتصاد االجتهاعْ فْ توىس‬ ‫14‬ ‫571‬ ‫الجمعٌات‬ ‫التعاضدٌات‬ ‫التعاونٌات‬ ‫50731‬ ‫‪15 3 II‬‬ ‫- -‬ ‫كها تجدر اإلشا ة إلِ أف هساٌهة الدولة فْ تهوٓؿ االقتصاد التكافمْ قدرت‬ ‫ر‬ ‫بػ‬ ‫3.04921‬ ‫ألؼ دٓىار لجهمة الىاشطٓف فْ العهؿ الجهعٓاتْ. حٓث حظٓت هجهوعة‬ ‫ٌا بالىصٓب األوفر هف الهىح الهقدهة هف‬ ‫الجهعٓات الرٓاضٓة والثقافٓة والعمهٓة وغٓر‬ ‫طرؼ الدولة (7.46%)، بٓىها تحصمت هىٍا الودادٓات عمِ‬ ‫5.61%‬ ‫بعىواف سىة 2102.‬ ‫801‬ ‫4.81%‬ ‫والتعاوىٓات عمِ‬
  • 107. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب الثالث ; ارساء االقتصاد االجتماعي والتضامني‬ ‫توزٓع الهىح بعىواف هٓ اىٓة الدولة لسىة‬ ‫ز‬ ‫2102‬ ‫%2,74‬ ‫%4,81‬ ‫%5,61‬ ‫%2,41‬ ‫%2‬ ‫الودادٌات‬ ‫‪16 3 II‬‬ ‫- -‬ ‫الجمعٌات‬ ‫%3,1‬ ‫الجمعٌات الرٌاضٌة الجمعٌات الثقافٌة‬ ‫الجمعٌات العلمٌة‬ ‫التعاونٌات‬ ‫وهف شأف الوضعٓة الحالٓة التْ تهر بٍا البالد أف تساٌﻢ فْ ﺍىتشاﺭ هﻜىىاﺕ‬ ‫ّ‬ ‫ﺍالقتصاﺩ ﺍالجتهاعْ َتىىعً َتبٓه ﺫلل هه خالؿ كثﺮﺓ ﺍلجهعٓاﺕ َﺍلتعاضذٓاﺕ‬ ‫َﺍلتعاَىٓاﺕ َغٓﺮٌا، وتشكو فْ الهقابؿ هف ﺍىعذﺍن ﺍلتىسٓﻖ َﺍلعهو ﺍلهشتﺮﻙ بٓه‬ ‫هﻜىىاﺕ هختمﻒ ﺍلٍٓاكو، وعذن ﺍستغالؿ ﺩَﺭ هﻜىىاﺕ ﺍالقتصاﺩ ﺍالجتهاعْ فْ‬ ‫تحسٓه ﺍلىضعٓة ﺍالقتصاﺩٓة لمفﺮﺩ َﺍلهجهىعة. كها ٓالحظ َجىﺩ صعىباﺕ ﺭﺍجعة‬ ‫ﺍلِ ضعﻒ ﺍلذّعﻢ ﺍلعالهْ َﺍلىﻃىْ لهﻜىىاﺕ ﺍالقتصاﺩ ﺍالجتهاعْ َﺍلتْ تﺮجع‬ ‫ّ‬ ‫ﺍلِ ﺍعتباﺭﺍﺕ بسٓكولوجٓة تخص ﺍلعالقة بٓه ﺍلهجتهع ﺍلهذىْ َهختمﻒ ﺍلٍٓاكو‬ ‫َﺃخﺮُ تىﻈٓهٓة هﺮتبﻄة بضعﻒ ﺍلﻄﺮﻕ ﺍلخاصة بالتسٓٓﺮ ﺍلعهمْ خاصة فٓها‬ ‫ٓتعّﻖ بالتعاضذٓاﺕ‬ ‫م‬ ‫‪17 3 II‬‬ ‫- -‬ ‫ﺍلفالحٓة.‬ ‫و بالتو ي، لقد تـ إفساح الهجاؿ لهشاركة الجهعٓات فْ الىٍوض باالقتصاد‬ ‫از‬ ‫االجتهاعْ والتضاهىْ وٓتجمِ ذلؾ هف خالؿ العهؿ عمِ ه اجعة اإلطار القاىوىْ‬ ‫ر‬ ‫لهواكبة التح الت التِ ٓشٍدٌا العهؿ الجهعٓاتْ ودعـ اهكاىٓاتٍا الهادٓة والبشرٓة‬ ‫و‬ ‫وتىشٓط ٌا بفتح الهجاؿ اهاهٍا الب اـ عقود تعاوف وش اكة هع الجهاعات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫دور‬ ‫الهحمٓة.‬ ‫وهف الهىتظر أف تشٍد توىس قرٓبا وضع اطار تشرٓعْ جدٓد ٓىظـ العهؿ التطوعْ‬ ‫وٓحقؽ هشاركة أوسع لمشباب والهختصٓف وٓفتح آفاقا أهاـ الهتقاعدٓف لمعهؿ فِ‬ ‫الهجاؿ االجتهاعْ.‬ ‫901‬
  • 108. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫اإلطار القانوني المنظـ لمقطاع‬ ‫1 الجمعيات‬ ‫تتعػػدد الٍٓاكػػؿ التعاوىٓػػة فػػْ الهجتهػػع التوىسػػْ وٓرجػػع تػػارٓخ العهػػؿ التعػػاوىْ إلػػِ عٍػػد البآػػات‬ ‫وخاصة ىظاـ األوقاؼ واألحباس وتشػٓر الدرسػات أف القػاىوف عػدد‬ ‫ا‬ ‫7‬ ‫ىػػوفهبر‬ ‫9591‬ ‫451‬ ‫لسػىة‬ ‫9591‬ ‫اله خ فػْ‬ ‫ػؤر‬ ‫والهتعمػػؽ بالجهعٓػػات ٌوالقػػاىوف الرئٓسػػْ والشػػاهؿ إال اىػػً البػػد هػػف التأكٓػػد عمػػِ‬ ‫وجػػود تش ػرٓعات سػػابقة الحقػػة تتعمػػؽ بالجهعٓػػات والعهػػؿ التعػػاوىْ والهشػػترؾ، ىػػذكر هىٍػػااألهر‬ ‫و‬ ‫الهػ ػ خ فػ ػػْ‬ ‫ػؤر‬ ‫9‬ ‫هحػ ػػرـ‬ ‫6391) والقاىوف عدد‬ ‫6031(51‬ ‫52-29‬ ‫لقد عرؼ القاىوف عدد‬ ‫وبالقاىوف األساسْ عدد‬ ‫دٓسػ ػػهبر 8881) واألهػ ػػر الهػ ػ خ فػ ػػْ‬ ‫ػؤر‬ ‫لسىة‬ ‫451‬ ‫52‬ ‫2991‬ ‫لسىة‬ ‫وهرسوـ سبتهبر 1102.‬ ‫9591‬ ‫81‬ ‫جهػ ػػادي األوؿ(6 اوت‬ ‫الذي ىقح بالقاىوف األساسْ عدد‬ ‫09‬ ‫لسىة‬ ‫8891‬ ‫ٌا االتفاقٓة التْ ٓحصؿ بهقتضاٌا‬ ‫لسىة 2991، الجهعٓة باعتبار‬ ‫بٓف شخصٓف أوأكثر جهع هعموهاتٍـ أوىشاطٍـ بصفة دائهة ولغآات دوف الغآات الهادٓة ال‬ ‫و‬ ‫ٓرهْ إلِ تقاسـ األرباح.‬ ‫ٓتض ػػهف دلٓ ػػؿ الجهعٓ ػػات االجتهاعٓ ػػة ال ػػذي أعدت ػػً وز ة الش ػػؤوف االجتهاعٓ ػػة جهعٓ ػػات عآ ػػة‬ ‫ر‬ ‫ار‬ ‫الهسىٓف، جهعٓات عآة الهعوقٓف، الجهعٓات التْ تعىِ باألس ة، جهعٓات الطفولػة، الجهعٓػات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫التىهوٓة، والجهعٓات الصحٓة والوقائٓة.‬ ‫أها الهرسوـ الجدٓد حوؿ الجهعٓات و خ فْ سبتهبر‬ ‫الهؤر‬ ‫ثو ة‬ ‫ر‬ ‫41‬ ‫1102‬ ‫والذي جاء فْ إطار تأثٓ ات‬ ‫ر‬ ‫جاىفْ، وهف أبرز هضاهٓف ٌذا الهرسوـ سٍولة وبساطة عهمٓة بعث الجهعٓات، إذ‬ ‫أصبح بإهكاف كؿ ال اغبٓف فْ بعث جهعٓة التقدـ إلِ الكاتب العاـ لمحكوهة بهمؼ بسٓط فْ‬ ‫ر‬ ‫تركٓبتً وبهجرد اإلعالـ تباشر الجهعٓة عهمٍا. كها أكد عمِ إهكاىٓة األطفاؿ(بهقتضِ هجمة‬ ‫حهآة الطفؿ) البالغٓف هف العهر ستة عش ة اعتالي ٌرـ الجهعٓة (الرئٓس) والبالغٓف هف العهر‬ ‫ر‬ ‫ثالثة عشر الترشح لعضوٓة الجهعٓة.‬ ‫2 التعاونيات‬ ‫تشٓر بعض التقارٓر إلِ وجود تعاوىٓات خالؿ فت ة االستعهار هثؿ "تعاوىٓة الوكالة القوهٓة‬ ‫ر‬ ‫لمتبغ" سىة‬ ‫4091‬ ‫وتعاوىٓة "التضاهف" ألٓتاـ أعواف التعمٓـ.‬ ‫وتجدر اإلشا ة أف قطاع التعاوىٓات ٓىشط فْ إطار قاىوىْ ٓعود إلِ سىة‬ ‫ر‬ ‫011‬ ‫4591‬ ‫وهف أٌـ‬
  • 109. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫خ فْ‬ ‫التشرٓعات ىذكر األهر الهؤر‬ ‫الباب الثالث ; ارساء االقتصاد االجتماعي والتضامني‬ ‫ي‬ ‫فٓفر‬ ‫81‬ ‫4591‬ ‫والق ار الهشترؾ لكتابات الدولة لمتخطٓط‬ ‫ر‬ ‫خ فْ‬ ‫والهالٓة والصحة العهوهٓة والشؤوف االجتهاعٓة الهؤر‬ ‫خ فْ‬ ‫الهالٓة والشؤوف االجتهاعٓة الهؤر‬ ‫71‬ ‫وٓعرؼ الفصؿ األوؿ هف األهر عدد‬ ‫81‬ ‫62‬ ‫هاي‬ ‫1691‬ ‫والهىقح بقر ي وز ي‬ ‫ار ٓر‬ ‫سبتهبر 4891.‬ ‫ي‬ ‫فٓفر‬ ‫4591‬ ‫الشركات التعاوىٓة بكوىٍا هجاهع تقوـ‬ ‫بواسطة اشت اكات الهىخرطٓف بأعهاؿ لفائدة ٌ الء أولفائدة عائالتٍـ فْ هجاؿ الحٓطة‬ ‫ؤ‬ ‫ر‬ ‫والتضاهف واإلغاثة بٍدؼ تأهٓىٍـ ضد األخطار الهرتبطة بحٓاة اإلىساف: الهرض، األهوهة،‬ ‫الشٓخوخة، الحوادث، العجز، الوفاة...‬ ‫3 التعاضديات‬ ‫تعتبر الوحدات التعاضدٓة لإلىتاج الفالحْ وحدات إىتاجٓة تستغؿ األ اضْ الدولٓة الفالحٓة‬ ‫ر‬ ‫وٌْ خاصٓة أساسٓة هقارىة بالعدٓد هف التعاوىٓات اإلىتاجٓة بالعدٓد هف بمداف العالـ. وتخضع‬ ‫ٌذي الوحدات اإلىتاجٓة إلِ القاىوف عدد‬ ‫91‬ ‫جاىفْ‬ ‫7691‬ ‫82‬ ‫لسىة‬ ‫4891‬ ‫والقاىوف عدد4 لسىة‬ ‫7691‬ ‫والهتعمؽ بالقاىوف األساسْ العاـ لمتعاضد.‬ ‫لقد ىص الفصؿ السادس هف القاىوف عدد‬ ‫82‬ ‫لسىة‬ ‫4891‬ ‫خ فْ‬ ‫الهؤر‬ ‫عمِ ها ٓمْ:" الوحدات التعاضدٓة‬ ‫لإلىتاج الفالحْ صاحبة حؽ االىتفاع فْ األ اضْ الدولٓة ٌْ شركات ذات أس هاؿ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫وهشتركٓف قابمٓف لمتغٓٓر وخاضعة لمقاىوف عدد‬ ‫4‬ ‫لسىة‬ ‫7691‬ ‫خ فْ‬ ‫الهؤر‬ ‫91‬ ‫جاىفْ‬ ‫7691‬ ‫الهتعمؽ بالقاىوف األساسْ العاـ لمتعاضد ها لـ تقع هخالفتٍا بأحكاـ ٌذا القاىوف وٌْ تتهتع‬ ‫بالشخصٓة الهدىٓة."‬ ‫‪II‬‬ ‫3‬ ‫-‬ ‫‪ii‬‬ ‫-‬ ‫‪18 3 II‬‬ ‫- -‬ ‫است اتيجية النيوض باالقتصاد االجتماعي والتضامني‬ ‫ر‬ ‫ستتركز الجٍود خالؿ الفت ة الهقبمة عمِ الىٍوض باالقتصاد التكافمْ عبر تشخٓص‬ ‫ر‬ ‫االحتٓاجات الحقٓقٓة لمهواطىٓف وآجاد البدائؿ التىهوٓة الهىاسبة وتوظٓؼ الخصائص‬ ‫الثقافٓة (العادات والتقالٓد والهخزوف الثقافْ) فْ االستثهار السٓاحْ وادخاؿ الحركٓة‬ ‫ج الثقافْ وتطوٓر سبؿ تسوٓقً،‬ ‫االقتصادٓة واالجتهاعٓة، إلِ جاىب التعرٓؼ بالهىتو‬ ‫ج كها‬ ‫وكذلؾ إٓالء األٌهٓة الالزهة لمبحث العمهْ وخاصة الفالحْ فْ تطوٓر الهىتو‬ ‫وكٓفا.‬ ‫111‬
  • 110. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪19 3 II‬‬ ‫- -‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫كها سٓرتكز العهؿ عمِ ضرو ة دعـ البىٓة التحتٓة وخاصة اله افؽ األساسٓة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫(الطرقات والهسالؾ الفالحٓة والهستشفٓات...) وتكثٓؼ الجٍود إلرساء برىاهج ٓساعد‬ ‫عمِ تهوٓؿ واىجاح الهشارٓع‬ ‫‪21 3 II‬‬ ‫- -‬ ‫والسٍر عمِ تىهٓة قد ات كافة الهتدخمٓف جٍوٓا وهرك ٓا.‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫كها تـ فْ إطار تدعٓـ االقتصاد التوىسْ فْ هجاؿ االقتصاد االجتهاعْ والتضاهىْ‬ ‫تكوٓف خهس لجاف ستعهؿ عمِ إحكاـ إد اجً فْ الهىظوهة االقتصادٓة واالجتهاعٓة‬ ‫ر‬ ‫لمبالد وذلؾ عمِ جهٓع الهستوٓات التْ تتداخؿ هع القطاع عمِ غ ار الىصوص‬ ‫ر‬ ‫والتشرٓعات التْ تىظـ القطاع والهكوىات االقتصادٓة والهعطٓات اإلحصائٓة، وكذلؾ‬ ‫تقٓٓـ أثار االقتصادٓة وهتابعة القطاع ولجىة الحوكهة ولجىة التهوٓؿ والمتاف‬ ‫ستعهالف عمِ التأكد هف هساٌهة القطاع فْ ترسٓخ هبادئ الحوكهة وتوفٓر التهوٓؿ‬ ‫ي لىشاط ٌذا القطاع.‬ ‫الضرور‬ ‫‪21 3 II‬‬ ‫- -‬ ‫وتـ عمِ ٌذا األساس وضع خارطة طرٓؽ سٓتـ توخٍٓا إلرساء االقتصاد التكافمْ‬ ‫والتْ ترهْ إلِ التعرٓؼ بقطاع االقتصاد االجتهاعْ والتكافمْ بتوىس وتحدٓد‬ ‫الهفآٌـ العاهة لمقطاع باالعتهاد عمِ الواقع الحالْ لمبالد. وبىاءا عمِ ذلؾ سٓتـ‬ ‫إىشاء قاعدة بٓاىات لمجهعٓات والتعاوىٓات والشركات التعاضدٓة، وذلؾ عبر ثالث‬ ‫فرؽ عهؿ هكمفة كؿ هىٍا بالجهعٓات وبالتعاوىٓات وبالتعاضدٓات، وباعتهاد إحدى‬ ‫الفرضٓتٓف حٓث تفترض األولِ القٓاـ بهسح كاهؿ ٓشهؿ‬ ‫462‬ ‫هعتهدٓة والثاىٓة القٓاـ‬ ‫باستبٓاف ٓشهؿ عٓىة ههثمة.‬ ‫‪22 3 II‬‬ ‫- -‬ ‫كها ٓفترض تطوٓر القطاع هواصمة العهؿ بآلٓة صىدوؽ التضاهف لكف بتصور جدٓد‬ ‫فْ التسٓٓر واله اقبة هفادي إرساء هجمس إدا ة ٓتكوف هف ههثمٓف عف األح اب‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫السٓاسٓة والهجتهع الهدىْ إلِ جاىب ٌٓكؿ رقابْ هع اعتهاد هقاربات عمهٓة‬ ‫لتشخٓص هجاالت تدخؿ الصىدوؽ.‬ ‫‪23 3 II‬‬ ‫- -‬ ‫ي االلت اـ بقاعدة ع اإل ادي حتِ ال‬ ‫التبر ر‬ ‫ز‬ ‫أها عمِ هستوى جهع عات، هف الضرور‬ ‫التبر‬ ‫ٓتحوؿ الصىدوؽ إلِ سٓؼ هسمط عمِ رقاب الهواطىٓف البسطاء كها كاف ٓحدث‬ ‫سابقا. وٓفترض إصدار تقرٓر سىوي حوؿ ىشاط الصىدوؽ ٓوضح بشكؿ تفصٓمْ‬ ‫هداخٓمً وهصارٓفً، وكذلؾ بعث هجمس صمب هجمس إدا ة الصىدوؽ ٓتولِ اله اقبة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الفىٓة لمهشارٓع وذلؾ لقطع الطرٓؽ أهاـ التجاو ات. كها ٓىبغْ الحرص عمِ تفعٓؿ‬ ‫ز‬ ‫دور الهجتهع الهدىْ عمِ هستوى هحمْ لتشخٓص الب اهج ولرساء البعد التشاركْ‬ ‫ر‬ ‫211‬
  • 111. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب الثالث ; ارساء االقتصاد االجتماعي والتضامني‬ ‫فٓها ٓخص تصور الهشارٓع االجتهاعٓة والتىهوٓة التْ ٓتولِ الصىدوؽ تىفٓذٌا ال‬ ‫و‬ ‫ّ‬ ‫ٓترؾ األهر بٓد والْ الجٍة والسمطات الجٍوٓة بهفردٌـ.‬ ‫‪24 3 II‬‬ ‫- -‬ ‫ولهزٓد دعـ القطاع ٓىتظر تفعٓؿ صىدوؽ الهواطىة الذي ٍٓدؼ الِ جهع الهوارد‬ ‫الهتأتٓة هف عات وهساٌهات األشخاص الطبٓعٓٓف والهعىوٓٓف بغآة استعهالٍا فْ‬ ‫تبر‬ ‫تهوٓؿ هشارٓع التىهٓة الجٍوٓة وتقدٓـ الهساعدات االجتهاعٓة بصفة هباش ة أو عف‬ ‫ر‬ ‫طرٓؽ الجهعٓات الهؤٌمة لذلؾ والسعْ لالستفادة هف التجارب األجىبٓة والحضور فْ‬ ‫الىدوات الدولٓة.‬ ‫‪25 3 II‬‬ ‫- -‬ ‫ي صٓاغة ضوابط وقواىٓف ترهْ إلِ تكرٓس الحوكهة الرشٓدة‬ ‫كها أىً هف الضرور‬ ‫وحسف التصرؼ الهالْ لهؤسسات االقتصاد االجتهاعْ والتكافمْ والتفكٓر فْ‬ ‫هىظوهة هعموهاتٓة هركزٓة تجهع جهٓع الهعطٓات الهحاسبٓة وغٓر الهحاسبٓة هع‬ ‫إجبارٓة التصرٓح هف طرؼ الهؤسسات وبحث السبؿ التْ تهكف هف دفع هجٍود‬ ‫هؤسسات االقتصاد االجتهاعْ والتكافمْ فْ التشغٓؿ.‬ ‫‪26 3 II‬‬ ‫- -‬ ‫كها سٓقع الحرص عمِ بعث هرصد لالقتصاد االجتهاعْ والتضاهىْ بالبالﺩ ﺍلتىىسٓة‬ ‫ٓساٌﻢ فْ الرقْ بأداء الهؤسسات الىاشطة فْ ٌذا القطاع وٓدعـ القد ات ﺍلفﺮﺩٓة‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫لمهجهوعات َﺍألفﺮﺍﺩ عمِ حد السواء لبعث هشاﺭٓع هه شأىٍا ﺃو تعهؿ عمِ تحسٓه‬ ‫ﺍلىسٓج ﺍالجتهاعْ. باالضافة ﺍلِ ﺃو ﺍالقتصاﺩ ﺍالجتهاعْ ٓهثو عاهال هٍ ّئا‬ ‫ٓ‬ ‫لالىدهاج َﺍلتضاهه َتﻜافﺆ ﺍلفﺮﺹ ﺍالجتهاعٓة وذلؾ بفضو االىدهاج ﺍلعهمْ‬ ‫لألفﺮﺍﺩ ﺍلهحﺮَهٓه َكباﺭ ﺍلسه والذٓف لٓست لٍـ هؤٌالﺕ َضحآا اإلقصاء.‬ ‫‪27 3 II‬‬ ‫- -‬ ‫و ٓفترض ﺃو ٓعهو ﺍالقتصاﺩ ﺍالجتهاعْ عمِ تﻜﺮٓﺲ ﺍلتىهٓة ﺍلذﺍخمٓة ﺍلتْ تساعذ‬ ‫عمِ ﺍالستقﺮﺍﺭ ﺍلهحّْ َﺍلجٍىّ لهجهىعاﺕ تعٓﺶ بهىاﻃﻖ هحﺮَهة َهىعذهة‬ ‫م‬ ‫ﺍلفﺮﺹ فْ ﺍلعهو، وٓساٌﻢ كذلؾ فْ خمﻖ فﺮﺹ عهو َتىفٓﺮ هذﺍخٓو لمهجهىعة‬ ‫ﻃبقا لهقآٓﺲ ﺍلتضاهه ﺍالجتهاعْ. وتجدر اإلشا ة إلِ أف االقتصاد االجتهاعْ‬ ‫ر‬ ‫ٓساٌـ فْ تحقٓؽ أٌداؼ التىهٓة الهستداهة واسداء خدهات لألعضاء وتحقٓؽ‬ ‫الهصمحة العاهة. فعالوة عمِ هساٌهتً فْ حؿ الهشاكؿ االجتهاعٓة، فإف االقتصاد‬ ‫االجتهاعْ ٓهثؿ هؤسسة ضرورٓة لالستق ار وتحقٓؽ التىهٓة الهستداهة والهالئهة بٓف‬ ‫ر‬ ‫الحاجٓات والخدهات واعادة تقٓٓـ الىشاط االقتصادي وتوظٓفً فْ خدهة الحاجٓات‬ ‫االجتهاعٓة والتوزٓع العادؿ لمهداخٓؿ والثروات واعادة التوازف لسوؽ الشغؿ حٓث‬ ‫أكدت د اسة أجرٓت فْ سىة‬ ‫ر‬ ‫4002‬ ‫هف طرؼ هركز إفػػادة الجهعٓات التوىسٓة إىً‬ ‫311‬
  • 112. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫ٓهكف توفٓر خالؿ الفت ة القادهة ها ال ٓقؿ عف خهسة آالؼ فرصة عهؿ لحاهمْ‬ ‫ر‬ ‫الشٍادات العمٓا هف طرؼ الجهعٓات وجمٍا هتصؿ بقطاع الهعرفة والهعموهات.‬ ‫‪28 3 II‬‬ ‫- -‬ ‫ي اإلرتقاء بثقافة ﺇعاﺩﺓ تأٌٓو الهجٍودات‬ ‫ولهزٓد تدعٓـ القطاع، هف الضرور‬ ‫َﺍألعهاؿ فْ ىطاؽ برىاهج ٓساعد عمِ تهىٓو َﺇىجاﺡ ٌذي ﺍلهشاﺭٓع وﺍلسٍﺮ عمِ‬ ‫ﺀ‬ ‫تىهٓة ات كافة ﺍلهتذخمٓه جٍىٓا َهﺮكﺰٓا. ٌذا إلِ جاىب العهؿ عمِ إرساء‬ ‫قدر‬ ‫شبﻜة ﺍقتصاﺩ ﺍجتهاعْ بالبالﺩ ﺍلتىىسٓة َﺍلعهو الحقا عمِ َضع ﺃٌذﺍفٍا َﻃﺮقٍا.‬ ‫411‬
  • 113. ‫‪ 4.II‬البػاب ال ابع‬ ‫ر‬ ‫التنمية الجيوية‬ ‫شػػٍدت سػػىة 2102 العهػػؿ عمػػِ إرسػػاء تىهٓػػة عادلػػة هتوازىػػة لمحػػد هػػف التفػػاوت بػػٓف الجٍػػات هػػف‬ ‫خ ػػالؿ توزٓ ػػع اإلس ػػتثها ات العهوهٓ ػػة باإلعته ػػاد عم ػػِ هق ػػآٓس هوض ػػوعٓة وعمهٓ ػػة تأخ ػػذ بع ػػٓف‬ ‫ر‬ ‫اإلعتبػ ػػار هسػ ػػتوٓات الفقػ ػػر والبطالػ ػػة والهرفػ ػػؽ العهوهٓػ ػػة والبىٓػ ػػة األساسػ ػػٓة لم الٓػ ػػات وحاجٓاتٍػ ػػا‬ ‫و‬ ‫ا‬ ‫الحقٓقٓة وذلؾ فْ ىطاؽ ىظ ة است اتٓجٓة هتكاهمة وهىدهجػة تعتهػد هقاربػة تشػاركٓة وترتكػز عمػِ‬ ‫ر ر‬ ‫4‬ ‫‪‬‬ ‫هحاور رئٓسٓة وٌْ :‬ ‫الحد مف التفػاوت بػيف الجيػات السػاحمٓة والجٍػات الداخمٓػة التػْ تشػكو هػف هسػتوى هتػدىْ‬ ‫هف الىهو هع العهؿ عمِ ضهاف تىهٓة هتكافئة بٓف الجٍات.‬ ‫‪‬‬ ‫ة التنافسية لالقتصاد الجيوي7‬ ‫تحسيف القدر‬ ‫‪‬‬ ‫ة البطالة ودعـ التشغيؿ خاصة بالىسبة لحاهمْ الشٍادات العمٓا.‬ ‫الحد مف ظاىر‬ ‫‪‬‬ ‫تحسيف ظروؼ عيش المواطنيف والحد هف ىسبة الفقر والتٍهٓش.‬ ‫‪1 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫وقد تـ تجسٓـ ٌذا التوجً هف خالؿ هىٍجٓة إعداد الهٓ اىٓة التكهٓمٓة لسىة‬ ‫ز‬ ‫ّ‬ ‫حٓث تـ تكوٓف لجاف جٍوٓة استشارٓة لمتىهٓة تحت إش اؼ السادة ال الة وتضـ‬ ‫و‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫2102‬ ‫أعضاء الهجمس الوطىْ التأسٓسْ وههثمٓف عف الجهعٓات التىهوٓة والٍٓاكؿ الهٍىٓة‬ ‫والخب ات الجٍوٓة والهصالح الفىٓة الجٍوٓة باالستعاىة بهىشطٓف لٍـ خب ة فْ هجاؿ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الهقاربة التشاركٓة. وساٌهت ٌذي المجاف فْ أشغاؿ الهقاربة بٓف الهقترحات الجٍوٓة‬ ‫لمهشارٓع والهقترحات القطاعٓة حٓث تـ التعرض لإلشكالٓات التىهوٓة بكافة الجٍات‬ ‫هع عرض ألٌـ الهشاغؿ لمىٍوض بالجٍات الداخمٓة خاصة وتطوٓر الهؤش ات‬ ‫ر‬ ‫التىهوٓة بٍا.‬ ‫‪2 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫وقد هكىت ٌذي العهمٓة هف ضبط قائهة الهشارٓع والب اهج التْ تـ إد اجٍا فْ إطار‬ ‫ّ ر‬ ‫ر‬ ‫الهٓ اىٓة التكهٓمٓة لسىة 2102 طبقا ألولوٓات الجٍات وحاجٓاتٍا الهمحة.‬ ‫ز‬ ‫511‬
  • 114. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪3 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫وسٓرتكز العهؿ فْ الهرحمة القادهة عمِ بمو ة هخططات تىهٓة لكؿ الٓة تكوف‬ ‫ّ و‬ ‫ر‬ ‫هالئهة لخصوصٓاتٍا واهكاىٓاتٍا الذاتٓة وهٓ اتٍا التفاضمٓة وذلؾ إىطالقا هف‬ ‫ز‬ ‫هقترحات المجاف الجٍوٓة لمتىهٓة التْ ستقوـ باستش اؼ تطور الوضع التىهوي بالجٍة‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫باعتهاد الهقاربة التشاركٓة هف خالؿ تشخٓص ىقاط القوة وىقاط الضعؼ وتكثٓؼ‬ ‫ّ‬ ‫ات الجهاعٓة وتوفٓر إطار‬ ‫اإلستثهار العهوهْ فْ هجاؿ البىٓة األساسٓة والتجٍٓز‬ ‫عٓش هتطور بالهىاطؽ الداخمٓة والوسط الرٓفْ فْ ىطاؽ برىاهج "تأٌٓؿ الجٍات"‬ ‫ّ‬ ‫ٓىفذ عمِ ه احؿ.‬ ‫ر‬ ‫‪4 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫هف جٍة ى وفْ إطار التوزٓع العادؿ لالستثها ات العهوهٓة قاهت الوز ة بوضع‬ ‫ار‬ ‫ر‬ ‫أخر‬ ‫هفتاح توزٓع ٓعتهد عمِ هؤش ات التىهٓة البشرٓة والبىٓة األساسٓة وٓرتكز عمِ هبادئ‬ ‫ر‬ ‫التهاسؾ والفاعمٓة والعدالة فْ التوزٓع والشفافٓة.‬ ‫‪5 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫وٍٓدؼ هفتاح التوزٓع إلِ تكرٓس الىجاعة االقتصادٓة واالجتهاعٓة هف خالؿ أب از‬ ‫ر‬ ‫الهٓ ات التفاضمٓة الكاهىة عمِ صعٓد الجٍة والتْ هف شأىٍا أف تشكؿ قاعدة‬ ‫ز‬ ‫أساسٓة الستحثاث ىسؽ الىهو والحد هف الٍشاشة االقتصادٓة واالجتهاعٓة التْ هٓزت‬ ‫العدٓد هف الجٍات السٓها الداخمٓة هىٍا. كها ٓأخذ بعٓف االعتبار إست اتٓجٓة التىهٓة‬ ‫ر‬ ‫و‬ ‫الهعتهدة واألولوٓات عمِ الصعٓد الوطىْ عبر التىاغـ والتكاهؿ بٓف الجٍات ودعـ‬ ‫ى‬ ‫الىسٓج االقتصادي الجهمْ هع الحرص عمِ آالء األٌهٓة الالزهة لمهشارٓع الكبر‬ ‫ذات الطابع الوطىْ.‬ ‫‪6 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫ٓأخذ هفتاح التوزٓع بعٓف االعتبار هؤش ات التىهٓة والبىٓة التحتٓة وهؤشر السكاف‬ ‫ر‬ ‫وظروؼ العٓش وذلؾ بهساٌهة جاهعٓٓف وخب اء وههثمٓف عف الهجتهع الهدىْ‬ ‫ر‬ ‫والهؤسسات غٓر الحكوهٓة. وٓرتكز ٌذا الهفتاح عمِ‬ ‫15‬ ‫5‬ ‫هبادئ:‬ ‫النجاعة االقتصادية واالجتماعية : تتهثؿ الىجاعة فْ األخذ بعٓف االعتبار لمهٓ ات‬ ‫ز‬ ‫التفاضمٓة الكاهىة عمِ صعٓد الجٍة والتْ هف شأىٍا أف تشكؿ قاعدة أساسٓة الستحثاث‬ ‫ىسؽ الىهو والحد هف الٍشاشة االقتصادٓة واالجتهاعٓة التْ هٓزت العدٓد هف الجٍات‬ ‫السٓها الداخمٓة هىٍا.‬ ‫و‬ ‫25‬ ‫العدالة في التوزيع; ٓرتكز ٌذا الهؤشر عمِ هبدأ هىح فرص ترهْ إلِ تحقٓؽ هساواة‬ ‫بٓف هختمؼ الجٍات بها هف شأىً أف ٓقمص هف التفاوت الحاصؿ بٓىٍا وٓعالج هشكمة‬ ‫الفقر والبطالة وٓحد هف الصعوبات الٍٓكمٓة التْ تعاىْ هىٍا.‬ ‫611‬
  • 115. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫35‬ ‫الباب ال ابع ; التنمية الجيوية‬ ‫ر‬ ‫الشفافية ; ٓتهٓز ٌذا الهؤشر بالعهؿ عمِ تكرٓس هبدأ الشفافٓة عبر تشرٓؾ هختمؼ‬ ‫ّ‬ ‫الكفاءات وهكوىات الهجتهع الهدىْ وههثمْ الجٍات بالهجمس الوطىْ التأسٓسْ.‬ ‫ّ‬ ‫45‬ ‫ح لدى هختمؼ‬ ‫السيولة وتجنب التعقيد ; تعىْ السٍولة بالىسبة لٍذا الهؤشر الوضو‬ ‫55‬ ‫التناسؽ; ٓأخذ بعٓف االعتبار إست اتٓجٓة التىهٓة الهعتهدة واألولوٓات عمِ الصعٓد‬ ‫ر‬ ‫الفئات االجتهاعٓة حوؿ كٓفٓة التوزٓع ورسـ األولوٓات.‬ ‫الوطىْ عبر التىاغـ بٓف الجٍات ودعـ الىسٓج االقتصادي الجهمْ هع الحرص عمِ‬ ‫ى ذات الطابع الوطىْ.‬ ‫آالء األٌهٓة الالزهة لمهشارٓع الكبر‬ ‫‪7 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫ح لتوزٓع ىفقات التىهٓة بٓف الجٍات باإلعتهاد عمِ هقاربة عمهٓة‬ ‫تـ إعداد الهؤشر الهقتر‬ ‫وقع إستعهالٍا هف قبؿ بعض هؤسسات دولٓة تأخذ بعٓف اإلعتبار جهمة هف الهتغٓ ات ذات‬ ‫ر‬ ‫الصمة بالعواهؿ الهذكو ة آىفا والهتعمقة بالٍشاشة والتٍهٓش ببعدًٓ اإلقتصادي واإلجتهاعْ.‬ ‫ر‬ ‫‪8 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫وفْ ٌذا السٓاؽ، تجدر اإلشا ة إلِ أف التٍهٓش ٓشهؿ هجاالت ثالثة تتعمؽ أساس‬ ‫ر‬ ‫بػ :‬ ‫البعد اإلجتماعي ; أي ىسبة البطالة لكؿ السكاف الىاشطٓف ولذوي الهستوٓات الجاهعٓة وىسبة‬ ‫العائالت التْ ٓتوفر لدٍٓا حاسوب.‬ ‫البنية األساسية ; أي ىسبة الربط بقىوات التطٍٓر وىسبة العائالت التْ ٓتوفر لٍا الهاء الصالح‬ ‫لمشرب، وطوؿ الطرقات الهعبدة أللؼ ساكف، وعدد األسر لكؿ ألؼ ساكف.‬ ‫البعد الجغ افي ; أي عدد الهؤسسات التْ تفوؽ طاقة التشغٓؿ لدٍٓا‬ ‫ر‬ ‫6‬ ‫أشخاص لكؿ ألؼ‬ ‫ساكف.‬ ‫‪9 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫هع اإلشا ة إلِ أف توزٓع ىفقات التىهٓة ٓهر وفؽ ٌذا الهؤشر عمِ‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫3‬ ‫ه احؿ :‬ ‫ر‬ ‫المرحمة األولى : تحدٓد قسط أوؿ بهثابة الحد األدىِ تتهتع بً كؿ ال الٓات دوف استثىاء.‬ ‫و‬ ‫المرحمة الثانية : تخصٓص قسط ثاف ٓوظؼ لفؾ عزلة بعض الجٍات فٓها بٓىٍا أو لربط‬ ‫الجٍات بعضٍا ببعض هف خالؿ إىجاز جهمة هف الهشارٓع تكوف فْ خدهة أكثر هف الٓة.‬ ‫و‬ ‫ح.‬ ‫المرحمة الثالثة : توزٓع ها تبقِ هف ىفقات التىهٓة الهبرهجة وفؽ الهعٓار الهقتر‬ ‫711‬
  • 116. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪11 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫وستشٍد الفت ة القادهة هزٓد تدارس هفتاح التوزٓع وذلؾ بتشرٓؾ هكوىات الهجتهع‬ ‫ر‬ ‫الهدىْ بالجٍات والهختصٓف والفاعمٓف االقتصادٓٓف لمتعرٓؼ بأٌهٓتً فْ تحقٓؽ‬ ‫العدالة االقتصادٓة واالجتهاعٓة بٓف الجٍات وضهاف حوكهة هالٓة رشٓدة فْ هجاؿ‬ ‫تىفٓذ الهٓ اىٓة وهختمؼ الب اهج الهشارٓع العهوهٓة.‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫‪11 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫ى ولضهاف اىصٍار هىظوهة هفتاح التوزٓع فْ إطار الهىٍجٓة‬ ‫وهف ىاحٓة أخر‬ ‫الجدٓدة لمتصرؼ فْ اإلعتهادات العهوهٓة ستعهؿ الوز ة بالتىسٓؽ والتعاوف هع وز ة‬ ‫ار‬ ‫ار‬ ‫الهالٓة عمِ تفعٓؿ هىظوهة التصرؼ فْ الهٓ اىٓة حسب األٌداؼ هف خالؿ تكوٓف‬ ‫ز‬ ‫فرؽ عهؿ ٓعٍد لً وضع التصو ات واإلج اءات العهمٓة لتجسٓـ ٌذي الهىظوهة عمِ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫هستوى التصرؼ فْ اإلعتهادات الخاصة بالب اهج والهشارٓع الجٍوٓة.‬ ‫ر‬ ‫‪12 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫كها تعهؿ وز ة التىهٓة الجٍوٓة والتخطٓط عمِ إعداد هؤشر لمتىهٓة الجٍوٓة عمِ‬ ‫ار‬ ‫هستوى الهعتهدٓات بٍدؼ الوقوؼ عمِ إشكالٓات التىهٓة وتحدٓدٌا وتوجًٓ‬ ‫االستثها ات العهوهٓة بصفة دقٓقة ىحو الهعتهدٓات األقؿ ىهوا ووضع هجهوعة هف‬ ‫ر‬ ‫الهعآٓر لهتابعة هؤش ات التىهٓة بٍا والوقوؼ عمِ اإلشكالٓات التْ تحوؿ دوف‬ ‫ر‬ ‫ٌا‬ ‫تطوٓر‬ ‫‪13 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫وتظـ قاعدة البٓاىات‬ ‫62‬ ‫هتغٓر تـ تحدٓدٌا بالتىسٓؽ هع الهعٍد الوطىْ لإلحصاء‬ ‫ا‬ ‫والوز ات والٍٓاكؿ الهعىٓة تضـ هجهوعة هف الهؤش ات االقتصادٓة واالجتهاعٓة‬ ‫ر‬ ‫ار‬ ‫لمهعتهدٓات وسٓتـ هف خالؿ ٌذي الهتغٓ ات ترتٓب الهعتهدٓات حسب درجة الىهو‬ ‫ر‬ ‫بالهقارىة هع الهعدؿ الوطىْ والهعدؿ الجٍوي هها سٓساٌـ فْ ضبط اإلشكالٓات‬ ‫التىهوٓة وتحسٓف ظروؼ عٓش الهتساكىٓف والحد هف ظاٌ ة البطالة ودعـ التشغٓؿ‬ ‫ر‬ ‫ودعـ االستثهار.‬ ‫‪14 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫ولتعزٓز التوجٍات ال اهٓة إلِ الىٍوض بالعهؿ التىهوي بالجٍات وهزٓد تدعٓهً‬ ‫ر‬ ‫ستشٍد سىة‬ ‫3102‬ ‫هواصمة العهؿ‬ ‫عيى‬ ‫الحد هف الفوارؽ بٓف الجٍات هف خالؿ‬ ‫تحسٓف ظروؼ عٓش الهتساكىٓف خاصة بالهىاطؽ األقؿ ىهوا هف خالؿ تعهٓـ‬ ‫شبكات التىوٓر والهاء الصالح لمشرب والتطٍٓر وفؾ عزلتٍا قصد تأٌٓمٍا الستقطاب‬ ‫السكاف وبعث ىواتات تىهوٓة وتوفٓر الخدهات الضرورٓة واله افؽ األساسٓة بٍدؼ‬ ‫ر‬ ‫إرساء هقوهات الحٓاة الكرٓهة لكؿ الهواطىٓف.‬ ‫811‬
  • 117. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪15 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫كها سٓتـ خالؿ سىة‬ ‫3102‬ ‫الباب ال ابع ; التنمية الجيوية‬ ‫ر‬ ‫إق ار العدٓد هف الهشارٓع لدعـ البىٓة األساسٓة وذلؾ هف‬ ‫ر‬ ‫خالؿ تطوٓر شبكة الطرقات والطرقات السٓا ة وتطوٓر شبكة االتصاالت ذات التدفؽ‬ ‫ر‬ ‫العالْ هوجٍة لقطاع الخدهات والهىاطؽ الصىاعٓة ذات األولوٓة‬ ‫‪16 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫ولتهكٓف الهجالس الجٍوٓة والهحمٓة هف لعب دور الشرٓؾ الفاعؿ فْ هسٓ ة التىهٓة‬ ‫ر‬ ‫والهبادر فْ وضع االقت احات لبمو ة هختمؼ السٓاسات الوطىٓة سٓتـ وضع هىظوهة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫سٓاسٓة وهؤسساتٓة تعتهد ىظاـ حوكهة رشٓدة وفاعمة بٓف الجهاعات العهوهٓة‬ ‫والهحمٓة والدولة وتفعٓؿ الهركزٓة حقٓقٓة بٍدؼ إعادة توزٓع الكفاءات والهوارد بٓف‬ ‫الدولة والجٍات وذلؾ هف خالؿ ه اجعة تركٓبة الهجالس الجٍوٓة لمتىهٓة ودعـ‬ ‫ر‬ ‫هساٌهة الجهعٓات وهكوىات الهجتهع الهدىْ فْ بمو ة وتىفٓذ الب اهج والهشارٓع‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الجٍوٓة.‬ ‫‪17 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫ولضهاف ىجاح التوجٍات الهرسوهة ستشٍد سىة‬ ‫3102‬ ‫هزٓد دعـ صالحٓات السمط‬ ‫الجٍوٓة والهحمٓة التْ تعتبر هف أٌـ التحدٓات التْ تواجً هىواؿ التىهٓة الجٍوٓة‬ ‫والهحمٓة هف خالؿ دعـ الالهركزٓة والحوكهة الرشٓدة وتعزٓز وتجذٓر هفٍوـ‬ ‫الدٓهق اطٓة الهحمٓة واعادة بىاء عٓة الهؤسسات العهوهٓة اىطالقا هف هحٓطٍا‬ ‫شر‬ ‫ر‬ ‫الهحمْ وتهكٓف الهجالس الجٍوٓة والهحمٓة هف لعب دور الشرٓؾ الفاعؿ فْ هسٓ ة‬ ‫ر‬ ‫التىهٓة والهبادر فْ وضع االقت احات لبمو ة هختمؼ السٓاسات الوطىٓة.‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫‪- 4 II‬‬ ‫ ‪i‬‬‫‪18 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫برنامج التنمية المندمجة‬ ‫وهف ىاحٓة ى وفْ إطار الب اهج الخصوصٓة التْ تـ إقر ٌا لفائدة الهىاطؽ ذات‬ ‫ار‬ ‫ر‬ ‫أخر‬ ‫األولوٓة ستشٍد سىة‬ ‫الذي ٓشهؿ‬ ‫55‬ ‫3102‬ ‫هواصمة إىجاز القسط األوؿ هف برىاهج التىهٓة الهىدهجة‬ ‫هعتهدٓة عة عمِ كاهؿ الٓات الجهٍورٓة والشر ع فْ إىجاز‬ ‫و‬ ‫و‬ ‫هوز‬ ‫القسط الثاىْ هف البرىاهج الذي ٓعد‬ ‫وتبمغ الكمفة الجهمٓة لمبرىاهج‬ ‫‪19 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫025‬ ‫53‬ ‫هعتهدٓة كمٍا هتواجدة بال الٓات الداخمٓة.‬ ‫و‬ ‫همٓوف دٓىار.‬ ‫ا‬ ‫وٓحتوي البرىاهج عمِ تدخالت فْ صبغة اىدهاجٓة وهتىوعة بالوسطٓف الرٓفْ‬ ‫والح ي تتضهف عىاصر تٍدؼ إلِ توفٓر فرص شغؿ وزٓادة فْ اإلىتاج وتحسٓف‬ ‫ضر‬ ‫الدخؿ وتطوٓر البىٓة األساسٓة والتجٍٓ ات الجهاعٓة.‬ ‫ز‬ ‫911‬
  • 118. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫وبخصوص تقدـ اىجاز البرىاهج إلِ هوفِ شٍر أوت‬ ‫‪21 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫الهىج ة ها قد ي‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫‪‬‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫إحداث‬ ‫682‬ ‫5.82‬ ‫همٓوف دٓىار هكىت هف‬ ‫2102‬ ‫فقد بمغت اإلعتهادات‬ ‫:‬ ‫هشروعا فردٓا هىتجا هكىت هف إحداث‬ ‫919‬ ‫هوطف شغؿ هىٍا‬ ‫حاهمْ الشٍادات العمٓا وبمغ هعدؿ إحداثات الشغؿ لجهمة الهشارٓع‬ ‫الواحد.‬ ‫لفائدة‬ ‫‪‬‬ ‫اىجاز‬ ‫5‬ ‫22‬ ‫دو ات تكوٓىٓة لفائدة‬ ‫ر‬ ‫641‬ ‫2.3‬ ‫511‬ ‫لفائدة‬ ‫ع‬ ‫هوطف لمهشرو‬ ‫هىتفعا اىتٍت هىٍا دو ة فْ الصىاعات التقمٓدٓة‬ ‫ر‬ ‫ع ساقٓة سٓدي ٓوسؼ ب الٓة الكاؼ وتتواصؿ الدو ات بكؿ هف بىْ‬ ‫ر‬ ‫و‬ ‫هىتفعا بهشرو‬ ‫خداش وهدىٓف الشهالٓة وسٓدي هخموؼ ب الٓة هدىٓف وىصر اهلل ب الٓة القٓرواف.‬ ‫و‬ ‫و‬ ‫‪‬‬ ‫االىتٍاء هف اإلىجاز الكمْ (001%) لمعىاصر التالٓة‬ ‫:‬ ‫‪‬‬ ‫بىاء هىطقة حرفٓة بأـ الع ائس هف الٓة قفصة.‬ ‫و‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫حفػػر بئػػر عهٓقػػة بالقمعػػة الخصػػبة هػػف الٓػػة الكػػاؼ واقتىػػاء عقػػارٓف لبىػػاء هحمػػٓف‬ ‫و‬ ‫صىاعٓٓف بكؿ هف حاجب العٓوف وهدىٓف الشهالٓة.‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫تٍٓئة وتعبٓد‬ ‫تزوٓد‬ ‫تزوٓ ػػد‬ ‫064‬ ‫08‬ ‫3‬ ‫هسالؾ رٓفٓة عمِ طوؿ‬ ‫2.5‬ ‫كمـ.‬ ‫عائمة بالهاء الصالح لمش اب.‬ ‫ر‬ ‫عائم ػػة ب ػػالتىوٓر الهىزل ػػْ أي ه ػػا ٓهث ػػؿ حػ ػوالْ‬ ‫45‬ ‫ه ػػف جهم ػػة الع ػػائالت‬ ‫الهبرهجة.‬ ‫‪‬‬ ‫تٍٓئػػة‬ ‫4‬ ‫هالعػػب أحٓػػاء بكػػؿ هػػف الىػػاظور ب الٓػػة غ ػواف والقمعػػة الخصػػبة وسػػاقٓة‬ ‫و ز‬ ‫سٓدي ٓوسؼ (2).‬ ‫‪‬‬ ‫‪21 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫بىاء هركز صحة أساسٓة بساقٓة سٓدي ٓوسؼ.‬ ‫وهف ىاحٓة ى أبرز التقٓٓـ األولْ الىجاز عىاصر البرىاهج إلِ هوفِ شٍر جواف‬ ‫أخر‬ ‫2102‬ ‫وجود عدٓد اإلشكالٓات والصعوبات التْ حالت دوف تىفٓذ عدٓد الهشارٓع‬ ‫الهبرهجة تتعمؽ أساسا‬ ‫‪‬‬ ‫ب ػ:‬ ‫اإلشكالٓات العقارٓة التْ ها الت تعوؽ اىجاز ها ال ٓقؿ عف‬ ‫ز‬ ‫األساسٓة الهىتجة و8 فْ التجٍٓ ات الجهاعٓة) وذلؾ ب‬ ‫ز‬ ‫41‬ ‫32‬ ‫عىصر‬ ‫ا‬ ‫هشروعا ب الٓات توىس وهىوبة‬ ‫و‬ ‫غواف وسوسة والهٍدٓة والقصرٓف وسٓدي بوزٓد وقابس وهدىٓف وتوزر.‬ ‫وز‬ ‫021‬ ‫(51‬ ‫هىٍا فْ البىٓة‬
  • 119. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪‬‬ ‫الباب ال ابع ; التنمية الجيوية‬ ‫ر‬ ‫بروز ظاٌ ة االعت اضات التْ قاـ بٍا الهواطىوف وهكوىات هف الهجتهع الهدىْ وفْ بعض‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الحاالت الىٓابات الخصوصٓة لمبمدٓات حٓث تـ تسجٓؿ ها ال ٓقؿ عف‬ ‫01‬ ‫اعت اضات هىٍا‬ ‫ر‬ ‫ع تٍٓئة الوادي بتالة‬ ‫ع عمِ غ ار هشرو‬ ‫ر‬ ‫ها تسبب فْ توقؼ األشغاؿ وتعطٓؿ اىجاز الهشرو‬ ‫ع ٌبٓ ة هف الٓة الهٍدٓة.‬ ‫و‬ ‫ر‬ ‫والهىطقة الحرفٓة وهركز تجهٓع حمٓب الىوؽ بهشرو‬ ‫‪22 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫كها ابرز التقٓٓـ أٌهٓة هتابعة العىاصر الفردٓة الهىتجة حٓث أف ىسؽ االىجاز دوف‬ ‫الهتوقع وٌو ها ٓستدعْ بذؿ هزٓد هف الجٍد هف خالؿ:‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫دعـ تدخالت الجهعٓات التىهوٓة قصد تأطٓر الباعثٓف والهساٌهة فْ تهوٓمٍـ.‬ ‫تكثٓؼ التعاوف هع الهؤسسات الهالٓة خاصة هىٍا البىؾ التوىسْ لمتضاهف لمترفٓع فْ عدد‬ ‫الهشارٓع القابمة لمتهوٓؿ.‬ ‫‪‬‬ ‫تفعٓؿ دور لجاف هتابعة هشارٓع التىهٓة الهىدهجة صمب الهجالس الجٍوٓة.‬ ‫‪‬‬ ‫تفعٓؿ برىاهج "اعتهاد اىطالؽ "واستغالؿ تدخالتً لفائدة الباعثٓف الهرشحٓف ألحداث هشارٓع‬ ‫فردٓة فْ إطار برىاهج التىهٓة.‬ ‫‪ii 4 II‬‬ ‫ -‬‫‪23 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫البرنامج الجيوي لمتنمية‬ ‫ستشٍد سىة‬ ‫3102‬ ‫هواصمة التدخالت فْ ىطاؽ البرىاهج الجٍوي لمتىهٓة الذي ٍٓدؼ‬ ‫إلِ استحداث التىهٓة الهحمٓة بالجٍات سواء فْ الهىاطؽ الحضرٓة أو الرٓفٓة‬ ‫وهعاضدة الهجٍود التىهوي بالهعتهدٓات ذات األولوٓة والهساٌهة فْ رفع التحدٓات‬ ‫عمِ هستوى التشغٓؿ وتحسٓف ظروؼ العٓش. وتجسٓها لالهركزٓة العهؿ التىهوي‬ ‫تتولِ الهجالس الجٍوٓة فْ ىطاؽ ٌذا البرىاهج برهجة واىجاز هشارٓع تىهوٓة‬ ‫تتهاشِ وخصوصٓات الجٍة وتستجٓب لمحاجٓات واألولوٓات الهحمٓة بالهىاطؽ‬ ‫الرٓفٓة والحضرٓة.‬ ‫‪24 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫وتبمغ االعتهادات التْ ستخصص لمبرىاهج الجٍوي لمتىهٓة ها قٓهتً‬ ‫005‬ ‫همٓوف‬ ‫دٓىار وذلؾ لتحسٓف ظروؼ العٓش واحداث وتدعٓـ هوارد الرزؽ والهساٌهة فْ توفٓر‬ ‫التهوٓؿ الذاتْ لهشارٓع البىؾ التوىسْ لمتضاهف وصرؼ هىح لفائدة أبىاء العائالت‬ ‫الهعو ة لهتابعة دو ات التكوٓف الهٍىْ ودعـ سعر ش اء الحمفاء والهساٌهة فْ إعادة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫تٍٓئة الهىاطؽ الصىاعٓة الهوجودة ج هىاطؽ التىهٓة الجٍوٓة.‬ ‫خار‬ ‫121‬
  • 120. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪25 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫كها سٓتـ خالؿ سىة‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫3102‬ ‫وضع برىاهج إلىجاز أشغاؿ ذات كثافة تشغٓمٓة عالٓة‬ ‫باستىباط هشارٓع بمدٓة تٍـ تطوٓر البىٓة األساسٓة داخؿ األحٓاء هف تبمٓط الطرقات‬ ‫وبىاء األرصفة وتصرٓؼ هٓاي األهطار وتٍٓئة الهؤسسات التربوٓة وبىاء األسٓجة‬ ‫وتبمٓط الساحات باستعهاؿ الهواد األولٓة الهحمٓة وذلؾ بٍدؼ هزٓد ترشٓد صرؼ‬ ‫االعتهادات الهخصصة لخالص عهمة الحضائر الجٍوٓة واستٓعاب الٓد العاهمة‬ ‫وسٓهكف ٌذا التهشْ هف إىجاز أشغاؿ ذات هصمحة عهوهٓة عالوة عمِ تىشٓط‬ ‫ى.‬ ‫االقتصاد الهحمْ بتثهٓف الهوارد الهحمٓة ودعـ التشغٓؿ وبعث الهؤسسات الصغر‬ ‫‪ iii 4 II‬دعـ االستثمار الخاص بالجيات‬ ‫ -‬‫‪26 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫لتىشٓط االستثهار الخاص بالجٍات وخاصة الداخمٓة هىٍا واالستفادة بصفة ىاجعة‬ ‫هف الهٓ ات التفاضمٓة التْ تتهٓز بٍا والوقوؼ عؿ هكاهف الحركٓة بٍا تعكؼ الوز ة‬ ‫ار‬ ‫ز‬ ‫عمِ ه اجعة خارطة األولوٓات الجٍوٓة التىهوٓة فْ اتجاي الوقوؼ عمِ أٌـ‬ ‫ر‬ ‫الهتغٓ ات االجتهاعٓة واالقتصادٓة لهختمؼ الهعتهدٓات وتحدٓد إهكاىٓاتٍا الذاتٓة‬ ‫ر‬ ‫وخصوصٓاتٍا وذلؾ باالعتهاد عمِ هجهوعة هف الهؤش ات والهقآٓس تشهؿ‬ ‫ر‬ ‫خصوصا العىاصر التالٓة:‬ ‫‪‬‬ ‫الخصوصٓات الجٍوٓة‬ ‫‪‬‬ ‫إهكاىات التشغٓؿ بالهعتهدٓة‬ ‫‪‬‬ ‫الخصائص االجتهاعٓة والدٓهغ افٓة‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫خصائص العرض العهوهْ‬ ‫‪‬‬ ‫حجـ وٌٓكمة الهؤسسات الهىتصبة بالهىطقة‬ ‫‪27 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫وستهكف هىٍجٓة ه اجعة خارطة األولوٓات الجٍوٓة هف الوقوؼ عمِ حقٓقة‬ ‫ر‬ ‫األوضاع االقتصادٓة واالجتهاعٓة بالهعتهدٓات وهف توجًٓ االستثهار بصفة دقٓقة‬ ‫وىاجعة ىحو الهعتهدٓات األقؿ ىهوا باعتهاد هعآٓر عمهٓة وهوضوعٓة.‬ ‫‪28 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫ى وسعٓا إلِ فض اإلشكالٓات التْ تواجً الهستثهرٓف ستواصؿ‬ ‫وهف ىاحٓة أخر‬ ‫المجىة الهحدثة فْ الغرض صمب الوز ة أعهاؿ اإلحاطة بالهستثهرٓف والتدخؿ‬ ‫ار‬ ‫221‬
  • 121. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب ال ابع ; التنمية الجيوية‬ ‫ر‬ ‫لفائدتٍـ لدى الهصالح الوزرٓة الهعىٓة والٍٓاكؿ اإلدارٓة الجٍوٓة وٌٓاكؿ التهوٓؿ‬ ‫ا‬ ‫الهختمفة.‬ ‫ي‬ ‫‪ iv 4 II‬التعاوف الدولي الالمركز‬ ‫ -‬‫‪29 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫شٍد هفٍوـ العهؿ التىهوي بالجٍات توسعا همحوظا لٓشهؿ إقاهة عالقات ش اكة فْ‬ ‫ر‬ ‫ي حٓث تـ إب اـ العدٓد هف اتفاقٓات التوأهة والتعاوف‬ ‫ر‬ ‫إطار التعاوف الدولْ االهركز‬ ‫باإلضافة إلِ تدعٓـ هشاركة الجهاعات الهحمٓة التوىسٓة هف بمدٓات وهجالس جٍوٓة‬ ‫فْ ب اهج التعاوف األوروبْ الهتوسطْ وهساٌهتٍا الفعالة فْ أىشطة الهىظهات‬ ‫ر‬ ‫اإلقمٓهٓة والدولٓة. وٓبمغ عدد عالقات التعاوف القائهة بٓف الهجالس الجٍوٓة التوىسٓة‬ ‫وىظٓ اتٍا األجىبٓة حوالْ 05 عالقة هع جٍات أوروبٓة وجٍات عربٓة وافرٓقٓة وعمِ‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫ي سٓقع توقٓع 351 عالقة توأهة وتعاوف‬ ‫هستوى عالقات التعاوف الدولْ الالهركز‬ ‫وش اكة بٓف البمدٓات التوىسٓة والبمدٓات األجىبٓة.‬ ‫ر‬ ‫‪- IV 4 II‬‬ ‫ - ‪i‬‬‫‪31 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫برنامج التعاوف عبر الحدود ( ‪: (CBC‬‬ ‫تولْ الهفوضٓة األوروبٓة هىذ بعث سٓاسة الجوار األوروبٓة أٌهٓة ى لب اهج‬ ‫كبر ر‬ ‫ي وٓبرز ذلؾ هف خالؿ تخصٓص هبالغ ٌاهة فْ إطار ألٓة‬ ‫التعاوف الالهركز‬ ‫األوروبٓة لمجوار والش اكة لتدعٓـ ٌذا الصىؼ هف التعاوف وبعث ىوعٓة جدٓدة هف‬ ‫ر‬ ‫الب اهج تسهِ ب اهج التعاوف عبر الحدود.وتعىِ توىس فْ ٌذا اإلطار ببرىاهجٓف:‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫برىاهج هتعدد األط اؼ لهىطقة حوض الهتوسط.‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫برىاهج ثىائْ بٓف توىس وآطالٓا.‬ ‫‪1 - IV 4 II‬‬ ‫- - ‪-i‬‬ ‫‪31 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫التعاوف عبر الحدود لمنطقة حوض المتوسط‬ ‫ٍٓدؼ البرىاهج أساسا إلِ الهساٌهة فْ إرساء تعاوف هستدٓـ فْ حوض الهتوسط‬ ‫عبر هعالجة التحدٓات الهشتركة لمهىطقة وتثهٓف الفرص الهتاحة. وتتمخص أولوٓاتً‬ ‫فْ (1) دفع التىهٓة االقتصادٓة واالجتهاعٓة، (2) الهحافظة عمِ البٓئة فْ هىطقة‬ ‫حوض الهتوسط (3) تىهٓة الحوار الثقافْ والحكـ الرشٓد عمِ الهستوى الهحمْ.‬ ‫321‬
  • 122. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪32 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫ٓخص ٌذا البرىاهج الجٍات والجهاعات العهوهٓة الهحمٓة واإلدا ات الهركزٓة‬ ‫ر‬ ‫والهؤسسات الجاهعٓة وه اكز البحث والهجتهع الهدىْ والهىظهات غٓر الحكوهٓة‬ ‫ر‬ ‫الهىتهٓة إلِ أربعة عش ة بمدا أوروهتوسطٓا وٌْ عمِ التوالْ توىس وهصر واألردف‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫وسورٓا ولبىاف وفمسطٓف واس ائٓؿ وفرىسا وآطالٓا واسباىٓا والبرتغاؿ وهالطا وقبرص‬ ‫ر‬ ‫والٓوىاف.‬ ‫‪33 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫وٓشهؿ البرىاهج‬ ‫31‬ ‫الٓة ساحمٓة وٌْ توىس وأرٓاىة وبف عروس وىابؿ وبىزرت‬ ‫و‬ ‫وباجة وجىدوبة وسوسة والهىستٓر والهٍدٓة وصفاقس وقابس وهدىٓف وال الٓات‬ ‫و‬ ‫ى.‬ ‫الساحمٓة لبمداف حوض الهتوسط األخر‬ ‫‪34 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫تخصص الهفوضٓة األوروبٓة لٍذا البرىاهج ٌبة ٌا‬ ‫قدر‬ ‫لمفت ة‬ ‫ر‬ ‫7002-3102‬ ‫002‬ ‫همٓوف ٓورو بالىسبة‬ ‫ٓفتح استعهالٍا لكؿ البمداف الهىخرطة فْ البرىاهج بدوف تحدٓد‬ ‫حصص وطىٓة وتسىد ألفضؿ الهشارٓع عمِ إثر تقٓٓهٍا فْ إطار طمب اقت احات‬ ‫ر‬ ‫هشارٓع.‬ ‫‪2 - IV 4 II‬‬ ‫ - ‪-i‬‬‫‪35 4 II‬‬ ‫ -‬‫(1)‬ ‫التعاوف عبر الحدود بيف تونس وايطاليا‬ ‫تتهثؿ األولوٓات التْ تتهحور حولٍا الهشارٓع الههكف تهوٓمٍا فْ ٌذا االطار فْ :‬ ‫ي والسٓاحة‬ ‫دفع التىهٓة واالىدهاج الجٍوي (تىهٓة الصىاعات الغذائٓة والصٓد البحر‬ ‫والىٍوض بالبحث والتجدٓد ودفع التعاوف الهؤسساتْ لمىٍوض بالتىهٓة الجٍوٓة)،‬ ‫(2)‬ ‫دفع التىهٓة الهستدٓهة (دعـ التصرؼ الىاجع لمهوارد الطبٓعٓة وتثهٓف الت اث الطبٓعْ‬ ‫ر‬ ‫والثقافْ والىٍوض بالطاقات الهتجددة)،‬ ‫(3)‬ ‫دعـ التعاوف الثقافْ والعمهْ ودعـ الهجتهع الهدىْ.‬ ‫‪36 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫ٓخص ٌذا البرىاهج الجٍات والجهاعات العهوهٓة الهحمٓة واإلدا ات الهركزٓة‬ ‫ر‬ ‫والهؤسسات الجاهعٓة وه اكز البحث والهجتهع الهدىْ والهىظهات غٓر الحكوهٓة‬ ‫ر‬ ‫الهىتهٓة إلِ خهسة هقاطعات هف جٍة صقمٓة (أقرٓجىتو وت اباىْ و اكوز وكالتاىٓستا‬ ‫ر ا‬ ‫ر‬ ‫وسٓ اكوز) وثهاىْ الٓات توىسٓة وٌْ توىس وأرٓاىة وبف عروس وهىوبة وىابؿ‬ ‫و‬ ‫ر ا‬ ‫وبىزرت وباجة وجىدوبة.‬ ‫421‬
  • 123. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪37 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫الباب ال ابع ; التنمية الجيوية‬ ‫ر‬ ‫خصصت الهفوضٓة األوروبٓة لٍذا البرىاهج ٌبة ٌا‬ ‫قدر‬ ‫لمفت ة‬ ‫ر‬ ‫7002-3102‬ ‫52‬ ‫همٓوف ٓورو بالىسبة‬ ‫ٓفتح استعهالٍا لتوىس وآطالٓا بدوف تحدٓد حصة وطىٓة هسبقة‬ ‫وتسىد ألفضؿ الهشارٓع عمِ إثر تقٓٓهٍا فْ إطار طمب اقت احات هشارٓع.‬ ‫ر‬ ‫‪ii IV 4 II‬‬ ‫ - -‬‫‪38 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫برنامج دعـ االشغاؿ ذات الكثافة العمالية العالية) ‪(THIMO‬‬ ‫تـ فْ ىطاؽ التعاوف بٓف الوز ة وهكتب العهؿ الدولْ التوقٓع عمِ اتفاقٓة تعاوف‬ ‫ار‬ ‫تخصص بهقتضاٌا هفوضٓة االتحاد األوروبْ اعتهادات فْ حدود‬ ‫أي ىحو‬ ‫31‬ ‫همٓوف دٓىار لتهوٓؿ‬ ‫5‬ ‫5.6‬ ‫همٓوف ٓورو‬ ‫هشارٓع ىهوذجٓة ذات الكثافة العهالٓة العالٓة فْ‬ ‫بعض الجٍات الداخمٓة لهدة تهتد عمِ ثالث سىوات.‬ ‫‪39 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫ع ءا هف برىاهج هساىدة الهىاطؽ الهحروهة (‪)AZD‬الذي‬ ‫وٓهثؿ ٌذا الهشرو جز‬ ‫خصصت لً اعتهادات فِ حدود‬ ‫02‬ ‫همٓوف ٓورو أي حوالْ‬ ‫04‬ ‫همٓوف دٓىار.‬ ‫‪41 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫وٍٓدؼ ٌذا البرىاهج باالساس إلِ هساعدة االىتقاؿ الدٓهق اطْ فْ توىس هف خالؿ‬ ‫ر‬ ‫‪41 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫وٓشرؼ هكتب العهؿ الدولْ عمِ تىفٓذ ٌذا البرىاهج والذي ٓتهثؿ عالوة عمِ تدعٓـ‬ ‫التقمٓص هف ىسب البطالة والتفاوت االجتهاعْ والتىهوي فْ الجٍات الهستٍدفة.‬ ‫ي والجٍوي فْ هٓداف‬ ‫قد ات وز ة التىهٓة الجٍوٓة والتخطٓط عمِ الهستوٓٓف الهركز‬ ‫ار‬ ‫ر‬ ‫إحداث فرص العهؿ عدة تدخالت ألحداث هواطف شغؿ وتٓسٓر االىدهاج الهٍىْ‬ ‫لمشباب حٓث سٓتولِ الهكتب اىجاز عدة هشارٓع لتحسٓف البىٓة التحتٓة هشغمة لمٓد‬ ‫العاهمة.‬ ‫‪42 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫ى‬ ‫ى سٓتـ فْ إطار ىفس البرىاهج تىفٓذ بعض التدخالت األخر‬ ‫وهف ىاحٓة أخر‬ ‫إلدهاج إعداد هف العاطمٓف عف العهؿ فْ سوؽ الشغؿ فْ الٓات سمٓاىة وقفصة‬ ‫و‬ ‫والقصرٓف وسٓدي بوزٓد والكاؼ فضال عف تٓسٓر حصوؿ الهىتفعٓف بتدخالت ٌذا‬ ‫ى إلحداث هشارٓع بعد حصولٍـ‬ ‫البرىاهج فِ ٌذي الهىاطؽ عمِ القروض الصغر‬ ‫عمِ التكوٓف والتجربة االزهة.‬ ‫‪43 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫وتتهثؿ ٌذي الهشارٓع الىهوذجٓة فْ‬ ‫:‬ ‫‪‬‬ ‫الٓة سمٓاىة :تٍٓئة وتٍذٓب هسمؾ فالحْ والهحافظة عمِ التربة وتثهٓف السدود الجبمٓة.‬ ‫و‬ ‫‪‬‬ ‫الٓة القصرٓف : تطٍٓر حْ شعبْ وبىاء هقر لمسوؽ البمدي.‬ ‫و‬ ‫521‬
  • 124. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫‪‬‬ ‫الٓة قفصة :تطٍٓر حْ شعبْ واعادة ترصٓؼ ههر لمهترجمٓف باستعهاؿ الهوارد الطبٓعٓة‬ ‫و‬ ‫‪‬‬ ‫ي االودٓة.‬ ‫الكاؼ : صٓاىة بعض الهسالؾ وخاصة التْ تهر بجاىب هجار‬ ‫التْ تزخر بٍا الجٍة.‬ ‫‪‬‬ ‫ى هٓاي االهطار عمِ‬ ‫سٓدي بوزٓد : تٍٓئة هكاف لمسوؽ االسبوعٓة باالظافة الِ تطٍٓر هجر‬ ‫حدود الهدٓىة.‬ ‫التعاوف مع مقاطعة بافاريا األلمانية7‬ ‫‪iii IV 4 II‬‬ ‫ - -‬‫‪44 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫عت وز ة التىهٓة الجٍوٓة والتخطٓط ألعداد ب اهج تعاوف هع هقاطعة بافارٓا‬ ‫ر‬ ‫ار‬ ‫شر‬ ‫األلهاىٓة حٓث اقترحت أف تكوف الجٍات الهستٍدفة ٌْ األربعة عشر الٓة ذات‬ ‫و‬ ‫األولوٓة وأف تكوف هىطمؽ إعداد ب اهج التوأهة لمهىتوجات الهحمٓة التْ تعرؼ بٍا‬ ‫ر‬ ‫ٌذي الجٍات وذلؾ باالستئىاس بتقارٓر الهىسؽ الٓاباىْ التْ أعدٌا فْ ىطاؽ برىاهج‬ ‫ج.‬ ‫قرٓة وهىتو‬ ‫‪45 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫ع ىهوذجْ لتثهٓف بعض الهىتوجات التْ تختص بٍا الجٍات عمِ‬ ‫وقد تـ تقدٓـ هشرو‬ ‫ع فْ ىطاؽ تطوٓر الهىظوهات‬ ‫ج ٌذا الهشرو‬ ‫غ ار ٌىدي تالة ب الٓة القصرٓف وٓىدر‬ ‫و‬ ‫ر‬ ‫االقتصادٓة بالجٍات.‬ ‫‪iv IV 4 II‬‬ ‫ - -‬‫‪46 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫التعاوف التونسي مع جية ف ايبورغ االلمانية7‬ ‫ر‬ ‫فْ إطار الىٍوض بالهىاطؽ ذات األولوٓة إلحداث دٓىاهٓكٓة اقتصادٓة وتىهوٓة بها‬ ‫ٓتهاشِ وخصوصٓات الهىاطؽ الهذكو ة بادرت وز ة التىهٓة بإعداد ب اهج تعاوف هع‬ ‫ر‬ ‫ار‬ ‫ر‬ ‫الٓة فر غ األلهاىٓة وتعتبر هدٓىة فر غ هف أكثر الهدف اٌتهاها بالبٓئة وتوجد‬ ‫آبور‬ ‫آبور‬ ‫و‬ ‫بٍا‬ ‫‪47 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫عدة جاهعات وه اكز بحوث تساٌـ فْ بعث الهشارٓع فْ هجاؿ تكىولوجٓا الطاقة‬ ‫ر‬ ‫‪48 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫وبخصوص هجاالت التعاوف اقترحت الوز ة بعض القطاعات الٍاهة التْ تدخؿ فْ‬ ‫ار‬ ‫الهتجددة.‬ ‫اٌتهاهات الجاىب األلهاىْ عمِ غ ار :‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫رسكمة الىفآات واعادة استغاللٍا باإلضافة إلِ هعالجة الهٓاي الهستعهمة.‬ ‫حهآة التربة هف االىج اؼ خاصة بهرتفعات الشهاؿ الغربْ.‬ ‫ر‬ ‫621‬
  • 125. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪‬‬ ‫الباب ال ابع ; التنمية الجيوية‬ ‫ر‬ ‫تثهٓف وتطوٓر السٓاحة االٓكولوجٓة.‬ ‫التعاوف التونسي مع مجموعة الديمق اطيات7‬ ‫ر‬ ‫‪v IV 4 II‬‬ ‫ - -‬‫‪49 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫تأسست هجهوعة الدٓهق اطٓات بفرصوفٓا سىة‬ ‫ر‬ ‫0002‬ ‫بهباد ة هف ال الٓات الهتحدة‬ ‫و‬ ‫ر‬ ‫االهرٓكٓة وبولوىٓا بٍدؼ تشجٓع التطور الدٓهق اطْ فْ شتِ اىحاء العالـ.وتظـ‬ ‫ر‬ ‫الهجهوعة‬ ‫78‬ ‫ٌـ باالستىاد الِ توصٓات‬ ‫دولة (بصفتْ عضو وهالحظ) تـ اختٓار‬ ‫ٌا "فرٓدوـ ٌاوس" بىاء‬ ‫هىظهات غٓر حكوهْ هقربة هف االدا ة االهرٓكٓة هف ابرز‬ ‫ر‬ ‫عمِ "سجؿ كؿ دولة فْ هجاؿ حقوؽ االىساف والحرٓات "وتعقد هجهوعة‬ ‫الدٓهق اطٓات بصفة دورٓة (كؿ سىتٓف) هؤته ات وزرٓة بهشاركة ههثمٓف عف‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الهجتهع الهدىْ وتسعِ الهجهوعة الِ هضاعفة جٍودٌا حتِ تتحوؿ الِ "هىتدى‬ ‫فرٓد هف ىوعً لمدٓهق اطٓات فْ العالـ هف اجؿ دعـ الدٓهق اطٓة وتعز ٌا"‬ ‫ٓز‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫‪51 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫ٌذا وتٍدؼ هباد ة "تحدي الش اكة الدٓهق اطٓة" التْ اطمقتٍا هجهوعة الدٓهق اطٓات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ى فْ طور التحوؿ الدٓهق اطْ وتـ‬ ‫ر‬ ‫الِ توفٓر اطار ٓهكف هف هساعدة البمداف االخر‬ ‫هىذ‬ ‫‪51 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫7002‬ ‫إحداث أهاىة عاهة لهجهوعة الدٓهق اطٓات ٌا فرصوفٓا.‬ ‫هقر‬ ‫ر‬ ‫فْ إطار دعـ االىتقاؿ الدٓهق اطْ بتوىس سعت هجهوعة الدٓهق اطٓات إلِ تقدٓـ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ع أطمس الجٍات الذي‬ ‫الهعوىة لتوىس بتهوٓؿ بعض الهشارٓع عمِ غ ار هشرو‬ ‫ر‬ ‫شاركت فْ تهوٓمً زٓادة عمِ الطرؼ اإلٓطالْ (‬ ‫(052‬ ‫الؼ د الر) وههمكة ٌولىدا بهبمغ‬ ‫و‬ ‫(281‬ ‫761‬ ‫ألؼ د الر) والداىهارؾ بهبمغ‬ ‫و‬ ‫الؼ د الر) كها تـ تقدٓـ هشارٓع ى‬ ‫أخر‬ ‫و‬ ‫ع الىقؿ الحدٓدي السٓاحْ‬ ‫لٍذي الهجهوعة لد استٍا وابداء ال أي فٍٓا عمِ غ ار هشرو‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ع دعـ القد ات الهؤسساتٓة إلطا ات وز ة التىهٓة الجٍوٓة‬ ‫ار‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫لجٍة الشهاؿ الغربْ وهشرو‬ ‫ودواوٓف التىهٓة الجٍوٓة.‬ ‫‪vi IV 4 II‬‬ ‫ - -‬‫‪52 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫برنامج األلفية لمتحدي ‪MCC‬‬ ‫تـ إحداث ٌذا البرىاهج سىة‬ ‫4002‬ ‫وذلؾ لخمؽ ش اكة تىهوٓة جدٓدة بٓف ال الٓات‬ ‫و‬ ‫ر‬ ‫الهتحدة األهرٓكٓة والدوؿ الىاهٓة وٓتهتع البرىاهج بهٓ اىٓة ٌاهة تـ الترفٓع فٍٓا هف‬ ‫ز‬ ‫طرؼ الكوىغرس تحت إدا ة الرئٓس اوباها بىسبة‬ ‫ر‬ ‫62%‬ ‫وٓتـ صرؼ األهواؿ فْ شكؿ‬ ‫هىح لمدوؿ الهترشحة لالىضهاـ لٍذا البرىاهج والتْ تمتزـ بحسف التصرؼ واعادة‬ ‫721‬
  • 126. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫ٌٓكمة اقتصادٌا ولمتهتع بإعاىة هالٓة هف طرؼ البرىاهج ٓجب عمِ الدوؿ األعضاء‬ ‫أف تمتزـ بالشروط التالٓة‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫تقٓٓـ الدخؿ السىوي لمفرد.‬ ‫تقٓٓـ السٓاسة االقتصادٓة طبقا‬ ‫:‬ ‫لػ71‬ ‫هعٓار وفقا لد اسات هستقمة وشفافة لتحدٓد هدى الت اـ‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫الدوؿ األعضاء بالتشجٓع عمِ الحرٓات السٓاسٓة واالقتصادٓة واالستثهار فْ هجاالت‬ ‫التربٓة والصحة وهقاوهة الفساد واحت اـ الحرٓات الفردٓة وعموٓة القاىوف.‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫عرض ح هتهاسؾ لتحدٓد أولوٓات الدوؿ فٓها ٓخص صرؼ اإلعاىات الهالٓة الههىوحة‬ ‫هقتر‬ ‫لٍا.‬ ‫‪53 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫وستستفٓد توىس هف ٌذا البرىاهج فْ إطار برىاهج‬ ‫برىاهج دعـ فىْ هف‬ ‫02 اىى03‬ ‫أولْ(‪seuil‬‬ ‫‪ )Programme‬وٌو‬ ‫همٓوف د الر هبىْ عمِ تحمٓؿ هعهؽ لالقتصاد‬ ‫و‬ ‫التوىسْ ٍٓدؼ بالخصوص إلج اء تحوٓ ات سٓاسٓة لدفع التىهٓة بتوىس بهشاركة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الحكوهة التوىسٓة وقد تـ خالؿ شٍر سبتهبر‬ ‫البرىاهج. واىطمقت خالؿ شٍر ي‬ ‫فٓفر‬ ‫2102‬ ‫1102‬ ‫األعالف عف استفادة توىس بٍذا‬ ‫هرحمة التشخٓص هف طرؼ فرٓؽ ٓهثؿ‬ ‫برىاهج األلفٓة لمتحدي(‪ )MCC‬والحكوهة التوىسٓة ههثمة فْ وز ة التىهٓة الجٍوٓة‬ ‫ار‬ ‫والتخطٓط والبىؾ االفرٓقْ لمتىهٓة(‪ )BAD‬عمِ أف تقع الهصادقة عمِ هخطط‬ ‫البرىاهج هف طرؼ هجمس برىاهج االلفٓة لمتحدي خالؿ ىٍآة سىة‬ ‫الهتوقع االىطالؽ فْ تطبٓؽ البرىاهج بدآة هف سىة 3102.‬ ‫‪vii IV 4 II‬‬ ‫ - -‬‫‪54 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫2102‬ ‫وهف‬ ‫التعاوف الثنائي مع تركيا في مجاؿ دعـ الالمركزية والتنمية بالجيات‬ ‫فْ إطار برىاهج التعاوف التىهوي الذي تـ إهضاءي بٓف وز ة التىهٓة الجٍوٓة‬ ‫ار‬ ‫والتخطٓط ووز ة التىهٓة التركٓة خالؿ سىة‬ ‫ار‬ ‫2102‬ ‫سٓتـ إعداد برىاهج تعاوف إقمٓهْ‬ ‫بٓف جٍات توىسٓة وجٍات تركٓة ٓىبىْ عمِ إىجاز هشارٓع ذات هصمحة هشتركة‬ ‫تٍدؼ باألساس إلِ دفع التىهٓة االقتصادٓة واالجتهاعٓة والعمهٓة وتدعٓـ التىهٓة‬ ‫الهحمٓة بٍذي الجٍات وتعزٓز التعاوف الثىائْ بٓف البمدٓف وتستٍدؼ باألساس‬ ‫ى والهتوسطة والهؤسسات الحكوهٓة والهىظهات الغٓر حكوهٓة‬ ‫الهؤسسات الصغر‬ ‫وبصدد اإلعداد لد اسة حوؿ الجٍات الهعىٓة وخصائصٍا وىوعٓة الهشارٓع التْ سٓتـ‬ ‫ر‬ ‫821‬
  • 127. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب ال ابع ; التنمية الجيوية‬ ‫ر‬ ‫ٌا وهف الهىتظر أف ٓتـ الهصادقة رسهٓا عمِ ٌذا البرىاهج قْ بدآة سىة‬ ‫إىجاز‬ ‫3102.‬ ‫‪viii IV 4 II‬‬ ‫ - -‬‫‪55 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫التعاوف مع الياباف‬ ‫وفْ ىفس السٓاؽ وقعت وز ة التىهٓة الجٍوٓة والتخطٓط اتفاقٓة هع الوكالة الٓاباىٓة‬ ‫ار‬ ‫لمتعاوف الفىْ تتولِ بهقتضاٌا هساىدة جٍود دٓواف تىهٓة الجىوب فْ هجاؿ التخطٓط‬ ‫التىهوي االست اتٓجْ حٓث سٓتولِ هجهوعة هف الخب اء الٓاباىٓٓف فْ هختمؼ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫االختصاصات اىجاز د اسة تقٓٓهٓة فْ هرحمة أولِ لهوارد الٓات الجىوب وتحدٓد‬ ‫و‬ ‫ر‬ ‫هعوقات التىهٓة ٓتـ عمِ ضوئٍا اىجاز است اتٓجٓات تتضهف جهمة هف الهشارٓع‬ ‫ر‬ ‫لمىٍوض ب الٓات الجىوب فْ كافة الهجاالت تهتد إلِ غآة سىة 6302.‬ ‫و‬ ‫‪ix IV 4 II‬‬ ‫ - -‬‫‪56 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫المجاف المشتركة‬ ‫وعمِ هستوى آخر، تـ التركٓز فْ إطار أعهاؿ المجاف الهشتركة بٓف توىس وعدد هف‬ ‫ي‬ ‫البمداف عمِ غ ار ألهاىٓا والهجر والىهسا وبولوىٓا عمِ دفع التعاوف الالهركز‬ ‫ر‬ ‫وتوجًٍٓ ىحو هجاالت الحوكهة الهحمٓة وتطوٓر القد ات الهؤسساتٓة لمجٍات إلِ‬ ‫ر‬ ‫جاىب دعـ الهساىدة الفىٓة والهالٓة لمجٍات الهحروهة.‬ ‫‪v 4 II‬‬ ‫ -‬‫‪57 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫تطوير وتنمية اإلحصائيات الجيوية‬ ‫فْ إطار تطوٓر الهىظوهة الوطىٓة لإلحصاء والىٍوض بٍا وتقدٓـ اقت احات عهمٓة‬ ‫ر‬ ‫ٌا عمِ الهستوى الوطىْ والجٍوي تـ إحداث فرٓؽ عهؿ ٓضـ هجهوعة‬ ‫بٍدؼ تطوٓر‬ ‫هف الخب اء فْ هٓداف اإلحصاء واإلقتصاد بٍدؼ تحمٓؿ الوضعٓة الحالٓة‬ ‫ر‬ ‫لإلحصائٓات الجٍوٓة لتحدٓد الىقائص التْ تشكؿ عائقا أهاـ الىٍوض بٍا واقت اح‬ ‫ر‬ ‫ٌا. وفْ ىفس السٓاؽ تـ عقد جمسات عهؿ بهقر‬ ‫الحموؿ الههكىة لتىهٓتٍا وتطوٓر‬ ‫ي جواف وىوفهبر‬ ‫الهجمس الوطىْ لإلحصاء خالؿ الفت ة الههتدة بٓف شٍر‬ ‫ر‬ ‫2102‬ ‫بهشاركة ههثمْ الوز ات والٍٓاكؿ العهوهٓة الجٍوٓة بال الٓات وتـ خاللٍا تقدٓـ ها‬ ‫و‬ ‫ار‬ ‫ع التقرٓر وهزٓد التشاور ود اسة اإلشكالٓات التْ تعوؽ العهؿ‬ ‫ر‬ ‫تضهىً هشرو‬ ‫921‬
  • 128. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫اإلحصائْ عمِ الهستوى الجٍوي والىظر فْ سبؿ تطوٓ ي سعٓا إلِ إرساء هىظوهة‬ ‫ر‬ ‫إحصائٓة جٍوٓة شفافة وتتسـ بالهصداقٓة.‬ ‫‪58 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫تـ التأكٓد خالؿ الجمسات التْ عقدت فْ الغرض عمِ األٌهٓة التْ تكتسٍٓا‬ ‫الهعموهة اإلحصائٓة الجٍوٓة حٓث ٓتجاوز ٌا هجرد تشخٓص الوضع اإلقتصادى‬ ‫دور‬ ‫ٌا وتقٓٓهٍا‬ ‫واالجتهاعْ واعداد الهخططات والب اهج واختٓار الهشارٓع وهتابعة إىجاز‬ ‫ر‬ ‫إلِ إب از التفاوت بٓف الجٍات وبٓف الهىاطؽ داخؿ ىفس الجٍة. وقد تـ التعرض إلِ‬ ‫ر‬ ‫هحتوى التقرٓر الذي تـ إعدادي هف طرؼ فرٓؽ العهؿ وتهحور الىقاش حوؿ‬ ‫اإلشكالٓات الهطروحة فْ ٌذا الهجاؿ والتوصٓات الهقترحة لتجاوز ٌذي الوضعٓة.‬ ‫ي والٍاـ الذي تمعبً الهعموهة اإلحصائٓة فْ القٓاـ‬ ‫كها تهت اإلشا ة إلِ الدور الهركز‬ ‫ر‬ ‫بالتحالٓؿ والتوقعات واإلسقاطات وذالؾ سعٓا إلستش اؼ الهستقبؿ إعتهادا عمِ‬ ‫ر‬ ‫هعآٓر عمهٓة وهوضوعٓة فْ جهٓع القطاعات وهواكبة التطور الحاصؿ عمِ‬ ‫الهستوى العالهْ واالحتذاء بالدوؿ الهتقدهة. وتهت اإلشا ة إلِ أٌهٓة وضرو ة حٓاد‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الهىظوهة اإلحصائٓة وعدـ توظٓؼ اإلحصائٓات الهىتجة فْ التجاذبات السٓاسٓة‬ ‫لصالح جٍة هعٓىة والسعْ إلِ إعتهاد الهوضوعٓة فْ العهؿ اإلحصائْ.‬ ‫‪59 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫وتشهؿ الهىظوهة اإلحصائٓة كؿ هف الهجمس الوطىْ لإلحصاء والهعٍد الوطىْ‬ ‫ى وهؤسسات التكوٓف فْ هجاؿ‬ ‫لإلحصاء والٍٓاكؿ اإلحصائٓة العهوهٓة األخر‬ ‫اإلحصاء وتضطمع ٌذي الهىظوهة بالهٍاـ التالٓة:‬ ‫‪‬‬ ‫تزوٓد اإلدا ات العهوهٓة والهؤسسات اإلقتصادٓة والهىظهات ووسائؿ اإلعالـ والباحثٓف‬ ‫ر‬ ‫وسائر الهواطىٓف بالهعموهة اإلحصائٓة الهتعمقة بالهجاالت اإلقتصادٓة واإلجتهاعٓة.‬ ‫‪‬‬ ‫الهساٌهة فْ ترشٓد إستعهاؿ الهعموهة اإلحصائٓة ذات الجودة العالٓة لدعـ الحوكهة‬ ‫الرشٓدة.‬ ‫‪‬‬ ‫العهؿ عمِ ضهاف التبادؿ السمس لمهعطٓات وخاصة بٓف الٍٓاكؿ العهوهٓة.‬ ‫‪1 V 4 II‬‬ ‫ - -‬‫‪61 4 II‬‬ ‫- -‬ ‫النقائص واإلشكاليات المطروحة;‬ ‫تبٓف هف خالؿ التقرٓر وها تـ هف ىقاش حولً أف الهعطٓات اإلحصائٓة الهتوف ة‬ ‫ر‬ ‫حالٓا ال تهكف هف هتابعة وتشخٓص الوضع اإلقتصادي واإلجتهاعْ واعداد‬ ‫ٌا وتقٓٓهٍا بالشكؿ الهطموب‬ ‫الهخططات والب اهج واختٓار الهشارٓع وهتابعة إىجاز‬ ‫ر‬ ‫031‬
  • 129. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب ال ابع ; التنمية الجيوية‬ ‫ر‬ ‫وذالؾ لوجود عدٓد الىقائص واإلشكالٓات التْ تعٓؽ تطور الهعموهة اإلحصائٓة عمِ‬ ‫الهستوى الجٍوي وٌْ كأتْ:‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫عدـ تغطٓة كافة القطاعات القطاعات اإلقتصادٓة اإلجتهاعٓة.‬ ‫تعدد الهفآٌـ والهصطمحات اإلحصائٓة وغٓاب الهىاٌج العمهٓة إلعداد اإلحصائٓات‬ ‫الجٍوٓة.‬ ‫‪‬‬ ‫قصور فْ ىشر الهعموهة اإلحصائٓة الهتوف ة لدى الهصالح اإلدارٓة وىقص فْ وسائؿ‬ ‫ر‬ ‫ٌا وعدـ االىتظاـ فْ إىتاج وىشر الهعموهة عمِ الهستوى الجٍوي.‬ ‫ىشر‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫ىقص فْ الهوارد البشرٓة الهختصة والتجٍٓ ات والهعدات الهالئهة فْ الهجاؿ اإلحصائْ.‬ ‫ز‬ ‫غٓاب الب اهج والدو ات التكوٓىٓة لتأٌٓؿ وتدرٓب اإلطا ات الهكمفة بالعهؿ اإلحصائْ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫بالجٍات.‬ ‫‪‬‬ ‫قمة الب اهج التحسٓسٓة إلرساء ثقافة إحصائٓة وغٓاب التىسٓؽ بٓف الٍٓاكؿ اإلدارٓة الجٍوٓة‬ ‫ر‬ ‫والهؤسسات اإلقتصادٓة.‬ ‫التوصيات لإلستجابة لطمبات الجيات;‬ ‫‪‬‬ ‫تعميـ المعطيات بتغطية المياديف الغير مغطات: الهصالح الجٍوٓة الهىتجة لمهعموـ‬ ‫اإلحصائٓة هدعوة إلِ تعهٓـ الهعطٓات والهؤش ات اإلحصائٓة عمِ أف تشهؿ جهٓع‬ ‫ر‬ ‫القطاعات حسب ال الٓة والهعتهدٓة والعهادة و ٌا باىتظاـ وبصفة دورٓة فْ الىشرٓة‬ ‫ىشر‬ ‫و‬ ‫ٌا هف خالؿ إد اج هعطٓات وهؤش ات إضافٓة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الهوجودة " الٓة فْ أرقاـ" عمِ أف ٓتـ تطوٓر‬ ‫و‬ ‫تـ اقت احٍا هف طرؼ الهجمس الوطىْ لإلحصاء.‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫إقامة ندوات حوؿ المصطمحات والمفاىيـ والتصانيؼ المعتمدة وطنيا وعالميا: وذالؾ‬ ‫بٍدؼ توحٓد الهفآٌـ والهصطمحات والهىاٌج الهعتهدة فْ إىتاج الهعموهة اإلحصائٓة‬ ‫وهعالجتٍا واضفاء التجاىس بٓف الهعطٓات اإلحصائٓة وتسٍٓؿ التىسٓؽ بٓف بٓف هىتجْ‬ ‫الهعموهة اإلحصائٓة والسعْ إلِ توحٓد الخطاب اإلحصائْ.‬ ‫‪‬‬ ‫القياـ بم اسالت تحسيسية وال امية لوضح المعمومة اإلحصائية عمى ذمة المستعمميف:‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫دعوة الهجمس الوطىْ لإلحصاء إلِ إصدار هذك ات تحسٓسٓة دورٓة هوجٍة إلِ السمط‬ ‫ر‬ ‫الجٍوٓة والٍٓاكؿ القطاعٓة إلب از أٌهٓة الهعموهة اإلحصائٓة فْ رسـ وتحدٓد الخطط‬ ‫ر‬ ‫131‬
  • 130. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫والب اهج التىهوٓة عمِ الصعٓد الجٍوي وحثٍا عمِ اإللت اـ بتفعٓؿ الهىشور عدد‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫فْ‬ ‫‪‬‬ ‫50‬ ‫هاي‬ ‫2102‬ ‫والهتعمؽ بالىفاذ لمهعطٓات اإلحصائٓة اإلدارٓة.‬ ‫52‬ ‫الصادر‬ ‫ي المختص ووسائؿ العمؿ الضرورية: التأكٓد عمِ ضرو ة تعزٓز‬ ‫ر‬ ‫توفير العنصر البشر‬ ‫ي الهختص فْ اإلحصاء واحداث وحدة صمبٍا تعىِ‬ ‫اإلدا ات الجٍوٓة بالعىصر البشر‬ ‫ر‬ ‫أساسا بالعهؿ اإلحصائْ.‬ ‫‪‬‬ ‫تنظيـ دو ات تكوينية ورسكمة في اإلحصاء: دعوة الهجمس الوطىْ لإلحصاء لمقٓاـ بدو ات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫تكوٓف ورسكمة فْ اإلحصاء تحت إش اؼ الوز ات لفائدة اإلطا ات واألعواف العاهمٓف‬ ‫ر‬ ‫ار‬ ‫ر‬ ‫بالوحدات اإلحصائٓة الجٍوٓة التابعة لٍا.‬ ‫‪‬‬ ‫تكميؼ ممثؿ جيوي يعنى بعممية التنسيؽ: الدعوة إلِ هزٓد تدعٓـ عهمٓة التىسٓؽ بٓف‬ ‫الٍٓاكؿ الجٍوٓة عمِ أف ٓضطمع الههثؿ الجٍوي لمهعٍد الوطىْ لإلحصاء بٍذي الهٍهة‬ ‫وتكمٓؼ ههثؿ اإلدا ة الجٍوٓة لمتىهٓة بجهع الهعطٓات الالزهة إلعداد الىشرٓة " الٓة فْ‬ ‫و‬ ‫ر‬ ‫أرقاـ".‬ ‫231‬
  • 131. ‫‪ 5.II‬البػاب الخامس‬ ‫دفع االستثمار‬ ‫‪1 5 II‬‬ ‫- -‬ ‫أبرزت ىتائج الهسوحات السابقة حوؿ هىاخ األعهاؿ جهمة هف الضغوطات والهعوقات‬ ‫التْ كاف لٍا األثر السمبْ عمِ االستثهار وتطور الهؤسسات. ولئف شٍدت بعض‬ ‫العىاصر ىوعا هف االىف اج فإىً ٓبقِ غٓر كاؼ لتىقٓة بٓئة األعهاؿ ودفع االستثهار.‬ ‫ر‬ ‫‪2 5 II‬‬ ‫- -‬ ‫ٌا هسح سىة‬ ‫ٌذا وتجدر اإلشا ة إلِ أف ضغوطات جدٓدة أفرز‬ ‫ر‬ ‫2102‬ ‫وتتهثؿ أساسا‬ ‫فْ ظاٌ ة االىفالت األهىْ بعد الثو ة والفساد الهالْ الذي طالها ظؿ هسكوتا عىً هها‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫أثر سمبا عمِ بٓئة األعهاؿ.‬ ‫337.0‬ ‫317.0‬ ‫917.0‬ ‫756.0‬ ‫16.0‬ ‫785.0‬ ‫865.0‬ ‫745.0‬ ‫394.0‬ ‫الهصدر: الهعٍد التوىسْ لمقد ة التىافسٓة والد اسات الكهٓة، 2102‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫‪3 5 II‬‬ ‫- -‬ ‫حٓث ٓبٓف الرسـ أعالي وجود عىاصر ولئف تبدو إجهاال هالئهة عمِ غ ار البىٓة‬ ‫ر‬ ‫األساسٓة والهوارد البشرٓة واإلطار االقتصادي والتشرٓعْ فٍْ ال الت تشكو هف بعض‬ ‫ز‬ ‫الىقائص و ى تحوؿ دوف تحسف هىاخ االستثهار كالههارسات فْ السوؽ والتهوٓؿ‬ ‫أخر‬ ‫البىكْ واألعباء االجتهاعٓة والرشوة واالىفالت األهىْ.‬ ‫‪4 5 II‬‬ ‫- -‬ ‫وبالىظر لجهمة ٌذي الهعطٓات، تستدعْ السىة الهقبمة هعالجة جذرٓة لمىقائص الهرصودة‬ ‫عبر اعتهاد سٓاسات استش افٓة لتوضٓح الرؤٓة أهاـ الهستثهرٓف وتركٓز آلٓات هجددة‬ ‫ر‬ ‫قاد ة عمِ الرفع هف هردودٓة هخمتؼ العواهؿ الهحددة لعهمٓة االستثهار وفْ هقدهتٍا‬ ‫ر‬ ‫تعهٓؽ اإلصالحات الهؤسساتٓة والتشرٓعٓة والترتٓبٓة لتكرٓس هبادئ الحوكهة الرشٓدة‬ ‫331‬
  • 132. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫والشفافٓة والىجاعة وتطوٓر آلٓات التهوٓؿ والتكوٓف وتعصٓر البىٓة األساسٓة خاصة‬ ‫بالجٍات الداخمٓة.‬ ‫‪5 5 II‬‬ ‫- -‬ ‫وقد أعد الهعٍد الوطىْ لإلحصاء د اسة تٍدؼ باألساس إلِ التعرؼ عمِ خصوصٓات‬ ‫ر‬ ‫الهؤسسات التْ ساٌهت فْ خمؽ فرص عهؿ فْ القطاع الخاص خالؿ الفت ة الهت اوحة‬ ‫ر ر‬ ‫6991 و0102‬ ‫بٓف سىة‬ ‫وذلؾ باالعتهاد عمِ الهعطٓات الهتوف ة بالسجؿ الوطىْ‬ ‫ر‬ ‫لمهؤسسات.‬ ‫‪6 5 II‬‬ ‫- -‬ ‫وٓشهؿ القطاع الخاص فْ توىس‬ ‫222.206‬ ‫هؤسسة ىاشطة فْ هوفِ سىة 1102، ع‬ ‫تتوز‬ ‫كها ٓمْ :‬ ‫‪‬‬ ‫قطاع الصىاعة‬ ‫‪‬‬ ‫األشخاص الطبٓعٓوف‬ ‫‪‬‬ ‫21%‬ ‫والتجا ة‬ ‫ر‬ ‫78%‬ ‫34 %‬ ‫والخدهات 04%،‬ ‫والشركات 31%،‬ ‫الهؤسسات الفردٓة (بدوف أج اء) حوالْ 78%. وتضـ‬ ‫ر‬ ‫عدد الهؤسسات الهتوسطة أو الكبٓ ة‬ ‫ر‬ ‫7.0%‬ ‫أج اء).‬ ‫ر‬ ‫‪7 5 II‬‬ ‫ -‬‫‪‬‬ ‫13%‬ ‫هف الهشتغمٓف، فْ حٓف ٓهثؿ‬ ‫وتغطْ حوالْ‬ ‫44%‬ ‫هف الهشتغمٓف (جمٍـ‬ ‫وهف أٌـ اإلستىتاجات الهستخمصة هف ٌذي الد اسة ها ٓمْ:‬ ‫ر‬ ‫هقارىة بدوؿ ى، ٓعتبر قطاع الهؤسسات الخاصة فْ توىس ذا طاقة تشغٓمٓة ضعٓفة ولـ‬ ‫أخر‬ ‫ٓتوصؿ إلِ هواكبة التطور الكبٓر والهت آد لطالبْ الشغؿ. والِ جاىب ذلؾ، فإف‬ ‫ز‬ ‫إحداثات شغؿ تتـ عبر هؤسسات فردٓة‬ ‫‪‬‬ ‫(‪employment‬‬ ‫2‬ ‫هف‬ ‫5‬ ‫‪ .)self‬وبالتالْ، فإف هساٌهة‬ ‫الهؤسسات الهتوسطة والكبٓ ة تعد ضعٓفة جدا هقارىة بهساٌهة الهؤسسات الفردٓة.‬ ‫ر ّ‬ ‫تسجٓؿ ركود عمِ هستوى حركٓة الهؤسسات الهشغمة، حٓث أف عددا هحدودا هف‬ ‫الهؤسسات تتهكف هف التطور فْ هستوى حجهٍا وخمؽ هواطف شغؿ جدٓدة.‬ ‫‪‬‬ ‫تعتبر حركٓة الهؤسسات ضعٓفة جدا ها ٓفسر ضهىٓا أف القطاع الخاص بقْ ٓشٍد ركودا‬ ‫ح أف الهؤسسات‬ ‫همحوظا، حٓث أف الهؤسسات الصغٓ ة تظؿ صغٓ ة. وتظٍر البٓاىات بوضو‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ى هف الصعب أف تصبح هؤسسات كبٓ ة الحجـ. وباإلضافة إلِ‬ ‫ر‬ ‫الفردٓة، الصغٓ ة والصغر‬ ‫ر‬ ‫ى ىادر ها تىتقؿ إلِ فئة الهؤسسات صغٓ ة أو هتوسطة الحجـ.‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫ذلؾ، فإف الهؤسسات الصغر‬ ‫كها أف أصغر الهؤسسات ٌْ األكثر عرضة لالىدثار.‬ ‫431‬
  • 133. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪‬‬ ‫الباب الخامس ; دفع االستثمار‬ ‫ذ‬ ‫فْ ظرؼ سىة واحدة، تتوقؼ حوالْ‬ ‫9%‬ ‫تستطٓع أف تتطور فْ الحجـ، فْ حٓف أف‬ ‫تىقطع عف الىشاط‬ ‫و71%‬ ‫هف الهؤسسات الفردٓة عف الىشاط‬ ‫6%‬ ‫هف الهؤسسات الهشغمة بٓف‬ ‫تت اجع فْ هستوى حجهٍا‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫فْ ظرؼ‬ ‫‪‬‬ ‫ساٌـ القطاع الخاص خالؿ الفت ة الهت اوحة بٓف سىة‬ ‫ر ر‬ ‫51‬ ‫سىة كاهمة، بقٓت‬ ‫و9%‬ ‫طور الىشاط إلِ أف‬ ‫و 2%‬ ‫33%‬ ‫5‬ ‫و1%‬ ‫و9 أج اء‬ ‫ر‬ ‫فقط ٓتطور حجهٍا.‬ ‫هف الهؤسسات الفردٓة الىاشطة هىذ سىة‬ ‫6991‬ ‫فقط تطورت فْ هستوى حجهٍا.‬ ‫6991‬ ‫وسىة‬ ‫0102‬ ‫فقط‬ ‫فْ‬ ‫فْ إحداث حوالْ‬ ‫266 ألؼ هوطف شغؿ بهعدؿ 14 ألؼ هوطف شغؿ كؿ سىة. وتقدر هساٌهة الهؤسسات‬ ‫ّ‬ ‫الفردٓة (األشخاص الهادٓوف بدوف أج اء أو الهستقموف) بهفردٌا فْ إحداث حوالْ 252 ألؼ‬ ‫ر‬ ‫هوطف شغؿ (هشتغؿ غٓر أجٓر)، فْ حٓف ساٌهت الهؤسسات الهتوسطة والكبٓ ة فْ‬ ‫ر‬ ‫إحداث‬ ‫‪‬‬ ‫حوالْ 412‬ ‫ألؼ هوطف شغؿ.‬ ‫ٓالحظ أف الهؤسسات التْ باشرت ىشاطٍا هىذ‬ ‫4‬ ‫سىوات أو أقؿ تساٌـ إٓجابٓا فْ إحداثات‬ ‫ٌا الخهس سىوات‬ ‫الشغؿ هٍها كاف حجهٍا، فْ حٓف أف الهؤسسات التْ ٓتجاوز عهر‬ ‫سجمت هساٌهة سمبٓة باستثىاء الهؤسسات الكبٓ ة.‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫تعود هعظـ الزٓادة فْ عدد الهشتغمٓف إلِ إحداثات الهؤسسات التْ توفر هعدال سىوٓا‬ ‫ٓساوي‬ ‫75‬ ‫ألؼ هوطف شغؿ جدٓد، فْ حٓف تساٌـ الهؤسسات الهوجودة فْ حوالْ‬ ‫32‬ ‫ألؼ‬ ‫هوطف شغؿ. أها الهؤسسات التْ توقفت عف الىشاط، فٍْ تتسبب فْ خسا ة حوالْ‬ ‫ر‬ ‫14‬ ‫‪8 5 II‬‬ ‫- -‬ ‫ألؼ هوطف شغؿ سىوٓا.‬ ‫وفْ إطار الحرص عمِ تسرٓع ىسؽ إىجاز الهشارٓع الخاصة فْ هختمؼ الجٍات، تـ‬ ‫تكوٓف لجىة صمب وز ة التىهٓة الجٍوٓة والتخطٓط هىذ بدآة سىة‬ ‫ار‬ ‫2102‬ ‫بٍدؼ تذلٓؿ‬ ‫الصعوبات أهاـ الباعثٓف والهستثهرٓف وهساعدتٍـ عمِ إىجاز هشارٓعٍـ فْ أقصر‬ ‫أجاؿ.‬ ‫‪9 5 II‬‬ ‫- -‬ ‫وتٍدؼ أعهاؿ ٌذي المجىة إلِ د اسة الصعوبات الهطروحة وآجاد الحموؿ الهىاسبة فْ‬ ‫ر‬ ‫إطار العهؿ الهشترؾ هع الٍٓاكؿ الهعىٓة هف إدا ات وٌٓاكؿ إحاطة وهؤسسات تهوٓؿ‬ ‫ر‬ ‫وهختمؼ هكوىات الهجتهع الهدىْ والحرص عمِ تقدٓـ كاهؿ اإلحاطة واإلرشادات‬ ‫الهىاسبة فضال عف اقت اح اإلج اءات واإلصالحات لتحسٓف هحٓط االستثهار وذلؾ عمِ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ضوء ها استخمصتً هف استىتاجات هف د استٍا العهمٓة لمهعوقات التْ تحوؿ دوف‬ ‫ر‬ ‫تٓسٓر عهمٓة االستثهار فْ توىس.‬ ‫531‬
  • 134. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪11 5 II‬‬ ‫- -‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫وشهمت أعهاؿ المجىة خالؿ الفت ة الهت اوحة بٓف ي‬ ‫فٓفر‬ ‫ر ر‬ ‫2102‬ ‫وىوفهبر‬ ‫2102‬ ‫هتابعة ها‬ ‫ٓزٓد عف 006 هشروعا. وأفضت ىتائج أعهاؿ المجىة إلِ أٌـ االستىتاجات التالٓة:‬ ‫‪‬‬ ‫تشتت جٍود الهستثهر بسبب ضعؼ ىجاعة هىظوهة اإلحاطة وتعدد الهتدخمٓف وضعؼ‬ ‫‪‬‬ ‫تعدد الصعوبات العقارٓة خاصة هىٍا تغٓٓر صبغة األ اضْ الفالحٓة فضال عف عدـ توفر‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫الخصوصٓات العقارٓة لبعض األ اضْ (أ اضْ اشت اكٓة، عمِ الشٓاع، أ اضْ غٓر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫التىسٓؽ فٓها بٓىٍا،‬ ‫ي الصىاعْ بالصفة الهرجوة فْ عدٓد الجٍات،‬ ‫الرصٓد العقار‬ ‫هسجمة) تعطؿ اىتصاب الهشارٓع بٍا باعتبار صعوبة الحصوؿ عمِ التهوٓؿ (عدـ التهكف‬ ‫هف ٌىٓة)،‬ ‫الر‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫بطء فْ تقدٓـ الخدهات اإلدارٓة وتعدد الت اخٓص الهرتبطة بإىجاز الهشارٓع االستثهارٓة،‬ ‫ر‬ ‫ىقص فْ تكوٓف بعض الهستثهرٓف فْ هجاالت التصرؼ والتسوٓؽ وٌو ها ٓؤدي إلِ تردد‬ ‫البىوؾ فْ تهوٓمٍـ،‬ ‫‪‬‬ ‫عدـ توفر إطار تشاركْ لمىٍوض باالستثهار الخاص،‬ ‫‪‬‬ ‫عدـ قد ة عدد هف الباعثٓف عمِ توفٓر التهوٓؿ الذاتْ الهطموب،‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫ٌـ عف‬ ‫حصوؿ عدد هف الهستثهرٓف عمِ الهوافقة الهبدئٓة هف أحد هؤسسات القرض وعجز‬ ‫‪‬‬ ‫طوؿ اإلج اءات وتعدد الهتدخمٓف خاصة بالىسبة لمهشارٓع الهىدهجة (فالحْ سٓاحْ، بٓئْ)،‬ ‫ر‬ ‫ى،‬ ‫الحصوؿ عمِ هوافقة الهؤسسات األخر‬ ‫‪‬‬ ‫هدٓوىٓة بعض الهؤسسات الهتواجدة هها ٓعٓقٍا عمِ هواصمة ىشاطٍا غـ توفر سوؽ‬ ‫ر‬ ‫لهىتوجٍا واهكاىٓاتٍا السترجاع الىشاط.‬ ‫‪11 5 II‬‬ ‫- -‬ ‫ولتجاوز هختمؼ ٌذي الصعوبات، ستتجً الجٍود لتىفٓذ خطة عاجمة لمىٍوض باالستثهار‬ ‫بهختمؼ عىاص ي ترتكز عمِ تحسٓف عهمٓة التىسٓؽ واق ار إج اءات ظرفٓة لتخفٓؼ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ع فْ إصالحات جوٌرٓة لهختمؼ هكوىات‬ ‫األعباء عمِ الباعثٓف والهؤسسات هع الشرو‬ ‫هحٓط األعهاؿ تعتهد باألساس عمِ الهحاور التالٓة:‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫تطوٓر اإلطار القاىوىْ لالستثهار‬ ‫تعزٓز ٌٓاكؿ اإلحاطة والهساىدة وتٓسٓر إج اءات االستثهار‬ ‫ر‬ ‫االرتقاء بالتىهٓة الجٍوٓة العادلة والهىدهجة‬ ‫631‬
  • 135. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪‬‬ ‫الباب الخامس ; دفع االستثمار‬ ‫ذ‬ ‫تحسٓف هىظوهة التهوٓؿ‬ ‫‪‬‬ ‫هالئهة التكوٓف لحاجٓات االقتصاد وتطوٓر الكفاءات‬ ‫‪‬‬ ‫تطوٓر البىٓة األساسٓة والموجستٓة والتكىولوجٓة الهوجٍة لمهؤسسة‬ ‫‪‬‬ ‫‪II‬‬ ‫تعزٓز القد ة التىافسٓة ودعـ التصدٓر‬ ‫ر‬ ‫5-‬ ‫- ‪i‬‬ ‫‪12 5 II‬‬ ‫- -‬ ‫تطوير اإلطار القانوني لالستثمار‬ ‫سٓتركز العهؿ عمِ تطوٓر هىظوهة التشرٓعات واإلطار الهؤسساتْ الهىظـ لالستثهار‬ ‫هف خالؿ إرساء إطار قاىوىْ ٓىظـ عقود الش اكة بٓف القطاعٓف العاـ والخاص وٓضبط‬ ‫ر‬ ‫الهبادئ واإلج اءات التْ تحكـ ٌذي العقود، وٌو ها سٓهكف هف إحداث جٓؿ جدٓد هف‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫الهشارٓع العهوهٓة تستفٓد هف خب ة القطاع الخاص عمِ هستوى اإلىجاز واإلدا ة وقدرتً‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫عمِ الضغط عمِ آجاؿ اإلىجاز فضال عف إتاحة الفرصة إلٓجاد تهوٓالت هالئهة‬ ‫واضافٓة إلىجاز ٌذي الهشارٓع.‬ ‫‪13 5 II‬‬ ‫- -‬ ‫كها سٓتـ تىقٓح عدد هف القواىٓف ذات العالقة بالهسائؿ العقارٓة واأل اضْ الفالحٓة فْ‬ ‫ر‬ ‫ى‬ ‫اتجاي تبسٓط اإلج اءات والتسرٓع فٍٓا باإلضافة إلِ اإلصالحات التشرٓعٓة األخر‬ ‫ر‬ ‫خاصة هىٍا اله اجعة الٍٓكمٓة لهىظوهة تشجٓع االستثهار.‬ ‫ر‬ ‫‪14 5 II‬‬ ‫- -‬ ‫وفْ ٌذا السٓاؽ، سٓتـ إصدار هجمة جدٓدة لالستثهار تٍدؼ إلِ إرساء ىظاـ هتطور‬ ‫حمة التْ ٓهر بٍا االقتصاد التوىسْ‬ ‫لدفع الهباد ة الخاصة تتهاشِ وهقتضٓات الهر‬ ‫ر‬ ‫وتعزز قدرتً عمِ التعاهؿ هع الهتغٓ ات العالهٓة. وستعىِ الهجمة بهختمؼ الجواىب‬ ‫ر‬ ‫الهتعمقة بعهمٓة االستثهار حتِ تواكب هتطمبات التىهٓة الحالٓة لمبالد وتساٌـ فْ تحقٓؽ‬ ‫األٌداؼ الوطىٓة الهرسوهة فْ هجاؿ االستثهار، وتتهثؿ الهبادئ األساسٓة التْ سترتكز‬ ‫عمٍٓا ٌذي الهجمة فْ التىهٓة الجٍوٓة والهىدهجة، الرفع هف القٓهة الهضافة، الىٍوض‬ ‫ج.‬ ‫ي ودفع التصدٓر وتشجٓع الهؤسسات عمِ االىتصاب بالخار‬ ‫بال أس الهاؿ البشر‬ ‫ر‬ ‫‪15 5 II‬‬ ‫- -‬ ‫وستهكف الهجمة الجدٓدة لالستثهار هف توضٓح الضهاىات وحهآة حقوؽ الهستثهرٓف‬ ‫ّ‬ ‫التوىسٓٓف واألجاىب بها ٓسهح باالرتقاء ببٓئة األعهاؿ والتىافسٓة إلِ أرفع الههارسات‬ ‫العالهٓة وكذلؾ استقطاب الهزٓد هف االستثها ات األجىبٓة الهباش ة. كها ستسٍـ الهجمة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫فْ تخفٓؼ القٓود الحالٓة أهاـ حرٓة الهباد ة هف خالؿ اعتهاد قائهة سمبٓة فْ األىشطة‬ ‫ر‬ ‫الهستثىاة وتقمٓصٍا هع التخمْ قدر اإلهكاف عف السمطة التقدٓرٓة لإلدا ة. وعمِ هستوى‬ ‫ر‬ ‫731‬
  • 136. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫التوجً الهعتهد فْ صٓاغة االهتٓا ات، سٓتـ اعتهاد هبدأ التبسٓط والتقمٓص فْ عدد‬ ‫ز‬ ‫آلٓات التشجٓع واضفاء الىجاعة عمٍٓا إلِ جاىب ترشٓد الحوافز هع هزٓد هالءهتٍا‬ ‫حسب ىوعٓة االستثهار وهدى استجابتٍا ألولوٓات التىهٓة بالبالد. كها ستعالج الهجمة‬ ‫هسألة اإلج اءات هف خالؿ اعتهاد هبدأ الحد هف السمطة التقدٓرٓة لإلدا ة وضبط أجاؿ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫القصوى إلجابة الهستثهر وتبرٓر القر ات فْ حالة الرفض وارساء هبدأ آلٓة إسىاد‬ ‫ار‬ ‫االهتٓا ات وتبسٓط اإلج اءات اإلدارٓة الهتعمقة بإسىادٌا. وسٓتـ الحرص عمِ التقمٓص‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫قدر اإلهكاف فْ عدد الىصوص التطبٓقٓة لمهجمة واستكهالٍا بالت اهف هع إصدار الهجمة‬ ‫ز‬ ‫حتِ تحقؽ الهجمة األٌداؼ جوة.‬ ‫الهر ّ‬ ‫‪II‬‬ ‫5‬ ‫-‬ ‫‪ii‬‬ ‫-‬ ‫‪16 5 II‬‬ ‫- -‬ ‫تعزبز ىياكؿ اإلحاطة والمساندة وتيسير إج اءات االستثمار‬ ‫ر‬ ‫ٓهثؿ تطوٓر اإلطار الهؤسساتْ الهىظـ لالستثهار أحد أبرز هكوىات هقاربة التشجٓع‬ ‫ج فْ ٌذا اإلطار إحداث ٌٓئة وطىٓة‬ ‫عمِ االستثهار واحداث الهؤسسات، وٓىدر‬ ‫لالستثهار إلحكاـ التىسٓؽ بٓف هختمؼ ٌٓاكؿ اإلحاطة وتكوف الهخاطب الوحٓد‬ ‫لمهستثهر، وسٓهكف إحداث ٌذي الٍٓئة هف القٓاـ بتقٓٓـ ي إلطار االستثهار وىسؽ‬ ‫دور‬ ‫ّ‬ ‫إىجاز االستثها ات الخاصة وىتائج االهتٓا ات الههىوحة واقت اح اإلصالحات الضرورٓة.‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫‪17 5 II‬‬ ‫- -‬ ‫كها ستتـ إعادة ٌٓكمة دواوٓف التىهٓة الجٍوٓة والهىدوبٓة العاهة لمتىهٓة الجٍوٓة هف‬ ‫خالؿ الىظر فْ إحداث وكاالت جٍوٓة لمتىهٓة باالستئىاس بالتجارب األجىبٓة الىاجحة‬ ‫واالستفادة هف آلٓات التعاوف الدولْ فْ الهجاؿ هع إرساء هىظوهة لمتىسٓؽ وتبادؿ‬ ‫الهعطٓات بٓف ٌذي الوكاالت وهختمؼ الٍٓاكؿ الهعىٓة بعهمٓة التىهٓة فْ الجٍات، وذلؾ‬ ‫بٍدؼ الرفع هف أدائٍا واضفاء الىجاعة عمِ تدخالتٍا وهزٓد تقرٓبٍا إلِ الجٍة.‬ ‫‪18 5 II‬‬ ‫- -‬ ‫وسٓتـ العهؿ عمِ هزٓد توفٓر الهعموهة لمهستثهرٓف هف خالؿ إعداد خارطة استثهارٓة‬ ‫تشهؿ فرص االستثهار الهتوف ة حسب القطاعات والهىاطؽ واحداث بوابة هوحدة‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫باالستثهار تتضهف هعطٓات حوؿ الفرص واإلج اءات وهختمؼ الخدهات الهوجٍة‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫لمباعثٓف، وٌو ها سٓهكف هف تقرٓب الهستثهرٓف هف الههولٓف وٓخمؽ دٓىاهكٓة إٓجابٓة‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫لتجسٓـ فرص االستثهار وأفكار الهشارٓع.‬ ‫‪19 5 II‬‬ ‫- -‬ ‫كها سٓتـ الحرص عمِ دعـ دور خالٓا اإلف اؽ بالهؤسسات والهىشآت العهوهٓة لتشهؿ‬ ‫ر‬ ‫ع وخاصة فْ هجاؿ هساعدة الباعث عمِ استكهاؿ ٌٓكؿ‬ ‫هختمؼ ه احؿ إىجاز الهشرو‬ ‫ر‬ ‫831‬
  • 137. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب الخامس ; دفع االستثمار‬ ‫ذ‬ ‫التهوٓؿ وهزٓد تفعٓؿ ه اكز األعهاؿ خاصة فْ الجٍات الداخمٓة عبر تدعٓـ هواردٌا‬ ‫ر‬ ‫البشرٓة والهالٓة واب اـ اتفاقٓات ش اكة بٓف هختمؼ اله اكز الهتواجدة لتبادؿ الخب ات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫والتجارب الىاجحة وتعهٓـ إىجاز دار الهؤسسة عمِ هختمؼ الجٍات باإلضافة إلِ‬ ‫إحداث سمؾ لمهختصٓف فْ اإلحاطة بالباعثٓف عمِ غ ار الهستشارٓف فْ التصدٓر‬ ‫ر‬ ‫وذلؾ عمِ أساس ك اس شروط هحددة، وتطوٓر هىظوهة إرشاد وتكوٓف الباعثٓف بها‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫ع غوب فْ إىجا ي.‬ ‫ز‬ ‫ٓتالءـ هع هتطمبات الهشرو الهر‬ ‫‪21 5 II‬‬ ‫- -‬ ‫ٌذا إلِ جاىب هواصمة إصالح جٍاز اإلدا ة وتحسٓف جودة الخدهات الهسداة وذلؾ‬ ‫ر‬ ‫بإصدار ىصوص ترتٓبٓة جدٓدة تتعمؽ بتبسٓط اإلج اءات اإلدارٓة لتحسٓف هىاخ األعهاؿ‬ ‫ر‬ ‫ودعـ ىفاذ األشخاص والهؤسسات إلِ الهعموهات والوثائؽ اإلدارٓة لهختمؼ الٍٓاكؿ‬ ‫والهصالح العهوهٓة بضبط ىوعٓة البٓاىات وطرؽ الحصوؿ عمٍٓا فْ إطار تكرٓس آلٓة‬ ‫"الحكوهة الهفتوحة" وحرٓة الحصوؿ عمِ الهعموهة. وسٓتـ العهؿ عمِ تقمٓص الهدة‬ ‫ّ‬ ‫الزهىٓة التْ تتطمبٍا إج اءات االستثهار والتقمٓص كذلؾ فْ طوؿ إج اءات تغٓٓر صبغة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫األ اضْ، باإلضافة إلِ التسرٓع فْ وضع اإلضبا ة الهوحدة لبعث الهشارٓع حٓز العهؿ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫واعتهاد قائهة سمبٓة فْ الت اخٓص الهستوجبة واعداد دلٓؿ إج اءات الهشارٓع‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫والهؤسسات ٓتضهف كؿ اله احؿ اإلدارٓة الهستوجبة وطرؽ الحصوؿ عمِ االهتٓا ات‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫والٍٓاكؿ الهعىٓة وأجاؿ القاىوىٓة لإلجابة وٓكوف همزها لكؿ األط اؼ الهتدخمة فْ‬ ‫ر‬ ‫ع.‬ ‫الهشرو‬ ‫‪II‬‬ ‫5‬ ‫-‬ ‫‪iii‬‬ ‫-‬ ‫‪21 5 II‬‬ ‫- -‬ ‫االرتقاء بالتنمية الجيوية العادلة والمندمجة‬ ‫ستساٌـ الهجمة الجدٓدة لالستثهار فْ إعطاء دفع جدٓد لمتىهٓة الجٍوٓة والهىدهجة وذلؾ‬ ‫هف خالؿ إق ار حوافز ىاجعة تتهاشِ والخصوصٓات االقتصادٓة واالجتهاعٓة لكؿ‬ ‫ر‬ ‫جٍة. وفْ ٌذا الهجاؿ ستتـ ه اجعة الخارطة الجٍوٓة لهىاطؽ التىهٓة باالعتهاد عمِ‬ ‫ر‬ ‫هعآٓر عمهٓة أكثر دقة وهوضوعٓة تأخذ بعٓف االعتبار هقآٓس هؤش ات البىٓة األساسٓة‬ ‫ر‬ ‫واالقتصادٓة والتىهٓة البشرٓة واالجتهاعٓة، كها سٓتـ توجًٓ التشجٓعات لتثهٓف الثروات‬ ‫حسب خصوصٓة كؿ جٍة بٍدؼ خمؽ سمسة القٓـ والرفع هف القٓهة الهضافة فْ كؿ‬ ‫حمقات اإلىتاج وٌو ها سٓضهف التىهٓة العادلة والهتكاهمة لهختمؼ جٍات البالد.‬ ‫931‬
  • 138. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪II‬‬ ‫5‬ ‫-‬ ‫‪iv‬‬ ‫-‬ ‫‪22 5 II‬‬ ‫- -‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫تحسيف منظومة التمويؿ‬ ‫ى والهتوسطة خاصة‬ ‫سٓتـ العهؿ عمِ ه اجعة جذرٓة لهىظوهة تهوٓؿ الهؤسسات الصغر‬ ‫ر‬ ‫عبر تطوٓر تدخالت شركات االستثهار وصىادٓؽ االستثهار وتثهٓف االستعهاؿ لألهواؿ‬ ‫الهوظفة لدٍٓا بها فْ ذلؾ إحداث صىدوؽ االستثهار االست اتٓجْ لمتهوٓؿ التّشاركْ‬ ‫ر‬ ‫لمباعثٓف فْ الهجاالت الواعدة والهجددة. كها سٓتـ الحرص عمِ إحداث صىدوؽ سٓادي‬ ‫لتىهٓة االستثهار بالجٍات فْ حمة أولِ وشركة قابضة فْ حمة ثاىٓة ّع عىٍا‬ ‫تتفر‬ ‫هر‬ ‫هر‬ ‫صىادٓؽ استثهار جٍوٓة تتهٓز بإعطاء صالحٓات أكبر لمجٍة وتكرٓس هبدأ الالهركزٓة‬ ‫عمِ هستوى اتخاذ قر ات تهوٓؿ الهشارٓع الخاصة بالجٍات، وسٓتـ اعتهاد هبادئ‬ ‫ار‬ ‫الحوكهة الرشٓدة عمِ هستوى إدا ة ٌذي ألٓة والتصرؼ فٍٓا.‬ ‫ر‬ ‫الصندوؽ السيادي والصناديؽ الجيوية لالستثمار والشركات القابضة‬ ‫ٓعتبر إىشاء ٌذا الصىدوؽ هباد ة فرٓدة هف ىوعٍا فْ توىس هف حٓث أىٍا تؤسس لش اكة فعالػة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫بٓف القطاعٓف العاـ والخاص وٓمزهٍا بهعآٓر االختٓار السمٓـ لمفػرص االسػتثهارٓة واىتقائٍػا بىػاء‬ ‫عمػػِ هؤش ػ ات الهردودٓػػة والىجاعػػة وهػػا ٓهكػػف اف تحققػػً هػػف قٓهػػة هضػػافة عالٓػػة عمػػِ هسػػتوى‬ ‫ر‬ ‫الجٍات.‬ ‫اليدؼ العاـ‬ ‫ٓػػأتْ إىشػػاء الصػػىدوؽ السػػٓادي لتىهٓػػة االسػػتثهار الجٍػػوي ودعػػـ التشػػغٓؿ هتوافقػػا هػػع هتطمبػػات‬ ‫الهرحمة فْ توىس وجهمة االستحقاقات االقتصادٓة واالجتهاعٓة التْ تواجً البالد بعد الثػو ة هػف‬ ‫ر‬ ‫دفػػع لمىهػػو االقتصػػادي وتػػوفٓر له ػواطف الشػػغؿ وتشػػجٓع لمهبػػاد ة الح ػ ة عمػػِ هسػػتوى الجٍػػات‬ ‫ر ر‬ ‫وارساء لهىواؿ تىهٓة هستداهة ٓقوـ عمِ العدؿ فْ تو ٓع الهوارد والثروات بٓف هختمؼ الهىاطؽ.‬ ‫ز‬ ‫المبادئ والمرتك ات‬ ‫ز‬ ‫ٓقوـ ٌذا الصىدوؽ عمِ أساس هبدأٓف أساسٓٓف:‬ ‫‪‬‬ ‫هبػػدأ التشػػاركٓة: تتػػولِ الجٍػػات ههثمػػة فػػْ ٌٓاكمٍػػا الجٍوٓػػة وقطاعٍػػا الخػػاص وهؤسسػػات‬ ‫الهجتهع الهدىْ فٍٓا برفػع لػواء التىهٓػة والهشػاركة فػْ اختٓػار وتهوٓػؿ الهشػارٓع االسػتثهارٓة‬ ‫التْ تىاسبٍا.‬ ‫‪‬‬ ‫هبػػدأ الالهركزٓػػة: ٓؤسػػس ٌػػذا الىهػػوذج إلػػِ عالقػػة اقتصػػادٓة جدٓػػدة بػػٓف السػػمطة الهركزٓػػة‬ ‫والجٍػػات تٍػػدؼ إلػػِ إعطػػاء ٌػػذي األخٓ ػ ة ٌاهشػػا إضػػافٓا هػػف الصػػالحٓات التػػْ تخػػوؿ لٍػػا‬ ‫ر‬ ‫تىفٓػػذ الخطػػط التىهوٓػػة دوف اىتظػػار الهبػػاد ات والحمػػوؿ هػػف سػػمطة اإلش ػ اؼ وذلػػؾ استئىاسػػا‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫بتجارب شبٍٓة ىاجحة فْ ٌذا الهجاؿ عمِ غ ار التج بة التركٓة.‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫041‬
  • 139. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب الخامس ; دفع االستثمار‬ ‫ذ‬ ‫كها ٓقوـ الصىدوؽ عمِ رؤٓة ترتكز باألساس عمِ:‬ ‫‪‬‬ ‫شػ ػ اكة ب ػػٓف القط ػػاعٓف الع ػػاـ والخ ػػاص، واإلدا ة العهوهٓ ػػة والهجته ػػع اله ػػدىْ والهٍىٓ ػػٓف ه ػػف‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫القطاعات الهستٍدفة، عهادٌا قواعد الحوكهة الرشٓدة،‬ ‫‪‬‬ ‫تثهٓف الثروات وخصوصٓة الجٍات،‬ ‫‪‬‬ ‫تشجٓع القطاعات الخالقة لهواطف الشغؿ والقٓهة الهضافة العالٓة،‬ ‫‪‬‬ ‫تدعٓـ كفاءة أصحاب الهشارٓع والهساٌهة فْ التوجٍات االست اتٓجٓة لمهؤسسات،‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫تدعٓـ شفافٓة الهؤسسة وقواعد الحوكهة الرشٓدة لمهشارٓع.‬ ‫الشكؿ القانوني لمصندوؽ‬ ‫ٓعتبػر الصػىدوؽ السػٓادي كصػىدوؽ لمصػىادٓؽ )‪ ،(Fonds des fonds‬صػىدوقا هشػتركا لمتوظٓػؼ‬ ‫فػػْ أس هػػاؿ تىهٓػػة ٓتهثػػؿ غرضػػً فػػْ اسػػتعهاؿ هوجوداتػػً فػػْ االكتتػػاب فػػْ حصػػص صػػىادٓؽ‬ ‫ر‬ ‫عة عىً بهعدؿ صىدوؽ عف كؿ الٓة،‬ ‫و‬ ‫التىهٓة الجٍوٓة الهتفر‬ ‫وٓتهثػػؿ غرضػػٍا فػػْ الهسػػاٌهة الهباش ػ ة فػػْ الهشػػارٓع الهىتصػػبة فػػْ ٌػػذي الجٍػػات والهسػػاٌهة‬ ‫ر‬ ‫الهشػػتركة )‪ (co-participation‬فػػْ الهشػػارٓع التػػْ تسػػاٌـ فٍٓػػا شػػركات االسػػتثهار الجٍوٓػػة أو‬ ‫ى.‬ ‫صىادٓؽ األخر‬ ‫آليات التصرؼ والحوكمة‬ ‫سػ ػٓتـ تأس ػػٓس ش ػػركة تص ػػرؼ إلدا ة ص ػػىدوؽ الص ػػىادٓؽ وذل ػػؾ بهس ػػاٌهات ع ػػف طرٓ ػػؽ الدول ػػة‬ ‫ر‬ ‫ع.‬ ‫وهساٌهٓف آخرٓف وذلؾ قصد وضع وتىفٓذ السٓاسات الهىتظ ة هف الهشرو‬ ‫ر‬ ‫وٓىبثػػؽ عػػف شػػركة التصػػرؼ لجىػػة اسػػت اتٓجٓة تٍػػدؼ إلػػِ هتابعػػة وه اقبػػة السٓاسػػة االسػػتثهارٓة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الهخصصة لمصىدوؽ وهتابعة وه اقبة هدى تىفٓذٌا.‬ ‫ر‬ ‫كهػػا تتػػولِ شػػركة التصػػرؼ إدا ة صػػىادٓؽ التىهٓػػة الجٍوٓػػة هػػف خػػالؿ لجػػاف اسػػت اتٓجٓة ولجػػاف‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫استثهار ٓتـ تكوٓىٍا عمِ هستوى كؿ جٍة.‬ ‫اآلفاؽ‬ ‫تؤسس ٌذي الهباد ة إلِ توجً جدٓد لتىهٓة االستثهار واإلعػداد لهىػواؿ تىهٓػة جدٓػد ٓحقػؽ العدالػة‬ ‫ر‬ ‫االقتصادٓة واالجتهاعٓة هتوازىة بٓف الجٍات وهحافظة عمِ حقوؽ األجٓاؿ القادهة.‬ ‫وٓىتظر أف تساعد ٌذي الهباد ة فْ هرحمة ثاىٓة عمِ بعث ىوعٓػة جدٓػدة هػف الشػركات فػْ شػكؿ‬ ‫ر‬ ‫شػػركة وطىٓػػة قابضػػة لتىهٓػػة االسػػتثهار بهختمػػؼ الجٍػػات تكػػوف هفتوحػػة لالكتتػػاب العػػاـ وتسػػاٌـ‬ ‫فػػْ تقػػدٓـ خػػدهات التهوٓػػؿ واإلحاطػػة لبعػػث الهشػػارٓع الخاصػػة فػػْ كػػؿ القطاعػػات الواعػػدة التػػْ‬ ‫سػ ٌا درسػػة السػػوؽ وهسػػح االحتٓاجػػات التهوٓمٓػػة واالسػػتثهارٓة حسػػب الجٍػػات والقطاعػػات‬ ‫ػتفرز ا‬ ‫الهىتجة فٍٓا.‬ ‫141‬
  • 140. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫ع االسػػتثهارٓة والجٍػػات‬ ‫كهػػا سػػتعهؿ الشػػركة القابضػػة كهىسػػؽ ىشػػٓط لشػػبكة هتكاهمػػة هػػف األذر‬ ‫ّ‬ ‫الوسٓطة التْ ستساعد عمِ استكشاؼ الفرص االستثهارٓة فْ كؿ جٍػة والقٓػاـ باىتقػاء األفضػؿ‬ ‫هػػف حٓػػث القٓهػػة الهضػػافة واألثػػر التىهػػوي الهرجػػو دوف إغفػػاؿ جاىػػب الواقعٓػػة وقابمٓػػة االىجػػاز−‬ ‫فضػػال عػػف صػػىادٓؽ الهضػػاربة الهتخصصػػة التػػْ ٓهكػػف اف تىبثػػؽ هػػف صػػىادٓؽ التىهٓػػة ىفسػػٍا‬ ‫بالتعاوف هع القطاع الخاص ال اغب فْ االستثهار فٍٓا.‬ ‫ر‬ ‫وستكوف الشركة القابضة عبر صىادٓقٍا لمتىهٓة الجٍوٓة عهوها هسؤولة عف:‬ ‫‪‬‬ ‫العهؿ عمِ استكشاؼ الفرص الهتاحة لالستثهار الجٍوي.‬ ‫‪‬‬ ‫العهػػؿ عمػػِ تحدٓػػد واختٓػػار الهسػػتفٓدٓف وتهكػػٓف أولئػػؾ ههػػف تتػػوفر فػػٍٓـ الكفػػاءة والشػػروط‬ ‫(ستحدد الحقا) هف االستفادة هف الفرص الهستكشفة بتوفٓر التهوٓؿ الالزـ لٍا‬ ‫‪‬‬ ‫التدرٓب الفىْ والتأٌٓؿ لمهباد ة الح ة وبىاء جسور هٍىٓة هع القطاع الخػاص وقطػاع التعمػٓـ‬ ‫ر ر‬ ‫العالْ والتكوٓف وتوفٓر الخدهات الهساىدة؛‬ ‫‪‬‬ ‫التهوٓػػؿ وتكػػوٓف عالقػػة شػ اكة فاعمػػة هػػع هؤسسػػات القطػػاع الخػػاص حتػػِ تضػػهف االحاطػػة‬ ‫ر‬ ‫ع.‬ ‫الالزهة وتساعد عمِ توفٓر عىصر السوؽ الحٓوي لىجاح أي هشرو‬ ‫‪‬‬ ‫إىشػ ػػاء قاعػ ػػدة هعموهػ ػػات لمهشػ ػػارٓع الههكىػ ػػة وأخػ ػ ى لمهسػ ػػتفٓدٓف الهتعػ ػػاهمٓف هػ ػػع الهؤسسػ ػػة‬ ‫ػر‬ ‫وصػػىادٓقٍا وغٓػ ٌـ هػػف الهسػػتفٓدٓف الهحتهمػػٓف قصػػد هزٓػػد هػػف التىسػػٓؽ والفاعمٓػػة فػػْ إسػػىاد‬ ‫ػر‬ ‫الهشارٓع وتحمٓؿ أسباب الىجاح والفشؿ لو حدث.‬ ‫‪23 5 II‬‬ ‫- -‬ ‫وٓىتظر أف تشٍد الفت ة الهقبمة دور أكبر لمهصارؼ اإلسالهٓة ٔلٓات التهوٓؿ الجدٓدة‬ ‫و‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫عمِ غ ار الصكوؾ اإلسالهٓة وٌو ها سٓتٓح هصادر تهوٓؿ ٌاهة لمهشارٓع. كها‬ ‫ر‬ ‫سٓهكف تطوٓر هىظوهة التهوٓؿ الصغٓر هف توفٓر التهوٓالت الهىاسبة لمهشارٓع الفردٓة‬ ‫ّ‬ ‫والهساٌهة فْ التشغٓؿ الذاتْ خصوص فْ صفوؼ حاهمْ الشٍادات العمٓا. باإلضافة‬ ‫إلِ تركٓز آلٓات تهوٓؿ جدٓدة لمهساعدة عمِ فض إشكالٓة ىقص الهوارد الذاتٓة‬ ‫واإلس اع فْ تهوٓؿ الهشارٓع التْ تـ تحدٓدٌا لتىتفع بآلٓة اعتهاد االىطالؽ وهعالجة‬ ‫ر‬ ‫ى والهتوسطة.‬ ‫إشكالٓات الهدٓوىٓة خاصة بالىسبة لمهؤسسات الصغر‬ ‫‪24 5 II‬‬ ‫- -‬ ‫وهف ىاحٓة ى، سٓتـ العهؿ عمِ إحداث بىؾ هعطٓات حوؿ الد اسات واالست اتٓجٓات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫أخر‬ ‫القطاعٓة لهساعدة البىوؾ عمِ اتخاذ الق ار إلِ جاىب تفعٓؿ دور الٍٓئات الجٍوٓة لبعث‬ ‫ر‬ ‫الهؤسسات ودفع الهشارٓع الهجددة هع ه اجعة هٍاهٍا وتهكٓىٍا هف وسائؿ العهؿ‬ ‫ر‬ ‫ى والهتوسطة‬ ‫الالزهة. وسٓتـ كذلؾ العهؿ عمِ تفعٓؿ هٓثاؽ تهوٓؿ الهؤسسات الصغر‬ ‫241‬
  • 141. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب الخامس ; دفع االستثمار‬ ‫ذ‬ ‫إلضفاء ىجاعة أكبر لدور البىوؾ فْ الهىظوهة التهوٓمٓة باإلضافة إلِ دعـ قد ات بىؾ‬ ‫ر‬ ‫ي وبعث تهثٓمٓات جٍوٓة‬ ‫ى والهتوسطة عمِ الهستوى الهركز‬ ‫تهوٓؿ الهؤسسات الصغر‬ ‫هع تهكٓىٍا هف الكفاءات البشرٓة باإلضافة إلِ العهؿ عمِ إٓجاد آلٓة خاصة بتهوٓؿ‬ ‫ّ‬ ‫د اسات هشارٓع الجدوى فْ شكؿ صىدوؽ عهوهْ أو صىدوؽ توظٓؼ فْ أس هاؿ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫تىهٓة.‬ ‫‪II‬‬ ‫5‬ ‫-‬ ‫‪v‬‬ ‫-‬ ‫‪25 5 II‬‬ ‫- -‬ ‫مالئمة التكويف لحاجيات االقتصاد وتطوير الكفاءات‬ ‫عمِ هستوى هساٌهة االستثهار فْ استٓعاب خرٓجْ التعمٓـ العالْ، ستشهؿ‬ ‫اإلصالحات تشجٓع ب اهج وعهمٓات التكوٓف الهٍىْ التْ تستجٓب لمحاجٓات الحقٓقٓة‬ ‫ر‬ ‫لمهؤسسات االقتصادٓة وهتطمبات اقتصاد الهعرفة، كها سٓتـ إضفاء هزٓد هف الهروىة‬ ‫ج هع اشت اط اىتداب اإلطا ات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫عمِ اىتداب الهؤسسات لمخب ات والكفاءات هف الخار‬ ‫ر‬ ‫التوىسٓة واعتهاد ب اهج لتكوٓىٍـ ولىقؿ الخب ات إلٍٓـ. كها سٓتـ اعتهاد تشجٓعات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫لمهؤسسات حسب هعآٓر األداء وهىٍا خصوصا هستوى التشغٓؿ والتأطٓر.‬ ‫‪vi‬‬ ‫-‬ ‫تطوير البنية األساسية والموجستية والتكنولوجية الموجية لممؤسسة‬ ‫‪26 5 II‬‬ ‫- -‬ ‫سٓتواصؿ دعـ ب اهج التأٌٓؿ وتطوٓر الجودة وهواصمة تطوٓر البىٓة األساسٓة هف‬ ‫ر‬ ‫‪II‬‬ ‫5‬ ‫-‬ ‫طرقات هٍٓكمة وهىاطؽ فضاءات صىاعٓة هٍٓأة خاصة فْ الهىاطؽ الداخمٓة فضال‬ ‫ّ‬ ‫عف حث الهؤسسات عمِ هزٓد االىدهاج فْ هكوىات االقتصاد الرقهْ وتعزٓز جاٌزٓة‬ ‫البىٓة التكىولوجٓة فْ ضوء التىقٓح الهرتقب لهجمة االتصاالت.‬ ‫‪II‬‬ ‫5‬ ‫-‬ ‫‪vii‬‬ ‫-‬ ‫‪27 5 II‬‬ ‫- -‬ ‫ة التنافسية ودعـ التصدير‬ ‫تعزيز القدر‬ ‫سٓتـ العهؿ عمِ تعزٓز القد ة التىافسٓة لمهؤسسة التوىسٓة حتِ تتهكف هف اقتحاـ‬ ‫ر‬ ‫جٓة وتطوٓر صاد اتٍا وذلؾ هف خالؿ تشجٓع عهمٓات البحث والتطوٓر‬ ‫ر‬ ‫األسواؽ الخار‬ ‫ج وتعزٓز‬ ‫واالستثها ات التكىولوجٓة والالهادٓة وتشجٓع الهؤسسات عمِ االىتصاب بالخار‬ ‫ر‬ ‫التشابؾ وتبادؿ الخب ات. وهف جاىب آخر ستعىِ اإلصالحات بهزٓد فتح عدد هف‬ ‫ر‬ ‫القطاعات التْ تتوفر عمِ قٓهة هضافة هرتفعة وآفاؽ واعدة لالستثهار عمِ غ ار‬ ‫ر‬ ‫341‬
  • 142. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫االتصاالت والىقؿ والخدهات الموجستٓة والخدهات الهالٓة والخدهات الهوجٍة لمهؤسسة‬ ‫واستغالؿ األىشطة ج بمد الهىشأ.‬ ‫خار‬ ‫‪28 5 II‬‬ ‫- -‬ ‫جْ عبر تكثٓؼ حهالت‬ ‫ٌذا وسٓتواصؿ تىسٓؽ الجٍود لدعـ ىسؽ االستثهار الخار‬ ‫ى‬ ‫التروٓج واإلحاطة بالهؤسسات األجىبٓة وتوفٓر أفضؿ الظروؼ إلىجاز الهشارٓع الكبر‬ ‫الهبرهجة والعهؿ عمِ توفٓر االختصاصات التقىٓة والعمهٓة الالزهة لٍذي الهشارٓع.‬ ‫441‬
  • 143. ‫‪ 6.II‬البػاب السادس‬ ‫النيوض بالتصدير وتعميؽ االندماج‬ ‫‪1 6 II‬‬ ‫- -‬ ‫جٓة خالؿ الفت ة الهىقضٓة بعض الضغوط الىاجهة عف ضبابٓة‬ ‫ر‬ ‫شٍد قطاع التجا ة الخار‬ ‫ر‬ ‫الوضع االقتصادي فْ هىطقة األورو وت اجع أداء االقتصاد الوطىْ وكذلؾ تواصؿ‬ ‫ر‬ ‫بعض االضط ابات االجتهاعٓة بالبالد والتْ كاىت لٍا أثر هباشر عمِ تطور صاد ات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫بعض القطاعات.‬ ‫‪2 6 II‬‬ ‫- -‬ ‫وقد ساٌهت اإلج اءات التْ تـ إقر ٌا فْ التقمٓص هف حدة الظرؼ ال اٌف وهساعدة‬ ‫ر‬ ‫ار‬ ‫ر‬ ‫الهؤسسات الهصد ة عمِ تخطْ الصعوبات سواء بتعوٓضٍا عف األض ار التْ لحقت‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ج‬ ‫بٍا أو دعهٍا بهختمؼ آلٓات التأطٓر والضهاف الهتوف ة لمهحافظة عمِ أسواقٍا بالخار‬ ‫ر‬ ‫وبقاء هواطف الشغؿ بٍا.‬ ‫‪3 6 II‬‬ ‫- -‬ ‫ج‬ ‫وسٓتجً العهؿ خالؿ سىة 3102 ىحو هواصمة الىٍوض بالتصدٓر ودعـ تىافسٓة الهىتو‬ ‫الوطىْ وتحسٓف تهوقعً فْ األسواؽ العالهٓة باإلضافة إلِ هواصمة تعهٓؽ هسار‬ ‫االىدهاج فْ االقتصاد العالهْ واالستفادة هف الفرص التْ تتٓحٍا العولهة واالىفتاح عمِ‬ ‫هختمؼ الدوؿ والشركاء فْ العالـ.‬ ‫‪- 6 II‬‬ ‫ ‪i‬‬‫‪4 6 II‬‬ ‫- -‬ ‫دفع التصدير‬ ‫تتهحور أٌـ التدابٓر التْ سٓتـ إدخالٍا خالؿ السىة القادهة حوؿ تىقٓح القاىوف الهتعمؽ‬ ‫جٓة وهواصمة تحسٓف اإلج اءات الهرتبطة بالتصدٓر خاصة التقدـ فْ تىفٓذ‬ ‫ر‬ ‫بالتجا ة الخار‬ ‫ر‬ ‫البرىاهج الثالث لتىهٓة‬ ‫‪5 6 II‬‬ ‫- -‬ ‫الصاد ات.‬ ‫ر‬ ‫جٓة ستتجً اإلصالحات الجدٓدة ىحو تطوٓر‬ ‫ففٓها ٓتعمؽ به اجعة تشرٓع التجا ة الخار‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫بعض أحكاـ القاىوف عدد‬ ‫14‬ ‫جٓة والىصوص التطبٓقٓة‬ ‫لسىة 4991 الهتعمؽ بالتجا ة الخار‬ ‫ر‬ ‫عة التْ ٓشٍدٌا االقتصاد‬ ‫حمة الحالٓة والتح الت الهتسار‬ ‫و‬ ‫الهرتبطة بً وهواكبتٍا لمهر‬ ‫ى عمِ غ ار الهجمة الجدٓدة لمدٓواىة وها‬ ‫ر‬ ‫الوطىْ وكذلؾ هطابقتٍا لمتشرٓعات األخر‬ ‫تضهىتً هف إج اءات فْ اتجاي إدخاؿ الهزٓد هف الهروىة عمِ اإلج اءات الدٓواىٓة.‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫541‬
  • 144. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫ي ال سٓها‬ ‫كها تٍدؼ ٌذي اله اجعة إلِ هواصمة تحسٓف الهىاخ العاـ لمجٍاز التصدٓر‬ ‫ر‬ ‫‪6 6 II‬‬ ‫- -‬ ‫هف خالؿ تطوٓر الخدهات الهسداة إلِ الهؤسسات الهصد ة وبالخصوص تمؾ الهىتصبة‬ ‫ّر‬ ‫فْ الهىاطؽ الداخمٓة وتوظٓؼ هحكـ لمتكىولوجٓات الحدٓثة لتهكٓف الهصدرٓف هف‬ ‫الهعموهات الذكٓة حوؿ األسواؽ الواعدة والتخفٓض فْ تكالٓؼ الخدهات والهعاهالت‬ ‫اإلدارٓة واالرتقاء بأداء الشبكة الهتكاهمة لمخدهات الموجستٓة والتأهٓف وتطوٓر هىظوهة‬ ‫الحوافز والتشجٓعات الهالٓة الهوجٍة إلِ قطاع التصدٓر، بٍدؼ هزٓد تصوٓب الدعـ‬ ‫الهسىد لمهىتوجات والخدهات ذات القٓهة الهضافة العالٓة.‬ ‫وتتهحور أٌـ توجٍات اإلصالح الجدٓدة حوؿ ه اجعة قائهة الهىتجات الهستثىاة هف‬ ‫ر‬ ‫‪7 6 II‬‬ ‫- -‬ ‫ىظاـ الحرٓة عىد التورٓد والغاء قائهة الهىتجات الهستثىاة هف حرٓة التصدٓر واخضاعٍا‬ ‫ي بٍا العهؿ وه اجعة الهعالٓـ الدٓواىٓة وكذلؾ حذؼ األحكاـ‬ ‫ر‬ ‫لمه اقبة طبقا لمتشارٓع الجار‬ ‫ر‬ ‫جٓة قصد‬ ‫الهتعمقة بإج اءات اله اقبة الفىٓة لمواردات والصاد ات هف تشرٓع التجا ة الخار‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫إد اجٍا ضهف القواىٓف والىصوص الترتٓبٓة الهتعمقة بحهآة الهستٍمؾ بٍدؼ رفع‬ ‫ر‬ ‫ازدواجٓة اله اقبة وهالءهة التشرٓعات.‬ ‫ر‬ ‫تطور التعرٓفة الدٓواىٓة الهوظفة عمِ الواردات‬ ‫(%)‬ ‫53‬ ‫03‬ ‫52‬ ‫02‬ ‫51‬ ‫01‬ ‫5‬ ‫0‬ ‫2002‬ ‫3002‬ ‫4002‬ ‫5002‬ ‫6002‬ ‫دول خارج االتحاد األوروبً‬ ‫‪8 6 II‬‬ ‫- -‬ ‫7002‬ ‫8002‬ ‫9002‬ ‫0102‬ ‫1102‬ ‫االتحاد األوروبً‬ ‫وفٓها ٓخص تسٍٓؿ اإلج اءات الهرتبطة بالتصدٓر سٓتواصؿ العهؿ عمِ هساعدة‬ ‫ر‬ ‫جٓة وذلؾ هف خالؿ اىجاز برىاهج‬ ‫الهؤسسات الهصد ة عمِ اقتحاـ األسواؽ الخار‬ ‫ر‬ ‫ىهوذجْ له افقة 002 هؤسسة توىسٓة صغٓ ة وهتوسطة لـ ٓسبؽ لٍا تصدٓر هىتوجاتٍا‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫641‬
  • 145. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب السادس ; النيوض بالتصدير وتعميؽ االندماج‬ ‫أو خدهاتٍا أو لـ تقـ بتصدٓر إال ء ضئٓؿ هىٍا أو قاهت بذلؾ بصفة عرضٓة‬ ‫جز‬ ‫وهواصمة تجسٓـ البرىاهج الثالث لتىهٓة الصاد ات.‬ ‫ر‬ ‫‪9 6 II‬‬ ‫- -‬ ‫وٓتضهف البرىاهج الجدٓد لتىهٓة الصاد ات جهمة هف العىاصر تتعمؽ بدعـ ٌٓاكؿ تىهٓة‬ ‫ر‬ ‫جٓة خاصة عمِ هستوى اله اقبة الفىٓة‬ ‫ر‬ ‫الصاد ات وىظهٍا وتسٍٓؿ إج اءات التجا ة الخار‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫واج اءات الدٓواىة وتحسٓف الموجستٓة والىقؿ وتعزٓز قد ات الباعثٓف الشباف فْ هشارٓع‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫جٓة وتهوٓؿ الصاد ات وضهاىٍا إلِ جاىب دعـ التجدٓد‬ ‫ر‬ ‫التصدٓر واقتحاـ األسواؽ الخار‬ ‫واالبتكار بالتركٓز عمِ التكىولوجٓات الحدٓثة فْ هجاؿ التصدٓر واسترساؿ الهىتوجات‬ ‫وتطوٓر األسواؽ وتفعٓؿ الهمكٓة الفكرٓة والصىاعٓة.‬ ‫‪11 6 II‬‬ ‫- -‬ ‫أها عمِ هستوى صاد ات الخدهات فتٍدؼ اإلصالحات إلِ إعادة تصوٓب برىاهج‬ ‫ر‬ ‫ي بٍا العهؿ‬ ‫تأٌٓؿ قطاع الخدهات بها ٓهكف هف تطوٓر القطاع وتطوٓر التشارٓع الجار‬ ‫ُ ّ‬ ‫وهالءهتٍا هع هقتضٓات االىدهاج فْ الدو ة االقتصادٓة العالهٓة إضافة إلِ تطوٓر‬ ‫ر‬ ‫هىظوهة الهعموهات الخاصة بالقطاع فْ اتجاي إرساء ىظـ هتطو ة لهتابعة وتقٓٓـ‬ ‫ر‬ ‫هساٌهة الخدهات فْ الىهو والتصدٓر واالستثهار والتشغٓؿ.‬ ‫‪ii 6 II‬‬ ‫ -‬‫‪11 6 II‬‬ ‫- -‬ ‫تعميؽ االندماج االقتصادي‬ ‫فْ إطار هواصمة سٓاسة االىفتاح وهزٓد توسٓع هجاؿ االىدهاج االقتصادي ستتكثؼ‬ ‫الجٍود خالؿ السىة القادهة لتعزٓز عالقات الش اكة هع اإلتحاد األوروبْ وفتح آفاؽ‬ ‫ر‬ ‫ي هع بمداف جدٓدة واستقطاب الهزٓد هف االستثهار األجىبْ.‬ ‫أوسع لمتبادؿ التجار‬ ‫‪12 6 II‬‬ ‫- -‬ ‫وسٓتجً العهؿ فْ ٌذا اإلطار ىحو هواصمة ه اجعة الهعالٓـ الدٓواىٓة لتسٍٓؿ وتكثٓؼ‬ ‫ر‬ ‫الهبادالت وهزٓد هالءهة الىصوص القاىوىٓة هع التشرٓعات الدولٓة والرفع هف ىجاعة‬ ‫الخدهات الموجستٓة قصد تثهٓف عاهؿ القرب هف االتحاد األوروبْ وبمداف الجوار‬ ‫وتٓسٓر هجاالت التعاوف هع هختمؼ الفضاءات االقتصادٓة.‬ ‫‪13 6 II‬‬ ‫- -‬ ‫ولهزٓد تثهٓف العالقات هع الجاىب األوروبْ سٓتواصؿ استحثاث ىسؽ الهفاوضات فْ‬ ‫هجالْ الفالحة والخدهات الستكهاؿ تحرٓر التبادؿ فْ ٌذٓف القطاعٓف هع ه اعات‬ ‫ر‬ ‫هصالح الطرفٓف خاصة وأف توىس قطعت أشواطا كبٓ ة لتهتٓف القد ة التىافسٓة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫لمهىتوجات الفالحٓة التوىسٓة وذلؾ عمِ هستوى التصىٓؼ والتعمٓب واالسترساؿ. كها‬ ‫سٓتواصؿ اإلعداد والتفاوض إلرساء ش اكة هتهٓ ة والتأسٓس التفاؽ تبادؿ حر شاهؿ‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫741‬
  • 146. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫وهعهؽ هع االتحاد األوروبْ ٓشهؿ باإلضافة إلِ تىقؿ السمع والخدهات الت اهات جدٓدة‬ ‫ز‬ ‫هىظهة لتىقؿ رؤوس األهواؿ واألشخاص باإلضافة إلِ التقارب فْ التشرٓعات‬ ‫والههارسات والهعآٓر والىظـ.‬ ‫‪14 6 II‬‬ ‫- -‬ ‫ي واالىدهاج هع بمداف الجوار خاصة لٓبٓا‬ ‫ٌذا وستتكثؼ الجٍود لدعـ التبادؿ التجار‬ ‫والج ائر وذلؾ هف خالؿ اىجاز فضاءات تىهٓة الهىاطؽ الحدودٓة التوىسٓة المٓبٓة‬ ‫ز‬ ‫والتوىسٓة الج ائرٓة عبر شركات تٍٓئة الستقطاب استثها ات صىاعٓة أو خدهاتٓة تىتفع‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫باالهتٓا ات الوطىٓة فْ كال البمدٓف.‬ ‫ز‬ ‫تطور الصاد ات التوىسٓة (ـ د)‬ ‫ر‬ ‫0000021‬ ‫0000001‬ ‫000008‬ ‫000006‬ ‫000004‬ ‫000002‬ ‫0‬ ‫0102‬ ‫6002‬ ‫قٌمة الصادرات نحو لٌبٌا‬ ‫3002‬ ‫0002‬ ‫قٌمة الصادرات نحو الجزائر‬ ‫1102‬ ‫تطور الواردات التوىسٓة (ـ د)‬ ‫0000021‬ ‫0000001‬ ‫000008‬ ‫000006‬ ‫000004‬ ‫000002‬ ‫0‬ ‫0002‬ ‫6002‬ ‫3002‬ ‫قٌمة الواردات المتأتٌة من الجزائر‬ ‫0102‬ ‫قٌمة الواردات المتأتٌة من لٌبٌا‬ ‫841‬ ‫1102‬
  • 147. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪15 6 II‬‬ ‫- -‬ ‫الباب السادس ; النيوض بالتصدير وتعميؽ االندماج‬ ‫كها ستتواصؿ الجٍود لدعـ التعاوف هع البمداف اإلفرٓقٓة هف خالؿ وضع برىاهج هتكاهؿ‬ ‫ٍٓدؼ إلِ استحثاث ىسؽ الهفاوضات هعٍا لتطوٓر االتفاقٓات القائهة فْ اتجاي إحداث‬ ‫ج التوىسْ ببمداف القا ة‬ ‫ر‬ ‫هىاطؽ لمتبادؿ الحر هع عدد هف البمداف لهزٓد دعـ تواجد الهىتو‬ ‫وتشجٓع الهؤسسات الهصد ة عمِ االىتصاب فْ ٌذي البمداف الستغالؿ اإلهكاىٓات‬ ‫ر‬ ‫الهتاحة لمش اكة ال سٓها فْ هجاؿ تصدٓر الخدهات. ٌذا وسٓتجً العهؿ كذلؾ ىحو‬ ‫ر‬ ‫ى فْ القارتٓف األهرٓكٓة واألسٓوٓة وذلؾ هف خالؿ د اسة األطر‬ ‫ر‬ ‫اقتحاـ األسواؽ الكبر‬ ‫القاىوىٓة لتطوٓر الهبادالت واب اـ اتفاقٓات تبادؿ حر هع عدد هف الدوؿ.‬ ‫ر‬ ‫941‬
  • 148. ‫‪ 7.II‬البػاب السابع‬ ‫ة الداخمية‬ ‫التجار‬ ‫‪1 7 II‬‬ ‫- -‬ ‫ٌا‬ ‫جاع هسالؾ التوزٓع لسٓر‬ ‫شٍد قطاع التجا ة الداخمٓة خالؿ الفت ة األخٓ ة بدآة استر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫العادي بصفة تدرٓجٓة والتخفٓؼ الىسبْ هف حدة ارتفاع األسعار فْ ضوء اإلج اءات‬ ‫ر‬ ‫التعدٓمٓة التْ أقرتٍا الحكوهة وال اهٓة إلِ التحكـ فْ توازىات السوؽ والهحافظة عمِ‬ ‫ر‬ ‫القد ة الش ائٓة لمهواطف وتجىب الىقص فْ عرض الهواد األساسٓة.‬ ‫ر ر‬ ‫‪2 7 II‬‬ ‫- -‬ ‫وقد شهمت ٌذي اإلج اءات إعادة تفعٓؿ تدخالت اإلدا ة فْ هجاالت اله اقبة االقتصادٓة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫عمِ األسعار وسٓر هسالؾ التوزٓع هع الحرص عمِ إعادة تكوٓف الهخزوىات التعدٓمٓة‬ ‫فضال عف عرض الهىتوجات االستٍالكٓة خاصة هىٍا المحوـ والخضر بأسعار هحددة‬ ‫ى والهغا ات العاهة باإلضافة إلِ ضبط ب اهج تورٓد لبعض‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫فْ الهساحات التجارٓة الكبر‬ ‫الهواد األساسٓة والتصدي لمتصدٓر العشوائْ وتفادي االحتكار وهىع تٍرٓب السمع‬ ‫بأىواعٍا وكذلؾ تكثٓؼ الحهالت األهىٓة لمسٓط ة عمِ هصادر التجا ة الهوازٓة.‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫‪3 7 II‬‬ ‫- -‬ ‫وسٓتواصؿ ٌذا الىٍج التعدٓمْ واإلصالحْ خالؿ سىة‬ ‫3102‬ ‫الستعادة السٓر العادي‬ ‫لقطاع التجا ة وهعالجة االخالالت الظرفٓة التْ حفت بالقطاع هع تعهٓؽ اإلصالحات‬ ‫ر‬ ‫الٍٓكمٓة ال اهٓة إلِ تكرٓس الهىافسة الىزٍٓة وضهاف شفافٓة الهعاهالت التجارٓة وهزٓد‬ ‫ر‬ ‫التحكـ فْ األسعار وتصوٓب ىفقات الدعـ ىحو هستحقٍٓا فضال عف تعصٓر هسالؾ‬ ‫التوزٓع وحهآة الهستٍمؾ وهواكبة تطور حاجٓات االقتصاد بصفة عاهة.‬ ‫‪- 7 II‬‬ ‫ ‪i‬‬‫‪4 7 II‬‬ ‫- -‬ ‫المنافسة‬ ‫تٍدؼ اإلصالحات فْ ٌذا الهجاؿ إلِ إرساء هقوهات هىافسة ىزٍٓة تعكس الوضعٓة‬ ‫الحقٓقٓة لمسوؽ تكوف فٍٓا األسعار والجودة الهعٓار الرئٓسْ لمتىافسٓة بٓف الهؤسسات‬ ‫العاهمة والعاكس األساسْ لتطور العرض والطمب.‬ ‫‪5 7 II‬‬ ‫- -‬ ‫وتتهحور أٌـ اإلصالحات الهزهع تكرٓسٍا فْ ٌذا الهجاؿ فْ تىقٓح قاىوف الهىافسة‬ ‫واألسعار إلضفاء هزٓد هف الشفافٓة والىجاعة عمِ آداء هجمس الهىافسة وفْ ضرو ة‬ ‫ر‬ ‫151‬
  • 149. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫وضع هختمؼ األطر القاىوىٓة والترتٓبٓة حٓز التىفٓذ والتقٓد بأخالقٓات الهٍىة بها ٓدعـ‬ ‫شفافٓة الهعاهالت التجارٓة وٓحفظ حقوؽ كؿ الهتعاهمٓف والهتدخمٓف فْ القطاع.‬ ‫وسٓتواصؿ العهؿ عمِ تطوٓر األحكاـ الهتعمقة بهعالجة االتفاقٓات العهودٓة وىظاـ‬ ‫اإلعفاء وتحفٓز هستوى الهىافسة فْ االقتصاد خاصة هف خالؿ حذؼ الهعوقات أهاـ‬ ‫الىفاذ لألىشطة وهزٓد تحرٓر قطاع التجا ة وكذلؾ هعالجة ظواٌر الهىافسة غٓر‬ ‫ر‬ ‫الهشروعة فْ السوؽ.‬ ‫‪6 7 II‬‬ ‫- -‬ ‫وستعىِ اإلصالحات كذلؾ بتعزٓز شفافٓة عهؿ سمط الهىافسة وتشدٓد العقوبات فْ‬ ‫قضآا الهىافسة فضال عف تدعٓـ دور هجمس الهىافسة فْ هجاؿ التصدي لمههارسات‬ ‫الهخمة بقواعد الهىافسة وذلؾ بدعـ الصالحٓات الهوكولة إلًٓ خاصة بعىواف االستشا ة‬ ‫ر‬ ‫الوجوبٓة حوؿ الىصوص التشرٓعٓة فضال عف تطوٓر بعض الجواىب اإلج ائٓة فْ‬ ‫ر‬ ‫قضآا الهىافسة وتدعٓـ حقوؽ الدفاع.‬ ‫‪7 7 II‬‬ ‫- -‬ ‫وبالتو ي سٓتجً العهؿ ىحو تكثٓؼ عهمٓات الرقابة عمِ هختمؼ هسالؾ التوزٓع‬ ‫از‬ ‫وهواصمة الحهالت الهشتركة بٓف هختمؼ الهصالح العهوهٓة لمتقمٓص حد اإلهكاف هف‬ ‫ي‬ ‫التجا ة الهوازٓة وظاٌ ة االىتصاب العشوائْ الهخمة بقواعد الهىافسة والهشٍد التجار‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫وكذلؾ األهف العاـ بهختمؼ جٍات البالد.‬ ‫‪ii 7 II‬‬ ‫ -‬‫‪8 7 II‬‬ ‫- -‬ ‫األسعار‬ ‫ترهْ سٓاسة األسعار الهرسوهة لمفت ة القادهة إلِ ضرو ة التقمٓص هف ارتفاع هستوى‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫التضخـ الذي تجاوز عتبة‬ ‫الػ5%‬ ‫والر ع بً إلِ الهستوٓات الهعٍودة وذلؾ هف أجؿ‬ ‫جو‬ ‫ج‬ ‫الهحافظة عمِ القد ة الش ائٓة لمهواطف هف جٍة وتعزٓز التىافسٓة السعرٓة لمهىتو‬ ‫ر ر‬ ‫الوطىْ هف جٍة ى.‬ ‫أخر‬ ‫‪9 7 II‬‬ ‫- -‬ ‫ولتحقٓؽ ٌذي األٌداؼ ستتكثؼ الجٍود لمتحكـ فْ تطور األسعار بالتىسٓؽ هع هختمؼ‬ ‫األط اؼ الهعىٓة وذلؾ هف خالؿ دعـ هستوى العرض الهتعمؽ بالهىتوجات الغذائٓة‬ ‫ر‬ ‫األساسٓة وذلؾ بضبط ب اهج إىتاج خصوصٓة بٓف اإلدا ة والهٍىٓٓف فْ القطاع الفالحْ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫هع اعتهاد سٓاسة أسعار فالحٓة تضهف دخال هعق ال لمفالح باإلضافة إلِ تدعٓـ سٓاسة‬ ‫و‬ ‫الخزف التعدٓمْ وآجاد الهوارد الالزهة لٍا واق ار برىاهج لتورٓد بعض الهواد الحساسة‬ ‫ر‬ ‫251‬
  • 150. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ة الداخمية‬ ‫الباب السابع ; التجار‬ ‫ى‬ ‫عىد المزوـ لتعدٓؿ السوؽ وتجىب الضغوطات عمِ األسعار خاصة فْ الهواسـ الكبر‬ ‫لالستٍالؾ.‬ ‫‪11 7 II‬‬ ‫- -‬ ‫وبالتو ي سٓتواصؿ العهؿ الهٓداىْ له اقبة األسعار لمحد هف الههارسات االحتكارٓة‬ ‫ر‬ ‫از‬ ‫باإلضافة إلِ الهتابعة الدقٓقة لسٓر السوؽ وتطوٓر الىظاـ الهعموهاتْ حوؿ التزوٓد‬ ‫واألسعار لتشهؿ بعض الههارسات هثؿ العهمٓات التروٓجٓة والعالقات هع الهىتجٓف.‬ ‫‪11 7 II‬‬ ‫- -‬ ‫وفٓها ٓخص تعدٓؿ األسعار سٓتـ الحرص دوها عمِ ه اعاة الجواىب االجتهاعٓة‬ ‫ر‬ ‫واإلهكاىات الهالٓة لمفئات هحدودة الدخؿ عىد إق ار أي ه اجعة لمتعرٓفات خاصة إذا‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫تعمؽ األهر بالهواد األساسٓة وذلؾ لمحفاظ عمِ القد ة الش ائٓة لٍذي الشرٓحة الخصوصٓة‬ ‫ر ر‬ ‫هف الهجتهع.‬ ‫‪ iii 7 II‬الدعػـ‬ ‫ -‬‫‪12 7 II‬‬ ‫- -‬ ‫سٓتواصؿ العهؿ بسٓاسة الدعـ باعتبار أٌهٓتٍا فْ تقمٓص االىعكاسات السمبٓة لمتوت ات‬ ‫ر‬ ‫‪13 7 II‬‬ ‫- -‬ ‫وقد كاىت لىفقات الدعـ كمفة باٌضة عمِ هٓ اىٓة الدولة خاصة هع ارتفاع األسعار‬ ‫ز‬ ‫التضخهٓة عمِ الهقد ة الش ائٓة لمهواطف والهساٌهة فْ تحقٓؽ االستق ار االجتهاعْ.‬ ‫ر‬ ‫ر ر‬ ‫العالهٓة لمهحروقات والهواد األساسٓة. وعمِ ٌذا األساس سٓتكثؼ الجٍد إلحكاـ‬ ‫التصرؼ فْ ٌذي الىوعٓة هف التدخالت العهوهٓة بتصوٓبٍا أكثر ىحو هستحقٍٓا إلضفاء‬ ‫أكثر ىجاعة عمِ ٌذي الهىظوهة. وٓتوجب فْ ٌذا اإلطار اىجاز د اسة هعهقة لهىظوهة‬ ‫ر‬ ‫ع هف الىاحٓة الهالٓة واالجتهاعٓة‬ ‫الدعـ تأخذ بعٓف االعتبار هختمؼ أبعاد الهوضو‬ ‫والتوازىات العاهة وتستأىس بجهمة هف التجارب لمدوؿ الشبٍٓة فْ هجاؿ تصوٓب الدعـ‬ ‫والتحوٓالت االجتهاعٓة بصفة عاهة.‬ ‫‪14 7 II‬‬ ‫- -‬ ‫وبالتو ي سٓتواصؿ العهؿ بهختمؼ ألٓات الهعتهدة هف ذلؾ تىوٓع العرض وتطوٓر‬ ‫از‬ ‫ي‬ ‫اإلىتاج الوطىْ والتقمٓص التدرٓجْ هف عدد الهواد الهدعهة وتىفٓذ البرىاهج الدور‬ ‫لمتعدٓؿ التدرٓجْ ألسعار الهواد الهدعوهة سواء هف الصىدوؽ العاـ لمتعوٓض أو هف‬ ‫هوازىة الهؤسسات العهوهٓة.‬ ‫‪15 7 II‬‬ ‫- -‬ ‫وهف جٍة ى سٓتواصؿ العهؿ عمِ تكثٓؼ الرقابة عمِ استعهاؿ الهواد الهدعهة‬ ‫أخر‬ ‫بهختمؼ الهسالؾ وبخاصة تجا ة التوزٓع والجهمة وكذلؾ الهطاحف وهصاىع العجٓف‬ ‫ر‬ ‫351‬
  • 151. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫الغذائْ وهؤسسات تعمٓب الزٓت الىباتْ الهدعـ وذلؾ لتجىب الهبادالت غٓر الهىظهة‬ ‫ّ‬ ‫والعهمٓات االحتكارٓة بعىواف ٌذي الهواد.‬ ‫‪ iv 7 II‬مسالؾ التوزيع‬ ‫ -‬‫‪16 7 II‬‬ ‫- -‬ ‫ستتركز الجٍود خالؿ الفت ة القادهة عمِ استعادة السٓر العادي لهسالؾ التوزٓع الهىظهة‬ ‫ر‬ ‫عبر السٍر عمِ اىتظاهٓة تزوٓد السوؽ بهختمؼ الهىتجات األساسٓة خاصة الغذائٓة‬ ‫وتكثٓؼ عهمٓات الرقابة وكذلؾ تكوٓف وه اقبة الهخزوىات التعدٓمٓة واإلست اتٓجٓة لمهواد‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الحساسة وكثٓ ة االستٍالؾ.‬ ‫ر‬ ‫‪17 7 II‬‬ ‫- -‬ ‫كها سٓتركز العهؿ عمِ هواصمة الجٍود ال اهٓة إلِ ضهاف تزوٓد البالد بهختمؼ‬ ‫ر‬ ‫الهىتجات هف خالؿ:‬ ‫‪‬‬ ‫اإلس اع بإصدار الق ار الهشترؾ هف الوز اء الهكمفٓف بالهالٓة والفالحة والصىاعة والتجا ة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الذي ٓضبط قائهة الهىتجات الهعىٓة بالهخزوىات التعدٓمٓة وحجـ تمؾ الهىتجات وطرٓقة‬ ‫تكوٓىٍا وتهوٓمٍا والتصرؼ فٍٓا.‬ ‫‪‬‬ ‫تفعٓؿ دور الهجاهع الهٍىٓة الهشتركة هف اجؿ الهزٓد هف التىسٓؽ فْ هستوى اإلىتاج‬ ‫والتسوٓؽ خاصة بالىسبة لمخضر والغالؿ والمحوـ واأللباف وهىتجات الدواجف هع توظٓؼ‬ ‫الوسائؿ الهتاحة لٍذي الهجاهع وتعزٓز ٌا بالخب ات والتهوٓالت الالزهة لالضطالع‬ ‫ر‬ ‫دور‬ ‫بالدور التعدٓمْ الٍاـ، هها ٓتطمب ه اجعة جذرٓة لتىظٓـ تدخالت الهجاهع فْ هجاؿ تعدٓؿ‬ ‫ر‬ ‫السوؽ وعالقتٍا هع أجٍ ة الدولة ذات الصمة سواء كاىت الوز ة الهكمفة بالتجا ة أو ٌا‬ ‫ر غٓر‬ ‫ار‬ ‫ز‬ ‫هف الهؤسسات العهوهٓة وذلؾ بإصدار الق ار السالؼ الذكر.‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫ى بالتىسٓؽ والتعاوف هع هختمؼ الٍٓاكؿ‬ ‫هواصمة اإلعداد الهحكـ لمهواسـ االستٍالكٓة الكبر‬ ‫العهوهٓة والهىظهات الهٍىٓة والحرص عمِ توفٓر الحاجٓات االستٍالكٓة بصفة هبك ة.‬ ‫ر‬ ‫‪18 7 II‬‬ ‫- -‬ ‫وسٓتواصؿ العهؿ عمِ دعـ التشاور والتىسٓؽ بٓف هختمؼ الهتدخمٓف فْ القطاع‬ ‫واألط اؼ الهسؤولة لهواجٍة عهمٓات الهضاربة واإلخالؿ بالسٓر العادي لمسوؽ‬ ‫ر‬ ‫باإلضافة إلِ تطوٓؽ هسالؾ التوزٓع غٓر القاىوىٓة وكذلؾ تطوٓر ىظاـ اإلعالـ والهتابعة‬ ‫واالستش اؼ حوؿ هسالؾ التوزٓع لرصد تطور العرض والطمب لتفادي هختمؼ‬ ‫ر‬ ‫ى.‬ ‫الضغوطات واتخاذ ها ٓتعٓف فْ اإلباف خاصة فْ الهواسـ االستٍالكٓة الكبر‬ ‫451‬
  • 152. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪19 7 II‬‬ ‫- -‬ ‫ة الداخمية‬ ‫الباب السابع ; التجار‬ ‫كها ستتكثؼ الجٍود لمحد هف ظاٌ ة التٍرب وتوسع السوؽ السوداء خاصة فٓها ٓتعمؽ‬ ‫ر‬ ‫بتجا ة التبغ والهحروقات واألدوٓة. وٓجدر التذكٓر فْ ٌذا اإلطار بأف حصة بٓوعات‬ ‫ر‬ ‫السوؽ السوداء هف هادة التبغ قد ارتفعت بىسبة‬ ‫92%‬ ‫حسب آخر د اسة لمسوؽ (جوٓمٓة‬ ‫ر‬ ‫جٓة ال تتجاوز 01%، هها ىتج عىً‬ ‫2102) هقابؿ ىسبة هتعارؼ عمٍٓا باألسواؽ الخار ّ‬ ‫اىعكاس سمبْ هباشر عمِ عائدات هٓ اىٓة الدولة بحوالْ 092 ـ د.‬ ‫ز‬ ‫‪21 7 II‬‬ ‫- -‬ ‫وبالتو ي سٓتواصؿ تأٌٓؿ هختمؼ هسالؾ التوزٓع وبخاصة هسالؾ توزٓع الهىتجات‬ ‫از‬ ‫الفالحٓة هف أجؿ توفٓر شبكة عصرٓة هف األسواؽ تخدـ هصالح هختمؼ الهتدخمٓف فْ‬ ‫ى‬ ‫جة لتوىس الكبر‬ ‫ع فْ إحداث القاعدة التجارٓة لمهواد الطاز‬ ‫القطاع هف خالؿ الشرو‬ ‫وكذلؾ حفز العهؿ ضهف االستغالؿ تحت التسهٓة األصمٓة فْ السوؽ الداخمٓة. وسعٓا‬ ‫ي فإىً سٓتـ‬ ‫ي ودفع االستثهار والتشغٓؿ فْ القطاع التجار‬ ‫إلِ تعصٓر الىشاط التجار‬ ‫اإلس اع فْ د اسة الهطالب الهودعة والهتعمقة بتركٓز هساحات تجارٓة ى واالستجابة‬ ‫كبر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ى وهىطقة الساحؿ و الٓات صفاقس وقابس وىابؿ وبىزرت‬ ‫و‬ ‫لٍا بهىطقة توىس الكبر‬ ‫والقٓرواف وقفصة وكذلؾ الىظر فْ هىح اهتٓاز لهف اختار بعث هشارٓع فْ الجٍات‬ ‫الداخمٓة وخاصة الحدودٓة هىٍا والتْ ظمت هحروهة هف تجٍٓ ات تجارٓة عصرٓة.‬ ‫ز‬ ‫‪21 7 II‬‬ ‫- -‬ ‫ي سٓتـ العهؿ عمِ هزٓد‬ ‫وباعتبار دور التجا ة االلكتروىٓة فْ تطوٓر القطاع التجار‬ ‫ر‬ ‫التحسٓس بأٌهٓة بعث هشارٓع التجا ة اإللكتروىٓة هع التركٓز عمِ التجا ة بٓف‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الهؤسسات هف خالؿ الحث عمِ خمؽ هىصات وأسواؽ إلكتروىٓة توىسٓة ووضع‬ ‫إست اتٓجٓة لمىٍوض باالقتصاد الالهادي باعتبا ي سٓهثؿ الركٓ ة األساسٓة لهىواؿ التىهٓة‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫فْ بالدىا خالؿ السىوات القادهة إضافة إلِ تفعٓؿ ىشاط المجىة الوطىٓة لمتجا ة‬ ‫ر‬ ‫اإللكتروىٓة هف خالؿ وضع أجىدة واضحة الجتهاعاتٍا ووضع لوحة قٓادة لهتابعة‬ ‫القطاع وهؤش ات تساعد عمِ تقٓٓـ اإلج اءات وهزٓد تشرٓؾ القطاع الخاص فْ ذلؾ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ووضع اإلطار القاىوىْ الخاص بالتسوٓؽ الشبكْ لحهآة كافة األط اؼ الهتدخمة.‬ ‫ر‬ ‫‪v 7 II‬‬ ‫ -‬‫‪22 7 II‬‬ ‫- -‬ ‫الجودة وحماية المستيمؾ‬ ‫تعد ثقافة الجودة واالستٍالؾ هف الثوابت الجدٓدة لسٓاسة حهآة الهستٍمؾ بٍدؼ إرساء‬ ‫ىهط جدٓد هف السموؾ االستٍالكْ ٓقوـ عمِ هزٓد هف االت اف والوعْ وتطوٓر جاىب‬ ‫ز‬ ‫551‬
  • 153. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫الدفاع الذاتْ لدى الهستٍمؾ وتدعٓـ آلٓات حهآتً فْ ىفس الوقت هف خالؿ تطوٓر‬ ‫ي بٍا العهؿ لهواكبة الهستجدات وأفضؿ الههارسات العالهٓة.‬ ‫التشارٓع والت اتٓب الجار‬ ‫ر‬ ‫‪23 7 II‬‬ ‫- -‬ ‫وعمِ ٌذا أساس سٓتواصؿ دعـ البىٓة التحتٓة لمجودة وتطوٓر هقآٓس السالهة الوطىٓة‬ ‫هف خالؿ تعزٓز دور الٍٓاكؿ الهعىٓة بالهساىدة واله اقبة والبحث فْ ٌذا الهجاؿ بهىح‬ ‫ر‬ ‫صالحٓات أوسع لمهعٍد الوطىْ لالستٍالؾ وتفعٓؿ دور الوكالة الوطىٓة لمهترولوجٓا‬ ‫وكذلؾ تكثٓؼ عهمٓات اله اقبة خاصة عمِ الهستوى الجٍوي وتىهٓة ىظـ الرقابة الذاتٓة‬ ‫ر‬ ‫واإلىذار الهبكر صمب الهؤسسات الوطىٓة الهىتجة وكذلؾ تعهٓـ ٌذي الىظـ فْ هستوى‬ ‫التوزٓع.‬ ‫‪24 7 II‬‬ ‫- -‬ ‫وفْ هجاؿ حهآة الهستٍمؾ سٓتـ العهؿ عمِ تكرٓس الحقوؽ األساسٓة لمهستٍمؾ‬ ‫الهتهثمة فْ الضهاف واإلعالـ لمحد هف األض ار التْ ٓهكف أف تمحؽ بً هف خالؿ هزٓد‬ ‫ر‬ ‫ي فْ الهسائؿ ذات الصمة‬ ‫تفعٓؿ دور الهجمس الوطىْ لحهآة الهستٍمؾ االستشار‬ ‫ج التوىسْ وترشٓد‬ ‫بهصمحة الهستٍمؾ عمِ غ ار الضهاف والتشجٓع عمِ استٍالؾ الهىتو‬ ‫ر‬ ‫االستٍالؾ إضافة إلِ دعـ دور هىظهة الدفاع عف الهستٍمؾ بهىحٍا حؽ التقاضْ‬ ‫وتبسٓط اإلج اءات القضائٓة الهتعمقة بالى اعات فْ هجاؿ االستٍالؾ فضال عف تطوٓر‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫اإلعالـ واإلرشاد الهوجً لمهستٍمؾ وتطوٓر التشرٓعات والت اتٓب ذات العالقة لضهاف‬ ‫ر‬ ‫هستوى عاؿ لحهآة الهستٍمؾ خاصة هف خالؿ العهؿ عمِ إصدار هشروعْ قاىوىٓف‬ ‫ٓتعمقاف بالسالهة الصحٓة لمغذاء وبسالهة الهىتجات الصىاعٓة.‬ ‫651‬
  • 154. ‫‪ 8.II‬البػاب الثامف‬ ‫السياسة المالية‬ ‫‪1 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫ي فْ تىشٓط الحركة االقتصادٓة وتجسٓد االىطالقة‬ ‫تضطمع السٓاسة الهالٓة بدور هحور‬ ‫جوة لهسار الىهو والتىهٓة الشاهمة والهتوازىة خالؿ ٌذي حمة التْ تتسـ بطابعٍا‬ ‫الهر‬ ‫ّ‬ ‫الهر ّ‬ ‫االىتقالْ وكذلؾ ببروز تطو ات ظرفٓة غٓر هالئهة عمِ الهستوٓف الوطىْ والدولْ.‬ ‫ّر‬ ‫وتطمبت ٌذي التطو ات تكثٓؼ الجٍود هف أجؿ استعادة الثقة فْ االقتصاد وذلؾ هف‬ ‫ر‬ ‫خالؿ تأهٓف االستق ار الهالْ والىقدي بفضؿ التعدٓؿ الهحكـ لمسٓولة والتهوٓؿ الهىاسب‬ ‫ر‬ ‫لألعواف االقتصادٓٓف.‬ ‫‪2 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫وهف ٌذا الهىطمؽ اتسهت السٓاسات الهالٓة الهتبعة فْ سىة‬ ‫2102‬ ‫بالزٓادة الٍاهة فْ‬ ‫ىفقات هٓ اىٓة الدولة بهقتضِ قاىوف الهالٓة التكهٓمْ طبقا ألولوٓات الثو ة التوىسٓة كها‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫تـ إعتهاد هفتاح جدٓد لتوزٓع ىفقات التىهٓة بٓف الجٍات والهىاطؽ بها ٓعكس الحاجٓات‬ ‫الحقٓقٓة لكؿ جٍة. وتبعا لذلؾ تهت برهجة إىجاز هشارٓع استثهار عهوهْ إضافٓة‬ ‫ّ‬ ‫بالجٍات الداخمٓة وهساىدة ب اهج التشغٓؿ والسكف االجتهاعْ والهحافظة عمِ تدخالت‬ ‫ر‬ ‫هىظوهة دعـ الهحروقات والهواد األساسٓة والترفٓع فْ اإلعاىات لفائدة العائالت الهعو ة.‬ ‫ز‬ ‫وتركزت األحكاـ الجبائٓة لقاىوف الهالٓة التكهٓمْ عمِ حفز الىشاط االقتصادي‬ ‫واالستثهار خاصة بالجٍات الداخمٓة وتخفٓؼ الضغوط عمِ األىشطة والهؤسسات‬ ‫الهتضر ة هف التطو ات الهسجمة واعتهاد إج اءات خاصة بالهصالحة الجبائٓة.‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫‪3 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫وبالتو ي تواصؿ تىفٓذ اإلصالحات الهتعمقة بإرساء هىظوهة التصرؼ فْ الهٓ اىٓة‬ ‫ز‬ ‫از‬ ‫حسب األٌداؼ حٓث أعدت فرؽ العهؿ الهعىٓة هىشور القد ة عمِ األداء لمسٓاسات‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫العهوهٓة الذي تـ إصدا ي بالتو ي هع هىشور إعداد هٓ اىٓة الدولة لسىة 3102 والهصادقة‬ ‫ز‬ ‫ر از‬ ‫ّ‬ ‫عمِ البروتوكوؿ التجرٓبْ و ع فْ إعداد األدلة الهىٍجٓة لمتجارب الىهوذجٓة وتىظٓـ‬ ‫الشرو‬ ‫ٓوـ تكوٓىْ لفائدة ىواب الهجمس التأسٓسْ.‬ ‫‪4 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫كها تـ اتباع سٓاسة ىقدٓة ىشٓطة قصد التعاهؿ هع هتطمبات الظرؼ الذي اتسـ‬ ‫ّ‬ ‫باالرتفاع الىسبْ لهؤشر األسعار وىقص السٓولة لدى هؤسسات القرض وت آد الضغوط‬ ‫ز‬ ‫751‬
  • 155. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫ي هىذ هاي‬ ‫عمِ التوازىات الهالٓة الجهمٓة. وقد ع البىؾ الهركز‬ ‫شر‬ ‫1102‬ ‫فْ وضع‬ ‫هىظوهة لمتحمٓؿ والتوقعات قصد إعداد االرضٓة الهالئهة إلعتهاد سٓاسة ىقدٓة تستٍدؼ‬ ‫التضخـ فْ الهستقبؿ.‬ ‫‪5 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫وفْ ىفس السٓاؽ ساٌهت سٓاسة الصرؼ الهرىة فْ الهحافظة عمِ استق ار سعر‬ ‫ر‬ ‫‪6 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫وعمِ هستوى القطاع الهصرفْ تركزت الجٍود عمِ تعزٓز دور البىوؾ فْ تهوٓؿ‬ ‫ّ‬ ‫الصرؼ الحقٓقْ لمدٓىار بها ٓهكف هف دعـ تىافسٓة الهىتجات الوطىٓة.‬ ‫جْ تـ‬ ‫الىشاط االقتصادي هف خالؿ تعزٓز قد اتٍا الهالٓة وتعبئة هوارد تهوٓؿ خار‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫وضعٍا عمِ ذهة البىوؾ لتهوٓؿ االستثهار الخاص فْ هختمؼ القطاعات وهساىدة‬ ‫الهؤسسات الهتضر ة هف الظرؼ الحالْ. كها تـ تبعا لمتقٓٓهات الهىج ة لموضعٓة الهالٓة‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫لمبىوؾ تجسٓـ الزٓادة فْ الهوارد الذاتٓة لمشركة التوىسٓة لمبىؾ بها ٓتالءـ وهعآٓر‬ ‫التصرؼ الحذر إلِ جاىب التعهؽ فْ د اسة إشكالٓات الهدٓوىٓة البىكٓة السٓها بالىسبة‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫لمقطاع السٓاحْ والقطاع الفالحْ وكذلؾ تىفٓذ الت اتٓب الهتعمقة بتركٓز قواعد الحوكهة‬ ‫ر‬ ‫فْ القطاع البىكْ.‬ ‫‪7 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫كها تـ إصدار هىشور بخصوص هعآٓر التصرؼ الحذر ٍٓدؼ إلِ تعزٓز الصالبة‬ ‫الهالٓة لهؤسسات القرض هع تضٓٓؽ هعآٓر توزٓع الهخاطر ودٓهوهة تكوٓف هدخ ات‬ ‫ر‬ ‫جهاعٓة عمِ الدٓوف غٓر الهصىفة هف قبؿ هؤسسات القرض باإلضافة إلِ سف‬ ‫عقوبات تأدٓبٓة وهالٓة لمهؤسسات التْ ال تحترـ ٌذي الهعآٓر.‬ ‫‪8 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫وتـ إصدار هىشور ٍٓدؼ إلِ ترشٓد اإلستٍالؾ هف خالؿ توسٓع هجاؿ الخصـ‬ ‫ي لٓشهؿ إضافة إلِ ودائع الحرفاء ىسبة هف الزٓادة الهسجمة هقارىة لهوفِ‬ ‫اإلجبار‬ ‫سبتهبر 2102 فْ قائهة قروض اإلستٍالؾ باستثىاء قروض السكف.‬ ‫‪9 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫وفْ ىفس السٓاؽ دخؿ صىدوؽ الودائع واألهاىات حٓز العهؿ الفعمْ والذي تجسد فْ‬ ‫هساٌهتً فْ إحداث صىادٓؽ استثهارٓة جدٓدة فْ إطار ش اكة هع هستثهرٓف‬ ‫ر‬ ‫هؤسساتٓٓف وهؤسسات استثهارٓة ذات كفاءة عالٓة. كها تواصؿ تىفٓذ اإلصالحات‬ ‫الهتعمقة بتطور ىشاط التهوٓؿ الصغٓر هف خالؿ اعتهاد اإلطار التشرٓعْ والتىظٓهْ‬ ‫الجدٓد وال اهْ إلِ تطوٓر الخدهات الهالٓة الهسداة ألصحاب الدخؿ الضعٓؼ السٓها‬ ‫ر‬ ‫إحداث هؤسسات التهوٓؿ الصغٓر وااللت اـ بقواعد التصرؼ السمٓـ.‬ ‫ز‬ ‫‪11 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫وتطور ىشاط السوؽ الهالٓة بىسؽ إٓجابْ ىسبٓا حٓث عرفت هؤش ات البورصة ىسقا‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫جة.‬ ‫تصاعدٓا غـ التطو ات الظرفٓة الهسجمة وت اجع الىتائج الهالٓة لمهؤسسات الهدر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫851‬
  • 156. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب الثامف ; السياسة المالية‬ ‫وٓىتظر أف تشٍد السوؽ الهالٓة حركٓة جدٓدة هف خالؿ برهجة فتح أس هاؿ الهؤسسات‬ ‫ر‬ ‫الهصاد ة وبعض الهؤسسات العهوهٓة واد اجٍا بالبورصة إضافة إلِ تىاهْ تطور‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫اإلصدا ات الرقاعٓة بالعالقة هع إصدا ات رقاع الخزٓىة والقروض الرقاعٓة لهؤسسات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫القرض.‬ ‫‪11 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫كها تـ ضهف سٓاسة تىشٓط الحركة االقتصادٓة ه اجعة اإلطار التشرٓعْ فْ اتجاي‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫تدعٓـ ىشاط شركات االستثهار ذات أس هاؿ تىهٓة وتطوٓر تدخالت صىادٓؽ‬ ‫ر‬ ‫االستثهار التْ ٓتوقّع أف تسٍـ بأكثر فاعمٓة فْ دفع الهباد ة واالستثهار الخاص.‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫‪12 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫جاع‬ ‫وهف جٍتً اتسـ ىشاط التأهٓف بتطور رقـ أعهاؿ القطاع بىسؽ هدعـ بفضؿ استر‬ ‫ىسؽ اكتتابات عقود التأهٓف بعد تحسف الوضع االقتصادي واالجتهاعْ العاـ فٓها ٓتوقع‬ ‫ارتفاع قٓهة التعوٓضات الهدفوعة ىتٓجة األض ار الٍاهة لمحوادث الهسجمة. عمها وأىً‬ ‫ر‬ ‫تواصؿ جبر األض ار الىاتجة عف االضط ابات والتحركات الشعبٓة التْ صاحبت الثو ة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫التوىسٓة عمِ حساب هوارد صىدوؽ ضهاف الهؤهف لٍـ طبقا لمشروط واإلج اءات الواردة‬ ‫ر‬ ‫بالهرسوـ عدد 04 لسىة 1102. كها تـ ضهف قاىوف الهالٓة التكهٓمْ لسىة‬ ‫ّ‬ ‫ٌا افدا ٌاها لالدخار الطوٓؿ‬ ‫الحوافز الجبائٓة بعىواف عقود التأهٓف عمِ الحٓاة باعتبار ر‬ ‫2102‬ ‫األهد.‬ ‫‪13 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫وتىصٍر السٓاسات الهالٓة الهرسوهة لسىة‬ ‫3102‬ ‫دعـ‬ ‫حمة‬ ‫ضهف األولوٓات الجدٓدة لمهر‬ ‫القادهة السٓها استعادة الىسؽ االعتٓادي لمىهو واستحثاث االستثهار وتطوٓر ٌٓكمة‬ ‫ّ‬ ‫االقتصاد بها ٓهكف هف تكثٓؼ إحداثات الشغؿ وتقمٓص الفوارؽ التىهوٓة بٓف الجٍات هع‬ ‫دعـ هقوهات التىافسٓة والهحافظة عمِ سالهة التوازىات الهالٓة الجهمٓة.‬ ‫‪14 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫وسٓتواصؿ فْ ٌذا السٓاؽ تعزٓز ىجاعة السٓاسات الهالٓة وتأهٓف هواكبتٍا لهتطمبات‬ ‫تىشٓط الحركة االقتصادٓة وتدعٓـ الثقة فْ هىاخ األعهاؿ واالستثهار. وستتركز الجٍود‬ ‫بالخصوص عمِ هواصمة إصالح هىظوهة الجبآة فْ اتجاي تحقٓؽ عدالة أكبر فْ‬ ‫ي لمجبآة وهزٓد تبسٓط اإلج اءات‬ ‫ر‬ ‫توزٓع العبء الجبائْ هع الهحافظة عمِ الدور التحفٓز‬ ‫الجبائٓة. كها سٓتواصؿ تعزٓز فاعمٓة سٓاسة الهالٓة العهوهٓة هف خالؿ التوظٓؼ‬ ‫الهحكـ العتهادات هٓ اىٓة التىهٓة وتوزٓعٍا عمِ الجٍات والهىاطؽ وفقا لهفاتٓح‬ ‫ز‬ ‫هوضوعٓة تستىد إلِ أولوٓات تحقٓؽ التوازف وشهولٓة التىهٓة إلِ جاىب هواصمة تىفٓذ‬ ‫االصالحات الهتعمقة باإلرساء التدرٓجْ لهىظوهة التصرؼ فْ الهٓ اىٓة حسب‬ ‫ز‬ ‫األٌداؼ.‬ ‫951‬
  • 157. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪15 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫وبالتو ي ستتركز الجٍود عمِ إحكاـ قٓادة السٓاسة الىقدٓة وتفعٓؿ ٌا فْ تعدٓؿ‬ ‫دور‬ ‫از‬ ‫السٓولة وضهاف التهوٓؿ السمٓـ لالقتصاد هف خالؿ تفعٓؿ آلٓات السٓاسة الىقدٓة وتىفٓذ‬ ‫اإلصالحات الهتعمقة باعتهاد سٓاسة استٍداؼ استق ار األسعار وذلؾ إلِ جاىب‬ ‫ر‬ ‫هواصمة اعتهاد سٓاسة صرؼ هرىة ٌدفٍا الهحافظة عمِ القد ة التىافسٓة لالقتصاد.‬ ‫ر‬ ‫‪16 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫وسٓحظِ القطاع الهصرفْ بعىآة خاصة بالىظر إلِ دو ي الرٓادي فْ توفٓر التهوٓؿ‬ ‫ر‬ ‫الهالئـ وتقدٓـ الخدهات الهصرفٓة الهىاسبة لدفع حركٓة الىشاط االقتصادي. كها ٓىتظر‬ ‫تفعٓؿ آلٓات التهوٓؿ الجدٓدة خاصة هىٍا شركات االستثهار ذات أس هاؿ تىهٓة‬ ‫ر‬ ‫وصىادٓؽ االستثهار والترفٓع فْ تدخالتٍا لفائدة الباعثٓف الجدد والهجاالت الواعدة وذات‬ ‫الهحتوى الهعرفْ الهرتفع إضافة إلِ تطوٓر ىشاط التهوٓؿ الصغٓر بها ٓساعد عمِ‬ ‫خمؽ هواطف الشغؿ وتىشٓط الحٓاة االقتصادٓة بالجٍات الداخمٓة.‬ ‫‪17 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫وهف ىاحٓة ى سٓتـ العهؿ عمِ دعـ هساٌهة السوؽ الهالٓة فْ تهوٓؿ االقتصاد‬ ‫أخر‬ ‫الوطىْ عبر استقطاب الهزٓد هف الهؤسسات والهستثهرٓف ىحو السوؽ الهالٓة وتحسٓف‬ ‫أداء الهتعاهمٓف فْ السوؽ الهالٓة باعتهاد أفضؿ الهىظوهات والهعآٓر الهعهوؿ بٍا فْ‬ ‫البورصات العالهٓة.‬ ‫‪18 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫كها سٓتواصؿ تطوٓر سوؽ التأهٓف وتحسٓف التغطٓة التأهٓىٓة ببالدىا بها ٓتالءـ والتطور‬ ‫ع حاجٓات الهؤسسات واألف اد. وسٓتـ العهؿ‬ ‫ر‬ ‫الهرتقب لمىشاط االقتصادي وتىو‬ ‫ّ‬ ‫بالخصوص عمِ تطوٓر أصىاؼ التأهٓف الٍاهة والتأهٓىات االدخارٓة واالختٓارٓة التْ‬ ‫تختزؿ قٓهة هضافة عالٓة فضال عف تدعٓـ القد ات الهالٓة والفىٓة لهؤسسات التأهٓف.‬ ‫ر‬ ‫‪ - 8 II‬المالية العمومية‬ ‫ ‪i‬‬‫‪19 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫ستستىد سٓاسة الهالٓة العهوهٓة عمِ رصد االعتهادات الهالٓة الالزهة لتىفٓذ الهشارٓع‬ ‫جة بهىواؿ التىهٓة والهتعمقة أساس بتطوٓر البىٓة األساسٓة‬ ‫والب اهج العهوهٓة الهدر‬ ‫ر‬ ‫واله افؽ الجهاعٓة فْ الجٍات ذات األولٓة بها ٓهكف هف توفٓر هحٓط أعهاؿ هىاسب‬ ‫ر‬ ‫ٓشجع عمِ الهباد ة واالستثهار الخاص وٓهكف هف استغالؿ الهوارد والطاقات الهتوفّ ة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫بٍذي الجٍات. كها ستعىِ الهٓ اىٓة بتحسٓف تدخالت الٍٓاكؿ اإلدارٓة وتحسٓف جودة‬ ‫ز‬ ‫الخدهات هف خالؿ تعزٓز وسائؿ العهؿ وهزٓد العىآة بالهوارد البشرٓة خاصة بالجٍات‬ ‫الداخمٓة.‬ ‫061‬
  • 158. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪21 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫الباب الثامف ; السياسة المالية‬ ‫وسٓتواصؿ تىفٓذ اإلصالحات الهتعمقة بإرساء هىظوهة التصرؼ فْ الهٓ اىٓة حسب‬ ‫ز‬ ‫األٌداؼ هف خالؿ إعداد هىشور القد ة عمِ األداء لمسٓاسات العهوهٓة فْ إطار إعداد‬ ‫ر‬ ‫الهٓ اىٓات الىهوذجٓة وفؽ الهىظوهة الجدٓدة الذي ٓضبط أسالٓب حوار التصرؼ ودور‬ ‫ز‬ ‫هختمؼ الهتدخمٓف فْ الب اهج العهوهٓة وقواعد إعداد وثائؽ الهٓ اىٓة ورزىاهة إعداد إطار‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫القد ة عمِ األداء كها تـ إعداد أهر ٓضبط التسهٓات الىٍائٓة لب اهج الوز ات الىهوذجٓة‬ ‫ار‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫هف الدفعتٓف األولِ والثاىٓة.‬ ‫‪21 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫وبالتو ي تهت الهوافقة عمِ توسٓع التجارب الىهوذجٓة بإضافة وز ات جدٓدة والهصادقة‬ ‫ار‬ ‫از ّ‬ ‫عمِ البروتوكوؿ التجرٓبْ واإلىطالؽ فْ إعداد األدلة الهىٍجٓة وه اجعة أىظهة الرقابة‬ ‫ر‬ ‫تبعا لحاجٓات الهىظوهة الجدٓدة فضال عف تىظٓـ ٓوـ تكوٓىْ لفائدة ىواب الهجمس‬ ‫التأسٓسْ.‬ ‫‪22 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫كها سٓتواصؿ تعزٓز سالهة التوازىات الهالٓة باعتهاد سٓاسة ىشٓطة لمتصرؼ فْ الدٓف‬ ‫العهوهْ ٌدفٍا تحسٓف ٌٓكمة الدٓف العهوهْ وتخفٓؼ أعبائً واحكاـ تغطٓة هخاطر‬ ‫جْ. وٓىتظر فْ ٌذا السٓاؽ تطوٓر سوؽ‬ ‫الصرؼ والفائدة بعىواف الدٓف العهوهْ الخار‬ ‫رقاع الخزٓىة هف خالؿ تىشٓط التداوؿ فْ السوؽ الثاىوٓة بها ٓسٍـ فْ استقطاب‬ ‫الهستثهرٓف بها فْ ذلؾ االستثهار األجىبْ فْ الهحفظة.‬ ‫‪ ii 8 II‬السياسة الجبائية‬ ‫ -‬‫‪23 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫كها تـ فْ إطار هعالجة الوضع االقتصادي واالجتهاعْ بعد ثو ة‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫التشجٓعات الجبائٓة لفائدة االستثهار فْ الهىاطؽ الداخمٓة وهساىدة الهؤسسات الهتضر ة‬ ‫ر‬ ‫41‬ ‫جاىفْ دعـ‬ ‫هف االضط ابات واألحداث الهسجمة بالتهدٓد آجاؿ التصرٓح باألداء وخالصً وتحهؿ‬ ‫ر‬ ‫ء هف األعباء بعىواف الهحافظة عمِ هواطف الشغؿ.‬ ‫جز‬ ‫‪24 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫كها تركزت جٍود سٓاسة الجبآة لسىة‬ ‫2102‬ ‫ع فْ إصالح هىظوهة األداء‬ ‫عمِ الشرو‬ ‫باعتهاد عدٓد التعدٓالت فْ اتجاي توفٓر الدعـ الهىاسب لمعهؿ التىهوي وتحقٓؽ‬ ‫الهصالحة هع الهطالبٓف باألداء بعد اإلخالالت التْ هٓزت الفت ة السابقة لمثو ة. وشهمت‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫اإلج اءات الجبائٓة بالخصوص هزٓد تشجٓع الهباد ة واالستثهار خاصة فْ الجٍات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الداخمٓة وهساىدة الهؤسسات الهتضر ة واق ار إعفاءات جبائٓة ٌاهة بٍدؼ استعادة الثقة‬ ‫ر ر‬ ‫161‬
  • 159. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫فْ الهىظوهة الجبائٓة و ع فْ تبسٓط اإلج اءات الجبائٓة والدٓواىٓة فْ إطار تهشْ‬ ‫ر‬ ‫الشرو‬ ‫تشاركْ.‬ ‫‪25 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫وسٓتجً العهؿ خالؿ السىة الهقبمة لجعؿ الجبآة هقوها فعمٓا لتىافسٓة الهؤسسات الوطىٓة‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫هف خالؿ هزٓد تطوٓر الخدهات الجبائٓة واتباع إج اءات لدعـ القد ة التىافسٓة لمهؤسسة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ى والهتوسطة الهحدثة خالؿ‬ ‫والتشغٓؿ ودفع االستثهار ال سٓها هىح الهؤسسات الصغر‬ ‫ّ‬ ‫سىة 3102 اإلعفاء هف الضرٓبة عمِ األرباح لهدة ثالث سىوات ابتداء هف تارٓخ دخولٍا‬ ‫حٓز الىشاط والتهدٓد فْ هدة استعهاؿ شركات استثهار ذات أس هاؿ تىهٓة لألهواؿ‬ ‫ر‬ ‫ٌا والهحددة ب ػ‬ ‫الهوضوعة عمِ ذهتٍا الستثهار‬ ‫13‬ ‫دٓسهبر‬ ‫2102‬ ‫إلِ هوفِ جواف‬ ‫3102‬ ‫وذلؾ فْ إطار هزٓد اإلحاطة بعهمٓات االستثهار فْ ظؿ الظروؼ االقتصادٓة الصعبة‬ ‫التْ تهر بٍا البالد حالٓا.‬ ‫‪26 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫ى والهتوسطة‬ ‫كها تستدعْ حمة القادهة إرساء ىظاـ جبائْ خاص بالهؤسسات الصغر‬ ‫الهر‬ ‫ى‬ ‫ٓكفؿ اىخ اطٍا التدرٓجْ فْ شروط السوؽ وتوفٓر إهكاىٓة استفادة الهؤسسات الصغر‬ ‫ر‬ ‫والهتوسطة هف تطور هىاخ األعهاؿ وحف ٌا عمِ اعتهاد صٓغ التصرؼ الحدٓثة‬ ‫ز‬ ‫ّ‬ ‫والتعاهؿ تدرٓجٓا وفؽ شروط السوؽ.‬ ‫‪27 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫غٓر أف ىظاـ األداء الحالْ ٓتسـ هع ذلؾ بضعؼ هستوى االستخالص ٌذا باإلضافة‬ ‫إلِ عدـ احت اـ االلت اهات الجبائٓة هف هسؾ هحاسبة والخصـ هف الهورد والتصرٓح‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫بالضرٓبة ودفعٍا فْ أجاؿ القاىوىٓة، لذا تضهف قاىوف الهالٓة بعض الت اتٓب الحكاـ‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫استخالص األداء عمِ غ ار ه اجعة طرٓقة توظٓؼ هعموـ الطابع الجبائْ الهستوجب‬ ‫ر ر‬ ‫عمِ بعض الوثائؽ اإلدارٓة وسحب الخصـ هف الهورد بعىواف األداء عمِ القٓهة‬ ‫الهضافة بىسبة‬ ‫05%‬ ‫الهستوجب عمِ االقتىاءات العهوهٓة وهالءهة الحد األدىِ‬ ‫لمتوظٓؼ بعىواف التصارٓح الجبائٓة السىوٓة غٓر الهودعة الهىصوص عمًٓ بهجمة‬ ‫الحقوؽ واإلج اءات الجبائٓة هع الحد األدىِ لمضرٓبة الهىصوص عمًٓ بهجمة الضرٓبة‬ ‫ر‬ ‫عمِ الدخؿ والضرٓبة عمِ الشركات.‬ ‫‪28 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫وتواصال هع التوجً الثابت ىحو تكرٓس الهساٌهة العادلة فْ الهجٍود الجبائْ حسب‬ ‫الدخؿ سٓتـ تخفٓؼ األعباء عمِ الفئات االجتهاعٓة ذات الدخؿ الهحدود وذلؾ بالترفٓع‬ ‫ّ‬ ‫فْ السقؼ الهعفِ هف الضرٓبة عمِ دخؿ األشخاص باعتبار أف األسقؼ الحالٓة بقٓت‬ ‫عمِ حالٍا هىذ إصدار الهجمة غـ ارتفاع تكمفة الهعٓشة بعىواف العىآة باألطفاؿ‬ ‫ر‬ ‫الهعاقٓف وتكالٓؼ الد اسة فْ هستوى التعمٓـ العالْ.‬ ‫ر‬ ‫261‬
  • 160. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪29 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫الباب الثامف ; السياسة المالية‬ ‫ي حٓث أثبتت الد اسات أف ارتفاع عدد الهؤسسات صغٓ ة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫وبحكـ أٌهٓة الىظاـ التقدٓر‬ ‫الحجـ الهىضوٓة تحت ٌذا الىظاـ ٓعود فْ ء هىً إلِ أف التشرٓع الجبائْ فْ توىس‬ ‫جز‬ ‫ي. وعهمٓا ٓتـ‬ ‫ٓتضهف إعفاءات هتعددة لفائدة الهىضوٓف تحت الىظاـ الجبائْ التقدٓر‬ ‫ّ‬ ‫ي بصو ة ج افٓة طبقا لبعض الشروط والتْ قد ال تعكس الدخؿ‬ ‫ر ز‬ ‫تحدٓد األداء التقدٓر‬ ‫الحقٓقْ الهسجؿ باعتبار عدـ استىادٌا عمِ هسؾ دفتر حسابات وٌو ها أدى اختٓا ي‬ ‫ر‬ ‫هف قبؿ عدد هت آد هف األعواف االقتصادٓٓف حوالْ‬ ‫ز‬ ‫06%‬ ‫هف الخاضعٓف لألداء وأكثر‬ ‫هف 004 ألؼ هستفٓد، لذا تقرر سحب آلٓة تطبٓؽ الخصـ هف الهورد عمِ الهبالغ‬ ‫ّ‬ ‫الهدفوعة هف قبؿ األشخاص الهحققٓف ألرباح الهٍف غٓر التجارٓة والخاضعٓف لمضرٓبة‬ ‫عمِ الدخؿ عمِ أساس قاعدة تقدٓرٓة.‬ ‫‪31 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫كها تجدر اإلشا ة أىً لدعـ الشفافٓة وهساىدة قواعد الهىافسة الىزٍٓة والتصدي لمتٍرب‬ ‫ر‬ ‫الجبائْ سٓقع العهؿ عمِ هزٓد توضٓح واجبات الهحاسبة لمهطالب باألداء بإق ار واجب‬ ‫ر‬ ‫تقدٓـ لهصالح الجبآة الب اهج والهىظوهات والتطبٓقات عٓة الهستعهمة خاصة فْ‬ ‫الفر‬ ‫ر‬ ‫التصرؼ فْ الش اءات والبٓوعات والفوت ة والهقابٓض واإلستخالصات والدفوعات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫واألصوؿ والهخزوىات.‬ ‫‪ iii 8 II‬السياسة النقدية‬ ‫ -‬‫‪31 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫اضطمعت السٓاسٓة الىقدٓة بدور تعدٓمْ ىشٓط فْ فت ة ها بعد الثو ة فْ اتجاي تطوٓؽ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الضغوط عمِ السٓولة وتأهٓف السٓر العادي لهىظوهة الدفوعات والتهوٓؿ الهىاسب‬ ‫لألعواف االقتصادٓٓف خاصة الهؤسسات الهتضر ة هف األحداث الهسجمة. وتواصؿ‬ ‫ر‬ ‫خالؿ الفت ة األولِ هف السىة الحالٓة العهؿ بىسبة فائدة جعٓة هىخفضة وحصر‬ ‫هر‬ ‫ر‬ ‫ي عمِ اإلٓداعات فْ أدىِ ىسبة وذلؾ بالتو ي هع رصد هوارد ٌاهة‬ ‫از‬ ‫الخصـ اإلجبار‬ ‫إلعادة التهوٓؿ فْ السوؽ الىقدٓة. كها تواصؿ العهؿ ال اهْ إلِ تدعٓـ الٍٓاكؿ الرقابٓة‬ ‫ر‬ ‫ي التوىسْ وكذلؾ تطوٓر القد ات الفىٓة الهرتبطة بالسٓاسة الىقدٓة‬ ‫ر‬ ‫لمبىؾ الهركز‬ ‫ّ‬ ‫الستٍداؼ التضخـ.‬ ‫‪32 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫وستتركز الجٍود خالؿ السىة القادهة عمِ هزٓد القٓادة الهحكهة لمسٓاسة الىقدٓة بها‬ ‫حمة االىتقالٓة لالقتصاد الوطىْ السٓها ه اعاة هتطمبات حفز‬ ‫ر‬ ‫ٓتوافؽ وهتطمبات الهر‬ ‫الىشاط االقتصادي وتسرٓع ىسؽ االستثهار وفقا لألولوٓات الهرسوهة هع هواصمة الٓقظة‬ ‫361‬
  • 161. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫باعتبار دقة الوضع االقتصادي وضرو ة تأهٓف سالهة التوازىات الهالٓة الداخمٓة وخاصة‬ ‫ر‬ ‫الهحافظة عمِ استق ار األسعار.‬ ‫ر‬ ‫‪33 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫وتستىد ٌذي التوجٍات إلِ هواصمة تطوٓر آلٓات قٓادة السٓاسة الىقدٓة هف خالؿ تعزٓز‬ ‫هروىة ىسبة الفائدة والمجوء الهت آد ٔلٓات السوؽ الهفتوحة واضفاء التىاسؽ والتكاهؿ بٓف‬ ‫ز‬ ‫السٓاسة الىقدٓة وسٓاسة الهالٓة العهوهٓة. كها سٓتواصؿ تطوٓر القد ات التحمٓمٓة والفىٓة‬ ‫ر‬ ‫واعداد البحوث والد اسات الىقدٓة والهالٓة وبمو ة التقدٓ ات الالزهة العتهاد إطار جدٓد‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫لمسٓاسة الىقدٓة الهوجٍة الستٍداؼ استق ار األسعار وكذلؾ تأهٓف سالهة القطاع‬ ‫ر‬ ‫الهصرفْ والهالْ ككؿ.‬ ‫‪ iv 8 II‬سياسة الصرؼ والتحرير المالي الخارجي‬ ‫ -‬‫‪34 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫اتسهت سٓاسة الصرؼ الهتبعة فْ سىة‬ ‫2102‬ ‫بطابع الهروىة بها ٓتهاشِ وهتطمبات‬ ‫هساىدة الحركة االقتصادٓة والهحافظة عمِ تىافسٓة الهىتجات الوطىٓة خاصة فْ ظؿ‬ ‫الضغوط التْ عرفٍا الوضع االقتصادي خالؿ ٌذي السىة. ولقد تركزت الجٍود‬ ‫جْ فْ إطار‬ ‫بالخصوص عمِ تكثٓؼ الجٍود هف أجؿ تعبئة هوارد التهوٓؿ الخار‬ ‫التعاوف الدولْ الثىائْ والهتعدد األط اؼ التْ وفّرت أفضؿ الشروط باعتبار الضغوط‬ ‫ر‬ ‫جْ الهباشر.‬ ‫الٍاهة الهسجمة فْ السوؽ الهالٓة العالهٓة وت اجع االستثهار الخار‬ ‫ر‬ ‫‪35 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫وسٓتواصؿ العهؿ خالؿ السىة القادهة، هف أجؿ إضفاء هروىة أكبر عمِ سٓاسة سعر‬ ‫الصرؼ وتكرٓس قواعد السوؽ، عمِ تىشٓط سوؽ الصرؼ فٓها بٓف البىوؾ واكسابٍا‬ ‫هزٓدا هف العهؽ والدٓىاهٓكٓة هع تهكٓف الهؤسسات السٓها الهؤسسات الهصرفٓة عمِ‬ ‫إحكاـ إدا ة هوجوداتٍا واستعهاؿ ألٓات الضرورٓة لتغطٓة هخاطر الصرؼ والفائدة بها‬ ‫ر‬ ‫ٓهكىٍا هف التوقْ هف تقمبات أسواؽ رؤوس األهواؿ وأسعار الصرؼ عمِ الهستوى‬ ‫الدولْ.‬ ‫‪36 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫وبالتو ي، ستتكثّؼ الجٍود هف أجؿ تشجٓع الهؤسسات الوطىٓة وخاصة هىٍا الهؤسسات‬ ‫از‬ ‫جْ الهىاسبة والعهؿ عمِ تحسٓف‬ ‫الهصرفٓة عمِ التوجً ىحو تعبئة هوارد التهوٓؿ الخار‬ ‫تصىٓفٍا بها ٓؤٌمٍا لمحصوؿ عمِ أفضؿ الشروط إلِ جاىب دعوة الهتعاهمٓف هع‬ ‫جٓة إلِ استغالؿ الفرص الهتاحة لتحسٓف تهوقعٍا فْ دو ات االىتاج‬ ‫ر‬ ‫األسواؽ الخار‬ ‫461‬
  • 162. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب الثامف ; السياسة المالية‬ ‫والتسوٓؽ العالهٓة وربط عالقات ش اكة هجدٓة تسهح بتدعٓـ استقطاب االستثهار‬ ‫ر‬ ‫جْ وتوجًٍٓ ىحو الهجاالت الواعدة والهجددة.‬ ‫الخار‬ ‫ّ‬ ‫‪37 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫ع إصالح سوؽ الصرؼ صٓاغة إتفاؽ صىاعة السوؽ‬ ‫كها ٓتضهف هشرو‬ ‫» ‪Teneurs de Marché sur Devises‬‬ ‫‪« Accord de‬‬ ‫وٌو إتفاؽ بٓف البىوؾ الهتدخمة عمِ سوؽ الصرؼ‬ ‫ٓضبط شروط التعاهؿ التْ ٓتوجب اإللت اـ بٍا عىد إىجاز عهمٓات الصرؼ. وٓىتظر أف‬ ‫ز‬ ‫ٓسٍـ ٌذا اإلتفاؽ الذي سٓقع التشاور بشأىً هع البىوؾ الهحمٓة فْ هزٓد تعهٓؽ سوؽ‬ ‫الصرؼ وتدعٓـ قد اتٍا عمِ توفٓر السٓولة الالزهة لإلقتصاد وعمِ إهتصاص‬ ‫ر‬ ‫الصدهات.‬ ‫‪38 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫ي إرساء‬ ‫وبٍدؼ هزٓد تحسٓف هىظوهة هتابعة وه اقبة سوؽ الصرؼ ٓعتزـ البىؾ الهركز‬ ‫ر‬ ‫هىظوهة هعموهاتٓة بالتعاوف هع وكالة ذات صٓط عالهْ تهكف هف تجهٓع كؿ عهمٓات‬ ‫الصرؼ الهىج ة بٓف البىوؾ بصفة آىٓة هها ٓسهح بهتابعة دقٓقة لتطور سعر صرؼ‬ ‫ز‬ ‫الدٓىار ولمهبالغ التْ ٓقع تداولٍا عمِ السوؽ.‬ ‫‪39 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫ي عمِ تٓسٓر‬ ‫ع إصالح سوؽ الصرؼ سٓعهؿ البىؾ الهركز‬ ‫وفْ هحور آخر لهشرو‬ ‫شروط تداوؿ أدوات التغطٓة الهعتهدة حالٓا واد اج آلٓات جدٓدة كفٓمة بتدعٓـ قد ة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الهؤسسات اإلقتصادٓة والهؤسسات الهالٓة عمِ إدا ة هخاطر أسعار الصرؼ والفائدة.‬ ‫ر‬ ‫‪ v 8 II‬القطاع المصرفي‬ ‫ -‬‫‪41 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫تىصٍر إصالحات القطاع الهصرفْ الهرسوهة لمسىة القادهة فْ إطار هواكبة التطور‬ ‫ّ‬ ‫الهرتقب لحاجٓات التهوٓؿ طبقا لألولوٓات الجدٓدة السٓها تعزٓز هقوهات التىهٓة‬ ‫ع تىفٓذ الهشارٓع االستثهارٓة وتفعٓؿ اإلست اتٓجٓات القطاعٓة.‬ ‫ر‬ ‫بالجٍات الداخمٓة وتسار‬ ‫كها ٓشكؿ الرقْ بالخدهات الهصرفٓة واث ائٍا بىواتج بىكٓة جدٓدة هف العىاصر األساسٓة‬ ‫ّ ر‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫لتحسٓف هىاخ األعهاؿ ودعـ القد ة التىافسٓة بها ٓتىاسب هع التطور الهىشود لمىسٓج‬ ‫ر‬ ‫االقتصاد الوطىْ واىدهاجً الهت آد فْ الدو ة العالهٓة.‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫‪41 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫وٓىتظر فْ ٌذا السٓاؽ إٓالء هزٓد العىآة بالقطاع الهصرفْ وتعهٓؽ هسار اإلصالحات‬ ‫ال اهٓة إلِ تطوٓر ٌٓكمة القطاع بها ٓهكف هف تفعٓؿ دو ي فْ تعبئة الهوارد الهالٓة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الهىاسبة واحكاـ توظٓفٍا لدفع الحركة االقتصادٓة وتقدٓـ أفضؿ الخدهات البىكٓة الشاهمة‬ ‫لفائدة الهؤسسات بهختمؼ أصىافٍا وتطوٓر صٓغ التهوٓؿ البىكْ بها ٓتىاسب هع التطور‬ ‫561‬
  • 163. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫الىوعْ لمهباد ات الخاصة والهشارٓع االستثهارٓة السٓها الهساٌهة فْ تىهٓة الجٍات‬ ‫ر‬ ‫الداخمٓة وهساعدة الباعثٓف الجدد طبقا لألولوٓات الوطىٓة.‬ ‫‪42 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫وستتركز الجٍود عمِ دعـ الثقة فْ هكاىة الساحة الهصرفٓة عبر تعزٓز الصالبة الهالٓة‬ ‫ي‬ ‫لمهؤسسات البىكٓة وفقا ألفضؿ الهعآٓر الدولٓة بها ٓهكىٍا هف االضطالع بدور هحور‬ ‫فْ تهوٓؿ االقتصاد فْ أفضؿ الظروؼ. وٓىتظر فْ ٌذا السٓاؽ هواصمة تعزٓز األسس‬ ‫الهالٓة لبىوؾ الساحة هف خالؿ إلت اهٍا باحت اـ هعآٓر التصرؼ الحذر وتحسٓف‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫هؤش اتٍا الهالٓة السٓها تكوٓف الهدخ ات الالزهة لتغطٓة الهخاطر.‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫‪43 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫كها ستتدعـ العىآة بهجاالت الرقابة والتدقٓؽ الداخمْ وتطوٓر عهمٓات تقٓٓـ الهخاطر‬ ‫بها ٓتٓح اتخاذ اإلج اءات الهىاسبة لمهحافظة عمِ هتاىة القطاع البىكْ وتعزٓز دو ي فْ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫تهوٓؿ الىشاط االقتصادي ودفع االستثهار. وسٓتـ فْ ىفس اإلطار تىفٓذ اإلج اءات‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫الهتعمقة بقواعد الحوكهة وتطوٓر التصرؼ فْ الهؤسسات الهصرفٓة الوطىٓة هف خالؿ‬ ‫تسرٓع ىسؽ إرساء الهىظوهات البىكٓة الشاهمة.‬ ‫‪44 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫وستتركز الجٍود عمِ تدعٓـ قد اتً الهالٓة السٓها هعالجة هحفظة الدٓوف الهصىفة‬ ‫ر‬ ‫واعتهاد صٓغ التصرؼ الحدٓثة وتكرٓس احت اـ هعآٓر التصرؼ الحذر وتطبٓؽ قواعد‬ ‫ر‬ ‫الحوكهة والتْ تضهىت بالخصوص إد اج شروط الختٓار الهدٓرٓف التىفٓذٓٓف‬ ‫ر‬ ‫والهتصرفٓف وههثّمْ كبار الهساٌهٓف طبقا ألفضؿ الههارسات الدولٓة إلِ جاىب آالء‬ ‫عىآة أكبر بجودة الخدهات البىكٓة ودفع الخدهات البىكٓة ذات القٓهة الهضافة العالٓة‬ ‫كخدهات الىقدٓات والبىؾ عف بعد واالستشا ة الهالٓة.‬ ‫ر‬ ‫‪45 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫وفٓها ٓخص الصٓرفة اإلسالهٓة، فقد تـ سىة 2102 إرساء ىظاـ جبائْ خاص بالتهوٓؿ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫اإلسالهْ، وفْ ىفس السٓاؽ تواصمت الجٍود ىحو وضع األطر التىظٓهٓة والتشرٓعٓة‬ ‫الهالئهة لعهؿ الهصارؼ اإلسالهٓة والحد هف العوائؽ الضرٓبٓة لمتكٓؼ هع هقتضٓات‬ ‫ّ‬ ‫العهؿ بٍذا الىظاـ الذي هف شأىً أف ٓوفر هىتجات هالٓة إسالهٓة وٓفسح الهجاؿ أهاهٍا‬ ‫لتتداوؿ فْ أسواؽ الهاؿ.‬ ‫‪46 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫وتجدر اإلشا ة أىً تتواجد بالساحة الهالٓة التوىسٓة بىكٓف إسالهٓٓف ال ٓهثّؿ إجهالْ‬ ‫ر ّ‬ ‫أصولٍا سواء 5.2% هف اجهالْ أصوؿ بىوؾ الساحة. وٓظؿ الٍدؼ الهباشر فْ تركٓز‬ ‫ٌذي الهىظوهة ٌو تٍٓئة البٓئة القاىوىٓة الهالءهة لمصٓرفة االسالهٓة بها ٓؤطر ٌذا‬ ‫ّ‬ ‫الىشاط وٓهكف هف استغالؿ الفرص الكاهىة التْ ٓتٓحٍا استقطاب االدخار وتهوٓؿ‬ ‫االقتصاد.‬ ‫661‬
  • 164. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪47 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫الباب الثامف ; السياسة المالية‬ ‫كها سٓهكف وضع اطار قاىوىْ لمصكوؾ هف االستفادة هف الٓات التهوٓؿ االسالهْ‬ ‫ّ‬ ‫جٓة وذلؾ بالتو ي هع التهوٓؿ التقمٓدي،‬ ‫از‬ ‫واستٍداؼ هصادر تهوٓؿ جدٓدة داخمٓة وخار‬ ‫وستشهؿ الصكوؾ جهٓع األط اؼ االقتصادٓة حتِ تهكىٍـ هف استغالؿ الفرص الهتاحة‬ ‫ر‬ ‫لتهوٓؿ هشارٓعٍا لتشهؿ بذلؾ اصدا ات الدولة والهؤسسات العهوهٓة والجهاعات‬ ‫ر‬ ‫العهوهٓة الهحمٓة والقطاع الخاص كذلؾ.‬ ‫‪48 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫كها ٓعد تطوٓر التهوٓؿ الصغٓر هف أبرز هحاور اإلصالح لمفت ة الهقبمة وذلؾ باعتبار‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫دو ي الهباشر فْ تحسٓف هستوى عٓش الفئات ذات الدخؿ الضعٓؼ وهساٌهتً الفعالة‬ ‫ر‬ ‫فْ إحداث هواطف الشغؿ ودفع الهسار التىهوي بصفة عاهة. وفْ ٌذا اإلطار سٓتركز‬ ‫ّ‬ ‫العهؿ عمِ تدعٓـ القد ات الهتاحة لىشاط التهوٓؿ الصغٓر وتأطٓ ي وتعزٓز أعهاؿ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الهتابعة والرقابة وفقا لمهعآٓر وأفضؿ الههارسات الدولٓة إضافة الِ تطوٓر الخدهات‬ ‫الهسداة وتىوٓعٍا عبر السهاح بإحداث هؤسسات التهوٓؿ الصغٓر.‬ ‫‪ vi 8 II‬السوؽ المالية‬ ‫ -‬‫‪49 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫توفّر السوؽ الهالٓة هجاالت ٌاهة لمتوظٓؼ الهباشر لهوارد االدخار فْ الهشارٓع‬ ‫االستثهارٓة وتوسع ىشاط وحدات االىتاج بها ٓهكف هف تقمٓص هستوٓات هدٓوىٓتٍا‬ ‫فضال عف تغطٓة حاجٓات الدولة هف هوارد االقت اض الداخمْ. كها ٓعد هزٓد تطوٓر‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫ىشاط السوؽ الهالٓة التوىسٓة شرطا أساسٓا لتحسٓف هىاخ األعهاؿ واستقطاب االستثهار‬ ‫جْ فْ الهحفظة بها ٓوفّر سىدا إضافٓا لتعزٓز هجاالت الش اكة واىدهاج االقتصاد‬ ‫ر‬ ‫الخار‬ ‫الوطىْ فْ الدو ة العالهٓة.‬ ‫ر‬ ‫‪51 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫وهف ٌذا الهىطمؽ سٓتـ تىشٓط السوؽ الهالٓة التوىسٓة بٍدؼ الترفٓع فْ هساٌهتٍا فْ‬ ‫تعبئة وتوظٓؼ هوارد التهوٓؿ الوطىْ واألجىبْ بها ٓتالءـ وأٌداؼ استحثاث ىسؽ‬ ‫االستثهار وتطوٓر ىشاط هؤسسات االىتاج.‬ ‫‪51 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫وتبعا لذلؾ سٓتواصؿ تحسٓف عهؽ السوؽ الهالٓة وتىوٓع عرض األو اؽ الهالٓة‬ ‫ر‬ ‫الهعروضة الذي ال ٓ اؿ ٓتسـ بٍٓهىة القطاع الهصرفْ والهالْ وذلؾ هف خالؿ هواصمة‬ ‫ز‬ ‫العهؿ بالحوافز الجبائٓة لفائدة عهمٓات إد اج الهؤسسات بالبورصة وتشجٓع الهؤسسات‬ ‫ر‬ ‫ال اغبة فْ إعادة ٌٓكمتٍا الهالٓة فْ إطار ب اهج التأٌٓؿ والتحدٓث الصىاعْ عمِ تعبئة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫هوارد التهوٓؿ هف السوؽ الهالٓة. كها ٓىتظر فْ ىفس السٓاؽ دعـ ىشاط السوؽ الهالٓة‬ ‫761‬
  • 165. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫ى والهتوسطة وذلؾ باعتهاد‬ ‫البدٓمة التْ توفّر هجاال ٌاها إلصدا ات الهؤسسات الصغر‬ ‫ر‬ ‫ى والهتوسطة (تذلٓؿ العقبات الهسجمة وتأهٓف‬ ‫برىاهج واقعْ الستقطاب الهؤسسات الصغر‬ ‫اىخ اط البىوؾ فْ توجًٓ الهؤسسات ىحو التهوٓؿ الهباشر).‬ ‫ر‬ ‫‪52 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫ح لهزٓد تىهٓة الطمب والىٍوض باالدخار الهؤسساتْ العهؿ عمِ الحد هف ٌٓهىة‬ ‫وٓقتر‬ ‫البىوؾ عمِ تهوٓؿ االقتصاد هف خالؿ تكرٓس احت اـ هعآٓر التصرؼ الحذر وخمؽ‬ ‫ر‬ ‫ثقافة جدٓدة لدى البىوؾ وترسٓخ ثقافة االستثهار لدى الهتعاهمٓف بالسوؽ الهالٓة وتحسٓف‬ ‫أداء السوؽ فٓها ٓخص الطمب الهؤسساتْ وتىظٓر اإلج اءات هع الهعآٓر الدولٓة.‬ ‫ر‬ ‫‪53 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫وسٓتواصؿ خالؿ السىة القادهة تدعٓـ عهمٓات الخوصصة هف خالؿ عهمٓات التفوٓت‬ ‫فْ هساٌهات الدولة ببعض الهؤسسات العهوهٓة والهؤسسات الهصاد ة التْ تستجٓب‬ ‫ر‬ ‫لمشروط الهطموبة وٌو ها سٓسهح بتحسٓف العرض والترفٓع فْ هستوى أسهمة البورصة.‬ ‫ر‬ ‫‪54 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫كها سٓتـ العهؿ أٓضا عمِ تكرٓس تفتح السوؽ الهالٓة واىدهاجٍا فْ هحٓطٍا اإلقمٓهْ‬ ‫والدولْ هف خالؿ إب اـ اتفاقٓات التعاوف هع البورصات الهغاربٓة بها ٓسهح باإلد اج‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ا ج لمهؤسسات ال اغبة فْ ذلؾ والتعهؽ فْ د اسة إهكاىٓة اىجاز إصدا ات رقاعٓة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫لهزدو‬ ‫بالدٓىار هف قبؿ بعض الهؤسسات الهالٓة الدولٓة وهزٓد تٓسٓر إج اءات االستثهار فْ‬ ‫ر‬ ‫السوؽ الهالٓة التوىسٓة لفائدة األجاىب.‬ ‫‪55 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫وفْ ىفس اإلطار تتطمب حمة الجدٓدة العهؿ عمِ خمؽ دٓىاهٓكٓة جدٓدة فْ ىشاط‬ ‫الهر‬ ‫هؤسسات التوظٓؼ الجهاعْ باعتبار ٌا فْ التشجٓع عمِ التوظٓؼ فْ السوؽ‬ ‫دور‬ ‫الهالٓة وهساٌهتٍا فْ تأهٓف سٓولة واستق ار السوؽ. وسٓسٍـ إحداث آلٓات التهوٓؿ‬ ‫ر‬ ‫الجدٓدة السٓها هىٍا صىدوؽ الودائع واألهاىات وكذلؾ التطور الٍاـ فْ ىشاط صىادٓؽ‬ ‫ي است اتٓجْ‬ ‫ر‬ ‫االستثهار وتىوٓع صٓغٍا وهجاالت تدخمٍا بها فٍٓا إحداث صىدوؽ استثهار‬ ‫هف خمؽ دٓىاهٓكٓة جدٓدة فْ الساحة الهالٓة وتحسٓف أداء هىظوهة التهوٓؿ ككؿ.‬ ‫‪56 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫وٓستوجب ٌذا التوجً هزٓد تطوٓر اإلطار التشرٓعْ والترتٓبْ طبقا لمهعآٓر وأفضؿ‬ ‫الههارسات عمِ الصعٓد الوطىْ هف ذلؾ تأطٓر هىتجات التهوٓؿ االسالهْ وتٓسٓر‬ ‫اإلج اءات الهتعمقة باستقطاب الهوارد الهالٓة الٍاهة والهخصصة لمتوظٓؼ واالستثهار‬ ‫ر‬ ‫فْ األدوات الهالٓة عمِ الصعٓدٓف اإلقمٓهْ والدولْ.‬ ‫‪57 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫إلضفاء العهؽ الالزـ لمسوؽ الهالٓة سٓتـ تىوٓع القطاعات االقتصادٓة التْ تىتهْ إلٍٓا‬ ‫و‬ ‫جة بالبورصة واالرتقاء بهؤش ات السوؽ إلِ هستوى هؤش ات أسواؽ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الشركات الهدر‬ ‫البمداف الصاعدة، وسٓقع العهؿ عمِ ضبط برىاهج هشترؾ بٓف وزرتْ الهالٓة والصىاعة‬ ‫ا‬ ‫861‬
  • 166. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب الثامف ; السياسة المالية‬ ‫ي التوىسْ وٌٓئة السوؽ الهالٓة وبورصة األو اؽ الهالٓة بتوىس‬ ‫ر‬ ‫والتكىولوجٓا والبىؾ الهركز‬ ‫بٍدؼ حث الهؤسسات الهقترضة والشركات الهرتبطة بالبىوؾ عمِ توخْ سٓاسة تهوٓؿ‬ ‫هتوازىة هف خالؿ تدعٓـ األهواؿ الذاتٓة والقا ة.‬ ‫ر‬ ‫‪58 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫وتفىرض الفت ة القادهة العهؿ عمِ تأطٓر ىشاط وكاالت الترقٓـ واالستشا ة الهالٓة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫استئىاسا بهبادئ الهىظهة العالهٓة لٍٓئات أسواؽ الهاؿ والتشرٓعات األوروبٓة واألهرٓكٓة‬ ‫بٍدؼ ضهاف هصداقٓة وجودة طرٓقة التقٓٓـ وتدعٓـ استقاللٓة وكاالت الترقٓـ وتفادي‬ ‫وضعٓات تضارب هصالح وتعزٓز الشفافٓة والتوقٓت الهالئـ لبث الهعموهة الهرتبطة‬ ‫بالتقٓٓـ، ٌذا باإلضافة إلِ ضهاف سرٓة الهعموهات وتحدٓد هفٍوـ االستشا ة الهالٓة‬ ‫ر‬ ‫وضبط شروط ههارسة الىشاط واخضاع الىشاط إلِ وجوب التصرٓح لدى ٌٓئة السوؽ‬ ‫الهالٓة وتأطٓر ىشر الهعموهات الهالٓة لمعهوـ.‬ ‫‪59 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫ٌا هع‬ ‫كها ٓفترض تطوٓر ىشاط السوؽ الهالٓة إٓالء عىآة أكبر بسٓر السوؽ وتىظٓر‬ ‫الهعآٓر الدولٓة وٌو ها ٓستوجب تعزٓز أداء وكفاءة الهوارد البشرٓة لمٍٓاكؿ الهٍىٓة‬ ‫الهختصة وتطوٓر الهىظوهات الهعموهاتٓة الهعتهدة هع الحرص عمِ إرساء هعآٓر‬ ‫التصرؼ الحذر واإلفصاح الهالْ واعتهاد قواعد الحوكهة.‬ ‫‪ vii 8 II‬قطاع التأميف‬ ‫ -‬‫‪61 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫سٓرتكز تطوٓر سوؽ التأهٓف عمِ هزٓد تطوٓر رقـ األعهاؿ وتحسٓف الىتائج الفىٓة‬ ‫ألصىاؼ التأهٓف الرئٓسٓة خاصة هىٍا تأهٓف السٓا ات وتكثٓؼ الب اهج التسوٓقٓة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ألصىاؼ التأهٓف الواعدة واالختٓارٓة. كها ستتواصؿ العىآة بتسوٓؽ هىتجات التأهٓف‬ ‫عمِ الحٓاة وتأهٓف الصاد ات وتأهٓف القروض والتأهٓف الفالحْ باعتبار الٍواهش‬ ‫ر‬ ‫الهتاحة لزٓادة االكتتابات وتحسٓف الىتائج الفىٓة الهسجمة. كها ستتواصؿ العىآة‬ ‫بالىٍوض بهجاالت التأهٓف الصغٓر وأصىاؼ التأهٓف التكافمْ اإلسالهْ باعتبار قابمٓة‬ ‫تسوٓؽ ٌذي األصىاؼ الجدٓدة.‬ ‫‪61 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫ج‬ ‫وٓفترض تحسٓف الطاقة اإلحتفاظٓة لقطاع التأهٓف وتقمٓص األقساط الهحالة إلِ الخار‬ ‫هزٓد تعزٓز الثقة فْ القد ات الهالٓة والفىٓة لهؤسسات التأهٓف والعهؿ عمِ دعـ هواردٌا‬ ‫ر‬ ‫الذاتٓة وتكوٓف الهدخ ات الفىٓة طبقا لهعآٓر التصرؼ الحذر الالزهة. كها ٓتعٓف فْ ٌذا‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫961‬
  • 167. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثاني ; السياسات الجممية‬ ‫الجز‬ ‫الهجاؿ التوجً ىحو التغطٓة التأهٓىٓة الهشتركة عمِ الهستوى الوطىْ أو الهغاربْ‬ ‫ي لمبىاءات.‬ ‫ي والتأهٓف العشر‬ ‫ى كتأهٓف أسطوؿ الىقؿ الجوي والىقؿ البحر‬ ‫لمهخاطر الكبر‬ ‫‪62 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫ع ىسؽ الىهو والتىهٓة وذلؾ هف‬ ‫وسٓتـ العهؿ عمِ دفع ىشاط التأهٓف قصد هواكبة تسار‬ ‫خالؿ العهؿ عمِ دفع شركات التأهٓف إلِ اإلىدهاج فٓها بٓىٍا لتعزٓز قد اتٍا الهالٓة‬ ‫ر‬ ‫وتدعٓـ طاقاتٍا اإلحتفاظٓة وتٓسٓر عهمٓة تركٓز أىظهة هعموهات هتطو ة وتعزٓز‬ ‫ر‬ ‫هجٍودات السمطات العهوهٓة لتوسٓع التغطٓات اإلجبارٓة واستغالؿ أهثؿ لتوسٓع‬ ‫التغطٓة لتشهؿ الفئات والشركات الغٓر هؤهىة هع توفٓر عرض ع هىف هىتوجات‬ ‫هتىو‬ ‫التأهٓف.‬ ‫‪63 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫كها سٓقع التركٓز عمِ هزٓد الىٍوض بجودة خدهات التأهٓف واكتساب ثقة الحرفاء عبر‬ ‫الىٍوض بالتأهٓىات االختٓارٓة بخمؽ ثقافة تأهٓىٓة باستعهاؿ التحسٓس واإلرشاد‬ ‫واالتصاؿ والتروٓج وتحسٓف عرض خدهات التأهٓف وجودتٍا لهواكبة حاجٓات الحرفاء‬ ‫والهستفٓدٓف والسعْ ىحو تجدٓد لمهىتوجات وتبسٓطٍا لمهستٍمؾ وتسٍٓؿ الشروط‬ ‫والعقود، ٌذا باالضافة الِ تطوٓر هىتوجات التأهٓف التالٓة (هىتوجات التقاعد التكهٓمْ،‬ ‫هىتوجات الدخؿ التكهٓمْ، هىتوجات الحٓطة، هىتوجات التأهٓف عمِ الحٓاة الفردي).‬ ‫‪64 8 II‬‬ ‫- -‬ ‫كها سٓتـ العهؿ عمِ دعـ التكوٓف وتىهٓة الكفاءات الهٍىٓة لمهتدخمٓف فْ القطاع وهزٓد‬ ‫حفز الهوارد البشرٓة وذلؾ تحسٓف ىسبة التأطٓر عف طرٓؽ اىتداب الخرٓجٓف الشباف هع‬ ‫التركٓز عمِ الجاىب الفىْ لإلطا ات حتِ ٓتهكىوا هف تسوٓؽ عقود التأهٓف، وهد القطاع‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫بالكفاءات الضرورٓة والخب ات التْ تتطمبٍا تقىٓات التسوٓؽ واعداد عقود التأهٓف وتجدٓد‬ ‫ر‬ ‫هىتوجات التأهٓف.‬ ‫071‬
  • 168. ‫‪ III‬ء الثالث‬ ‫الجز‬ ‫السياسات والب امج القطاعية‬ ‫ر‬
  • 169. ‫‪ 1.III‬البػاب األوؿ‬ ‫قطاعات اإلنتاج‬ ‫‪- 1 III‬‬ ‫ ‪i‬‬‫‪1 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫ي‬ ‫الفالحة والصيد البحر‬ ‫ي خالؿ سىة‬ ‫حظْ قطاع الفالحة والصٓد البحر‬ ‫2102‬ ‫بعىآة خاصة حٓث تكاثفت‬ ‫الجٍود فْ إطار ىظ ة تشاركٓة شهمت كافة الهتدخمٓف فْ القطاع لدفع ىسؽ ىهوي‬ ‫ر‬ ‫وتطوٓ ي وذلؾ وفؽ ها تـ رسهً باإلست اتٓجٓات القطاعٓة الهىج ة وال اهٓة باألساس‬ ‫ز ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫إلِ هزٓد تطوٓر اإلىتاج وتحسٓف اإلىتاجٓة وتدعٓـ تىافسٓة الهىتوجات. وفْ ىفس‬ ‫اإلطار تواصمت الهتابعة الدقٓقة لسٓر الهوسـ الفالحْ ألغمب الهىتوجات بدئا هف‬ ‫ج بالسوؽ الداخمٓة أو الخارجٓة واتخاذ اإلج اءات‬ ‫ر‬ ‫تحضٓر الهوسـ إلِ تسوٓؽ الهىتو‬ ‫الالزهة عىد اإلقتضاء إلستغالؿ أهثؿ لمعواهؿ الهىاخٓة الهالئهة التْ هٓزت الهوسـ.‬ ‫وقد هكىت ٌذي الهجٍودات هف هواصمة القطاع لىهوي بالصفة الهرضٓة وتحقٓقً‬ ‫لىتائج إٓجابٓة عها ٌو هبرهجا بالهٓ اف االقتصادي وهف تأهٓف تزوٓد السوؽ الهحمٓة‬ ‫ز‬ ‫بالهىتوجات الفالحٓة فْ أحسف الظروؼ وهواجٍة اإلرتفاع التْ شٍدتً أسعار بعض‬ ‫الهىتوجات الفالحٓة فْ فت ات قمة اإلىتاج.‬ ‫ر‬ ‫‪2 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫ففْ إطار هتابعة الهوسـ الفالحْ، تـ تشكٓؿ لجاف هتابعة قطاعٓة ألغمب الهىتوجات‬ ‫لتأهٓف الظروؼ الهالئهة لمسٓر الطبٓعْ لمهوسـ الفالحْ هع إعطاء أولوٓة خاصة‬ ‫لمهواد األساسٓة وخاصة هىٍا الهساٌهة فْ تعزٓز األهف الغذائْ الوطىْ عمِ غ ار‬ ‫ر‬ ‫قطاع الحبوب والتهور والحمٓب والطهاطـ.... واعتبار لتطور األسعار العالهٓة‬ ‫ا‬ ‫لمهىتوجات الفالحٓة وخاصة لمهدخالت، تـ فْ إطار لجاف هشتركة بٓف اإلدا ة‬ ‫ر‬ ‫والهٍىة التدقٓؽ فْ تكمفة بعض الهواد األساسٓة عمِ غ ار الحبوب والحمٓب‬ ‫ر‬ ‫والطهاطـ قصد إٓجاد الحموؿ الهثمِ اعات هصالح كؿ الهعىٓٓف ( فالحٓف-‬ ‫لهر‬ ‫هصىعٓف – هستٍمكٓف...). وقد تـ فْ ٌذا الهجاؿ خاصة ه اجعة سمـ تعٓٓر‬ ‫ر‬ ‫الحبوب وتواصؿ التدقٓؽ فْ الحموؿ الههكىة بالىسبة لبقٓة الهواد الفالحٓة والغذائٓة.‬ ‫371‬
  • 170. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪3 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫ء الثالث ; السياسات والب امج القطاعية‬ ‫ر‬ ‫الجز‬ ‫ع الِ اإلشكالٓات والصعوبات التْ ٓشكو هىٍا القطاع والتْ تحوؿ دوف‬ ‫وبالرجو‬ ‫تطو ي ودفع ىسؽ ىهوي وفؽ إهكاىٓاتً الحقٓقٓة، شٍدت السىة الجارٓة د اسة السبؿ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الكفٓمة لتفعٓؿ توصٓات الد اسات الهىج ة خاصة فْ هجاؿ تهوٓؿ القطاع الفالحْ‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫والهجاهع الهٍىٓة الهشتركة. وفْ ٌذا السٓاؽ، تـ اد اج إشكاؿ هدٓوىٓة القطاع ضهف‬ ‫ر‬ ‫قاىوف الهالٓة اإلضافْ لسىة‬ ‫2102‬ ‫عبر إتخاذ اج اءات هف شأىٍا أف تهكف هف‬ ‫ر‬ ‫تقمٓص حجـ الهدٓوىٓة ولو جزئٓا إلِ حٓف هزٓد التعهؽ فْ االج اءات العهمٓة لحؿ‬ ‫ر‬ ‫ٌذي الهعضمة ىٍائٓا. وتهثمت ٌذي اإلج اءات فْ:‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫التخمِ عف كاهؿ هبالغ فوائض التأخٓر وىسبة هف هبالغ الفوائض العادٓة الهوظفة عمِ‬ ‫القروض الفالحٓة الهتحصؿ عمٍٓا إلِ هوفِ دٓسهبر‬ ‫1102‬ ‫والتْ ال ٓفوؽ هبمغٍا هف حٓث‬ ‫األصؿ عش ة آالؼ دٓىار لمفالح الواحد والتْ أسىدت عمِ إعتهادات هٓ اىٓة الدولة أو عمِ‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫قروض خارجٓة هباش ة لفائدة الدولة وذلؾ فْ حدود خهسٓف همٓوف دٓىار وجدولة الباقْ‬ ‫ر‬ ‫عمِ هدة أقصاٌا 01 سىوات.‬ ‫‪‬‬ ‫التخمِ عف ىسبة هف هبالغ فوائض التأخٓر الهوظفة عمِ القروض الفالحٓة الهتحصؿ‬ ‫عمٍٓا إلِ هوفِ دٓسهبر‬ ‫1102‬ ‫والتْ ٓفوؽ هبمغٍا هف حٓث األصؿ عش ة آالؼ دٓىار‬ ‫ر‬ ‫والهسىدة عمِ إعتهادات هٓ اىٓة الدولة أو عمِ قروض خارجٓة هباش ة لفائدة الدولة وذلؾ‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫فْ حدود عشرٓف همٓوف دٓىار هع جدولة الباقْ عمِ هدة أقصاٌا‬ ‫‪4 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫01‬ ‫سىوات.‬ ‫وفْ إطار السعْ إلِ حسف إستغالؿ األ اضْ الفالحٓة، تواصؿ خالؿ سىة‬ ‫ر‬ ‫2102‬ ‫هتابعة األ اضْ الدولٓة الهسىدة واتخاذ اإلج اءات الضرورٓة إلل اـ هقتىٍٓا عمِ‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ٌا وفؽ الب اهج الهرسوهة عىد اإلقتىاء واسترجاع‬ ‫ر‬ ‫التقٓد بإحكاـ إستغاللٍا وتطوٓر‬ ‫البعض هىٍا عىد تسجٓؿ إخالالت أو سوء تصرؼ إلعادة تسوٓغٍا. كها شٍدت‬ ‫ي فْ إطار خطة لمىٍوض‬ ‫ع إلِ ز اعة المفت السكر‬ ‫ر‬ ‫السىة الجارٓة إق ار الرجو‬ ‫ر‬ ‫بهىظوهة السكر وذلؾ لها لٍذي الز اعة هف دور ٌاـ عمِ الهستوى الفالحْ‬ ‫ر‬ ‫والصىاعْ واإلجتهاعْ.‬ ‫‪5 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫كها تهٓزت سىة‬ ‫2102‬ ‫أٓضا بالعهؿ عمِ دعـ التشغٓؿ وارساء تىهٓة عادلة هتوازىة‬ ‫لمحد هف التفاوت بٓف الجٍات هف خالؿ توزٓع اإلستثها ات العهوهٓة باإلعتهاد عمِ‬ ‫ر‬ ‫هقآٓس هوضوعٓة وعمهٓة تأخذ بعٓف اإلعتبار هستوٓات الفقر والبطالة واله افؽ‬ ‫ر‬ ‫العهوهٓة والبىٓة األساسٓة لم الٓات وحاجٓاتٍا الحقٓقٓة وذلؾ فْ ىطاؽ ىظ ة‬ ‫ر‬ ‫و‬ ‫471‬
  • 171. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب األوؿ ; قطاعات اإلنتاج‬ ‫است اتٓجٓة هتكاهمة وهىدهجة تعتهد هقاربة تشاركٓة. وقد تجسـ ذلؾ هف خالؿ ها تـ‬ ‫ر‬ ‫إقر ي ضهف هٓ اىٓة الدولة التكهٓمٓة لمسىة الجارٓة هف هشارٓع وهوارد إضافٓة خاصة‬ ‫ز‬ ‫ار‬ ‫فْ هجاؿ تزوٓد الهىاطؽ الرٓفٓة بالهاء الصالح لمش اب وفْ هجاؿ الغابات وأشغاؿ‬ ‫ر‬ ‫الهحافظة عمِ الهٓاي والتربة فضال عف إق ار ب اهج وهشارٓع إضافٓة لبعض ال الٓات‬ ‫و‬ ‫ر ر‬ ‫الداخمٓة وذلؾ طبقا ألولوٓات الجٍات وحاجٓاتٍا الهمحة.‬ ‫‪6 1 III‬‬ ‫ -‬‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫أها عمِ الهستوى الكهْ، فٓىتظر :‬ ‫تطور ىسبة الىهو بحوالْ‬ ‫1.4%‬ ‫هقابؿ حوالْ‬ ‫اىجاز هبمغ هف االستثها ات ٓىاٌز‬ ‫ر‬ ‫هىٍا حوالْ‬ ‫‪7 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫6,15%‬ ‫7921‬ ‫5,9%‬ ‫خالؿ سىة 1102.‬ ‫همٓوف دٓىار هقابؿ‬ ‫هف قبؿ القطاع الخاص.‬ ‫وتعود ىسبة ىهو القطاع باألساس الِ إىتاج حوالْ‬ ‫(هقابؿ‬ ‫(هقابؿ‬ ‫32‬ ‫همٓوف قىطار فْ الهوسـ الفارط) واىتاج‬ ‫006‬ ‫7,22‬ ‫همٓوف قىطار هف الحبوب‬ ‫009‬ ‫ألؼ طف هف زٓتوف الزٓت‬ ‫ألؼ طف فْ الهوسـ الفارط) وتحقٓؽ إىتاج هف التهور والمحوـ الحه اء‬ ‫ر‬ ‫ٓىاٌز عمِ التوالْ‬ ‫طف‬ ‫8501‬ ‫همٓوف دٓىار خالؿ‬ ‫1102‬ ‫و5,042‬ ‫091‬ ‫ألؼ طف‬ ‫و6,232‬ ‫ألؼ طف (هقابؿ عمِ التوالْ‬ ‫091‬ ‫ألؼ‬ ‫ألؼ طف خالؿ 1102) وذلؾ ىتٓجة العواهؿ الهىاخٓة الهالئهة التْ‬ ‫هٓزت الهوسـ.‬ ‫‪8 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫أها عمِ هستوى االستثها ات فٓعود ٌذا التطور الٍاـ الِ الدعـ غٓر الهسبوؽ‬ ‫ر‬ ‫لالستثها ات العهوهٓة خاصة فْ الجٍات الداخمٓة حٓث ٓىتظر خاصة هواصمة‬ ‫ر‬ ‫أشغاؿ إىجاز السدود التْ ٌْ فْ طور اإلىجاز (سدود الطٓف والهالح والدوٓهٓس‬ ‫(بىزرت) وس اط (الكاؼ) واستكهاؿ إىجاز سدود الكبٓر والهولِ (جىدوبة) والحركة‬ ‫ر‬ ‫والقهقوـ (بىزرت)) هواصمة أشغاؿ تحوٓؿ هٓاي سدود الزٓاتٓف والحركة والقهقوـ‬ ‫والطٓف والهالح والدوٓهٓس وتثمٓث قىاة سجىاف جوهٓف هجردة. كها تعمقت اإلىجا ات‬ ‫ز‬ ‫أٓضا بهواصمة أشغاؿ تعصٓر الهىطقة السقوٓة لمحوض السفمْ لوادي هجردة هف‬ ‫الٓة هىوبة عمِ هساحة‬ ‫و‬ ‫0034‬ ‫ع‬ ‫ٌكتار وهواصمة اىجاز الهرحمة الثاىٓة هف هشرو‬ ‫تحسٓف التصرؼ فْ هٓاي واحات الجىوب والذي ٍٓـ الٓات توزر وقبمْ وقابس عمِ‬ ‫و‬ ‫هساحة‬ ‫0577‬ ‫ع تىهٓة الهىاطؽ الغابٓة بالشهاؿ‬ ‫ٌكتار والهرحمة ال ابعة هف هشرو‬ ‫ر‬ ‫الغربْ وذلؾ ب الٓات بىزرت وباجة وجىدوبة والكاؼ وسمٓاىة فضال عف هواصمة‬ ‫و‬ ‫ع تحسٓف الهوارد الطبٓعٓة وذلؾ ب الٓات جىدوبة‬ ‫و‬ ‫اىجاز الهرحمة الثاىٓة هف هشرو‬ ‫571‬
  • 172. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثالث ; السياسات والب امج القطاعية‬ ‫ر‬ ‫الجز‬ ‫والقصرٓف وهدىٓف.‬ ‫‪9 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫كها تعمقت االستثها ات أٓضا بهواصمة إىجاز هشارٓع التىهٓة الفالحٓة الهىدهجة‬ ‫ر‬ ‫ب الٓة سمٓاىة (الهرحمة الثاىٓة) والتىهٓة الفالحٓة الهىدهجة بٍضاب القٓرواف واستكهاؿ‬ ‫و‬ ‫ع التىهٓة الفالحٓة الهىدهجة بغ الة جوهٓف ببىزرت و ع التىهٓة الفالحٓة‬ ‫هشرو‬ ‫ز‬ ‫هشرو‬ ‫ع التىهٓة الفالحٓة الهىدهجة‬ ‫الهىدهجة بسٓدي بوزٓد فضال عف االىطالؽ فْ هشرو‬ ‫ب الٓتْ القصرٓف والكاؼ.‬ ‫و‬ ‫‪11 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫أها بالىسبة لسىة 3102، فٓىتظر دفع ىسؽ تىفٓذ اإلست اتجٓات والخطط القطاعٓة‬ ‫ر‬ ‫وتعهٓؽ التفكٓر فْ السبؿ العهمٓة الكفٓمة بهعالجة إشكالٓات القطاع وخاصة هىٍا‬ ‫التْ تـ اإلىتٍاء هف الد اسات بشأىٍا عمِ غ ار الهدٓوىٓة والٍٓاكؿ الهٍىٓة و ع‬ ‫الشرو‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫فْ اإلصالحات بها ٓدفع ىسؽ ىهو القطاع.‬ ‫‪11 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫كها ٓىتظر وضع تصو ات جدٓدة لتىهٓة القطاع تأخذ بعٓف االعتبار هكاهف القوة‬ ‫ر‬ ‫وهواقع الهحدودٓة ترتكز أساسا عمِ تكرٓس هقاربة هتجددة لمتىهٓة الجٍوٓة تٍدؼ‬ ‫الِ رسـ السٓاسات الهالئهة التْ هف شأىٍا أف تساٌـ فْ التقمٓص هف الفوارؽ بٓف‬ ‫الجٍات وداخمٍا وذلؾ هف خالؿ االستغالؿ األهثؿ لإلهكاىٓات الطبٓعٓة وخمؽ‬ ‫وتطوٓر كافة الهىظوهات القطاعٓة التْ هف شأىٍا تثهٓف هوارد الجٍة وتطوٓر القٓهة‬ ‫الهضافة.‬ ‫‪12 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وبالتالْ فإف هىواؿ التىهٓة لمقطاع الفالحْ لمسىة القادهة سٓرتكز عمِ :‬ ‫‪‬‬ ‫ج.‬ ‫تعزٓز األهف الغذائْ واحكاـ تروٓج الهىتو‬ ‫‪‬‬ ‫ج قٓهة إضافٓة.‬ ‫هزٓد تثهٓف صاد ات القطاع عبر إكساب الهىتو‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫التصرؼ الهستدٓـ لمهوارد الطبٓعٓة هع إعطاء الجواىب البٓئٓة األٌهٓة الالزهة.‬ ‫‪13 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫ففْ هجاؿ تعزٓز األهف الغذائْ، سٓتواصؿ تىفٓذ اإلست اتجٓات القطاعٓة والٍادفة‬ ‫ر‬ ‫بالخصوص إلِ هزٓد الىٍوض باإلىتاج وتحسٓف اإلىتاجٓة وتدعٓـ تىافسٓة الهىتوجات‬ ‫ٌا وتحسٓف ىوعٓة الهىتوجات وهزٓد تثهٓىٍا. وفْ ٌذا اإلطار‬ ‫عبر دفع ىسؽ تطوٓر‬ ‫ٓىتظر أف ٓتـ التعهؽ فْ ألٓات التْ تهكف هف هزٓد تثهٓف هوارد هىاطؽ اإلىتاج‬ ‫واضفاء قٓهة هضافة عالٓة بٍذي الجٍات عبر إعداد خطة هتكاهمة لتطوٓر‬ ‫الهىظوهات اإلىتاجٓة التحوٓمٓة بها ٓعزز الحركة اإلقصادٓة وٓطور هوارد الرزؽ بٍا.‬ ‫‪14 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫ولهزٓد اإلحاطة بالفالحٓف وخاصة الصغار هىٍـ، سٓتـ العهؿ عمِ الرفع هف أداء‬ ‫671‬
  • 173. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب األوؿ ; قطاعات اإلنتاج‬ ‫اإلرشاد الفالحْ واعادة ٌٓكمتً وتطوٓر هضاهٓىً وهىاٌجً لٓتىاسب هع خصائص‬ ‫ي القابمة لمتطور هع‬ ‫القطاعات وذلؾ بالتركٓز عمِ الهستغالت ووحدات الصٓد البحر‬ ‫إعطاء األولوٓة لمقطاعات اإلست اتٓجٓة، عالوة عف تطوٓر دور الٍٓاكؿ الهٍىٓة‬ ‫ر‬ ‫والهجاهع الهٍىٓة الهشتركة فْ قطاع الفالحة والصىاعات الغذائٓة وفؽ الهتغٓ ات‬ ‫ر‬ ‫االقتصادٓة الوطىٓة والعالهٓة هف خالؿ تفعٓؿ توصٓات الد اسة الهعدة فْ الغرض.‬ ‫ر‬ ‫‪15 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وقصد هزٓد تعصٓر القطاع، ٓىتظر إعادة دفع البرىاهج الىهوذجْ لتأٌٓؿ الهستغالت‬ ‫الفالحٓة والىظر فْ ألٓات العهمٓة لتوسٓعً لٓصبح برىاهج وطىْ ٓشهؿ تأٌٓؿ كافة‬ ‫الهستغالت الفالحٓة لتصبح وحدات عصرٓة ذات جدوى إقتصادٓة. وفْ ىفس‬ ‫اإلطار سٓتواصؿ تىفٓذ برىاهج تأٌٓؿ هسالؾ توزٓع الهىتجات الفالحٓة بها ٓزٓد فْ‬ ‫تثهٓف الهىتوجات الفالحٓة وتحسٓف دخؿ كافة األط اؼ وخاصة الفالحٓف.‬ ‫ر‬ ‫‪16 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫ع إلِ ضرو ة تطور القطاع ودفع اإلستثهار بً، ٓىتظر خالؿ السىة القادهة‬ ‫ر‬ ‫وبالرجو‬ ‫هزٓد التعهؽ فْ هالئهة آلٓات التشجٓع عمِ اإلستثهار وتعزٓز ىظاـ الحوافز بغٓة‬ ‫ترشٓد سموؾ األف اد الفاعمة فْ القطاع فْ اتجاي التصرؼ الهستدٓـ فْ الهوارد‬ ‫ر‬ ‫الطبٓعٓة ولألخذ بعٓف اإلعتبار لحاجٓات القطاع لجعمً ٓواكب التح الت الىوعٓة‬ ‫و‬ ‫والتكىولوجٓة، فضال عف إٓجاد صٓغ عهمٓة هالئهة الشكالٓات تهوٓؿ وتأهٓف القطاع‬ ‫الفالحْ وفؽ توصٓات الد اسة الهىج ة فْ الغرض.‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫‪17 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وفْ هجاؿ تطوٓر الصاد ات الفالحٓة، ستشٍد السىة القادهة خاصة هواصمة‬ ‫ر‬ ‫الهفاوضات هع اإلتحاد األوروبْ بخصوص تحرٓر تبادؿ الهىتجات الفالحٓة.‬ ‫وبالتو ي هع ذلؾ وقصد ضهاف هصالحىا هف ٌذي اإلتفاقٓة، سٓتواصؿ العهؿ عمِ‬ ‫از‬ ‫تطوٓر القطاعات الواعدة هثؿ الهىتوجات البٓولوجٓة والىباتات الطبٓة وتثهٓف‬ ‫الهىتوجات ذات بٓاىات الهصدر والتسهٓات الهثبتة لألصؿ والتحكـ فْ الجودة وآالء‬ ‫العىآة الالزهة لمسالهة الصحٓة ولعىصر المؼ والتعمٓب واالهتثاؿ لمهواصفات‬ ‫العالهٓة بها ٓعزز الصاد ات وٓىوعٍا وٓساٌـ فْ الرفع هف القٓهة الهضافة لهختمؼ‬ ‫ر‬ ‫الهىتوجات الهصد ة، وٓىتظر فْ ٌذا االطار أف تمعب الهجاهع الهٍىٓة دور ٌاها هف‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫خالؿ الهساٌهة فْ تطور صاد ات بعض الهىتوجات عبر تأطٓر الهصدرٓف وتىظٓـ‬ ‫ر‬ ‫الهواسـ وتىوٓع الهىتوجات فضال عف اقتحاـ أسواؽ جدٓدة.‬ ‫‪18 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وفٓها ٓتعمؽ بالهوارد الطبٓعٓة، ٓىتظر هواصمة تجسٓـ الب اهج والهشارٓع الهدرجة‬ ‫ر‬ ‫ضهف اإلست اتٓٓجات القطاعٓة وال اهٓة باألساس إلِ ترشٓد اإلستغالؿ األهثؿ لمهوارد‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫771‬
  • 174. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثالث ; السياسات والب امج القطاعية‬ ‫ر‬ ‫الجز‬ ‫الطبٓعٓة والهحافظة عمٍٓا وضهاف دٓهوهتٍا بها ٓهكف هف تحقٓؽ األٌداؼ الهرسوهة‬ ‫فْ ٌذا الهجاؿ والهتهثمة خاصة فْ الرفع هف ىسبة تعبئة الهوارد الهائٓة إلِ حدود‬ ‫59 %‬ ‫0202.‬ ‫‪19 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫فْ غضوف سىة‬ ‫ي‬ ‫أها عمِ الهستوى الكهْ، فٓتضهف هىواؿ التىهٓة لقطاع الفالحة والصٓد البحر‬ ‫خالؿ سىة‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫6102‬ ‫والترفٓع فْ ىسبة الغطاء الغابْ إلِ حدود 61% سىة‬ ‫3102‬ ‫التقدٓ ات التالٓة:‬ ‫ر‬ ‫تطور فْ ىسبة الىهو بحوالْ‬ ‫1,3%‬ ‫هقابؿ 1,4% خالؿ سىة 2102 باألسعار القا ة.‬ ‫ر‬ ‫ي بىسبة‬ ‫تطور االستثها ات فْ قطاع الفالحة والصٓد البحر‬ ‫ر‬ ‫0731 ـ د هقابؿ‬ ‫‪21 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫7921‬ ‫ـ د خالؿ‬ ‫2102‬ ‫هىٍا حوالْ‬ ‫5.75%‬ ‫هف قبؿ القطاع الخاص.‬ ‫وٓستىد ٌذا التطور فْ الىهو خاصة عمِ إىتاج حوالْ‬ ‫واىتاج‬ ‫50,1‬ ‫همٓوف طف هف زٓتوف الزٓت (هقابؿ‬ ‫6.5%‬ ‫009‬ ‫12‬ ‫همٓوف قىطار هف الحبوب‬ ‫ألؼ طف فْ الهوسـ الفارط)‬ ‫وتحقٓؽ إىتاج هف التهور والمحوـ الحه اء ٓىاٌز عمِ التوالْ‬ ‫ر‬ ‫ألؼ طف (هقابؿ عمِ التوالْ‬ ‫‪21 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫091‬ ‫ألؼ طف‬ ‫و6,232‬ ‫لترتفع إلِ ها ٓىاٌز‬ ‫091‬ ‫ألؼ طف‬ ‫و1,732‬ ‫ألؼ طف خالؿ الهوسـ الفارط).‬ ‫أها عمِ هستوى االستثها ات فسٓرتكز ٌذا التطور عمِ هواصمة تعبئة الهوارد الهائٓة‬ ‫ر‬ ‫ى غ ىسبة 59% فْ أفؽ 6102 هقابؿ 29%‬ ‫الهتاحة عبر استكهاؿ السدود الكبر لبمو‬ ‫حالٓا وهواصمة برىاهج تعصٓر وتٍٓئة الهىاطؽ السقوٓة العهوهٓة لمتقمٓص فْ ىسبة‬ ‫ضٓاع الهٓاي واحداث هىاطؽ سقوٓة جدٓدة وتثهٓف الهٓاي الهعالجة الستغاللٍا ي‬ ‫لمر‬ ‫الفالحْ عف طرٓؽ تحسٓف ىوعٓتٍا وتحوٓمٍا إلِ الهىاطؽ التْ تشٍد طمبا هت آدا‬ ‫ز‬ ‫عمِ الهوارد الهائٓة فضال عف هواصمة إىجاز هشارٓع التىهٓة الفالحٓة الهىدهجة‬ ‫وادهاج هتساكىْ الغابات واله اعْ فْ الدو ة االقتصادٓة واالجتهاعٓة وتحسٓف‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ظروؼ عٓشٍـ وتكثٓؼ أشغاؿ الهحافظة عمِ الهٓاي والتربة وهقاوهة التصحر حتِ‬ ‫تواكب ىسؽ التدٌور الذي تشٍدي الهوارد الطبٓعٓة حٓث ٓىتظر خاصة هواصمة‬ ‫ع تحسٓف التصرؼ فْ الهوارد الطبٓعٓة (الهرحمة الثاىٓة) الذي ٍٓـ الٓات‬ ‫و‬ ‫هشرو‬ ‫هدىٓف والقصرٓف وجىدوبة وهواصمة إىجاز هشارٓع التىهٓة الفالحٓة الهىدهجة بكؿ هف‬ ‫سمٓاىة (الهرحمة الثاىٓة) والتىهٓة الفالحٓة بٍضاب القٓرواف والتىهٓة الفالحٓة‬ ‫ع التىهٓة الفالحٓة الهىدهجة ب الٓتْ القصرٓف‬ ‫و‬ ‫الهىدهجة بسٓدي بوزٓد فضال عف هشرو‬ ‫والكاؼ.‬ ‫871‬
  • 175. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪22 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫الباب األوؿ ; قطاعات اإلنتاج‬ ‫أها عمِ هستوى استثها ات القطاع الخاص، فهف الهىتظر أف ٓحقؽ تطور بحوالْ‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫71%‬ ‫لتبمغ حوالْ‬ ‫887‬ ‫ـ د (هقابؿ‬ ‫076‬ ‫ـ د خالؿ 2102) باالستىاد إلِ تطور جؿ‬ ‫األىشطة وخاصة هىٍا ي الفالحْ وأالت الفالحٓة وتربٓة الهاشٓة وذلؾ بفضؿ‬ ‫الر‬ ‫الحوافز واالهتٓا ات الهسىدة فْ ٌذا الهجاؿ وتٓسٓر بعث الهشارٓع بالجٍات ورفع‬ ‫ز‬ ‫ٌا وربط العالقة بٓىٍـ وبٓف هؤسسات التهوٓؿ.‬ ‫الع اقٓؿ التْ قد تعترض إىجاز‬ ‫ر‬ ‫‪ ii 1 III‬الصناعات المعممية‬ ‫ -‬‫‪23 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫شٍد قطاع الصىاعات الهعهمٓة خالؿ سىة‬ ‫2102‬ ‫استرجاع تدرٓجْ لىشاطً وذلؾ‬ ‫غـ تواصؿ توتر الظرؼ االقتصادي العالهْ خالؿ ٌذي السىة وتفاقـ األزهة‬ ‫ر‬ ‫االقتصادٓة بالبمداف األوروبٓة وذلؾ بفضؿ الجٍود الهتواصمة لمهحافظة عمِ الىسٓج‬ ‫الهتواجد ودعـ كبٓر لبعث الهؤسسات الهجددة وذات القٓهة الهضافة العالٓة وخاصة‬ ‫هىٍا تمؾ الهتواجدة بهىاطؽ التىهٓة الجٍوٓة. وستشٍد سىة 3102 تواصؿ ٌذي الجٍود‬ ‫عبر هختمؼ الب اهج ال اهٓة لدعـ وتأٌٓؿ وتطوٓر الىسٓج الصىاعْ ودعـ هىظوهة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫القٓـ هع توفٓر الهىاخ الهشجع عمِ االستثهار هف خالؿ التوجٍات الجدٓدة لهجمة‬ ‫تشجٓع االستثهار وبىٓة تحتٓة هطابقة لمهواصفات العالهٓة تستقطب االستثها ات‬ ‫ر‬ ‫العالهٓة التْ ٌْ فْ بحث هتواصؿ عمِ الهواقع األىسب لالىتصاب.‬ ‫‪24 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫تواصؿ خالؿ سىة 2102 العهؿ عمِ دعـ القد ة التىافسٓة لمىسٓج الصىاعْ هف خالؿ‬ ‫ر‬ ‫دعهً عمِ التأقمـ هع الهتغٓ ات الهحمٓة والعالهٓة ودفع ىسؽ الىهو والتشغٓؿ وذلؾ‬ ‫ر‬ ‫عبر هواصمة برىاهج التأٌٓؿ الصىاعْ الذي شٍد هىذ اىطالقً إلِ هوفِ سبتهبر‬ ‫2102‬ ‫اىخ اط‬ ‫ر‬ ‫تقدر بػ‬ ‫2486‬ ‫059 ـ د.‬ ‫‪25 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫9705‬ ‫هؤسسة تهت الهصادقة عمِ‬ ‫ـ د هىٍا‬ ‫287‬ ‫0904‬ ‫ـ د استثها ات غٓر هادٓة، بٓىها بمغت جهمة الهىح‬ ‫ر‬ ‫وتوازٓا سجؿ قطاع الخدهات الهتصمة بالصىاعة اىخ اط‬ ‫ر‬ ‫والهصادقة عمِ 861 همؼ بكمفة جهمٓة تقدر بػ‬ ‫5.89‬ ‫االستثها ات التكىولوجٓة ذات األولوٓة الهصادقة عمِ‬ ‫ر‬ ‫بػ182 ـ د خالؿ ىفس الفت ة.‬ ‫ر‬ ‫‪26 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫برىاهج تأٌٓؿ بكمفة جهمٓة‬ ‫أها فْ التسع أشٍر األولِ هف سىة‬ ‫971‬ ‫2102‬ ‫262‬ ‫ـ د. كها شٍدت آلٓة‬ ‫8365‬ ‫فقد اىخرطت‬ ‫هؤسسة خدهاتٓة‬ ‫همؼ باستثها ات تقدر‬ ‫ر‬ ‫653‬ ‫هؤسسة فْ برىاهج‬
  • 176. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثالث ; السياسات والب امج القطاعية‬ ‫ر‬ ‫الجز‬ ‫التأٌٓؿ تهت الهصادقة عمِ‬ ‫بمغت‬ ‫‪27 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫65‬ ‫برىاهج بكمفة جهمٓة تقدر بػ‬ ‫442‬ ‫ـ د.‬ ‫983‬ ‫ـ د وجهمة الهىح‬ ‫وترسٓخا لمتوجً ىحو التجدٓد والتأٌٓؿ كاألداة األجدى لمتىهٓة الهستدٓهة وتطوٓر‬ ‫القد ة التشغٓمٓة سٓتواصؿ خالؿ سىة 3102 دعـ جٍود التأٌٓؿ والتجدٓد التكىولوجْ‬ ‫ر‬ ‫واالبتكار بإد اج‬ ‫ر‬ ‫003‬ ‫هؤسسة إضافٓة سىوٓا فْ البرىاهج الوطىْ لمتأٌٓؿ القطاعات‬ ‫الواعدة وذات القٓهة الهضافة العالٓة هع إعطاء عىآة اكبر لمهؤسسات.‬ ‫‪28 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وسعٓا لدعـ الهوارد الهالٓة واعادة الٍٓكمة الهالٓة لمهؤسسات الهىخرطة ببرىاهج‬ ‫ى‬ ‫التأٌٓؿ الصىاعْ سٓتواصؿ العهؿ خالؿ سىة 3102 عمِ دعـ الهؤسسات الصغر‬ ‫والهتوسطة عبر هختمؼ ألٓات الهتواجدة هىٍا الصىدوؽ الهشترؾ لمتوظٓؼ فْ أس‬ ‫ر‬ ‫هاؿ تىهٓة‬ ‫‪TAAHIL Invest‬‬ ‫هوفِ سبتهبر‬ ‫‪29 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫2102‬ ‫الذي هكف هف إعادة الٍٓكمة الهالٓة‬ ‫هع بعث آلٓات جدٓدة وهزٓد التىسٓؽ بٓىٍا.‬ ‫وفْ إطار البحث والتجدٓد بالهؤسسات تواصؿ خالؿ سىة‬ ‫االستثهار لمبحوث التىهوٓة‬ ‫‪PIRD‬‬ ‫لػ01‬ ‫2102‬ ‫هشارٓع إلِ‬ ‫برىاهج هىح‬ ‫الهتعمقة بإىجاز الد اسات الالزهة لتطوٓر هىتوجات‬ ‫ر‬ ‫أو ىهاذج إىتاج جدٓدة واىجاز الىهاذج والتجارب التقىٓة الهتعمقة بٍا وكذلؾ التجارب‬ ‫الهٓداىٓة واقتىاء التجٍٓ ات العمهٓة لمهخابر الالزهة الىجاز هشارٓع البحوث التىهوٓة7‬ ‫ز‬ ‫‪31 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫ودعها لمقد ة التىافسٓة لمىسٓج االقتصادي باألسواؽ العالهٓة والوطىٓة شٍدت سىة‬ ‫ر‬ ‫2102‬ ‫اىطالؽ برىاهج تىهٓة القد ة التىافسٓة لمهؤسسات وتسٍٓؿ اقتحاـ األسواؽ‬ ‫ر‬ ‫‪PECAM‬‬ ‫بتهوٓؿ هف االتحاد األوروبْ بهٓ اىٓة تقدر بػ‬ ‫ز‬ ‫32‬ ‫همٓوف أورو ٓهتد عمِ‬ ‫ثالث سىوات ٍٓدؼ، هف ىاحٓة، إلِ هواصمة البرىاهج الوطىْ لمىٍوض بالجودة‬ ‫والبرىاهج الوطىْ لمهواكبة‬ ‫(‪Programme National de Coaching‬‬ ‫والتكوٓف وتقدٓـ الهساعدة الفىٓة لػ‬ ‫044‬ ‫هؤسسة صىاعٓة إلرساء ىظـ التصرؼ فْ‬ ‫الجودة وتطبٓؽ الهواصفات والتشارٓع الفىٓة األوروبٓة‬ ‫)‪(Marquage CE‬‬ ‫هؤسسة لمتحكـ فْ تقىٓات اإلىتاج والتسوٓؽ والتسٓٓر االست اتٓجْ.‬ ‫ر‬ ‫‪31 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وقد ع ٌذا البرىاهج خالؿ سىة‬ ‫شر‬ ‫) عبر التحسٓس‬ ‫2102‬ ‫وهواكبة‬ ‫003‬ ‫فْ تأٌٓؿ البىٓة التحتٓة لمجودة قصد‬ ‫استكهاؿ اإلعداد إلب اـ اتفاقٓة اعت اؼ هتبادؿ هع االتحاد األوروبْ فْ هجاؿ تقٓٓـ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الهطابقة فْ قطاعْ الهىتجات الكٍربائٓة والهىتجات الهعدة لمبىاء هع تعزٓز‬ ‫التجٍٓ ات الهخبرٓة لمٍٓاكؿ الهرشحة لتقٓٓـ الهطابقة عمِ غ ار الهركز التقىْ‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫ّ‬ ‫لمصىاعات الهٓكاىٓكٓة والكٍربائٓة، والهركز التقىْ لهواد البىاء والخزؼ والبمور‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫081‬
  • 177. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب األوؿ ; قطاعات اإلنتاج‬ ‫والهخبر الوطىْ لمتحالٓؿ والتجارب.‬ ‫إلرساء ىظـ التصرؼ فْ الجودة بكمفة تىاٌز‬ ‫‪32 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وفْ ٌذا اإلطار، تـ إلِ هوفِ شٍر سبتهبر‬ ‫2102‬ ‫008‬ ‫الفىٓة لػ‬ ‫53‬ ‫هؤسسة بكمفة تقدر بػ‬ ‫غٓر الفىٓة لػ‬ ‫‪33 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫94‬ ‫087‬ ‫ع فْ هساىدة‬ ‫الشرو‬ ‫93‬ ‫هؤسسة‬ ‫ألؼ دٓىار و ع فْ الهواكبة‬ ‫الشرو‬ ‫ع فْ الهواكبة‬ ‫ألؼ دٓىار باإلضافة إلِ الشرو‬ ‫هؤسسة بكمفة تبمغ حوالْ‬ ‫084‬ ‫ألؼ دٓىار.‬ ‫وفْ إطار إرساء ىظـ التصرؼ فْ الجودة داخؿ الهؤسسات، سجؿ البرىاهج الوطىْ‬ ‫لمىٍوض بالجودة إرساء ىظـ الجودة‬ ‫بػ555‬ ‫هؤسسة تـ حصوؿ 742 هىٍا عمِ شٍادات‬ ‫الهطابقة وفؽ الهواصفات الدولٓة. وقد هكىت ٌذي اإلىجا ات فْ ترفٓع العدد الجهمْ‬ ‫ز‬ ‫عمِ الهستوى الوطىْ إلِ‬ ‫3491‬ ‫هؤسسة تحصمت عمِ شٍادات الهطابقة وفؽ‬ ‫الهواصفات الدولٓة وذلؾ فْ هوفِ جوٓمٓة 2102.‬ ‫‪34 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وفْ إطار التعاوف التوىسْ الٓاباىْ تـ اىجاز الهرحمة الثاىٓة لبرىاهج تحسٓف‬ ‫بػ06‬ ‫اإلىتاجٓة داخؿ الهؤسسات الصىاعٓة الذي هكف فْ هرحمتً األولِ هف اإلحاطة‬ ‫ّ‬ ‫هؤسسة وفْ هرحمة ثاىٓة بػ35 هؤسسة والذي أوصِ بتوصٓات هف أٌهٍا بعث هركز‬ ‫فىْ ٓعتىْ بتحسٓف اإلىتاجٓة بالهؤسسات االقتصادٓة. وسٓتـ تهدٓد البرىاهج لهدة‬ ‫6‬ ‫أشٍر لمتهكف هف إتهاـ األىشطة الهبرهجة وتحقٓؽ األٌداؼ الهرسوهة.‬ ‫‪35 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وفْ إطار اعتهاد الهواصفات التوىسٓة بمغ عدد ٌذي الهواصفات إلِ هوفِ شٍر‬ ‫جواف‬ ‫2102‬ ‫ق ابة‬ ‫ر‬ ‫37551‬ ‫هواصفة هطابقة لمهواصفات العالهٓة أو األوروبٓة بكؿ هف‬ ‫قطاع الصىاعات الكٍربائٓة والهٓكاىٓكٓة والصىاعات الكٓهٓائٓة والصىاعات الغذائٓة‬ ‫وصىاعة هواد البىاء والخزؼ والبمور وصىاعة تكىولوجٓات الهعموهات وصىاعة‬ ‫الصحة والسالهة والبٓئة والهترولوجٓا. وسٓتـ خالؿ سىة‬ ‫3102‬ ‫هواصمة اعتهاد‬ ‫هجهوعة هف الهواصفات تغطْ قطاعات ذات أولوٓة وذلؾ باستٍداؼ‬ ‫هواصفة هعتهدة فْ آفاؽ سىة 4102.‬ ‫‪36 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وسٓتواصؿ العهؿ فْ تىفٓذ اإلست اتٓجٓة الوطىٓة لمتقٓٓس‬ ‫ر‬ ‫1102-5102‬ ‫00571‬ ‫وهساىدة‬ ‫الهؤسسات فْ تطبٓؽ الهواصفات وهواصمة العهؿ عمِ إب اـ اتفاقٓات اعت اؼ هتبادؿ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫هع البمداف العربٓة فْ هجاؿ اإلشٍاد بالهطابقة باإلضافة إلِ هواصمة هتابعة‬ ‫الهواصفات األوروبٓة والعهؿ عمِ اعتهاد ىشاط اإلشٍاد بهطابقة الهىتجات. كها‬ ‫سٓتواصؿ دعـ الٓقظة فْ ها ٓخص الهمكٓة الفكرٓة والصىاعٓة.‬ ‫‪37 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وفْ إطار دعـ البىٓة التحتٓة لمهخابر والجودة والرفع هف عدد الهخابر الهعتهدة،‬ ‫181‬
  • 178. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫تواصؿ خالؿ سىة‬ ‫2102‬ ‫ء الثالث ; السياسات والب امج القطاعية‬ ‫ر‬ ‫الجز‬ ‫برىاهج تطوٓر الهخابر وىشاط التحالٓؿ والتجارب صمب‬ ‫ي لمتحالٓؿ والتجارب بٍدؼ الوصوؿ إلِ اعتهاد ها‬ ‫اله اكز الفىٓة والهخبر الهركز‬ ‫ر‬ ‫‪38 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫ٓقارب 07 هخبر بهوفِّ سىة 4102.‬ ‫ا‬ ‫سٓتواصؿ العهؿ عمِ اىجاز الهجهع التقىْ بتوىس بكمفة‬ ‫03‬ ‫ـ د والهتكوف هف‬ ‫ي لمتحالٓؿ والتجارب ولمهركزٓف الفىٓٓف لمصىاعات‬ ‫الهق ات االجتهاعٓة لمهخبر الهركز‬ ‫ر‬ ‫الغذائٓة ولمكٓهٓاء، باإلضافة لػ54 هخبر تابعا لٍذي الٍٓاكؿ التْ ستىتصب بالهجهع‬ ‫ا‬ ‫التقىْ. وسٓهكف ٌذا الهجهع هف تطوٓر هىظوهة الهخابر وتىهٓة تدخالت اله اكز‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫الفىٓة السٓها فْ هجاؿ الٓقظة التكىولوجٓة ورصد الهستجدات عمِ الهستوى العالهْ‬ ‫والعهؿ عمِ هزٓد استغالؿ اله آا التفاضمٓة لهختمؼ الجٍات لدعـ إىتاجٓة القطاع‬ ‫ز‬ ‫الصىاعْ ودفع ىهو القطاع.‬ ‫‪39 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫ع خالؿ سىة‬ ‫وفْ إطار العىآة بهحٓط االستثهار فقد تـ الشرو‬ ‫2102‬ ‫فْ ه اجعة‬ ‫ر‬ ‫هجمة تشجٓع االستثهار والتْ هف الهتوقع أف تكوف جاٌ ة هع هوفِ سىة‬ ‫ز‬ ‫2102‬ ‫بتطوٓر هضهوف ٌذي الهجمة حتِ تواكب هتطمبات التىهٓة وحتِ تتحوؿ هف هجمة‬ ‫تعىِ بالتشجٓعات إلِ هجمة تعىِ باالستثهار بجهٓع إبعادي عمِ غ ار الضهاىات‬ ‫ر‬ ‫الههىوحة وقواعد الدخوؿ إلِ السوؽ وفض الى اعات عالوة عمِ العهؿ عمِ تبسٓط‬ ‫ز‬ ‫اإلج اءات وتجهٓع الىصوص الهشتتة.‬ ‫ر‬ ‫‪41 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وتواصؿ خالؿ سىة‬ ‫2102‬ ‫هجٍود دعـ ىسؽ إحداث الهؤسسات والتعرٓؼ بألٓات‬ ‫والحوافز الهشجعة لمقطاع الصىاعْ وتكثٓؼ اإلحاطة بالباعثٓف والهستثهرٓف‬ ‫وهساعدتٍـ عمِ تشخٓص الهشارٓع الهجددة والواعدة هف خالؿ الهواكبة فْ هختمؼ‬ ‫ع هف الفك ة إلِ التهوٓؿ ودخولً طور اإلىجاز الفعمْ باإلضافة‬ ‫ر‬ ‫أطوار إىجاز الهشرو‬ ‫إلِ هواصمة تعزٓز القد ة عمِ استقطاب األىشطة الصىاعٓة ذات القٓهة الهضافة‬ ‫ر‬ ‫العالٓة والتكىولوجٓا الهتطو ة التْ تتأقمـ هع خصوصٓة هىاطؽ االىتصاب حتِ تدعـ‬ ‫ر‬ ‫دٓىاهٓكٓة التطور والتىهٓة بٍذي الهىاطؽ. وقد تـ خالؿ سىة‬ ‫2102‬ ‫العىآة بالخصوص‬ ‫ٌا صعوبات هختمفة هىٍا الهالٓة والعقارٓة‬ ‫بالهشارٓع الهتوقفة والتْ ٓعوؽ اىجاز‬ ‫واإلج ائٓة وسٓتواصؿ ٌذا الهجٍود خالؿ سىة‬ ‫ر‬ ‫وآجاد الحموؿ الهالئهة لدفع االىتصاب.‬ ‫‪41 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وتهٓزت سىة‬ ‫2102‬ ‫3102‬ ‫هواصمة تبسٓط اإلج اءات‬ ‫ر‬ ‫بدعـ آلٓات اله افقة الباعثٓف الجدد خاصة بالهىاطؽ الداخمٓة‬ ‫ر‬ ‫والتشجٓع عمِ استغالؿ الهٓ ة التفاضمٓة لٍذي الجٍات هع دعـ هىظوهة القٓـ وتعزٓز‬ ‫ز‬ ‫281‬
  • 179. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب األوؿ ; قطاعات اإلنتاج‬ ‫ج باألىشطة التقمٓدٓة لمصىاعة الهعهمٓة كصىاعة الىسٓج والهالبس‬ ‫ىوعٓة الهىتو‬ ‫والصىاعات الغذائٓة والصىاعات الهٓكاىٓكٓة والكٍربائٓة وذلؾ قصد الهرور باإلىتاج‬ ‫ج الكاهؿ. ولرفع هف ىسبة ىجاح ٌذي الهشارٓع الهحدثة‬ ‫هف الهىاولة إلِ الهىتو‬ ‫سٓتواصؿ تحسٓف جودة الخدهات الهسداة لمباعثٓف فْ هجاؿ اإلحاطة واله افقة هف‬ ‫ر‬ ‫طرؼ ٌٓاكؿ الهساىدة عمِ الهستوى الجٍوي، وسٓتواصؿ العهؿ عمِ إرساء هىظوهة‬ ‫هتكاهمة لإلحاطة بباعثْ الهشارٓع تتكوف هف خب اء فْ جهٓع الهجاالت.‬ ‫ر‬ ‫‪42 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫ى تـ بعث آلٓة اعتهاد االىطالؽ عبر هىشور‬ ‫وفْ إطار دفع بعث الهشارٓع الصغر‬ ‫91‬ ‫أكتوبر 1102، الذي ىص عمِ توفٓر التهوٓؿ الذاتْ لفائدة لمباعثٓف الجدد‬ ‫الهتحصمٓف عمِ الهوافقة الهبدئٓة لتهوٓؿ هشارٓعٍـ هف قبؿ البىؾ التوىسْ لمتضاهف،‬ ‫وٓتـ تسدٓد ٌذا القرض هباش ة بعد استكهاؿ خالص األقساط الهتعمقة بخالص قرض‬ ‫ر‬ ‫االستثهار وذلؾ خالؿ هدة أقصاٌا‬ ‫5‬ ‫الهسىد.‬ ‫‪43 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫سىوات دوف توظٓؼ أي فائض عمِ الهبمغ‬ ‫ولهزٓد تدعٓـ ٌذا الهحٓط والقد ة التىافسٓة لمهؤسسة سٓتـ العهؿ عمِ ه اجعة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫هىظوهة التكوٓف حتِ تتجاوب هع هتطمبات الهرحمة القادهة لمهؤسسة هع رفع ىسبة‬ ‫التأطٓر وترسٓخ ثقافة البحث والتجدٓد بٍا هع التشجٓع عمِ إحداث الهشارٓع‬ ‫الصىاعٓة والخدهاتٓة الهشغمة ألصحاب الشٍادات العمٓا عبر تضافر الجٍود بٓف‬ ‫ٌٓاكؿ الدعـ واإلٓواء وخاصة هىٍا بهىاطؽ التىهٓة الجٍوٓة كه اكز األعهاؿ‬ ‫ر‬ ‫وهحاضف الهؤسسات وٌٓاكؿ التهوٓؿ قصد بعث جٓؿ جدٓد هف الهؤسسات الجدٓدة‬ ‫ذات الهحتوى التكىولوجْ والتشغٓمْ الرفٓع.‬ ‫‪44 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وحفاظا عمِ الىسٓج الصىاعْ وعمِ هواطف الشغؿ بً، تـ خالؿ سىة‬ ‫2102‬ ‫إق ار‬ ‫ر‬ ‫إج اءات ظرفٓة لهساىدة الهؤسسات الصىاعٓة لهواصمة ىشاطٍا وتتهثؿ ٌذي‬ ‫ر‬ ‫اإلج اءات فْ :‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫تكفؿ الدولة بىسبة‬ ‫05%‬ ‫هف هساٌهة األع اؼ فْ الىظاـ القاىوىْ الوطىْ لمضهاف‬ ‫ر‬ ‫االجتهاعْ بعىواف األجور الهدفوعة لمعهاؿ الذٓف ٓشهمٍـ إج اء التخفٓض فْ ساعات‬ ‫ر‬ ‫ع بسبب تقمص الىشاط.‬ ‫العهؿ بثهاىْ ساعات عمِ األقؿ فْ األسبو‬ ‫‪‬‬ ‫تكفؿ الدولة بهساٌهة األع اؼ فْ الىظاـ القاىوىْ الوطىْ لمضهاف االجتهاعْ بعىواف‬ ‫ر‬ ‫األجور الهدفوعة لمعهاؿ الذٓف تتـ إحالتٍـ عمِ البطالة الفىٓة هف قبؿ ٌذي الهؤسسات.‬ ‫381‬
  • 180. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪45 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫ء الثالث ; السياسات والب امج القطاعية‬ ‫ر‬ ‫الجز‬ ‫وقد ورد عمِ أىظار المجىة االستشارٓة الهحدثة عمِ هستوى وز ة الصىاعة والهكمفة‬ ‫ار‬ ‫بإسىاد االهتٓا ات الظرفٓة إلِ غآة أكتوبر‬ ‫ز‬ ‫الهصادقة عمِ‬ ‫‪46 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫31‬ ‫همؼ هىٍا تٍـ ق ابة‬ ‫ر‬ ‫6041‬ ‫1102، 41‬ ‫همؼ‬ ‫(7262‬ ‫عاهال)، تهت‬ ‫عاهؿ.‬ ‫ودعها لالستثهار الهجدد وترسٓخا لمش اكة بٓف هىظوهة البحث العمهْ والهؤسسات‬ ‫ر‬ ‫الصىاعٓة تواصؿ خالؿ سىة‬ ‫2102‬ ‫إىجاز األقطاب التىهوٓة بكؿ هف الهىستٓر الفجة‬ ‫وبىزرت وسوسة وقفصة وقابس وباجة وصفاقس وسٓدي ثابت ج السدرٓة‬ ‫وبر‬ ‫وسٓتواصؿ خالؿ سىة‬ ‫3102‬ ‫إىجاز هىظوهة األقطاب التىهوٓة بكؿ هف الهىستٓر‬ ‫الفجة وبىزرت وسوسة وقفصة وقابس وباجة وصفاقس وسٓدي ثابت ج السدرٓة‬ ‫وبر‬ ‫والقصرٓف وسٓدي بوزٓد والكاؼ وهدىٓف وذلؾ بهواصمة تٍٓئة الهىاطؽ الصىاعٓة‬ ‫وتشٓٓد الهحالت الصىاعٓة حسب الهواصفات العالهٓة حتِ تتهكف هف استقطاب‬ ‫الهشارٓع الهجددة ذات القٓهة التكىولوجٓة العالٓة وهف تفعٓؿ هىظوهة البحث والتجدٓد‬ ‫حتِ تكوف عىصر دٓىاهٓكٓة وتجدٓد لمىسٓج الصىاعْ.‬ ‫‪47 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫ودعها لٍذي الهىظوهة وسٓتواصؿ العهؿ عمِ تدعٓـ دور اله اكز الفىٓة الصىاعٓة فْ‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫هىظوهة البحث والتجدٓد هف خالؿ بعث ه اكز لمهوارد التكىولوجٓة فْ عدة أقطاب‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫تىهوٓة بكؿ هف الهىستٓر وسوسة وبىزرت. التْ ستساٌـ فْ دعـ االبتكار والتجدٓد‬ ‫ّ‬ ‫التكىولوجْ وتثهٓف ىتائج البحث هف خالؿ صىع الىهاذج لفائدة الهؤسسات، باإلضافة‬ ‫إلِ التشخٓص واالستشا ة فْ هجاؿ التطوٓر التكىولوجْ والهساعدة عمِ إىجاز‬ ‫ر‬ ‫هشارٓع البحث الهشتركة واله افقة فْ هٍهات ىقؿ التكىولوجٓا.‬ ‫ر‬ ‫‪48 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫أها فٓها ٓخص توفٓر الهىاطؽ الصىاعٓة فقد تواصؿ خالؿ سىة‬ ‫2102‬ ‫العهؿ عمِ‬ ‫تكوٓف بىٓة تحتٓة صىاعٓة حدٓثة وهطابقة لمهواصفات العالهٓة كفٓمة باستقطاب‬ ‫استثها ات تجهع بٓف التشغٓؿ والهحتوى التكىولوجْ الهرتفع وذلؾ بتحٓٓف أٌداؼ‬ ‫ر‬ ‫الهخطط الثاىْ عشر وبوضع برىاهج ٓحتوي عمِ‬ ‫ٌؾ هتواجدة‬ ‫56‬ ‫101‬ ‫هىطقة صىاعٓة تهسح‬ ‫5303‬ ‫هىٍا بهىاطؽ التىهٓة الجٍوٓة وقد تهت الد اسات الفىٓة لجؿ الهىاطؽ‬ ‫ر‬ ‫الهبرهجة واب اـ صفقات التزود بالشبكات الخارجٓة هع الهستمزهٓف العهوهٓٓف‬ ‫ر‬ ‫لهختمؼ الهىاطؽ الصىاعٓة باإلضافة إلِ االىطالؽ وهواصمة تٍٓئة‬ ‫صىاعٓة هىٍا‬ ‫81‬ ‫42‬ ‫هىطقة‬ ‫هىطقة بالجٍات الداخمٓة عالوة عمِ إىجاز األشغاؿ الطوبوغ افٓة‬ ‫ر‬ ‫الهختمفة » ‪ « TPD‬لعدة هواقع تابعة ألهالؾ الدولة إلحالتٍا لموكالة العقارٓة الصىاعٓة‬ ‫ّ‬ ‫إلىجاز هىاطؽ صىاعٓة.‬ ‫481‬
  • 181. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪49 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫الباب األوؿ ; قطاعات اإلنتاج‬ ‫أها سىة‬ ‫ّ‬ ‫الصىاعٓة وذلؾ لالستجابة لمطمبات الهمحة الصاد ة عف هختمؼ الجٍات خالؿ‬ ‫ر‬ ‫3102‬ ‫فستشٍد دفعا ٌاها فْ هجاؿ تٍٓئة الهىاطؽ الصىاعٓة وبىاء الهحالت‬ ‫جمسات الهقاربة عىد إعداد الهٓ اىٓة التكهٓمٓة لسىة‬ ‫ز‬ ‫2102‬ ‫3102.‬ ‫‪51 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫واعداد هٓ اىٓة التىهٓة لسىة‬ ‫ز‬ ‫وعمِ ٌذا األساس، واعتبار لمتقدـ الهمحوظ فْ إعداد الد اسات وهمفات طمبات‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫ّ‬ ‫العروض سٓبمغ عدد الهىاطؽ الصىاعٓة التْ ٌْ بصدد اإلىجاز عف طرٓؽ الوكالة‬ ‫العقارٓة الصىاعٓة‬ ‫73‬ ‫هىطقة تهسح ق ابة‬ ‫ر‬ ‫098‬ ‫ٌؾ هىٍا‬ ‫13‬ ‫هىطقة تهسح ق ابة‬ ‫ر‬ ‫ٌؾ بهىاطؽ التىهٓة الجٍوٓة. وتقدر استثها ات الوكالة فْ ٌذا الباب بحوالْ‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫ـ د.‬ ‫‪51 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫كها سٓتواصؿ خالؿ سىة‬ ‫3102‬ ‫الصىاعٓة.‬ ‫‪52 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫046‬ ‫4.14‬ ‫إعداد الد اسات العقارٓة والفىٓة إلىجاز الهىاطؽ‬ ‫ر‬ ‫أها القطاع الخاص وشركات الهركبات الصىاعٓة والتكىولوجٓة وشركات األقطاب‬ ‫ّ‬ ‫التىهوٓة فستتواصؿ هجٍوداتٍا ال اهٓة إلِ هعاضدة الدولة لتوفٓر األ اضْ الهٍٓأة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫وحفز االستثها ات فْ الصىاعة والخدهات.‬ ‫ر‬ ‫‪53 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وفْ هجاؿ تأٌٓؿ البىٓة األساسٓة بالهىاطؽ الصىاعٓة الهتواجدة بالجٍات الداخمٓة هف‬ ‫الهتوقع أف تىطمؽ أشغاؿ إعادة التٍٓئة بالىسبة‬ ‫هواصمة األشغاؿ بهىطقتٓف باستثها ات جهمٓة تقدر‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫‪54 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫‪55 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫لػ51‬ ‫هىطقة صىاعٓة إلِ جاىب‬ ‫بػ2.5‬ ‫ـ د.‬ ‫وعمِ هستوى الهحالّت الصىاعٓة فستشٍد سىة‬ ‫3102‬ ‫ع فْ تىفٓذ برىاهج وطىْ‬ ‫الشرو‬ ‫لبىاء 4 هحالّت بكؿ الٓة ٓتـ تهوٓمً عف طرٓؽ البرىاهج الجٍوي لمتىهٓة.‬ ‫و‬ ‫ّ‬ ‫عمِ الهستوى الكهْ: هف الهتوقع أف تبمغ ىسبة ىهو قطاع الصىاعات الهعهمٓة‬ ‫خالؿ سىة‬ ‫2102‬ ‫اىتسع‬ ‫3102‬ ‫هقابؿ‬ ‫-1.0%‬ ‫خالؿ سىة‬ ‫2102‬ ‫3.4%‬ ‫ى الت اجع الهسجؿ خالؿ سىة‬ ‫وٓعز ر‬ ‫إلىت اجع ىهو صاد ات قطاع الىسٓج والهالبس واألحذٓة بىسبة -2.8% خالؿ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫أشٍر األخٓ ة هف سىة‬ ‫ر‬ ‫2102‬ ‫هقابؿ‬ ‫9 %‬ ‫خالؿ ىفس الفت ة هف السىة الهاضٓة‬ ‫ر‬ ‫وتباطئ ىسؽ صاد ات قطاع الصىاعات الهٓكاىٓكٓة والكٍربائٓة لتبمغ‬ ‫ر‬ ‫التسع أشٍر األولِ هف سىة‬ ‫2102‬ ‫هقابؿ‬ ‫4.91%‬ ‫7.3%‬ ‫خالؿ ىفس الفت ة هف سىة‬ ‫ر‬ ‫خالؿ‬ ‫1102‬ ‫وذلؾ لت اجع الطمب عمِ األسواؽ العالهٓة وتقٍقر تىافسٓة الهؤسسات الوطىٓة. وهف‬ ‫ر‬ ‫الهتوقع أف تستأىؼ هختمؼ القطاعات ىهوٌا فْ ظؿ ت اجع األزهة بالبمداف األوروبٓة‬ ‫ر‬ ‫لٓسجؿ القطاع الىهو الهىتظر.‬ ‫581‬
  • 182. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪56 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫ء الثالث ; السياسات والب امج القطاعية‬ ‫ر‬ ‫الجز‬ ‫أها االستثها ات فهف الهتوقع أف تبمغ قٓهتٍا‬ ‫ر‬ ‫ـ د خالؿ سىة‬ ‫2102‬ ‫0922‬ ‫ـ د خالؿ سىة‬ ‫3102‬ ‫هقابؿ‬ ‫7102‬ ‫وذلؾ لتواصؿ اىجاز الهشارٓع بقطاعْ صىاعات هواد البىاء‬ ‫والخزؼ والبمور (تواصؿ ب اهج تأٌٓؿ هصاىع اإلسهىت واستكهاؿ اىجاز هصىع‬ ‫ر‬ ‫إسهىت قرطاج والشر ع فْ اىجاز هصىع اإلسهىت بقفصة) والصىاعات الكٓهٓائٓة‬ ‫و‬ ‫ع الهظٓمة‬ ‫(استكهاؿ اىجاز هشرو‬ ‫2‬ ‫إلىتاج ثالث الفسفاط الرفٓع وهواصمة اىجاز ب اهج‬ ‫ر‬ ‫التأٌٓؿ البٓئْ لهصاىع الهجهع الكٓهٓائْ التوىسْ).‬ ‫‪ iii 1 III‬الػصناعات التقميدية‬ ‫ -‬‫‪57 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫شٍد قطاع الصىاعات التقمٓدٓة خالؿ السداسٓة األولِ هف سىة‬ ‫2102‬ ‫اىطالقة جدٓدة‬ ‫فْ بمو ة الهشارٓع وخطط العهؿ لتىفٓذ ها تضهىً برىاهج الحكوهة بخصوص تحرٓر‬ ‫ر‬ ‫غ وتطوٓر وتعزٓز الدعـ الهوجً لدفع تطور القطاع هف خالؿ تحسٓف‬ ‫قطاع الهصو‬ ‫تزود الحرفٓٓف بالهواد األولٓة وتحسٓف ىظاـ التصرؼ فْ ى الحرفٓة ودعـ التجدٓد‬ ‫القر‬ ‫وب اهج الجودة وآلٓات التهوٓؿ والتكوٓف والقضاء عمِ تورٓد هىتجات أجىبٓة خاصة‬ ‫ر‬ ‫الصٓىٓة هها سٓهكف هف إعادة تىشٓط القطاع وخمؽ‬ ‫‪58 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫000.5‬ ‫هوطف شغؿ جدٓد.‬ ‫تهٓزت الفت ة بتجسٓـ جهمة هف ألٓات لتىفٓذ برىاهج الحكوهة شهمت تدعٓـ هجاالت‬ ‫ر‬ ‫التكوٓف والتأٌٓؿ فْ القطاع فْ ىطاؽ إعادة ٌٓكمة جٍاز التكوٓف فْ الصىاعات‬ ‫التقمٓدٓة حٓث تـ إهضاء اتفاقٓة بٓف وز ة التجا ة والصىاعات التقمٓدٓة ووز ة التكوٓف‬ ‫ار‬ ‫ر‬ ‫ار‬ ‫الهٍىْ والتشغٓؿ خالؿ شٍر أوت‬ ‫وتطوٓر الكفاءات الهٍىٓة لحوالْ‬ ‫2102‬ ‫0042‬ ‫لتىفٓذ برىاهج عهمْ ٍٓدؼ إلِ تأٌٓؿ‬ ‫شاب فْ هختمؼ االختصاصات إضافة إلِ‬ ‫الرفع هف القد ات الهٍىٓة لعدد هف خرٓجْ التعمٓـ العالْ وتوفٓر أكثر الفرص فْ‬ ‫ر‬ ‫هجاؿ التكوٓف التكهٓمْ وه افقة الباعثٓف فضال عف تىوٓع هجاالت التكوٓف الهستهر‬ ‫ر‬ ‫لفائدة الحرفٓٓف العاهمٓف فْ القطاع.‬ ‫‪59 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫غ فْ هستوى التوجً ىحو التحرٓر التدرٓجْ‬ ‫كها شهمت اإلصالحات قطاع الهصو‬ ‫لمقطاع وذلؾ هف خالؿ إصدار الىصوص القاىوىٓة الهتعمقة بالسهاح بتجهٓع ذٌب‬ ‫التكسٓر وتوقٓؼ العهؿ بالهعالٓـ الدٓواىٓة الهستوجبة عمِ الذٌب الخالص الهورد‬ ‫غ فضال عف تجدٓد الغرؼ الوطىٓة والجٍوٓة لمحرفٓٓف والتجار.‬ ‫لفائدة حرفْٓ الهصو‬ ‫ٌذا، وتتواصؿ الجٍود الستكهاؿ تجدٓد هجالس الحرؼ فْ هختمؼ الجٍات‬ ‫681‬
  • 183. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب األوؿ ; قطاعات اإلنتاج‬ ‫واالختصاصات إلِ جاىب االىطالؽ فْ أشغاؿ اإلعداد لتىظٓـ ىدوة وطىٓة حوؿ‬ ‫غ لموقوؼ عمِ الهسائؿ العالقة ذات الصمة بتحرٓر القطاع واالىطالؽ‬ ‫قطاع الهصو‬ ‫فْ ت اتٓب تىظٓـ هىاظ ة طابع العرؼ استجابة لطمبات الهٍىة.‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫‪61 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫أها بخصوص تحسٓف تزود الحرفٓٓف بالهواد االولٓة تـ العهؿ فْ ىطاؽ التظاٌ ات‬ ‫ر‬ ‫الوطىٓة والجٍوٓة عمِ توفٓر فضاءات لفائدة الهزودٓف لتقرٓبٍـ هف الحرفٓٓف هع‬ ‫دعوتٍـ لهزٓد ترشٓد األسعار الهوظفة عمِ الهواد االولٓة. كها تـ وضع تصور‬ ‫لتحسٓف استغالؿ ى الحرفٓة الهتواجدة بالجٍات واقت اح سبؿ الرفع هف أدائٍا‬ ‫ر‬ ‫القر‬ ‫وذلؾ لعرضً عمِ جمسة عهؿ وزرٓة قادهة.‬ ‫ا‬ ‫‪61 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫عمِ هستوى إىجاز ى الحرفٓة، تواصؿ العهؿ عمِ تىفٓذ برىاهج اىجاز ى‬ ‫القر‬ ‫القر‬ ‫الحرفٓة فْ عدد هف الٓات الجهٍورٓة عمها وأىً ٓتواجد‬ ‫و‬ ‫60‬ ‫الىشاط (الدىداف- ىابؿ- الكاؼ- باجة- القٓرواف وتطاوٓف)‬ ‫ى حرفٓة فْ طور‬ ‫قر‬ ‫و62‬ ‫فْ طور االىجاز‬ ‫عة عمِ أغمب الجٍات وٌْ هشارٓع عهوهٓة هتواصمة بعىواف سىة‬ ‫هوز‬ ‫ج بالهٓ اىٓة التكهٓمٓة لسىة‬ ‫ز‬ ‫هدر‬ ‫2102‬ ‫1102‬ ‫وها ٌو‬ ‫( ى الحرفٓة ببئر الحفْ بسٓدي بوزٓد وتستور‬ ‫القر‬ ‫وهركز الفىوف والحرؼ بىابؿ باإلضافة إلِ اىجاز د اسات الجدوى لكؿ هف ى‬ ‫القر‬ ‫ر‬ ‫الهبرهجة بالعال وحاجب العٓوف والوسالتٓة بالقٓرواف).‬ ‫‪62 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫ج التقمٓدي التوىسْ، شٍدت سىة‬ ‫عمِ هستوى تسوٓؽ وتروٓج الهىتو‬ ‫2102‬ ‫هضاعفة‬ ‫الجٍود لدعـ وهؤاز ة هشاركة الحرفٓٓف والهؤسسات الحرفٓة الىاشطة فْ قطاع‬ ‫ر‬ ‫الصىاعات التقمٓدٓة وهساعدتٍـ عمِ تجاوز الصعوبات التْ ٓواجٍوىٍا لتروٓج‬ ‫هىتوجاتٍـ. فتـ خالؿ سىة‬ ‫2102‬ ‫تكثٓؼ تىظٓـ عدٓد الهعارض والتظاٌ ات عمِ‬ ‫ر‬ ‫الصعٓدٓف الجٍوي والوطىْ والحهالت التروٓجٓة هىٍا تىظٓـ الهعرض الوطىْ‬ ‫لمصىاعات التقمٓدٓة (هف‬ ‫شارؾ فًٓ ق ابة‬ ‫ر‬ ‫056‬ ‫32‬ ‫هارس إلِ‬ ‫10‬ ‫أفرٓؿ‬ ‫2102‬ ‫بقصر الهعارض بالكرـ)،‬ ‫حرفْ وهؤسسة حرفٓة وهجهعات تزوٓد وتروٓج هىتوجات‬ ‫الصىاعات التقمٓدٓة، كها تـ تخصٓص أجىحة لمباعثٓف الشباف هف هختمؼ جٍات‬ ‫البالد لتروٓج هىتوجاتٍـ والتعرٓؼ بأىشطتٍـ وهؤسساتٍـ وتىظٓـ الهعارض‬ ‫والتظاٌ ات الجٍوٓة (صفاقس – الكاؼ – ىابؿ – سوسة - غواف - طبرقة –‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫الهٍدٓة – توجاف - الهعهو ة...)، شارؾ بٍا ها ٓفوؽ الػ‬ ‫ر‬ ‫005‬ ‫حرفْ وهؤسسة حرفٓة‬ ‫وهجهع؛ إضافة إلِ الحهالت التروٓجٓة واألٓاـ التجارٓة عمها وأف ىٍآة سىة‬ ‫ستشٍد تىظٓـ تظاٌ ة وطىٓة جدٓدة تخص الزربٓة والهىسوجات التقمٓدٓة.‬ ‫ر‬ ‫781‬ ‫2102‬
  • 184. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪63 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫ء الثالث ; السياسات والب امج القطاعية‬ ‫ر‬ ‫الجز‬ ‫ٌذا وقد استعاد االستثهار فْ قطاع الصىاعات التقمٓدٓة حركٓتً حٓث شٍدت‬ ‫السداسٓة األولِ لسىة‬ ‫2102‬ ‫تسجٓؿ إحداث‬ ‫هوطف شغؿ كها ٓىتظر احداث ها ٓفوؽ‬ ‫‪64 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫0005‬ ‫349‬ ‫هشروعا ساٌـ فْ إحداث‬ ‫5312‬ ‫هوطف شغؿ سىة 2102.‬ ‫أها بخصوص هحاور العهؿ الهرسوهة لسىة 3102، سٓتـ تىظٓـ توزٓع أدوار‬ ‫الهتدخمٓف فْ صهٓـ العهؿ التشاركْ عبر إرساء العهؿ عف طرٓؽ التشبٓؾ‬ ‫‪Réseautage‬‬ ‫فْ إطار اتفاقٓات ش اكة وتعاوف تربط هختمؼ األط اؼ بالهؤسسة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الهشرفة عمِ القطاع وذلؾ بتفعٓؿ دور الٍٓاكؿ الحكوهٓة الهتدخمة فْ القطاع‬ ‫والٍٓاكؿ الهٍىٓة (الجاهعة الوطىٓة لمصىاعات وهجالس الحرؼ واألهىاء) وغٓر‬ ‫الحكوهٓة (الجهعٓات والهجتهع الهدىْ) فْ سٓاؽ تشاركْ وتضاهىْ إلحداث شبكة‬ ‫هساىدة عمِ الهستوى الجٍوي والهحمْ.‬ ‫‪65 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫كها سٓتـ برهجة هجهوعة جدٓدة هف ى الحرفٓة عة عمِ هختمؼ هىاطؽ‬ ‫هوز‬ ‫القر‬ ‫البالد.‬ ‫‪66 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وفْ هجاؿ البحث والتجدٓد، سٓتـ االىطالؽ فْ تىفٓذ خطة تٍدؼ إلِ تثهٓف وتحسٓف‬ ‫توظٓؼ الخاهات الطبٓعٓة الهتواجدة بالجٍات وتحوٓمٍا إلد اجٍا فْ هىظوهة اإلىتاج‬ ‫ر‬ ‫ج واعطاءي قٓهة هضافة. وتتهحور ٌذي الخطة حوؿ جرد‬ ‫قصد االرتقاء بجودة الهىتو‬ ‫الخاهات والهواد الهحمٓة والهوارد البشرٓة الىاشطة وتىفٓذ برىاهج عهمْ لمرفع هف‬ ‫ج التقمٓدي هف خالؿ القٓاـ بالتحالٓؿ والتجارب الالزهة لمهواد‬ ‫القد ة التىافسٓة لمهىتو‬ ‫ر‬ ‫األولٓة قصد تحسٓف جودتٍا وضبط هواصفات لٍا وه اجعة طرؽ الصىع فْ اتجاي‬ ‫ر‬ ‫ج والضغط عمِ تكمفتً والتركٓز‬ ‫إدخاؿ تقىٓات جدٓدة وعمهٓة لالرتقاء بجودة الهىتو‬ ‫عمِ هتطمبات السوؽ وهٓ الت الهستٍمؾ فْ التصهٓـ” ‪ ”Design‬هع التأكٓد عمِ‬ ‫و‬ ‫ج،‬ ‫الجاىب الوظٓفْ ” ‪ ”Fonctionnel‬والجهالْ ” ‪ ”Esthétique‬لمهىتو‬ ‫‪67 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وفْ هجاؿ الجودة، سٓتـ تجسٓـ هكوىات الهىظوهة هف ذلؾ ضبط الهواصفات الفىٓة‬ ‫لمهواد والهعدات والهىتجات ووضع الت اتٓب الالزهة لتطبٓقٍا الِ جاىب حهآة‬ ‫ر‬ ‫الهىتوجات التقمٓدٓة فْ ىطاؽ الهحافظة عمِ الهمكٓة الفكرٓة والصىاعٓة وتفعٓؿ‬ ‫هجالس الحرؼ واألهىاء وتدعٓـ ه اقبة الجودة عىد التورٓد والتصدٓر.‬ ‫ر‬ ‫‪68 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫عٓة،‬ ‫ٌذا وسعٓا لحهآة هىتوجات الصىاعات التقمٓدٓة التوىسٓة هف الهىافسة غٓر الشر‬ ‫ستتواصؿ الجٍود لمحد هف ظاٌ ة التورٓد العشوائْ لمهىتوجات التقمٓدٓة وتسوٓقٍا فْ‬ ‫ر‬ ‫ج التوىسْ فْ السوؽ واب از‬ ‫ر‬ ‫الهسالؾ الهوازٓة بٍدؼ العهؿ عمِ تدعٓـ تهوقع الهىتو‬ ‫881‬
  • 185. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب األوؿ ; قطاعات اإلنتاج‬ ‫خصوصٓاتً الت اثٓة والحضارٓة وذلؾ ال سٓها بتوسٓع قائهة الهىتوجات التقمٓدٓة‬ ‫ر‬ ‫الخاضعة لىظاـ ك اس شروط عىد التورٓد وتكثٓؼ ه اقبة هسالؾ توزٓع هىتوجات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الصىاعات التقمٓدٓة.‬ ‫‪69 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وسٓتواصؿ خالؿ سىة‬ ‫3102‬ ‫هجٍود سبؿ توفٓر فرص تسوٓؽ وتروٓج الهىتوجات‬ ‫الحرفٓٓف والهؤسسات الحرفٓة ذات القٓهة الهضافة العالٓة هع هضاعفة هجٍود‬ ‫التأطٓر والهساىدة لالستجابة الِ حاجٓات األسواؽ الهحمٓة والسٓاحٓة والدولٓة هع‬ ‫العهؿ عمِ دفع ىسؽ التصدٓر حٓث تـ برهجة إحداث ه اكز لتسٍٓؿ الصاد ات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫لتىهٓة حجـ وقٓهة الصاد ات فْ قطاع الصىاعات التقمٓدٓة بها هف شأىً أف ٓدعـ‬ ‫ر‬ ‫االستثهار وٓوفر بذلؾ الهزٓد هف فرص إحداث هواطف الشغؿ وفرص االىتصاب‬ ‫لمحساب الخاص حٓث ٓىتظر احداث حوالْ ها ٓفوؽ‬ ‫000.6‬ ‫تدخؿ هختمؼ آلٓات التهوٓؿ والتكوٓف والتشغٓؿ.‬ ‫هوطف شغؿ باعتبار‬ ‫‪ iv 1 III‬الطاقػة والمناجـ‬ ‫ -‬‫الطاقة‬ ‫‪1 iv 1 III‬‬ ‫ - -‬‫‪71 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫تهٓزت السىة الحالٓة بتطور أسعار الىفط حٓث ٓىتظر أف ٓبمغ هعدؿ سعر الىفط‬ ‫د الر لمبرهٓؿ خالؿ سىة 2102، فْ حٓف ٓىتظر أف ٓشٍد اىخفاضا طفٓفا بىسبة‬ ‫و‬ ‫%‬ ‫‪71 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫سىة‬ ‫3102‬ ‫لٓصؿ إلِ‬ ‫011‬ ‫خالؿ سىة‬ ‫ـ.طف.ـ.ف سىة‬ ‫بالهقارىة بسىة‬ ‫2102‬ ‫2102‬ ‫كها ٓىتظر أف ٓبمغ حجـ الطمب الجهمْ عمِ الطاقة‬ ‫و5.8 ـ.طف.ـ.ف سىة‬ ‫هقابؿ‬ ‫8‬ ‫6.3%‬ ‫حٓث ٓىتظر أف ٓبمغ حجـ الهوارد‬ ‫و6.6 ـ.طف.ـ.ف سىة 3102 هقابؿ‬ ‫3102‬ ‫3.4‬ ‫د الر لمبرهٓؿ.‬ ‫و‬ ‫بالىسبة لمهوارد الوطىٓة هف الطاقة األولٓة، هف الهتوقع أف تسجؿ ت اجعا بػ‬ ‫ر‬ ‫3102‬ ‫511‬ ‫7‬ ‫6.8‬ ‫9.6‬ ‫ـ.طف.ـ.ف سىة 1102.‬ ‫ـ.طف.ـ.ف سىة‬ ‫2102‬ ‫ـ.طف ـ.ف سىة 1102 أي هف الهتوقع تسجٓؿ‬ ‫تطور فْ الطمب عمِ الطاقة بحوالْ 8% بٓف 2102 و1102 باعتبار استرجاع الىشاط‬ ‫االقتصادي لسالؼ حٓوٓتً، حٓث أف ىسؽ اإلىتاج أقؿ هف ىسؽ الزٓادة عمِ طمب‬ ‫الهواد الطاقٓة وتبعا لذلؾ فهف الهىتظر أف ٓبمغ عجز هٓ اف الطاقة األولٓة‬ ‫ز‬ ‫57.1‬ ‫ـ.طف.ـ.ف خالؿ ٌذي السىة و39.1 ـ.طف.ـ.ف خالؿ السىة الهقبمة هقابؿ‬ ‫1 ـ.طف.ـ.ف خالؿ السىة الهاضٓة أي ها ٓهثؿ حوالْ‬ ‫981‬ ‫02%‬ ‫هف الطمب الجهمْ عمِ‬
  • 186. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثالث ; السياسات والب امج القطاعية‬ ‫ر‬ ‫الجز‬ ‫الطاقة بالىسبة لسىة 2102.‬ ‫‪72 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وبالىسبة لمت اجع الهتوقع عمِ هستوى إىتاج الهحروقات خالؿ سىة‬ ‫ر‬ ‫3102‬ ‫ٓىتظر أف‬ ‫ى‬ ‫ٓىخفض إىتاج الىفط لٓبمغ 0.3 ـ.طف.ـ.ف هقابؿ 1.3 ـ.طف.ـ.ف سىة 2102، وٓعز‬ ‫الت اجع الهتوقع فْ اإلىتاج أساسا إلِ تدىْ إىتاج كؿ هف حقوؿ دٓدوف وادـ وواد‬ ‫ر‬ ‫ار. كها ٓىتظر أف ٓسجؿ إىتاج الغاز الطبٓعْ ت اجعا هردي أساسا اىخفاض فْ‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫ّ‬ ‫إىتاج حقؿ هٓسكار حٓث سٓبمغ‬ ‫3101‬ ‫أط.ـ.ف هقابؿ‬ ‫7701‬ ‫أط.ـ.ف هىتظ ة سىة‬ ‫ر‬ ‫2102، ٌذا عمِ غـ هف االرتفاع الهتوقع إلىتاج كؿ هف حقؿ صدربعؿ والشرقْ.‬ ‫الر‬ ‫ي عجز‬ ‫ا‬ ‫ولكف غـ التطور الهتوقع إلىتاج الهحروقات ٓىتظر أف ٓشٍد الهٓ اف التجار‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫ٓقدر بػ‬ ‫054‬ ‫ـ د وسٓىعكس ٌذا األخٓر عمِ هٓ اىٓة الدولة التْ هف الهىتظر أف‬ ‫ز‬ ‫تواجً ضغوطات لتوفٓر الدعـ لمهواد الطاقٓة.‬ ‫‪73 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫أها عمِ هستوى االستكشاؼ والبحث عف الهحروقات فستشٍد سىة‬ ‫3102‬ ‫هواصمة‬ ‫تدعٓـ الهجٍود الوطىْ فْ ٌذا الهجاؿ وذلؾ لمهحافظة عمِ هستوى االحتٓاطْ‬ ‫الوطىْ لمهحروقات، وعمِ ٌذا األساس ٓىتظر أف ٓبمغ العدد الجهمْ لمرخص‬ ‫الهسىدة 45 رخصت خالؿ سىة‬ ‫25 و01‬ ‫وعدد أبار الجدٓدة‬ ‫3102‬ ‫91‬ ‫بئر هقابؿ عمِ التوالْ‬ ‫ا‬ ‫هىتظ ة لسىة 2102، وذلؾ بالعالقة هع تطور أسعار الهحروقات عمِ‬ ‫ر‬ ‫الهستوى العالهْ.‬ ‫‪74 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وستشٍد السىة الهقبمة تعزٓز البىٓة األساسٓة الطاقٓة ال سٓها فْ هجاؿ إىتاج وىقؿ‬ ‫وتوزٓع الغاز، حٓث سٓىطمؽ إىجاز أىبوب لىقؿ الىفط هف حقؿ بئر بف ترتر بجٍة‬ ‫رهادة إلِ األىبوب الرئٓسْ لشركة ت ابساعمِ هسافة حوالْ‬ ‫ر‬ ‫041‬ ‫كـ وتواصؿ د اسات‬ ‫ر‬ ‫ع غاز الجىوب الذي سجؿ تأخٓر بسبب تغٓٓر هسار األىبوب وهكوىات‬ ‫ا‬ ‫هشرو‬ ‫ع إلِ تثهٓف الغاز الطبٓعْ بالجىوب‬ ‫ع هف قابس إلِ تطاوٓف وٍٓدؼ الهشرو‬ ‫الهشرو‬ ‫ة إلِ أف‬ ‫التوىسْ وتطوٓر ىسؽ االستكشاؼ فْ الهكاهف العهٓقة. ٌذا وتجدر اإلشار‬ ‫ٌىاؾ‬ ‫9‬ ‫ع أىبوب غاز الجىوب والتْ قاهت باستثها ات فْ‬ ‫ر‬ ‫رخص تعتبر هعىٓة بهشرو‬ ‫هجاؿ االستكشاؼ إلِ جاىب استثها ات هتوقعة فْ هجاؿ التطوٓر.‬ ‫ر‬ ‫‪75 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫بالىسبة لقطاع التكرٓر تواصؿ الشركة التوىسٓة لصىاعات التكرٓر خالؿ سىة‬ ‫ىشاطٍا هىذ أف استأىفتً فْ جوٓمٓة‬ ‫1102‬ ‫2102‬ ‫وقد تخمؿ ٌذا الىشاط بعض الصعوبات‬ ‫الىاجهة عف الهطالب االجتهاعٓة أدت أحٓاىا إلِ توقؼ دو ة اإلىتاج. فْ حٓف‬ ‫ر‬ ‫ٓىتظر أف تتحسف األوضاع لتواصؿ هصفاة بىزرت ىشاطٍا خالؿ سىة‬ ‫091‬ ‫3102‬ ‫لتأهٓف‬
  • 187. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب األوؿ ; قطاعات اإلنتاج‬ ‫ء‬ ‫تزوٓد ء هف احتٓاجات السوؽ الداخمٓة هف الهواد الطاقٓة فٓها سٓتـ تأهٓف الجز‬ ‫جز‬ ‫الهتبقْ عف طرٓؽ التورٓد.‬ ‫‪76 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وبالتو ي وعمِ هستوى التكرٓر ستشٍد سىة‬ ‫از‬ ‫3102‬ ‫القٓاـ بد اسة الجدوى االقتصادٓة‬ ‫ر‬ ‫ي.‬ ‫لتركٓز هصفاة بالصخٓ ة وذلؾ فْ إطار هذك ة التفاٌـ الههضاة هع الجاىب القطر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫كها ستتهٓز سىة‬ ‫3102‬ ‫بهواصمة العهؿ عمِ تطوٓر طاقة الخزف، وذلؾ قصد تأهٓف‬ ‫تزوٓد البالد بالهواد الطاقٓة بأقؿ تكمفة وتحسٓف هردودٓة عهمٓة التكرٓر.‬ ‫‪77 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫أها بخصوص قطاع الكٍرباء والغاز، فستتهٓز سىة‬ ‫الكٍرباء الذي هف الهىتظر أف ٓىهو بػ‬ ‫5%‬ ‫3102‬ ‫بتطور الطمب عمِ‬ ‫سىت 3102 هقابؿ 5.6% سىة 2102، وذلؾ‬ ‫باعتبار استرجاع الىشاط االقتصادي لسالؼ حٓوٓتً بعد الركود الىسبْ الذي شٍدتً‬ ‫البالد خالؿ سىة 1102. وعمِ ٌذا األساس واستجابة لمىهو الهىتظر عمِ طمب‬ ‫لمكٍرباء والغاز وباعتبار الفاقد الحاصؿ عمِ هستوى شبكة الىقؿ والتوزٓع سٓتواصؿ‬ ‫العهؿ خالؿ سىة‬ ‫3102‬ ‫عمِ تدعٓـ طاقة إىتاج الكٍرباء وتحسٓف شبكة الىقؿ‬ ‫والتوزٓع، حٓث ستشٍد سىة‬ ‫3102‬ ‫اىطالؽ إىجاز هحطة سوسة "د" إلىتاج الكٍرباء‬ ‫عالوة عمِ االىطالؽ فْ إىجاز هشارٓع ىقؿ وتوزٓع الكٍرباء والغاز، إضافة إلِ‬ ‫إهكاىٓة بعث هشارٓع خاصة إلىتاج الكٍرباء عف طرٓؽ الطاقات الهتجددة، كها‬ ‫ستشٍد سىة‬ ‫‪78 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫3102‬ ‫ع ‪.ELMED‬‬ ‫استئىاؼ الهشاو ات فْ ها ٓخص هشرو‬ ‫ر‬ ‫وفٓها ٓتعمؽ بىقؿ الكٍرباء فسٓتواصؿ العهؿ خالؿ سىة‬ ‫3102‬ ‫عمِ دعـ الشبكة‬ ‫ٌا وذلؾ هف خالؿ استكهاؿ إىجاز هحطات التحوٓؿ الجدٓدة، إضافة إلِ‬ ‫وتطوٓر‬ ‫تطوٓر صٓاىة الهحطات القدٓهة. كها سٓتـ استكهاؿ اىجاز الخطوط ذات الجٍد‬ ‫العالْ (األرضٓة والٍوائٓة) إضافة إلِ دعـ الخطوط القدٓهة. أها عمِ هستوى‬ ‫التوزٓع فقد خصصت اعتهادات ٌاهة لالستثهار لدعـ البىٓة التحتٓة وتحسٓف‬ ‫الشبكات، إضافة إلِ هواصمة العهؿ عمِ دعـ الربط الكٍربائْ فْ كؿ هف الوسط‬ ‫ي وخاصة الوسط الرٓفْ.‬ ‫الحضر‬ ‫‪79 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وهف جاىبً سٓحظِ قطاع ىقؿ الغاز بهزٓد االٌتهاـ حٓث ستتهٓز سىة‬ ‫3102‬ ‫بهزٓد‬ ‫تدعٓـ االستثها ات عمِ هستوى ٌذا القطاع لتكثٓؼ استبداؿ غاز البتروؿ السائؿ‬ ‫ر‬ ‫بالغاز الطبٓعْ بالىسبة لمقطاع الهىزلْ واستٍالؾ الصىاعٓٓف بالغاز الطبٓعْ عوضا‬ ‫ع غاز‬ ‫عف غاز البتروؿ الهسٓؿ. وتبعا لذلؾ ٓىتظر االىطالؽ فْ إىجاز هشرو‬ ‫ع است اتٓجْ لمبالد التوىسٓة ىظر ألٌهٓتً فْ دعـ البىٓة‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫الجىوب والذي ٓعد هشرو‬ ‫191‬
  • 188. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثالث ; السياسات والب امج القطاعية‬ ‫ر‬ ‫الجز‬ ‫التحتٓة لقطاع الهحروقات كها سٓثهف الغاز الهصاحب لمىفط الذي ٓتـ حرقً حالٓا‬ ‫بسبب غٓاب الطاقة الكافٓة باألىبوب الحالْ. كها ٓىتظر أٓضا االىطالؽ فْ إىجاز‬ ‫ي لمغاز الطبٓعْ قصد تمبٓة الطمب الهت آد لمغاز. عمها وأف‬ ‫ز‬ ‫هشارٓع الهخطط الهدٓر‬ ‫ي لمغاز الطبٓعْ خالؿ سىة‬ ‫القسط الهزهع إىجا ي هف الهخطط الهدٓر‬ ‫ز‬ ‫3102‬ ‫ٓتضهف‬ ‫هشارٓع جاٌ ة لمتىفٓذ كأىبوب ىقؿ الغاز توىس- بىزرت وقمعة األىدلس وأىبوب ىقؿ‬ ‫ز‬ ‫الغاز توىس- باجة وأىبوب ىقؿ الغاز قابس- الهضٓمة وأىبوب ىقؿ الغاز بف سحموف‬ ‫عٓف تركٓة.‬‫‪81 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وعمِ صعٓد التقدٓ ات الكهٓة ٓىتظر أف ٓسجؿ قطاع الهحروقات خالؿ سىة‬ ‫ر‬ ‫استق ار بىسبة‬ ‫ر‬ ‫8.2%‬ ‫3102‬ ‫هقارىة هع تقدٓ ات سىة 2102. أها بالىسبة لقطاع الكٍرباء فهف‬ ‫ر‬ ‫الهىتظر أف ٓسجؿ ىهوا بػ‬ ‫5 %‬ ‫سىة‬ ‫3102‬ ‫ى ٌذا‬ ‫هقابؿ 3% هىتظ ة سىة 2102، وٓعز‬ ‫ر‬ ‫التطور فْ ىسؽ الىهو أساسا إلِ تطور الطمب عمِ الضغط الهرتفع والهتوسط عمِ‬ ‫التوالْ.‬ ‫‪81 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وبالتو ي سٓبمغ حجـ االستثها ات حوالْ‬ ‫ر‬ ‫از‬ ‫هىتظ ة ٌذي السىة، سٓرصد هىٍا‬ ‫ر‬ ‫0051‬ ‫0352‬ ‫ـ د سىة‬ ‫ـ د لقطاع الهحروقات تبعا إلىجاز ب اهج‬ ‫ر‬ ‫تطوٓر الحقوؿ )0011 ـ د( ولعهمٓات البحث والتىقٓب‬ ‫0301‬ ‫‪82 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫365‬ ‫ـد‬ ‫و212‬ ‫ـ د.‬ ‫المناجـ‬ ‫تهٓزت السىة الحالٓة بتواصؿ ارتفاع أسعار الفسفاط حٓث ٓىتظر أف ٓسجؿ هعدؿ‬ ‫سعر الطف الواحد‬ ‫521‬ ‫د الر هقابؿ‬ ‫و‬ ‫ٓبمغ سعر الفسفاط فْ حدود‬ ‫‪83 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫)004‬ ‫ـ د( ، كها سٓرصد هىٍا‬ ‫ـ د لفائدة قطاع الكٍرباء والغاز حٓث سٓستأثر قطاع إىتاج وىقؿ الكٍرباء‬ ‫عمِ التوالْ بػ‬ ‫‪2 iv 1 III‬‬ ‫- - -‬ ‫3102‬ ‫هقابؿ‬ ‫3892‬ ‫ـد‬ ‫511‬ ‫621‬ ‫د الر سىة 1102، إال أىً هف الهتوقع أف‬ ‫و‬ ‫د الر الطف سىة 3102.‬ ‫و‬ ‫كها ٓىتظر أف ٓشٍد إىتاج الفسفاط ببالدىا ىهوا ىسبٓا ج اء تحسف األوضاع بالحوض‬ ‫ر‬ ‫الهىجهْ هقارىة بسىة‬ ‫1102‬ ‫والتْ شٍدت اضط ابات أدت إلِ إخالؿ كبٓر بالسٓر‬ ‫ر‬ ‫العادي لمعهؿ بهختمؼ وحدات شركة فسفاط قفصة الفىٓة واإلدارٓة وتدىْ ىسؽ‬ ‫اإلىتاج إلِ هستوٓات قٓاسٓة. كها ٓىتظر أف ٓتواصؿ ٌذا الىهو خالؿ سىة‬ ‫فهف الهتوقع أف ٓصؿ هستوى اإلىتاج إلِ حدود‬ ‫291‬ ‫6‬ ‫3102‬ ‫همٓوف طف هقابؿ 6.4 همٓوف طف‬
  • 189. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب األوؿ ; قطاعات اإلنتاج‬ ‫هىتظ ة لسىة 2102.‬ ‫ر‬ ‫‪84 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وبالتو ي تشٍد السىة الحالٓة بطئ قٓاسْ عمِ هستوى االستثهار ٓتجمِ هف خالؿ‬ ‫از‬ ‫ى عمِ غ ار الهعدات الثقٓمة لمهقاطع وتوظٓب الهعدات‬ ‫ر‬ ‫تأخٓر إىجاز الهشارٓع الكبر‬ ‫وحهآة الهحٓط بصٓاىة األحواض الطٓىٓة ىتٓجة تواتر اإلعتصاهات واإلض ابات‬ ‫ر‬ ‫ي ٌاـ‬ ‫به اكز اإلىتاج. فْ حٓف هف الهتوقع أف تتهٓز السىة الهقبمة بهجٍود استثهار‬ ‫ر‬ ‫فْ حدود‬ ‫852‬ ‫ستشٍد سىة‬ ‫ى، حٓث‬ ‫ـ د لتالفْ التأخٓر الحاصؿ عمِ هستوى الهشارٓع الكبر‬ ‫3102‬ ‫هواصمة إعادة تأٌٓؿ وصٓاىة الهغاسؿ واىجاز وحدات التعوٓـ‬ ‫ع أـ الخشب الستخ اج واىتاج الفسفاط.‬ ‫ر‬ ‫لتطوٓر اإلىتاج واإلعداد لهشرو‬ ‫‪85 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫أها فٓها ٓتعمؽ بالهواد غٓر الفسفاطٓة، ٓهر القطاع بت اجع ىسبْ عمِ هستوى اإلىتاج‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫واالستثهار تبعا لمظرؼ الذي تشٍدي البالد هف جٍة وتقمص الهدخ ات الوطىٓة لجؿ‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫الهواد الهعدىٓة الهستخرجة هف جٍة ى، وٓتوقع أف تتواصؿ ٌذي الوضعٓة خالؿ‬ ‫أخر‬ ‫السىة الحالٓة وذلؾ إلِ حٓف أف تتبٓف الهعالـ والتوجٍات االجتهاعٓة. وعمِ ٌذا‬ ‫األساس ٓىتظر أف تشٍد سىة‬ ‫2102‬ ‫ت اجعا فْ إىتاج الحدٓد ىظر لتىاهْ عهمٓات‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫تٍرٓب الحدٓد هف الج ائر ىحو توىس باإلضافة إلِ ت اجع إىتاج األهالح، فْ حٓف‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫ٓىتظر أف ٓسجؿ قطاع الجبس تطور عمِ هستوى اإلىتاج ىظر لدخوؿ هشارٓع جدٓدة‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫طور اإلىتاج. وفْ الهقابؿ ٓتوقع أف تشٍد سىة‬ ‫3102‬ ‫اىتعاشة باعتبار التطور‬ ‫الهىتظر عمِ هستوى إىتاج األهالح والجبس ىتٓجة، عمِ التوالْ، لتىاهْ الطمب هف‬ ‫قبؿ الدوؿ األوروبٓة إضافة إلِ دخوؿ الهشارٓع الجدٓدة حٓز اإلىتاج. وفْ الهقابؿ،‬ ‫ٓىتظر تسجٓؿ ت اجع عمِ هستوى إىتاج الحدٓد ىظر لمصعوبات التْ تشٍدٌا شركة‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫ج الذي ى إلِ ىوعٓة‬ ‫ٓعز‬ ‫جبؿ الجرٓصة عمِ هستوى آلة االستخ اج وىقاوة الهىتو‬ ‫ر‬ ‫الهدخ ات والبىٓة التحتٓة. كها ٓىتظر ارتفاع حجـ االستثها ات وعدد رخص البحث‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫عف الهواد غٓر الفسفاطٓة.‬ ‫‪86 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وعمِ الصعٓد الكهْ ٓىتظر أف ٓبمغ إىتاج الفسفاط 6 همٓوف طف خالؿ سىة‬ ‫3102‬ ‫7.9%‬ ‫هقابؿ‬ ‫هقابؿ‬ ‫ىهو‬ ‫6.4‬ ‫همٓوف طف هىتظ ة لسىة 2102. وتبعا لذلؾ سٓىهو القطاع بػ‬ ‫ر‬ ‫بػ8.16%‬ ‫هىتظر لسىة 2102. وهف الهىتظر أف تتحسف األوضاع والهىاخ‬ ‫االجتهاعْ خالؿ سىة‬ ‫هقابؿ‬ ‫لسىة‬ ‫3‬ ‫3102‬ ‫حٓث ٓتوقع أف ٓسجؿ إىتاج الفسفاط‬ ‫4‬ ‫همٓوف طف‬ ‫همٓوف طف هحتهؿ لسىة 2102. كها ٓىتظر أف تبمغ االستثها ات الجهمٓة‬ ‫ر‬ ‫3102‬ ‫فْ قطاع الهىاجـ‬ ‫003‬ ‫ـ د (هىٍا‬ ‫391‬ ‫582‬ ‫ـ د لقطاع الفسفاط) هقابؿ‬ ‫52‬ ‫ـد‬
  • 190. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫هحتهمة لسىة‬ ‫‪87 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫(هىٍا‬ ‫2102‬ ‫ء الثالث ; السياسات والب امج القطاعية‬ ‫ر‬ ‫الجز‬ ‫8.32‬ ‫ـ د لقطاع الفسفاط)،‬ ‫أها فْ خصوص الهواد اإلىشائٓة (الرهاؿ والحجا ة الكمسٓة والطٓف وكربوىات‬ ‫ر‬ ‫الكمسٓوـ إلخ...)، فإىً هف الهتوقع أف تشٍد سىة‬ ‫3102‬ ‫إقباال عمِ االستثهار فْ ٌذا‬ ‫القطاع وتركٓز بعض الهشارٓع الصىاعٓة بال الٓات الداخمٓة والتْ شهمتٍا الد اسات‬ ‫ر‬ ‫و‬ ‫ٌا الدٓواف الوطىْ لمهىاجـ وٓقوـ بتروٓج األهاكف الواعدة بٍا والتْ‬ ‫الهعهقة التْ أىجز‬ ‫تفوؽ فْ هجهمٍا الػ‬ ‫‪v 1 III‬‬ ‫ -‬‫‪1 v 1 III‬‬ ‫ - -‬‫‪88 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫(002‬ ‫هكهف).‬ ‫الػخدمػات‬ ‫الػنقؿ والخدمات الموجستية‬ ‫تهٓزت سىة‬ ‫2102‬ ‫باىتعاشة قطاع الىقؿ، باسترجاع أىشطتً لسالؼ ىشاطٍا وقد تبٓف‬ ‫ذلؾ هف الهؤش ات الهسجمة حٓث سجؿ القطاع خالؿ الست أشٍر األولِ هف سىة‬ ‫ر‬ ‫2102‬ ‫زٓادة فْ ىشاط الىقؿ الضاحوي لمهسافرٓف‬ ‫بػ3.9%‬ ‫وفْ ىقؿ الفسفاط‬ ‫بػ6.6%‬ ‫وزٓادة فْ حركة الهسافرٓف بالهطا ات بػ5.53% خالؿ الخهس أشٍر األولِ هف سىة‬ ‫ر‬ ‫2102. وشٍد القطاع خالؿ سىة‬ ‫2102‬ ‫استثها ات ٌاهة فْ الهعدات حٓث تـ تسمـ‬ ‫ر‬ ‫باخ ة الشركة التوىسٓة لمهالحة "تاىٓت " وطائ ة شركة الخطوط التوىسٓة هف ع‬ ‫ىو‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫آرباس‬ ‫023‪A‬‬ ‫واقتىاء طائرتٓف هستعهمتٓف هف ع‬ ‫ىو‬ ‫الخاصة الهحدثة‬ ‫‪Sifax Airlines‬‬ ‫912‪A‬‬ ‫لفائدة شركة الطٓ اف‬ ‫ر‬ ‫ٌذا باإلضافة إلِ برىاهج الشركة الوطىٓة لمسكؾ‬ ‫الحدٓدٓة التوىسٓة فْ استالـ 05 عربة لىقؿ الفسفاط‬ ‫و02‬ ‫قطا ات لىقؿ الهسافرٓف‬ ‫ر‬ ‫عمِ الخطوط البعٓدة. إال أف اىعكاس الثو ة ال اؿ ٓأثر عمِ ىسؽ اإلستثها ات‬ ‫ر‬ ‫ر ز‬ ‫ٌا هف طرؼ الخواص فْ هجاؿ البىٓة‬ ‫ى الهزهع إىجاز‬ ‫وبالخصوص الهشارٓع الكبر‬ ‫األساسٓة لمهواىئ عمِ غ ار هٓىاء بالهٓاي العهٓقة بالىفٓضة.‬ ‫ر‬ ‫‪89 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫كها تهٓزت اإلىجا ات خالؿ سىة‬ ‫ز‬ ‫2102‬ ‫ع كٍربة الخط‬ ‫بدخوؿ حٓز اإلستغالؿ هشرو‬ ‫الحدٓدي توىس- ج سدرٓة واالىطالؽ الفعمْ فْ أشغاؿ خط الشبكة الحدٓدٓة‬ ‫بر‬ ‫السرٓعة توىس- ٌور وتعصٓر وتأٌٓؿ خط توىس – القصرٓف واىجاز الد اسات‬ ‫ر‬ ‫الز‬ ‫الهتعمقة بربط القٓرواف بسوسة والقٓرواف بحاجب العٓوف واىطالؽ أشغاؿ تجدٓد خط‬ ‫ي تتهثؿ أٌـ‬ ‫الضاحٓة الشهالٓة توىس حمؽ الوادي-الهرسِ. وفْ الهجاؿ البحر‬ ‫الهشارٓع التْ ٌْ فْ طور اإلىجاز فْ أشغاؿ إعادة تٍٓئة رصٓؼ الهواد السائمة‬ ‫491‬
  • 191. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب األوؿ ; قطاعات اإلنتاج‬ ‫بهٓىاء ادس وأشغاؿ تدعٓـ الرصٓؼ عدد‬ ‫ر‬ ‫إصالح األرصفة عدد‬ ‫5‬ ‫7‬ ‫الضفة الجىوبٓة بهٓىاء سوسة وأشغاؿ‬ ‫و6 و7 بهٓىاء قابس واستغالؿ الرصٓؼ هتعدد السوائب‬ ‫بهٓىاء ادس فْ إطار لزهة.‬ ‫ر‬ ‫‪91 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وخالؿ سىة‬ ‫3102‬ ‫سٓتواصؿ العهؿ عمِ تىفٓذ خطة الىٍوض بالىقؿ العهوهْ‬ ‫الجهاعْ ال اهٓة إلِ غ حصة لمىقؿ الجهاعْ‬ ‫بمو‬ ‫ر‬ ‫أولِ‬ ‫و05%‬ ‫فْ هرحمة ثاىٓة عمها هقارىة هع‬ ‫بػ04%‬ ‫53%‬ ‫هف جهمة التىقالت فْ هرحمة‬ ‫الحصة الحالٓة والِ هعالجة‬ ‫إشكالٓة االكتظاظ واالقتصاد فْ الطاقة والهحافظة عمِ البٓئة. وفْ ٌذا اإلطار‬ ‫سٓتـ العهؿ عمِ هزٓد تدعٓـ الىقؿ الجهاعْ وآالئً األولوٓة الهطمقة باعتهاد خاصة‬ ‫الىقؿ الحدٓدي كخٓار است اتٓجْ لتقمٓص استعهاؿ وسائؿ استعهاؿ الىقؿ الفردي. كها‬ ‫ر‬ ‫سٓتواصؿ تحسٓف خدهات الىقؿ بواسطة الحافالت بتطوٓر وتجدٓد األسطوؿ وتعصٓر‬ ‫التصرؼ فْ شبكات الىقؿ هف خالؿ استعهاؿ أىظهة الهساعدة عمِ االستغالؿ‬ ‫وادهاج الشبكات والتعرٓفات وتحسٓف اإلعالـ واالتصاؿ ٌذا إلِ جاىب هزٓد تشرٓؾ‬ ‫الخواص فْ االستغالؿ حٓث سٓتـ اإلعالف عف طمبات عروض إلسىاد بعض‬ ‫ي الجهاعْ بواسطة الحافالت وذلؾ غ الٍدؼ الهتهثؿ فْ‬ ‫لبمو‬ ‫خطوط الىقؿ الحضر‬ ‫ىسبة هساٌهة الخواص‬ ‫‪91 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫بػ01%‬ ‫هف ىشاط شركة ىقؿ توىس.‬ ‫كها سٓتواصؿ إعطاء األولوٓة لهشارٓع الىقؿ الحدٓدي بالهىاطؽ الداخمٓة الهتعمقة‬ ‫بتأٌٓؿ الخط الحدٓدي ال ابط بٓف توىس والقصرٓف و ع الربط بٓف القٓرواف‬ ‫هشرو‬ ‫ر‬ ‫والىفٓضة والد اسات الهتعمقة بربط القصرٓف بسوسة إلِ جاىب وكٍربة الخط بٓف‬ ‫ر‬ ‫الهكىٓف والهٍدٓة وهشارٓع التشوٓر واالتصاالت عمِ خطوط توىس غار الدهاء‬ ‫وبىزرت والقصرٓف والحوض الهىجهْ وفروعً. كها سٓتـ تدعٓـ الهعدات باقتىاء‬ ‫8‬ ‫قطا ات لمىقؿ بالضاحٓة الجىوبٓة بتوىس العاصهة و ع فْ إىجاز الد اسات‬ ‫ر‬ ‫الشرو‬ ‫ر‬ ‫الهتعمقة بإحداث خطوط ذات عٓة عالٓة‬ ‫سر‬ ‫‪LGV‬‬ ‫تربط بٓف القطر التوىسْ والقطر‬ ‫الجز ي وبٓف القطر التوىسْ والقطر المٓبْ. كها سٓتواصؿ إىجاز هشارٓع الشبكة‬ ‫ائر‬ ‫ع فْ إج اءات تٍٓئة‬ ‫ر‬ ‫الحدٓدٓة السرٓعة وخط توىس-حمؽ الوادي الهرسِ وسٓتـ الشرو‬ ‫ي بتوىس العاصهة وتأٌٓؿ عربات الهترو.‬ ‫الجذع الهركز‬ ‫‪92 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫ع بهٓىاء ادس فْ إج اءات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫وفْ هجاؿ تدعٓـ البىٓة األساسٓة لمهواىئ، سٓتـ الشرو‬ ‫أشغاؿ تهدٓد الرصٓؼ عدد‬ ‫7‬ ‫واىجاز رصٓفٓف جدٓدٓف‬ ‫8‬ ‫و9 هتخصصة فْ حركة‬ ‫الحاوٓات وتٍٓئة الهىطقة الموجستٓة وذلؾ فْ إطار الش اكة بٓف القطاع العاـ والقطاع‬ ‫ر‬ ‫591‬
  • 192. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثالث ; السياسات والب امج القطاعية‬ ‫ر‬ ‫الجز‬ ‫الخاص. كها سٓتـ إىجاز أشغاؿ أرصفة الضفة الشهالٓة والرصٓؼ عدد‬ ‫7‬ ‫بهٓىاء‬ ‫سوسة وخ اف الحبوب بهٓىاء ادس وتٍٓئة األرصفة البترولٓة ببىزرت و ادس. وعمِ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫هستوى الد اسات سٓتواصؿ إىجاز الد اسات الهتعمقة بتطوٓر الهىطقة الموجستٓة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫بجرجٓس والهىطقة الموجستٓة بجبؿ الوسط هع البحث عف هستثهرٓف خواص فْ‬ ‫الهجاؿ إلِ جاىب هواصمة الد اسات حوؿ تطوٓر حركة الحاوٓات بهٓىائْ بىزرت‬ ‫ر‬ ‫ي‬ ‫ٌا هف قبؿ الخواص ود اسة إحداث هخطط هدٓر‬ ‫ر‬ ‫وصفاقس واعطاء األولوٓة إلىجاز‬ ‫لتطوٓر هٓىاء الصخٓ ة لجعمً قطبا هٓىائٓا هف الجٓؿ الجدٓد هتخصص فْ حركة‬ ‫ر‬ ‫السوائب السائمة كالهحروقات والهواد الكٓهٓائٓة.‬ ‫‪93 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫ع فْ الهفاوضات حوؿ تحرٓر خدهات‬ ‫وفْ هجاؿ تدعٓـ الىقؿ الجوي، سٓتـ الشرو‬ ‫الىقؿ الجوي فْ إطار اتفاؽ شاهؿ هع اإلتحاد األوروبْ وتجدٓد الشٍادة الدولٓة‬ ‫لمسالهة الجوٓة وشٍادات الجودة لمعهمٓات األرضٓة والجوٓة لمخطوط التوىسٓة‬ ‫وتهدٓدٌا لهجاالت العهمٓات التجارٓة والصٓاىة والبٓئة. عمِ هستوى االستثهار سٓتـ‬ ‫تدعٓـ أسطوؿ شركة الخطوط التوىسٓة باقتىاء طائرتٓف هف ع‬ ‫ىو‬ ‫توسعة التغطٓة ال ادارٓة ىحو الهىطقة الجىوبٓة‬ ‫ر‬ ‫لهطار توىس قرطاج بكمفة‬ ‫‪94 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وٓىتظر تحقٓؽ ىسبة ىهو‬ ‫93‬ ‫بػ73‬ ‫023‪A‬‬ ‫إلِ جاىب‬ ‫ـ د واعادة تأٌٓؿ البىٓة التحتٓة‬ ‫ي.‬ ‫ـ د وترهٓـ واعادة البىٓة التحتٓة لهطار ج العاهر‬ ‫بر‬ ‫بػ5.3%‬ ‫سىة‬ ‫3102‬ ‫هقابؿ 0.5% سىة‬ ‫2102‬ ‫باعتبار وضعٓة‬ ‫االقتصاد األوروبْ وت اهف االىتخابات التشرٓعٓة لسىة 3102. كها سٓتـ تحقٓؽ حجـ‬ ‫ز‬ ‫استثهار بػ 0061 ـ د (دوف اعتبار البىٓة األساسٓة لمطرقات ) هقابؿ 0371 ـ د هىتظ ة‬ ‫ر‬ ‫خالؿ سىة 2102.‬ ‫الػسياحة والػترفيو‬ ‫‪2 v 1 III‬‬ ‫ - -‬‫‪95 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫شٍد القطاع السٓاحْ اىتعاشة خالؿ سىة‬ ‫2102‬ ‫بالىظر لها شٍدي الهىاخ السٓاسْ‬ ‫واألهىْ هف تحسف همحوظ وقد سجمت هؤش ات القطاع إلِ غآة 13 أوت 2102 زٓادة‬ ‫ر‬ ‫فْ عدد المٓالْ السٓاحٓة‬ ‫سىة‬ ‫1102‬ ‫ب ػ3.26 %‬ ‫هقارىة هع ت اجع بػ0.94% خالؿ ىفس الفت ة هف‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫وزٓادة فْ العائدات السٓاحٓة بـ4.14% هقارىة بت اجع بـ0.53% خاله ىفس‬ ‫ر‬ ‫الفت ة هف سىة 1102. كها خص القطاع السٓاحْ بالعدٓد هف اإلج اءات ال اهٓة إلِ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫دفعً بهواصمة العهؿ باإلج اءات الظرفٓة لهساىدة الهؤسسات السٓاحٓة التْ تضرر‬ ‫ر‬ ‫691‬
  • 193. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب األوؿ ; قطاعات اإلنتاج‬ ‫ىشاطٍا واق ار خارطة طرٓؽ لمفت ة 2102-3102.‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫‪96 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫كها تهٓزت سىة‬ ‫بظٍور عدة بوادر فْ هجاؿ االستثهار السٓاحْ بإقباؿ‬ ‫2102‬ ‫األجاىب وابداء غبتٍـ فْ إىجاز هشارٓع ى سٓاحٓة بعدة هىاطؽ بالبالد التوىسٓة‬ ‫كبر‬ ‫ر‬ ‫إلِ جاىب إقباؿ العدٓد هف الهستثهرٓف لالستثهار فْ هجاؿ السٓاحة البٓئٓة‬ ‫ٌات لمعائمة بالهىاطؽ الداخمٓة وتشهؿ بالخصوص الٓات‬ ‫و‬ ‫واإلستشفائٓة واقاهة هىتز‬ ‫القصرٓف وسمٓاىة وجىدوبة وباجة. غٓر أف العدٓد هف اإلشكالٓات تبقِ هطروحة‬ ‫وتعٓؽ االستثهار هف غٓاب التىسٓؽ بٓف هختمؼ األط اؼ الهعىٓة واشكالٓات عقارٓة‬ ‫ر‬ ‫هف إىجاز هشارٓع عمِ الهمؾ العهوهْ الغابْ وعمِ أ اضْ فالحٓة وبهىاطؽ غٓر‬ ‫ر‬ ‫هشهولة بأهثمة التٍٓئة العه اىٓة إلِ جاىب إشكالٓات تهوٓؿ ٌذي الهشارٓع وافتقار‬ ‫ر‬ ‫الهىاطؽ لهوافؽ البىٓة األساسٓة.‬ ‫‪97 1 III‬‬ ‫ -‬‫1)‬ ‫وارتكز العهؿ خالؿ سىة‬ ‫2102‬ ‫عمِ:‬ ‫هواصمة دعـ اإلشٍار والتروٓج حٓث رصدت اعتهادات بهٓ اىٓة الدولة بػ‬ ‫ز‬ ‫لكؿ هف هىتْ‬ ‫2102 و3102‬ ‫هقارىة هع اعتهادات‬ ‫بػ23‬ ‫همٓوف دٓىار لسىة‬ ‫0102‬ ‫إلِ تدخالت صىدوؽ تىهٓة القد ة التىافسٓة لمقطاع السٓاحْ الهقد ة بػ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫سىوٓا. وتهٓزت اإلىجا ات خالؿ السداسٓة األولِ هف سىة‬ ‫ز‬ ‫ج واستضافة‬ ‫وهعارض بالخار‬ ‫057‬ ‫رحالت إلِ جاىب إب اـ ش اكة هع‬ ‫ر ر‬ ‫صحفْ‬ ‫49‬ ‫و0021‬ ‫2102‬ ‫55‬ ‫همٓوف دٓىار‬ ‫01‬ ‫بالهشاركة فْ‬ ‫ههثمْ وكاالت أسفار‬ ‫همٓوف دٓىار‬ ‫901‬ ‫وشركة‬ ‫صالوف‬ ‫و021‬ ‫هتعٍدي‬ ‫4‬ ‫اتفاقٓات‬ ‫هف كبرٓات وكاالت األسفار إضافة إب اـ‬ ‫ر‬ ‫لدعـ الىقؿ الجوي هع شركة الخطوط التوىسٓة وشركة الخطوط الجدٓدة وشركة‬ ‫"‪Tunisair Express‬‬ ‫ٌذا إضافة‬ ‫‪Transavia‬‬ ‫". كها تـ إب اـ العدٓد هف اتفاقٓات تعاوف دولْ هع الهىظهة‬ ‫ر‬ ‫العالهٓة لمسٓاحة وهع روسٓا والهىظهة العربٓة لمسٓاحة وآطالٓا وتركٓا إضافة إلِ إب اـ‬ ‫ر‬ ‫اتفاقٓة هع الهؤسسة الفرىسٓة لمخب ة الدولٓة "‪ "FEI‬التابعة لوز ة الخارجٓة الفرىسٓة لالستفادة‬ ‫ار‬ ‫ر‬ ‫هف خب ات هؤسسة "‪ ."ATOUT France‬كها تـ فْ دعـ الىقؿ الجوي إب اـ أربع اتفاقٓات هع‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫كؿ هف شركة الخطوط التوىسٓة وشركة‬ ‫‪"Nouvel air‬‬ ‫وشركة‬ ‫"‪Transavia‬‬ ‫" وشركة‬ ‫‪Tunisair‬‬ ‫‪."Express‬‬ ‫2)‬ ‫كها تـ إق ار هواصمة العهؿ باالىتفاع باإلج اءات الظرفٓة ال اهٓة إلِ تخفٓؼ العبء الهالْ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫لمهؤسسات والهحافظة عمِ هواطف الشغؿ بالقطاع السٓاحْ هف هؤسسات فىدقٓة ووكاالت‬ ‫أسفار وذلؾ بتكفؿ الدولة بىسبة‬ ‫05 %‬ ‫وٓهكف أف تصؿ إلِ‬ ‫791‬ ‫001%‬ ‫هف هساٌهة األع اؼ‬ ‫ر‬
  • 194. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثالث ; السياسات والب امج القطاعية‬ ‫ر‬ ‫الجز‬ ‫فْ الىظاـ ىْ لمضهاف االجتهاعْ بعىواف األجور الهدفوعة لمعهاؿ الذٓف ٓشهمٍـ إج اء‬ ‫ر‬ ‫التخفٓض فْ ساعات العهؿ أو اإلحالة عمِ البطالة الفىٓة وبالفارؽ بٓف ىسبة الفائض عف‬ ‫القروض وهعدؿ ىسبة السوؽ الىقدٓة وذلؾ فْ حدود ىقطتٓف بالىسبة لمقروض الهسىدة هف‬ ‫قبؿ هؤسسات القرض لفائدة األط اؼ الهعىٓة.بالىسبة لمهؤسسة التْ شٍدت ت اجع فْ رقـ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫هعاهالتٍا بػ03% هقارىة هع سىة 0102.‬ ‫‪98 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫كها تواصؿ العهؿ عمِ هزٓد تىوٓع الهىتوجات وتثهٓىٍا هف خالؿ تواصؿ أشغاؿ‬ ‫هشروعْ الهواىئ الترفٍٓٓة بقهرت وبىزرت والهىتجع السٓاحْ الدٓار القطرٓة بتوزر‬ ‫ع فْ إىجا ي خالؿ سىة‬ ‫ز‬ ‫الهتوقع الشرو‬ ‫2102‬ ‫ع السٓاحْ واإلستشفائْ بالهٓاي‬ ‫وهشرو‬ ‫ع الهحطة اإلستشفائٓة عٓف أقطر‬ ‫الهعدىٓة الساخىة بىْ هطٓر وتواصؿ إىجاز هشرو‬ ‫بقربص والهحطة اإلستشفائٓة بحهاـ اإلىؼ والحهاهات اإلستشفائٓة بهىاطؽ سٓدي‬ ‫بولعابة بالقصرٓف وبالهطوٓة بقابس وحهاـ الب از بالكاؼ.‬ ‫ز‬ ‫‪99 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وعمِ هستوى الىٍوض بالسٓاحة اإلستشفائٓة بالهٓاي الهعدىٓة، ارتكزت اإلىجا ات‬ ‫ز‬ ‫عمِ هتابعة إىجاز الد اسات والهشارٓع باإلضافة إلِ التعرٓؼ بالفرص الهتاحة‬ ‫ر‬ ‫بالقطاع والتروٓج. وبالىسبة لمد اسات فٍْ شهمت استكهاؿ الد اسة الهتعمقة بالهخطط‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ي لأل اضْ الهخصصة إلىجاز هشارٓع الهٓاي الهعىٓة والتْ تٍدؼ إلِ ضبط‬ ‫ر‬ ‫الهدٓر‬ ‫ي حوؿ الهىابع وهىاطؽ حهآة ٌذي الهىابع وهىاطؽ تىهٓتٍا‬ ‫وتحدٓد الهخزوف العقار‬ ‫واىجاز الد اسة الهتعمقة بتأٌٓؿ حهاـ العرٓاف هف الٓة بف عروس. كها تـ إىجاز‬ ‫و‬ ‫ر‬ ‫أشغاؿ بىاء هىشآت قطؼ وتجهٓع الهٓاي الحا ة بحهاـ الصالحٓف ببىْ هطٓر هف‬ ‫ر‬ ‫الٓة جىدوبة وبهىبع حهاـ سٓالة هف الٓة باجة.‬ ‫و‬ ‫و‬ ‫‪111 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫ج والخدهات، ٓتواصؿ تٍٓئة هعٍد الد اسات العمٓا السٓاحٓة‬ ‫ر‬ ‫عمِ هستوى جودة الهىتو‬ ‫بسٓدي الظرٓؼ وتجٍٓز ه اكز التكوٓف السٓاحْ إلِ جاىب هواصمة برىاهج تأٌٓؿ‬ ‫ر‬ ‫الهؤسسات الفىدقٓة حٓث تىـ إلِ غآة أوت‬ ‫لهؤسسات فىدفٓة بطاقة إٓواء تىاٌز‬ ‫واق ار إسىاد هىح بػ‬ ‫ر‬ ‫‪111 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫41‬ ‫35‬ ‫2102‬ ‫الهصادقة عمِ‬ ‫901‬ ‫هخطط تأٌٓؿ‬ ‫ألؼ سرٓر وباستثها ات بػ4.324 همٓوف دٓىار‬ ‫ر‬ ‫همٓوف دٓىار.‬ ‫وفْ هجاؿ تجٍٓز الهىاطؽ السٓاحٓة بالبىٓة األساسٓة، تهٓزت اإلىجا ات سىة‬ ‫ز‬ ‫2102‬ ‫بإىجاز د اسات التٍٓئة لمهىطقة السٓاحٓة فج األطالؿ بعٓف د اٌـ وتحٓٓف الد اسة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الهتعمقة بالهىطقة السٓاحٓة بالغضابىة والد اسة بتٍٓئة الهىطقة السٓاحٓة بسبٓطمة‬ ‫ر‬ ‫891‬
  • 195. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب األوؿ ; قطاعات اإلنتاج‬ ‫بالطرقات. وعمِ هستوى أشغاؿ البىٓة األساسٓة، تتهٓز اإلىجا ات بتجٍٓز الهىاطؽ‬ ‫ز‬ ‫السٓاحٓة طبرقة بالطرقات والهٍدٓة بالطرقات والتىوٓر العهوهْ وتٍٓئة الوادي الكبٓر‬ ‫ى واد بٓاض‬ ‫بالهىطقة السٓاحٓة ببىزرت وتصرٓؼ هٓاي األهطار واستبداؿ هجر‬ ‫بتطاوٓف إلِ جاىب ربط ىزؿ والهركب اإلستشفائْ عٓف أقطر بشبكة التطٍٓر.‬ ‫‪112 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫كها تهٓزت سىة‬ ‫2102‬ ‫بتكثٓؼ هجاالت التعاوف الدولْ عمِ غ ار التعاوف هع الوكالة‬ ‫ر‬ ‫ع لتروٓج السٓاحة الصح اوٓة‬ ‫ر‬ ‫الٓاباىٓة لمتعاوف الدولْ (‪ )JICA‬ال اهٓة إلِ إىجاز هشرو‬ ‫ر‬ ‫ب الٓات الجىوب والتعاوف هع البىؾ الدولْ فْ إطار ٌبة وذلؾ بٍدؼ تٍبئة وتجٍٓز‬ ‫و‬ ‫ثالث حدائؽ وطىٓة بالوسط وبالجىوب الغربْ التوىسْ (بوٌدهة ب الٓتْ قفصة‬ ‫و‬ ‫وسٓجٓب وزٓد والجبٓؿ ب الٓة قبمْ ودغوهس ب الٓة توزر)، إلِ جاىب تهوٓؿ هشارٓع‬ ‫و‬ ‫و‬ ‫لمسكاف الهحمٓٓف فْ هحاالت الفالحة الحٓواىٓة والسٓاحٓة والصىاعات التقمٓدٓة وذلؾ‬ ‫بتشرٓؾ الٍٓاكؿ العهوهٓة الجٍوٓة والسكاف الهحمٓٓف والىسٓج الجهعٓاتْ والهىظهات‬ ‫غٓر الحكوهٓة وههثمْ الهٍف.‬ ‫‪113 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وعمِ إثر أحداث‬ ‫41‬ ‫جاىفْ 1102، قاهت وز ة السٓاحة به اجعة هكتب الد اسات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ار‬ ‫الذي أىجز الد اسة اإلست اتٓجٓة حوؿ وضع إست اتٓجٓة هىدهجة وهتكاهمة لتحقٓؽ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫تىهٓة هستدٓهة لمقطاع السٓاحْ فْ أفؽ‬ ‫6102‬ ‫لتقدٓـ برىاهج عهمْ عمِ الهدى‬ ‫القصٓر والهتوسط هع ه اجعة األولوٓات. وتبعا لذلؾ تـ وضع خارطة طرٓؽ لفت ة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫2102-3102‬ ‫ترتكز عمِ ثالث هحاور تـ تحدٓدٌا حسب األولوٓات بدآة هف‬ ‫"إج اءات ذات هكاسب سرٓعة" واج اءات ظرفٓة لسىة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫بالخصوص فْ:‬ ‫‪‬‬ ‫إج اءات ذات هكاسب سرٓعة تىجز خالؿ سىة‬ ‫ر‬ ‫2102‬ ‫2102‬ ‫واج اءات ٌٓكمٓة هتهثمة‬ ‫ر‬ ‫تحهؿ أبعاد رهزٓة وبار ة لخمؽ‬ ‫ز‬ ‫دٓىاهٓكٓة جدٓدة وحشد الهتداخمٓف وذلؾ بوضع بوابة األىترىت لمسٓاحة التوىسٓة بعدة لغات‬ ‫ستة عمِ األقؿ وضهاف تهوقعٍا الجٓد عمِ الشبكة وهحركات البحث إلِ جاىب تىفٓذ‬ ‫برىاهج تروٓجْ خاص بأربعة هواقع ثقافٓة وطبٓعٓة وتأٌٓمٍا والهصادقة عمِ الىصوص‬ ‫القاىوىٓة الهتعمقة بهؤسسات اإلٓواء الىاشطة فْ هجاؿ السٓاحة البدٓمة. كها تتضهف‬ ‫إج اءات ترهْ إلِ تحسٓف الهحٓط السٓاحْ وهف جهالٓتً بتىظٓـ حهالت ىظافة بالهواقع‬ ‫ر‬ ‫السٓاحٓة واعادة تٍذٓب حٓث تـ رصد‬ ‫001‬ ‫ىقطة سوداء إلِ جاىب العهؿ عمِ تحسٓف‬ ‫عالهات اإلرشاد السٓاحْ بإحداث لجىة لتحدٓد أفضؿ التجارب وتركٓز عالهات اإلرشاد‬ ‫991‬
  • 196. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثالث ; السياسات والب امج القطاعية‬ ‫ر‬ ‫الجز‬ ‫بكؿ هسالؾ السٓاحٓة بالهدف العتٓقة والتروٓج لٍا إضافة إلِ االىخ اط فْ العالهة البٓئٓة‬ ‫ر‬ ‫ال آة الزرقاء لمشطوط باىتقاء عدد هف الشواطئ الىهوذجٓة والحث عمِ اىخ اط أصحاب‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الىزؿ بٍا.‬ ‫وفْ هجاؿ الىٍوض بالخدهات والهىتوجات السٓاحٓة، ستتـ ه اجعة هعآٓر تصىٓؼ الهطاعـ‬ ‫ر‬ ‫السٓاحٓة ىحو التشجٓع عمِ االبتكار والتجدٓد وتركٓز فضاءات استقباؿ جدٓدة بالهعابر‬ ‫الحدودٓة واعادة تٍٓئة الهعابر الهوجودة. كها سٓتـ فْ هجاؿ التروٓج وضع برىاهج اتصالْ‬ ‫ج واحداث خمٓة لمٓقضة عمِ الواب.‬ ‫خاص بالتوىسٓٓف الهقٓهٓف بالخار‬ ‫‪‬‬ ‫إج اءات ظرفٓة لفت ة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫2102-3102‬ ‫لهعالجة الوضع الحالْ لمسٓاحة التوىسٓة تٍدؼ إلِ‬ ‫استعادة صو ة توىس فْ األسواؽ السٓاحٓة وهساىدة الفاعمٓف عمِ الهستوى الداخمْ‬ ‫ر‬ ‫والخارجْ باالستخداـ األهثؿ لهٓ اىٓة التروٓج باألخذ بعٓف االعتبار خصوصٓة كؿ سوؽ‬ ‫ز‬ ‫واستخداـ أفضؿ قىوات االتصاؿ وتكثٓؼ التىسٓؽ هع شركات الىقؿ الجوي إلِ جاىب تعزٓز‬ ‫ج وتطوٓر الش اكات هع هىظهْ الرحالت وشركات الطٓ اف ووكاالت‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫التواجد التوىسْ بالخار‬ ‫األسفار.‬ ‫‪‬‬ ‫إج اءات ٌٓكمٓة لفت ة 2102-3102 ترتكز بالخصوص عمِ وضع هٓثاؽ الجودة وتىوٓع أهىاط‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫اإلٓواء السٓاحْ وهالئهة هىظوهة التكوٓف السٓاحْ هع الهتطمبات الجدٓدة لمقطاع واالرتقاء‬ ‫بجودتٍا إلِ جاىب إضفاء الىجاعة الهطموبة عمِ الهىظوهة التروٓجٓة باعتهاد هىٍج‬ ‫التسوٓؽ حسب البمد و ج والهىطقة وتىوٓع هصادر التهوٓؿ وتعصٓر واعداد د اسة حوؿ‬ ‫ر‬ ‫الهىتو‬ ‫إعادة ٌٓكمة الهؤسسات الهشرفة عمِ القطاع والٍٓكمة الهالٓة لمقطاع.‬ ‫‪114 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وتوازٓا هع تىفٓذ خارطة الطرٓؽ، سٓتواصؿ العهؿ خالؿ سىة‬ ‫3102‬ ‫عمِ تدعٓـ تىوٓع‬ ‫الهىتوجات السٓاحٓة والجودة والتكوٓف، وتجٍٓز الهىاطؽ السٓاحٓة بالبىٓة األساسٓة‬ ‫بتحٓٓف الد اسة الهتعمقة بتجٍٓز الهىطقة السٓاحٓة البقالطة بشبكة التطٍٓر وتزوٓد‬ ‫ر‬ ‫الهىطقة بالهاء الصالح لمش اب واىجاز أشغاؿ التىوٓر العهوهْ والتزوٓد بالغاز‬ ‫ر‬ ‫لمهىطقة السٓاحٓة جىاف الوسط بالهىستٓر وأشغاؿ التىوٓر العهوهْ واألرصفة‬ ‫بالهىطقة السٓاحٓة بقهرت.‬ ‫‪115 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وفْ هجاؿ الىٍوض بالسٓاحة اإلستشفائٓة بالهٓاي الهعدىٓة،ستشٍد سىة‬ ‫3102‬ ‫اىجاز‬ ‫د اسة إست اتٓجٓة لتأٌٓؿ قطاع الهعالجة بهٓاي البحر ود اسة تأٌٓؿ حهاهات إشكؿ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫002‬
  • 197. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب األوؿ ; قطاعات اإلنتاج‬ ‫الهغمقة هف الٓة بىزرت وهواصمة دعـ اإلستثهار هف خالؿ الحرص عمِ توفٓر‬ ‫و‬ ‫األرضٓة الهالئهة لدفع واستحثاث ىسؽ تقدـ الهشارٓع واإلحاطة بالهستثهرٓف فْ‬ ‫هختمؼ ه احؿ إىجاز هشارٓعٍـ إلِ جاىب تعزٓز التواجد فْ هختمؼ التظاٌ ات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ج اإلستشفائْ واستقطاب‬ ‫العالهٓة والهحمٓة ذات الصمة إلب از الهٓ ات التفاضمٓة لمهىتو‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫أكبر عدد ههكف هف الحرفاء والهستثهرٓف.‬ ‫‪116 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫عمِ الهستوى الكهْ تعتهد األٌداؼ، عمِ تحقٓؽ ىسبة ىهو بػ‬ ‫هقارىة هع 0.8% سىة‬ ‫سىة‬ ‫3102‬ ‫وٓفسر التقمص فْ ىسبة الىهو بضبابٓة الوضع بالبالد‬ ‫التْ ستشٍد هجددا االىتخابات وها ستسف ي عمِ الهشٍد السٓاسْ واىجاز‬ ‫ر‬ ‫حجـ استثهار‬ ‫بػ004‬ ‫ـ د خالؿ سىة‬ ‫3102‬ ‫هقابؿ‬ ‫083‬ ‫ـ د لسىة 2102.‬ ‫تكنولوجيا المعمومات واالتصاؿ‬ ‫‪3 v 1 III‬‬ ‫ - -‬‫‪117 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫2102‬ ‫5.4%‬ ‫سىة‬ ‫3102‬ ‫ساٌـ التطور العهٓؽ الذي شٍدي قطاع تكىولوجٓا الهعموهات واالتصاؿ خالؿ‬ ‫السىوات الهاضٓة فْ تغٓٓر البىٓة االجتهاعٓة والسٓاسٓة لمعدٓد هف البمداف، هها فتح‬ ‫آفاؽ جدٓدة لههارسة حقوؽ اإلىساف األساسٓة بها فْ ذلؾ حؽ الهعرفة واالتصاؿ.‬ ‫‪118 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وهع تىاهْ استعهاالت تكىولوجٓا الهعموهات واالتصاؿ فْ هختمؼ الهجاالت، أصبح‬ ‫لٍذي التكىولوجٓا دور هحورٓا فْ تحدٓد القد ة عمِ الهىافسة االقتصادٓة هف خالؿ‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫دفع التجدٓد واالبتكار هها ٓؤثر بشكؿ همهوس عمِ جمب االستثها ات األجىبٓة وبعث‬ ‫ر‬ ‫الهشارٓع وبالتالْ عمِ إحداث هواطف شغؿ.‬ ‫‪119 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫كها أف التطبٓقات التكىولوجٓة الهتطو ة وفرت فرصا لتقمٓص الفجوة االقتصادٓة‬ ‫ر‬ ‫والتىهوٓة هف خالؿ تفعٓؿ االست اتٓجٓات وألٓات التشرٓعٓة والتىظٓهٓة هف أجؿ بىاء‬ ‫ر‬ ‫اقتصاد رقهْ ٓعتهد عمِ الهعرفة وتوظٓؼ البحث لتحقٓؽ أٌداؼ التىهٓة.‬ ‫‪111 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫ففْ هجاؿ تطوٓر اإلطار التشرٓعْ والترتٓبْ وسعٓا إلِ هزٓد هالئهتً لمتطو ات‬ ‫ر‬ ‫عة، تـ خالؿ سىة‬ ‫التكىولوجٓة الهتسار‬ ‫2102‬ ‫إصدار العدٓد هف الىصوص القاىوىٓة‬ ‫هف ٌا :‬ ‫أبرز‬ ‫‪‬‬ ‫األهر عدد‬ ‫8991‬ ‫لسىة‬ ‫2102‬ ‫ال خ فْ‬ ‫هؤر‬ ‫11‬ ‫سبتهبر‬ ‫2102‬ ‫والهتعمؽ به اجعة الٍٓكؿ‬ ‫ر‬ ‫التىظٓهْ وتحٓٓف اإلطار الترتٓبْ لوز ة تكىولوجٓا الهعموهات واالتصاؿ وتطوٓر هشه التٍا‬ ‫و‬ ‫ار‬ ‫ٌا فْ وضع إست اتٓجٓات القطاع وهتابعة تىفٓذٌا.‬ ‫ر‬ ‫بها ٓتالئـ ودور‬ ‫102‬
  • 198. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪‬‬ ‫األهر عدد‬ ‫0002‬ ‫لسىة‬ ‫2102‬ ‫ء الثالث ; السياسات والب امج القطاعية‬ ‫ر‬ ‫الجز‬ ‫خ فْ‬ ‫هؤر‬ ‫81‬ ‫سبتهبر‬ ‫الهتعمؽ بضبط شروط توفٓر خدهة‬ ‫2102‬ ‫الٍاتؼ عبر بروتوكوؿ األىترىات لهزٓد التشجٓع عمِ تىوٓع العروض التجارٓة الهتعمقة بٍا‬ ‫بها ٓتالءـ واىتظا ات الهستعهمٓف.‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫األهر عدد‬ ‫لسىة‬ ‫1632‬ ‫2102‬ ‫ال خ فْ 5 أكتوبر‬ ‫هؤر‬ ‫2102‬ ‫والهتعمؽ بضبط خدهات‬ ‫االتصاالت الخاضعة لك اس شروط قصد هزٓد تحرٓر قطاع االتصاالت بها ٓتىاسب هع‬ ‫ر‬ ‫قواعد الهىافسة.‬ ‫‪‬‬ ‫ق ار وزٓر تكىولوجٓا الهعموهات واالتصاؿ ال خ فْ‬ ‫هؤر‬ ‫ر‬ ‫2‬ ‫جوٓمٓة‬ ‫2102‬ ‫الهتعمؽ بضبط هعموـ‬ ‫إسىاد الترددات ال ادٓوٓة وذلؾ قصد تحٓٓف هعالٓـ إسىاد الترددات ال ادٓوٓة وهواكبة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الحاجٓات الهت آدة.‬ ‫ز‬ ‫‪‬‬ ‫ق ار وزٓر تكىولوجٓا الهعموهات واالتصاؿ ال خ فْ‬ ‫هؤر‬ ‫ر‬ ‫42‬ ‫جوٓمٓة‬ ‫2102‬ ‫والهتعمؽ بالهصادقة‬ ‫عمِ الهخطط الوطىْ لمترقٓـ والعىوىة بخصوص خدهات االتصاالت الٍاتفٓة وخدهات‬ ‫األىترىات وخدهات الشبكات الذكٓة والخدهات ذات القٓهة الهضافة لالتصاالت.‬ ‫‪111 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫ع قاىوف ٓتعمؽ بتىقٓح بعض فصوؿ هجمة االتصاالت‬ ‫ٌذا باإلضافة إلِ إعداد هشرو‬ ‫الذي تهت هىاقشتً هف قبؿ المجاف الهختصة بالهجمس الوطىْ التأسٓسْ، وذلؾ فْ‬ ‫اىتظار الهصادقة عمًٓ فْ إطار جمسة عاهة.‬ ‫‪112 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫أها فٓها ٓتعمؽ بهجاؿ االتصاالت، فقد تهٓزت سىة‬ ‫2102‬ ‫بإسىاد رخصة ثالثة إلقاهة‬ ‫واستغالؿ شبكات االتصاالت القا ة والجوالة هف الجٓؿ الثالث هها ساٌـ فْ تدعٓـ‬ ‫ر‬ ‫التغطٓة بخدهات الٍاتؼ الجواؿ هف الجٓؿ الثالث. كها تواصمت توسعة هجاؿ‬ ‫التغطٓة لتشهؿ كافة ه اكز ال الٓات.‬ ‫و‬ ‫ر‬ ‫‪113 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وفْ هجاؿ األىترىات، تهت توسعة تغطٓة خدهات األىترىات ذات السعة العالٓة‬ ‫بتركٓز‬ ‫71‬ ‫هوقعا جدٓدا بكؿ هف الٓات هدىٓف وسٓدي بوزٓد والقصرٓف وجىدوبة‬ ‫و‬ ‫والكاؼ وسمٓاىة وقفصة والقٓرواف وبىزرت لٓبمغ العدد الجهمْ لمهىاطؽ الداخمٓة‬ ‫الهرتبطة بشبكة األىترىات ذات السعة العالٓة 53 هوقعا. ٌذا باإلضافة إلِ الترفٓع‬ ‫فْ سعة الربط الدولٓة بشبكة األىترىات بػ‬ ‫هع هوفِ سىة‬ ‫‪114 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫2102‬ ‫01‬ ‫جٓغابٓت لتبمغ‬ ‫07‬ ‫جٓغابٓت فْ الثاىٓة‬ ‫وهضاعفة سعة الربط لكافة هشتركْ الػ ‪.ADSL‬‬ ‫وفْ إطار ترشٓد استغالؿ شبكات األلٓاؼ البصرٓة، تـ تهكٓف بعض الٍٓاكؿ‬ ‫ّ‬ ‫العهوهٓة التْ تهتمؾ شبكات األلٓاؼ البصرٓة خاصة بٍا عمِ غ ار شركة الكٍرباء‬ ‫ر‬ ‫202‬
  • 199. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب األوؿ ; قطاعات اإلنتاج‬ ‫والغاز وشركة السكؾ الحدٓدٓة التوىسٓة وشركة توىس لمطرقات السٓا ة هف تسوٓغ ها‬ ‫ر‬ ‫لدٍٓا هف فائض السعة لهشغمْ الشبكات العهوهٓة لالتصاالت.‬ ‫‪115 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫ع التمف ة الرقهٓة األرضٓة فقد تـ اقتىاء وحدات بث رقهٓة‬ ‫ز‬ ‫أها فْ ها ٓتعمؽ بهشرو‬ ‫أرضٓة لبعض الهىاطؽ الداخمٓة بٍدؼ توسٓع شبكة البث الرقهْ األرضْ لتصؿ‬ ‫التغطٓة إلِ‬ ‫‪116 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫59%‬ ‫هف السكاف هع هوفِ سىة 2102.‬ ‫ع فْ تركٓز هىظوهة التصرؼ فْ الوثائؽ‬ ‫وبخصوص تعصٓر اإلدا ة تـ الشرو‬ ‫ر ّ‬ ‫االلكتروىٓة » ‪ .« GED‬كها اىطمقت أشغاؿ تأٌٓؿ هىظوهة هدىٓة 2 وهىظوهات‬ ‫ي الهشترؾ لإلعالهٓة باإلدا ة واعادة تطوٓر هىظوهة إىصاؼ. كها تـ‬ ‫ر‬ ‫الهخطط الهدٓر‬ ‫ّ‬ ‫ع فْ إعداد هىظوهة لهتابعة الهشارٓع اإلىهائٓة واالقتصادٓة لمدولة.‬ ‫الشرو‬ ‫‪117 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫‪118 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وفْ إطار تدعٓـ حهآة الفضاء السٓبرىْ الوطىْ، تـ تحسٓف هىظوهة "ساٌر"، لهزٓد‬ ‫ّ‬ ‫تأهٓف الهىظوهات الهعموهاتٓة هف الٍجهات وهحا الت االخت اؽ لمفضاء السٓبرىْ.‬ ‫ر‬ ‫و‬ ‫أها عمِ هستوى تعزٓز الشبكة البرٓدٓة، تـ استكهاؿ بىاء هركبْ برٓد بكؿ هف بىزرت‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫وسمٓاىة وتٍٓئة ق ابة 06 هكتب برٓد وتأٌٓمٍا خاصة هىٍا الهتضر ة خالؿ إحداث‬ ‫ّر‬ ‫ر‬ ‫الثو ة التْ شٍدتٍا البالد خالؿ سىة 1102.‬ ‫ر‬ ‫‪119 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫ع فْ تسوٓؽ خدهة جدٓدة لمدفع عبر‬ ‫وبخصوص تطوٓر الىشاط البرٓدي، تـ الشرو‬ ‫ّ‬ ‫الٍاتؼ الجواؿ "‪ "mobiflouss‬لفائدة هشتركْ شبكة توىٓزٓاىا، تهكف حرفائٍا هف‬ ‫تأهٓف عهمٓات الشحف اإللكتروىْ لخطوط الٍاتؼ الجواؿ هسبقة الدفع وكذلؾ القٓاـ‬ ‫بعدٓد الخدهات الهالٓة اإللكتروىٓة عمِ غ ار خالص فواتٓر الهاء والكٍرباء والٍاتؼ‬ ‫ر‬ ‫بواسطة الٍاتؼ الجواؿ.‬ ‫‪121 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وهف ىاحٓة ى، تـ إصدار بطاقة‬ ‫أخر ّ‬ ‫الدفع ٓتـ شحىٍا بالدٓىار التوىسْ وتهكف هستعهمٍٓا هف سحب األهواؿ بالعهمة ج‬ ‫خار‬ ‫"‪"Bon Voyage‬‬ ‫وٌْ بطاقة دولٓة‬ ‫‪VISA‬‬ ‫هسبقة‬ ‫ع البىكٓة وحجز اإلقاهة‬ ‫عات ألٓة لألو اؽ الهالٓة أو لدى الفرو‬ ‫ر‬ ‫الوطف هف الهوز‬ ‫ج الوطف عبر األىترىات وكذلؾ تسدٓد قٓهة الهشترٓات عبر أالت‬ ‫بالفىدؽ خار‬ ‫الطرفٓة لدى التجار الهىخرطٓف فْ شبكة ‪.VISA‬‬ ‫‪121 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وفْ إطار تدعٓـ تهوقع توىس كقطب إقمٓهْ فْ هجاؿ اإلسىاد الخارجْ واستقطاب‬ ‫ع فْ تىفٓذ برىاهج التكوٓف‬ ‫اإلستثهار األجىبْ فْ الهجاالت الواعدة، تـ الشرو‬ ‫ّ‬ ‫ع بالحصوؿ عمِ شٍادة الهصادقة عمِ الكفاءات فْ هجاؿ تكىولوجٓات‬ ‫الهشفو‬ ‫االتصاؿ هف خالؿ تىظٓـ دو ات تكوٓىٓة لفائدة أكثر هف‬ ‫ر‬ ‫302‬ ‫021‬ ‫هىتفعا.‬
  • 200. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪122 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫ء الثالث ; السياسات والب امج القطاعية‬ ‫ر‬ ‫الجز‬ ‫وفْ إطار هتابعة تىفٓذ التوصٓات الهىبثقة عف القهة العالهٓة لهجتهع الهعموهات، تـ‬ ‫تىظٓـ الهىتدى السادس لتكىولوجٓا الهعموهات واالتصاؿ لمجهٓع بتوىس والذي تىاوؿ‬ ‫ثالثة هواضٓع أساسٓة :‬ ‫‪‬‬ ‫االقتصاد الرقهْ وخمؽ الثروات وفرص التشغٓؿ،‬ ‫‪‬‬ ‫الثقافة الرقهٓة وهجتهع الهعموهات والهعرفة،‬ ‫‪‬‬ ‫الهكتسبات التْ تحققت فْ بىاء هجتهع الهعموهات والهعرفة وهسار تحقٓؽ أٌداؼ القهة‬ ‫العالهٓة لهجتهع الهعموهات لمفت ة 3102 – 5102.‬ ‫ر‬ ‫‪123 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫كها تـ بهىاسبة ٌذي التظاٌ ة اإلعالف عف إطالؽ هىتدى شهاؿ إفرٓقٓا لحوكهة‬ ‫ر‬ ‫ٌا‬ ‫األىترىات عمِ ار الهىتدٓات التْ تـ إىشاؤٌا عمِ الهستوى العربْ واإلفرٓقْ وآخر‬ ‫غر‬ ‫الهىتدى الوطىْ التوىسْ الذي تأسس ٓوـ‬ ‫4‬ ‫سبتهبر 2102، كفضاء لمحوار والتفاعؿ‬ ‫هتعدد األط اؼ فْ هجاؿ األىترىات فْ بمداف الهىطقة لمهساٌهة فْ هزٓد الىٍوض‬ ‫ر‬ ‫بالتىهٓة الهستدٓهة واألهف واالستق ار وفْ تطوٓر شبكة األىترىات.‬ ‫ر‬ ‫‪124 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وهف الهىتظر أف تشٍد سىة‬ ‫3102‬ ‫هواصمة تىفٓذ برىاهج العهؿ الهستقبمْ لقطاع‬ ‫تكىولوجٓا الهعموهات واالتصاؿ وذلؾ بوضع خطة طهوحة تأخذ بعٓف االعتبار‬ ‫هختمؼ الجواىب التكىولوجٓة والتجارٓة والتىظٓهٓة لتطوٓر الهجاالت ذات العالقة‬ ‫بالسعة العالٓة لألىترىات فْ إطار ش اكة فعمٓة هع هختمؼ األط اؼ الهتدخمة فْ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ٌذا الهجاؿ الحٓوي الستغالؿ كافة الفرص الهتاحة وذلؾ عبر اتخاذ اإلج اءات‬ ‫ر‬ ‫التالٓة :‬ ‫‪‬‬ ‫تدعٓـ البىٓة التحتٓة االتصالٓة هف خالؿ العهؿ عمِ :‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫هواصػػمة تطػػوٓر شػػبكة االتصػػاالت القػػا ة عبػػر تركٓػػز هحػ ّالت ٌاتفٓػػة هػػف الجٓػػؿ‬ ‫ػو‬ ‫ر‬ ‫الجدٓد بها ٓسهح بتوفٓر السعة العالٓة جدا،‬ ‫ّ‬ ‫توسعة التغطٓة لمٍاتؼ الجواؿ هف الجٓػؿ الثالػث لتشػهؿ كافػة هركػز الهعتهػدٓات‬ ‫ا‬ ‫والهىػ ػػاطؽ أٌمػ ػػة هػ ػػع تػ ػػدعٓـ التغطٓػ ػػة بالهػ ػػدف وتقوٓػ ػػة التغطٓػ ػػة داخػ ػػؿ الهبػ ػػاىْ‬ ‫والهساكف،‬ ‫‪‬‬ ‫وضػػع شػػبكات الهحػ الت الهرتبطػػة باأللٓػػاؼ البصػرٓة حٓػػز الخدهػػة لىقػػؿ الحركػػة‬ ‫و‬ ‫ّ‬ ‫402‬
  • 201. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الهكثفػػة لالىترىػػات‬ ‫الباب األوؿ ; قطاعات اإلنتاج‬ ‫"‪Ethernet‬‬ ‫‪ "métro‬عمػػِ هسػػتوى كافػػة الهػػدف بهػػا ٓسػػهح بػربط‬ ‫ى والهىاطؽ الصىاعٓة والهركبات الجاهعٓػة بالسػعة‬ ‫الهؤسسات الهتوسطة والصغر‬ ‫العالٓة جدا،‬ ‫ّ‬ ‫‪‬‬ ‫اعتهػ ػػاد شػ ػػبكة األلٓػ ػػاؼ البص ػ ػرٓة كهرفػ ػػؽ ضػ ػ ي عمػ ػػِ غ ػ ػ ار شػ ػػبكات الهػ ػػاء‬ ‫ر‬ ‫ػرور‬ ‫والكٍربػػاء ٓتعػػٓف تػػوفٓ ي ضػػهف أهثمػػة التٍٓئػػة العه اىٓػػة، وذلػػؾ فػػْ إطػػار ه اجعػػة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫هجمة التٍٓئة العه اىٓة.‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫تركٓػػز شػػبكة ىهوذجٓػػة هػػف الجٓػػؿ الربػػع بػػبعض الهىػػاطؽ الداخمٓػػة ذات األولوٓػػة‬ ‫ا‬ ‫فْ هجاؿ التىهٓة بها ٓضهف توفٓر خدهة السعة العالٓة بتمؾ الجٍات.‬ ‫‪‬‬ ‫الرفع هف سعة الربط الدولٓػة بشػبكة األىترىػات ب ػ‬ ‫02‬ ‫جٓغابٓػت لتبمػغ‬ ‫08‬ ‫جٓغابٓػت‬ ‫فْ الثاىٓة،‬ ‫‪‬‬ ‫ي بهىاطؽ الظؿ هػف خػالؿ هواصػمة توسػٓع شػبكة التمفػ ة‬ ‫ز‬ ‫تأهٓف تغطٓة البث التمفز‬ ‫الرقهٓة األرضٓة لتبمغ ىسبة التغطٓة 79% هع هوفِ سىة 3102.‬ ‫‪‬‬ ‫تطوٓر الخدهات والهحتوٓات الرقهٓة هف خالؿ توفٓر فضاءات رقهٓة لدعـ استعهاؿ‬ ‫البرهجٓات الح ة بتوىس عمِ غ ار السوؽ اإلفت اضٓة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫)‪(e-marketplace‬‬ ‫الخاصة بالهؤسسات‬ ‫التوىسٓة الىاشطة فْ هجاؿ البرهجٓات الح ة هع الحرص عمِ توسٓع ىطاؽ استفادة الٍٓاكؿ‬ ‫ر‬ ‫العهوهٓة هف التطبٓقات اإللكتروىٓة عمِ غ ار تطبٓقة التصرؼ اإللكتروىْ فْ اله اسالت‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫‪.GEC‬‬ ‫‪‬‬ ‫هزٓد تطوٓر أسالٓب العهؿ باإلدا ة هف خالؿ وضع برىاهج لتكوٓف أعواف الدولة فْ هجاؿ‬ ‫ر‬ ‫البرهجٓات الهكتبٓة الح ة «‪ »libre-office‬وتطوٓر هىصة لمحصوؿ عمِ شٍادة التأٌٓؿ فْ‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫استخداـ تكىولوجٓا الهعموهات واالتصاؿ وهىصة ح ة لمتكوٓف عف بعد‬ ‫ر‬ ‫(‪.)E-learning‬‬ ‫‪‬‬ ‫تدعٓـ السالهة الهعموهاتٓة هف خالؿ :‬ ‫‪‬‬ ‫إحداث هركز لضهاف سالهة األىظهة الهعموهاتٓة الوطىٓة هف هحا الت االخت اؽ‬ ‫ر‬ ‫و‬ ‫‪‬‬ ‫‪(Centre‬‬ ‫التْ تٍدد الفضاء السٓبرىْ الوطىْ،‬ ‫ّ‬ ‫ع الهركز االحتٓاطْ لألىظهػة الهعموهاتٓػة‬ ‫استكهاؿ القسط الثاىْ لهشرو‬ ‫)‪.de back up‬‬ ‫502‬
  • 202. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪‬‬ ‫ء الثالث ; السياسات والب امج القطاعية‬ ‫ر‬ ‫الجز‬ ‫دعـ الىفاذ إلِ الخدهات البرٓدٓة وتحسٓف جودتٍا:‬ ‫‪‬‬ ‫إحػػداث‬ ‫5‬ ‫هكاتػػب برٓػػد بهواقػػع ذات كثافػػة سػػكاىٓة وحركػػة تجارٓػػة هتىاهٓػػة وتٍٓئػػة‬ ‫وتأٌٓؿ ق ابة‬ ‫ر‬ ‫001‬ ‫هكتب برٓد،‬ ‫‪‬‬ ‫توسعة قاعدة البرٓد الالهادي لالستجابة لحاجٓات الهؤسسات االقتصادٓة،‬ ‫‪‬‬ ‫تعه ػػٓـ اإلعالهٓ ػػة عم ػػِ كاف ػػة هكوى ػػات الش ػػبكة البرٓدٓ ػػة وت ػػدعٓـ ش ػػبكة الىق ػػدٓات‬ ‫بتركٓز 04 ع آلْ لألو اؽ الهػالٓة‬ ‫ر‬ ‫هوز‬ ‫و002‬ ‫آلة طرفٓػة لمخػالص اإللكتروىػْ‬ ‫‪TPE‬‬ ‫بهكاتب البرٓد.‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫تطوٓر الخدهات عف بعد )‪.(Mail post, Mobil payment‬‬ ‫وضع هىصة لتوفٓر خدهات وهوارد لفائدة ه اكز العهؿ عف بعد وهحاضف الهؤسسات تعتهد‬ ‫ر‬ ‫‪ ECM‬و‪ERP‬‬ ‫‪‬‬ ‫هف الهجاؿ الحر.‬ ‫عمِ تكىولوجٓا الحوسبة السحابٓة وتوفٓر خدهات‬ ‫ّ‬ ‫هواصمة تىفٓذ برىاهج الهصادقة عمِ الكفاءات لتكوٓف إطا ات وطىٓة هختصة فْ هجاؿ‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫تكىولوجٓا الهعموهات واالتّصاؿ وهؤٌمة وفقا لمهعآٓر العالهٓة لتعزٓز القد ة الوطىٓة عمِ‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫استقطاب االستثها ات األجىبٓة.‬ ‫ر‬ ‫تطور هؤش ات تكىولوجٓا الهعموهات واالتصاؿ‬ ‫ر‬ ‫جواف‬ ‫تقدٓ ات‬ ‫ر‬ ‫توقعات‬ ‫2102‬ ‫2102‬ ‫3102‬ ‫331‬ ‫731‬ ‫21‬ ‫0102‬ ‫1102‬ ‫ىسبة الكثافة الٍاتفٓة الجهمٓة (%)‬ ‫711‬ ‫9.621‬ ‫9.821‬ ‫ىسبة كثافة الٍاتؼ القار (%)‬ ‫2.21‬ ‫3.11‬ ‫7.01‬ ‫11‬ ‫8.401‬ ‫6.511‬ ‫2.811‬ ‫221‬ ‫521‬ ‫9.3‬ ‫2.4‬ ‫2.4‬ ‫4.4‬ ‫5‬ ‫عدد الهشتركٓف بالسعة العالٓة (باأللؼ)‬ ‫475‬ ‫5.897‬ ‫2.369‬ ‫0001‬ ‫0501‬ ‫سعة الربط بالشبكة الدولٓة لألىترىات‬ ‫05‬ ‫06‬ ‫26‬ ‫07‬ ‫08‬ ‫ىسبة كثافة الٍاتؼ الجواؿ (%)‬ ‫عدد هستعهمْ األىترىات (بالهمٓوف)‬ ‫)‪(GB/S‬‬ ‫عدد الحواسٓب لكؿ 001 ساكف‬ ‫1.31‬ ‫9.41‬ ‫8.51‬ ‫71‬ ‫02‬ ‫عدد هواقع الواب (بااللؼ)‬ ‫8.11‬ ‫4.21‬ ‫7.21‬ ‫5.31‬ ‫51‬ ‫‪4 v 1 III‬‬ ‫ - -‬‫‪125 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫ة‬ ‫التجار‬ ‫سٓتـ العهؿ خالؿ سىة‬ ‫3102‬ ‫عمِ هزٓد تفعٓؿ السٓاسات والب اهج الهرصودة لمقطاع‬ ‫ر‬ ‫602‬
  • 203. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب األوؿ ; قطاعات اإلنتاج‬ ‫ى‬ ‫وضهاف تحسٓف هردودٓتً وتأثٓ ي عمِ القطاعات اإلىتاجٓة األخر‬ ‫ر‬ ‫‪126 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫عمِ هستوى التزوٓد سٓتـ العهؿ عمِ ضهاف تزوٓد البالد بهختمؼ الهىتجات هف‬ ‫خالؿ توفٓر التهوٓالت الالزهة لتغطٓة كمفة الخزف والعهؿ عمِ ه اجعة عدٓد‬ ‫ر‬ ‫األسعار والخدهات العاهة الهدعوهة إضافة إلِ السٍر عمِ التزوٓد العادي لمسوؽ.‬ ‫وسٓتـ فْ ٌذا اإلطار السٍر عمِ استعادة السٓر الٍادي لهسالؾ التوزٓع الهىظهة‬ ‫والحرص عمِ اىتظاهٓة السوؽ بهختمؼ الهىتجات األساسٓة خاصة الغذائٓة‬ ‫‪127 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫فْ هجاؿ الهىافسة سٓتـ التركٓز عمِ ه اجعة اإلطار القاىوىْ الهىظـ لمهىافسة‬ ‫ر‬ ‫خاصة فْ اتجاي تعزٓز صالحٓات هجمس الهىافسة وتطوٓر األحكاـ الهتعمقة‬ ‫بهجاالت االتفاقٓات العهودٓة وىظاـ اإلعفاء ودعـ عهؿ شفافٓة عهؿ سمط الهىافسة‬ ‫وهعالجة ظواٌر الهىافسة غٓر الهشروعة فْ السوؽ وتحفٓز هستوى الهىافسة فْ‬ ‫االقتصاد هف خالؿ حذؼ الهعوقات أهاـ الىفاذ لألىشطة وهزٓد التحرٓر‬ ‫‪128 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وعمِ هستوى تجا ة التوزٓع سٓتـ اعتهاد هزٓد الهروىة فْ التعاطْ هع طمبات‬ ‫ر‬ ‫الت اخٓص فْ هساحات تجارٓة ى وهزٓد التفتح عمِ ىظاـ االستغالؿ تحت‬ ‫كبر‬ ‫ر‬ ‫العالهة األصمٓة فْ القطاعات التْ توجد فٍٓا طمبات استثهار وهزٓد حذؼ‬ ‫اإلجرءات غٓر الضرورٓة وتقمٓص كمفة الهعاهالت عمِ الهؤسسات‬ ‫ا‬ ‫‪129 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وفْ هجاؿ الجودة وحهآة الهستٍمؾ سٓتواصؿ دعـ البىٓة التحتٓة لمجودة وتطوٓر‬ ‫هقآٓس السالهة الوطىٓة هف خالؿ تعزٓز دور الٍٓاكؿ الهعىٓة بالهساىدة والهقاربة‬ ‫بهىح صالحٓات أكثر لمهعٍد الوطىْ لالستٍالؾ وتفعٓؿ دور الوكالة الوطىٓة‬ ‫لمهترولوجٓا وتكثٓؼ عهمٓات اله اقبة خاصة عمِ الهستوى الجٍوي وتىهٓة ىظاـ‬ ‫ر‬ ‫الرقابة الذاتٓة واإلىذار السرٓع صمب الهؤسسات الوطىٓة الهىتجة وكداؾ تعهٓـ ٌدي‬ ‫الىظـ فْ هستوى التوزٓع‬ ‫‪131 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وعمِ هستوى برىاهج تأٌٓؿ الخدهات سٓتـ العهؿ عمِ إعادة تصوٓبً بها ٓهكف هف‬ ‫تطوٓر القطاع وتوظٓؼ الٍبة الههىوحة فْ الغرض هف طرؼ االتحاد األوروبْ‬ ‫وسستتركز الجٍود فْ ٌدا الهجاؿ عمِ التقدـ فْ بتىفٓد هخطط تطوٓر التشرٓعات‬ ‫وهالءهتٍا هع هقتضٓات االىدهاج فْ الدو ة االقتصادٓة العالهٓة إضافة إلِ تطوٓر‬ ‫ر‬ ‫هىظوهة الهعموهات الخاصة بالقطاع فْ اتجاي تطوٓر هىظوهة الهعموهات الخاصة‬ ‫بالقطاع فْ اتجاي إرساء ىظـ هتطو ة لهتابعة وتقٓٓـ هساٌهة الخدهات فْ الىهو‬ ‫ر‬ ‫والتصدٓر واالستثهار والتشغٓؿ‬ ‫702‬
  • 204. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪131 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫ء الثالث ; السياسات والب امج القطاعية‬ ‫ر‬ ‫الجز‬ ‫وسٓتـ تركٓز الجٍود عمِ الىٍوض بقطاع التجا ة االلكتروىٓة عمِ ضوء البرىاهج‬ ‫ر‬ ‫الذي تـ وضعً فْ سىة‬ ‫2102‬ ‫خاصة هف خالؿ التحسٓس بأٌهٓة بعث هشارٓع‬ ‫التجا ة االلكتروىٓة بٓف الهؤسسات هف خالؿ الحث عمِ خمؽ هىصات الكتروىٓة‬ ‫ر‬ ‫وأسواؽ الكتروىٓة توىسٓة بهواصفات واشعاع عالهْ باإلضافة إلِ وضع است اتٓجٓة‬ ‫ر‬ ‫لمىٍوض باالقتصاد الالهادي بالتشاور هع هختمؼ الٍٓاكؿ وهكوىات الهجتهع‬ ‫الهدىْ.‬ ‫‪5 v 1 III‬‬ ‫ - -‬‫‪132 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫الخدمات المالية‬ ‫ٓضطمع قطاع الخدهات الهالٓة بدور حٓوي فْ توفٓر هوارد التهوٓؿ وتقدٓـ الخدهات‬ ‫الهالٓة الهالئهة لدفع الحركة االقتصادٓة ودعـ هجٍود االستثهار وبعث الهؤسسات‬ ‫فضال عف تحسٓف هىاخ األعهاؿ ودعـ القد ة التىافسٓة لالقتصاد الوطىْ.‬ ‫ر‬ ‫‪133 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وعمِ ٌذا األساس تكثفت االصالحات فْ اتجاي تعصٓر القطاع الهالْ وتىظٓر‬ ‫ي التىظٓهْ والتشرٓعْ هع الهعآٓر الدولٓة والرقْ بجودة الخدهات الهالٓة الهسداة‬ ‫إطار‬ ‫وتحسٓف أداء هختمؼ الهؤسسات الهالٓة لهواكبة هتطمبات تطور الىشاط االقتصادي‬ ‫والتفتح الهت آد عمِ الساحة الدولٓة.‬ ‫ز‬ ‫‪134 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫ولقد ساٌهت االصالحات الهالٓة وتحسٓف أداء الهؤسسات الهالٓة فْ دعـ القٓهة‬ ‫الهضافة لمقطاع الهالْ بعىواف سىة‬ ‫2102 حٍث‬ ‫تطورت بػىسبة‬ ‫5.3%‬ ‫باألسعار القا ة‬ ‫ر‬ ‫و7.8% باالسعار الجارٓة وٌو ىسؽ دوف الهستوى االعتٓادي لمسىوات الهاضٓة وذلؾ‬ ‫ىتٓجة تأثٓر ضغوط الظرؼ االقتصادي الدولْ الحالْ.‬ ‫‪135 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وستتكثؼ الجٍود خالؿ السىة القادهة هف أجؿ تدعٓـ هكاىة قطاع الخدهات الهالٓة‬ ‫باعتبار التقدـ الهرتقب فْ ىسؽ االصالحات بها ٓدعـ الهكاىة الواعدة لمقطاع وٓسٍـ‬ ‫فْ التحوؿ الىوعْ لمىسٓج االقتصادي الوطىْ القائـ عمِ تعزٓز حصة األىشطة ذات‬ ‫الهحتوى الهعرفْ والتكىولوجْ الرفٓع. كها سٓرتكز العهؿ خالؿ السىة القادهة عمِ‬ ‫تفعٓؿ الرقْ بالخدهات الهالٓة وتدعٓـ القد ات التقىٓة والهالٓة لمهؤسسات الهالٓة‬ ‫ر‬ ‫الوطىٓة وذلؾ هف خالؿ تجسٓد اإلصالحات الهؤسساتٓة الهتعمقة بدعـ الرقابة عمِ‬ ‫هكوىات القطاع الهالْ وهواصمة تطوٓر ىظـ الرقابة والتدقٓؽ الداخمْ بالهؤسسات‬ ‫الهالٓة.‬ ‫802‬
  • 205. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪136 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫الباب األوؿ ; قطاعات اإلنتاج‬ ‫وسٓتـ تحسٓف أداء الهؤسسات الهصرفٓة هف خالؿ تدعٓـ أسسٍا الهالٓة وتكرٓس‬ ‫احت اهٍا لمهعآٓر الدولٓة لمتصرؼ الحذر وذلؾ هف خالؿ دعـ هواردٌا الذاتٓة وهزٓد‬ ‫ر‬ ‫تخفٓض ىسبة الدٓوف الهصىفة وتحسٓف هستوى التغطٓة بتكوٓف االحتٓاطات‬ ‫الهطموبة.‬ ‫‪137 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وبالتو ي، ستتواصؿ الجٍود ال اهٓة الِ تحسٓف هساٌهة السوؽ الهالٓة فْ تهوٓؿ‬ ‫ر‬ ‫از‬ ‫االقتصاد بالعالقة هع تفعٓؿ دور السوؽ البدٓمة واستقطاب هؤسسات جدٓدة لالد اج‬ ‫ر‬ ‫بالبورصة فضال عف دعـ ىشاط هؤسسات االٓجار الهالْ وهؤسسات االستثهار ذات‬ ‫أس هاؿ تىهٓة وهؤسسات الوساطة الهالٓة بها ٓسٍـ فْ توفٓر خدهات هالٓة هتكاهمة‬ ‫ر‬ ‫وهتىاسقة تستجٓب ع حاجٓات االعواف االقتصادٓٓف.‬ ‫لتىو‬ ‫‪138 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫كها سٓتواصؿ تطوٓر ىشاط قطاع التأهٓف وتحسٓف ىتائج الهؤسسات العاهمة بالقطاع‬ ‫بفضؿ التطور الهرتقب لخدهات التأهٓف بها ٓعكس التقدـ االقتصادي واالجتهاعْ‬ ‫ّ‬ ‫الذي ٓوفّر آفاقا ٌاهة لتوسٓع التغطٓة التأهٓىٓة. وفْ ٌذا السٓاؽ ستتكثؼ الجٍود هف‬ ‫أجؿ هزٓد الىٍوض بأصىاؼ التأهٓف االختٓارٓة وهف ذلؾ العىآة بالتأهٓف الفالحْ‬ ‫وتأهٓف الصاد ات والتأهٓف عمِ الحٓاة وذلؾ وفقا لألولوٓات الهرسوهة لٍذي الهرحمة‬ ‫ر‬ ‫إلِ جاىب هزٓد تعصٓر شبكات التسوٓؽ بغرض تقدٓـ خدهات أفضؿ وهواكبة‬ ‫التطور الىوعْ لحاجٓات األعواف االقتصادٓٓف.‬ ‫‪139 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وعمِ ٌذا األساس تضهىت تقدٓ ات هىواؿ التىهٓة الهرسوـ لسىة‬ ‫ر‬ ‫تحسٓف أداء قطاع الخدهات الهالٓة لتتطور بىسبة‬ ‫ٓعادؿ قٓهة هضافة تساوي‬ ‫2.9082‬ ‫7.9%‬ ‫3102‬ ‫هواصمة‬ ‫باألسعار الجارٓة أي ها‬ ‫ـ د وبالتالْ ستبمغ حصة القطاع ها ٓعادؿ‬ ‫8.8%‬ ‫ع القٓهة الهضافة لقطاع الخدهات.‬ ‫هف هجهو‬ ‫‪6 v 1 III‬‬ ‫ - -‬‫‪141 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫الخدمات الصحية واالجتماعية والتربوية‬ ‫ستتواصؿ فْ سىة‬ ‫3102‬ ‫الهجٍودات ال اهٓة لمىٍوض بقطاع الخدهات السٓها هىٍا‬ ‫و‬ ‫ر‬ ‫الهتعمقة بالهجاؿ الصحْ والتربوي واالجتهاعْ بٍدؼ هالئهتٍا هع هتطمبات الجودة‬ ‫والىجاعة وأداء االقتصادي ىظر ٔفاؽ االستثهار والتصدٓر الواعدة.‬ ‫ا‬ ‫‪141 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫ففْ الهجاؿ الصحْ، ستشٍد سىة 3102 هواصمة الجٍود لمحد هف التفاوت بٓف‬ ‫ّ‬ ‫الهىاطؽ والجٍات ولتكثٓؼ العرض فْ االختصاصات التْ تشكو ىقصا فْ ٌذا‬ ‫902‬
  • 206. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثالث ; السياسات والب امج القطاعية‬ ‫ر‬ ‫الجز‬ ‫الهجاؿ.‬ ‫‪142 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫كها ستتواصؿ الجٍود لوضع هىظوهة وطىٓة لجودة الخدهات الصحٓة عمِ أساس‬ ‫ع فْ تركٓز الٍٓئة الوطىٓة لالعتهاد وتطوٓر هىظوهة تحفٓزٓة لمتكوٓف الهستهر‬ ‫الشرو‬ ‫بالتو ي هع إرساء آلٓات تقٓٓـ الههارسات الهٍىٓة وتطوٓر البروتوك الت العالجٓة‬ ‫و‬ ‫از‬ ‫واعتهاد التقٓٓـ الطبْ االقتصادي لمخدهات االستشفائٓة.‬ ‫‪143 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫ى سٓتـ العهؿ عمِ تعزٓز الهىظوهة التصدٓرٓة لمخدهات الصحٓة‬ ‫وهف جٍة أخر‬ ‫لتشهؿ هختمؼ الخدهات الصحٓة وخاصة هىٍا تمؾ الهتعمقة باالستشفاء بالهٓاي‬ ‫وبالسٓاحة الصحٓة واستقطاب عدد اكبر هف الحرفاء األجاىب فْ القطاعٓف العهوهْ‬ ‫والخاص. وقد وضع لٍذا الغرض برىاهج تروٓجْ فْ األإستشفاء بالهٓاي ٓعتهد أحدث‬ ‫تكىولوجٓات التسوٓؽ واإلتصاؿ ضهاىا الىتشار أوسع لمحهالت االشٍارٓة. كها‬ ‫ستشٍد سىة‬ ‫‪144 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫3102‬ ‫اىطالؽ الد اسة اإلست اتٓجٓة لتصدٓر الخدهات الصحٓة.‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫أها فٓها ٓتعمؽ بالخدهات فْ الهجاؿ التربوي فسٓرتكز العهؿ خالؿ سىة‬ ‫3102‬ ‫عمِ‬ ‫هزٓد اإلحاطة البٓداغوجٓة بهدرسْ الهؤسسات الخاصة فْ هجاالت التفقد واإلرشاد‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫والرسكمة والتكوٓف الِ جاىب حث الهؤسسات الخاصة عمِ اىتداب هدرسٓف بصفة‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّة ودعـ ش اكتٍا هع الهؤسسات العهوهٓة لمتربٓة فْ هجاؿ استغالؿ التجٍٓ ات‬ ‫ز‬ ‫ر‬ ‫قار‬ ‫والهعدات.وبالتو ي سٓتواصؿ تعهٓـ األقساـ التحضٓرٓة لفائدة كؿ األطفاؿ فْ سف‬ ‫از‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫خهس سىوات وذلؾ اعتبار إلِ أٌهٓة التربٓة قبؿ الهدرسٓة فْ الهسار التعمٓهْ‬ ‫ا‬ ‫ّ‬ ‫لمتالهٓذ، حٓث ٓىتظر أف تهكف اإلحداثات بالقطاع العهوهْ إلِ جاىب هباد ات‬ ‫ر‬ ‫الجهاعات الهحمٓة والجهعٓات والقطاع الخاص هف الرفع هف ىسبة التغطٓة بالسىة‬ ‫التحضٓرٓة بالهدارس االبتدائٓة العهوهٓة والهؤسسات الخاصة والكتاتٓب لتبمغ حوالْ‬ ‫58%‬ ‫‪145 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫فْ السىة الد اسٓة 2102-3102.‬ ‫ر‬ ‫وعمِ صعٓد آخر وحتِ ٓتسىِ تطوٓر قطاع التعمٓـ العالْ الخاص وتحدٓثً ودعـ‬ ‫الجودة صمبً بها ٓسهح لمهؤسسات الخاصة بهجابٍة الهىافسة داخمٓا وخارجٓا وتفادي‬ ‫تشتتٍا، سٓتواصؿ خالؿ سىة‬ ‫3102‬ ‫تشجٓع القطاع الخاص عمِ االستثهار فْ قطاع‬ ‫االٓواء الجاهعْ هف خالؿ الهصادقة عمِ تهكٓف الهستثهرٓف الخواص هف هىح‬ ‫استثهار الىجاز هبٓتات جاهعٓة خاصة، كها سٓتواصؿ خالؿ ىفس السىة تفعٓؿ‬ ‫التشرٓع الهتعمؽ بالتعمٓـ العالْ الخاص والقاضْ بالترفٓع فْ أس هاؿ الهؤسسات‬ ‫ر‬ ‫الخاصة لمتعمٓـ العالْ الِ‬ ‫2‬ ‫ـ د سواء كاف حاهمو اسٍـ الشركة الباعثة هف ذوي‬ ‫012‬
  • 207. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب األوؿ ; قطاعات اإلنتاج‬ ‫الجىسٓة التوىسٓة او كاف هف بٓىٍـ هساٌهوف اجاىب وتحجٓر احداث ع لمهؤسسة‬ ‫فرو‬ ‫الهرخص لٍا.‬ ‫‪146 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫أها فْ هٓداف التكوٓف الهٍىْ سٓتـ العهؿ خالؿ سىة‬ ‫ّ‬ ‫البٓداغوجٓة الهتوفّ ة بالهركز الوطىْ لتكوٓف الهكوىٓف وٌىدسة التكوٓف عمِ ذهة‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫الٍٓاكؿ الخاصة. كها سٓتـ إٓجاد حوافز لمشباف لإلقباؿ عمِ التكوٓف فْ القطاع‬ ‫3102‬ ‫فْ وضع هوارد الٍىدسة‬ ‫الخاص عف طرٓؽ إحداث آلٓة صؾ التكوٓف.وهف جٍة ى سٓتـ الرفع هف طاقة‬ ‫أخر‬ ‫ّ‬ ‫استٓعابً القطاع الخاص لمتكوٓف الهٍىْ ;تأٌٓؿ ه اك ي الحالٓة اعتبار لكوىً ٓهثّؿ‬ ‫ا‬ ‫رز‬ ‫إحدى هكوىات الهىظوهة الوطىٓة لمتكوٓف الهٍىْ وٓساٌـ فْ تقمٓص ضغط طمب‬ ‫ّ‬ ‫التكوٓف عمِ الجٍاز العهوهْ.‬ ‫‪147 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫أها فْ الهجاؿ االجتهاعْ وبٍدؼ الهحافظة عمِ الهسف فْ هحٓطً الطبٓعْ‬ ‫سٓتواصؿ العهؿ خالؿ الفت ة الهقبمة عمِ تفعٓؿ برىاهج االٓداع العائمْ لمهسىٓف‬ ‫ر‬ ‫فضال عف تشجٓع القطاع الخاص عمِ االستثهار فْ هجاؿ عآة الهسىٓف. واعتبار‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫لمهتغٓ ات التْ تشٍدٌا التركٓبة العهرٓة لمسكاف التْ اصبحت تسجؿ عدد هتىاـ هف‬ ‫ر‬ ‫كبار السف، سٓتواصؿ العهؿ فْ سىة‬ ‫3102‬ ‫عمِ تقرٓب الخدهات عائٓة والصحٓة‬ ‫الر‬ ‫هف الهسىٓف عبر هزٓد تغطٓة الهعتهدٓات ذات الكثافة السكاىٓة بخدهات الفرؽ‬ ‫الهتىقمة التْ ٓفوؽ عددٌا حالٓا‬ ‫‪148 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫63‬ ‫فرٓقا.‬ ‫وحرصا عمِ تقرٓب الخدهات هف عهٓقْ االعاقة سٓتـ تشجٓع الجهعٓات الىاشطة‬ ‫فْ الهجاؿ عمِ احداث فرؽ هتىقمة عآة الهعوقٓف بالبٓت وذلؾ بهعدؿ احداث‬ ‫لر‬ ‫3‬ ‫فرؽ سىوٓا تقدـ خدهات صحٓة واجتهاعٓة لعهٓقْ االعاقة بالبٓت.‬ ‫‪149 1 III‬‬ ‫- -‬ ‫وفْ خصوص الطفولة الهبك ة ستتجً الجٍود ىحو الرفع هف هؤشر التغطٓة برٓاض‬ ‫ر‬ ‫األطفاؿ لٓبمغ‬ ‫23%‬ ‫سىة‬ ‫2102‬ ‫بالتعاوف هع األط اؼ الهتدخمة هف ٌٓاكؿ وزرٓة‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫وجهعٓات. وسترتكز الخطة عمِ حث الباعثٓف الشباف والجهعٓات والبمدٓات عمِ‬ ‫بعث ٌذا الصىؼ هف الهؤسسات ال سٓها بالجٍات الداخمٓة التْ ال الت هؤش اتٍا‬ ‫ر‬ ‫ز‬ ‫دوف الهعدؿ الوطىْ بإصدار ك اس شروط جدٓد إلحداث رٓاض أطفاؿ هرفؽ بدلٓؿ‬ ‫ر‬ ‫اإلج اءات الخاص بهؤسسات الطفولة قصد تجهٓع هختمؼ القواىٓف واإلج اءات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الخاصة بفتح وهتابعة وغمؽ هؤسسات الطفولة، إلِ جاىب تحسٓف ىوعٓة الخدهات‬ ‫الهسداة بتطوٓر هضهوف التكوٓف وب اهج التأٌٓؿ إلدا ة روضة أطفاؿ واث اء برىاهج‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫التكوٓف الهستهر لإلطا ات العاهمة فْ هؤسسات الطفولة الهبك ة بتىظٓـ دو ات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫112‬
  • 208. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثالث ; السياسات والب امج القطاعية‬ ‫ر‬ ‫الجز‬ ‫تكوٓىٓة فْ هجاالت عآة الىفسٓة لألطفاؿ، واإلشكاالت الخصوصٓة لألطفاؿ‬ ‫الر‬ ‫ع.‬ ‫واألىشطة الفىٓة، وادا ة الهشرو‬ ‫ر‬ ‫212‬
  • 209. ‫‪ 2.III‬البػاب الثاني‬ ‫البنية األساسية‬ ‫‪1 2 III‬‬ ‫- -‬ ‫تساٌـ البىٓة األساسٓة بقدر كبٓر فْ دعـ القد ة التىافسٓة لمهؤسسة االقتصادٓة‬ ‫ر‬ ‫ى وجمب الهستثهرٓف‬ ‫وتعتبر هف أٌـ العىاصر الهحددة الىتصاب الهشارٓع الكبر‬ ‫عالوة عمِ ٌا الفعاؿ فْ خمؽ التوازف الجٍوي وٌٓكمة الت اب الوطىْ وتوزٓع‬ ‫ر‬ ‫دور‬ ‫السكاف واألىشطة وتحسٓف ظروؼ العٓش.‬ ‫‪2 2 III‬‬ ‫- -‬ ‫واعتبار لذلؾ ستتـ سىة‬ ‫ا‬ ‫3102‬ ‫بهواصمة إىجاز وتدعٓـ شبكة الطرقات السٓا ة وشبكة‬ ‫ر‬ ‫الطرقات الهرقهة والهسالؾ الرٓفٓة وتدعٓـ وتوسٓع السكؾ الحدٓدٓة وتوفٓر الفضاءات‬ ‫الصىاعٓة بالهواصفات العالهٓة وتحسٓف إطار العٓش باألحٓاء الشعبٓة واألحٓاء‬ ‫ى الهتاخهة لمهدف وهزٓد العىآة بالبٓئة والهحافظة عمِ الهحٓط إلِ جاىب‬ ‫الكبر‬ ‫توسٓع شبكة الهاء الصالح لمشرب بالوسط الرٓفْ والهحافظة عمِ الهٓاي‬ ‫والتربة وتٍٓئة الغابات وهقاوهة التصحر.‬ ‫‪III‬‬ ‫2 ‪-i‬‬ ‫-‬ ‫‪3 2 III‬‬ ‫- -‬ ‫الجسور والطرقات والمسالؾ الريفية والنقؿ‬ ‫شٍدت سىة‬ ‫2102‬ ‫قد استرداد ىسؽ اىجاز هشارٓع البىٓة األساسٓة لمطرقات بعد أف‬ ‫شٍد القطاع تباطئا خالؿ سىة 1102. وحٓث اىطمقت االستشا ة ثاىٓة لمعهوـ حوؿ‬ ‫ر‬ ‫ع إٓصاؿ الطرٓؽ السٓا ة إلِ القٓرواف والقصرٓف وسٓدي بوزٓد وقفصة وذلؾ‬ ‫ر‬ ‫هشرو‬ ‫فْ إطار إعداد الد اسات التهٍٓدٓة لمطرٓؽ السٓا ة، كها شٍدت سىة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫2102‬ ‫طمب العروض الخاصة ببىاء الطرٓؽ السٓا ة قابس – هدىٓف – اس الجدٓر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫إعالف‬ ‫واىﻄﺮٌﻖ‬ ‫ع فْ إىجاز أشغاؿ تقوٓة‬ ‫السٓا ة وادي الزرقاء – بوسالـ. ٌذا باإلضافة إلِ الشرو‬ ‫ر‬ ‫حوالْ‬ ‫73‬ ‫كمـ هف الطرٓؽ السٓا ة توىس- هساكف فْ االتجآٌف هف هحطة‬ ‫ر‬ ‫االستخالص بٍرقمة إلِ غآة هدخؿ الكىآس.‬ ‫312‬
  • 210. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪4 2 III‬‬ ‫- -‬ ‫كها عرفت سىة‬ ‫ء الثالث ; السياسات والب امج القطاعية‬ ‫ر‬ ‫الجز‬ ‫2102‬ ‫استكهاؿ أشغاؿ تدعٓـ‬ ‫4.933‬ ‫كـ هف الطرقات الهرقهة‬ ‫وبهواصمة اىجاز برىاهج تٍٓئة الشبكة الهرقهة عمِ طوؿ‬ ‫كاهؿ ت اب الجهٍورٓة.‬ ‫ر‬ ‫‪5 2 III‬‬ ‫- -‬ ‫كها شٍدت سىة‬ ‫اىطالؽ أشغاؿ الطرٓؽ الجٍوٓة‬ ‫2102‬ ‫بٓف البمدٓات الشهالٓة والتْ تصؿ الطرٓؽ الجٍوٓة‬ ‫الطرٓؽ الوطىٓة‬ ‫الوطىٓة‬ ‫5‬ ‫9‬ ‫821‬ ‫كمـ عة عمِ‬ ‫هوز‬ ‫9.778‬ ‫بقربص والطرٓؽ ال ابطة‬ ‫ر‬ ‫33 و4‪Z‬‬ ‫واستكهاؿ أشغاؿ تٍٓئة‬ ‫ببىاء الهح الت باإلضافة إلِ هواصمة أشغاؿ تعصٓر الطرٓؽ‬ ‫و‬ ‫ب الٓات باجة والكاؼ وسمٓاىة إلِ جاىب البدا فْ أشغاؿ تدعٓـ‬ ‫و‬ ‫ب الٓتْ سٓدي بوزٓد والقصرٓف عمِ هستوى الطرٓقٓف الوطىٓتٓف‬ ‫و‬ ‫31‬ ‫و41، باإلضافة‬ ‫إلِ إعداد همفات طمب العروض لمد اسات التىفٓذٓة الخاصة بتٍٓئة حوالْ‬ ‫ر‬ ‫هف الهسالؾ الرٓفٓة.‬ ‫‪6 2 III‬‬ ‫- -‬ ‫وهف الهتوقع أف تشٍد سىة‬ ‫3102‬ ‫931‬ ‫كمـ‬ ‫0043‬ ‫ك مـ‬ ‫دعـ الشبكة األساسٓة لمطرقات السٓا ة وربطٍا بأٌـ‬ ‫ر‬ ‫الهىاطؽ االقتصادٓة والعه اىٓة عبر وصالت ربط تسهح بتوزٓع حركة الهرور بٓف‬ ‫ر‬ ‫هختمؼ الجٍات وفْ اتجاٌٍا، وفْ ٌذا اإلطار، سٓتـ إضافة إلِ هواصمة أشغاؿ‬ ‫ع فْ إىجاز الطرٓؽ السٓا ة وادي الزرقاء–‬ ‫ر‬ ‫بىاء السٓا ة صفاقس– قابس، الشرو‬ ‫ر‬ ‫بوسالـ‬ ‫(07‬ ‫كمـ) والطرٓؽ السٓا ة قابس– هدىٓف‬ ‫ر‬ ‫– رس الجدٓر‬ ‫أ‬ ‫(29‬ ‫كمـ طرٓؽ سٓا ة +‬ ‫ر‬ ‫2,21‬ ‫(023,48‬ ‫كمـ) والطرٓؽ السٓا ة هدىٓف‬ ‫ر‬ ‫كمـ هضاعفة الطرٓؽ الوطىٓة‬ ‫1‬ ‫إلِ‬ ‫الحدود المٓبٓة). إلِ جاىب إىجاز الد اسات الخاصة ببىاء الطرٓؽ السٓا ة بوسالـ –‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الحدود الج ائرٓة‬ ‫ز‬ ‫(08‬ ‫كمـ) والطرٓؽ السٓا ة ال ابطة بٓف الىفٓضة والقٓرواف وسٓدي‬ ‫ر ر‬ ‫كها ستشٍد سىة‬ ‫3102‬ ‫إىطالؽ فْ أشغاؿ تطوٓر الشبكة الجٍوٓة لمطرقات الهرقهة‬ ‫بوزٓد والقصرٓف وقفصة‬ ‫‪7 2 III‬‬ ‫- -‬ ‫(053‬ ‫كمـ).‬ ‫وذلؾ بعد االىتٍاء هف الد اسات وتوفٓر التهوٓالت لتدعٓـ حوالْ‬ ‫ر‬ ‫تشهؿ الطرٓؽ الجٍوٓة‬ ‫الطرٓؽ الهحمٓة‬ ‫67‬ ‫82‬ ‫ب الٓة غواف ال ابطة بٓف الهحمٓة‬ ‫ر‬ ‫و ز‬ ‫الجٍوٓة‬ ‫الجٍوٓة‬ ‫58‬ ‫536‬ ‫والجٍوٓة 331،‬ ‫ب الٓة باجة ال ابطة بٓف تبرسؽ وباجة، الطرٓؽ الجٍوٓة‬ ‫ر‬ ‫و‬ ‫بالكاؼ ال ابطة بٓف الطرٓؽ الوطىٓة رقـ‬ ‫ر‬ ‫94‬ ‫3.102‬ ‫كمـ والتْ‬ ‫5‬ ‫97‬ ‫إلِ الطرٓؽ الوطىٓة رقـ 81، الطرٓؽ‬ ‫ال ابطة بٓف باجة وبوخرٓص ب الٓة سمٓاىة، ٌذا باإلضافة إلِ الطرٓؽ‬ ‫و‬ ‫ر‬ ‫والطرٓؽ الجٍوٓة‬ ‫19‬ ‫ب الٓة القصرٓف والطرٓؽ الجٍوٓة‬ ‫و‬ ‫412‬ ‫421‬ ‫ب الٓة قفصة.‬ ‫و‬
  • 211. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪8 2 III‬‬ ‫- -‬ ‫الباب الثاني ; البنية األساسية‬ ‫وهف الهىتظر أف تشٍد سىة‬ ‫حوالْ‬ ‫1201‬ ‫3102‬ ‫أٓضا القٓاـ بعهمٓات الصٓاىة الدورٓة وتدعٓـ‬ ‫كمـ هف الطرقات الهرقهة عة عمِ هختمؼ الٓات الجهٍورٓة هع‬ ‫و‬ ‫هوز‬ ‫العهؿ عمِ تحسٓف البىٓة األساسٓة لمطرقات الحدودٓة (تحسٓف حوالْ‬ ‫3.931‬ ‫كمـ‬ ‫ب الٓات جىدوبة والكاؼ والقصرٓف وتطاوٓف وتوزر) وذلؾ فْ اطار تدعٓـ الربط‬ ‫و‬ ‫الطرقْ بٓف البمداف الشقٓقة لتطوٓر الهبادالت االقتصادٓة والتجارٓة ولتسٍٓؿ حركة‬ ‫الهواطىٓف الوافدٓف عمِ بالدىا لمسٓاحة واالستشفاء.‬ ‫‪9 2 III‬‬ ‫- -‬ ‫ى ستتهٓز سىة‬ ‫وفْ إطار تطوٓر طرقات توىس الكبر‬ ‫3102‬ ‫بهواصمة إىجاز الهشارٓع‬ ‫الٍادفة إلِ توفٓر وتعصٓر وصالت ربط بٓف هختمؼ التجهعات العه اىٓة والهىاطؽ‬ ‫ر‬ ‫الصىاعٓة واألقطاب التجارٓة وذلؾ بهواصمة اىجاز أشغاؿ بىاء وصمة الربط بٓف‬ ‫الطرٓؽ الوطىٓة رقـ 1 عمِ هستوى ج السدرٓة .والطرٓؽ السٓا ة أ1.‬ ‫ر‬ ‫بر‬ ‫‪11 2 III‬‬ ‫- -‬ ‫ٌذا إلِ جاىب بىاء طرٓؽ جدٓدة تكوف اهتدادا لمطرٓؽ ال ابطة بٓف البمدٓات الجىوبٓة‬ ‫ر‬ ‫وتصؿ الطرٓؽ الوطىٓة‬ ‫1 و4‪Z‬‬ ‫عمِ طوؿ‬ ‫عمِ الشبكات الطرقٓة بالطرٓؽ الجٍوٓة‬ ‫‪11 2 III‬‬ ‫- -‬ ‫كها ستشٍد سىة‬ ‫3102‬ ‫آكس - ط‬ ‫43‬ ‫بفوشاىة.‬ ‫اىطالؽ بىاء هح الت ( برىاهج 2102): هحوؿ آكس‬ ‫و‬ ‫و01 وهحوؿ935 ‪X-RVE‬‬ ‫(3‪532, X2, X‬‬ ‫3‬ ‫كـ باإلضافة إلِ تركٓز هعدات الحهآة‬ ‫الِ جاىب بىاء هح الت عمِ هستوى الطرٓؽ الشعاعٓة‬ ‫و‬ ‫‪ )RVE‬وهحوؿ عمِ هستوى الطرٓؽ الجٍوٓة‬ ‫و01‬ ‫2‬ ‫-ط‬ ‫قرب دٓواف الهواىْ الجوٓة =‬ ‫3‬ ‫كمـ ب‬ ‫531‬ ‫22‪x‬‬ ‫02‬ ‫بالقصبة وربط‬ ‫هسالؾ هع هحولٓف‬ ‫آكس، ط و01. باإلضافة إلِ تٍٓئة هىطقة باب سعدوف باتجاي الطرٓؽ الشعاعٓة‬ ‫3‪X‬والطرٓؽ الجٍوٓة‬ ‫‪12 2 III‬‬ ‫- -‬ ‫531‬ ‫والطرٓؽ الوطىٓة 5.‬ ‫ى لسىة‬ ‫وٓشهؿ برىاهج طرقات توىس الكبر‬ ‫3102‬ ‫إىجاز أشغاؿ تدعٓـ حوالْ‬ ‫8.91‬ ‫كمـ‬ ‫ي عمِ‬ ‫بكؿ هف الٓات توىس وهىوبة وبف عروس إلِ جاىب تٍٓئة هفترؽ دائر‬ ‫و‬ ‫هستوى هعٍد القصاب : ط ج‬ ‫ج‬ ‫‪13 2 III‬‬ ‫- -‬ ‫93‬ ‫وط ـ‬ ‫365‬ ‫93‬ ‫أ واىجاز هفترؽ ي عمِ هستوى التقاطع بٓف ط‬ ‫دائر‬ ‫ب الٓة بف عروس.‬ ‫و‬ ‫وبخصوص هشارٓع تٍٓئة السالهة الهرورٓة فستشٍد سىة‬ ‫الهرورٓة عمِ هستوى ط و9 وط ج‬ ‫ب الٓة بف عروس والطرٓؽ الجٍوٓة‬ ‫و‬ ‫12‬ ‫28‬ ‫وط ـ‬ ‫254‬ ‫3102‬ ‫البدا بأشغاؿ السالهة‬ ‫ب الٓة توىس والطرٓؽ الوطىٓة‬ ‫و‬ ‫1‬ ‫عمِ هستوى حْ الهطار ب الٓة سوسة وذلؾ‬ ‫و‬ ‫عبر د اسة و ع فْ بىاء هه ات عموٓة >واصالح اإلىا ة واىجاز هىخفظات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫الشرو‬ ‫ر‬ ‫512‬
  • 212. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثالث ; السياسات والب امج القطاعية‬ ‫ر‬ ‫الجز‬ ‫ا عة وتركٓز إشا ات عاكسة بالهىعرجات ٌذا الِ جاىب تركٓز هعدات الحهآة‬ ‫ر‬ ‫لسر‬ ‫عمِ الشبكات الطرقٓة بالطرٓؽ الجٍوٓة‬ ‫‪14 2 III‬‬ ‫- -‬ ‫كها ستشٍد سىة‬ ‫3102‬ ‫43‬ ‫بفوشاىة.‬ ‫هواصمة إعداد الد اسات الفىٓة لتٍٓئة الطرٓؽ الشعاعٓة‬ ‫ر‬ ‫ال ابطة بٓف هختمؼ الطرقات السٓا ة عمِ طوؿ‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫08‬ ‫03‪x‬‬ ‫كمـ لتفادي العبور بوسط الهدٓىة‬ ‫ع فْ إعداد الد اسات األولٓة لتطوٓر ساحة باب سعدوف.‬ ‫ر‬ ‫ٌذا باإلضافة إلِ الشرو‬ ‫‪15 2 III‬‬ ‫- -‬ ‫وبخصوص تعصٓر الطرقات الهٍٓكمة لتحسٓف تىقؿ الهواطىٓف وىقؿ البضائع بٓف‬ ‫الهدف ستتهٓز سىة 3102 بتأٌٓؿ عدة طرقات وطىٓة وبرهجة عدة هىعرجات ببعض‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫ى ٌذا إلِ جاىب هضاعفة هىعرجات أىجزت سابقا. وهف أٌـ الهشارٓع‬ ‫الهدف الكبر‬ ‫الهبرهجة :‬ ‫‪‬‬ ‫هواصمة اىجاز االلتفافة كمـ‬ ‫‪‬‬ ‫هواصمة بىاء الطرٓؽ الوطىٓة 5 بٓف الطرٓؽ السٓا ة والكاؼ ؛‬ ‫ر‬ ‫11‬ ‫فْ اتجاي الطرٓؽ الهحمٓة‬ ‫429‬ ‫طرٓؽ بػ 2‪ 2x‬هه ات ب الٓة صفاقس ؛‬ ‫ر و‬ ‫‪‬‬ ‫استكهاؿ بىاء‬ ‫01‬ ‫عمِ طوؿ‬ ‫31‬ ‫كمـ وذلؾ بهد‬ ‫هىعرجات عمِ هستوى هدف سٓدي بوزٓد (الطرٓؽ الجٍوٓة‬ ‫521‬ ‫الجاىب الشهالْ) وهساكف (الطرٓؽ الوطىٓة رقـ 1) والقصرٓف (الطرٓؽ الجٍوٓة‬ ‫والطرٓؽ الوطىٓة‬ ‫71‬ ‫باعتبار بىاء جسر) وحاهة قابس (الطرٓؽ الوطىٓة‬ ‫جسر) وقفصة (الطرٓقٓف الوطىٓتٓف‬ ‫3 و51‬ ‫هستوى الطرٓؽ الوطىٓة‬ ‫‪‬‬ ‫‪‬‬ ‫تٍٓئة الطرٓؽ الجٍوٓة عدد‬ ‫باعتبار بىاء‬ ‫6‬ ‫والجٍوٓة‬ ‫25‬ ‫61‬ ‫والوطىٓة 11) وجىدوبة (عمِ‬ ‫وبىاء جسرٓف) وىابؿ (عمِ هستوى الطرٓؽ الوطىٓة 1‬ ‫ج (عمِ هستوى الطرٓؽ الجٍوٓة‬ ‫قرهبالٓة) وهىعر‬ ‫821‬ ‫281‬ ‫باعتبار بىاء جسر) وقبمْ (الطرٓؽ الوطىٓة‬ ‫والطرٓؽ الجٍوٓة 401) وباجة (الطرٓؽ الوطىٓة‬ ‫6 و71‬ ‫61‬ ‫هف‬ ‫29‬ ‫"طرٓؽ قربص" ؛‬ ‫إتهاـ د اسة هضاعفة الطرٓؽ الوطىٓة رقـ‬ ‫ر‬ ‫الطرٓؽ ؛‬ ‫21‬ ‫بالهىستٓر) ؛‬ ‫بٓف الٓتْ القٓرواف وسوسة وتحرٓر حو ة‬ ‫ز‬ ‫و‬ ‫‪‬‬ ‫إتهاـ د اسة هضاعفة الطرٓؽ الوطىٓة‬ ‫ر‬ ‫‪‬‬ ‫ع فْ الد اسات الفىٓة بالىسبة لهضاعفة الطرٓؽ الوطىٓة‬ ‫ر‬ ‫الشرو‬ ‫‪‬‬ ‫ج عمِ هستوى هدٓىة تالة بالقصرٓف.‬ ‫ع فْ الد اسات الفىٓة إلىجاز هىعر‬ ‫ر‬ ‫الشرو‬ ‫4‬ ‫ال ابطة بٓف الفحص وسمٓاىة ؛‬ ‫ر‬ ‫السٓا ة ؛‬ ‫ر‬ ‫612‬ ‫5‬ ‫بٓف الكاؼ والطرٓؽ‬
  • 213. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪16 2 III‬‬ ‫- -‬ ‫الباب الثاني ; البنية األساسية‬ ‫وٓعتبر قطاع الهسالؾ الرٓفٓة عىصر اساسٓا فْ دفع التىهٓة االقتصادٓة واالجتهاعٓة‬ ‫ا‬ ‫لبالدىا بحٓث ٓساٌـ االستثهار فْ ٌذا الهجاؿ فْ االرتقاء بالىهو االقتصادي الِ‬ ‫جاىب الهساٌهة فْ تىاهْ فرص العهؿ والدخؿ وتحسٓف ىوعٓة الحٓاة اضافة الِ‬ ‫دٓهوهة حركة تىقؿ الهواطىٓف بٓف الهىاطؽ الداخمٓة وه اكز الهعتهدٓات وال الٓات.‬ ‫و‬ ‫ر‬ ‫كها تساٌـ العىآة بالهسالط الرٓفٓة فْ تدعٓـ الحركٓة بالهىاطؽ الرٓفٓة وبالتالْ‬ ‫االرتقاء بهستوى عٓش الهواطىٓف.‬ ‫‪17 2 III‬‬ ‫- -‬ ‫وفٓها ٓتعمؽ بالهسالؾ الرٓفٓة وىظر لمطمبات الهمحة ولألولوٓة الهطمقة الهعمىة هف‬ ‫ا‬ ‫طرؼ كؿ ال الٓات لمهسالؾ الرٓفٓة والتْ اعتبرتٍا هف أولِ األولوٓات، فستشٍد سىة‬ ‫و‬ ‫3102‬ ‫هساىدة الحركة االقتصادٓة الهحمٓة بتدعٓـ الهسالؾ الرٓفٓة لضهاف هزٓد تفتح‬ ‫الهىاطؽ الداخمٓة والربط بٓف هواقع اإلىتاج وهىاطؽ التروٓج واالستٍالؾ عبر تعبٓد‬ ‫2.386‬ ‫كمـ هف الهسالؾ الرٓفٓة وصٓاىة‬ ‫الجدوى الخاصة بتٍٓئة‬ ‫0043‬ ‫6.5941‬ ‫كمـ، إلِ جاىب اىطالؽ د اسات‬ ‫ر‬ ‫كمـ هف الهسالؾ الرٓفٓة. ٌذا باإلضافة إلِ التفكٓر فْ‬ ‫وضع برىاهج استثىائْ لفائدة الجٍات ذات الطابع الرٓفْ.‬ ‫‪18 2 III‬‬ ‫- -‬ ‫وبالىسبة لمىقؿ الحدٓدي هف الهىتظر أف تشٍد سىة‬ ‫3102‬ ‫تدعٓـ البىٓة األساسٓة فْ‬ ‫هٓداف الىقؿ الحدٓدي قصد دعـ الىقؿ الجهاعْ واعتهاد الىقؿ الحدٓدي كخٓار‬ ‫استرتٓجْ لهعالجة سٓولة الحركة واالكتظاظ بتركٓز هشارٓع االتصاؿ عبر األلٓاؼ‬ ‫البصرٓة بالسكة عمِ خط توىس-غار الدهاء، توىس-القصرٓف، القصرٓف–أـ‬ ‫الع ائس، الجدٓدة-بىزرت، بئر بورقبة – ىابؿ، سوسة الهٍدٓة، الحوض الهىجهْ‬ ‫ر‬ ‫بقفصة. إلِ جاىب تعصٓر وهضاعفة السكة الحدٓدٓة عمِ خط عدد‬ ‫6‬ ‫بٓف توىس‬ ‫والقصرٓف وهضاعفة الخط ال ابط بٓف الهكىٓف – الهٍدٓة واىجاز ء هف الشبكة‬ ‫جز‬ ‫ر‬ ‫الحدٓدٓة السرٓعة (‪ :)RFR‬الخط‬ ‫‪D‬‬ ‫(توىس –القباعة هىوبة) والخط‬ ‫‪E‬‬ ‫(توىس-‬ ‫ع باإلضافة إلِ إحداث خط الىفٓضة –‬ ‫ٌور) و ع فْ القسط الثاىْ هف الهشرو‬ ‫الشرو‬ ‫الز‬ ‫القٓرواف ود اسة إحداث خطوط ذات عة عالٓة‬ ‫سر‬ ‫ر‬ ‫‪LGV‬‬ ‫بٓف توىس والج ائر وبٓف‬ ‫ز‬ ‫توىس ولٓبٓا تكوف هؤٌمة لمىقؿ الدولْ. ٌذا عالوة عمِ إعادة تأٌٓؿ وتوظٓؼ خطوط‬ ‫السكة الحدٓدٓة ذات الهردودٓة الضعٓفة لتثهٓف الرصٓد الهتوفر وتطوٓر استعهاؿ‬ ‫الىقؿ الحدٓدي.‬ ‫‪19 2 III‬‬ ‫- -‬ ‫ي والموجستٓة هف الهتوقع أف تشٍد سىة‬ ‫وفْ هجاؿ الىقؿ البحر‬ ‫3102‬ ‫تطوٓر الهواىْ‬ ‫التجارٓة واحكاـ استغاللٍا وارساء شبكة وطىٓة هىدهجة هف الهىاطؽ الموجستٓة عبر‬ ‫712‬
  • 214. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫ء الثالث ; السياسات والب امج القطاعية‬ ‫ر‬ ‫الجز‬ ‫تكوٓف وتوفٓر الكفاءات فْ ٌذا الهجاؿ وارساء إطار قاىوىْ هالئـ لبعث هىاطؽ‬ ‫األىشطة الموجستٓة واستغاللٍا ووضع برىاهج تأٌٓؿ فْ هجاؿ الموجستٓة وتحدٓد‬ ‫وتكوٓف هخزوف عق ي هخصص لمفضاءات الموجستٓة إلِ جاىب تفعٓؿ التىسٓؽ فْ‬ ‫ار‬ ‫ٌذا الهجاؿ هف خالؿ إحداث هرصد لموجستٓة.‬ ‫‪21 2 III‬‬ ‫- -‬ ‫كها ستشٍد سىة‬ ‫3102‬ ‫إرساء هىطقة لألىشطة االقتصادٓة الموجستٓة ب ادس عف‬ ‫ر‬ ‫طرٓؽ لزهة بىاء وتٍٓئة وتهوٓؿ واستغالؿ. إلِ جاىب هواصمة البحث عف هستثهر‬ ‫ي بهىطقة جرجٓس وهىطقة تجارٓة ح ة‬ ‫ر‬ ‫است اتٓجْ إلحداث قطب صىاعْ وتجار‬ ‫ر‬ ‫حدودٓة ببف قرداف والقطر المٓبْ.‬ ‫‪21 2 III‬‬ ‫- -‬ ‫وبخصوص الىقؿ الجوي ستشٍد سىة‬ ‫3102‬ ‫هزٓد تدعٓـ البىٓة األساسٓة لمهطا ات هف‬ ‫ر‬ ‫ج وهه ات الطائ ات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫خالؿ تىفٓذ برىاهج تدرٓجْ ٓشهؿ كافة الهطا ات لتدعٓـ هدار‬ ‫ر‬ ‫بالهطا ات (توىس قرطاج، جربة جرجٓس، توزر ىفطة وقفصة قصر) واىجاز هحطة‬ ‫ر‬ ‫دولٓة لت ابط الرحالت بهطار توىس قرطاج.‬ ‫ر‬ ‫‪III‬‬ ‫2‬ ‫-‬ ‫‪i‬‬‫‪i‬‬ ‫‪22 2 III‬‬ ‫- -‬ ‫تييئة المناطؽ الصناعية والمحالت الصناعية‬ ‫ّ‬ ‫فْ هجاؿ تٍٓئة الهىاطؽ الصىاعٓة وتوفٓر فضاءات االىتصاب وتشجٓع االستثهار‬ ‫فْ الصىاعة والخدهات ذات العالقة، عرفت سىة‬ ‫2102‬ ‫إتهاـ الد اسات الفىٓة لجؿ‬ ‫ر‬ ‫الهىاطؽ الهبرهجة واب اـ صفقات التزود بالشبكات الخارجٓة هع الهستمزهٓف‬ ‫ر‬ ‫العهوهٓٓف لهختمؼ الهىاطؽ الصىاعٓة باإلضافة إلِ االىطالؽ وهواصمة تٍٓئة‬ ‫هىطقة صىاعٓة هىٍا‬ ‫81‬ ‫42‬ ‫هىطقة بالجٍات الداخمٓة عالوة عمِ إىجاز األشغاؿ‬ ‫الطوبوغ افٓة الهختمفة » ‪ « TPD‬لعدة هواقع تابعة ألهالؾ الدولة إلحالتٍا لموكالة‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫العقارٓة الصىاعٓة إلىجاز هىاطؽ صىاعٓة.‬ ‫‪23 2 III‬‬ ‫- -‬ ‫وٓتوقع أف تبمغ استثها ات الوكالة العقارٓة الصىاعٓة فْ هجاؿ تٍٓئة الهىاطؽ‬ ‫ر‬ ‫الصىاعٓة لسىة‬ ‫2102‬ ‫بحوالْ‬ ‫ـ د هىٍا‬ ‫5.52‬ ‫6.61‬ ‫ـ د بالهىاطؽ الداخمٓة ٌذا‬ ‫باإلضافة إلِ تدخالت شركات األقطاب التىهوٓة وشركات الهركبات الصىاعٓة‬ ‫والتكىولوجٓة الهقد ة‬ ‫ر‬ ‫‪24 2 III‬‬ ‫- -‬ ‫بػ01‬ ‫ـ د.‬ ‫وقد عرفت أشغاؿ التٍٓئة سىة‬ ‫2102‬ ‫ىسقا هتواضعا باعتبار الصعوبات التْ تالقٍٓا‬ ‫الهقا الت سواء عمِ هستوى توفر الٓد العاهمة أو عمِ هستوى التزود بالهواد كها‬ ‫و‬ ‫812‬
  • 215. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫الباب الثاني ; البنية األساسية‬ ‫عرفت بعض األشغاؿ توقفا ىتٓجة لهعارضة الهتساكىٓف عمِ غ ار الهىطقة‬ ‫ر‬ ‫الصىاعٓة ببف قرداف.‬ ‫‪25 2 III‬‬ ‫- -‬ ‫أها سىة‬ ‫ّ‬ ‫الصىاعٓة وذلؾ لالستجابة لمطمبات الهمحة الصاد ة عف هختمؼ الجٍات خالؿ‬ ‫ر‬ ‫3102‬ ‫فستشٍد دفعا ٌاها فْ هجاؿ تٍٓئة الهىاطؽ الصىاعٓة وبىاء الهحالت‬ ‫جمسات الهقاربة عىد إعداد الهٓ اىٓة التكهٓمٓة لسىة‬ ‫ز‬ ‫2102‬ ‫واعداد هٓ اىٓة التىهٓة لسىة‬ ‫ز‬ ‫3102.‬ ‫‪26 2 III‬‬ ‫- -‬ ‫وعمِ ٌذا األساس، واعتبار لمتقدـ الهمحوظ فْ إعداد الد اسات وهمفات طمبات‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫ّ‬ ‫العروض سٓبمغ عدد الهىاطؽ الصىاعٓة التْ ٌْ بصدد اإلىجاز عف طرٓؽ الوكالة‬ ‫العقارٓة الصىاعٓة‬ ‫046‬ ‫4.14‬ ‫‪27 2 III‬‬ ‫- -‬ ‫73‬ ‫هىطقة تهسح ق ابة‬ ‫ر‬ ‫098‬ ‫ٌؾ هىٍا‬ ‫13‬ ‫هىطقة تهسح ق ابة‬ ‫ر‬ ‫ٌؾ بهىاطؽ التىهٓة الجٍوٓة. وتقدر استثها ات الوكالة فْ ٌذا الباب بحوالْ‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫ـ د.‬ ‫كها سٓتواصؿ خالؿ سىة‬ ‫3102‬ ‫إعداد الد اسات العقارٓة والفىٓة إلىجاز الهىاطؽ‬ ‫ر‬ ‫الصىاعٓة.‬ ‫‪28 2 III‬‬ ‫- -‬ ‫أها القطاع الخاص وشركات الهركبات الصىاعٓة والتكىولوجٓة وشركات األقطاب‬ ‫ّ‬ ‫التىهوٓة فستتواصؿ هجٍوداتٍا ال اهٓة إلِ هعاضدة الدولة لتوفٓر األ اضْ الهٍٓأة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫وحفز االستثها ات فْ الصىاعة والخدهات.‬ ‫ر‬ ‫‪29 2 III‬‬ ‫- -‬ ‫وفْ هجاؿ تأٌٓؿ البىٓة األساسٓة بالهىاطؽ الصىاعٓة الهتواجدة بالجٍات الداخمٓة هف‬ ‫الهتوقع أف تىطمؽ أشغاؿ إعادة التٍٓئة بالىسبة‬ ‫هواصمة األشغاؿ بهىطقتٓف باستثها ات جهمٓة تقدر‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫‪31 2 III‬‬ ‫- -‬ ‫‪31 2 III‬‬ ‫- -‬ ‫وعمِ هستوى الهحالّت الصىاعٓة فستشٍد سىة‬ ‫لػ51‬ ‫بػ2.5‬ ‫3102‬ ‫هىطقة صىاعٓة إلِ جاىب‬ ‫ـ د.‬ ‫ع فْ تىفٓذ برىاهج وطىْ‬ ‫الشرو‬ ‫لبىاء 4 هحالّت بكؿ الٓة ٓتـ تهوٓمً عف طرٓؽ البرىاهج الجٍوي لمتىهٓة.‬ ‫و‬ ‫ّ‬ ‫وفٓها ٓتعمّؽ بتحدٓد الهدخ ات العقارٓة الصىاعٓة وتشخٓص الهواقع ستواصؿ المجىة‬ ‫ّ ر‬ ‫الوزرٓة الهحدثة فْ الغرض هعآىة الهواقع الهقترحة هف طرؼ الجٍات والبت فٍٓا‬ ‫ا‬ ‫ي ٓوضع عمِ ذهة الهتدخمٓف إلىجاز هىاطؽ صىاعٓة. ٌذا‬ ‫وذلؾ لتكوٓف رصٓد عقار‬ ‫وتجدر اإلشا ة إلِ أف المجىة الهذكو ة تهكىت هف تحدٓد أكثر هف‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ّ‬ ‫الهدخ ات جٍّا تابعة لمدولة عة عمِ هختمؼ الجٍات.‬ ‫هوز‬ ‫م‬ ‫ر‬ ‫912‬ ‫0054‬ ‫ٌؾ هف‬
  • 216. ‫وز ة التنمية الجيوية والتخطيط‬ ‫ار‬ ‫‪III‬‬ ‫2‬ ‫-‬ ‫‪iii‬‬ ‫-‬ ‫‪32 2 III‬‬ ‫- -‬ ‫ء الثالث ; السياسات والب امج القطاعية‬ ‫ر‬ ‫الجز‬ ‫التنمية البمدية والحضرية‬ ‫شٍدت سىة‬ ‫2102‬ ‫هواصمة اىجاز واىطالؽ عدٓد الهشارٓع البمدٓة والب اهج الوطىٓة،‬ ‫ر‬ ‫ففٓها ٓتعمؽ بتدعٓـ البىٓة األساسٓة ٓىتظر تحقٓؽ استثها ات بقٓهة‬ ‫ر‬ ‫9.23‬ ‫ـ د تٍـ‬ ‫تعبٓد الطرقات وتبمٓط األرصفة وتركٓز الفواىٓس الكٍربائٓة وهد قىوات التطٍٓر‬ ‫وتصرٓؼ هٓاي األهطار. كها سٓتـ استٍالؾ اعتهادات بقٓهة‬ ‫واقتىاء العقا ات وتٍٓئة الهقابر عالوة عمِ‬ ‫ر‬ ‫البمدٓة‬ ‫و4.2‬ ‫2‬ ‫7.4‬ ‫ـ د لتجهٓؿ الهدف‬ ‫ـ د لصٓاىة وتعٍد التجٍٓ ات والهىشآت‬ ‫ز‬ ‫ـ د لمبىاءات اإلدارٓة. باإلضافة إلِ إبالء العىآة الخاصة بالهشارٓع‬ ‫الهشتركة الهتعمقة بتٍٓئة واحداث الهىشآت الرٓاضٓة والشبابٓة والثقافٓة.‬ ‫‪33 2 III‬‬ ‫- -‬ ‫وفٓها ٓخص الب اهج الوطىٓة شٍدت سىة‬ ‫ر‬ ‫2102‬ ‫هواصمة اىجاز واىطالؽ األشغاؿ‬ ‫بالهشارٓع الهدرجة بالجٓؿ ال ابع هف البرىاهج الوطىْ لتٍذٓب األحٓاء الشعبٓة‬ ‫ر‬ ‫باستثها ات تقدر‬ ‫ر‬ ‫خالؿ الفت ة‬ ‫ر‬ ‫بػ5.51‬ ‫ـ د هف خالؿ هواصمة واىٍاء األشغاؿ‬ ‫بػ34‬ ‫حٓا الهبرهجة‬ ‫واىطالؽ األشغاؿ‬ ‫بػ93‬ ‫هشروعا الهبرهجة بسىة 2102،‬ ‫ـ د، كها وقع رصد اعتهادات بقٓهة‬ ‫5.7‬ ‫ـ د الستكهاؿ الد اسات واىطالؽ‬ ‫ر‬ ‫7002-1102‬ ‫ى باستثها ات‬ ‫ر‬ ‫وهواصمة األشغاؿ ببرىاهج اإلحاطة باألحٓاء الشعبٓة بالهدف الكبر‬ ‫بػ8.33‬ ‫األشغاؿ‬ ‫سىة‬ ‫بػ83‬ ‫2102‬ ‫ى، كها شٍدت‬ ‫حٓا ضهف برىاهج إدهاج وتٍذٓب األحٓاء السكىٓة الكبر‬ ‫هواصمة إىجاز هشارٓع برىاهج التدخؿ بالىسٓج العه اىْ القدٓـ باستثها ات‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫بػ1 ـ د والهشارٓع الهدرجة بالبرىاهج الوطىْ لتأٌٓؿ هسالؾ توزٓع هىتوجات الفالحة‬ ‫ي.‬ ‫والصٓد البحر‬ ‫‪34 2 III‬‬ ‫- -‬ ‫واعتبار لمصعوبات التْ واجٍٍا القطاع البمدي فْ فت ة ها بعد الثو ة وخاصة الهالٓة‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫هىٍا، تـ تخصٓص جهمة هف الهساعدات لفائدة الجهاعات الهحمٓة قصد هساعدتٍا‬ ‫عمِ هجابٍة تداعٓات الوضع االستثىائْ الذي تهر بً، وتته