Rapport final assises nationale société civile tunisienne

2,075 views
2,016 views

Published on

0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total views
2,075
On SlideShare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
1,181
Actions
Shares
0
Downloads
22
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

Rapport final assises nationale société civile tunisienne

  1. 1. ‫التقرير‬‫النهائي‬‫ألشغال‬‫الملتقى‬‫األول‬‫للمجتمع‬‫المدني‬ 1 ‫المدني‬ ‫للمجتمع‬ ‫األول‬ ‫الملتقى‬ ‫ألشغال‬ ‫النهائي‬ ‫التقرير‬ ‫ام‬ّ‫ي‬‫أ‬02‫و‬02‫و‬00‫و‬02‫ديسمبر‬0220 ‫بالمنستير‬
  2. 2. ‫التقرير‬‫النهائي‬‫ألشغال‬‫الملتقى‬‫األول‬‫للمجتمع‬‫المدني‬ 2 ‫المحتويات‬ ‫الختامي‬ ‫البيــــــــــــــــــــــــــــان‬‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫لملتقى‬ ‫التمهيد‬ ‫التوصيات‬ ‫اآلليــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬ ‫ا‬‫ل‬‫خاتمـــــــــــــــة‬ ‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫لملتقى‬ ‫االفتتاحية‬ ‫الجلسة‬ ‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫لملتقى‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫الختام‬ ‫الجلسة‬ ‫اللجان‬ ‫تقارير‬ I-‫ة‬ّ‫ي‬‫الجهو‬ ‫نمية‬ّ‫ت‬‫وال‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫واالجتماع‬ ‫االقتصادية‬ ‫اللجنة‬ ‫األولى‬ ‫الورشة‬:‫البطالة‬ ‫ومواجهة‬ ‫ياحة‬ّ‫س‬‫وال‬ ‫ناعة‬ّ‫ص‬‫وال‬ ‫الفالحة‬. ‫الفالحة‬ ‫التمهيد‬ ‫التشخيص‬ ‫اإل‬‫شكاليـــــات‬ ‫االقتراحات‬ ‫خاصة‬ ‫مقترحات‬‫ب‬‫الفالحة‬ ‫قطاع‬ ‫في‬ ‫المتداخلة‬ ‫األساسية‬ ‫العناصر‬ ‫الصناعة‬ ‫التشخيص‬ ‫المقترحات‬ ‫البطالة‬ ‫مواجهة‬ ‫التمهيد‬ ‫التشخيص‬
  3. 3. ‫التقرير‬‫النهائي‬‫ألشغال‬‫الملتقى‬‫األول‬‫للمجتمع‬‫المدني‬ 3 ‫االقتراحات‬ ‫ر‬ّ‫ض‬‫ح‬ّ‫ت‬‫وال‬ ‫رابي‬ّ‫ت‬‫ال‬ ‫قسيم‬ّ‫ت‬‫ال‬ ،‫الجهوي‬ ‫العزل‬ ّ‫ك‬‫ف‬ ،‫ة‬ّ‫ي‬‫الجهو‬ ‫نمية‬ّ‫ت‬‫ال‬ ‫ألثانية‬ ‫الورشة‬. ‫الجهات‬ ‫عزلة‬ ّ‫ك‬‫ف‬ ‫تقسيم‬‫جهة‬ ّ‫ل‬‫ك‬ ‫ات‬ّ‫ي‬‫خصوص‬ ‫يراعي‬ ‫ترابي‬ ‫ّعمير‬‫ت‬‫ال‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫الجهو‬ ‫ّنمية‬‫ت‬‫ال‬ ‫في‬ ‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫دور‬ ‫تفعيل‬ ‫الثالثة‬ ‫الورشة‬:‫اإلقصاء‬ ‫مقاومة‬ ،‫كن‬ّ‫س‬‫وال‬ ‫ة‬ّ‫الصح‬ ‫قطاعات‬ ‫في‬ ‫إصالحات‬ ،‫ة‬ّ‫ي‬‫االجتماع‬ ‫التنمية‬ ‫هشاشة‬ ‫األكثر‬ ‫الشعبية‬ ‫الفئات‬ ‫وحماية‬. ‫ـحة‬ّ‫ص‬‫ال‬ ‫التشخيص‬ ‫التوصيات‬ ‫الصح‬ ‫قطاع‬ ‫في‬ ‫عامة‬ ‫توصيات‬‫ة‬ ‫العاجلة‬ ‫المهمات‬ ‫ـكن‬ّ‫س‬‫ال‬ ‫الضعيفة‬ ‫الفئات‬ ‫حماية‬ ‫و‬ ‫اإلقصاء‬ ‫مكافحة‬ ‫العامة‬ ‫التوصيات‬‫ة‬ّ‫ي‬‫الجهو‬ ‫ّنمية‬‫ت‬‫وال‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫واالجتماع‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫اإلقتصاد‬ ‫للجنة‬ -II‫ربية‬ّ‫ت‬‫وال‬ ‫والثقافة‬ ‫الفنون‬ ‫لجنة‬ ‫ابعة‬ّ‫ر‬‫ال‬ ‫الورشة‬:‫األساسي‬ ‫دريس‬ّ‫ت‬‫وال‬ ‫المدرسة‬ ‫قبل‬ ‫ما‬ ،‫ة‬ّ‫ي‬‫ربو‬ّ‫ت‬‫ال‬ ‫المنظومة‬ ‫إصالح‬ ‫أسس‬ ‫كو‬ّ‫ت‬‫وال‬‫المهني‬ ‫ين‬. ‫ال‬‫ت‬‫للورشة‬ ‫العام‬ ‫قرير‬ ‫شخيص‬ّ‫ت‬‫ال‬
  4. 4. ‫التقرير‬‫النهائي‬‫ألشغال‬‫الملتقى‬‫األول‬‫للمجتمع‬‫المدني‬ 4 ‫ّهانات‬‫ر‬‫وال‬ ‫ّات‬‫ي‬‫اإلشكال‬ ‫والبدائل‬ ‫المقترحات‬ ‫بالمدرسة‬ ‫وعالقته‬ ‫المجتمعي‬ ‫المشروع‬ ‫المواطنة‬ ‫ثقافة‬ ‫نشر‬ ‫في‬ ‫المدرسة‬ ‫دور‬ ‫التربوية‬ ‫والمؤسسة‬ ‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫بين‬ ‫العالقة‬ ‫المجتمعي‬ ‫المشروع‬ ‫بمالمح‬ ‫عالقة‬ ‫في‬ ‫المدرسة‬ ‫بمحي‬ ‫المدرسة‬ ‫عالقة‬‫واالقتصادي‬ ‫والثقافي‬ ‫االجتماعي‬ ‫طها‬ ‫الخامسة‬ ‫الورشة‬:‫تطوير‬‫الثقافة‬‫ألثقافية‬ ‫ناعة‬ّ‫ص‬‫ال‬,‫تسيير‬ ‫نظم‬ ‫إصالح‬ ‫ألثقافي‬ ‫ع‬ّ‫و‬‫ن‬ّ‫ت‬‫وال‬ ‫راث‬ّ‫ت‬‫ال‬ ‫الثقافة‬ ‫دور‬. ‫ال‬‫تمهيد‬ ‫التشخيص‬ ‫اإلبداع‬ ‫و‬ ‫الخلق‬ ‫روح‬ ‫و‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫ثقافة‬ ‫تحكمه‬ ‫مجتمعي‬ ‫لمشروع‬ ‫لتأسيس‬ ‫أولية‬ ‫عناصر‬ ‫الورشة‬‫السادسة‬:‫وس‬‫اإلعالم‬ ‫ائل‬ ‫المنهجية‬ ‫التمهيد‬ ‫األسئلة‬ ‫التشخيص‬ ‫التعبير‬ ‫حرية‬ ‫للمعلومة‬ ‫النفاذ‬ ‫حق‬ ‫اإلعالم‬ ‫وسائل‬ ‫وشفافية‬ ‫مسؤولية‬ ‫سلعنة‬‫الثقافة‬ ‫المؤلفين‬ ‫حقوق‬‫المنتجين؟‬ ‫حقوق‬ ‫أو‬ ‫السابعة‬ ‫الورشة‬:‫ياسي‬ّ‫س‬‫ال‬ ‫ظام‬ّ‫ن‬‫ال‬ ‫المنهجية‬ ‫اإلشكاليات‬ ‫تعريفات‬ ‫العالقة‬‫بين‬‫لط‬ّ‫س‬‫وال‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫ّنفيذ‬‫ت‬‫ال‬ ‫لطة‬ّ‫س‬‫ال‬‫ة‬ّ‫ي‬‫ّشريع‬‫ت‬‫ال‬ ‫ة‬
  5. 5. ‫التقرير‬‫النهائي‬‫ألشغال‬‫الملتقى‬‫األول‬‫للمجتمع‬‫المدني‬ 5 ‫ّة‬‫ي‬‫شريع‬ّ‫ت‬‫ال‬ ‫المبادرة‬ ‫ا‬ ‫ّلطة‬‫س‬‫ال‬‫لترتيبية‬ ‫ّات‬‫ي‬‫وص‬ّ‫ت‬‫ال‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫ّنفيذ‬‫ت‬‫ال‬ ‫لطة‬ّ‫س‬‫ال‬ ‫داخل‬ ‫ّوازنات‬‫ت‬‫ال‬ ‫المقترحات‬ ‫الصعوبات‬ ‫بالدستور‬ ‫قة‬ّ‫ل‬‫متع‬ ‫آنية‬ ‫توصيات‬ ‫الثامنة‬ ‫الورشة‬:‫ة‬ّ‫ي‬‫الالمركز‬ ‫توصيات‬‫بالدستور‬ ‫قة‬ّ‫ل‬‫متع‬ ‫آنية‬ ‫التاسعة‬ ‫الورشة‬:‫ة‬ّ‫ي‬‫شارك‬ّ‫ت‬‫ال‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫ّيمقراط‬‫د‬‫ال‬ ‫توصيات‬‫آنية‬‫بالدستور‬ ‫قة‬ّ‫ل‬‫متع‬ ‫المتوسط‬ ‫المدى‬ ‫على‬ ‫توصيات‬ III‫والبيئة‬ ‫يات‬ّ‫ر‬‫والح‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫لجنة‬ ‫عشر‬ ‫والحادية‬ ‫العاشرة‬ ‫الورشة‬:‫ة‬ّ‫ي‬‫األساس‬ ‫يات‬ّ‫ر‬‫الح‬ ‫العامة‬ ‫التوصيات‬ ‫ة‬ّ‫م‬‫العا‬ ‫المبادئ‬ ‫والحريات‬ ‫الحقوق‬ ‫تمهيد‬ ‫التوصيات‬ ‫القضائية‬ ‫السلطة‬ ‫التوصيات‬ ‫ّستور‬‫د‬‫ال‬ ‫تعديل‬ ‫الورشة‬‫الثانية‬‫عشرة‬:‫ة‬ّ‫ي‬‫الطبيع‬ ‫والموارد‬ ‫البيئة‬ ‫التمهيد‬ ‫اإلشكالية‬ ‫التوصيات‬
  6. 6. ‫التقرير‬‫النهائي‬‫ألشغال‬‫الملتقى‬‫األول‬‫للمجتمع‬‫المدني‬ 6 ‫الورشة‬‫عشر‬ ‫الثالثة‬:‫الهجــرة‬ ‫اإلشكالية‬ ‫الجمعيات‬ ‫مكانة‬ ‫للهجرة‬ ‫األعلى‬ ‫المجلس‬ ‫القانونيين‬ ‫غير‬ ‫المهاجرين‬ ‫وضعية‬ ‫الدولية‬ ‫المعاهدات‬ ‫و‬ ‫االتفاقيات‬ ‫مراحعة‬ ‫ثقافة‬ ‫و‬ ‫تعليم‬ ‫القنصليات‬ ‫و‬ ‫السفارات‬ ‫اقتصاد‬ ‫و‬ ‫تنمية‬ ‫ال‬‫ورشة‬‫عشر‬ ‫الرابعة‬:‫عذيب‬ّ‫ت‬‫ال‬ ‫مقاومة‬ ‫ال‬‫تشخيص‬ ‫ّات‬‫ي‬‫وص‬ّ‫ت‬‫ال‬ ‫الورشة‬‫عشر‬ ‫الخامسة‬:‫األقليات‬ ‫حقوق‬ ‫التمهيد‬ ‫اإلشكاليات‬ ‫ّات‬‫ي‬‫وص‬ّ‫ت‬‫ال‬ ‫المدى‬ ‫قريبة‬ ‫ّات‬‫ي‬‫توص‬: ‫ّة‬‫ي‬‫تشريع‬ ‫لنصوص‬ ‫ّات‬‫ي‬‫توص‬: ‫المدني‬ ‫للمجتمع‬ ‫ّات‬‫ي‬‫توص‬ ‫ّة‬‫ي‬‫قانون‬ ‫ّات‬‫ي‬‫توص‬
  7. 7. ‫التقرير‬‫النهائي‬‫ألشغال‬‫الملتقى‬‫األول‬‫للمجتمع‬‫المدني‬ 7 ‫ال‬ ‫البيــــــــــــــــــــــــــــان‬‫ختامي‬ ‫التمهيد‬ ‫من‬ ‫المنستير‬ ‫بمدينة‬ ‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫ملتقى‬ ‫التأم‬02‫إلى‬02‫ديسمبر‬0200‫ابطة‬ّ‫والر‬ ‫دستورنا‬ ‫شبكة‬ ‫من‬ ‫بمبادرة‬ ‫وذلك‬ ‫االقتصادية‬ ‫للحقوق‬ ‫التونسي‬ ‫والمنتدى‬ ‫الديمقراطيات‬ ‫للنساء‬ ‫التونسية‬ ‫والجمعية‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫عن‬ ‫للدفاع‬ ‫التونسية‬ ‫اإلتحاد‬ ‫من‬ ‫وبدعم‬ ‫واالجتماعية‬‫لحقوق‬ ‫الدولية‬ ‫والفدرالية‬ ‫اإلنسان‬ ‫لحقوق‬ ‫المتوسطية‬ ‫األوروبية‬ ‫والشبكة‬ ‫للشغل‬ ‫التونسي‬ ّ‫م‬‫العا‬ ‫اإلنسان‬. ‫تصورات‬ ‫بلورة‬ ‫في‬ ‫التكامل‬ ‫ينشد‬ ‫مجتمعي‬ ‫مشروع‬ ‫صياغة‬ ‫بهدف‬ ‫أشهر‬ ‫منذ‬ ‫انطلقت‬ ‫قد‬ ‫للملتقى‬ ‫التحضيرية‬ ‫األشغال‬ ‫وكانت‬ ‫ثورة‬ ‫بعد‬ ‫فيها‬ ‫للعيش‬ ‫نطمح‬ ‫التي‬ ‫والدولة‬ ‫المجتمع‬ ‫ومالمح‬07‫ديسمبر‬-01‫المجيدة‬ ‫جانفي‬. ‫وخمسين‬ ‫ستمائة‬ ‫بمشاركة‬ ‫الملتقى‬ ‫انعقد‬ ‫وقد‬(052)‫مائتي‬ ‫حوالي‬ ‫لون‬ّ‫ث‬‫يم‬ ‫ومشاركا‬ ‫مشاركة‬(022)‫تعمل‬ ‫مة‬ّ‫ومنظ‬ ‫جمعية‬ ‫ومبادئ‬ ‫المدنية‬ ‫ولة‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫قيم‬ ‫حول‬ ‫جميعا‬ ‫التقوا‬ ،‫الهجرة‬ ‫وفي‬ ‫الجمهورية‬ ‫ومناطق‬ ‫جهات‬ ‫كامل‬ ‫وفي‬ ‫المجاالت‬ ‫مختلف‬ ‫في‬ ‫وال‬ ‫يمقراطية‬ّ‫د‬‫ال‬‫ظ‬ّ‫ف‬‫تح‬ ‫أو‬ ‫تمييز‬ ‫دون‬ ‫امة‬ّ‫ت‬‫ال‬ ‫والمساواة‬ ‫اإلنسان‬ ‫وحقوق‬ ‫الحريات‬ ‫واحترام‬ ‫واالنفتاح‬ ‫تعددية‬. ‫الخميس‬ ‫ظهر‬ ‫االفتتاح‬ ‫جلسة‬ ‫وبعد‬02‫عشر‬ ‫خمسة‬ ‫داخل‬ ‫كاملين‬ ‫يومين‬ ‫مدى‬ ‫على‬ ‫األشغال‬ ‫تواصلت‬ ،‫ديسمبر‬(05)‫ورشة‬ ‫وديس‬ ‫نوفمبر‬ ‫شهري‬ ‫خالل‬ ‫التحضيرية‬ ‫الورشات‬ ‫تها‬ّ‫د‬‫أع‬ ‫لية‬ّ‫و‬‫أ‬ ‫ورقات‬ ‫لها‬ ‫مت‬ّ‫د‬‫ق‬‫مبر‬0200‫الخبراء‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫بمساعدة‬. ‫الـخمسين‬ ‫بعضها‬ ‫في‬ ‫المشاركين‬ ‫عدد‬ ‫فاق‬ ‫إذ‬ ‫المشاركة‬ ‫بكثافة‬ ‫الورشات‬ ‫وتميزت‬(52)‫اآلخر‬ ‫باحترام‬ ‫الحوار‬ ‫ّز‬‫ي‬‫تم‬ ‫كما‬ ‫ّع‬‫و‬‫والتن‬ ‫االختالف‬ ‫في‬ ‫والحق‬.‫ن‬ّ‫ك‬‫ليتم‬ ‫الليل‬ ‫من‬ ‫متأخرة‬ ‫لساعات‬ ‫توصياتها‬ ‫وصياغة‬ ‫الورشات‬ ‫لوائح‬ ‫إعداد‬ ‫في‬ ‫العمل‬ ‫واستمر‬ ‫مقررو‬‫عليكم‬ ‫عرضها‬ ‫من‬ ‫الورشات‬. ‫من‬ ‫المشاركين‬ ‫ة‬ّ‫م‬‫ذ‬ ‫على‬ ‫ستكون‬ ‫الورشات‬ ‫هذه‬ ‫تقارير‬ ‫مختلف‬ ّ‫وأن‬ ‫علما‬ ،‫التالية‬ ‫النقاط‬ ‫في‬ ‫التوصيات‬ ّ‫م‬‫أه‬ ‫إيجاز‬ ‫ويمكن‬ ‫للملتقى‬ ‫اإللكتروني‬ ‫الموقع‬ ‫خالل‬www.lesassises.org‫اإللكتروني‬ ‫البريد‬ ‫وعبر‬. ‫التوصيات‬ 1.‫والعد‬ ‫الرفاهة‬ ‫مجتمع‬ ‫إرساء‬‫تحقيق‬ ‫باتجاه‬ ،‫المجتمع‬ ‫شرائح‬ ‫لكافة‬ ‫األساسية‬ ‫الحاجيات‬ ‫بتلبية‬ ‫وذلك‬ ‫االجتماعية‬ ‫الة‬ ‫االجتماعي‬ ‫والتوازن‬ ‫الحياة‬ ‫جودة‬. 2.‫والحماية‬ ‫الصحية‬ ‫والتغطية‬ ‫للتشغيل‬ ‫المجتمع‬ ‫حاجيات‬ ‫إلى‬ ‫باالستجابة‬ ‫وذلك‬ ‫االجتماعي‬ ‫لدورها‬ ‫الدولة‬ ‫استعادة‬ ‫االستثم‬ ‫ومجلة‬ ‫الشغل‬ ‫مجلة‬ ‫ومالءمة‬ ‫االجتماعية‬‫الكريم‬ ‫للعيش‬ ‫الدنيا‬ ‫واألرضية‬ ‫الالئق‬ ‫العمل‬ ‫شروط‬ ‫مع‬ ‫ارات‬. 3.‫والسياسية‬ ‫االقتصادية‬ ‫المجاالت‬ ‫في‬ ‫السياسية‬ ‫المركزية‬ ‫تقليص‬ ‫مع‬ ‫وجهوي‬ ‫محلي‬ ‫ه‬ّ‫ج‬‫تو‬ ‫ذو‬ ‫تنمية‬ ‫منوال‬ ‫اعتماد‬ ‫والثقافية‬. 4.‫تتحكم‬ ‫سياسي‬ ‫نظام‬ ‫لنحت‬ ‫وذلك‬ ‫والقروية‬ ‫الحضرية‬ ‫المناطق‬ ‫في‬ ‫البلدية‬ ‫المجالس‬ ‫تعميم‬ ‫مبدأ‬ ‫إرساء‬‫آليات‬ ‫به‬ ‫و‬ ‫التمثيلية‬‫التشاركية‬‫وليس‬ ‫السلطة‬ ‫مستويات‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫الشعب‬ ‫تمثل‬ ‫جمهورية‬ ‫مؤسسات‬ ‫إرساء‬ ‫بهدف‬ ،‫التصاعدية‬ ‫العكس‬. 5.‫اإلجراءات‬ ‫من‬ ‫سلسلة‬ ‫عبر‬ ‫وذلك‬ ‫السوق‬ ‫تغول‬ ‫من‬ ‫ّجي‬‫ر‬‫التد‬ ‫التقليص‬:
  8. 8. ‫التقرير‬‫النهائي‬‫ألشغال‬‫الملتقى‬‫األول‬‫للمجتمع‬‫المدني‬ 8 ‫المتضامني‬ ‫الباعثين‬ ‫من‬ ‫جديد‬ ‫جيل‬ ‫وتحفيز‬ ،‫المجاالت‬ ‫مختلف‬ ‫في‬ ‫التضامني‬ ‫االقتصاد‬ ‫تشجيع‬‫اجتماعيا‬ ‫ن‬. ‫فيه‬ ‫العمل‬ ‫قيمة‬ ‫وتثمين‬ ‫اجتماعيا‬ ‫الموجه‬ ‫االقتصادي‬ ‫اإلبداع‬ ‫وتشجيع‬ ‫تطوير‬. ‫احترام‬ ‫قاعدة‬ ‫على‬ ‫اإلنتاج‬ ‫مؤسسات‬ ‫بعث‬: ،‫القرار‬ ‫وأخذ‬ ‫التسيير‬ ‫في‬ ‫التشارك‬ ‫مبدأ‬ -،‫القادمة‬ ‫األجيال‬ ‫وحقوق‬ ‫البيئة‬ ‫وحماية‬ ‫االستدامة‬ ‫مبدأ‬ -،‫المالي‬ ‫التصرف‬ ‫في‬ ‫الشفافية‬ ‫مبدأ‬ -‫ا‬ ‫المالية‬ ‫مبدأ‬،‫اجتماعيا‬ ‫والمسؤولة‬ ‫لتضامنية‬ -،‫المنصفة‬ ‫اإلجراءات‬ -،‫الكريهة‬ ‫المديونية‬ ‫عن‬ ‫واالبتعاد‬ ،‫التمويل‬ ‫مصادر‬ ‫تنويع‬ ‫مبدأ‬ -‫المؤسسات‬ ‫بعث‬ ‫عند‬ ‫عمومية‬ ‫وامتيازات‬ ‫بحوافز‬ ‫للتمتع‬ ‫كأساس‬ ‫التشغيلية‬ ‫مبدأ‬ ‫والمردودية‬ ‫النجاعة‬ ‫من‬ ّ‫المس‬ ‫دون‬ ،‫والثقافية‬ ‫والتربوية‬ ‫االقتصادية‬. -‫آليات‬ ‫بعث‬ ‫ضرورة‬‫من‬ ،‫االجتماعي‬ ‫اإلدماج‬ ‫تشجيع‬ ‫و‬ ‫البطالة‬ ‫من‬ ّ‫د‬‫للح‬ ‫تضامنية‬ ‫العمل‬ ‫عن‬ ‫النشيط‬ ‫البحث‬ ‫لتمويل‬ ‫صندوق‬ ‫إرساء‬ ‫ضمنها‬. 6.‫الثروة‬ ‫على‬ ‫وتحافظ‬ ‫السليمة‬ ‫البيئة‬ ‫ضرورات‬ ‫تراعي‬ ‫فالحية‬ ‫منظومة‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫الغذائي‬ ‫اإلكتفاء‬ ‫تحقيق‬ ‫على‬ ‫العمل‬ ‫دة‬ّ‫د‬‫المتج‬ ‫الطاقات‬ ‫باستعمال‬ ‫المائية‬. 7.‫دست‬ ‫إطار‬ ‫إرساء‬‫بين‬ ‫الترابط‬ ‫على‬ ‫القائم‬ ‫االجتماعي‬ ‫العقد‬ ‫باعتماد‬ ‫وذلك‬ ‫المواطنة‬ ‫مبدأ‬ ‫على‬ ‫ّس‬‫س‬‫مؤ‬ ‫وقانوني‬ ‫وري‬ ‫للوطن‬ ‫والوفاء‬ ‫والواجبات‬ ‫الحقوق‬. ‫على‬ ‫التأكيد‬ ‫مع‬ ‫المبدعين‬ ‫حرية‬ ‫وحماية‬ ‫اإلبداع‬ ‫وتشجيع‬ ‫التحتية‬ ‫وبنيته‬ ‫ي‬ّ‫ن‬‫والف‬ ‫الثقافي‬ ‫المرفق‬ ‫بدعم‬ ‫الدولة‬ ‫التزام‬ ‫إقرار‬ ‫عموم‬ ‫كمرفق‬ ‫الثقافة‬ ‫دور‬‫البحتة‬ ‫المردودية‬ ‫مقايس‬ ‫إلى‬ ‫يخضع‬ ‫ال‬ ‫ي‬.‫المجال‬ ‫في‬ ‫واالبتكار‬ ‫المبادرة‬ ‫تشجيع‬ ‫وضرورة‬ ‫الثقافي‬.‫به‬ ‫جاءت‬ ‫وما‬ ‫العمومية‬ ‫التعليمية‬ ‫بالمؤسسة‬ ‫والتمسك‬ ‫الجمهوري‬ ‫للنظام‬ ‫كأساس‬ ‫للمدرسة‬ ‫العمومي‬ ‫ابع‬ّ‫الط‬ ‫إقرار‬ ‫ح‬ ‫مبدأ‬ ‫وإقرار‬ ،‫المختلط‬ ‫طابعها‬ ‫على‬ ‫والحفاظ‬ ‫التعليم‬ ‫ومجانية‬ ‫إلزامية‬ ‫من‬‫التربوية‬ ‫المؤسسة‬ ‫يادية‬. 8.‫المرفق‬ ‫إلدارة‬ ‫الصالحيات‬ ‫بأوسع‬ ‫ويتمتع‬ ‫منتخب‬ ‫للقضاء‬ ‫أعلى‬ ‫مجلس‬ ‫يسيرها‬ ‫مستقلة‬ ‫قضائية‬ ‫سلطة‬ ‫إرساء‬ ‫القضائي‬ ‫العمومي‬. 9.‫التزامها‬ ‫مع‬ ‫تجهيزاتها‬ ‫وتجديد‬ ‫إطاراتها‬ ‫تأهيل‬ ‫وإعادة‬ ‫السياسية‬ ‫التجاذبات‬ ‫عن‬ ‫والعسكرية‬ ‫األمنية‬ ‫المؤسسة‬ ‫تحييد‬ ‫القا‬ ‫دولة‬ ‫بمبادئ‬‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫واحترام‬ ‫نون‬. 11.‫اإلعالم‬ ‫ودعم‬ ‫الكبرى‬ ‫االقتصادية‬ ‫المجاميع‬ ‫وهيمنة‬ ‫السياسية‬ ‫الضغوطات‬ ‫عن‬ ‫بمنأى‬ ‫دي‬ّ‫د‬‫وتع‬ ّ‫ر‬‫ح‬ ‫إعالم‬ ‫إرساء‬ ‫خصوصية‬ ‫امتيازات‬ ‫توفير‬ ‫عبر‬ ‫ي‬ّ‫والمحل‬ ‫والجهوي‬ ‫البديل‬. 11.‫ا‬ ‫مع‬ ‫الخارجية‬ ‫عالقاتنا‬ ‫مالمح‬ ‫رسم‬ ‫في‬ ‫أساسيا‬ ‫عنصرا‬ ‫التونسيين‬ ‫المهاجرين‬ ‫وضع‬ ‫اعتبار‬‫المعنية‬ ‫لدول‬: ‫الهجرة‬ ‫سياسة‬ ‫مالمح‬ ‫ر‬ّ‫و‬‫تص‬ ‫في‬ ‫والخارج‬ ‫الداخل‬ ‫في‬ ‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫تشريك‬. ‫العالقة‬ ‫ذات‬ ‫الدولية‬ ‫بالمعاهدات‬ ‫وااللتزام‬ ‫المهاجرين‬ ‫لحماية‬ ‫الدولية‬ ‫االتفاقية‬ ‫على‬ ‫المصادقة‬.
  9. 9. ‫التقرير‬‫النهائي‬‫ألشغال‬‫الملتقى‬‫األول‬‫للمجتمع‬‫المدني‬ 9 12.‫والمضاربا‬ ‫المالية‬ ‫والمراكز‬ ‫والعنف‬ ‫الفئوية‬ ‫التعبئة‬ ‫عن‬ ‫منأى‬ ‫في‬ ‫رياضية‬ ‫أنشطة‬ ‫إرساء‬‫ت‬. 13.‫نظام‬ ‫وإصالح‬ ‫وتشجيع‬ ،‫العلمي‬ ‫وبالبحث‬ ‫التضامني‬ ‫االجتماعي‬ ‫بمحيطها‬ ‫وربطها‬ ‫العالي‬ ‫التعليم‬ ‫منظومة‬ ‫تطوير‬ ‫البحث‬ ‫ووحدات‬ ‫المخابر‬. ‫والمساواة‬ ‫المواطنة‬ ‫قيم‬ ‫فيها‬ ‫تحترم‬ ‫التي‬ ‫القانون‬ ‫دولة‬ ‫وإقامة‬ ‫للتجزئة‬ ‫قابليتها‬ ‫وعدم‬ ‫اإلنسان‬ ‫لحقوق‬ ‫الكونية‬ ‫بالقيم‬ ‫االلتزام‬ ‫والفعل‬ ‫التامة‬‫التمييز‬ ‫وتجريم‬ ‫األقليات‬ ‫حقوق‬ ‫واحترام‬ ،‫والحريات‬ ‫للحقوق‬ ‫تونس‬ ‫عهد‬ ‫في‬ ‫وردت‬ ‫كما‬ ،‫ّجال‬‫ر‬‫وال‬ ‫ساء‬ّ‫ن‬‫ال‬ ‫بين‬ ‫ية‬ ‫العنصري‬. ‫اآلليــــــــــــــــــــــــــــــــــــات‬ 1.‫تصاعدية‬ ،‫وتضامنية‬ ‫تشاركية‬ ‫مبادئ‬ ‫وفق‬ ‫ّر‬‫ي‬‫تس‬ ،‫مرنة‬ ‫ومحلية‬ ‫جهوية‬ ‫هياكل‬ ‫بعث‬ ‫عبر‬ ‫مة‬ّ‫م‬‫المع‬ ‫الالمركزية‬ ‫القا‬ ‫من‬‫المواطنة‬ ‫مبادئ‬ ‫وتحترم‬ ‫والمردودية‬ ‫الجدوى‬ ‫لضرورات‬ ‫تستجيب‬ ،‫القمة‬ ‫إلى‬ ‫عدة‬. 2.‫ة‬ّ‫م‬‫العا‬ ‫ّيات‬‫ر‬‫الح‬ ‫واحترام‬ ‫التعددية‬ ‫على‬ ‫ّس‬‫س‬‫مؤ‬ ،‫بينها‬ ‫والتوازن‬ ‫السلط‬ ‫بين‬ ‫التفريق‬ ‫يحترم‬ ‫سياسي‬ ‫نظام‬ ‫ينبذ‬ ‫والفردية‬‫ألعنف‬‫والتعديل‬ ‫المراقبة‬ ‫لسلط‬ ‫ويخضع‬ ‫الحوار‬ ‫مبدأ‬ ‫ويعتمد‬. 3.‫المادي‬ ‫التعذيب‬ ‫مناهضة‬‫مع‬ ‫العقاب‬ ‫من‬ ‫لإلفالت‬ ‫ي‬ّ‫د‬‫والتص‬ ‫والمعنوي‬‫العمل‬‫تربية‬ ‫وإعادة‬ ‫الضحايا‬ ‫تأهيل‬ ‫على‬ ‫الجانحين‬. 4.‫والدولة‬ ‫الوطن‬ ‫في‬ ‫االشتراك‬ ‫على‬ ‫المرتكزة‬ ‫الحضارية‬ ‫لهويتنا‬ ‫التنكر‬ ‫بدون‬ ‫العالمي‬ ‫المحيط‬ ‫على‬ ‫االنفتاح‬ ‫الكونية‬ ‫والقيم‬ ‫والتاريخ‬ ‫والتراب‬ ‫واللغة‬ ‫والدين‬. 5.‫قدرة‬ ‫مع‬ ‫اإليجابي‬ ‫التفاعل‬‫المدني‬ ‫ومجتمعه‬ ‫ونخبه‬ ‫الشعب‬ ‫يختزنها‬ ‫التي‬ ‫االبتكار‬. ‫ال‬‫خاتمـــــــــــــــة‬ ‫لي‬ّ‫و‬‫األ‬ ‫التقرير‬ ‫لصياغة‬ ‫والخبراء‬ ‫الورشات‬ ‫ومنسقي‬ ‫اإلشراف‬ ‫لجنة‬ ‫جمع‬ ‫على‬ ‫الملتقى‬ ‫أعمال‬ ‫انتهاء‬ ‫حال‬ ‫وسنعمل‬.‫ويرسل‬ ‫نقاش‬ ‫حلقة‬ ‫جهة‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫حوله‬ ‫تنظم‬ ‫كما‬ ،‫الملتقى‬ ‫في‬ ‫المشاركين‬ ‫لكل‬ ‫التقرير‬ ‫هذا‬.‫ون‬‫في‬ ‫المشاركين‬ ‫كل‬ ‫يساهم‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫تطلع‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫الحضور‬ ‫من‬ ‫يتمكنوا‬ ‫لم‬ ‫الذين‬ ‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫نشطاء‬ ‫إلى‬ ‫فيها‬ ‫المشاركة‬ ‫وتوسيع‬ ‫جهاتهم‬ ‫في‬ ‫النقاش‬ ‫حلقات‬ ‫إعداد‬ ‫الملتقى‬. ‫االستئناس‬ ‫إلى‬ ‫نسعى‬ ‫كما‬ ‫أي‬ّ‫الر‬ ‫إلبداء‬ ‫المهنية‬ ‫و‬ ‫االجتماعية‬ ‫المنظمات‬ ‫في‬ ‫الفاعلين‬ ‫على‬ ‫األولي‬ ‫التقرير‬ ‫ويعرض‬‫بمالحظات‬ ‫وسائطه‬ ‫بمختلف‬ ‫واإلعالم‬ ‫االجتماعي‬ ‫التواصل‬ ‫شبكات‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫أو‬ ‫مباشرة‬ ‫سواء‬ ‫إثراءه‬ ‫يودون‬ ‫الذين‬ ‫كل‬.‫بعدئذ‬ ‫ليصاغ‬ ‫االنتهاء‬ ‫بعد‬ ‫عرضه‬ ‫ليتم‬ ‫المتاحة‬ ‫المعلوماتية‬ ‫الوسائط‬ ‫عبر‬ ‫أو‬ ‫مباشرة‬ ‫سواء‬ ‫الجميع‬ ‫على‬ ‫نعرضه‬ ‫الذي‬ ‫المجتمعي‬ ‫المشروع‬ ‫والحكو‬ ‫الجمهورية‬ ‫رئاسة‬ ‫على‬ ،‫منه‬‫االعتبار‬ ‫في‬ ‫تأخذ‬ ‫لعلها‬ ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫على‬ ‫وكذلك‬ ‫التأسيسي‬ ‫الوطني‬ ‫والمجلس‬ ‫مة‬ ‫برامجها‬ ‫رسم‬ ‫وعند‬ ‫الدستور‬ ‫صياغة‬ ‫عند‬ ‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫يقترحه‬ ‫ما‬. ‫االجتماعية‬ ‫العدالة‬ ‫على‬ ‫مؤسسة‬ ‫ديموقراطية‬ ‫مدنية‬ ‫دولة‬ ‫في‬ ‫متضامن‬ ‫مجتمع‬ ‫بناء‬ ‫على‬ ‫بالعمل‬ ‫جميعا‬ ‫التزامنا‬ ‫أن‬ ‫شك‬ ‫وال‬ ‫ب‬ ‫والتوازن‬‫دون‬ ‫مواطنيها‬ ‫لكل‬ ‫والرفاهة‬ ‫الكرامة‬ ‫وتحقيق‬ ‫الجنسين‬ ‫بين‬ ‫والفعلية‬ ‫التامة‬ ‫والمساواة‬ ‫المواطنة‬ ‫وقيم‬ ‫الجهات‬ ‫ين‬ ‫ّنا‬‫و‬‫مك‬ ‫واعتباره‬ ‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫مع‬ ‫بالتفاعل‬ ‫السياسيين‬ ‫الفاعليين‬ ‫إقناع‬ ‫في‬ ‫أساسيا‬ ‫عامال‬ ‫سيكون‬ ‫االلتزام‬ ‫هذا‬ ،‫ظ‬ّ‫ف‬‫تح‬ ‫أو‬ ‫تمييز‬ ‫تونس‬ ‫مستقبل‬ ‫نحت‬ ‫في‬ ‫أساسيا‬.
  10. 10. ‫التقرير‬‫النهائي‬‫ألشغال‬‫الملتقى‬‫األول‬‫للمجتمع‬‫المدني‬ 10 ‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫لملتقى‬ ‫االفتتاحية‬ ‫الجلسة‬ ‫للمجتمع‬ ‫الملتقى‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫المشاركين‬ ‫لجميع‬ ‫وامتنانه‬ ‫شكره‬ ‫عن‬ ‫ّر‬‫ب‬‫ع‬ ‫الذي‬ ‫الطريفي‬ ‫مختار‬ ‫ّيد‬‫س‬‫ال‬ ‫ّة‬‫ي‬‫االفتتاح‬ ‫الجلسة‬ ‫ترأس‬ ‫حض‬ ‫ة‬ّ‫خاص‬ ‫الملتقى‬ ‫هذا‬ ‫الفتتاح‬ ‫الجلسة‬ ‫ضيوف‬ ‫م‬ّ‫د‬‫وق‬ ،‫المكثف‬ ‫للحضور‬ ‫ساء‬ّ‫ن‬‫وال‬ ‫للشباب‬ ‫رحيب‬ّ‫ت‬‫بال‬ ّ‫خص‬ ‫كما‬ ‫المدني‬‫ور‬ ‫منهم‬ ‫ّة‬‫ي‬‫ّياس‬‫س‬‫ال‬ ‫األحزاب‬ ‫عن‬ ‫ممثلين‬: -‫ّة‬‫ي‬‫الشعب‬ ‫الجبهة‬ ‫عن‬ ‫جمور‬ ‫د‬ّ‫م‬‫مح‬ ‫ّيد‬‫س‬‫ال‬ -‫الجمهوري‬ ‫الحزب‬ ‫عن‬ ‫حنين‬ ‫ماهر‬ -‫المجد‬ ‫حزب‬ ‫عن‬ ‫الهاني‬ ‫الوهاب‬ ‫عبد‬ -‫هضة‬ّ‫ن‬‫ال‬ ‫حركة‬ ‫حزب‬ ‫عن‬ ‫ّض‬‫ي‬‫العر‬ ‫عامر‬ -‫بالقاهرة‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫ّة‬‫ي‬‫جمع‬ ‫عن‬ ‫حسن‬ ‫ين‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫بهي‬ ‫ّيد‬‫س‬‫ال‬ ّ‫المنظ‬ ‫الشركاء‬ ‫جميع‬ ‫ممثلي‬ ‫م‬ّ‫د‬‫ق‬ ‫كما‬‫لسانه‬ ‫على‬ ‫جاءت‬ ‫كما‬ ‫كاآلتي‬ ‫وهم‬ ‫الكلمة‬ ‫ألخذ‬ ‫الملتقى‬ ‫لهذا‬ ‫مين‬: -‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫عن‬ ‫فاع‬ّ‫د‬‫لل‬ ‫ّة‬‫ي‬‫ونس‬ّ‫ت‬‫ال‬ ‫ابطة‬ّ‫الر‬ ‫عن‬ ‫القوصري‬ ‫أنور‬ -‫اإلنسان‬ ‫لحقوق‬ ‫ّة‬‫ي‬‫ول‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫ّة‬‫ي‬‫الفدرال‬ ‫عن‬ ‫حسين‬ ‫بن‬ ‫سهير‬ ‫ّيدة‬‫س‬‫ال‬ -‫األورو‬ ‫الشبكة‬ ‫عن‬ ‫صاح‬ ‫بن‬ ‫رامي‬-‫اإلنسان‬ ‫لحقوق‬ ‫ّة‬‫ي‬‫ّط‬‫س‬‫متو‬ -ّ‫ي‬‫جمع‬ ‫عن‬ ‫بوجلبان‬ ‫د‬ّ‫م‬‫مح‬‫دستورنا‬ ‫شبكة‬ ‫ة‬ -‫للشغل‬ ‫ونسي‬ّ‫ت‬‫ال‬ ‫العام‬ ‫حاد‬ّ‫ت‬‫اال‬ ‫عن‬ ‫ّة‬‫ي‬‫عط‬ ‫قاسم‬ -‫ّة‬‫ي‬‫واالجتماع‬ ‫ّة‬‫ي‬‫االقتصاد‬ ‫للحقوق‬ ‫ونسي‬ّ‫ت‬‫ال‬ ‫المنتدى‬ ‫عن‬ ‫الهذيلي‬ ‫حمان‬ّ‫الر‬ ‫عبد‬ -‫ّات‬‫ي‬‫يمقراط‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫ساء‬ّ‫ن‬‫لل‬ ‫ّة‬‫ي‬‫ونس‬ّ‫ت‬‫ال‬ ‫ّة‬‫ي‬‫الجمع‬ ‫عن‬ ‫بالحاج‬ ‫أحالم‬ ‫ّيدة‬‫س‬‫ال‬. ‫ّيدة‬‫س‬‫وال‬ ‫خوجة‬ ‫فائزة‬ ‫ّيدة‬‫س‬‫ال‬ ‫من‬ ّ‫ل‬‫ك‬ ‫قرير‬ّ‫ت‬‫ال‬ ‫كتابة‬ ‫تولى‬‫دستورنا‬ ‫شبكة‬ ‫ّة‬‫ي‬‫جمع‬ ‫عن‬ ‫الخلولي‬ ‫سعاد‬. ،‫دخالت‬ّ‫ت‬‫ال‬ ‫انطلقت‬ ‫ثم‬
  11. 11. ‫التقرير‬‫النهائي‬‫ألشغال‬‫الملتقى‬‫األول‬‫للمجتمع‬‫المدني‬ 11 ‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫ملتقى‬ ‫رئيس‬ ‫الطريفي‬ ‫مختار‬ ‫يد‬ّ‫س‬‫ال‬ ‫كلمة‬ ‫الملتقى؟‬ ‫هذا‬ ‫لماذا‬ ‫لمستقبل‬ ‫موحد‬ ‫قول‬ ‫المدني‬ ‫للمجتمع‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫فكرنا‬ ،‫الثورة‬ ‫منذ‬ ‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫يخوضه‬ ‫الذي‬ ‫الحراك‬ ‫نتيجة‬ ‫الفكرة‬ ‫هذه‬ ‫بلدنا‬. ‫مع‬ ‫نساهم‬ ‫أن‬‫علمي‬ ‫بشكل‬ ‫المقترحات‬ ‫هذه‬ ‫نصوغ‬ ‫أن‬ ‫البد‬ ‫البالد‬ ‫بمستقبل‬ ‫معنيون‬ ‫ألننا‬ ‫للمستقبل‬ ‫تصور‬ ‫في‬ ‫غيرنا‬. ‫نعيش؟‬ ‫أن‬ ‫نريد‬ ‫دولة‬ ‫أي‬ ‫في‬ ‫قلنا‬ ‫لذلك‬ ‫والمساواة‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫فيها‬ ‫تحترم‬ ‫مدنية‬ ‫دولة‬ ‫في‬. ‫في‬ ‫متمثلة‬ ‫عمل‬ ‫ورشات‬ ‫تكوين‬ ‫في‬ ‫بادرنا‬05‫الحياة‬ ‫مجاالت‬ ‫كل‬ ‫تهم‬ ‫ورشة‬. ‫مقترحات‬ ‫سنقدم‬‫المجتمع‬ ‫ومكوّنات‬ ‫األحزاب‬ ‫على‬ ‫تعرض‬ ‫متكاملة‬ ‫صياغة‬ ‫في‬ ‫الملتقى‬ ‫آخر‬ ‫في‬ ‫تخرج‬ ‫و‬ ‫تطوعونها‬ ‫للنقاش‬ ‫الكاملة‬ ‫الصياغة‬ ‫إلى‬ ‫النهاية‬ ‫في‬ ‫يفضي‬ ‫لكي‬ ‫الجهات‬ ‫في‬ ‫المدني‬. ‫المقبلة‬ ‫المرحلة‬ ‫في‬ ‫السياسيين‬ ‫الفاعلين‬ ‫أمام‬ ‫سيوضع‬ ‫المشروع‬ ‫هذا‬. ‫ومو‬ ‫واإلعالم‬ ‫القضاء‬ ‫حول‬ ‫نتحدث‬ ‫سوف‬ ‫الورشات‬ ‫خالل‬‫الدستور‬ ‫في‬ ‫الحريات‬ ‫قع‬. ‫وكذلك‬ ‫الجمهورية‬ ‫من‬ ‫شبر‬ ‫كل‬ ‫في‬ ‫أهلنا‬ ‫بأوضاع‬ ‫معنيين‬ ‫كلنا‬ ‫ألننا‬ ‫واالجتماعية‬ ‫االقتصادية‬ ‫القضايا‬ ‫في‬ ‫وبجدية‬ ‫نفكر‬ ‫لذلك‬ ‫والتشغيل‬ ‫اإلبداع‬ ‫حرية‬ ‫و‬ ‫الثقافة‬ ‫و‬ ‫التربية‬ ‫قضايا‬. ‫رأينا‬ ‫إلى‬ ‫يستمعوا‬ ‫أن‬ ‫السياسيين‬ ‫الفاعلين‬ ‫من‬ ‫نطلب‬. ‫الجمعيات‬ ‫هذه‬ ‫دعونا‬ ‫لماذا‬‫؟‬ ‫مختلفة‬ ‫ورؤى‬ ‫تنوع‬ ‫هناك‬ ‫تونس‬ ‫في‬ ‫الن‬.‫أطياف‬ ‫كل‬ ‫نمثل‬ ‫ال‬ ‫و‬ ‫البالد‬ ‫يشغل‬ ‫ما‬ ‫في‬ ‫التفكير‬ ‫في‬ ‫احد‬ ‫مكان‬ ‫محل‬ ‫نحل‬ ‫ال‬ ‫نحن‬ ‫المدنية‬ ‫بالدولة‬ ‫مثلنا‬ ‫يؤمن‬ ‫من‬ ‫إال‬ ‫نمثل‬ ‫ال‬ ‫و‬ ‫الشعب‬. ‫مدني‬ ‫كمجتمع‬ ‫دورنا‬ ‫لعب‬ ‫نريد‬ ‫نحن‬.‫المدن‬ ‫الدولة‬ ‫بناء‬ ‫في‬ ‫كبير‬ ‫بشكل‬ ‫تهمنا‬ ‫اإلنسانية‬ ‫الحريات‬ ‫و‬ ‫الحقوق‬‫إال‬ ‫شئ‬ ‫ينقصنا‬ ‫ال‬ ‫ية‬ ‫في‬ ‫عربية‬ ‫بصياغة‬ ‫كانت‬ ‫اإلنسان‬ ‫وحقوق‬ ‫ذلك‬ ‫على‬ ‫نعمل‬ ‫و‬ ‫نؤمن‬ ‫إن‬0411‫فيها‬ ‫طرفا‬ ‫العربي‬ ‫اإلنسان‬ ‫كان‬ ‫قد‬ ‫و‬. ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫و‬ ‫الحرية‬ ‫من‬ ‫قدر‬ ‫بأقصى‬ ‫نتمتع‬ ‫بأن‬ ‫نطلب‬. ‫حضا‬ ‫من‬ ‫شيئا‬ ‫نستنقص‬ ‫وال‬ ‫الثقافية‬ ‫المنظومة‬ ‫بتعلة‬ ‫منا‬ ‫حقوق‬ ‫بأكثر‬ ‫الياباني‬ ‫يتمتع‬ ‫إن‬ ‫نريد‬ ‫ال‬‫اإلسالمية‬ ‫العربية‬ ‫رتنا‬.
  12. 12. ‫التقرير‬‫النهائي‬‫ألشغال‬‫الملتقى‬‫األول‬‫للمجتمع‬‫المدني‬ 12 ‫عطية‬ ‫قاسم‬ ‫يد‬ّ‫س‬‫ال‬ ‫كلمة‬‫للشغل‬ ‫ّونسي‬‫ت‬‫ال‬ ‫العام‬ ‫ّحاد‬‫ت‬‫اإل‬ ‫التونسي‬ ‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫اتحاد‬ ‫البالد‬ ‫مستقبل‬ ‫للشباب‬ ‫اتجه‬. ‫التنظيم‬ ‫استقاللية‬ ‫المحافظة‬ ‫مع‬ ‫السياسي‬ ‫المجتمع‬ ‫اتحاد‬(‫والديمقراطية‬ ‫والعدالة‬ ‫الحريات‬ ‫مع‬ ‫الطبقة‬ ‫الى‬ ‫منحاز‬ ‫االتحاد‬.) ‫فخ‬ ‫يكفينا‬‫قال‬ ‫االتحاد‬ ‫ومؤسس‬ ‫زعيم‬ ‫بان‬ ‫را‬"‫ال‬ ‫السياسة‬ ‫فان‬ ‫السياسة‬ ‫تجاهلنا‬ ‫إذا‬‫تجاهلنا‬"‫فتح‬ ‫العجاف‬ ‫السنوات‬ ‫في‬ ‫حتى‬ ‫بالتسييس‬ ‫يتهموننا‬ ‫وكانوا‬ ‫المدنية‬ ‫و‬ ‫السياسية‬ ‫للقوى‬ ‫الحاضنة‬ ‫وكان‬ ‫للمناضلين‬ ‫مقراته‬ ‫االتحاد‬. ‫م‬ ‫الجهات‬ ‫في‬ ‫المقرات‬ ‫وكانت‬ ‫والثورة‬ ‫لالنتفاضة‬ ‫االتحاد‬ ‫احتضان‬ ‫إن‬‫البوليس‬ ‫من‬ ‫لتحميهم‬ ‫للمتظاهرين‬ ‫فتوحة‬. ‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ‫إال‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫يمكن‬ ‫ال‬ ‫واالتحاد‬ ‫الدكتاتورية‬ ‫لرجوع‬ ‫التصدي‬ ‫على‬ ‫القادر‬ ‫هو‬ ‫فقط‬ ‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫المسؤولية‬ ‫طرف‬ ‫كل‬ ‫فيها‬ ‫يتحمل‬ ‫مصداقية‬ ‫ذا‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫الحوار‬ ‫ثم‬ ‫الحوار‬ ‫عبر‬ ‫الديمقراطي‬. ‫بأكمل‬ ‫المجتمع‬ ‫أزمة‬ ‫عشنا‬‫المزدوجة‬ ‫اللغة‬ ‫تتواصل‬ ‫لكن‬ ‫الحوار‬ ‫لغة‬ ‫عبر‬ ‫بجانبه‬ ‫االتحاد‬ ‫وجد‬ ‫والمجتمع‬ ‫ه‬...‫أن‬ ‫ونثق‬ ‫ونأمل‬ ‫االتفاقيات‬ ‫ويحترم‬ ‫وفعال‬ ‫جاد‬ ‫الحوار‬ ‫يكون‬... ‫الحوار‬ ‫في‬ ‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫مشاركة‬ ‫المسؤولية‬ ‫بروح‬ ‫ندعو‬. ‫القوصري‬ ‫أنور‬ ‫يد‬ّ‫س‬‫ال‬ ‫كلمة‬‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫عن‬ ‫ّفاع‬‫د‬‫لل‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫ّونس‬‫ت‬‫ال‬ ‫ابطة‬ّ‫ر‬‫ال‬ ‫القوانين‬ ‫بناء‬ ‫في‬ ‫كبيرة‬ ‫مساهمة‬ ‫ساهم‬ ‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫هذا‬ ‫الثورة‬ ‫بعد‬(‫الجديد‬ ‫األحزاب‬ ‫قانون‬ ،‫االنتخابي‬ ‫القانون‬.) ‫مراسيم‬ ‫شكل‬ ‫في‬ ‫القوانين‬ ‫هذه‬ ‫تأخذ‬ ‫بأن‬ ‫اكتفت‬ ‫والحكومة‬ ‫الدولية‬ ‫للمواصفات‬ ‫ترتقي‬ ‫جوهرية‬ ‫إصالحات‬ ‫حصلت‬. ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫حصل‬ ‫وماذا‬‫التاريخ‬‫جديد‬ ‫مستقلة‬ ‫عليا‬ ‫هيئة‬ ‫حصلت‬‫مستوى‬ ‫على‬ ‫و‬ ‫تركيبتها‬ ‫مستوى‬ ‫على‬ ‫اإلشكالية‬ ‫تبق‬ ‫و‬ ‫ة‬ ‫إدارتها‬. ‫لحقوق‬ ‫الدولية‬ ‫االتفاقيات‬ ‫في‬ ‫والمنظمة‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫دسترة‬ ‫غياب‬ ‫الدستور‬ ‫مسودة‬ ‫في‬ ‫واضح‬ ‫بشكل‬ ‫نالحظه‬ ‫ما‬ ‫أيضا‬ ‫التوطئة‬ ‫في‬ ‫ال‬ ‫و‬ ‫الدستور‬ ‫مسودة‬ ‫في‬ ‫واضحة‬ ‫غير‬ ‫المسألة‬ ‫وهذه‬ ‫اإلنسان‬. ‫ي‬ ‫أن‬ ‫وكرابطة‬ ‫مدني‬ ‫كمجتمع‬ ‫نحن‬‫والمؤسسات‬ ‫القانون‬ ‫دولة‬ ‫نكون‬ ‫حتى‬ ‫تشريكنا‬ ‫قع‬ ‫خطيرة‬ ‫المسالة‬ ‫هذه‬ ‫و‬ ‫دستورية‬ ‫محكمة‬ ‫ستكون‬ ‫أنه‬ ‫و‬ ‫خاصة‬ ‫و‬ ‫حريات‬ ‫و‬ ‫حقوق‬ ‫قضية‬ ‫هي‬ ‫بل‬ ‫مفاهيم‬ ‫قضية‬ ‫ليست‬ ‫االيجابية‬ ‫المقترحات‬ ‫بعديد‬ ‫نخرج‬ ‫أن‬ ‫أتمنى‬ ‫بالحاج‬ ‫أحالم‬ ‫يدة‬ّ‫س‬‫ال‬ ‫كلمة‬‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫عن‬ ‫ّفاع‬‫د‬‫لل‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫ّونس‬‫ت‬‫ال‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫الجمع‬ ‫مجت‬ ‫أي‬‫هام‬ ‫سؤال‬ ‫نريد؟‬ ‫مع‬. ‫جديد‬ ‫لمجتمع‬ ‫ليؤسس‬ ‫الثورة‬ ‫قامت‬. ‫قواعده؟‬ ‫هي‬ ‫ما‬ ‫و‬ ‫قواسمه؟‬ ‫هي‬ ‫ما‬ ‫بعضها‬ ‫مع‬ ‫تكتمل‬ ‫الحقوق‬ ‫جميع‬ ‫على‬ ‫كذلك‬ ‫و‬ ‫التمييز‬ ‫عدم‬ ‫وعلى‬ ‫الجنسين‬ ‫بين‬ ‫التامة‬ ‫المساواة‬ ‫على‬ ‫عين‬ ‫أول‬.
  13. 13. ‫التقرير‬‫النهائي‬‫ألشغال‬‫الملتقى‬‫األول‬‫للمجتمع‬‫المدني‬ 13 ‫تخوفي‬ ‫عن‬ ‫ّر‬‫ب‬‫أع‬ ‫و‬ ‫جديد‬ ‫دستور‬ ‫مسودة‬ ‫وضع‬ ‫أمام‬ ‫اليوم‬ ‫نحن‬ ‫و‬. ‫التون‬ ‫المجتمع‬ ‫على‬ ‫نخاف‬‫تونس‬ ‫في‬ ‫اإلنسان‬ ‫حقوق‬ ‫كونية‬ ‫على‬ ‫نحافظ‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫لهذا‬ ‫ككل‬ ‫سي‬. ‫الحرية‬ ‫كنف‬ ‫في‬ ‫العيش‬ ‫على‬ ‫نتفق‬ ‫كلنا‬ ‫لكن‬ ‫نظر‬ ‫وجهة‬ ‫ولكل‬ ‫تفاسير‬ ‫عدة‬ ‫لها‬ ‫األمر‬ ‫نهاية‬ ‫في‬ ‫المساواة‬. ‫واضحة‬ ‫الدستور‬ ‫في‬ ‫األمور‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫لذلك‬. ‫والديمقراط‬ ‫مهددين‬ ‫اآلن‬ ‫نحن‬ ‫ولكن‬ ‫الديمقراطي‬ ‫المجتمع‬ ‫في‬ ‫منخرطين‬ ‫نحن‬‫المستقلة‬ ‫الهيئات‬ ‫و‬ ‫المؤسسات‬ ‫وتكريس‬ ‫ية‬. ‫على‬ ‫المسلط‬ ‫العنف‬ ‫ننسى‬ ‫وال‬ ‫طيبة‬ ‫ظروف‬ ‫في‬ ‫االنتخابات‬ ‫إجراء‬ ‫لعدم‬ ‫مبيتة‬ ‫نية‬ ‫وهناك‬ ‫االحتراز‬ ‫و‬ ‫التساؤالت‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫الطموحات‬ ‫كل‬ ‫على‬ ‫سنقضي‬ ‫ضده‬ ‫نقف‬ ‫لم‬ ‫وإذا‬ ‫والمكاسب‬ ‫الممتلكات‬ ‫يهدد‬ ‫والذي‬ ‫ككل‬ ‫المجتمع‬. ‫المرأة‬ ‫ضد‬ ‫العنف‬(‫تم‬ ‫تضييقات‬‫النساء‬ ‫على‬ ‫ارس‬)‫بها‬ ‫نتمسك‬ ‫أن‬ ‫يجب‬ ‫المعاش‬ ‫الواقع‬ ‫في‬ ‫المرأة‬ ‫مكاسب‬ ‫من‬ ‫تمس‬. ‫تواجه‬ ‫المرأة‬ ‫مازالت‬ ‫و‬ ‫الريفية‬ ‫المرأة‬ ‫بالذكر‬ ‫أخص‬ ‫البالد‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫الفقيرة‬ ‫الشريحة‬ ‫هي‬ ‫النساء‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫تدل‬ ‫الدراسات‬ ‫قطاعات‬ ‫عدة‬ ‫في‬ ‫جمة‬ ‫صعوبات‬ ‫م‬ ّ‫د‬‫الب‬ ‫لذلك‬ ‫للثروات‬ ‫عادل‬ ‫الغير‬ ‫التوزيع‬ ‫أيضا‬ ‫نواجه‬‫االجتماعية‬ ‫و‬ ‫االقتصادية‬ ‫الحقوق‬ ‫النساء‬ ‫فيه‬ ‫تكسب‬ ‫برنامج‬ ‫ن‬. ‫الهذيلي‬ ‫الرحمان‬ ‫عبد‬ ‫يد‬ّ‫س‬‫ال‬ ‫كلمة‬‫ة‬ّ‫ي‬‫واالجتماع‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫االقتصاد‬ ‫للحقوق‬ ‫ّونسي‬‫ت‬‫ال‬ ‫المنتدى‬ ‫المنجمي‬ ‫الحوض‬ ‫لنساء‬ ‫وإكبار‬ ‫احترام‬ ‫تحية‬ ‫االخوة‬ ‫ـ‬ ‫االخوات‬: ‫الق‬ ‫من‬ ‫جملة‬ ‫على‬ ‫االخيرة‬ ‫الفترة‬ ‫خالل‬ ‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫ركز‬ ‫لقد‬‫وظلت‬ ‫والحريات‬ ‫السياسية‬ ‫االصالحات‬ ‫من‬ ‫العاجلة‬ ‫ضايا‬ ‫السياسي‬ ‫بالجانب‬ ‫العضوي‬ ‫ارتباطها‬ ‫رغم‬ ‫ثانوية‬ ‫واالجتماعية‬ ‫االقتصادية‬ ‫الحقوق‬ ‫مسالة‬ ‫االخوة‬ ‫ـ‬ ‫االخوات‬: ‫جديدة‬ ‫اشكاال‬ ‫متخذة‬ ، ‫علي‬ ‫بن‬ ‫نظام‬ ‫ضد‬ ‫النظاالت‬ ‫طليعة‬ ‫في‬ ‫االجتماعية‬ ‫الحركات‬ ‫كانت‬ ‫التي‬ ‫الماضية‬ ‫العشرية‬ ‫بداية‬ ‫منذ‬‫من‬ ‫والدامية‬ ‫المفتوحة‬ ‫المواجهات‬ ‫الى‬ ‫ـ‬ ‫الجوع‬ ‫اضرابات‬ ‫الى‬ ‫االعتصامات‬. ‫الطلبة‬ ‫نضاالت‬ ، ‫الساحل‬ ‫بجهة‬ ‫النسيج‬ ‫قطاع‬ ‫في‬ ‫العامالت‬ ‫النساء‬ ‫نضاالت‬ ‫نتذكر‬(‫سوسة‬ ‫محاكمات‬)‫جوع‬ ‫اضراب‬ ، ‫العمل‬ ‫عن‬ ‫المفصولين‬ ‫االسائذة‬(‫االتحاد‬ ‫بدار‬)‫وبن‬ ‫الصخيرة‬ ‫منطقتي‬ ‫عرفتها‬ ‫التي‬ ‫والتحركات‬‫قردان‬ ‫ي‬. ‫سنة‬ ‫منذ‬ ‫حاسما‬ ‫منعرجا‬ ‫االجتماعية‬ ‫التحركات‬ ‫عرفت‬ ‫وقد‬0221‫شعبنا‬ ‫لثورة‬ ‫مقدمة‬ ‫شكلت‬ ‫التي‬ ‫المنجمي‬ ‫الحوض‬ ‫بانتفاضة‬ ‫من‬ ‫اكثر‬ ‫دامت‬ ‫التي‬ ‫االنتفاضة‬ ،0‫قفصة‬ ‫مدينة‬ ‫عرفتها‬ ‫التي‬ ‫المحاكمات‬ ‫مائات‬ ‫وقلتها‬ ‫اشهر‬. ، ‫واإلخوة‬ ‫ـ‬ ‫االخوات‬ ‫م‬ ‫الذين‬ ‫المنجمي‬ ‫الحوض‬ ‫أهالي‬ ‫إن‬‫بدماء‬ ‫الطريق‬ ‫هدوا‬:‫و‬ ‫العمايدي‬ ‫الخالق‬ ‫عبد‬ ، ‫العاليمي‬ ‫وهشام‬ ، ‫المغزاوي‬ ‫حفناوي‬ ‫السعيدي‬ ‫العرائس‬ ‫ام‬ ‫شهيد‬. ‫ان‬ ‫إال‬ ‫يسعنا‬ ‫ال‬ ‫وانجازاتها‬ ‫إخفاقاتها‬ ‫على‬ ‫المنجمي‬ ‫الحوض‬ ‫انتفاضة‬ ‫دالالت‬ ‫على‬ ‫األحداث‬ ‫خضم‬ ‫في‬ ‫اليوم‬ ‫الى‬ ‫نقف‬ ‫لم‬ ‫وان‬
  14. 14. ‫التقرير‬‫النهائي‬‫ألشغال‬‫الملتقى‬‫األول‬‫للمجتمع‬‫المدني‬ 14 ‫الم‬ ‫الحوض‬ ‫لنساء‬ ‫وإكبار‬ ‫تقدير‬ ‫بتحية‬ ‫نتوجه‬‫السجون‬ ‫في‬ ‫وأزواجهن‬ ‫بأبنائهن‬ ‫زج‬ ‫كما‬ ‫النضال‬ ‫طليعة‬ ‫في‬ ‫كن‬ ‫الالتي‬ ‫نجمي‬. ‫المجتمع‬ ‫مكونات‬ ‫لعبته‬ ‫الذي‬ ‫والدور‬ ، ‫شعبنا‬ ‫لقضايا‬ ‫منحازة‬ ‫الدوام‬ ‫على‬ ‫كانت‬ ‫التي‬ ‫التونسية‬ ‫المحاماة‬ ‫لعبته‬ ‫الذي‬ ‫الدور‬ ‫كذلك‬ ‫المدني‬. ‫االخوة‬ ، ‫االخوات‬: ‫يوم‬ ‫انطلقت‬ ‫التى‬ ‫شعبنا‬ ‫ثورة‬ ‫ان‬07‫وال‬ ‫ديسمبر‬‫ولمسارها‬ ‫لشعاراتها‬ ‫قراءة‬ ‫وفي‬ ، ‫االجتماعي‬ ‫وبعدها‬ ‫عمقها‬ ‫لتؤكد‬ ‫جاءت‬ ‫تي‬ ‫والحيث‬ ‫واإلقصاء‬ ‫والتهميش‬ ‫الفقرة‬ ‫ضد‬ ‫وجرحاها‬ ‫لشهدائها‬ ‫االجتماعي‬ ‫االنحدار‬ ‫قراءة‬ ‫في‬ ‫كانت‬ ‫لقد‬ ، ‫والجغرافي‬ ‫الزمني‬ ‫والقهر‬ ‫الظلم‬ ‫ضد‬ ‫والبطالة‬(‫المرحلة‬ ‫طبيعة‬ ‫نعي‬ ‫وحتى‬ ‫ننسى‬ ‫ال‬ ‫حتى‬ ‫ذلك‬ ‫أقول‬. ) ‫االخوة‬ ‫ـ‬ ‫االخوات‬: ‫فئات‬ ‫إلى‬ ‫المنتمين‬ ‫الشباب‬ ‫من‬ ‫عريضة‬ ‫فئات‬ ‫أصابت‬ ‫التي‬ ‫المبكرة‬ ‫والخيبة‬ ‫األمني‬ ‫االنفالت‬ ‫من‬ ‫مناخ‬ ‫وفي‬ ‫النظام‬ ‫سقوط‬ ‫بعد‬ ‫شغل‬ ، ‫محرومين‬ ‫منهم‬ ‫كانوا‬ ‫ما‬ ‫يجدوا‬ ‫أن‬ ‫امل‬ ‫على‬ ‫الهجرة‬ ‫قوارب‬ ‫ركوب‬ ‫على‬ ‫الشباب‬ ‫من‬ ‫اآلالف‬ ‫إقدام‬ ، ‫هشة‬ ‫اجتماعية‬ ، ‫الكرامة‬ ‫لهم‬ ‫يوفر‬‫في‬ ‫الرغيف‬ ‫شهداء‬ ‫البحر‬ ‫عرض‬ ‫في‬ ‫البعض‬ ‫وسقط‬ ‫يصلوا‬ ‫أن‬ ‫اآلالف‬ ‫استطاع‬ ‫المجازفة‬ ‫الرحلة‬ ‫هذه‬ ‫وفي‬ ‫المفقودين‬ ‫عداد‬ ‫في‬ ‫منهم‬ ‫المئات‬ ‫مازال‬ ‫حين‬. ‫االخوة‬ ‫ـ‬ ‫االخوات‬: ‫االبتزاز‬ ‫وأحيانا‬ ‫والعجز‬ ‫اإلشاعة‬ ‫العائالت‬ ‫تنهش‬ ، ‫تتعاظم‬ ‫والمفقودين‬ ‫الضحايا‬ ‫عائالت‬ ‫مأساة‬ ‫الزالت‬ ‫هذا‬ ‫يومنا‬ ‫الى‬ ‫والالمباالة‬. ‫الحوض‬ ‫ألهالي‬ ‫المشروعة‬ ‫المطالب‬ ‫الزالت‬ ‫المنجمي‬ ‫الحوض‬ ‫النتفاضة‬ ‫الخامسة‬ ‫الذكرى‬ ‫نحيى‬ ‫ايام‬ ‫وبعد‬ ‫هذا‬ ‫يومنا‬ ‫الى‬ ‫وجرحاها‬ ‫شهادائها‬ ‫إلى‬ ‫االعتبار‬ ‫رد‬ ‫يقع‬ ‫ولم‬ ‫قائمة‬ ‫المنجمي‬. ‫الت‬ ‫في‬ ‫الداخلية‬ ‫المناطق‬ ‫انتفضت‬ ‫اجلها‬ ‫من‬ ‫التى‬ ‫القضايا‬ ‫كل‬ ‫الزالت‬ ‫هذا‬ ‫يومنا‬ ‫الى‬‫كل‬ ‫ذلك‬ ‫على‬ ‫وتؤكد‬ ‫قائمة‬ ‫والشغل‬ ‫نمية‬ ‫سليانة‬ ‫والية‬ ‫عرفتها‬ ‫التي‬ ‫التحركات‬ ‫وآخرها‬ ‫بالدنا‬ ‫تعرفها‬ ‫التي‬ ‫االجتماعية‬ ‫التحركات‬. ‫واالخوة‬ ‫ـ‬ ‫االخوات‬: ‫قصوى‬ ‫مكانة‬ ‫إعطاء‬ ‫وبضرورة‬ ، ‫واالجتماعي‬ ‫واالقتصادي‬ ‫السياسي‬ ‫بين‬ ‫ما‬ ‫الفصل‬ ‫عدم‬ ‫بضرورة‬ ‫يوميا‬ ‫األحداث‬ ‫تبين‬ ‫االقتصادي‬ ‫للحقوق‬‫مرجعيات‬ ‫لها‬ ‫واالجتماعية‬ ‫االقتصادية‬ ‫الحقوق‬ ‫وان‬ ‫علما‬ ، ‫السياسية‬ ‫الحقوق‬ ‫مع‬ ‫بالتوازي‬ ‫واالجتماعية‬ ‫ة‬ ‫المرجعيات‬ ‫هذه‬ ‫أهم‬ ‫ومن‬ ‫تحقيقه‬ ‫يجب‬ ‫الذي‬ ‫األدنى‬ ‫والحد‬ ‫الحقوق‬ ‫هذه‬ ‫نوعية‬ ‫تضبط‬ ‫عديدة‬: ‫اإلنسان‬ ‫لحقوق‬ ‫العالمي‬ ‫اإلعالن‬ ‫ـ‬ ‫واالجت‬ ‫االقتصادية‬ ‫بالحقوق‬ ‫الخاص‬ ‫الدولي‬ ‫العهد‬ ‫ـ‬‫والثقافية‬ ‫ماعية‬
  15. 15. ‫التقرير‬‫النهائي‬‫ألشغال‬‫الملتقى‬‫األول‬‫للمجتمع‬‫المدني‬ 15 ‫التنمية‬ ‫إعالن‬ ‫ـ‬ ‫الكرامة‬ ‫ثورة‬ ‫اهداف‬ ‫تحقيق‬ ‫اجل‬ ‫من‬ ‫الكفيلة‬ ‫االليات‬ ‫إليجاد‬ ‫بعضنا‬ ‫مع‬ ‫لنعمل‬ ‫حسن‬ ‫بن‬ ‫سهير‬ ‫يدة‬ّ‫س‬‫ال‬ ‫كلمة‬‫اإلنسان‬ ‫لحقوق‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫ّول‬‫د‬‫ال‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫الفيدرال‬ ‫الثورة‬ ‫الندالع‬ ‫الثانية‬ ‫الذكرى‬ ‫في‬ ‫الشهداء‬ ‫أرواح‬ ‫على‬ ‫صمت‬ ‫دقيقة‬ ‫اقتراح‬. ‫ل‬ ‫جيدا‬ ‫ننتبه‬ ‫أن‬ ‫يجب‬‫المتواصلة‬ ‫النتهاكات‬(‫بسبب‬ ‫ماتا‬ ‫الذين‬ ‫الشابان‬ ‫قضية‬ ،‫المهدية‬ ‫شباب‬ ‫قضية‬ ،‫الفهري‬ ‫سامي‬ ‫قضية‬ ‫جوع‬ ‫إضراب‬)........‫سليانة‬ ‫في‬ ‫الرش‬ ‫مسالة‬ ‫ننسى‬ ‫ال‬ ‫و‬. ‫خصوصياتها‬ ‫بكل‬ ‫لإلنسان‬ ‫الكونية‬ ‫للحقوق‬ ‫تكرس‬ ‫جدا‬ ‫هامة‬ ‫ديناميكية‬ ‫المنتدى‬ ‫هذا‬ ‫يخلق‬ ‫أن‬ ‫نأمل‬ ‫لذلك‬. ‫صا‬ ‫بن‬ ‫رامي‬ ‫يد‬ّ‫س‬‫ال‬ ‫مداخلة‬‫لح‬‫األورو‬ ‫الشبكة‬-‫اإلنسان‬ ‫لحقوق‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫ط‬ّ‫س‬‫متو‬ ‫مشروع‬ ‫تبنيكم‬ ‫علي‬ ‫جميعا‬ ‫لكم‬ ‫شكرا‬"‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫ملتقى‬"‫على‬ ‫للمشروع‬ ‫حامال‬ ‫أصبح‬ ‫لها‬ ‫واستجاب‬ ‫الدعوة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫ألن‬ ‫الفاعلين‬ ‫بقية‬ ‫مع‬ ‫المساواة‬ ‫قدم‬. ‫والتونسي‬ ‫التونسيات‬ ‫من‬ ‫والسعي‬ ‫مشروع‬ ‫انتظارات‬ ‫أن‬ ‫أقول‬ ‫أن‬ ‫البداية‬ ‫في‬ ‫لي‬ ‫اسمحوا‬‫ثورة‬ ‫من‬ ،‫ين‬07‫ديسمبر‬-01‫جانفي‬ ‫يوم‬ ‫بعد‬ ‫يوما‬ ‫تتضاءل‬ ‫والمساواة‬ ‫والكرامة‬ ‫للحرية‬:‫عيشهم‬ ‫ظروف‬ ‫تحسين‬ ‫في‬ ‫التنمية‬ ‫في‬ ،‫التونسيين‬ ‫انتظارات‬ ‫أغلب‬ ‫كبير‬ ‫البنية‬ ‫في‬ ‫النقل‬ ‫في‬ ‫االستثمار‬ ‫في‬ ‫الصحة‬ ‫في‬‫التحتية‬‫انتظارا‬‫تهم‬‫ضامنة‬ ‫دستورية‬ ‫مؤسسات‬ ‫في‬ ،‫متوازنة‬ ‫سياسية‬ ‫حياة‬ ‫في‬ ‫وا‬ ‫للحقوق‬‫العناية‬ ‫في‬ ،‫الجدية‬ ‫والمحاسبة‬ ‫انتقالية‬ ‫عدالة‬ ‫في‬ ،‫واإلعالم‬ ‫القضاء‬ ‫استقالل‬ ‫في‬ ،‫ذاته‬ ‫حد‬ ‫في‬ ‫الدستور‬ ‫في‬ ،‫لحريات‬ ‫الشهداء‬ ‫وعائالت‬ ‫الثورة‬ ‫بجرحى‬... ‫إلى‬ ‫وصوال‬ ‫وغيرها‬ ،‫وسليانة‬ ،‫الجريد‬ ‫وحامة‬ ،‫بوزيد‬ ‫وسيدي‬ ،‫بوزيان‬ ‫منزل‬ ‫من‬ ‫مؤخرا‬ ‫االضطرابات‬ ‫جميع‬ ‫أكدت‬ ‫وقد‬ ‫الشغل‬ ‫اتحاد‬ ‫إعالن‬‫العام‬ ‫االضطراب‬...‫الملحة‬ ‫التطلعات‬ ‫لهذه‬ ‫االستجابة‬ ‫عن‬ ‫الحالية‬ ‫السياسية‬ ‫القيادة‬ ‫عجز‬ ‫عن‬ ‫جميعها‬ ‫أكدت‬ ‫السياسية‬ ‫األحزاب‬ ‫بقية‬ ‫مع‬ ‫فقط‬ ‫ال‬ ‫اإليجابي‬ ‫والتفاعل‬ ‫الوفاق‬ ‫من‬ ‫مناخ‬ ‫في‬ ‫االنتقالية‬ ‫المرحلة‬ ‫هذه‬ ‫تسيير‬ ‫على‬ ‫قدرتها‬ ‫عدم‬ ‫وعن‬ (‫المعارضة‬ ‫و‬ ‫حكومة‬)‫ق‬ ‫فتح‬ ‫في‬ ‫تنجح‬ ‫لم‬ ‫وكذلك‬ ‫بل‬‫المجتمع‬ ‫في‬ ‫والمناضلة‬ ‫المستقلة‬ ‫ّنات‬‫و‬‫المك‬ ‫مع‬ ‫للتواصل‬ ‫جدية‬ ‫نوات‬ ‫المدني‬. ‫الوالء‬ ‫وعرائض‬ ‫بيانات‬ ‫توقع‬ ‫الجمعيات‬ ،‫االستبداد‬ ‫أيام‬ ‫نعيشه‬ ‫كنا‬ ‫ما‬ ‫كبير‬ ‫حد‬ ‫إلى‬ ‫يشبه‬ ‫جمعياتي‬ ‫ديكور‬ ‫إنتاج‬ ‫أمام‬ ‫نحن‬ ‫بل‬ ‫والمساندة‬.‫بأشكال‬ ‫والمستقلة‬ ‫المناضلة‬ ‫الجمعيات‬ ‫مضايقة‬ ‫على‬ ‫تعمل‬ ‫المقابل‬ ‫وفي‬‫أحد‬ ‫على‬ ‫خافية‬ ‫تعد‬ ‫لم‬ ‫متعددة‬. ‫قبل‬ ‫من‬ ‫علي‬ ‫بن‬ ‫مع‬ ‫لنجحت‬ ،‫لتنجح‬ ‫لها‬ ‫كان‬ ‫لو‬ ‫السياسة‬ ‫هذه‬ ،‫تونس‬ ‫في‬ ‫االنتقالي‬ ‫المسار‬ ‫تنفع‬ ‫ال‬ ‫السياسة‬ ‫هذه‬.‫فمن‬ ‫وبالتالي‬ ‫على‬ ‫مدنية‬ ‫ّنات‬‫و‬‫كمك‬ ‫المقابل‬ ‫في‬ ‫نحن‬ ‫نقتصر‬ ‫وأن‬ ‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫مع‬ ‫القطيعة‬ ‫منهج‬ ،‫المنهج‬ ‫هذا‬ ‫يسلك‬ ‫أن‬ ‫التقدير‬ ‫سوء‬ ‫االحتج‬‫قد‬ّ‫ن‬‫ال‬ ‫وعلى‬ ‫اج‬.
  16. 16. ‫التقرير‬‫النهائي‬‫ألشغال‬‫الملتقى‬‫األول‬‫للمجتمع‬‫المدني‬ 16 ‫مشتركه‬ ‫ميدانية‬ ‫وتظاهرات‬ ‫وندوات‬ ‫تحركات‬ ‫حول‬ ‫عديدة‬ ‫مناسبات‬ ‫في‬ ‫والتقينا‬ ،‫الدرس‬ ‫من‬ ‫بنا‬ ‫المتعلق‬ ‫الجزء‬ ‫استوعبنا‬ ‫نحن‬ ‫مكتسباتها‬ ‫على‬ ‫االلتفاف‬ ‫محاوالت‬ ّ‫د‬‫ص‬ ‫في‬ ‫محطات‬ ‫عدة‬ ‫في‬ ‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫ونجح‬(‫حق‬ ،‫التظاهر‬ ‫حق‬ ،‫اإلعالم‬ ،‫المرأة‬ ‫اإلضراب‬).....‫ف‬ ‫جاءت‬ ‫أن‬ ‫إلى‬‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫ملتقى‬ ‫كرة‬. ‫والتزام‬ ‫أمل‬ ‫رسالة‬ ،‫والتونسيين‬ ‫للتونسيات‬ ‫جميعا‬ ‫منا‬ ‫قوية‬ ‫رسالة‬ ‫هو‬ ‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫ملتقى‬: ‫العريضة‬ ‫والخطوط‬ ‫التصورات‬ ‫تقديم‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ،‫اقتراح‬ ‫كسلطة‬ ‫موقعه‬ ‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫بمقتضاها‬ ‫يعزز‬ ‫رسالة‬ ‫الواقع‬ ‫ارض‬ ‫على‬ ‫تحقيقها‬ ‫في‬ ‫نرغب‬ ‫التي‬ ‫للتغييرات‬. ‫ر‬‫العريضة‬ ‫والخطوط‬ ‫التصورات‬ ‫تقديم‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ،‫اقتراح‬ ‫كسلطة‬ ‫موقعه‬ ‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫بمقتضاها‬ ‫يعزز‬ ‫سالة‬ ‫الواقع‬ ‫أرض‬ ‫على‬ ‫تحقيقها‬ ‫في‬ ‫نرغب‬ ‫التي‬ ‫للتغييرات‬. ‫أبناء‬ ‫لجميع‬ ‫تتسع‬ ‫دولة‬ ،‫معانى‬ ‫من‬ ‫الكلمة‬ ‫تحمله‬ ‫بما‬ ‫وتعددية‬ ‫تقدمية‬ ‫ديمقراطية‬ ‫مدنية‬ ‫لدولة‬ ‫تطلعنا‬ ‫عن‬ ‫تعبر‬ ‫رسالة‬ ‫على‬ ‫الوطن‬‫ظل‬ ‫وفي‬ ‫طموحاتنا‬ ‫وتهدد‬ ‫مكتسباتنا‬ ‫تنخر‬ ‫التي‬ ‫التهديدات‬ ‫ظل‬ ‫في‬ ‫السيما‬ ،‫مرجعياتهم‬ ‫تنوع‬ ‫وعلى‬ ‫اختالفاتهم‬ ‫موازية‬ ‫عدالة‬ ‫لتشكيل‬ ‫البعض‬ ‫سعي‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫مؤسساتية‬ ‫صبغة‬ ‫أخذت‬ ‫التي‬ ‫والتجريم‬ ‫العنف‬ ‫لغة‬ ‫طغيان‬.‫مقابل‬ ‫موازي‬ ‫وأمن‬ ‫القائم‬ ‫سلط‬ّ‫ت‬‫لل‬ ‫مريب‬ ‫صمت‬. ‫ر‬ ‫عن‬ ‫خاللها‬ ‫من‬ ‫نعبر‬ ‫رسالة‬‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫مكونات‬ ‫مختلف‬ ‫بين‬ ‫المشترك‬ ‫للعمل‬ ‫جديدة‬ ‫وح‬.‫و‬ ‫منها‬ ‫العريقة‬ ‫سنة‬ ‫تأسس‬ ‫الذي‬ ‫الشغل‬ ‫اتحاد‬ ‫بين‬ ،‫العهد‬ ‫حديثة‬0410‫سنة‬ ‫تأسست‬ ‫التي‬ ‫دستورنا‬ ‫شبكة‬ ‫و‬0200‫واليوم‬ ‫الجمعيات‬ ‫آالف‬ ‫نجد‬ ‫منها‬ ‫فسيفساء‬ ‫هو‬ ‫المنظمات‬ ‫من‬ ‫الكبير‬ ‫الجمع‬ ‫هذا‬. ‫تواصل‬ ‫وفي‬ ‫مداخلتي‬ ‫ختام‬ ‫في‬ ‫أود‬‫الشكر‬ ‫كل‬ ‫أوجه‬ ‫أن‬ ،‫المشترك‬ ‫العمل‬ ‫في‬ ‫الجديدة‬ ‫بالعقلية‬ ‫المتعلقة‬ ‫األخيرة‬ ‫النقطة‬ ‫مع‬ ‫شركائنا‬ ‫لجميع‬ ‫والتقدير‬(‫المنفتح‬ ‫المجتمع‬ ،‫اوكسفام‬ ،‫الفدرالية‬ ،‫المنتدى‬ ،‫النساء‬ ،‫الرابطة‬)‫تعاون‬ ‫ومن‬ ‫جهد‬ ‫من‬ ‫بذلوه‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫الملتقى‬ ‫هذا‬ ‫انجاز‬ ‫أجل‬ ‫من‬.‫بشكر‬ ‫دستورنا‬ ‫شبكة‬ ‫أفرد‬ ‫أن‬ ‫وأريد‬‫الشبكة‬ ‫في‬ ‫معنا‬ ‫تقاسموها‬ ،‫الفكرة‬ ‫أصحاب‬ ‫ألنهم‬ ‫خاص‬ ‫فرصة‬ ‫ألنفسنا‬ ‫وأعطينا‬ ‫يترددوا‬ ‫فلم‬ ‫النضال‬ ‫في‬ ‫دربنا‬ ‫رفاق‬ ‫مع‬ ‫نتقاسمها‬ ‫أن‬ ‫منهم‬ ‫فطلبنا‬ ‫االنسان‬ ‫لحقوق‬ ‫األورومتوسطية‬ ‫تونس‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫المشترك‬ ‫العمل‬ ‫من‬ ‫جديد‬ ‫لنموذج‬ ‫لنؤسس‬. 0‫تنتظرنا‬ ‫و‬ ،‫الدؤوب‬ ‫العمل‬ ‫في‬ ‫انقضت‬ ‫متواصلة‬ ‫أشهر‬‫حكومة‬ ‫المكونات‬ ‫مختلف‬ ‫ومع‬ ‫الجهات‬ ‫داخل‬ ‫للمتابعة‬ ‫كاملة‬ ‫سنة‬ ‫وإعالم‬ ‫وأحزاب‬ ‫والتوفيق‬ ‫بالنجاح‬ ‫تمنياتي‬ ‫مع‬ ‫التقدير‬ ‫عبارات‬ ‫خالص‬ ‫كشركاء‬ ‫منا‬ ‫لكم‬. ‫بوجلبان‬ ‫د‬ّ‫م‬‫مح‬ ‫يد‬ّ‫س‬‫ال‬ ‫كلمة‬‫دستورنا‬ ‫شبكة‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫جمع‬ ‫المدني‬ ‫وللمجتمع‬ ‫للمواطن‬ ‫شرف‬(002‫مشارك‬-012‫جمعية‬) ‫واال‬ ‫للسرور‬ ‫دافع‬ ‫وهذا‬‫األفضل‬ ‫إلى‬ ‫المدني‬ ‫بالمجتمع‬ ‫الدفع‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫المستقبل‬ ‫في‬ ‫والعمل‬ ‫عتزاز‬. ‫احتفالية‬ ‫بأجواء‬ ‫نستقبلها‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ‫يسعنا‬ ‫وال‬ ‫حضورها‬ ‫سجلت‬ ‫عديدة‬ ‫جمعيات‬ ‫هناك‬.
  17. 17. ‫التقرير‬‫النهائي‬‫ألشغال‬‫الملتقى‬‫األول‬‫للمجتمع‬‫المدني‬ 17 ‫المساء‬ ‫في‬ ‫ومثلهما‬ ‫الصباح‬ ‫في‬ ‫حصتين‬ ‫الورشات‬ ‫عمل‬ ‫غدا‬.‫إلى‬ ‫سيبعث‬ ‫الذي‬ ‫الورشات‬ ‫جلسات‬ ‫كتيب‬ ‫إخراج‬ ‫وسيقع‬ ‫وي‬ ‫واألحزاب‬ ‫الواليات‬‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫عمل‬ ‫ثمرة‬ ‫كون‬. ‫والدولة‬ ‫المجتمع‬ ‫خدمة‬ ‫في‬ ‫ستكون‬ ‫والتي‬ ‫توافقية‬ ‫أراء‬ ‫عدة‬ ‫ستكون‬ ‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫مشروع‬ ‫من‬ ‫األولى‬ ‫النسخة‬ ‫هذه‬.‫وهذا‬ ‫بديلة‬ ‫حلول‬ ‫إليجاد‬ ‫تهدف‬ ‫وجدية‬ ‫فعلية‬ ‫مقترحات‬ ‫هو‬ ‫المشروع‬. ‫العمري‬ ‫العروسي‬ ‫يد‬ّ‫س‬‫ال‬ ‫كلمة‬‫بالملتقى‬ ‫الخبراء‬ ‫عن‬ ‫ممثل‬ ‫باتجاه‬ ‫العمل‬‫علميا‬ ‫منهجا‬ ‫ينتهج‬ ‫دؤوب‬ ‫بنضال‬ ‫يستقيم‬ ‫نضالي‬ ‫وعمل‬ ‫علمي‬ ‫عمل‬ ‫هو‬ ‫المدني‬ ‫المجتمع‬. ‫وحوار‬ ‫نقاش‬ ‫من‬ ‫فيها‬ ‫لما‬ ‫أكاديمية‬ ‫ليست‬ ‫ولكن‬ ‫علمية‬ ‫منهجية‬ ‫هي‬ ‫نكرسها‬ ‫أن‬ ‫نريد‬ ‫التي‬ ‫المنهجية‬. ‫كبيرة‬ ‫محطات‬ ‫ثالثة‬ ‫األولى‬ ‫المحطة‬:‫وكمي‬ ‫كيفي‬ ‫بشكل‬ ‫القطاع‬ ‫معرفة‬ ‫لمحاولة‬ ‫والتشخيص‬ ‫الوصف‬. ‫المحطة‬‫الثانية‬:‫اإلشكاليات‬ ‫محطة‬. ‫الثالثة‬ ‫المحطة‬:‫المقترحات‬ ‫محطة‬. ‫للمجتمع‬ ‫نقدم‬ ‫ما‬ ‫أفضل‬ ‫ستكون‬ ‫التي‬ ‫البناءة‬ ‫واألفكار‬ ‫الحوار‬ ‫على‬ ‫مبنية‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫ويجب‬
  18. 18. ‫التقرير‬‫النهائي‬‫ألشغال‬‫الملتقى‬‫األول‬‫للمجتمع‬‫المدني‬ 18 ‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫لملتقى‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫الختام‬ ‫الجلسة‬ ‫رئيسة‬ ‫بالحاج‬ ‫أحالم‬ ‫ّيدة‬‫س‬‫ال‬ ‫ة‬ّ‫م‬‫العا‬ ‫الجلسة‬ ‫ترأست‬‫على‬ ‫المشاركين‬ ّ‫كل‬ ‫شكرت‬ ‫ي‬ّ‫ت‬‫ال‬ ‫ّات‬‫ي‬‫يمقراط‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫ساء‬ّ‫ن‬‫لل‬ ‫ّة‬‫ي‬‫ونس‬ّ‫ت‬‫ال‬ ‫ّة‬‫ي‬‫الجمع‬ ‫لتونس‬ ‫رؤيتنا‬ ‫حول‬ ‫اءة‬ّ‫ن‬‫الب‬ ‫قاشات‬ّ‫ن‬‫ال‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫شهدت‬ ‫ي‬ّ‫ت‬‫ال‬ ‫الورشات‬ ‫داخل‬ ‫ؤوب‬ّ‫د‬‫ال‬ ‫العمل‬.‫تقديم‬ ّ‫م‬‫سيت‬ ‫ة‬ّ‫الحص‬ ‫هذه‬ ‫خالل‬ ‫تفعيلها‬ ‫على‬ ‫والعمل‬ ‫ّلطات‬‫س‬‫لل‬ ‫تقديمها‬ ‫سيقع‬ ‫بدورها‬ ‫ي‬ّ‫ت‬‫وال‬ ‫ّات‬‫ي‬‫وص‬ّ‫ت‬‫ال‬. ‫تولى‬‫لحقوق‬ ‫ّة‬‫ي‬‫ّط‬‫س‬‫متو‬ ‫األورو‬ ‫الشبكة‬ ‫عن‬ ‫خويلي‬ ‫رامي‬ ‫ّيد‬‫س‬‫وال‬ ‫دستورنا‬ ‫شبكة‬ ‫عن‬ ‫خوجة‬ ‫فائزة‬ ‫ّيدة‬‫س‬‫ال‬ ‫من‬ ّ‫ل‬‫ك‬ ‫قرير‬ّ‫ت‬‫ال‬ ‫كتابة‬ ‫اإلنسان‬. ّ‫أن‬ ‫على‬ ‫أكد‬ ‫الذي‬ ،‫بالملتقى‬ ‫المتعلقة‬ ‫غطية‬ّ‫ت‬‫ال‬ ‫حول‬ ‫باإلعالم‬ ‫المكلف‬ ‫بوزويتة‬ ‫كريم‬ ‫ّيد‬‫س‬‫ال‬ ‫طرف‬ ‫من‬ ‫ل‬ّ‫خ‬‫بتد‬ ‫الجلسة‬ ‫انطلقت‬ ‫با‬ ‫سمة‬ّ‫ت‬‫م‬ ‫كانت‬ ‫غطية‬ّ‫ت‬‫ال‬‫الملتقى‬ ‫الموقع‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫فاعل‬ّ‫ت‬‫ل‬les assises.org‫وعشرين‬ ‫مائة‬ ‫يارات‬ّ‫الز‬ ‫عدد‬ ‫تجاوز‬ ‫حيث‬ (002.222)‫ألف‬ ‫لـمائة‬ ‫بعضها‬ ‫وصل‬ ‫التي‬ ‫األخبار‬ ‫نشرات‬ ‫خالل‬ ‫ومن‬ ،(022.222)‫من‬ ‫مشاهد‬20‫العالم‬ ‫حول‬ ‫دولة‬. ‫االجت‬ ‫واصل‬ّ‫ت‬‫ال‬ ‫مواقع‬ ‫صفحات‬ ‫وأصحاب‬ ‫وصحفيين‬ ‫ّنين‬‫و‬‫مد‬ ‫من‬ ‫الفريق‬ ّ‫كل‬ ‫عمل‬ ‫ّى‬‫ي‬‫وح‬‫ماعي‬. ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫بلوغ‬ ‫فخر‬ ّ‫ل‬‫بك‬ ‫يسجلون‬ ‫المشاركين‬ ‫جميع‬ ّ‫أن‬ ‫بالحاج‬ ‫أحالم‬ ‫ّيدة‬‫س‬‫ال‬ ‫أكدت‬752،‫الملتقى‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫ومشارك‬ ‫مشاركة‬ ‫واصل‬ّ‫ت‬‫ال‬ ‫قنوات‬ ‫مختلف‬ ‫عبر‬ ‫اآلالف‬ ‫تفاعل‬ ‫هو‬ ّ‫م‬‫األه‬ ّ‫وأن‬. ‫الختامي‬ ‫واإلعالن‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫الختام‬ ‫الكلمة‬ ‫الطريفي‬ ‫مختار‬ ‫يد‬ّ‫س‬‫لل‬
  19. 19. ‫التقرير‬‫النهائي‬‫ألشغال‬‫الملتقى‬‫األول‬‫للمجتمع‬‫المدني‬ 19 ‫ال‬ ‫تقارير‬‫ل‬‫جان‬
  20. 20. ‫التقرير‬‫النهائي‬‫ألشغال‬‫الملتقى‬‫األول‬‫للمجتمع‬‫المدني‬ 20 I ‫ة‬ّ‫ي‬‫الجهو‬ ‫نمية‬ّ‫ت‬‫وال‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫واالجتماع‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫اإلقتصاد‬ ‫اللجنة‬
  21. 21. ‫التقرير‬‫النهائي‬‫ألشغال‬‫الملتقى‬‫األول‬‫للمجتمع‬‫المدني‬ 21 ‫الورشة‬‫أألولى‬‫البطالة‬ ‫ومواجهة‬ ‫ياحة‬ّ‫س‬‫وال‬ ‫والفالحة‬ ‫ناعة‬ّ‫ص‬‫ال‬ ‫ميدان‬ ‫في‬ ‫االستثمار‬. ‫أفضى‬ ‫مما‬ ‫للبالد‬ ‫العامة‬ ‫االقتصادية‬ ‫الوضعية‬ ‫المشاركون‬ ‫تدارس‬ ‫أن‬ ‫بعد‬‫اليوم‬ ‫خالل‬ ‫الكبيرة‬ ‫اإلشكاالت‬ ‫ورصد‬ ‫تشخيص‬ ‫إلى‬ ‫خير‬ ‫األول‬‫المشاركون‬‫العملية‬ ‫المقترحات‬ ‫وصياغة‬ ‫القطاعية‬ ‫المسائل‬ ‫في‬ ‫أكثر‬ ‫للتدقيق‬ ‫الثاني‬ ‫اليوم‬ ‫خالل‬ ‫لجان‬ ‫في‬ ‫العمل‬ ‫وانقسموا‬ ‫واإلجرائية‬‫لجان‬ ‫إلى‬‫كاآلتي‬: 1-‫البحري‬ ‫والصيد‬ ‫الفالحة‬ ‫لجنة‬ 2-‫السياحة‬ ‫لجنة‬ 3-‫الصناعية‬ ‫األنشطة‬ ‫لجنة‬ 4-‫التمويل‬ ‫و‬ ‫االستثمار‬ ‫لجنة‬ 5-‫منظم‬ ‫والغير‬ ‫الموازي‬ ‫القطاع‬ ‫جنة‬ 6-‫التصدير‬ ‫لجنة‬ 7-‫التشغيل‬ ‫و‬ ‫البطالة‬ ‫لجنة‬ 8-‫التضامني‬ ‫االقتصاد‬ ‫لجنة‬ ‫باإلضافة‬ ‫المشاركين‬ ‫خبرات‬ ‫و‬ ‫الورشة‬ ‫ذمة‬ ‫على‬ ‫وضعت‬ ‫التي‬ ‫والدراسة‬ ‫الملتقى‬ ‫لهذا‬ ‫التحضيرية‬ ‫األعمال‬ ‫اعتماد‬ ‫وقع‬ ‫وقد‬ ‫و‬ ‫مجاله‬ ‫في‬ ‫كل‬ ‫الخبراء‬ ‫تأطير‬ ‫إلى‬‫لهذا‬ ‫العلمية‬ ‫اللجنة‬ ‫في‬ ‫المقترحة‬ ‫المنهجية‬ ‫وفق‬ ‫لة‬ّ‫ص‬‫مف‬ ‫تقارير‬ ‫إلى‬ ‫األعمال‬ ‫هذه‬ ‫أفضت‬ ‫نريد‬ ‫التي‬ ‫الدولة‬ ‫في‬ ‫نريد‬ ‫الذي‬ ‫لالقتصاد‬ ‫العامة‬ ‫المبادئ‬ ‫و‬ ‫الكبرى‬ ‫التوجهات‬ ‫بعرض‬ ‫هنا‬ ‫سنكتفي‬ ‫لكننا‬ ‫الملتقى‬. ‫الفالحة‬ ‫التمهيد‬ ‫التونسي‬ ‫البالد‬ ‫بان‬ ‫ادراكنا‬ ‫و‬ ‫الراسخ‬ ‫اعتقادنا‬ ‫من‬ ‫انطالقا‬‫الشمال‬ ‫من‬ ‫الجهات‬ ‫جميع‬ ‫بها‬ ‫تزخر‬ ‫كبيرة‬ ‫طبيعية‬ ‫بخيرات‬ ‫تتمتع‬ ‫ة‬ ‫الجنوب‬ ‫الى‬:‫متنوع‬ ‫و‬ ‫شاسع‬ ‫جغرافي‬ ‫مجال‬,‫هامة‬ ‫مائية‬ ‫مائدة‬,‫بحيث‬ ‫بامتياز‬ ‫فالحي‬ ‫بلد‬ ‫تونس‬ ‫جعل‬ ‫مما‬ ‫هائلة‬ ‫بشرية‬ ‫موارد‬ ‫اال‬ ‫منذ‬ ‫و‬ ‫انه‬ ‫الحظناه‬ ‫ما‬ ‫لكن‬ ‫تطويره‬ ‫و‬ ‫التونسي‬ ‫االقتصاد‬ ‫ازدهار‬ ‫في‬ ‫اساسي‬ ‫القطاع‬ ‫هذا‬ ‫يكون‬‫القطاع‬ ‫هذا‬ ‫ظل‬ ‫ستقالل‬ ‫الكريم‬ ‫العيش‬ ‫لتحقيق‬ ‫االساسية‬ ‫الركيزة‬ ‫بوصفه‬ ‫يستحقها‬ ‫التي‬ ‫والمكانة‬ ‫المتابعة‬ ‫و‬ ‫بالعناية‬ ‫يحضى‬ ‫لم‬ ‫اذ‬ ‫متدهورا‬ ‫و‬ ‫مهمشا‬ ‫في‬ ‫سابقة‬ ‫خيارات‬ ‫من‬ ‫انتهاجه‬ ‫وقع‬ ‫فما‬ ‫المواطنين‬ ‫لجميع‬ ‫الغذائي‬ ‫االستقالل‬ ‫تامين‬ ‫ذلك‬ ‫الى‬ ‫ضف‬ ‫التشغيل‬ ‫و‬ ‫الذاتي‬ ‫واالكتفاء‬ ‫القطا‬ ‫هذا‬‫الفالح‬ ‫مصلحة‬ ‫و‬ ‫المندمجة‬ ‫التنمية‬ ‫االعتبار‬ ‫بعين‬ ‫ياخذ‬ ‫لم‬ ‫و‬ ‫اخرى‬ ‫دون‬ ‫فئات‬ ‫مصالح‬ ‫خدمة‬ ‫و‬ ‫باالرتجال‬ ‫اتسمت‬ ‫ع‬ ‫عزوف‬ ‫و‬ ‫الكريم‬ ‫العيش‬ ‫مستوى‬ ‫تردي‬ ‫و‬ ‫التونسي‬ ‫الريف‬ ‫تقهقر‬ ‫و‬ ‫الجهات‬ ‫بين‬ ‫التنمية‬ ‫في‬ ‫التفاوت‬ ‫الى‬ ‫بالضرورة‬ ‫ادى‬ ‫مما‬ ‫الفالحية‬ ‫االنشطة‬ ‫ممارسة‬ ‫عن‬ ‫المتعاقبة‬ ‫االجيال‬.‫ف‬ ‫و‬‫الصعوبات‬ ‫تشخيص‬ ‫في‬ ‫المدني‬ ‫المجتمع‬ ‫ملتقى‬ ‫ساهم‬ ‫االطار‬ ‫هذا‬ ‫ي‬ ‫على‬ ‫باالعتماد‬ ‫القطاع‬ ‫بهذا‬ ‫للنهوض‬ ‫الناجحة‬ ‫الحلول‬ ‫و‬ ‫التصورات‬ ‫من‬ ‫جملة‬ ‫اقتراح‬ ‫و‬ ‫القطاع‬ ‫هذا‬ ‫تهدد‬ ‫التي‬ ‫وللعراقيل‬ ‫البالد‬ ‫انحاء‬ ‫جميع‬ ‫من‬ ‫الخبراء‬ ‫عديد‬ ‫انجازها‬ ‫في‬ ‫ساهم‬ ‫دقيقة‬ ‫عملية‬ ‫دراسات‬. ‫التشخيص‬
  22. 22. ‫التقرير‬‫النهائي‬‫ألشغال‬‫الملتقى‬‫األول‬‫للمجتمع‬‫المدني‬ 22 1-‫المعطيات‬ ‫نقص‬‫تحينها‬ ‫عدم‬ ‫او‬ 2-‫القرار‬ ‫ومركزية‬ ‫البرقراطية‬ 3-‫التوزيع‬ ‫ومسالك‬ ‫االنتاج‬ ‫تكلفة‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫خاصة‬ ‫للدولة‬ ‫الرقابي‬ ‫و‬ ‫التعديلي‬ ‫الدور‬ ‫تراجع‬ 4-‫الرقابية‬ ‫الدولة‬ ‫قدرات‬ ‫ضعف‬ ‫و‬ ‫التهريب‬ 5-‫االستثمار‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫الحوافز‬ ‫نظام‬‫مجدي‬ ‫غير‬ ‫الفالحي‬ 6-‫جبائي‬ ‫نظام‬‫عادل‬ ‫غير‬‫واسع‬ ‫جبائي‬ ‫تهرب‬ ‫مع‬ 7-‫ال‬ ‫تشتت‬‫العقارية‬ ‫ملكيات‬ 8-‫الدولية‬ ‫االراضي‬ ‫في‬ ‫التفويت‬ 9-‫الزراعة‬ ‫المساحات‬ ‫تقلص‬ 11-‫التحتية‬ ‫البنية‬‫متهرئة‬:‫الفالحية‬ ‫المسالك‬ 11-‫فاعلة‬ ‫غير‬ ‫والتنمية‬ ‫االحياء‬ ‫شركات‬ 12-‫البذور‬‫و‬ ‫الغذائية‬ ‫التبعية‬ ‫مسألة‬ ‫و‬‫االنعكاسات‬‫فيها‬ ‫المتحكم‬ ‫غير‬ ‫السياسية‬ ‫و‬ ‫البيئية‬ 13-‫ف‬ ‫الفعالة‬ ‫غير‬ ‫و‬ ‫المتفاقمة‬ ‫المديونية‬‫الفالحي‬ ‫القطاع‬ ‫ي‬ 14-‫و‬ ‫الفالحية‬ ‫األسواق‬ ‫فتح‬ ‫سياسات‬ ‫ضل‬ ‫في‬ ‫المحدودة‬ ‫التنافسية‬ ‫القدرة‬‫اتفاقات‬‫الحرة‬ ‫التجارة‬ 15-‫العاملة‬ ‫اليد‬ ‫توفير‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫وتقلص‬ ‫الشغل‬ ‫مواطن‬ ‫فقدان‬ 16-‫الخاص‬ ‫الفالحي‬ ‫القطاع‬ ‫في‬ ‫خاصة‬ ‫للعمال‬ ‫االساسية‬ ‫الحقوق‬ ‫وهضم‬ ‫تجاهل‬ 17-‫المائي‬ ‫العجز‬ ‫ا‬‫إل‬‫شكاليـــــات‬ 1-‫اال‬ ‫تحقيق‬‫الغذائي‬ ‫من‬‫الوطنية‬ ‫السيادة‬ ‫بمفهوم‬ ‫عالقة‬ ‫في‬ 2-‫الفالحي‬ ‫القطاع‬ ‫في‬ ‫تشغيلية‬ ‫إستراتجية‬ 3-‫الفالحية‬ ‫التنمية‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫الجهوي‬ ‫و‬ ‫المحلي‬ ‫القرار‬ ‫تطوير‬ ‫و‬ ‫الالمركزية‬ ‫لدعم‬ ‫إستراتيجية‬ ‫االقتراحات‬‫العاجلة‬ 1.-‫تطوير‬‫التحتية‬ ‫البنية‬‫وأساسا‬‫الفالحية‬ ‫المسالك‬‫عاجل‬ ‫بشكل‬ 2.‫للتصدي‬ ‫الدولة‬ ‫تدخل‬‫لظاهرة‬‫المواشي‬ ‫لسرقة‬ 3.‫على‬ ‫الحصول‬ ‫في‬ ‫تسهيالت‬‫معقولة‬ ‫بالفوائض‬ ‫القروض‬ 4.‫ماديا‬ ‫ودعمهم‬ ‫الصغار‬ ‫الفالحين‬ ‫تصرف‬ ‫في‬ ‫االراضي‬ ‫من‬ ‫تبقى‬ ‫ما‬ ‫حماية‬‫النزوح‬ ‫من‬ ‫للحد‬ 5.‫تجم‬‫ضيعات‬ ‫في‬ ‫الصغرى‬ ‫االراضي‬ ‫قطع‬ ‫يع‬‫و‬‫المعاشية‬ ‫الفالحة‬ ‫تطوير‬ 6.‫هيئات‬ ‫إنشاء‬‫جهوية‬‫مستقلة‬‫للتنمية‬‫الفالحة‬‫تضم‬‫كفاءا‬‫ت‬‫متعددة‬ ‫جهوية‬‫االختصاصات‬ 7.‫تطوير‬‫شبكة‬‫ال‬‫طرقات‬ 8.‫تعميم‬‫االجتماعية‬ ‫التغطية‬‫كل‬ ‫على‬‫الفالحي‬ ‫القطاع‬ ‫في‬ ‫العاملين‬ ‫جميع‬
  23. 23. ‫التقرير‬‫النهائي‬‫ألشغال‬‫الملتقى‬‫األول‬‫للمجتمع‬‫المدني‬ 23 9.‫تجربة‬ ‫اعتماد‬‫التعاقدية‬ ‫الفالحة‬‫وضمان‬ ‫الفوضوي‬ ‫االنتاج‬ ‫لتجنب‬‫دودية‬ ‫المر‬‫و‬‫و‬ ‫االنتاج‬‫تحقيق‬‫الذاتي‬ ‫االكتفاء‬ 11.‫تدعيم‬‫البحوث‬ ‫مراكز‬‫الفالحي‬ ‫القطاع‬ ‫في‬ 11.‫ا‬‫صبغة‬ ‫ذات‬ ‫خاصة‬ ‫شركات‬ ‫إنشاء‬ ‫عل‬ ‫لتحفيز‬‫تشاركية‬‫صغار‬ ‫بين‬‫الفالحين‬‫العمل‬ ‫في‬ ‫ويشتركون‬ ‫االعباء‬ ‫يقتسمون‬‫و‬ ‫اإلنتاج‬‫والربح‬ 12.‫االستثمار‬‫تحفيز‬ ‫و‬‫االستثمار‬‫قطاع‬ ‫في‬‫الشمسية‬ ‫الطاقة‬ 13.‫الخاص‬ ‫االنتصاب‬ ‫على‬ ‫التشجيع‬‫من‬ ‫ذلك‬ ‫يقتضيه‬ ‫بما‬ ‫الفالحي‬ ‫القطاع‬ ‫في‬‫البيروقراطية‬ ‫من‬ ‫وحد‬ ‫مرونة‬ 14.‫تشجيع‬‫الصناعات‬‫و‬ ‫الغذائية‬‫انتاج‬ ‫وفرة‬ ‫فيها‬ ‫التي‬ ‫المناطق‬ ‫في‬ ‫التحويلية‬‫فالحي‬ 15.‫القرار‬ ‫المركزية‬‫البنكي‬ ‫الميدان‬ ‫في‬ 16.‫إنشاء‬ ‫على‬ ‫التحفيز‬‫االخضر‬ ‫العلف‬ ‫بتجميع‬ ‫تتكفل‬ ‫شركات‬‫الذي‬‫المركزية‬ ‫االسواق‬ ‫في‬ ‫اتالفه‬ ‫يقع‬ 17.‫مراجعة‬‫مديونية‬‫الفالحين‬ ‫صغار‬ ‫خاصة‬ ‫مقترحات‬‫ب‬‫األساسية‬ ‫العناصر‬‫الفالحة‬ ‫قطاع‬ ‫في‬ ‫المتداخلة‬ ‫األساسية‬ ‫العناصر‬‫الفالحة‬ ‫قطاع‬ ‫في‬ ‫المتداخلة‬ ‫و‬:‫ألفالح‬‫أألرض‬‫ألغابات‬‫ألماء‬‫و‬ ‫األسمدة‬ ‫و‬ ‫البذور‬‫ألتجهيزات‬‫و‬‫التمويل‬‫و‬ ‫أالستثمار‬‫و‬‫التسويق‬ 1-‫الفالح‬ ‫الدراسي‬ ‫المستوى‬ ‫وضعف‬ ‫الفالحين‬ ‫لدى‬ ‫األعمار‬ ‫معدل‬ ‫ارتفاع‬ -‫ال‬ ‫التكوين‬ ‫و‬ ‫التعليم‬ ‫منظومة‬ ‫إعادة‬‫في‬ ‫االشتغال‬ ‫على‬ ‫الشبان‬ ‫تشجيع‬ ‫و‬ ‫فالحي‬‫القطاع‬ ‫القطاع‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫العاملة‬ ‫المرأة‬ ‫دور‬ ‫وتثمين‬ ‫الفالحي‬ -‫الفالح‬ ‫و‬ ‫العلمي‬ ‫البحث‬ ‫بين‬ ‫وصل‬ ‫حلقة‬ ‫يكون‬ ‫كي‬ ‫الفالحي‬ ‫المرشد‬ ‫دور‬ ‫تفعيل‬ -‫مختصين‬ ‫بخبراء‬ ‫واالستعانة‬ ‫الفالحين‬ ‫المرشدين‬ ‫تكوين‬ ‫إعادة‬ 2-‫األراضي‬ ‫فالحية‬ ‫تحتية‬ ‫بنية‬ ‫غياب‬,‫أراضي‬‫مستغلة‬ ‫وغير‬ ٌ‫ة‬‫مهيا‬ ‫غير‬ -‫المختصين‬ ‫الخبراء‬ ‫ودور‬ ‫الفالحي‬ ‫االرشاد‬ ‫دور‬ ‫تفعيل‬ -‫عقارية‬ ‫تسوية‬ -‫إجباري‬ ‫عقاري‬ ‫مسح‬ ‫انجاز‬ ‫الدولية‬ ‫األراضي‬ -‫قانون‬ ‫إلغاء‬0445‫الفالحية‬ ‫الدولية‬ ‫العقارات‬ ‫الستغالل‬ ‫المنظم‬ -‫المبرمة‬ ‫العقود‬ ‫مراجعة‬ -‫في‬ ‫الدولة‬ ‫و‬ ‫الخواص‬ ‫بين‬ ‫المبرمة‬ ‫للعقود‬ ‫صارمة‬ ‫مراقبة‬‫الدولية‬ ‫االراضي‬ ‫استغالل‬ ‫اطار‬ -‫العالقة‬ ‫الوضعيات‬ ‫لتصفية‬ ‫العقارية‬ ‫الوكالة‬ ‫تكليف‬
  24. 24. ‫التقرير‬‫النهائي‬‫ألشغال‬‫الملتقى‬‫األول‬‫للمجتمع‬‫المدني‬ 24 ‫الفالحين‬ ‫لدى‬ ‫المستغلة‬ ‫المساحات‬ ‫صغر‬ ‫و‬ ‫األراضي‬ ‫تفتت‬ -‫الفالحية‬ ‫المجامع‬ ‫دور‬ ‫تفعيل‬ ‫العقارية‬ ‫الرسوم‬ ‫تحيين‬ ‫غياب‬:‫االجرات‬ ‫تعقيد‬,‫التحيين‬ ‫مصاريف‬ ‫إرتفاع‬ -‫إجباري‬ ‫عقاري‬ ‫مسح‬ ‫إنجاز‬ -‫المح‬ ‫فروع‬ ‫تقريب‬‫لتسهيل‬ ‫بالمعتمديات‬ ‫العقارية‬ ‫اكم‬‫اإل‬‫جراءات‬ -‫النزاعات‬ ‫في‬ ‫بالبت‬ ‫التعجيل‬ 3-‫الغابات‬ ‫حمايتها‬ ‫و‬ ‫الغابات‬ ‫في‬ ‫التصرف‬ ‫منظومة‬ ‫اخالالت‬ -‫التشريعية‬ ‫المنظومة‬ ‫مراجعة‬ ‫المكثف‬ ‫اإلستغالل‬ -‫والردع‬ ‫المراقبة‬ ‫و‬ ‫اليقظة‬ ،‫الحماية‬ 4-‫الماء‬ ‫المائية‬ ‫المنشات‬ ‫قلة‬ -‫إعداد‬‫ال‬‫االمكانيا‬ ‫لتحديد‬ ‫دراسات‬‫جهة‬ ‫لكل‬ ‫المائية‬ ‫ت‬ ‫الجمعيات‬ ‫مستوى‬ ‫على‬ ‫التسيير‬ ‫سوء‬‫الجبلية‬ ‫البحيرات‬ ‫و‬ ‫السدود‬ ‫استغالل‬ ‫سوء‬ ‫و‬ ‫نجاعتها‬ ‫عدم‬ ‫و‬ ‫المائية‬ -‫حول‬ ‫المعلومة‬ ‫توفير‬ ‫و‬ ‫االستغالل‬ ‫متابعة‬ ‫في‬ ‫دورها‬ ‫تفعيل‬ ‫و‬ ‫الجهوية‬ ‫المخابر‬ ‫هيكلة‬ ‫إعادة‬ ‫الفالحين‬ ‫صغار‬ ‫يناسب‬ ‫بسعر‬ ‫التربة‬ ‫و‬ ‫المياه‬ ‫نوعية‬ -‫القوانين‬ ‫تفعيل‬‫الغابات‬ ‫و‬ ‫التربة‬ ‫و‬ ‫للمياه‬ ‫المستغلين‬ ‫و‬ ‫للمخالفين‬ ‫الرادعة‬ 5-‫التجهي‬ ‫و‬ ‫واألسمدة‬ ‫البذور‬‫زات‬ ‫استيرادها‬ ‫و‬ ‫البذور‬ ‫مستوى‬ ‫على‬ ‫نقص‬ -‫المجال‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫العلمي‬ ‫البحث‬ ‫تفعيل‬ -‫إحتياط‬ ‫تكوين‬‫إستراتيجي‬ ‫ي‬‫الذاتي‬ ‫االستقالل‬ ‫لدعم‬ ‫البذور‬ ‫من‬ ‫األسمدة‬ ‫غالء‬ -‫ا‬ ‫بأسعار‬ ‫األسمدة‬ ‫بتوفير‬ ‫المجمع‬ ‫تكفل‬‫لجملة‬ ‫للفالحة‬ ‫الجهوية‬ ‫المندوبيات‬ ‫بمستودعات‬ ‫الفالحية‬ ‫التجهيزات‬ ‫إهمال‬ -‫المندوبيات‬ ‫مستودعات‬ ‫في‬ ‫المتوفرة‬ ‫الفالحية‬ ‫المعدات‬ ‫واستغالل‬ ‫إصالح‬ ‫و‬ ‫صيانة‬ ‫و‬ ‫جرد‬ ‫العام‬ ‫المال‬ ‫هدر‬ ‫الجتناب‬ 6-‫التمويل‬ ‫القروض‬:‫االستخالص‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫وتتبعات‬ ‫المستوجب‬ ‫الرهن‬.
  25. 25. ‫التقرير‬‫النهائي‬‫ألشغال‬‫الملتقى‬‫األول‬‫للمجتمع‬‫المدني‬ 25 -‫إسقاط‬‫بعض‬‫جد‬ ‫إعادة‬ ‫و‬ ‫الديون‬‫االخر‬ ‫البعض‬ ‫ولة‬. -‫طريق‬ ‫عن‬ ‫أو‬ ‫المباشرة‬ ‫للقروض‬ ‫الفالحين‬ ‫صغار‬ ‫و‬ ‫المانحة‬ ‫الموسسات‬ ‫بين‬ ‫الشراكة‬ ‫تدعيم‬ ‫الفالحية‬ ‫للخدمات‬ ‫تعاونية‬ ‫شركات‬ ‫و‬ ‫التنمية‬ ‫مجامع‬. ‫التامين‬ ‫معلوم‬ ‫إرتفاع‬. -‫بالتامين‬ ‫خاصة‬ ‫مؤسسة‬ ‫الدولة‬ ‫بعث‬ ‫أو‬ ‫الدولة‬ ‫من‬ ‫مدعم‬ ‫فالحي‬ ‫خاص‬ ‫تامين‬ ‫نظام‬ ‫إيجاد‬ ‫الفالحي‬. 7-‫االست‬‫ثمار‬ ‫االجرا‬ ‫تعقيد‬‫ﺀ‬‫المستثمرين‬ ‫لدى‬ ‫ات‬. -‫موحد‬ ‫شباك‬ ‫في‬ ‫الوالية‬ ‫مستوى‬ ‫على‬ ‫الفالحي‬ ‫االستثمار‬ ‫عملية‬ ‫في‬ ‫المتدخلين‬ ‫تجميع‬. ‫االستثمار‬ ‫نقص‬. -‫البنوك‬ ‫بعد‬ ‫المستثمرين‬ ‫اصناف‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫رابع‬ ‫صنفا‬ ‫التعاونية‬ ‫الشركات‬ ‫و‬ ‫التنمية‬ ‫مجامع‬ ‫إعتبار‬ ‫التعاونية‬ ‫وشركات‬ ‫والمجامع‬. -‫اال‬ ‫في‬ ‫جديد‬ ‫نوع‬ ‫خلق‬‫الممولين‬ ‫الخواص‬ ‫بين‬ ‫و‬ ‫المهنة‬ ‫أو‬ ‫األرض‬ ‫مالك‬ ‫الفالح‬ ‫بين‬ ‫ستثمار‬. -‫الضريبي‬ ‫و‬ ‫المصرفي‬ ‫النظام‬ ‫تطوير‬. 8-‫التسويق‬ ‫االنتاج‬ ‫الستيعاب‬ ‫آليات‬ ‫توفر‬ ‫عدم‬. -‫الفالحية‬ ‫المنتجات‬ ‫لتجميع‬ ‫مراكز‬ ‫توفير‬. -‫المتوفر‬ ‫المنتج‬ ‫حسب‬ ‫جهة‬ ‫بكل‬ ‫التحويلية‬ ‫لصناعات‬ ‫معامل‬ ‫بعث‬. -‫بال‬ ‫ربطها‬ ‫و‬ ‫المجامع‬ ‫تكوين‬‫دواوين‬. -‫االحتفاظ‬ ‫و‬ ‫المديرين‬ ‫انتداب‬‫ألدائهم‬ ‫المسجلة‬ ‫النتائج‬ ‫حسب‬ ‫بهم‬. ‫العشوائي‬ ‫التوريد‬ ‫و‬ ‫األسعار‬ ‫غالء‬ ‫و‬ ‫االحتكار‬. -‫الجملة‬ ‫باسواق‬ ‫الترويج‬ ‫مسالك‬ ‫على‬ ‫المراقبة‬ ‫إحكام‬. -‫العشوائي‬ ‫التوريد‬ ‫من‬ ‫يحد‬ ‫إستراتيجي‬ ‫مخزون‬ ‫توفير‬. ‫الدواوين‬ ‫من‬ ‫جزء‬ ‫خوصصة‬. -‫ا‬ ‫و‬ ‫االقتصادي‬ ‫الدور‬ ‫إحياء‬‫الوطني‬ ‫و‬ ‫الجهوي‬ ‫الشعاع‬‫الفالحة‬ ‫لوزارة‬ ‫التابعة‬ ‫للدواوين‬ ‫الصناعة‬ ‫التشخيص‬
  26. 26. ‫التقرير‬‫النهائي‬‫ألشغال‬‫الملتقى‬‫األول‬‫للمجتمع‬‫المدني‬ 26 1-‫البنيوية‬ ‫الصعوبات‬ ‫الغير‬ ‫الصناعي‬ ‫النسيج‬‫متكامل‬: -‫من‬ ‫باكثر‬ ‫يتكون‬45%‫بسيطة‬ ‫تحويلية‬ ‫صناعات‬ ‫من‬ -‫الثقيلة‬ ‫الصناعات‬ ‫هامشية‬ -‫عامول‬ ‫يد‬ ‫على‬ ‫تعتمد‬ ‫ضعيفة‬ ‫مضافة‬ ‫قيمة‬ ‫ذات‬ ‫صناعة‬ ‫هي‬ ‫التونسية‬ ‫الصناعة‬‫كفاءة‬ ‫ذات‬ ‫ة‬ ‫بسيطة‬ ‫وتكنولوجية‬ ‫متوسطة‬ ‫الصناعة‬ ‫قطاع‬ ‫هيكلة‬: -12%‫ومتوسطة‬ ‫صغرى‬ ‫مؤسسات‬ ‫هي‬ ‫الصناعية‬ ‫المؤسسات‬ ‫من‬(‫من‬ ‫قل‬022‫منها‬ ‫عامل‬ ‫من‬ ‫اكثر‬02%‫من‬ ‫أقل‬ ‫يشغلون‬52‫عامل‬) -‫من‬ ‫اكثر‬52%‫للتصدير‬ ‫كليا‬ ‫موجهة‬ ‫المؤسسات‬ ‫من‬ ‫الخارجية‬ ‫بالسوق‬ ‫االرتباط‬: -‫الصناعات‬ ‫ثلثي‬ ‫من‬ ‫اكثر‬‫لصالح‬ ‫مجحفة‬ ‫عقود‬ ‫اطار‬ ‫من‬ ‫الخارجية‬ ‫للسوق‬ ‫موجهة‬ ‫التونسية‬ ‫االجنبية‬ ‫المؤسسات‬. ‫العاملة‬ ‫اليد‬ ‫مشاكل‬: -‫المهنية‬ ‫الكفاءة‬ ‫ضعف‬ -‫والتأهيل‬ ‫التكوين‬ ‫ضعف‬ -‫التأجير‬ ‫مستوى‬ ‫ضعف‬ -‫االنتاجية‬ ‫ضعف‬ 2-‫التكنولوجية‬ ‫الصعوبات‬ ‫االنتاج‬ ‫وأساليب‬ ‫العمل‬ ‫تجهيزات‬ -‫التجهيزات‬ ‫قدم‬ -‫ب‬ ‫تكنولوجي‬ ‫ارتباط‬‫الخارج‬ -‫جدا‬ ‫ضعيفة‬ ‫التجديد‬ ‫نسبة‬ -‫االخرى‬ ‫القطاعات‬ ‫في‬ ‫االندماج‬ ‫نسبة‬ ‫ضعف‬ ‫و‬ ‫االنتاج‬ ‫كلفة‬ ‫ارتفاع‬ 3-‫المرحلية‬ ‫الصعوبات‬ ‫العالمية‬ ‫المناقسة‬ ‫على‬ ‫االنفتاح‬ ‫ضعف‬‫دودية‬ ‫المر‬ ‫االجور‬ ‫ضعف‬ ‫على‬ ‫االعتماد‬ ‫االوروبية‬ ‫للسوق‬ ‫التونسية‬ ‫الصناعة‬ ‫تبعية‬ ‫ا‬ ‫االتحاد‬ ‫مع‬ ‫الشراكة‬ ‫اتفاقية‬ ‫انعكاسات‬‫الوروبي‬‫اطار‬ ‫في‬ ‫االطراف‬ ‫متعددة‬ ‫االتفاقيات‬ ‫وانعكاسات‬ ‫العالمية‬ ‫التجارية‬ ‫منظمة‬
  27. 27. ‫التقرير‬‫النهائي‬‫ألشغال‬‫الملتقى‬‫األول‬‫للمجتمع‬‫المدني‬ 27 ‫حوالي‬ ‫غلق‬ ‫احصاء‬ ‫وقع‬ ‫النسيج‬ ‫قطاع‬ ‫في‬ ‫مثال‬ ‫التونسية‬ ‫للصناعة‬ ‫التنافسية‬ ‫القدرة‬ ‫ضعف‬022 ‫حوالي‬ ‫وتسريح‬ ‫مؤسسة‬25222‫سنة‬ ‫بين‬ ‫عامل‬0445‫ـ‬0225‫الوطني‬ ‫المستوى‬ ‫على‬ ‫القطاع‬ ‫هذا‬ ‫صعوبات‬ ‫تواصلت‬ ‫وقد‬‫سنة‬ ‫في‬ ‫االلياف‬ ‫متعددة‬ ‫االتفاقية‬ ‫دخول‬ ‫بعد‬0225‫التطبي‬ ‫حيز‬‫ق‬‫في‬ ‫فمثال‬ ‫غلق‬ ‫احصاء‬ ‫وقع‬ ‫المنستير‬ ‫والية‬17‫حوالي‬ ‫وتسريح‬ ‫مؤسسة‬0122‫بين‬ ‫عامل‬0227‫و‬0200. ‫منطقة‬ ‫شهدتها‬ ‫التي‬ ‫والصعوبات‬ ‫العالمية‬ ‫المنافسة‬ ‫شراسة‬ ‫الى‬ ‫بالنظر‬ ‫القطاع‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫االزمة‬ ‫وطأة‬ ‫تشتد‬ ‫ان‬ ‫ويتوقع‬ ‫الي‬‫من‬ ‫اكثر‬ ‫تستوعب‬ ‫والتي‬ ‫القطاع‬ ‫لهذا‬ ‫االول‬ ‫الحريف‬ ‫تعتبر‬ ‫والتي‬ ‫ورو‬47%‫القطاع‬ ‫هذا‬ ‫صادرات‬ ‫من‬ ‫المقترحات‬ 1.‫مهامه‬ ‫من‬ ‫االقتصادي‬ ‫للضمان‬ ‫وطني‬ ‫صندوق‬ ‫بعث‬ ‫باإلفالس‬ ‫والمهددة‬ ‫المشغلة‬ ‫المؤسسات‬ ‫انقاذ‬ ‫و‬ ‫التكنولوجي‬ ‫المجال‬ ‫في‬ ‫االستثمار‬‫والتقني‬ ‫الصناعي‬ ‫العلمي‬ ‫والبحث‬ ‫التجديد‬ 2.‫مرا‬‫المجحفة‬ ‫وبنودها‬ ‫الشراكة‬ ‫اتفاقية‬ ‫جعة‬ 3.‫جديدة‬ ‫اسواق‬ ‫عن‬ ‫البحث‬ 4.‫في‬ ‫واالجتماعية‬ ‫االقتصادية‬ ‫الحقوق‬ ‫بتدهور‬ ‫عالقة‬ ‫في‬ ‫الهيكلي‬ ‫االقتصادي‬ ‫االصالح‬ ‫سياسات‬ ‫مراجعة‬ ‫الصناعة‬ ‫قطاع‬ 5.‫االستثمار‬ ‫مجلة‬ ‫مراجعة‬ 6.‫الصناعي‬ ‫النسيج‬ ‫بتنويع‬ ‫الصناعة‬ ‫قطاع‬ ‫هيكلة‬ ‫اعادة‬ 7.‫العلمي‬ ‫البحث‬ ‫دعم‬ 8.‫تط‬ ‫دعم‬‫الفالحية‬ ‫بالتنمية‬ ‫العضوي‬ ‫وارتباطها‬ ‫الغذائية‬ ‫الصناعة‬ ‫وير‬ 9.‫جيراننا‬ ‫لدى‬ ‫الطبيعي‬ ‫الغاز‬ ‫واالستغالل‬ ‫الشمسية‬ ‫الطاقة‬ ‫االستغالل‬ ‫على‬ ‫تقوم‬ ‫الطاقات‬ ‫استراتجيات‬ ‫وضع‬ ‫تفاضلية‬ ‫باتفاقيات‬ 11.‫التونسية‬ ‫الصناعة‬ ‫بمتطلبات‬ ‫التكوين‬ ‫منظومة‬ ‫ربط‬ 11.‫التونسية‬ ‫للبالد‬ ‫الطبيعية‬ ‫الثروات‬ ‫حماية‬ ‫البطالة‬ ‫مواجهة‬ ‫التمهيد‬ ‫اعتبار‬ ‫من‬ ‫انطالقا‬‫العمل‬ ‫منظمة‬ ‫صنفتها‬ ‫كما‬ ‫و‬ ‫استثناء‬ ‫دون‬ ‫المجتمعات‬ ‫كل‬ ‫منها‬ ‫تعاني‬ ‫التى‬ ‫المعضالت‬ ‫اكبر‬ ‫من‬ ‫البطالة‬ ‫يكون‬ ‫المشكلة‬ ‫لهذه‬ ‫حلول‬ ‫إيجاد‬ ‫في‬ ‫التفكير‬ ‫بات‬ ‫خطورة‬ ‫أشدها‬ ‫و‬ ‫انتشارا‬ ‫االجتماعية‬ ‫الظواهر‬ ‫اكثر‬ ‫هي‬ ‫فالبطالة‬ ‫الدولية‬ ‫ال‬ ‫عن‬ ‫بعيدا‬‫وبعد‬ ‫قبل‬ ‫المتعاقبة‬ ‫الحكومات‬ ‫طرف‬ ‫من‬ ‫المرتجلة‬ ‫و‬ ‫الترقعية‬ ‫الحلول‬ ‫عن‬ ‫و‬ ‫السطحي‬ ‫تشخيص‬‫وضرورة‬ ‫الثورة‬ ‫رهينة‬ ‫تبقى‬ ‫حاجة‬ ‫كمجرد‬ ‫ليس‬ ‫و‬ ‫اساسي‬ ‫كحق‬ ‫التشغيل‬ ‫مع‬ ‫التعاطي‬‫على‬ ‫التركيز‬ ‫يجدر‬ ‫هنا‬ ‫و‬ ‫الحكومات‬ ‫امكانيات‬ ‫و‬ ‫ارادة‬

×