Ilam
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×
 

Ilam

on

  • 499 views

 

Statistics

Views

Total Views
499
Views on SlideShare
499
Embed Views
0

Actions

Likes
0
Downloads
0
Comments
0

0 Embeds 0

No embeds

Accessibility

Categories

Upload Details

Uploaded via as Microsoft Word

Usage Rights

© All Rights Reserved

Report content

Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
  • Full Name Full Name Comment goes here.
    Are you sure you want to
    Your message goes here
    Processing…
Post Comment
Edit your comment

Ilam Ilam Document Transcript

  • ‫تقرير‬‫لمركز‬‫حول‬ "‫"إعل"م‬‫تغطية‬‫العل"م‬‫الرسرائيلي‬‫لنتائج‬‫عمل‬‫"لجنة‬"‫أور‬05/09/2003‫إعداد‬‫مركز‬ -‫إعل"م‬ :‫إعلمي‬‫للمجتمع‬‫العربي‬‫الفلسطيني‬‫في‬‫إرسرائيل‬‫تقرير‬‫لجنة‬‫أور‬‫الذي‬‫لم‬‫يزد‬‫كثيرا‬‫عما‬‫يشير‬‫إليه‬‫الشاباك‬‫في‬‫منارسبات‬‫عديدة‬‫بخصوص‬‫رسيارسات‬‫ورسنوات‬‫التمييز‬ "‫والمهمال‬‫تجاه‬ "،‫العرب‬‫شدد‬‫من‬‫جهة‬‫أخرى‬‫على‬‫أننا‬‫بصدد‬‫أمهم‬‫قضية‬‫تواجهها‬‫علقتها‬ :‫الدولة‬‫مع‬‫المجتمع‬.‫العربي‬‫نكتفي‬‫بهذا‬‫ليكون‬‫ذلك‬‫المنطلق‬‫امتحانا‬‫للعل"م‬‫الرسرائيلي‬‫أل‬ :‫أيضا‬‫تنطبق‬‫عليه‬‫مهو‬‫أيضا‬‫رسيارسات‬‫التمييز‬ "‫والمهمال‬‫"؟‬‫أل‬‫تخضع‬‫امهتماماته‬‫لمهتمامات‬‫الدولة‬‫والمن‬‫بنا؟‬‫لنتذكر‬‫السنين‬‫الثل ث‬‫التي‬‫مضت‬‫منذ‬‫أكتوبر‬‫وما‬،‫قبلها‬‫مهل‬‫نستطيع‬‫أن‬‫نعطي‬‫العل"م‬‫الرسرائيلي‬‫علمة‬‫اجتياز‬‫لعلقته‬‫مع‬‫المجتمع‬‫العربي؟‬‫على‬‫ضوء‬‫ما‬‫تقد"م‬‫نشير‬‫إلى‬‫تجامهل‬‫تقرير‬‫لجنة‬‫أور‬‫لدور‬‫العل"م‬‫نفسه‬‫في‬‫بلورة‬‫العلقة‬‫بين‬‫مؤرسسات‬‫الدولة‬‫وبين‬‫المجتمع‬‫العربي‬‫من‬،‫جهة‬‫وبين‬‫المجتمع‬‫العربي‬‫والمجتمع‬‫اليهودي‬‫من‬‫جهة‬،‫أخرى‬‫ونشير‬‫في‬‫مهذا‬‫الصدد‬‫إلى‬‫إشكالية‬‫أخرى‬‫أعمق‬‫إل‬‫ومهي‬‫اعتماد‬‫تقرير‬‫أور‬‫نفسه‬‫على‬‫العل"م‬‫الرسرائيلي‬‫أو‬‫على‬‫ترجمة‬‫لما‬‫كتب‬‫في‬‫العل"م‬‫العربي‬‫كمصدر‬‫لفهم‬‫مواقف‬‫وبرامج‬‫الحزاب‬‫والحركات‬‫السيارسية‬‫العربية‬.‫مهذا‬‫التقرير‬‫المختصر‬‫ل‬‫ينوي‬‫أن‬‫يكون‬‫تقرير‬ "‫أور‬‫بالنسبة‬ "‫للعل"م‬،‫الرسرائيلي‬‫لكنه‬‫ينوي‬‫إلقاء‬‫الضوء‬‫على‬‫بعض‬‫جوانب‬‫التغطية‬‫العلمية‬‫في‬‫اليو"م‬‫الول‬‫من‬‫نشر‬‫نتائج‬.‫اللجنة‬‫ينطلق‬‫مهذا‬‫التقرير‬‫من‬‫منطلق‬‫واجب‬‫العل"م‬‫والتزامه‬‫في‬‫بناء‬‫رأي‬‫عا"م‬‫متنور‬‫ومدرك‬‫لما‬‫يجري‬،‫حوله‬‫مهذا‬‫مهو‬‫العائد‬‫السيارسي‬‫الول‬،‫للمعلومات‬‫والذي‬‫بدونه‬‫تنقلب‬‫المعلومات‬‫إلى‬‫قيمة‬‫ضائعة‬‫ل‬‫عائد‬‫يا‬ً‫ا‬ ‫حقيق‬‫للمواطن‬.‫منها‬
  • ‫فإذا‬‫كانت‬‫لجنة‬‫اور‬‫لجنة‬‫تقصي‬‫حقائق‬،‫مؤقتة‬‫فإن‬‫العل"م‬‫عليه‬‫أن‬‫يعمل‬‫كلجنة‬‫تقصي‬‫حقائق‬‫دائمة‬،‫ومثابرة‬‫فهو‬‫الوكيل‬‫الوحيد‬‫لنتاج‬‫تنوير‬‫رسيارسي‬‫للمجتمع‬.‫برمته‬‫شددت‬‫معظم‬‫التحليلت‬‫والتعليقات‬‫على‬‫تقرير‬‫اللجنة‬‫على‬‫السؤال‬‫حول‬‫ما‬‫إذا‬‫كانت‬‫السلطات‬‫المسؤولة‬‫بشكل‬‫عا"م‬‫والشرطة‬‫بشكل‬‫خاص‬‫رستذوت‬‫العبر‬‫والتوصيات‬‫(المنقوصة‬‫التي‬ ) ‫أصل‬‫وردت‬‫في‬،‫التقرير‬‫في‬‫مهذا‬‫السياق‬‫ننتظر‬‫من‬‫العل"م‬‫أن‬‫يدرك‬‫أنه‬‫مهو‬‫الموكل‬‫والوكيل‬‫الرسارسي‬‫في‬‫عملية‬‫تذويت‬‫العبر‬‫مهذه‬‫لننا‬‫بصدد‬‫قناعات‬ "،"‫ولننا‬‫في‬‫الرساس‬‫بصدد‬‫قناعات‬‫ومواقف‬‫عدائية‬‫تجاه‬،‫العرب‬‫وما‬‫لم‬‫يذوت‬‫العل"م‬‫دوره‬،‫مهذا‬‫فلن‬‫تذوت‬‫الشرطة‬‫الموكلة‬‫بـ‬"‫فرض‬‫النظا"م‬‫والمن‬‫أي‬ "،‫شيء‬‫ولن‬‫يذوت‬‫الرأي‬‫العا"م‬‫اليهودي‬‫مجرد‬‫المهتما"م‬.‫بالموضوع‬‫على‬‫ماذا‬‫صمت‬‫العل"م؟‬‫وصمت‬‫العل"م‬‫يعني‬‫رسكوته‬‫على‬‫تبني‬‫السؤال‬‫كسؤال‬‫جدير‬.‫بالبحث‬1‫الختل ف‬ .‫حول‬‫مهمة‬‫لجنة‬‫التحقيق‬‫يبدو‬‫الختل ف‬‫واضحا‬‫في‬‫التوجه‬‫للتقرير‬‫بين‬‫المجتمع‬‫العربي‬‫وبين‬‫القسم‬‫اليهودي‬‫المهتم‬‫في‬‫يطالب‬ :‫الموضوع‬‫المجتمع‬‫العربي‬‫اللجنة‬‫بالجابة‬‫على‬‫من‬ :‫السؤال‬‫القاتل؟‬‫من‬‫المسؤول‬‫عن‬.‫القتل‬‫ظهر‬‫مهذا‬‫في‬‫توجه‬100‫من‬ %‫المقابلين‬‫العرب‬‫ )جميلة‬‫عاصلة‬–‫والدة‬‫الشهيد‬‫أرسيل‬،-‫عاصلة‬‫عزمي‬،‫بشارة‬‫شوقي‬،‫خطيب‬‫عصا"م‬،‫مخول‬‫أرسعد‬،‫غانم‬‫رسالم‬،‫جبران‬‫أحمد‬،‫الطيبي‬‫بسا"م‬،‫جابر‬‫حسن‬،‫عاصلة‬‫عبد‬‫المنعم‬‫أبو‬‫صالح‬–‫والد‬،‫الشهيد‬‫حلمي‬‫بشناق‬–‫أخ‬‫الشهيد‬‫رمزي‬،-‫بشناق‬‫محمود‬‫يزبك‬–‫عم‬‫الشهيد‬‫ورسا"م‬‫ناردين‬ -‫يزبك‬‫عاصلة‬–‫أخت‬‫الشهيد‬‫أرسيل‬،-‫عاصلة‬‫عادل‬،(‫مناع‬‫وفي‬‫إجابة‬0‫من‬ %‫المقابلين‬‫من‬ .·‫اليهود‬‫جهة‬‫أخرى‬‫لم‬‫يرى‬‫الكثير‬‫من‬‫المقابلين‬‫اليهود‬‫ضرورة‬‫في‬‫إقامة‬‫مثل‬‫مهذه‬‫اللجنة‬،‫أصل‬‫ولم‬‫يطرح‬‫العل"م‬‫السؤال‬‫حول‬‫أمهمية‬‫ووزن‬‫مهذا‬‫الرأي‬‫ضمن‬‫الرأي‬‫العا"م‬.‫اليهودي‬‫ورسؤالنا‬‫مهو‬‫لماذا‬‫لم‬‫ير‬‫العل"م‬‫الرسرائيلي‬‫ضرورة‬‫في‬‫معالجة‬‫قضية‬‫الفجوة‬‫بين‬‫المجتمعين‬‫العربي‬‫واليهودي‬‫تجاه‬‫مهذه‬‫اللجنة‬‫والمطالب‬‫الحقيقية‬،‫منها‬‫ولماذا‬‫لم‬‫يطرح‬‫أبعاد‬‫وجود‬‫مهذا‬‫الختل ف‬‫على‬‫المهتما"م‬‫والنجاح‬‫بتطبيق‬‫توصيات‬،‫اللجنة‬‫ل‬‫رسيما‬‫وأنه‬‫لم‬‫تواجه‬‫اللجان‬‫المختلفة‬‫السابقة‬،‫شمجار‬ ) ‫أجرانات‬،(‫وغيرمها‬‫عد"م‬‫الجماع‬‫مهذا‬‫في‬‫ضرورة‬‫وأمهمية‬‫عملها‬‫كونها‬‫عالجت‬‫قضايا‬‫أو‬ "‫"أمنية‬‫تجيب‬ "‫"رسيارسية‬‫على‬‫متطلبات‬‫الجماع‬.‫اليهودي‬2‫التعامل‬ .‫مع‬‫القضية‬‫الرئيسية‬–‫قتل‬-‫مواطنين‬
  • ‫بدت‬‫القناة‬10‫أكثر‬‫قربا‬‫من‬‫تعريف‬‫القضية‬‫على‬‫أنها‬‫مقتل‬‫أشخاص‬‫برصاص‬،‫بارد‬‫إذ‬‫انفردت‬‫بعد‬‫حوالي‬5‫دقائق‬‫من‬‫بداية‬‫البث‬‫بالعنوان‬‫الرئيسي‬‫التالي‬"7‫מתוך‬13‫נרצחו‬‫ללא‬‫הצדקה‬،"‫أما‬‫القناتين‬‫الولى‬‫والثانية‬‫فقد‬‫ركزت‬‫على‬‫توصيات‬‫التقرير‬‫بالنسبة‬‫للجهات‬‫التي‬‫شملها‬‫التقرير‬،‫بتوصياته‬‫وارستضافت‬‫القناة‬10‫في‬‫وقت‬‫متقد"م‬‫نسبيا‬‫بعض‬‫أمهالي‬‫الشهداء:محمود‬‫يزبك‬14:40،‫حلمي‬‫بشناق‬17:30،‫جميلة‬‫عاصلة‬19:15‫أما‬ .‫القناة‬‫الثانية‬‫فلم‬‫تستضف‬‫أو‬‫تظهر‬‫أحدا‬‫من‬‫أمهالي‬‫الشهداء‬‫رسوى‬‫الساعة‬20:35‫حيث‬‫ظهرت‬‫عائلة‬‫الشهيد‬‫أرسيل‬‫عاصلة‬‫من‬‫خلل‬‫تقرير‬‫قصير‬‫يظهر‬‫العائلة‬‫في‬‫طريقها‬‫إلى‬‫المحكمة‬‫على‬ "‫"بهدوء‬‫حد‬‫تعبير‬‫المذيع‬.3‫غياب‬ .‫المسوؤلين‬‫عن‬:‫القتل‬‫قبل‬‫العل"م‬‫الرسرائيلي‬‫دون‬‫أدنى‬‫أرسئلة‬‫توجه‬‫اختزال‬‫المسؤولية‬‫في‬‫الشرطة‬‫ببعض‬،‫أفرادمها‬‫ولم‬‫يطور‬‫أي‬‫نقاش‬‫بخصوص‬‫المناخ‬‫السيارسي‬‫الذي‬‫يسمح‬‫للشرطة‬،‫بالقتل‬‫والرأي‬‫العا"م‬‫الرسرائيلي‬‫المتسامح‬‫مع‬‫قتل‬،‫العرب‬‫وحقيقة‬‫أن‬‫الشرطة‬‫بثقافتها‬‫وتوجهها‬‫للعرب‬‫ليست‬‫بمعزل‬‫عن‬‫توجه‬‫باقي‬‫مؤرسسات‬‫المجتمع‬‫والسلطة‬،‫اليهوديين‬‫وقد‬‫ذمهب‬‫برنامج‬‫לונדון‬‫את‬‫קירשנבאום‬‫في‬‫القناة‬‫العاشرة‬‫نفسها‬‫أبعد‬‫من‬‫ذلك‬‫حيث‬‫تم‬‫قلب‬‫رسلوكيات‬‫وأداء‬‫الشرطة‬‫الرسرائيلية‬‫السيارسي‬‫إلى‬‫مسألة‬،‫جنائية‬‫ل‬‫يوجد‬‫فيها‬‫أي‬‫بعد‬‫رسيارسي‬‫عنصري‬‫أو‬،‫غيره‬‫وتم‬‫إغفال‬‫البعاد‬‫السيارسية‬‫للموضوع‬‫على‬‫المجتمع‬‫اليهودي‬‫نفسه‬‫وعلى‬‫العلقات‬‫بين‬‫المجتمعين‬‫العربي‬‫واليهودي‬‫في‬.‫البلد‬4‫الرأي‬ .‫العا"م‬‫لماذا‬ -‫الرسرائيلي‬‫غاب؟‬‫ليست‬‫مهي‬‫اللجان‬‫ول‬‫تقاريرمها‬‫ول‬‫نتائج‬‫تلك‬‫التقارير‬‫مهي‬‫ما‬‫يؤثر‬‫فعل‬‫وما‬‫يدعو‬‫لرستخلص‬،‫العبر‬‫بل‬‫مهو‬‫تفاعل‬‫الرأي‬‫العا"م‬‫مع‬‫لجان‬‫التحقيق‬،‫وتوصياته‬‫فقط‬‫رأيا‬‫عاما‬‫فاعل‬‫ومؤثرا‬‫يعطي‬‫بعدمها‬ "‫"العبر‬‫العملي‬‫وقوتها‬.‫الخلقية‬‫مئات‬‫التقارير‬‫واللجان‬‫أودعت‬‫الخزائن‬‫عندما‬‫لم‬‫تلق‬‫امهتماما‬،‫جمامهيريا‬‫وعشرات‬‫منها‬‫أدت‬‫إلى‬‫نتائج‬‫أبعد‬‫مدى‬‫من‬‫المنصوص‬‫عليها‬‫نتيجة‬‫لن‬‫الرأي‬‫العا"م‬‫أعتمد‬‫على‬‫المعلومات‬‫الواردة‬‫فيها‬‫ومن‬‫ثم‬‫ارستخلص‬‫عبرا‬‫أكثر‬،‫خطورة‬‫وطالب‬‫بما‬‫مهو‬‫أبعد‬‫من‬‫التوصيات‬.‫الواردة‬‫ومهنا‬‫يدخل‬‫العل"م‬‫كفاعل‬‫مركزي‬‫في‬‫موضوعة‬‫إثارة‬‫امهتما"م‬‫الرأي‬،‫العا"م‬‫فماذا‬‫فعل‬‫العل"م‬‫الرسرائيلي‬‫لكي‬‫يقرب‬‫ما‬‫بين‬‫الجمهور‬‫اليهودي‬‫البعيد‬‫عن‬‫المهتما"م‬‫بالعرب‬‫وبمقتلهم؟‬
  • ‫ول‬‫يقتصر‬‫واجب‬‫اللعل م‬‫لعلى‬‫طرح‬‫إجابات‬‫قديمة‬‫وشاباكية‬–‫ضرورة‬‫سد‬‫الفجوات‬‫وإلعطاء‬‫لم‬ -‫ميزانيات‬‫تثر‬‫اهتما م‬‫الرأي‬‫العا م‬‫اليهودي‬‫أو‬‫العربي‬‫من‬،‫قبل‬‫بل‬‫هو‬‫مطالب‬‫بمعالجة‬‫ألعمق‬‫للعلقة‬‫بين‬‫المجتمع‬‫العربي‬‫وبين‬‫المجتمع‬،‫اليهودي‬‫وهو‬‫مطالب‬‫بإقناع‬‫الجمهور‬‫اليهودي‬‫وهو‬ )‫فعل‬‫بحاجة‬‫بأن‬ (‫للقناع‬‫الموضوع‬‫ل‬‫يخص‬‫مقتل‬‫العرب‬‫فقط‬‫بل‬‫هو‬‫يخص‬‫الديمقراطية‬‫السرائيلية‬.‫برمتها‬‫مخاطبة‬‫الرأي‬‫العا م‬‫اليهودي‬‫هي‬‫ليست‬‫من‬‫اختصاص‬‫لجان‬‫تحقيق‬‫بل‬‫هي‬‫من‬‫صلب‬‫العمل‬،‫اللعلمي‬‫وما‬‫ينقص‬‫توصيات‬‫أي‬‫تقرير‬–‫بغض‬‫النظر‬‫لعن‬‫مدى‬‫موافقتنا‬‫أو‬‫لعد م‬‫موافقتنا‬-‫لعليها‬‫هو‬‫البعد‬‫الجماهيري‬‫الذي‬‫دونه‬‫لن‬‫يعني‬‫التقرير‬‫أو‬‫توصياته‬.‫شيئا‬5‫غياب‬ .‫موضولعة‬‫الديمقراطية‬‫أحد‬‫نتائج‬‫التغطية‬‫اللعلمية‬‫الملتصقة‬‫بالحدث‬‫هي‬‫تغييب‬‫الستنتاج‬‫العا م‬‫الذي‬‫من‬‫دونه‬‫ل‬‫تعني‬‫نتائج‬‫الحدث‬‫ولعبره‬،‫شيئا‬‫واللعل م‬‫دائما‬‫هو‬‫أحد‬‫المتهمين‬‫الساسيين‬‫في‬‫غياب‬‫السياق‬‫العا م‬‫كونه‬‫أحد‬‫المنتجين‬‫الساسيين‬‫للمعاني‬‫التي‬‫تشكل‬‫أطرا‬‫ل‬‫تفهم‬‫الحداث‬‫إل‬‫من‬.‫خللها‬‫إن‬‫غياب‬‫مصطلح‬‫الديمقراطية‬‫من‬‫توصيات‬‫اللجنة‬‫كان‬‫لعلى‬‫ما‬‫يبدو‬‫سببا‬‫كافيا‬‫لكي‬‫يغيب‬‫المصطلح‬‫برمته‬‫من‬‫التغطية‬‫اللعلمية‬‫ومن‬‫اهتما م‬‫اللعل م‬–‫المطالب‬‫دائما‬‫بتبني‬‫اهتمامات‬‫خارجة‬‫لعن‬‫اهتمامات‬‫السلطات‬‫والمؤسسات‬‫الرسمية‬‫التي‬‫تحيط‬، -‫به‬‫وكان‬‫سببا‬‫إضافيا‬‫لخسارة‬‫اهتما م‬‫الرأي‬‫العا م‬‫اليهودي‬‫الذي‬‫كان‬‫سيهتم‬‫بمقتل‬‫العرب‬‫مثل‬‫أو‬‫بأهمية‬‫البحث‬‫لعن‬‫الجريمة‬‫ومرتكبيها‬‫لو‬‫أنه‬‫أدرك‬‫في‬‫صميم‬‫ولعيه‬‫أنه‬‫الوجه‬‫الخر‬‫للقتل‬‫يمس‬‫المجتمع‬‫والدولة‬‫التي‬‫يعيش‬.‫فيها‬6‫التسامح‬ .‫مع‬‫العنصرية‬‫من‬‫خل ل‬‫بناء‬‫رأي‬‫لعا م‬‫متسامح‬‫مع‬‫سياسات‬‫تصل‬‫حد‬‫السماح‬‫بالقتل‬‫من‬‫أجل‬‫إبقاء‬‫الشارع‬‫مفتوحا‬‫لم‬‫يكن‬‫هنالك‬‫ما‬‫هو‬‫أكثر‬‫بعدا‬‫لعن‬‫قوالعد‬‫العمل‬‫اللعلمي‬‫من‬‫المرور‬‫مر‬‫الكرا م‬‫لعلى‬" :‫مقولة‬‫طبعا‬‫كان‬‫هنالك‬‫داع‬‫لطلق‬،‫النار‬‫لقد‬‫تم‬‫إغلق‬‫طرق‬‫رئيسية‬‫في‬!"‫البلد‬‫تكرار‬‫الجملة‬‫لعلى‬‫أذن‬‫المشاهد‬ /‫المواطن‬‫والمرور‬‫لعليها‬‫مر‬‫الكرا م‬‫يؤدي‬‫إلى‬‫تطبيعها‬‫في‬‫ذهن‬‫ووجدان‬‫المستهلك‬،‫اللعلمي‬‫مهما‬‫بدت‬‫تلك‬‫الجملة‬‫بعيدة‬‫لعن‬‫المنطق‬‫السليم‬‫ولعن‬‫مبادئ‬‫أساسية‬‫في‬‫حقوق‬.‫النسان‬
  • ‫ل‬‫يستطيع‬‫سوى‬‫جهاز‬‫فائق‬‫القدرة‬‫لعلى‬‫إلعادة‬‫تشكيل‬‫المنطق‬‫المقارنة‬‫بمثل‬‫هذه‬‫السهولة‬‫والتلقائية‬‫بين‬‫الحق‬‫في‬‫التنقل‬‫وبين‬‫الحق‬‫في‬،‫الحياة‬‫بين‬‫الحق‬‫في‬‫حياة‬‫جيدة‬‫وبين‬‫الحق‬‫في‬‫مجرد‬،‫الحياة‬‫وليس‬‫أخطر‬‫من‬‫أن‬‫يتعامل‬‫اللعل م‬‫باستخفاف‬‫مع‬‫قدرته‬‫في‬‫تشكيل‬‫تلك‬‫المفاهيم‬‫التي‬‫ينشئ‬‫لعليها‬‫المجتمع‬.‫أحكامه‬‫لقد‬‫قبل‬‫اللعل م‬‫السرائيلي‬‫خل ل‬‫تغطيته‬‫لحداث‬‫أكتوبر‬‫بسهولة‬‫مقولة‬‫"جريمة‬‫إغلق‬‫شوارع‬‫ووجوب‬ "‫رئيسية‬‫الرد‬‫بكل‬‫الوسائل‬‫لعلى‬،‫ذلك‬‫ومر‬‫مر‬‫الكرا م‬‫لعلى‬‫معلومة‬‫تفيد‬‫بأن‬‫باراك‬‫ألعطى‬‫ضوءا‬‫أخضر‬‫لعمل‬‫"أي‬‫من‬ "‫شيء‬‫شأنه‬‫إبقاء‬‫الطرق‬‫الرئيسية‬‫مفتوحة‬‫للعابرين‬.‫وحتى‬‫لعندما‬‫أتى‬‫تقرير‬‫لجنة‬‫أور‬‫ونفى‬‫أن‬‫باراك‬‫ألعطى‬‫ضوءا‬‫أخضر‬،‫لذلك‬‫لم‬‫يشدد‬‫اللعل م‬‫لعلى‬‫ذلك‬‫باثا‬‫انطبالعا‬‫واضحا‬‫ان‬‫تلك‬‫الحقيقة‬‫ليست‬‫بذي‬.‫مغزى‬7‫المعالجة‬ .‫المبسطة‬‫والسطحية‬:‫للمور‬‫لعلى‬‫ما‬‫يبدو‬‫فإن‬‫لعمل‬3‫سنين‬‫وأكثر‬‫من‬800،‫صفحة‬‫والتشديد‬‫لعلى‬‫"اهتزاز‬‫الرض‬‫في‬،"‫اكتوبر‬‫و"أننا‬‫بصدد‬‫أخطر‬‫قضية‬‫تواجهها‬،"‫الدولة‬‫لم‬‫تقنع‬‫اللعل م‬‫السرائيلي‬‫بأننا‬‫بصدد‬‫ما‬‫هو‬‫خطير‬،‫فعل‬‫وتم‬‫التعامل‬‫مع‬‫المور‬‫بسطحية‬‫متناهية‬‫سواء‬‫في‬‫اختيار‬‫السئلة‬‫وزوايا‬‫طرح‬،‫المواضيع‬‫التعليق‬‫لعلى‬‫الجابات‬‫وغربلة‬‫ما‬‫هو‬‫وما‬ "‫"جوهري‬‫هو‬‫واختزا ل‬ "‫"هامشي‬‫قضايا‬‫جوهرية‬‫مثل‬‫الرأي‬‫العا م‬‫للمجتمع‬.‫اليهودي‬‫في‬‫المقابل‬‫تم‬‫التشديد‬‫لعلى‬‫جانب‬‫المسؤولية‬،‫الشخصية‬‫مستقبل‬‫ايهود‬‫باراك‬‫السياسي‬‫وغير‬،‫ذلك‬‫قاطعا‬‫بذلك‬‫الطريق‬‫لعلى‬‫من‬‫يريد‬‫استخلص‬‫لعبر‬‫حقيقية‬‫حتى‬‫في‬‫قضايا‬‫لعينية‬‫مثل‬‫أداء‬‫الشرطة‬‫التي‬‫اتهمت‬‫في‬‫أنها‬‫طورت‬‫ثقافة‬‫"رفض‬."‫للوامر‬‫فلماذا‬‫مثل‬‫لم‬‫يسأ ل‬‫أي‬‫صحفي‬‫ما‬‫هي‬‫التتمة‬‫الطبيعية‬‫لرفض‬‫الوامر؟‬‫أليس‬‫هو‬‫رفض‬‫القوانين‬،‫أيضا‬‫أل‬‫تنتج‬‫ثقافة‬‫رفض‬‫قوالعد‬،‫العمل‬‫لعد م‬‫إلعطاء‬‫تقارير‬‫وإلعطاء‬‫تقارير‬‫كاذبة‬‫أرضية‬‫خصبة‬‫لثقافة‬‫رفض‬‫للقوانين‬‫برمتها؟‬‫ولماذا‬‫لم‬‫يخط‬‫أي‬‫صحفي‬‫خطوة‬‫أخرى‬‫إلى‬‫الما م‬–‫إذا‬‫ما‬‫كنا‬‫حقا‬‫بصدد‬‫معالجة‬‫أحداث‬‫خطيرة‬‫لم‬‫نشهد‬‫لها‬،‫مثيل‬‫وأحد‬‫اليا م‬‫الكثر‬‫أهمية‬‫في‬‫العلقة‬‫بين‬‫المواطنين‬‫العرب‬‫ليسأ ل‬ -‫واليهود‬‫السؤا ل‬:‫التالي‬‫في‬‫غياب‬‫ثقافة‬‫قوانين‬‫وقوالعد‬‫لعمل‬‫في‬‫إحدى‬‫مؤسسات‬‫احتكار‬‫القوة‬‫في‬‫الدولة‬‫ما‬‫الذي‬‫يحل‬‫محلها؟‬‫أليس‬‫المزاج‬‫والثقافة‬‫السياسية‬‫المسيطرين؟‬‫وما‬‫هو‬‫المزاج‬‫والثقافة‬‫السياسية‬
  • ‫المسيطرين‬‫في‬‫مؤسسات‬‫الدولة‬‫والمجتمع‬‫اليهودي‬‫معا‬‫أليست‬‫هي‬‫العدائية‬‫تجاه‬‫العرب؟‬‫ثم‬‫إن‬‫اللعل م‬‫ل‬‫يحتاج‬‫لهذا‬‫الجهد‬‫كي‬‫يضيء‬‫ضوءا‬‫أحمر‬‫للرأي‬‫العا م‬،‫برمته‬‫لقد‬‫تحدث‬‫التقرير‬‫نفسه‬‫لعن‬‫لعدائية‬‫الشرطة‬‫تجاه‬،‫العرب‬‫فلماذا‬‫تم‬‫تهميش‬‫هذه‬‫الحقيقة‬‫إلعلميا‬‫ولم‬‫يتم‬‫ربطها‬‫بالتصرفات‬‫"الفردية‬‫أفراد‬ "‫لبعض‬‫الشرطة؟‬‫كلمة‬‫واحدة‬‫غابت‬‫لعن‬‫التقرير‬‫ولعن‬،‫اللعل م‬،‫العنصرية‬‫ل‬‫يمكن‬‫تفسير‬‫القتل‬‫والتسامح‬‫مع‬‫القتل‬‫بمجرد‬‫اللعتراف‬‫بوجود‬‫"ثقافة‬‫رفض‬‫للوامر‬‫ولعد م‬‫إرسا ل‬،"‫تقارير‬‫وإل‬‫لماذا‬‫مثل‬‫ل‬‫ينتج‬‫لعن‬‫هذه‬‫مقتل‬ "‫"الثقافة‬‫مواطنين‬‫يهود؟‬‫وقد‬‫وصل‬‫الحد‬‫أن‬‫ينوه‬‫دافيد‬‫غلبوع‬–‫قناة‬10‫في‬ -‫معرض‬‫لقائه‬‫مع‬‫لعزمي‬ .‫د‬‫بشارة‬‫الذي‬ )‫أشار‬‫إلى‬‫حقيقة‬‫الجو‬‫والثقافة‬‫العنصرية‬‫السائدة‬‫في‬‫الشرطة‬‫السرائيلية‬‫بدليل‬‫مقتل‬14‫لعربي‬‫خارج‬‫المظاهرات‬‫ومنذ‬‫أكتوبر‬‫حتى‬‫يومنا‬،(‫هذا‬‫أن‬‫هذا‬ "‫المر‬‫خارج‬!"‫الموضوع‬‫وهنا‬‫يسأ ل‬‫ماذا‬ :‫السؤا ل‬‫يفعل‬‫اللعل م‬‫في‬‫مجا ل‬‫التنوير‬‫السياسي‬‫إذا‬‫لم‬‫يدرك‬‫الصحفي‬‫أن‬‫مقتل‬‫العرب‬‫هي‬‫"صلب‬،"‫الموضوع‬‫وهي‬‫التي‬‫أدت‬‫أصل‬‫إلى‬‫لعمل‬‫لجنة‬‫إذا‬ .‫التحقيق‬‫كان‬‫اللعل م‬‫هو‬‫القناة‬‫التي‬‫لعبرها‬‫يتم‬‫نقل‬‫دروس‬‫ولعبر‬‫إلى‬‫الرأي‬‫العا م‬‫لتصبح‬‫جزءا‬‫من‬‫قنالعات‬‫الجمهور‬‫فإن‬‫ردودا‬‫من‬‫هذا‬‫القبيل‬‫ل‬‫تشير‬‫ل‬‫من‬‫قريب‬‫ول‬‫من‬‫بعيد‬‫لعلى‬‫أن‬‫اللعل م‬‫نفسه‬‫قد‬‫ذوت‬‫أو‬‫لعلى‬‫القل‬‫يستعد‬‫لتذويت‬‫بعض‬،‫العبر‬‫بالعكس‬‫تد ل‬‫مثل‬‫هذه‬‫الحالت‬‫لعلى‬‫كون‬‫اللعل م‬‫جزءا‬‫طيعا‬‫من‬‫ثقافة‬‫التصالح‬‫مع‬‫"قتل‬."‫العرب‬8‫الختلف‬ .‫بين‬‫التعامل‬‫مع‬‫ألعضاء‬‫الكنيست‬‫العرب‬‫ومع‬‫أفراد‬:‫الشرطة‬‫امتازت‬‫السئلة‬‫الموجه‬‫للشرطة‬‫بجانبها‬‫الشخصي‬‫الذي‬‫يشدد‬‫لعلى‬‫رضى‬‫أو‬‫لعد م‬‫الرضى‬‫لعن‬،‫التقرير‬‫وذهبت‬‫الكثير‬‫من‬‫السئلة‬‫إلى‬‫القلق‬‫بخصوص‬‫أن‬‫"التقرير‬‫قد‬‫ظلم‬‫الشرطة‬،"‫ربما‬‫أما‬‫العديد‬‫من‬‫التعليقات‬‫فقد‬‫أفادت‬‫بما‬‫معناه‬‫أنه‬‫"ربما‬‫لم‬‫تستطع‬‫الشرطة‬‫أن‬‫تعمل‬‫سوى‬‫ما‬."‫فعلته‬‫في‬‫المقابل‬‫يتم‬‫التشكيك‬‫ومقاطعة‬‫كل‬‫من‬‫لعزمي‬‫بشارة‬‫ولعبد‬‫المالك‬‫دهامشة‬‫خل ل‬‫جميع‬‫لقاءاتهم‬،‫القصيرة‬‫ويتم‬‫تذكيرهم‬‫بأنهم‬"‫מוזהרים‬."‫فها‬‫هي‬‫القناة‬‫الثانية‬‫تسأ ل‬‫يهودا‬‫فيلك‬‫حو ل‬‫لعد م‬‫معرفته‬‫بوجود‬،‫قناصة‬‫وبعد‬‫أن‬‫يجيبها‬‫بأنه‬‫قد‬
  • ‫عرف‬،‫لقحقا‬‫يسأله‬‫المذيع‬"‫אתה‬‫נראה‬‫מאוד‬‫פגוע‬,‫אתה‬‫מתוסכל‬.?"‫يعقوب‬‫أيلون‬‫في‬‫القناة‬10‫يسأل‬‫يارون‬‫האם‬ " :‫مئير‬‫הקביעה‬‫של‬‫ועדת‬‫אור‬‫שהמשטרה‬‫אחראית‬‫באופן‬‫ישיר‬‫למותם‬‫של‬7‫מתוך‬13‫מהאזרחים‬‫הערבית‬‫נראת‬"?‫לך‬‫ثم‬‫في‬‫نفس‬‫القناة‬‫يوجه‬‫سؤال‬‫لريك‬‫رون‬‫المتهم‬‫الرئيسي‬‫وبنبرة‬‫جدا‬‫כשאתה‬ " :‫متعاطفة‬‫שומע‬‫את‬‫ההאשמות‬‫נגדך‬‫מה‬‫אתה‬."?‫מרגיש‬‫استمر‬‫العل م‬‫السرائيلي‬‫في‬‫التعامل‬‫بشكل‬‫متسامح‬‫مع‬‫الشرطة‬‫)في‬‫اليو م‬‫الول‬‫من‬،‫التغطية‬‫ناهيك‬‫عن‬‫اليو م‬‫الثاني‬‫الذي‬‫كان‬‫مثابة‬‫"تكفير‬‫ورد‬‫قحتى‬ (‫للشرطة‬ "‫اعتبار‬‫بعد‬‫خروج‬‫نتائج‬‫ملقحظات‬ :‫التقرير‬‫على‬‫شاكلة‬"‫השימוש‬‫באש‬‫נועד‬‫להגן‬‫על‬‫המשטרה‬,"‫ו‬"‫נמשיך‬‫לגבות‬‫את‬‫אנשינו‬‫גם‬‫אלה‬‫שהדו‬"‫ח‬‫מתיחס‬‫אליהם‬" ,"‫מי‬‫שיוזם‬‫את‬‫ההפגנה‬‫עליו‬‫ליטול‬‫אחריות‬‫על‬‫סיומה‬‫של‬‫ההפגנה‬،"‫وقحتى‬‫الخروج‬‫ضد‬‫تيار‬‫ذلك‬‫اليو م‬‫بقول‬"‫לא‬‫מדובר‬‫ברעידת‬‫אדמה‬,‫את‬‫מה‬‫שצריך‬‫לתקן‬‫נתקן‬،"‫لم‬‫يقابلها‬‫العل م‬‫بأية‬‫ملقحظة‬‫تتماشى‬‫مع‬‫نتائج‬‫التحقيق‬‫بخصوص‬‫الستعمال‬‫المبالغ‬‫به‬‫للسل ح‬‫من‬‫قبل‬‫الشرطة‬‫وبخصوص‬‫معاملة‬‫العرب‬.‫كأعداء‬‫وأخطر‬‫من‬‫ذلك‬‫فالبعض‬‫يدافع‬‫صراقحة‬‫عن‬‫تصرفات‬‫الشرطة‬‫وقتلها‬،‫للعرب‬‫ففي‬‫قحديث‬‫لموشيه‬‫نستيلباو م‬‫وجادي‬‫سوكينيك‬‫في‬‫القناة‬،‫الثانية‬‫يقول‬‫الخير‬‫قبل‬‫نشر‬‫التقرير‬‫قحول‬‫تصرفات‬:‫الشرطة‬‫נראה‬‫אותכם‬‫والقصد‬ )‫لفراد‬‫لجنة‬(‫التحقيق‬‫איך‬‫הייתם‬‫מגיבים‬‫גם‬‫כאשר‬‫חסמו‬‫כבישים‬،‫فيجيبه‬:‫زميله‬‫בדיוק‬‫מלכתחילה‬‫היה‬‫משחק‬‫שתוצאותיו‬‫ברורות‬.‫ولكي‬‫ل‬‫يبقي‬‫سوكينيك‬‫أي‬‫مجال‬‫للشك‬‫ערבי‬ ":‫يقول‬‫ישראל‬‫פעלו‬‫כמו‬‫שרפו‬ ,‫שפעלו‬‫מכוניות‬‫וחסמו‬‫אז‬ ,‫כבישים‬‫אולי‬‫המשטרה‬‫היתה‬‫צריכה‬‫לפעול‬‫כמו‬."‫שפעלה‬‫أما‬‫قحاييم‬‫يافين‬‫في‬‫القناة‬‫الولى‬‫فعبر‬‫عن‬‫خشيته‬‫من‬‫أن‬‫تكون‬‫توصيات‬‫التقرير‬‫قد‬‫مست‬‫قدرة‬‫الشرطة‬‫على‬‫مواجهة‬‫أقحداثا‬‫مماثلة‬‫مستقبل‬" :‫فتساءل‬‫כמה‬‫יפגע‬‫הדו‬"‫ח‬‫ביכולתה‬‫של‬‫המשטרה‬‫לטפל‬‫במאורעים‬‫דומים‬?"‫يارون‬‫لوندون‬–‫القناة‬10‫رد‬ -‫على‬‫بشناق‬–‫أخ‬‫الشهيد‬‫رامز‬‫عندما‬ -‫بشناق‬‫ذكر‬‫الخير‬‫جاي‬‫رايف‬‫بكونه‬" :‫قاتل‬‫לא‬‫ראיף‬‫לא‬‫רצח‬,‫אולי‬‫הוא‬‫פעל‬‫בצורה‬‫שלא‬‫מקובלת‬‫עליך‬،"‫لم‬‫يبق‬‫لنا‬‫لوندون‬‫إل‬‫لنستنتج‬‫أن‬‫رايف‬‫تصرف‬‫بصورة‬‫مقبولة‬‫عليه‬‫شخصيا‬.‫في‬‫المقابل‬‫نرى‬‫مذيع‬‫القناة‬‫الولى‬‫يقاطع‬‫عزمي‬‫بشارة‬7‫مرات‬‫خلل‬،‫دقيقتين‬‫ويتم‬‫تذكير‬‫المشاهدين‬‫في‬‫أسفل‬‫الشاشة‬‫بأن‬‫عزمي‬‫بشارة‬‫محرض‬ "‫ومساهم‬‫مركزي‬‫في‬"‫القحداث‬
  • ‫دون‬‫الشارة‬‫إلى‬‫أن‬‫ذلك‬‫اقتباسا‬‫من‬‫تقرير‬‫لجنة‬،‫أور‬‫وهي‬‫الجملة‬‫الوقحيدة‬‫التي‬‫لم‬‫يشر‬‫إلى‬‫مصدر‬.‫اقتباسها‬‫أيضا‬‫اهرو م‬‫برنيع‬‫ذكر‬‫عبد‬‫المالك‬‫دهامشة‬‫في‬‫لقاء‬‫له‬‫وفي‬‫سياق‬‫نقاش‬‫أداء‬،‫الشرطة‬‫أن‬‫له‬‫دور‬‫في‬‫موضوع‬،"‫"التحريض‬‫كتصدي‬‫لمحاولة‬‫دهامشة‬‫تحميل‬‫المسؤولية‬.‫للشرطة‬‫وفي‬‫القناة‬10‫يذكر‬‫أشر‬،‫ماعوز‬‫وهو‬‫محاضر‬‫في‬‫الحقوق‬‫أنه‬‫لم‬ "‫يتم‬‫إعطاء‬‫توصيات‬‫بخصوص‬،‫بشارة‬،‫دهامشة‬،‫صل ح‬‫فقط‬‫من‬‫منطلق‬‫الخذ‬‫بعين‬‫العتبار‬‫مشاعر‬‫الجمهور‬،"‫العربي‬‫المذيع‬‫طبعا‬‫ل‬‫يشير‬‫بأن‬‫"قرار‬‫الخذ‬‫بالعتبار‬‫مشاعر‬‫الجمهور‬‫العربي‬‫ل‬‫تحتاج‬‫ل‬3‫سنين‬‫من‬‫جمع‬."‫الدلة‬‫بوعاز‬‫شبيرا‬‫في‬‫القناة‬‫الولى‬‫يرى‬‫أنه‬‫مدين‬‫للجمهور‬‫بتفسير‬‫سبب‬‫"النقد‬‫الموجه‬ "‫المخفف‬‫للقيادات‬‫العربية‬‫ويفسر‬‫ذلك‬‫على‬‫أنه‬‫"بسبب‬‫الختلف‬‫بين‬‫أعضاء‬‫اللجنة‬،"‫نفسها‬‫لكنه‬‫نسي‬‫أن‬‫يبحث‬‫عن‬‫أخرى‬ "‫"اختلفات‬‫كانت‬‫السبب‬‫وراء‬‫النقد‬ "‫"تخفيف‬‫تجاه‬‫جهات‬.‫يهودية‬‫من‬‫الواضح‬‫الفرق‬‫في‬‫التعامل‬‫مع‬‫الشرطة‬‫من‬‫جهة‬‫ومع‬‫العرب‬‫من‬‫جهة‬،‫أخرى‬‫ومن‬‫الواضح‬‫وجود‬‫"علقة‬‫بين‬ "‫خاصة‬‫العل م‬‫السرائيلي‬‫وبين‬‫شرطة‬‫إسرائيل‬‫التي‬‫اعتمدت‬‫استراتيجيتها‬‫العلمية‬‫على‬‫ايحاءات‬‫مثل‬ "‫"قومية‬"‫אנחנו‬‫עושים‬‫שרות‬‫לאומי‬" ,"‫זאת‬‫המשטרה‬‫של‬‫כולנו‬" ,"‫אנחנו‬‫מדברים‬‫על‬‫המשטרה‬‫של‬‫ישראל‬" ,"‫אנחנו‬‫הגנו‬‫עליכם‬‫ושלמנו‬‫את‬‫המחיר‬,""‫אני‬‫גאה‬‫במשטרת‬‫ישראל‬."‫إذا‬‫أفراد‬‫الشرطة‬‫ربما‬‫محبطون‬‫والهم‬‫من‬‫ذلك‬‫هم‬‫بالذات‬ "‫"يمثلوننا‬‫عندما‬‫يقابلهم‬‫العرب‬‫على‬‫الجانب‬‫الخر‬‫من‬،‫المتراس‬‫وعلى‬‫العل م‬‫أن‬‫يتعامل‬‫معهم‬،‫برأفة‬‫أما‬‫المحذرين‬‫الثلث‬‫الذين‬‫اعترف‬‫التقرير‬‫بأنهم‬‫يمثلون‬‫مجتمعا‬‫تمارس‬‫ضده‬‫التمييز‬‫والتجاهل‬‫والظلم‬‫فما‬‫من‬‫صحفي‬‫يشير‬‫إلى‬‫إقحباطهم‬‫أو‬،‫غضبهم‬‫أو‬‫استيائهم‬‫أو‬‫أي‬‫من‬‫المشاعر‬،‫الخرى‬ "‫"النسانية‬‫القحباط‬‫من‬‫نصيب‬‫القاتل‬،‫فقط‬‫أما‬‫ممثلوا‬‫الضحية‬–‫والذين‬‫هم‬‫جزء‬‫من‬،‫الضحية‬‫بل‬‫الجزء‬‫الكثر‬‫فل‬ -‫رمزية‬‫يعمل‬‫العل م‬‫سوى‬‫على‬‫تذكيرهم‬‫بأنهم‬."‫محرضين‬ "‫العل م‬‫غير‬‫بعيد‬‫من‬‫أن‬‫يستنتج‬‫بأن‬‫الشرطة‬‫رغم‬‫إدانة‬‫اللجنة‬‫لها‬‫ربما‬‫كانت‬‫على‬‫قحق‬‫في‬‫قتلها‬‫ل‬13،‫عربي‬‫أما‬‫بشارة‬‫ودهامشة‬‫فرغم‬‫تبرئة‬‫اللجنة‬‫لهم‬‫واعترافها‬‫بالوضع‬"‫"المظلو م‬‫للمجتمع‬‫الذي‬‫يمثلونه‬‫فهم‬‫متهمون‬‫أول‬‫وأخيرا‬‫وتتم‬‫استضافتهم‬‫في‬‫العل م‬‫فقط‬‫تحت‬‫خانة‬.‫متهمين‬‫إذا‬‫قحسب‬‫العل م‬‫السرائيلي‬‫يستحق‬‫التعاطف‬‫فقط‬‫من‬‫تثبت‬‫التهمة‬.‫عليه‬
  • ‫في‬‫النهاية‬‫نطر ح‬‫جميعا‬‫السؤال‬:‫التالي‬‫هل‬‫يربط‬‫العل م‬‫السرائيلي‬‫ما‬‫بين‬‫الحكومات‬ "‫"لمبالة‬‫المتعاقبة‬‫فيما‬‫يتعلق‬‫بالمجتمع‬‫العربي‬‫وما‬‫بين‬‫ل‬‫مبالة‬‫العل م‬‫نفسه‬‫في‬‫تغطية‬‫واقع‬‫العرب‬‫في‬‫إسرائيل؟‬‫وهل‬‫يربط‬‫العل م‬‫السرائيلي‬‫ما‬‫بين‬‫سياسات‬‫القصاء‬‫والتهميش‬‫والفقار‬‫ونهب‬‫الراضي‬‫من‬‫قبل‬‫الحكومات‬‫المتتالية‬‫وما‬‫بين‬‫التغطية‬‫العلمية‬‫المتجاهلة‬ "‫"المنية‬‫لقضايا‬‫العرب‬‫وواقعهم‬‫السياسي‬‫والجتماعي؟‬‫وكنهاية‬‫هل‬ :‫ثانية‬‫هنالك‬‫من‬‫يربط‬‫ما‬‫بين‬‫جهل‬‫العل م‬‫بواقع‬‫العرب‬‫وما‬‫بين‬‫جهل‬‫المجتمع‬‫اليهودي‬‫المجتمع‬ "‫و"صدمة‬‫والسلطة‬‫السرائيليين‬‫بخصوص‬‫تعاطفنا‬‫مع‬‫شعبنا‬‫الفلسطيني؟‬‫وهل‬‫يستطيع‬‫العل م‬‫السرائيلي‬‫أن‬‫يشر ح‬‫ليعقوب‬‫أيلون‬‫)القناة‬،(‫العاشرة‬‫أو‬‫بالقحرى‬‫هل‬‫هنالك‬‫من‬‫يشر ح‬‫للعل م‬‫السرائيلي‬‫وليعقوب‬‫أيلون‬‫أن‬‫مصطلح‬"‫נאמנות‬‫ل‬ "‫يتماشى‬‫مع‬‫من‬‫يعي‬‫أن‬"‫האירועים‬‫שהפכו‬‫את‬‫הערבים‬‫למיעוט‬‫במדינה‬‫היו‬‫בעבורם‬‫אסון‬‫לאומי‬,‫וכי‬‫השתלבותם‬‫במדינת‬‫ישראל‬‫היתה‬‫כרוכה‬‫מצידם‬‫בקרבנות‬‫כואבים‬."‫وهل‬‫هنالك‬‫من‬‫يفسر‬‫لنا‬‫لماذا‬‫يعتقد‬‫جيل‬‫سيدان‬‫أن‬‫الرأي‬‫الذي‬‫سمعه‬‫في‬‫مقهى‬‫في‬‫أ م‬‫الفحم‬‫بأن‬‫السلطات‬‫السرائيلية‬‫ل‬‫تقصد‬‫تغييرا‬‫جذريا‬‫في‬‫علقتها‬‫مع‬،‫العرب‬‫ل‬‫يمثل‬‫الرأي‬‫السائد؟‬‫وهل‬‫هنالك‬‫من‬‫يمحو‬‫دهشة‬‫دان‬‫مارجريت‬‫وسؤال‬‫قحاييم‬‫يافين‬‫عندما‬‫سمعا‬‫عن‬‫قحقيقة‬‫مقتل‬14‫عربي‬‫بعد‬‫أكتوبر‬‫وخارج‬‫أي‬‫مظاهرات‬.‫وهل‬‫هنالك‬‫من‬‫يشر ح‬‫لنا‬‫تمييز‬‫يارون‬‫لندون‬‫بين‬‫العنصرية‬‫وبين‬‫التعامل‬‫مع‬‫العرب‬‫كأعداء‬‫؟‬‫هل‬ :‫وأخيرا‬‫هنالك‬‫من‬‫يشير‬‫إلى‬‫الصحفيين‬‫اليهود‬‫بنطق‬‫السماء‬‫العربية‬‫بشكل‬‫سليم‬‫دون‬‫إعطاء‬‫أسماء‬‫أخرى‬‫للشهداء‬‫وأهاليهم؟؟‬
  • ‫في‬‫النهاية‬‫نطرح‬‫جميعا‬‫السؤال‬:‫التالي‬‫هل‬‫يربط‬‫اللعل م‬‫الرسرائيلي‬‫ما‬‫بين‬‫الحكومات‬ "‫"لمبال"ة‬‫المتعاقبة‬‫فيما‬‫يتعلق‬‫بالمجتمع‬‫العربي‬‫وما‬‫بين‬‫ل‬‫مبال"ة‬‫اللعل م‬‫نفسه‬‫في‬‫تغطية‬‫واقع‬‫العرب‬‫في‬‫إرسرائيل؟‬‫وهل‬‫يربط‬‫اللعل م‬‫الرسرائيلي‬‫ما‬‫بين‬‫رسيارسات‬‫القصاء‬‫والتهميش‬‫والفقار‬‫ونهب‬‫الراضي‬‫من‬‫قبل‬‫الحكومات‬‫المتتالية‬‫وما‬‫بين‬‫التغطية‬‫اللعلمية‬‫المتجاهلة‬ "‫"المنية‬‫لقضايا‬‫العرب‬‫وواقعهم‬‫السيارسي‬‫والجتمالعي؟‬‫وكنهاية‬‫هل‬ :‫ثانية‬‫هنالك‬‫من‬‫يربط‬‫ما‬‫بين‬‫جهل‬‫اللعل م‬‫بواقع‬‫العرب‬‫وما‬‫بين‬‫جهل‬‫المجتمع‬‫اليهودي‬‫المجتمع‬ "‫و"صدمة‬‫والسلطة‬‫الرسرائيليين‬‫بخصوص‬‫تعاطفنا‬‫مع‬‫شعبنا‬‫الفلسطيني؟‬‫وهل‬‫يستطيع‬‫اللعل م‬‫الرسرائيلي‬‫أن‬‫يشرح‬‫ليعقوب‬‫أيلون‬‫)القنا"ة‬،(‫العاشر"ة‬‫أو‬‫بالرحرى‬‫هل‬‫هنالك‬‫من‬‫يشرح‬‫لللعل م‬‫الرسرائيلي‬‫وليعقوب‬‫أيلون‬‫أن‬‫مصطلح‬"‫נאמנות‬‫ل‬ "‫يتماشى‬‫مع‬‫من‬‫يعي‬‫أن‬"‫האירועים‬‫שהפכו‬‫את‬‫הערבים‬‫למיעוט‬‫במדינה‬‫היו‬‫בעבורם‬‫אסון‬‫לאומי‬,‫וכי‬‫השתלבותם‬‫במדינת‬‫ישראל‬‫היתה‬‫כרוכה‬‫מצידם‬‫בקרבנות‬‫כואבים‬."‫وهل‬‫هنالك‬‫من‬‫يفسر‬‫لنا‬‫لماذا‬‫يعتقد‬‫جيل‬‫رسيدان‬‫أن‬‫الرأي‬‫الذي‬‫رسمعه‬‫في‬‫مقهى‬‫في‬‫أ م‬‫الفحم‬‫بأن‬‫السلطات‬‫الرسرائيلية‬‫ل‬‫تقصد‬‫تغييرا‬‫جذريا‬‫في‬‫لعلقتها‬‫مع‬،‫العرب‬‫ل‬‫يمثل‬‫الرأي‬‫السائد؟‬‫وهل‬‫هنالك‬‫من‬‫يمحو‬‫دهشة‬‫دان‬‫مارجريت‬‫ورسؤال‬‫رحاييم‬‫يافين‬‫لعندما‬‫رسمعا‬‫لعن‬‫رحقيقة‬‫مقتل‬14‫لعربي‬‫بعد‬‫أكتوبر‬‫وخارج‬‫أي‬‫مظاهرات‬.‫وهل‬‫هنالك‬‫من‬‫يشرح‬‫لنا‬‫تمييز‬‫يارون‬‫لندون‬‫بين‬‫العنصرية‬‫وبين‬‫التعامل‬‫مع‬‫العرب‬‫كألعداء‬‫؟‬‫هل‬ :‫وأخيرا‬‫هنالك‬‫من‬‫يشير‬‫إلى‬‫الصحفيين‬‫اليهود‬‫بنطق‬‫الرسماء‬‫العربية‬‫بشكل‬‫رسليم‬‫دون‬‫إلعطاء‬‫أرسماء‬‫أخرى‬‫للشهداء‬‫وأهاليهم؟؟‬