مرثية القصرين 6
Upcoming SlideShare
Loading in...5
×
 

مرثية القصرين 6

on

  • 280 views

 

Statistics

Views

Total Views
280
Views on SlideShare
280
Embed Views
0

Actions

Likes
0
Downloads
0
Comments
0

0 Embeds 0

No embeds

Accessibility

Categories

Upload Details

Uploaded via as Microsoft Word

Usage Rights

© All Rights Reserved

Report content

Flagged as inappropriate Flag as inappropriate
Flag as inappropriate

Select your reason for flagging this presentation as inappropriate.

Cancel
  • Full Name Full Name Comment goes here.
    Are you sure you want to
    Your message goes here
    Processing…
Post Comment
Edit your comment

مرثية القصرين 6 مرثية القصرين 6 Document Transcript

  • مرثيـّـة القصرين 6<br />(13 جانفي 2011)<br />إلى شهداء الخريطة، رفضوا شعار الخبز ورفعوا شعار الكرامة.<br />إلى شهداء القصرين، المدينة اليتيمة، قاسية أثمانك أيتها الحرية، <br /> .........................................................<br />قف يا فتى يا مسكين<br />ارفع سقوطك نصرا .. هم سقطوا<br />ارفع سقوطك نصرا والتقط أنفاسك للغناء بكاء <br />قف يا فتى يا مسكين<br />سنحملك على أعناقنا كفنا أغنية للمطر أو للموت <br />مادامت خيلنا تعفسنا <br />وتمنع حقنا في العزاء وحقنا في البكاء<br />يا بلادا هل أنت حقا بلادي ؟<br />هكذا قال الشهيد <br />" بلادا أسميك أم غولة يا بلادي <br />فهلا ّ تركت لنا فسحة كي نطيل البكاء قليلا <br />وهلا تركت لنا فسحة كي نهيّء فوجا جديدا <br />من الذاهبين إليك بأكفانهم راكضين<br />اتركي فسحة كي نربّي الضحايا على مهلنا ...<br />وخذ يهم رغيفا رغيفا <br />لا تأخذيهم طحين<br />اتركي فسحة كي يشب البنفسج فوق المقابر<br />شبرا<br />ووقتا لتفرج عنا السّجون " **<br />قف يا فتى يا مسكين.. وعلمنا كيف نموت<br />مادمنا لا نعرف كيف نعيش<br />علمنا كيف نخرج في الليل بعد منتصف الحلم<br />كيف نسير في جنازة الأحياء <br />ونبني وطنا يشاركنا الكسرة في المساء ؟<br />وينحني أمامنا بعض الانحناء<br />أخبرنا لماذا خيلنا تعفسنا وتمنع حقنا في العزاء وحقنا في البكاء ؟<br />لماذا لا نحزن كما نريد ؟<br />ولا نبكي أكبادنا كما نريد..<br />لماذا يستأذن آباؤنا لركوب أمهاتنا ..وتستأذن أمهاتنا في الولادة...<br />ويستأذن المولود للحياة ؟<br />قف يا فتى فالنمل وجد ما يدخر للشتاء <br />والصّراصير وجدت وقتا للغناء<br />قف للبكاء<br />فقد رأيت في نهاية المدى ... بأنهم لا يخطئون .. بأنهم لا يخطئون <br />يبصقون في وجوهنا كي لا يصيبنا البرص<br />ويقلبوننا على رؤوسنا لنفهم الحقيقة <br />ويقتلوننا مبكرا كي لا تصيبنا الشيخوخة <br />لأنهم لا يخطئون <br />مؤيدون دائما كأنما هبل <br />مباركون دائما كأنما هبل .<br /> ( عاشق القصرين اليتيمة )<br />** الشاعر الفلسطيني مريد البرغوثي<br />