‫الفصل‬‫اللول‬‫مقدمة‬‫بيان‬‫المشكلة‬:‫لوالهدف‬‫يقصر‬‫تقديم‬‫البخبار‬‫من‬‫الناحية‬‫التقليدية‬‫على‬‫الجرائد‬‫والاذاعة‬‫ومع‬‫...
‫توصل‬‫كل‬‫من‬Davenpant,Fico and De flear‫إلى‬‫أ ن‬‫تعليم‬‫الصحافة‬‫ل‬‫يتطابق‬‫مع‬‫أنماط‬‫القيادة‬‫للمنظمات‬‫المهنية‬‫البخ...
‫مصداقية‬‫من‬‫مصدر‬‫البخبار‬‫التقليدية‬‫بهامش‬‫كبير‬)JOHNSON &KAYE,2002. (‫ويعتقد‬‫عدد‬‫قليل‬‫من‬‫الباحثين‬‫بأ ن‬‫مستقبل‬‫...
‫ما‬‫يتم‬‫تضمينه‬‫في‬‫برامج‬‫تكنولوجيا‬‫وسائل‬‫العلم‬‫الحديثة‬‫بالكليات‬‫التي‬‫تقدم‬‫اذلك‬‫البرنامج‬‫في‬‫الوقت‬.‫الحالي‬‫و...
‫وتوصل‬‫كل‬‫من‬MIDDLEBERG &ROSS (1999‫إلى‬ (‫أ ن‬93‫من‬ %‫الصحافيين‬‫يستخدمو ن‬‫بخدمات‬‫النتنت‬‫على‬‫القل‬‫لجزء‬‫من‬‫الوقت...
‫ويحدد‬))HUESCA‫التجاهات‬‫التي‬‫يمكن‬‫أ ن‬‫تتحرك‬‫نحوها‬‫مناهج‬‫علم‬‫الصحافة‬‫وتركز‬‫نسبة‬‫مئوية‬‫صغيرة‬‫من‬‫الكليات‬‫المع...
:‫القيود‬‫فيما‬‫يلي‬‫القيود‬‫المفرواضة‬‫على‬:‫الدراسة‬1(‫نظرا‬‫ل ن‬‫الشخاص‬‫المطلو ب‬‫منهم‬‫الجابة‬‫على‬‫أسئلة‬‫الدراسة‬‫ي...
‫السنة‬‫بفحص‬‫الكيفية‬‫التي‬‫تغطي‬‫بها‬‫وساائل‬‫العلم‬‫قصص‬‫محددة‬‫والتجاهات‬‫اذات‬‫التغطية‬‫العلمية‬‫الواسعة‬)AJR,2003(‫إ...
‫المنتدى‬WEBLOG‫عبارة‬‫عن‬‫منتدى‬‫للمناقشة‬‫على‬‫شبكة‬‫النترنت‬‫مباشرة‬‫وغالبا‬‫ما‬‫يتم‬‫تعديلها‬‫من‬‫قبل‬‫شخص‬‫واحد‬‫وبمش...
‫الفصل‬‫الثاني‬‫استعراض‬‫الدراسات‬‫السابقة‬:‫مقدمة‬‫ينتقل‬‫مجال‬‫التصالت‬‫والصحافة‬‫إلى‬‫مجال‬‫التكنولوجيا‬‫والتفاعلية‬‫وت...
‫لقد‬‫نمت‬‫الحركة‬‫الجتماعية‬‫نحو‬‫تعليم‬‫الصحافة‬‫بدرجة‬‫كافية‬‫حيث‬‫قم‬‫مجلس‬‫إدارة‬‫فارمر‬‫الثانوية‬‫العليا‬‫عام‬1857‫)...
‫وأيضا‬‫شهد‬‫العام‬1890‫والعوام‬‫التالية‬‫أول‬‫ظهور‬‫لدورات‬‫في‬‫الصحافة‬‫تعقد‬‫في‬‫العديد‬‫من‬‫الجامعات‬‫الرئيسية‬‫بالولي...
‫وأيضا‬‫شهدت‬‫الحر ب‬‫العالمية‬‫الثانية‬‫بداية‬‫دراسات‬‫العلم‬‫الجماهيري‬‫بالجامعات‬‫المريكية‬‫وأيضا‬‫تطورت‬‫تقنية‬‫البث‬‫...
‫النمو‬‫منذ‬‫التسعينات‬‫مع‬‫إاضافة‬‫برامج‬‫العل ن‬‫والعلقات‬‫العامة‬‫والبث‬‫الاذاعية‬‫والتلفزيوني‬‫في‬‫معظم‬‫الكليات‬‫والي...
‫صحافة‬‫النترنت‬‫في‬‫عالم‬‫اليوم‬ONLINE JOURNALISM‫تعد‬‫شبكة‬‫العالمية‬ (‫)الويب‬www‫مصدرا‬‫عظيما‬‫للبخبار‬‫لنها‬‫متوفرة‬2...
‫المنشورات‬‫بدأت‬‫تنمي‬‫شخصياتها‬‫عن‬‫المحتوى‬‫والغرض‬‫الصلي‬GARRISON‫ويناقش‬STOVALL‫القول‬‫بأنه‬‫ل‬‫يوجد‬‫هناك‬‫موقع‬‫ويب...
‫وفي‬‫الوقت‬‫الذي‬‫تمنح‬‫فيه‬‫أوساط‬‫البخبار‬‫المطبوعة‬‫والمذاعة‬‫كل‬‫مستخدم‬‫الفرصة‬‫للحصول‬‫على‬‫معلومات‬‫فإ ن‬‫شبكة‬‫تق...
‫المتصلة‬‫بشبكة‬‫النترنت‬‫فرص‬‫عظيمة‬‫لكسر‬‫الجدرا ن‬‫وتكوين‬‫شراكات‬‫جديدة‬DEWALK,2001((‫ويناقش‬)MURPHY,2002‫(القول‬‫بأنه...
‫النترنت‬STOVALL,2004‫كما‬ ((‫أن‬‫هيكل‬‫وتنظيم‬‫غرفة‬‫البخبار‬‫وصناعة‬‫البخبار‬‫يتغير‬‫وأن‬‫ممارسات‬‫الجهات‬‫المقدمة‬‫للبخ...
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
بحث حول تطوير مناهج الاعلام
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×

بحث حول تطوير مناهج الاعلام

1,737

Published on

0 Comments
0 Likes
Statistics
Notes
  • Be the first to comment

  • Be the first to like this

No Downloads
Views
Total Views
1,737
On Slideshare
0
From Embeds
0
Number of Embeds
0
Actions
Shares
0
Downloads
17
Comments
0
Likes
0
Embeds 0
No embeds

No notes for slide

Transcript of "بحث حول تطوير مناهج الاعلام"

  1. 1. ‫الفصل‬‫اللول‬‫مقدمة‬‫بيان‬‫المشكلة‬:‫لوالهدف‬‫يقصر‬‫تقديم‬‫البخبار‬‫من‬‫الناحية‬‫التقليدية‬‫على‬‫الجرائد‬‫والاذاعة‬‫ومع‬‫قدوم‬‫التكنولوجيا‬‫اللكترونية‬‫بما‬‫فيها‬‫تكنولوجيا‬‫النترنت‬‫فإنه‬‫يمكن‬‫ال ن‬‫تقديم‬‫البخبار‬‫في‬‫شكل‬‫الكتروني‬‫متعدد‬‫الوسائط‬(‫)ملتيميديا‬MULTIMEDIA‫ويبدأ‬‫العديد‬‫من‬‫الصحافيين‬‫العمل‬‫في‬‫بيئات‬‫تعمل‬‫على‬‫شبكة‬‫النترنت‬‫)أو ن‬‫لين‬on line‫ونشر‬ (‫البخبار‬‫والمعلومات‬‫على‬‫شكل‬‫آني‬‫مع‬‫قدرات‬‫تفاعلية‬‫تتطلب‬‫مهارات‬‫جديدة‬‫للصحافيين‬‫ومن‬‫الضروري‬‫بأ ن‬‫تواجه‬‫كليات‬‫الصحافة‬‫هذه‬‫التحديات‬‫وتقدم‬‫تخصصات‬‫أكاديمية‬‫رئيسية‬‫ودورات‬‫لتدري‬‫الطل ب‬‫على‬‫هذه‬.‫البيئة‬‫والمشكلة‬‫تكمن‬‫في‬‫الحقيقة‬‫القائلة‬‫بأنه‬‫يتم‬‫تقديم‬‫عدد‬‫قليل‬‫من‬‫برامج‬‫علم‬‫الصحافة‬‫لتدريس‬‫الطل ب‬‫للتعامل‬‫مع‬‫وسائل‬‫العلم‬‫الحديثة‬‫المستخدمة‬‫لنشر‬.‫البخبار‬‫بالاضافة‬‫إلى‬‫أ ن‬‫كليات‬‫الصحافة‬‫ل‬‫تتفق‬‫على‬‫السم‬‫الذي‬‫يطلق‬‫على‬‫برنامج‬‫الصحافة‬‫أو‬‫ما‬‫هي‬‫الدورات‬‫التي‬‫يجب‬‫أ ن‬‫تقدم‬‫في‬‫اذلك‬‫البرنامج‬‫والتي‬‫من‬‫الممكن‬‫أ ن‬‫تؤدي‬‫إلى‬‫إرباك‬.‫الطل ب‬‫ونظرا‬‫ل ن‬‫التكنولوجيا‬‫قد‬‫تركت‬‫تأثير‬‫أساسيا‬‫على‬‫الكيفية‬‫التي‬‫يؤدي‬‫بها‬‫الصحافيو ن‬‫أعمالهم‬)STALL ,2004 ,PAVIK ,2000‫والثر‬ (‫الثوري‬‫لوسائل‬‫العلم‬‫الحديثة‬‫على‬‫مهنة‬‫الصحافة‬‫في‬‫هيئة‬‫تقني‬‫النترنت‬)GARRISON ,2003‫عليه‬ (‫ينبغي‬‫على‬‫المدرسين‬‫تقديم‬‫دورات‬‫وبرامج‬‫تركز‬‫على‬‫استخدام‬‫التكنولوجيا‬‫في‬‫مجال‬‫الصحافة‬)Royal,2005‫ومجلس‬ .(‫اعتماد‬‫التعليم‬‫في‬‫مجال‬‫الصحافة‬‫والعلم‬‫الجماهيري‬)ACEJMC‫هو‬ (‫الجهة‬‫المسؤولة‬‫عن‬‫تقييم‬‫برامج‬‫الصحافة‬‫المهنية‬‫والعلم‬‫الجماهيري‬‫في‬‫الكليات‬‫والجامعات‬‫ولقد‬‫قام‬Frazier (1999‫بتحليل‬ (‫أشكال‬‫المناهج‬‫للكليات‬‫الجامعية‬‫وتوصل‬‫إلى‬‫أ ن‬‫معظم‬‫كليات‬‫الصحافة‬‫تقدم‬‫مناهج‬‫مماثلة‬‫جدا‬‫في‬‫التخصصات‬‫الرئيسية‬‫التقليدية‬‫في‬‫مجال‬‫الصحافة‬‫والعلم‬‫إل‬ .‫الجماهيري‬‫أ ن‬Frazier‫لم‬‫يركز‬‫في‬‫بحثه‬‫على‬‫كيفية‬‫تعامل‬‫الكليات‬‫مع‬‫قضية‬‫إدبخال‬‫تقنية‬‫الوسائط‬‫المتعددة‬‫في‬ (‫)الملتيميديا‬.‫مناهجها‬‫ولم‬‫يتم‬‫إجراء‬‫أي‬‫دراسة‬‫مماثلة‬‫لتقييم‬‫برنامج‬‫علم‬‫الصحافة‬‫منذ‬‫الدراسة‬‫التي‬‫أجراها‬Frazier‫عام‬1999‫ويواضح‬ .‫م‬‫البحث‬‫الولي‬‫الذي‬‫أجراه‬‫مؤلف‬‫هذه‬‫الدراسة‬‫يواضح‬‫بأنه‬‫في‬‫الوقت‬‫الذي‬‫يقوم‬‫فيه‬‫عدد‬‫قليل‬‫من‬‫الكليات‬‫حاليا‬‫بتقديم‬‫مدابخل‬‫الوسائط‬‫المتعددة‬‫للصحافة‬ (‫)الملتيميديا‬‫فإ ن‬‫أيا‬‫من‬‫تلك‬‫الكليات‬‫ل‬‫تقدم‬‫تلك‬‫المدابخل‬‫مع‬‫أي‬‫طبيعة‬‫تتماشى‬‫مع‬‫الوسائط‬‫المتعددة‬,)ACEJMC,2004‫كما‬ (‫أ ن‬‫المجموعة‬‫المنوعة‬‫من‬‫الدورات‬‫المطلوبة‬‫وحتى‬‫أسماء‬‫البرامج‬‫تكو ن‬‫متنوعة‬‫ول‬‫يمكن‬‫أ ن‬‫توافق‬‫الكليات‬‫على‬‫أفضل‬‫طريقة‬‫أداء‬‫لهذا‬‫الوسط‬‫الجديد‬‫كما‬‫أنه‬‫ل‬‫ينبغي‬‫أ ن‬‫يتم‬‫اتخااذ‬‫قرار‬‫واضع‬‫منهج‬‫جديد‬‫نظرا‬‫لنه‬‫يحتاج‬‫لوقت‬‫ومجهود‬.‫مضني‬)DIAMOND,1989(
  2. 2. ‫توصل‬‫كل‬‫من‬Davenpant,Fico and De flear‫إلى‬‫أ ن‬‫تعليم‬‫الصحافة‬‫ل‬‫يتطابق‬‫مع‬‫أنماط‬‫القيادة‬‫للمنظمات‬‫المهنية‬‫البخرى‬‫وأنه‬‫يوجد‬‫هناك‬‫)تخلف‬‫في‬ (‫ابتكاري‬‫جميع‬‫الكليات‬‫في‬‫تدريس‬‫مهارات‬‫التكنولوجيا‬‫كما‬‫أنهم‬‫حددوا‬‫الكليات‬‫التي‬‫كانت‬‫تقوم‬‫بتدريس‬‫))معيار‬‫بالاضافة‬ ((‫التكنولوجيا‬‫إلى‬‫الكيفية‬‫التي‬‫كانت‬‫تقدم‬‫بها‬‫كما‬ .‫المعلومات‬‫تمت‬‫مناقشة‬‫أسبا ب‬‫عدم‬‫تقديم‬‫الدورات‬‫من‬‫قبل‬‫الكليات‬‫المتبقية‬‫وكانت‬‫أكثر‬‫السبا ب‬‫شيوعا‬‫هي‬‫عدم‬‫توفر‬‫التمويل‬‫وتوفر‬‫أعضاء‬‫هيئة‬‫التدريس‬‫اذوي‬‫المهارات‬.‫المناسبة‬‫ومن‬‫مجموع‬106‫كلية‬‫من‬‫كليات‬‫الصحافة‬‫المعتمدة‬‫من‬‫قبل‬‫مجلس‬‫اعتماد‬‫تعليم‬‫الصحافة‬‫والعلم‬‫الجماهيري‬)ACEJMC(‫فإ ن‬18‫كلية‬‫فقط‬‫قدمت‬‫برنامج‬‫جامعي‬‫يركز‬‫على‬‫التكنولوجيا‬‫)تكنولوجيا‬‫وسائل‬‫العلم‬،‫الحديثة‬‫صحافة‬‫النترنت‬)Online،(‫تقنية‬‫الوسائط‬‫المتعددة‬("‫"الملتيميديا‬‫عند‬‫إجراء‬‫البحث‬‫الولي‬‫وعدد‬‫أقل‬‫من‬20‫من‬ %‫مجموع‬‫الكليات‬‫ومن‬‫هذه‬‫الكليات‬‫فإ ن‬‫ث‬3‫لثة‬‫فقط‬‫من‬‫الكليات‬‫تقدم‬‫تخصص‬‫رئيسي‬‫كامل‬‫في‬‫مجال‬‫تكنولوجيا‬‫وسائل‬‫العلم‬‫الحديثة‬‫بينما‬‫قدمت‬‫الخمسة‬‫عشر‬)15‫كلية‬ (‫البخرى‬‫مسارات‬‫أو‬‫تركيزات‬‫فقط‬‫)أنظر‬‫الملحق‬J.(‫ومن‬‫ناحية‬‫أبخرى‬‫فإ ن‬100‫تقريبا‬ %‫من‬‫الكليات‬‫تقدم‬‫تخصصات‬‫رئيسية‬‫في‬‫مجال‬‫الصحافة‬‫المطبوعة‬‫وأكثر‬‫من‬80‫تقدم‬ %‫تخصصات‬‫رئيسية‬‫في‬‫مجال‬‫الصحافة‬‫الاذاعية‬‫والعل ن‬‫العلقات‬ /‫العامة‬),ACEJMC,2004(.‫والمشكلة‬‫التي‬‫يحاول‬‫هذا‬‫البحث‬‫إيجاد‬‫حل‬‫لها‬‫هي‬،‫أ‬‫معظم‬‫كليات‬‫الصحافة‬‫لم‬‫تواكب‬‫التغييرات‬‫في‬‫الطرق‬‫التي‬‫يتم‬‫بها‬‫تقديم‬‫البخبار‬‫وأنه‬‫من‬‫المرجح‬‫،أ‬‫تستفيد‬‫تلك‬‫الكليات‬‫عن‬‫طريق‬‫تدريس‬‫تخصص‬‫رئيسي‬‫في‬‫مجال‬‫تكنولوجيا‬‫وسائل‬‫العلم‬‫الحديثة‬‫وكا ن‬‫محور‬‫هذا‬‫البحث‬‫هو‬‫كيفية‬‫تنظيم‬‫اذلك‬‫التخصص‬.‫الرئيسي‬‫هناك‬‫عدد‬‫متزايد‬‫من‬‫منافذ‬‫الجرائد‬‫والاذاعة‬‫والتلفزيو ن‬‫بالوليات‬‫المتحدة‬‫المريكية‬‫تقدم‬‫طبعات‬‫عن‬‫طريق‬‫النترنت‬)Online‫ويصرح‬ .()singer 2003‫بأ ن‬ (1200‫جريدة‬‫من‬‫الجرائد‬‫اليومية‬‫المريكية‬‫توفر‬‫مواقع‬‫للويب‬‫وتضع‬‫الجرائد‬‫اليومية‬‫البخرى‬‫عدد‬‫الجرائد‬‫عن‬‫طريق‬‫النترنت‬Online‫إلى‬‫أعلى‬‫من‬4900)Garrism 2003‫وعلى‬ (‫الرغم‬‫من‬‫تباين‬‫الرقام‬‫الدقيقة‬‫إلى‬‫أ ن‬‫حوالي‬178‫مليو ن‬‫أي‬‫أعلى‬‫من‬60‫من‬ %‫المريكيين‬‫يتمتعو ن‬‫ال ن‬‫بالوصول‬‫إلى‬‫شبكة‬‫النترنت‬‫ويعتبر‬‫البحث‬‫عن‬‫المعلومات‬‫هو‬‫المكو ن‬‫الرئيسي‬‫لستخدامهم‬.‫النترنت‬‫فالنترنت‬‫في‬‫الحقيقة‬‫هو‬‫الوسيلة‬‫الوحيدة‬‫لتلقي‬‫البخبار‬‫بخل ف‬‫الراديو‬‫واذلك‬‫بهد ف‬‫نمو‬‫المستخدمين‬‫المنتظمين‬‫بخلل‬‫السنوات‬)) .‫البخيرة‬SINGER,2003‫بالاضافة‬‫إلى‬‫أ ن‬‫العديد‬‫من‬‫المستخدمين‬‫يذكرو ن‬‫بأ ن‬‫مصادر‬‫البخبار‬‫على‬‫النترنت‬Online‫هي‬‫أبخبار‬‫اذات‬‫مصداقية‬‫وموثوقية‬)ONLINE NEWSASSOCIATION ,2003, JOHNSON&KAYE ,2002(‫وعندما‬‫تم‬‫طلب‬‫من‬‫مستخدمي‬‫النترنت‬‫عقد‬‫مقارنة‬‫بين‬‫المصادر‬‫التقليدية‬‫مع‬‫نظيرتها‬‫على‬‫النترنت‬Online‫فلقد‬‫اذكروا‬‫بأ ن‬‫مصدر‬‫أبخبار‬‫النترنت‬‫أكثر‬
  3. 3. ‫مصداقية‬‫من‬‫مصدر‬‫البخبار‬‫التقليدية‬‫بهامش‬‫كبير‬)JOHNSON &KAYE,2002. (‫ويعتقد‬‫عدد‬‫قليل‬‫من‬‫الباحثين‬‫بأ ن‬‫مستقبل‬‫الصحافة‬‫ل‬‫يمكن‬‫أ ن‬‫يوجد‬‫في‬‫الطباعة‬‫أو‬‫الاذاعة‬‫ولكن‬‫يمكن‬‫أ ن‬‫يوجد‬‫على‬‫شبكة‬‫النترنت‬)DIBEAN&GARRISON2001, KATZ,1999(‫وتقترح‬‫هذه‬‫الطروحة‬‫البحثية‬‫تدريس‬‫تخصص‬‫رئيسي‬‫يعتمد‬‫على‬‫التكنولوجيا‬‫لتدريس‬‫أقسام‬‫الصحافة‬‫والعلم‬‫الجماهيري‬‫وتحديد‬‫مجموعة‬‫من‬‫الدورات‬‫مع‬‫أوصافها‬‫والهدا ف‬‫التعليمية‬‫للتخصص‬‫الرئيسي‬.‫المقترح‬‫وينبغي‬‫ال ن‬‫على‬‫الطل ب‬‫الذين‬‫يخططو ن‬‫لللتحاق‬‫بوظائف‬‫في‬‫مجال‬‫الصحافة‬‫أ ن‬‫يتمكنوا‬‫ليس‬‫من‬‫تخصص‬‫واحد‬‫فقط‬‫ولكن‬‫في‬‫أشكال‬‫عديدة‬‫من‬‫حكاية‬‫القصص‬‫بما‬‫فيها‬‫الطباعة‬‫والتقارير‬‫الاذاعية‬‫وإنتاج‬‫الوسائل‬‫السمعية‬‫والفيديوية‬‫وحتى‬‫التصميم‬‫البيني‬)CUNNIGHAM,2002,SOUTH&NICHOSON,2002,MEYER,2001‫ويتعذر‬ (‫على‬‫كليات‬‫الصحافة‬‫التفاق‬‫على‬‫الكيفية‬‫التي‬‫يجب‬‫بها‬‫تدريس‬‫تلك‬‫المهارات‬‫أو‬‫حتى‬‫اسم‬‫اذلك‬‫البرنامج‬)BIRGE,2005. (‫وتستخدم‬‫الكليات‬‫مجموعة‬‫متنوعة‬‫من‬‫السماء‬‫بما‬‫فيها‬‫وسائل‬‫العلم‬،‫الحديثة‬‫وسائل‬‫العلم‬،‫التفاعلية‬‫وسائل‬‫العلم‬‫الرقمية‬‫والوسائط‬‫المتعددة‬(‫)الملتيميديا‬‫وصحافة‬‫النترنت‬Online( CUNNIGHAM,2002,SOUTH&NICHILSON,2002(‫وقد‬‫يسبب‬‫عدم‬‫التماسك‬‫إرباك‬‫ويمنع‬‫الطل ب‬‫من‬‫السعي‬‫نحو‬‫الحصول‬‫على‬‫تلك‬‫الدرجة‬‫الجامعية‬‫أو‬‫يعيق‬‫الكليات‬‫البخرى‬‫من‬‫تقديم‬‫برنامج‬‫تكنولوجيا‬‫وسائل‬‫العلم‬.‫الحديثة‬‫ولقد‬‫ساعد‬‫تصميم‬‫مناهج‬‫الكليات‬‫المعتمدة‬‫بخصوصا‬‫الكليات‬‫التي‬‫تم‬‫تحديدها‬‫ككليات‬‫تقدم‬‫مسار‬‫جديد‬‫في‬‫مجال‬‫وسائل‬‫العلم‬‫ساد‬‫اذلك‬‫التصميم‬‫على‬‫تحديد‬‫ما‬‫هي‬‫الدورات‬‫التي‬‫يجب‬‫تضمينها‬‫في‬‫تخصص‬‫الوسائط‬‫المتعددة‬(‫)الملتيميديا‬‫الرئيسي‬‫في‬‫الكليات‬‫البخرى‬‫بالاضافة‬‫إلى‬‫أ ن‬‫مهنة‬‫الصحافة‬‫مثلها‬‫مثل‬‫كليات‬‫الصحافة‬‫ل‬‫تستطيع‬‫التفاق‬‫حول‬‫ما‬‫هي‬‫المهارات‬‫الحديثة‬‫التي‬‫يحتاجها‬‫الصحافيين‬)SOUTH&NICHILSON,2002(‫كما‬‫أ ن‬‫النشطة‬‫اليومية‬‫التي‬‫يمارسها‬‫صحافيو‬‫وسائل‬‫العلم‬‫الحديثة‬‫في‬‫الوقت‬‫الحالي‬‫والمعرفة‬‫الضرورية‬‫لنجاز‬‫العمل‬‫ساعد‬‫على‬‫تحديد‬‫ما‬‫هي‬‫المهارات‬.‫الضرورية‬‫وكا ن‬‫الهد ف‬‫من‬‫البحث‬‫هو‬‫واضع‬‫برنامج‬‫نمواذجي‬‫لعداد‬‫الطل ب‬‫الذين‬‫يدبخلو ن‬‫مجال‬‫تكنولوجيا‬‫العلم‬‫الجماهيري‬‫على‬‫النحو‬‫الفضل‬‫وللوصول‬‫إلى‬‫ما‬‫يجب‬‫تضمينه‬‫في‬‫هذا‬‫البرنامج‬‫فلقد‬‫قام‬‫الباحث‬‫بدراسة‬‫ما‬‫يفعله‬‫الممارسين‬‫الحاليين‬‫لتقنية‬‫الوسائط‬‫المتعددة‬‫والصحافة‬ (‫)الملتيميديا‬‫التفاعلية‬‫في‬‫وظائفهم‬‫بالاضافة‬‫إلى‬‫دراسة‬
  4. 4. ‫ما‬‫يتم‬‫تضمينه‬‫في‬‫برامج‬‫تكنولوجيا‬‫وسائل‬‫العلم‬‫الحديثة‬‫بالكليات‬‫التي‬‫تقدم‬‫اذلك‬‫البرنامج‬‫في‬‫الوقت‬.‫الحالي‬‫ولقد‬‫ثبت‬‫جدوى‬‫البرنامج‬‫النمواذجي‬‫عن‬‫طريق‬‫التجار ب‬‫الخيرة‬‫ولقد‬‫تم‬‫تحقيق‬‫هذا‬‫الهد ف‬‫عن‬‫طريق‬‫تحليل‬‫نتائج‬‫اثنين‬‫من‬‫الدراسات‬‫الميدانية‬‫المستقلة‬‫وواضع‬‫برنامج‬.‫نمواذجي‬‫وقبل‬‫تصميم‬‫الدراسات‬‫الميدانية‬‫تم‬‫التشاور‬‫مع‬‫هيئتين‬‫مستقلتين‬‫من‬‫الخبراء‬‫ولقد‬‫قدمت‬‫كل‬‫هيئة‬‫من‬‫الهيئتين‬‫معلومات‬‫لدراسة‬‫ميدانية‬‫واحدة‬‫وتم‬‫استخدام‬‫تلك‬‫المعلومات‬‫لصميم‬‫أداة‬‫البحث‬‫النهائية‬‫ولقد‬‫ساعدت‬‫دراسة‬‫ميدانية‬‫واحدة‬‫على‬‫تحديد‬‫ما‬‫يتم‬‫تقديمه‬‫حاليا‬‫في‬‫مجال‬‫تكنولوجيا‬‫وسائل‬‫العلم‬‫الحديثة‬‫في‬‫عدد‬18‫كلية‬‫من‬‫كليات‬‫الصحافة‬‫التي‬‫تقدم‬‫اذلك‬‫البرنامج‬‫ولقد‬‫حددت‬‫الدراسة‬‫الميدانية‬‫الثانية‬‫التجاهات‬‫الحالية‬‫في‬‫مهنة‬‫الصحافة‬‫المهارات‬‫المطلوبة‬‫للحصول‬‫على‬‫وظيفة‬‫في‬‫مجال‬‫مهنة‬‫الصحافة‬‫ولقد‬‫تم‬‫جمع‬‫هذه‬‫البيانات‬‫من‬‫ابختصاصي‬‫وسائل‬‫العلم‬‫الحديثة‬‫الحاليين‬‫ومتطلباتهم‬‫الوظيفية‬‫ولقد‬‫استمد‬‫البرنامج‬‫النمواذجي‬‫من‬‫نتائج‬‫الدراسات‬.‫الميدانية‬‫أسئلة‬:‫البحث‬‫أجابت‬‫هذه‬‫الدراسة‬‫على‬‫أسئلة‬‫البحث‬:‫التالية‬1(‫ماهي‬‫الدورات‬‫التي‬‫يتم‬‫تقديمها‬‫حاليا‬‫في‬‫كليات‬‫الصحافة‬‫بالدولة‬‫في‬‫مجال‬‫تكنولوجيا‬‫وسائل‬‫العلم‬‫الحديثة‬‫؟‬2(‫ما‬‫هي‬‫شروط‬‫المناهج‬‫بالكليات‬‫التي‬‫تقوم‬‫حاليا‬‫بتدريس‬‫التخصصات‬‫الرئيسية‬‫الكاملة‬‫في‬‫مجال‬‫تكنولوجيا‬‫وسائل‬‫العلم‬‫الحديثة‬‫؟‬3(‫ما‬‫هي‬‫المهارات‬‫المطلو ب‬‫توفرها‬‫لدى‬‫الطل ب‬‫المتخرجين‬‫من‬‫أجل‬‫الحصول‬‫على‬‫وظائف‬‫مجزية‬‫ماديا‬‫في‬‫مجال‬‫تكنولوجيا‬‫وسائل‬‫العلم‬‫الحديثة‬‫؟‬4(‫ما‬‫هي‬‫المتطلبات‬‫الوظيفية‬‫للمشتغلين‬‫في‬‫مجال‬‫تكنولوجيا‬‫وسائل‬‫العلم‬‫الحديثة‬‫؟‬5(‫ما‬‫هي‬‫الوظائف‬‫المتاحة‬‫للطل ب‬‫الذين‬‫لديهم‬‫بخبرة‬‫في‬‫مجال‬‫تكنولوجيا‬‫وسائل‬‫العلم‬‫الحديثة‬‫؟‬‫أهمية‬:‫البحث‬‫مع‬‫ظهور‬‫شبكة‬‫الويب‬‫العالمية‬)www‫فلقد‬ (‫تم‬‫تصميم‬‫وسيط‬‫جديد‬‫للبخبار‬‫ومن‬‫الممكن‬‫أ ن‬‫تكو ن‬‫القوى‬‫المشتركة‬‫للصور‬‫والرسومات‬‫البيانية‬‫والنصوص‬‫والوسائل‬‫السمعية‬‫أ ن‬‫تكو ن‬‫جميعها‬‫تفاعلية‬‫ومتاحة‬‫لمليين‬‫الناس‬‫على‬‫شبكة‬‫النترنت‬Online‫عليه‬‫فإ ن‬‫هذا‬‫هو‬‫أكثر‬‫تغيير‬‫أهمية‬‫في‬‫مجال‬‫العلم‬‫الجماهيري‬‫منذ‬‫ظهور‬‫التلفاز‬) )DEWALK,2001‫وفي‬‫بداية‬‫عام‬2003‫م‬‫أدرجت‬‫مجلة‬‫الصحافة‬‫المريكية‬)AJR‫حوالي‬ (9000‫منفذ‬‫من‬‫المنافذ‬‫العلمية‬‫اذات‬‫مكونات‬‫شبكة‬‫النترنت‬)AJR,2003(
  5. 5. ‫وتوصل‬‫كل‬‫من‬MIDDLEBERG &ROSS (1999‫إلى‬ (‫أ ن‬93‫من‬ %‫الصحافيين‬‫يستخدمو ن‬‫بخدمات‬‫النتنت‬‫على‬‫القل‬‫لجزء‬‫من‬‫الوقت‬‫ومع‬‫التقدم‬‫التكنولوجي‬‫أصبح‬‫ال ن‬‫بإمكا ن‬‫الصحافيين‬‫استخدام‬‫تقنية‬‫الوسائط‬‫المتعددة‬‫في‬ (‫)ملتيميديا‬‫قصصهم‬‫أي‬‫يعني‬‫الصور‬‫والنصوص‬‫والصوات‬‫والفيديو‬‫وفي‬‫هذا‬‫النظام‬‫الجديد‬‫فإ ن‬‫العملية‬‫الصحفية‬‫الكاملة‬‫تصبح‬‫عملية‬‫رقمية‬‫ابتداء‬‫من‬‫الحصول‬‫على‬‫المعلومات‬‫وتخزينها‬‫وفهرستها‬‫واستعادتها‬‫وانتهاء‬‫بمحتوى‬‫النتاج‬‫والتحرير‬‫وتوزيع‬‫تلك‬.‫المعلومات‬‫وبناء‬‫على‬‫ما‬‫أوردته‬‫دراسة‬‫أجرتها‬‫وزارة‬‫التجارة‬‫المريكية‬‫في‬‫شهر‬‫سبتمبر‬2001‫م‬‫فإ ن‬‫أكثر‬‫من‬‫نصف‬‫المريكيين‬‫كانوا‬‫يستخدمو ن‬‫شبكة‬‫)الويب‬Web(‫للحصول‬‫على‬‫البخبار‬‫والمعلومات‬‫وكا ن‬‫عدد‬‫المستخدمين‬‫يزيد‬‫بمعدل‬‫حوالي‬‫مليوني‬‫مستخدم‬‫في‬‫الشهر‬)STOVALL,2004. (‫والحقيقة‬‫القائلة‬‫بأ ن‬‫الناس‬‫يذهبو ن‬‫إلى‬‫شبكة‬‫للحصول‬ (‫)الويب‬‫على‬‫أبخبار‬‫ومعلومات‬‫وأنه‬‫يجب‬‫على‬‫الصحافيين‬‫أ ن‬‫يكونوا‬‫قادرين‬‫على‬‫التحرك‬‫مع‬‫اذلك‬‫الطلب‬‫وهناك‬‫نمو‬‫هائل‬‫في‬‫النشر‬‫على‬‫شبكة‬‫النترنت‬Online‫وأشار‬ ((‫أكثر‬‫من‬‫نصف‬‫الصحافيين‬‫الذين‬‫أجابوا‬‫على‬‫أسئلة‬‫الدراسة‬‫التي‬‫أجراها‬MIDDLEBERG &ROSS‫أشاروا‬‫إلى‬‫أنهم‬‫يستخدمو ن‬‫شبكة‬‫لتوزيع‬ (‫)الويب‬‫البخبار‬‫بالاضافة‬‫إلى‬‫المحتوى‬‫الصلي‬‫الذي‬‫يتم‬‫نشره‬‫على‬‫شبكة‬‫النترنت‬‫شهد‬‫نموا‬.‫هاما‬‫ويمن‬‫أيضا‬‫أ ن‬‫تساعد‬‫صحافة‬‫النترنت‬‫منافذ‬‫وسائل‬‫العلم‬‫التقليدية‬‫على‬‫تخفيض‬‫التكاليف‬‫وتكاد‬‫تصل‬‫تكلفة‬‫طبع‬‫وتسليم‬‫البخبار‬60‫من‬ %‫تكلفة‬‫إبخراج‬‫صحيفة‬‫متوسطة‬)PAVLIK,2000‫وفي‬ (‫الوقت‬‫الذي‬‫تحتاج‬‫فيه‬‫البخبار‬‫التي‬‫يتم‬‫بثها‬‫على‬‫النترنت‬‫إلى‬‫مبالغ‬‫مالية‬‫كبيرة‬‫فإ ن‬‫الصحف‬‫المنشورة‬‫على‬‫النترنت‬‫ل‬‫تكلف‬‫المبلغ‬‫المنفق‬‫على‬‫طباعة‬‫الصحف‬.‫التقليدية‬‫بالاضافة‬‫إلى‬‫القدرة‬‫على‬‫تقديم‬‫تصاميم‬‫متعددة‬‫لقصص‬‫البخبار‬‫)النصوص‬‫والصور‬‫الفوتوغرافية‬‫والفيديو‬‫والروابط‬‫والرسومات‬‫البيانية‬‫فإنه‬ (‫والتخطيطية‬‫يكو ن‬‫أيضا‬‫لمصادر‬‫البخبار‬‫على‬‫النترنت‬‫القدرة‬‫على‬‫أ ن‬‫تكو ن‬‫مصادر‬‫أبخبار‬‫تفاعلية‬‫وتتحرك‬‫وسائل‬‫التصال‬‫الجماهيرية‬‫من‬‫اتجاه‬‫وحيد‬‫ونمواذج‬‫من‬‫التصال‬‫اللتماثلي‬‫إلى‬‫نمواذج‬‫اتصالت‬‫تماثلي‬‫ثنائي‬‫التجاه‬‫ولم‬‫تعد‬‫صحافة‬‫النترنت‬‫تتبع‬‫السلو ب‬‫الهرمي‬‫المعكوس‬‫في‬‫الكتابة‬)DEWALK,2001. (‫وبدل‬‫عن‬‫اذلك‬‫فإ ن‬‫صحافيي‬‫النترنت‬‫لديهم‬‫القدرة‬‫على‬‫المشارك‬‫ة‬‫بقدر‬‫كبير‬‫من‬‫قبل‬‫الجمهور‬‫وهذا‬‫ممكن‬‫ال ن‬‫عن‬‫طريق‬‫غر ف‬‫الدردشة‬‫ولوحات‬‫العلنات‬‫والتصال‬‫المباشر‬‫بالبريد‬‫اللكتروني‬‫وهذا‬‫يساعد‬‫الصحافيين‬‫على‬‫تتبع‬‫الشيء‬‫الذي‬‫يجذ ب‬‫انتباه‬‫الناس‬‫وتحديد‬‫هوية‬‫المجتمع‬‫الذي‬.‫يخدمونه‬‫وكما‬‫تتغير‬‫مهنة‬‫الصحافة‬‫فإنه‬‫ينبغي‬‫تغيير‬‫المناهج‬‫التعليمية‬‫وينبغي‬‫على‬‫الكليات‬‫تقديم‬‫برامج‬‫يمكنها‬‫المساعدة‬‫لتدريب‬‫الصحافيين‬‫على‬‫هذه‬‫النقلة‬‫في‬.‫التكنولوجيا‬‫ويقول‬))HUESCA,2002‫بأ ن‬‫تعليم‬‫الصحافي‬‫يقع‬‫في‬‫مفترق‬‫طرق‬‫فيما‬‫يتعلق‬‫باتجاه‬‫تطوير‬.‫المناهج‬
  6. 6. ‫ويحدد‬))HUESCA‫التجاهات‬‫التي‬‫يمكن‬‫أ ن‬‫تتحرك‬‫نحوها‬‫مناهج‬‫علم‬‫الصحافة‬‫وتركز‬‫نسبة‬‫مئوية‬‫صغيرة‬‫من‬‫الكليات‬‫المعتمدة‬‫من‬‫قبل‬‫مجلس‬‫اعتماد‬‫تعليم‬‫الصحافة‬‫والعلم‬‫الجماهيري‬)ACEJMC‫على‬ (‫نقلة‬‫أساسية‬‫لعادة‬‫تصميم‬‫تعليم‬‫الصحافة‬‫لتطوير‬‫الممارسات‬‫المتفقة‬‫مع‬‫بخصائص‬‫القضاء‬‫المشفر‬‫واذلك‬‫غالبا‬‫بتدريس‬‫تخصصات‬‫رئيسية‬‫جديدة‬‫في‬‫الغالب‬‫في‬‫مجالت‬‫مثل‬‫تكنولوجيا‬‫وسائل‬‫العلم‬‫الحديثة‬‫أو‬‫الصحافة‬‫المتصلة‬‫بشبكة‬‫النترنت‬‫مباشرة‬Online‫ولم‬ ((‫تتمكن‬‫العديد‬‫من‬‫الكليات‬‫حتى‬‫ال ن‬‫من‬‫التعامل‬‫مع‬‫التكنولوجيا‬‫وإدراجها‬‫اضمن‬.‫مناهجها‬‫ويفرض‬‫النمو‬‫المضطرد‬‫للنشر‬‫اللكتروني‬‫للوسائط‬‫المتعددة‬‫تحدي‬ (‫)ملتيميديا‬‫لمناهج‬‫الصحافة‬))SOUTH&NICHILSON,2002,FROEDLAND&WEBB,1996‫بالاضافة‬‫إلى‬‫التقنيات‬‫دابخل‬‫كل‬‫مجال‬‫على‬‫حدة‬‫فإننا‬‫ل‬‫نشاهد‬‫قدوم‬‫النشر‬‫اللكتروني‬‫والذي‬‫يبدأ‬‫بتحدي‬‫النقسامات‬‫الدابخلية‬‫دابخل‬‫مجال‬‫صناعة‬.‫البخبار‬‫ومن‬‫أجل‬‫مواكبة‬‫التغيير‬‫في‬‫مجال‬‫الصحافة‬‫فإنه‬‫ينبغي‬‫على‬‫كليات‬‫الصحافة‬‫دمج‬‫المزيد‬‫من‬‫التكنولوجيا‬‫دابخل‬‫برامجها‬‫وتدريس‬‫طلبها‬‫تخصص‬‫رئيسي‬‫يعتمد‬‫على‬‫التكنولوجيا‬‫إل‬‫أ ن‬‫البعض‬‫وليس‬‫العديد‬‫من‬‫الكليات‬‫قد‬‫فعلت‬‫اذلك‬‫حتى‬‫تاريخ‬‫اليوم‬‫بما‬‫فيها‬‫جامعة‬‫نيويورك‬)http:// www.nyu.edu، (‫جامعة‬‫نورث‬‫ويستر ن‬))http:// www. Northwestern.edu‫وجامعة‬‫أوهايو‬)http://www.ohio.edu(‫اضمن‬‫أشياء‬‫أبخرى‬‫)أنظر‬‫الملحق‬J(‫الحواجز‬‫لوالقضايا‬‫أفاد‬)FRANKLEN&WALLER,2000‫بأ ن‬ (‫الصعوبات‬‫في‬‫البحث‬‫الميداني‬‫تتضمن‬‫التأكيد‬‫بأ ن‬‫أمثلة‬‫البحث‬‫الميداني‬‫يجب‬‫أ ن‬‫تكو ن‬‫أسئلة‬‫وااضحة‬‫وغير‬‫مضللة‬‫وأ ن‬‫يقوم‬‫أشخاص‬‫عينة‬‫البحث‬‫بالجابة‬‫على‬‫السئلة‬‫بتفكير‬‫عميق‬‫وإعادة‬‫عدد‬‫كا ف‬‫من‬‫الدراسات‬‫الميدانية‬‫وكا ن‬‫الحاجز‬‫المحتمل‬‫لهذه‬‫الدراسة‬‫هو‬‫المعلومات‬‫المطلوبة‬‫من‬‫العديد‬‫من‬‫الجماعات‬‫بخلل‬‫مرحلة‬‫تصميم‬‫الدراسات‬‫الميدانية‬‫بالاضافة‬‫إلى‬‫جمع‬‫المعلومات‬‫من‬‫الدراسات‬‫الميدانية‬‫ومن‬‫الممكن‬‫أ ن‬‫يؤثر‬‫هذا‬‫الحاجز‬‫المحتمل‬‫مباشرة‬‫على‬‫نتيجة‬‫هذه‬.‫الدراسة‬‫بالاضافة‬‫إلى‬‫الصعوبات‬‫التي‬‫تواجه‬‫البحث‬‫الميداني‬‫فإ ن‬‫هذه‬‫الدراسة‬‫تعاملت‬‫مع‬‫القضايا‬‫الاضافية‬‫وعلى‬‫الرغم‬‫من‬‫عدم‬‫حداثة‬‫تقنية‬‫الوسائط‬‫المتعددة‬‫إل‬ (‫)الملتيميديا‬‫أنها‬‫دائمة‬‫التغيير‬‫وأ ن‬‫طبيعتها‬‫المتنوعة‬‫تجعل‬‫من‬‫الصعوبة‬‫تعريفها‬‫أو‬‫تحديدها‬‫وهناك‬‫تغييرات‬‫هامة‬‫في‬‫التكنولوجيا‬‫والتي‬‫بدورها‬‫تحدث‬‫تغييرات‬‫في‬‫مهنة‬‫الصحافة‬‫بالاضافة‬‫إلى‬‫أ ن‬‫الكليات‬‫تقوم‬‫بإعادة‬‫تقييم‬‫مناهجها‬‫بصفة‬‫وكا ن‬ .‫دائمة‬‫مهما‬‫إكمال‬‫هذا‬‫البحث‬‫لهذه‬‫الدراسة‬‫بطريقة‬،‫آنية‬‫وتصوير‬‫مهنة‬‫الصحافة‬‫بدقة‬‫وفعالية‬‫في‬‫هذا‬‫الوقت‬‫والستفادة‬‫من‬‫المنهج‬‫الناتج‬‫عن‬‫البحث‬‫في‬‫الكليات‬‫البخرى‬‫قبل‬‫أ ن‬‫يصبح‬‫قديما‬‫ل‬‫فائدة‬.‫منه‬
  7. 7. :‫القيود‬‫فيما‬‫يلي‬‫القيود‬‫المفرواضة‬‫على‬:‫الدراسة‬1(‫نظرا‬‫ل ن‬‫الشخاص‬‫المطلو ب‬‫منهم‬‫الجابة‬‫على‬‫أسئلة‬‫الدراسة‬‫يعيشو ن‬‫ويعملو ن‬‫في‬‫جميع‬‫أنحاء‬‫الوليات‬‫المتحدة‬‫المريكية‬‫فلقد‬‫تعذر‬‫التفاعل‬‫مع‬‫أولئك‬‫الشخاص‬‫وجها‬‫لوجه‬‫ولقد‬‫تم‬‫تطبيق‬‫نظام‬‫على‬ (‫)الويب‬‫الدراسة‬.‫الميدانية‬2(‫عند‬‫تطبيق‬‫نظام‬‫الميداني‬ (‫)الويب‬‫فإ ن‬‫الشخاص‬‫المطلو ب‬‫منهم‬‫الجابة‬‫على‬‫أسئلة‬‫الدراسة‬‫شكلوا‬‫عينة‬‫مختارة‬‫اذاتيا‬‫وبالتالي‬‫ربما‬‫ل‬‫يمثلو ن‬‫كافة‬‫المهنيين‬‫العاملين‬‫في‬‫مجال‬‫تكنولوجيا‬‫وسائل‬‫العلم‬‫الحديثة‬‫أو‬‫المؤسسات‬‫الكاديمية‬.3(‫كانت‬‫الدراسة‬‫أيضا‬‫مقيدة‬‫بوقت‬‫محدد‬‫عند‬‫إجراء‬‫الدراسة‬‫ونظرا‬‫لجراء‬‫الدراسة‬‫كدراسة‬‫سريعة‬‫في‬‫وقت‬‫المهنة‬‫والمناهج‬‫فإ ن‬‫نتائج‬‫الدراسة‬‫تقتصر‬‫على‬‫البرامج‬‫المقدمة‬‫في‬‫اذلك‬‫الوقت‬‫والمتطلبات‬‫الوظزيفية‬‫المطلوبة‬‫حاليا‬‫للمشتغلين‬‫في‬‫مجال‬‫تكنولوجيا‬‫وسائل‬‫العلم‬.‫الحديثة‬4(‫اقتصرت‬‫الدراسة‬‫على‬‫المهنيين‬‫المشتغلين‬‫في‬‫مجال‬‫وسائل‬‫العلم‬‫الحديثة‬‫والذين‬‫هم‬‫حاليا‬‫أعضاء‬‫في‬‫رابطة‬‫البخبار‬‫المتصلة‬‫بشبكة‬‫النترنت‬‫مباشرة‬‫علما‬‫بأنه‬‫ليس‬‫جميع‬‫المشتغلين‬‫في‬‫وسائل‬‫العلم‬‫الحديثة‬‫هم‬‫أعضاء‬‫في‬‫هذه‬.‫المجموعة‬‫فيما‬‫يلي‬‫بعض‬‫القيود‬‫التي‬ (‫)الحدلود‬‫تمت‬‫ملظحظتها‬‫على‬:‫الدراسة‬1(‫المنهج‬‫الموصى‬‫بتدريسه‬‫يعتبر‬‫مناسب‬‫لبرنامج‬‫درجة‬‫البكالوريوس‬‫استنادا‬‫على‬‫حالة‬‫تكنولوجيا‬‫الصحافة‬‫عام‬2005‫م‬‫وربما‬‫تتطلب‬‫التقنية‬‫الحديثة‬‫إدبخال‬‫تعديل‬‫على‬.‫المنهج‬2(‫المنهج‬‫مناسب‬‫للكليات‬‫والجامعهات‬‫المعتمدة‬‫من‬‫قبل‬‫مجلس‬‫اعتماد‬‫تعليم‬‫الصحافة‬‫والعلم‬‫الجماهيري‬)AECJMC‫ولكن‬ (‫ليس‬‫بالضرورة‬‫لجميع‬‫الكليات‬‫في‬‫الدولة‬‫أو‬.‫العالم‬‫التعريفات‬‫والبختصارات‬‫مجلس‬‫اعتماد‬‫التعليم‬‫في‬‫مجال‬‫الصحافة‬‫والعلم‬‫الجماهيري‬)AECJMC‫وهو‬ (‫الجهة‬‫المسؤولة‬‫عن‬‫تقييم‬‫الصحافة‬‫المهنية‬‫وبرامج‬‫العلم‬‫الجماهيري‬‫في‬‫الكليات‬‫والجامعات‬)AECJMC,2003(‫مجلة‬‫الصحافة‬‫المريكية‬)AJR(‫وهي‬‫مجلة‬‫قومية‬‫تقوم‬‫بتغطية‬‫كافة‬‫جوانب‬‫الطباعة‬‫والتلفاز‬‫والراديو‬‫ووسائل‬‫العلم‬‫المتصلة‬‫بشبكة‬‫النترنت‬‫مباشرة‬‫وتقوم‬‫المجلة‬‫التي‬‫تنشر‬)10‫مرات‬ (‫في‬
  8. 8. ‫السنة‬‫بفحص‬‫الكيفية‬‫التي‬‫تغطي‬‫بها‬‫وساائل‬‫العلم‬‫قصص‬‫محددة‬‫والتجاهات‬‫اذات‬‫التغطية‬‫العلمية‬‫الواسعة‬)AJR,2003(‫إعداد‬‫التقارير‬‫البخبارية‬‫بمساعدة‬)‫الكمبيوتر‬CAR‫وهو‬ - (‫يتألف‬‫من‬‫إجراء‬‫البحوث‬‫باستخدام‬‫النترنت‬‫والخدمات‬‫والبحوث‬‫البخرى‬‫المتصلة‬‫بالشبكة‬‫مباشرة‬‫و/أو‬‫تحليل‬‫مجموعة‬‫من‬‫المعلومات‬‫التي‬‫تكو ن‬‫على‬‫شكل‬‫الكتروني‬‫من‬‫أجل‬‫كتابة‬‫قصة‬).‫صحفية‬MILLER,1998‫التقار ب‬CONVERGENCE‫يقصد‬‫به‬‫مزج‬‫مختلف‬‫المنافذ‬‫العلمية‬‫مثل‬‫م‬0‫حطات‬‫التلفزة‬‫ودور‬‫نشر‬‫الصحف‬‫والجرائد‬)DEWAKL,2001(‫تقنية‬‫الوسائط‬‫المتعددة‬‫)الملتيميديا‬(MULTIMEDIA‫عبارة‬‫عن‬‫وسط‬‫جديد‬‫يجمع‬‫بين‬‫كافة‬‫وسائل‬‫التصال‬‫الجماهيري‬‫التقليدية:الكلمات‬‫والرسومات‬‫البيانية‬،‫والتخطيطية‬‫الفيديو‬‫والوسائل‬‫السمعية‬‫ومستوى‬‫فوري‬‫من‬.‫التفاعل‬DEWALK,2001(‫صحافة‬‫النترنت‬ONLINE JOURNALISM‫الصحافة‬‫المتصلة‬‫بشبكة‬‫النترنت‬‫مباشرة‬–‫لغرض‬‫يتعلق‬‫بهذه‬‫الدراسة‬‫فإ ن‬‫الصحافة‬‫المتصلة‬‫بشبكة‬‫النترنت‬‫مباشرة‬‫ستشير‬‫إلى‬‫كتابة‬‫ونشر‬‫البخبار‬‫على‬‫شبكة‬‫النترنت‬‫جمعية‬‫البخبار‬‫المتصلة‬‫بالشبكة‬)ONA(‫تأسست‬‫رابطة‬‫البخبار‬‫المتصلة‬‫بالشبكة‬‫عام‬1999‫من‬‫قبل‬‫العديد‬‫من‬‫العضاء‬‫العاملين‬‫في‬‫مجال‬‫الصحافة‬‫المتصلة‬‫بشبكة‬‫النترنت‬‫ورابطة‬‫البخبار‬‫المتصلة‬‫بشبكة‬‫النترنت‬‫هي‬‫رابطة‬‫مفتوحة‬‫للصحافيين‬‫من‬‫جميع‬‫أنحاء‬‫العالم‬‫والذين‬‫ينتجو ن‬‫البخبار‬‫على‬‫شبكة‬‫النترنت‬‫والمنصات‬‫الرقمية‬‫البخرى‬ONLINE NEWS)ASSOCIATION ,2004(‫التكنولوجيا‬TECHNOLOGY‫لغراض‬‫تتعلق‬‫بهذه‬‫الدراسة‬‫فإ ن‬‫التكنولوجيا‬‫يقصد‬‫بها‬‫كل‬‫من‬‫الجهزة‬‫والبرامج‬‫الحاسوبية‬‫المستخدمة‬‫لنتاج‬‫البخبار‬‫المتصلة‬‫بشبكة‬‫النترنت‬‫مباشرة‬‫أو‬‫المستخدمة‬‫في‬‫إعداد‬‫التقارير‬‫بمساعدة‬‫الكمبيوتر‬‫وهذه‬‫تشمل‬‫على‬‫سبيل‬‫المثال‬‫وليس‬‫الحصر‬‫برامج‬‫حاسوبية‬‫مثل‬‫ميكروميديا‬MICROMEDIA‫دريم‬‫ويفر‬DREAMEAVER،‫أدوبي‬،‫فوتوشو ب‬ADOBEPHOTOSHOP‫أدوبي‬‫اليتريز‬‫ومايكروسوفت‬‫أوفيس‬‫وبعض‬‫الجهزة‬‫مثل‬‫أجهزة‬‫الحاسو ب‬‫والكاميرات‬‫الرقمية‬‫والماسحات‬‫الضوئية‬
  9. 9. ‫المنتدى‬WEBLOG‫عبارة‬‫عن‬‫منتدى‬‫للمناقشة‬‫على‬‫شبكة‬‫النترنت‬‫مباشرة‬‫وغالبا‬‫ما‬‫يتم‬‫تعديلها‬‫من‬‫قبل‬‫شخص‬‫واحد‬‫وبمشاركة‬‫العديد‬‫من‬.‫الشخاص‬:‫ملخص‬‫تناولت‬‫هذه‬‫الدراسة‬‫التحديات‬‫الرئيسية‬‫التي‬‫تواجه‬‫تعليم‬‫الصحافة‬‫والعلم‬‫الجماهيري‬‫في‬‫الوقت‬‫الحالي‬‫من‬‫أجل‬‫إقامة‬‫علقة‬‫مع‬‫العالم‬‫تكو ن‬ ((‫))الخارجي‬‫تلك‬‫البرامج‬‫معروفة‬‫فيه‬‫ومع‬‫عالم‬‫الصحافة‬‫الكثير‬‫التغير‬‫من‬‫حولهم‬‫فإنه‬‫ل‬‫بد‬‫من‬‫أ ن‬‫تواجه‬‫البرامج‬‫الصحفية‬‫هذا‬‫التحدي‬‫فورا‬‫وفي‬‫اثنين‬‫من‬‫الستطلعات‬‫الميدانية‬‫قدم‬‫أساتذة‬‫علم‬‫الصحافة‬‫والمهنيين‬‫في‬‫مجال‬‫وسائل‬‫العلم‬‫الحديثة‬‫بخبراتهم‬‫للمساعدة‬‫في‬‫تصميم‬‫حل‬‫عملي‬‫لهذا‬‫التحدي‬‫والبرنامج‬‫الجديد‬‫لوسائل‬‫العلم‬‫هو‬‫البرنامج‬‫الذي‬‫سيكو ن‬‫بمقدور‬‫الكليات‬‫البخرةى‬‫حول‬‫الدولة‬‫استخدامه‬‫كنمواذج‬‫لتدريب‬‫صغار‬‫الطل ب‬‫بفعالية‬‫في‬‫هذا‬‫العالم‬‫الصحافي‬‫الجديد‬.‫المذهل‬
  10. 10. ‫الفصل‬‫الثاني‬‫استعراض‬‫الدراسات‬‫السابقة‬:‫مقدمة‬‫ينتقل‬‫مجال‬‫التصالت‬‫والصحافة‬‫إلى‬‫مجال‬‫التكنولوجيا‬‫والتفاعلية‬‫وتتحول‬‫الصحافة‬‫المتصلة‬‫بشبكة‬‫النترنت‬‫مباشرة‬ONLINE‫إلى‬‫مهنة‬‫الصحافة‬‫عن‬‫طريق‬‫التقديم‬‫اذو‬‫الدرجة‬‫المرتفعة‬‫من‬‫الجودة‬‫والتوفر‬‫بدرجة‬‫أكبر‬‫من‬.‫الجرائد‬‫ويناقش‬)MISEK,2002‫لقول‬ (‫ا‬‫بأ ن‬‫أي‬‫شخص‬‫يعمل‬‫في‬‫مجال‬‫الطباعة‬‫والنشر‬‫سيوافق‬‫على‬‫أ ن‬‫هناك‬‫تغيير‬‫قد‬‫طرأ‬‫على‬‫عمل‬‫مهنة‬‫الطباعة‬‫والنشر‬‫بخلل‬‫السنوات‬‫البخيرة‬‫بسبب‬‫انتشار‬‫النترنت‬‫كمصدر‬‫رئيسي‬‫للمعلومات‬‫والطلب‬‫المتزايد‬‫من‬‫قبل‬‫الجمهور‬‫للحصول‬‫على‬‫معلومات‬‫يبحثو ن‬‫عنها‬‫في‬‫أي‬‫وقت‬‫وأي‬‫وبإمكا ن‬ .‫مكا ن‬‫وسائل‬‫العلم‬‫الحديثة‬‫إحداث‬‫نقلة‬‫في‬‫الصحافة‬‫بسبب‬‫قدرتها‬‫على‬‫أ ن‬‫تكو ن‬‫وسائل‬‫إعلم‬‫تفاعلية‬‫ومتوفرة‬‫عند‬‫الطلب‬‫وقابلة‬‫للتكيف‬‫مع‬‫طلبات‬‫الجمهور‬‫بالاضافة‬‫إلى‬‫قدرتها‬‫على‬‫الجمع‬‫بين‬‫النصوص‬‫والصور‬‫المتحركة‬‫والصوات‬)PAVIK,2000‫من‬ (‫أجل‬‫فهم‬‫احتياجات‬‫منهج‬‫الكليات‬‫والتي‬‫كانت‬‫الساس‬‫لهذه‬‫الدراسة‬‫فمن‬‫المهم‬‫أول‬‫فهم‬‫مجال‬‫الصحافة‬‫وتكنولوجيا‬‫وسائل‬‫العلم‬‫الحديثة‬‫وسو ف‬‫تحدد‬‫الدراسات‬‫السابقة‬‫العديد‬‫من‬‫مجالت‬‫تكنولوجيا‬‫وسائل‬‫العلم‬‫الحديثة‬‫بما‬‫فيها‬‫التقار ب‬‫والبخلقيات‬‫والتصميم‬‫المتصل‬‫بشبكة‬‫النترنت‬‫وإعداد‬‫التقارير‬‫بمساعدة‬‫الكمبيوتر‬‫ومااضي‬‫وحااضر‬‫ومستقبل‬‫البخبار‬‫المتصلة‬‫بشبكة‬‫النترنت‬‫مباشرة‬‫وستكو ن‬‫الحالة‬‫الراهنة‬‫لتعليم‬‫الصحافة‬‫كما‬:‫يلي‬‫استعراض‬‫تاريخي‬‫لتعليم‬:‫الصحافة‬‫يرجع‬‫تاريخ‬‫تعليم‬‫الصحافة‬‫والعلم‬‫الجماهيري‬‫بالوليات‬‫المتحدة‬‫المريكية‬‫إلى‬‫ما‬‫قبل‬‫منتصف‬‫القر ن‬‫التاسع‬‫عشر‬))LINGWALL,2002‫ولقد‬‫تم‬‫إدبخال‬‫مفهوم‬‫تعليم‬‫الصحافة‬‫في‬‫البداية‬‫من‬‫قبل‬‫الجنرال‬‫روبرت‬E. ROBERTE. LEE‫جنرال‬‫الحر ب‬‫الهلية‬‫عندما‬‫تولى‬‫الرئاسة‬‫في‬‫كلية‬‫واشنطن‬‫في‬‫فرجينيا‬‫وهنا‬‫فلقد‬‫اقترح‬‫أول‬‫دورة‬‫في‬‫مجال‬‫الصحافة‬‫ونشأت‬‫فكرة‬‫الدورة‬‫من‬‫الصراع‬‫الجتماعي‬‫الذي‬‫استمر‬‫لمدة‬39‫سنة‬‫بين‬‫النظام‬‫الجتماعي‬‫المريكي‬‫الراسخ‬‫وبين‬‫صحافة‬PENNY‫ولقد‬‫تم‬‫توجيه‬‫نقد‬‫لجريدة‬‫بين‬‫برس‬‫والتي‬‫دبخلت‬‫الوليات‬‫المتحدة‬‫المريكية‬‫في‬‫عام‬1830‫واذلك‬‫لتركيزها‬‫على‬‫البخبار‬‫المثيرة‬‫والرباح‬‫في‬‫الوقت‬‫الذي‬‫تتجاهل‬‫فيه‬‫القضايا‬‫الجتماعية‬‫المعاصرة‬‫وبخلل‬‫الثلث‬‫عقود‬‫التالية‬‫بدأت‬‫البخبار‬‫تتنقل‬‫لمصلحة‬‫الصحافة‬‫الكثر‬‫توازنا‬.‫وتعليما‬
  11. 11. ‫لقد‬‫نمت‬‫الحركة‬‫الجتماعية‬‫نحو‬‫تعليم‬‫الصحافة‬‫بدرجة‬‫كافية‬‫حيث‬‫قم‬‫مجلس‬‫إدارة‬‫فارمر‬‫الثانوية‬‫العليا‬‫عام‬1857‫)ال ن‬‫هي‬‫كلية‬‫ولية‬‫توصية‬ (‫بنسلفانيا‬‫للمجلس‬‫التشريعي‬‫بالولية‬‫تتضمن‬‫إدراج‬‫تعليم‬‫الصحافة‬‫دابخل‬‫المنهج‬‫الدراسي‬‫ولم‬‫يتم‬‫عمل‬‫شيء‬‫حول‬‫المقترح‬‫إلى‬‫أ ن‬‫تم‬‫تعيين‬LEE‫رئيس‬‫لكلية‬‫واشنطن‬‫عام‬1869)THWING , 1906. (‫وكانت‬‫السبا ب‬‫التي‬‫اذكرها‬LEE‫لقتراح‬‫دورات‬‫في‬‫تعليم‬‫الصحافة‬‫اذات‬‫شقين‬‫فأول‬‫كا ن‬‫ـــ‬‫مهتما‬‫بتقديم‬‫المساعدة‬‫من‬‫أجل‬‫واضع‬‫العدالة‬‫الجتماعية‬‫في‬‫أمريكا‬‫في‬‫المسار‬‫الصحيح‬‫عن‬‫طريق‬‫إاضفاء‬‫الصبغة‬‫المهنية‬‫على‬‫صناعة‬‫كتابة‬‫الصحف‬‫وثانيا‬‫اعتقد‬LEE‫بأ ن‬‫تعليم‬‫الصحافة‬‫كا ن‬‫طريقة‬‫جيدة‬‫لعادة‬‫تأهيل‬‫الجنو ب‬‫الذي‬‫مزقته‬‫الحر ب‬‫عن‬‫طريق‬‫تجديد‬‫التعليم‬‫والتدريب‬‫للمهنة‬‫العملية‬LINGWALL , 2002( (‫في‬‫شهر‬‫مارس‬1869‫تبنى‬‫مجلس‬‫أمناء‬‫كلية‬‫واشنطن‬‫اقتراح‬‫مقدم‬‫من‬‫قبل‬LEE‫يتضمن‬‫تقديم‬50‫منحة‬‫دراسية‬‫في‬‫الطباعة‬‫والصحافة‬‫للسنة‬‫التالية‬‫بالاضافة‬‫إلى‬‫تأمين‬‫أجهزة‬‫ومعدات‬‫المختبرات‬‫اللزمة‬‫لتعلم‬‫الوظيفة‬‫وفي‬‫العام‬1876‫دشن‬ANDREW DICKSON WHITE‫رئيس‬‫جامعة‬‫كورنيل‬CORNELL‫أول‬‫برنامج‬‫لتعليم‬‫الصحافة‬‫بالوليات‬‫المتحدة‬‫المريكية‬‫في‬CORNELL‫مع‬‫الحصول‬‫على‬‫شهادة‬‫في‬‫الصحافة‬)LINGWALL, 2002(‫كما‬‫أ ن‬‫واضع‬‫البرنامج‬‫دابخل‬‫برنامج‬‫أوسع‬‫نطاقا‬‫لمنح‬‫درجة‬‫البكالوريوس‬‫وتركيزه‬‫على‬‫الدورات‬‫الخارجية‬‫قد‬‫قدم‬‫الطار‬‫الفلسفي‬‫والعملي‬‫والذي‬‫سيستخدم‬‫من‬‫قبل‬‫برنامج‬‫الصحافة‬‫والعلم‬‫الجماهيري‬‫في‬‫معظم‬‫المؤسسات‬‫بخلل‬‫القر ن‬‫ولقد‬ .‫القادم‬‫اشترط‬WHITE‫بأنه‬‫يجب‬‫أ ن‬‫يتلقى‬‫طل ب‬‫الصحافة‬‫تدريب‬‫عملي‬‫في‬‫مجال‬‫الطباعة‬‫وأ ن‬‫يحضروا‬‫سلسلة‬‫من‬‫المحااضرات‬‫يلقيها‬‫بخبراء‬‫في‬‫مجال‬‫الصحف‬‫بالاضافة‬‫إلى‬‫تلقيهم‬‫دورات‬‫في‬‫مجال‬‫الد ب‬‫والفنو ن‬‫والفلسفة‬‫كما‬‫أ ن‬‫المزيج‬‫الواسع‬‫النطاق‬‫المقترح‬‫من‬‫قبل‬WHITE‫للدراسات‬‫العقلية‬‫والتلمذة‬‫المهنية‬‫والتدريس‬‫من‬‫قبل‬‫مهنيي‬‫البخبار‬‫هو‬‫مزيج‬‫تم‬‫استخدامه‬‫من‬‫قبل‬‫مدرسي‬‫مادة‬‫التصال‬‫منذ‬‫اذلك‬‫الوقت‬‫لتدريب‬‫الصحافيين‬)ODELL , 1935(‫لقد‬‫ظهر‬‫أول‬‫منهج‬‫متكامل‬‫لتدريس‬‫الصحافة‬‫بالوليات‬‫المتحدة‬‫المريكي‬‫عام‬1893‫بجامعة‬‫بنسلفانيا‬‫ولقد‬‫ساعد‬‫معسكر‬EUGENE‫لمحرري‬‫الصحف‬‫والجرائد‬‫وكذلك‬JOSEPH JOHNSON‫ساعدوا‬‫على‬‫إقامة‬‫سلسلة‬‫من‬‫الدورات‬‫دابخل‬‫كلية‬WHARTON‫للدراسات‬‫المالية‬‫ـ‬)MORTON,1991(‫ولقد‬‫ساعد‬‫ظهور‬‫هذا‬‫المنهج‬‫على‬‫إصباغ‬‫الصفة‬‫المهنية‬‫على‬‫الصحافة‬‫بواضعها‬‫دابخل‬‫كلية‬.‫مهنية‬‫وكانت‬‫الكلية‬‫هي‬‫الولى‬‫من‬‫نوعها‬‫من‬‫ناحية‬‫واضع‬‫طلبها‬‫للعمل‬‫في‬‫العالم‬‫الواقعي‬‫وتغطية‬‫الشؤو ن‬‫السياسية‬‫لمدينة‬‫فيلدلفيا‬‫والحداث‬.‫المحلية‬
  12. 12. ‫وأيضا‬‫شهد‬‫العام‬1890‫والعوام‬‫التالية‬‫أول‬‫ظهور‬‫لدورات‬‫في‬‫الصحافة‬‫تعقد‬‫في‬‫العديد‬‫من‬‫الجامعات‬‫الرئيسية‬‫بالوليات‬‫المتحدة‬‫بما‬‫فيها‬‫جامعة‬MICHIGAN,CHICAGO, TEMPLE, OREGON (ODELL, 1935(‫وكا ن‬‫يتم‬‫في‬‫الغالب‬‫العم‬‫تقديم‬‫دورات‬‫عملية‬‫من‬‫بخلل‬‫أقسام‬‫اللغة‬‫النجليزية‬‫التي‬‫تم‬‫إنشاؤها‬.‫سابقا‬‫وفي‬‫عام‬1903‫التزم‬JOSEPH PULITZER‫صاحب‬‫مجلة‬THENEW YORK WORLD‫بدفع‬‫مبلغ‬2‫مليو ن‬‫دولر‬‫أمريكي‬‫للبدء‬‫في‬‫إنشاء‬‫كلية‬‫للصحافة‬‫بجامعة‬‫كولومبيا‬‫واقترح‬PULTIZER‫وهيئة‬‫استشارية‬‫إقامة‬‫دورات‬‫تتراوح‬‫من‬‫إدارة‬‫الصحف‬‫والتصنيع‬‫وانتهاء‬‫بالقانو ن‬‫وأبخلقيات‬‫وتاريخ‬‫الصحافة‬‫وأكد‬‫منهجهم‬‫المقترح‬‫على‬‫دراسات‬‫في‬‫اللغة‬‫النجليزية‬‫والقتصاد‬‫والعلوم‬‫السياسية‬‫وتم‬‫افتتاح‬‫كلية‬PULTIZER‫بجامعة‬‫كولومبيا‬‫في‬‫بخريف‬‫عام‬1912‫بعدد‬‫تسعة‬‫من‬‫أعضاء‬‫هيئة‬‫التدريس‬‫من‬‫تخصصات‬‫واسعة‬‫النطاق‬`LINGWALL 2002( (‫وبخلل‬‫الوقت‬‫نفسه‬‫كانت‬‫المستجدات‬‫ظاهرة‬‫للعيا ن‬‫بالجامعات‬‫البخرى‬‫بالوليات‬‫المتحدة‬‫ولقد‬‫اعتمد‬FRANK.W.SCOTT‫وهو‬‫محرر‬‫سابق‬‫بأحد‬‫الصحف‬‫على‬‫بخبرته‬‫العملية‬‫لنشاء‬‫أول‬‫منهج‬‫دراسي‬‫للصحافة‬‫مدته‬‫أربع‬‫سنوات‬‫بالوليات‬‫المتحدة‬‫بجامعة‬‫إلينوى‬ILLINOIS‫وللمرة‬‫الولى‬‫تم‬‫تشجيع‬‫الطل ب‬‫على‬‫العمل‬‫في‬‫صحيفة‬‫جامعية‬‫يومية‬SUTTON , 1939((‫بخلل‬‫السنوات‬1908-1912‫سجل‬‫تعليم‬‫الصحافة‬‫حضورا‬‫قويا‬‫في‬‫مؤسسات‬‫التعليم‬‫العالي‬‫المريكية‬‫وعلى‬‫إثر‬‫العميد‬PULTIZER‫بدأ‬‫حشد‬‫من‬‫المؤسسات‬‫البخرى‬‫في‬‫تدريس‬‫دورات‬‫في‬‫طباعة‬‫الصحف‬ODELL, 1935((‫وفي‬‫عام‬1917‫تم‬‫إنشاء‬‫الرابطة‬‫المريكية‬‫للكليات‬‫وأقسام‬‫الصحافة‬) )AASDJ‫وكا ن‬ (‫العضاء‬‫اثنا ن‬‫وثلثو ن‬‫مؤسسة‬‫تعليمية‬‫وكانت‬‫رؤيتهم‬‫تتمثل‬‫في‬‫تمييز‬‫كلياتهم‬‫عن‬‫طريق‬‫تطوير‬‫التعليم‬‫في‬ ((‫))المهني‬‫مقابل‬‫تعليم‬‫))الكلية‬.((‫التجارية‬‫ولقد‬‫شجع‬‫أعضاء‬‫الرابطة‬‫المريكيين‬‫لكليات‬‫وأقسام‬‫الصحافة‬AASDJ‫الكليات‬‫على‬‫إعطاء‬‫قدر‬‫أقل‬‫من‬‫الهتمام‬‫للعتماد‬‫الكاديمية‬‫والعتماد‬‫بدرجة‬‫أقل‬‫على‬‫الصحافيين‬‫الممارسين‬‫للصحافة‬‫كأعضاء‬‫هيئة‬‫تدريس‬COWLEY&WILLIAMS,1991((‫وبحلول‬‫العامل‬1934‫كا ن‬‫هناك‬455‫كلية‬‫وجامعة‬‫أمريكية‬‫تقوم‬‫بتدريس‬‫الصحافة‬‫عن‬‫طريق‬‫عقد‬‫مختلف‬‫الدورات‬‫أو‬‫القسام‬‫وفي‬‫العام‬1935‫أنشأت‬‫جامعة‬‫كولومبيا‬‫أول‬‫كلية‬‫جامعية‬‫للصحافة‬‫بالوليات‬‫المتحدة‬‫المريكية‬‫وتمنح‬‫درجة‬‫الماجستير‬‫كدرجة‬‫نهائية‬ASHER 1994((‫انخفض‬‫معدل‬‫تسجيل‬‫الطل ب‬‫في‬‫البرامج‬‫الجامعية‬‫بخلل‬‫الحر ب‬‫العالمية‬‫الثانية‬‫بسبب‬‫اذها ب‬‫الرجال‬‫للحر ب‬‫وتم‬‫تكوين‬‫عدد‬‫كبير‬‫من‬‫التخصصات‬‫الرئيسية‬‫للناث‬‫بالحرم‬.‫الجامعي‬
  13. 13. ‫وأيضا‬‫شهدت‬‫الحر ب‬‫العالمية‬‫الثانية‬‫بداية‬‫دراسات‬‫العلم‬‫الجماهيري‬‫بالجامعات‬‫المريكية‬‫وأيضا‬‫تطورت‬‫تقنية‬‫البث‬‫الاذاعي‬‫بخلل‬‫الحر ب‬‫العالمية‬‫الثانية‬‫وكانت‬‫برامج‬‫الصحافة‬‫تقوم‬‫بابتكار‬‫برامج‬‫جديدة‬‫لعداد‬‫الطل ب‬‫للعمل‬‫في‬‫وظائف‬‫الاذاعة‬‫وأيضا‬‫طالبت‬‫المنظمات‬‫العلمية‬‫والمهنيين‬‫المؤسسات‬‫بتوسيع‬‫نطاق‬‫المهارات‬‫في‬‫مجال‬‫الكتابة‬‫والتحرير‬‫لتشمل‬‫دورات‬‫جديدة‬‫في‬‫مجال‬‫الاذاعة‬‫وتحرير‬‫المجلت‬‫والتصوير‬‫الفوتوغرافي‬‫والعلقات‬‫العامة‬‫وإدارة‬‫العمال‬)CROOK, 1995(‫وطيلة‬‫فترة‬‫الخمسينيات‬‫كسب‬‫المدبخل‬‫المدرسي‬‫نحو‬‫التعليم‬‫العلمي‬‫الجماهيري‬‫المزيد‬‫من‬‫الراضية‬‫مع‬‫تقديم‬‫العديد‬‫من‬‫البرامج‬‫البحثية‬‫الجامعية‬‫والدرجات‬.‫الجامعية‬‫وكا ن‬‫التجاه‬‫السائد‬‫في‬‫مؤسسات‬‫التعليم‬‫العالي‬‫في‬‫الستينيات‬‫هو‬‫تدريس‬‫الطل ب‬‫في‬‫كليات‬.‫مهنية‬‫وفي‬‫السبعينيات‬‫بدأت‬‫كليات‬‫الصحافة‬‫والعلم‬‫الجماهيري‬‫تلعب‬‫دورا‬‫جادا‬‫في‬‫تدريب‬‫المهنيين‬‫الذين‬‫سو ف‬‫يلتحقو ن‬‫بالعمل‬‫في‬‫مجالت‬‫أبخرى‬‫وستقوم‬‫كليات‬‫الصحافة‬‫بتدريس‬‫المحامين‬‫والطباء‬‫معتقدات‬‫العلم‬‫الجماهيري‬‫وكا ن‬‫العديد‬‫من‬‫أعضاء‬‫هيئة‬‫التدريس‬‫الحاملين‬‫لدرجات‬‫جامعية‬‫في‬‫مجالت‬‫أبخرى‬‫كانوا‬‫يدرسو ن‬‫دورات‬‫في‬‫العلم‬‫الجماهيري‬‫والتي‬‫عملت‬‫على‬‫توسيع‬‫نطاق‬‫التخصص‬MAYHEW, 1971((‫إل‬‫أ ن‬‫تعليم‬‫الصحافة‬‫اصطدم‬‫بعدد‬‫قليل‬‫من‬‫العقبات‬‫في‬‫الطريق‬‫وفي‬‫الثمانينات‬‫واجهت‬‫برامج‬‫الصحافة‬‫العديد‬‫من‬‫التحديات‬‫وطالب‬‫رؤساء‬‫البرنامج‬‫بالمزيد‬‫من‬‫تخصصات‬‫العلم‬‫الجماهيري‬‫الفرعية‬‫في‬‫الوقت‬‫الذي‬‫قامت‬‫فيه‬‫الدارة‬‫بتخفيض‬‫الدولرات‬‫وطالب‬‫الداريو ن‬‫بزيادة‬‫عدد‬‫أعضاء‬‫هيئة‬‫التدريس‬‫الحاملين‬‫لدرجات‬‫الدكتوراه‬‫بينما‬‫انتقد‬‫المهنيين‬‫الدورات‬‫النظرية‬‫التي‬‫كانت‬‫تدرسها‬‫البرامج‬LINGWALL, 2002((‫وكانت‬‫التقنيات‬‫الحديثة‬‫تواجه‬‫مشكلة‬‫المواءمة‬‫مع‬‫البرامج‬‫وفي‬ .‫الحالية‬‫عام‬1984‫قامت‬‫كلية‬‫الصحافة‬‫بجامعة‬‫أوريجو ن‬OREGON‫بدراسة‬‫لمدة‬‫سنتين‬‫حول‬‫مستقبل‬‫تعليم‬.‫الصحافة‬‫وتوصلت‬‫الدراسة‬‫التي‬‫اشتملت‬‫على‬‫عدد‬81‫مؤسسة‬‫تعليمية‬‫توصلت‬‫إلى‬‫أ ن‬‫مناهج‬‫البرنامج‬‫ظلت‬‫راكدة‬‫في‬‫الوقت‬‫الذي‬‫كا ن‬‫فيه‬‫العالم‬‫الخارجي‬‫يتغير‬‫من‬‫حولهم‬‫وهذا‬‫أجبر‬‫برامج‬‫الصحافة‬‫والعلم‬‫الجماهيري‬‫على‬‫مواكبة‬‫التغييرات‬‫في‬‫التكنولوجيات‬‫التي‬‫كانت‬‫تحدث‬‫في‬‫العالم‬‫وبدأت‬‫الكليات‬‫في‬‫تنقيح‬‫مناهجها‬‫لتشمل‬‫تقنيات‬‫حديثة‬‫مثل‬‫الفيديو‬‫تكست‬VIDEOTEXT‫وهو‬‫نظام‬‫اتصال‬‫معلوماتي‬‫تلفزيوني‬‫)عبر‬‫بخطوط‬‫والتلكس‬ (‫الهاتف‬TELETEXT)‫النص‬‫وهو‬ (‫البعيد‬‫عبارة‬‫عن‬‫إرسال‬‫المعلومات‬‫من‬‫الحاسو ب‬‫إلى‬‫تلفزيو ن‬.‫المنزل‬‫جلبت‬‫فترة‬‫التسعينات‬‫معها‬‫أوقات‬‫عصيبة‬‫للوليات‬‫المتحدة‬‫وبالتالي‬‫الجامعات‬‫المريكية‬‫حيث‬‫هددت‬‫العديد‬‫من‬‫الكليات‬‫بإلغاء‬‫برامج‬‫الصحافة‬‫والعلم‬‫الجماهيري‬‫لتوفير‬‫المال‬)COREY&COUNTS, 1998(‫وبالرغم‬‫من‬‫الويلت‬‫والزمات‬‫المالية‬‫فلقد‬‫استمرت‬‫برامج‬‫الصحافة‬‫والعلم‬‫الجماهيري‬‫في‬
  14. 14. ‫النمو‬‫منذ‬‫التسعينات‬‫مع‬‫إاضافة‬‫برامج‬‫العل ن‬‫والعلقات‬‫العامة‬‫والبث‬‫الاذاعية‬‫والتلفزيوني‬‫في‬‫معظم‬‫الكليات‬‫واليوم‬‫يعد‬‫مجال‬‫التصالت‬‫مجال‬‫مؤسسي‬‫على‬‫نحو‬‫جيد‬‫مع‬‫مزيج‬‫قوى‬‫من‬‫الممارسة‬‫المهنية‬‫والنواحي‬‫الكاديمية‬LINGWALL,2002((‫استعراض‬‫تاريخي‬‫لمجال‬‫صحافة‬‫النترنت‬ONLINE JOURNALISM‫تم‬‫إنشاء‬‫شبكة‬‫النترنت‬‫في‬‫أوائل‬‫السبعينيات‬‫كمشروع‬‫حكومي‬‫ولقد‬‫تطورت‬‫إلى‬‫تقنية‬‫ل‬‫بد‬‫من‬‫استخدامها‬‫لمليين‬‫الناس‬‫حول‬‫العالم‬‫ويعتمد‬‫الناس‬‫على‬‫أجهزة‬‫الحواسيب‬‫والنترنت‬‫للتصال‬‫مع‬‫الناس‬‫عن‬‫طريق‬‫البريد‬‫اللكتروني‬‫والبحث‬‫الكامل‬‫حول‬‫الموااضيع‬‫عبر‬‫محركات‬‫البحث‬‫وإنجاز‬‫العمال‬‫اليومية‬‫ابتداء‬‫من‬‫حجز‬‫تذاكر‬‫الطيرا ن‬‫وانتهاء‬‫بقراءة‬‫الصحف‬‫والجرائد‬‫اليومية‬‫وشبكة‬‫الويب‬‫العالمية‬)www‫والتي‬ (‫تم‬‫إنشاؤها‬‫في‬‫أوائل‬‫التسعينيات‬‫ساعدت‬‫على‬‫جعل‬‫تقنية‬‫النترنت‬‫تكو ن‬‫سهلة‬‫للمستخدم‬‫العادي‬‫من‬‫المنزل‬‫وفي‬‫العام‬1993‫ظهرت‬‫أو‬‫أبخبار‬‫على‬‫أمريكا‬‫أو‬‫لين‬AMERICA ONLINE‫وهي‬‫شركة‬‫رائدة‬‫في‬‫تقديم‬‫بخدمات‬‫النترنت‬‫وظهرت‬‫أول‬‫قصة‬‫عام‬ ((‫))إبخبارية‬1995‫عندما‬‫حدث‬‫انفجار‬‫في‬‫مدينة‬‫أوكلهوما‬‫وهرع‬‫الناس‬‫إلى‬‫شبكة‬‫النترنت‬‫للحصول‬‫على‬‫آبخر‬‫المستجدات‬‫حول‬.‫المأساة‬‫ـ‬SHEDDON, 1998((‫إ ن‬‫النتقال‬‫إلى‬‫الوسط‬‫الجديد‬‫لم‬‫يكن‬‫سهل‬‫وأشار‬‫العديد‬‫من‬‫نقاد‬‫الحركة‬GARRISON,2003,SOUTH&NICHLISON,2002,DIBEAN(&)GARRISON 2001‫بأ ن‬‫الصحف‬‫والجرائد‬‫ل‬‫تستخدم‬‫هذه‬‫التقنية‬‫الحديثة‬‫حسب‬‫إمكانياتها‬‫ويناقشو ن‬‫القول‬‫بأ ن‬‫الصحف‬‫والجرائد‬‫لم‬‫تقم‬‫بإدبخال‬‫تغييرات‬‫اضرورية‬‫في‬‫الطريقة‬‫التي‬‫تجمع‬‫وتوزع‬‫بها‬‫البخبار‬‫بل‬‫إنها‬‫بدل‬‫عن‬‫اذلك‬‫لجأت‬‫إلى‬‫))أداة‬‫الجارو ف‬SHOVELWARE‫والتي‬ ((‫هي‬‫ببساطة‬‫عبارة‬‫عن‬‫نسخ‬‫ولصق‬‫القصص‬‫الحالية‬‫بالصحف‬‫والجرائد‬‫إلى‬‫المواقع‬‫المتصلة‬‫بشبكة‬‫النترنت‬‫مباشرة‬‫بدل‬‫عن‬‫كتابة‬‫محتوى‬‫جديد‬‫ويناقش‬DIBEANAND GARRISON)(2001‫القول‬‫بأ ن‬‫الصحف‬‫والجرائد‬‫تتبع‬‫الرشادات‬‫القديمة‬‫لتقديم‬‫البخبار‬‫كل‬24‫ساعة‬‫بدل‬‫من‬‫واضع‬‫تواريخ‬‫حديثة‬‫باستمرار‬‫كما‬‫أ ن‬‫الصحف‬‫والجرائد‬‫ل‬‫تستفيد‬‫من‬‫المزايا‬‫الخاصة‬‫لشبكة‬‫العالمية‬ (‫)الويب‬)www‫مثل‬ (‫المزايا‬‫التفاعلية‬‫والنصوص‬‫الفوقية‬HYPERTEXT‫)وهي‬‫طريقة‬‫لبختزا ن‬‫النصوص‬‫المترابطة‬‫من‬‫مواقع‬‫متباينة‬‫ليستعراضها‬‫القارئ‬‫والوسائط‬ (‫معا‬‫المتعددة‬.(‫)الملتيميديا‬‫إل‬‫أنه‬‫بخلل‬‫سنوات‬‫قصيرة‬‫منذ‬‫وجود‬‫الوسط‬‫فلقد‬‫اتخذ‬‫بخطوات‬‫جبارة‬‫نحو‬‫أ ن‬‫يصبح‬‫وسط‬‫قيم‬‫ومقبول‬‫كصحافة‬‫مطبوعة‬‫ومذاعة‬‫ويقول‬)BRILL 2000‫(بأ ن‬‫المصطلح‬‫)صحفي‬‫النترنت‬ONLINE JOURNALIST‫هو‬ (‫مصطلح‬‫مقبول‬‫حتى‬‫على‬‫الرغم‬‫من‬‫أ ن‬‫العديد‬‫من‬‫هؤلء‬‫الصحافيين‬‫ل‬‫يشعرو ن‬‫بأنهم‬‫مقبولو ن‬‫من‬‫قبل‬‫الصحافيين‬‫فالصحافة‬ .‫التقليديين‬‫الموصولة‬‫بالنترنت‬‫موجودة‬‫هنا‬‫لنقل‬‫كلمتها‬VILLANO, 1999((
  15. 15. ‫صحافة‬‫النترنت‬‫في‬‫عالم‬‫اليوم‬ONLINE JOURNALISM‫تعد‬‫شبكة‬‫العالمية‬ (‫)الويب‬www‫مصدرا‬‫عظيما‬‫للبخبار‬‫لنها‬‫متوفرة‬24‫ساعة‬‫يوميا‬‫كما‬‫أنه‬‫ل‬‫ينبغي‬‫لمستخدمي‬‫النتظار‬ (‫)الويب‬‫لصحفهم‬‫وجرائدهم‬‫اليومية‬‫لتزودهم‬‫بالمعلومات‬‫التي‬‫وبإمكا ن‬ .‫تهمهم‬‫مستخدمي‬‫أبخبار‬‫النترنت‬‫البختيار‬‫مباشرة‬‫من‬‫مجموعة‬‫واسعة‬‫من‬‫المحتوى‬‫وليس‬‫بالضرورة‬‫الوصول‬‫إلى‬‫المعلومات‬‫بطريقة‬‫آنية‬‫مقدمة‬‫لهم‬‫من‬‫أبخبار‬‫الصحف‬‫أو‬‫التلفزيو ن‬) )WU&BECHTEL,2002(‫إل‬‫أنه‬‫لم‬‫يتم‬‫حتى‬‫ال ن‬‫الجابة‬‫على‬‫أسئلة‬‫حول‬‫البختل ف‬‫في‬‫عملية‬‫صنع‬‫البخبار‬‫وأحد‬‫السبا ب‬‫لذلك‬‫البختل ف‬‫للعديد‬‫من‬‫منظمات‬‫البخبار‬‫في‬‫الوقت‬‫الحااضر‬‫هي‬‫أ ن‬‫عملية‬‫صنع‬‫البخبار‬‫ليست‬‫مختلفة‬‫جدا‬‫على‬‫الطلق‬‫وهذا‬‫ربما‬‫يعود‬‫إلى‬‫عدم‬‫المهارات‬‫التي‬‫يجدها‬‫أصحا ب‬‫العمل‬‫في‬‫العاملين‬‫المحتملين‬‫والعديد‬‫من‬‫العاملين‬‫في‬‫طبعة‬‫الصحف‬‫الموصولة‬‫بالنترنت‬‫هم‬‫ببساطة‬‫مخبرين‬‫صحفيين‬‫يرتدو ن‬‫العديد‬‫من‬‫القبعات‬‫الحديثة‬‫وأفاد‬ARANTAND)ANDERSON,2001‫(بأ ن‬‫المحررين‬‫المتصلين‬‫بشبكة‬‫النترنت‬‫عبروا‬‫عن‬‫إحباطهم‬‫إزاء‬‫العديد‬‫القليل‬‫من‬‫الموظفين‬‫وعدم‬‫توفر‬‫الوقت‬‫الكافي‬‫لعمل‬‫الشياء‬‫بطريقة‬.‫صحيحة‬‫العديد‬‫من‬‫المنشورات‬‫المتصلة‬‫بالنترنت‬‫مزودة‬‫بموظفين‬‫قليلي‬‫الخبرات‬‫كما‬‫أ ن‬‫مهنة‬‫البخبار‬‫تدعو‬‫للتغيير‬‫وينبغي‬‫عمل‬‫نقلة‬‫لطبيعة‬‫حكاية‬‫القصص‬‫بسبب‬‫الشكل‬‫الجديد‬‫لوسائل‬‫العلم‬‫كما‬‫أ ن‬‫النص‬‫الفوقي‬HYPERTEXT‫يتحدى‬‫الدور‬‫الصحفي‬‫عن‬‫طريق‬‫بخلق‬‫تجربة‬‫شخصية‬‫تتألف‬‫من‬‫الراوية‬SINGER,1998((‫وبناء‬‫على‬‫ما‬‫اذكره‬PAVLIK, CARUSO, TUCHER,SAGAN(1997‫(فإ ن‬‫الصحافة‬‫المتصلة‬‫بشبكة‬‫النترنت‬‫تتطور‬‫بخلل‬‫ثلثة‬‫مراحل‬‫ففي‬‫المرحلة‬‫الولى‬‫يتم‬‫استخراج‬‫معظم‬‫المحتويات‬‫من‬‫المنشورات‬‫المطبوعة‬‫الصلية‬‫)أداة‬‫وفي‬ (‫الجارو ف‬‫المرحلة‬‫الثانية‬‫يقوم‬‫الصحافيين‬‫بإنشاء‬‫المحتوى‬‫الصلي‬‫لمواقع‬‫وفي‬ .‫البخبار‬‫المرحلة‬‫الثالثة‬‫يتم‬‫تصميم‬‫المحتوى‬‫الصلي‬‫تحديدا‬‫للويب‬‫كوسط‬‫جديد‬‫للتصالت‬‫وفي‬‫العام‬1997‫توصل‬PAVIK,CURSO, TUCHER, SAGAN‫إلى‬‫أ ن‬‫معظم‬‫مواقع‬‫البخبار‬‫كانت‬‫في‬‫المرحلة‬‫الولى‬‫غير‬‫أ ن‬‫المرحلتين‬‫الثانية‬‫والثالثة‬‫برزتا‬‫إلى‬‫حيز‬‫الوجود‬‫واليوم‬‫يبدو‬‫بأ ن‬‫معظم‬‫مواقع‬‫البخبار‬‫المحلية‬‫ل‬‫تزال‬‫في‬‫منتصف‬‫المرحلة‬‫الولى‬‫بينما‬‫تقوم‬‫العديد‬‫من‬‫المواقع‬‫القليمية‬‫والقومية‬‫بنشر‬‫المحتوى‬‫الصلي‬‫كما‬ .‫بنجاح‬‫أ ن‬‫الصحف‬‫والجرائد‬‫المتصلة‬‫بشبكة‬‫النترنت‬‫في‬‫طريقها‬‫للنضج‬‫وأ ن‬‫العديد‬‫من‬‫هذه‬
  16. 16. ‫المنشورات‬‫بدأت‬‫تنمي‬‫شخصياتها‬‫عن‬‫المحتوى‬‫والغرض‬‫الصلي‬GARRISON‫ويناقش‬STOVALL‫القول‬‫بأنه‬‫ل‬‫يوجد‬‫هناك‬‫موقع‬‫ويب‬‫أبخباري‬‫يقتر ب‬‫من‬‫استخدام‬‫شبكة‬‫باستخدام‬ (‫)الويب‬‫المكانيات‬‫الكاملة‬‫حتى‬‫ال ن‬‫وعدد‬‫قليل‬‫فقط‬‫من‬‫منظمات‬‫البخبار‬‫اذهب‬‫إلى‬‫أبعد‬‫من‬‫التحديث‬‫الصارم‬‫إلى‬‫التطوير‬‫المكثف‬‫للمحتوى‬‫الصلي‬‫كما‬ .‫لمواقعهم‬‫أ ن‬‫طبيعة‬‫محتوى‬‫البخبار‬‫أيضا‬‫تتغير‬‫في‬‫أعقا ب‬‫التكنولوجيا‬‫وفي‬‫التقنية‬‫الرقمية‬‫اليوم‬‫فإ ن‬‫العالم‬‫والمحتوى‬‫المتصلين‬‫بشبكة‬‫النترنت‬‫يشهدا ن‬‫تحول‬‫عميقا‬‫حيث‬‫تنتشر‬‫البخبار‬‫بسرعة‬‫الضوء‬‫وتدور‬‫حول‬‫الكو ن‬‫فورا‬‫عن‬‫طريق‬‫النترنت‬‫وأصبح‬‫العر ف‬‫السائد‬‫هو‬‫البخبار‬‫العالية‬‫السرعة‬‫وهناك‬‫نمو‬‫هائل‬‫في‬‫النشر‬‫المتصل‬‫بشبكة‬‫النترنت‬‫وأكثر‬‫من‬‫نصف‬‫الصحافيين‬‫يستخدمو ن‬‫شبكة‬‫)الويب‬9‫لتوزيع‬‫البخبار‬‫ولقد‬‫شهد‬‫المحتوى‬‫الصلي‬‫الذي‬‫يتم‬‫نشره‬‫على‬‫شبكة‬‫النترنت‬‫نموا‬‫كبيرا‬PAVIK ,2000‫وأيضا‬‫هناك‬‫نمو‬‫وتغيير‬‫مستمر‬‫في‬‫طلبات‬‫القراء‬‫على‬‫المزايا‬‫التفاعلية‬‫وعندما‬‫تم‬‫إنشاء‬‫البخبار‬‫المتصلة‬‫بشبكة‬‫النترنت‬‫في‬‫البداية‬‫فإ ن‬‫العديد‬‫من‬‫المواقع‬‫قامت‬‫بنشر‬‫مزايا‬‫الفيديو‬‫والمزايا‬‫التفاعلية‬‫التي‬‫لم‬‫تستخدم‬‫بسبب‬‫بطء‬‫أوقات‬‫التحميل‬‫وعدم‬‫معرفة‬‫المستهلكين‬‫بشبكة‬‫النترنت‬‫وللستجابة‬‫نحو‬‫تلك‬‫المزايا‬‫فإ ن‬‫العديد‬‫من‬‫مواقع‬‫النترنت‬‫توقفت‬‫عن‬‫عرض‬‫الفيديو‬‫وفي‬‫عام‬2003‫شهدت‬‫البخبار‬‫المتصلة‬‫بالنترنت‬‫نهضة‬‫في‬‫الفيديو‬‫مع‬‫قيام‬‫العديد‬‫من‬‫مواقع‬‫البخبار‬‫الرئيسية‬‫بتقديم‬‫بخدمات‬‫للشتراك‬‫في‬‫بخدمات‬‫الفيديو‬‫ابتداء‬‫من‬‫السابيع‬‫التي‬‫كانت‬‫تحيط‬‫بالحر ب‬‫في‬‫العراق‬PALSER‫ويبدو‬‫بأ ن‬‫عدد‬‫كبير‬‫من‬‫مظاهر‬‫البخبار‬‫تكو ن‬‫عراضة‬‫للتغيير‬‫التكنولوجي‬‫وبالاضافة‬‫إلى‬‫النشر‬‫المتصل‬‫بشبكة‬‫النترنت‬‫فإ ن‬‫التكنولوجيا‬‫تقوم‬‫أيضا‬‫بتغيير‬‫الطريقة‬‫التي‬‫يؤدي‬‫بها‬‫الصحفيو ن‬‫التقليديو ن‬‫أعمالهم‬‫مع‬‫المزيد‬‫من‬‫التغيرات‬‫في‬‫إعداد‬‫التقارير‬‫بمساعدة‬‫الكمبيوتر‬‫ومع‬‫وجود‬‫النترنت‬‫فإ ن‬‫الصحافيين‬‫يمتلكو ن‬‫جميع‬‫منظمات‬‫البخبار‬‫اذات‬‫النفواذ‬‫القوي‬‫على‬‫الكوكب‬‫في‬‫قبضة‬‫أصابعهم‬SINGER ,1990‫ويناقش‬‫بعض‬‫الباحثين‬‫القول‬‫بأ ن‬‫مفاتيح‬‫النجاح‬‫في‬‫مجال‬‫الصحافة‬‫المتصلة‬‫بشبكة‬‫النترنت‬‫مباشرة‬‫هي‬‫نفس‬‫مفاتيح‬‫النجاح‬‫للبخبار‬‫التقليدية‬‫وهي‬‫الدقة‬‫والكتابة‬‫الجيدة‬‫والرغبة‬‫في‬‫البتكار‬JOHNSON , 2001 a:‫التفاعلية‬‫إ ن‬‫التفاعلية‬‫هي‬‫المحدد‬‫الرئيسي‬‫لشبكة‬‫النترنت‬‫كما‬‫أ ن‬‫التفاعلية‬‫عبر‬‫مختلف‬‫مزايا‬‫مواقع‬‫ه‬ (‫)الويب‬9‫ي‬‫أحد‬‫أكثر‬‫الصفات‬‫المميزة‬‫أهمية‬‫للصحافة‬‫المتصلة‬‫بشبكة‬‫النترنت‬GARRISON ,2003‫وعند‬‫استخدام‬‫النترنت‬‫للحصول‬‫على‬‫أبخبار‬‫فإ ن‬‫القراء‬‫يصبحو ن‬‫مرسلين‬‫للمعلومات‬‫بدل‬‫عن‬‫مستقبلين‬‫فقط‬‫لتلك‬‫المعلومات‬‫وبإمكانهم‬‫إيصال‬‫نيتهم‬‫للصحافيين‬‫المتصلين‬‫بشبكة‬‫النترنت‬‫وبإمكا ن‬‫الصحافيين‬‫المتصلين‬‫بشبكة‬‫النترنت‬‫التفاعلية‬WIMMER, 2000
  17. 17. ‫وفي‬‫الوقت‬‫الذي‬‫تمنح‬‫فيه‬‫أوساط‬‫البخبار‬‫المطبوعة‬‫والمذاعة‬‫كل‬‫مستخدم‬‫الفرصة‬‫للحصول‬‫على‬‫معلومات‬‫فإ ن‬‫شبكة‬‫تقدم‬ (‫)الويب‬‫معلومات‬‫للقراء‬‫والصحافيين‬‫على‬‫حد‬‫سواء‬‫وتقدم‬‫مواقع‬‫البخبار‬‫أساليب‬‫مثل‬‫الستطلعات‬‫الفورية‬‫ولوحات‬‫العلنات‬‫ومجموعات‬‫النقاش‬‫لتوجيه‬‫هذه‬‫المعلومات‬‫ويمكن‬‫أ ن‬‫تصبح‬‫هذه‬‫القنوات‬‫قنوات‬‫فورية‬‫ونشطة‬‫وأنها‬‫سو ف‬‫تلعب‬‫دورا‬‫متزايد‬‫الهمية‬‫في‬‫مستقبل‬‫الصحافة‬STOVALL, 2004‫ولم‬‫يعد‬‫نمواذج‬‫الاذاعة‬‫عن‬‫طريق‬‫التصال‬‫من‬‫شخص‬‫إلى‬‫عدة‬‫أشخاص‬‫هو‬‫العر ف‬‫ونشاهد‬ .‫السائد‬‫ال ن‬‫ظهور‬‫لنمواذج‬‫اتصالت‬‫تماثلي‬‫ثنائي‬‫التجاه‬‫لعمليات‬‫البخبار‬‫في‬‫القر ن‬‫الحادة‬‫والعشرين‬)PAVIK ,2000(‫وتمتلك‬‫وسائل‬‫العلم‬‫التفاعلية‬‫القدرة‬‫على‬‫تمزيق‬‫الثقو ب‬‫الهائلة‬‫في‬‫فكرة‬‫الصحافة‬‫التقليدية‬‫ويتم‬‫إلغاء‬‫المواعيد‬‫البخيرة‬‫وتصبح‬‫الحدود‬‫الجغرافية‬‫قابلة‬‫للتوسع‬‫عالميا‬SINGER,1998‫وهناك‬‫حركة‬‫دائمة‬‫في‬‫صحافة‬‫الجرائد‬‫التقليدية‬‫لتأسيس‬‫انشغال‬‫عن‬‫طريق‬‫هيئات‬‫القراء‬‫ومجموعات‬‫التركيز‬‫ويسمح‬‫النترنت‬‫فقط‬‫للصحف‬‫والجرائد‬‫تحقيق‬‫اذلك‬‫الهد ف‬.‫بسهولة‬‫ويتم‬‫تحقيق‬‫هد ف‬‫عمل‬‫اتصال‬‫مع‬‫القارئ‬‫بسهولة‬‫عن‬‫طريق‬‫منتديات‬‫المعلومات‬‫وروابط‬‫البريد‬.‫اللكتروني‬‫ويناقش‬WIMMER, 2000‫القول‬ ((‫بأنه‬‫عندما‬‫يحدث‬‫اذلك‬‫النشغال‬‫في‬‫العالم‬‫المتصل‬‫بشبكة‬‫النترنت‬‫مقابل‬‫اتصال‬‫جغرافي‬‫ممارس‬‫في‬‫الصحافة‬‫العامة‬‫فإنه‬‫ينبغي‬‫تحديد‬‫الستراتيجيات‬‫الحديثة‬‫وهذه‬‫الستراتيجيات‬‫تشكل‬‫وسائط‬‫الصحافة‬‫التسهيلية‬‫ويعتمد‬‫نجاح‬‫الصحافة‬‫التسهيلية‬‫على‬‫نية‬‫الشخاص‬‫المتصلين‬‫ويمتلك‬‫الصحافيين‬‫اليوم‬‫فرصة‬‫منقطعة‬‫النظير‬‫للستماع‬‫وإعادة‬‫تشكيل‬‫رسائلهم‬‫للتصال‬‫مع‬‫قراءهم‬‫بسهولة‬.‫أكبر‬‫ويناقش‬)McMILLAN&HWARY,2002‫(القول‬‫بأنه‬‫لم‬‫يتم‬‫تفعيل‬‫تلك‬‫الفرصة‬‫بأكبر‬‫قدر‬‫ممكن‬‫وأ ن‬‫المستخدمين‬‫يريدو ن‬‫أ ن‬‫يكونوا‬‫أكثر‬‫تفاعل‬‫عند‬‫استخدام‬‫النترنت‬‫ويناقش‬‫النقاد‬‫القول‬‫بأ ن‬‫الصحف‬‫والجرائد‬‫ل‬‫تستخدم‬‫هذه‬‫التقنيات‬‫الحديثة‬‫حسب‬‫إمكانياتها‬‫ولم‬ .‫الكاملة‬‫تقوم‬‫الصحف‬‫والجرائد‬‫اليومية‬‫بإجراء‬‫أي‬‫تغييرات‬‫اضرورية‬‫في‬‫طريقة‬‫جمع‬‫وتوزيع‬‫البخبار‬)GARRISON, 2003(:‫التقارب‬‫إ ن‬‫انفجار‬‫التقنيات‬‫الحديثة‬‫تقطع‬‫الصحافة‬‫المطبوعة‬‫والمذاعة‬‫من‬‫جانب‬‫إلى‬‫آبخر‬‫وكذا‬‫العلقات‬‫العامة‬‫والصناعات‬‫العلنية‬LINGWALL,2002‫والتقار ب‬ ((‫هو‬‫عبارة‬‫عن‬‫مزج‬‫وسائل‬‫إعلم‬‫مختلفة‬‫وال ن‬‫تقوم‬‫العديد‬‫من‬‫المنافذ‬‫العلمية‬‫بتأسيس‬‫غر ف‬‫دردشة‬‫متقاربة‬‫كمجهود‬‫للتحرك‬‫نحو‬‫صناعة‬‫المنتديات‬‫حيث‬‫تكو ن‬‫للمهارات‬‫المتكاملة‬‫أكثر‬‫قيمة‬‫وتوفر‬‫غر ف‬‫البخبار‬‫المتقاربة‬‫البث‬‫الاذاعي‬‫والطباعة‬‫والصحافة‬‫المتصلة‬‫بشبكة‬‫النترنت‬‫دابخل‬‫هيئة‬‫واحدة‬‫ويسمح‬‫النترنت‬‫للصحافيين‬‫مع‬‫فوائد‬‫الطباعة‬‫والفيديو‬‫لتقديم‬‫العديد‬‫من‬‫الخيارات‬‫وتوفر‬‫الصحافة‬
  18. 18. ‫المتصلة‬‫بشبكة‬‫النترنت‬‫فرص‬‫عظيمة‬‫لكسر‬‫الجدرا ن‬‫وتكوين‬‫شراكات‬‫جديدة‬DEWALK,2001((‫ويناقش‬)MURPHY,2002‫(القول‬‫بأنه‬‫ل‬‫يزال‬‫هناك‬‫جزء‬‫صغير‬‫من‬‫العمل‬‫مطلو ب‬‫إنجازه‬‫لتعليم‬‫كيفية‬‫عمل‬‫التقار ب‬‫بالاضافة‬‫إلى‬‫غر ف‬‫البخبار‬‫المتقاربة‬‫بالكامل‬‫فإ ن‬‫العديد‬‫من‬‫وسائل‬‫منافذ‬‫العلم‬‫تعج‬‫جزئيا‬‫وتقدم‬‫النقطة‬‫القوية‬‫لكل‬‫شركة‬‫على‬‫حدة‬‫في‬‫موقع‬.‫واحد‬‫فمثل‬‫قامت‬‫قناة‬CNN‫البخبارية‬‫بتطوير‬‫موقع‬‫على‬‫النترنت‬‫وهو‬http:// www.CNN‫وكا ن‬‫يعج‬‫بأبخبار‬‫الريااضة‬‫المصورة‬CNN/SI‫لبخبار‬‫الريااضة‬‫وأيضا‬‫ترتبط‬‫العديد‬‫من‬‫مواقع‬‫البخبار‬‫المحلية‬‫بالموقع‬www.weather.com‫عندما‬‫ينقر‬‫القارئ‬‫على‬‫رابط‬‫)نشرة‬‫الحوال‬(‫الجوية‬‫وبناء‬‫على‬‫ما‬‫اذكره‬)GIMANN,2000.(‫فإ ن‬50‫شركة‬‫من‬‫كبريات‬‫شركات‬‫العلم‬‫في‬‫الوليات‬‫المتحدة‬‫كانت‬‫منهمكة‬‫في‬‫نوع‬‫معين‬‫من‬‫الشراكة‬‫أو‬‫النتسا ب‬‫والتي‬‫طمست‬‫الخطوط‬‫بين‬‫أشكال‬‫وسائل‬‫وفي‬ .‫العلم‬‫هذا‬‫العالم‬‫لوسائل‬‫العلم‬‫المتقاربة‬‫فإنه‬‫يمكن‬‫للصحافة‬‫تمييز‬‫مزيج‬‫ثري‬‫من‬‫النص‬‫والوسائل‬‫السمعية‬‫والفيديو‬‫والتفاعلية‬‫لحكاية‬‫أي‬‫قصة‬‫وللعمل‬‫بفعالية‬‫في‬‫هذه‬‫البيئة‬‫فإنه‬‫ينبغي‬‫أ ن‬‫يكو ن‬‫الصحافيين‬‫في‬‫واضع‬‫مريح‬‫أو‬‫حتى‬‫فصحاء‬‫في‬‫جميع‬‫وحدات‬‫وسائل‬‫العلم‬PAVIK AS CITED IN )(DEWALK,2001‫وبعض‬‫المدارس‬‫تنشئ‬‫برامج‬‫صحافة‬‫متقاربة‬BIRGE,2005,LAUM,2004((‫وتمتلك‬‫جامعة‬‫بريغهام‬‫يونغ‬‫غرفة‬‫أبخبار‬‫متقاربة‬‫تجلب‬‫إاذاعة‬‫الطل ب‬‫والطباعة‬‫والصحافة‬‫المتصلة‬‫بشبكة‬‫النترنت‬‫دابخل‬‫منظمة‬‫واحدة‬HAMMOND,PETERSON&THOMSEN,2000((‫العديد‬‫من‬‫برامج‬‫الصحافة‬‫التعليمية‬‫ل‬‫تنتهز‬‫الفرصة‬‫لعادة‬‫فحص‬‫وتغيير‬‫مناهجها‬‫عن‬‫طريق‬‫دمج‬‫وسائل‬‫العلم‬‫الحديثة‬‫دابخل‬‫كافة‬‫جوانب‬‫منهج‬‫الصحافة‬‫وينبغي‬‫أ ن‬‫يدرس‬‫منهج‬‫الصحافة‬‫الجديد‬‫المتكامل‬‫الطل ب‬‫المبادئ‬‫والممارسات‬‫التي‬‫تعبر‬‫حدود‬‫وسائل‬‫العلم‬‫وتحتضن‬‫التفاعلية‬CUNNIGHAM,2002,PAVIK,ascited in DEWALK,2001(‫البخليقيات‬‫في‬‫صحافة‬‫النترنت‬ONLINE JOURNALISM ETHICS:‫تسمح‬‫تقنية‬‫النترنت‬‫للصحافيين‬‫المتصلين‬‫بشبكة‬‫النترنت‬‫بنشر‬‫القصص‬‫البخبارية‬‫بمجرد‬‫تلقيهم‬‫للمعلومات‬‫ولقد‬‫سمح‬‫اذلك‬‫لواضع‬‫القصص‬‫على‬‫شبكة‬‫النترنت‬‫بتمرير‬‫الشائعات‬‫للتقارير‬‫وسمح‬‫لجهزة‬‫معالجة‬‫النصوص‬‫اللكترونية‬‫بالتمرير‬‫للتحرير‬BRILL,2001((‫ولقد‬‫أثيرت‬‫القضايا‬‫البخلقية‬‫والقانونية‬‫التي‬‫تتعامل‬‫مع‬‫أشياء‬‫مثل‬‫آدا ب‬‫السلوك‬‫على‬‫شبكة‬‫النترنت‬‫والتنظيم‬‫وتشويه‬‫السمعة‬‫والخصوصية‬‫وحقوق‬‫النشر‬‫والتأليف‬‫فلقد‬‫أثيرت‬‫تلك‬‫القضايا‬‫البخلقية‬‫والقانونية‬‫منذ‬‫مجيء‬‫الصحافة‬‫المتصلة‬‫بشبكة‬
  19. 19. ‫النترنت‬STOVALL,2004‫كما‬ ((‫أن‬‫هيكل‬‫وتنظيم‬‫غرفة‬‫البخبار‬‫وصناعة‬‫البخبار‬‫يتغير‬‫وأن‬‫ممارسات‬‫الجهات‬‫المقدمة‬‫للبخبار‬‫على‬‫شبكة‬‫النترنت‬‫تعتبر‬‫ممارسات‬‫هامة‬‫بصورة‬‫متزايدة‬‫ويثير‬‫النشر‬‫على‬‫شبكة‬‫النترنت‬‫العديد‬‫من‬‫الهموم‬‫البخليقية‬‫المليئة‬‫بالتحديات‬‫ولقد‬‫أثيرت‬‫القضايا‬‫في‬‫مجالت‬‫الخصوصية‬‫عليقات‬ /‫والعلنات‬‫العمل‬‫وحقوق‬‫النشر‬‫والتأليف‬‫والروابط‬‫ونشر‬‫المواد‬‫التكميلية‬‫والتلعب‬‫بالبيانات‬‫والصور‬‫البيانية‬‫والنشر‬‫المجتمعي‬‫والمحتوى‬‫الضار‬‫جدا‬ARANT&ANDERSON,2001‫والعديد‬ ((‫من‬‫القضايا‬‫القانونية‬‫والبخليقية‬‫المتعلقة‬‫بالنترنت‬‫تكون‬ (‫)والويب‬‫بعيدة‬‫جدا‬‫من‬‫التسوية‬STOVALL,2004((‫ونظرا‬‫لنه‬‫من‬‫المحتمل‬‫بأن‬‫يكون‬‫من‬‫المتعذر‬‫انتقال‬‫يقواعد‬‫الطباعة‬‫التقليدية‬‫إلى‬‫النترنت‬‫فغن‬‫تقنية‬‫وسائل‬‫العلم‬‫الحديثة‬‫وأنظمة‬‫تقديم‬‫المعلومات‬‫على‬‫شبكة‬‫النترنت‬‫تجعل‬‫من‬‫الضروري‬‫للصحافيين‬‫القيام‬‫بتطوير‬‫مهارات‬‫صنع‬‫القرارات‬‫البخليقية‬‫وأحد‬‫المثلة‬‫على‬‫منطقة‬‫رمادية‬‫أبخليقية‬‫هو‬‫التصحيحات‬‫ويقد‬‫يكون‬‫تصحيح‬‫البخطاء‬‫عن‬‫طريق‬‫عمود‬‫التصحيحات‬‫بعد‬‫الطباعة‬‫يقد‬‫يكون‬‫حقيقة‬‫معاشة‬‫في‬‫الجرائد‬‫اليومية‬‫ولكن‬‫كيف‬‫يجب‬‫تصحيح‬‫البخطاء‬‫على‬‫شبكة‬‫النترنت؟‬‫فهل‬‫من‬‫المتويقع‬‫أن‬‫يكلف‬‫مدراء‬‫وسائل‬‫العلم‬‫الحديثة‬‫فريقهم‬‫لتحديد‬‫البخطاء‬‫على‬‫شبكة‬‫النترنت‬‫عندما‬‫يكون‬‫بإمكانهم‬‫مسح‬‫تلك‬‫البخطاء‬‫ببساطة‬‫ونشر‬‫نسخة‬‫جديدة‬‫من‬‫القصة؟‬ARANT&ANDERSON,2001((‫وتوصل‬)YESHUA&DEUZE,2001(‫الى‬‫أنه‬‫ليس‬‫هناك‬‫إجماع‬‫وسط‬‫الصحافيين‬‫حول‬‫الكيفية‬‫التي‬‫يجب‬‫بها‬‫معالجة‬‫وأيضا‬ .‫التصحيحات‬‫هناك‬‫طمس‬‫للسطر‬‫بين‬‫العلنات‬‫والفتتاحية‬‫حيث‬‫يتم‬‫نشر‬‫العلنات‬‫والعناوين‬‫الصحفية‬‫على‬‫العديد‬‫من‬‫الصفحات‬‫المامية‬‫بالصحيفة‬‫المنشورة‬‫على‬‫شبكة‬.‫النترنت‬‫وغالبا‬‫ما‬‫تسبب‬‫هذه‬‫الاضافة‬‫من‬‫العلنات‬‫على‬‫الصفحات‬‫الرئيسية‬‫للصحف‬‫إرباكا‬‫للقراء‬‫الذين‬‫ربما‬‫ل‬‫يشاهدون‬‫تلك‬‫العلنات‬‫فورا‬‫كإعلنات‬‫مقالب‬‫المحتوى‬‫البخباري‬‫وفي‬‫العديد‬‫من‬‫العمليات‬‫المتصلة‬‫بشبكة‬‫النترنت‬‫فإن‬‫كل‬‫من‬‫الصحافيين‬‫والمحررين‬‫يعتبرون‬‫صغارا‬‫في‬‫السن‬‫ولم‬‫يسبق‬‫لهم‬‫بخوض‬‫تجربة‬‫ثقافة‬‫البخبار‬‫التقليدية‬‫والتي‬‫تفصل‬‫بين‬‫أيقسام‬‫العلنات‬‫والتحرير‬STEIN,1999((‫وتوصل‬)YESHUA&DEUZE,2001‫إلى‬ (‫أن‬‫نصف‬‫صحافيي‬‫النترنت‬‫الذين‬‫تمت‬‫دراستهم‬‫توصلوا‬‫إلى‬‫وجود‬‫رابط‬‫من‬‫المحتوى‬‫التحريري‬‫إلى‬‫المحتوى‬‫التجاري‬‫بطريقة‬‫مقبولة‬‫تماما‬‫بينما‬‫ابختلف‬‫النصف‬‫البخر‬‫في‬.‫الرأي‬‫بالاضافة‬‫على‬‫أن‬‫العديد‬‫من‬‫الموايقع‬‫تقوم‬‫بنشر‬‫روابط‬‫من‬‫صفحات‬‫البخبار‬‫إلى‬‫موايقع‬‫المعلنين‬‫فمثل‬‫يتم‬‫في‬‫الغالب‬‫ربط‬‫دراسات‬‫الكتب‬‫مباشرة‬‫مع‬‫الجهات‬‫البائعة‬‫للكتب‬PAVIK,2000‫وهذا‬ ( (‫يعتبر‬‫جذابا‬‫للمستهلكين‬‫ولكنه‬‫يثير‬‫يقضايا‬‫أبخليقية‬‫للناشرين‬‫وتوصل‬‫ـ‬)YESHUA&DEUZE,2001‫إلى‬ (‫أن‬‫صحافيي‬‫النترنت‬‫كانوا‬‫منقسمين‬‫بدرجة‬‫متساوية‬‫حول‬‫الروابط‬‫التشعبية‬‫وفي‬‫الويقت‬‫الذي‬‫يشعر‬‫فيه‬‫بعض‬‫الصحافيين‬‫بأنه‬‫يجب‬‫عليهم‬‫مرايقبة‬‫الروابط‬‫التي‬‫يقدمونها‬‫فإن‬‫الصحافيين‬‫البخري‬‫ل‬‫يشعرون‬‫بأي‬‫مسؤولية‬‫تجاه‬‫محتو‬‫الموايقع‬‫المرتبطة‬‫مع‬‫ول‬ .‫بعضها‬

×