Paper clinical waste management

1,161 views
917 views

Published on

 

     

(0 1)
23 &3 45 43 2  (,  - 6%5 & ( 2 7  / &5 (, $+% 5  5 8
3% 23 3
%5 43 (39  $+3% 63% (3  (3- (3%! (,+3%! 43 (39 %  *3  : 39 (+
:2 
:
    
.: 4 " 
% ;<>. "    -.. (   -.
23 (3  3-.E. (3 (3% 3<c><35>

0 Comments
1 Like
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

No Downloads
Views
Total views
1,161
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
1
Actions
Shares
0
Downloads
23
Comments
0
Likes
1
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

Paper clinical waste management

  1. 1. ‫‪SECOND‬‬ ‫‪AIN SHAMS UNIVERSITY INTERNATIONAL CONFERENCE‬‬ ‫‪ON‬‬ ‫‪ENVIRONMENTAL ENGINEERING‬‬ ‫7002 11-9 ‪April‬‬ ‫اإلدارة الفعالة للمخلفات الطبية الخطرة بمرفق الصرف الصحي‬ ‫١‬ ‫دكتور / ھاللي عبد الھادي ھاللي‬ ‫٢‬ ‫كيميائي / محمد رفعت زغلول‬ ‫١- مدير عام الصرف الصناعي والحمأة وإعادة االستخدام- شركه الصرف الصحي باإلسكندرية.‬ ‫٢- إدارة مراقبة المخلفات الخطرة بشركة الصرف الصحي باالسكندرية.‬ ‫المخلفات – الطبية – الملوثات الخطرة : ‪Key Words‬‬ ‫عنوان البحث‬ ‫اإلدارة الفعالة للمخلفات الطبية الخطرة بمرافق الصرف الصحى‬ ‫)ملخص البحث(‬ ‫مع أزدياد أعداد المنشأت الطبية أصبحت تمثل عبئا ً على البيئة وبحصر أنواع المخلفات الطبية و التى يمك ن أن ت صل ال ى‬ ‫شبكة المج ارى العام ه و الناتج ة ع ن االن شطة االكلينيكي ة المختلف ة بكاف ة ان واع المن شأت العالجي ة تب ين أنھ ا عل ى النح و‬ ‫التالى:‬ ‫المخلفات الطبية الخطرة:‬ ‫من المسح الميدانى آلنواع المخلفات الطبية اتضح انھا عبارة عن :.‬ ‫١.مخلفات المواد المعدية .٢.مخلفات المواد الحادة .٣.مخلفات المواد الكيماوية .٤.مخلفات الم واد الباثولوجي ة .٥.مخلف ات‬ ‫الم واد الم شعة .٦.المخلف ات ال صيدالنية .٧.المخلف ات ال سامة ذات األض رار الحيني ة والبيئي ة .٨.المخلف ات المحتوي ة عل ى‬ ‫المعادن الثقيلة .‬ ‫وبمراجعة اإلجراءات واألساليب المستخدمة من قبل المن شأت الطبي ة باألس كندرية لل تخلص م ن ھ ذه المخلف ات أت ضح‬ ‫عدم قيامھا بتطبيق اإلشتراطات الصحية التى من شأنھا منع وصول الملوثات الخطرة الناتجة من ھذه األنشطة ال ى ال شبكة‬ ‫العامة لمياة المجارى ومنھا الى محطات المعالجة حيث يصعب معالجة وازالة ھذه الملوثات ف ى نظ ام المعالج ة االبتدائي ة‬ ‫فضالً عن تأثيرھا المباشر على نوعية الحم أة والمي اه المعالج ة ووص ولھا ال ى البيئ ة الم ستقبلة للمخلف ات المعالج ة و تأخ ذ‬ ‫موقعھا فى السلسلة الغذائيه ، وعلى ذلك فقد تم إن شاء منظوم ة إلدارة المخلف ات الخط رة الطبي ة ب شركة ال صرف ال صحى‬ ‫باألسكندرية بھدف :.‬ ‫١. تطبيق المعايير الخاصة بالمخلفات الخطرة والمنصوص عليھا بالقانون ٤ لسنـ٤٩٩١ـة‬ ‫و التى تلزم ھذه المنشأت بالعمل على خفض معدل تولد ھذه النفايات و تطوير التكنولوجيا الم ستخدمه و أن شاء و‬ ‫تشغيل و حدات لمعالجة النفايات أو حرقھا و نقلھا الى أماكن التخلص و ھذا من شأنه عدم أس اءة أس تخدام ش بكة مي اة‬ ‫المجارى فى اعمال التخلص من ھذه النفايات الخطرة وضمان سالمة أطقم تشغيل وصيانه محطات الرفع والمعالجة‬ ‫٢. تطبيق المعايير الخاصة بالمخلفات الخطرة والمنصوص عليھا بالقانون ٣٩ ل سنـ٢٦٩١ـ ة والئحت ه التنفيذي ة ٤٤‬ ‫لسنـ٠٠٠٢ـة .‬ ‫٣. تحديد الحد األدنى لألشتراطات الصحية )االعمال الھندسية( القابلة للتطبي ق بالمن شأت العالجي ة القديم ة والجدي دة‬ ‫والالزمة لمنع وصول الملوثات الخطرة على الشبكة العامة للصرف الصحى .‬ ‫٤. تنفيذ برنامج دورى لحصر ورصد مصادر الملوثات الطبية الخطرة .‬ ‫٥. اصدار تراخيص ص رف المخلف ات الخط رة الطبي ة م ن الجھ ه القائم ة بأعم ال ال صرف ال صحى بع د التأك د م ن‬ ‫تطبيق األشتراطات الصحية ، وتسديد حق األنتفاع بالشبكة المناسب مع نوعية المخلفات الناتجة .‬ ‫:‪Key Wards‬‬‫‪Healthcare Waste‬‬ ‫‪Health care facilities‬‬ ‫‪Hayardous Warte‬‬ ‫‪Alexandria sewarege syrten‬‬
  2. 2. ‫المخلفات الطبية الخطرة:‬ ‫ھي كل المواد المستخدمة للتشخيص أو للعناية بالمرضى داخل المرفق الصحي أو خارجه، وفي حالة تلوثھا ب دم‬ ‫وسوائل جسم المريض بطريقة مباشرة أو غي ر مباش رة أوف ي حال ة ك ان الم ريض م صاب بم رض مع دي وي راد ال تخلص‬ ‫منھ ا وترم ي كالنفاي ات تعتب ر م ن ض من المخلف ات الطبي ة الخط رة ويج ب ال تخلص منھ ا ب الطرق ال سليمة. تتك ون نفاي ات‬ ‫وقمامة المستشفى من المخلفات الطبية والمخلفات العامة، وتتكون المخلفات الطبية من المخلفات الطبية المعدي ة، المخلف ات‬ ‫الطبية للمواد المشعة، المخلفات الطبية الحادة، و المخلف ات الطبي ة الكيميائي ة. ش كل )١-٢(، أم ا مكون ات المخلف ات الغي ر‬ ‫طبية فتتكون كما ھو موضح بالشكل )٣(‬ ‫شكل )١( مكونات نفايات وقمامة المستشفى.‬ ‫شكل )٢( مكونات المخلفات الطبية.‬ ‫شكل )٣( مكونات المخلفات الغير طبية.‬ ‫أنواع المخلفات الطبية الخطرة‬ ‫تنقسم المخلف ات الطبي ة الخط رة ال ى ثماني ة أن واع وھ م مخلف ات الم واد المعدي ة ، مخلف ات الم واد الح ادة، مخلف ات الم واد‬ ‫الكيميائية، المخلفات الباثولوجية، مخلف ات الم واد الم شعة، المخلف ات ال صيدالنية، المخلف ات ال سامة ذات األض رار الجيني ة‬ ‫البيئية، والمخلفات المحتوية على المعادن الثقيلة.‬ ‫١- مخلفات المواد المعدية‬ ‫وھي كل مادة غير حادة يراد التخلص منھا بعد العناية بالمرضى ملوثة بدم أو سوائل جسم المريض مث ل عين ات ال دم‬ ‫،البول، البراز، عينات لعاب وبصاق، شاش وقطن ملوث بالدم، أطباق الم زارع البكتيري ة بمعام ل األحي اء الدقيق ة، الم واد‬ ‫المستخدمة في أجھزة التحاليل بعد استبدالھا، مخلفات مصارف الدم من وحدات الدم بع د اس تخدامھا أو المنتھي ة ال صالحية‬ ‫أو وحدات الدم المرفوضة بسبب احتواھا على فيروسات الدم المعدية، مخلفات المرضى المصابون بأمراض معدية .‬
  3. 3. ‫٢- مخلفات المواد الحادة‬ ‫وھي كل مادة حادة يراد بھا التخلص منھا بعد العناية بالمريض من مخلفات إبر الحقن وإبر الخياطة والمشارط والزجاج‬ ‫المكسور الملوثة والغير ملوثة بدم وسوائل المرضى، وعبوات الزجاجية المستخدمة في التطعيم‬ ‫٣- مخلفات المواد الكيماوية‬ ‫وھي كل بقايا المواد الكيماوية السائلة المستخدمة في المراكز الصحية مثل المطھ رات وم واد التعق يم الم ستخدمة‬ ‫لتنظي ف ج روح المرض ى أو م واد المطھ رات الم ستخدمة لتنظي ف األجھ زة الجراحي ة أو لتنظي ف األس طح، الم ذيبات‬ ‫واألصباغ المستخدمة في معامل الباثولوجي، الكيماويات والمحاليل المنتھي ة ال صالحية أوس يئة التخ زين بمعام ل التحالي ل‬ ‫والصيدالية، وبقايا الدھانات واالصباغ والزيوت بأقسام الصيانة والحركة .‬ ‫٤- المخلفات الباثولوجية‬ ‫ھي مخلفات أنسجة وبقايا بشرية مثل مخلفات المشيمة في قسم الوالدة ومخلفات العمليات م ن أع ضاء الج سم الم ستأصلة،‬ ‫مخلفات المصاحبة إلجراء العمليات من دم وسوائل أخرى، عينات بشرية في معمل الباثولوجي.‬ ‫٥- مخلفات المواد المشعة‬ ‫كل مادة يراد التخلص منھا ملوثة بمواد مشعة خ الل الك شف أو المعالج ة مث ل بع ض الم واد الم شعة الت ي ت ستخدم لع الج‬ ‫األمراض السرطانية أو األدوات المستخدمة للكشف عن تلك األمراض .‬ ‫٦- المخلفات الصيدالنية‬ ‫وھي كل بقايا المنتجات ال صيدالنية المنتھي ة ال صالحية، الغي ر م ستخدمة، أو الم سكوبة عل ى األرض أو الملوث ة مث ل‬ ‫األدوي ة واللقاح ات واألم صال الغي ر مطلوب ة أو زجاج ات الفارغ ة أو عل ب الكرت ون المحتوي ة عل ى بقاي ا تل ك األدوي ة،‬ ‫قفازات والكمامات واألنابيب البالستيكية المستخدمة في توصيل تلك األدوية.‬ ‫٧- المخلفات السامة ذات األضرار الجنية البيئية‬ ‫كل المواد ال سامة ذات ت أثير حين ي عل ى البيئي ة المحيط ة م ن حي ت أح داث طف رات، ت شوھات، أو تك وين خالي ا‬ ‫سرطانية مثل بقايا بعض األدوية المستخدمة في أقسام عالج األورام الموجودة في براز أو ب ول أو ق يء الم ريض المع الج‬ ‫وھذه المواد لھا المقدرة لوقف نمو وقتل أنواع من الخاليا البشرية السرطانية.‬ ‫٨- المخلفات المحتوية على المعادن الثقيلة‬ ‫بقايا مخلفات محتوية على مواد سامة جدا مثل الزئبق عندما يتسرب من تكسر بعض األجھ زة الطبي ة والك ادميوم‬ ‫الموجود ببطاريات المرمية بعد االستعمال وبعض األدوات المحتوية على معدن الرصاص بأقسام التشخيص واألشعة.‬ ‫األضرار الصحية والبيئية للمخلفات الطبية:‬ ‫األضرار الصحية للمخلفات الطبية تختلف باختالف أنواع تلك المخلفات وسنذكر أضرار ك ل ن وع م ن المخلف ات‬ ‫الطبية على حده في الفقرات اآلتية:‬ ‫أ- األضرار الصحية للمخلفات المعدية والحادة )‪( Infectious waste and sharps‬‬ ‫المخلف ات الطبي ة المعدي ة ق د تحت وي عل ى كمي ات كبي رة متنوع ة ومختلف ة م ن ميكروب ات الم رض واألمثل ة كثي رة لتل ك‬ ‫الميكروبات المعدية وطرق انتقالھا وأكثر األقسام الطبية تواجدا بھا:‬ ‫١- ع ن طري ق التم اس أو وخ ز أو قط ع الجل د بم واد ح ادة ملوث ة ق د ت سبب أم راض التھاب ات الجل د والت ي تن شا ب سبب‬ ‫التعرض ألنواع من البكتيريا الجلدية الموجودة بالمخلفات الطبي ة ك القطن وال شاش الملوث ة ب صديد ج روح المرض ى بع د‬ ‫العناية بھم؛ باإلضافة إلى التعرض للمخلفات الملوثة بدم المرضى واحتمال انتقال فيروسات ال دم الخطي رة م ن فيروس ات‬ ‫فقد المناعة المكتسبة اإليدز، وفيروسات التھاب الكبد بأنواعھا )‪.( G,D,C,B‬‬ ‫٢- اللمس المباشر والغير مباشر مع المخلف ات الملوث ة ب إفرازات رئ ة المرض ى ولع ابھم المحتوي ة عل ى ميكروب ات ال سل‬ ‫وفيروسات الحصبة في أقسام األمراض الصدرية.‬ ‫٣- ميكروبات االلتھابات المعوية الناتجة بسبب بكتيريا السلمونيال والشقيال وبعض الديدان المعوية الموجودة في المخلفات‬ ‫الطبية الملوثة ببراز وقيء المريض في أقسام األمراض السارية والمعدية.‬ ‫٤- التعرض للمواد ملوثة بسائل الحبل الشوكي الملوث ببكتيريا التھاب السحايا )‪.( Neisseria meningitidis‬‬ ‫٥- تعتبر المخلفات الحادة مثل إبر الحقن أو األدوات الحادة الطبية األخرى الملوثة مثل المشارط واألمواس والمناشير من‬ ‫أھم وأكثر المخاطر الصحية لتلك المخلفات ويرجع ذلك لسھولة إدخال الميكروب للجسم عبر الوخز أو القطع إلى مج رى‬ ‫الدم مباشرة.‬
  4. 4. ‫ب- األضرار الصحية للمخلفات الكيماوية والصيدالنية )‪( Chemical and pharmaceutical waste‬‬ ‫العدي د م ن المخلف ات الكيماوي ة وال صيدالنية الم ستعملة بالمن شأت العالجي ة تعتب ر م ن ض من م صادر ال ضرر‬ ‫للعاملين والعامالت والبيئة المحيطة، فبعض منھا مواد كيماوية سامة ومواد محدثة للسرطانات والطفرات بالخلية الب شرية‬ ‫واألحياء البرية، باإلضافة الى وجود مواد كيماوي ة أخ رى حارق ة وس ريعة االش تعال واالنفج ار. كمي ات الم واد الكيماوي ة‬ ‫والصيدالنية قد تكون قليلة عند االستعمال ولكن الكميات الكبيرة تنشى عن وجود مواد قد انتھت مدة صالحيتھا أو ل م ي تم‬ ‫استعماله لعدم الرغبة في استخدامھا.‬ ‫مخلفات بعض المواد الكيماوية تسبب تسمم عن التعرض لھا بكميات كبيرة في فترة زمنية قصيرة مثل مواد‬ ‫التطھير والتعقيم أو عند التعرض لھا بكميات قليلة لفترات زمنية طويلة كالزئبق، التعرض قد يكون بسبب امتصاص‬ ‫الجلد أو األغشية المخاطية أو عن طريق االستنشاق أو بلع .‬ ‫جروح الجلد أو العين أو األغشية المخاطية للجھاز التنفسي قد تحدتھا تناثر المواد الكيماويات الحارقة والقابلة‬ ‫لالشتعال وشديدة االنفجار )مثل مركبات الفورمالدھايد المستعملة في التعقيم وحفظ عينات األنسجة( ومن أكثر الجروح‬ ‫التي تحدت للجلد بسبب تلك المخلفات ھو الحرق.‬ ‫صرف بقايا الكيماويات إلى شبكة العامة للصرف الصحي قد تؤدي ألضرار بيئية حيوية بسبب عدم مقدرة‬ ‫محطات معالجة مياه المجاري للقضاء والتخلص من تلك المواد بالمقارنة مع سھولة التخلص من الميكروبات، بعض‬ ‫المخلفات الصيدالنية لھا أثار مدمرة للنظم البيئية الطبيعية )‪ ( natural ecosystems‬مثل بقايا مخلفات األدوية من‬ ‫مضادات حيوية وأدوية المستخدمة لعالج األمراض السرطانية )‪ (cytotoxic drug‬والتي لھا المقدرة على قتل‬ ‫األحياء الدقيقة الموجودة والضرورية لتلك النظم، وكذلك أمكانية حدوث طفرات وتشوھات للكائنات الحية المحيطة،‬ ‫ووجود كميات كبيرة من المخلفات الطبية السائلة الناتجة من المستشفيات المختلطة مع بقايا المعادن الثقيلة كالزئبق‬ ‫ومركبات الفينول ومشتقاته السامة وبعض نواتج مواد التعقيم والتطھير والتي تساھم أيضا في اإلخالل بتلك النظم.‬ ‫ج- األضرار الصحية للمخلفات األدوية السامة )‪( Genotoxic waste‬‬ ‫التعرض لألدوية المستعملة لعالج الكيماوي لألمراض السرطانية عند تحضيرھا أو إعطاءھا للمرضى أو عند تصريفھا‬ ‫والتخلص منھا قد يسبب أضرار للعاملين بالصحة وذلك لمقدرة تلك المواد على قتل الخاليا البشرية أو أحداث تشوھات‬ ‫بھا. وطرق التعرض تختلف منھا خالل استنشاق الغاز أو الغبار المتطاير لتلك األدوية أو االمتصاص الجلد المباشر أو‬ ‫ابتالع مواد غذائية ملوثة بتلك األدوية أو مخلفاتھا أو بسبب سواء التعامل وضعف ناحية العملية مثل استعمال الفم‬ ‫لسحب السوائل بواسطة السحاحة ، أيضاء التعرض ينشئ بواسطة التلوث بسوائل وإفرازات جسم المرضى المعالجين‬ ‫بتلك األدوية حيت انه توجد كميات كبيرة من تلك األدوية ببول وبراز المرضى خالل األيام األولى من العالج.‬ ‫سمية األدوية المستعملة في العالج الكيماوي عالية جدا فمعظمھا يؤثر في الحمض النووي للخاليا والتجارب أثبتت‬ ‫مقدرة تلك المواد في تكوين أورام سرطانية )‪ ( carcinogenic‬وطفرات غريبة )‪ .( mutagenic‬وتعتبر ھذه‬ ‫األدوية مھيجة للخاليا واألنسجة الموضعية بعد التعرض لھا في الجلد والعين وقد تسبب أعراض مرضية أخرى مثل‬ ‫الصداع والغثيان وبعض التغيرات والتشوھات الجلدية.‬ ‫د- األضرار الصحية للمخلفات الطبية المشعة )‪( Radioactive waste‬‬ ‫خطورة وشدة األمراض المسببة بواسطة التعرض للمخلفات الطبية المشعة تعتمد على نوع وكمية األشعة المتعرض لھا،‬ ‫تتدرج من األعراض البسيطة مثل الصداع والدوخة والقيء إلى أكثر األعراض خطورة، ويوجد تشابه كبير بين‬ ‫المخلفات الطبية الصيدالنية من أدوية عالج األمراض السرطانية وبين المخلفات الطبية المشعة لتأثير االثنين على‬ ‫المحتوي الجيني الوراثي للخاليا، فالتعامل مع مصادر المواد المشعة النشطة في تشخيص وعالج بعض األمراض قد‬ ‫يسبب أضرار أكبر مما ھو متوقع من تدمير أنسجة وخاليا بشرية فالحذر والعناية الفائقة عند التعامل مع تلك المواد‬ ‫ضروري جدا. أما أضرار المخلفات المشعة األقل نشاطا ً قد ينشى بسبب تلوث األسطح الخارجية لألدوات المستخدمة،‬ ‫أو بسبب سوء تخزين تلك المواد، أما بالنسبة لألشخاص األكثر عرضة لھذا النوع فھم فنيين أقسام األشعة وال ننسى‬ ‫عمال وعامالت النظافة بتلك األقسام.‬
  5. 5. ‫المخلفات الطبية وأثارھا في صحة المجتمع:‬ ‫أثار المخلفات المعدية والحادة في صحة المجتمع:‬ ‫يعتبر العاملين بالصحة وباألخص طاقم التمريض أكثر األشخاص إصابة بفيروسات الدم المعدية مثل فيروس‬ ‫نقص المناعة المكتسبة اإليدز من خالل وخز اإلبر والحقن الملوثة بدماء المرضى، أيضاء الفنيين وطاقم الطبي‬ ‫المساعدة والعاملين في جمع ونقل والتخلص من النفايات بالمستشفى عرضة لھذه اإلصابات والعاملين بنقل القمامة‬ ‫العامة. تعتبر عدد اإلصابات بھذا النوع من المخلفات للمرضى والزائرين أقل بكثير من العاملين وذلك لعدم احتكاكھم‬ ‫المباشر ولمدد زمنية أقل بھا وھذا إذا لم يتم العبث بھذا النوع من المخلفات من قبلھم. ولكن ھناك خطورة من انتقال‬ ‫بعض األمراض في حاالت اإلھمال وتصريف الغير مقنن والسليم على الشبكة العامة بالمنشات العالجية وباألخص‬ ‫أقسام األمراض السارية، فبعض الدراسات وجدت أن ھناك بعض األوبئة مثل الكوليرا في أمريكا الالتينية كانت بسبب‬ ‫تصريف الغير صحي لمجاري تلك األقسام.‬ ‫حاالت اإلصابات الفردية بالعدوى نتيجة المخلفات الطبية كثيرة ومتعددة ولكن من الصعب حصرھا بسبب عدة‬ ‫عوامل وخاصة في دول العالم النامية فالتعرض للمخلفات الطبية بسبب اإلھمال وعدم الدراية أو ضعف الناحية التقنية‬ ‫في التخلص منھا يؤدي بالتالي إلصابات متعددة ومتنوعة يرجع لتنوع مسببات المرض.‬ ‫المخلفات الطبية ومنھا المخلفات المعدية )‪ (Infectious waste‬قد تحتوي على عدد كبير ومتنوع من الميكروبات‬ ‫الممرضة، وكل األشخاص المعرضين للمخلفات الطبية عرضه لإلصابة مثل الممرضات وأخصائيين المعامل وعمال‬ ‫النظافة وعمال نقل المخلفات وغيرھم، وھنالك عدة طرق لدخول الميكروبات لجسم اإلنسان منھا عند حدوث جرح أو‬ ‫قطع وخدش للجلد ببعض المخلفات الحادة الملوثة اإلبر والمشارط، أو يمكن أن يدخل الميكروب عبر األغشية المخاطية‬ ‫أو بواسطة التنفس أو البلع. الجدول )١( يبين أمثلة لألمراض التي قد تنتقل بواسطة التعرض للمخلفات الطبية وسوائل‬ ‫الجسم الناقلة لتلك األمراض‬ ‫كيفية التعامل السليم مع المخلفات الطبية الخطرة:‬ ‫إلبعاد الخطر عن األفراد العاملين بالمؤسسة العالجية من تمريض وفنيين وأطباء وكذلك إبعاد الخطر عن األشخاص‬ ‫المحيطين والمجتمع والبيئة بصفة عامة فھناك عدة خط وات ل و اس تخدمت ألص بحت المؤس سة العالجي ة م صدر لل شفاء‬ ‫وليس مصدر للعدوى وخطر للبيئة.‬ ‫أوالً : تطبيق نظام التصنيف للمخلفات الطبية والغير طبية‬ ‫•‬ ‫النفايات العامة مثل بقايا الطعام ، األوراق أو أي شي مماثل غير ملوث بمخلفات المرضى ، تجمع وتوضع في‬ ‫أكياس خاصة بھا.‬ ‫•‬ ‫النفايات الطبية أو مخلفات المرضى الناتجة من العناية بھم من األقسام المختلفة بكافة أنواعھا ،توضع في أكياس‬ ‫خاصة بھا ويتم تجميعھا والتعامل معھا بحذر شديد.‬ ‫•‬ ‫المواد والمخلفات الحادة كاإلبر والحقن والمشارط والزجاج المكسور في الحالتين ملوث وغير ملوث.‬
  6. 6. ‫جدول )١( أمثلة األمراض التي قد تنتقل بواسطة التعرض للمخلفات الطبية وسوائل الجسم الناقلة لتلك األمراض‬ ‫أنواع األمراض‬ ‫وسائل النقل‬ ‫الميكروب المسبب‬ ‫االلتھابات المعوية‬ ‫البكتيريا المعوية مثل السلمونيال والكوليرا وبعض‬ ‫الطفيليات‬ ‫البراز والقيء‬ ‫أمراض بالجھاز التنفسي‬ ‫السل الرئوي وفيروسات الحصبة وبكتيريا االلتھاب‬ ‫الرئوي‬ ‫اللعاب والبصاق‬ ‫أمراض العيون‬ ‫فيروس الھربس‬ ‫إفرازات العين‬ ‫أمراض تناسلية‬ ‫بكتيريا السيالن وفيروسات الھربس‬ ‫االلتھابات الجلدية‬ ‫البكتيريا الكروية )السبحية(‬ ‫الجمرة الخبيثة‬ ‫البكتيريا العصوية للجمرة الخبيثة‬ ‫التھاب السحايا‬ ‫بكتيريا االلتھاب السحايا‬ ‫سائل الحبل الشوكي‬ ‫اإليدز‬ ‫فيروس اإليدز‬ ‫الدم وإفرازات الجھاز‬ ‫التناسلي‬ ‫حمى نزف الدم‬ ‫فيروسات الدم مثل االبيوال والمربورغ‬ ‫تعفن الدم‬ ‫بكتيريا الكروية )العنقودية(‬ ‫الدم‬ ‫بكتيريا بالدم‬ ‫بعض البكتيريا العصوية المعوية والبكتيريا الكروية‬ ‫الدم‬ ‫فطريات بالدم‬ ‫خميرة الكنديدا اللبيكنس‬ ‫الدم‬ ‫تليف الكبد األلفي‬ ‫فيروس تليف الكبد األلفي‬ ‫البراز‬ ‫تليف الكبد البائي والجيمي‬ ‫فيروس تليف الكبد البائي والجيمي‬ ‫إفرازات الجھاز التناسلي‬ ‫الصديد‬ ‫إفرازات الجلد‬ ‫الدم ومشتقاته كاألمصال‬ ‫الدم وسوائل الجسم‬ ‫ثانيـا ً : استخدام األكياس المخصصة لكل نوع من النفايات كآالتي‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫•‬ ‫أكياس باللون األحمر الفاقع توضع بھا المخلفات الطبية للمرضى.‬ ‫أكياس باللون األسود للمخلفات العامة .‬ ‫يجب أن تكون ھناك سلتان في كل حجرة للمرضى أحدھا بكيس احمر وھي لنفايات المريض المعدية واألخرى‬ ‫بكيس أسود لبقايا الغداء أو الورق أو علب البالستيك.‬ ‫تصنيف المخلفات الطبية الخطرة:‬ ‫نظام تصنيف المخلف ات )‪ (system of segregation‬ھ و المفت اح الرئي سي للنج اح ف ي التعام ل ال سليم م ع المخلف ات‬ ‫الطبية، وھي التي تضمن الطريقة الصحيحة ل تخلص منھ ا، وت ضمن ص حة وس المة الع املين والح د م ن خطورتھ ا عل ى‬ ‫البيئ ة وبت الي فھ ي األس اس والن واة لعملي ة إع ادة االس تفادة )‪ (Recycling‬م ن بع ض تل ك المخلف ات. يج ب ت صنيف‬ ‫المخلفات البيولوجية والطبية على حسب متطلبات طرق المعالجة المستعملة في التخلص من ھذه النفايات. الجدول )٢(.‬ ‫جدول )٢( : تصنيف المخلفات الطبية الخطرة حسب األلوان المتعارف عليه عالميا ً‬
  7. 7. ‫ألوان واألكياس‬ ‫نوع المخلفات‬ ‫نوعية الحاوية ‪container‬‬ ‫المخلفات الطبية المعدية‬ ‫اللون األحمر‬ ‫أكياس أو حاويات ص لبه وغي ر م سربة لل سوائل‬ ‫ويمكن تعقيمھا بالبخار‬ ‫المخلف ات الطبي ة المعدي ة األخ رى مث ل‬ ‫األعضاء واألنسجة البشرية‬ ‫اللون األحمر أو األصفر‬ ‫أكياس بالستيكية أو حاويات‬ ‫المخلفات الحادة‬ ‫اللون األحمر أو األصفر‬ ‫حاوي ات ص لبه م ن البالس تيك الق وي وغي ر‬ ‫مسربة للسوائل‬ ‫المخلفات الصيدالنية والكيماوية‬ ‫اللون البني‬ ‫أكياس بالستيكية أو حاويات‬ ‫المخلفات المشعة‬ ‫-‬ ‫علب من الرصاص عليھا العالمة لمواد المشعة‬ ‫المخلفات الغير الطبية‬ ‫اللون األسود‬ ‫أكياس بالستيكية‬ ‫ثالثـا ً : طرق نقل المخلفات الطبية الخطرة‬ ‫ضرورة استعمال حاويات أو حافظات صغيرة من البالستيك المقوى عليھا إش ارة المخلف ات البيولوجي ة الخط رة‬ ‫لجمع بقايا اإلبر والحقن بعد استخدامھا مباشرة وعدم رميھا نھائيا بأكياس القمامة ويتم التخلص منھا بع د تعقيمھ ا بواس طة‬ ‫المحارق، ويجب أن ال تعبأ تلك الحافظات أكثر من ثالثة أرباعھا‬ ‫نظام وضع العالمات الدولية للمخلفات البيولوجية والطبية:‬ ‫المنتج للمخلفات الطبية ھو المسئول األول عن تجميع وشحن ووضع العالمات المخصصة لكل نوع م ن المخلف ات‬ ‫الطبية وھناك بعض اإلجراءات الواجب إتخادھا بخصوص وضع العالمات ومنھا من ال ضروري وج ود العالم ات الدولي ة‬ ‫للمخلفات البيولوجية والطبية )المرسومة تحت( على كل األكياس والحاويات المخص صة لنق ل المخلف ات الطبي ة ك ل ح سب‬ ‫نوعه. كما ھو مبين بالشكل )٤(‬ ‫الوضع الحالي لصرف المخلفات السائلة بالمستشفيات بمدينة اإلسكندرية:‬ ‫تقوم المستشفيات حاليا ً بصرف المخلفات السائلة على الشبكة العامة بمدين ة اإلس كندرية دون معالج ة اآلم ر ال ذي‬ ‫أدى إلى تضرر الشبكة بنسبة كبيرة نتيجة صرف ھذه المستشفيات من تآكل بالشبكة الداخلية نتيجة صرف الكميات الكبيرة‬ ‫من األحم اض والقلوي ات بال شبكة ، ھ ذا بخ الف الميكروب ات المرض ية الت ي ت ؤدى إل ى إص ابة عم ال ال شركة ب األمراض‬ ‫المعدية الخطيرة .‬ ‫المخلفات البيولوجية الخطرة‬ ‫مخلفات سريعة االشتعال‬ ‫المخلفات الطبية المشعة‬ ‫مخلفات كيماوية خارقة‬ ‫مخلفات األدوية السامة‬ ‫المخلفات الكيماوية السامة‬
  8. 8. ‫المخلفات الكيماوية شديدة التفاعل مع الماء‬ ‫المخلفات الطبية ذات األضرار البيئية‬ ‫شكل )٤( العالمات الدولية للمخلفات البيولوجية والطبية‬ ‫مصادر المخلفات الطبية السائلة والتي يتم التخلص منھا عن طريق مياه الصرف الصحي :‬ ‫١.‬ ‫٢.‬ ‫٣.‬ ‫٤.‬ ‫٥.‬ ‫٦.‬ ‫٧.‬ ‫٨.‬ ‫٩.‬ ‫المستشفيات العامة والتعليمية والمراكز الطبية التخصصية.‬ ‫معامل التحاليل الطبية العامة والخاصة.‬ ‫مختبرات األبحاث والمعامل الدراسية في الكليات الطبية .‬ ‫العيادات الخارجية ومصحات اإليواء الخاصة.‬ ‫مراكز خدمات الكلى االصطناعية.‬ ‫مراكز وعيادات األسنان.‬ ‫مصارف الدم ومراكز التبرع بالدم.‬ ‫المختبرات البيطرية وأبحاث عن الحيوانات.‬ ‫مراكز العناية بالعجزة والمسنين.‬ ‫الفرق بين مياه الصرف الصحي الناتج من المستشفيات ومياه الصرف الصحي المنزلية:‬ ‫ھن اك اخ تالف كبي ر ب ين مي اه ال صرف ال صحي للمست شفيات ومي اه ال صرف ال صحي لألن واع األخ رى ) ال صرف‬ ‫اآلدمي والصرف الصناعي والصرف الزراعي( حيث تمتاز مياه الصرف بالمستشفيات بتنوعھا واحتواھا على األتي:‬ ‫١- وجود بكتيريا لھا المقدرة على مقاومة عدد كبير من المضادات الحيوية في مياه الصرف الصحي للمستشفيات.‬ ‫٢- بصفة عامة تركيز عدد البكتيريا في مياه الصرف الصحي للمستشفى أكثر من مياه الصرف الصحي للمدينة.‬ ‫٣- وجود كميات من المعادن الثقيلة من الزئبق والفضة وكميات من المركبات الكيماوية المسببة ألمراض خطيرة .‬ ‫٤- وجود كميات كبيرة من المضادات الحيوية بالمقارنة بمياه الصرف الصحي .‬ ‫٥- وج ود ملوث ات المي اه الفيروس ية مث ل الفيروس ات المعوي ة بكمي ات كبي رة بمقارن ة بمي اه ال صرف ال صحي م ع‬ ‫وجود الفيروسات الدم األخ رى مث ل في روس تلي ف الكب د وفي روس اإلي دز الموج ود بكمي ات كبي رة ف ي س وائل ج سم‬ ‫المرضى المصابين من األقسام الطبية والمعامل والت ي ت ذھب مباش رة ل شبكة ال صرف ال صحي بالمن شأة العالجي ة ،‬ ‫بع ض الدراس ات أثبت ت وج دت أج زاء م ن في روس ‪ HIV‬ف ي مي اه المج اري للمست شفى بكمي ات أكب ر م ن مي اه‬ ‫الصرف األخرى .‬ ‫تأثير المخلفات الطبية الخطرة السائلة على شبكة الصرف الصحي:‬ ‫تحتوي مياه الصرف الصحي للمستشفيات باإلضافة للمخلفات البشرية اليومية للمرضى والعاملين على األتي :‬ ‫• الميكروبات الممرضة‬ ‫تحتوي مياه صرف المستشفيات على كميات كبيرة من ميكروبات األمراض المعوية من بكتيريا وفيروسات وديدان والتي‬ ‫تنتقل بسھولة خالل الماء. تتلوث مياه الصرف الصحي من أقسام األمراض السارية والمعدية من مرضى االلتھابات‬ ‫المعوية أو خالل األوبئة.‬ ‫• سوائل كيميائية خطرة‬ ‫كميات ھذا النوع من المخلفات متنوعة ومختلفة ناتجة من عملية التعقيم والتنظيف اليومية لألجھزة والمعدات واألسطح‬ ‫واألرضية، كميات كبيرة من المذيبات من أحماض وقلويات عضوية وغير عضوية يتم تصريفھا للشبكة العامة من معامل‬ ‫التحاليل ومعامل الباثولوجية بدون معالجة.‬ ‫• مخلفات سائلة مشعة‬ ‫كميات صغيرة من مخلفات سائلة مشعة تذھب لمياه الصرف الصحي من أقسام عالج األورام.‬ ‫• مخلفات بقايا المعادن الثقيلة‬ ‫كميات من المعادن الثقيلة ذات السمية العالية يتم تصريفھا مثل الزئبق والفضة والرصاص من مراكز خدمات األسنان‬ ‫ومن أقسام التصوير باألشعة وكذلك من األقسام الفنية المساعدة بالمستشفيات كقسم الحركة والميكانيكية‬ ‫أمثلة للملوثات الخطرة المتواجدة بمياه الصرف الصحي:‬
  9. 9. ‫ھناك عدة ملوثات خطيرة ناتجة من المخلفات الطبية السائلة بعد العناية بالمرضى سببت في خطورة مياه الصرف‬ ‫الصحي للمستشفيات بالمقارنة مع مياه الصرف الصحي للمدينة أو مياه الصرف الصحي الصناعي أو الزراعي، وصعوبة‬ ‫ھذا النوع من المياه ترجع في عدم إمكانية التخلص من تلك الملوثات بواسطة محطات معالجة مياه الصرف الصحي‬ ‫وإعادة استخدامھا واالستفادة منھا، من ھذه الملوثات على سبيل المثال :ـ‬ ‫• الفورمالدھيد:‬ ‫ويعتبر من أكثر الملوثات لمياه الصرف الصحي خطورة، كمياته كبيرة بحكم استخداماته الكثيرة في معامل الباثولوجية‬ ‫وأقسام الجراحة لحفظ العينات واستخداماته األخرى في تعقيم األجھزة واألدوات الطبية.‬ ‫• كيماويات تحضير وإظھار الصور:‬ ‫كل المستشفيات الكبرى وعيادات األسنان تضم قسم األشعة والذي يستعمل عدة محاليل كيماوية لتثبيت وإظھار الصور‬ ‫مثل: معدن الفضة السام الملوث لمياه الصرف الصحي الناتج من عمليات أظھار أفالم ‪ ، X-ray‬حاليا ً في المستشفيات‬ ‫الحديثة يتم معالجة سوائل التحميض للحصول على الفضة ومع ھذا ال زال كميات من ھذه السوائل الشديدة السمية تذھب‬ ‫للصرف الصحي. وتوجد أيضاء مركبات سامة أخرى بأقسام األشعة مثل ‪ Selenium ،Chromium‬وتعتبر أيضا‬ ‫من المخلفات ذات الخطورة العالية للبيئة المحيطة في حالة وصولھا لمياه الصرف الصحي .‬ ‫• المذيبات )‪:( solvents‬‬ ‫بأنواعھا المستعملة في المستشفيات ومعامل التحاليل متعددة ومختلفة التركيب والقوة ويعتبر ‪، Methanol ،Acetone‬‬ ‫‪ Xylene‬من أكثر استخدامات في المستشفيات والمعامل وھذه المذيبات عادة ما تتبخر أو يتم تصريفھا إلى المجاري .‬ ‫• الزئبق:‬ ‫تعتبر المخلفات الطبية المحتوية على الزئبق قليلة الكمية ولكنھا شديدة السمية وتتراكم كمياتھا في األجسام فتسبب أضرار‬ ‫كبيرة للجھاز العصبي، وحتى اآلن ال تستطيع محطات معالجة مياه الصرف الصحي في التخلص منھا، ويأتي التلوث‬ ‫بالزئبق من عدة مصادر طبية منھا عيادات األسنان وعمليات تعبئة أسنان المرضى ، وينتج كذلك من تكسر بعض‬ ‫األجھزة الطبية المحتوية على ھذه المادة ، حاليا ً أصبح استخدام تلك األجھزة يقل بسبب الوعي العالمي لمشاكل التلوث‬ ‫بالزئبق فثم استبدالھا بأجھزة الكترونية حساسة مثل الترمومتر وأجھزة قياس الضغط .‬ ‫• أدوية العالج الكيماوي‬ ‫تعتبر األدوية المستعملة لعالج األورام والخاليا السرطانية من أخطر الملوثات لمياه الصرف الصحي لما لھذه األدوية من‬ ‫مقدرة في أحداث طفرات وتشوھات وسرطان بالخاليا الحية وھذا النوع من المركبات الكيماوية يستخدم فقط‬ ‫بالمستشفيات، وينتج من أعطى المريض جرعات ولعدة شھور فيخرج من جسم المريض ولعدة أيام مع البول والبراز‬ ‫المحتويات على كميات كبيرة منه، وينتج كذلك عند خلط الدواء وما ينتج عن ذلك من كميات إضافية يتم التخلص منھا‬ ‫وما ينتج عند غسل األدوات المستعملة والتي تكون ملوثة بھذه المواد.‬ ‫• الھرمون األنثوي البيئي )االستروجين(:‬ ‫وھي مركبات ھرمونية بيئية تتكون وتنشى بسبب التلوث ببعض المركبات الصيدالنية الكيماوية عند تصريفھا لمياه‬ ‫الصرف الصحي فتسبب في خلل بالجھاز التناسلي الذكري لألحياء البرية وكذلك اإلنسان أحدى الدراسات وجد أن الھرمون‬ ‫الشبيھة للھرمون األنثوي سبب في تغيير أجناس بعض األسماك عندما تلوثت مياه األنھار بمياه الصرف الصحي المحتوية‬ ‫على ھذا الھرمون ، وبعض الدراسات وجدت ان نقص معدالت جودة وزيادة تشوھات الحيوان المنوي لدى الرجال في‬ ‫السنوات األخيرة لھذا الھرمون بالمقارنة مع العقود الماضية .‬ ‫• المضادات الحيوية :‬ ‫تعتبر المضادات الحيوية من أكثر استخدامات المركبات الصيدالنية وتأتي تأثيراتھا من ناحية التلوث البيئي في تعزيز‬ ‫وزيادة مقاومة البكتيريا لألدوية مما يؤدي إلى انتشار بعض األوبئة التي يصعب التحكم بھا لمقاومة المسبب للعالج .‬ ‫طرق المعالجة والتخلص من المخلفات الطبية:‬ ‫يجب استخدام طرق المعالجة والتخلص من المخلفات الطبية للح د م ن اإلس تخدام ال سيئ ل شبكة ال صرف ال صحى ف ى ھ ذا‬ ‫الشأن. والطرق المستعملة لتعقيم ومعالجة والتخلص من المخلفات الطبية متنوعة منھا التعق يم بالبخ ار والتعق يم الكيماوي ات‬ ‫والتعقيم بالحرارة الجافة وعدة طرق أخرى ولكن لكل طريقة مزايا وعيوب طرق موضحة بالجدول )٣(.‬
  10. 10. ‫جدول )٣( طرق المعالجة والتخلص من المخلفات الطبية‬ ‫طرق التخلص والمعالجة‬ ‫محارق ذات الحجرة‬ ‫الواحدة مع أجھزة تقليل‬ ‫الغبار ‪Single‬‬ ‫‪chamber with dust‬‬ ‫‪reduction‬‬ ‫المحارق الصغيرة‬ ‫‪Drum or Brick‬‬ ‫‪incinerator‬‬ ‫التعقيم الكيماوي‬ ‫‪Chemical‬‬ ‫‪disinfection‬‬ ‫التعقيم الحراري البخاري‬ ‫المزايا‬ ‫لھ ا ق درة عالي ة ف ي التعق يم والتقلي ل م ن حج م ين تج عنھ ا كمي ات كبي رة م ن األبخ رة إل ى الھ واء‬ ‫ووزن المخلفات والرماد الباقي يمكن ردمه، وال الجوي ودرجة حرارة أقل من ٠٠٨ درج ة مئوي ة‬ ‫تحت اج لتقني ات عالي ة لت شغيلھا، وأق ل تكلف ة ف ي غير صالحة للتخلص من المخلفات األدوية ال سامة‬ ‫) ‪.(cytotoxic drugs‬‬ ‫التشغيل.‬ ‫لھ ا مق درة عالي ة ف ي التقلي ل م ن وزن وحج م يمك ن لھ ا الق ضاء عل ى فق ط ٩٩ % م ن‬ ‫المخلف ات ويمك ن ردم الرم اد وال تحت اج إل ى الميكروب ات وال يمك ن لھ ا الق ضاء الكام ل عل ى‬ ‫شخص مؤھل لتشغيلھا وقليلة التكلفة‬ ‫الكيماويات والصيدالنية، وينتج عنھا كميات كبي رة‬ ‫من األدخنة ال سوداء ورم اد متط اير وغ از، ي سمح‬ ‫بھا في بعض الدول النامية لقلة تكلفة التشغيل‬ ‫لھ ا ق درة عالي ة ف ي تعق يم بع ض المخلف ات إذا يتطلب مؤھالت وفنيين ذو خب رة عالي ة، وت ستعمل‬ ‫قامت بصورة سليمة، وتكلفتھ ا تعتم د عل ى ن وع م ع ھ ذه الطريق ة م واد كيماوي ة خطي رة وم ضرة‬ ‫للبيئ ة واألف راد، تتطل ب مع ايير كبي رة للوقاي ة ـ‬ ‫الكيماويات المستعملة‬ ‫وغي ر ص الحة للمخلف ات ال صيدالنية والكيماوي ة‬ ‫وبعض المخلفات المعدية‬ ‫طريقة آمنة للبيئة وأقل تكلفة في تشغيل‬ ‫‪Wet-thermal‬‬ ‫‪treatment‬‬ ‫اإلشعاع ‪Microwave‬‬ ‫‪irradiation‬‬ ‫‪Encapsulation‬‬ ‫الردم ‪safe burying‬‬ ‫العيوب‬ ‫عملياتھ ا تحت اج لفني ين م ؤھلين وغي ر ص الحة‬ ‫للمخلف ات ال صيدالنية والكيماوي ة وك ل المخلف ات‬ ‫الت ي ال يخترقھ ا البخ ار، تحت اج المخلف ات إل ى‬ ‫تقطيع )‪ ،(shredding‬ھ ذه الطريق ة غي ر ص الحة‬ ‫للمخلفات الطبية البشرية ) ‪(waste anatmoic‬‬ ‫طريق ة تعق يم جي دة وآمن ة للبيئ ة إذا اس تخدمت تكلفتھا عالية جدا عند التشغيل والصيانة، وتستعمل‬ ‫فق ط للمخلف ات الطبي ة ال سائلة والمخلف ات الطبي ة‬ ‫بصفة جيدة‬ ‫المعدية المحتوية على سوائل‬ ‫بسيطة وآمنة وقليلة التكلفة‬ ‫ت ستخدم فق ط للمخلف ات الح ادة وبع ض المخلف ات‬ ‫الصيدالنية.‬ ‫قليل ة التكلف ة وآمن ة إذا تم ت تح ت ش روط تعتبر حل مثالي في دول العالم الن امي إذا ل م تك ون‬ ‫ومواصفات خاصة‬ ‫ھناك خطورة من تلوث األرضية ومياه الشرب‬ ‫التوصيات واإلجراءات للحد من تلوث مياه الصرف الصحي بالمخلفات السائلة:‬ ‫التوصيات واإلجراءات الت ي يج ب العم ل بھ ا للح د م ن تل وث مي اه ال صرف ال صحي بالمخلف ات ال سائلة الناتج ة ع ن‬ ‫األنشطة العالجية بالمستشفيات تتلخص في:‬ ‫• يجب تعقيم كل سوائل جسم المرضى الناتجة من العناية بھم قب ل ص رفھا إل ى ال شبكة العام ة للمست شفي مث ل ال دم‬ ‫بواسطة الحرارة الجافة أو البخار أو تعقيمھا بواسطة الكيماويات أقل خطورة.‬ ‫• يتم التخلص من المخلفات الصيدالنية عن طريق المحارق ذات درج ات الح رارة العالي ة واالبتع اد ع ن ت صريفھا‬ ‫بالمجاري المستشفى حتى لو كانت بكميات بسيطة.‬ ‫• في بعض الحاالت يمكن ت صريف بع ض األدوي ة ال سائلة والمحتوي ة عل ى الفيتامين ات أو أدوي ة اإلس ھال وبع ض‬ ‫السوائل التغذية الوريدية وقطرات العين، على شرط أن تكون كمية ض ئيلة ج دا م ع جري ان الم اء بكمي ات كبي رة‬ ‫للتخفيف.‬ ‫• يمكن التخلص من األدوية السامة المستعملة لعالج األورام وصرفھا للمجاري المستشفي فقط بعد معالجتھا بم واد‬ ‫كيماوي ة لتك سيرھا وأبط ال مفعولھ ا وتحويلھ ا إل ى س وائل غي ر خط رة. ھن اك ع دد كبي ر م ن الم واد الكيماوي ة‬ ‫تستعمل ألبطال مفعول أدوية األورام السامة وتحويلھا إلى صور أبسط وأقل خطورة كالً على حسب النوع ، م ن‬ ‫ضمن ھذه المواد ‪ .permanganate, Sulfuric acid ،Potassium‬والمعروف على ھذا النوع .‬ ‫الصعوبة الكبيرة في التخلص منه بواسطة محطات معالجة مياه المجاري.‬ ‫•‬ ‫ع دم ت صريف مخلف ات ال سوائل الم شعة بالمج اري ويج ب تجميعھ ا وتخزينھ ا ف ي عل ب خاص ة ح سب كمياتھ ا‬ ‫وميزاتھا الكيماوية واإلشعاعية وطرق التعامل معھا، بعض المواد المشعة تمتاز بعمر نصفي قصير يمكن تخزينھا‬ ‫ثم تصرف للمجاري العامة بعد التأكد من أنتھا مفعولھا المشع.‬
  11. 11. ‫•‬ ‫ضرورة معالجة ومعادلة المذيبات من أحماض وقلويات في معامل الباثولوجية في عبوات خاصة ث م ت صرف م ع‬ ‫كميات كبيرة من المياه إلي المجاري العامة. في معام ل الب اثولوجي تثب ت أح واض خاص ة تح ت أح واض الغ سيل‬ ‫تحت وي عل ى مركب ات )‪ ( Limestone Sumps‬لھ ا المق درة عل ى معالج ة األحم اض إل ى مركب ات غي ر ض ارة‬ ‫للشبكة الصرف الصحي وغير ضارة لمحطات المعالجة.‬ ‫•‬ ‫عدم استعمال أو التقليل من استخدام المطھرات المحتوية على مركبات الفينول ال سامة أو اس تبداله بمطھ رات اق ل‬ ‫خط ورة مث ل مطھ ر ‪ uaternary amin disinfectants‬وال ذي اثب ت ع دم أض راره لمحط ات معالج ة مي اه‬ ‫الصرف الصحي مع انه يعتبر من الكيماويات الخطيرة .‬ ‫•‬ ‫في أق سام األش عة م ن ال ضروري اس تخدام أجھ زة جدي دة إلظھ ار األف الم ي ستخدم بھ ا م واد كيماوي ة أق ل وكمي ات‬ ‫أصغر لتقليل المنبعث منھا لمياه الصرف الصحي مع األخذ في االعتبار معالجة تلك السوائل قبل تصريفھا.‬ ‫•‬ ‫تخزين المركبات الكيماوية الخطرة ف ي عل ب ثنائي ة مزدوج ة للتقلي ل م ن ح وادث ت سرب ال سوائل عل ى األرض ية‬ ‫ومنھا لمياه الصرف الصحي .‬ ‫•‬ ‫على األطباء التقليل في وصفاتھم العالجية من أعطى المرض ى أدوي ة تحت وي عل ى المع ادن الثقيل ة، مث ل الم راھم‬ ‫المستعملة لعالج الطف ح الجل دي الن اتج ع ن الحفاظ ات ل دى األطف ال أو مث ل محل ول نت رات الف ضة الم ستعمل ف ي‬ ‫عالج الحروق .‬ ‫•‬ ‫لتقليل من حوادث التلوث البيئي ال دوائي عل ى ال صيدلية بالمست شفيات االھتم ام بط رق ومك ان تخ زين األدوي ة م ع‬ ‫مراعاة األدوية المنتھية الصالحية وطرق التخلص السليم منھا وعدم تصريف األدوية إل ى مي اه ال صرف ال صحي‬ ‫وخاصة المحتوية على الفضة ، الكادميوم، الكروم، النحاس، الرصاص، الزئبق، السيلنيوم والزنك.‬ ‫•‬ ‫ف ي عي ادات األس نان ولتقلي ل م ن تل وث مي اه ال صرف ال صحي ب الزئبق والمع ادن الثقيل ة األخ رى م ن ال ضرورة‬ ‫استخدام جھاز لفصل حشو األسنان ) ‪ ( Separators Amalgam‬من مياه الناتجة عن تنظيف الفم قبل تصريفھا‬ ‫للشبكة العامة.‬ ‫•‬ ‫دائما ً وللحد من التلوث يفضل اس تعمال ط رق الفيزيائي ة مث ل التعق يم بالبخ ار ب دال م ن الط رق التنظي ف الكيماوي ة‬ ‫باستخدام المطھرات وغيرھا.‬ ‫•‬ ‫على العامالت بمغسلة المستشفى التأكد من خلو الغسيل من الملوثات الخطيرة مثل رق ع اس تخدمت لتنظي ف الم واد‬ ‫الكيماوية والمحاليل باألقسام.‬ ‫•‬ ‫يفضل استعمال المصفيات الخاصة للمعادن والكيماويات السامة من سوائل الناتجة من التحاليل والتجارب والعناي ة‬ ‫بالمرضى مثل :‬ ‫•‬ ‫أ- فلتر يستخدم لتنقية الفضة من سوائل الناتجة من عمليات أظھار الصور.‬ ‫ب- فلتر كيماوي خاص لحجز جزئيات المواد الكيماوية المشعة.‬ ‫ت- مصفي خاص لمعالجة الكحول الملوث الناتج من عمليات الصبغ في معامل الباثولوجية.‬ ‫ث- جھاز يستخدم لحجز المواد الكيماوية الفلورسية السامة من السوائل قبل تصريفھا للمجاري.‬ ‫ج- جھاز لتنقية الفورمالين من سوائل الناتجة من المعمل‬ ‫ح- جھاز يستعمل لتنقية ومعالجة المذيبات الضارة من السوائل إلعادة استخدامھا مجدد بدل عن‬ ‫تصريفه للشبكة العامة.‬ ‫على العاملين بالصحة وخاصة بمعام ل التحالي ل الطبي ة اإللم ام الكام ل بن وع الكيماوي ات الت ي يتع املون معھ ا م ن‬ ‫حيث خطورتھا وطرق التعامل والتخلص السليم منھا وھناك عدة نصائح بھذا الشأن :ـ‬ ‫أ- التقليل من كمية األصباغ للشرائح الميكروبية فقطرة صغيرة تفي بالغرض ويتم تصريفھا مع الماء.‬ ‫ب- بعض األصباغ الخطيرة يفضل جمعھا في عبوة ويتم التخلص منھا بعيدا عن مياه الصرف الصحي.‬ ‫•‬ ‫عمل دورات تدريبية عن التعام ل م ع المخلف ات الخط رة ت دريب الط اقم الطب ي عل ى كيفي ة ف صل أن واع المخلف ات‬ ‫الطبية والغير طبية، عمل دورات تدريبية مصغرة في كل قسم على كيفية عزل ونقل كل نوع م ن المخلف ات عل ى‬ ‫حده مع تزويدھم بما يلزم لذلك ،تزويد العاملين بمعلومات عن مخاطر المخلفات الطبية لك ل ق سم عل ى ح ده، عم ل‬ ‫دورات مكثفة الھدف منھا توعية طاقم التمريض والعاملين بأخطار المخلفات الطبية مع ذك ر إح صائيات وأبح اث‬ ‫في ھذا المجال.‬ ‫•‬ ‫عمل السجل البيئي للمؤسسة العالجية وسجالت المخلفات الطبي ة الخط رة م دون بھ ا جمي ع البيان ات الخاص ة بنق ل‬ ‫وتداول المخلفات الخطرة والكميات المتولدة منھا يوميا ً وطرق التخلص منھا ، وباألخص المواد ال سامة الخط رة ،‬ ‫يتم الرجوع إليھا عند وضع استراتيجية عامة لتخلص من النفايات السامة والطبية .‬
  12. 12. ‫الوضع الحالي للمنشآت العالجية باإلسكندرية:‬ ‫عدد المنشأت العالجية ) مستشفيات ـ مستوصفات ـ معامل تحاليل ـ عيادات خاصة ( والتي تم حصرھا باإلسكندرية موضح‬ ‫بالجدول )٤( :‬ ‫جدول )٤( المنشآت العالجية باإلسكندرية‬ ‫م‬ ‫١‬ ‫٢‬ ‫٣‬ ‫٤‬ ‫إسم المنشأة‬ ‫مستشفى‬ ‫مستوصف‬ ‫معامل تحليل‬ ‫عيادات خاصة‬ ‫العدد‬ ‫٠٩١‬ ‫٢٥٢‬ ‫١٥١‬ ‫٥٦٧١‬ ‫أما نسبة ما قام بالرجوع إلى شركة الصرف الصحي قبل استخدام الشبكة ٣%، وھذا من شأنه زيادة المخاطر على كافة‬ ‫مكونات نظام الصرف الصحي وزيادة معدالت مشاكل الطفح الحظر حول مناطق المستشفيات.‬ ‫النظام الحالي للترخيص للمنشآت العالجية:‬ ‫الوضع فيما سبق وحتى تاريخة الستخراج ترخيص للمنشأت العالجية بالتقدم إلى وزارة الصحة بتقديم طلب مزاولة المھنه،‬ ‫وبالتالي يقوم القائمين بوزارة الصحة باستخراج ترخيص مزاولة نشاط للمنشأة العالجية دون الرجوع إل ى الجھ ات المعني ة‬ ‫الستخراج موافقات مزاولة النشاط بعد دفع مستحقات ھذه الجھات .‬ ‫عيوب النظام:‬ ‫• النظام الحالى يقت صر عل ى وزارة ال صحة فق ط دون الرج وع للجھ ات المخت صة وھ ذا النظ ام ي ؤدى إل ى فق د الجھ ات‬ ‫المختصة إبداء الرأى كالً فيما يخصة مثل موافقة شركة الصرف الصحى لوضع اإلشتراطات الصحية المطلوبه قبل‬ ‫مزاولة النشاط ،وكذلك دفع مقاب ل اإلنتف اع بھ ذه الخدم ة ، وھ ل يوج د ط رق لمعالج ة ھ ذه المخلف ات الطبي ة الخط رة‬ ‫السائلة قبل الصرف على الشبكة العامة ، وھل يوجد تعاقد مع إحدى الجھ ات المعني ة لل تخلص م ن المخلف ات الطبي ة‬ ‫الخطرة لحرق ھذه النفايات .‬ ‫• عدم الرجوع إلى األمن الصناعى لوضع خطة طوارئ ضد الحرائق والكوارث .‬ ‫• عدم الرجوع إلى جھاز شئون البيئة للتأكد من مطابقة المنشأة العالجية لقانون البيئة ٤ لسنـ٤٩٩١ـة .‬ ‫• وغيرھا من الجھات المعنية اآلخرى .‬ ‫النظام المطلوب حتى يكون الوضع آمنا ً:‬ ‫البد من إصدار تشريع من الجھات المعنية فى صورة آلتحتة تنفيذية تنص على إلزام ھذه المنشأت العالجية بالرجوع إلى‬ ‫الجھات المعنية ) شركة الصرف الصحي ـ جھاز شئون البيئة ـ األمن الصناعي ـ أخرى ( الستخراج موافقات معتمدة ،‬ ‫ودفع مقابل ھذه الخدمة قبل مزاولة النشاط .‬ ‫عناصر اإلدارة الفعالة للتحكم فى المخلفات الطبية السائلة قبل وصولھا للشبكة العامة:‬ ‫إدارة مراقبة المخلفات الخطرة :‬ ‫١.‬ ‫وأھم األعمال التى تقوم بھا :.‬ ‫• حصر جميع المنشأت العالجية بمدينة األسكندرية التى تصرف على الشبكة العامة .‬ ‫• الرقابة الدورية على المنشأت العالجية عن طريق آخذ عينات من الصرف النھائى للوقوف على مدى التلوث الن اجم‬ ‫من صرف ھذه المنشأت .‬ ‫• التأكد من وج ود س جل بيئ ى للمن شأت العالجي ة م سجل ب ه جمي ع المخلف ات الخط رة الم ستخدمة وط رق ت داول ھ ذه‬ ‫المخلفات وطرق التخلص منھا .‬ ‫• التأكد من وجود تعاقد مع إحدى الجھات المتعمدة للتخلص من المخلفات الطبية الصلبة الخطرة .‬ ‫• إتخاذ اإلجراءات القانونية تجاه المنشآت العالجية المخالفة لقانون الصرف على الشبكة العامة رقم ٣٩ لسنـ٢٦٩١ـة‬ ‫وألئحتة التنفيذية رقم ٤٤ لسنـ٠٠٠٢ـة ، وكذلك قانون البيئة رقم ٤ لسنـ٤٩٩١ـة .‬ ‫• التاكد من وجود سجل بيئى يحتوى على كافة وبيانات المواد الخطرة وأساليب التخلص منھا .‬ ‫إدارة تراخيص المخلفات الخطرة:‬ ‫٢.‬ ‫وأھم األعمال التى تقوم بھا :.‬ ‫• إنشاء ملف لكل منشأة عالجية بھا الرسومات الھندسية للمنشأة موضحا ً عليه خطوط الصرف‬ ‫• التأكد من تطبيق اإلشتراطات الصحية الواردة بالقانون رقم ٣٩ لسنـ٢٦٩١ـة وألئحتة التنفيذية رقم ٤٤ لسنـ٠٠٠٢ـة .‬
  13. 13. ‫• إصدار موافقات لصرف ھذه المنشأت العالجية على الشبكةالعامة بعد التأكد من مطابقتھا لإلشتراطات الصحية وكذلك‬ ‫دفع رسوم مقابل اإلنتقاع بالشبكة .‬ ‫الجھات المعنية‬ ‫٣.‬ ‫والمقصود بھا الجھات المعاونة لشركة الصرف لصحى وھى :.‬ ‫• وزارة الصحة ) إدارة العالج الحر ، مديرية الشئون الصحية (.‬ ‫• المحافظة ) إدارة المخلفات الخطرة الصلبة (.‬ ‫• جھاز شئون البيئة ) إدارة البيئة (.‬ ‫• األمن الصناعي .‬ ‫حيث تقوم ھذه الجھات فى معاون الشركة بالرقابة والم رور ال دورى عل ى ھ ذه المن شأت العالجي ة للتأك د م ن ع دم مخالفتھ ا‬ ‫للقوانين البيئية وضمان إستخدام األساليب اآلمنه فى إدارة مراقبة المخلفات الطبية وذلك من خالل :.‬ ‫١- القواعد واإلجراءات العامة الواجب على إدارة النفاي ات الخط رة الخ ضوع لھ ا كم ا وردت بالم ادة )٨٢(‬ ‫من الالئحة التنفيذية لقانون البيئة المصري رقم ٤ لسنة ٤٩٩١.‬ ‫٢- فرضت الالئحة التنفيذية المصرية الصادرة بقرار ٨٨٣ لسنة ٥٩٩١ للق انون البيئ ة رق م ٤ ل سنة ٤٩٩١‬ ‫في المادة )٨٢( من الالئحة عدة قواعد وإجراءات على اإلدارات المتعاملة مع النفايات الخطرة كاألتي:‬ ‫• العمل على خفض مع دل تول د ھ ذه النفاي ات كم ا ً ونوع ا ً وذل ك بتط وير التكنولوجي ا الم ستخدمة وإتب اع التكنولوجي ا‬ ‫النظيفة واختيار بدائل للمنتج أو المواد األولية أقل ضرراً على البيئة والصحة العامة‬ ‫• إنشاء وتشغيل وحدات لمعالجة النفايات عند المصدر بشرط موافقة جھاز شئون البيئة على أسلوب المعالجة وعل ى‬ ‫المواصفات الفنية لھذه الوحدات وبرامج تشغيلھا‬ ‫• وعند تعذر المعالجة أو التخلص من النفايات الخطرة عند مصدر تولدھا، تلتزم الجھة التي يتول د بھ ا ھ ذه النفاي ات‬ ‫بجمعھ ا ونقلھ ا إل ى أم اكن ال تخلص المع دة ل ذلك والت ي تح ددھا ال سلطات المحلي ة والجھ ات اإلداري ة والبيئي ة‬ ‫المختصة، ويسري على تداول ھذه النفايات كافة الشروط واألحكام الخاصة بذلك والواردة في الالئحة.‬ ‫• تختار مواقع معالجة وتصريف النفايات الخطرة في منطقة تبع د ع ن التجمع ات ال سكانية بم سافة ال تق ل ع ن تالث ة‬ ‫كيلو مترات، ويجب أن تتوفر بھا اإلشتراطات الصحية والمعدات والمنشآت المتفق عليھا .‬ ‫• وضع برن امج دوري لرص د مختل ف مف ردات ال نظم البيئي ة )الكائن ات الحي ة والموج ودات غي ر الحي ة( ف ي مواق ع‬ ‫مرافق معالجة وتصريف النفايات الخطرة وما يحيطھا مع سحب الترخيص ووقف العمل بالمرافق عند ظھ ور أي ة‬ ‫مؤشرات لإلضرار بالنظم البيئية المحيطة بالمرافق.‬ ‫نظام االشتراطات الصحية المقترح:‬ ‫بعد ماتم أستعراضة بخصوص األضرار الناجمة من صرف المخلفات الطبية السائلة الخطرة على الشبكة العام ة‬ ‫وتأثيرة المباشر على العاملين بالشركة وجب على المنشأت العالجية تنفيذ اإلشتراطات الصحية المالئمة قبل الصرف على‬ ‫الشبكة العام ة وذل ك ل ضمان مطابق ة ص رف ھ ذه المن شأت العالجي ة للق وانين البيئ ة وبالت الى عل ى ص حة الع املين والبيئ ة‬ ‫المحيطة .‬ ‫لذا قامت شركة صرف صحى أسكندرية بوضع مقترح لإلشتراطات الصحية للمنشأت العالجية وھى كاآلتى :ـ‬ ‫١. وجود سجل بيئ ى للمن شأة العالجي ة معتم د وم دون علي ه جمي ع األن شطة الت ى تق وم بھ ا المن شأة ، ك ذلك موافق ات‬ ‫الجھ ات المعني ة بإص دار ت راخيص مزاول ة المھن ة ، أي ضا ً قائم ة بأس ماء المخلف ات الخط رة الم ستخدمة بالمن شأة‬ ‫وكمياتھا وطرق تداولھا ، والكميات المتستخدمة ، وطرق التخزين .‬ ‫٢. تحديد أن واع الم واد الم ستخدمه ف ى عملي ات النظاف ة اليومي ة بالمن شأة عل ى أن تك ون م واد ص ديقة للبيئ ة وغي ر‬ ‫ضارة وملوثة عن طريق التخلص منھا فى الشبكة العامة للصرف الصحى .‬ ‫٣. التأكد من وجود عقد معتمد عن كيفي ة ال تخلص م ن المخلف ات الطبي ة الخط رة ال صلبة بأح دى المح ارق المعتم دة‬ ‫بالمحافظة ، مع التأكد من وج ود س جل م دون علي ه كمي ات المخلف ات الخط رة الت ى ي تم ارس الھا للمخرق ة مرف ق‬ ‫معھا إيصاالت اإلستالم من الجھة المستقبلة لھذه المخلفات .‬ ‫٤. بالنسبة للمنشأت العالجية التى بھا وحدات عالج السرطان يجب التأكد من معالجة الصرف الناتج من ھذه الوحدة‬ ‫بواسطة تجميعھا فى بيارة أو غرفة ترسيب لمدة التقل عن ٦١ ساعة للتخلص من المواد المشعة الموج ودة بمي اه‬ ‫الصرف الصحى قبل التخلص منھا الشبكة العامة .‬ ‫٥. أم ا ال صرف النھ ائى م ن المن شأت العالجي ة يج ب تجميع ه ف ى غ رف ترس يب الھ دف م ن ذل ك من ع وص ول‬ ‫الرواسب على الشبكة العامة ، وكذلك لمنع الطفح فى المستشفى فى حالة وجود سدد او مشكلة بالصرف .‬ ‫٦. تصميم أحواض فصل الزيوت والشحوم الناتجة من أماكن تجھيز الطعام بالمنشأة العالجية ، وال تخلص منھ ا ع ن‬ ‫طريق التعاقد شركة الصرف الصحى بالتخلص منھا باألماكن المخصصة لذلك .‬ ‫٧. إضافة مادة الكلور ) الكلورة ( بأحواض الترسيب بالمنشأة العالجية للتخلص من الم واد والميكروب ات الممرض ة‬ ‫قبل التخلص منھا فى شبكة الصرف الصحي .‬

×