أنماط التعلم ودورها في تعليم الشباب

1,134 views

Published on

أنماط التعلم ودورها في تعليم الشباب

  1. 1. ‫مقدمة‬‫ولكن‬ ،‫التعلم‬ ‫اسرتاتيجيات‬ ‫اختيار‬ ‫يف‬ ً‫ا‬‫مهم‬ ً‫ا‬‫حمور‬ ‫يعترب‬ ‫الطالب‬ ‫تعلم‬ ‫كيفية‬ ‫فهم‬ ‫إن‬‫الفروق‬ ً‫ال‬‫متجاه‬ ،‫القدمية‬ ‫بالطرق‬ ‫يستمر‬ ‫األحيان‬ ‫من‬ ‫كثري‬ ‫يف‬ ‫التعليم‬ ‫فإن‬،‫احلظ‬ ‫لسوء‬‫التعلم‬ ‫وأمناط‬ ‫الطلبة‬ ‫بني‬ ‫الفردية‬.‫لفهم‬ ‫احلاجة‬ ‫إن‬‫أمناط‬‫ظل‬ ‫يف‬ ‫تتزايد‬ ‫الطالب‬ ‫تعلم‬‫الدعوة‬‫إىل‬‫هذا‬ ‫الرتبوي‬ ‫األدب‬ ‫أوىل‬ ‫وقد‬ ،‫املتجانسة‬ ‫غري‬ ‫الصفوف‬ ‫داخل‬ ‫اجلماعي‬ ‫التعلم‬‫به‬ ‫بأس‬ ‫ال‬ ‫البحث‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫نصيب‬ ‫اجلانب‬.‫وتعرف‬‫أمناط‬‫تعلم‬ ‫طرق‬ ‫يف‬ ‫االختالفات‬ ‫عن‬ ‫تعرب‬ ‫اليت‬ ‫التعلم‬ ‫أساليب‬ ‫أنها‬ ‫علي‬ ‫التعلم‬‫من‬ ‫كبري‬ ‫لعدد‬ ً‫ا‬‫ومميز‬ ً‫ا‬‫نسبي‬ ً‫ا‬‫دائم‬ ً‫ا‬‫اجتاه‬ ‫التعلم‬ ‫أسلوب‬ ‫ويعد‬ ‫األفراد‬‫الفكرية‬ ‫األنشطة‬‫واملواقف‬ ‫واملهام‬ ،‫واملميزة‬.،‫الفردية‬ ‫بالفروق‬ ‫للتفكري‬ ‫كأداة‬ ‫إليه‬ ‫النظر‬ ‫هي‬ ‫التعلم‬ ‫ألمناط‬ ‫املبدئية‬ ‫الفائدة‬ ‫إن‬‫فرصة‬ ‫مننحهم‬ ‫فإننا‬ ،‫اخلاصة‬ ‫التعليمية‬ ‫أساليبهم‬ ‫اكتشاف‬ ‫على‬ ‫الطلبة‬ ‫نساعد‬ ‫وعندما‬‫التوصل‬‫إىل‬‫امل‬ ‫املوضوعات‬ ‫يف‬ ‫تستخدم‬ ‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫اليت‬ ‫األدوات‬‫كثرية‬ ‫مواقف‬ ‫ويف‬ ‫درسية‬‫املدرسة‬ ‫خارج‬.‫النشاط‬ ‫هذا‬‫جوهر‬ ‫هي‬ ‫بل‬ ،‫بشري‬ ‫نشاط‬ ‫أي‬ ‫منها‬ ‫خيلو‬ ‫ال‬ ،‫احلياة‬ ‫يف‬ ‫أساسية‬ ‫عملية‬ ‫التعلم‬.‫وبفضله‬ ،‫ويتقدم‬ ‫ينمو‬ ‫طريقه‬ ‫وعن‬ ،‫الفردية‬ ‫خربته‬ ‫جممل‬ ‫اإلنسان‬ ‫يكتسب‬ ‫فبواسطته‬،‫البيئة‬ ‫أخطار‬ ‫يواجه‬ ‫أن‬ ‫يستطيع‬‫و‬‫أ‬‫علي‬ ‫ويسيطر‬ ‫حوله‬ ‫من‬ ‫الطبيعة‬ ‫يقهر‬ ‫ن‬،‫ويسخرها‬ ،‫ها‬‫يكون‬ ‫وأن‬‫أمناط‬‫و‬ ‫اختالفها‬ ‫على‬ ‫السلوك‬‫أ‬ً‫ا‬‫منتج‬ ‫ويصبح‬ ،‫االجتماعية‬ ‫املؤسسات‬ ‫يقيم‬ ‫ن‬ً‫ال‬‫وناق‬ ‫هلم‬ ً‫ا‬‫وحافظ‬ ‫والثقافة‬ ‫والفن‬ ‫للعلم‬‫إياهم‬‫ليكونوا‬ ‫ويعلمهم‬ ‫يتعلمهم‬ ‫األجيال‬ ‫عرب‬‫تؤدي‬ ‫اليت‬ ‫الطاقة‬ ‫مبثابة‬‫إىل‬‫املتواصل‬‫وجتدده‬ ‫الدائم‬ ‫تغيريه‬.‫التعل‬ ‫عملية‬ ‫متثل‬ ‫وهلذا‬‫حيث‬ ‫جمتمع‬ ‫وكل‬ ‫فرد‬ ‫كل‬ ‫حياة‬ ‫من‬ ً‫ا‬‫هام‬ ً‫ا‬‫جانب‬ ‫م‬‫أنشئت‬‫هلا‬‫املؤسسات‬‫املسئولة‬‫عن‬‫إدارتها‬‫وتوجيهها‬ ‫وجريانها‬.‫احلامسة‬ ‫العملية‬ ‫هذه‬ ‫ترتك‬ ‫ال‬ ‫ولكي‬‫والعشوائية‬ ‫املصادفة‬ ‫لعوامل‬ ‫عرضة‬.‫اهتم‬ ‫فقد‬ ً‫ا‬‫عموم‬ ‫احلياة‬ ‫يف‬ ‫التعلم‬ ‫مكانة‬ ‫لدور‬ ً‫ا‬‫ونظر‬‫الو‬ ‫بنفس‬ ،‫مشاربهم‬ ‫اختالف‬ ‫على‬ ‫به‬ ‫الناس‬‫تبني‬ ‫على‬ ‫والدارسون‬ ‫العلماء‬ ‫فيه‬ ‫انكب‬ ‫قت‬‫فيه‬ ‫املؤثرة‬ ‫الشروط‬ ‫على‬ ‫والوقوف‬ ‫آلياته‬ ‫ومعرفة‬ ‫طبيعته‬‫إجيابا‬‫الوصول‬ ‫وراء‬ ً‫ا‬‫سعي‬ ً‫ا‬‫وسلب‬
  2. 2. ‫إىل‬‫اخلاصة‬ ‫قوانينه‬.‫مظاهره‬ ‫دراسة‬ ‫حيال‬ ‫انقسموا‬ ‫وقد‬‫إىل‬‫على‬ ‫تبلورت‬ ‫وتيارات‬ ‫اجتاهات‬‫التعلم‬ ‫نظريات‬ ‫باسم‬ ‫يعرف‬ ‫ما‬ ‫شكل‬(.‫رياش‬ ‫أبو‬ ‫حممد‬ ‫حسني‬،7002،72).‫به‬ ‫اخلاصة‬ ‫والشروط‬ ‫جلوهره‬ ‫نظرتها‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫وخمتلفة‬ ‫عديدة‬ ‫التعلم‬ ‫ونظريات‬.‫ومن‬‫تفسري‬ ‫حاولت‬ ‫اليت‬ ‫النظريات‬ ‫تعددت‬ ‫فقد‬ ‫ثم‬‫أمناط‬‫اجتاهني‬ ‫يف‬ ‫تقسيمها‬ ‫وميكن‬ ‫التعلم‬:‫أمناط‬‫بالطالب‬ ‫تتعلق‬ ‫تعلم‬،‫النمطني‬ ‫تناول‬ ‫يتم‬ ‫وسوف‬ ‫التعلم‬ ‫بطرق‬ ‫تتعلق‬ ‫تعلم‬ ‫وأمناط‬‫يلي‬ ‫كما‬:‫أوال‬-‫أمناط‬‫بالطالب‬ ‫تتعلق‬ ‫تعلم‬‫التعلم‬ ‫أمناط‬:‫التقليدي‬ ‫الصف‬ ‫داخل‬ ‫للطالب‬ ‫املتباينة‬ ‫الفردية‬ ‫الفروق‬ ‫مراعاة‬ ‫التعليم‬ ‫سياسات‬ ‫تتبنى‬.‫ضمنها‬ ‫ومن‬ ،‫الطلبة‬ ‫بني‬ ‫الفردية‬ ‫الفروق‬ ‫مراعاة‬ ‫عدم‬ ‫ألن‬ ‫وذلك‬ ،‫وبالتالي‬‫أمناط‬،‫التعلم‬‫الصع‬ ‫على‬ ‫الطالب‬ ‫تعلم‬ ‫عملية‬ ‫يف‬ ً‫ال‬‫خل‬ ‫حيدث‬ ‫أن‬ ‫شأنه‬ ‫من‬‫واالجتماعي‬ ‫النفسي‬ ‫يد‬‫واألكادميي‬.‫لفهم‬ ‫احلاجة‬ ‫أن‬ ‫حيث‬‫أمناط‬‫الدعوة‬ ‫ظل‬ ‫يف‬ ‫تتزايد‬ ‫الطالب‬ ‫تعلم‬‫إىل‬‫التعلم‬‫املتجانسة‬ ‫غري‬‫الصفوف‬ ‫داخل‬ ‫اجلماعي‬.‫يف‬ ‫ومنهمكون‬ ‫مستغرقون‬ ‫الطالب‬ ‫أن‬ ‫من‬ ‫التأكد‬ ‫يف‬ ‫املعلم‬ ‫على‬ ‫املسؤولية‬ ‫تكمن‬ ‫وهنا‬‫الطالب‬ ‫لدى‬ ‫املفضلة‬ ‫الطرق‬ ‫معرفة‬ ‫وعن‬ ،‫التعلم‬‫وتشجيعهم‬ ‫مساعدتهم‬ ‫وعلى‬ ،‫التعلم‬ ‫يف‬‫تنويع‬ ‫على‬ ‫تشجيعهم‬ ‫أخرى‬ ً‫ا‬‫وأحيان‬ ،ً‫ا‬‫أحيان‬ ‫املفضل‬ ‫تعلمهم‬ ‫بنمط‬ ‫والعمل‬ ‫التعلم‬ ‫على‬‫أمناط‬‫وتوسيعها‬ ‫تعلمهم‬.،‫هلذا‬‫ف‬،‫التعلم‬ ‫عملية‬ ‫يف‬ ‫املتنوعة‬ ‫الفردية‬ ‫لألمناط‬ ً‫ا‬‫واعي‬ ‫املعلم‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫الضروري‬ ‫من‬‫التعليمية‬ ‫واالسرتاتيجيات‬/‫التعل‬‫ي‬‫امل‬ ‫مية‬‫منط‬ ‫لكل‬ ‫ناسبة‬.‫الوعي‬ ‫هذا‬ ‫ينتقل‬ ‫أن‬ ‫جيب‬ ‫كما‬‫املتعلم‬ ‫لدى‬ ‫املفضلة‬ ‫التعلم‬ ‫بأمناط‬‫إىل‬‫الذاتية‬ ‫مراقبته‬ ‫من‬ ‫يزيد‬ ‫الذي‬ ‫األمر‬ ،‫نفسه‬ ‫املتعلم‬‫مع‬ ‫يتأقلم‬ ‫وأن‬ ،‫له‬ ‫املناسبة‬ ‫االسرتاتيجيات‬ ‫يستعمل‬ ‫أن‬ ‫حياول‬ ‫وبالتالي‬ ،‫لتعلمه‬‫أمناط‬‫األخرى‬ ‫التعلم‬( .‫حممد‬ ‫رمضان‬،7990،77).‫وتعترب‬‫عملية‬ ‫وتتم‬ ،‫الطالب‬ ‫تعلم‬ ‫يف‬ ‫املهمة‬ ‫األمور‬ ‫من‬ ‫الطالب‬ ‫تعلم‬ ‫منط‬ ‫تشخي‬ ‫عملية‬‫االستب‬ ‫منها‬ ‫عدة‬ ‫بطرق‬ ‫التشخي‬‫ي‬‫وكل‬ ،‫اليوميات‬ ‫وكتابة‬ ‫واملالحظة‬ ‫واملشاهدة‬ ‫انات‬
  3. 3. ‫حتتاج‬ ‫الطرق‬ ‫من‬ ‫طريقة‬‫إىل‬‫وجه‬ ‫أفضل‬ ‫على‬ ‫منها‬ ‫الغاية‬ ‫لتتحقق‬ ‫والتعمق‬ ‫الدراسة‬.‫ع‬ ‫الطالب‬ ‫إطالع‬ ‫املناسب‬ ‫من‬ ‫أنه‬ ‫كما‬‫التشخي‬ ‫عملية‬ ‫إجراء‬ ‫بعد‬ ‫املفضل‬ ‫تعلمه‬ ‫منط‬ ‫لى‬.‫أساليبنا‬ ‫يف‬ ‫التنويع‬ ‫ولكن‬ ،‫الوقت‬ ‫كل‬ ‫املفضل‬ ‫بنمطه‬ ‫طالب‬ ‫كل‬ ‫نعلم‬ ‫أن‬ ‫نستطيع‬ ‫ال‬ ‫قد‬‫دائرة‬ ‫داخل‬ ‫املتعلم‬ ‫جيعل‬ ‫أن‬ ‫شأنه‬ ‫من‬ ،‫اإلمكان‬ ‫قدر‬ ‫الصف‬ ‫داخل‬ ‫التعليمية‬ ‫واسرتاتيجياتنا‬‫أكرب‬ ‫ثقة‬ ‫الطالب‬ ‫يعطي‬ ‫وأن‬ ،‫احلصة‬ ‫من‬ ‫جلزء‬ ‫ولو‬ ‫التعلم‬‫أن‬ ‫هنا‬ ‫فاالفرتاض‬ ،‫بنفسه‬‫فيه‬ ‫وحق‬ ‫التعلم‬ ‫على‬ ‫قدرة‬ ‫طالب‬ ‫لكل‬.‫تعديل‬ ‫املعلمني‬ ‫على‬ ‫جيب‬ ‫انه‬ ‫كما‬‫أمناط‬‫طالبهم‬ ‫حاجات‬ ‫يواجهوا‬ ‫حتى‬ ‫تعليمهم‬‫أفضل‬ ‫بطريقة‬،‫التعلمية‬ ‫مناذجهم‬ ‫وتقوية‬ ‫حتديد‬ ‫على‬ ‫الطالب‬ ‫مساعدة‬ ‫هو‬ ‫املعلمني‬ ‫ودور‬‫و‬‫ومهاراتهم‬ ‫مواهبهم‬.‫و‬‫يف‬ ‫العمل‬ ً‫ا‬‫أيض‬ ‫املعلمني‬ ‫على‬‫املنهاج‬ ‫وتعديل‬ ‫لتطوير‬ ‫عمل‬ ‫فرق‬‫ميكن‬ ‫خالهلا‬ ‫من‬ ‫واليت‬ ‫وفريدة‬ ‫متنوعة‬ ‫اسرتاتيجيات‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫التعلم‬ ‫للطالب‬ ‫يتيح‬ ‫حتى‬‫مدي‬ ‫معهم‬ ‫مستمرة‬ ‫عملية‬ ‫تعلمهم‬ ‫عملية‬ ‫بأن‬ ‫أفضل‬ ‫بطريقة‬ ‫يدركوا‬ ‫أن‬ ‫للطالب‬‫يوظفون‬ ‫وكيف‬ ،‫أقرانهم‬ ‫يتعلم‬ ‫كيف‬ ‫مراقبة‬ ‫ميكنهم‬ ‫أخرى‬ ‫ناحية‬ ‫ومن‬ ،‫احلياة‬‫وك‬ ،‫معرفتهم‬‫احلياة‬ ‫يف‬ ‫مهاراتهم‬ ‫يطبقون‬ ‫يف‬.‫بني‬ ‫فرق‬ ‫هناك‬ ‫هل‬ ‫الكثريون‬ ‫ويتساءل‬‫أمناط‬‫الكاتب‬ ‫يرى‬ ،‫املتعددة‬ ‫والقدرات‬ ‫التعلم‬Thomas Armstrong‫عن‬ ‫نتحدث‬ ‫عندما‬ ‫بأننا‬‫أمناط‬‫املتعددة‬ ‫والقدرات‬ ‫التعلم‬‫كتابه‬ ‫يف‬ ‫أنه‬ ‫حيث‬ ،‫الغالب‬ ‫يف‬ ‫الشيء‬ ‫نفس‬ ‫عن‬ ‫نتحدث‬ ‫فإننا‬ ‫املختلفة‬"Multipleintelligences in the classroom"‫فئة‬ ‫حتت‬ ‫املتعددة‬ ‫القدرات‬ ‫سجل‬‫أمناط‬‫تعلم‬‫وما‬ ‫تفكريهم‬ ‫طريقة‬ ‫وصف‬ ‫و‬ ،‫التالميذ‬‫هي‬‫هي‬ ‫وما‬ ‫تعلمها‬ ‫يف‬ ‫يرغبون‬ ‫اليت‬ ‫األشياء‬‫أفضل‬‫بطريقة‬ ‫يتعلموا‬ ‫أن‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫التالميذ‬ ‫هؤالء‬ ‫حاجات‬.‫على‬ ‫املبنية‬ ‫التعلم‬ ‫طريقة‬ ‫وتؤكد‬‫أمناط‬‫األ‬ ‫إدراك‬ ‫أن‬ ‫حقيقة‬ ‫على‬ ‫التعلم‬‫وتقدميهم‬ ‫فراد‬‫مرتبطة‬ ‫التعلمية‬ ‫اخلربات‬ ‫تكون‬ ‫أن‬ ‫جيب‬ ‫حيث‬ ،‫خمتلفة‬ ٍ‫ح‬‫نوا‬ ‫يف‬ ‫ختتلف‬ ‫للمعلومات‬‫ال‬ ‫أم‬ ً‫ا‬‫ذكي‬ ‫الطالب‬ ‫كان‬ ‫سواء‬ ‫التعلمي‬ ‫بالنمط‬.‫نظرية‬ ‫وتؤثر‬‫أمناط‬‫على‬ ‫التعليم‬‫حيث‬ ‫من‬ ‫التعلمية‬ ‫التعليمية‬ ‫العملية‬:-‫املنهج‬:
  4. 4. ‫وامل‬ ‫احلدس‬ ‫على‬ ‫التأكيد‬ ‫زيادة‬ ‫الرتبويني‬ ‫علي‬ ‫جيب‬ ‫حيث‬‫هذا‬ ‫واخليال‬ ‫واحلواس‬ ‫شاعر‬‫املتسلسل‬ ‫املشكالت‬ ‫وحل‬ ‫والتعليل‬ ،‫التحليل‬ ‫مهارات‬ ‫على‬ ‫باإلضافة‬.-‫التعليم‬:‫التعلم‬ ‫بأمناط‬ ‫مرتبطة‬ ‫تكون‬ ‫لكي‬ ‫تدريسهم‬ ‫وأساليب‬ ‫طرق‬ ‫تصميم‬ ‫املعلمني‬ ‫على‬ ‫جيب‬‫على‬ ،‫وجتربتهم‬ ‫وتصوراتهم‬ ‫وتفكريهم‬ ‫خربتهم‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫وذلك‬ ‫طالبهم‬ ‫عند‬ ‫املختلفة‬‫املعلمني‬‫متنوعة‬ ‫جتريبية‬ ‫عناصر‬ ‫جلب‬‫إىل‬‫املوسيقى‬ ،‫الصوت‬ ‫مثل‬ ‫الفصل‬ ‫غرفة‬،،‫املرئيات‬‫اخلطابة‬ ‫وحتى‬ ‫التجربة‬ ،‫احلركة‬.‫التقويم‬:‫الرتكيز‬ ‫مع‬ ‫متنوعة‬ ‫تقويم‬ ‫أساليب‬ ‫توظيف‬ ‫املعلمني‬ ‫على‬ ‫فإن‬ ‫سبق‬ ‫ما‬ ‫على‬ ‫وبناء‬‫القدرات‬ ‫من‬ ‫متكاملة‬ ‫كوحدة‬ ‫العقل‬ ‫تطوير‬ ‫على‬.‫وتعد‬‫أمناط‬‫ي‬ ‫وصور‬ ‫أشكال‬ ‫التعلم‬‫عرضي‬ ‫تعلم‬ ‫فهناك‬ ‫التعلم‬ ‫عملية‬ ‫خالهلا‬ ‫من‬ ‫تم‬‫ذاتي‬ ‫تعلم‬ ‫وهناك‬ ‫وفردي‬ ‫تفاعلي‬ ‫ومجعي‬ ‫تقليدي‬ ‫ومجعي‬ ‫ولفظي‬ ‫مقصود‬ ‫تعلم‬ ‫وهناك‬‫وتعلم‬‫إ‬‫شار‬‫ي‬‫تناولت‬ ‫اليت‬ ‫الدراسات‬ ‫ومن‬ ‫بنائي‬ ‫وتعلم‬ ‫املعنى‬ ‫على‬ ‫قائم‬ ‫وتعلم‬‫أمناط‬‫التعليم‬:-‫اخلليفي‬ ‫يوسف‬ ‫سبيكه‬7991‫م‬"‫والتفكري‬ ‫التعلم‬ ‫أمناط‬‫عالق‬ ‫يف‬‫االبتكاري‬ ‫بالقدرات‬ ‫تها‬‫ة‬‫قطر‬ ‫جامعة‬ ‫طالبات‬ ‫من‬ ‫عينة‬ ‫لدى‬ ‫الشخصية‬ ‫ومسات‬."-‫السليماني‬ ‫حممد‬‫محزة‬ ‫حممد‬7991‫م‬"‫أمناط‬‫والتفكري‬ ‫التعلم‬.‫مكة‬ ‫مدينيت‬ ‫يف‬ ‫الثانوية‬ ‫املرحلة‬ ‫وطالبات‬ ‫طالب‬ ‫من‬ ‫عينة‬ ‫لدى‬ ‫قياسية‬ ‫نفسية‬ ‫دراسة‬‫وجده‬ ‫املكرمة‬."-‫بسبوسة‬‫الغريب‬ ‫امحد‬7991‫م‬"‫أساليب‬‫الت‬‫علم‬‫املميزة‬‫طلبة‬ ‫من‬ ‫عقليا‬ ‫للمتفوقني‬‫لديهم‬ ‫الدراسي‬ ‫بالتحصيل‬ ‫وعالقتها‬ ‫العامة‬ ‫الثانوية‬ ‫املرحلة‬."-‫حمفوظ‬ ‫أنور‬ ‫سهري‬7991‫م‬"‫التحصيل‬‫األكادميي‬‫املعلومات‬ ‫لوسائط‬ ‫كدالة‬‫وتفضيالت‬‫أساليب‬‫التعلم‬".‫وألهمية‬‫أمناط‬‫قام‬ ‫فقد‬ ‫التعلم‬(‫أبولنب‬ ‫إبراهيم‬ ‫املرسى‬ ‫وجيه‬،7000)‫بدرا‬‫مدى‬ ‫سة‬‫طالب‬ ‫تعلم‬ ‫ألمناط‬ ‫املناسبة‬ ‫القراءة‬ ‫موضوعات‬ ‫تدريس‬ ‫اسرتاتيجيات‬ ‫بعض‬ ‫فعالية‬‫الثانوية‬ ‫املرحلة‬‫يف‬‫الناقدة‬ ‫القراءة‬ ‫مهارات‬ ‫تنمية‬،‫االب‬ ‫التفكري‬ ‫وقدرات‬‫تكار‬‫ي‬."
  5. 5. ‫ال‬ ِ‫ة‬‫القراء‬ ِ‫ت‬‫مهارا‬ ‫الطالب‬ ‫متلك‬ ِ‫ف‬‫ضع‬ ‫ألن‬ ‫وذلك‬‫االبتكار‬ ‫التفكري‬ ‫وقدرات‬ ،ِ‫ة‬‫ناقد‬‫ي‬‫نتيجة‬‫ال‬ ‫استخدام‬ ‫لعدم‬‫من‬ ‫كثري‬‫معلمي‬‫ألمناط‬ ‫املناسبة‬ ‫التدريس‬ ‫اسرتاتيجيات‬ ‫العربية‬ ‫اللغة‬‫املتعددة‬ ‫القراءة‬ ‫موضوعات‬ ‫تدريس‬ ‫عند‬ ،‫الطالب‬ ‫تعلم‬"‫األول‬ ‫الصف‬ ‫طالب‬ ‫من‬ ‫عينة‬‫الثانوي‬‫الصفني‬ ‫طالب‬ ‫على‬ ‫التجريب‬ ‫إمكانية‬ ‫لعدم‬ ‫وذلك‬ ‫؛‬‫الثاني‬‫النظام‬ ‫لطبيعة‬ ‫والثالث‬‫الدراسي‬‫اجلديد‬.‫وقد‬‫أجريت‬‫حول‬ ‫الدراسة‬‫على‬ ‫الطالب‬ ‫خصائ‬‫أمناط‬(‫املتشعب‬–‫املستوعب‬–‫اجلامع‬–‫املتكيف‬)‫لنموذج‬ ‫وفقا‬(‫كولب‬7991)‫الدراسات‬ ‫معظم‬ ‫أمجعت‬ ‫حيث‬ ‫؛‬ ‫التعلم‬ ‫ألمناط‬‫خصائصه‬ ‫منط‬ ‫لكل‬ ‫أن‬ ‫على‬‫اليت‬‫به‬ ‫حييط‬ ‫ما‬ ‫مع‬ ‫وتعامله‬ ‫األداء‬ ‫أسلوب‬ ‫حيث‬ ‫من‬ ‫متيزه‬‫مواقف‬ ‫من‬.‫ال‬ ‫والقراءة‬ ‫االبتكاري‬ ‫التفكري‬ ‫علي‬ ‫وأثرها‬‫ناقدة‬،‫التطبيق‬ ‫نتائج‬ ‫أسفرت‬ ‫وقد‬‫البعد‬‫ي‬‫البحث‬ ‫ألدوات‬(‫الناقدة‬ ‫القراءة‬ ‫اختبار‬–‫التفكري‬ ‫اختبار‬‫االبتكاري‬)‫جمموعات‬ ‫على‬‫عما‬ ‫الضابطة‬ ‫واجملموعة‬ ‫التجريبية‬ ‫البحث‬‫يلي‬:ً‫أ‬:‫الناقدة‬ ‫القراءة‬ ‫الختبار‬ ‫بالنسبة‬:7-‫مستوى‬ ‫عند‬ ً‫ا‬‫إحصائي‬ ‫دال‬ ‫فرق‬ ‫يوجد‬(0001)‫درجات‬ ‫متوسط‬ ‫بني‬‫اجملموعة‬‫الضابطة‬ ‫واجملموعة‬ ‫األوىل‬ ‫التجريبية‬‫يف‬‫مناسبة‬ ‫يؤكد‬ ‫مما‬ ،‫الناقدة‬ ‫القراءة‬ ‫اختبار‬‫التعلم‬ ‫اسرتاتيجية‬‫التعاوني‬‫التعلم‬ ‫منط‬ ‫ألصحاب‬"‫املتشعب‬"‫يف‬‫القراءة‬ ‫مهارات‬ ‫تنمية‬‫األول‬ ‫الصف‬ ‫طالب‬ ‫لدى‬ ‫الناقدة‬‫الثانوي‬.7-‫مستوى‬ ‫عند‬ ً‫ا‬‫إحصائي‬ ‫دال‬ ‫فرق‬ ‫يوجد‬(0001)‫مت‬ ‫بني‬‫اجملموعة‬ ‫درجات‬ ‫وسط‬‫الضابطة‬ ‫واجملموعة‬ ‫الثانية‬ ‫التجريبية‬‫يف‬‫الناقدة‬ ‫القراءة‬ ‫اختبار‬،‫مناسبة‬ ‫يؤكد‬ ‫مما‬‫التعلم‬ ‫منط‬ ‫ألصحاب‬ ‫املطورة‬ ‫اإللقاء‬ ‫اسرتاتيجية‬"‫مستوعب‬"‫يف‬‫القراءة‬ ‫مهارات‬ ‫تنمية‬‫األول‬ ‫الصف‬ ‫طالب‬ ‫لدى‬ ‫الناقدة‬‫الثانوي‬.3-‫مستوى‬ ‫عند‬ ً‫ا‬‫إحصائي‬ ‫دال‬ ‫فرق‬ ‫يوجد‬ ‫ال‬(0001)‫اجملموعة‬ ‫درجات‬ ‫متوسط‬ ‫بني‬‫الضابطة‬ ‫اجملموعة‬ ‫وبني‬ ‫الثالثة‬ ‫التجريبية‬‫يف‬‫عدم‬ ‫يؤكد‬ ‫مما‬ ‫الناقدة‬ ‫القراءة‬ ‫اختبار‬
  6. 6. ‫التعلم‬ ‫اسرتاتيجية‬ ‫مناسبة‬‫التنافسي‬‫التعلم‬ ‫منط‬ ‫أصحاب‬ ‫الطالب‬ ‫مع‬"‫اجلامع‬"‫يف‬‫تنمية‬‫األول‬ ‫الصف‬ ‫طالب‬ ‫لدى‬ ‫الناقدة‬ ‫القراءة‬ ‫مهارات‬‫الثانوي‬.1-‫دا‬ ‫فرق‬ ‫يوجد‬ ‫ال‬‫مستوى‬ ‫عند‬ ً‫ا‬‫إحصائي‬ ‫ل‬(0001)‫اجملموعة‬ ‫درجات‬ ‫متوسط‬ ‫بني‬‫الضابطة‬ ‫اجملموعة‬ ‫وبني‬ ،‫الرابعة‬ ‫التجريبية‬‫يف‬‫عدم‬ ‫يؤكد‬ ‫مما‬ ‫الناقدة‬ ‫القراءة‬ ‫اختبار‬‫التعلم‬ ‫اسرتاتيجية‬ ‫مناسبة‬‫التنافسي‬‫التعلم‬ ‫منط‬ ‫أصحاب‬ ‫الطالب‬ ‫مع‬"‫املتكيف‬"‫يف‬‫تنمية‬‫األول‬ ‫الصف‬ ‫طالب‬ ‫لدى‬ ‫الناقدة‬ ‫القراءة‬ ‫مهارات‬‫الثانوي‬.‫ب‬:‫التفكري‬ ‫الختبار‬ ‫بالنسبة‬‫االبتكاري‬:7-‫مستوى‬ ‫عند‬ ً‫ا‬‫إحصائي‬ ‫دال‬ ‫فرق‬ ‫يوجد‬(0001)‫البحث‬ ‫جمموعات‬ ‫درجات‬ ‫متوسط‬ ‫بني‬‫الضابطة‬ ‫واجملموعة‬ ‫التجريبية‬‫يف‬‫التفكري‬ ‫اختبار‬‫االبتكاري‬‫الكلية‬ ‫الدرجة‬ ‫مستوى‬ ‫على‬.‫املستخدمة‬ ‫التدريس‬ ‫اسرتاتيجيات‬ ‫مناسبة‬ ‫يؤكد‬ ‫مما‬‫يف‬‫ال‬‫طالب‬ ‫تعلم‬ ‫ألمناط‬ ‫بحث‬‫األول‬ ‫الصف‬‫الثانوي‬‫يف‬‫التفكري‬ ‫قدرات‬ ‫تنمية‬‫االبتكاري‬‫مستوى‬ ‫على‬"‫الكلية‬ ‫الدرجة‬."7-‫مستوى‬ ‫عند‬ ‫إحصائيا‬ ‫دال‬ ‫فرق‬ ‫يوجد‬(0001ً )‫جمموعات‬ ‫درجات‬ ‫متوسط‬ ‫بني‬‫الضابطة‬ ‫واجملموعة‬ ‫التجريبية‬ ‫البحث‬‫يف‬‫التفكري‬ ‫اختبار‬‫االبتكاري‬‫قدرة‬ ‫مستوى‬ ‫على‬"‫التفا‬‫واإلكمال‬ ‫صيل‬".‫املستخدمة‬ ‫التدريس‬ ‫اسرتاتيجيات‬ ‫مناسبة‬ ‫يؤكد‬ ‫مما‬‫يف‬‫البحث‬‫األول‬ ‫الصف‬ ‫طالب‬ ‫تعلم‬ ‫ألمناط‬‫الثانوي‬‫يف‬‫التفكري‬ ‫قدرات‬ ‫تنمية‬‫االبتكاري‬‫مستوى‬ ‫على‬‫قدرة‬"‫واإلكمال‬ ‫التفاصيل‬."3-‫مستوى‬ ‫عند‬ ً‫ا‬‫إحصائي‬ ‫دال‬ ‫فرق‬ ‫يوجد‬(0001)‫البحث‬ ‫جمموعات‬ ‫درجات‬ ‫متوسط‬ ‫بني‬‫التجر‬‫الضابطة‬ ‫واجملموعة‬ ‫يبية‬‫يف‬‫التفكري‬ ‫اختبار‬‫االبتكاري‬‫قدرة‬ ‫مستوى‬ ‫على‬"‫املرونة‬."‫املستخدمة‬ ‫التدريس‬ ‫اسرتاتيجيات‬ ‫مناسبة‬ ‫يؤكد‬ ‫مما‬‫يف‬‫طالب‬ ‫تعلم‬ ‫ألمناط‬ ‫البحث‬‫األول‬ ‫الصف‬‫الثانوي‬‫يف‬‫التفكري‬ ‫قدرات‬ ‫تنمية‬‫االبتكاري‬‫قدرة‬ ‫مستوى‬ ‫على‬"‫املرونة‬."1-‫عن‬ ً‫ا‬‫إحصائي‬ ‫دال‬ ‫فرق‬ ‫يوجد‬‫مستوى‬ ‫د‬(0001)‫البحث‬ ‫جمموعات‬ ‫درجات‬ ‫متوسط‬ ‫بني‬‫الضابطة‬ ‫واجملموعة‬ ‫التجريبية‬‫يف‬‫التفكري‬ ‫اختبار‬‫االبتكاري‬‫قدرة‬ ‫مستوى‬ ‫على‬"‫الطالقة‬".‫املستخدمة‬ ‫التدريس‬ ‫اسرتاتيجيات‬ ‫مناسبة‬ ‫يؤكد‬ ‫مما‬‫يف‬‫طالب‬ ‫تعلم‬ ‫ألمناط‬ ‫البحث‬‫الصف‬‫األول‬‫الثانوي‬‫يف‬‫التفكري‬ ‫قدرات‬ ‫تنمية‬‫االبتكاري‬‫عل‬‫قدرة‬ ‫مستوى‬ ‫ى‬"‫الطالقة‬."
  7. 7. 1-‫مستوى‬ ‫عند‬ ً‫ا‬‫إحصائي‬ ‫دال‬ ‫فرق‬ ‫يوجد‬(0001)‫البحث‬ ‫جمموعات‬ ‫درجات‬ ‫متوسط‬ ‫بني‬‫الضابطة‬ ‫واجملموعة‬ ‫التجريبية‬‫يف‬‫التفكري‬ ‫اختبار‬‫االبتكاري‬‫قدرة‬ ‫مستوى‬ ‫على‬"‫األصالة‬".‫املستخدمة‬ ‫التدريس‬ ‫اسرتاتيجيات‬ ‫مناسبة‬ ‫يؤكد‬ ‫مما‬‫يف‬‫طالب‬ ‫تعلم‬ ‫ألمناط‬ ‫البحث‬‫الص‬‫األول‬ ‫ف‬‫الثانوي‬‫يف‬‫التفكري‬ ‫قدرات‬ ‫تنمية‬‫االبتكاري‬‫قدرة‬ ‫مستوى‬ ‫على‬"‫األصالة‬."6-‫مستوى‬ ‫عند‬ ً‫ا‬‫إحصائي‬ ‫دال‬ ‫فرق‬ ‫يوجد‬(0001)‫البحث‬ ‫جمموعات‬ ‫درجــات‬ ‫متوسط‬ ‫بني‬‫التجريبية‬،‫الضابطة‬ ‫واجملموعة‬‫يف‬‫التفكري‬ ‫اختبار‬‫االبتكاري‬‫قدرة‬ ‫مستوى‬ ‫على‬"‫للمشكالت‬ ‫احلساسية‬."‫يؤكد‬ ‫مما‬‫املستخدمة‬ ‫التدريس‬ ‫اسرتاتيجيات‬ ‫مناسبة‬‫يف‬‫البحث‬‫األول‬ ‫الصف‬ ‫طالب‬ ‫تعلم‬ ‫ألمناط‬‫الثانوي‬‫يف‬‫التفكري‬ ‫قدرات‬ ‫تنمية‬‫االبتكاري‬‫مستوى‬ ‫على‬‫قدرة‬"‫للمشكالت‬ ‫احلساسية‬."‫فاعلية‬ ‫علي‬ ‫يدل‬ ‫مما‬‫أمناط‬‫الطالب‬ ‫تعليم‬ ‫يف‬ ‫التعلم‬.‫باسك‬ ‫منوذج‬ ‫ضوء‬ ‫يف‬ ‫التعلم‬ ‫أمناط‬:‫باسك‬ ‫ويقرتح‬(Pask 1976)‫ميكن‬ ‫واليت‬ ‫التعلم‬ ‫واسرتاتيجيات‬ ‫ألساليب‬ ً‫ا‬‫تصنيف‬‫يلي‬ ‫كما‬ ‫وشرحها‬ ‫وصفها‬:7-‫الكلي‬ ‫التعلم‬ ‫الكلي‬ ‫التعلم‬ ‫منط‬(‫اجلشطليت‬):‫هما‬ ‫التعلم‬ ‫من‬ ‫منطني‬ ‫يتضمن‬ ‫وهو‬:‫فهم‬ ‫علي‬ ‫باحلصول‬ ‫يتسم‬ ‫وهو‬ ‫اجلشطليت‬ ‫املتعلم‬‫تفاصيله‬ ‫يف‬ ‫اخلوض‬ ‫قبل‬ ‫املوضوع‬ ‫عن‬ ‫كلي‬ ‫شامل‬،‫ا‬ ‫النمط‬ ‫يفضل‬ ‫حني‬ ‫يف‬‫وهو‬ ‫لثاني‬‫السطحية‬ ‫التعميمات‬ ‫الكلي‬ ‫املتعلم‬.7-‫العام‬ ‫التعلم‬ ‫منط‬:‫بني‬ ‫االختيار‬ ‫على‬ ‫قادر‬ ،‫الطيارين‬ ‫املتعلمني‬ ‫من‬ ‫نوع‬ ‫وهو‬ ‫تعميمي‬ ‫املتعلم‬ ‫منط‬ ‫بأن‬ ‫ويتسم‬‫املعرفية‬ ‫وراء‬ ‫ما‬ ‫التعلم‬ ‫أساليب‬.3-‫التسلسلي‬ ‫التتبعي‬ ‫التعلم‬ ‫منط‬(‫املتدرج‬:)‫هما‬ ‫للتعلم‬ ‫منطني‬ ‫ويتضمن‬:‫منط‬‫العامل‬ ‫املتعلم‬،‫املتأمل‬ ‫غري‬ ‫املتعلم‬ ‫ومنط‬،‫األول‬ ‫ويتسم‬‫من‬ ‫منط‬ ‫بأنه‬‫أمناط‬‫عقلية‬ ‫ذو‬ ،‫خبطوة‬ ‫خطوة‬ ‫تعلمه‬ ‫يف‬ ‫يسري‬ ‫أن‬ ‫يفضل‬ ‫الذي‬ ‫املتعلمني‬‫العلمية‬ ‫منهجيته‬ ‫له‬ ،‫حتليلية‬،‫يرى‬ ‫ال‬ ‫املتعلم‬ ‫من‬ ‫نوع‬ ‫بأنه‬ ‫الثاني‬ ‫يتسم‬ ‫بينما‬‫التفاصيل‬ ‫دراسة‬ ‫يف‬ ‫منهمك‬ ‫العموميات؛ألنه‬( .‫حممد‬ ‫رمضان‬،7990،71)
  8. 8. ‫يف‬ ‫التعلم‬ ‫أمناط‬¨‫ودن‬ ‫دن‬ ‫منوذج‬(Dunn & Dunn:)‫ودن‬ ‫دن‬ ‫تعريف‬ ‫منها‬ ‫نذكر‬ ،‫التعلم‬ ‫ألمناط‬ ‫عدة‬ ‫تعريفات‬ ‫وردت‬(Dunn & Dunn،1993)‫املعلومات‬ ‫على‬ ‫بالرتكيز‬ ‫متعلم‬ ‫كل‬ ‫بها‬ ‫يبدأ‬ ‫اليت‬ ‫الطريقة‬ ‫أنه‬ ‫على‬ ‫َّفاه‬‫عر‬ ‫اللذين‬‫واسرتجاعها‬ ،‫بها‬ ‫والقيام‬ ،‫والصعبة‬ ‫اجلديدة‬.‫شخ‬ ‫من‬ ‫ختتلف‬ ‫بطريقة‬ ‫يتم‬ ‫التفاعل‬ ‫هذا‬ ‫أن‬ ‫واعتربا‬‫إىل‬‫أن‬ ‫أضافا‬ ‫كما‬ ،‫آخر‬‫أمناط‬‫من‬ ‫اليت‬ ،‫والتطورية‬ ‫البيولوجية‬ ‫الشخصية‬ ‫واخلصائ‬ ‫الصفات‬ ‫من‬ ‫جمموعة‬ ‫هي‬ ‫التعلم‬‫آلخرين‬ ‫فعال‬ ‫وغري‬ ‫الطالب‬ ‫لبعض‬ ً‫ال‬‫فعا‬ ‫نفسه‬ ‫التعلم‬ ‫جتعل‬ ‫أن‬ ‫شأنها‬.(‫زكي‬ ‫جناة‬‫موسي‬،‫الفضيل‬ ‫عبد‬ ‫عثمان‬ ‫مدحية‬،7999،702-709)‫مدار‬ ‫علي‬ ‫ودن‬ ‫دن‬ ‫منوذج‬ ‫تطوير‬ ‫مت‬ ‫لقد‬71‫دن‬ ‫وكينيث‬ ‫دن‬ ‫ريتا‬ ‫يد‬ ‫على‬ ‫سنة‬.‫وبشكل‬‫مفادها‬ ‫نظرية‬ ‫على‬ ‫ويعتمد‬ ،ً‫ا‬‫وتشخيصي‬ ً‫ا‬‫عالجي‬ ً‫ا‬‫تعليمي‬ ً‫ا‬‫إطار‬ ‫يقدم‬ ‫النموذج‬ ‫هذا‬ ‫فإن‬ ،‫عام‬‫يدعو‬ ‫ولذلك‬ ،‫به‬ ‫اخلاصة‬ ‫بطريقته‬ ‫أفضل‬ ‫يتعلم‬ ‫طالب‬ ‫كل‬ ‫أن‬‫إىل‬‫الطرق‬ ‫تشخي‬‫ا‬ ‫لدى‬ ‫املفضلة‬‫تصميم‬ ‫يف‬ ‫املعلومة‬ ‫هذه‬ ‫واستخدام‬ ،‫األفضل‬ ‫بالشكل‬ ‫بها‬ ‫يتعلم‬ ‫اليت‬ ‫لطالب‬‫الطالب‬‫هذا‬‫منط‬ ‫تالئم‬ ‫اليت‬ ‫التعليمية‬ ‫واألوضاع‬ ‫اإلجـراءات‬(The Dunn and Dunn Learning Style Model of Instruction،2002.)‫ودن‬ ‫دن‬ ‫عرف‬ ‫وقد‬70‫وهي‬ ‫أبعاد‬ ‫مخسة‬ ‫ضمن‬ ‫موزعة‬ ،‫النموذج‬ ‫هذا‬ ‫ضمن‬ ً‫ا‬‫عنصر‬:‫ا‬‫لبعد‬‫النفسي‬ ‫والبعد‬ ،‫اجلسدي‬ ‫والبعد‬ ،‫االجتماعي‬ ‫والبعد‬ ،‫الوجداني‬ ‫والبعد‬ ،‫البيئي‬( .‫انظر‬‫املرفق‬ ‫اجلدول‬)
  9. 9. ‫عناصر‬‫أمناط‬‫ودن‬ ‫دن‬ ‫منوذج‬ ‫حسب‬ ‫التعلم‬‫م‬‫النمط‬‫خصائصه‬1‫بيئية‬ ‫أمناط‬‫الصوت‬،‫الضوء‬‫احلرارة‬ ‫درجة‬‫التصميم‬2‫وجدانية‬ ‫أمناط‬‫الدافعية‬‫املثابرة‬‫املسؤولية‬‫البنية‬3‫اجتماعية‬ ‫أمناط‬‫النفس‬‫األزواج‬‫اجملموعة‬‫النضج‬‫التنويع‬4‫جسدية‬ ‫أمناط‬‫احلس‬‫والشراب‬ ‫الطعام‬ ‫تناول‬‫الوقت‬‫احلركة‬5‫نفسية‬ ‫أمناط‬‫مشولي‬/‫حتليلي‬‫الدماغ‬ ‫كرة‬ ‫بنصف‬ ‫يتعلق‬ ‫ما‬‫اندفاعي‬/‫تأملي‬(‫موسي‬ ‫زكي‬ ‫جناة‬،‫الفضيل‬ ‫عبد‬ ‫عثمان‬ ‫مدحية‬،7999،709-777)(‫الوارث‬ ‫عبد‬ ‫علي‬ ‫مسيه‬،‫س‬‫مشاس‬ ‫مستهل‬ ‫بن‬ ‫امل‬،7999،377-371)‫كولب‬ ‫عند‬ ‫التعلم‬ ‫أمناط‬:‫قدم‬"‫كولب‬ ‫ديفد‬"‫عام‬ ‫املنشور‬ ‫كتابه‬ ‫يف‬ ‫التجريبية‬ ‫التعليمية‬ ‫نظريته‬7991"‫التعلم‬‫التجرييب‬:‫التطور‬ ‫و‬ ‫التعلم‬ ‫مصدر‬ ‫هي‬ ‫التجربة‬( "Experiential Learning:
  10. 10. Experience as the Source of Learning and Development)‫كما‬ ،‫األشخاص‬‫من‬ ‫جتمع‬ ‫كل‬ ‫يف‬ ‫العملي‬ ‫لتطبيقها‬ ً‫ا‬‫منوذج‬ ‫عرض‬.‫تأكيد‬ ‫على‬ ‫التعليمي‬ ‫كولب‬ ‫ألسلوب‬ ‫التفصيلي‬ ‫البيان‬ ‫ويرتكز‬"‫دوي‬ ‫جون‬("JohnDewey)‫عمل‬ ‫على‬ ‫و‬ ،‫التجربة‬ ‫أساس‬ ‫على‬ ‫التعلم‬ ‫بناء‬ ‫ضرورة‬ ‫على‬"‫لوين‬ ‫كرت‬"(Kurt Lewin)‫على‬ ‫يرتكز‬ ‫الذي‬‫وعلى‬ ،‫التعلم‬ ‫عملية‬ ‫أثناء‬ ‫الشخ‬ ‫نشاط‬ ‫أهمية‬‫نظرية‬"‫بياجيه‬ ‫جان‬("Jean Piaget)‫بني‬ ‫التفاعل‬ ‫نتيجة‬ ‫هو‬ ‫الذكاء‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫تؤكد‬ ‫اليت‬‫والبيئة‬ ‫الشخ‬.‫النظر‬ ‫وميكن‬‫إىل‬‫املعرفية‬ ‫التعلم‬ ‫أساليب‬ ‫يف‬ ‫كولب‬ ‫نظرية‬(Kolb،1984)‫كنظرية‬‫ذك‬ ‫السابق‬ ‫االجتاهات‬ ‫مثل‬ ‫اجتاهات‬ ‫لعدة‬ ‫وشاملة‬ ‫جامعة‬‫تعد‬ ‫ولكنها‬ ،‫طرق‬ ‫بعدة‬ ‫رها‬‫املكون‬ ‫أو‬ ‫العنصر‬ ‫وخاصة‬ ‫حتديداتها‬ ‫مع‬ ‫للتعامل‬ ً‫ا‬‫جد‬ ‫ناجحة‬ ‫حماولة‬ ‫مبثابة‬ ً‫ا‬‫أيض‬‫التفاعلي‬ ‫االجتماعي‬.‫حيث‬ ‫من‬ ‫املتضادة‬ ‫األبعاد‬ ‫بني‬ ‫املشكالت‬ ‫حل‬ ‫عملية‬ ‫أساس‬ ‫التعلم‬ ‫يعد‬ ‫لكولب‬ ‫وبالنسبة‬‫التحويل‬ ‫وبعد‬ ‫االكتساب‬ ‫بعد‬ ‫وبني‬ ،‫بها‬ ‫اخلاصة‬ ‫اللهجات‬.‫ويشري‬‫االكتساب‬ ‫بعد‬‫والقبض‬‫إىل‬‫األفراد‬ ‫طريقة‬‫يف‬‫للمعرفة‬ ‫نظامني‬ ‫البعد‬ ‫هذا‬ ‫ويتضمن‬ ‫اخلربة؛‬ ‫اكتساب‬:‫دون‬ ‫حدثي‬ ‫وقيت‬ ‫وفهم‬ ‫ومعرفة‬ ‫نظر‬ ‫ُعد‬‫ب‬ ‫والفهم‬ ‫إدراك‬ ‫واالستيعاب‬ ‫ـ‬ ‫والفهم‬ ‫اإلدراك‬‫التحليل‬ ‫أو‬ ‫والتساؤالت‬ ‫العقلية‬ ‫للعمليات‬ ‫احلاجة‬( .‫حبشي‬ ‫ونيس‬ ‫جندي‬،7007،69-20).‫كول‬ ‫أظهر‬‫من‬ ‫متصلة‬ ‫سلسلة‬ ‫أنها‬ ‫على‬ ‫التعلم‬ ‫أساليب‬ ‫رؤية‬‫ميكن‬ ‫أنه‬ ‫البداية‬ ‫يف‬ ‫ب‬:7.‫املادية‬ ‫التجربة‬:‫جديدة‬ ‫جتربة‬‫يف‬ ‫االنغماس‬.7.‫املالحظة‬:‫اجلديدة‬‫جتربتك‬ ‫مالحظة‬ ‫و‬ ‫مراقبة‬.3.‫اجملردة‬ ‫املفاهيم‬ ‫حتديد‬:‫املالحظات‬ ‫تشرح‬ ‫لنظريات‬ ‫الوصول‬.
  11. 11. 1.‫العملي‬ ‫التجريب‬:‫حل‬ ‫يف‬ ‫النظريات‬ ‫استخدام‬‫القرارات‬ ‫واختاذ‬ ‫املشاكل‬.(‫هند‬‫احلموري‬،‫الكحلوت‬ ‫أمحد‬،731-731).‫البعد‬ ‫يف‬ ‫تفكر‬ ‫أن‬ ‫تستطيع‬ ‫و‬ ،‫ببعدين‬ ً‫ا‬‫منوذج‬ ‫األربعة‬ ‫املراحل‬ ‫ذات‬ ‫كولب‬ ‫نظرية‬ ‫تستخدم‬‫اليمني‬ ‫يف‬ ‫يبدأ‬ ،‫املهمة‬ ‫على‬ ‫يعتمد‬ ‫و‬ ‫أفقي‬ ‫بعد‬ ‫فهو‬ ،‫التالي‬ ‫الشكل‬ ‫يف‬ ‫واضح‬ ‫هو‬ ‫كما‬ ‫األول‬‫املهمة‬ ‫مراقبة‬ ‫من‬(‫املالحظة‬)‫و‬‫مهمة‬ ‫بأداء‬ ‫اليسار‬ ‫يف‬ ‫ينتهي‬(‫األداء‬ ‫أو‬ ‫الفعل‬)‫ميتد‬ ‫بينما‬ ،‫احملور‬ ‫أعلى‬ ‫يف‬ ‫الشعور‬ ‫يكون‬ ‫حيث‬ ‫والشعور‬ ‫التفكري‬ ‫على‬ ‫ويعتمد‬ ،ً‫ا‬‫شاقولي‬ ‫الثاني‬ ‫البعد‬(‫مستجيبة‬ ‫مشاعر‬)‫احملور‬ ‫أسفل‬ ‫يف‬ ‫والتفكري‬(‫بها‬ ‫متحكم‬ ‫مشاعر‬.)‫التعليمي‬ ‫النموذج‬:‫تعتمد‬ ‫اليت‬ ‫و‬ ‫األربعة‬ ‫احلاالت‬ ‫هذه‬ ‫تقدم‬‫ذات‬ ‫التعلم‬ ‫عملية‬ ‫أو‬ ‫لنموذج‬ ‫وصفا‬ ‫بعدين‬ ‫على‬‫على‬ ‫سنحصل‬ ‫فإننا‬ ً‫ا‬‫واحد‬ ً‫ا‬‫بعد‬ ‫استخدمنا‬ ‫إذا‬ ‫أنه‬ ‫تالحظ‬ ‫ان‬ ‫وتستطيع‬ ،‫أربعة‬ ‫مراحل‬‫األربعة‬ ‫التعليمية‬ ‫األساليب‬ ‫من‬ ‫واحد‬ ‫أسلوب‬:‫اإلحساس‬ ‫أو‬ ‫الشعور‬(‫املادية‬ ‫التجربة‬)-‫املعلومات‬ ‫يدرك‬:‫ال‬ ‫أساس‬ ‫على‬ ‫تعليمية‬ ‫طريقة‬ ‫البعد‬ ‫هذا‬ ‫ميثل‬‫األحكام‬ ‫على‬ ‫تعتمد‬ ‫أنها‬ ‫أي‬ ‫احلسية‬ ‫تجربة‬‫الشعور‬ ‫عن‬ ‫الصادرة‬،‫لذلك‬ ‫و‬ ‫جمدية‬ ‫غري‬ ‫النظرية‬ ‫الطرق‬ ‫أن‬ ً‫ا‬‫عموم‬ ‫املتعلمون‬ ‫وجد‬ ‫فقد‬‫إنفراد‬ ‫على‬ ‫حالة‬ ‫كل‬ ‫معاجلة‬ ‫يفضلون‬ ‫فهم‬.‫طريق‬ ‫عن‬ ‫ذلك‬ ‫و‬ ،‫بها‬ ‫ينغمسوا‬ ‫أن‬ ‫ميكنهم‬ ‫معينة‬ ‫أمثلة‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫أفضل‬ ‫بشكل‬ ‫ويتعلمون‬‫وليس‬ ‫النظائر‬ ‫مع‬ ‫االتصال‬،ً‫ا‬‫دائم‬ ‫جمدية‬ ‫ليست‬ ‫النظرية‬ ‫فالقراءات‬ ،‫املراجع‬ ‫طريق‬ ‫عن‬‫اإل‬‫والتغذية‬ ‫اجملموعة‬ ‫مع‬ ‫العمل‬ ‫بينما‬‫س‬ً‫ا‬‫غالب‬ ‫تؤدي‬ ‫النظري‬ ‫من‬‫رتجاعية‬‫إىل‬‫النجاح‬.‫املراقبة‬(‫املتأملة‬ ‫املالحظة‬)–‫حياتنا‬ ‫مظاهر‬ ‫بعض‬ ‫على‬ ‫ستؤثر‬ ‫كيف‬ ‫يف‬ ‫التأمل‬:‫إصد‬ ‫أثناء‬ ‫املالحظة‬ ‫على‬ ً‫ا‬‫كثري‬ ‫األفراد‬ ‫هؤالء‬ ‫يعتمد‬‫احلاالت‬ ‫يفضلون‬ ‫وهم‬ ،‫األحكام‬ ‫ار‬‫املتحيزين‬ ‫غري‬ ‫و‬ ‫املوضوعيني‬ ‫للمراقبني‬ ‫تسمح‬ ‫واليت‬ ‫احملاضرات‬ ‫شكل‬ ‫تأخذ‬ ‫اليت‬ ‫التعليمية‬‫أدوارهم‬ ‫يأخذوا‬ ‫بأن‬.‫تساعد‬ ‫احملاضرات‬ ‫فإن‬ ‫لذا‬ ،‫انطوائيون‬ ‫بأنهم‬ ‫األفراد‬ ‫هؤالء‬ ‫ويتصف‬
  12. 12. ‫املتعلمني‬ ‫هؤالء‬(‫ومسعيون‬ ‫بصريون‬ ‫فهم‬)‫املتعلمون‬ ‫فيها‬ ‫ينظر‬ ‫حيث‬ ،‫إىل‬‫الذي‬ ‫املسهل‬‫خارجية‬ ‫ملعايري‬ ً‫ا‬‫وفق‬ ‫أدائهم‬ ‫لتقييم‬ ‫املتعلمون‬ ‫هؤالء‬ ‫وحيتاج‬ ،ً‫ا‬‫مع‬ ‫ومرشد‬ ‫كمناظر‬ ‫يعمل‬.‫التفكري‬(‫اجملردة‬ ‫املفاهيم‬ ‫أو‬ ‫التعميم‬)_‫كيف‬ ‫يقارن‬‫أنها‬‫اخلاصة‬ ‫جتاربنا‬ ‫مع‬ ‫تتناسب‬:‫ميوال‬ ‫لديهم‬ ‫أن‬ ‫حني‬ ‫يف‬ ‫الرموز‬ ‫و‬ ‫األشياء‬ ‫مع‬ ‫للتكيف‬ ً‫ا‬‫كثري‬ ‫األفراد‬ ‫هؤالء‬ ‫ومييل‬‫ضعيفا‬‫واحلاالت‬ ‫املراجع‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫أفضل‬ ‫بشكل‬ ‫يتعلمون‬ ‫فهم‬ ،‫آخرين‬ ‫أشخاص‬ ‫مع‬ ‫التكيف‬ ‫حنو‬‫أنهم‬ ‫كما‬ ،‫التنظيمي‬ ‫التحليل‬ ‫و‬ ‫النظرية‬ ‫على‬ ‫تؤكد‬ ‫اليت‬ ‫و‬ ‫الشخصية‬ ‫غري‬ ‫التعليمية‬‫طرق‬ ‫من‬ ‫االستفادة‬ ‫قليلي‬"‫باالكتشاف‬ ‫التعلم‬"‫كل‬ ‫وتساعد‬ ،‫كالتمارين‬ ‫املنظمة‬ ‫غري‬‫القرا‬ ‫و‬ ‫احلالة‬ ‫دراسات‬ ‫من‬‫املتعلم‬ ‫هذا‬ ‫االنعكاسي‬ ‫التفكري‬ ‫متارين‬ ‫و‬ ‫النظرية‬ ‫ءات‬.‫اإلجناز‬(‫العملي‬ ‫التجريب‬ ‫أو‬ ‫جديدة‬ ‫حالة‬ ‫يف‬ ‫اختبار‬)_‫هذه‬ ‫لنا‬ ‫تقدم‬ ‫كيف‬ ‫يفكر‬‫بها‬ ‫للعمل‬ ‫جديدة‬ ‫طرقا‬ ‫املعلومات‬:‫واألعمال‬ ‫كاملشاريع‬ ‫بأشياء‬ ‫االنشغال‬ ‫من‬ ‫متكنهم‬ ‫عندما‬ ‫أفضل‬ ‫بشكل‬ ‫األفراد‬ ‫هؤالء‬ ‫يتعلم‬‫املنا‬ ‫أو‬ ‫املنزلية‬،‫كاحملاضرات‬ ‫اخلاملة‬ ‫التعليمية‬ ‫احلاالت‬ ‫يكرهون‬ ‫فهم‬ ،‫جمموعة‬ ‫يف‬ ‫قشات‬‫شيء‬ ‫كل‬ ‫بتجريب‬ ‫يرغبون‬ ‫فهم‬ ،‫متشوقني‬ ‫ليكونوا‬ ‫األشخاص‬ ‫هؤالء‬ ‫مييل‬ ‫حيث‬(‫سواء‬‫اللمسي‬ ‫أو‬ ‫احلسي‬.)‫والتغذية‬ ،‫صغرية‬ ‫جمموعة‬ ‫ضمن‬ ‫واملناقشات‬ ،‫املشكلة‬ ‫حل‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫ويساعد‬‫اإلسرتجاعية‬‫الشخص‬ ‫والواجبات‬ ،‫النظري‬ ‫من‬‫املتعلمني‬ ‫هؤالء‬ ‫ية‬.‫شيء‬ ‫كل‬ ‫برؤية‬ ‫املتعلم‬ ‫هذا‬ ‫ويرغب‬‫باملوضوع‬ ‫العالقة‬ ‫حول‬ ‫اخلاصة‬ ‫معايريه‬ ‫وحتديد‬.‫مع‬ ‫الشخ‬ ‫بها‬ ‫مير‬ ‫متصلة‬ ‫سلسلة‬ ‫أنها‬ ‫على‬ ‫األمناط‬ ‫بهذه‬ ‫فكر‬ ‫قد‬ ‫كولب‬ ‫أن‬ ‫ورغم‬‫هي‬ ‫وهذه‬ ،‫البقية‬ ‫دون‬ ‫واحد‬ ‫منطا‬ ‫ويعتمدون‬ ‫يفضلون‬ ً‫ا‬‫أشخاص‬ ‫هناك‬ ‫أن‬ ‫إال‬ ،‫الوقت‬‫األساسية‬ ‫األمناط‬‫التعليمية‬ ‫احلاالت‬ ‫وضع‬ ‫أثناء‬ ‫إليها‬ ‫االنتباه‬ ‫املسهلني‬ ‫على‬ ‫ينبغي‬ ‫اليت‬:‫التواؤمي‬(‫املادية‬ ‫التجربة‬/‫العملي‬ ‫التجريب‬( )‫ّون‬‫ي‬‫العمل‬()a.k.a Activist)‫بالسؤال‬ ‫األشخاص‬ ‫هؤالء‬ ‫ويهتم‬"‫بهذا‬ ‫قمت‬ ‫لو‬ ‫سيحدث‬ ‫ماذا‬(what would happenif I did this?")‫بـ‬ ‫أنفسهم‬ ‫خيربون‬ ‫وهم‬"‫م‬ ‫أنا‬‫شيء‬ ‫بأي‬ ‫القيام‬ ‫على‬ ‫صمم‬"‫أنهم‬ ‫أي‬
  13. 13. ‫التعليمية‬ ‫للتجربة‬ ‫معنى‬ ‫عن‬ ‫ويبحثون‬ ،‫معينة‬ ‫حالية‬ ‫ظروف‬ ‫مع‬ ‫التكيف‬ ‫يف‬ ‫متفوقون‬‫سابقني‬ ‫أشخاص‬ ‫به‬ ‫قام‬ ‫كما‬ ً‫ا‬‫متام‬ ،‫به‬ ‫القيام‬ ‫يستطيعون‬ ‫فيما‬ ‫ويفكرون‬.‫بني‬ ‫العالقات‬ ‫مالحظة‬ ‫على‬ ‫وقادرين‬ ‫املعقدة‬ ‫األمور‬ ‫يف‬ ‫جيدون‬ ‫املتعلمون‬ ‫هؤالء‬ ‫ويعترب‬‫مظاهر‬‫معلومات‬ ‫على‬ ‫باالعتماد‬ ً‫ا‬‫بديهي‬ ‫املشاكل‬ ‫حلل‬ ‫مييلون‬ ‫وهم‬ ،‫املتعددة‬ ‫النظام‬‫ولكن‬ ،‫التعليمي‬ ‫األسلوب‬ ‫هذا‬ ‫تناسب‬ ‫اليت‬ ‫الطرق‬ ‫من‬ ‫متنوعة‬ ‫جمموعة‬ ‫وهناك‬ ‫اآلخرين‬ً‫ال‬‫تفضي‬ ‫األكثر‬ ‫هو‬ ‫املستقل‬ ‫االكتشاف‬ ‫يعزز‬ ‫شيء‬‫أي‬ ‫يكون‬‫أن‬ ‫احملتمل‬ ‫من‬.‫أحيا‬ ‫ولكنه‬ ‫األشخاص‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫سهل‬ ‫والتواؤمي‬‫الصرب‬ ‫قليل‬ ً‫ا‬‫ن‬.‫االستيعابي‬(‫اجملردة‬ ‫املفاهيم‬/‫املتأملة‬ ‫املالحظة‬()‫النظريون‬()a.k.a. Theorist)‫السؤال‬ ‫عن‬ ‫باإلجابة‬ ‫األشخاص‬ ‫هؤالء‬ ‫ويهتم‬"‫لنعرفه‬ ‫هنا‬ ‫ماذا‬(what is there toknow?")‫معرفة‬ ‫الحرتام‬ ‫ومييلون‬ ،‫للمعلومات‬ ‫واملنظم‬ ‫الدقيق‬ ‫اإللقاء‬ ‫حيبون‬ ‫وهم‬‫وترتكز‬ ،‫اخلبري‬‫يكتشفون‬ ‫ال‬ ‫فهم‬ ،‫النظرية‬ ‫النماذج‬ ‫خلق‬ ‫على‬ ‫قدرتهم‬ ‫يف‬ ‫قوتهم‬ ‫نقاط‬‫وتتضمن‬ ،‫ملشكلتهم‬ ‫الصحيح‬ ‫احلل‬ ‫على‬ ‫باحلصول‬ ‫يرغبون‬ ‫وإمنا‬ ‫عشوائي‬ ‫بشكل‬ ‫النظام‬‫يلي‬ ‫ما‬ ‫االستيعابي‬ ‫تناسب‬ ‫اليت‬ ‫التعليمية‬ ‫الطرق‬:‫احملاضرة‬ ‫طريقة‬(‫البصرية‬ ‫العروض‬ ‫أو‬‫والسمعية‬)‫املوضو‬ ‫سرب‬ ‫أو‬ ‫بتوضيح‬ ‫املتبوعة‬ ‫و‬‫إرشادي‬ ‫كتيب‬ ‫مع‬ ‫كله‬ ‫وهذا‬ ،‫املخرب‬ ‫يف‬ ‫ع‬‫الوافية‬ ‫باإلجابات‬ ‫مزود‬.‫التقاربي‬(‫اجملردة‬ ‫املفاهيم‬/‫العملي‬ ‫التجريب‬( )‫الذرائعيون‬( )a.k.a. Pragmatists)‫يسألون‬ ‫فهم‬ ،‫احلالة‬ ‫حدوث‬ ‫كيفية‬ ‫باكتشاف‬ ‫األشخاص‬ ‫هؤالء‬ ‫ويهتم‬"‫ميكنين‬ ‫كيف‬ً‫ا‬‫عملي‬ ‫هذا‬ ‫تطبيق‬("How can I apply this in practice?.)‫التطبيق‬ ‫ويتزايد‬‫تكمن‬ ‫و‬ ،‫النظام‬ ‫عمل‬ ‫حول‬ ‫تفصيلية‬ ‫معلومات‬ ‫فهم‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫املعلومات‬ ‫من‬ ‫واالستفادة‬‫املناسبة‬ ‫التعليمية‬ ‫الطرق‬ ‫وتتضمن‬ ،‫للفكرة‬ ‫العملي‬ ‫بالتطبيق‬ ‫للذرائعيني‬ ‫العظمى‬ ‫القوة‬‫يلي‬ ‫ما‬ ‫للتقاربي‬:•،‫اخلامل‬ ‫ليس‬ ‫و‬ ‫التفاعلي‬ ‫التعلم‬•،‫احلاسب‬ ‫باستخدام‬ ‫التعلم‬•‫الكتشافها‬ ‫للطالب‬ ‫الكتب‬ ‫أو‬ ‫املشكالت‬ ‫من‬ ‫جمموعة‬ ‫تقديم‬.
  14. 14. ‫التباعدي‬(‫املادية‬ ‫التجربة‬/‫املتأملة‬‫املالحظة‬( )‫املتأملون‬()a.k.a. Reflectors)‫احلالة‬ ‫سبب‬ ‫باكتشاف‬ ‫األشخاص‬ ‫هؤالء‬ ‫ويهتم‬(why)‫من‬ ‫السبب‬ ‫مبعرفة‬ ‫يرغبون‬ ‫فهم‬ ،‫يقدم‬ ‫أن‬ ‫جيب‬ ‫ما‬ ‫وباكتشاف‬ ‫معينة‬ ‫مادية‬ ‫معلومات‬ ‫خالل‬‫يأخذوا‬ ‫أن‬ ‫ويفضلون‬ ،‫النظام‬ ‫ه‬‫حباجة‬ ‫فهم‬ ،‫منطقي‬ ‫وبأسلوب‬ ‫تنظيمية‬ ،‫تفصيلية‬ ‫بطريقة‬ ‫إليهم‬ ‫تقدم‬ ‫اليت‬ ‫املعلومات‬‫تتضمن‬ ‫و‬ ،‫التخيل‬ ‫على‬ ‫بالقدرة‬ ‫قوتهم‬ ‫نقاط‬ ‫تكمن‬ ‫و‬ ،‫باملوضوع‬ ‫التفكري‬ ‫اجل‬ ‫من‬ ‫للوقت‬‫يلي‬ ‫ما‬ ‫للتباعديني‬ ‫املناسبة‬ ‫التعليمية‬ ‫الطرق‬:•‫أ‬ ‫على‬ ‫تركز‬ ‫اليت‬ ‫احملاضرة‬ ‫طريقة‬‫واستخدامات‬ ‫والضعف‬ ‫القوة‬ ‫كنقاط‬ ‫معينة‬ ‫شياء‬،‫النظام‬•ً‫ا‬‫يدوي‬ ‫النظام‬ ‫واكتشاف‬.‫التباعديني‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫أثناء‬ ‫الشخصي‬ ‫التفكري‬ ‫على‬ ‫والقدرة‬ ‫املرونة‬ ‫وتفيد‬.‫البيئة‬ ‫وتتضمن‬ ،‫منها‬ ‫واحدة‬ ‫نفضل‬ ‫لكننا‬ ،‫األربعة‬ ‫األمناط‬ ‫هذه‬ ‫من‬ ‫نتعلم‬ ‫وعادة‬‫األ‬ ‫األمناط‬ ‫من‬ ً‫ال‬‫ك‬ ‫املثالية‬ ‫التدريبية‬‫ربعة‬.‫باالنشغال‬ ‫الدورة‬ ‫تبدأ‬ ‫قد‬ ،‫املثال‬ ‫سبيل‬ ‫فعلى‬‫ومن‬ ،‫املعنى‬ ‫عن‬ ً‫ا‬‫باحث‬ ‫التجربة‬ ‫هذه‬ ‫املتعلم‬ ‫يراقب‬ ‫ثم‬ ،‫املادية‬ ‫بالتجارب‬ ‫للمتعلم‬ ‫الشخصي‬‫مادية‬ ‫بتجارب‬ ‫تنتهي‬ ‫واليت‬ ‫مشابهة‬ ‫أخرى‬ ‫مشكالت‬ ‫مع‬ ‫النتيجة‬ ‫هذه‬ ‫املتعلم‬ ‫يطبق‬ ‫ثم‬‫جديدة‬.‫جديد‬ ‫بتجارب‬ ‫جديد‬ ‫من‬ ‫التعلم‬ ‫دورة‬ ‫تبدأ‬ ‫وقد‬‫وخمتلفة‬ ‫ة‬.(‫احلموري‬ ‫هند‬،‫أمحد‬‫الكحلوت‬،731-736)،(‫القباطي‬ ‫حمسن‬ ‫منصور‬،7007،11–11).‫معرفية‬ ‫كأساليب‬ ‫التعلم‬ ‫أمناط‬Cognitive Styles:،‫املعرفية‬ ‫األساليب‬ ‫ُعرف‬‫ت‬Cognitive styles‫يف‬ ‫املفضل‬ ‫الشخصي‬ ‫األسلوب‬ ‫أنها‬ ‫على‬ ،‫تل‬ ‫وترمجة‬ ،ً‫ا‬‫ذهني‬ ‫وترتيبها‬ ‫املعلومات‬ ‫استقبال‬‫املعلومات‬ ‫ك‬‫إىل‬‫طبيعة‬ ‫مع‬ ‫يتناسب‬ ‫أداء‬‫التفكري‬ ‫أسلوب‬(Riding،1991.)‫بالعمل‬ ‫اخلاصة‬ ‫املعلومات‬ ‫يستقبل‬ ‫آلية‬ ‫بطريقة‬ ‫فإنه‬ ‫عمل‬ ‫أي‬ ‫أداء‬ ‫حياول‬ ‫عندما‬ ‫فاملرء‬‫العمل‬ ‫ذلك‬ ‫ألداء‬ ‫الالزمة‬ ‫والقرارات‬ ‫األوامر‬ ‫إصدار‬ ‫على‬ ‫يعمل‬ ‫ثم‬ ،‫املطلوب‬.‫أن‬ ‫واحلقيقة‬
  15. 15. ‫فإنه‬ ‫بذلك‬ ‫يقوم‬ ‫عندما‬ ‫املرء‬‫يعمد‬‫إىل‬‫تصنيفها‬ ‫ميكن‬ ‫عقلية‬ ‫عمليات‬ ‫استخدام‬‫إىل‬‫هما‬ ‫أسلوبني‬:‫الكلي‬ ‫واألسلوب‬ ‫التحليلي‬ ‫األسلوب‬(Riding and Rayner،1998.)‫تفاعل‬ ‫كيفية‬ ‫حتديد‬ ‫يف‬ ‫خمتلفة‬ ً‫ا‬‫أدوار‬ ‫تؤدي‬ ‫املعرفية‬ ‫األساليب‬ ‫أن‬ ‫فيه‬ ‫شك‬ ‫ال‬ ‫ومما‬‫امل‬ ‫بيئاتهم‬ ‫مع‬ ‫األفراد‬‫األحداث‬ ‫مع‬ ‫تعاملهم‬ ‫وطريقة‬ ‫تنوعة‬(Riding and AL-Salih،2000.)‫األعمال‬ ‫بعض‬ ‫مع‬ ‫إجيابيا‬ ‫يكون‬ ‫قد‬ ‫معني‬ ‫معريف‬ ‫أسلوب‬ ‫استخدام‬ ‫أن‬ ‫الدراسات‬ ‫بينت‬ ‫لقد‬‫اآلخر‬ ‫بعضها‬ ‫مع‬ ً‫ا‬‫وسلبي‬.‫املعريف‬ ‫األسلوب‬ ‫طبيعة‬ ‫مع‬ ‫العمل‬ ‫يتوافق‬ ‫عندما‬ ‫أنه‬ ‫يعين‬ ‫وهذا‬‫الع‬ ‫هذا‬ ‫وكان‬ ‫ما‬ ً‫ال‬‫عم‬ ‫شخ‬ ‫أدى‬ ‫إذا‬ ‫أما‬ ،‫موفقا‬ ‫يكون‬ ‫سوف‬ ‫األداء‬ ‫أن‬ ‫جند‬ ‫للشخ‬‫مل‬‫موفق‬ ‫غري‬ ‫أداء‬ ‫يكون‬ ‫سوف‬ ‫أداءه‬ ‫فإن‬ ‫للشخ‬ ‫املعريف‬ ‫األسلوب‬ ‫مع‬ ‫متوافق‬ ‫غري‬(Ridingand Sadler-Smith،1992; Riding and Rayner،1998; Riding andAL-Salih،2000.)‫العلماء‬ ‫بعض‬ ‫يقسم‬‫أمناط‬‫املعرفية‬ ‫األساليب‬ ‫تصنيفات‬ ‫علي‬ ‫اعتمادا‬ ‫التعلم‬،‫تعرف‬ ‫اليت‬‫ا‬ ‫األساليب‬ ‫أنها‬ ‫علي‬‫يف‬ ‫هلا‬ ‫يتعرضون‬ ‫اليت‬ ‫املثريات‬ ‫مع‬ ‫تعاملهم‬ ‫يف‬ ‫األفراد‬ ‫يستخدمها‬ ‫ليت‬‫يف‬ ‫فقط‬ ‫ليس‬ ‫األفراد‬ ‫بني‬ ‫الفروق‬ ‫كشف‬ ‫على‬ ‫يساعدنا‬ ‫مما‬ ‫املختلفة‬ ‫حياتهم‬ ‫مواقف‬‫مثل‬ ،‫املعريف‬ ‫اجملال‬‫اإلدراك‬‫وتناول‬ ‫وتكوين‬ ‫والتعلم‬ ‫املفاهيم‬ ‫وتكوين‬ ‫والتفكري‬ ‫والتذكر‬‫االنفعالي‬ ‫اجملال‬ ‫يف‬ ‫ولكن‬ ،‫املعلومات‬،‫الشخصية‬ ‫ودراسة‬ ‫االجتماعي‬ ‫واجملال‬ ،‫الوجداني‬‫النشاط‬ ‫هذا‬ ‫حمتوى‬ ‫عن‬ ‫النظر‬ ‫بغض‬ ‫النشاط‬ ‫أساليب‬ ‫ضوء‬ ‫يف‬ ‫تفسر‬ ‫وبالتالي‬( .‫أنور‬‫الشرقاوي‬ ‫حممد‬،7996،67)‫خرباته‬ ‫لتنظيم‬ ‫الفرد‬ ‫لدي‬ ‫املفضلة‬ ‫األداء‬ ‫ألوان‬ ‫عن‬ ‫عبارة‬ ‫املعرفية‬ ‫األساليب‬ ‫فإن‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬‫ا‬ ‫يستطيع‬ ‫حبيث‬ ‫الذاكرة‬ ‫منظومة‬ ‫يف‬‫مثل‬ ‫وهي‬ ‫املشكالت‬ ‫من‬ ‫متعددة‬ ‫أنواع‬ ‫مع‬ ‫لتعامل‬‫بشكل‬ ‫تهتم‬ ‫أنها‬ ‫يف‬ ‫الشخصية‬ ‫مسات‬ ‫عن‬ ‫ختتلف‬ ‫ولكنها‬ ‫القطب‬ ‫ثنائية‬ ‫الشخصية‬ ‫مسات‬‫أو‬ ‫اكتساب‬ ‫به‬ ‫يتم‬ ‫الذي‬ ‫املعريف‬ ‫النشاط‬‫ما‬ ‫بعمل‬ ‫القيام‬،‫العلماء‬ ‫من‬ ‫عدد‬ ‫توصل‬ ‫وقد‬‫إىل‬
  16. 16. ‫للفروق‬ ‫حمكا‬ ‫تعد‬ ‫واليت‬ ،‫املعرفية‬ ‫لألساليب‬ ‫األبعاد‬ ‫من‬ ‫جمموعة‬‫بني‬ ‫الفردية‬‫كالتالي‬ ‫األفراد،وهي‬:7-‫اجملال‬ ‫عن‬ ‫االستقالل‬ ‫مقابل‬ ‫يف‬ ‫االعتماد‬ ‫أسلوب‬‫اإلدراكي‬Field Dependence Vs،Independence‫وتكن‬ ‫قدم‬Witken‫بأنهم‬ ‫اجملال‬ ‫عن‬ ‫املستقلني‬ ‫األفراد‬ ‫عرف‬ ‫حيث‬ ‫املعريف‬ ‫األسلوب‬ ‫هذا‬‫الداخل‬ ‫مراجعهم‬ ‫علي‬ ‫مبوضوعات‬ ‫األشياء‬ ‫إدراك‬ ‫إلي‬ ‫ينزعون‬‫جتهيز‬ ‫يف‬ ‫كموجهات‬ ‫ية‬‫إدراك‬ ‫علي‬ ‫قادرين‬ ‫غري‬ ‫فهم‬ ‫اجملال‬ ‫علي‬ ‫املعتمدون‬ ‫أما‬ ‫احلل‬ ‫علي‬ ‫تساعدهم‬ ‫اليت‬ ‫املعلومات‬‫السياق‬ ‫عن‬ ‫منفصلة‬ ‫كأشياء‬ ‫املفردات‬‫الذي‬‫علي‬ ‫يعتمدون‬ ‫أنهم‬ ‫كما‬ ‫منه‬ ‫متضمنة‬ ‫تكون‬‫احلل‬ ‫علي‬ ‫تساعدهم‬ ‫اليت‬ ‫املعلومات‬ ‫لتجهيز‬ ‫كموجهات‬ ‫اخلارجية‬ ‫املراجع‬.7-‫تكوين‬ ‫أسلوب‬‫املدركات‬ConceptualIzing styles‫اخلصائ‬ ‫حتليل‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫مدركاتهم‬ ‫إدراك‬ ‫حنو‬ ‫مييلون‬ ‫بأنهم‬ ‫هؤالء‬ ‫يتصف‬‫يف‬ ‫خاصة‬ ‫قدرات‬ ‫لديهم‬ ‫بأن‬ ‫يتميزون‬ ‫األفراد‬ ‫وهؤالء‬ ‫معها‬ ‫يتفاعل‬ ‫اليت‬ ‫للموضوعات‬‫اخلارجية‬ ‫احملكات‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫للموضوعات‬ ‫والنقد‬ ‫والتحليل‬ ‫القدرة‬ ‫لديهم‬ ‫حيث‬ ‫التفكري‬‫وا‬‫لداخلية‬.3-‫املعقد‬ ‫ـ‬ ‫البسيط‬ ‫األسلوب‬Cognitive Simplicity Vs،CognitiveComplexity‫كما‬ ‫للتنبؤ‬ ‫القابلة‬ ‫غري‬ ‫واملسائل‬ ‫احملددة‬ ‫لألشياء‬ ‫حبهم‬ ‫بعدم‬ ‫البسيط‬ ‫البعد‬ ‫ذوي‬ ‫يتميز‬‫الغامضة‬ ‫لألمور‬ ‫حببهم‬ ‫املعقد‬ ‫البعد‬ ‫ذوي‬ ‫الطالب‬ ‫يتميز‬ ‫حني‬ ‫يف‬ ‫للمحسوسات‬ ‫مييلون‬‫ومييلون‬ ‫واملعقدة‬‫اجلديدة‬ ‫للمواقف‬.1-‫االندفاع‬ ‫ـ‬ ‫الرتيث‬ ‫أسلوب‬Reflectivity Vs،Impulsivity‫دون‬ ‫تفكريهم‬ ‫يف‬ ‫تطرأ‬ ‫اليت‬ ‫استجاباتهم‬ ‫تقديم‬ ‫إلي‬ ‫مييلون‬ ‫بأنهم‬ ‫املندفعني‬ ‫األفراد‬ ‫يتصف‬‫الهتمامه‬ ‫استجاباتهم‬ ‫تقديم‬ ‫يف‬ ‫فيتأخرون‬ ‫املتأملون‬ ‫مييل‬ ‫حني‬ ‫يف‬ ‫صحتها‬ ‫من‬ ‫التحقق‬‫واألدلة‬ ‫الرباهني‬ ‫بتفح‬.1-‫الرتابة‬ ‫الصقل‬ ‫أسلوب‬"Leveling Vs،Sharpening‫هلم‬ ‫تتيح‬ ‫منظمة‬ ‫بصورة‬ ‫للخربات‬ ‫اسرتجاعهم‬ ‫بصعوبة‬ ‫الرتابة‬ ‫أسلوب‬ ‫ذوي‬ ‫يتصف‬‫منها‬ ‫االستفادة‬،‫حمدودة‬ ‫التعلم‬ ‫انتقال‬ ‫علي‬ ‫قدراتهم‬ ‫أن‬ ‫حيث‬،‫أسلوب‬ ‫ذوى‬ ‫يتصف‬ ‫حني‬ ‫يف‬
  17. 17. ‫حبي‬ ‫منتظمة‬ ‫بصورة‬ ‫السابقة‬ ‫خرباتهم‬ ‫اسرتجاع‬ ‫علي‬ ‫بقدرتهم‬ ‫الصقل‬‫علي‬ ‫تساعدهم‬ ‫ث‬‫اخلربات‬ ‫تلك‬ ‫من‬‫االستفادة‬.6-ٍٍ‫التدقيق‬ ‫ـ‬ ‫الفح‬ ‫أسلوب‬Scaming Style‫اإلدراك‬ ‫وسعة‬ ‫االنتباه‬ ‫وتركيز‬‫بالتفاصيل‬ ‫يهتمون‬ ‫بالتدقيق‬ ‫يتسمون‬ ‫الذين‬ ‫األفراد‬.2-‫املرونة‬ ‫ـ‬ ‫التزمت‬ ‫املعريف‬ ‫األسلوب‬Constricted Vs،Flexible‫يف‬ ‫باجلمود‬ ‫يتصفون‬ ‫املتزمتني‬ ‫األفراد‬‫كما‬ ‫املتعددة‬ ‫القضايا‬ ‫جتاه‬ ‫واجتاهاتهم‬ ‫أفكارهم‬‫مع‬ ‫التعايش‬ ‫بإمكانية‬ ‫باملرونة‬ ‫املتصفون‬ ‫األفراد‬ ‫يتسم‬ ‫حني‬ ‫يف‬ ‫بالتغيري‬ ‫يؤمنون‬ ‫ال‬ ‫أنهم‬‫للتغيري‬ ‫والقابلية‬ ‫واملناقشة‬ ‫احلوار‬ ‫خالل‬ ‫من‬ ‫معها‬ ‫والتفاعل‬ ‫اجلديدة‬ ‫احلياتية‬ ‫املواقف‬.9-‫الغموض‬ ‫حتمل‬ ‫عدم‬ ‫مقابل‬ ‫يف‬ ‫الغموض‬ ‫حتمل‬ ‫أسلوب‬Tolerance - Intolerance of Ambiguity‫الذين‬ ‫أما‬ ‫والغامضة‬ ‫اجلديدة‬ ‫املواقف‬ ‫يتقبلون‬ ‫التحمل‬ ‫علي‬ ‫القدرة‬ ‫لديهم‬ ‫الذين‬ ‫واألفراد‬‫والغامضة‬ ‫اجلديدة‬ ‫املواقف‬ ‫يتقبلون‬ ‫ال‬ ‫فهم‬ ‫التحمل‬ ‫علي‬ ‫قدرة‬ ‫لديهم‬ ‫ليس‬.9-‫الشمول‬ ‫أسلوب‬-‫القصور‬Inclusiveness Vs،Exclusiveness‫يتميز‬‫الضيقة‬ ‫بالنظرة‬ ‫القصور‬ ‫ذوي‬ ‫يتسم‬ ‫حني‬ ‫يف‬ ‫الكلية‬ ‫بالنظرة‬ ‫الشموليني‬ ‫األفراد‬‫التناقضات‬ ‫حتمل‬ ‫وصعوبة‬ ‫لألمور‬.70-‫االستجابي‬ ‫األسلوب‬–ِِ‫الفعال‬Active – Reactive‫األفراد‬‫يتص‬ ‫الفعال‬ ‫األسلوب‬ ‫ذوي‬‫ف‬‫علي‬ ‫العالية‬ ‫والقدرة‬ ‫واحليوية‬ ‫واملبادأة‬ ‫بالنشاط‬ ‫ون‬‫واملوضوعية‬ ‫التجريب‬،‫أحكامهم‬ ‫يف‬ ‫ذاتيني‬ ‫بأنهم‬ ‫االستجابي‬ ‫األسلوب‬ ‫ذوي‬ ‫يتصف‬ ‫حني‬ ‫يف‬‫فيها‬ ‫يؤثرون‬ ‫ال‬ ‫لألحداث‬ ‫ومستقبلون‬.77-‫املخاطرة‬ ‫أسلوب‬–‫احلذر‬Risk Taking – Cautiousness Style‫املخاطرة‬ ‫وحب‬ ‫املعقدة‬ ‫املواقف‬ ‫يف‬ ‫التخمني‬ ‫إلي‬ ‫بامليل‬ ‫املخاطرة‬ ‫أسلوب‬ ‫ذوي‬ ‫يتصف‬‫يتسم‬ ‫حني‬ ‫يف‬ ‫واملغامرة‬‫وغامض‬ ‫جديد‬ ‫كل‬ ‫من‬ ‫باخلوف‬ ‫احلذر‬ ‫األسلوب‬ ‫ذوي‬.(‫فاروق‬‫عثمان‬ ‫السيد‬،7001،709-777).
  18. 18. ‫السبعة‬ ‫التعلم‬ ‫أمناط‬:‫النفس‬ ‫علماء‬ ‫توصل‬ ‫لقد‬‫إىل‬‫من‬ ‫حمددة‬ ‫أنواع‬ ‫سبعة‬ ‫هناك‬ ‫أن‬‫أمناط‬‫منط‬ ‫و‬ ،‫التعلم‬‫يف‬ ‫الطالب‬ ‫يوظفها‬ ‫اليت‬ ‫الطريقة‬ ‫هو‬ ‫التعلم‬‫اكتساب‬‫طريقته‬ ‫له‬ ‫طالب‬ ‫كل‬ ‫و‬ ،‫املعرفة‬‫ا‬‫التعلم‬ ‫يف‬ ‫ملميزة‬،‫و‬‫أمناط‬‫طالب‬ ‫من‬ ‫ختتلف‬ ‫التعلم‬‫إىل‬‫بصمات‬ ‫اختالف‬ ‫مثل‬ ‫آخر‬‫ًا‬‫م‬‫متا‬ ‫األصابع‬،‫و‬ ‫اخلربات‬ ‫إعداد‬ ‫علي‬ ‫املعلمني‬ ‫تساعد‬ ‫الطالب‬ ‫تعلم‬ ‫منط‬ ‫معرفة‬ ‫إن‬‫طالب‬ ‫كل‬ ‫وحاجات‬ ‫مليول‬ ‫ملبية‬ ‫تكون‬ ‫اليت‬ ‫التعلمية‬ ‫األنشطة‬،‫قيمة‬ ‫و‬ ‫معنى‬ ‫هلا‬ ‫وتكون‬‫وفاعلية‬.‫الطا‬ ‫تعلم‬ ‫منط‬ ‫حتديد‬ ‫إن‬‫بفاعلية‬ ‫الطالب‬ ‫هذا‬ ‫يتعلم‬ ‫كيف‬ ‫اكتشاف‬ ‫هو‬ ‫لب‬‫أكثر‬،‫هي‬ ‫األمناط‬ ‫تلك‬:7.‫اللغوي‬ ‫النمط‬(:Verbal /Linguistic)‫أجنبية‬ ‫لغة‬ ‫كانت‬ ‫أو‬ ‫األم‬ ‫لغة‬ ‫أكانت‬ ‫سواء‬ ‫اللغة‬ ‫استخدام‬ ‫علي‬ ‫املقدرة‬ ‫ميتلك‬ ‫الذي‬ ‫وهو‬‫علي‬ ‫مثال‬ ‫خري‬ ‫و‬ ،‫اآلخرين‬ ‫الناس‬ ‫فهم‬ ‫أجل‬ ‫من‬ ‫كذلك‬ ‫و‬ ‫ذهنه‬ ‫يف‬ ‫يدور‬ ‫عما‬ ‫يعرب‬ ‫حتى‬‫الشعراء‬ ‫ذلك‬،‫الكتاب‬،‫اخلطباء‬،‫املتحدثون‬،‫احملامون‬،‫املمثلون‬ ‫و‬ ،‫التجار‬.‫النمط‬ ‫هذا‬ ‫ويرغب‬‫التعلمي‬ ‫اإلسرتاتيجيات‬ ‫ممارسة‬ ‫يف‬‫ة‬‫تتمثل‬ ‫اليت‬‫كتابة‬ ‫يف‬‫رسائل‬،‫قصائد‬،‫قص‬،‫وصف‬‫وأحداث‬ ‫ألشياء‬.‫حوار‬ ‫و‬ ‫شفهية‬ ‫مناقشة‬ ‫قيادة‬ ‫و‬ ‫إدارة‬.‫مسعية‬ ‫أشرطة‬ ‫عمل‬.‫شفهي‬ ‫عرض‬ ‫تقديم‬.‫أو‬ ‫كتابة‬‫إخباري‬ ‫تقرير‬ ‫إعطاء‬.‫أسئلة‬ ‫تطوير‬‫مقابلة‬ ‫إجراء‬ ‫أجل‬ ‫من‬.‫شعار‬ ‫عمل‬(‫َََّّى‬‫مغن‬ ‫أو‬ ‫مكتوب‬.)‫مذكراتهم‬ ‫و‬ ‫يومياتهم‬ ‫كتابة‬.‫كالمي‬ ‫دفاع‬ ‫كتابة‬(‫احملامي‬ ‫مثل‬.)‫الدرس‬ ‫موضوع‬ ‫مع‬ ‫تتماشى‬ ‫كلمات‬ ‫لعبة‬ ‫عمل‬.‫خمتلفة‬ ‫أنواع‬ ‫كتابة‬ ‫و‬ ‫القص‬ ‫رواية‬‫الدعابات‬ ‫و‬ ‫النكت‬ ‫من‬.7.‫املنطقي‬ ‫النمط‬:‫الت‬‫الرياضي‬ ‫فكري‬(Logical /Mathematical)‫النظام‬ ‫بيان‬ ‫يف‬ ‫األساسية‬ ‫املبادئ‬ ‫فهم‬ ‫و‬ ‫الرياضي‬ ‫و‬ ‫املنطقي‬ ‫التفكري‬ ‫قدرات‬ ‫ميتلك‬ ‫الذي‬ ‫هو‬‫السبيب‬،‫املنطق‬ ‫علماء‬ ‫و‬ ‫العلماء‬ ‫عمل‬ ‫طريقة‬ ‫مثل‬ ‫ًا‬‫م‬‫متا‬.‫التالعب‬ ‫يستطيعون‬ ‫إنهم‬‫باألعداد‬،‫الرياضي‬ ‫أخصائي‬ ‫عامل‬ ‫مثل‬ ‫مثلهم‬ ‫العمليات‬ ‫و‬ ‫املقادير‬ ‫و‬‫ات‬.‫أرمشيدس‬ ‫مثل‬،‫نيوتن‬ ‫اسحق‬،‫جاليلو‬،‫أنشتاين‬.‫التعل‬ ‫اإلسرتاتيجيات‬ ‫ممارسة‬ ‫يف‬ ‫النمط‬ ‫هذا‬ ‫ويرغب‬‫مية‬
  19. 19. ‫احلقائق‬ ‫تنظيم‬ ‫و‬ ‫جدولة‬ ‫يف‬ ‫تتمثل‬ ‫اليت‬.‫التعليل‬ ‫مهارات‬ ‫استخدام‬.‫و‬ ‫الرموز‬ ‫استخدام‬‫اجملردة‬ ‫الصيغ‬.‫املشكالت‬ ‫لقص‬ ‫املنطقي‬ ‫احلل‬.‫األحاجي‬ ‫حل‬(‫احلزازير‬)‫واكتشاف‬‫العالقات‬.‫واملعلومات‬ ‫البيانات‬ ‫حتليل‬.‫البياني‬ ‫التنظيم‬ ‫استخدام‬.‫الشفرات‬ ‫حتليل‬(‫رموز‬ ‫حتليل‬ ‫مثل‬‫الشفرات‬.)‫النماذج‬ ‫و‬ ‫الرسومات‬ ‫إجياد‬‫و‬ ‫عمل‬.‫التجارب‬ ‫إجراء‬ ‫و‬ ‫الفرضيات‬ ‫فرض‬.3.‫املوسيقي‬ ‫النمط‬(Musical/ Rhythmic)‫يستمع‬ ‫و‬ ‫املوسيقى‬ ‫يف‬ ‫يفكر‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫املقدرة‬ ‫لديه‬ ‫الذي‬ ‫وهو‬‫إىل‬‫املقا‬‫و‬ ‫املوسيقية‬ ‫طع‬‫بها‬ ‫يتالعب‬ ‫رمبا‬ ‫و‬ ،‫يعرفها‬.‫يتذكرون‬ ‫ال‬ ‫املوسيقية‬ ‫املقدرة‬ ‫لديهم‬ ‫الذين‬ ‫الطالب‬ ‫إن‬‫كيانهم‬ ‫و‬ ‫عقوهلم‬ ‫يف‬ ً‫ا‬‫كبري‬ ‫ًا‬‫ز‬‫حي‬ ‫املوسيقى‬ ‫تشغل‬ ‫بل‬ ،‫فحسب‬ ‫بسهولة‬ ‫املوسيقية‬ ‫املقاطع‬.‫بتهوفن‬ ‫ذلك‬ ‫على‬ ‫مثال‬ ‫و‬،‫موزارت‬،‫األطرش‬ ‫فريد‬،‫الوهاب‬ ‫عبد‬،........‫إخل‬.‫ال‬ ‫هذا‬ ‫ويرغب‬‫نمط‬‫التعلمي‬ ‫اإلسرتاتيجيات‬ ‫ممارسة‬ ‫يف‬‫ة‬‫غناء‬ ‫أو‬ ‫كتابة‬ ‫يف‬ ‫تتمثل‬ ‫اليت‬‫أغن‬‫ية‬/‫نشيد‬‫ة‬‫منهجية‬.(‫احملتوى‬ ‫من‬.)‫معينة‬ ‫كوسائل‬ ‫إيقاعية‬ ‫مناذج‬ ‫استخدام‬ ‫أو‬ ‫تطوير‬‫للتعلم‬.‫نشيدة‬ ‫تلحني‬،‫قصيدة‬.‫الكلمات‬ ‫حتويل‬‫إىل‬‫أغنية‬.‫تشرح‬ ‫اليت‬ ‫لألغاني‬ ‫عناوين‬ ‫إجياد‬/‫احملتوي‬ ‫تفسري‬.‫م‬ ‫لعبة‬ ‫عمل‬‫وسيقية‬.‫الدراسة‬ ‫على‬ ‫الطالب‬ ‫تساعد‬ ‫اليت‬ ‫املوسيقي‬ ‫أنواع‬ ‫حتديد‬.‫استخدام‬‫كحكايات‬ ‫املوسيقية‬ ‫املفردات‬.‫موسيقية‬ ‫آلة‬ ‫تركيب‬ ‫و‬ ‫عمل‬.‫يف‬ ‫البيئة‬ ‫من‬ ‫أصوات‬ ‫دمج‬‫الصفية‬ ‫العروض‬(‫األصوات‬ ‫تقليد‬.)1-‫اجلسماني‬ ‫النمط‬:Bodily)/ Kinesthetic)‫اجل‬ ‫كل‬ ‫استخدام‬ ‫على‬ ‫املقدرة‬ ‫لديه‬ ‫الذي‬ ‫هو‬‫منه‬ ‫أجزاء‬ ‫أو‬ ‫سم‬(‫األيدي‬،‫األصابع‬،‫األذرع‬)‫معينة‬ ‫مشكلة‬ ‫حلل‬،‫صناعة‬‫شيء‬‫من‬ ‫أنواع‬ ‫عرض‬ ‫أو‬ ‫ما‬‫املنتجات‬‫ذلك‬ ‫علي‬ ‫مثال‬ ‫خري‬ ‫و‬ ،‫نشاطهم‬ ‫ألوان‬ ‫مبختلف‬ ‫الرياضيون‬.‫النمط‬ ‫هذا‬ ‫ويرغب‬‫اإلسرتاتيجيات‬ ‫ممارسة‬ ‫يف‬‫التعلمي‬‫ة‬‫راقصة‬ ‫منهجية‬ ‫أغنية‬ ‫عمل‬ ‫يف‬ ‫تتمثل‬ ‫اليت‬(‫احلركات‬ ‫مع‬.)‫حركا‬ ‫عمل‬‫ت‬
  20. 20. ‫متتالية‬(‫حركية‬ ‫قصة‬.)‫األدوار‬ ‫لعب‬.‫هادفة‬ ‫مسرحية‬ ‫أو‬ ‫هزلية‬ ‫مسرحية‬ ‫متثيل‬.‫التقليد‬.‫والنماذج‬ ‫التصاميم‬ ‫عمل‬.‫العسكرية‬ ‫الفنون‬ ‫متثيل‬.‫لغز‬ ‫جتميع‬(‫حمرية‬ ‫قصة‬.)‫اهلادف‬ ‫الصامت‬ ‫التمثيل‬.‫الرياضية‬ ‫األلعاب‬ ‫عرض‬.1-‫اخليالي‬ ‫النمط‬/‫البصري‬(‫املفكر‬()Visual/ Spatial)‫وا‬ ‫هو‬‫قائد‬ ‫مثل‬ ‫مثله‬ ‫ًا‬‫م‬‫متا‬ ‫عقلة‬ ‫يف‬ ‫الفضائي‬ ‫العلم‬ ‫يتصور‬ ‫أن‬ ‫على‬ ‫املقدرة‬ ‫ميتلك‬ ‫لذي‬‫الكبري‬ ‫الفضاء‬ ‫عامل‬ ‫جيوب‬ ‫الذي‬ ‫البحار‬ ‫أو‬ ‫الطائرة‬.‫أن‬ ‫ميكن‬ ‫اخليالية‬ ‫املقدرة‬ ‫صاحب‬ ‫إن‬‫العلوم‬ ‫و‬ ‫الفنون‬ ‫يف‬ ‫يوظفها‬،‫ًا‬‫م‬‫رسا‬ ‫يصبح‬ ‫فرمبا‬ ‫الفن‬ ‫حنو‬ ‫امليول‬ ‫عنده‬ ‫كانت‬ ‫فإذا‬،‫أو‬‫ًا‬‫ت‬‫حنا‬،‫مع‬ ‫ًا‬‫س‬‫مهند‬ ‫أو‬‫ًا‬‫ي‬‫مار‬.‫على‬ ‫تركز‬ ‫معينه‬ ‫ًا‬‫م‬‫علو‬ ‫هناك‬ ‫إن‬‫هذه‬‫علم‬ ‫مثل‬ ‫املقدرة‬‫الطبولوجيا‬ ‫علم‬ ‫و‬ ‫التشريح‬.‫أجنلو‬ ‫مايكل‬ ‫ذلك‬ ‫على‬ ‫مثال‬ ‫وخري‬،‫بكاسو‬ ،‫دافنشي‬ ‫ليوناردو‬.‫النمط‬ ‫هذا‬ ‫ويرغب‬‫يف‬‫التعلمي‬ ‫اإلسرتاتيجيات‬ ‫ممارسة‬‫ة‬‫بيانية‬ ‫رسوم‬ ‫عمل‬ ‫يف‬ ‫تتمثل‬ ‫اليت‬،‫الرسم‬ ‫و‬ ‫إعالنات‬‫التخطيطي‬.‫في‬ ‫شريط‬ ‫عمل‬‫فلم‬ ‫أو‬ ‫ديو‬.‫امللصقات‬ ‫مناذج‬ ‫عمل‬.‫صور‬ ‫ألبوم‬ ‫عمل‬.‫عمل‬‫جمسمات‬ ‫و‬ ‫خرائط‬.‫األشكال‬ ‫و‬ ‫األلوان‬ ‫استخدام‬.‫املوجه‬ ‫اخليال‬ ‫استخدام‬ ‫أو‬ ‫تطوير‬.‫فهم‬‫األلوان‬.‫آخر‬ ‫ًا‬‫ئ‬‫شي‬ ‫أو‬ ‫آخر‬ ‫شخ‬ ‫بأنه‬ ‫التظاهر‬.‫التعليمية‬ ‫األفالم‬ ‫مشاهدة‬.‫باآلالت‬ ‫اللعب‬.6-‫الذات‬ ‫حول‬ ‫املرتكز‬ ‫النمط‬(alIntraperson:)‫الشخصية‬ ‫اهتماماتهم‬ ‫عن‬ ‫يبحثون‬ ،‫ألنفسهم‬ ‫فهم‬ ‫لديهم‬ ‫الذين‬ ‫وهم‬–،‫للذات‬ ‫فهم‬ ‫لديهم‬‫يتجنبونها‬ ‫األشياء‬ ‫وأي‬ ‫يفعلوا‬ ‫أن‬ ‫يرغبون‬ ‫ماذا‬ ،‫عمله‬ ‫ميكنهم‬ ‫ما‬ ‫ويعرفون‬ ‫هم‬ ‫من‬ ‫يعرفون‬‫إليها‬ ‫ينجذبون‬ ‫اليت‬ ‫األشياء‬ ‫هي‬ ‫ما‬ ‫و‬.‫حنن‬ ‫و‬(‫كمعلمني‬)‫الذين‬ ‫الطالب‬ ‫هلؤالء‬ َّ‫ننشد‬‫ألن‬ ‫فهم‬ ‫لديهم‬‫للعبوس‬ ً‫ال‬‫مي‬ ‫عندهم‬ ‫ألن‬ ‫فسهم‬.‫عندهم‬ ‫وكذلك‬ ،‫عمله‬ ‫ميكنهم‬ ‫ال‬ ‫ما‬ ‫و‬ ‫عمله‬ ‫ميكنهم‬ ‫ما‬ ‫ملعرفة‬ ً‫ال‬‫مي‬ ‫لديهم‬ ‫وأن‬ ‫كما‬‫الرغبة‬‫على‬ ‫كبري‬ ‫تركيز‬ ‫ولديهم‬ ‫ملساعدة‬ ‫حيتاجون‬ ‫كانوا‬ ‫إذا‬ ‫يذهبون‬ ‫أين‬ ‫ملعرفة‬‫الداخلية‬ ‫واألحالم‬ ‫املشاعر‬.‫النمط‬ ‫هذا‬ ‫ويرغب‬‫التعلمي‬ ‫اإلسرتاتيجيات‬ ‫ممارسة‬ ‫يف‬‫ة‬‫ال‬‫يت‬‫مذكرات‬ ‫أو‬ ‫خاصة‬ ‫صحيفة‬ ‫يعمل‬ ‫انه‬ ‫يف‬ ‫تتمثل‬.‫املدى‬ ‫والطويلة‬ ‫القصرية‬ ‫أهدافه‬ ‫جيدد‬.
  21. 21. ‫احلقيقية‬ ‫احلياة‬ ‫يف‬ ‫له‬ ‫ًا‬‫م‬‫مه‬ ‫الدراسة‬ ‫موضوع‬ ‫أن‬ ‫كيف‬ ‫و‬ ‫ملاذا‬ ‫يتعلم‬.‫حول‬ ‫مشاعره‬ ‫يصف‬‫الدراسة‬ ‫موضوع‬.‫عمله‬ ‫يقيم‬.‫مواط‬ ‫ويصف‬‫شخصيته‬ ‫يف‬ ‫القوة‬ ‫ن‬.‫مشروع‬ ‫تنفيذ‬‫مستقبلي‬.‫اخل‬ ‫بيئته‬ ‫و‬ ‫برناجمه‬ ‫عمل‬‫الصفي‬ ‫العمل‬ ‫لتكملة‬ ‫اصة‬.‫الصامت‬ ‫للتفكري‬ ‫وقت‬ ‫لديه‬‫والتأمل‬.‫املعرفية‬ ‫اإلدراكية‬ ‫التقنيات‬ ‫استخدام‬.‫العليا‬ ‫التفكري‬ ‫مهارات‬ ‫استخدام‬.‫الرتكيز‬‫املمارسات‬ ‫على‬.‫التفكري‬ ‫اسرتاتيجيات‬ ‫توظيف‬‫املختلفة‬.2-‫النمط‬‫االجتماعي‬(Interpersonal:)‫النا‬ ‫فهم‬ ‫علي‬ ‫املقدرة‬ ‫لديه‬ ‫الذي‬ ‫هو‬‫إنها‬ ،‫صراعاتهم‬ ‫يف‬ ‫والتوسط‬ ‫وقيادتهم‬ ‫اآلخرين‬ ‫س‬‫ًا‬‫م‬‫معل‬ ‫كنت‬ ‫إذا‬ ‫أساسية‬ ‫لكنها‬ ‫و‬ ‫ًا‬‫ع‬‫مجي‬ ‫حنتاجها‬ ‫اليت‬ ‫املقدرة‬ ‫تلك‬،‫ًا‬‫ب‬‫طبي‬ ‫أو‬،‫ًا‬‫ر‬‫تاج‬ ‫أو‬،‫أو‬‫ًا‬‫ي‬‫سياس‬.‫احمليط‬ ‫يف‬ ‫ًا‬‫ر‬‫ماه‬ ‫يكون‬ ‫أن‬ ‫ينبغي‬ ‫اآلخرين‬ ‫الناس‬ ‫مع‬ ‫يتعامل‬ ‫شخ‬ ‫أي‬ ‫إن‬‫فيه‬ ‫يعيش‬ ‫الذي‬ ‫االجتماعي‬.‫النمط‬ ‫هذا‬ ‫ويرغب‬‫ممار‬ ‫يف‬‫التعلمي‬ ‫اإلسرتاتيجيات‬ ‫سة‬‫ة‬‫أو‬ ‫املعلم‬ ‫يعطي‬ ‫أنه‬ ‫يف‬ ‫تتمثل‬ ‫اليت‬‫راجعة‬ ‫تغذية‬ ‫الطالب‬ ‫زمالءه‬.‫اآلخرين‬ ‫مشاعر‬ ‫احلس‬ ‫طريق‬ ‫عن‬ ‫َّر‬‫يقد‬.‫التعاطف‬ ‫يظهر‬(‫عطوف‬)‫اآلخرين‬ ‫مع‬.‫اآلخرين‬ ‫األشخاص‬ ‫مع‬ ‫التواصل‬ ‫جييد‬.‫تعاونية‬ ‫مبهارات‬ ‫يتمتع‬.‫التعاوني‬ ‫التعلم‬ ‫باسرتاتيجيات‬ ‫يتمتع‬.‫التغ‬ ‫يتقبل‬‫الراجعة‬ ‫ذية‬.‫اآلخرين‬ ‫دوافع‬ ‫يدرك‬‫وحاجاتهم‬.‫اجلماعية‬ ‫املشاريع‬ ‫يف‬ ‫يشارك‬.‫آخرين‬ ‫ألشخاص‬ ‫جديدة‬ ‫أشياء‬ ‫َّم‬‫يعل‬.‫من‬ ‫يتعلم‬‫املدرسة‬ ‫حدود‬ ‫خارج‬ ‫أناس‬.‫املناورة‬ ‫على‬ ‫القدرة‬ ‫ولديه‬ ‫نظره‬ ‫وجهات‬ ‫عن‬ ‫يعرب‬.‫قواعد‬ ‫حيدد‬‫اجملموعات‬ ‫عمل‬.‫األشياء‬ ‫يقلد‬ ‫أن‬ ‫يستطيع‬ ‫و‬ ‫مسرحية‬ ‫يف‬ ‫ميثل‬.‫يستطي‬‫مقابلة‬ ‫جيري‬ ‫أن‬ ‫ع‬.‫رفقاء‬ ‫تكوين‬‫و‬‫أصحاب‬‫الواجبات‬ ‫حلل‬ ‫اهلاتف‬ ‫علي‬‫املنزلية‬.‫تلك‬ ‫شرح‬ ‫التالي‬ ‫اجلدول‬ ‫من‬ ‫ويتضح‬‫يلي‬ ‫كما‬ ‫األمناط‬:
  22. 22. ‫النوع‬‫أن‬ ‫حيب‬‫جيد‬ ‫وهو‬‫يف‬‫طريق‬ ‫عن‬ ‫جيدا‬ ‫يتعلم‬1-‫اللغوي‬ ‫املتعلم‬(‫الكلمات‬ ‫العب‬)‫؛‬linguisticlearner“the word player”‫يقرأ‬-‫يكتب‬.‫ا‬‫يروي‬‫لقص‬ً‫ا‬‫غيب‬ ‫احلفظ‬:‫األمساء‬-‫األماكن‬–‫التواريخ‬/‫وأشياء‬‫أخرى‬‫تكون‬ ‫قد‬‫تافهة‬‫القول‬(‫أو‬‫احلكي‬)-‫االستماع‬‫ومشاهدتها‬ ‫للكلمات‬2-‫املنطقي‬‫املتعلم‬/‫احلسابي‬(‫املتسائل‬)Mathematical learner“Thequestioner”-‫بالتجارب‬ ‫يقوم‬/‫يستنبط‬‫األشياء‬-‫األرقام‬‫مع‬ ‫يعمل‬/‫يسأل‬‫األسئلة‬-‫والعالقات‬ ‫األمناط‬‫يستكشف‬.-‫احلساب‬/‫املنطق‬/‫العقل‬‫حتيكم‬-‫املشاكل‬‫حل‬‫التصنيف‬/‫التبويب‬/‫مع‬ ‫العمل‬‫واألمناط‬ ‫االستنتاجات‬‫والعالقات‬.3-‫الكوني‬ ‫املتعلم‬(‫الفضائي‬)‫أو‬(‫احليزي‬)Spatial learner“the visualizer”‫يرسم‬/‫يبين‬/‫يصمم‬/‫خيلق‬‫األشياء‬/‫بالنهار‬ ‫حيلم‬/‫ي‬‫نضر‬‫للصور‬/‫الساليدات‬/‫يشاهد‬‫األفالم‬/‫باآلالت‬ ‫يلعب‬‫األشياء‬‫ختيل‬/‫اإلحساس‬‫بالتغيري‬-‫واأللغاز‬ ‫احلزازير‬/‫قر‬‫اءة‬‫واللوائح‬ ‫اخلرائط‬‫والبيانات‬(.charts)-‫املشاهدة‬(‫الرؤيا‬/ )‫احللم‬-‫عيون‬ ‫يستخدم‬‫العقل‬”minds eyes)-‫والصور‬ ‫باأللوان‬ ‫العمل‬.4-‫املوسيقي‬‫املتعلم‬Musical learner“the musical lover”-‫يغين‬/‫النغمات‬‫يدندن‬‫واألحلان‬.-‫للموسيقى‬‫يستمع‬/‫يلعب‬‫موسيقية‬ ‫أداة‬-‫املوسيقى‬‫مع‬ ‫يتجاوب‬-‫األصوات‬ ‫التقاط‬‫وتقليدها‬/‫تذكر‬‫املعزوفات‬/‫اإليقاع‬ ‫مالحظة‬‫الصوت‬‫وحدة‬(pitch/)‫الوقت‬ ‫على‬ ‫احلفاظ‬.-‫اإليقاع‬-‫العزف‬/‫التلحني‬/‫الغناء‬melody-‫ا‬‫ملوسيقى‬.5-‫اجلسماني‬‫املتعلم‬/‫املتحرك‬bodily kinesthetic “ themover”-ً‫ا‬‫دائم‬ ‫يتحرك‬/‫يلمس‬‫ويتكلم‬-‫لفظية‬‫الغري‬ ‫اللغة‬‫يستخدم‬(‫واحلركات‬ ‫اجلسم‬‫لغة‬.)‫الرياضي‬ ‫النشاط‬(‫رياضة‬/‫رق‬/‫متثيل‬)‫مهارات‬‫وحرفية‬ ‫يدوية‬.-‫اللمس‬/‫احلركة‬/‫التفاعل‬‫احل‬‫مع‬‫يز‬/‫املكان‬-(Space)‫مع‬ ‫يتعامل‬‫األحاسيس‬‫خالل‬ ‫من‬ ‫املعرفة‬‫اجلسدية‬.6-‫االجتماعي‬‫املتعلم‬Interpersonal learner“the socializer”‫كثريين‬ ‫أصدقاء‬ ‫عنده‬‫يكون‬/‫للناس‬‫يتكلم‬/‫يلتحق‬‫واجلماعات‬ ‫باجملموعات‬(.‫حيب‬‫الشللية‬.)-‫الناس‬ ‫وفهم‬ ‫تفهم‬/‫قيادة‬‫اآلخرين‬-‫التنظيم‬/‫االتصال‬/‫األ‬ ‫استعمال‬‫والتحكم‬ ‫شياء‬‫مبهارة‬ ‫فيها‬/‫بني‬ ‫التوسط‬‫والنزاعات‬ ‫الصراعات‬‫املشاركة‬/‫املقارنة‬/‫تفهم‬‫املشاعر‬‫حقيقة‬/‫الربط‬/‫التعاون‬/‫التحقيقات‬/‫احملادثة‬.7-‫الفردي‬ ‫املتعلم‬Intrapersonal learner“the individual“-‫لوحده‬‫يعمل‬-‫الشخصية‬ ‫مصاحله‬ ‫يرعى‬.-‫فقط‬ ‫نفسه‬‫يفهم‬-‫ع‬ ‫يركز‬‫داخله‬ ‫لى‬:‫وأحالمه‬ ‫مشاعره‬/‫يتبع‬‫حدسه‬/‫املصاحل‬ ‫يرعى‬‫واألهداف‬/ً‫ا‬‫تقليدي‬‫يكون‬-‫لوحده‬‫العمل‬/‫املشاريع‬‫الفردية‬-‫الذات‬ ‫بقدر‬ ‫تعليمات‬-‫فضائه‬ ‫على‬ ‫احلصول‬‫به‬ ‫اخلاص‬.‫وساجلو‬ ‫مارتون‬ ‫منوذج‬ ‫ضوء‬ ‫يف‬ ‫التعلم‬ ‫أمناط‬(Marton،Saljo:)‫من‬ ‫كل‬ ‫توصال‬"‫وساجلو‬ ‫مارتون‬"‫خالل‬ ‫من‬‫هما‬ ‫للتعلم‬ ‫منطني‬ ‫وجود‬ ‫إلي‬ ‫دراساتهما‬:(7)‫النمط‬‫السطحي‬:‫التفاصيل‬ ‫وتذكر‬ ‫حلفظ‬ ‫حماولة‬ ‫يف‬ ‫ذاته‬ ‫الن‬ ‫تعلم‬ ‫على‬ ‫الطالب‬ ‫اهتمام‬ ‫ينصب‬ ‫حيث‬‫واحلقائق‬،‫الكيف‬ ‫على‬ ‫وليس‬ ‫املعلومات‬ ‫كم‬ ‫على‬ ‫يركز‬ ‫لديهم‬ ‫التعلم‬ ‫مفهوم‬ ‫فإن‬ ‫ولذا‬.
  23. 23. (7)‫العميق‬ ‫النمط‬:‫الطالب‬ ‫هؤالء‬ ‫اهتمام‬ ‫ينصب‬ ‫حيث‬‫ذلك‬ ‫من‬ ‫الكاتب‬ ‫وهدف‬ ‫وداللته‬ ‫ومعناه‬ ‫احملتوي‬ ‫على‬‫الن‬،‫عملية‬ ‫أنه‬ ‫على‬ ‫التعلم‬ ‫عن‬ ‫مفهومهم‬ ‫ألن‬ ‫وذلك‬‫ا‬‫خالهلا‬ ‫من‬ ‫يقومون‬ ‫ستنتاجية‬‫األفكار‬ ‫بني‬ ‫العالقة‬ ‫بدراسة‬‫اليت‬‫ببعض‬ ‫بعضها‬ ‫الن‬ ‫يعرضها‬،‫الشواهد‬ ‫مناقشة‬ ‫ثم‬‫واألدلة‬،‫واملعل‬ ‫الن‬ ‫يف‬ ‫الواردة‬ ‫املعلومات‬ ‫تلك‬ ‫بني‬ ‫روابط‬ ‫وتكوين‬‫السابقة‬ ‫ومات‬.(‫حممد‬‫حممد‬ ‫إبراهيم‬،7002،37)‫بيجز‬ ‫منوذج‬ ‫يف‬ ‫التعلم‬ ‫أمناط‬(Biggs:)‫النفس‬ ‫علماء‬ ‫قبل‬ ‫من‬ ‫كبريا‬ ‫اهتماما‬ ‫القت‬ ‫اليت‬ ‫املوضوعات‬ ‫أهم‬ ‫من‬ ‫التعلم‬ ‫موضوع‬ ‫يعد‬‫الرتبوي‬،‫املستقبل‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫علي‬ ‫قادرين‬ ‫طالب‬ ‫ختريج‬ ‫يف‬ ‫كبري‬ ‫دور‬ ‫من‬ ‫له‬ ‫ملا‬ ‫وذلك‬‫املل‬‫يء‬‫بالتحديات‬‫والتطلعات‬،‫املعر‬ ‫النشاط‬ ‫أنواع‬ ‫من‬ ‫نوع‬ ‫التعلم‬ ‫أن‬ ‫يرون‬ ‫حيث‬‫يف‬‫الذي‬‫املعر‬ ‫التمثيل‬ ‫من‬ ‫كل‬ ‫فيه‬ ‫يتفاعل‬‫يف‬‫اجلديدة‬ ‫املعلومات‬ ‫مع‬ ‫السابقة‬ ‫واخلربات‬ ‫للمعلومات‬.‫حقيقية‬ ‫ارتباطات‬ ‫إحداث‬ ‫على‬ ‫املتعلم‬ ‫قدرة‬ ‫مدى‬ ‫باختالف‬ ‫التعلم‬ ‫ناتج‬ ‫خيتلف‬ ‫ذلك‬ ‫وعلى‬‫وا‬ ‫اجلديدة‬ ‫املعلومات‬ ‫بني‬ ‫ومنطقية‬‫معنى‬ ‫وذا‬ ‫اجيابيا‬ ‫التعلم‬ ‫ليكون‬ ‫السابقة‬ ‫ملعلومات‬،‫أما‬‫فاعلية‬ ‫أقل‬ ‫التعلم‬ ‫كان‬ ‫وهامشيا‬ ‫سطحيا‬ ‫االرتباط‬ ‫كان‬ ‫إذا‬،‫أو‬ ‫للفقد‬ ‫قابلية‬ ‫وأكثر‬‫النسيان‬،‫دورها‬ ‫ويتقل‬ ‫املعرفية‬ ‫البنية‬ ‫داخل‬ ‫اجلديدة‬ ‫املعلومات‬ ‫تنعزل‬ ‫حيث‬‫وتأثريها‬،‫العقل‬ ‫ومييل‬‫إىل‬‫منها‬ ‫التخل‬ ‫أو‬ ‫نسيانها‬(‫إب‬ ‫حممد‬‫حممد‬ ‫راهيم‬،7002،7)،‫احمللي‬ ‫التعليمي‬ ‫النظام‬ ‫عن‬ ‫راضني‬ ‫غري‬ ‫الناس‬ ‫من‬ ‫العظمى‬ ‫الغالبية‬ ‫بأن‬ ‫نعرتف‬ ‫أن‬ ‫جيب‬‫التحسينات‬ ‫من‬ ‫الرغم‬ ‫على‬ ،‫اجلامعي‬ ‫التعليم‬ ‫يف‬ ‫أم‬ ‫العام‬ ‫التعليم‬ ‫يف‬ ‫ذلك‬ ‫أكان‬ ‫سواء‬‫يشجع‬ ‫التعليمي‬ ‫نظامنا‬ ‫أن‬ ‫لذلك‬ ‫اجلوهرية‬ ‫األسباب‬ ‫ومن‬ ،‫عليها‬ ‫أدخلت‬ ‫اليت‬ ‫والتحديثات‬‫أن‬ ‫إما‬ ‫يستقبلها‬ ‫اليت‬ ‫املعلومات‬ ‫املرء‬ ‫بها‬ ‫يعاجل‬ ‫اليت‬ ‫فالطريقة‬ ،‫السطحي‬ ‫التعلم‬ ‫أسلوب‬‫سطحية‬ ‫معاجلة‬ ‫وإما‬ ‫عميقة‬ ‫معاجلة‬ ‫تكون‬.‫سريعة‬ ‫سطحية‬ ‫نظرة‬ ‫تواجهه‬ ‫اليت‬ ‫والقضايا‬ ‫للمسائل‬ ‫ينظر‬ ‫السطحي‬ ‫األسلوب‬ ‫وصاحب‬‫الرئيسي‬ ‫اهتمامه‬ ‫وينصب‬ ،‫وأسبابها‬ ‫مكوناتها‬ ‫يف‬ ً‫ا‬‫كثري‬ ‫يفكر‬ ‫أن‬ ‫دون‬‫املعلومة‬ ‫حفظ‬ ‫على‬
  24. 24. ‫فيها‬ ‫والتدقيق‬ ‫متحيصها‬ ‫دون‬ ‫مصدرها‬ ‫من‬ ‫إليه‬ ‫جاءت‬ ‫كما‬.‫هو‬ ‫املعلومات‬ ‫حفظ‬ ‫فأسلوب‬‫التعلم‬ ‫يف‬‫السطحي‬ ‫األسلوب‬ ‫صاحب‬ ‫على‬ ‫يغلب‬ ‫الذي‬ ‫األسلوب‬.‫حياول‬ ‫بل‬ ،‫املعلومة‬ ‫مع‬ ‫التعامل‬ ‫يف‬ ‫احلفظ‬ ‫على‬ ‫العميق‬ ‫األسلوب‬ ‫صاحب‬ ‫يعتمد‬ ‫ال‬ ‫باملقابل‬‫ويع‬ ،‫جوانبها‬ ‫مجيع‬ ‫من‬ ‫دراستها‬‫وعليه‬ ،‫حوهلا‬ ‫األسئلة‬ ‫وطرح‬ ‫متحيصها‬ ‫يف‬ ‫عقله‬ ‫مل‬‫باجتاه‬ ‫العميق‬ ‫التعلم‬ ‫أسلوب‬ ‫يسري‬ ‫حني‬ ‫يف‬ ،‫أفقي‬ ‫باجتاه‬ ‫يسري‬ ‫السطحي‬ ‫التعلم‬ ‫فأسلوب‬‫رأسي‬( .‫العتوم‬ ‫يوسف‬ ‫عدنان‬،761)‫وطريقة‬ ‫الطالب‬ ‫سلوك‬ ‫يف‬ ‫حمدود‬ ‫وأثره‬ ‫الزوال‬ ‫سريع‬ ‫أنه‬ ‫السطحي‬ ‫التعلم‬ ‫على‬ ‫ويعاب‬‫الت‬ ‫يتميز‬ ‫باملقابل‬ ،‫تفكريه‬‫ووجدانه‬ ‫الطالب‬ ‫عقل‬ ‫يف‬ ‫طويلة‬ ‫فرتة‬ ‫يبقى‬ ‫بأنه‬ ‫العميق‬ ‫علم‬ً‫ا‬‫أثر‬ ‫ويرتك‬ ،‫جديد‬ ‫من‬ ‫تشكيلها‬ ‫يف‬ ‫ويسهم‬ ‫الطالب‬ ‫لدى‬ ‫املعرفية‬ ‫املنظومة‬ ‫ضمن‬ ‫ويدخل‬‫والتعبري‬ ‫التفكري‬ ‫يف‬ ‫وطريقته‬ ‫الطالب‬ ‫سلوك‬ ‫يف‬ ً‫ا‬‫ملحوظ‬.‫الت‬ ‫يشجع‬ ‫نظام‬ ‫بأنه‬ ‫التعليمي‬ ‫نظامنا‬ ‫على‬ ‫حيكم‬ ‫أن‬ ‫منا‬ ‫أحد‬ ‫على‬ ‫الصعب‬ ‫من‬ ‫ليس‬‫علم‬‫وطالباتنا‬ ‫طالبنا‬ ‫غالبية‬ ‫أن‬ ‫يبدو‬ ‫إذ‬ ،‫حمدودة‬ ‫فيه‬ ‫العميق‬ ‫التعلم‬ ‫ومساحة‬ ‫السطحي‬‫هم‬ ‫بل‬ ،‫وإرادتهم‬ ‫باختيارهم‬ ‫ذلك‬ ‫يفعلون‬ ‫ال‬ ‫وهم‬ ،‫دراستهم‬ ‫يف‬ ‫السطحي‬ ‫األسلوب‬ ‫يسلكون‬‫مضطرون‬‫إىل‬‫اللجوء‬‫إىل‬‫ذلك‬ ‫عليهم‬ ‫يفرض‬ ‫التعليمي‬ ‫املوقف‬ ‫ألن‬ ‫السطحي‬ ‫التعلم‬‫التعل‬ ‫أسلوب‬ ‫جتنب‬ ‫على‬ ‫وجيربهم‬‫العميق‬ ‫م‬.،‫منهم‬ ‫بوعي‬ ‫ذلك‬ ‫يفعلون‬ ‫ال‬ ‫الطالب‬ ‫أن‬ ‫كما‬‫يتبعون‬ ‫هم‬ ‫بل‬-‫شعورية‬ ‫ال‬ ‫بطريقة‬-‫منه‬ ‫الفكاك‬ ‫ميكنهم‬ ‫وال‬ ،‫السائد‬ ‫التعليمي‬ ‫النمط‬‫بسهولة‬.‫والطالبات‬ ‫الطالب‬ ‫تدفع‬ ‫عوامل‬ ‫عدة‬ ‫وهناك‬‫إىل‬‫إتباع‬‫من‬ ‫ولعل‬ ،‫السطحي‬ ‫التعلم‬ ‫أسلوب‬‫املقر‬ ‫الدراسية‬ ‫والساعات‬ ‫املواد‬ ‫كثرة‬ ‫أهمها‬‫كل‬ ‫وبنانا‬ ‫أبناءنا‬ ‫ندرس‬ ‫أن‬ ‫نريد‬ ‫فنحن‬ ،‫رة‬‫والطالبات‬ ‫الطالب‬ ‫على‬ ‫املستحيل‬ ‫من‬ ‫جيعل‬ ‫الوضع‬ ‫هذا‬ ،‫حمدودة‬ ‫زمنية‬ ‫فرتة‬ ‫يف‬ ‫شيء‬‫املقررة‬ ‫املوضوعات‬ ‫أعماق‬ ‫يف‬ ‫الغوص‬ ‫من‬ ‫يتطلبه‬ ‫وما‬ ‫التعلم‬ ‫يف‬ ‫العميق‬ ‫األسلوب‬ ‫سلوك‬‫أسرارها‬ ‫واكتشاف‬.‫فرص‬ ‫الطالب‬ ‫تعطي‬ ‫ال‬ ‫والدروس‬ ‫املوضوعات‬ ‫كثرة‬ ‫أن‬ ‫كما‬‫ملتابعة‬ ‫ة‬ً‫ا‬‫عمق‬ ‫أكثر‬ ‫بشكل‬ ‫الدروس‬ ‫تلك‬.
  25. 25. ،‫املقدمة‬ ‫العلمية‬ ‫املادة‬ ‫طبيعة‬ ‫السطحي‬ ‫التعلم‬ ‫انتشار‬ ‫على‬ ‫تساعد‬ ‫اليت‬ ‫العوامل‬ ‫ومن‬‫من‬ ‫ممكنة‬ ‫حصيلة‬ ‫بأكرب‬ ‫الطالب‬ ‫بتزويد‬ ‫األول‬ ‫املقام‬ ‫يف‬ ‫تعنى‬ ‫التعليمية‬ ‫فمناهجنا‬‫ص‬ ‫ومدى‬ ‫واملعارف‬ ‫احلقائق‬ ‫هذه‬ ‫بقيمة‬ ‫تعنى‬ ‫أن‬ ‫دون‬ ،‫واملعارف‬ ‫احلقائق‬‫حبياة‬ ‫لتها‬‫مشكالته‬ ‫وحل‬ ‫اجملتمع‬ ‫خدمة‬ ‫يف‬ ‫نفعها‬ ‫مبدى‬ ‫وال‬ ،‫يعيشونها‬ ‫اليت‬ ‫الطالب‬.‫أدق‬ ‫مبعنى‬ ‫أو‬ ،‫كبرية‬ ‫قيمة‬ ‫فيها‬ ‫يرى‬ ‫ال‬ ‫معلومات‬ ‫مع‬ ‫الغالب‬ ‫يف‬ ‫يتعامل‬ ‫فالطالب‬‫هذه‬ ‫دراسة‬ ‫يف‬ ‫اإلسهام‬ ‫على‬ ‫قدرته‬ ‫تكون‬ ‫ثم‬ ‫ومن‬ ،‫ضعيفة‬ ‫يعيشه‬ ‫مبا‬ ‫عالقتها‬ ‫معلومات‬ً‫ا‬‫جد‬ ‫حمدودة‬ ‫القضايا‬.‫ا‬ ‫أن‬ ‫كما‬‫قدرات‬ ‫من‬ ‫الطالب‬ ‫لدى‬ ‫ما‬ ً‫ال‬‫أص‬ ‫تتجاهل‬ ‫التعليمية‬ ‫ملناهج‬‫قد‬ ‫بل‬ ،‫منها‬ ‫يظهر‬ ‫ما‬ ‫تنمي‬ ‫وال‬ ‫عنها‬ ‫تكشف‬ ‫فال‬ ،‫متنوعة‬ ‫ومواهب‬ ‫فكرية‬ ‫وإمكانات‬ ‫عقلية‬‫والوجدانية‬ ‫واخللقية‬ ‫العقلية‬ ‫جوانبها‬ ‫يف‬ ‫مسريته‬ ‫وتعرقل‬ ‫املتعلم‬ ‫منو‬ ً‫ا‬‫أحيان‬ ‫تعوق‬.‫التعل‬ ‫أسلوب‬ ‫على‬ ‫الطالب‬ ‫يشجع‬ ‫ثالث‬ ‫عامل‬ ‫وهناك‬‫القياس‬ ‫نظام‬ ‫وهو‬ ‫أال‬ ‫السطحي‬ ‫م‬‫االختبارات‬ ‫على‬ ‫األوىل‬ ‫بالدرجة‬ ‫يعتمد‬ ‫فهو‬ ،‫وجامعاتنا‬ ‫مدارسنا‬ ‫يف‬ ‫املتبع‬ ‫والتقويم‬‫املعلومات‬ ‫من‬ ‫ممكن‬ ‫قدر‬ ‫أكرب‬ ‫حفظ‬ ‫على‬ ‫الطالب‬ ‫قدرة‬ ‫تقيس‬ ‫اليت‬ ‫التقليدية‬.‫وهذا‬‫إليه‬ ‫ندعو‬ ‫الذي‬ ‫العميق‬ ‫التعلم‬ ‫أسلوب‬ ‫مع‬ ً‫ا‬‫إطالق‬ ‫ينسجم‬ ‫ال‬ ‫التقوميي‬ ‫النظام‬(.‫منص‬‫ور‬‫القباطي‬ ‫حمسن‬ ‫اهلل‬ ‫عبد‬،7007،19-67()Biggs،1991،14)‫إحداث‬ ‫علينا‬ ‫جيب‬ ‫التعلم‬ ‫يف‬ ‫العميق‬ ‫األسلوب‬ ‫استعمال‬ ‫على‬ ‫وطالباتنا‬ ‫طالبنا‬ ‫ولتشجيع‬‫يف‬ ‫والتلقني‬ ‫اإللقاء‬ ‫أسلوب‬ ‫عن‬ ‫االبتعاد‬ ‫ذلك‬ ‫مقدمة‬ ‫يف‬ ‫ويأتي‬ ‫التعليمي‬ ‫نظامنا‬ ‫يف‬ ‫تغيريات‬‫ت‬ ‫مبهمات‬ ‫الطالب‬ ‫تكليف‬ ‫وحتاشي‬ ‫التدريس‬‫فقط‬ ‫احلفظ‬ ‫على‬ ‫إجنازها‬ ‫يف‬ ‫تعتمد‬ ‫عليمية‬.‫مساحة‬ ‫للطالب‿

×