معيار-الاستراتيجية-الملتقى-الأول-للتميز -بوزارة-الداخلية
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×
 

معيار-الاستراتيجية-الملتقى-الأول-للتميز -بوزارة-الداخلية

on

  • 4,321 views

 

Statistics

Views

Total Views
4,321
Slideshare-icon Views on SlideShare
4,319
Embed Views
2

Actions

Likes
2
Downloads
354
Comments
1

1 Embed 2

http://www.linkedin.com 2

Accessibility

Categories

Upload Details

Uploaded via as Adobe PDF

Usage Rights

© All Rights Reserved

Report content

Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel

11 of 1

  • Full Name Full Name Comment goes here.
    Are you sure you want to
    Your message goes here
    Processing…
Post Comment
Edit your comment

    معيار-الاستراتيجية-الملتقى-الأول-للتميز -بوزارة-الداخلية معيار-الاستراتيجية-الملتقى-الأول-للتميز -بوزارة-الداخلية Presentation Transcript

    • ‫اإلستراتيجية‬
    • ‫1-2 مدى كون السياسة مبنية على االحتياجات والتوقعات الحالية‬ ‫والمستقبلية لجميع المعنيين‬‫اعتمدت وزارة الداخلٌة إستراتٌجٌتها فً عام 4002 للفترة من عام 5002 حتى‬ ‫0102م وذلك من خالل‬ ‫التكامل مع الوزارات والهٌئات االتحادٌة فً تحقٌق إستراتٌجٌة الدولة‬ ‫االطالع على مخرجات األداء الحكومً عبر االجتماعات الدورٌة لمجلس‬ ‫الوزراء‬ ‫رصد وتوثٌق القوانٌن واللوائح الصادرة عن الدولة والحكومات المحلٌة‬ ‫منهجٌة التخطٌط االستراتٌجً ٌتم تحلٌل المعلومات المجمعة من قبل فرٌق‬ ‫تحدٌث اإلستراتٌجٌة وتحدٌد التحدٌات اإلستراتٌجٌة‬ ‫وفً سبٌل معرفة احتٌاجات وتوقعات جمٌع المعنٌٌن واالستجابة لها عملت‬ ‫الوزارة خالل الشروع بتطوٌر إستراتٌجٌتها على تحدٌد وتصنٌف وترتٌب‬ ‫المتعاملٌن وفق مصفوفة تحلٌل وتصنٌف الخدمات‬
    • ‫1-2 مدى كون السياسة مبنية علي االحتياجات والتوقعات الحالية‬ ‫والمستقبلية لجميع المعنييه‬ ‫واستنادا إلى دلٌل التخطٌط االستراتٌجً ٌتم رصد‬ ‫التنبؤات المستقبلٌة وتأثٌراتها على الوزارة وعلى‬ ‫المتعاملٌن معها من خالل الدراسات التحلٌلٌة‬ ‫للتوقعات المستقبلٌة والتحدٌات وفقا آللٌة‬ ‫التحلٌل ‪pestle‬‬ ‫من خالل دراسة المحاور االقتصادٌة والسٌاسة،‬ ‫واالجتماعٌة، والتقنٌة، والقانونٌة، والبٌئٌة،‬ ‫وتتضمن إستراتٌجٌة الوزارة تحلٌال للتوقعات‬ ‫والتحدٌات ومن التوقعات المرصودة انخفاض‬ ‫معدل البطالة وتطوٌر التعلٌم وأثرهما على‬ ‫انخفاض معدالت الجرٌمة، والنمو السكانً‬ ‫المتسارع وأثره فً تنامً الطلب على خدمات‬‫الشكل2 مخطط ‪ pestle‬للتنبؤات‬ ‫الوزارة، مثل:خدمات " الدفاع المدنً، والجنسٌة‬ ‫المستقبلٌة‬ ‫واإلقامة وأذونات الدخول".‬
    • ‫2-2 مدى اعتماد السياسة واإلستراتيجية علي معلومات دقيقة‬ ‫تعتمد لجان تحدٌث اإلستراتٌجٌة على قنوات متعددة للمعلومات مثل‬ ‫نتائج مؤشرات األداء الجنائٌة والمرورٌة‬ ‫مؤشرات أداء الدفاع المدنً والجنسٌة واإلقامة،‬ ‫المؤشرات اإلستراتٌجٌة المدرجة فً برنامج " أداء " التً تعرض‬ ‫بشكل دوري فً اجتماعات مجلس الوزراء‬‫وٌطلع فرٌق التخطٌط االستراتٌجً على نتائج التقٌٌم الذاتً المؤسسً‬ ‫الذي ٌجرٌه مكتب سعادة المفتـش العام وذلك من خالل :-‬ ‫برنامج سنوي متكامل للتفتٌش‬ ‫نتائج التقارٌر المالٌة وتقٌٌم الخطط السنوٌة للقطاعات‬ ‫تقارٌر المتعامل السري‬ ‫نتائج التقٌٌـم والتدقٌـق الخارجً كالتدقٌق الخارجً ألنظمة الجودة‬
    • ‫2-2 مدى اعتماد السياسة واإلستراتيجية علي معلومات دقيقة‬ ‫وٌعتمد فرٌق التخطٌط االستراتٌجً على مجموعة من‬ ‫وسائل التعلم لالستفادة منها فً جمع معلومات كافٌة ودقٌقة‬ ‫لرسم السٌاسة واإلستراتٌجٌة كالمقارنات المرجعٌة‬ ‫واالطالع على أفضل الممارسات‬ ‫تم االطالع على برنامج االقتراحات والشكاوى فً‬ ‫سنغافورة واالستفادة منه فً بناء نظام االقتراحات‬ ‫والشكاوى بالوزارة،‬ ‫إطالق برنامج قادة المستقبل بعد المقارنة مع المملكة‬ ‫المتحدة،‬ ‫اطلع الفرٌق على استراتٌجٌات وزارة الداخلٌة األلمانٌة‬ ‫واالسترالٌة ووزارة األمن الداخلً فً الوالٌات المتحدة‬ ‫األمرٌكٌة‬ ‫وقد تمثلت االستفادة فً تحدٌد األمور التً ٌجب أن توضع‬ ‫فً االعتبار عند إعداد الرؤٌة والرسالة والقٌم ، مثل عدم‬ ‫تجاوز الرسالة 001 كلمة، وأن ال تكون الرؤٌة سهلة ولكن‬ ‫ٌمكن تحقٌقها، وأن ال تزٌد القٌم عن 5 قٌم، واألهداف‬ ‫اإلستراتٌجٌة من 5 إلى 01 أهداف ، وأن تركز على‬‫الشكل3 نموذج لمقارنة معٌارٌة مع‬ ‫الوضعٌن: الداخلً، والخارجً.‬ ‫بعض الجهات العالمٌة‬
    • ‫2-2 مدى اعتماد السياسة واإلستراتيجية علي معلومات دقيقة‬‫ٌقوم فرٌق التحدٌث باالطالع على نتائج تحلٌل ‪swot‬والتحلٌل البٌئً ‪pestle‬ونتائج البحوث والدراسات‬ ‫والمشاركة فً المؤتمرات والمعارض المتخصصة مثل المعرض التقنً (انترسك) ووضع المبادرات‬ ‫المناسبة بما ٌتالءم مع اإلستراتٌجٌة العامة للحكومة‬ ‫من خالل تطبٌق دلٌل إعداد الخطة اإلستراتٌجٌة ٌتم حصر جمٌع المعلومات الالزمة إلعداد وتحدٌث‬ ‫إستراتٌجٌة الوزارة:‬ ‫‪‬نتائج دراسات رضا المتعاملٌن ورضا الموظفٌن‬ ‫‪‬مخرجات نظام االقتراحات ونظام الشكاوى‬‫‪‬نتائج مؤشرات األداء من خالل نظام ( أداء ) المرتبط مع رئاسة مجلس الوزراء باإلضافة إلى دراسات‬ ‫الجهات المتخصصة، مثل:‬ ‫مركز بحوث الشرطة‬ ‫إدارات التخطٌط والتطوٌر فً اإلدارات العامة‬ ‫ونتائج اجتماعات مجلس السٌاسات برئاسة سمو الوزٌر،‬ ‫المجلس التنفٌذي برئاسة سعادة األمٌن العام لمكتب سمو الوزٌر‬ ‫اللجان العلٌا‬ ‫اللجان المتخصصة،‬‫حٌث ٌتم رصد آراء المشاركٌن وتوصٌاتهم، ومن هذه التوصٌات: إنشاء معهد ألمن المنافذ ومكتب للتحقٌق‬ ‫االتحادي‬
    • ‫2-3 كيفية إعداد ومراجعة وتحديث اإلستراتيجية‬ ‫اعتمدت وزارة الداخلٌة خطتها اإلستراتٌجٌة فً عام 4002م (خطة النقاط‬ ‫السبع) للتطبٌق خالل الفترة من 5002 حتى 0102م، وفً إطار التحدٌث‬‫الشـامل للخطة اإلستراتٌجٌة واستنادا إلى دلٌل التخطٌط االستراتٌجً تم فً عام‬‫9002م تحدٌث إستراتٌجٌة الوزارة من خالل " مشروع التطوٌر االستراتٌجً‬ ‫الشامل‬ ‫الشكل 4 مراحل تطوير االستراتيجية‬
    • ‫2-3 كيفية إعداد ومراجعة وتحديث السياسة واإلستراتيجية‬‫وضع فرٌق التخطٌط االستراتٌجً متطلبات وتوقعات المعنٌٌن فً االعتبار فً كافة‬ ‫مراحل اإلعداد والتحدٌث ، حٌث حدد ما ٌجب أخذه فً االعتبار عند وضع الرؤٌة‬ ‫والرسالة واألهداف اإلستراتٌجٌة من خالل 6 مكونات رئٌسٌة للتوازن بٌن التركٌز‬ ‫الداخلً والخارجً:-‬ ‫‪‬خارجٌا فً الخدمات والمتعاملٌن والشراكات‬ ‫‪‬داخلٌا العملٌات والتقنٌة والموارد البشرٌة والمالٌة‬ ‫نتائج تحلٌالت وتوصٌات استطالعات الرأي‬ ‫االجتماعات ومخرجات ورش العمل التحضٌرٌة‬ ‫نتائج الزٌارات والمقابالت فً مواقع العمل‬ ‫المراسالت التً تضم تعلٌقات ومالحظات الجهات المعنٌة‬ ‫تم عرض مسودة اإلستراتٌجٌة أمام المجلس الوطنً االتحادي.‬
    • ‫2-3 كيفية إعداد ومراجعة وتحديث اإلستراتيجية‬ ‫واستنادا إلى دلٌل التخطٌط االستراتٌجً تم‬ ‫وضع سٌنارٌوهات وخطط بدٌلة لمواجهة‬ ‫المخاطر التً قد تؤثر فً تحقٌق اإلستراتٌجٌة‬ ‫.‬ ‫ولضمان النجاح الفعال لإلستراتٌجٌة قام فرٌق‬ ‫التخطٌط االستراتٌجً بتحدٌد عوامل النجاح‬ ‫الحاسمة ‪.CSF‬‬ ‫وقام الفرٌق بتوظٌف تحلٌل ‪ swot‬و ‪pestle‬‬ ‫لجمٌع الوحدات.‬ ‫الشكل 6 يبين جانبا من خطط‬‫المخاطر لمواجهة التغيرات المحتملة‬
    • ‫2-3 كيفية إعداد ومراجعة وتحديث اإلستراتيجية‬ ‫تحرص وزارة الداخلٌة على ربط‬ ‫رؤٌتها ورسالتها وقٌمها وأهدافها‬ ‫اإلستراتٌجٌة بما ٌتوافق مع توجهات‬ ‫الدولة حٌث تم بناء رؤٌة الوزارة‬ ‫استنادا إلى رؤٌة صاحب السمو الشٌخ‬ ‫خلٌفة بن زاٌد آل نهٌان رئٌس الدولة،‬ ‫ورؤٌة صاحب السمو الشٌخ محمد بن‬ ‫راشد آل مكتوم نائب رئٌس الدولة‬ ‫رئٌس مجلس الوزراء وربط رسالة‬ ‫الوزارة مع الهدف الرئٌسً لحكومة‬ ‫دولة اإلمارات‬‫الشكل 7 ممكنات تنفيذ االستراتيجية‬
    • ‫2-3 كيفية إعداد ومراجعة وتحديث اإلستراتيجية‬ ‫كما حرصت الوزارة على بناء إستراتٌجٌتها وفقا ألحدث الممارسات العالمٌة، حٌث تضمنت‬‫اإلستراتٌجٌة مفاهٌم التمٌز وأفضل الممارسات من خالل تحدٌد قٌمة مؤسسٌة تتصل "باإلبداع‬ ‫والتمٌز‬ ‫وتقوم اإلدارة العامة لإلستراتٌجٌة وتطوٌر األداء بمراجعة عناصر ومحاور السٌاسة‬ ‫واإلستراتٌجٌة بشكل دوري للتأكد من مدى مالءمتها وفعالٌتها ومتابعة صحة التطبٌق ورصد‬ ‫االنحرافات ومعالجتها من خالل مجموعة من األدوات‬ ‫االجتماع الشهري لمجلس السٌاسات واالستراتٌجٌات برئاسة سمو وزٌر الداخلٌة‬ ‫التقٌٌم الدوري لنتائج مؤشرات األداء اإلستراتٌجٌة‬ ‫قٌاس نتائج أداء المبادرات المرتبطة‬ ‫قد أدت هذه السٌاسة إلى إجراء تعدٌالت جوهرٌة على األهداف اإلستراتٌجٌة 1102-3102‬ ‫واختصار7 قٌم مؤسسٌة إلى 4 قٌم واستحداث 51 مبادرة جدٌدة ضمن اإلستراتٌجٌة المحدثة‬
    • ‫2-3 كيفية إعداد ومراجعة وتحديث السياسة واإلستراتيجية‬ ‫ٌحرص فرٌق التخطٌط االستراتٌجً على مراعاة الشفافٌة فً جمٌع مراحل‬ ‫اإلعداد والمراجعة والتحدٌث‬ ‫وذلك بمشاركة القطاعات واإلدارات الرئٌسٌة والمساندة، وتطبٌقا لذلك تم‬ ‫إشراك 5382 من القٌادات والموظفٌن فً عملٌات التحدٌث لعام 9002م‬ ‫ضمن "مشروع التطوٌر االستراتٌجً الشامل" ٌمثلون مختلف القطاعات‬‫واإلمارات لضمان الشفافٌة فً عملٌات التحدٌث، كما تم نشر وشرح المسودة‬ ‫األولى للشركاء والموردٌن وعرضها عبر قنوات االتصال المختلفة للوزارة‬ ‫لتلقى مالحظات وآراء الموظفٌن والمعنٌٌن‬
    • ‫4/2:كيفية شرح وإيصال وتنفيذ السياسة واإلستراتيجية‬ ‫استنادا إلى آلٌات مشروع التطوٌر االستراتٌجً الشامل‬ ‫فقد تم تحدٌد اإلطار العام للعملٌات الرئٌسٌة من خالل"‬ ‫دلٌل اإلدارة " الذي ٌتضمن 3 (عملٌات رئٌسٌة) تتصل‬ ‫بالتخطٌط االستراتٌجً لتحدٌد الطموحات والمستهدفات‬ ‫وإدارة البرامج والمشارٌع النجاز المبادرات اإلستراتٌجٌة‬ ‫وتتضمن منهجٌة التخطٌط االستراتٌجً آلٌات نشر‬ ‫وإٌصال الخطة اإلستراتٌجٌة، وتنفٌذا لذلك‬ ‫تقوم اإلدارة العامة لإلستراتٌجٌة وتطوٌر األداء بتعمٌم‬ ‫وثٌقة الخطة اإلستراتٌجٌة على كافة القطاعات والمعنٌٌن،‬ ‫وٌتم ذلك عبر المواقع االلكترونٌة والكتٌبات والبوسترات‬ ‫ووسائل اإلعالم باللغتٌن:العربٌة واالنجلٌزٌة لضمان‬ ‫إٌصالها إلى الشرائح المجتمعٌة المختلفة،‬ ‫كما تفضل سمو وزٌر الداخلٌة بشرح اإلستراتٌجٌة أمام‬ ‫مجلس الوزراء والمجلس الوطنً االتحادي وأعضاء‬ ‫السلك الدبلوماسً فً الدولة تحت شعار "األمن واألمان‬ ‫أوال" وٌتم تقٌٌم مدى الفهم واالستٌعاب من خالل معاٌٌر‬‫الشكل 01 مراحل عملية تنفيذ السياسة واالستراتيجية‬ ‫التقٌٌم الدوري للموظفٌن ومعاٌٌر استطالع رأي الموظفٌن‬ ‫والمتعاملٌن ومجموعات التركٌز‬
    • ‫4/2:كيفية شرح وإيصال وتنفيذ السياسة واإلستراتيجية‬ ‫تم تعمٌم اإلستراتٌجٌة على جمٌع قطاعات الوزارة‬ ‫بهدف إعداد خطط العمل اإلستراتٌجٌة لإلدارات‬ ‫العامة، حٌث عُقد (421 ورشة عمل) لشرح‬ ‫ِ‬ ‫عناصر الخطة وكٌفٌة إعداد الخطط التشغٌلٌة‬ ‫وربطها باألهداف اإلستراتٌجٌة العامة، كالهدف‬ ‫االستراتٌجً "جعل طرقنا آمنة لكافة مستخدمٌها‬ ‫حٌث تقوم كل إدارة فرعٌة بإعداد خطة العمل‬ ‫الخاصة بها وتحدٌد أهدافها اعتمادا على الخطة‬ ‫اإلستراتٌجٌة للوزارة واإلدارة العامة من خالل‬ ‫تحدٌد المبادرات والبرامج والمشارٌع واألنشطة‬ ‫التً تضمن تحقٌق األهداف، وٌتم كذلك تحدٌد‬ ‫المسؤولٌات عن التنفٌذ واإلطار الزمنً والموارد‬ ‫الالزمة لتحقٌق األهداف‬‫الشكل 11 ربط الخطط التشغٌلٌة بالخطة االستراتٌجٌة للوزارة‬
    • ‫4/2:كيفية شرح وإيصال وتنفيذ السياسة واإلستراتيجية‬ ‫ألغراض المواءمة وتحدٌد األولوٌات اعتمد فرٌق‬ ‫التخطٌط االستراتٌجً المنهجٌة العلمٌة فً عملٌات‬ ‫المواءمة وتحدٌد األولوٌات من خالل المراحل‬ ‫الرئٌسٌة الخمس للتخطٌط االستراتٌجً‬ ‫تتضمن منهجٌة التخطٌط االستراتٌجً آلٌة متكاملة‬ ‫للتقارٌر ومتابعة التقدم فً اإلنجاز، حٌث تقوم‬ ‫اإلدارة العامة لإلستراتٌجٌة وتطوٌر األداء بإعداد‬ ‫تقارٌر متابعة وتقٌٌم بشكل ربع سنوي ونصف‬ ‫سنوي بالتعاون مع اإلدارات العامة والمناطق‬ ‫المختلفة ومناقشة النتائج والتحالٌل فً اجتماعات‬ ‫القٌادة العلٌا مع سمو وزٌر الداخلٌة ووكٌل الوزارة‬ ‫والوكالء المساعدٌن،.‬‫الشكل81 منهجٌة وضع الخٌارات والحلول لضمان‬ ‫الربط بٌن سلسلة العملٌات التخطٌطٌة‬