Your SlideShare is downloading. ×
Strategic report-2013-ar-final
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×

Thanks for flagging this SlideShare!

Oops! An error has occurred.

×

Saving this for later?

Get the SlideShare app to save on your phone or tablet. Read anywhere, anytime - even offline.

Text the download link to your phone

Standard text messaging rates apply

Strategic report-2013-ar-final

441
views

Published on


0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total Views
441
On Slideshare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
6
Actions
Shares
0
Downloads
0
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

Report content
Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
No notes for slide

Transcript

  • 1. ‫االستراتيجي‬ "‫"مـدار‬ ‫تقـريـر‬20132012 ‫االسرائيلي‬ ‫المشهد‬‫المشاركون‬‫تحرير‬‫غانم‬ ‫هنيدة‬[ ‫الخارجية‬ ‫العالقات‬ ‫]مشهد‬[‫اإلسرائيلية‬ ‫الفلسطينية‬ ‫العالقات‬ ‫]مشهد‬[‫الداخلي‬ ‫الحزبي‬ ‫السياسي‬ ‫]المشهد‬[‫والعسكري‬ ‫األمني‬ ‫]المشهد‬[‫االقتصادي‬ ‫]المشهد‬[‫االجتماعي‬ ‫]المشهد‬‫شحادة‬ ‫امطانس‬ ‫و‬ ‫سـيـف‬ ‫أبو‬ ‫عاطـف‬‫شلحت‬ ‫أنطـــوان‬‫مصطفى‬ ‫مهند‬‫نحـــاس‬ ‫فـــــــــادي‬‫جريـــــــس‬ ‫حســـــــــــام‬‫الصــــــــالح‬ ‫نبيــــــــل‬‫زريق‬ ‫رائف‬[‫إسرائيل‬ ‫في‬ ‫]الفلسطينيون‬
  • 2. ‫محفوظة‬ ‫احلقوق‬ ‫جميع‬2013 ‫آذار‬:‫عن‬ ‫صدر‬]2000‫عام‬‫تأسس‬،‫اإلسرائيلي‬‫الشأن‬‫بمتابعة‬‫متخصص‬‫[مركز‬1959 ‫ص.ب‬ - ‫خلدون‬ ‫ابن‬ ‫-عمارة‬ ‫املاصيون‬ - ‫الله‬ ‫رام‬02 -2966205 : ‫فاكس‬ 02 - 2966201 : ‫هاتف‬e-mail: madar@madarcenter.orghttp://tiny.cc//ywgg4http://tiny.cc//nkdop:‫والطباعة‬ ‫اإلخراج‬‫مؤسسة‬1987:‫ب‬ . ‫ص‬ - ‫فلسطني‬ ‫ـ‬ ‫الله‬ ‫رام‬)972( 2 2987342/6: ‫فاكس‬ )972( 2 2987341/4 : ‫هاتف‬www.al-ayyam.com E-mail:info@al-ayyam.com‫رضوان‬ ‫حسني‬ :‫الغالف‬ ‫تصميم‬MADARs Strategic Report 2013Israeli Scene 2012ISBN 978-9950-330-82-5.‫األوروبي‬‫االتحاد‬‫آراء‬‫عن‬‫بالضرورة‬‫يعبر‬‫وال‬،»‫«مدار‬‫مسؤولية‬‫هو‬‫التقرير‬‫هذا‬‫مضمون‬
  • 3. 5‫الفهرس‬9..................................................................................................)‫غامن‬ ‫(هنيدة‬ ‫التنفيذي‬ ‫امللخص‬9.............................................................................................. ‫عامة‬ ‫صورة‬ -2012 ‫إسرائيل‬11....................................................................................‫متوقعة‬ ‫وسيناريوهات‬ ‫مفصلية‬ ‫أحداث‬11................................................................................‫بالتهديدات‬ ‫مشبعة‬ ‫بيئة‬ :‫االقليمية‬ ‫الدائرة‬13................‫وآفاقه‬ ‫األوروبي‬ ‫والدور‬ ‫واالنطواء‬ ‫الفاعل‬ ‫التدخل‬ ‫بني‬ ..‫ثانية‬ ‫لوالية‬ ‫اوباما‬ ‫انتخاب‬ :‫الدولية‬ ‫الدائرة‬15...... ‫اإلجماع‬ ‫من‬ ‫جزء‬ ‫إلى‬ ‫املستوطنني‬ ‫وحتول‬ ،‫السياسي‬ ‫احليز‬ ‫تشتيت‬ ، 33 ‫الـ‬ ‫احلكومة‬ ‫تشكيل‬ :‫الداخلية‬ ‫الدائرة‬29............... )‫شحادة‬ ‫وامطانس‬ ‫سيف‬ ‫أبو‬ ‫(عاطف‬ ‫الواقع‬ ‫وتغيير‬ ‫اجلمود‬ -‫اإلسرائيلية‬ ‫الفلسطينية‬ ‫العالقات‬ ‫مشهد‬29.......................................................................................................................‫مدخل‬32......................................................‫االستراتيجي‬ ‫نتنياهو‬ ‫خيار‬ ،‫الدائم‬ ّ‫ل‬‫احل‬ ‫مفاوضات‬ ‫من‬ ‫التهرب‬37....................................................................................‫خارجية‬ ‫مبادرات‬ :‫البدائل‬ ‫عن‬ ‫البحث‬38............................................................‫االستيطان‬ ‫ثم‬ ‫االستيطان‬ ‫ثم‬ ‫االستيطان‬ :‫امليداني‬ ‫الوضع‬43...........................................................................................‫وحيدة‬ ‫إسرائيل‬ :‫املتحدة‬ ‫األمم‬47...................................................!‫الفلسطينيني‬ ‫مع‬ ‫ممكن‬ ‫السالم‬ ‫هل‬ :‫األحزاب‬ ‫ومواقف‬ ‫االنتخابات‬56...............................................................................................‫اإلسرائيلي‬ ‫املجتمع‬ ‫مواقف‬57......................................................................................‫تفاوض؟‬ ‫أم‬ ‫تعايش‬ :‫حماس‬ .. ‫غزة‬58..........................................................................................................‫العسكرية‬ ‫العملية‬60...........................................................................................‫تكلفة‬ ‫أقل‬ ‫حماس‬ ‫مع‬ ‫التعايش‬64......................................................................................................................‫إجمال‬71......................................................................)‫شلحت‬ ‫(أنطوان‬ ‫الداخلي‬ ‫احلزبي‬ -‫السياسي‬ ‫املشهد‬71.......................................................................................................................‫مدخل‬72..............................................................................................2013 ‫انتخابات‬ ‫نتائج‬ ‫أبرز‬78....................................................................ً‫ال‬‫مستقب‬ ‫إسرائيل‬ ‫سياسة‬ ‫على‬ ‫اليمني‬ ‫ضعف‬ ‫تأثير‬80.....................................................................................‫االنتخابات‬ ‫قبل‬ ‫احلزبي‬ ‫االصطفاف‬
  • 4. 684.......................................................................................»‫املبكرة‬ ‫االنتخابات‬ ‫«عام‬ -201284..........................................................................‫االنتخابات‬ ‫موعد‬ ‫لتقدمي‬ ‫األولى‬ ‫املبادرة‬ ‫دوافع‬89...........................................................................‫أجلها‬ ‫قصر‬ ‫وأسباب‬ ‫موفاز‬ -‫نتنياهو‬ ‫حكومة‬94......................................................................................................................‫اجمال‬97................................................................................. )‫مصطفى‬ ‫(مهند‬ ‫اخلارجية‬ ‫العالقات‬ ‫مشهد‬97...................................................................................................................... ‫مدخل‬99......................................................... ‫الدولي‬ ‫املستوى‬ ‫على‬ ‫اخلارجية‬ ‫العالقات‬ ‫ملشهد‬ ‫العام‬ ‫اإلطار‬101.....................................................‫اإلقليمي‬ ‫املستوى‬ ‫على‬ ‫اخلارجية‬ ‫العالقات‬ ‫ملشهد‬ ‫العام‬ ‫اإلطار‬106.................................................‫الثورة‬ ‫بعد‬ ‫ما‬ ‫واقع‬ ‫مع‬ ‫التكيف‬ ‫محاولة‬ :‫مصر‬ ‫مع‬ ‫العالقات‬ ‫مشهد‬110.......................................................................‫األميركية‬ ‫املتحدة‬ ‫الواليات‬ ‫مع‬ ‫العالقات‬ ‫مشهد‬115...................................................................................‫األوروبي‬ ‫االحتاد‬ ‫مع‬ ‫العالقة‬ ‫مشهد‬122.....................................................................................‫والهند‬ ‫الصني‬ ‫مع‬ ‫العالقات‬ ‫مشهد‬123................................................................................................ ‫تركيا‬ ‫مع‬ ‫العالقة‬ ‫مشهد‬125....................................................................................................................‫إجمال‬129.................................................................................)‫نحاس‬ ‫(فادي‬ ‫العسكري‬ –‫األمني‬ ‫املشهد‬129.................................................................................................................... ‫مدخل‬130.......................................................‫العربية‬ ‫الثورات‬ ‫لتداعيات‬ ‫االستراتيجية‬ ‫القراءة‬ :‫األول‬ ‫اجلزء‬135...................................................................‫غزة‬ ‫قطاع‬ ‫على‬ ‫اإلسرائيلي‬ ‫العدوان‬ :‫الثاني‬ ‫اجلزء‬141..............................................‫سورية‬ ‫في‬ ‫رات‬ّ‫ي‬‫واملتغ‬ ‫األحداث‬ ‫من‬ ‫اإلسرائيلي‬ ‫املوقف‬ :‫الثالث‬ ‫اجلزء‬145.................................................‫الثورة‬ ‫بعد‬ ‫اإلسرائيلية‬ - ‫املصرية‬ ‫العالقات‬ ‫مستقبل‬ :‫الرابع‬ ‫اجلزء‬149..............................‫اإلسرائيلية‬ ‫العسكرية‬ ‫القرارات‬ ‫في‬ ‫ومؤثر‬ ‫حاضر‬ ‫الله‬ ‫حزب‬ ‫سالح‬ :‫اخلامس‬ ‫اجلزء‬152........................................‫اإلسرائيلي‬ ‫املنظور‬ ‫من‬ ‫اإليراني‬ ‫النووي‬ ‫امللف‬ ‫مستجدات‬ :‫السادس‬ ‫اجلزء‬155....................................................................................................................‫إجمال‬159.................................................................................... )‫جريس‬ ‫(حسام‬ – ‫االقتصادي‬ ‫املشهد‬159.................................................................................................................... ‫مدخل‬160.................................................................. 2012 ‫للعام‬ ‫االقتصادية‬ ‫املؤشرات‬ –‫األول‬ ‫الفصل‬
  • 5. 7167....................................................................................2012 ‫عام‬ ‫ميزانية‬ :‫الثاني‬ ‫الفصل‬170.......................................................... ‫االقتصادية‬ ‫وانعكاساتها‬ ‫غزة‬ ‫على‬ ‫احلرب‬ :‫الثالث‬ ‫الفصل‬172.............................................................‫الكنيست‬ ‫النتخابات‬ ‫االقتصادية‬ ‫التكلفة‬ :‫الرابع‬ ‫الفصل‬175.......................................................... 2012 ‫عام‬ ‫إسرائيل‬ ‫في‬ ‫املعيشة‬ ‫غالء‬ – ‫اخلامس‬ ‫الفصل‬179............................................................................... ‫إسرائيل‬ ‫في‬ ‫الغاز‬ – ‫السادس‬ ‫الفصل‬184..............................................................‫وأثرها‬ ‫املركزي‬ ‫البنك‬ ‫محافظ‬ ‫استقالة‬ :‫السابع‬ ‫الفصل‬186....................................................................................................................‫إجمال‬189..........................................................................................)‫الصالح‬ ‫(نبيل‬ ‫االجتماعي‬ ‫املشهد‬189.................................................................................................................... ‫مدخل‬190........................................................................‫الثانية‬ ‫سنتها‬ ‫في‬ ّ‫االجتماعي‬ ‫االحتجاج‬ ‫حركة‬192........................................................................................ ‫االحتجاج‬ ‫حركة‬ ‫جناحات‬ ‫أبرز‬193.................................................................................‫االحتجاج‬ ‫حركة‬ ‫إخفاقات‬ ‫أبرز‬ ‫بعض‬198....................................................................... ‫تغيير؟‬ ‫من‬ ‫هل‬ ،‫ة‬ّ‫ي‬‫االقتصاد‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫االجتماع‬ ‫احلالة‬198...................................................................... 2012 ‫إسرائيل‬ ‫في‬ ‫أخرى‬ ‫وضائقات‬ ‫الفقر‬ ‫عن‬208............................................................ ‫ا‬ً‫ق‬‫وإمال‬ ‫ا‬ً‫ر‬‫فق‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫الفئات‬ ‫أشد‬ ،‫االثيوبيون‬ ‫اليهود‬213.......................................................................................... ‫إسرائيل‬ ‫في‬ ‫الوسطى‬ ‫الطبقة‬216....................................................................................................................‫إجمال‬221...................................................................................)‫زريق‬ ‫(رائف‬ ‫إسرائيل‬ ‫في‬ ‫الفلسطينيون‬221.................................................................................................................... ‫مدخل‬222....................................................................................................... ‫السياسي‬ ‫املشهد‬222................................................................................... ‫العربية‬ ‫الثورات‬ ‫من‬ ‫األحزاب‬ ‫موقف‬226....................................................................................................... ‫االنتخابية‬ ‫املعركة‬230.......................................... ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫ب‬‫مراق‬ ‫ا‬ً‫و‬‫عض‬ ‫فلسطني‬ ‫دولة‬ ‫قبول‬ ‫من‬ ‫األحزاب‬ ‫مواقف‬234................................................................. ‫إسرائيل‬ ‫في‬ ‫الفلسطيني‬ ‫املجتمع‬ ‫في‬ ‫العنف‬ ‫ظاهرة‬240..........................................................................................................‫والتعليم‬ ‫التربية‬252....................................................................................................................‫إجمال‬
  • 6. 9‫التنفيذي‬ ‫الملخص‬‫غانم‬‫هنيدة‬‫املستجدات‬ ‫أهم‬ ،»2012 ‫اإلسرائيلي‬ ‫املشهد‬ - 2013 ‫االستراتيجي‬ ‫مدار‬ ‫«تقرير‬ ‫يرصد‬‫استشراف‬ ‫ويحاول‬ ،‫املنصرم‬ ‫العام‬ ‫في‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫الساحة‬ ‫شهدتها‬ ‫التي‬ ‫والتطورات‬.‫املقبلة‬ ‫الفترة‬ ‫في‬ ‫التطورات‬ ‫وجهة‬:‫هي‬ ،‫أساسية‬ ‫محاور‬ ‫سبعة‬ ‫في‬ ‫اإلسرائيلي‬ ‫املشهد‬ ‫والتحليل‬ ‫بالرصد‬ ‫التقرير‬ ‫ويتناول‬‫محور‬ ،‫الداخلي‬ ‫اإلسرائيلي‬ ‫السياسي‬ ‫احملور‬ ،‫–الفلسطينية‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫العالقات‬ ‫محور‬،‫االجتماعي‬ ‫احملور‬ ،‫االقتصادي‬ ‫احملور‬ ،‫العسكري‬ -‫األمني‬ ‫احملور‬ ،‫اخلارجية‬ ‫العالقات‬‫أهم‬ ‫يجمل‬ ‫تنفيذي‬ ‫ملخص‬ ‫للتقرير‬ ‫ويقدم‬ ،‫إسرائيل‬ ‫في‬ ‫الفلسطينيني‬ ‫محور‬ ‫ا‬ً‫ر‬‫وأخي‬.‫واإلقليمية‬ ‫الداخلية‬ ‫وجهتيها‬ ‫وفي‬ ‫إسرائيل‬ ‫في‬ ‫تؤثر‬ ‫التي‬ ‫االستراتيجية‬ ‫املتغيرات‬‫شارك‬ ‫فقد‬ ،‫أعوام‬ ‫ثمانية‬ ‫قبل‬ ‫األول‬ »‫«مدار‬ ‫تقرير‬ ‫إطالق‬ ‫منذ‬ ‫العادة‬ ‫عليه‬ ‫جرت‬ ‫وكما‬‫وقد‬ .‫اإلسرائيلي‬ ‫للشأن‬ ‫واملتابعني‬ ‫املختصني‬ ‫الباحثني‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫وإعداده‬ ‫كتابته‬ ‫في‬‫الطابع‬ ‫ذات‬ ‫املتغيرات‬ ‫على‬ ‫تركز‬ ‫ورصينة‬ ‫موضوعية‬ ‫قراءة‬ ،‫حتليلهم‬ ‫في‬ ‫املشاركون‬ ‫اتبع‬.‫لألحداث‬ ‫املجرد‬ ‫والوصفي‬ ‫التفصيلي‬ ‫السرد‬ ‫املمكن‬ ‫قدر‬ ‫وجتنبوا‬ ،‫االستراتيجي‬‫عامة‬ ‫صورة‬ -2012 ‫إسرائيل‬‫قارب‬ ‫إسرائيل‬ ‫سكان‬ ‫تعداد‬ ‫أن‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫املركزية‬ ‫اإلحصاء‬ ‫دائرة‬ ‫معطيات‬ ‫تشير‬‫اليهود‬ ‫من‬ ‫مليون‬ 6.015 ‫منهم‬ )7,980.9( ‫نسمة‬ ‫ماليني‬ ‫ثمانية‬ 2012 ‫عام‬ ‫نهاية‬ ‫في‬%20.6 ‫يشكلون‬ ‫العرب‬ ‫من‬ ‫مليون‬ 1.648‫و‬ ،‫العام‬ ‫املجموع‬ ‫من‬ %75.4 ‫ويشكلون‬‫في‬ ‫قارب‬ ‫إسرائيل‬ ‫سكان‬ ‫تعداد‬‫ماليين‬ ‫ثمانية‬ 2012 ‫عام‬ ‫نهاية‬.‫نسمة‬
  • 7. 10‫يقارب‬ ‫الذين‬ ‫الفلسطينيني‬ ‫من‬ ‫احملتلة‬ ‫القدس‬ ‫سكان‬ ‫العدد‬ ‫هذا‬ ‫ويشمل‬ ،‫السكان‬ ‫من‬‫هذه‬ ‫تضم‬ ‫وال‬ ‫كما‬ ،‫كآخرين‬ ‫يعرفون‬ ‫ممن‬ ‫ا‬ً‫ف‬‫أل‬ 319 ‫إلى‬ ‫إضافة‬ ،‫نسمة‬ ‫ألف‬ 300 ‫عددهم‬.‫نسمة‬ ‫ألف‬ 200 ‫تعدادهم‬ ‫يقارب‬ ‫الذين‬ ‫األجانب‬ ‫العمال‬ ‫املعطيات‬،‫الشرقية‬ ‫القدس‬ ‫تضم‬ ‫والتي‬ ،‫الرسمية‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫املعطيات‬ ‫وفق‬ ،‫القدس‬ ‫وتعد‬497 ‫حوالي‬ ‫منهم‬ 804.355 ‫يقارب‬ ‫ما‬ ‫سكانها‬ ‫عدد‬ ‫يبلغ‬ ‫حيث‬ ،‫إسرائيل‬ ‫مدن‬ ‫أكبر‬‫التي‬ ‫الشرقية‬ ‫القدس‬ ‫أحياء‬ ‫في‬ ‫يسكنون‬ ‫مستوطن‬ ‫ألف‬ 225 ‫حوالي‬ ‫منهم‬ ‫يهودي؛‬ ‫ألف‬.1967 ‫عام‬ ‫احتلت‬‫نصف‬ ‫يقارب‬ ‫ما‬ ‫إلى‬ ‫تعدادها‬ ‫يصل‬ ‫التي‬ ‫أبيب‬ ‫تل‬ ‫السكان‬ ‫عدد‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫القدس‬ ‫تلي‬ّ‫د‬‫تع‬ ‫فيما‬ ،270,348 ‫الثالثة‬ ‫املرتبة‬ ‫في‬ ‫حيفا‬ ‫تأتي‬ ‫ثم‬ .404,750 ‫بـ‬ ‫القدس‬ ‫سكان‬‫يقطنها‬ ‫التي‬ ‫شمش‬ ‫بيت‬ ‫مدينة‬ ‫تليها‬ ،163,301 ‫للحريدمي‬ ‫مدينة‬ ‫أكبر‬ ‫براك‬ ‫بني‬ ‫مدينة‬‫بالقرب‬ ‫عيليت‬ ‫موديعني‬ ‫مستوطنة‬ ‫تكون‬ ‫مرة‬ ‫وألول‬ ،84,209 ‫للحريدمي‬ ‫جتمع‬ ‫أكبر‬ ‫ثاني‬52,060 ‫إلى‬ ‫تعدادها‬ ‫يصل‬ ‫حيث‬ ،‫اإلسرائيليني‬ ‫للحريدمي‬ ‫جتمع‬ ‫أكبر‬ ‫ثالث‬ ‫الله‬ ‫رام‬ ‫من‬.‫ًا‬‫ن‬‫مستوط‬‫وصلت‬ ‫حيث‬ ،%1.8 ‫معدل‬ 2012 ‫عام‬ ‫إسرائيل‬ ‫في‬ ‫السكاني‬ ‫النمو‬ ‫نسبة‬ ‫وبلغت‬‫اليهود‬ ‫بني‬ ‫كانت‬ ‫فيما‬ %3 ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫وحدهم‬ ‫احلريدمي‬ ‫وبني‬ ،%2,6 ‫العرب‬ ‫املواطنني‬ ‫بني‬‫مصادر‬ ‫أغلب‬ ‫الوالدات‬ ‫عن‬ ‫الناجتة‬ ‫الطبيعية‬ ‫الزيادة‬ ‫شكلت‬ ‫وقد‬ . %1,4 ‫قرابة‬ ‫العلمانيني‬‫ألف‬ 16.5 ‫املهاجرين‬ ‫أعداد‬ ‫تتجاوز‬ ‫لم‬ ‫فيما‬ ،‫والدة‬ ‫ألف‬ 170 ‫حوالي‬ ‫وبلغت‬ ‫الزيادة‬‫مبعدل‬ ‫إسرائيل‬ ‫في‬ ‫طبيعي‬ ‫تكاثر‬ ‫نسبة‬ ‫أكبر‬ ‫عيليت‬ ‫موديعني‬ ‫مستوطنه‬ ‫وتسجل‬ 1.‫يهودي‬2.5.64،‫ا‬ً‫ر‬‫مستم‬ ‫ا‬ ً‫انخفاض‬ ‫تشهد‬ ‫العرب‬ ‫عند‬ )‫الوالدات‬ ‫(عدد‬ ‫اخلصوبة‬ ‫نسبة‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫هنا‬ ‫يشار‬‫وفي‬ ،9.2 ‫تصل‬ 1948 ‫عام‬ ‫كانت‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ 3.51 ‫إلى‬ 2012 ‫نهاية‬ ‫مع‬ ‫وصلت‬ ‫حيث‬‫النسبة‬ ‫تشهد‬ ‫لم‬ ‫باملقابل‬ ،2000 ‫عام‬ 4.57 ‫إلى‬ ‫وانخفضت‬ 7.25 ‫كانت‬ 1979 ‫عام‬2012 ‫عام‬ ‫وانخفضت‬ 3.8 ‫حوالي‬ 1948 ‫عام‬ ‫كانت‬ ‫إذ‬ ،‫ا‬ً‫ي‬‫دراماتيك‬ ‫ا‬ً‫ر‬‫تغي‬ ‫اليهود‬ ‫بني‬‫احلريدمي‬ ‫عند‬ ‫الوالدة‬ ‫نسبة‬ ‫ارتباط‬ ‫عدم‬ ‫بسبب‬ ‫األولى‬ ‫بالدرجة‬ ‫ذلك‬ ‫ويأتي‬ ،‫فقط‬ 3.0 ‫إلى‬‫حترم‬ ‫التي‬ ‫الدينية‬ ‫باملعتقدات‬ ‫عندهم‬ ‫الوالدة‬ ‫وارتباط‬ ،‫احمليطة‬ ‫االجتماعية‬ ‫باملتغيرات‬3.‫أعدادهم‬ ‫ومضاعفة‬ ‫تزايدهم‬ ‫استمرار‬ ‫يرجح‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ،‫النسل‬ ‫من‬ ّ‫د‬‫احل‬80.7 ‫إلى‬ ‫تصل‬ ‫حيث‬ ،‫ا‬ً‫ي‬‫عامل‬ ‫العالية‬ ‫املعدالت‬ ‫من‬ ‫إسرائيل‬ ‫في‬ ‫احلياة‬ ‫معدالت‬ ‫وتعتبر‬‫بني‬ ‫ا‬ً‫م‬‫عا‬ 76 ‫إلى‬ ‫العرب‬ ‫بني‬ ‫تصل‬ ‫بينما‬ ،‫اليهود‬ ‫بني‬ 4‫لإلناث‬ ‫ا‬ً‫م‬‫عا‬ 83.9‫و‬ ‫للذكور‬ ‫أ‬ً‫م‬‫عا‬5.‫اإلناث‬ ‫بني‬ 80‫و‬ ‫الذكور‬‫أل��ف‬ 225 ‫ي���ق���ارب‬ ‫م���ا‬ ‫��ن‬‫ك‬��‫س‬��‫ي‬‫��دس‬‫ق‬��‫ل‬‫ا‬‫أح��ي��اء‬‫ف��ي‬ ‫��ن‬‫ط‬‫��و‬‫ت‬��‫س‬��‫م‬.1967‫عام‬‫احتلت‬‫التي‬‫الشرقية‬‫العرب‬‫عند‬‫الخصوبة‬‫نسبة‬‫تشهد‬‫مع‬‫وصلت‬‫حيث‬،‫ا‬ً‫مستمر‬‫ا‬ً‫انخفاض‬‫كانت‬‫أن‬‫بعد‬3.51‫إلى‬2012‫نهاية‬.1948‫عام‬9.2‫من‬ ‫إسرائيل‬ ‫في‬ ‫الحياة‬ ‫معدالت‬‫حيث‬ ،‫ا‬ً‫عالمي‬ ‫العالية‬ ‫المعدالت‬83.9‫و‬‫للذكور‬‫أ‬ ً‫عام‬80.7‫إلى‬‫تصل‬‫لإلناث‬‫ا‬ ً‫عام‬
  • 8. 11‫متوقعة‬ ‫وسيناريوهات‬ ‫مفصلية‬ ‫أحداث‬‫والدولية‬ ‫اإلقليمية‬ ‫واملتغيرات‬ ‫��داث‬‫ح‬‫األ‬ ‫من‬ ‫مبجموعة‬ 2012 ‫عام‬ ‫إسرائيل‬ ‫تأثرت‬‫والضبابية‬ ‫االستقرار‬ ‫عدم‬ ‫حالة‬ ‫بتواصل‬ 2012 ‫عام‬ ‫متيز‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫إقليم‬ .‫املهمة‬ ‫والداخلية‬‫انشغال‬ ‫واستمرار‬ ،‫وسورية‬ ‫مصر‬ ‫في‬ ‫وبخاصة‬ ‫إلسرائيل‬ ‫سياسي‬ -‫اجليو‬ ‫احمليط‬ ‫في‬‫رئاسية‬ ‫لوالية‬ ‫أوباما‬ ‫باراك‬ ‫انتخاب‬ ‫شكل‬ ،‫ا‬ً‫ي‬‫دول‬ .»‫النووي‬ ‫اإليراني‬ ‫بـ«اخلطر‬ ‫إسرائيل‬‫والصراع‬ ‫السياسية‬ ‫العملية‬ ‫وجهة‬ ‫على‬ ‫بالتأكيد‬ ‫سيؤثر‬ ‫ا‬ً‫م‬‫مه‬ ً‫ال‬‫عام‬ ،‫أميركا‬ ‫في‬ ‫ثانية‬‫تشكيل‬ ‫من‬ ‫أعقبها‬ ‫وما‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫االنتخابات‬ ‫شكلت‬ ،‫ا‬ً‫ي‬‫داخل‬ .‫الفلسطيني‬ ‫اإلسرائيلي‬،»‫و«احلركة‬ ،»‫مستقبل‬ ‫و«يوجد‬ »‫اليهودي‬ ‫«البيت‬ ‫وعضوية‬ ‫نتنياهو‬ ‫برئاسة‬ ‫حكومي‬ ‫ائتالف‬‫فقد‬ ،‫ا‬ ً‫أيض‬ ‫اجتماعي‬ ‫بل‬ ،‫فقط‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫سياس‬ ‫ليس‬ ،‫ا‬ً‫م‬‫مه‬ ‫ا‬ً‫ث‬‫حد‬ ‫احلريدمي‬ ‫استثناء‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬‫ذلك‬ ‫وكان‬ ،‫أخرى‬ ‫على‬ ‫الستار‬ ‫وأسدلت‬ ،‫جديدة‬ ‫سياسية‬ ‫وحتالفات‬ ‫قوى‬ ‫االنتخابات‬ ‫افرزت‬‫اخلوض‬ ‫وجتنبت‬ ،‫داخلية‬ ‫قضايا‬ ‫حول‬ ‫انتظمت‬ ‫االنتخابية‬ ‫املعركة‬ ‫أن‬ ‫عن‬ ‫ناجت‬ ‫ما‬ ّ‫د‬‫ح‬ ‫إلى‬‫مراقب‬ ‫لعضو‬ ‫فلسطني‬ ‫مكانة‬ ‫رفع‬ ‫ل‬ّ‫ك‬‫ش‬ ،‫آخر‬ ‫مستوى‬ ‫على‬ .‫بالصراع‬ ‫املتعلقة‬ ‫القضايا‬ ‫في‬‫«عمود‬ ‫بـ‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫إسرائيل‬ ‫سمي‬ ‫ما‬ ‫في‬ ‫غزة‬ ‫على‬ ‫للعدوان‬ ‫املرافقة‬ ‫والديناميكية‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫في‬‫نوعية‬ ‫على‬ ‫األمد‬ ‫بعيدة‬ ‫دالالت‬ ‫من‬ ‫يحمالنه‬ ‫ملا‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫استراتيج‬ ‫مهمان‬ ‫حدثان‬ »‫السحاب‬.‫أخرى‬ ‫جهة‬ ‫من‬ ‫الدولية‬ ‫إسرائيل‬ ‫وجهة‬ ‫وعلى‬ ،‫املستقبلية‬ ‫املواجهة‬‫بالتهديدات‬‫م�شبعة‬‫بيئة‬،‫االقليمية‬‫الدائرة‬‫بيئة‬ ‫نحو‬ ‫التحول‬ ‫استمرار‬ ‫شهد‬ 2012 ‫عام‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫التحليالت‬ ‫تشير‬‫قد‬ 2013 ‫عام‬ ‫أن‬ ‫وتضيف‬ ،‫اإلسرائيلي‬ ‫القومي‬ ‫لألمن‬ ‫بالتهديدات‬ ‫مليئة‬ ‫إستراتيجية‬‫واحلراك‬ ‫التقلب‬ ‫حالة‬ ‫ظل‬ ‫وفي‬ .‫سورية‬ ‫جهة‬ ‫من‬ ‫وبخاصة‬ ،‫التهديدات‬ ‫من‬ ‫مزيد‬ ‫ظهور‬ ‫يشهد‬‫استراتيجياتها‬ ‫ببناء‬ ‫إسرائيل‬ ‫األمنية‬ ‫البحث‬ ‫مراكز‬ ‫توصي‬ ،‫اجلغرافي‬ ‫احمليط‬ ‫في‬ ‫املستمر‬‫تعزز‬ ‫خطر‬ ‫أخذ‬ ‫مع‬ ،»‫والضبابية‬ ‫املستقبلي‬ ‫اليقني‬ ‫«انعدام‬ ‫حالة‬ ‫استمرار‬ ‫افتراض‬ ‫على‬‫األنظمة‬ ‫سقوط‬ ‫من‬ ‫استفادة‬ ‫األكثر‬ ‫القوى‬ ‫واعتبارها‬ ،‫االعتبار‬ ‫بعني‬ ‫اإلسالمية‬ ‫التيارات‬.‫إلسرائيل‬ ‫احلليفة‬‫اإلسرائيلي‬ ‫القومي‬ ‫األمن‬ ‫واجهت‬ ‫أساسية‬ ‫حتديات‬ ‫خمسة‬ 6‫يدلني‬ ‫عاموس‬ ‫ويعدد‬‫مصر‬ ‫مع‬ ‫السالم‬ ‫على‬ ‫احملافظة‬ ،‫نووية‬ ‫دولة‬ ‫نحو‬ ‫إيران‬ ‫حتول‬ ‫استمرار‬ :‫وهي‬ ،2012‫من‬ ‫واخلوف‬ ،‫سورية‬ ‫في‬ ‫األهلية‬ ‫احلرب‬ ،‫باملنطقة‬ ‫تعصف‬ ‫التي‬ ‫التغيرات‬ ‫ظل‬ ‫في‬ ‫واألردن‬‫السياسي‬ :‫ببعديها‬ ‫الفلسطينية‬ ‫القضية‬ ‫مع‬ ‫العالقة‬ ،‫الشمالية‬ ‫اجلبهة‬ ‫إشعال‬ ‫إلى‬ ‫تؤدي‬‫حتدي‬ ‫ا‬ً‫ر‬‫وأخي‬ ،‫غزة‬ ‫من‬ ‫اآلتي‬ ‫العسكري‬ -‫واألمني‬ ،‫التفاوضية‬ ‫العملية‬ ‫بتجديد‬ ‫واملرتبط‬‫التحول‬ ‫استمرار‬ 2012 ‫عام‬ ‫شهد‬‫مليئة‬ ‫��ة‬‫ي‬��‫ج‬��‫ي‬��‫ت‬‫��را‬‫ت‬��‫س‬‫إ‬ ‫بيئة‬ ‫��و‬‫ح‬��‫ن‬‫��ي‬‫م‬‫��و‬‫ق‬��‫ل‬‫ا‬‫ل�لأم��ن‬‫ب��ال��ت��ه��دي��دات‬‫اإلسرائيلي‬
  • 9. 12.‫الدولية‬ ‫إسرائيل‬ ‫مكانة‬ ‫على‬ ‫احملافظة‬‫االيجابيات‬ ‫ازدادت‬ ،‫العام‬ ‫اإلسرائيلي‬ ‫القومي‬ ‫األمن‬ ‫ميزان‬ ‫في‬ ‫أنه‬ ‫إلى‬ ‫يدلني‬ ‫ويخلص‬‫دراماتيكية‬ ‫أحداث‬ ‫تسجيل‬ ‫غير‬ ‫من‬ 2012 ‫اجتياز‬ ‫في‬ ‫إسرائيل‬ ‫جنحت‬ ‫إذ‬ ،‫السلبيات‬ ‫على‬‫ا‬ً‫ي‬‫عمل‬ ‫إسرائيل‬ ‫جنحت‬ ‫فقد‬ ،‫سياسية‬ -‫اجليو‬ ‫إسرائيل‬ ‫مكانة‬ ‫في‬ ‫حقيقي‬ ‫تغيير‬ ‫أو‬ ‫جدية‬‫ا‬ً‫ي‬‫استراتيج‬ ‫يؤثر‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫حقيق‬ ‫ًا‬‫ن‬‫ثم‬ ‫تدفع‬ ‫ولم‬ ،‫واألردن‬ ‫مصر‬ ‫مع‬ ‫السالم‬ ‫على‬ ‫احلفاظ‬ ‫في‬‫االستيطانية‬ ‫املشاريع‬ ‫في‬ ‫واستمرت‬ ،‫الغربية‬ ‫الضفة‬ ‫في‬ ‫باالحتالل‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫عليها‬2012 ‫عام‬ ‫ليكون‬ 2011 ‫عام‬ ‫عليه‬ ‫كانت‬ ‫ما‬ ‫أضعاف‬ ‫أربعة‬ ‫مشاريعها‬ ‫نسبة‬ ‫فضاعفت‬‫«عملية‬ ‫بعد‬ ‫تتوصل‬ ‫أن‬ ‫استطاعت‬ ‫فقد‬ ‫غزة‬ ‫في‬ ‫أما‬ ،‫اإلسرائيلي‬ »‫االستيطان‬ ‫«ربيع‬ ‫وبحق‬‫احلفاظ‬ ‫ضمان‬ ‫عن‬ ‫مسؤولة‬ ‫إلى‬ ‫وحولتها‬ ،‫حماس‬ ‫مع‬ ‫هدنة‬ ‫اتفاق‬ ‫إلى‬ »‫السحاب‬ ‫عمود‬‫ا‬ً‫ث‬‫أحدا‬ ‫لسورية‬ ‫احملاذية‬ ‫الشمالية‬ ‫اجلبهة‬ ‫تشهد‬ ‫لم‬ ‫فيما‬ ،‫اجلنوبية‬ ‫اجلبهة‬ ‫على‬ ‫الهدوء‬ ‫على‬.‫عام‬ ‫بشكل‬ ‫هادئة‬ ‫السورية‬ ‫احلدود‬ ‫على‬ ‫األمور‬ ‫بقيت‬ ‫بل‬ ،‫دراماتيكية‬‫ا‬ً‫ي‬‫تقن‬ ‫باستنزافه‬ ‫الداخلية‬ ‫احلرب‬ ‫في‬ ‫السوري‬ ‫اجليش‬ ‫انهماك‬ ‫أسهم‬ ،‫ذاته‬ ‫الوقت‬ ‫في‬‫مفاجئ‬ ‫عمل‬ ‫بأي‬ ‫اجليش‬ ‫قيام‬ ‫احتماالت‬ ‫وتقليل‬ ،»‫السوري‬ ‫«التهديد‬ ‫وبتفكيك‬ ،‫ا‬ً‫ي‬‫وبشر‬‫تفكيك‬ ‫األخيرين‬ ‫العقدين‬ ‫في‬ ‫سجلت‬ ‫إسرائيل‬ ‫تكون‬ ‫بهذا‬ ،‫اجلوالن‬ ‫هضبة‬ ‫الستعادة‬‫في‬ ‫غرق‬ ‫الذي‬ ‫السوري‬ ‫والتهديد‬ ‫صدام‬ ‫حقبة‬ ‫في‬ ‫العراقي‬ ‫التهديد‬ ‫هما‬ ،‫ألمنها‬ »‫«تهديدين‬‫بتوجيه‬ ‫تسبب‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫املصادر‬ ‫بحسب‬ ‫السوري‬ ‫الوضع‬ ‫أن‬ ‫واألهم‬ ،‫الداخلية‬ ‫أزمته‬‫وتشويش‬ ،‫اإليراني‬ ‫احملور‬ ‫إلضعاف‬ ‫نافذة‬ ‫وفتح‬ ،‫املنطقة‬ ‫في‬ ‫إيران‬ ‫ملكانة‬ ‫قاسية‬ ‫ضربة‬.‫السوري‬ ‫النظام‬ ‫سقوط‬ ‫حال‬ ‫في‬ ‫الله‬ ‫وحزب‬ ‫إيران‬ ‫بني‬ ‫التواصل‬‫أمنها‬ ‫تعزز‬ ‫إيجابية‬ ‫ا‬ ً‫فرص‬ ‫إسرائيل‬ ‫ه‬ّ‫د‬‫تع‬ ‫ما‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫وعلى‬ ،‫ذلك‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫على‬ ‫لكن‬‫إسرائيل‬ ‫ملكانة‬ ‫التهديدات‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫د‬‫تزاي‬ ‫ا‬ ً‫أيض‬ ‫حتمل‬ 2012 ‫عام‬ ‫تطورات‬ ‫فإن‬ ،‫القومي‬:‫منها‬ ،‫املستقبلية‬ ‫ووجهتها‬:‫هي‬ ،‫عوامل‬ ‫ثالثة‬ ‫بسبب‬ ‫وذلك‬ ،‫ساخنة‬ ‫جبهة‬ ‫إلى‬ ‫الشمالية‬ ‫اجلبهة‬ ‫بتحول‬ ‫تهديد‬11 .‫قد‬ ‫التي‬ ،‫والتكفيرية‬ ‫اجلهادية‬ ‫للحركات‬ ‫جاذبة‬ ‫حرب‬ ‫ساحة‬ ‫إلى‬ ‫سورية‬ ‫حتول‬.‫اجلوالن‬ ‫من‬ ‫ا‬ً‫ق‬‫انطال‬ ‫إسرائيل‬ ‫ضد‬ ‫عمليات‬ ً‫ال‬‫مستقب‬ ‫تشن‬22 .‫يتم‬ ‫حيث‬ ،)‫بالفعل‬ ‫يتسرب‬ ‫بدأ‬ ‫(كما‬ ‫سورية‬ ‫في‬ ‫لها‬ ‫موالية‬ ‫ملليشيات‬ ‫إيران‬ ‫إقامة‬‫يعني‬ ‫ما‬ ،‫اإليرانية‬ ‫اإلرادة‬ ‫لتنفيذ‬ ‫ا‬ً‫ع‬‫ذرا‬ ‫لتكون‬ ،‫النظام‬ ‫سقوط‬ ‫حال‬ ‫في‬ ‫تفعيلها‬.‫الله‬ ‫حزب‬ -‫للبنان‬ ‫توأم‬ ‫بيئة‬ ‫إنتاج‬33 .‫تخشى‬ ‫حيث‬ ،‫الله‬ ‫وحزب‬ ‫إسرائيل‬ ‫بني‬ ‫االستراتيجي‬ ‫بالتوازن‬ ‫يخل‬ ‫سالح‬ ‫حتويل‬‫التي‬ ‫األسلحة‬ ‫عن‬ ‫التخلي‬ ‫إلى‬ ‫سيسعى‬ ‫السوري‬ ‫النظام‬ ‫تفكك‬ ‫ومع‬ ‫أنه‬ ‫إسرائيل‬‫السوري‬ ‫الجيش‬ ‫انهماك‬ ‫أسهم‬‫باستنزافه‬ ‫الداخلية‬ ‫الحرب‬ ‫في‬‫«التهديد‬‫وبتفكيك‬،‫ا‬ ً‫وبشري‬‫ا‬ً‫تقني‬‫قيام‬ ‫احتماالت‬ ‫وتقليل‬ ،»‫السوري‬‫الستعادة‬‫مفاجئ‬‫عمل‬‫بأي‬‫الجيش‬‫الجوالن‬‫هضبة‬‫ا‬ً‫أيض‬ ‫تحمل‬ 2012 ‫��ام‬‫ع‬ ‫��ورات‬‫ط‬��‫ت‬‫لمكانة‬ ‫��دات‬‫ي‬‫��د‬‫ه‬��‫ت‬��‫ل‬‫ا‬ ‫��ي‬‫ف‬ ‫ا‬ً‫ت��زاي��د‬‫المستقبلية‬‫ووجهتها‬‫إسرائيل‬
  • 10. 13‫العسكري‬ ‫التوازن‬ ‫بخارطة‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫بنيو‬ »‫«إخالال‬ ‫سيعني‬ ‫ما‬ ،‫الله‬ ‫حزب‬ ‫لصالح‬ ‫بحوزته‬‫لسورية‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫العسكرية‬ ‫الضربة‬ ‫توجيه‬ ‫جاء‬ ‫وقد‬ ،‫اإلسرائيلي‬ ‫التفوق‬ ‫وتهديد‬‫تتردد‬ ‫لن‬ ‫وأنها‬ ،‫التغيير‬ ‫هذا‬ ‫تقبل‬ ‫لن‬ ‫أنها‬ ‫حتذير‬ ‫مبثابة‬ ‫الثاني‬ ‫كانون‬ ‫شهر‬ ‫في‬.»‫اللبناني‬ ‫«املستنقع‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫ق‬‫ساب‬ ‫دخلت‬ ‫كما‬ »‫السوري‬ ‫في«املستنقع‬ ‫الدخول‬ ‫في‬‫دراماتيكي‬ ‫تغيير‬ ‫تسجيل‬ ‫غير‬ ‫من‬ 2012 ‫عبور‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫وعلى‬ ،‫امل�صري‬ ‫ال�صعيد‬ ‫على‬‫مصر‬ ‫في‬ ‫األوضاع‬ ‫تسير‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫ا‬ً‫د‬‫ج‬ ‫قلقة‬ ‫زالت‬ ‫ما‬ ‫إسرائيل‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ،‫البلدين‬ ‫بني‬ ‫العالقة‬ ‫في‬،‫يعوض‬ ‫ال‬ ‫استراتيجي‬ ‫كنز‬ ‫مبثابة‬ ‫تعتبرها‬ ‫التي‬ ‫وهي‬ ‫ديفيد‬ ‫كامب‬ ‫معاهده‬ ‫إلغاء‬ ‫باجتاه‬‫فيما‬ ،‫معادية‬ ‫دولة‬ ‫إلى‬ ‫معينة‬ ‫ظروف‬ ‫ضغط‬ ‫وحتت‬ ‫مصر‬ ‫تتحول‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫إسرائيل‬ ‫وتخشى‬‫بني‬ ‫حتالف‬ ‫تطور‬ ‫مخاطر‬ ‫وعلى‬ ،‫سيناء‬ ‫من‬ ‫اآلتية‬ ‫التهديدات‬ ‫على‬ ‫األمنية‬ ‫مصادرها‬ ‫تشدد‬.‫وسورية‬ ‫وغزة‬ ‫سيناء‬ ‫في‬ ‫اجلهادية‬‫سلم‬ ‫على‬ »‫اإليراني‬ ‫«التهديد‬ ‫تضع‬ ‫إسرائيل‬ ‫زالت‬ ‫فما‬ ‫�راين‬��‫ي‬‫إ‬‫ل‬‫ا‬ ‫ال�صعيد‬ ‫على‬ ‫أما‬‫احلكومة‬ ‫رئيس‬ ‫أوضحه‬ ‫ما‬ ‫وهذا‬ ،‫تواجهها‬ ‫التي‬ ‫الوجودية‬ ‫االستراتيجية‬ ‫التهديدات‬‫ويرتبط‬ .‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫في‬ 2012 ‫أيلول‬ 28 ‫في‬ ‫خطابه‬ ‫في‬ ‫نتنياهو‬ ‫بنيامني‬ ‫اإلسرائيلي‬‫املعادية‬ ‫القوى‬ ‫حربة‬ ‫رأس‬ ‫تعتبر‬ ‫إيران‬ ‫أن‬ ً‫ال‬‫أو‬ :‫بعاملني‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫القراءات‬ ‫بحسب‬ ‫هذا‬‫أن‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫وثان‬ ،‫إلسرائيل‬ ‫املعادية‬ ‫للمنظمات‬ ‫الداعم‬ ‫واحملرك‬ ‫األوسط‬ ‫الشرق‬ ‫في‬ ‫إلسرائيل‬‫ا‬ً‫ي‬‫استراتيج‬ ‫ا‬ً‫ر‬‫تغيي‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫عمل‬ ‫يشكل‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ‫نووية‬ ‫دولة‬ ‫إلى‬ ‫التحول‬ ‫إلى‬ ‫طريقها‬ ‫في‬ ‫إيران‬‫االستراتيجية‬ ‫التوازنات‬ ‫إعادة‬ ‫معه‬ ‫ميكن‬ ‫ال‬ ‫الذي‬ ‫اإلقليمي‬ ‫سياسي‬ -‫اجليو‬ ‫األطلس‬ ‫في‬.‫اليوم‬ ‫عليه‬ ‫هي‬ ‫كما‬ ‫إسرائيل‬ ‫لصالح‬‫اخلطاب‬ ‫في‬ ‫ًا‬‫ن‬‫معي‬ ‫ا‬ً‫ع‬‫تراج‬ ‫نتنياهو‬ ‫خطاب‬ ‫بعد‬ ‫شهد‬ ‫اإليراني‬ ‫امللف‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫هنا‬ ‫يشار‬‫هذا‬ ‫أن‬ ‫املؤكد‬ ‫لكن‬ ،‫عسكرية‬ ‫بعملية‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫التهديدات‬ ‫ة‬ّ‫د‬‫ح‬ ‫وخفت‬ ،‫العام‬ ‫اإلسرائيلي‬‫إسرائيل‬ ‫وستحاول‬ ،‫احلالي‬ ‫العام‬ ‫في‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫الساحة‬ ‫إشغال‬ ‫في‬ ‫سيستمر‬ ‫امللف‬.‫احتاللها‬ ‫إلنهاء‬ ‫استحقاقات‬ ‫أي‬ ‫من‬ ‫الهروب‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫ا‬ ً‫أيض‬ ‫استخدامه‬‫آفاقه‬�‫و‬‫أوروبي‬‫ل‬‫ا‬‫والدور‬‫واالنطواء‬‫الفاعل‬‫التدخل‬‫بني‬‫ثانية‬‫لوالية‬‫أوباما‬�‫انتخاب‬:‫الدولية‬‫الدائرة‬2012 ‫الثاني‬ ‫تشرين‬ 7 ‫في‬ ‫ثانية‬ ‫لوالية‬ ‫أوباما‬ ‫باراك‬ ‫األميركي‬ ‫الرئيس‬ ‫انتخاب‬ ‫يعتبر‬‫على‬ ‫يؤثر‬ ‫أن‬ ‫واملتابعني‬ ‫احملللني‬ ‫من‬ ‫العديد‬ ‫يتوقع‬ ‫حيث‬ ،‫إلسرائيل‬ ‫خاصة‬ ‫أهمية‬ ‫ذا‬ ‫ا‬ً‫ث‬‫حد‬‫صيغ‬ ‫على‬ ‫التوافق‬ ‫إلى‬ ‫إضافة‬ ،‫اإليراني‬ ‫امللف‬ ‫ومع‬ ‫الفلسطيني‬ ‫امللف‬ ‫مع‬ ‫إسرائيل‬ ‫تعامل‬. ‫السورية‬ ‫األزمة‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬‫أوباما‬ ‫انتخاب‬ ‫إعادة‬ ‫أن‬ ‫البعض‬ ‫يرى‬ ،‫الفلسطينية‬ ‫القضية‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫صعيد‬ ‫على‬‫إلى‬ ‫املرة‬ ‫هذه‬ ‫يأتي‬ ‫أوباما‬ ‫إن‬ ‫إذ‬ ،‫املجمدة‬ ‫السياسية‬ ‫العملية‬ ‫حتريك‬ ‫إلعادة‬ ‫نافذة‬ ‫تفتح‬‫خطاب‬ ‫بعد‬ ‫شهد‬ ‫اإليراني‬ ‫الملف‬‫الخطاب‬‫في‬‫ا‬ً‫معين‬‫ا‬ً‫تراجع‬‫نتنياهو‬‫ة‬ ّ‫��د‬‫ح‬ ‫وخفت‬ ،‫��ام‬‫ع‬��‫ل‬‫ا‬ ‫اإلسرائيلي‬‫بعملية‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫التهديدات‬‫عسكرية‬‫أن‬ ‫���ى‬‫ل‬‫إ‬ ‫��ن‬‫ي‬��‫ث‬��‫ح‬‫��ا‬‫ب‬��‫ل‬‫ا‬ ‫��ض‬‫ع‬��‫ب‬ ‫يشير‬‫األفق‬‫في‬‫دالئله‬‫تلوح‬‫الذي‬‫االتجاه‬‫الواليات‬ ‫ابتعاد‬ ‫بالذات‬ ‫يكون‬ ‫قد‬‫في‬ ‫فاعل‬ ‫دور‬ ‫لعب‬ ‫عن‬ ‫المتحدة‬‫األوسط‬‫الشرق‬
  • 11. 14‫التي‬ ‫القيود‬ ‫من‬ ‫ما‬ ّ‫د‬‫ح‬ ‫إلى‬ ‫وحترر‬ ،‫ثانية‬ ‫بوالية‬ ‫الفوز‬ ‫قلق‬ ‫من‬ ‫حترر‬ ‫وقد‬ ‫األبيض‬ ‫البيت‬‫خاص‬ ‫بشكل‬ ‫تخلص‬ ‫كما‬ ،‫بإسرائيل‬ ‫املتعلقة‬ ‫السياسية‬ ‫خطواته‬ ‫حتدد‬ ‫أن‬ ‫شأنها‬ ‫من‬ ‫كان‬‫املرشح‬ ‫غرميه‬ ‫لصالح‬ ‫االنتخابية‬ ‫املعركة‬ ‫في‬ ‫سافر‬ ‫بشكل‬ ‫تدخل‬ ‫الذي‬ ‫نتنياهو‬ »‫«ابتزاز‬ ‫من‬.‫رومني‬ ‫ميت‬ ‫اجلمهوري‬‫أن‬ ‫إلى‬ ‫الباحثني‬ ‫بعض‬ ‫يشير‬ ،‫فاعل‬ ‫أميركي‬ ‫لتدخل‬ ‫السيناريو‬ ‫هذا‬ ‫مقابل‬ ‫في‬ ‫لكن‬‫دور‬ ‫لعب‬ ‫عن‬ ‫املتحدة‬ ‫الواليات‬ ‫ابتعاد‬ ‫بالذات‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ‫األفق‬ ‫في‬ ‫دالئله‬ ‫تلوح‬ ‫الذي‬ ‫االجتاه‬‫إطفاء‬ ‫بسياسة‬ ‫االكتفاء‬ ‫األقل‬ ‫على‬ ‫أو‬ ‫االنطواء‬ ‫سياسة‬ ‫وتبني‬ ،‫األوسط‬ ‫الشرق‬ ‫في‬ ‫فاعل‬‫سيقوم‬ ‫أنه‬ ‫إعالنه‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫وعلى‬ ‫أوباما‬ ‫أن‬ ‫يعني‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ‫ها‬ّ‫ل‬‫ح‬ ‫على‬ ‫العمل‬ ‫بدل‬ ‫احلرائق‬‫«قصارى‬ ‫يبذل‬ ‫لن‬ ‫لبالده‬ ‫الداخلية‬ ‫الظروف‬ ‫ظل‬ ‫وفي‬ ‫أنه‬ ‫إال‬ ، 2013 ‫آذار‬ ‫في‬ ‫املنطقة‬ ‫بزيارة‬.‫السلمية‬ ‫العملية‬ ‫لتحريك‬ »‫جهده‬،‫الداخلية‬ ‫القضايا‬ ‫األغلب‬ ‫على‬ ‫سيضع‬ ‫األميركي‬ ‫الرئيس‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ،‫هنا‬ ‫البعض‬ ‫ويشير‬‫سيحتاج‬ ‫حيث‬ ،‫الثانية‬ ‫الرئاسية‬ ‫الفترة‬ ‫في‬ ‫أولوياته‬ ‫سلم‬ ‫رأس‬ ‫على‬ ،‫االقتصاد‬ ‫رأسها‬ ‫وعلى‬‫منه‬ ‫يتطلب‬ ‫قد‬ ‫ما‬ ،‫الداخلية‬ ‫سياساته‬ ‫لتمرير‬ ‫اجلمهورية‬ ‫الغالبية‬ ‫ذي‬ ‫الكونغرس‬ ‫دعم‬ ‫إلى‬‫مع‬ ‫التعاون‬ ‫سبيل‬ ‫في‬ ‫الفلسطيني‬ ‫اإلسرائيلي‬ ‫الصراع‬ ّ‫ل‬‫حل‬ ‫الطامحة‬ ‫سياساته‬ ‫عن‬ ‫التنازل‬‫أمام‬ ‫املجال‬ ‫فتح‬ ‫باملقابل‬ ‫ستكون‬ ‫النزوع‬ ‫هذا‬ ‫عن‬ ‫املترتبة‬ ‫اآلثار‬ ‫إن‬ .‫األميركي‬ ‫الكونغرس‬،‫األوسط‬ ‫الشرق‬ ‫قضايا‬ ‫في‬ ‫فاعل‬ ‫دور‬ ‫للعب‬ ‫األوروبي‬ ‫االحتاد‬ ‫مثل‬ ‫أخرى‬ ‫دولية‬ ‫أطراف‬.‫قائمة‬ ‫وإقليمية‬ ‫دولية‬ ‫جهود‬ ‫ودعم‬ ،‫جديدة‬ ‫دولية‬ ‫حتركات‬ ‫وقيادة‬‫يعطي‬ ،‫للدفاع‬ ‫ا‬ً‫ر‬‫وزي‬ ‫هاغل‬ ‫وتشاك‬ ‫للخارجية‬ ‫ا‬ً‫ر‬‫وزي‬ ‫كيري‬ ‫جون‬ ‫تعيني‬ ‫أن‬ ‫محللون‬ ‫ويرى‬‫مؤيدة‬ ‫مصادر‬ ‫أن‬ ‫عن‬ ‫ناهيك‬ ‫إذ‬ .‫املقبلة‬ ‫اخلارجية‬ ‫األميركية‬ ‫السياسة‬ ‫لوجهة‬ ‫ا‬ً‫م‬‫مه‬ ‫ا‬ً‫ر‬‫مؤش‬‫عن‬ ‫وتعبر‬ 7»‫إلسرائيل‬ ‫ا‬ً‫ق‬‫«صدي‬ ‫تعتبره‬ ‫ال‬ ‫األقل‬ ‫على‬ ‫أو‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫معاد‬ ‫ا‬ ً‫شخص‬ ‫هاغل‬ ‫ترى‬ ‫إلسرائيل‬‫محافظ‬ ‫نهج‬ ‫صاحب‬ ‫يعتبر‬ ‫هاغل‬ ‫فان‬ ،‫إيران‬ ‫في‬ ‫العسكري‬ ّ‫ل‬‫احل‬ ‫دعم‬ ‫امتناعه‬ ‫من‬ ‫قلقها‬‫استمرار‬ ‫احتمال‬ ‫يعني‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ،‫الدولية‬ ‫الصراعات‬ ‫في‬ ‫نشط‬ ‫دور‬ ‫لعب‬ ‫عدم‬ ‫إلى‬ ‫يدعو‬‫استنفاد‬ ‫نحو‬ ‫والسعي‬ ،‫اإليراني‬ ‫امللف‬ ‫مع‬ ‫للتعامل‬ ‫العسكري‬ ‫العمل‬ ‫معارضة‬ ‫أميركا‬8.‫الدبلوماسية‬ ‫احللول‬‫االحتاد‬ ‫أمام‬ ‫املجال‬ ‫فتح‬ ‫يعني‬ ‫حصولها‬ ‫حال‬ ‫في‬ ‫اإلنطواء‬ ‫لسياسة‬ ‫أوباما‬ ‫اتباع‬ ‫إن‬‫والضغط‬ ‫للتأثير‬ ‫محاوالته‬ ‫بتصعيد‬ ‫االحتاد‬ ‫يقوم‬ ‫أن‬ ‫يتوقع‬ ‫حيث‬ ،‫أكبر‬ ‫دور‬ ‫للعب‬ ‫االوربي‬‫واستمرار‬ ،‫للفلسطينيني‬ ‫األوروبي‬ ‫الشعبي‬ ‫الدعم‬ ‫تزايد‬ ‫ظل‬ ‫في‬ ‫وبخاصة‬ ،‫إسرائيل‬ ‫على‬‫هذا‬ ‫يترجم‬ ‫أن‬ ‫املتوقع‬ ‫غير‬ ‫من‬ ‫كان‬ ‫وإن‬ 9،‫إسرائيل‬ ‫من‬ ‫أوروبا‬ ‫في‬ ‫الشعبي‬ ‫املوقف‬ ‫تغيير‬‫ما‬ ‫إذا‬ ‫بالذات‬ ،‫إسرائيل‬ ‫على‬ ‫الضغط‬ ‫أجل‬ ‫من‬ »‫«استراتيجية‬ ‫خطوات‬ ‫اتخاذ‬ ‫إلى‬ ‫التصعيد‬‫األميركي‬ ‫النزوع‬ ‫عن‬ ‫المترتبة‬ ‫اآلثار‬‫فتح‬ ‫بالمقابل‬ ‫ستكون‬ ‫لالنطواء‬‫أخرى‬ ‫دولية‬ ‫أطراف‬ ‫أمام‬ ‫المجال‬‫الشرق‬ ‫قضايا‬ ‫في‬ ‫فاعل‬ ‫دور‬ ‫للعب‬،‫األوسط‬‫بتصعيد‬ ‫االتحاد‬ ‫يقوم‬ ‫أن‬ ‫يتوقع‬‫على‬ ‫والضغط‬ ‫للتأثير‬ ‫��ه‬‫ت‬‫��اوال‬‫ح‬��‫م‬‫ظل‬ ‫ف���ي‬ ‫���ة‬‫ص‬‫���ا‬‫خ‬���‫ب‬‫و‬ ،‫إس���رائ���ي���ل‬‫األوروب���ي‬ ‫الشعبي‬ ‫��م‬‫ع‬‫��د‬‫ل‬‫ا‬ ‫��د‬‫ي‬‫��زا‬‫ت‬‫تغيير‬ ‫واستمرار‬ ،‫للفلسطينيين‬‫من‬ ‫أوروب��ا‬ ‫في‬ ‫الشعبي‬ ‫الموقف‬‫إسرائيل‬
  • 12. 15‫حدث‬ ‫كما‬ ‫وللسامية‬ ‫لليهود‬ ‫باملعاداة‬ ‫اتهامها‬ ‫جتاه‬ ‫األوروبية‬ ‫احلساسية‬ ‫باالعتبار‬ ‫أخذت‬.‫مرة‬ ‫من‬ ‫أكثر‬‫فلسطني‬ ‫مكانة‬ ‫رفع‬ ‫لصالح‬ ‫االحتاد‬ ‫دول‬ ‫أكثرية‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫التصويت‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫اإلشارة‬ ‫جتدر‬،‫اإلسرائيلي‬ ‫السلوك‬ ‫من‬ »‫األوروبي‬ ‫وتصاعد«التذمر‬ ،‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫في‬ ‫مراقب‬ ‫دولة‬ ‫إلى‬‫في‬ ‫استيطانية‬ ‫وحدة‬ ‫آالف‬ ‫ثالثة‬ ‫بناء‬ ‫نيتها‬ ‫نتنياهو‬ ‫حكومة‬ ‫إعالن‬ ‫بعد‬ ‫عنه‬ ‫التعبير‬ ‫مت‬ ‫كما‬‫االوروبي‬ ‫االحتاد‬ ‫قناصلة‬ ‫اعتمدها‬ ‫التي‬ ‫املسبوقة‬ ‫غير‬ ‫التوصية‬ ‫ا‬ً‫ق‬‫والح‬ 10،E1 ‫مناطق‬‫على‬ ‫عقوبات‬ ‫فرض‬ ‫أجل‬ ‫من‬ 2013 ‫شباط‬ ‫في‬ ‫والصادر‬ ‫السنوي‬ ‫تقريرهم‬ ‫في‬ ‫القدس‬ ‫في‬،‫الفلسطينيني‬ ‫لصالح‬ ‫متغير‬ ‫أوروبي‬ ‫شعبي‬ ‫مناخ‬ ‫مع‬ ‫املواقف‬ ‫هذه‬ ‫وتقاطع‬ ،‫املستوطنات‬‫إنتاج‬ ‫من‬ ‫يعزز‬ ‫هذا‬ ‫كل‬ ،»‫االنطواء‬ ‫«سياسة‬ ‫نحو‬ ‫أميركا‬ ‫نزوع‬ ‫مؤشرات‬ ‫موازاة‬ ‫في‬ ‫وذلك‬‫«مساحات‬ ‫من‬ ‫ذكره‬ ‫السابق‬ ‫يقلص‬ ‫إذ‬ ،‫نشط‬ ‫دبلوماسي‬ ‫فلسطيني‬ ‫لعمل‬ ‫مالئم‬ ‫دولي‬ ‫مناخ‬‫في‬ ‫ع‬ ّ‫يوس‬ ‫فيما‬ ،‫عزلتها‬ ‫من‬ ‫ويعمق‬ ،»‫منها‬ ‫االستفادة‬ ‫إسرائيل‬ ‫تستطيع‬ ‫التي‬ ‫املناورة‬.‫الفلسطينيني‬ ‫أمام‬ ‫املتاحة‬ ‫املناورة‬ ‫مساحة‬ ‫من‬ ‫املقابل‬‫جامعة‬ ‫في‬ ‫القومي‬ ‫األمن‬ ‫دراسات‬ ‫معهد‬ ‫في‬ ‫الباحث‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫السياق‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫ويشار‬‫«هزمية‬ ‫بأنها‬ ‫الفلسطيني‬ ‫الطلب‬ ‫على‬ ‫التصويت‬ ‫نتيجة‬ ‫وصف‬ ،‫مئير‬ ‫بن‬ ‫يهودا‬ ،‫أبيب‬ ‫تل‬‫منذ‬ ‫مسبوقة‬ ‫غير‬ ‫عزلة‬ ‫وهي‬ ،»‫إلسرائيل‬ ‫الكبيرة‬ ‫العزلة‬ ‫«جسد‬ ‫ألنه‬ ،‫إلسرائيل‬ »‫سياسية‬‫إلسرائيل‬ ‫بالنسبة‬ ‫متثل‬ ‫التي‬ ‫األوروبية‬ ‫الدول‬ ‫فحتى‬ ،1956 ‫عام‬ ‫مصر‬ ‫على‬ ‫الثالثي‬ ‫العدوان‬.‫الفلسطيني‬ ‫الطلب‬ ‫ضد‬ ‫جانبها‬ ‫إلى‬ ‫تقف‬ ‫لم‬ ،»‫األخالقية‬ ‫«األقلية‬‫التي‬ ‫املستوطنني‬ ‫كتلة‬ ‫دعم‬ ‫على‬ ‫استمرارها‬ ‫في‬ ‫تعتمد‬ ‫اجلديدة‬ ‫نتنياهو‬ ‫حكومة‬ ‫أن‬ ‫ويبدو‬‫عزلتها‬ ‫تعميق‬ ‫سيناريوهات‬ ‫سيقوى‬ ‫الذي‬ ‫األمر‬ ،‫بينت‬ ‫برئاسة‬ »‫اليهودي‬ ‫«البيت‬ ‫ميثلها‬‫مبثابة‬ ‫سيكون‬ ‫نتنياهو‬ ‫به‬ ‫يقوم‬ ‫االستيطان‬ ‫موضوع‬ ‫في‬ ‫حقيقي‬ ‫تنازل‬ ‫أي‬ ‫إن‬ ‫إذ‬ ،‫الدولية‬.‫جتنبه‬ ‫على‬ ‫سيعمل‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ،‫انتخابات‬ ‫إلى‬ ‫والذهاب‬ ‫حكومته‬ ‫نهاية‬ ‫إعالن‬‫امل�ستوطنني‬‫وحتول‬،‫ال�سيا�سي‬‫احليز‬‫ت�شتيت‬،33‫ـ‬‫ل‬‫ا‬‫احلكومة‬‫ت�شكيل‬:‫الداخلية‬‫الدائرة‬‫إجماع‬‫ل‬‫ا‬‫من‬‫جزء‬‫إىل‬�‫وما‬ ، 2013 ‫الثاني‬ ‫كانون‬ 27 ‫في‬ ‫جرت‬ ‫التي‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫االنتخابات‬ ‫نتائج‬ ‫تشكل‬،»‫و«احلركة‬ ،»‫مستقبل‬ ‫و«يوجد‬ »‫اليهودي‬ ‫«البيت‬ ‫يضن‬ ‫حكومي‬ ‫ائتالف‬ ‫تشكيل‬ ‫من‬ ‫أعقبها‬‫الطبقات‬ ‫في‬ ‫حتدث‬ ‫التي‬ ‫االجتماعية‬ ‫للتطورات‬ ‫ا‬ً‫م‬‫مه‬ ‫ا‬ً‫ر‬‫مؤش‬ ‫احلريدمي‬ ‫إقصاء‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬:‫وتشمل‬ ،‫السابقة‬ ‫تقاريرنا‬ ‫في‬ ‫منها‬ ‫جزء‬ ‫عن‬ ‫حتدثنا‬ ‫والتي‬ ،‫اإلسرائيلي‬ ‫للمجتمع‬ ‫العميقة‬‫لالنتخابات‬ ‫النهائية‬ ‫النتائج‬ ‫أظهرت‬ :‫فيه‬ ‫القوة‬ ‫مراكز‬ ‫وتعدد‬ ‫احلزبي‬ ‫احليز‬ ‫تشتيت‬ .1-‫الليكود‬ ‫حتالف‬ ‫خسر‬ ‫فقد‬ .‫وأطراف‬ ‫مراكز‬ ‫عدة‬ ‫بني‬ ‫وتوزعها‬ ‫السياسية‬ ‫القوة‬ ‫تشتت‬‫في‬ ‫نتنياهو‬ ‫��ة‬‫م‬‫��و‬‫ك‬��‫ح‬ ‫��د‬‫م‬��‫ت‬��‫ع‬��‫ت‬‫كتلة‬ ‫دع����م‬ ‫ع��ل��ى‬ ‫���ا‬‫ه‬‫���رار‬‫م‬���‫ت‬���‫س‬‫ا‬‫«البيت‬‫يمثلها‬‫التي‬‫المستوطنين‬‫الذي‬‫األمر‬،‫بينت‬‫برئاسة‬»‫اليهودي‬‫تعميق‬ ‫سيناريوهات‬ ‫سيقوى‬‫الدولية‬‫عزلتها‬‫���ات‬‫ب‬‫���ا‬‫خ‬���‫ت‬���‫ن‬‫اال‬‫���ج‬‫ئ‬‫���ا‬‫ت‬���‫ن‬‫ت��ش��ك��ل‬27 ‫��ي‬‫ف‬ ‫ج��رت‬ ‫��ي‬‫ت‬��‫ل‬‫ا‬ ‫اإلسرائيلية‬‫ا‬ ً‫مهم‬ ‫ا‬ً‫مؤشر‬ ، 2013 ‫الثاني‬ ‫كانون‬‫تحدث‬ ‫التي‬‫االجتماعية‬‫للتطورات‬‫للمجتمع‬ ‫العميقة‬ ‫الطبقات‬ ‫في‬‫اإلسرائيلي‬‫لالنتخابات‬‫النهائية‬‫النتائج‬‫أظهرت‬‫وتوزعها‬ ‫السياسية‬ ‫القوة‬ ‫تشتت‬.‫وأطراف‬‫مراكز‬‫عدة‬‫بين‬
  • 13. 1620 ‫منها‬ ،‫ا‬ً‫د‬‫مقع‬ 31 ‫على‬ ‫إال‬ ‫يحصل‬ ‫ولم‬ ‫الكنيست‬ ‫في‬ ‫له‬ ‫كانت‬ ‫التي‬ ‫قوته‬ ‫ربع‬ ‫بيتنا‬)‫مستقبل‬ ‫(يوجد‬ »‫عتيد‬ ‫«يش‬ ‫حزب‬ ‫حصل‬ ‫فيما‬ ،‫بيتنا‬ ‫إلسرائيل‬ 11‫و‬ ‫لليكود‬ ‫ا‬ً‫د‬‫مقع‬‫شاس‬ - ‫احلريدمي‬ ‫حزبا‬ ‫وحصل‬ ،‫ا‬ً‫د‬‫مقع‬ 19‫على‬ ‫لبيد‬ ‫يائير‬ ‫املعروف‬ ‫الصحافي‬ ‫برئاسة‬‫حزب‬ ‫أما‬ ،‫للثاني‬ ‫مقاعد‬ 7‫و‬ ،‫لألول‬ ‫ا‬ً‫د‬‫مقع‬ 11 ‫منها‬ ،‫ا‬ً‫د‬‫مقع‬ 18 ‫على‬ -‫هتوراه‬ ‫ويهدوت‬‫هذه‬ ‫تعني‬ ‫عمليا‬ .‫ا‬ً‫د‬‫مقع‬ 12 ‫على‬ ‫اليهودي‬ ‫البيت‬ ‫وحصل‬ ،‫ا‬ً‫د‬‫مقع‬ 15 ‫على‬ ‫فحصل‬ ‫العمل‬‫هذه‬ ‫أكبر‬ ‫وأن‬ ،‫ومشتتة‬ ‫ضعيفة‬ ‫مراكز‬ ‫عدة‬ ‫بني‬ ‫موزعة‬ ‫السياسية‬ ‫اخلارطة‬ ‫أن‬ ‫النتائج‬‫وهو‬ ،‫السياسية‬ ‫املناورة‬ ‫على‬ ‫قدرتها‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫د‬‫ج‬ ‫محدودة‬ ‫ستكون‬ ‫الليكود-بيتنا‬ ‫أي‬ ‫الكتل؛‬‫ا‬ً‫ي‬‫عمل‬ ‫ل‬ّ‫ك‬‫يش‬ »‫بيتنا‬ -‫«الليكود‬ ‫حتالف‬ ‫إن‬ ‫إذ‬ ،‫اجلديدة‬ ‫احلكومة‬ ‫تشكيل‬ ‫مع‬ ‫ا‬ّ‫ي‬‫جل‬ ‫يبدو‬ ‫ما‬‫احلكومة‬ »‫عمر‬ ‫«قصر‬ ‫احتماالت‬ ‫من‬ ‫يزيد‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ )*‫كنيست‬ ‫عضو‬ 68 ‫من‬ 31( ‫أقلية‬.‫مبكرة‬ ‫انتخابات‬ ‫إلى‬ ‫الذهاب‬ ‫احتماالت‬ ‫من‬ ‫ويعزز‬ ،‫اجلديدة‬‫حتالف‬ ‫يعكس‬ :‫لأليديولوجيات‬ ‫عابرة‬ ‫أسس‬ ‫على‬ ‫االشكنازية‬ ‫الهيمنة‬ ‫بناء‬ ‫إعادة‬ .2‫كامل‬ ‫بتنسيق‬ ‫االئتالفية‬ ‫املفاوضات‬ ‫وخاض‬ ، ‫االنتخابات‬ ‫بعد‬ ‫تشكل‬ ‫الذي‬ ‫لبيد‬ -‫بينت‬،‫السياسي‬ ‫احليز‬ ‫على‬ ‫السيطرة‬ ‫زمام‬ ‫إعادة‬ ‫إلى‬ ‫االشكنازية‬ ‫الوسطى‬ ‫الطبقة‬ ‫نخب‬ ‫سعي‬‫ا‬ً‫ي‬‫عمل‬ ‫التحالف‬ ‫هذا‬ ‫يسمح‬ ‫حيث‬ ،‫الفكرية‬ ‫واالنتماءات‬ ‫الفروقات‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ ‫بغض‬ ‫وذلك‬‫السياسية‬ ‫النزعة‬ ‫ذات‬ ‫ومنها‬ ‫املتدينة‬ ‫والقومية‬ ‫العلمانية‬ ‫منها‬ ،‫متناقضة‬ ‫فئات‬ ‫بتكتيل‬‫بياضها‬ ‫سوى‬ ‫يربطها‬ ‫ال‬ ‫والتي‬ ،‫اليسارية‬ ‫ًا‬‫ن‬‫وأحيا‬ ‫املتطرفة‬ ‫اليمينية‬ ‫أو‬ ‫الوسطية‬‫التي‬ ‫الصهيونية‬ ‫غير‬ ‫للمركبات‬ ‫ومعاداتها‬ ،‫جهة‬ ‫من‬ ‫االشكنازية‬ ‫للبرجوازية‬ ‫وانتمائها‬‫السياق‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫كتب‬ ‫وقد‬ .‫أخرى‬ ‫جهة‬ ‫من‬ ‫والعرب‬ ‫احلريدمي‬ ‫نقيضها‬ ‫طرفي‬ ‫في‬ ‫تضم‬‫جانبي‬ ‫كال‬ ‫في‬ ‫النخب‬ ‫«هذه‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ »‫أحرونوت‬ ‫«يديعوت‬ ‫في‬ ‫الكاتب‬ ‫كالينبرغ‬ ‫أفيعاد‬‫احللم‬ ‫في‬ ‫يشاركونهم‬ ‫ال‬ ‫الذين‬ ‫أولئك‬ ‫مع‬ ‫باستعالء‬ ‫التعامل‬ ‫إلى‬ )‫(متيل‬ ‫األخضر‬ ‫اخلط‬‫[الذين‬ ‫اليهود‬ ‫األطراف‬ ‫سكان‬ ]‫إلى‬ ‫[إضافة‬ ...‫واحلريدمي‬ ‫العرب‬ ‫أي‬ ‫الصهيوني؛‬’‫’خاصتهم‬ ‫الدولة‬ ‫أن‬ ‫اخلط‬ ‫جانبي‬ ‫كال‬ ‫في‬ ‫النخب‬ ‫تشعر‬ ‫إذ‬ ،]‫الضعيفة‬ ‫للشرائح‬ ‫ينتمون‬.»‫معادية‬ ‫لسيطرة‬ ‫التعرض‬ ‫خطر‬ ‫في‬ ‫موجودة‬‫املعركة‬ ‫أظهرت‬ :‫إسرائيل‬ ‫يضمون‬ ‫املستوطنون‬ -‫الشرعية‬ ‫حدود‬ ‫ترسيم‬ ‫��ادة‬‫ع‬‫إ‬ .3‫ترسيم‬ ‫إعادة‬ ‫في‬ ‫املستوطنني‬ ‫جناح‬ ،‫ذلك‬ ‫بعد‬ ‫لبيد‬ -‫بينيت‬ ‫وحتالف‬ ،‫األخيرة‬ ‫االنتخابية‬‫كما‬ ‫ا‬ً‫م‬‫متا‬ ‫ارئيل‬ ‫في‬ ‫املستوطنني‬ ‫تضم‬ ‫بحيث‬ ‫الصهيونية-اإلسرائيلية‬ ‫الشرعية‬ ‫حدود‬‫للمستوطنني‬ ‫استراتيجي‬ ‫جناح‬ ‫هذا‬ ‫وفي‬ .‫ابيب‬ ‫تل‬ ‫في‬ ‫الوسطى‬ ‫الطبقات‬ ‫أبناء‬ ‫تضم‬‫أن‬ ‫بعد‬ ‫وذلك‬ ،‫الوطني‬ ‫اإلجماع‬ ‫من‬ ‫أساسي‬ ‫جزء‬ ‫إلى‬ ‫حتويلهم‬ ‫نخبتهم‬ ‫استطاعت‬ ‫الذين‬‫اختيار‬ ‫إلى‬ ‫اإلشارة‬ ‫وميكن‬ .‫دولي‬ ‫نقد‬ ‫وموضوع‬ ‫داخلي‬ ‫سياسي‬ ‫خالف‬ ‫محل‬ ‫كانوا‬‫الذي‬ ‫لبيد‬ -‫بينت‬ ‫تحالف‬ ‫يعكس‬‫سعي‬ ‫��ات‬‫ب‬‫��ا‬‫خ‬��‫ت‬��‫ن‬‫اال‬ ‫بعد‬ ‫تشكل‬‫االشكنازية‬‫الوسطى‬‫الطبقة‬‫نخب‬‫الحيز‬‫على‬‫السيطرة‬‫زمام‬‫إعادة‬‫إلى‬‫السياسي‬‫���ادة‬‫ع‬‫إ‬‫ف��ي‬‫��ون‬‫ن‬��‫ط‬‫��و‬‫ت‬��‫س‬��‫م‬��‫ل‬‫ا‬‫��ح‬‫ج‬��‫ن‬-‫الصهيونية‬‫الشرعية‬‫حدود‬‫ترسيم‬‫��م‬‫ض‬��‫ت‬‫���ث‬‫ي‬���‫ح‬���‫ب‬‫اإلس���رائ���ي���ل���ي���ة‬‫كما‬ ‫ا‬ ً‫تمام‬ ‫ارئيل‬ ‫في‬ ‫المستوطنين‬‫في‬ ‫الوسطى‬ ‫الطبقات‬ ‫أبناء‬ ‫تضم‬.‫ابيب‬‫تل‬.‫ا‬ً‫ق‬‫«كادميا»(مقعدان)الح‬ ‫حزب‬ ‫انضمام‬ ‫احتمال‬ ‫إلى‬ ‫التوقعات‬ ‫أغلب‬ ‫تشير‬*
  • 14. 17‫باعتباره‬ 11‫ارئيل‬ ‫في‬ ‫التعليمي‬ ‫املركز‬ ‫حرم‬ ‫قلب‬ ‫من‬ ‫االنتخابية‬ ‫معركته‬ ‫بدء‬ ‫لبيد‬ ‫يئير‬‫استيطانية‬ ‫بؤرة‬ ‫من‬ ‫حملته‬ ‫إطالق‬ ‫إلى‬ ‫نتنياهو‬ ‫اضطر‬ ‫الذي‬ ‫التوجه‬ ‫هذا‬ ‫إلى‬ ‫ا‬ً‫ر‬‫مؤش‬‫اضطر‬ ‫نتنياهو‬ ‫أن‬ ‫مبعنى‬ 12.‫ا‬ً‫ق‬‫الح‬ ‫شرعنتها‬ ‫متت‬ ‫التي‬ »‫«رحليم‬ ‫هي‬ ‫ايديولوجية‬ ‫ميينة‬‫مع‬ ‫معركته‬ ‫خاض‬ ‫فقد‬ ‫العمل‬ ‫حزب‬ ‫أما‬ ،‫ميينية‬ ‫أكثر‬ ‫مبوقف‬ ‫لبيد‬ ‫ميني‬ ‫على‬ ‫يلتف‬ ‫أن‬‫أن‬ ‫أمل‬ ‫على‬ ‫االجتماعية‬ ‫األجندة‬ ‫على‬ ‫والتركيز‬ ،‫سياسي‬ ‫حديث‬ ‫أي‬ ‫من‬ ‫التملص‬ ‫محاولة‬‫تغييب‬ ‫خاص‬ ‫بشكل‬ ‫االنتباه‬ ‫ولفت‬ ،‫االحتجاج‬ ‫حملة‬ ‫في‬ ‫شاركوا‬ ‫الذين‬ ‫أصوات‬ ‫يكسب‬»‫«اليسار‬ ‫ميثل‬ ‫صار‬ ‫ما‬ ‫مع‬ ‫العالقة‬ »‫«تفكيك‬ ‫برغبة‬ ‫يشي‬ ‫الذي‬ ‫األمر‬ ،‫دعايته‬ ‫من‬ ‫رابني‬‫متفهم‬ ‫موقف‬ ‫عن‬ ً‫ال‬‫أص‬ ‫عبرت‬ ‫يحيموفتش‬ ‫أن‬ ‫عن‬ ‫ناهيك‬ ‫هذا‬ .‫اإلسرائيلي‬ ‫العقل‬ ‫في‬‫دخول‬ ‫مع‬ ‫بعيد‬ ّ‫د‬‫ح‬ ‫إلى‬ ‫املوقف‬ ‫هذا‬ ‫يتكامل‬ .‫االستيطان‬ ‫إدانة‬ ‫عن‬ ‫وامتنعت‬ ،‫للمستوطنني‬‫العسكرية‬ ‫والنخب‬ ،‫العليا‬ ‫العدل‬ ‫كمحكمة‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫النخب‬ ‫معاقل‬ ‫إلى‬ ‫املستوطنني‬‫بأنه‬ ‫يفتاحئيل‬ ‫أورن‬ ‫اإلسرائيلي‬ ‫الباحث‬ ‫اعتبره‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ،‫احلكومة‬ ‫إلى‬ ‫إضافة‬ ‫واألمنية‬‫يطالبون‬ ‫يعودوا‬ ‫لم‬ ‫اليوم‬ ‫املستوطنني‬ ‫إن‬ ‫إذ‬ ،‫العكس‬ ‫وليس‬ ‫للمستوطنات‬ ‫إسرائيل‬ ‫ضم‬!‫املستوطنات‬ ‫من‬ ‫ا‬ً‫ء‬‫جز‬ ‫إسرائيل‬ ‫صارت‬ ‫فقد‬ ،‫إسرائيل‬ ‫من‬ ‫ا‬ً‫ء‬‫جز‬ ‫يكونوا‬ ‫بأن‬‫جهة‬ ‫من‬ ‫اجلديدة‬ ‫احلكومة‬ ‫وتشكيلة‬ ،‫جهة‬ ‫من‬ ‫ودالئلها‬ ‫االنتخابات‬ ‫نتائج‬ ‫ظل‬ ‫وفي‬‫امللف‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫عن‬ ‫االبتعاد‬ ‫سيحاول‬ ‫نتنياهو‬ ‫أن‬ ‫كثيرة‬ ‫حتليالت‬ ‫بحسب‬ ‫يبدو‬ ،‫أخرى‬‫في‬ ‫احلريدمي‬ ‫بتجنيد‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫سيما‬ ‫وال‬ ‫الداخلية‬ ‫السياسات‬ ‫على‬ ‫والتركيز‬ ‫الفلسطيني‬‫ا‬ ً‫أيض‬ ‫له‬ ‫ملزم‬ ‫أمر‬ ‫وهو‬ .‫املدنية‬ -‫الوطنية‬ ‫اخلدمة‬ ‫إطار‬ ‫في‬ ‫أو‬ ،‫اإلسرائيلي‬ ‫اجليش‬ ‫صفوف‬‫ضوء‬ ‫وفي‬ ،‫الشأن‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫العليا‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫احملكمة‬ ‫عن‬ ‫صادر‬ ‫قرار‬ ‫وجود‬ ‫ضوء‬ ‫في‬.‫وبينيت‬ ‫لبيد‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫به‬ ‫يطالب‬ ‫الذي‬ ‫العبء‬ ‫اقتسام‬ ‫مطلب‬‫كامن‬ ‫اجلديدة‬ ‫احلكومة‬ ‫رئيس‬ ‫سيواجهه‬ ّ‫د‬‫حت‬ ‫أهم‬ ‫أن‬ ‫تأكيدات‬ ‫ثمة‬ ،‫آخر‬ ‫صعيد‬ ‫على‬‫األوروبية‬ ‫الدول‬ ‫متارسه‬ ‫الذي‬ ‫الضغط‬ ‫وفي‬ ،‫األميركية‬ ‫املتحدة‬ ‫الواليات‬ ‫مع‬ ‫اخلالف‬ ‫في‬‫بأن‬ ‫تشي‬ ‫احلكومة‬ ‫تشكيلة‬ ‫لكن‬ .‫الفلسطينية‬ ‫القضية‬ ‫صعيد‬ ‫على‬ ‫تقدم‬ ‫إحراز‬ ‫أجل‬ ‫من‬‫املعركة‬ ‫وبأن‬ ،‫خرى‬ُ‫أ‬ ‫مرة‬ ‫تحُسم‬ ‫لن‬ ‫فلسطينية‬ ‫دولة‬ ‫بإقامة‬ ‫املتعلقة‬ ‫املصيرية‬ ‫القرارات‬‫احلكومة‬ ‫رئيس‬ ‫وسيكون‬ ،‫املدى‬ ‫بعيدة‬ ‫خطوات‬ ‫باتخاذ‬ ‫تسمح‬ ‫لن‬ ‫ستدور‬ ‫التي‬ ‫السياسية‬‫أو‬ ،‫حكومته‬ ‫واستقرار‬ ‫السياسي‬ ‫بقائه‬ ‫على‬ ‫احملافظة‬ ‫بني‬ ‫يختار‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫ا‬ً‫ر‬‫مضط‬ ‫نتنياهو‬.‫احلكم‬ ‫في‬ ‫بالبقاء‬ ‫له‬ ‫تسمح‬ ‫لن‬ ‫سياسية‬ ‫خطوات‬ ‫اتخاذ‬ ‫بني‬‫الساحة‬ ‫شهدت‬ ،‫محلي‬ ‫أم‬ ‫عاملي‬ ‫مستوى‬ ‫على‬ ‫سواء‬ ‫الكبرى‬ ‫التغيرات‬ ‫هذه‬ ‫عدا‬ ‫فيما‬‫تقاريرنا‬ ‫في‬ ‫اعتدنا‬ ‫ما‬ ‫وبحسب‬ ،‫نلخصها‬ ‫التي‬ ‫املهمة‬ ‫املستجدات‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫اإلسرائيلية‬:‫أساسية‬ ‫محاور‬ ‫سبعة‬ ‫ضمن‬ ،‫السابقة‬‫��س‬‫ي‬��‫ئ‬‫ر‬‫��ه‬‫ه‬��‫ج‬‫��وا‬‫ي‬��‫س‬ ّ‫ت��ح��د‬‫����م‬‫ه‬‫أ‬‫في‬ ‫��ن‬‫م‬‫��ا‬‫ك‬ ‫ال��ج��دي��دة‬ ‫��ة‬‫م‬‫��و‬‫ك‬��‫ح‬��‫ل‬‫ا‬‫المتحدة‬ ‫ال��والي��ات‬ ‫��ع‬‫م‬ ‫��خ�لاف‬‫ل‬‫ا‬‫ال��ذي‬‫��ط‬‫غ‬��‫ض‬��‫ل‬‫ا‬‫���ي‬‫ف‬‫و‬،‫��ة‬‫ي‬��‫ك‬‫��ر‬‫ي‬��‫م‬‫األ‬‫أجل‬ ‫من‬ ‫األوروبية‬ ‫الدول‬ ‫تمارسه‬‫القضية‬ ‫صعيد‬ ‫على‬ ‫تقدم‬ ‫��راز‬‫ح‬‫إ‬.‫الفلسطينية‬‫اإلسرائيلية‬ ‫الحكومة‬ ‫استمرت‬‫الهادفة‬ ‫سياستها‬ ‫في‬ 2012‫عام‬‫السمة‬‫كانت‬‫فيما‬،‫الصراع‬‫إدارة‬‫إلى‬‫الخطاب‬ ‫على‬ ‫هيمنت‬ ‫التي‬ ‫األهم‬‫خطاب‬‫من‬‫التحول‬‫هي‬‫السياسي‬،»‫حل‬‫«الال‬‫خطاب‬‫إلى‬»‫شريك‬‫«الال‬
  • 15. 18‫اإلسرائيلية‬‫الفلسطينية‬‫العالقات‬،‫الصراع‬ ‫إدارة‬ ‫إلى‬ ‫الهادفة‬ ‫سياستها‬ ‫في‬ 2012‫عام‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫احلكومة‬ ‫استمرت‬‫«الال‬ ‫خطاب‬ ‫من‬ ‫التحول‬ ‫هي‬ ‫السياسي‬ ‫اخلطاب‬ ‫على‬ ‫هيمنت‬ ‫التي‬ ‫األهم‬ ‫السمة‬ ‫كانت‬ ‫فيما‬‫من‬ ‫التحول‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫العوامل‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫اسهمت‬ ‫حيث‬ ،»‫حل‬ ‫«الال‬ ‫خطاب‬ ‫إلى‬ »‫شريك‬‫املجتمع‬ ‫في‬ ‫اليميني‬ ‫الفكر‬ ‫وهيمنة‬ ،‫السياسية‬ ‫العملية‬ ‫على‬ ‫تسيطر‬ ‫التي‬ ‫اجلمود‬ ‫حالة‬ :‫بينها‬‫توجه‬ ‫ذات‬ ‫نخب‬ ‫إلى‬ ‫تتحول‬ ‫التي‬ ‫النخب‬ ‫تشهدها‬ ‫التي‬ ‫البنيوية‬ ‫والتحوالت‬ ،‫اإلسرائيلي‬‫إسرائيل‬ ‫استمرار‬ ‫إمكانيات‬ ‫من‬ ‫الدولية‬ ‫البيئة‬ ‫عززت‬ ‫فيما‬ 13،»‫متجدد‬ -‫محافظ‬ ‫«صهيوني‬‫ا‬ً‫ع‬‫تراج‬ ‫شهد‬ 2012 ‫أن‬ ‫ا‬ً‫م‬‫عل‬ ،‫األرض‬ ‫على‬ ‫الوقائع‬ ‫وتكريس‬ ‫الصراع‬ ‫إدارة‬ ‫سياسات‬ ‫في‬‫منسوب‬ ‫أقل‬ ‫إلى‬ ‫ووصوله‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫الفلسطينية‬ ‫العالقات‬ ‫في‬ ‫الدولي‬ ‫التدخل‬ ‫في‬ ‫ا‬ ً‫واضح‬. ‫الزمن‬ ‫من‬ ‫عقدين‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫قبل‬ ‫مدريد‬ ‫مؤمتر‬ ‫في‬ ‫السالم‬ ‫عملية‬ ‫إطالق‬ ‫منذ‬ ‫له‬‫بقضاياه‬ ‫العربي‬ ‫العالم‬ ‫بانشغال‬ ‫واملرتبطة‬ ‫احمليطة‬ ‫اإلقليمية‬ ‫الظروف‬ ‫أسهمت‬ ‫وقد‬‫الواليات‬ ‫وانشغال‬ ،‫الثابتة‬ ‫الرتابة‬ ‫من‬ ‫قالب‬ ‫إلى‬ ‫الفلسطيني‬ ‫االنقسام‬ ‫ودخول‬ ‫الداخلية‬‫واسعة‬ ‫مساحة‬ ‫إسرائيل‬ ‫إعطاء‬ ‫في‬ ‫مجتمعة‬ ‫أسهمت‬ ،‫الرئاسية‬ ‫باالنتخابات‬ ‫املتحدة‬.‫املستحيل‬ ‫من‬ ‫ضرب‬ ‫إلى‬ ‫الدولتني‬ ّ‫ل‬‫ح‬ ‫سيحول‬ ‫الذي‬ ‫االستيطان‬ ‫في‬ ‫واالستمرار‬ ‫للمناورة‬‫السنوات‬ ‫في‬ ‫نظيرها‬ ّ‫ل‬‫ق‬ ‫كثافة‬ 2012 ‫العام‬ ‫في‬ ‫االستيطانية‬ ‫النشاطات‬ ‫شهدت‬ ‫وقد‬‫آلالف‬ ‫باجلملة‬ ‫ومصادرات‬ ‫االستيطانية‬ ‫الوحدات‬ ‫آالف‬ ‫بناء‬ ‫على‬ ‫املصادقة‬ ‫شملت‬ ،‫املاضية‬‫عن‬ ‫القدس‬ ‫عزل‬ ‫مخطط‬ ‫في‬ ‫واالستمرار‬ ،‫البدو‬ ‫من‬ ‫كبيرة‬ ‫مجموعات‬ ‫وترحيل‬ ،‫الدومنات‬.‫الغربية‬ ‫الضفة‬ ‫بقية‬ ‫عن‬ ‫األغوار‬ ‫وفصل‬ ،‫والوسط‬ ‫اجلنوب‬ ‫في‬ ‫محيطها‬‫كما‬ .‫العام‬ ‫خالل‬ ‫للمستوطنات‬ ‫شيكل‬ ‫مليار‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫نتنياهو‬ ‫حكومة‬ ‫خصصت‬ ‫لقد‬‫توسيع‬ ‫ومت‬ ،‫نتنياهو‬ ‫برئاسة‬ ‫مرة‬ ‫ألول‬ ‫االستيطان‬ ‫لشؤون‬ ‫وزارية‬ ‫جلنة‬ ‫بتشكيل‬ ‫قامت‬.‫الغربية‬ ‫الضفة‬ ‫لتشمل‬ ‫الهجرة‬ ‫دائرة‬ ‫صالحيات‬‫تقرير‬ ‫هو‬ ‫املستقبلية‬ ‫إسرائيل‬ ‫توجهات‬ ‫على‬ ‫تدلل‬ ‫قصوى‬ ‫أهمية‬ ‫ذات‬ ‫سابقة‬ ‫يشكل‬ ‫ومما‬‫الضفة‬ ‫في‬ ‫االستيطان‬ ‫بأن‬ ‫يستنتج‬ ‫الذي‬ )2012( ‫ليفي‬ ‫إدموند‬ ‫املتقاعد‬ ‫القاضي‬ ‫جلنة‬‫فيما‬ ،‫اللجنة‬ ‫أوصت‬ ‫وقد‬ .‫إلسرائيل‬ ‫مشروع‬ ‫حق‬ ‫هو‬ ‫بل‬ ،‫الدولي‬ ‫القانون‬ ‫يخالف‬ ‫ال‬ ‫الغربية‬‫أن‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫وعلى‬ ،‫رجعي‬ ‫بأثر‬ ‫الضفة‬ ‫في‬ ‫االستيطانية‬ ‫البؤر‬ ‫جميع‬ ‫بشرعنة‬ ،‫أوصت‬‫بعني‬ ‫يأخذه‬ ‫أنه‬ ‫إلى‬ ‫تشير‬ ‫األرض‬ ‫على‬ ‫الوقائع‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ،‫ا‬ً‫ي‬‫رسم‬ ‫التقرير‬ ‫بتبني‬ ‫يقم‬ ‫لم‬ ‫نتنياهو‬.‫املتالحقة‬ ‫االستيطانية‬ ‫مشاريعه‬ ‫في‬ ‫االعتبار‬‫مراقب‬ ‫عضو‬ ‫إلى‬ ‫فلسطني‬ ‫دولة‬ ‫مكانه‬ ‫لرفع‬ ‫التصويت‬ ‫شكل‬ ،‫امليداني‬ ‫الواقع‬ ‫هذا‬ ‫ووسط‬‫مسار‬ ‫في‬ ‫ودخولها‬ ‫الدولية‬ ‫إسرائيل‬ ‫مكانة‬ ‫تدهور‬ ‫على‬ ‫مؤشر‬ ‫مبثابة‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫في‬‫االستيطانية‬ ‫النشاطات‬ ‫شهدت‬‫نظيرها‬ّ‫قل‬ ‫كثافة‬ 2012 ‫العام‬ ‫في‬‫الماضية‬‫السنوات‬‫في‬‫أكثر‬‫نتنياهو‬‫حكومة‬‫خصصت‬‫لقد‬‫للمستوطنات‬ ‫شيكل‬ ‫مليار‬ ‫من‬.‫عام‬‫خالل‬‫االستيطان‬ :‫ليفي‬ ‫إدموند‬ ‫تقرير‬‫يخالف‬ ‫ال‬ ‫��ة‬‫ي‬��‫ب‬‫��ر‬‫غ‬��‫ل‬‫ا‬ ‫��ة‬‫ف‬��‫ض‬��‫ل‬‫ا‬ ‫ف��ي‬‫الدولي‬‫القانون‬
  • 16. 19‫«األقلية‬ ‫إلسرائيل‬ ‫بالنسبة‬ ‫متثل‬ ‫التي‬ ‫األوروبية‬ ‫الدول‬ ‫فحتى‬ ،‫عقود‬ ‫منذ‬ ‫مسبوقة‬ ‫غير‬ ‫عزلة‬‫جانب‬ ‫إلى‬ ‫دولة‬ 138 ‫صوتت‬ ‫فقد‬ .‫الفلسطيني‬ ‫الطلب‬ ‫ضد‬ ‫جانبها‬ ‫إلى‬ ‫تقف‬ ‫لم‬ ،»‫األخالقية‬‫بجانب‬ ‫األوروبية‬ ‫القارة‬ ‫من‬ ‫واحدة‬ ‫دولة‬ ‫فقط‬ ‫منها‬ ،‫دول‬ ‫تسع‬ ‫وعارضته‬ ،‫الفلسطيني‬ ‫الطلب‬‫قلب‬ ‫في‬ ‫جزر‬ ‫شكل‬ ‫على‬ ‫صغيرة‬ ‫دول‬ ‫وأربع‬ ،‫وإسرائيل‬ ‫وبنما‬ ‫وكندا‬ ‫املتحدة‬ ‫الواليات‬.‫اإلسرائيليون‬ ‫املواطنون‬ ‫باسمها‬ ‫يسمع‬ ‫يكاد‬ ‫ال‬ ‫احمليط‬‫الداخلي‬‫السياسي‬‫المشهد‬‫على‬ ‫أنه‬ 2013/1/22 ‫في‬ ‫جرت‬ ‫التي‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫لالنتخابات‬ ‫النهائية‬ ‫النتائج‬ ‫بينت‬‫الليكود‬ ‫حزبي‬ ‫(بني‬ »‫بيتنا‬ -‫«الليكود‬ ‫حتالف‬ ‫تلقاها‬ ‫التي‬ ‫املدوية‬ ‫الصفعة‬ ‫من‬ ‫الرغم‬،‫قوتهما‬ ‫ربع‬ ‫احلزبني‬ ‫هذين‬ ‫خسارة‬ ‫إلى‬ ‫وأدت‬ ،‫الناخبني‬ ‫جمهور‬ ‫من‬ )»‫بيتنا‬ ‫و«إسرائيل‬‫ا‬ً‫حظ‬ ‫األوفر‬ ‫ظل‬ ‫نتنياهو‬ ‫بنيامني‬ ‫التحالف‬ ‫رئيس‬ ‫فإن‬ ،‫الكنيست‬ ‫ربع‬ ‫تشكل‬ ‫بكتلة‬ ‫وفوزهما‬‫احلكومة‬ ‫رئيس‬ ‫منصب‬ ‫يتولى‬ ‫وألن‬ ،]‫بالفعل‬ ‫حدث‬ ‫ما‬ ‫[وهذا‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫احلكومة‬ ‫لتأليف‬.‫الثالثة‬ ‫للمرة‬‫«الليكود‬ ‫حتالف‬ ‫من‬ ‫يتألف‬ ‫الذي‬ ،‫اليمني‬ ‫معسكر‬ ‫فوز‬ ‫عن‬ ‫النهائية‬ ‫النتائج‬ ‫تلك‬ ‫وأسفرت‬31 ‫بـ‬ ‫األول‬ ‫فاز‬ ‫إذ‬ ،19 ‫الـ‬ ‫الكنيست‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫د‬‫مقع‬ 43 ‫بـ‬ ،»‫اليهودي‬ ‫«البيت‬ ‫وحزب‬ »‫بيتنا‬ -.‫ا‬ً‫د‬‫مقع‬ 12 ‫بـ‬ ‫والثاني‬ ،‫ا‬ً‫د‬‫مقع‬»‫عتيد‬ ‫«يش‬ ‫حزب‬ ‫من‬ ‫يتألف‬ ‫الذي‬ »‫اليسار‬ -‫الوسط‬ ‫أحزاب‬ ‫«معسكر‬ ‫فاز‬ ،‫املقابل‬ ‫في‬،‫كادميا‬ ‫وحزب‬ ،‫ميرتس‬ ‫وحزب‬ ،)‫(احلركة‬ »‫«هتنوعا‬ ‫وحزب‬ ،‫العمل‬ ‫وحزب‬ ،)‫مستقبل‬ ‫(يوجد‬‫ا؛‬ً‫د‬‫مقع‬ 15 - ‫العمل‬ ‫ا؛‬ً‫د‬‫مقع‬ 19 - »‫عتيد‬ ‫«يش‬ :‫التالي‬ ‫النحو‬ ‫على‬ ‫توزعت‬ ،‫ا‬ً‫د‬‫مقع‬ 48 ‫بـ‬.‫مقعدان‬ - ‫كادميا‬ ‫مقاعد؛‬ 6 - ‫ميرتس‬ ‫مقاعد؛‬ 6 - »‫«هتنوعا‬،‫لألول‬ ‫ا‬ً‫د‬‫مقع‬ 11 ‫منها‬ ،‫ا‬ً‫د‬‫مقع‬ 18 ‫بـ‬ -‫هتوراه‬ ‫ويهدوت‬ ‫شاس‬ -‫احلريدمي‬ ‫حزبا‬ ‫وفاز‬.‫للثاني‬ ‫مقاعد‬ 7‫و‬،‫للتغيير‬ ‫العربية‬ - ‫املوحدة‬ ‫للقائمة‬ ‫مقاعد‬ 4 ‫منها‬ ،‫ا‬ً‫د‬‫مقع‬ 11 ‫بـ‬ ‫العربية‬ ‫األحزاب‬ ‫وفازت‬.‫الدميقراطي‬ ‫الوطني‬ ‫للتجمع‬ ‫مقاعد‬ 3‫و‬ ،‫واملساواة‬ ‫للسالم‬ ‫الدميقراطية‬ ‫للجبهة‬ ‫مقاعد‬ 4‫و‬»‫و«مفاجأتها‬ ‫االنتخابات‬ ‫هذه‬ »‫«جنم‬ ،‫لبيد‬ ‫يئير‬ ‫اإلعالمي‬ ‫برئاسة‬ »‫عتيد‬ ‫«يش‬ ‫حزب‬ ‫وكان‬‫في‬ ‫املقاعد‬ ‫عدد‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫الثاني‬ ‫احلزب‬ ‫مبكانة‬ ‫الفوز‬ ‫من‬ ‫متكنه‬ ‫إثر‬ ‫في‬ ،‫منازع‬ ‫دون‬ ‫من‬.‫املنتخب‬ ‫الكنيست‬،‫أساسه‬ ‫على‬ ‫االنتخابات‬ »‫عتيد‬ ‫«يش‬ ‫خاض‬ ‫الذي‬ ‫البرنامج‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫نشير‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫د‬ُ‫ب‬ ‫وال‬.‫منه‬ ‫األسد‬ ‫بحصة‬ ‫وحظي‬ ،‫فيه‬ ‫الصدارة‬ ‫مركز‬ ‫االجتماعي‬ -‫االقتصادي‬ ‫املجال‬ ‫احتل‬‫يتألف‬ ‫��ذي‬‫ل‬‫ا‬ ،‫اليمين‬ ‫معسكر‬ ‫فاز‬‫وحزب‬»‫بيتنا‬-‫«الليكود‬‫تحالف‬‫من‬‫ا‬ً‫مقعد‬43‫بـ‬،»‫اليهودي‬‫«البيت‬-‫��ط‬‫س‬‫��و‬‫ل‬‫ا‬‫أح����زاب‬‫��ر‬‫ك‬��‫س‬��‫ع‬��‫م‬«‫ف���از‬‫«يش‬‫حزب‬‫من‬‫يتألف‬‫الذي‬»‫اليسار‬‫وحزب‬ ،)‫مستقبل‬ ‫(يوجد‬ »‫عتيد‬،)‫(الحركة‬ »‫«هتنوعا‬ ‫وحزب‬ ،‫العمل‬‫بـ‬ ،‫كاديما‬ ‫وحزب‬ ،‫ميرتس‬ ‫وحزب‬‫ا‬ً‫مقعد‬48‫التي‬ ‫االنتخابية‬ ‫الحمالت‬ ‫فشل‬‫اسم‬‫حمل‬‫أعمال‬‫جدول‬‫حول‬‫دارت‬»‫السياسية‬‫«العملية‬
  • 17. 20‫فشل‬ ‫أثبتت‬ ‫االنتخابات‬ ‫نتائج‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫إسرائيل‬ ‫في‬ ‫احملللني‬ ‫أبرز‬ ‫لدى‬ ‫إجماع‬ ‫وثمة‬‫التي‬ »‫السياسية‬ ‫«العملية‬ ‫اسم‬ ‫حمل‬ ‫أعمال‬ ‫جدول‬ ‫حول‬ ‫دارت‬ ‫التي‬ ‫االنتخابية‬ ‫احلمالت‬‫واهية‬ ‫«وعود‬ ‫مقابل‬ ‫في‬ ،‫مستوطنات‬ ‫وتفكيك‬ ،‫احملتلة‬ ‫املناطق‬ ‫من‬ ‫انسحابات‬ ‫على‬ ‫تنطوي‬‫تسيبي‬ »‫«هتنوعا‬ ‫رئيسة‬ ‫كانت‬ ‫وقد‬ .»‫الدولي‬ ‫التأييد‬ ‫على‬ ‫واحلصول‬ ‫الفلسطينيني‬ ‫جانب‬ ‫من‬‫ا‬ّ‫م‬‫أ‬ ،‫فقط‬ ‫مقاعد‬ ‫ستة‬ ‫ذلك‬ ‫نتيجة‬ ‫وحصدت‬ ،‫السياسية‬ ‫العملية‬ ‫طرحت‬ ‫التي‬ ‫الوحيدة‬ ‫ليفني‬.‫ا‬ً‫ر‬‫كبي‬ ‫ا‬ً‫م‬‫اهتما‬ ‫املسألة‬ ‫يوليا‬ ‫فلم‬ ،‫يحيموفيتش‬ ‫شيلي‬ ‫العمل‬ ‫حزب‬ ‫ورئيسة‬ ،‫لبيد‬‫جدول‬ ‫على‬ ‫ركزت‬ ‫التي‬ ‫تلك‬ ‫هي‬ ً‫ال‬‫فع‬ ‫جنحت‬ ‫التي‬ ‫االنتخابية‬ ‫احلملة‬ ‫فإن‬ ،‫ذلك‬ ‫موازاة‬ ‫في‬.‫إسرائيل‬ ‫داخل‬ ‫املواطنني‬ ‫حياة‬ ‫بتحسني‬ ‫املتعلق‬ ‫األعمال‬‫على‬ ‫وركز‬ ،‫الغربية‬ ‫الضفة‬ ‫مستقبل‬ ‫عن‬ ‫احلديث‬ ‫عن‬ ‫ابتعد‬ ‫الذي‬ ‫وحده‬ ‫لبيد‬ ‫يكن‬ ‫ولم‬‫في‬ ‫املساواة‬ ‫تطبيق‬ ‫وضرورة‬ ،‫السكنية‬ ‫الشقق‬ ‫وأسعار‬ ‫املعيشة‬ ‫غالء‬ ‫تخفيض‬ ‫ضرورة‬‫احلريدمي‬ ‫اليهود‬ ‫الشبان‬ ‫على‬ ‫العسكرية‬ ‫اخلدمة‬ ‫فرض‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ،‫الدولة‬ ‫خدمة‬ ‫أعباء‬ ‫حتمل‬‫فعله‬ ‫ما‬ ‫هو‬ ‫هذا‬ ‫إن‬ ‫بل‬ ،‫العرب‬ ‫على‬ ‫املدنية‬ -‫الوطنية‬ ‫اخلدمة‬ ‫وفرض‬ ،)‫ا‬ً‫ي‬‫دين‬ ‫(املتشددين‬‫اليمني‬ ‫قوة‬ ‫وزاد‬ ،‫ا‬ً‫د‬‫مقع‬ 12 ‫بـ‬ ‫فاز‬ ‫الذي‬ »‫اليهودي‬ ‫«البيت‬ ‫حزب‬ ‫زعيم‬ ،‫بينيت‬ ‫نفتالي‬ ‫ا‬ ً‫أيض‬.‫ضعفني‬ ‫بنحو‬ ‫االستيطاني‬‫سياق‬ ‫في‬ ‫ونفوذهم‬ ‫املستوطنني‬ ‫مكانة‬ ‫تصاعد‬ ‫أن‬ ‫هو‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫استنتاجه‬ ‫ميكن‬ ‫ما‬ ‫إن‬‫تطبع‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫د‬ُ‫ب‬ ‫ال‬ ‫وبالتالي‬ ،‫خاللها‬ ‫األبرز‬ ‫السمة‬ ‫مبثابة‬ ‫كان‬ ‫رمبا‬ ،‫االنتخابات‬ ‫معركة‬.‫ا‬ ً‫أيض‬ ‫االنتخابات‬ ‫بعد‬ ‫ما‬ ‫مرحلة‬ ‫مبيسمها‬‫علو‬ ‫وفي‬ »‫اليهودي‬ ‫«البيت‬ ‫حزب‬ ‫شعبية‬ ‫اتساع‬ ‫في‬ ‫هذا‬ ‫نفوذهم‬ ‫تصاعد‬ ‫ينعكس‬ ‫ولم‬‫«أكثر‬ ‫أصبح‬ ‫الذي‬ ‫الليكود‬ ‫على‬ ‫سيطرتهم‬ ‫تعزيز‬ ‫في‬ ‫ا‬ ً‫أيض‬ ‫انعكس‬ ‫وإمنا‬ ،‫فحسب‬ ‫مكانته‬-‫«الليكود‬ ‫قائمة‬ ‫في‬ ‫مواقع‬ ‫مرتبات‬ ‫احتالل‬ ‫في‬ ‫وجناحهم‬ ،‫املعلقني‬ ‫أحد‬ ‫بلغة‬ »‫ا‬ً‫ي‬‫استيطان‬.‫جميعها‬ ‫الصهيونية‬ ‫األحزاب‬ ‫على‬ ‫أجندتهم‬ ‫مع‬ »‫«التعاطف‬ ‫فرض‬ ‫واقع‬ ‫وفي‬ ،»‫بيتنا‬‫الخارجية‬‫العالقات‬‫مشهد‬‫على‬ ‫التصويت‬ ‫في‬ ‫أوجها‬ ‫بلغت‬ ‫اخلارجية‬ ‫عالقتها‬ ‫في‬ ‫أزمة‬ 2012 ‫عام‬ ‫إسرائيل‬ ‫واجهت‬‫من‬ ‫بدا‬ ‫ما‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫وعلى‬ .‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫في‬ ‫مراقبة‬ ‫دولة‬ ‫مكانة‬ ‫إلى‬ ‫فلسطني‬ ‫مكانة‬ ‫رفع‬‫صديقة‬ ‫دول‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫لها‬ ‫املوجهة‬ ‫االنتقادات‬ ‫وتزايد‬ ‫الدولية‬ ‫عزلتها‬ ‫تزايد‬ ‫على‬ ‫مؤشرات‬‫تغيير‬ ‫إلى‬ ‫إسرائيل‬ ‫تدفع‬ »‫جدية‬ ‫«مرحلة‬ ‫إلى‬ ‫تصل‬ ‫لم‬ ‫األزمة‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ‫األوروبي‬ ‫كاالحتاد‬‫تقلص‬ ‫التي‬ ‫االستيطانية‬ ‫سياساتها‬ ‫وقف‬ ‫وإلى‬ ،‫عامة‬ ‫الفلسطيني‬ ‫بامللف‬ ‫املتعلقة‬ ‫سياستها‬.‫أخرى‬ ‫جهة‬ ‫من‬ ‫الدولتني‬ ّ‫ل‬‫ح‬ ‫فرص‬‫المستوطنين‬ ‫��ة‬‫ن‬‫��ا‬‫ك‬��‫م‬ ‫��د‬‫ع‬‫��ا‬‫ص‬��‫ت‬‫معركة‬ ‫��اق‬‫ي‬��‫س‬ ‫ف��ي‬ ‫��م‬‫ه‬‫��وذ‬‫ف‬��‫ن‬‫و‬‫السمة‬‫بمثابة‬‫كان‬‫ربما‬،‫االنتخابات‬‫أن‬ ‫من‬ ‫د‬ُ‫ب‬ ‫ال‬ ‫وبالتالي‬ ،‫خاللها‬ ‫األبرز‬‫بعد‬ ‫ما‬ ‫مرحلة‬ ‫بميسمها‬ ‫تطبع‬.‫ا‬ً‫أيض‬‫االنتخابات‬‫��وع‬‫ض‬‫��و‬‫م‬‫���ن‬‫م‬ ‫���ل‬‫ي‬���‫ئ‬‫���را‬‫س‬‫إ‬‫��ذ‬‫خ‬��‫ت‬��‫ت‬‫يمثله‬ ‫��ذي‬‫ل‬‫ا‬ »‫الوجودي‬ ‫«التهديد‬،‫جهة‬ ‫��ن‬‫م‬ ‫��ووي‬‫ن‬��‫ل‬‫ا‬ ‫���ران‬‫ي‬‫إ‬ ‫برنامج‬‫من‬ ‫عنها‬ »‫الشرعية‬ ‫«نزع‬ ‫ومساعي‬‫أساسية‬ ‫عمل‬ ‫محاور‬ ،‫أخرى‬ ‫جهة‬.‫الخارجية‬‫لسياساتها‬
  • 18. 21‫في‬ ‫خاصة‬ ‫بالفلسطينيني‬ ‫املتعلقة‬ ‫لسياستها‬ ‫االنتقادات‬ ‫مواجهة‬ ‫في‬ ‫إسرائيل‬ ‫وتتخذ‬‫النووي‬ ‫إيران‬ ‫برنامج‬ ‫ميثله‬ ‫الذي‬ »‫الوجودي‬ ‫«التهديد‬ ‫موضوع‬ ‫من‬ ،‫االستيطان‬ ‫موضوع‬‫لسياساتها‬ ‫أساسية‬ ‫عمل‬ ‫محاور‬ ،‫أخرى‬ ‫جهة‬ ‫من‬ ‫عنها‬ »‫الشرعية‬ ‫«نزع‬ ‫ومساعي‬ ،‫جهة‬ ‫من‬.‫اخلارجية‬‫في‬ ‫أوباما‬ ‫سيتبناها‬ ‫التي‬ ‫األميركية‬ ‫اخلارجية‬ ‫السياسة‬ ‫حترك‬ ‫بترقب‬ ‫إسرائيل‬ ‫وتنتظر‬‫من‬ ‫الرغم‬ ‫وعلى‬ .‫الفلسطينية‬ ‫واملسألة‬ ‫اإليراني‬ ‫بامللف‬ ‫يتعلق‬ ‫فيما‬ ‫وبخاصة‬ ،‫الثانية‬ ‫واليته‬‫من‬ ‫تتوجس‬ ‫إسرائيل‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ،‫نووية‬ ‫قنبلة‬ ‫إلى‬ ‫الوصول‬ ‫إيران‬ ‫مبنع‬ ‫وتعهد‬ ‫سبق‬ ‫أوباما‬ ‫أن‬‫توجسها‬ ‫من‬ ‫ويزيد‬ ،‫رفضها‬ ‫بدل‬ ‫نووية‬ ‫إيران‬ ‫احتواء‬ ‫سياسة‬ ‫تبني‬ ‫أو‬ ‫بالعقوبات‬ ‫االكتفاء‬.‫للدفاع‬ ‫ا‬ً‫ر‬‫وزي‬ ‫وهاغل‬ ‫للخارجية‬ ‫ا‬ً‫ر‬‫وزي‬ ‫كيري‬ ‫تعيني‬ ‫هذا‬‫باجتاه‬ ‫يضغط‬ ‫سوف‬ ‫أوباما‬ ‫أن‬ ‫البعض‬ ‫يعتقد‬ ،‫الفلسطيني‬ ‫باملوضوع‬ ‫يتعلق‬ ‫وفيما‬‫بزيارته‬ ‫التوجه‬ ‫هذا‬ ‫أصحاب‬ ‫ويستشهد‬ ،‫الدولتني‬ ّ‫ل‬‫ح‬ ‫وتسوية‬ ‫املفاوضات‬ ‫في‬ ‫التقدم‬‫تعامله‬ ‫عن‬ ‫ا‬ً‫ف‬‫مختل‬ ‫سيكون‬ ،‫امللف‬ ‫هذا‬ ‫مع‬ ‫أوباما‬ ‫تعامل‬ ‫أن‬ ‫هؤالء‬ ‫ويعتقد‬ ،‫إسرائيل‬ ‫إلى‬‫شاكلة‬ ‫على‬ ‫ا‬ً‫ر‬‫كبي‬ ‫ا‬ً‫ضغط‬ ‫إسرائيل‬ ‫على‬ ‫ميارس‬ ‫فلن‬ ،‫األولى‬ ‫واليته‬ ‫فترة‬ ‫في‬ ‫السابق‬‫امللف‬ ‫هذا‬ ‫ستترك‬ ‫املتحدة‬ ‫الواليات‬ ‫أن‬ ‫يعتقد‬ ‫فانه‬ ‫الثاني‬ ‫التوجه‬ ‫أما‬ .‫االستيطان‬ ‫جتميد‬‫أخرى‬ ‫دولية‬ ‫وملفات‬ ‫الداخلية‬ ‫أميركا‬ ‫قضايا‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫س‬‫منغم‬ ‫سيكون‬ ‫أوباما‬ ‫وأن‬ ،‫لألوروبيني‬.‫الشمالية‬ ‫وكوريا‬ ‫أفغانستان‬ ‫مثل‬‫خالل‬ ‫من‬ ،‫اإلقليمي‬ ‫الواقع‬ ‫من‬ ‫تستفيد‬ ‫أن‬ ‫إسرائيل‬ ‫حتاول‬ :‫إقليمي‬‫ل‬‫ا‬ ‫امل�ستوى‬ ‫على‬‫لتفادي‬ ‫ذلك‬ ‫من‬ ‫جمة‬ ‫مكاسب‬ ‫وحتقيق‬ ‫الداخلية‬ ‫بأموره‬ ‫العربي‬ ‫العالم‬ ‫انشغال‬ ‫استغالل‬‫خالل‬ ‫من‬ ‫مصر‬ ‫مع‬ ‫للعالقات‬ ‫جديدة‬ ‫بلورة‬ ‫مثال‬ ،ً‫ال‬‫مستقب‬ ‫العربي‬ ‫الربيع‬ ‫انعكاسات‬.‫غزة‬ ‫جبهة‬ ‫على‬ ‫واالستقرار‬ ‫الهدوء‬ ‫على‬ ‫واحلفاظ‬ ،‫سيناء‬ ‫في‬ ‫للطرفني‬ ‫املشتركة‬ ‫املصلحة‬‫تعزيز‬ ‫فهنالك‬ ،‫اإلسرائيلية‬ ‫اخلارجية‬ ‫السياسية‬ ‫في‬ ‫األطراف‬ ‫لسياسات‬ ‫إحياء‬ ‫ا‬ ً‫أيض‬ ‫ونشهد‬‫القوقاز‬ ‫ودول‬ ‫واليونان‬ ‫اليونانية‬ ‫وقبرص‬ ،‫السودان‬ ‫جنوب‬ ‫دولة‬ ‫مع‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫للعالقات‬.‫وإيران‬ ‫العربية‬ ‫للمنطقة‬ ‫املتاخمة‬،‫املنطقة‬ ‫في‬ ‫اإلستراتيجية‬ ‫مكانتها‬ ‫لتحسني‬ ‫كفرصة‬ ‫السورية‬ ‫احلالة‬ ‫إلى‬ ‫إسرائيل‬ ‫تنظر‬‫املدى‬ ‫على‬ ‫األقل‬ ‫على‬ ،‫اإلستراتيجية‬ ‫مكانتها‬ ‫من‬ ‫يعزز‬ ‫سوف‬ ‫النظام‬ ‫سقوط‬ ‫أن‬ ‫تعتقد‬ ‫فهي‬‫لفرض‬ ‫العربية‬ ‫احلالة‬ ‫استغالل‬ ‫إسرائيل‬ ‫وحاولت‬ .‫الله‬ ‫وحزب‬ ‫إيران‬ ‫ويضعف‬ ،‫القصير‬.‫الفلسطيني‬ ‫املوضوع‬ ‫وتغييب‬ ،‫احملتلة‬ ‫الفلسطينية‬ ‫األراضي‬ ‫في‬ ‫وقائع‬‫تعزيز‬ ‫��و‬‫ح‬��‫ن‬ ‫إس��رائ��ي��ل‬ ‫��ى‬‫ع‬��‫س‬��‫ت‬،‫السودان‬‫جنوب‬‫دولة‬‫مع‬‫عالقاتها‬‫ودول‬ ‫واليونان‬ ‫اليونانية‬ ‫وقبرص‬‫العربية‬‫للمنطقة‬‫المتاخمة‬‫القوقاز‬.‫وإيران‬‫المستوى‬ ‫على‬ ،‫��ل‬‫ي‬��‫ئ‬‫��را‬‫س‬‫إ‬ ‫شنت‬‫غزة‬ ‫قطاع‬ ‫على‬ ‫ا‬ً‫حرب‬ ،‫الفلسطيني‬‫توجد‬ ‫ال‬ ‫��ه‬‫ن‬‫أ‬ ‫افتراضها‬ ‫على‬ ‫بناء‬‫في‬ ‫حماس‬ ‫و‬ ‫إلسرائيل‬ ‫مصلحة‬‫«ال��رص��اص‬ ‫عملية‬ ‫��ل‬‫ك‬��‫ش‬ ‫ت��ك��رار‬،»‫المصبوب‬
  • 19. 22‫العسكري‬‫المشهد‬‫التقديرات‬ ‫وترى‬ ،‫نفسها‬ ‫د‬ّ‫د‬‫جت‬ ‫العربية‬ ‫الثورات‬ ‫أن‬ ‫تعتقد‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫التقديرات‬ ‫زالت‬ ‫ما‬‫حيث‬ ،‫العربي‬ ‫احمليط‬ ‫في‬ ‫القامت‬ ‫للواقع‬ ‫ا‬ ً‫منوذج‬ ‫تشكل‬ ‫سورية‬ ‫في‬ ‫احلالية‬ ‫احلرب‬ ‫أن‬‫من‬ ‫الرغم‬ ‫وعلى‬ ،‫احلسم‬ ‫على‬ ‫قدرتهما‬ ‫وتضاءلت‬ ،‫املواجهة‬ ‫ساحة‬ ‫في‬ ‫النزاع‬ ‫طرفا‬ ‫تعادل‬‫بعض‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ،‫األسد‬ ‫سقوط‬ ‫حتمية‬ ‫إلى‬ ‫تشير‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫االستخبارات‬ ‫التقديرات‬ ‫أن‬.‫الكاملة‬ ‫الفوضى‬ ‫في‬ ‫سورية‬ ‫غرق‬ ‫إمكانية‬ ‫هو‬ ‫املتداولة‬ ‫السيناريوات‬:‫عاملني‬ ‫في‬ ‫مخاوفها‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫واألمنية‬ ‫السياسية‬ ‫املؤسسة‬ ‫وتلخص‬.‫الراهنة‬ ‫املرحلة‬ ‫في‬ ‫املجهول‬ ‫خانة‬ ‫في‬ ‫ودخولها‬ ‫املنطقة‬ ‫في‬ ‫االستقرار‬ ‫عوامل‬ ‫تراجع‬‫حتديد‬ ‫في‬ ‫مركزي‬ ‫عامل‬ ‫إلى‬ ‫السياسي‬ ‫اإلسالم‬ ‫حضور‬ ‫ظل‬ ‫في‬ ‫الشعوب‬ ‫حتول‬.‫املنطقة‬ ‫مستقبل‬‫افتراضها‬ ‫على‬ ‫بناء‬ ‫غزة‬ ‫قطاع‬ ‫على‬ ‫ا‬ً‫ب‬‫حر‬ ،‫الفلسطيني‬ ‫املستوى‬ ‫على‬ ،‫إسرائيل‬ ‫شنت‬،»‫املصبوب‬ ‫«الرصاص‬ ‫عملية‬ ‫شكل‬ ‫تكرار‬ ‫في‬ ‫حماس‬ ‫و‬ ‫إلسرائيل‬ ‫مصلحة‬ ‫توجد‬ ‫ال‬ ‫أنه‬‫اغتيال‬ ‫قرار‬ ‫اتخاذها‬ ‫لدى‬ ‫استندت‬ ‫السياسية‬ ‫القيادة‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫السياق‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫ويشار‬‫ا‬ً‫ق‬‫ح‬ ‫معنية‬ ‫تكون‬ ‫لن‬ ‫حماس‬ ‫إن‬ ‫تقول‬ ‫التي‬ ‫االستخباراتية‬ ‫التقارير‬ ‫على‬ ،‫اجلعبري‬ ‫أحمد‬‫وأن‬ ،‫للقطاع‬ ‫اإلسرائيلي‬ ‫اجليش‬ ‫اجتياح‬ ‫عن‬ ‫تتمخض‬ ‫قد‬ ‫مرتفعة‬ ‫وتيرة‬ ‫ذات‬ ‫مبواجهة‬‫البقاء‬ ‫إلى‬ ‫واحلاجة‬ ،‫إسرائيل‬ ‫ضد‬ ‫العسكرية‬ ‫املقاومة‬ ‫جدوى‬ ‫بني‬ ‫تتردد‬ ‫كانت‬ ‫عندما‬ ‫حماس‬‫لها‬ ‫توافرت‬ ‫إذا‬ ‫أنه‬ ‫التقارير‬ ‫ورجحت‬ ،‫الثاني‬ ‫اخليار‬ ‫الدوام‬ ‫على‬ ‫تختار‬ ‫كانت‬ ،‫السلطة‬ ‫في‬.‫إلنهائها‬ »‫«تتعاون‬ ‫فقد‬ ،‫هذه‬ ‫العنف‬ ‫جلولة‬ ‫نسبي‬ ‫نحو‬ ‫على‬ ‫سريع‬ ‫إلنهاء‬ ‫آلية‬ )‫(حماس‬‫هي‬ ‫إسرائيل‬ ‫تبنتها‬ ‫التي‬ ‫االستراتيجية‬ ‫كانت‬ ،‫اللبنانية‬ -‫الشمالية‬ ‫اجلبهة‬ ‫صعيد‬ ‫على‬‫احلصول‬ ‫من‬ ‫منعه‬ ‫على‬ ‫العمل‬ ‫مقابل‬ ‫في‬ ‫الله‬ ‫حزب‬ ‫مع‬ »‫القسرية‬ ‫«التهدئة‬ ‫حالة‬ ‫على‬ ‫احلفاظ‬‫سقوط‬ ‫حال‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫د‬‫ج‬ ‫سيتأثر‬ ‫الله‬ ‫حزب‬ ‫أن‬ ‫إسرائيل‬ ‫وتقدر‬ .»‫للتوازن‬ ‫«كاسرة‬ ‫أسلحة‬ ‫على‬‫بهدف‬ ‫إسرائيل‬ ‫على‬ ‫الهجوم‬ ‫إلى‬ ‫احلزب‬ ‫مبادرة‬ ‫إمكانية‬ ‫تستبعد‬ ‫لكنها‬ ،‫سورية‬ ‫في‬ ‫النظام‬.‫إيران‬ ‫عن‬ ‫الضغط‬ ‫وتخفيف‬ ‫السوري‬ ‫املشهد‬ ‫عن‬ ‫األنظار‬ ‫حتويل‬‫مصر‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ،2012 ‫لعام‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫األمنية‬ ‫التقديرات‬ ‫أشارت‬ ،‫املصري‬ ‫السياق‬ ‫وفي‬،‫املاضية‬ ‫ا‬ً‫م‬‫عا‬ ‫الثالثني‬ ‫خالل‬ ‫عهدها‬ ‫كسابق‬ ‫تكون‬ ‫لن‬ ‫مرسي‬ ‫محمد‬ ‫الرئيس‬ ‫عصر‬ ‫في‬‫خاصة‬ ‫اجلوار‬ ‫دول‬ ‫مع‬ ‫تعاملها‬ ‫في‬ ‫مرنة‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫القريبة‬ ‫الفترة‬ ‫في‬ ‫إسرائيل‬ ‫على‬ ‫أن‬ ‫وترى‬‫معاد‬ ‫نشاط‬ ‫أي‬ ‫ملواجهة‬ ‫التام‬ ‫االستعداد‬ ‫ذاته‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫أيضا‬ ‫عليها‬ ‫لكن‬ ،‫مصر‬ ‫مع‬.‫املستقبل‬ ‫في‬ ‫إلسرائيل‬،‫اإلسرائيلي‬ ‫اخلطاب‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫ر‬‫حضو‬ ‫امللفات‬ ‫أكثر‬ ‫يعتبر‬ ‫الذي‬ ‫اإليراني‬ ‫امللف‬ ‫صعيد‬ ‫على‬‫إسرائيل‬‫أن‬‫التقديرات‬‫أغلب‬‫ترجح‬‫ضد‬ ‫عسكري‬ ‫عمل‬ ‫إلى‬ ‫تذهب‬ ‫لن‬‫األميركي‬‫الدعم‬‫غير‬‫من‬‫إيران‬‫يظهر‬ ‫��دأ‬‫ب‬ ‫اإلسرائيلي‬ ‫االقتصاد‬.‫العالمية‬‫المالية‬‫باألزمة‬‫تأثره‬
  • 20. 23‫وسط‬ ‫أهمية‬ ‫ذات‬ ‫واستراتيجية‬ ‫عسكرية‬ ‫أبعاد‬ ‫ذات‬ ‫جدية‬ ‫تطورات‬ ‫يشهد‬ ‫لم‬ 2012 ‫عام‬ ‫فإن‬‫ضرورة‬ ‫على‬ ‫اإلسرائيلي‬ ‫واإلجماع‬ ،‫عسكري‬ ‫بعمل‬ ‫العلني‬ ‫اإلسرائيلي‬ ‫التهديد‬ ‫تصعيد‬‫تذهب‬ ‫لن‬ ‫إسرائيل‬ ‫أن‬ ‫التقديرات‬ ‫أغلب‬ ‫ترجح‬ ‫وفيما‬ .‫اإليراني‬ ‫النووي‬ ‫البرنامج‬ ‫وقف‬‫اإلدارة‬ ‫أن‬ ‫يعتقد‬ ‫البعض‬ ‫فإن‬ ،‫األميركي‬ ‫الدعم‬ ‫غير‬ ‫من‬ ‫إيران‬ ‫ضد‬ ‫عسكري‬ ‫عمل‬ ‫إلى‬،‫والدبلوماسية‬ ‫السياسية‬ ‫السبل‬ ‫استنفاد‬ ‫تفضل‬ ،‫باالتضاح‬ ‫مالمحها‬ ‫بدأت‬ ‫التي‬ ‫األميركية‬.‫العسكري‬ ‫اخليار‬ ‫تتعجل‬ ‫وال‬‫االقتصادي‬‫المشهد‬‫باألزمة‬ ‫تأثره‬ ‫يظهر‬ ‫بدأ‬ ‫اإلسرائيلي‬ ‫االقتصاد‬ ‫ان‬ ‫املهمة‬ ‫املؤشرات‬ ‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫تشير‬‫في‬ ‫للدخول‬ ‫معرض‬ ‫وأنه‬ ،‫أوروبا‬ ‫دول‬ ‫ببعض‬ ‫خاص‬ ‫بشكل‬ ‫تعصف‬ ‫التي‬ ‫العاملية‬ ‫املالية‬.‫ركود‬ ‫رمبا‬ ‫أو‬ ‫تباطؤ‬ ‫حالة‬ ‫في‬ ‫املقبلة‬ ‫السنوات‬‫نهاية‬ ‫مع‬ ‫ليصل‬ ‫اإلجمالي‬ ‫احمللي‬ ‫الناجت‬ ‫منو‬ ‫التوالي‬ ‫على‬ ‫السابع‬ ‫للربع‬ ‫تراجع‬ ‫فقد‬‫بنسبة‬ ‫ا‬ً‫و‬‫من‬ ‫سجل‬ ‫قد‬ 2010 ‫عام‬ ‫من‬ ‫الثالث‬ ‫الربع‬ ‫في‬ ‫كان‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ %3.3 ‫إلى‬ 2012.‫إلسرائيل‬ ‫االقتصادي‬ ‫االستقرار‬ ‫عدم‬ ‫مخاطر‬ ‫من‬ ‫التراجع‬ ‫هذا‬ ‫يضاعف‬ ‫حيث‬ .%4.8‫البرملانية‬ ‫واالنتخابات‬ ‫غزة‬ ‫في‬ ‫إسرائيل‬ ‫بها‬ ‫قامت‬ ‫التي‬ ‫العسكرية‬ ‫العمليات‬ ‫وتضفي‬‫وغيرها‬ ‫فيشر‬ ‫ستانلي‬ ‫املركزي‬ ‫البنك‬ ‫محافظ‬ ‫واستقالة‬ ‫العامة‬ ‫امليزانية‬ ‫في‬ ‫العجز‬ ‫واتساع‬‫وترجيح‬ ‫االقتصادي‬ ‫اليقني‬ ‫عدم‬ ‫تزايد‬ ‫من‬ ‫املخاوف‬ ‫من‬ ‫ا‬ً‫د‬‫مزي‬ ‫تضفي‬ ،‫املستجدات‬ ‫من‬‫التدريج‬ ‫في‬ ‫إساءة‬ ‫وعن‬ ،‫االقتصادية‬ ‫السياسة‬ ‫في‬ ‫التغييرات‬ ‫عن‬ ‫تنتج‬ ‫قد‬ ‫خسائر‬ ‫حدوث‬.‫إلسرائيل‬ ‫االئتماني‬‫كانت‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ %7 ‫قاربت‬ ‫التي‬ ‫البطالة‬ ‫نسبة‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫ملحوظ‬ ‫ا‬ً‫ع‬‫ارتفا‬ 2012 ‫عام‬ ‫وسجل‬‫إلى‬ 2011 ‫عام‬ %4.6 ‫من‬ ‫االقتصادي‬ ‫النمو‬ ‫انخفض‬ ‫كما‬ ، 2011 ‫عام‬ ‫نهاية‬ ‫في‬ %5.4‫تعتبر‬ ‫زالت‬ ‫ما‬ OECD ‫دول‬ ‫باقي‬ ‫مع‬ ‫باملقارنة‬ ‫النسبة‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫ا‬ً‫م‬‫عل‬ ،2012 ‫عام‬ %3.3‫الواليات‬ ‫في‬ ‫تصل‬ ‫حني‬ ‫في‬ ،%1.4 ‫إلى‬ ‫أعضائها‬ ‫بني‬ ‫النمو‬ ‫معدل‬ ‫يصل‬ ‫حيث‬ ،‫مرتفعة‬2012 ‫عام‬ ‫احلكومي‬ ‫للقطاع‬ ‫اجلارية‬ ‫املوازنة‬ ‫في‬ ‫العجز‬ ‫حجم‬ ‫بلغ‬ ‫كما‬ . %2.2 ‫إلى‬ ‫املتحدة‬.2011 ‫عام‬ ‫مليار‬ 21.7 ‫مقابل‬ )‫دوالر‬ ‫مليار‬ 10 ‫من‬ ‫أكثر‬ ( ‫شيكل‬ ‫مليار‬ 39 ‫نحو‬‫من‬ ‫(أكثر‬ ‫الواحد‬ ‫للشهر‬ ‫شيكل‬ ‫مليار‬ 19,9 ‫إسرائيل‬ ‫واردات‬ ‫بلغت‬ ‫آخر‬ ‫صعيد‬ ‫على‬‫آسيا‬ ‫من‬ ‫منها‬ %21 ،‫األوروبي‬ ‫االحتاد‬ ‫دول‬ ‫من‬ ‫ثلثها‬ ‫حوالي‬ ‫كان‬ ،)‫دوالر‬ ‫مليارات‬ ‫خمسة‬‫الصادرات‬ ‫معدل‬ ‫أما‬ .‫األخرى‬ ‫العالم‬ ‫دول‬ ‫كل‬ ‫من‬ ‫والباقي‬ ‫املتحدة‬ ‫الواليات‬ ‫من‬ %13 ‫و‬‫ما‬ ،)‫دوالر‬ ‫مليارات‬ 3,5 ‫(حوالي‬ ‫شيكل‬ ‫مليار‬ 13,7 ‫فبلغ‬ ‫الواحد‬ ‫الشهر‬ ‫في‬ ‫اإلسرائيلية‬‫ا‬ً‫ملحوظ‬ ‫ا‬ ً‫ارتفاع‬ 2012 ‫عام‬ ‫سجل‬%7 ‫قاربت‬ ‫التي‬ ‫البطالة‬ ‫نسبة‬ ‫في‬‫نهاية‬ ‫��ي‬‫ف‬ %5.4 ‫كانت‬ ‫أن‬ ‫بعد‬2011‫عام‬‫األس��ل��ح��ة‬‫ص���������ادرات‬‫ح��ق��ق��ت‬،‫كبيرة‬‫زيادة‬ 2012 ‫عام‬ ‫اإلسرائيلية‬‫دوالر‬‫مليارات‬7‫نحو‬‫إلى‬‫ووصلت‬‫االقتصاد‬ ‫غزة‬ ‫على‬ ‫الحرب‬ ‫كلفت‬‫شيكل‬‫مليار‬3‫يقارب‬‫ما‬‫اإلسرائيلي‬
  • 21. 24.‫دوالر‬ ‫مليار‬ 1.5 ‫عن‬ ‫يزيد‬ ‫التجاري‬ ‫التبادل‬ ‫ميزان‬ ‫في‬ ‫الشهري‬ ‫العجز‬ ‫معدل‬ ‫أن‬ ‫يعني‬‫تفاقم‬ ‫يعني‬ ‫ما‬ ،‫دوالر‬ ‫مليار‬ 21 ‫عن‬ ‫زاد‬ ‫قد‬ 2012 ‫العام‬ ‫في‬ ‫املتراكم‬ ‫العجز‬ ‫يكون‬ ‫وعليه‬‫وتشير‬ ‫هذا‬ .‫احمللي‬ ‫ناجتها‬ ‫من‬ %34.6 ‫نسبة‬ ‫إلى‬ ‫إلسرائيل‬ ‫التجارى‬ ‫العجز‬ ‫مستوى‬.‫الصادرات‬ ‫تراجع‬ ‫مقابل‬ ‫ضئيلة‬ ‫بنسب‬ ‫ولكن‬ ،‫الواردات‬ ‫تراجع‬ ‫إلى‬ ‫املعطيات‬‫صادرات‬ ‫حققت‬ ،‫العاملية‬ ‫االقتصادية‬ ‫األزمة‬ ‫تداعيات‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫وعلى‬ ‫املقابل‬ ‫في‬‫ما‬ ‫وهو‬ ،‫دوالر‬ ‫مليارات‬ 7 ‫نحو‬ ‫إلى‬ ‫ووصلت‬ ،‫كبيرة‬ ‫زيادة‬ 2012 ‫عام‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫األسلحة‬‫ا‬ً‫م‬‫عل‬ ،‫الدفاع‬ ‫لوزارة‬ ‫أولية‬ ‫لتقديرات‬ ‫ا‬ً‫ق‬‫وف‬ ،2011 ‫عام‬ ‫مع‬ ‫مقارنة‬ %20 ‫قدرها‬ ‫زيادة‬ ‫يشكل‬‫بعد‬ ،2013 ‫العام‬ ‫من‬ ‫األول‬ ‫الربع‬ ‫نهاية‬ ‫في‬ ‫ستظهر‬ ‫الرقم‬ ‫هذا‬ ‫حول‬ ‫الدقيقة‬ ‫املعطيات‬ ‫أن‬‫بني‬ ‫ما‬ ‫حتتل‬ ‫إسرائيل‬ ‫أن‬ ‫ا‬ً‫م‬‫عل‬ .2012 ‫للعام‬ ‫االقتصادية‬ ‫تقاريرها‬ ‫الشركات‬ ‫كافة‬ ‫تقدم‬ ‫أن‬‫إلى‬ ‫أسلحتها‬ ‫معظم‬ ‫تصدر‬ ‫فيما‬ ،‫األسلحة‬ ‫ملبيعات‬ ‫العالم‬ ‫في‬ ‫والسادسة‬ ‫الرابعة‬ ‫املرتبة‬.‫وأوروبا‬ ‫املتحدة‬ ‫الواليات‬‫إذ‬ ،‫األزمة‬ ‫مالمح‬ ‫أخرى‬ ‫جهة‬ ‫من‬ ‫واالنتخابات‬ ،‫جهة‬ ‫من‬ ‫غزة‬ ‫على‬ ‫احلرب‬ ‫وعمقت‬ ‫هذا‬‫التكلفة‬ ‫وصلت‬ ‫فيما‬ ،‫شيكل‬ ‫مليار‬ 3 ‫يقارب‬ ‫ما‬ ‫اإلسرائيلي‬ ‫االقتصاد‬ ‫غزة‬ ‫على‬ ‫احلرب‬ ‫كلفت‬.‫شيكل‬ ‫مليار‬ 2.8 ‫إلى‬ )‫(الكنيست‬ ‫اإلسرائيلي‬ ‫للبرملان‬ ‫لالنتخابات‬ ‫اإلجمالية‬‫االجتماعي‬‫المشهد‬‫على‬ ‫أشرفت‬ ‫حتى‬ ،‫الشارع‬ ‫من‬ ‫االجتماعي‬ ‫االحتجاج‬ ‫حركة‬ ‫تراجع‬ 2012 ‫عام‬ ‫شهد‬‫جمهور‬ ‫رضي‬ُ‫ي‬ ٍ‫بشكل‬ ‫تتحقق‬ ‫لم‬ ‫األساسية‬ ‫مطالبها‬ ّ‫أن‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫على‬ ،‫الكامل‬ ‫الغياب‬‫جزء‬ ‫إلى‬ ‫حتول‬ ‫االحتجاج‬ ‫حركة‬ ‫خطاب‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ‫امليداني‬ ‫الغياب‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫وعلى‬ .‫احملتجني‬،‫األخيرة‬ ‫االنتخابات‬ ‫خاضت‬ ‫التي‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫األحزاب‬ ‫من‬ ‫كبير‬ ‫عدد‬ ‫برامج‬ ‫من‬ ‫أساسي‬‫في‬ ‫حزب‬ ‫أكبر‬ ‫ثاني‬ ‫يصبح‬ ‫أن‬ ‫في‬ ‫جنح‬ ‫الذي‬ )‫مستقبل‬ ‫(يوجد‬ »‫عتيد‬ ‫«يش‬ ‫حزب‬ ‫ما‬ّ‫ي‬‫س‬ ‫وال‬.‫قوتهما‬ ‫مضاعفة‬ ‫في‬ ‫جنحا‬ ‫اللذان‬ ‫وميرتس‬ ‫العمل‬ ‫وحزب‬ ،‫الكنيست‬‫االقتصادية‬ ‫القضايا‬ ‫وضع‬ ‫في‬ ‫جنحت‬ ‫احلركة‬ ‫إن‬ ‫القول‬ ‫ميكن‬ ‫السياق‬ ‫هذا‬ ‫وفي‬‫كانت‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ ،‫إسرائيل‬ ‫في‬ ‫العامة‬ ‫األجندة‬ ‫رأس‬ ‫على‬ ‫واالقتصادية‬ ‫االجتماعية‬ ‫والفجوات‬‫في‬ ‫جليا‬ ‫بدا‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ،‫اخلارجية‬ ‫والسياسة‬ ‫األمن‬ ‫مواضيع‬ ‫لصالح‬ ‫عقود‬ ‫امتداد‬ ‫على‬ ‫مغيبة‬‫الفقر‬ ‫ومجابهة‬ ‫والعمل‬ ‫والتعليم‬ ‫والصحة‬ ‫السكن‬ ‫مثل‬ ‫املهمة‬ ‫االجتماعية‬ ‫القضايا‬ ‫هيمنة‬‫حلركة‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫األساس‬ ‫واملطالب‬ ‫للشعارات‬ ‫األحزاب‬ ‫بعض‬ ‫وتبني‬ ،‫العام‬ ‫اخلطاب‬ ‫على‬ ‫وغيرها‬‫الدنيا‬ ‫الطبقة‬ ‫مصالح‬ ‫وليس‬ ‫الوسطى‬ ‫الطبقة‬ ‫مبصالح‬ ‫املتعلقة‬ ‫املطالب‬ ‫تلك‬ ‫أي‬ ،‫االحتجاج‬،‫طهما‬ِّ‫ل‬‫وتس‬ ‫قادتها‬ »‫«بياض‬ ‫وإلى‬ ‫احلركة‬ ‫إلى‬ ‫النقد‬ ‫توجيه‬ ‫إلى‬ ‫أدى‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ .‫والفقراء‬‫��ة‬‫ي‬��‫ع‬‫��ا‬‫م‬��‫ت‬��‫ج‬‫اال‬‫ال��ح��رك��ة‬‫��ت‬‫ح‬��‫ج‬��‫ن‬‫االقتصادية‬ ‫القضايا‬ ‫وض��ع‬ ‫��ي‬‫ف‬‫االج���ت���م���اع���ي���ة‬‫وال�����ف�����ج�����وات‬‫األجندة‬ ‫رأس‬ ‫على‬ ‫واالقتصادية‬‫إسرائيل‬‫في‬‫العامة‬‫���اع‬‫ف‬���‫ت‬‫ار‬‫���ل‬‫ي‬���‫ئ‬‫���را‬‫س‬‫إ‬‫ف���ي‬‫اس��ت��م��ر‬‫الفوارق‬ ‫واتساع‬ ‫الفقر‬ ‫مستويات‬‫العائالت‬‫عدد‬‫زاد‬‫حيث‬،‫ة‬ّ‫االجتماعي‬‫حجم‬ ‫في‬ ‫تراجع‬ ‫��دث‬‫ح‬‫و‬ ‫الفقيرة‬‫الوسطى‬‫الطبقة‬2013 ‫ة‬ّ‫الحالي‬ ‫السنة‬ ‫أن‬ ‫��دو‬‫ب‬��‫ي‬‫و‬‫من‬‫جديدة‬‫موجات‬‫تشهد‬‫سوف‬‫الكبير‬ ‫العجز‬ ‫ضوء‬ ‫على‬ ‫االحتجاج‬‫وصل‬ ‫والذي‬ ‫إسرائيل‬ ‫ميزانية‬ ‫في‬‫شيكل‬‫مليار‬39‫إلى‬
  • 22. 25،‫ا‬ً‫ي‬‫واجتماع‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫جغراف‬ ‫واملقصاة‬ ‫البعيدة‬ ‫الضواحي‬ ‫وسكان‬ ‫للفقراء‬ ‫متثيلها‬ ‫وضعف‬‫الذي‬ ‫األمر‬ ‫وهو‬ .‫خاص‬ ‫بشكل‬ ‫االشكنازية‬ ‫الوسطى‬ ‫الطبقة‬ ‫مبصالح‬ ‫البالغ‬ ‫واهتمامها‬‫التيار‬ ‫قيادة‬ ‫من‬ ‫وآخرين‬ ‫شفير‬ ‫وستاف‬ 14‫ليف‬ ‫دافني‬ ‫اعتبار‬ ‫في‬ ،‫ا‬ً‫ر‬‫وتكرا‬ ‫ا‬ً‫ر‬‫مرا‬ ،‫جتلى‬‫(سود‬ ‫الشرقيني‬ ‫اليهود‬ ‫من‬ ‫بالفقراء‬ ‫مقارنة‬ ،‫البيضاء‬ ‫البشرة‬ ‫ذوي‬ ‫من‬ ‫احلركة‬ ‫في‬ ّ‫املركزي‬15.‫روتشيلد‬ ‫شارع‬ ‫عن‬ ‫ا‬ً‫د‬‫بعي‬ ‫خيامهم‬ ‫يقيموا‬ ‫أن‬ ‫اختاروا‬ ‫الذين‬ ،)‫ًا‬‫ز‬‫مجا‬ ‫البشرة‬،‫ة‬ّ‫ي‬‫االجتماع‬ ‫الفوارق‬ ‫واتساع‬ ‫الفقر‬ ‫مستويات‬ ‫ارتفاع‬ ‫إسرائيل‬ ‫في‬ ‫استمر‬ ‫املقابل‬ ‫في‬‫الناجت‬ ‫من‬ ‫وحصتها‬ ‫الوسطى‬ ‫الطبقة‬ ‫حجم‬ ‫في‬ ‫تراجع‬ ‫وحدث‬ ‫الفقيرة‬ ‫العائالت‬ ‫عدد‬ ‫زاد‬ ‫حيث‬،‫االجتماعية‬ ‫األوضاع‬ ‫وبقيت‬ .‫ا‬ً‫ق‬‫وعم‬ ‫ا‬ً‫ع‬‫اتسا‬ ‫االجتماعية‬ ‫الفوارق‬ ‫زيادة‬ ‫يعني‬ ‫ما‬ ،ّ‫القومي‬‫كانت‬ ‫كما‬ ‫البيوت‬ ‫استئجار‬ ‫أو‬ ‫لشراء‬ ‫الباهظة‬ ‫والتكاليف‬ ‫السكن‬ ‫ضائقة‬ ‫رأسها‬ ‫وعلى‬‫فقد‬ ،2011 ‫صيف‬ ‫منذ‬ ‫ا‬ً‫ر‬‫تدهو‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫االجتماع‬ ‫اجلوانب‬ ‫بعض‬ ‫وشهدت‬ ،‫ا‬ً‫ب‬‫تقري‬ ‫املاضي‬ ‫في‬‫من‬ ‫والكثير‬ ‫والكهرباء‬ ‫املاء‬ ‫أسعار‬ ‫ارتفاع‬ ‫إلى‬ ‫إضافة‬ ،‫ارتفاعها‬ ‫الشقق‬ ‫أسعار‬ ‫واصلت‬.‫غيرها‬ ‫عن‬ ‫ناهيك‬ ،‫األساسية‬ ‫السلع‬.‫اإلسرائيلي‬ ‫املجتمع‬ ‫شرائح‬ ‫غالبية‬ ‫لدى‬ ‫األجور‬ ‫في‬ ‫جدي‬ ‫تغيير‬ ‫يالحظ‬ ‫لم‬ ‫قابل‬ُ‫مل‬‫ا‬ ‫في‬‫العجز‬ ‫ضوء‬ ‫على‬ ‫االحتجاج‬ ‫من‬ ‫جديدة‬ ‫موجات‬ ‫تشهد‬ ‫سوف‬ 2013 ‫ة‬ّ‫ي‬‫احلال‬ ‫السنة‬ ‫أن‬ ‫ويبدو‬‫العجز‬ ‫ضعف‬ ‫إلى‬ ‫ووصل‬ ،‫شيكل‬ ‫مليار‬ 39 ‫إلى‬ ‫وصل‬ ‫والذي‬ ‫إسرائيل‬ ‫ميزانية‬ ‫في‬ ‫الكبير‬‫وتخفيض‬ ّ‫االجتماعي‬ ‫اإلنفاق‬ ‫تقليص‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫ة‬ّ‫د‬‫س‬ ‫محاوالت‬ ‫وتوقع‬ ،‫ا‬ً‫ع‬‫متوق‬ ‫كان‬ ‫الذي‬‫أو‬ ‫بإلغاء‬ ‫احلكومة‬ ‫قيام‬ ‫عات‬ّ‫ق‬‫تو‬ ‫إلى‬ ‫إضافة‬ ،‫السلع‬ ‫أسعار‬ ‫ورفع‬ ‫الضرائب‬ ‫وزيادة‬ ‫األجور‬.‫االحتجاج‬ ‫حلركة‬ ‫استجابة‬ ‫إليها‬ ‫املبادرة‬ ‫إلى‬ ‫اضطرت‬ ‫التي‬ ‫املشاريع‬ ‫بعض‬ ‫تعليق‬‫زال‬ ‫وما‬ ،‫إسرائيل‬ ‫في‬ ‫اليهود‬ ‫بني‬ ‫من‬ ‫ا‬ً‫ر‬‫فق‬ ‫الفئات‬ ‫أكثر‬ ‫االثيوبية‬ ‫اليهودية‬ ‫الفئة‬ ‫وتعتبر‬‫في‬ ،‫بعيدة‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫طرف‬ ‫وبلدات‬ ‫مدن‬ ‫في‬ ‫بهم‬ ‫خاصة‬ ‫أحياء‬ ‫في‬ ‫يعيشون‬ ‫أثيوبي‬ ٍ‫أصل‬ ‫من‬ ‫اليهود‬‫الذين‬ ‫املنخفض‬ ‫الدخل‬ ‫وذوي‬ ‫للفقراء‬ ‫املاضي‬ ‫في‬ ‫صصت‬ ُ‫خ‬ ‫أحياء‬ ‫أو‬ ‫بلدات‬ ‫وفي‬ ،‫الغالب‬.‫لذلك‬ ‫تسنح‬ ‫فرصة‬ ‫أول‬ ‫في‬ ‫غادرونها‬ُ‫ي‬ ‫كانوا‬‫األحيان‬ ‫من‬ ‫الكثير‬ ‫وفي‬ ،‫لهم‬ ‫حصرية‬ ‫مدارس‬ ‫في‬ ‫أثيوبي‬ ٍ‫أصل‬ ‫من‬ ‫اليهود‬ ‫أوالد‬ ‫يدرس‬‫ينضم‬ ‫أن‬ ‫األثيوبية‬ ‫غير‬ ‫األكثرية‬ ‫ذات‬ ‫واملدن‬ ‫القرى‬ ‫مدارس‬ ‫في‬ ‫طالب‬ ‫أمور‬ ‫أولياء‬ ‫يرفض‬‫بني‬ ‫للمقارنة‬ ‫ا‬ً‫ر‬‫مؤخ‬ ‫أجري‬ ‫بحث‬ ‫نتائج‬ ِّ‫وتبين‬ .‫أبنائهم‬ ‫صفوف‬ ‫إلى‬ ‫أثيوبية‬ ‫أصول‬ ‫من‬ ‫أوالد‬‫أثيوبيا‬ ‫في‬ ‫ولدوا‬ ‫الذين‬ ‫أثيوبي‬ ‫أصل‬ ‫من‬ ‫اليهود‬ ‫من‬ ‫الشبيبة‬ ‫ألبناء‬ ‫ة‬ّ‫ي‬‫االجتماع‬ ‫األوضاع‬‫الذين‬ ‫األثيوبيني‬ ‫الشبيبة‬ ‫أبناء‬ ‫أي‬ ،‫األثيوبيني‬ ‫من‬ ‫الثاني‬ ‫واجليل‬ ،‫إسرائيل‬ ‫إلى‬ ‫وهاجروا‬16،‫الدراسي‬ ‫التحصيل‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫سيما‬ ‫وال‬ ،‫الثاني‬ ‫اجليل‬ ‫أوضاع‬ ّ‫أن‬ ‫إسرائيل‬ ‫في‬ ‫لدوا‬ُ‫و‬‫يدلل‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ،‫إسرائيل‬ ‫إلى‬ ‫أثيوبيا‬ ‫من‬ ‫هاجروا‬ ‫الذين‬ ‫أوضاع‬ ‫إلى‬ ‫ا‬ً‫قياس‬ ‫أسوأ‬ ‫تكون‬ ‫تكاد‬‫المعركة‬ ‫ه���ذه‬ ‫ف��ي‬ ‫��ا‬ً‫الف��ت‬ ‫ك���ان‬‫النسائي‬ ‫��ور‬‫ض‬��‫ح‬��‫ل‬‫ا‬ ‫��ة‬‫ي‬��‫ب‬‫��ا‬‫خ‬��‫ت‬��‫ن‬‫اال‬‫في‬‫مرشحات‬3‫وجود‬‫وبرز‬،‫العربي‬.‫العربية‬‫القوائم‬‫في‬‫مرئية‬‫مواقع‬ٍ‫أص��ل‬ ‫م��ن‬ ‫��ود‬‫ه‬��‫ي‬��‫ل‬‫ا‬ ‫أوالد‬ ‫ي���درس‬.‫لهم‬‫حصرية‬‫مدارس‬‫في‬‫أثيوبي‬
  • 23. 26‫ومستوى‬ ،‫الطالب‬ ‫هؤالء‬ ‫مبدارس‬ ‫يلحق‬ ‫الذي‬ ‫اإلهمال‬ ‫مستوى‬ ‫على‬ ‫الباحثني‬ ‫بعض‬ ‫بحسب‬.‫ا‬ً‫ق‬‫ساب‬ ‫السوفييتي‬ ‫االحتاد‬ ‫دول‬ ‫من‬ ‫باملهاجرين‬ ‫وضعهم‬ ‫قورن‬ ‫ما‬ ‫إذا‬ ‫خاصة‬ ،‫تعليمهم‬‫إسرائيل‬‫في‬‫الفلسطينيون‬:‫هي‬ ،‫عربية‬ ‫قوائم‬ 4 ،2013 ‫الثاني‬ ‫كانون‬ ‫في‬ ‫األخيرة‬ ‫االنتخابية‬ ‫املعركة‬ ‫خاضت‬،‫اجلنوبية‬ ‫اإلسالمية‬ ‫احلركة‬ ‫من‬ ‫ا‬ً‫ف‬‫حتال‬ ‫تضم‬ ‫والتي‬ ‫املشتركة‬ ‫والقائمة‬ ،‫التجمع‬ ،‫اجلبهة‬‫ولم‬ .»‫«دعم‬ ‫حركة‬ ‫باسم‬ ‫رابعة‬ ‫وقائمة‬ .‫العربي‬ ‫الدميقراطي‬ ‫واحلزب‬ ،‫للتغيير‬ ‫العربية‬ ‫احلركة‬‫دة‬ ّ‫املوح‬ ‫والقائمة‬ ‫اجلبهة‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫حصلت‬ ‫فقد‬ ،‫اخلارطة‬ ‫على‬ ‫مهم‬ ‫تغير‬ ‫إلى‬ ‫االنتخابات‬ ‫تؤد‬‫ا‬ً‫ع‬‫م‬ ‫العربية‬ ‫القوائم‬ ‫حصلت‬ ‫وبهذا‬ ،‫مقاعد‬ 3 ‫على‬ ‫التجمع‬ ‫حصل‬ ‫حني‬ ‫في‬ ،‫مقاعد‬ ‫أربعة‬ ‫على‬138450 ‫بواقع‬ ‫األصوات‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫أكبر‬ ‫على‬ ‫املوحدة‬ ‫القائمة‬ ‫حصلت‬ ‫وقد‬ .‫ا‬ً‫د‬‫مقع‬ 11 ‫على‬‫األخيرة‬ ‫اللحظات‬ ‫وحتى‬ ،‫صوت‬ 24500 ‫حوالي‬ ‫إلى‬ ‫تصل‬ ‫للنظر‬ ‫ملفتة‬ ‫بزيادة‬ ‫ًا‬‫ت‬‫صو‬‫سجل‬ ‫الذي‬ ‫التجمع‬ ‫مع‬ ‫األمر‬ ‫كذلك‬ .‫اخلامس‬ ‫املقعد‬ ‫على‬ ‫للحصول‬ ‫مرشحة‬ ‫القائمة‬ ‫كانت‬‫املرة‬ ‫هذه‬ ‫حصل‬ ‫إذ‬ ‫صوت‬ 13.000 ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫بزيادة‬ ‫مصوتيه‬ ‫عدد‬ ‫في‬ ‫ملحوظة‬ ‫زيادة‬‫فلم‬ ‫اجلبهة‬ ‫قائمة‬ ‫أما‬ ،‫السابقة‬ ‫االنتخابات‬ ‫في‬ ‫ًا‬‫ت‬‫صو‬ 83793 ‫مقابل‬ ،‫ًا‬‫ت‬‫صو‬ 97030 ‫على‬‫نفس‬ ‫ا‬ً‫ب‬‫تقري‬ ‫حصدتها‬ ‫التي‬ ‫األصوات‬ ‫عدد‬ ‫وبلغ‬ ،‫إليها‬ ً‫ا‬‫جدد‬ ‫مصوتني‬ ‫جترف‬ ‫أن‬ ‫تستطع‬‫املالحظ‬ ‫ومن‬ ،‫السابقة‬ ‫االنتخابات‬ ‫في‬ 112130 ‫مقابل‬ 113439 ‫بواقع‬ ‫األصوات‬ ‫عدد‬.‫للجبهة‬ ‫اليهود‬ ‫من‬ ‫املصوتني‬ ‫عدد‬ ‫هبوط‬ ‫ا‬ ً‫أيض‬‫في‬ ‫مرشحات‬ 3 ‫وجود‬ ‫وبرز‬ ،‫النسائي‬ ‫احلضور‬ ‫االنتخابية‬ ‫املعركة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫ًا‬‫ت‬‫الف‬ ‫كان‬ ‫وقد‬‫املرشحات‬ ‫القائمتان‬ ‫أبرزت‬ ‫وقد‬ .‫يزبك‬ ‫وهبة‬ ،‫اسبنيولي‬ ‫نبيلة‬ ،‫زعبي‬ ‫حنني‬ – ‫مرئية‬ ‫مواقع‬‫وقضايا‬ ‫االجتماعية‬ ‫القضايا‬ ‫جتاه‬ ‫احلساسية‬ ‫من‬ ‫ا‬ً‫ع‬‫نو‬ ‫وأظهرتا‬ ،‫االنتخابية‬ ‫حمالتهما‬ ‫في‬‫دفعة‬ ‫إعطاء‬ ‫في‬ ‫جنح‬ ‫السابقة‬ ‫املرة‬ ‫في‬ ‫للكنيست‬ ‫زعبي‬ ‫حنني‬ ‫دخول‬ ‫أن‬ ‫شك‬ ‫وال‬ .‫النساء‬‫كيف‬ ‫نرى‬ ‫كي‬ ‫االنتظار‬ ‫وعلينا‬ ،‫ملفت‬ ‫تطور‬ ‫وهو‬ ،‫االنتخابية‬ ‫املعركة‬ ‫في‬ ‫النسائي‬ ‫للحضور‬‫وعلى‬ ،ً‫ال‬‫مث‬ ‫البلدي‬ ‫العمل‬ ‫في‬ ‫أخرى‬ ‫انتخابية‬ ‫معارك‬ ‫على‬ ‫إسقاطات‬ ‫له‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬.‫الفلسطينيني‬ ‫لدى‬ ‫السياسي‬ ‫العمل‬ ‫مجمل‬‫الفلسطينيني‬ ‫على‬ ‫اخلناق‬ ‫تشديد‬ 2012 ‫عام‬ ‫في‬ ‫استمر‬ ،‫الدولة‬ ‫مع‬ ‫العالقة‬ ‫صعيد‬ ‫على‬‫أهمها‬ ،‫مستقبلهم‬ ‫على‬ ‫تأثيرها‬ ‫جهة‬ ‫من‬ ‫مهمة‬ ‫قرارات‬ ‫عدة‬ ‫اتخاذ‬ ‫مت‬ ‫حيث‬ ، ‫إسرائيل‬ ‫في‬5 ‫ضد‬ ‫قضاة‬ 6 ‫بأغلبية‬ ‫العليا‬ ‫احملكمة‬ ‫رفضت‬ ‫إذ‬ ،‫املواطنة‬ ‫قانون‬ ‫بتعديل‬ ‫ق‬ّ‫ل‬‫املتع‬ ‫القرار‬‫يقيد‬ ‫والذي‬ ،‫املواطنة‬ ‫قانون‬ ‫تعديل‬ ‫إللغاء‬ ‫إنسان‬ ‫حقوق‬ ‫منظمات‬ ‫عدة‬ ‫مته‬ّ‫د‬‫ق‬ ‫الذي‬ ‫االلتماس‬‫الفلسطينيني‬ ‫وبني‬ ،‫إسرائيل‬ ‫مواطني‬ ‫الفلسطينيني‬ ‫بني‬ ‫العائالت‬ ‫وتوحيد‬ ‫مل‬ ّ‫الش‬ ّ‫م‬‫ل‬ ‫إمكانية‬‫على‬ ‫ال��خ��ن��اق‬ ‫��د‬‫ي‬‫��د‬‫ش‬��‫ت‬ ‫��ر‬‫م‬��‫ت‬��‫س‬‫ا‬‫حيث‬،‫إسرائيل‬‫في‬‫الفلسطينيين‬‫من‬ ‫مهمة‬ ‫��رارات‬‫ق‬ ‫عدة‬ ‫اتخاذ‬ ‫تم‬‫مستقبلهم‬ ‫على‬ ‫تأثيرها‬ ‫جهة‬‫بتعديل‬ ‫ق‬ّ‫المتعل‬ ‫��رار‬‫ق‬��‫ل‬‫ا‬ ‫أهمها‬.‫المواطنة‬‫قانون‬‫خالل‬ ‫نار‬ ‫إطالق‬ ‫حالة‬ 1100 ‫سجلت‬،‫العربي‬ ‫��ط‬‫س‬‫��و‬‫ل‬‫ا‬ ‫��ي‬‫ف‬ ،2011 ‫سنة‬‫��االت‬‫ح‬ ‫��ن‬‫م‬ %68 ‫أن‬ ‫إل��ى‬ ‫��ة‬‫ف‬‫��ا‬‫ض‬‫إ‬‫هذا‬ ‫تحدث‬ ‫المعروفة‬ ‫النار‬ ‫إطالق‬.‫الوسط‬‫في‬
  • 24. 27‫إيران‬ ،‫لبنان‬ ،‫سورية‬ ( ‫عدو‬ ‫دولة‬ ‫سكان‬ ‫بأنهم‬ ‫فون‬ّ‫ر‬‫يع‬ ‫وممن‬ ،‫والقطاع‬ ‫الضفة‬ ‫سكان‬ ‫من‬‫قبل‬ ‫من‬ ‫قدم‬ ‫الذي‬ ‫االلتماس‬ ‫رفض‬ ّ‫مت‬ ‫إذ‬ ،‫النكبة‬ ‫بقانون‬ ‫املتعلق‬ ‫القرار‬ ‫وأيضا‬ )..‫والعراق‬‫ًا‬‫ن‬‫قانو‬ ‫باعتباره‬ ‫النكبة‬ ‫قانون‬ ‫إللغاء‬ ‫العليا‬ ‫للمحكمة‬ ‫املواطن‬ ‫حقوق‬ ‫وجمعية‬ ‫عدالة‬ ‫جمعية‬.‫دستوري‬ ‫غير‬‫تزايد‬ ‫استمرار‬ ‫إسرائيل‬ ‫في‬ ‫الفلسطيني‬ ‫املجتمع‬ ‫شهد‬ ‫فقد‬ ،‫داخلي‬ ‫صعيد‬ ‫على‬ ‫أما‬‫إطالق‬ ‫حالة‬ 1100 ‫عن‬ ‫اإلبالغ‬ ‫مت‬ ‫إذ‬ ،‫مسبوقة‬ ‫غير‬ ‫درجات‬ ‫إلى‬ ‫ووصوله‬ ‫العنف‬ ‫مستويات‬‫النار‬ ‫إطالق‬ ‫حاالت‬ ‫من‬ %68 ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫إضافة‬ ،‫العربي‬ ‫الوسط‬ ‫في‬ ،2011 ‫سنة‬ ‫خالل‬ ‫نار‬‫كانت‬ ،‫ذاتها‬ ‫السنة‬ ‫في‬ ‫القتل‬ ‫حالة‬ 141 ‫بني‬ ‫من‬ ‫وأنه‬ .‫العربي‬ ‫الوسط‬ ‫في‬ ‫حتدث‬ ‫املعروفة‬‫املعتقلني‬ ‫من‬ %30 ‫أكثر‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫التقرير‬ ‫ويشير‬ .‫العربي‬ ‫الوسط‬ ‫في‬ ‫منها‬ ‫حالة‬ 68.%45 ‫الطرق‬ ‫حوادث‬ ‫في‬ ‫القتلى‬ ‫العرب‬ ‫نسبة‬ ‫وتبلغ‬ ،‫العرب‬ ‫من‬ ‫هم‬ ‫اجلنائيني‬‫املجتمعية‬ ‫الظروف‬ ‫وبتردي‬ ‫االقتصادي‬ ‫بالواقع‬ ‫بعيد‬ ّ‫د‬‫ح‬ ‫إلى‬ ‫العنف‬ ‫ظاهرة‬ ‫وترتبط‬‫تركتها‬ ‫التي‬ ‫البنيوية‬ ‫اآلثار‬ ‫إلى‬ ‫إضافة‬ ‫الدولة‬ ‫طرف‬ ‫من‬ ‫املمؤسس‬ ‫اإلهمال‬ ‫وسياسات‬‫أساسية‬ ‫مفاصل‬ ‫على‬ ‫الدولة‬ ‫وسيطرة‬ ‫النكبة‬ ‫بعد‬ ‫املجتمع‬ ‫وحتوالت‬ ‫التاريخية‬ ‫الظروف‬‫الرسمي‬ ‫التعليم‬ ‫على‬ ‫قبضتها‬ ‫تحُكم‬ ‫إسرائيل‬ ‫دولة‬ ‫زالت‬ ‫ما‬ ‫إذ‬ .‫والتعليم‬ ‫كالتربية‬‫الفلسطينية‬ ‫والثقافة‬ ‫الهوية‬ ‫مراعاة‬ ‫منطلق‬ ‫من‬ ‫ليس‬ ‫ا‬ ً‫خاص‬ ‫ًا‬‫ز‬‫جها‬ ‫له‬ ‫فتفرد‬ ،‫للفلسطينيني‬‫في‬ ‫الفلسطينية‬ ‫العربية‬ ‫ية‬ّ‫ل‬‫باألق‬ ‫اليهودية‬ ‫األغلبية‬ ‫م‬ّ‫ك‬‫لتح‬ ‫كأداة‬ ‫وإنمّا‬ ،‫وتطويرها‬ ‫وحفظها‬‫املبنى‬ ‫في‬ ‫انعكس‬ ‫مثلما‬ ،‫مضامينه‬ ‫و‬ ‫التعليم‬ ‫أهداف‬ ‫في‬ ‫ا‬ ً‫أيض‬ ‫انعكس‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ ،‫إسرائيل‬.ّ‫ل‬‫كك‬ ‫للجهاز‬ ‫التنظيمي‬
  • 25. ‫الهوامش‬http://www.cbs.gov.il/reader/newhodaot/hodaa_ : 2012/12/30 ،‫�صحفي‬ ‫بيان‬ ،2012 ،‫املركزية‬ ‫اإلحصاء‬ ‫دائرة‬ 1)2013/1/13 ‫(شوهد‬ 201211356=template.html?hodaahttp://www.cbs. .98 ‫ص‬ ،‫الطبيعية‬ ‫احلركة‬ ،2012 ‫للعام‬ ‫ال�سنوي‬ ‫إح�صاء‬‫ل‬‫ا‬ ‫كتاب‬ 2012 ،‫اإلسرائيلية‬ ‫املركزية‬ ‫اإلحصاء‬ ‫دائرة‬ 2)2013/3/2 ‫دخول‬ ‫(اخر‬ gov.il/shnaton63/st03_13.pdf‫عن‬ ‫ا‬ ً‫وأيض‬ .‫مدار‬ ‫إصدار‬ ،2011 ‫إ�سرائيلي‬‫ل‬‫ا‬ ‫امل�شهد‬ 2012 ‫اال�سرتاتيجي‬ ‫مدار‬ ‫تقرير‬ ،»‫التنفيذي‬ ‫«امللخص‬ ،‫غامن‬ ‫هنيدة‬ ‫انظر‬ ‫للمزيد‬ 3:‫مدار‬ ‫إصدار‬ 55 ‫رقم‬ ‫إسرائيلية‬ ‫ورقة‬ »‫دينية‬ ‫دولة‬ ‫نحو‬ ‫الطريق‬ ‫يف‬ 2030-2010 ‫دميغرافيا‬ ‫إ�سرائيل‬�« ‫الدميغرافية‬ ‫احلريدمي‬ ‫توجهات‬.‫الله‬ ‫رام‬:‫التالي‬ ‫الرابط‬ ‫وعلى‬ :211 .‫ص‬ ،3.24 ‫لوحة‬ ،2011‫ال�سنوي‬‫إح�صاء‬‫ل‬‫ا‬‫كتاب‬ ،2012 ‫اإلسرائيلية‬ ‫املركزية‬ ‫اإلحصاء‬ ‫دائرة‬ 4http://www1.cbs.gov.il/shnaton63/st03_24.pdf)2013/3/2 ‫دخول‬ ‫(اخر‬.‫م.س‬ 5‫ا�سرتاتيجية‬ ‫تقديرات‬ ،»‫املبادرة‬ ‫سياسات‬ ‫الى‬ ‫االنتظار‬ ‫2102-3102-من‬ ‫إلسرائيل‬ ‫القومي‬ ‫االمن‬ ‫«حتديات‬ ،2013 ،‫يدلني‬ ‫عاموس‬ 6.227.‫ص‬ .‫القومي‬ ‫األمن‬ ‫معهد‬ ‫إصدار‬ ،‫بروم‬ ‫وشلومو‬ ‫كورتس‬ ‫عنات‬ ‫حترير‬ ،2013-2012‫إ�سرائيل‬‫ل‬‫ إن‬»‫إن‬� ‫إن‬� ‫�ي‬�‫س‬���« ‫�ة‬�‫ك‬��‫ب‬��‫ش‬�����‫ل‬ ‫�ح‬�‫ي‬‫�ر‬�‫ص‬�����‫ت‬ ‫في‬ ‫��ام‬‫ه‬‫��را‬‫غ‬ ‫ليندسي‬ ‫اجلمهوري‬ ‫السناتور‬ ‫تصريح‬ ‫إل��ى‬ ‫نشير‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫السياق‬ ‫ه��ذا‬ ‫في‬ 7‫ضغط‬ ‫وجماعات‬ ‫هيئات‬ ‫نظمت‬ ‫كما‬ ، .»‫األميركية‬ ‫األم��ة‬ ‫تاريخ‬ ‫في‬ ‫إلسرائيل‬ ‫عدائية‬ ‫��ر‬‫ث‬��‫ك‬‫«األ‬ ‫��اع‬‫ف‬‫��د‬‫ل‬‫ا‬ ‫وزي��ر‬ ‫سيكون‬ ‫هاغل‬‫خالل‬ ‫إلسرائيل‬ ‫��م‬‫ع‬‫د‬ ‫رسالة‬ ‫على‬ ‫التوقيع‬ ‫«رف��ض‬ ‫��ه‬‫ن‬‫أل‬ ‫هاغل‬ ‫تشاك‬ ‫تعيني‬ ‫ضد‬ ‫حملة‬ ‫املتحدة‬ ‫��ات‬‫ي‬‫��وال‬‫ل‬‫ا‬ ‫في‬ ‫إلسرائيل‬ ‫موالية‬‫انظر‬ .‫إسرائيليني‬ 10‫و‬ ‫فلسطيني‬ 1400 ‫مقتل‬ ‫عن‬ ‫أسفرت‬ ‫والتي‬ »2008 ‫في‬ ‫غزة‬ ‫قطاع‬ ‫ضد‬ ‫عسكرية‬ ‫عملية‬ ‫بشن‬ ‫قيامها‬http://www.radiosawa.com/content/chuck-hagel-will-face-questions-israel-views/217436. :html#ixzz2LtVA9A5v‫اول‬ ‫كانون‬ 8 ynet.co.il ‫االلكترونية‬ ‫الصفحة‬ ‫في‬ ،»‫هاغل‬ ‫املقبل‬ ‫الدفاع‬ ‫وزير‬ ‫من‬ ‫يحذرون‬ ‫إسرائيل‬ ‫«مؤيدو‬ ،‫حورين‬ ‫بن‬ ‫اسحق‬ ‫ا‬ ً‫وأيض‬2012http://www.radiosawa.com/content/chuck-hagel-will-face-questions-israel-views/217436.  :html#ixzz2LtUi3fbY،384 ‫العدد‬ ،‫عال‬ ‫مباط‬ ‫مجلة‬ ،»‫إسرائيل‬ ‫على‬ ‫االنعكاسات‬ :‫االنتخابات‬ ‫في‬ ‫أوباما‬ ‫الرئيس‬ ‫«فوز‬ ،‫شطاين‬ ‫وشمعون‬ ‫بروم‬ ‫شلومو‬ . 8)‫(بالعبرية‬ .2012nrg : ‫انظر/ي‬ ‫أوروب��ا‬ ‫في‬ ‫العام‬ ‫��رأي‬‫ل‬‫ا‬ ‫تغير‬ ‫مدى‬ ‫يدركون‬ ‫ال‬ ‫إسرائيل‬ ‫«في‬ ‫قال‬ ‫الذي‬ ‫السويد‬ ‫خارجية‬ ‫وزير‬ ‫عنه‬ ‫عبر‬ ‫ما‬ ‫وهو‬ 9http://www.nrg.co.il/online/1/ :« E1 ‫مناطق‬ ‫في‬ ‫اإلسرائيلي‬ ‫االستيطان‬ ‫شجب‬ ‫يناقش‬ ‫االوروبي‬ ‫االحتاد‬ « 2012/12/10)2013/3/5 ‫دخول‬ ‫(اخر‬ html.389/421/ART2.‫م.س‬ 10‫به‬ ‫الرسمي‬ ‫االعتراف‬ ‫منع‬ ‫إلى‬ ‫اليسارية‬ ‫النحب‬ ‫بعض‬ ‫تسعى‬ ‫حيث‬ ،‫احلكومة‬ ‫وبني‬ ‫اليسارية‬ ‫النخب‬ ‫بني‬ ‫خالف‬ ‫موضوع‬ ‫يشكل‬ ‫الذي‬ 11. ‫جامعة‬ ‫صفة‬ ‫واعطائه‬،‫املكان‬ ‫من‬ ‫بالقرب‬ ‫يهود‬ ‫مستوطنني‬ ‫مقتل‬ ‫أعقاب‬ ‫في‬ ‫وذلك‬ ‫ايديولوجية‬ ‫كبؤرة‬ 1991 ‫عام‬ ‫اقيمت‬ ،‫الله‬ ‫ورام‬ ‫نابلس‬ ‫بني‬ ‫مستوطنة‬ ‫هي‬ ‫رحليم‬ 1223 ‫في‬ .‫كرفانات‬ ‫في‬ ‫تسكن‬ ‫عائلة‬ 50 ‫إلى‬ ‫اليوم‬ ‫العائالت‬ ‫عدد‬ ‫ووصل‬ ،‫تسكنها‬ ‫العائالت‬ ‫بدأت‬ ‫ثم‬ ‫فيها‬ ‫دينية‬ ‫مدرسة‬ ‫إضافة‬ ‫الحقا‬ ‫ومت‬.‫شرعية‬ ‫مستوطنة‬ ‫واعتبارها‬ ‫البؤرة‬ ‫لتنظيم‬ ‫جلنة‬ ‫تشكيل‬ ‫نتنياهو‬ ‫بنيامني‬ ‫قرر‬ 2012 ‫نيسان‬.2010‫مداراال�سرتاتيجي‬‫تقرير‬ ،»‫إسرائيل‬ ‫في‬ ‫«الفلسطينيون‬ ،‫شحادة‬ ‫امطانس‬ ،‫للتوسع‬ 13‫الناشطني‬ ‫أحد‬ ‫وهو‬ ،‫عوفر‬ ‫قال‬ ‫ص.501-601.؛‬ .2012 ،‫هميئوحاد‬ ‫هكيبوتس‬ ‫إصدار‬ :‫أبيب‬ ‫تل‬ .‫احتجاج‬ ‫يوميات‬ ،‫روتشلد‬ ،‫شختر‬ ‫آشر‬ 14:‫االحتجاج‬ ‫قيادة‬ ‫من‬ ‫ميثلهم‬ ‫من‬ ‫موقف‬ ‫بشأن‬ ‫معه‬ ‫أجريت‬ ‫مقابلة‬ ‫في‬ ‫روتشيلد‬ ‫خيام‬ ‫في‬ ‫املشاركة‬ ‫عن‬ ‫أقصيت‬ ‫التي‬ ‫الفقيرة‬ ‫الطبقة‬ ‫من‬‫في‬ ‫تفهم‬ ‫هل‬ ‫ولكن‬ ،‫ما‬ ‫بخطوة‬ ‫وقامت‬ ‫جاءت‬ .‫األسفل‬ ‫من‬ ‫تأت‬ ‫لم‬ ،‫احلياة‬ ‫تفهم‬ ‫ال‬ ‫لكنها‬ ،‫جيدة‬ ‫فتاة‬ ‫هي‬ ،‫لها‬ ‫االحترام‬ ‫مع‬ ،‫ليف‬ ‫«افني‬‫نستوفي‬ ‫ال‬ ‫نحن‬ .‫ضائقة‬ ‫هناك‬ ‫حيث‬ ‫تكن‬ ‫في‬ ‫حياتها‬ ‫في‬ ‫تكن‬ ‫.....لم‬ ‫حياتها‬ ‫طيلة‬ ،‫صغيرة‬ ‫شابة‬ ‫أنها‬ ‫الضائقة؟‬ ‫تعرف‬ ‫هل‬ ‫السكن؟‬ ‫شؤون‬.)120 .‫ص‬ ،‫شختر‬ ‫آشر‬ ‫في‬ ‫(مقتبس‬ .»‫آخر‬ ‫موقع‬ ‫في‬ ‫هم‬ ،‫لروتشيلد‬ ‫املطلوبة‬ ‫املعايير‬.111 ‫ص‬ ،‫السابق‬ ‫املصدر‬ 15http://www.haaretz.co.il/ ،2012/12/15 ،‫هآرتس‬ .‫إسرائيل‬ ‫في‬ ‫األثيوبية‬ ‫األصول‬ ‫ذوي‬ ‫من‬ ‫الضائع‬ ‫اجليل‬ ،‫كشتي‬ ‫أور‬ 16.)2012/12/20 ‫في‬ ‫(شوهد‬ magazine/1.1885824
  • 26. 29:‫اإلسرائيلية‬ ‫الفلسطينية‬ ‫العالقات‬ ‫مشهد‬‫الواقع‬ ‫وتغيير‬ ‫الجمود‬‫شحادة‬‫امطانس‬ ‫و‬ ‫سيف‬‫أبو‬‫عاطف‬‫مدخل‬‫محاولة‬ ،2011 ‫عام‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫الفلسطينية‬ ‫العالقات‬ ‫مشهد‬ ‫في‬ ‫األبرز‬ ‫السمة‬ ‫كانت‬‫في‬ ‫اجلمود‬ ‫حالة‬ ‫إبقاء‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫السياسية‬ ‫مصاحله‬ ‫حتقيق‬ ‫املعادلة‬ ‫طرفي‬ ‫من‬ ‫طرف‬ ‫كل‬‫على‬ ‫للحفاظ‬ ‫حتركت‬ ‫فإسرائيل‬ .‫التفاوض‬ ‫أداة‬ ‫خارج‬ ‫السياسي‬ ‫والتحرك‬ ،‫املفاوضات‬‫ودفعها‬ ‫خسارتها‬ ‫إلى‬ ‫األمر‬ ‫هذا‬ ‫يؤدي‬ ‫أن‬ ‫دون‬ ‫السياسية‬ ‫املسيرة‬ ‫في‬ ‫السياسي‬ ‫اجلمود‬‫الفلسطيني‬ ‫الطرف‬ ‫أما‬ .‫االستيطان‬ ‫بتجميد‬ 2010 ‫عام‬ ‫حدث‬ ‫كما‬ ،‫نظرها‬ ‫وجهة‬ ‫من‬ ،‫ًا‬‫ن‬‫ثم‬‫الساحة‬ ‫األساس‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫م‬‫مستخد‬ ‫إسرائيل‬ ‫تريدها‬ ‫التي‬ ‫اجلمود‬ ‫حالة‬ ‫لكسر‬ ‫حترك‬ ‫فقد‬.‫الدولية‬‫ميكن‬ ‫ا‬ً‫شرط‬ ‫واليته‬ ‫بداية‬ ‫في‬ ‫نتنياهو‬ ‫أضاف‬ ‫أن‬ ‫بعد‬ ‫الفلسطينية‬ ‫احملاوالت‬ ‫وتأتي‬‫األمر‬ ،‫الدولة‬ ‫بيهودية‬ ‫باالعتراف‬ ‫الفلسطيني‬ ‫اجلانب‬ ‫مبطالبة‬ ‫متثل‬ »‫ا‬ًّ‫ي‬‫«تعجيز‬ ‫اعتباره‬‫الصراع‬ ‫قضية‬ ‫لتحويل‬ ‫محاولة‬ ‫نتنياهو‬ ‫طلب‬ ‫واعتبر‬ ،‫الفلسطيني‬ ‫اجلانب‬ ‫رفضه‬ ‫الذي‬‫من‬ ‫املطلب‬ ‫هذا‬ ‫حتويل‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫عمل‬ ‫جنح‬ ‫نتنياهو‬ ‫لكن‬ ،‫اعتراف‬ ‫قضية‬ ‫إلى‬ ‫احتالل‬ ‫قضية‬ ‫من‬‫اإلسرائيلي‬ ‫املطلب‬ ‫إلى‬ )‫وليفني‬ ‫أوملرت‬ ‫فعل‬ ‫(كما‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫املطالب‬ ‫كباقي‬ ‫مطلب‬ ‫مجرد‬‫يضع‬ ‫وان‬ ،‫اإلسرائيلي‬ ‫الشارع‬ ‫غالبية‬ ‫تأييد‬ ‫يكسب‬ ‫أن‬ ‫استطاع‬ ‫أنه‬ ‫واألهم‬ ،‫األساسي‬1.‫كبير‬ ‫سياسي‬ ‫مأزق‬ ‫في‬ ‫اإلسرائيلي‬ ‫اليسار‬‫حصول‬ ‫إلى‬ 2012 ‫العام‬ ‫في‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫الفلسطينية‬ ‫العالقات‬ ‫ملف‬ ‫متابعة‬ ‫تشير‬‫أنهما‬ ‫ونعتقد‬ ،‫السلمي‬ ‫احلل‬ ‫بإمكانيات‬ ‫يتعلق‬ ‫الصراع‬ ‫طرفي‬ ‫قناعات‬ ‫في‬ ‫نوعي‬ ‫حتول‬‫واليته‬ ‫بداية‬ ‫في‬ ‫نتنياهو‬ ‫أضاف‬»‫ا‬ ًّ‫«تعجيزي‬ ‫اعتباره‬ ‫يمكن‬ ‫ا‬ً‫شرط‬‫الفلسطيني‬‫الجانب‬‫بمطالبة‬‫تمثل‬.‫الدولة‬‫بيهودية‬‫باالعتراف‬
  • 27. 30ً‫ا‬‫وبدء‬ ‫سلمي‬ ّ‫ل‬‫ح‬ ‫إلى‬ ‫للوصل‬ ‫أوسلو‬ ‫معادلة‬ ‫صالحية‬ ‫انتهاء‬ ‫أساس‬ ‫على‬ ‫يتصرفان‬ ‫باتا‬‫األطراف‬ ‫قناعة‬ ‫التحول‬ ‫هذا‬ ‫يعكس‬ .‫ذلك‬ ‫عن‬ ‫الرسمي‬ ‫اإلعالن‬ ‫دون‬ ،‫بدائل‬ ‫عن‬ ‫البحث‬‫في‬ ‫وذلك‬ ،‫الطرفني‬ ‫يرضي‬ ‫للتنفيذ‬ ‫قابل‬ ،‫ودائم‬ ‫نهائي‬ ‫اتفاق‬ ‫إلى‬ ‫الوصول‬ ‫إمكانية‬ ‫بعدم‬‫عملية‬ ‫إحياء‬ ‫عدم‬ ‫في‬ ‫النجاح‬ ‫وبعد‬ ،‫ا‬ً‫ي‬‫إسرائيل‬ .‫احلالية‬ ‫القوى‬ ‫وموازين‬ ‫الظروف‬ ‫ظل‬‫هي‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫واحلكومة‬ ‫نتنياهو‬ ‫إستراتيجية‬ ‫أن‬ ‫جند‬ ،‫ذلك‬ ‫تداعيات‬ ‫واستيعاب‬ ‫التفاوض‬‫الدميغرافية‬ ‫املعالم‬ ‫تغيير‬ ‫على‬ ‫العمل‬ ‫مع‬ ‫بالتوازي‬ ‫القائم‬ ‫السياسي‬ ‫الوضع‬ ‫على‬ ‫احلفاظ‬‫اختيار‬ .‫الواقع‬ ‫األمر‬ ‫سياسات‬ ‫فرض‬ ‫بهدف‬ ‫األرض‬ ‫على‬ ‫واالستيطانية‬ ‫واالقتصادية‬‫حتريك‬ ‫وألن‬ 2،‫آخر‬ ‫وضع‬ ‫أي‬ ‫من‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫إسرائيل‬ ‫أفضل‬ ‫كونه‬ ‫جاء‬ ‫الراهن‬ ‫الوضع‬ ‫على‬ ‫احلفاظ‬‫نفسه‬ ‫نتنياهو‬ ‫يجد‬ ‫التزامات‬ ‫عليه‬ ‫ترتب‬َ‫ي‬ ‫قد‬ ‫أمنلة‬ ‫قيد‬ ‫ولو‬ ‫الفلسطينيني‬ ‫مع‬ ‫الراهن‬ ‫الوضع‬‫السياسية‬ ‫قناعاته‬ ‫مع‬ ‫تتعارض‬ ‫ألنها‬ ‫أو‬ ،‫للتصدع‬ ‫حتالفه‬ ‫تعرض‬ ‫ألنها‬ ‫إما‬ ،‫بها‬ ً‫ا‬‫ملزم‬ ‫غير‬،‫ا‬ً‫ي‬‫اقتصاد‬ ‫أو‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫أمن‬ ‫أو‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫سياس‬ ،‫ثمن‬ ‫أي‬ ‫إسرائيل‬ ‫يكلف‬ ‫ال‬ ‫احلالي‬ ‫الوضع‬ ‫وألن‬ ،‫والفكرية‬‫املتحدة‬ ‫الواليات‬ ‫مثل‬ ‫التقليديني‬ ‫حلفائها‬ ‫مع‬ ‫الشيء‬ ‫بعض‬ ‫عالقاتها‬ ‫تراجعت‬ ‫لو‬ ‫حتى‬‫ليفي‬ ‫أدموند‬ ‫القاضي‬ ‫تقرير‬ ‫خلالصة‬ ‫ا‬ً‫ق‬‫وف‬ ‫تعمل‬ ‫نتنياهو‬ ‫حكومة‬ ‫أن‬ ‫االدعاء‬ ‫وميكن‬ .‫وأوروبا‬‫كمناطق‬ ‫تعرف‬ ‫ال‬ ‫الفلسطينية‬ ‫املناطق‬ ‫أن‬ ‫االدعاء‬ ‫على‬ ‫يرتكز‬ ‫والذي‬ ،‫االستيطان‬ ‫حول‬‫أما‬ 3.‫الدولي‬ ‫القانون‬ ‫مع‬ ‫ا‬ ً‫تناقض‬ ‫ذلك‬ ‫يشكل‬ ‫أن‬ ‫دون‬ ‫فيها‬ ‫البناء‬ ‫إلسرائيل‬ ‫ويحق‬ ،‫محتلة‬‫دولي‬ ‫اعتراف‬ ‫انتزاع‬ ‫الفلسطينية‬ ‫التحرير‬ ‫منظمة‬ ‫مبحاولة‬ ‫التحول‬ ‫فينعكس‬ ،‫ا‬ً‫ي‬‫فلسطين‬‫إمكانية‬ ‫بعدم‬ ‫ا‬ًّ‫ي‬‫ضمن‬ ‫ا‬ً‫ف‬‫اعترا‬ ‫ل‬ّ‫ث‬‫مي‬ ‫ما‬ ‫أوسلو؛‬ ‫مشروع‬ ‫إطار‬ ‫خارج‬ ‫الفلسطينية‬ ‫بالدولة‬.‫أوسلو‬ ‫بوابة‬ ‫من‬ ‫فلسطينية‬ ‫دولة‬ ‫إقامة‬‫الفلسطينية‬ ‫باملسألة‬ ‫يتعلق‬ ‫مبا‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫واملواقف‬ ‫السياسات‬ ‫في‬ ‫التحول‬ ‫يحدث‬ ‫ال‬‫بهذا‬ ً‫ال‬‫حتو‬ ‫إن‬ ‫إذ‬ ،‫حزبية‬ ‫اعتبارات‬ ‫أو‬ ‫داخلية‬ ‫سياسية‬ ‫بحسابات‬ ‫فقط‬ ‫يتعلق‬ ‫وال‬ ،‫بفراغ‬‫البيئة‬ ‫في‬ ‫حتصل‬ ،‫إضافية‬ ‫وأمنية‬ ‫واقتصادية‬ ‫سياسية‬ ‫بعوامل‬ ‫ا‬ً‫ق‬‫وثي‬ ‫ا‬ً‫ارتباط‬ ‫يرتبط‬ ‫احلجم‬‫اإلسرائيلية‬ ‫القناعات‬ ‫في‬ ‫بالتحوالت‬ ً‫ا‬‫مرتبط‬ ‫التحول‬ ‫كان‬ ‫لذلك‬ .‫والعاملية‬ ‫واإلقليمية‬ ‫الداخلية‬‫التقليدية‬ ‫العربية‬ ‫املنظومة‬ ‫وانهيار‬ ،‫العربية‬ ‫الدول‬ ‫في‬ ‫يحدث‬ ‫وما‬ ‫والنخب؛‬ ‫املجتمع‬ ‫ومواقف‬‫واألميركية‬ ‫األوروبية‬ ‫البيئة‬ ‫في‬ ‫يحصل‬ ‫ما‬ ‫ومنها‬ ‫إقامتها؛‬ ‫منذ‬ ‫إسرائيل‬ ‫معها‬ ‫تعاملت‬ ‫التي‬‫من‬ ‫العلني‬ ‫التهرب‬ ‫إسرائيل‬ ‫على‬ 2012 ‫العام‬ ‫في‬ ‫احملاور‬ ‫هذه‬ ‫واقع‬ ‫سهل‬ ‫وقد‬ .‫والعاملية‬‫سياسة‬ ‫وانتهاج‬ ،‫هي‬ ‫كما‬ ‫السياسية‬ ‫احلالة‬ ‫على‬ ‫واحلفاظ‬ ‫املفاوضات‬ ‫طاولة‬ ‫الى‬ ‫العودة‬‫عن‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫رسم‬ ‫اإلعالن‬ ‫عدم‬ ‫ذاته‬ ‫الوقت‬ ‫وفي‬ ،‫إسرائيل‬ ‫يخدم‬ ‫مبا‬ ‫األرض‬ ‫على‬ ‫الواقع‬ ‫تغيير‬.‫الفلسطينية‬ ‫السلطة‬ ‫تفكك‬ ‫ومنع‬ ،‫املفاوضات‬ ‫موت‬‫سوف‬ ‫الفلسطينية‬ ‫التحرير‬ ‫ومنظمة‬ ‫إسرائيل‬ ‫عالقات‬ ‫في‬ ‫املذكور‬ ‫التحول‬ ‫توضيح‬ ‫بغية‬‫احلكومة‬ ‫رفض‬ ‫متابعة‬ ‫أولها‬ .‫ادعاءنا‬ ‫تعزز‬ ‫أساسية‬ ‫محاور‬ ‫عدة‬ ‫التقرير‬ ‫هذا‬ ‫يتابع‬‫��ا‬ً‫��ق‬‫ف‬‫و‬ ‫نتنياهو‬ ‫��ة‬‫م‬‫��و‬‫ك‬��‫ح‬ ‫تعمل‬‫��د‬‫ن‬‫��و‬‫م‬‫أد‬ ‫القاضي‬ ‫تقرير‬ ‫لخالصة‬‫وال��ذي‬ ،‫��ان‬‫ط‬��‫ي‬��‫ت‬��‫س‬‫اال‬ ‫ح��ول‬ ‫ليفي‬‫المناطق‬ ‫أن‬ ‫����اء‬‫ع‬‫االد‬ ‫على‬ ‫يرتكز‬‫كمناطق‬ ‫تعرف‬ ‫ال‬ ‫الفلسطينية‬.‫محتلة‬
  • 28. 31‫هذا‬ .‫األرض‬ ‫على‬ ‫الواقع‬ ‫تغيير‬ ‫مع‬ ‫الراهن‬ ‫الوضع‬ ‫على‬ ‫واحلفاظ‬ ،‫التفاوض‬ ‫اإلسرائيلية‬‫الصعب‬ ‫من‬ ‫حقائق‬ ‫وخلق‬ ،‫الفلسطينية‬ ‫األراضي‬ ‫على‬ ‫السيطرة‬ ‫في‬ ‫التوغل‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫إسرائيل‬ ‫يعني‬‫املدينة‬ ‫وصهر‬ ‫والشرقية‬ ‫الغربية‬ ‫القدس‬ ‫بني‬ ‫اجلغرافية‬ ‫احلدود‬ ‫ومحو‬ ،ً‫ال‬‫مستقب‬ ‫تغييرها‬‫صفوف‬ ‫في‬ ‫يتبلور‬ ‫بدأ‬ ‫وقد‬ .‫الدولتني‬ ‫حل‬ ‫أوهام‬ ‫يهدم‬ ‫جديد‬ ‫واقع‬ ‫خلق‬ ‫بغية‬ ،‫رجعة‬ ‫دون‬،‫إسرائيل‬ ‫إلى‬ C ‫املناطق‬ ‫بضم‬ ‫يطالب‬ ‫توجه‬ ،‫منه‬ ‫االستيطاني‬ ‫وحتى‬ ،‫اإلسرائيلي‬ ‫اليمني‬‫كوضع‬ ‫احلالي‬ ‫الواقع‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫أي‬ ‫فلسطينية؛‬ ‫كدولة‬ ‫الفلسطينية‬ ‫السلطة‬ ‫مع‬ ‫والتعامل‬‫كما‬ ‫اإلسرائيلي‬ ‫املجتمع‬ ‫دعم‬ ‫يلقى‬ ‫الواقع‬ ‫هذا‬ .‫طفيفة‬ ‫تغييرات‬ ‫إضافة‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫نهائي‬.2012 ‫العام‬ ‫في‬ ‫الرأي‬ ‫استطالعات‬ ‫توضح‬‫مثل‬ ،‫عاملي‬ ‫فلسطيني‬ ‫دبلوماسي‬ ‫إجناز‬ ‫أي‬ ‫منع‬ ‫ا‬ ً‫أيض‬ ‫القائم‬ ‫الوضع‬ ‫على‬ ‫احلفاظ‬ ‫يعني‬‫الفلسطينية‬ ‫القضية‬ ‫تدويل‬ ‫متنع‬ ‫لكي‬ ،‫مراقب‬ ‫كدولة‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫في‬ ‫فلسطني‬ ‫مكانة‬ ‫رفع‬‫حال‬ ‫وفي‬ .‫التوجه‬ ‫لهذا‬ ‫عليها‬ ‫سيطرة‬ ‫ال‬ ‫عاملية‬ ‫سياسية‬ ‫تفاعالت‬ ‫إنتاج‬ ‫ومتنع‬ ،‫جديد‬ ‫من‬‫اجلوهرية‬ ‫احلقيقية‬ ‫املعاني‬ ‫من‬ ‫تفريغه‬ ‫على‬ ‫إسرائيل‬ ‫تعمل‬ ،‫فقط‬ »‫«إعالني‬ ‫إجناز‬ ‫هناك‬ ‫كان‬‫مراقب‬ ‫مندوب‬ ‫مكانة‬ ‫على‬ ‫للحصول‬ ‫التحرير‬ ‫منظمة‬ ‫توجه‬ ‫نتابع‬ ‫وهنا‬ .‫الواقع‬ ‫أرض‬ ‫على‬.‫ذلك‬ ‫على‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫والردود‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫في‬ ‫فلسطني‬ ‫لدولة‬ ‫عضو‬ ‫غير‬‫غزة‬ ‫في‬ ‫حماس‬ ‫ضد‬ ‫عسكرية‬ ‫بحمالت‬ ‫اخلروج‬ ‫الراهن‬ ‫الوضع‬ ‫على‬ ‫احلفاظ‬ ‫يعني‬ ‫كما‬‫ولو‬ ‫خلل‬ ‫أي‬ ‫خلق‬ ‫وعدم‬ ،‫ا‬ً‫ي‬‫إسرائيل‬ ‫به‬ ‫املسموح‬ ‫فوق‬ ‫العسكرية‬ ‫قدراتها‬ ‫تطور‬ ‫عدم‬ ‫لضمان‬‫أية‬ ‫قمع‬ ،‫وبالتوازي‬ ،‫كذلك‬ .‫غزة‬ ‫على‬ ‫احلصار‬ ‫في‬ ‫واالستمرار‬ ،‫القوة‬ ‫موازين‬ ‫في‬ ‫بسيط‬‫التفاوض‬ ‫ذلك‬ ‫وضمن‬ ،‫الغربية‬ ‫الضفة‬ ‫في‬ ‫حلماس‬ ‫وتنظيم‬ ‫قوة‬ ‫مراكز‬ ‫بناء‬ ‫إلعادة‬ ‫محاولة‬‫ورمبا‬ ،‫اللعبة‬ ‫لقواعد‬ ‫املكتوبة‬ ‫وغير‬ ‫املكتوبة‬ ‫التفاهمات‬ ‫لصيانة‬ ‫حماس‬ ‫مع‬ ‫املباشر‬ ‫غير‬‫األخيرة‬ ‫احلملة‬ ‫تدخل‬ ‫السياق‬ ‫هذا‬ ‫وفي‬ .‫العسكرية‬ ‫اجلولة‬ ‫لنتائج‬ ‫ا‬ً‫ق‬‫وف‬ ،‫ا‬ً‫ي‬‫إسرائيل‬ ‫حتسينها‬‫غزة؛‬ ‫على‬ »‫السحاب‬ ‫«عمود‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫إسرائيل‬ ‫سميت‬ ‫التي‬،‫إسرائيل‬ ‫في‬ ‫واحلكومة‬ ‫املجتمع‬ ‫مواقف‬ ‫في‬ ‫والتحوالت‬ ‫اإلستراتيجية‬ ‫هذه‬ ‫ظل‬ ‫في‬‫االنتخابات‬ ‫جاءت‬ ،‫جديدة‬ ‫أحزاب‬ ‫وظهور‬ ‫الرئيسية‬ ‫األحزاب‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫داخل‬ ‫وانقسامات‬‫معادالت‬ ‫وانتهاء‬ ،‫نهايتها‬ ‫إلى‬ ‫التفاوضية‬ ‫العملية‬ ‫وصول‬ ‫مقولة‬ ‫لتعزز‬ ‫األخيرة‬ ‫البرملانية‬‫على‬ ‫واحلفاظ‬ ،‫فلسطينية‬ ‫دولة‬ ‫إقامة‬ ‫عدم‬ ‫بغية‬ ‫جديدة‬ ‫بدائل‬ ‫وطرح‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫إسرائيل‬ ‫أوسلو‬‫احلملة‬ ‫متابعة‬ ‫في‬ ‫يهمنا‬ ‫وما‬ .‫اإلسرائيلية‬ ‫والسيطرة‬ ‫االستيطان‬ ‫وتوسيع‬ ‫الراهن‬ ‫الوضع‬‫في‬ ‫املسألة‬ ‫ومكانة‬ ‫الفلسطينية‬ ‫املسألة‬ ‫في‬ ‫سياسية‬ ‫مواقف‬ ‫من‬ ‫حملته‬ ‫ما‬ ‫هو‬ ‫االنتخابية‬‫الفلسطينية‬ ‫املسألة‬ ‫مكانة‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫ع‬‫تراج‬ ‫هناك‬ ‫أن‬ ‫القول‬ ‫وميكن‬ . ‫األحزاب‬ ‫برامج‬ ‫وفي‬ ‫احلملة‬‫طرح‬ ‫يظهر‬ ‫لم‬ ‫جهة‬ ‫فمن‬ .‫السياسي‬ ‫الطرح‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫ع‬‫وتراج‬ ‫واالنتخابي‬ ‫احلزبي‬ ‫احلراك‬ ‫في‬‫العمل‬ ‫حزب‬ ‫إن‬ ‫بل‬ ،‫القائم‬ ‫الصهيوني‬ ‫اإلسرائيلي‬ ‫لإلجماع‬ ِّ‫د‬‫متح‬ ‫أو‬ ‫خارق‬ ‫جديد‬ ‫سياسي‬‫األخيرة‬‫البرلمانية‬‫االنتخابات‬‫جاءت‬‫العملية‬ ‫وص����ول‬ ‫��ة‬‫ل‬‫��و‬‫ق‬��‫م‬ ‫��زز‬‫ع‬��‫ت‬��‫ل‬.‫نهايتها‬‫إلى‬‫التفاوضية‬‫مكانة‬ ‫��ي‬‫ف‬ ‫واض���ح‬ ‫��ع‬‫ج‬‫��را‬‫ت‬ ‫��اك‬‫ن‬��‫ه‬‫الحراك‬ ‫في‬ ‫الفلسطينية‬ ‫المسألة‬.‫واالنتخابي‬‫الحزبي‬
  • 29. 32،‫االنتخابية‬ ‫احلملة‬ ‫في‬ ‫بتهميشها‬ ‫قام‬ ،1992 ‫العام‬ ‫منذ‬ ‫التفاوضية‬ ‫العملية‬ ‫تبنى‬ ‫الذي‬.‫اجلديد‬ ‫الصهيوني‬ ‫اإلجماع‬ ‫من‬ ‫وتقرب‬‫بوقف‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫احلكومة‬ ‫خيار‬ ‫حتول‬ ‫كيف‬ :‫التالية‬ ‫األربعة‬ ‫احملاور‬ ‫متابعة‬ ‫توضح‬‫على‬ ‫جديدة‬ ‫وقائع‬ ‫خلق‬ ‫احلكومة‬ ‫ومحاولة‬ ،‫ذلك‬ ‫عكس‬ ‫صرحت‬ ‫لو‬ ‫حتى‬ ،‫ا‬ً‫ي‬‫فعل‬ ‫التفاوض‬.‫األخيرة‬ ‫األعوام‬ ‫في‬ ‫إسرائيل‬ ‫في‬ ‫األبرز‬ ‫املشروع‬ ‫إلى‬ ،‫القائم‬ ‫على‬ ‫واحلفاظ‬ ‫الواقع‬ ‫أرض‬‫يتعد‬ ‫لم‬ ‫أخرى‬ ‫إسرائيلية‬ ‫أحزاب‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫املشروع‬ ‫لهذا‬ ‫األبرز‬ ‫العلني‬ ‫التحدي‬ ‫أن‬ ‫على‬‫دون‬ ‫لكن‬ ،‫إسرائيل‬ ‫حلفاء‬ ‫مع‬ ‫اجليدة‬ ‫العالقات‬ ‫لضمان‬ ‫التفاوض‬ ‫إلى‬ ‫بالعودة‬ ‫املطالبة‬‫شروط‬ ‫على‬ ‫تتوافق‬ ‫جميعها‬ ‫األحزاب‬ .‫جديد‬ ‫سياسي‬ ّ‫ل‬‫ح‬ ‫أو‬ ‫مختلف‬ ‫سياسي‬ ‫أفق‬ ‫عرض‬.‫الفلسطيني‬ ‫اجلانب‬ ‫مع‬ ‫مفاوضات‬ ‫إجراء‬ ‫البعض‬ ‫بقبول‬ ‫والفرق‬ ،»‫احلل‬ ‫«عدم‬‫االستراتيجي‬ ‫نتنياهو‬ ‫خيار‬ ،‫الدائم‬ّ‫الحل‬ ‫مفاوضات‬ ‫من‬ ‫التهرب‬‫لقاءات‬ ‫سلسلة‬ ،‫العام‬ ‫قرابة‬ ‫قطيعة‬ ‫وبعد‬ ،2011 ‫العام‬ ‫بداية‬ ‫األردنية‬ ‫العاصمة‬ ‫جمعت‬‫مبادرة‬ ‫في‬ ‫ذلك‬ ‫وجاء‬ .‫واإلسرائيلي‬ ‫الفلسطيني‬ ‫الطرفني‬ ‫بني‬ -‫باالستكشافية‬ ‫-سميت‬‫احلكومة‬ ‫رئيس‬ ‫مبعوث‬ ‫اإلسرائيلي‬ ‫الطرف‬ ‫ومثل‬ .‫املجمدة‬ ‫التفاوض‬ ‫عملية‬ ‫إلحياء‬ ‫جديدة‬‫وقد‬ .‫عريقات‬ ‫صائب‬ ‫املفاوض‬ ‫الفريق‬ ‫رئيس‬ ‫الفلسطيني‬ ‫والطرف‬ ،‫موخلو‬ ‫اسحق‬ ‫احملامي‬،‫الثقة‬ ‫انعدام‬ ‫بسبب‬ ‫احملادثات‬ ‫استئناف‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫لن‬ ‫اللقاء‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ ‫للطرفني‬ ‫ا‬ ً‫واضح‬ ‫كان‬ً‫ال‬‫مسؤو‬ ‫اآلخر‬ ‫الطرف‬ ‫إعالن‬ ‫إلى‬ ‫الرباعية‬ ‫اللجنة‬ ‫أعضاء‬ ‫دفع‬ ‫الطرفني‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫ومحاولة‬‫األمنية‬ ‫الترتيبات‬ ‫خاص‬ ‫بشكل‬ ‫تتناول‬ ‫ا‬ً‫ق‬‫أورا‬ ‫الطرفان‬ ‫قدم‬ ‫وقد‬ 4.‫املفاوضات‬ ‫فشل‬ ‫عن‬،‫املفاوضات‬ ‫حالة‬ ‫دقيق‬ ‫بشكل‬ ‫السريع‬ ‫وفشلها‬ ‫املبادرة‬ ‫هذه‬ ‫تعكس‬ .‫احلدود‬ ‫وقضايا‬‫لتلبية‬ ‫مستعدة‬ ‫غير‬ ‫إسرائيل‬ ‫ألن‬ ،‫الطاولة‬ ‫إلى‬ ‫العودة‬ ‫من‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫احلكومة‬ ‫وتهرب‬‫اإلسرائيلية‬ ‫احلكومة‬ ‫تطرحه‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫ما‬ ‫أبعد‬ ‫وألن‬ ،‫النهائي‬ ‫واالتفاق‬ ‫العادل‬ ّ‫ل‬‫احل‬ ‫شروط‬‫مفاوضات‬ ‫«ال‬ ‫الـ‬ ‫خيار‬ ‫فإن‬ ‫هنا‬ ‫من‬ .‫الفلسطينية‬ ‫احلقوق‬ ‫من‬ ‫األدنى‬ ‫السقف‬ ‫حتت‬ ‫زال‬ ‫ما‬.‫الراهن‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫إسرائيل‬ ‫األفضل‬ ‫هو‬ »‫سالم‬ ‫ال‬ ‫انتفاضة‬ ‫ال‬‫من‬ ،‫السياسيني‬ ‫من‬ ‫وقسم‬ ،‫اإلسرائيليني‬ ‫واحملللني‬ ‫الصحافيني‬ ‫من‬ ‫كبير‬ ‫عدد‬ ‫حذر‬‫ا‬ً‫ي‬‫شكل‬ ‫ولو‬ ‫تظهرها‬ ،‫سياسية‬ ‫مببادرة‬ ‫احلكومة‬ ‫قيام‬ ‫وعدم‬ ‫السياسي‬ ‫اجلمود‬ ‫خطورة‬‫بتاريخ‬ ‫افتتاحيتها‬ ‫في‬ ‫هآرتس‬ ‫صحيفة‬ ‫كتبت‬ ‫وقد‬ 5.‫التفاوض‬ ‫طريق‬ ‫في‬ ‫مستمرة‬ ‫أنها‬‫املبادرات‬ ‫في‬ ‫حدث‬ ‫«مثلما‬ :»‫املماطلة‬ ‫سياسية‬ ‫وقف‬ ‫«يجب‬ ‫عنوان‬ ‫حتت‬ 2012/1/12‫األردنية‬ ‫احملاولة‬ ‫اصطدمت‬ ،‫الدائم‬ ‫احلل‬ ‫بشأن‬ ‫املفاوضات‬ ‫استئناف‬ ‫إلى‬ ‫الرامية‬ ‫السابقة‬‫األخيرة‬ ‫وال‬ ‫األولى‬ ‫املرة‬ ‫هذه‬ ‫وليست‬ ...‫نتنياهو‬ ‫حكومة‬ ‫متارسها‬ ‫التي‬ ‫املماطلة‬ ‫بسياسية‬‫ملا‬ ‫قيمة‬ ‫ال‬ ‫دونها‬ ‫من‬ ‫والتي‬ ،‫اجلوهرية‬ ‫القضايا‬ ‫مناقشة‬ ‫من‬ ‫نتنياهو‬ ‫فيها‬ ‫يتهرب‬ ‫التي‬‫ال‬ ‫انتفاضة‬ ‫ال‬ ‫مفاوضات‬ ‫«ال‬ ‫الـ‬ ‫خيار‬‫في‬ ‫ا‬ً‫إسرائيلي‬ ‫المفضل‬ ‫هو‬ »‫سالم‬.‫الراهن‬‫الوقت‬‫أرض‬‫على‬‫جديدة‬‫وقائع‬‫خلق‬‫تحول‬‫إلى‬ ،‫القائم‬ ‫على‬ ‫والحفاظ‬ ‫الواقع‬‫في‬ ‫إسرائيل‬ ‫في‬ ‫��رز‬‫ب‬‫األ‬ ‫المشروع‬.‫األخيرة‬‫األعوام‬
  • 30. 33‫أسلوب‬ ‫يعكس‬ ..‫الدولتني‬ ّ‫ل‬‫ح‬ ‫على‬ ‫موافقته‬ ‫فيه‬ ‫أعلن‬ ‫الذي‬ ،‫ايالن‬ ‫بار‬ ‫في‬ ‫خطابه‬ ‫في‬ ‫جاء‬‫غير‬ ‫سياسية‬ ‫الشرقية‬ ‫والقدس‬ ‫الغربية‬ ‫الضفة‬ ‫في‬ ‫املستوطنات‬ ‫في‬ ‫البناء‬ ‫وتشجيع‬ ‫املماطلة‬‫موعد‬ ‫تأجيل‬ ...‫إسرائيل‬ ‫عزلة‬ ‫من‬ ‫وتزيد‬ ‫املنطقة‬ ‫في‬ ‫حتدث‬ ‫التي‬ ‫التغيرات‬ ‫تتجاهل‬ ‫مسؤولة‬‫سيضر‬ ‫لكنه‬ ‫إسرائيل‬ ‫حكومة‬ ‫عمر‬ ‫يطيل‬ ‫قد‬ ‫الرباعية‬ ‫اللجنة‬ ‫إلى‬ ‫مواقفها‬ ‫إسرائيل‬ ‫تقدمي‬.»‫الوطنية‬ ‫باملصلحة‬‫به‬ ‫تقدم‬ ‫الذي‬ ‫العرض‬ ‫إنه‬ ‫قالت‬ ‫ما‬ 2012/2/20 ‫بتاريخ‬ ‫هآرتس‬ ‫صحيفة‬ ‫نشرت‬ ‫وقد‬2008 ‫عام‬ ‫في‬ ‫ليفني‬ ‫تسيبي‬ ‫عرضته‬ ‫ملا‬ ‫شبيه‬ ‫إنه‬ ‫وقالت‬ ،‫عمان‬ ‫لقاء‬ ‫في‬ ‫لعريقات‬ ‫موخلو‬‫النقاط‬ ‫أبرز‬ ‫فإن‬ »‫«هآرتس‬ ‫لـ‬ ‫ووفقا‬ ،‫خارجية‬ ‫وزيرة‬ ‫كانت‬ ‫عندما‬ )‫أنابوليس‬ ‫مؤمتر‬ ‫(بعد‬:‫كانت‬ ‫موخلو‬ ‫اقترحها‬ ‫التي‬11 .‫اإلسرائيليني‬ ‫من‬ ‫ميكن‬ ‫ما‬ ‫أكثر‬ ‫بقاء‬ ‫إمكان‬ ‫يتيح‬ ‫نحو‬ ‫على‬ ‫��دود‬‫حل‬‫ا‬ ‫رسم‬ ‫يتم‬‫لسيادة‬ ‫ستخضع‬ ‫التي‬ ‫املناطق‬ ‫في‬ ‫الفلسطينيني‬ ‫من‬ ‫ميكن‬ ‫ما‬ ‫وأقل‬ )‫(املستوطنني‬.‫إسرائيل‬22 .‫يتم‬ ‫لم‬ ‫(لكن‬ ‫إليها‬ ‫الغربية‬ ‫الضفة‬ ‫في‬ ‫الكبرى‬ ‫االستيطانية‬ ‫الكتل‬ ‫إسرائيل‬ ‫تضم‬.)‫حجمها‬ ‫هو‬ ‫وما‬ ‫الكتل‬ ‫هذه‬ ‫حتديد‬33 .‫وبعد‬ ،‫الغربية‬ ‫بالضفة‬ ‫املرتبطتني‬ ‫األمنية‬ ‫والترتيبات‬ ‫احلدود‬ ‫ملسألتي‬ ّ‫ل‬‫ح‬ ‫إيجاد‬ ‫يجب‬.‫القدس‬ ‫مسألة‬ ‫ملناقشة‬ ‫االنتقال‬ ‫يتم‬ ‫ذلك‬44 ..‫محدودة‬ ‫غير‬ ‫لفترة‬ ‫األردن‬ ‫غور‬ ‫في‬ ‫عسكري‬ ‫بوجود‬ ‫إسرائيل‬ ‫حتتفظ‬‫اإلسرائيلي‬ ‫��وزراء‬‫ل‬‫ا‬ ‫رئيس‬ ‫تبادل‬ ‫حيث‬ ،‫نيسان‬ ‫في‬ ‫الطرفني‬ ‫بني‬ ‫الثاني‬ ‫اللقاء‬ ‫كان‬‫رسالة‬ ‫عباس‬ ‫محمود‬ ‫الرئيس‬ ‫وجه‬ ‫فقد‬ .‫التفاوض‬ ‫عملية‬ ‫حول‬ ‫الرسائل‬ ‫الفلسطيني‬ ‫والرئيس‬‫والتفاوض‬ ‫االستيطان‬ ‫بتجميد‬ ‫فيها‬ ‫يطالبه‬ ‫نتنياهو‬ ‫إلى‬ 2012 ‫نيسان‬ ‫من‬ ‫عشر‬ ‫السابع‬ ‫في‬.‫األسرى‬ ‫سراح‬ ‫وإطالق‬ ‫لألراضي‬ ‫بسيط‬ ‫تبادل‬ ‫مع‬ ‫فلسطينية‬ ‫دولة‬ ‫إلى‬ ‫الوصول‬ ‫أجل‬ ‫من‬‫فيها‬ ‫طالبه‬ ،‫أيار‬ ‫من‬ ‫عشر‬ ‫الثاني‬ ‫في‬ ‫عباس‬ ‫للرئيس‬ ‫موخلو‬ ‫سلمها‬ ‫برسالة‬ ‫نتنياهو‬ ‫عليه‬ ‫فرد‬‫منزوعة‬ ‫دولة‬ ‫عن‬ ‫الرسالة‬ ‫وحتدثت‬ ،‫مسبقة‬ ‫شروط‬ ‫دون‬ ‫من‬ ‫للمفاوضات‬ ‫فوري‬ ‫باستئناف‬‫إلى‬ ‫الرسائل‬ ‫تؤد‬ ‫لم‬ ‫ا‬ ً‫أيض‬ ‫احلالة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ .‫اليهودي‬ ‫الشعب‬ ‫كدولة‬ ‫إسرائيل‬ ‫بجانب‬ ‫السالح‬‫في‬ ‫وعباس‬ ‫نتنياهو‬ ‫بني‬ ‫اللقاءات‬ ‫عقد‬ ‫محاوالت‬ ‫واستمرت‬ 6.‫القائم‬ ‫والوضع‬ ‫اجلمود‬ ‫خرق‬‫جدي‬ ‫أنه‬ ‫نتنياهو‬ ‫تصريحات‬ ‫استمرت‬ ‫وكذلك‬ .‫جدوى‬ ‫دون‬ ،2012 ‫وشتاء‬ ‫وخريف‬ ‫صيف‬‫انتخابات‬ ‫وعقد‬ ،‫حكومته‬ ‫والية‬ ‫وانتهاء‬ ،2012 ‫العام‬ ‫انتهاء‬ ‫لغاية‬ ،‫سالم‬ ‫التفاقية‬ ‫بالسعي‬‫في‬ ‫الفلسطينيني‬ ‫مع‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫العالقات‬ ‫انحصرت‬ ‫الواقع‬ ‫أرض‬ ‫وعلى‬ 7.‫إسرائيل‬ ‫في‬‫مثل‬ ،‫امليدانية‬ ‫اإلجراءات‬ ‫أو‬ ‫الفاعلة‬ ‫غير‬ ‫املبادرات‬ ‫من‬ ‫ومجموعة‬ ،‫األمني‬ ‫التنسيق‬ ‫استمرار‬‫اقتصادية‬ ‫بتسهيالت‬ ‫وعود‬ ‫إطالق‬ ‫أو‬ ،‫للسلطة‬ ‫األرقام‬ ‫مقابر‬ ‫شهداء‬ ‫من‬ 91 ‫جثامني‬ ‫تسليم‬‫اللقاءات‬ ‫عقد‬ ‫محاوالت‬ ‫استمرت‬‫صيف‬ ‫في‬ ‫وعباس‬ ‫نتنياهو‬ ‫بين‬.‫جدوى‬‫دون‬،2012‫وشتاء‬‫وخريف‬‫اإلسرائيلية‬ ‫العالقات‬ ‫انحصرت‬‫استمرار‬ ‫��ي‬‫ف‬ ‫الفلسطينيين‬ ‫��ع‬‫م‬‫من‬ ‫ومجموعة‬ ،‫األمني‬ ‫التنسيق‬‫اإلجراءات‬ ‫أو‬ ‫الفاعلة‬ ‫غير‬ ‫المبادرات‬.‫الميدانية‬
  • 31. 34‫إلى‬ ‫السلطة‬ ‫توجه‬ ‫بعد‬ ،‫الضريبية‬ ‫العائدات‬ ‫وقف‬ ‫مثل‬ ،‫العقوبات‬ ‫من‬ ‫باملزيد‬ ‫استبدالها‬ ‫مت‬.‫وحماس‬ ‫السلطة‬ ‫بني‬ ‫التقارب‬ ‫أو‬ ‫املتحدة‬ ‫األمم‬‫العودة‬ ‫في‬ ‫رغبته‬ ‫نتنياهو‬ ‫فيها‬ ‫يعلن‬ ‫صحافية‬ ‫بتصريحات‬ 2012 ‫العام‬ ‫اتسم‬ ،‫باملجمل‬‫احلديث‬ ‫كون‬ ،‫أفعال‬ ‫إلى‬ ‫أقواله‬ ‫تترجم‬ ‫أن‬ ‫دون‬ ‫لكن‬ ،‫الفلسطيني‬ ‫الرئيس‬ ‫ولقاء‬ ‫للتفاوض‬‫الراهن‬ ‫الوضع‬ ‫على‬ ‫بالبقاء‬ ‫اخليار‬ ‫هنا‬ ‫من‬ .‫الدائم‬ ّ‫ل‬‫احل‬ ‫حول‬ ‫التفاوض‬ ‫مرحلة‬ ‫عن‬ ‫يجري‬‫من‬ ‫أفضل‬ ‫الراهن‬ ‫الوضع‬ ‫أن‬ ‫ويبدو‬ .‫األرض‬ ‫على‬ ‫الواقع‬ ‫بتغيير‬ ‫واالستمرار‬ ،‫هو‬ ‫كما‬‫الصدد‬ ‫هذا‬ ‫وفي‬ .‫اجتاه‬ ‫أي‬ ‫في‬ ‫سياسية‬ ‫خطوة‬ ‫أية‬ ‫على‬ ‫اإلقدام‬ ‫من‬ ‫إسرائيلية‬ ‫نظر‬ ‫وجهة‬‫ضم‬ ‫فإن‬ ‫واخلسارة‬ ‫الربح‬ ‫وبقياس‬ ،‫األفضل‬ ‫اخليار‬ ‫هو‬ ‫هذا‬ ‫إن‬ ‫شيزاف‬ ‫نوعم‬ ‫يقول‬‫إخالء‬ ‫أن‬ ‫كما‬ ،‫الدولة‬ ‫طبيعة‬ ‫وفي‬ ‫الدميغرافي‬ ‫امليزان‬ ‫في‬ ‫كبير‬ ‫تغير‬ ‫إلى‬ ‫سيؤدي‬ ‫املناطق‬.‫إلسرائيل‬ ‫بالنسبة‬ ‫كبيرة‬ ‫أمنية‬ ‫مخاطر‬ ‫على‬ ‫ينطويان‬ ‫فلسطينية‬ ‫دولة‬ ‫وإقامة‬ ‫املستوطنات‬‫على‬ ‫احلفاظ‬ ‫بأن‬ ‫يقتنع‬ ‫بات‬ ‫البدائل‬ ‫هذه‬ ‫كل‬ ‫يرى‬ ‫الذي‬ ‫اإلسرائيلي‬ ‫اجلمهور‬ ‫فإن‬ ‫لذا‬.‫مؤلم‬ ‫ثمن‬ ‫دفع‬ ‫عدم‬ ‫ظل‬ ‫في‬ ‫وبخاصة‬ ،‫األخرى‬ ‫البدائل‬ ‫من‬ ‫تكلفة‬ ‫أقل‬ ‫القائم‬ ‫الوضع‬‫أن‬ ‫يستنتج‬ ‫الذي‬ ‫ابيب‬ ‫تل‬ ‫في‬ ‫القومي‬ ‫األمن‬ ‫دراسات‬ ‫ملعهد‬ ‫تقرير‬ ‫املوقف‬ ‫هذا‬ ‫ويعزز‬‫من‬ ‫مجموعة‬ ‫ذلك‬ ‫وراء‬ ‫وتقف‬ .‫اجلمود‬ ‫كسر‬ ‫في‬ ‫أمل‬ ‫أي‬ ‫طياته‬ ‫في‬ ‫يحمل‬ ‫ال‬ ‫الراهن‬ ‫الوضع‬:‫أهمها‬ ‫األسباب‬. ‫ونواياه‬ ‫الفلسطيني‬ ‫اجلانب‬ ‫مبقدرة‬ ‫الثقة‬ ‫عدم‬ .‫أ‬‫في‬ ‫بينهما‬ ‫انعدمت‬ ‫الثقة‬ ‫أن‬ ‫وبخاصة‬ ،‫الطرفني‬ ‫مواقف‬ ‫بني‬ ‫كبيرة‬ ‫فجوة‬ ‫هناك‬ .‫ب‬.‫األخيرة‬ ‫السنوات‬.‫بذلك‬ ً‫ا‬‫قرار‬ ‫اتخذت‬ ‫لو‬ ‫حتى‬ ‫املستوطنات‬ ‫تفكيك‬ ‫إسرائيل‬ ‫تستطيع‬ ‫ال‬ .‫ت‬.‫اإلسرائيليني‬ ‫نظر‬ ‫في‬ ‫ناجحة‬ ‫جتربة‬ ‫غزة‬ ‫من‬ ‫االنسحاب‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ .‫ث‬‫(التهديد‬ ‫ميدانية‬ ‫لتنازالت‬ ً‫ا‬‫أمني‬ ‫جاهزة‬ ‫اإلقليمي‬ ‫الوضع‬ ‫ظل‬ ‫في‬ ‫إسرائيل‬ ‫تبدو‬ ‫ال‬ .‫ج‬.)‫العربي‬ ‫الربيع‬ ‫بعد‬ ‫معادية‬ ‫أنظمة‬ ‫وصعود‬ ،‫اإليراني‬‫الضغط‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫ف‬‫ضع‬ 2012 ‫عام‬ ‫شهد‬ ‫حيث‬ .‫تسوية‬ ‫إلى‬ ‫للتوصل‬ ‫الدولي‬ ‫الضغط‬ ‫غياب‬ .‫ح‬‫تسوية‬ ‫تنتج‬ ‫قد‬ ‫املفاوضات‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫ك‬‫ش‬ ‫يعكس‬ ‫ما‬ ،‫ة‬ّ‫د‬‫جا‬ ‫مفاوضات‬ ‫إجراء‬ ‫باجتاه‬.‫عليها‬ ‫متفق‬‫في‬ ‫هو‬ ‫حتالفية‬ ‫أو‬ ‫حزبية‬ ‫خسائر‬ ‫يجنبه‬ ‫القائم‬ ‫الوضع‬ ‫على‬ ‫احلفاظ‬ ‫أن‬ ‫نتنياهو‬ ‫يؤمن‬ .‫خ‬.‫عنها‬ ‫غني‬ً‫ا‬‫جزء‬ ‫وتصبح‬ ‫اإلسرائيلي‬ ‫للناخب‬ ً‫ا‬‫تدريجي‬ ‫تنتقل‬ ‫القناعات‬ ‫هذه‬ ‫فإن‬ ‫شيزاف‬ ‫ووفق‬‫بني‬ ‫السياسي‬ ‫النقاش‬ ‫جوهر‬ ‫ويصير‬ ،‫احلزبية‬ ‫البرامج‬ ‫في‬ ‫جدل‬ ‫إلى‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ ،‫قناعاته‬ ‫من‬‫واملفارقة‬ 8.‫الراهن‬ ‫الوضع‬ ‫لصيانة‬ ‫الفضلى‬ ‫الطريقة‬ ‫حول‬ ‫هو‬ ،‫الوسط‬ ‫في‬ ‫وخصومه‬ ‫نتنياهو‬‫بتصريحات‬ 2012 ‫��ام‬‫ع‬��‫ل‬‫ا‬ ‫��م‬‫س‬��‫ت‬‫ا‬‫رغبته‬‫نتنياهو‬‫فيها‬‫يعلن‬‫صحافية‬‫الرئيس‬‫ولقاء‬‫للتفاوض‬‫العودة‬‫في‬‫تترجم‬ ‫أن‬ ‫دون‬ ‫لكن‬ ،‫الفلسطيني‬.‫أفعال‬‫إلى‬‫أقواله‬‫طياته‬ ‫في‬ ‫يحمل‬ ‫ال‬ ‫الراهن‬ ‫الوضع‬.‫الجمود‬‫كسر‬‫في‬‫أمل‬‫أي‬
  • 32. 35‫فإن‬ ،‫تنازالت‬ ‫يقدم‬ ‫ال‬ ‫لكي‬ ‫املفاوضات‬ ‫لتجنب‬ ‫نتنياهو‬ ‫يسعى‬ ‫عندما‬ ‫أنه‬ ‫ذلك‬ ‫في‬ ‫األشد‬‫عن‬ ‫الدولي‬ ‫الضغط‬ ‫تخفيف‬ ‫هو‬ ،‫وليفني‬ ‫لبيد‬ ‫أمثال‬ ‫األساس‬ ‫في‬ ،‫املفاوضات‬ ‫دعاة‬ ‫غرض‬ّ‫ل‬‫حل‬ ‫السبل‬ ‫أفضل‬ ‫عن‬ ‫الكبرى‬ ‫األحزاب‬ ‫بني‬ ‫اجلدي‬ ‫النقاش‬ ‫فإن‬ ‫احملصلة‬ ‫وفي‬ .‫إسرائيل‬‫عبر‬ ‫إسرائيل‬ ‫مصالح‬ ‫عن‬ ‫الدفاع‬ ‫وسبل‬ ‫الراهن‬ ‫الوضع‬ ‫يصير‬ ‫وعليه‬ ،‫غائب‬ ‫الصراع‬.‫السياسي‬ ‫النقاش‬ ‫جوهر‬ ‫هو‬ ‫عليه‬ ‫احلفاظ‬»‫شريك‬ ‫«ال‬ ‫حالة‬ ‫من‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫السياسية‬ ‫النخب‬ ‫داخل‬ ‫النقاش‬ ‫انتقل‬ ،‫الواقع‬ ‫هذا‬ ‫في‬‫من‬ ‫تنطلق‬ ‫املتداولة‬ ‫األفكار‬ ‫مكونات‬ ‫وصارت‬ »ّ‫ل‬‫ح‬ ‫«ال‬ ‫الـ‬ ‫حالة‬ ‫إلى‬ ،‫نتنياهو‬ ‫تبناها‬ ‫التي‬.‫عنه‬ ‫للبحث‬ ‫حاجة‬ ‫ال‬ ‫لذا‬ ،‫الراهن‬ ‫الوضع‬ ‫ظل‬ ‫في‬ ‫الفلسطينيني‬ ‫مع‬ ‫ممكن‬ ‫غير‬ ّ‫ل‬‫احل‬ ‫أن‬‫ال‬ ‫وهو‬ ‫حزيران‬ ‫من‬ ‫الرابع‬ ‫خطوط‬ ‫إلى‬ ‫املستندة‬ ‫التسوية‬ ‫مشاريع‬ ‫يرفض‬ ‫عباس‬ ‫فالرئيس‬‫مقابل‬ ‫األرض‬ ‫أساس‬ ‫على‬ ‫إسرائيل‬ ‫يفاوض‬ ‫أن‬ ‫من‬ ً‫ال‬‫بد‬ ‫وهو‬ .‫ذلك‬ ‫في‬ ‫حماس‬ ‫عن‬ ‫يختلف‬‫باملفاوضات‬ ‫معني‬ ‫غير‬ ‫وهو‬ .‫اإلرهاب‬ ‫مقابل‬ ‫األرض‬ ‫أساس‬ ‫على‬ ‫يفاوضها‬ ‫فإنه‬ ،‫السالم‬‫سبيل‬ ‫على‬ ،‫يقترح‬ ‫كما‬ ‫والنتيجة‬ 9.‫اليهودي‬ ‫للشعب‬ ‫كدولة‬ ‫بإسرائيل‬ ‫االعتراف‬ ‫ويرفض‬‫ال‬ ‫وأن‬ ،‫الراهن‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ‫األقل‬ ‫على‬ ‫ممكنة‬ ‫غير‬ ‫فلسطينية‬ ‫دولة‬ ‫أن‬ ،‫يعلون‬ ‫الوزير‬ ‫املثال‬‫وال‬ 10،‫أخرى‬ ‫عام‬ ‫مائة‬ ‫مدة‬ ‫والصراع‬ ‫املفاوضات‬ ‫بشأن‬ ‫احلالي‬ ‫الوضع‬ ‫بقاء‬ ‫من‬ ‫مشكلة‬‫كيف‬ ً‫ا‬‫مستهجن‬ ‫الفلسطينيني‬ ‫لصالح‬ 1967 ‫أراضي‬ ‫من‬ ‫واحد‬ ‫ميلمتر‬ ‫من‬ ‫االنسحاب‬ ‫ميكن‬11.‫سكناهم‬ ‫أماكن‬ ‫من‬ ‫اليهود‬ ‫ترحيل‬ ‫في‬ ‫التفكير‬ ‫ميكن‬‫اليمني‬ ‫حضور‬ ‫تصاعد‬ ‫ومع‬ ،‫السياسي‬ ‫املشهد‬ ‫على‬ ‫تهيمن‬ ‫التي‬ ‫الركود‬ ‫حالة‬ ‫أمام‬‫فكر‬ ‫وسيطرة‬ ‫والنخب‬ ‫اإلسرائيلي‬ ‫املجتمع‬ ‫مواقف‬ ‫في‬ ‫والتحول‬ ،‫األخيرة‬ ‫السنوات‬ ‫في‬‫بل‬ ،‫التسوية‬ ‫إلى‬ ‫الوصول‬ ‫إمكانية‬ ‫بعدم‬ ‫املتمثل‬ ‫الطرح‬ ‫فإن‬ 12،»‫متجدد‬ -‫محافظ‬ ‫«صهيوني‬‫تلمسه‬ ‫ميكن‬ ،‫كبيرين‬ ‫ا‬ً‫ر‬‫وانتشا‬ ‫ا‬ ً‫رواج‬ ‫يالقي‬ ‫بات‬ ،‫الراهن‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ،‫ذلك‬ ‫واقعية‬ ‫وبعدم‬‫في‬ ‫وبخاصة‬ ،‫والساسة‬ ‫احلزبيني‬ ‫النشطاء‬ ‫بعض‬ ‫يطرحها‬ ‫التي‬ ‫احلزبية‬ ‫املبادرات‬ ‫في‬‫عدم‬ ‫من‬ ‫تلمسها‬ ‫ميكن‬ ‫كما‬ ،‫بيتنا‬ ‫وإسرائيل‬ ‫اليهودي‬ ‫والبيت‬ ‫الليكود‬ ‫مثل‬ ‫الكبرى‬ ‫األحزاب‬‫برنامجه‬ ‫في‬ ،‫واالحتالل‬ ‫الفلسطيني‬ ‫الشأن‬ ‫في‬ ‫جتديد‬ ‫أو‬ ،‫خاصة‬ ‫أهمية‬ ‫العمل‬ ‫حزب‬ ‫إيالء‬.‫االنتخابي‬‫احمللي‬ ،‫القائم‬ ‫السياسي‬ ‫الوضع‬ ‫من‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫احلكومة‬ ‫ارتياح‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫على‬،‫التحليلي‬ ‫النظري‬ ‫املستوى‬ ‫على‬ ‫ولو‬ ،‫نادت‬ ‫التي‬ ‫األصوات‬ ‫بعض‬ ‫برزت‬ ،‫والدولي‬ ‫واإلقليمي‬.‫األقصى‬ ‫احلد‬ ‫إلى‬ ‫الراهن‬ ‫الوضع‬ ‫من‬ ‫خاللها‬ ‫من‬ ‫تستفيد‬ ‫أفكار‬ ‫لتقدمي‬ ‫إسرائيل‬ ‫بحاجة‬‫وبحث‬ ‫األراضي‬ ‫من‬ ‫قدر‬ ‫بأكبر‬ ‫االحتفاظ‬ ‫ضرورة‬ ‫على‬ ‫والطروحات‬ ‫األفكار‬ ‫هذه‬ ‫تتأسس‬‫ومنظمة‬ ‫إسرائيل‬ ‫بني‬ ‫الفجوة‬ ‫وألن‬ .‫الكبرى‬ ‫التجمعات‬ ‫في‬ ‫الفلسطينيني‬ ‫وجود‬ ‫ملشكلة‬ ‫حلول‬‫إسرائيل‬ ‫فإن‬ ،‫تسوية‬ ‫إلى‬ ‫يقود‬ ‫قد‬ ‫سياسي‬ ‫الختراق‬ ‫مساحة‬ ‫تترك‬ ‫ال‬ ‫الفلسطينية‬ ‫التحرير‬‫الكبرى‬‫األحزاب‬‫بين‬‫الجدي‬‫النقاش‬‫��راع‬‫ص‬��‫ل‬‫ا‬ّ‫��ل‬‫ح‬��‫ل‬ ‫السبل‬ ‫��ل‬‫ض‬��‫ف‬‫أ‬ ‫��ن‬‫ع‬‫الراهن‬ ‫الوضع‬ ‫يصير‬ ‫وعليه‬ ،‫غائب‬‫إسرائيل‬‫مصالح‬‫عن‬‫الدفاع‬‫وسبل‬‫النقاش‬‫جوهر‬‫هو‬‫عليه‬‫الحفاظ‬‫عبر‬.‫السياسي‬‫إمكانية‬‫بعدم‬‫المتمثل‬‫الطرح‬‫بات‬‫وبعدم‬ ‫بل‬ ،‫التسوية‬ ‫إلى‬ ‫الوصول‬،‫الراهن‬ ‫الوقت‬ ‫في‬ ،‫ذلك‬ ‫واقعية‬.‫كبيرين‬‫ا‬ً‫وانتشار‬‫ا‬ ً‫رواج‬‫يالقي‬
  • 33. 36‫في‬ ‫املتخصص‬ ‫الصحافي‬ ‫ويرى‬ .‫الراهن‬ ‫الوضع‬ ‫من‬ ‫فيها‬ ‫تخرج‬ ‫مببادرات‬ ‫للقيام‬ ‫بحاجة‬‫بدل‬ ‫الصراع‬ ‫وإدارة‬ ‫الراهن‬ ‫الوضع‬ ‫على‬ ‫اإلبقاء‬ ‫أن‬ ،‫يسخروف‬ ‫آفي‬ ‫الفلسطيني‬ ‫الشأن‬‫معهد‬ ‫من‬ ‫شير‬ ‫غلعاد‬ ‫ويشير‬ 13.‫ثالثة‬ ‫انتفاضة‬ ‫إلى‬ ‫املطاف‬ ‫نهاية‬ ‫في‬ ‫يؤدي‬ ‫قد‬ ‫النزاع‬ ّ‫ل‬‫ح‬‫إسرائيل‬ ‫حتول‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫قد‬ ‫سياسية‬ ‫مبادرات‬ ‫طرح‬ ‫عدم‬ ‫أن‬ 14،‫القومي‬ ‫األمن‬ ‫دراسات‬‫ويقول‬ .‫اليهودي‬ ‫وجوهرها‬ ‫صبغتها‬ ‫تفقد‬ ‫القومية‬ ‫ثنائية‬ ‫دولة‬ ‫إلى‬ ‫أو‬ ،‫عنصرية‬ ‫دولة‬ ‫إلى‬.‫آمنة‬ ‫حدود‬ ‫في‬ ‫الدميقراطية‬ ‫اليهودية‬ ‫الدولة‬ ‫ولضمان‬ ‫إسرائيل‬ ‫ملصلحة‬ ‫هو‬ ‫االنفصال‬ ‫إن‬‫مصلحة‬ ‫من‬ ‫أن‬ ‫مرات‬ ‫عدة‬ ‫في‬ ‫صرح‬ ‫فقد‬ ،‫األسبق‬ ‫ال��وزراء‬ ‫رئيس‬ ‫��رت‬‫مل‬‫او‬ ‫ايهود‬ ‫أما‬‫مع‬ ‫للسالم‬ ‫حقيقي‬ ‫شريك‬ ‫ألنه‬ ‫مازن‬ ‫أبو‬ ‫مع‬ ‫حل‬ ‫إلى‬ ‫والوصول‬ ‫للتفاوض‬ ‫العودة‬ ‫إسرائيل‬‫يهودية‬ ‫كدولة‬ ‫إسرائيل‬ ‫على‬ ‫واحلفاظ‬ ‫إسرائيل‬ ‫في‬ ‫يهودية‬ ‫أغلبية‬ ‫ضمان‬ ‫أجل‬ ‫ومن‬ ‫إسرائيل‬‫عوامل‬ ‫جملة‬ ‫هناك‬ ‫أبيب‬ ‫تل‬ ‫جامعة‬ ‫في‬ ‫القومي‬ ‫األمن‬ ‫معهد‬ ‫لدراسة‬ ‫ا‬ً‫ق‬‫ووف‬ 15.‫ودميقراطية‬16:‫وهي‬ ،‫سياسية‬ ‫مببادرات‬ ‫القيام‬ ‫إسرائيل‬ ‫على‬ ‫حتتم‬‫الراهن‬ ‫الوضع‬ ‫استمرار‬ ‫فإن‬ ‫شيء‬ ‫كل‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫على‬ :‫اإلسرائيلية‬ ‫القومية‬ ‫املصالح‬ -1‫هذا‬ ‫ويشمل‬ ،‫االستراتيجية‬ ‫إسرائيل‬ ‫مصالح‬ ‫حتقيق‬ ‫في‬ ‫البعيد‬ ‫املدى‬ ‫على‬ ‫يساعد‬ ‫ال‬‫آخر؛‬ ‫بشعب‬ ‫تتحكم‬ ‫كدولة‬ ‫إسرائيل‬ ‫صورة‬ ‫والبحر؛‬ ‫النهر‬ ‫بني‬ ‫الدميغرافي‬ ‫التوازن‬‫جانب‬ ‫إلى‬ ،‫الفلسطينيني‬ ‫بني‬ ‫القومية‬ ‫ثنائية‬ ‫الدولة‬ ّ‫ل‬‫بح‬ ‫تنادي‬ ‫التي‬ ‫األصوات‬ ‫تصاعد‬.‫الغربية‬ ‫بالضفة‬ ‫التحكم‬ ‫مواصلة‬ ‫على‬ ‫املترتبة‬ ‫واالقتصادية‬ ‫العسكرية‬ ‫األعباء‬‫ليس‬ ،‫جهة‬ ‫فمن‬ .‫اخلطوة‬ ‫هذه‬ ‫إسرائيل‬ ‫على‬ ‫الداخلي‬ ‫الفلسطيني‬ ‫الوضع‬ ‫يحتم‬ -2‫بأكثر‬ ‫حماس‬ ‫مع‬ ‫تعاملت‬ ‫فإسرائيل‬ ،‫تصويره‬ ‫يتم‬ ‫كما‬ ‫املعقد‬ ‫باألمر‬ ‫بحماس‬ ‫االعتراف‬.»‫دولة‬ ‫«مسؤوليات‬ ‫وحتميلها‬ ‫بل‬ ،‫غزة‬ ‫من‬ ‫يصدر‬ ‫ما‬ ‫مسؤولية‬ ‫حتميلها‬ ‫منها‬ ،‫طريقة‬ ‫من‬‫وتفكيك‬ ‫إسرائيل‬ ‫مصلحة‬ ‫في‬ ‫النهائية‬ ‫احملصلة‬ ‫في‬ ‫يصب‬ ‫ال‬ ‫السلطة‬ ‫إضعاف‬ ‫أن‬ ‫كما‬.‫إلسرائيل‬ ‫االستقرار‬ ‫يجلب‬ ‫لن‬ ‫السلطة‬‫احمليط‬ ‫في‬ ‫اإلقليمية‬ ‫التغيرات‬ ‫مع‬ ‫وبخاصة‬ ،‫املنطقة‬ ‫في‬ ‫حقيقي‬ ‫تصعيد‬ ‫من‬ ‫اخلطر‬ -4.‫الغربية‬ ‫الضفة‬ ‫في‬ ‫املواجهات‬ ‫وتفجر‬ ،‫العربي‬‫تركيا‬ ‫مع‬ ‫إسرائيل‬ ‫عالقات‬ ‫وتوتر‬ ،‫التهديدات‬ ‫وتزايد‬ ،‫اإلقليمية‬ ‫البيئة‬ ‫مستجدات‬ -5‫اجلنوبية‬ ‫احلدودية‬ ‫املنطقة‬ ‫في‬ ‫إلسرائيل‬ ‫تدخل‬ ‫أي‬ ‫سيكون‬ ،‫السياق‬ ‫هذا‬ ‫في‬ .‫ومصر‬.‫شديد‬ ‫دولي‬ ‫انتقاد‬ ‫موضع‬ ‫لغزة‬‫مراجعة‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫العنف‬ ‫دائرة‬ ‫جتدد‬ ‫جتنب‬ ‫إسرائيل‬ ‫على‬ ‫حيث‬ ،‫السياسية‬ ‫األهمية‬ -6‫مثل‬ ،‫الفلسطيني‬ ‫للجانب‬ »‫أو«تنازالت‬ »‫«تسهيالت‬ ‫تقدمي‬ ‫يتطلب‬ ‫هذا‬ .‫لألزمة‬ ‫إدارتها‬،‫احلركة‬ ‫على‬ ‫التسهيالت‬ ‫بعض‬ ‫وإدخال‬ ،‫احلواجز‬ ‫بعض‬ ‫وإزالة‬ ،‫أسرى‬ ‫سراح‬ ‫إطالق‬‫من‬ ‫املزيد‬ ‫وإعطاء‬ ،»C « ‫املنطقة‬ ‫في‬ ‫املشاريع‬ ‫وتشجيع‬ ‫االقتصادية‬ ‫املساعدات‬ ‫وزيادة‬‫مرات‬‫عدة‬‫في‬‫اولمرت‬‫ايهود‬‫صرح‬‫العودة‬ ‫إسرائيل‬ ‫مصلحة‬ ‫من‬ ‫أن‬‫أبو‬‫مع‬‫حل‬‫إلى‬‫والوصول‬‫للتفاوض‬.‫للسالم‬‫حقيقي‬‫شريك‬‫ألنه‬‫مازن‬
  • 34. 37‫هدنة‬ ‫عن‬ ‫والبحث‬ ‫لتسوية‬ ‫للتوصل‬ ‫يهدف‬ ‫بحوار‬ ‫إسرائيل‬ ‫التزام‬ ‫مع‬ .‫للسلطة‬ ‫األراضي‬‫يكون‬ ‫ورمبا‬ .‫أكبر‬ ‫بشكل‬ ‫مصاحلها‬ ‫إسرائيل‬ ‫تخدم‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫بذلك‬ .‫حماس‬ ‫مع‬ ‫طويلة‬‫على‬ ‫حتافظ‬ ‫حتى‬ ‫وطنية‬ ‫وحدة‬ ‫حلكومة‬ ‫معارضتها‬ ‫تخفيف‬ ‫ا‬ ً‫أيض‬ ‫إسرائيل‬ ‫مصلحة‬ ‫في‬.‫غزة‬ ‫وقطاع‬ ‫الغربية‬ ‫الضفة‬ ‫في‬ ‫الهدوء‬‫الدولة‬ ‫بيهودية‬ ‫الفلسطيني‬ ‫االعتراف‬ ‫على‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫إسرائيل‬ ‫ا‬ً‫ر‬‫إصرا‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫التقرير‬ ‫ويحذر‬‫على‬ ‫احلني‬ ‫ذلك‬ ‫وإلى‬ .‫املفاوضات‬ ‫من‬ ‫متقدمة‬ ‫مرحلة‬ ‫إلى‬ ‫تأجيله‬ ‫وميكن‬ ،‫ا‬ً‫ع‬‫نف‬ ‫يجدي‬ ‫لن‬‫الفلسطينية‬ ‫الوطنية‬ ‫الوحدة‬ ‫حكومة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫الواقع‬ ‫باألمر‬ ‫باعتراف‬ ‫تكتفي‬ ‫أن‬ ‫إسرائيل‬‫ملواقف‬ ‫الدولي‬ ‫املجتمع‬ ‫دعم‬ ‫يعزز‬ ‫وهذا‬ ،‫حماس‬ ‫باعتراف‬ ‫املطالب‬ ‫تتجنب‬ ‫حتى‬ ،‫بإسرائيل‬‫البناء‬ ‫سياسة‬ ‫تغير‬ ‫أن‬ ‫عليها‬ ‫الدولتني‬ ّ‫ل‬‫بح‬ ‫إميانها‬ ‫عن‬ ‫إسرائيل‬ ‫تعبر‬ ‫ولكي‬ .‫إسرائيل‬‫إدارة‬ ‫لتحسني‬ ‫املطلوبة‬ ‫اخلطوات‬ ‫فإن‬ ‫املأزق‬ ‫هذا‬ ‫ظل‬ ‫في‬ .‫الغربية‬ ‫الضفة‬ ‫في‬ ‫االستيطاني‬،‫االنتشار‬ ‫إعادة‬ ‫مثل‬ ‫اجلانب‬ ‫أحادية‬ ‫مببادرات‬ ‫القيام‬ ‫أو‬ ‫السلطة‬ ‫مع‬ ‫بالتعاون‬ ‫الصراع‬.‫النهاية‬ ‫في‬ ‫إسرائيل‬ ‫مصالح‬ ‫تخدم‬‫نفسها‬ ‫جتد‬ ‫ال‬ ‫حتى‬ ‫استباقية‬ ‫لسياسة‬ ‫بحاجة‬ ‫إسرائيل‬ ‫فإن‬ ،‫التقرير‬ ‫خالصة‬ ‫ووفق‬،‫إسرائيل‬ ‫حدود‬ ‫على‬ ‫االضطراب‬ ‫مناطق‬ ‫وتوسع‬ ،‫مستقر‬ ‫غير‬ ‫إقليم‬ ‫ظل‬ ‫في‬ ‫أكثر‬ ‫تخسر‬‫رفض‬ ‫إن‬ ‫بقوله‬ ‫ا‬ً‫ه‬‫شبي‬ ‫ا‬ً‫ف‬‫موق‬ ‫املنصرم‬ ‫العام‬ ‫نهاية‬ ‫بيريس‬ ‫أبدى‬ ‫وقد‬ 17.‫متزايدة‬ ‫دولية‬ ‫وعزلة‬‫حكومة‬ ‫اإلسرائيلي‬ ‫الرئيس‬ ‫وهاجم‬ 18.‫القومية‬ ‫ثنائية‬ ‫دولة‬ ‫إقامة‬ ‫إلى‬ ‫سيؤدي‬ ‫الدولتني‬ ّ‫ل‬‫ح‬،‫اخلارجية‬ ‫ووزير‬ ‫الوزراء‬ ‫رئيس‬ ‫وبخاصة‬ ،‫اإلسرائيلية‬ ‫االنتخابات‬ ‫قبل‬ ‫أسابيع‬ ،‫نتنياهو‬‫الفلسطيني‬ ‫الرئيس‬ ‫أن‬ ‫بيريس‬ ‫اعتبر‬ ‫كما‬ .‫السياسية‬ ‫العملية‬ ‫جمود‬ ‫في‬ ‫السبب‬ ‫أنهم‬ ‫ا‬ً‫ر‬‫معتب‬.‫اإلسرائيلي-الفلسطيني‬ ‫للنزاع‬ ‫نهائي‬ ‫اتفاق‬ ‫إلى‬ ‫معه‬ ‫التوصل‬ ‫وميكن‬،‫للسالم‬ ‫شريك‬ ‫عباس‬‫من‬ ‫تنطلق‬ ‫التفاوض‬ ‫عملية‬ ‫استئناف‬ ‫بضرورة‬ ‫تنادي‬ ‫التي‬ ‫الضعيفة‬ ‫األصوات‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫إال‬‫يضر‬ ‫قد‬ ‫السلمية‬ ‫العملية‬ ‫في‬ ‫التقدم‬ ‫عدم‬ ‫أن‬ ‫وتعتقد‬ ،‫ا‬ً‫ر‬‫وأخي‬ ً‫ال‬‫أو‬ ‫إسرائيل‬ ‫مبصالح‬ ‫اهتمام‬‫ثنائية‬ ‫دولة‬ ‫إلى‬ ‫يؤدي‬ ‫قد‬ ‫القائم‬ ‫الوضع‬ ‫أن‬ ‫واألهم‬ ،‫حلفائها‬ ‫مع‬ ‫وعالقتها‬ ‫إسرائيل‬ ‫مبصالح‬،‫التحذيرات‬ ‫هذه‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫احلكومة‬ ‫جتاهلت‬ ‫باملقابل‬ .‫يهودية‬ ‫بدولة‬ ‫احللم‬ ‫وانتهاء‬ ‫القومية‬‫وسياسية‬ ‫استيطانية‬ ‫وقائع‬ ‫وفرض‬ ،‫املفاوضات‬ ‫من‬ ‫الهروب‬ ‫سياسية‬ ‫بانتهاج‬ ‫واستمرت‬.‫األرض‬ ‫على‬ ‫واقتصادية‬‫خارجية‬ ‫مبادرات‬ ...‫البدائل‬ ‫عن‬ ‫البحث‬،‫تسوية‬ ‫إلى‬ ‫التوصل‬ ‫جدوى‬ ‫بعدم‬ ‫اإلميان‬ ‫ظل‬ ‫في‬ ‫فقط‬ ‫السياسية‬ ‫املبادرات‬ ‫تغيب‬ ‫ال‬‫وينعكس‬ ،‫اخلطاب‬ ‫على‬ ‫الراهن‬ ‫للوضع‬ ‫شرعية‬ ‫تعطي‬ ‫التي‬ ‫البدائل‬ ‫عن‬ ‫البحث‬ ‫يسيطر‬ ‫بل‬‫ذاته‬ ‫على‬ ‫الدولي‬ ‫املجتمع‬ ‫انغالق‬ ‫ظل‬ ‫في‬ ‫التوجه‬ ‫هذا‬ ‫ويتعزز‬ .‫اليومية‬ ‫املمارسة‬ ‫على‬‫الدولتين‬ّ‫حل‬‫رفض‬‫إن‬‫بيريس‬‫ح‬ّ‫صر‬‫ثنائية‬ ‫��ة‬‫ل‬‫دو‬ ‫إقامة‬ ‫��ى‬‫ل‬‫إ‬ ‫سيؤدي‬.‫القومية‬
  • 35. 38،‫به‬ ‫الكبرى‬ ‫القوى‬ ‫وانشغال‬ ‫اجلديد‬ ‫اإلقليمي‬ ‫بالواقع‬ ‫عالقة‬ ‫له‬ ‫ما‬ ‫منها‬ ،‫عديدة‬ ‫ألسباب‬‫يكن‬ ‫لم‬ ،‫املتحدة‬ ‫الواليات‬ ‫ففي‬ .‫الكبرى‬ ‫القوى‬ ‫لبعض‬ ‫االنتخابي‬ ‫بالوضع‬ ‫عالقة‬ ‫له‬ ‫ما‬ ‫ومنها‬‫إذ‬ ،‫انتباه‬ ‫كثير‬ ً‫ال‬‫أص‬ ‫يعره‬ ‫لم‬ ‫مبلف‬ ،‫األولى‬ ‫واليته‬ ‫شهور‬ ‫أخر‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫ر‬‫كثي‬ ‫لينشغل‬ ‫أوباما‬‫واضح‬ ‫بشكل‬ ‫املتحدة‬ ‫الواليات‬ ‫وانسحبت‬ ،‫الداخلي‬ ‫الوضع‬ ‫على‬ ‫االنتخابية‬ ‫احلملة‬ ‫تركزت‬‫من‬ ً‫ال‬‫بد‬ ‫هولند‬ ‫ت‬ّ‫د‬‫صع‬ ‫التي‬ ‫بانتخاباتهم‬ ‫الفرنسيون‬ ‫انشغل‬ ‫ذلك‬ ‫مبوازاة‬ .‫املشهد‬ ‫من‬‫محاوالت‬ ‫يشهد‬ ‫لم‬ ‫الصراع‬ ‫فإن‬ ‫بروكسل‬ ‫من‬ »‫«الصرخات‬ ‫بعض‬ ‫وباستثناء‬ .‫ساركوزي‬.‫األوروبي‬ ‫االحتاد‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫النظر‬ ‫وجهات‬ ‫لتقريب‬ ‫جدية‬ ‫تدخل‬‫الفلسطينية‬ ‫العالقات‬ ‫في‬ ‫الدولي‬ ‫املجتمع‬ ‫فيه‬ ‫يتدخل‬ ‫عام‬ ‫أقل‬ 2012 ‫العام‬ ‫كان‬ ‫لذلك‬‫من‬ ‫عقدين‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫قبل‬ ‫مدريد‬ ‫مؤمتر‬ ‫في‬ ‫السالم‬ ‫عملية‬ ‫قطار‬ ‫إطالق‬ ‫منذ‬ ‫اإلسرائيلية‬‫باجتاه‬ ‫يدفع‬ ‫لم‬ ،‫املتحدة‬ ‫الواليات‬ ‫وبخاصة‬ ،‫الدولي‬ ‫املجتمع‬ ‫فإن‬ ‫احملصلة‬ ‫وفي‬ .‫الزمن‬‫تدعيم‬ ‫في‬ ‫يبدو‬ ‫ما‬ ‫على‬ ،‫العاملي‬ ‫الركود‬ ‫هذا‬ ‫ساهم‬ ‫وقد‬ .‫الطرفني‬ ‫بني‬ ‫الركود‬ ‫حالة‬ ‫زحزحة‬‫املرحلة‬ ‫في‬ ‫حتقيقه‬ ‫ميكن‬ ‫ما‬ ‫أفضل‬ ‫هو‬ ‫القائم‬ ‫الوضع‬ ‫على‬ ‫البقاء‬ ‫بأن‬ ‫نتنياهو‬ ‫موقف‬.‫االستيطان‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫الواقع‬ ‫وتغير‬ ،‫األرض‬ ‫على‬ ‫التغيرات‬ ‫تعميق‬ ‫لغاية‬ ،‫الراهنة‬‫االستيطان‬ ‫ثم‬ ‫االستيطان‬ ‫ثم‬ ‫االستيطان‬ :‫الميداني‬ ‫الوضع‬2012 ‫العام‬ ‫بداية‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫احلكومة‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫مشكلة‬ ‫قانونية‬ ‫جلنة‬ ‫تقرير‬ ‫استنتج‬‫يخالف‬ ‫ال‬ ‫الغربية‬ ‫الضفة‬ ‫في‬ ‫االستيطان‬ ‫بأن‬ ،‫ليفي‬ ‫إدموند‬ ‫املتقاعد‬ ‫القاضي‬ ‫برئاسة‬‫بشرعنة‬ ،‫أوصت‬ ‫فيما‬ ،‫اللجنة‬ ‫أوصت‬ ‫وقد‬ .‫إلسرائيل‬ ‫مشروع‬ ‫حق‬ ‫هو‬ ‫بل‬ ‫الدولي‬ ‫القانون‬‫هذا‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫ر‬‫قرا‬ ‫احلكومة‬ ‫اتخاذ‬ ‫دون‬ ‫حتى‬ ،‫رجعي‬ ‫بأثر‬ ‫الضفة‬ ‫في‬ ‫االستيطانية‬ ‫البؤر‬ ‫جميع‬‫باطل‬ ‫ادعاء‬ ‫هو‬ ‫الغربية‬ ‫الضفة‬ ‫في‬ ‫محتلة‬ ‫قوة‬ ‫هي‬ ‫إسرائيل‬ ‫أن‬ ‫االدعاء‬ ‫إن‬ ‫وقالت‬ ،‫الشأن‬‫احملتلة‬ ‫املناطق‬ ‫في‬ ‫به‬ ‫املعمول‬ ‫القانوني‬ ‫النظام‬ ‫بتغيير‬ ‫اللجنة‬ ‫أوصت‬ ‫كما‬ 19.‫أساسه‬ ‫من‬‫العليا‬ ‫احملكمة‬ ‫عن‬ ‫الصادرة‬ ‫والقرارات‬ ‫القوانني‬ ‫من‬ ‫طويلة‬ ‫سلسة‬ ‫وبإلغاء‬ ،‫جذرية‬ ‫بصوة‬‫االستيطان‬ ‫في‬ ‫اليهود‬ ‫حق‬ ‫«تطبيق‬ ‫إمكان‬ ‫أمام‬ ‫املجال‬ ‫إتاحة‬ ‫بهدف‬ ‫وذلك‬ ،‫العامة‬ ‫والنيابة‬.»‫الغربية‬ ‫الضفة‬ ‫أنحاء‬ ‫جميع‬ ‫في‬‫غير‬ ‫ألجل‬ ‫الدرج‬ ‫في‬ ‫ووضعها‬ ‫االستنتاجات‬ ‫تبني‬ ‫عدم‬ ‫قرر‬ ‫الوزراء‬ ‫رئيس‬ ‫أن‬ ‫صحيح‬‫ليفي‬ ‫جلنة‬ ‫مستخلصات‬ ‫وفق‬ ‫تسير‬ ‫احلكومية‬ ‫السياسات‬ ‫أن‬ ‫يبدو‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫لكن‬ .‫مسمى‬.‫نشرها‬ ‫قبل‬ ‫حتى‬‫في‬ ‫البناء‬ ‫شكل‬ ،2009 ‫آذار‬ ‫نهاية‬ ‫في‬ ‫احلكومة‬ ‫رئاسة‬ ‫إلى‬ ‫نتنياهو‬ ‫وصل‬ ‫حني‬‫اإلسرائيلية‬ ‫احلكومة‬ ‫على‬ ‫كان‬ ‫التي‬ ‫األساسية‬ ‫املشكلة‬ ‫احملتلة‬ ‫األراضي‬ ‫في‬ ‫املستوطنات‬‫باستئناف‬ ‫إسرائيل‬ ‫األميركية‬ ‫اإلدارة‬ ‫مطالبة‬ ‫ظل‬ ‫في‬ ‫سيما‬ ‫وال‬ ،‫مواجهتها‬ ‫اجلديدة‬‫يتدخل‬ ‫عام‬ ‫أقل‬ 2012 ‫العام‬ ‫كان‬‫العالقات‬‫في‬‫الدولي‬‫المجتمع‬‫فيه‬‫منذ‬ ‫��ة‬‫ي‬��‫ل‬��‫ي‬��‫ئ‬‫��را‬‫س‬‫اإل‬ ‫الفلسطينية‬‫في‬ ‫��س�لام‬‫ل‬‫ا‬ ‫عملية‬ ‫قطار‬ ‫إط�لاق‬.‫مدريد‬‫مؤتمر‬‫في‬ ‫��ان‬‫ط‬��‫ي‬��‫ت‬��‫س‬‫اال‬ :‫ليفي‬ ‫إدم��ون��د‬‫القانون‬ ‫يخالف‬ ‫ال‬ ‫الغربية‬ ‫الضفة‬‫م��ش��روع‬‫ح���ق‬‫ه���و‬‫ب���ل‬‫ال����دول����ي‬.‫إلسرائيل‬
  • 36. 39‫جتميد‬ ‫شرط‬ ‫على‬ ‫الفلسطينية‬ ‫السلطة‬ ‫وإصرار‬ ،‫الفلسطينيني‬ ‫مع‬ ‫السياسية‬ ‫املفاوضات‬‫سنتي‬ ‫خالل‬ ‫البناء‬ ‫جتميد‬ ‫حتول‬ ‫و‬ .‫املفاوضات‬ ‫طاولة‬ ‫إلى‬ ‫للعودة‬ ‫املستوطنات‬ ‫في‬ ‫البناء‬‫الذي‬ ‫األمر‬ ،‫األميركية‬ ‫واإلدارة‬ ‫نتنياهو‬ ‫حكومة‬ ‫بني‬ ‫خالفي‬ ‫موضوع‬ ‫إلى‬ 2010 ‫و‬ 200920.‫األميركية‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫العالقات‬ ‫على‬ ‫ا‬ً‫ب‬‫سل‬ ‫انعكس‬‫التي‬ ‫االزدواجية‬ ‫هي‬ ‫االستيطان‬ ‫سياسة‬ ‫متابعة‬ ‫تظهرها‬ ‫التي‬ ‫األساسية‬ ‫احلقيقة‬‫العلني‬ - ‫النظري‬ ‫الصعيد‬ ‫فعلى‬ .‫املستوطنات‬ ‫في‬ ‫البناء‬ ‫موضوع‬ ‫إزاء‬ ‫نتنياهو‬ ‫انتهجها‬‫في‬ ،‫لكنه‬ ،2009 ‫العام‬ ‫في‬ ‫إيالن‬ ‫بار‬ ‫جامعة‬ ‫في‬ ‫خطابه‬ ‫في‬ ‫الدولتني‬ ّ‫ل‬‫ح‬ ‫نتنياهو‬ ‫تبنى‬‫في‬ ‫إسرائيل‬ ‫سلطة‬ ‫تثبيت‬ ‫في‬ ‫تساعد‬ ‫خطوة‬ ‫أية‬ ‫على‬ ‫املوافقة‬ ‫عن‬ ‫حلظة‬ ‫يتأخر‬ ‫لم‬ ،‫الواقع‬21.‫وتعميقه‬ ‫اليهودية‬ ‫املستوطنات‬ ‫في‬ ‫البناء‬ ‫توسيع‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ،‫احملتلة‬ ‫الفلسطينية‬ ‫املناطق‬‫بذلها‬ ‫التي‬ ‫الشاقة‬ ‫باجلهود‬ ‫متيزت‬ ‫التي‬ ‫السنة‬ ‫كانت‬ 2009 ‫سنة‬ ‫أن‬ ‫الوقائع‬ ‫وتبني‬‫املستوطنات‬ ‫في‬ ‫البناء‬ ‫جتميد‬ ‫على‬ ‫لالتفاق‬ ‫اإلسرائيليني‬ ‫الساسة‬ ‫مع‬ ‫األميركيون‬ ‫املوفدون‬‫يومها‬ ‫مقتنعة‬ ‫كانت‬ ‫األميركية‬ ‫اإلدارة‬ ‫أن‬ ‫سيما‬ ‫وال‬ ،‫املفاوضات‬ ‫الستئناف‬ ‫منه‬ ‫بد‬ ‫ال‬ ‫كشرط‬‫وجه‬ ‫في‬ ‫العربي‬ ‫االعتدال‬ ‫محور‬ ‫الفلسطيني‬ ‫ستقوي‬ - ‫اإلسرائيلي‬ ‫النزاع‬ ‫تسوية‬ ‫بأن‬‫إسرائيل‬ ‫بني‬ ‫االتفاق‬ ‫أن‬ ‫األحداث‬ ‫تتبع‬ ‫يوضح‬ .‫إيران‬ ‫تتزعمه‬ ‫الذي‬ ‫الراديكالي‬ ‫احملور‬‫في‬ ‫اليهودية‬ ‫املستوطنات‬ ‫في‬ ‫للبناء‬ ‫وشامل‬ ‫تام‬ ‫جتميد‬ ‫إلى‬ ‫ال‬ ّ‫د‬‫يؤ‬ ‫لم‬ ‫املتحدة‬ ‫والواليات‬‫باألرقام‬ ،‫تبرز‬ ‫إذ‬ .‫الفلسطينية‬ ‫السلطة‬ ‫مع‬ ‫باملفاوضات‬ ً‫ا‬‫قدم‬ ‫الدفع‬ ‫إلى‬ ‫وال‬ ،‫الغربية‬ ‫الضفة‬.‫الفترة‬ ‫تلك‬ ‫خالل‬ ‫البناء‬ ‫وقف‬ ‫خروقات‬ ،‫والتفصيالت‬‫اتفاق‬ ‫متديد‬ ‫بشأن‬ ‫نتنياهو‬ ‫حكومة‬ ‫على‬ ‫األميركية‬ ‫الضغوط‬ ‫تراجع‬ ‫الوقائع‬ ‫وتعكس‬‫اخلاص‬ ‫األميركي‬ ‫املوفد‬ ‫إعالن‬ ‫وبعد‬ ٢٠١١ ‫العام‬ ‫في‬ ‫أما‬ . ٢٠١٠ ‫في‬ ‫البناء‬ ‫جتميد‬‫اليهودية‬ ‫املستوطنات‬ ‫في‬ ‫البناء‬ ‫ملف‬ ‫نتنياهو‬ ‫حكومة‬ ‫استرجعت‬ ،‫استقالته‬ ‫ميتشل‬ ‫جورج‬‫املستوطنات‬ ‫في‬ ‫البناء‬ ‫أعمال‬ ‫واستعادت‬ ،‫الفلسطينيني‬ ‫أيدي‬ ‫ومن‬ ‫األميركية‬ ‫اإلدارة‬ ‫يد‬ ‫من‬‫من‬ ‫كبير‬ ‫بدعم‬ ‫احلكومة‬ ‫على‬ ‫أجندتهم‬ ‫فرض‬ ‫على‬ ‫قدرة‬ ‫أكثر‬ ‫املستوطنون‬ ‫وأصبح‬ ،‫زخمها‬‫االستيطانية‬ ‫البؤر‬ ‫موضوع‬ ‫الواجهة‬ ‫إلى‬ ‫وعاد‬ .‫املتطرف‬ ‫اليمني‬ ‫وأحزاب‬ ‫الليكود‬ ‫صقور‬،‫البؤر‬ ‫هذه‬ ‫بإخالء‬ ً‫ا‬‫أحكام‬ ‫أصدرت‬ ‫التي‬ ‫العليا‬ ‫العدل‬ ‫محكمة‬ ‫بني‬ ‫والنزاعات‬ ‫القانونية‬ ‫غير‬»‫الثمن‬ ‫«جباية‬ ‫عمليات‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫بالقوة‬ ‫ومقاومتها‬ ‫اإلخالء‬ ‫عمليات‬ ‫املستوطنني‬ ‫رفض‬ ‫وبني‬.»‫التالل‬ ‫«شبان‬ ‫بـ‬ ‫ون‬ّ‫م‬‫يس‬ ‫من‬ ‫مارسها‬ ‫التي‬‫وتراجع‬ ،‫الرئاسية‬ ‫االنتخابات‬ ‫عام‬ ‫األميركية‬ ‫اإلدارة‬ ‫دخول‬ ‫ومع‬ ٢٠١٢ ‫سنة‬ ‫في‬‫التي‬ ‫السياسية‬ ‫بالتغييرات‬ ‫االنشغال‬ ‫نتيجة‬ ‫الفلسطينية‬ ‫املشكلة‬ ‫بحل‬ ‫الدولي‬ ‫االهتمام‬‫خطر‬ ‫بشأن‬ ‫اإلسرائيلي‬ ‫والتهويل‬ »‫العربي‬ ‫«الربيع‬ ‫موجة‬ ‫ظل‬ ‫في‬ ‫العربي‬ ‫العالم‬ ‫شهدها‬‫كما‬ ‫األعمال‬ ‫جدول‬ ‫على‬ ‫ا‬ ً‫مطروح‬ ‫املستوطنات‬ ‫في‬ ‫البناء‬ ‫يعد‬ ‫لم‬ ،‫اإليراني‬ ‫النووي‬ ‫السالح‬‫تظهرها‬ ‫التي‬ ‫األساسية‬ ‫الحقيقة‬‫والبناء‬‫االستيطان‬‫سياسة‬‫متابعة‬‫االزدواجية‬ ‫هي‬ ‫المستوطنات‬ ‫في‬‫موضوع‬‫إزاء‬‫نتنياهو‬‫انتهجها‬‫التي‬.‫المستوطنات‬‫في‬‫البناء‬‫عن‬ ‫لحظة‬ ‫نتنياهو‬ ‫يتأخر‬ ‫لم‬‫تساعد‬‫خطوة‬‫أية‬‫على‬‫الموافقة‬‫في‬‫إسرائيل‬‫سلطة‬‫تثبيت‬‫في‬.‫المحتلة‬‫الفلسطينية‬‫المناطق‬
  • 37. 40‫التي‬ ‫واخلطط‬ ‫املشاريع‬ ‫لتنفيذ‬ ‫مصراعيه‬ ‫على‬ ‫ا‬ ً‫مفتوح‬ ‫املجال‬ ‫ترك‬ ‫الذي‬ ‫األمر‬ ،‫ا‬ً‫ق‬‫ساب‬ ‫كان‬‫الفلسطينية‬ ‫األراضي‬ ‫من‬ ‫واسعة‬ ‫أجزاء‬ ‫على‬ ‫سيطرتها‬ ‫تأبيد‬ ‫خاللها‬ ‫من‬ ‫إسرائيل‬ ‫تضمن‬.‫بامتياز‬ ‫االستيطان‬ ‫عام‬ 2012 ‫عام‬ ‫على‬ ‫يطلق‬ ‫ان‬ ‫ميكن‬ ‫لذلك‬ .‫رقيب‬ ‫أو‬ ‫حسيب‬ ‫دون‬ ‫من‬‫السنوات‬ ‫في‬ ‫نظيرها‬ ‫قل‬ ‫كثافة‬ 2012 ‫العام‬ ‫في‬ ‫االستيطانية‬ ‫النشاطات‬ ‫شهدت‬‫ببناء‬ ‫والشروع‬ ،‫االستيطانية‬ ‫الوحدات‬ ‫آالف‬ ‫بناء‬ ‫على‬ ‫املصادقة‬ ‫متت‬ ‫حيث‬ ،‫املاضية‬‫من‬ ‫كبيرة‬ ‫مجموعات‬ ‫وترحيل‬ ،‫الدومنات‬ ‫آلالف‬ ‫باجلملة‬ ‫ومصادرات‬ ‫جديدة‬ ‫مستوطنات‬‫وفصل‬ ،‫والوسط‬ ‫اجلنوب‬ ‫في‬ ‫محيطها‬ ‫عن‬ ‫القدس‬ ‫عزل‬ ‫مخطط‬ ‫في‬ ‫واالستمرار‬ ،‫البدو‬‫شيكل‬ ‫مليار‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫نتنياهو‬ ‫حكومة‬ ‫خصصت‬ ‫لقد‬ .‫الغربية‬ ‫الضفة‬ ‫بقية‬ ‫عن‬ ‫األغوار‬‫مرة‬ ‫ألول‬ ‫االستيطان‬ ‫لشؤون‬ ‫وزارية‬ ‫جلنة‬ ‫بتشكيل‬ ‫قامت‬ ‫كما‬ .‫العام‬ ‫خالل‬ ‫للمستوطنات‬.‫الغربية‬ ‫الضفة‬ ‫لتشمل‬ ‫الهجرة‬ ‫دائرة‬ ‫صالحيات‬ ‫توسيع‬ ‫ومت‬ .‫نتنياهو‬ ‫برئاسة‬‫حكومة‬ ‫عهد‬ ‫في‬ ‫اإلسرائيلي‬ ‫االستيطان‬ ‫لتلخيص‬ ‫اآلن‬ ‫السالم‬ ‫ملؤسسة‬ ‫شامل‬ ‫تقرير‬ ‫في‬‫القضاء‬ ‫نيتها‬ ‫على‬ ‫تدل‬ ‫احلكومة‬ ‫اختارتها‬ ‫التي‬ ‫السياسة‬ ‫أن‬ ‫إلى‬ ‫التقرير‬ ‫يخلص‬ ،‫نتنياهو‬‫مناقصات‬ ‫إعالن‬ ‫املستوطنات؛‬ ‫في‬ ‫البناء‬ ‫بتوسيع‬ ‫احلكومة‬ ‫قامت‬ ‫إذ‬ .‫الدولتني‬ ّ‫ل‬‫ح‬ ‫على‬‫على‬ ‫املوافقة‬ ‫عديدة؛‬ ‫استيطانية‬ ‫مشاريع‬ ‫على‬ ‫وموافقة‬ ‫بناء‬ ‫تصاريح‬ ‫منح‬ ‫للبناء؛‬ ‫جديدة‬‫البناء‬ ‫شرعنة‬ ‫سالم؛‬ ‫اتفاقية‬ ‫توقيع‬ ‫احتمال‬ ‫على‬ ‫ا‬ً‫ب‬‫سل‬ ‫تؤثر‬ ‫حساسة‬ ‫مواقع‬ ‫في‬ ‫البناء‬‫دولة‬ ‫إلقامة‬ ‫إمكانية‬ ‫أية‬ ‫على‬ ‫للقضاء‬ ‫مدروسة‬ ‫سياسة‬ ‫إلى‬ ‫يشير‬ ‫هذا‬ ‫كل‬ .‫املرخص‬ ‫غير‬‫البناء‬ ‫من‬ %40 ‫قرابة‬ ‫كان‬ ‫املثال‬ ‫سبيل‬ ‫فعلى‬ .‫املستقبل‬ ‫في‬ ‫جغرافي‬ ‫تواصل‬ ‫ذات‬ ‫فلسطينية‬.‫االستيطانية‬ ‫الكتل‬ ‫يسمى‬ ‫ما‬ ‫داخل‬ ‫وليس‬ ‫اجلدار‬ ‫شرق‬ ‫منعزلة‬ ‫مستوطنات‬ ‫في‬‫سكنية‬ ‫وحدة‬ 6,867 ‫ببناء‬ ‫بالبدء‬ ‫نتنياهو‬ ‫حكومة‬ ‫قامت‬ ‫فقد‬ ‫اآلن‬ ‫السالم‬ ‫لتقرير‬ ‫وفقا‬:‫تشمل‬ ،‫املستوطنات‬ ‫في‬.‫الفصل‬ ‫جلدار‬ ‫املخطط‬ ‫املسار‬ ‫شرقي‬ ‫منعزلة‬ ‫مستوطنات‬ ‫في‬ )%38.2( ‫وحدة‬ 2622.ً‫ال‬‫فع‬ ‫املبني‬ ‫اجلدار‬ ‫غربي‬ ‫املستوطنات‬ ‫في‬ )%32.3( ‫سكنية‬ ‫وحدة‬ 2217.‫املخطط‬ ‫اجلدار‬ ‫مسار‬ ‫وبني‬ ‫املقام‬ ‫الساتر‬ ‫بني‬ ‫الواقعة‬ ‫املنطقة‬ ‫في‬ ‫سكنية‬ ‫وحدة‬ 2028،‫نتنياهو‬ ‫حكومة‬ ‫موافقة‬ ‫هو‬ ‫الدولتني‬ ّ‫ل‬‫وح‬ ‫السالم‬ ‫عملية‬ ‫على‬ ‫خطورة‬ ‫األشد‬ ‫البناء‬ ‫أما‬‫(مناقصة‬ ‫أرئيل‬ ‫مستوطنة‬ ‫مثل‬ ‫خاصة‬ ‫أهمية‬ ‫ذات‬ ‫مناطق‬ ‫في‬ ‫للبناء‬ ‫مناقصات‬ ‫وإصدار‬‫مستوطنة‬ ‫في‬ ‫وكذلك‬ .)‫إضافية‬ ‫وحدة‬ 750 ‫لـ‬ ‫ملناقصة‬ ‫والتخطيط‬ ،‫سكنية‬ ‫وحدة‬ 363 ‫لبناء‬‫وحدة‬ 167 ‫لـ‬ ‫إضافية‬ ‫ملناقصة‬ ‫والتخطيط‬ ‫سكنية‬ ‫وحدة‬ 290 ‫لبناء‬ ‫(مناقصة‬ ‫اوفرات‬‫التخطيط‬ ‫على‬ ،‫وحدة‬ 6867 ‫ببناء‬ ‫الفعلي‬ ‫للبدء‬ ‫إضافة‬ ،‫احلكومة‬ ‫وافقت‬ ‫وباملجمل‬ .)‫سكنية‬.‫وحدة‬ 8730 ‫لبناء‬ ‫مناقصات‬ ‫وإعالن‬‫ببؤر‬ ‫يسمى‬ ‫ما‬ ‫شرعنة‬ ‫بواسطة‬ ‫جديدة‬ ‫مستوطنات‬ 10 ‫بإقامة‬ ‫نتنياهو‬ ‫حكومة‬ ‫وقامت‬‫في‬ ‫البناء‬ ‫يعد‬ ‫لم‬ ،٢٠١٢ ‫سنة‬ ‫في‬‫على‬ ‫��ا‬ ً‫��روح‬‫ط‬��‫م‬ ‫��ات‬‫ن‬��‫ط‬‫��و‬‫ت‬��‫س‬��‫م‬��‫ل‬‫ا‬،‫ا‬ً‫سابق‬‫كان‬‫كما‬‫األعمال‬‫جدول‬‫االستيطانية‬ ‫النشاطات‬ ‫شهدت‬‫نظيرها‬ ‫قل‬ ‫كثافة‬ 2012 ‫العام‬ ‫في‬،‫الماضية‬‫السنوات‬‫في‬:‫اآلن‬ ‫��س�لام‬‫ل‬‫ا‬ ‫لمؤسسة‬ ‫��ر‬‫ي‬‫��ر‬‫ق‬��‫ت‬‫الحكومة‬ ‫اختارتها‬ ‫التي‬ ‫السياسة‬ّ‫حل‬ ‫على‬ ‫القضاء‬ ‫نيتها‬ ‫على‬ ‫تدل‬.‫الدولتين‬
  • 38. 41‫نوفي‬ ،‫رحاليم‬ ،‫بروخني‬ ،‫(سوسة‬ ‫كمستوطنات‬ ‫أقرت‬ ‫منها‬ 4 .‫شرعية‬ ‫غير‬ ‫استيطانية‬.‫قائمة‬ ‫مستوطنات‬ ‫في‬ ‫كأحياء‬ 6 ‫و‬ )‫نحميا‬‫االستيطان‬ ‫تعميق‬ ‫بهدف‬ ،‫الشرقية‬ ‫القدس‬ ‫أحياء‬ ‫في‬ ‫للبناء‬ ‫كبير‬ ‫بتوسيع‬ ‫احلكومة‬ ‫وقامت‬.‫اتفاق‬ ‫أي‬ ‫حتت‬ »‫«لتقسيمها‬ ‫إمكانية‬ ‫أية‬ ‫ومنع‬ ،‫القدس‬ ‫مدينة‬ ‫على‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫والسيطرة‬‫في‬ ‫االستيطانية‬ ‫األحياء‬ ‫في‬ ‫سكنية‬ ‫وحدة‬ 10031 ‫بناء‬ ‫على‬ ‫باملوافقة‬ ‫احلكومة‬ ‫قامت‬ ‫فقد‬.‫جديدة‬ ‫سكنية‬ ‫وحدة‬ 3531 ‫لبناء‬ ‫مناقصات‬ ‫وأصدرت‬ .‫الشرقية‬ ‫القدس‬‫التي‬ »‫الطائرة‬ ‫«تلة‬ ‫جديد‬ ‫حي‬ ‫إقامة‬ ‫منها‬ ،‫القدس‬ ‫في‬ ‫حساسة‬ ‫مناطق‬ ‫في‬ ‫أحياء‬ ‫إقامة‬‫العام‬ ‫في‬ ‫غنيم‬ ‫أبو‬ ‫حي‬ ‫إقامة‬ ‫منذ‬ ‫حي‬ ‫أول‬ ‫إنشاء‬ ‫ويشكل‬ .‫سكنية‬ ‫وحدات‬ 2610 ‫يضم‬.‫غنيم‬ ‫أبو‬ ‫حي‬ ‫توسيع‬ ‫احلكومة‬ ‫أقرت‬ ‫كذلك‬ .1998،‫للمستوطنات‬ ‫ا‬ً‫ق‬‫وف‬ ‫واملصادقة‬ ‫البناء‬ ‫تفاصيل‬ ‫تورد‬ ‫اآلن‬ ‫السالم‬ ‫ملؤسسة‬ ‫آخر‬ ‫تقرير‬ ‫وفي‬‫مستوطنات‬ ‫في‬ ‫جديدة‬ ‫استيطانية‬ ‫وحدة‬ 772 ‫بناء‬ ‫على‬ ‫صادقت‬ ‫احلكومة‬ ‫أن‬ ‫فيه‬ ‫وجاء‬‫على‬ ‫املدنية‬ ‫اإلدارة‬ ‫في‬ ‫التخطيط‬ ‫جلنة‬ ‫صادقت‬ ‫كما‬ ،‫وماعون‬ ‫وتقوع‬ ‫رومت‬ ‫مثل‬ ‫معزولة؛‬ً‫ال‬‫فع‬ ‫اقامتها‬ ‫متت‬ ‫وحدة‬ 137‫و‬ ‫ايتمار‬ ‫مستوطنة‬ ‫في‬ ‫سكنية‬ ‫وحدة‬ 538 ‫بناء‬ ‫مخطط‬‫حجم‬ ‫مضاعفة‬ ‫يعني‬ ‫ما‬ ،‫رجعي‬ ‫بأثر‬ ‫عليها‬ ‫املصادقة‬ ‫ومت‬ ‫تخطيط‬ ‫دون‬ ‫املستوطنة‬ ‫في‬‫على‬ ‫صادق‬ ‫الدفاع‬ ‫وزير‬ ‫أن‬ ‫ا‬ ً‫أيض‬ ‫اآلن‬ ‫السالم‬ ‫حركة‬ ‫وكشفت‬ 22.‫مرات‬ ‫ست‬ ‫املستوطنة‬‫بيت‬ ‫غرب‬ ‫جنوبي‬ ‫جفاعوت‬ ‫اسم‬ ‫حتمل‬ ‫جديدة‬ ‫مستوطنة‬ ‫في‬ ‫وحدة‬ 523 ‫لبناء‬ ‫مخطط‬ ‫دفع‬‫واآلن‬ ،‫متدينني‬ ‫لطالب‬ ‫جتمع‬ ‫إلى‬ ‫عسكرية‬ ‫بؤرة‬ ‫من‬ ‫حتول‬ ‫استيطاني‬ ‫موقع‬ ‫وجفاعوت‬ ،‫حلم‬،‫وحدة‬ 6000 ‫املستقبل‬ ‫في‬ ‫ستضم‬ ‫تأسيسها‬ ‫املزمع‬ ‫املستوطنة‬ ‫وأن‬ ،‫كبيرة‬ ‫مستوطنة‬ ‫إلى‬23.‫وحدة‬ 13000 ً‫ا‬‫والحق‬93 ‫فإن‬ )‫(اوتشا‬ ‫املتحدة‬ ‫لألمم‬ ‫التابع‬ ‫اإلنسانية‬ ‫الشؤون‬ ‫تنسيق‬ ‫ملكتب‬ ‫تقرير‬ ‫ووفق‬24.‫املقدسة‬ ‫املدينة‬ ‫عن‬ ‫اجلدار‬ ‫يعزلهم‬ ً‫ا‬‫ألف‬ 55‫و‬ ‫التهجير‬ ‫خلطر‬ ‫معرضون‬ ‫مقدسي‬ ‫ألف‬‫حدائق‬ ‫إعالنها‬ ‫عبر‬ ‫الوجلة‬ ‫أراضي‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫دومن‬ 1235 ‫ملصادرة‬ ‫مخطط‬ ‫عن‬ ‫آذار‬ ‫في‬ ‫وكشف‬‫أراضي‬ ‫من‬ 43 ‫استخدام‬ ‫الفلسطينيني‬ ‫على‬ ‫يحظر‬ ‫فإنه‬ ‫الوتشا‬ ‫آخر‬ ‫تقرير‬ ‫وفي‬ .‫وطنية‬‫منطقة‬ ‫في‬ ‫احلفريات‬ ‫تكثيف‬ ‫عن‬ 2013 ‫الثاني‬ ‫كانون‬ ‫شهر‬ ‫في‬ ‫وكشف‬ .‫الغربية‬ ‫الضفة‬‫املستوطنون‬ ‫يستخدمها‬ ‫التي‬ ‫الساحة‬ ‫وتوسيع‬ ‫يهودي‬ ‫كنيس‬ ‫الفتتاح‬ ‫ا‬ً‫د‬‫متهي‬ ‫املغاربة‬ ‫باب‬،‫حلوة‬ ‫وادي‬ ‫ومدخل‬ ،‫األموية‬ ‫القصور‬ ‫منطقة‬ ‫احلفريات‬ ‫وتطال‬ .‫البراق‬ ‫حائط‬ ‫قرب‬ ‫للصالة‬.‫إسالمية‬ ‫أثرية‬ ‫موجودات‬ ‫تدمير‬ ‫وتشمل‬‫في‬ ‫االستيطان‬ ‫وتيرة‬ ‫تسارعت‬ ،‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫في‬ ‫الفلسطيني‬ ‫املسعى‬ ‫جناح‬ ‫وبعيد‬‫نيتها‬ ‫أعلنت‬ ‫حيث‬ ،‫املستوطنات‬ ‫في‬ ‫البناء‬ ‫تكثيف‬ ‫في‬ ‫إسرائيل‬ ‫وشرعت‬ ،‫الغربية‬ ‫الضفة‬‫مختلفة‬ ‫مصادر‬ ‫وحتدثت‬ .»E1« ‫املعروف‬ ‫املشروع‬ ‫ضمن‬ ‫استيطانية‬ ‫وحدة‬ 3000 ‫إقامة‬‫بناء‬‫على‬‫بالموافقة‬‫الحكومة‬‫قامت‬‫األحياء‬ ‫في‬ ‫سكنية‬ ‫��دة‬‫ح‬‫و‬ 10031.‫الشرقية‬‫القدس‬‫في‬‫االستيطانية‬‫لخطر‬ ‫معرضون‬ ‫مقدسي‬ ‫ألف‬ 93‫الجدار‬ ‫يعزلهم‬ ‫ًا‬‫ف‬‫أل‬ 55‫و‬ ‫التهجير‬.‫المقدسة‬‫المدينة‬‫عن‬
  • 39. 42‫في‬ ‫زئيف‬ ‫وبسغات‬ ‫غيلو‬ ‫في‬ ‫وحدة‬ 1200 :‫التالي‬ ‫وفق‬ ‫ستكون‬ ‫الوحدات‬ ‫هذه‬ ‫عن‬ ‫على‬‫وحدة‬ 200‫و‬ ،‫زئيف‬ ‫جفعات‬ ‫في‬ 250‫و‬ ،‫عتصيون‬ ‫غوش‬ ‫في‬ ‫وحدة‬ 600‫و‬ ،‫الشرقية‬ ‫القدس‬6600 ‫بناء‬ ‫مخططات‬ ‫األمام‬ ‫إلى‬ ‫إسرائيل‬ ‫دفعت‬ ‫كما‬ .‫أرئيل‬ ‫في‬ 750‫و‬ ،‫شومرون‬ ‫كرني‬ ‫في‬‫جفعات‬ ‫في‬ ‫وحدة‬ 183‫و‬ ،‫شلومو‬ ‫رامات‬ ‫في‬ ‫وحدة‬ 1600 ‫بينها‬ ‫من‬ ،‫استيطانية‬ ‫وحدة‬.‫غيلو‬ ‫في‬ ‫وحدة‬ 1142‫و‬ ،»‫«ج‬ ‫همتوس‬:‫األخيرة‬ ‫االستيطانية‬ ‫القرارات‬ ‫شملت‬ ‫ا‬ ً‫وتلخيص‬11 ..)E1 ( ‫االستيطاني‬ ‫باملشروع‬ ‫يعرف‬ ‫ما‬ ‫ضمن‬ ‫سكنية‬ ‫وحدة‬ 3000 ‫إقامة‬ ‫قرار‬22 ..‫الشرقية‬ ‫القدس‬ ‫في‬ ‫استيطانية‬ ‫وحدة‬ 6600 ‫لبناء‬ ‫خطط‬33 ..‫همتوس‬ ‫جفعات‬ ‫مستوطنة‬ ‫بناء‬ ‫إقرار‬44 ..‫استيطانية‬ ‫وحدة‬ 1216 ‫لبناء‬ ‫مناقصات‬55 ..‫حلم‬ ‫بيت‬ ‫غرب‬ ‫جنوبي‬ ‫جفاعوت‬ ‫مستوطنة‬ ‫إقامة‬ ‫على‬ ‫املصادقة‬66 ..‫جراح‬ ‫الشيخ‬ ‫في‬ ‫عائالت‬ ‫إخالء‬ ‫محاولة‬‫ملنشآت‬ ‫هدم‬ ‫عمليات‬ ‫عبر‬ ،‫األغوار‬ ‫منطقة‬ ‫في‬ ‫ا‬ ً‫أيض‬ ‫االستيطان‬ ‫تكثيف‬ ‫ذلك‬ ‫بجانب‬ ‫مت‬‫شهر‬ ‫في‬ ‫الدفاع‬ ‫وزارة‬ ‫ونشرت‬ .‫األغوار‬ ‫من‬ ‫الشمالية‬ ‫املنطقة‬ ‫في‬ ‫بدوية‬ ‫لعائالت‬ ‫تعود‬‫مستوطنة‬ ‫في‬ ‫فندقية‬ ‫غرفة‬ 84‫و‬ ،‫ا‬ً‫د‬‫جدي‬ ‫ًا‬‫ن‬‫مسك‬ 170 ‫لبناء‬ ‫تصاميم‬ ‫املاضي‬ ‫الثاني‬ ‫كانون‬25.‫الغور‬ ‫في‬ ‫رومت‬‫تهدف‬ ‫التي‬ ‫��راءات‬‫ج‬‫اإل‬ ‫من‬ ‫سلسلة‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫احلكومة‬ ‫اتخذت‬ ‫ذلك‬ ‫مع‬ ‫بالتوازي‬‫أرئيل‬ ‫كلية‬ ‫حتويل‬ ‫اإلجراءات‬ ‫هذه‬ ‫ومن‬ .‫واملعنوية‬ ‫املادية‬ ‫املستوطنات‬ ‫مكانة‬ ‫تعزيز‬ ‫إلى‬‫احمللية‬ ‫اللجنة‬ ‫أن‬ ‫القدس‬ ‫في‬ ‫الفلسطينيني‬ ‫حلقوق‬ ‫األهلى‬ ‫االئتالف‬ ‫وحتدث‬ .‫جامعة‬ ‫إلى‬‫جبل‬ ‫سفوح‬ ‫على‬ ‫اجليش‬ ‫قادة‬ ‫لتأهيل‬ ‫عسكرية‬ ‫كلية‬ ‫إلقامة‬ ‫مخطط‬ ‫بقبول‬ ‫أوصت‬ ‫للتخطيط‬‫حديث‬ ‫ويدور‬ 26.‫األرض‬ ‫حتت‬ ‫خمسة‬ ‫منها‬ ‫طوابق‬ 8 ‫تضم‬ ً‫ا‬‫دومن‬ 11 ‫قرابة‬ ‫على‬ ‫املشارف‬‫ألف‬ 42 ‫مساحة‬ ‫على‬ ‫الشرقية‬ ‫القدس‬ ‫في‬ ‫الزيتون‬ ‫جبل‬ ‫على‬ ‫عسكرية‬ ‫كلية‬ ‫بناء‬ ‫عن‬ ‫آخر‬27.‫مربع‬ ‫متر‬‫الفلسطينيني‬ ‫املواطنني‬ ‫بني‬ ‫الغربية‬ ‫الضفة‬ ‫في‬ ‫املواجهات‬ ‫ة‬ّ‫د‬‫ح‬ ‫تصاعد‬ 2012 ‫العام‬ ‫شهد‬،‫املرات‬ ‫بعض‬ ‫في‬ ‫بشموليتها‬ ‫املواجهات‬ ‫ومتيزت‬ ،‫واملستوطنني‬ ‫االحتالل‬ ‫جيش‬ ‫وقوات‬‫انفجار‬ ‫بأن‬ ‫عنها‬ ‫اإلجابة‬ ‫جتمع‬ ‫متكررة‬ ‫أسئلة‬ ‫أثار‬ ‫ما‬ ،‫كافة‬ ‫الضفة‬ ‫أرجاء‬ ‫عمت‬ ‫بحيث‬‫املواجهات‬ ‫حالة‬ ‫تعميم‬ ‫في‬ ‫مركزيان‬ ‫حدثان‬ ‫وساهم‬ .‫وقت‬ ‫قضية‬ ‫إال‬ ‫ليس‬ ‫ثالثة‬ ‫انتفاضة‬،‫الثاني‬ ‫تشرين‬ ‫في‬ ‫غزة‬ ‫على‬ ‫العدوان‬ ‫على‬ ‫الشعبي‬ ‫الفعل‬ ‫رد‬ ‫في‬ ‫األول‬ ‫متثل‬ .‫امليدانية‬‫وسيارات‬ ‫اجليش‬ ‫حواجز‬ ‫مهاجمة‬ ‫ومتت‬ ‫والقرى‬ ‫املدن‬ ‫كافة‬ ‫في‬ ‫املواجهات‬ ‫اندلعت‬ ‫حيث‬‫الفلسطيني‬ ‫المسعى‬ ‫نجاح‬ ‫بعيد‬‫وتيرة‬‫تسارعت‬،‫المتحدة‬‫األمم‬‫في‬.‫الغربية‬‫الضفة‬‫في‬‫االستيطان‬‫اإلسرائيلية‬ ‫��ة‬‫م‬‫��و‬‫ك‬��‫ح‬��‫ل‬‫ا‬ ‫��ذت‬‫خ‬��‫ت‬‫ا‬‫تهدف‬‫التي‬‫اإلجراءات‬‫من‬‫سلسلة‬‫المستوطنات‬ ‫مكانة‬ ‫تعزيز‬ ‫��ى‬‫ل‬‫إ‬‫هذه‬ ‫وم��ن‬ .‫والمعنوية‬ ‫��ة‬‫ي‬‫��اد‬‫م‬��‫ل‬‫ا‬‫إلى‬ ‫أرئيل‬ ‫كلية‬ ‫تحويل‬ ‫��راءات‬‫ج‬‫اإل‬.‫جامعة‬
  • 40. 43‫املواجهات‬ ‫بعض‬ ‫وفي‬ .‫اجليش‬ ‫برصاص‬ ‫املواطنني‬ ‫من‬ ‫العشرات‬ ‫وأصيب‬ ،‫املستوطنني‬‫اقتحام‬ ‫من‬ ‫ومنعها‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫للدوريات‬ ‫التصدي‬ ‫في‬ ‫الفلسطيني‬ ‫األمن‬ ‫قوات‬ ‫تدخل‬ ‫سجل‬.‫استهدافها‬ ‫مت‬ ‫إذا‬ ‫بالنيران‬ ‫بالرد‬ ‫والتهديد‬ ،‫املدن‬ ‫بعض‬‫خيام‬ ‫بإقامة‬ ‫ناشط‬ ‫مائتا‬ ‫قام‬ ‫حيث‬ »E1« ‫االستيطاني‬ ‫املشروع‬ ‫فكان‬ ‫الثاني‬ ‫احلدث‬ ‫أما‬»‫الشمس‬ ‫«باب‬ ‫اجلديدة‬ ‫القرية‬ ‫على‬ ‫وأطلقوا‬ ،‫باملصادرة‬ ‫املهددة‬ ‫الطور‬ ‫قرية‬ ‫أراضي‬ ‫على‬‫وفرض‬ ‫االستيطان‬ ‫سياسات‬ ‫مواجهة‬ ‫في‬ ‫الشعبي‬ ‫النضال‬ ‫أدوات‬ ‫في‬ ً‫ا‬‫تطور‬ ‫اعتبر‬ ‫ما‬ ‫في‬‫وقامت‬ .‫محلية‬ ‫هيئة‬ ‫صفة‬ ‫الشمس‬ ‫باب‬ ‫قرية‬ ‫احمللي‬ ‫احلكم‬ ‫وزارة‬ ‫ومنحت‬ .‫بديل‬ ‫واقع‬ ‫أمر‬‫شهدت‬ ّ‫ر‬‫وف‬ ّ‫ر‬‫ك‬ ‫وبني‬ ،‫منها‬ ‫اخليام‬ ‫واقتالع‬ ‫القرية‬ ‫مبداهمة‬ ‫ة‬ّ‫ر‬‫م‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫اجليش‬ ‫قوات‬‫ينفجر‬ ‫قد‬ ‫الذي‬ ‫التوتر‬ ‫عن‬ ‫واضح‬ ‫بشكل‬ ‫تنبئ‬ ‫ميدانية‬ ‫مواجهات‬ ‫باملصادرة‬ ‫املهددة‬ ‫املناطق‬‫باب‬ ‫باسم‬ ‫إكسا‬ ‫بيت‬ ‫قرية‬ ‫قرب‬ ‫ثانية‬ ‫خيام‬ ‫قرية‬ ‫آخرون‬ ‫نشطاء‬ ‫أقام‬ ‫ا‬ ً‫أيض‬ .‫حلظة‬ ‫أية‬ ‫في‬.‫مرات‬ ‫خمس‬ ‫اجلديدة‬ ‫القرية‬ ‫مبهاجمة‬ ‫اجليش‬ ‫يتردد‬ ‫ولم‬ ،‫القدس‬ ‫غربي‬ ‫شمال‬ ‫الكرامة‬‫من‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫األوساط‬ ‫في‬ ‫والقلق‬ ‫اخلوف‬ ‫يثير‬ ‫امليداني‬ ‫التصعيد‬ ‫هذا‬ ‫فإن‬ ً‫ال‬‫وإجما‬،‫السياسي‬ ‫األفق‬ ‫انسداد‬ ‫ظل‬ ‫في‬ ‫وبخاصة‬ ،2013 ‫العام‬ ‫في‬ ‫ثالثة‬ ‫انتفاضة‬ ‫اندالع‬ ‫احتمال‬‫املختلفة‬ ‫اجلهات‬ ‫عن‬ ‫وتصدر‬ .‫الشعبية‬ ‫املقاومة‬ ‫حول‬ ‫خطابها‬ ‫من‬ ‫السلطة‬ ‫تصعيد‬ ‫ظل‬ ‫وفي‬.‫ميداني‬ ‫طارئ‬ ‫أي‬ ‫ملواجهة‬ ‫اجلهوزية‬ ‫رفع‬ ‫ضرورة‬ ‫حول‬ ‫مختلفة‬ ‫إشارات‬ ‫إسرائيل‬ ‫في‬‫اإلسرائيلية‬ ‫احلكومة‬ ‫ورفض‬ ،‫االستيطان‬ ‫وتعميق‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫السياسات‬ ‫ظل‬ ‫في‬‫إلى‬ ‫الفلسطينية‬ ‫السلطة‬ ‫تسعى‬ ‫أن‬ ‫ا‬ً‫ي‬‫طبيع‬ ‫كان‬ ،‫الدائم‬ ‫احلل‬ ‫مفاوضات‬ ‫طاولة‬ ‫إلى‬ ‫العودة‬‫اعتراف‬ ‫النتزاع‬ ‫محاولة‬ ‫منها‬ ،‫اإلسرائيلية‬ ‫احلكومة‬ ‫على‬ ‫جديدة‬ ‫ضغط‬ ‫أدوات‬ ‫استعمال‬‫أدوات‬ ‫ويوفر‬ ،‫الواقع‬ ‫أرض‬ ‫على‬ ‫القوة‬ ‫موازين‬ ‫من‬ ‫يغير‬ ‫لرمبا‬ ،‫الفلسطينية‬ ‫بالدولة‬ ‫دولي‬.‫أوسلو‬ ‫أدوات‬ ‫صالحية‬ ‫انتهاء‬ ‫يعلن‬ ‫رمبا‬ ‫بل‬ ،‫أوسلو‬ ‫مسار‬ ‫يوفرها‬ ‫ال‬ ‫جديدة‬‫وحيدة‬ ‫إسرائيل‬ :‫المتحدة‬ ‫األمم‬‫و‬ 2011 ‫األعوام‬ ‫في‬ ‫واإلسرائيليني‬ ‫الفلسطينيني‬ ‫بني‬ ‫التقريب‬ ‫محاوالت‬ ‫فشل‬ ‫ضوء‬ ‫في‬‫العلمية‬ ‫في‬ ‫تقدم‬ ‫بأي‬ ً‫ال‬‫فع‬ ‫معنيني‬ ‫غير‬ ‫وحكومته‬ ‫نتنياهو‬ ‫أن‬ ‫الفلسطينيني‬ ‫واقتناع‬ ،2012‫إلى‬ ‫بالعودة‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫احلكومة‬ ‫إقناع‬ ‫محاوالت‬ ‫عقم‬ ‫الدولية‬ ‫األوساط‬ ‫واكتشاف‬ ،‫السلمية‬‫العملية‬ - ‫الهامدة‬ ‫اجلثة‬ ‫إيقاظ‬ ‫في‬ ‫يفيد‬ ‫لن‬ ‫االصطناعي‬ ‫التنفس‬ ‫وأن‬ ،‫املفاوضات‬ ‫طاولة‬‫لكن‬ ،‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫إلى‬ ‫أخرى‬ ‫مرة‬ ‫التوجه‬ ‫الفلسطينية‬ ‫التحرير‬ ‫منظمة‬ ‫قررت‬ ،-‫السلمية‬‫رفع‬ ‫عبر‬ ‫الفلسطينية‬ ‫بالدولة‬ ‫دولي‬ ‫اعترف‬ ‫انتزاع‬ ‫محاولة‬ ،‫العامة‬ ‫اجلمعية‬ ‫إلى‬ ‫املرة‬ ‫هذه‬‫الباب‬ ‫الفلسطيني‬ ‫الرئيس‬ ‫يغلق‬ ‫أن‬ ‫دون‬ ،)‫(مراقب‬ ‫عضو‬ ‫غير‬ ‫دولة‬ ‫إلى‬ ‫فلسطني‬ ‫مكانة‬‫مستعد‬ ‫إنه‬ ‫القول‬ ‫عن‬ ‫الفلسطيني‬ ‫الرئيس‬ ‫يتوقف‬ ‫لم‬ ‫إذ‬ ،‫التفاوض‬ ‫استئناف‬ ‫أمام‬ ً‫ال‬‫كام‬‫ة‬ ّ‫��د‬‫ح‬ ‫تصاعد‬ 2012 ‫��ام‬‫ع‬��‫ل‬‫ا‬ ‫شهد‬‫بين‬‫الغربية‬‫الضفة‬‫في‬‫المواجهات‬‫وقوات‬ ‫الفلسطينيين‬ ‫المواطنين‬.‫والمستوطنين‬‫االحتالل‬‫جيش‬
  • 41. 44‫والتقدم‬ ،‫االستيطان‬ ‫لتجميد‬ ‫إسرائيل‬ ‫لدى‬ ‫اجلادة‬ ‫النية‬ ‫توفرت‬ ‫حال‬ ‫املفاوضات‬ ‫الستئناف‬‫الرابع‬ ‫حدود‬ ‫على‬ ‫فلسطينية‬ ‫دولة‬ ‫بإعالن‬ ‫ينتهي‬ ‫زمني‬ ‫سقف‬ ‫ضمن‬ ‫مثمرة‬ ‫مفاوضات‬ ‫نحو‬.‫حزيران‬ ‫من‬‫بني‬ ‫النقاش‬ ‫فلسطني‬ ‫مكانة‬ ‫لرفع‬ ‫املتحدة‬ ‫لألمم‬ ‫التوجه‬ ‫التحرير‬ ‫منظمة‬ ‫قرار‬ ‫حصر‬‫الدفع‬ ‫قوة‬ ‫مقابل‬ ‫وفي‬ .‫التوجه‬ ‫هذا‬ ‫حول‬ 2012 ‫العام‬ ‫خالل‬ ‫والفلسطينيني‬ ‫اإلسرائيليني‬‫فترات‬ ‫في‬ ‫مستوى‬ ‫من‬ ‫أكثر‬ ‫على‬ ‫إسرائيل‬ ‫عملت‬ ‫األممي‬ ‫االستحقاق‬ ‫باجتاه‬ ‫الفلسطينية‬‫تداعياته‬ ‫منع‬ ‫أو‬ ،‫املتحدة‬ ‫األمم‬ ‫في‬ ‫االعتراف‬ ‫منع‬ ‫أو‬ ،‫التوجه‬ ‫هذا‬ ‫ملنع‬ ‫محاولة‬ ‫في‬ ‫مختلفة‬‫تقدمي‬ ‫عبر‬ ‫الفلسطينيني‬ ‫تثني‬ ‫أن‬ ‫إسرائيل‬ ‫حاولت‬ ‫األولى‬ ‫املرحلة‬ ‫ففي‬ .ّ‫ر‬‫أق‬ ‫إذا‬ ‫السلبية‬‫إسرائيل‬ ‫دخلت‬ ‫الثانية‬ ‫املرحلة‬ ‫وفي‬ .‫املتحدة‬ ‫لألمم‬ ‫التوجه‬ ‫عدم‬ ‫مقابل‬ ‫اقتصادية‬ ‫إغراءات‬،‫املأمولة‬ ‫األغلبية‬ ‫على‬ ‫احلصول‬ ‫من‬ ‫ملنعهم‬ ‫الفلسطينيني‬ ‫مع‬ ‫محموم‬ ‫دبلوماسي‬ ‫صراع‬ ‫في‬،‫الطرفني‬ ‫من‬ ‫الوفود‬ ‫فيها‬ ‫تتالحق‬ ‫كانت‬ ‫املختلفة‬ ‫العالم‬ ‫عواصم‬ ‫في‬ ‫خفية‬ ‫صراعات‬ ‫وجرت‬‫الرسمية‬ ‫الدبلوماسية‬ ‫املرحلة‬ ‫هذه‬ ‫خالل‬ ‫استخدمت‬ .‫نظره‬ ‫وجهة‬ ‫بقبول‬ ‫املضيف‬ ‫إلقناع‬ ّ‫ل‬‫ك‬‫لصالح‬ ‫التصويت‬ ‫من‬ ‫منعها‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫الدول‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫القرار‬ ‫صناع‬ ‫على‬ ‫الضغط‬ ‫في‬ ‫والعامة‬،‫عملية‬ ِ‫معان‬ ‫من‬ ‫االعتراف‬ ‫تفريغ‬ ‫إسرائيل‬ ‫حاولت‬ ‫الثالثة‬ ‫املرحلة‬ ‫وفي‬ .‫الفلسطيني‬ ‫الطلب‬‫رفع‬ ‫أو‬ ،‫االستيطان‬ ‫لوقف‬ ‫الدولية‬ ‫اجلنايات‬ ‫محكمة‬ ‫الى‬ ‫التوجه‬ ‫من‬ ‫والدولة‬ ‫املنظمة‬ ‫ومنع‬.‫الشأن‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫دعوى‬‫العدد‬ ‫على‬ ‫احلصول‬ ‫من‬ ‫الفلسطينيني‬ ‫منع‬ ‫أن‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫للدبلوماسية‬ ‫ا‬ ً‫واضح‬ ‫كان‬ ‫وقد‬‫من‬ ‫الفلسطينيني‬ ‫حرمان‬ ‫محاولة‬ ‫إلى‬ ‫االنتقال‬ ‫مت‬ ‫لذا‬ ،‫ا‬ً‫ي‬‫عص‬ ‫سيكون‬ ‫للتصويت‬ ‫املطلوب‬.‫األوروبية‬ ‫الدول‬ ‫وبخاصة‬ ،‫الدولي‬ ‫املجتمع‬ ‫في‬ ‫النوعي‬ ‫الثقل‬ ‫ذات‬ ‫الدول‬ ‫تأييد‬ ‫على‬ ‫احلصول‬‫فإن‬ ‫ناحية‬ ‫من‬ ‫الدول؛‬ ‫هذه‬ ‫تأييد‬ ‫على‬ ‫الفلسطينيني‬ ‫حصول‬ ‫عدم‬ ‫في‬ ‫تتوفران‬ ‫ميزتان‬ ‫ثمة‬‫خاصة‬ ‫السابقة‬ ‫مستعمراتها‬ ‫في‬ ‫الدول‬ ‫بعض‬ ‫تصويت‬ ‫على‬ ‫ا‬ً‫ذ‬‫ونفو‬ ‫ا‬ً‫ر‬‫تأثي‬ ‫الدول‬ ‫هذه‬ ‫لبعض‬‫في‬ ‫الدميقراطي‬ ‫بالنادي‬ ‫يعرف‬ ‫ما‬ ‫متثل‬ ‫الدول‬ ‫هذه‬ ‫فإن‬ ،‫ثانية‬ ‫جهة‬ ‫ومن‬ ،‫إفريقيا‬ ‫في‬‫الفلسطينيني‬ ‫حرمان‬ ‫إن‬ .‫الفلسطيني‬ ‫االنتصار‬ ‫عن‬ ‫األخالقية‬ ‫القيمة‬ ‫نزع‬ ‫وبالتالي‬ ،‫العالم‬‫نوع‬ ‫من‬ ‫هزمية‬ ‫يشكل‬ ‫األخالقية‬ ‫باألغلبية‬ ‫اإلسرائيلية‬ ‫األبحاث‬ ‫مراكز‬ ‫بعض‬ ‫أسمته‬ ‫مما‬‫وليست‬ ،‫األممية‬ ‫القرارات‬ ‫إنفاذ‬ ‫يستطيع‬ ‫من‬ ‫هي‬ ‫الدميقراطية‬ ‫الدول‬ ‫هذه‬ ‫أن‬ ‫حيث‬ ،‫آخر‬‫أوروبا‬ ‫أن‬ ‫حيث‬ ،‫ضراوة‬ ‫أكثر‬ ‫الساحة‬ ‫هذه‬ ‫في‬ ‫الصراع‬ ‫وكان‬ .‫والفقيرة‬ ‫الضعيفة‬ ‫الدول‬‫بات‬ ‫الذي‬ ‫األمر‬ ،‫ا‬ً‫ي‬‫سياس‬ ‫إلسرائيل‬ ‫تأييدها‬ ‫في‬ ‫ا‬ً‫ع‬‫تراج‬ ‫شهدت‬ ‫إلسرائيل‬ ‫القوي‬ ‫احلليف‬‫الشراكة‬ ‫ضمن‬ ،‫الطرفني‬ ‫بني‬ ‫العلمي‬ ‫البحث‬ ‫مجال‬ ‫في‬ ‫والتعاون‬ ‫التجاري‬ ‫التبادل‬ ‫يهدد‬‫من‬ ‫تتمكن‬ ‫لن‬ ‫إسرائيل‬ ‫أن‬ ‫ا‬ ً‫واضح‬ ‫بات‬ ‫بأيام‬ ‫التصويت‬ ‫وقبل‬ .‫تربطهما‬ ‫التي‬ ‫الناعمة‬.‫مجتمعة‬ ‫أوروبا‬ ‫تأييد‬ ‫على‬ ‫احلصول‬ ‫من‬ ‫الفلسطينيني‬ ‫حرمان‬‫إسرائيل‬‫حاولت‬‫األولى‬‫المرحلة‬‫في‬‫تقديم‬‫عبر‬‫الفلسطينيين‬‫تثني‬‫أن‬‫عدم‬ ‫مقابل‬ ‫اقتصادية‬ ‫إغ���راءات‬.‫المتحدة‬‫لألمم‬‫التوجه‬‫للدبلوماسية‬ ‫��ا‬‫ح‬��‫ض‬‫وا‬ ‫ك��ان‬ ‫وق��د‬‫الفلسطينيين‬ ‫منع‬ ‫أن‬ ‫اإلسرائيلية‬‫المطلوب‬ ‫العدد‬ ‫على‬ ‫الحصول‬ ‫من‬‫��ذا‬‫ل‬ ،‫��ا‬ً‫��ي‬‫ص‬��‫ع‬ ‫��ون‬‫ك‬��‫ي‬��‫س‬ ‫للتصويت‬‫حرمان‬ ‫محاولة‬ ‫��ى‬‫ل‬‫إ‬ ‫االنتقال‬ ‫تم‬‫على‬ ‫الحصول‬ ‫من‬ ‫الفلسطينيين‬‫في‬‫النوعي‬‫الثقل‬‫ذات‬‫الدول‬‫تأييد‬‫الدولي‬‫المجتمع‬
  • 42. 45‫أجل‬ ‫من‬ ‫الفلسطينية‬ ‫السلطة‬ ‫على‬ ‫ا‬ً‫ف‬‫مكث‬ ‫ا‬ً‫ضغط‬ ،‫ذلك‬ ‫مع‬ ‫بالتوازي‬ ‫إسرائيل‬ ‫مارست‬‫الضغط‬ ‫هذا‬ ‫في‬ ‫إسرائيل‬ ‫وظفت‬ .‫األممي‬ ‫القرار‬ ‫عن‬ ‫البحث‬ ‫رحلة‬ ‫مواصلة‬ ‫عن‬ ‫ثنيها‬‫على‬ ‫االقتصادية‬ ‫هيمنتها‬ ‫وظفت‬ ‫كما‬ ،‫الغربية‬ ‫العواصم‬ ‫وبعض‬ ‫واشنطن‬ ‫في‬ ‫حلفاءها‬‫ليستقر‬ ‫املضاد‬ ‫اإلسرائيلي‬ ‫اخلطاب‬ ‫تأرجح‬ ‫والترغيب‬ ‫الترهيب‬ ‫وبني‬ .‫الفلسطينية‬ ‫السلطة‬‫وقفت‬ .‫والوعيد‬ ‫والتهديد‬ ‫الترهيب‬ ‫على‬ ‫التصويت‬ ‫موعد‬ ‫سبقت‬ ‫التي‬ ‫القليلة‬ ‫األشهر‬ ‫في‬‫ابيب‬ ‫تل‬ ‫مثل‬ ‫واستخدمت‬ ،‫الفلسطيني‬ ‫الطلب‬ ‫ضد‬ ‫بصالفة‬ ‫األولى‬ ‫اللحظة‬ ‫منذ‬ ‫واشنطن‬‫العواصم‬ ‫بعض‬ ‫أما‬ ،‫املشوار‬ ‫مواصلة‬ ‫عن‬ ‫الفلسطيني‬ ‫الرئيس‬ ‫لثني‬ ‫والتهديد‬ ‫الوعيد‬‫على‬ ‫تعرض‬ ‫أن‬ ‫مثل‬ ،‫الشجرة‬ ‫عن‬ ‫الطرفني‬ ‫ينزل‬ ‫ا‬ ً‫مخرج‬ ‫جتد‬ ‫أن‬ ‫فحاولت‬ ‫الكبرى‬ ‫األوروبية‬.‫الفلسطينية‬ ‫للدولة‬ ‫حتقيق‬ ‫خامتته‬ ‫تكون‬ ‫للسالم‬ ‫شامل‬ ‫دولي‬ ‫مؤمتر‬ ‫عقد‬ ‫فكرة‬ ‫الفلسطينيني‬‫جديدة‬ ‫طريقة‬ ‫إسرائيل‬ ‫استخدمت‬ ،‫القرار‬ ‫وقف‬ ‫محاولة‬ ‫من‬ ‫يئست‬ ‫وعندما‬ ،‫ا‬ً‫ر‬‫وأخي‬‫اإلدارة‬ ‫مع‬ ‫بالتنسيق‬ ‫مضمونه‬ ‫من‬ ‫القرار‬ ‫إفراغ‬ ‫محاولة‬ ‫عبر‬ ‫خطورته‬ ‫من‬ ‫التقليل‬ ‫على‬ ‫تركز‬‫التي‬ ‫األضرار‬ ‫لتقليل‬ ،‫القرار‬ ‫صيغة‬ ‫على‬ ‫التفاوض‬ ‫واشنطن‬ ‫من‬ ‫الطلب‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ،‫األميركية‬.‫بترسيخها‬ ‫إسرائيل‬ ‫ترغب‬ ‫مضامني‬ ‫وإدخال‬ ،‫جراءه‬ ‫بإسرائيل‬ ‫تلحق‬ ‫قد‬‫تقلب‬ ‫قد‬ ‫معجزة‬ ‫حدوث‬ ‫على‬ ‫األخيرة‬ ‫اللحظة‬ ‫حتى‬ ‫يراهن‬ ‫كان‬ ‫نتنياهو‬ ‫فإن‬ ‫وكعادته‬‫على‬ ‫وواظب‬ .‫جادة‬ ‫محاولة‬ ‫تشكل‬ ‫أن‬ ‫شأنها‬ ‫من‬ ‫حقيقية‬ ‫خطوة‬ ‫بأية‬ ‫يقم‬ ‫لم‬ ‫لذا‬ ،‫الطاولة‬‫الشخصية‬ ‫التهم‬ ‫يكيل‬ ‫كي‬ ‫خارجيته‬ ‫لوزير‬ ‫العنان‬ ً‫ا‬‫مطلق‬ ‫الفلسطيني‬ ‫الطلب‬ ‫مهاجمة‬‫مراقبة‬ ‫من‬ ‫ا‬ ً‫واضح‬ ‫بات‬ ‫كما‬ ،‫نتنياهو‬ ‫جعبة‬ ‫في‬ ‫يكن‬ ‫لم‬ .‫ويهاجمه‬ ‫عباس‬ ‫محمود‬ ‫للرئيس‬‫أبو‬ ‫من‬ ‫الطلب‬ ‫باستثناء‬ ‫حقيقة‬ ‫مبادرة‬ ‫أية‬ ‫العام‬ ‫طوال‬ ‫السياسية‬ ‫وممارسته‬ ‫تصريحاته‬‫التأكيد‬ ‫هو‬ ‫يواصل‬ ‫فيما‬ ،‫مسبقة‬ ‫شروط‬ ‫أي‬ ‫بدون‬ ‫املفاوضات‬ ‫طاولة‬ ‫إلى‬ ‫اجللوس‬ ‫مازن‬‫القدس‬ ‫ووحدة‬ ‫االستيطانية‬ ‫بالكتل‬ ‫املساس‬ ‫،وبعدم‬ ‫الدولة‬ ‫بيهودية‬ ‫املتعلقة‬ ‫شروطه‬ ‫على‬.‫اليهودية‬ ‫للدولة‬ ‫كعاصمة‬،‫عليه‬ ‫سيصادق‬ ‫الذي‬ ‫القرار‬ ‫صيغة‬ ‫على‬ ‫التأثير‬ ‫مبحاولة‬ ‫إلسرائيل‬ ‫التالية‬ ‫اخلطوة‬ ‫متيزت‬‫توجه‬ ‫خطورة‬ ‫تدرك‬ ‫إسرائيل‬ ‫كانت‬ ‫جهة‬ ‫فمن‬ .‫القرار‬ ‫ستتبع‬ ‫التي‬ ‫اخلطوات‬ ‫طبيعة‬ ‫وعلى‬‫من‬ ‫دبلوماسيتها‬ ‫استخدمت‬ ‫لذا‬ ،‫القرار‬ ‫صدور‬ ‫عقب‬ ‫الدولية‬ ‫اجلنايات‬ ‫حملكمة‬ ‫الفلسطينيني‬.‫احملكمة‬ ‫إلى‬ ‫الفلسطينية‬ ‫السلطة‬ ‫توجه‬ ‫بعدم‬ ‫ضمانات‬ ‫تأخذ‬ ‫األوروبية‬ ‫الدول‬ ‫جعل‬ ‫أجل‬‫من‬ ‫قدر‬ ‫أكبر‬ ‫يتضمن‬ ‫حتى‬ ‫القرار‬ ‫نص‬ ‫على‬ ‫تؤثر‬ ‫أن‬ ‫إسرائيل‬ ‫حاولت‬ ‫ذلك‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬‫احلقوق‬ ‫ذكر‬ ‫وبعدم‬ ‫إسرائيل‬ ‫دولة‬ ‫بوجود‬ ‫املساس‬ ‫عدم‬ ‫على‬ ‫التأكيد‬ ‫مثل‬ ،‫لها‬ ‫الفوائد‬.‫األخرى‬ ‫الفلسطينية‬‫الطلب‬ ‫جانب‬ ‫إلى‬ ‫دولة‬ 138 ‫وقفت‬ ‫إذ‬ ،‫إلسرائيل‬ ‫هزمية‬ ‫التصويت‬ ‫كان‬ ،‫احملصلة‬ ‫في‬‫بجانب‬ ،‫األوروبية‬ ‫القارة‬ ‫من‬ ‫واحدة‬ ‫دولة‬ ‫فقط‬ ‫منها‬ ،‫دول‬ ‫تسع‬ ‫وعارضته‬ ‫الفلسطيني‬‫اللحظة‬ ‫منذ‬ ‫��ن‬‫ط‬��‫ن‬��‫ش‬‫وا‬ ‫��ت‬‫ف‬��‫ق‬‫و‬‫��ب‬‫ل‬��‫ط‬��‫ل‬‫ا‬‫ض���د‬‫ب��ص�لاف��ة‬‫األول������ى‬‫مثل‬ ‫واستخدمت‬ ،‫الفلسطيني‬‫لثني‬ ‫والتهديد‬ ‫الوعيد‬ ‫ابيب‬ ‫تل‬‫الذهاب‬ ‫عن‬ ‫الفلسطيني‬ ‫الرئيس‬.‫المتحدة‬‫األمم‬‫إلى‬‫وقف‬ ‫محاولة‬ ‫من‬ ‫يئست‬ ‫عندما‬‫إسرائيل‬‫استخدمت‬،‫األممي‬‫القرار‬‫التقليل‬ ‫على‬ ‫تركز‬ ‫جديدة‬ ‫طريقة‬‫��راغ‬‫ف‬‫إ‬ ‫محاولة‬ ‫عبر‬ ‫خطورته‬ ‫من‬.‫مضمونه‬‫من‬‫القرار‬
  • 43. 46‫قلب‬ ‫في‬ ‫جزر‬ ‫شكل‬ ‫على‬ ‫صغيرة‬ ‫دول‬ ‫وأربع‬ ،‫وإسرائيل‬ ‫وبنما‬ ‫وكندا‬ ‫املتحدة‬ ‫الواليات‬‫أمام‬ ‫نتنياهو‬ ‫خطاب‬ ‫ينجح‬ ‫لم‬ .‫اإلسرائيليون‬ ‫املواطنون‬ ‫باسمها‬ ‫يسمع‬ ‫يكاد‬ ‫ال‬ ‫احمليط‬‫احلديث‬ ‫في‬ ‫وأبحر‬ ‫السياسي‬ ‫الواقع‬ ‫أغفل‬ ‫إنه‬ ‫إذ‬ ،‫احلضور‬ ‫عطف‬ ‫كسب‬ ‫في‬ ‫العامة‬ ‫اجلمعية‬‫طوفان‬ ‫أمام‬ ‫وحيدة‬ ‫املطاف‬ ‫نهاية‬ ‫في‬ ‫إسرائيل‬ ‫لتقف‬ ،‫املقدسة‬ ‫احلقوق‬ ‫وعن‬ ‫املاضي‬ ‫عن‬.‫الدولي‬ ‫املجتمع‬ ‫في‬ 194 ‫رقم‬ ‫الدولة‬ ‫فلسطني‬ ‫لصالح‬ ‫التصويت‬‫املمارسة‬ ‫نسق‬ ‫عن‬ ‫يخرج‬ ‫لم‬ ‫األممي‬ ‫التصويت‬ ‫على‬ ‫اإلسرائيلي‬ ‫الرد‬ ‫إن‬ ‫القول‬ ‫ميكن‬،‫رفضه‬ ‫بعد‬ ‫التصويت‬ ‫من‬ ‫فوريني‬ ‫موقفني‬ ‫إسرائيل‬ ‫تبنت‬ .‫العام‬ ‫طوال‬ ‫املعتادة‬ ‫اإلسرائيلية‬،‫االستيطان‬ ‫حملة‬ ‫من‬ ‫صعدت‬ ‫امليداني‬ ‫الصعيد‬ ‫على‬ .‫معه‬ ‫التعاطي‬ ‫وعدم‬ ،‫به‬ ‫واالستخفاف‬‫أموال‬ ‫حتويل‬ ‫ووقف‬ ‫االقتصادية‬ ‫العصا‬ ‫جلأت‬ ‫كما‬ ،‫واألغوار‬ ‫القدس‬ ‫منطقتي‬ ‫في‬ ‫وبخاصة‬‫ثالثة‬ ‫إنشاء‬ ‫نيتها‬ ‫عن‬ ‫إسرائيل‬ ‫أعلنت‬ ‫القرار‬ ‫صدور‬ ‫ففور‬ .‫الفلسطينية‬ ‫للسلطة‬ ‫الضرائب‬‫وبخاصة‬ ،‫االستيطانية‬ ‫البؤر‬ ‫بعض‬ ‫توسيع‬ ‫بأيام‬ ‫ذلك‬ ‫وبعد‬ ،‫القدس‬ ‫حول‬ ‫سكنية‬ ‫وحدة‬ ‫آالف‬‫التأكيد‬ ‫هي‬ ‫االستيطانية‬ ‫التوسعات‬ ‫تفاصيل‬ ‫خلف‬ ‫امليدانية‬ ‫الرسالة‬ ‫وكانت‬ .‫األغوار‬ ‫في‬‫ووفق‬ .‫الوا